24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3105:1612:3016:1019:3521:05
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. "أفارقة ضد كورونا" شعار أيام تضامنية في مرتيل (5.00)

  2. المجر تسمح برجوع الجماهير إلى ملاعب كرة القدم (5.00)

  3. رجاء لا تبتزّوا الدولة في ملفات الاغتصاب والاتجار بالبشر (5.00)

  4. طعنة بالسلاح الأبيض تفضي إلى جريمة قتل بطنجة‎ (5.00)

  5. المقاهي والمطاعم تستأنف العمل بالطلبات المحمولة وخدمات التوصيل (5.00)

قيم هذا المقال

2.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | من الأمس | عندما سقط "الرئيس مبارك" أسيرا عند القوات المغربية في الصحراء

عندما سقط "الرئيس مبارك" أسيرا عند القوات المغربية في الصحراء

عندما سقط "الرئيس مبارك" أسيرا عند القوات المغربية في الصحراء

من طيّارٍ أسيرٍ تعرّض لأبشع أنواعِ "الإهانة" في صحراء المغرب خلال مهمّة سرّية قادته إلى "حرب الرّمال" سنة 1963، إلى رئيس يحكم مصر لما يزيد عن ثلاثين سنة بالدّم والنّار، حتى "ثارَ" ضدّه شعبهُ وأجبرهُ على تركِ السّلطة واستكمالِ حياته وحيداً ومعزولاً، هو الرّئيس المصري حسني مبارك، الذي توفّي عن عمر ناهز 91 عاما.

لعلّ المتتبّع لمشوار الصّعود الذي قادَ طيّاراً حربياً عادياً برتبة "كولونيل" إلى أقوى جهاز عسكري في القوّات المسلحة المصرية يجهلُ قصة هذا الضّابط القومي وعلاقته بـ"حرب الرّمال"، التي دارت رحاها ما بين الجزائر والمغرب عام 1963، وأشرفَ عليها الملك الرّاحل الحسن الثّاني، الذي قادَ العمليات العسكرية من داخل "ثكنات" الجنوب المغربي.

تعودُ تفاصيل هذه الواقعة إلى سنة 1963، التي شهدت توتّراً في العلاقات المصرية المغربية، وهو ما دفعَ الزّعيم الجديد لمصر جمال عبد النّاصر، الذي أطاحَ بالملك فاروق عام 1952، إلى مساندة الجزائر في حربها ضدّ المغرب، "حرب الرّمال".

بقيادة الكولونيل المغربي إدريس بن عمر، تمكنت القوّات المسلحة الملكية من تحقيق انتصار كبير على أرض المعركة، كما اقتربت قوات "العقيد" من تندوف التي توجد اليوم في الجهة الأخرى من الجزائر، ولم تكن تفصلها عنها سوى 26 كيلومترا. وأمام هذا الهجوم "الكاسح" من القوات المغربية، طلب الرّئيس الجزائري آنذاك، أحمد بن بلة، مساعدة مصرية.

بعد ذلك، تلقّى الرّئيس المصري جمال عبد النّاصر اتصالاً هاتفياً من الرّئاسة الجزائرية من أجل إرسال فرق عسكرية مصرية لصدّ هجوم القوات المسلحة المغربية بالقرب من الحدود. لم يرفض عبد النّاصر طلبَ بن بلة، خاصة أنّ الرّئيس المصري كان يصنف الأنظمة الملكية العربية كأنظمة "رجعية" ويساند الحركات الثورية ضدها ويقف مع الأنظمة التي لها "نفس ثوري".

أرسلت مصر قوّة عسكرية تقدّر بحوالي ألف جندي وضابط إلى الجزائر، بينهم الكولونيل الطّيار محمد حسني مبارك. وسطَ أجواء الحرب، صعدَ الطّيار مبارك و5 ضباط مصريين آخرين على متن طائرة الهليكوبتر التي كلفت باستطلاع الحدود الجزائرية-المغربية، ومنطقة القتال، وانطلقت في مهمّتها.

