24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3006:1813:3717:1720:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. ورقة بحثية تدرس تأثيرات تراجع النفوذ الأمريكي على النظام الدولي (5.00)

  2. رصاصات شرطي توقف "سارقا خطيرا" بالمحمدية (5.00)

  3. العثماني يجهض أحلام آلاف العاطلين! (5.00)

  4. احتجاجات كورونا (5.00)

  5. مهنيو نقل المسافرين يعتزمون تصعيد الاحتجاج مقابل طاولة الحوار (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | عالم التقنية | المغرب يعتمد تطبيقا معلوماتيا للإشعار باحتمال التعرض لـ"كورونا"

المغرب يعتمد تطبيقا معلوماتيا للإشعار باحتمال التعرض لـ"كورونا"

المغرب يعتمد تطبيقا معلوماتيا للإشعار باحتمال التعرض لـ"كورونا"

كشفت وزارتا الداخلية والصحة، اليوم الاثنين، تفاصيل التطبيق المعلوماتي المغربي للإشعار باحتمال التعرض لفيروس كورونا المستجد، معلنتين أنه سيُعتمد في الأيام المقبلة.

وسيتم إطلاق تجربة واسعة النطاق للتطبيق، بداية من الأسبوع المقبل، في عدد من المراكز التابعة للمجمع الشريف للفوسفاط، على أن يتم إطلاق النسخة الأولى من التطبيق في ما بعد.

وقال عبد الحق الحراق، العامل مدير أنظمة المعلومات والاتصال بوزارة الداخلية، خلال ندوة مشتركة بواسطة تقنية التواصل عن بُعد عبر "المناظرة المرئية-الفيزيوكونفيرانس"، إن التطبيق سيكون متوفرا قريبا على متاجر الهواتف الذكية، مبرزا أنه مغربي مائة في المائة، طوّره تقنيون مغاربة ينتمون إلى مختلف القطاعات الحكومية.

الحراق طمأن بأن التطبيق الذي سيتم الاعتماد فيه على المعطيات الشخصية للمغاربة يحظى بحماية عالية، كاشفا أن المعطيات التي التطبيق سيتم التخلص منها بعد انتهاء فيروس كورونا.

واعتبر العامل مدير أنظمة المعلومات والاتصال بوزارة الداخلية "أن حماية المعطيات الشخصية جزء من المشروع"، مضيفا أن "هذا التطبيق مرتهن بالترخيص الذي حصل عليه من طرف اللجنة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية".

وأكد المسؤول في وزارة الداخلية أن "استعمال التطبيق هدفه مساعدة اللجان المتعلقة بمتابعة الأشخاص الذين خالطوا المصابين"، مبرزا أنه "سيتم تحميله إراديا من قبل المغاربة".

التطبيق الذي جاء بمساهمة من وزارتي الداخلية والصحة، وبتعاون مع وكالة التنمية الرقمية والوكالة الوطنية لتقنين المواصلات، وبمساهمة عدد من المقاولات الوطنية، أشرف عليه 40 مغربيا من قطاعات وزارية مختلفة.

من جهته، أكد محمد اليوبي، مدير مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة، أن هذا التطبيق سيساعد في تحديد الحالات الإيجابية للفيروس وكذلك في فهم أفضل لأسباب انتشاره، مشيرا إلى أن هدفه هو تشخيص الحالات المخالطة للمصابين بالفيروس.

وأوضح اليوبي أن التطبيق، الذي سيحمل شعار "وقايتنا"، سيمكن من التكفل بالحالات المخالطة قبل ظهور الأعراض عليها، وتفادي المضاعفات والوفيات، والحد من انتقال الفيروس إلى أشخاص آخرين وتفشيه في المجتمع.

وأشار المسؤول بالوزارة الوصية على القطاع الصحي إلى أن هذا التطبيق سيعتمد على تبادل هوية المستخدم عن طريق تقنية البلوتوث بين هاتفين ذكيين، مشيرا إلى أن الهدف هو تفادي انتقال المغرب إلى المرحلة الثالثة من الوباء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (42)

1 - aziz الاثنين 11 ماي 2020 - 21:28
السؤال لماذا لم يتم وضعه منذ البداية اودي مشاء اللّٰه اوصافي
2 - [email protected] الاثنين 11 ماي 2020 - 21:36
خطوة جيدة . على نهج دولة سنغافورة التي استعملت تطبيق I trace you الدي يعتمد نفس مبدأ التطبيق الدي طورته الأدمغة المغربية الفذة. وتعتبر سنغافورة من اول دول العالم التي سيطرت على الوباء. حفض الله المغرب و المغاربة .
3 - نورالدين الاثنين 11 ماي 2020 - 21:41
هذا التطبيق هل يعيمد على BlueTrace
4 - مهتم جدا الاثنين 11 ماي 2020 - 21:41
كانوا كيتسناوك السي عزيز حتى تفيق انت على راحتك من النعاس ، وتفطر مزيان على راحتك وتعطيهم الضوء الاخضر عاد يذيعوا الخبر !!!!
5 - KITAB الاثنين 11 ماي 2020 - 21:47
ومن يدري قد يكون هذا التطبيق مقدمة لتجريب قانون 22/20 الذي يحظر على المغاربة التعامل مع بعض المواد والصور والفيديوهات التي لا تروق .....سلمات
6 - محمد الاثنين 11 ماي 2020 - 21:48
ولكن الاخبار الأولى قالت بشكل مؤكد انه إسرائيلي البرمجة
7 - مقترح اجابي الاثنين 11 ماي 2020 - 21:49
نحن نعلم ان الحكومة لاتخفا عليها تحركات المواطن المغربي .لمدا لا تراقب المواطنين بموافقة من الشركات الاتصالات لانه امن قومي لا داعي لتحميل تطبيق فهنالك من يشك فيه .
8 - تطبيق لغرض التجسس الاثنين 11 ماي 2020 - 21:49
تطبيق للتجسس، لا غير. من يحمله من المواطنين سيكون من اغبى الأغبياء
9 - عمر الاثنين 11 ماي 2020 - 21:50
على تقنيي الوزارة وضع خدمات تنافسية مستجدة خاصة بالفيروس المسبب للمرض.أخبار إحصائيات. .. حتى يتسنى للمواطن في شكل آخر غير الوقاية من دائرة المخالطين، تحميله على الهاتف . و هي فرصة لكافة المنابر الصحفية الوطنية بأن تساهم في توجيه مستخدميها إلى تحميله أيضا عبر وسائط الإعلانات الموجهة تبعا لما تبتغيه الأولوية الوطنية في هذه المرحلة.
::: نجاح التطبيق بنسبة 100 أو 20 % غير مهم . فأقل نسبة من النجاح ستمكن لجان قطاع الصحة من استدراك خلل مسجل في تدابير أخرى . عدا على أن الحلول المعلوماتية كهذه ليست مستجدة بل جري بها العمل في دول تنفست الصعداء و يعيش مواطنوها حياتهم العادية. لعلمهم الوثيق أن الكمامات و التباعد الجسدي...، - ومع احترامهم لها - و حدها لا تكفي.
10 - فاطمة الزهراء الاثنين 11 ماي 2020 - 21:51
ما هي الضمانات التي ستقدمها وزارة الداخلية بأن المعلومات الشخصية للمواطنين سيتم التخلص منها مباشرة بعد انتهاء الجاىحة، و بأنه لن تستخدم في أغراض أخرى خاصة أن الهواتف الذكية ستتيح للمتتبع ان يتابع الحالة أينما حلت و رحلت.