تاهت الطّائرة التي كانت تقلّ ضباطاً مصريين وجزائريين في الأجواء، وهنا اختلفت الرّوايات التاريخية حول ما حدث بعد ذلك، إذ يقول البعض إنّ "عاصفة رملية قادت الطّائرة إلى مصيرها المجهول في صحراء المغرب"، فيما يقول آخرون إن قائد الطائرة "ضل طريقه".

اضطرّت الطّائرة العسكرية للنّزول في أحد الحقول الزّراعية جنوب شرق المملكة بالقرب من مدينة أرفود. وبعد دقائق، وجد الضّباط المصريون أنفسهم محاطين بأصحاب تلك الحقول. أصبح مبارك ومرافقوه "أسرى" في يد سكّان القرية، وبدا ببذلة الميدان العسكري وعلى أكتافهِ رتبة كولونيل مصري، وبصحبته ضباط سامون بنفس رتبته.

في خضمّ هذه التّطورات، طلبَ الجنرال أوفقير من ضبّاط مغاربة إحضارَ مبارك وزملائه المحاصرين في أرفود إلى قصر مراكش، وسريعا انتقل ضابط من المخابرات المغربية إلى موقع أسر الضباط المصريين، ليجدهم "مكبلين بالحبال ومربوطين إلى جذوع النخيل؛ بل وحتى الهليكوبتر تم ربطها إلى جذوع النخيل"، وفق ما نقلتهُ روايات تاريخية.

تحوّل الطّيار الحربي المصري إلى "رهينة" في يد ساكنة الجنوب الشّرقي. وبعد ذلك، نُقل المصريون إلى مراكش، حيث معتقل دار المقري الشهير. وعندما علم الملك المغربي الحسن الثّاني بالواقعة ثارَ واعتبر ذلك "دليلا واضحاً على تدخل مصر في الصراع بينه وبين الجزائر، ليقرر استدعاء سفير بلاده في القاهرة، ويطرد المعلمين المصريين من المغرب".

كانت مهمّة الطّيار المصري مقتصرة على معرفة متطلبات الجيش الجزائري من السلاح في حربه ضد المملكة المغربية، قبل أن تفشل "المهمّة" السّرية وتتصدّر أخبار أسر الكولونيل حسني مبارك وقواته وكالات الأنباء العالمية.

وعاد الكولونيل حسني مبارك إلى هذه الواقعة التي لم تمح من ذاكرته بالقول: "لقد كانت أوّل مهمّة حقيقية بالنّسبة لي.. بالغة الصّعوبة والتّعقيد، كلّفني بها الرّئيس جمال عبد النّاصر ولا يمكنني أن أرفض أوامره العسكرية".

انتهت الحرب وعادت العلاقات المغربية المصرية إلى سابق عهدها، واستدعى جمال عبد الناصر الحسن الثاني، بعد زيارته الرئيس الأمريكي جون كينيدي عام 1963. في مطار القاهرة الدولي، سلم الملك الراحل إكليل ورد لجمال عبد الناصر، وقال له حسب ما يرويه عبد الهادي بوطالب: "هديتي لك أكبر من إكليل، إنها هدية من لحم ودم". وكان الرئيس المصري استغرب قدوم طائرتين، فإذا به يفاجأ بأن الطائرة الثانية تقل ثلاثة عسكريين مصريين برتبة عقيد، ضمنهم حسني مبارك الذي سيصبح رئيسا لمصر، بالإضافة إلى باقي الجنود....