11 - كائن الاثنين 11 ماي 2020 - 21:51
يجب إعتماد هذا التطبيق، ومساهمة وزارة الصحة بمساعدة السلطات الأمنية في إنجاح هذا التطبيق ويجب أيضا العمل على حماية الخصوصية
12 - مهاجر يريد تلرحيل الاثنين 11 ماي 2020 - 21:52
الان انتهيت من مشاهدة برنامج في ايطاليا على القناة الثالثة rai3 اسم البرنامج روبورتر وتكلم على مجموعة من المصالح حول كورونا بين المنضمة العالمية ة الصين وصناعات الكمامات و قنبينات الاكسجين حيث هناك ثلاثة شركات في العالم وتكلم عن هذا التطبيق و تحث سنايدر عن هذتدا التطبيق بان هذا التطبيق بعد الجائحة سيأخد لتجسس به على الاشخاص والدول في ما بعضها وفي توجيه الانتخابات .
13 - ابراهيم الاثنين 11 ماي 2020 - 21:53
هل الإشتراك في الطبيق مجاني أم بمقابل مادي
14 - Ahmed الاثنين 11 ماي 2020 - 21:56
هادشي مايصلاحش ...هادشي ديال الدول الواعية ولي ماعندهاش الامية والجهل. المغرب ديما تايدير copier/coller للدول المتقدمة باش يبان متقدم ولكن في ارض الواقع راكم عارفين
15 - هاني الاثنين 11 ماي 2020 - 21:56
السؤال يبقى ما هي المصداقية، لانه إرادي من قبل الشعب وهل المعطيات سوف تكون صادقة، الأمر يبقى مشكوك فيه. وكيف يعمل على إنترنت كأنه الشعب كامل يتوفر على الإنترنت والهواتف الزكية. الدولة مشغولة بصرف الأموال على إنتاجات غير نافعة وتجاهل الخطوات المهمة. كل المطلوب الآن يد من حديد وفرض السلطة على كافة التراب الوطني لفترة لا تقل عن ٢٠ يوم إضافي للخروج من هذا الوباء.
16 - مرباح الاثنين 11 ماي 2020 - 22:00
تطبيق ممتاز و دكي مغربي.. ادا كان يفيد في خصر الوباء فمرحبا به
17 - ahmed الاثنين 11 ماي 2020 - 22:03
مبادرة جيدة. بالتوفيق وتشجيع التطبيقات المغربية.
مع احترام الخصوصية الشخصية وعدم استعماله لتقييد حرية وحقوق المواطنين.
يجب تشجيع المزيد من الابتكارات والذكاء الاصطناعي وتسخيره لتنمية البلاد.
نثق في الكفاءات المغربية في كل المجالات.
18 - من انتم الاثنين 11 ماي 2020 - 22:03
هل انتم ارهابين لكي تخافو من التجسس !؟
19 - متتبع عن كثب الاثنين 11 ماي 2020 - 22:05
خطوة ايجابية جدا وان كانت متأخرة. التكنولوجيا هي الحل لمواجهة الوباء هذا التطبيق يمكن من تحديد المخالطين بشكل آلي اعتمادا على gps et blutoot وبالتالي ربح وقت كبير جدا وتفادي اصابات كثيرة.
لكن لست ادري لماذا وزارة الداخلية هي التي تتولى كل شيء اين ةزارة الصناعات الحديثة اين مختبرات البحث اين شركات البرمحيات الوطنية العملاقة اين اشراك الاحزاب والمجتمع المدني؟ هذه الازمة عرت عن الوجه الحقيقي للمغرب واعادت لأم الوزارات كل السلطات. انتهى الكلام.
20 - سوق المعلومات الاثنين 11 ماي 2020 - 22:06
مثله مثل الفيروس كورونا في الشكل والمضمون، كما قال الدكتور الفايد عن الفيروس احسن ان لا يدخل إلى جسمكم، وهذا التطبيق احسن ان لا تدخله إلى هواتفكم لانه جاء متأخرا ولا نحتاجه لاننا في المراحل الأخيرة من هذا الوباء ولا داعي لأخذ ريسك على والو. احذرو فمن ورائه مأرب أخرى. هل تصدقون ان المغاربة يستطيعون تطوير مثل هذه التطبيقات، انه عمل اسرائيلي محض.
21 - موشي الاثنين 11 ماي 2020 - 22:07
وهل السمارتفون في متناول الجميع ؟
وهل لدى كل مواطن القدرة على القراءة واستعمال الهاتف ؟
على سبيل المثال ؛ والدي لايجيد استعمال السمارتفون وزوجته لا تتقن استعمال حتى هاتفها المتخلف...
22 - عبدالرحبم الاثنين 11 ماي 2020 - 22:07
ما العيب في أن يكون إسرائيليا؟ المهم المنفعة والمصلحة. فقط إلا بكون جزائري. هؤلاء أعداء المغرب وليس إسرائيل
23 - mohssene الاثنين 11 ماي 2020 - 22:15
ما إسم التطبيق الدي طوره المغارب
24 - Mustapha الاثنين 11 ماي 2020 - 22:15
بازعلى دولة مكتحشمش......ماعندكومش العقول الفذة لي تبحت و تقلب باش تكتشف الدواء!!!!
25 - جهاد الصويري الاثنين 11 ماي 2020 - 22:22
اولا للناس لي تقول انه تطبيق بغرض التجسس.. نقول ليهم راه مافاهمين والو ومافراسكوم مايتعاود!! شخصيا معنديش مشكلة اني نعمل ليه التحميل وأكيد من بعد مانشوف اشنو هما les permissions لي خاصني نعطيه.. إلا شفتهم فيهم مبالغة مثلا الوصول liste de contacts أو la carte mémoire ديك الساعة مغاديش ندير ليه التحميل!!
غير معلومة بسيطة راه مكاينش شي تطبيق على وجه الأرض مكايتجسس عليك!! غير هو كل تطبيق واشنو كاياخد منك..
كنتمنا أن التطبيق الجديد ديال وزارة الصحة يطلب ترخيصات الوصول تكون معقولة وفي حدود الإستخدام! !
شكرا على المجهودات.
26 - bassit الاثنين 11 ماي 2020 - 22:28
علمنا الوباء أن نعتمد على أنفسنا وأن نقطع مع الجهل و التخلف و الإقصاء. لا نخاف التجسس لأنه ليس لدينا ما نخفيه، فما في الجبة غير الله و الأمل في أن ننتصر على الوباء و نرتب بيتنا من جديد و بهدوء.
27 - بوفا الاثنين 11 ماي 2020 - 22:46
انا ساحمله حين يتم ايداعه للعموم سوف لن اخاف منه من ناحية التجسس لانه ليس لدي ما سيتجسسون عليه كوني رجل صريح وحر انتقد اي شيئ باحترام ولا اهاب احد من بني البشر صحتي اغلى من اي شيئ والسلام
28 - Hayat benaissa الاثنين 11 ماي 2020 - 23:14
No lo entiendo, para las redes sociales no ponéis pegas para dar vuestros datos, y para una aplicación del estado que es para nuestro bien estáis diciendo que lo quieren es controlarnos... andáis muy equivocados...
Felicidades a las personas que se están dejando la piel por nosotros... y a los irresponsables dejar de incordiar que este país no os nevesita... buenas noches
29 - سعد الاثنين 11 ماي 2020 - 23:43