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (85)

1 - محمد سعيد KSA الأربعاء 26 فبراير 2020 - 07:14
السلام عليكم

كان جمال عبدالناصر يحمل الضغينه لكل الملكيات العربية ومنها السعودية حيث تدخل الجيش المصري في اليمن ومن هناك وجه الطيران المصري ضربات لمدن جنوب السعوديه، ومع هذا السعوديين قيادة وشعبا ينعوون الرئيس المصري محمد حسني مبارك يرحمه الله لمواقفه من القضايا العربية بعد توليه الرئاسه.
2 - La tête ailleurs الأربعاء 26 فبراير 2020 - 07:28
Il faut demander à El Mahioub Ahardan de vous raconter cette histoire telle qu'elle est. Ce n'est
le populiste de Bla Blaa pas pour un tel Ben Kieran
3 - رشيد الأربعاء 26 فبراير 2020 - 07:28
حرب الرمال العار الذي كان من المفروض ان يستحي عند ذكره كل مغربي رغم ان جل الجزائرين المولودين بعد 1967 لا يعرفون عنه شيئا بل حتى لا يسمعون به .
شعب خرج من ثورة حولتها فرنسا الى حرب احرقت قرى بكاملها بالنابالم وشردت ابناءه داخليا وخارجيا نصفهم في تونس ونصفهم في المغرب وآخرون بدون مأوى وعائلات مازالت لم تلم الشمل . لا مؤسات له لاجيش نظامي له لا سلاح غير الذي اغتنمه او تحصل عليه كمساعدات . صراع داخلي يتعرض لهجوم دولة جارة سبقته بالتكون لمدة 7سنوات (56-63) لها جيش نظامي يد استعملتها فرنسا للانتقام ودعمتها باسلحة وضباط مستشارين وحتى مشاركين .
اي انتصار هذا بفر ض انه انتصار بعد خسارة اكثر من 50 km
4 - assrar الأربعاء 26 فبراير 2020 - 07:29
اللهم آغفر له وآرحمه. أذكرو أمواتكم بخير
5 - الشريف الأربعاء 26 فبراير 2020 - 07:29
عوض ان تحرر ارض القدس اولا القبلتين اتت مصر ومعها الجزاىر لاستعمار اراضي امازيغية لكن المغرب هو خليط من الشرفاء الادارسة واللمازيغ اعانهم الله على القوم الظالمين المنافقين كان على المغرب ان يغزوا مصر والجزاىر ويحررهم اوطانهم وشعوبهم من النفاق ويرد الصاع صاعين .
6 - Ayoub الأربعاء 26 فبراير 2020 - 07:37
Belle histoire pleine de contradiction et d'hypocrisie, car en même temps le constipé de Nasser et le coincé de Boumédienne appellent à la renaissance du nationalisme Arabe
7 - Aisa الأربعاء 26 فبراير 2020 - 07:37
الحياة لا تدوم يبقى العمل الصالح اين مبارك والقذافي وزين علي وعبد الناصر والمنقلبين واصحاب الموءامرة الماذا لم يعملو الحيلة لكي لايموتو نعم كل نفس ذاءقة الموت.
8 - حميد الأربعاء 26 فبراير 2020 - 07:50
تحية اجلال وتقدير للمواطنين المقاومين من اجل وحدة ارض وطنهم .وتحية للقوات المسلحة الملكية وعلى تضحياتها من اجل الدفاع عن امن وستقرار المغرب .نحن فخورين بمغربيتنا
9 - عربي غيور الأربعاء 26 فبراير 2020 - 07:51
لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الله المستعان دائما عندما ننبش ماضي الدول العربية الذي من المفترض أن يكون متسما بعلاقات ودية نفاجى بنوايا ومكايد شريرة بينهم مع العلم انهم سيساءلون عن دلك
ادكروا اخوانكم بخير
10 - Meryam Rochdi الأربعاء 26 فبراير 2020 - 07:53