كل من يحلم بركوب الطائرة عما قريب للعمل أو لأي سبب يجب عليه تجنب هذه التطبيقات سواء في المغرب أو خارج المغرب لانه قد يجد نفسه ممنوعا من ركوب الطائرة أو الباخرة أو عبور الحدود تانية معلوماتكم ستكون في يد الجهة صاحبة التطبيق أي الدول +قوقل مايكروسوفت والا يعني مريكان وأن كان كل هذه الجهات تتبع الناس من قبل والكل بعده التطبيقات سيكون الأمر سهلا وهذا ما كانت أمريكا تحلم به.
فرنسا تطبيقها رفضت الشركات الأمريكية توفيره لان فرنسا تسمح الشركات الأمريكية على الرابط فقط أي أن التطبيق يوجد في سيرفر فرنسي ولن يسمح للشركات الأمريكية تحميله في أمريكا وهو ما رفضته الشركات الامريكية بدعوى لن توفر تطبيق لمستعمليها تسيطر عليه دول ولا تعمل محتوى الكود وحتى البرلمان الفرنسي يرفض أن تعطى معلومات عن المرضى أو من مر فقط بجوارهم بدعوى الحفاظ على الخصوصية والسر الصحي لان تلك المعلومات قد تخرج شركة الطيران البنوك التأمين الشركات
30 - rahimoun الاثنين 11 ماي 2020 - 23:45
اخويا مرحبا به اذا كانت عنده نية حسنة ليخرجنا وبلادنا الى بر الامان ، حنا راه غير ناس دراوش ما بغينا مشاكل او الخائن يخونو الله ، او فرقو علينا بعدا سمارتفون هاني ذكرتكوم اللهم ارفع عنا الوباء يا سميع راه معندنا غير الله.
31 - ADAM الاثنين 11 ماي 2020 - 23:47
لمن يتساءلون لماذا لم يستعملونها شبكات الاتصالات، لأن الشبكة تحدد مكان وجودك في دائرة الهوائي والذي يمكن أن يصل قطرها 5 كلم، أما تقنية البلوتوث تحدد مكان هاتفك بالسنتيمتر بالنسبة لهاتف شخص آخر يمكن أن يكون حامل للفيروس وبهذه الطريقة ستكون من مخالطي حاملي الفيروس.
32 - متتبع عن كثب الثلاثاء 12 ماي 2020 - 00:03
قرأت للتو ان الجزائر ستنتج محليا اختبارات كورونا بمعدل 200000 اختبار اسبوعيا كثاني بلد افريقي بعد جنوب افريقيا.لماذا لانفعل الشيء نفسه ونحل معضلة قلة الاختبارات التي لا زلنا نعاني منها. وهكذا وباعتماد تطبيق التتبع هذا ووفرة الاختبارات يمكن للمغرب ان يبدأ في تخفيف الحجر ودوران الاقتصاد اما التعويل على الوصول ل 0 حالة فهو ضرب من الخيال. لا بد من التعايش مع الوضع علما اننا ولله الحمد في وضع جيد جدا : نسبة الشفاء مرتفعة والوفيات ضعيفة
33 - سمعوليا الثلاثاء 12 ماي 2020 - 01:06
أغلب المغاربة عندهم هاتف أندرويد يعني أن معلوماتهم من صور وموقع جغرافي... في يد غوغل سواء قبل أو بعد كورونا. وما أدراك ماغوغل وعلاقتها بديك الدولة اللي خايفين منها.
34 - جهاد الصويري الثلاثاء 12 ماي 2020 - 01:22
توضيح رقم 1
قريت التعليقات وفيها واحد الجانب كبير من الناس تاتقول أن التطبيق هو لغرض التجسس و ان التطبيق هو إسرائيلي المنشأ..