إنها من ملاحم الحسن الثاني رحمه الله , مهما اختلفنا معه في طريقة تسييره للحكم لا يسعنا القول إلا أن عهده ما عرف التسيب و عرف الخير في المعيشة , و كان الحسن الثاني رحمه الله فخرا للمغرب شرف المغرب , مهما اختلفنا مع النظام الملكي بالمغرب , إلا أن الملكية في الحقيقة رمز للفخر للمغرب و رمز للأمان للأمة و تباث و استقرار البلد , فكل البلدان العربية ذات طابع ملك الا و يعمها الامن و الامان و الاستقرار , رغم تخبطات البلد اي المغرب الا اننا ننعم بنعم كثيرة لا تعد و لا تحصى , اللهم ادم علينا الامن و الأمان و ادم على هذا البلد الخير و الرزق و احفض كل المسلمين
11 - Arsad الأربعاء 26 فبراير 2020 - 07:55
ماتت نسبة 99% و9 فاصل9 من 10
واليوم تجزون ما كنتم تعملون ، صنع لنفسه اسطورة حرب 67 وهو لم يشارك فيها حتى بعود تقاب وزور الاحداث وجعل من هزيمة نكراء انتصار عظيم مظفر
انهم القادة الذين ينصبون بأوامير من العم سام ومن شروط وصولهم الى المراكز وكراسي الحكم ان يكون المرشح صديقا وفيا لم يحمل السلاح ولايعارض الصهيونية وان يشارك في قتل وحرب ضد بني جلدته من العرب والمسلمين هكذا يتنازل السدات عن القضايا العربية ويختاره نائبه له تاركا افضل ما هو عند مصر من الرجال الاوفياء ويكون معه وبجانبه على المنصة ويصيب الرصاص الرئيس ومن اختارتهم معه وينصب مبارك رئيسا لمصر.
12 - مواطنة الأربعاء 26 فبراير 2020 - 07:56
كنت قد قرأت هذه القصة من قبل فافتخر بما قام به ملكنا الراحل الحسن الثاني واعجب بذكائه وشجاعته .رحمك الله ملكنا الهمام الحكيم والعبقري.
13 - Rachid الأربعاء 26 فبراير 2020 - 08:01
قهرونا فصغرنا غير بالمعلومات الفارغة الي ربات فينا الخوف و الرهبة من العالم عاد دبا جا لي يقول لينا راه حتا حنا كان عندنا تاريخ في الحرب
14 - خليلوفيتش الأربعاء 26 فبراير 2020 - 08:02
الأنظمة التي تسمى الثورية العربية كان همها هو إسقاط الانظمة الملكية و تنصيب نفسها و الدليل مصر ليبيا سوريا الجزائر تونس فكل رؤساء هاته الدول بمجرد وصول أي رئيس للحكم يبقى صامدا في الكرسي بالنار و الدم او توريث
الحكم لأحد ابنائه
15 - ابنة دركي الأربعاء 26 فبراير 2020 - 08:10
كان والدي رحمة الله عليه يحكي لنا هذه القصة بفخر و اعتزاز فقد كان مع قدماء المحاربين من أسرة الدرك الملكي وكان يقول ان معاملة المغاربة للاسرى كانت احسن بكتير من الأخوة الجزءريين ر حمك الله يا والدي و كل من دافع على هاد الوطن
16 - ابو هبة الأربعاء 26 فبراير 2020 - 08:12
التاريخ حقاءقه نسبية كل يروي لمصلحته
17 - التاريخ الأربعاء 26 فبراير 2020 - 08:19
حسب الصحفي الفرنسي المصري الاصل ايريك اولو كان عبد الناصر يحب اسراىيل كثيرا بحيث كان مشروعه عل الورق هو محاربة الشيوعية والاخوان المسلمين يعني الشريعة الحقة وليست المزيفة وكان مضاد للسياسات القديمة ويعني بها طبعا السير نحو تحقيق الديموقراطية ولم ياتي بتاتا في يرنامجه تحرير القدس والاراضي المغتصبة الفلسطينية هذا ما جاء في تقرير ايريك اولو.المغىرب هو ارض الامازيغ في الاصل واتى افرادا من السعودية منهم الشرفاء سلالة الرسول صلى الله عليه وسلم واخرون اتوا من اليمن والسودان فتناسبوا يعني الصحراء هي اراضي امازيغية وليست لا صحراوية ولا جزاىرية ولا مصرية الصحراء اراضي مغربية من خليط بين الامازيغ والشرفاء..كان على المغرب ان يقوم بالهجوم المضاد ويغزوا الجزاىر ومصر ويخلصهم من الشياطين وليجمع كلمة العرب المسلمين لتحرير القدس والاراضي الفلسطينية المغتصبة