بالنسبة لمسألة انه إسرائيلي المنشأ فهاديك راه قصة قديمة شوية حيت لي وقع هو أن " إسرائيل!!" كانت من بين الدول الأولى لي ستخدمات واحد التطبيق ديال التتبع لحالات كورونا وفاش شافتو نوعا ما خدم ليها قالت نعمل ليه التسويق الخارجي وداكشي لي وقع.. خلصات شي بركة ديال لفلوس للترويج ديال التطبيق فمجموعة من الدول وبالخصوص في منطقة MENA. و مجموعة من الأخبار تنشرات على مجموعة من المواقع الإلكترونية وحتى على وسائل التواصل الاجتماعي تاتقول أن المغرب تايفكر يشري حقوق استخدام التطبيق من عندهم وهاد الاخبار تخدمات بواحد الطريقة جهنمية ولي نقدر نقول انها تخدمات بالهندسة الاجتماعية في مايخص الحملات الدعائية وخاصة حملات جس النبض!! ولي خلا مجموعة من المواقع الكبيرة نشرات الخبر من بعد!. ديك الساعة كثرات الهضرة على التطبيق ولي دولة الاحتلال مكانتش عارفة أو عارفة!! وهو أنه كان فريق من الخبراء مغاربة خدامين على تطبيق مغربي للتتبع! للأسف حنا المغاربة حكارة ومكنتيقوش فالكفاءات ديال لبلاد.
35 - جهاد الصويري الثلاثاء 12 ماي 2020 - 02:09
توضيح رقم 2 :
بالنسبة للناس لي تقول انه لغرض التجسس والناس لي قامت بالتحذير منه نحب نقول ليهم راه الخطأ ماشي ديالكم حيت كل واحد ونسبة الوعي ديالو وحتى نسبة التشبع بنظرية المؤامرة!! وحتى الحجج الواهية ديالكم بينات انكم مافاهمين والو وغير كنتنتاقدو لسبب واحد وهو ذكر وزارة الداخلية فالموضوع!!
باش نفهمك اشنو هو التجسس.. مثلا نفتارضوا انك محملتيش التطبيق على أساس أنه معد لغرض التجسس! معلم!.. واش فراسك انت لي داير فيها مسمار الدرب كل جزء من الثانية الهاتف الذكي ديالك كايرسل بيانات الإستخدام ديالك كلها سواء كنتي مرتبط بالإنترنت أو غير مرتبط!! دبا انت لي كاتقرا هادشي راه تسجل عندك انك قريتي هادشي وترسل لواحد القنت فيه كل مايخص السلوك الإفتراضي ديالك! سول على هادشي أو قلب عليه..
انا واعود بالله من قولة انا، راني خطيييير فشي أمور كاتفرج فيها غير فالافلام ومع دلك متعايش مع الوضع و متواضع وعارف أنني إلا بديت نقول لا راه التجسس.. لا راه البيانات ديالي غادي يشوفوها جهات أجنبية.. بلا بلا بلا بلا. غادي غير نحمق راسي ومغاديش نستمتع و نستافد من واحد الخدمة مقدمة لي بحال اي تطبيق : الواتساب. الفيسبوك
36 - عبد اللطيف الثلاثاء 12 ماي 2020 - 02:36
واحد قال في تعليق انه تطبيق للتجسس .يتجسسو عليك لينسون مانديلا انت .
37 - kada الثلاثاء 12 ماي 2020 - 02:58
السلام عليكم
اللذي تحدث عن الجزاءر هل عندهم مستشفيات انهم يكدبون لتضليل الرءي العام ايوفرو لشعبهوم غير الحليب او الدقيق
اما عن التطبيق لقد اعتمد في كوريا صممه شاب و اعطى نتاءج جيدة كونوا اجابيين باركا من المغالطات السلطات تقوم بواجبها الوطني فلنساعدهم للخروج سالمين ان شاء الله
38 - إبن أگادير الثلاثاء 12 ماي 2020 - 03:53
كفانا جلدا للذات الله يرحم الوالدين، هذا البلد الحبيب وشعبه لايستحمل هذا النوع من السلبية
39 - I حسن الثلاثاء 12 ماي 2020 - 03:57
كان عليهم ازدياد عدد الاختبارات اليومية كما تفعل اغلب الدول. يجب على الأقل عمل 10000 اختبار يومي حتى يتم حصر المرض. أما الآن عدد الاختبارات قليل ولو نبقى طول السنة على هذا لن تكون هناك نتيجة.