18 - محلل منزلي . وجدة الأربعاء 26 فبراير 2020 - 08:21
فءة قليلة من تعرف هده الاحداث ... كان على وساءل الاعلام تسليط الاضواء على ذلك و توعية الشعب الجزاءري بالخصوص ....
19 - بيسكو العريان الأربعاء 26 فبراير 2020 - 08:26
ونحن اطفال صغار اتذكر ان الجنود المغاربه في ربوه عاليه يسمى القبوز ببركان كل مساءنحمل اوعيه ويملءها لنا الجنود باللحم والمءكولات ولم ندري انهاكانت هناك حرب طاحنه وكانت الامدادات تذهب من القبوز الى الحدود يا لها من طفوله لقد شبعنا لحما بينماكنا فقراء لاناكله الاقليلا لقدكان الجنود المغاربه كرماءواكرمهم الله بالنصر اللهم ارحمهم واغفرلهم تحياتي
20 - Zouhair الأربعاء 26 فبراير 2020 - 08:27
Bonjour hespress je vous remercie pour cette information, maintenant je comprends pourquoi je n'ai jamais aimé cette personne
21 - ابو ريان من فرنسا الأربعاء 26 فبراير 2020 - 08:28
يعود للقاء خالقه اتمنى ان تكون لديه حجج وأدلة عن سبب إزهاق كل الارواح في عهده وعن سبب تفقير شعبه
22 - ابراهيم امريرت الأربعاء 26 فبراير 2020 - 08:34
اقسم بالله العلي العظيم والى حد الآن مستعدون للدفاع عن صحراءنا وعن ترابها بالغالي والنفيس والتضحية بروحنا من أجل الوطن
23 - nouro الأربعاء 26 فبراير 2020 - 08:36
االحسن التاني مات جمال ع الناصر مات بن بلة مات ويالله مات مبارك لكن المغرب والجزائر ومصر لازالوا متخلفين في كل المجالات وفي الدرك الاسفل من التنمية....!!!!!
24 - مشريق الأربعاء 26 فبراير 2020 - 08:41
تحية الشعب المغربي وجنودنا... فين هوا الزمان الجميل
25 - almahdi الأربعاء 26 فبراير 2020 - 08:49
هذا ما جنت الاشتراكية والثورية على المجتمعات العربية الاسلامية؛من يبتغي العزة في غير هذا الدين من امة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم اذله الله؟!!!
26 - algerie الأربعاء 26 فبراير 2020 - 08:50
اخوتي المغاربة ۔الکل يعلم ان فرنسا احتلت الجزاٸر سنة 1830 ودخلت الی تندوف و تلمسان ووضعت تکنات فرنسية هناک۔فرنسا احتلت المغرب1910 اذا کانت تندوف و تلمسان مغربيتان لملذا احتلتهم فرنسا سنة 1830.الاتراک لم يدخلوا الی المغرب اطلاقا۔لماذا الاتراک دخلوا الی تلمسان وترکوا أثارا کثيرة بل وترکوا بعض ابناٸهم۔ شکرا علی التوضيح اخوتي المغاربة حفضکم الله
27 - مغربي من أستراليا الأربعاء 26 فبراير 2020 - 08:52
Bien que les relations diplomatiques se sont rétablies depuis cet incident historique d’interférence par le régime militaire égyptien dans le territoire marocain . La mémoire de l’incident reste toujours vive