اما هذا التطبيق فهو مفيد بالنسبة للشعوب الديموقراطية والحرية. أما عندنا ممكن استغلال التطبيق للتجسس على الناس. والتطبيق اصلا لا يفيد لأن نسبة الأمية كبيرة جدا. وهناك نسبة مهمة لا تملك لا هاتف ذكي ولا انترنت.
40 - Zakaria الثلاثاء 12 ماي 2020 - 04:22
أغلب المشككين لفكرة التطبيق رجعيين و زمنهم قد ولى كان حري بهم أن ينقرضوا في زمن الديناصورات، حيث لم يكن هناك لا انترنت و لا هاتف، يمضون أجمل أوقاتهم في صنع النار و صقل الحجارة. من ليس له دراية بمدى تطور المعلوميات و الذكاء الاصطناعي و يظن أنه في منأى عن التجسس هل تعرف أن شركة غوغل و فايسبوك يعرفونك أكثر مما تعرف نفسك، يعني ما دام هناك انترنت هناك تجسس، و لكن هل عندك علم الذرة مثلا في هاتفك حتى تخفي مضمونه، إلى قلبناه ليكم غادي نلقاو غير تخربيق دون فائدة.
ثم إلى التعليق 32 الذي يظرب لنا الجزائر على أنه مثال يحتدى به، راه المغرب دار ما يفوف 55000 فحص و الجزائر مفاتتش 7000 فحص مني بدأ الوباء فمدة شهرين، في أكبر مهزلة عرفها تاريخ دولة بموارد بترولية هامة.
آش كتخربق آسي المتابع عن كتب.
41 - مومو الثلاثاء 12 ماي 2020 - 04:31
لكي أحمل البرنامج يجب أن يتوفر على شيئين:
أولا يجب أن يكون مفتوح المصدر، و عندها سأقوم بتثبيته من السورس و ليس من البلاي ستور، و سأحاول قراءة الكود المصدري لكن الأهم هو أن هناك في المغرب خبراء سيقرؤونه و يجدون أي ميزة تجسس غير معلن عنها.
ثانيا يجب أن يخزن المعطيات بطريقة غير ممركزة، أي أن لا يرسل كل تحركاتي نحو جهة رسمية بل يحفض في هاتفي الشخصي معطيات مشفرة للأشخاص الذين مررت بقربهم و يحفض في هواتفهم معطياتي، و في حالة إصابة أحد منا نخرج كود التشفير فيعرف البقية به. و هكذا لا تكون المعلومات متوفرة إلى عمن أصيب و لا تتوفر لجهة مركزية. و هناك أوراق بحثية من جامعات ألمانية تثبت نجاعة الطريقة غير الممركزة.
أما إن كانت "صدقني صديقي" هي الضمانة الوحيدة للخصوصية، فلن أثق في الدولة. الحكومة استغلت انشغال الجميع بكورونا لمحاولة تمرير قانون 22.20 ثم قلبت الستة تسعة عندما شاع الخبر و تنصل كل الوزراء منه و كأن من صادق عليه مخلوق فضائي، فكيف تريدون مني أن أثق أن تحركاتي لن تستغل ضدي في محكمة أو تلفيق قضية أو تجسس أو تباع للشركات من أجل الإشهار؟
42 - جمال الصحراوي الثلاثاء 12 ماي 2020 - 10:25
هو فقط تطبيق لبرنامج ونظام اسرائلي لتجسس كان استعمله المخزن في وقت سابق لتتبع نشطاء الريف والتصنت على اتصالاتهم
الشعب اقتنى قمريين ب 1000 مليار من فرنسا مند اعوام وتم تزويدهم ببرامج تجسس اسرائلية لمحاصرة الشعب وقتل الحريات وجعل المغاربة عبيدا
المجموع: 42 | عرض: 1 - 42

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.