Les relations depuis ne sont absolument pas apaisées et inspirent confiance vis à vis les régimes militaires égyptiens qui se sont succédés depuis jusqu’à nos jours
28 - ضد الضد الأربعاء 26 فبراير 2020 - 08:54
و في رواية أخرى أن الساكنة كانوا مسلحين للدفاع عن الوطن و لما خلق فوقهم حسني مبارك استدرجوه بالهتافات و التحيات طالبين منه النزول للسلام عليه و ظن أنه يحلق فوق التراب الجزائري و أن المعنيين يريدون شكره فنزل. و بمجرد نزوله تمت محاصرته و من معه .
29 - محمود الأربعاء 26 فبراير 2020 - 08:57
ترتب أنواع الأحاديث النبوية حسب درجة صحتها الى:
-الحديث الصحيح
-الحديث الحسن
-الحديثالضعيف
-الحديث المعلق
-الحديث المعضل
-الحديث المرسل
-حديث مرسل الصحابى
لو كان هذا المقال حديثا لصنف في ذيل هذا الترتيب من كثرة تكرار "يروى"بمعنى
ليس هناك مصدر موثوق .رحم الله الرجل وأسكنه فسيح جناته .
30 - simou الأربعاء 26 فبراير 2020 - 08:59
هذه الحقائق نعلمها من قبل والذباب الجزائري ينفي دعم أيت جهة له في حرب الرمال
31 - ايت واعش الأربعاء 26 فبراير 2020 - 09:00
صباح الخير بين المانيا وفرنسا حروب طويلة جدا، ومع ذالك جمعتهم المصالح والسلام الان ، لا داعي لاعادة ذكر حرب65 اذا كان الساسة قديما مخطئون فيجب تجاوز هذا الخطا الذي طال الدزاير منا ونحن منها من يصفع اخوه فهو يصفع نفسه ، الدزاير امتداد لنا ونحن امتداد لهم،
32 - motatabi3 الأربعاء 26 فبراير 2020 - 09:01
اتمنى ان يكون الشعب المغربي قاطبتا على هذا النحو من الشجاعة والرجولة التي تحلى بها اهل القرية الجنوب شرقية من مغربنا الحبيب.
33 - Yoyo الأربعاء 26 فبراير 2020 - 09:03
رحم الله المغفور له الملك الحسن الثاني،لقد افتقدناه،وما كان لمرتزقة من داخل الوطن او خارجه ان يهمسوا وبالاحرى ان يرفعوا اصواتهم
34 - Ain chouater الأربعاء 26 فبراير 2020 - 09:19
لتصحيح معلوماتك حسني مبارك اسر ومعه 4 مصرين و4 جزائرين في قرية عين الشواطر اقليم فكيك تبعد على الحدود المغربية الجزائرية 14كلم قرب مدينة بشار . قائد الطائرة ضل طريقه كان متجه الى مدينة العبادلة و الهيلكوبتر كان بها عطب اسر على الساعة العشرة صباحا من طرف جندين و ساكنة ( يوسف و العماري) مازال على قيد الحياة قام حسني مبارك بتمزيق جميع الخرائط قبل النزول. الاسرى كانو ضيوف عند الساكنة غير مقيدين. على ساعه ثلاث مساءا قدمة شاحنة عسكرية من مدينة بودنيب فحملت الاسرى. في مايخص الطائرة حملت على شاحنتين كبيرتين الى مدينة مكناس لانا بها عطل. هذه هي القصة الحقيقية اتمنى من جريدتكم ان تستضيف الجنديين يوسف و العماري
35 - بوشعيب الأربعاء 26 فبراير 2020 - 09:23
الى المعلق الجزائري لا الومك عن جهلك للتاريخ فتلمسان اسس بها المولى ادريس مسجد ا وكانت تابعة للدولة الادريسية وقولك لما دخلت فرنسا وبنت قواعد عسكرية فى تندوف وتلمسان فعلا تم ذلك لما بدات تتوسع شرقا وغربا وجنوبا لحماية مصالحها فاقتطعت من المغرب شرقه ومن الدول المجاورة لكم مساحات شاسعة لهذا فتحليلك للوضع خاطئ فارجع للتاربخ ودع عنك ما يشاع في صحفكم واذاعاتكم ومقرراتكم الدراسية التي تكذب علبكم منذ صغركم
36 - Simo الأربعاء 26 فبراير 2020 - 09:35
هو الآن في قضاء أحكم الحاكمين... وعند الله تجتمع الخصوم..
ولمن يجادل عن أمثال هؤلاء:
(هَا أَنتُمْ هَٰؤُلَاءِ جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَن يُجَادِلُ اللَّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَم مَّن يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلًا (109)) (سورة النساء).
37 - وطني الأربعاء 26 فبراير 2020 - 09:39
لم يكن لجون كينيدي أية علاقة بالموضوع. كل ما هنالك هو أن الملك الحسن الثاني اعاد الاسير حسني مبارك إلى مصر خلال زيارته لهذا البلد بمناسبة انعقاد اجتماع مؤتمر قمة عربية عام 1963
38 - benlahcen الأربعاء 26 فبراير 2020 - 09:43
لا المحجوب احرضان ولا غيره حضروا اسر مبارك..الرواية الأصلية عند ثلة من جنود القوات المساعدة.هم من اسروه و ببزة مدنية رفقة ضباط جزائريين...والبذل العسكرية تركوها في الهيليكوبتر.وبعد اسرهم اسر قائد الطائرة.....والروايات موثوقة من فم قائد تلك الثلة من المخازنية و هو حي يرزق..
39 - مغربي الأربعاء 26 فبراير 2020 - 09:43
الكاتب لم يتطرق الى أسباب الدعم المصري للجار الجزائر هذا الدعم الحربي بسبب ان مصر في فترة من فترات طلبت دعم مالي من الجزائر نتيجة الأزمة المصرية آنذاك فوقعت الجزائر شيك على بياض لمصر .
40 - ابو آدم القنيطري الأربعاء 26 فبراير 2020 - 09:51
لو كنت مكان الحسن التاني لجعلت الاسير حسني مبارك و زملائه يدفعون الثمن غاليا حتى يتبين لهم الحق ان المغرب سينتصر امام الاعداء حتى و لو تحالف الشيطان مع العدو ...الله الوطن الملك
41 - Mohamed الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:05
اخوتي المغاربة بالله عليكم اعطونا نتائج الحرب مادا ربحتم وانتم صدعتونا بالطريحة ووو والواقع يقول غير دالك لا الجزائر خسرت أراضي ولا انتم ربحتم الحرب
42 - شاهد عيان الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:07
هذه القصة حكاها لنا ابي عدة مرات لانه كان حاضرا أثناء وقوعها و بصفته عسكريا (جيش التحرير) تمكنوا من إلقاء القبض عليهم عند نزول الهليكوبتر خطأ في صحراء فكيك (إقليم بوعرفة) عند أقرب نقطة حدودية؛ و ذلك بسبب عاصفة رملية قوية. تفاجأ حسني مبارك عند نزوله من الهيليكوبتر برؤيته للراية المغربية و الجنود المغاربة محيطين به، عندها فطن أنه أصبح أسيرا و في موقف لا يحسد عليه؛ فعمد إلى رمي مفاتيح الهيليكوبتر وسط الرمال... بعدها تم نقلها إلى الرباط (للإشارة تم تفكيكها لاستحالة م ورها عبر غار زعبل المتواجد بالجبل بين الراشيدية و الريش)...
43 - algerieالی السي بوشعيب الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:12
يا سي بو شعيب الملوک المغاربة القدامی رحمهم الله کانوا يجلسون في قصورهم و يحلمون بأن تلمسان وتندوف ملکهم وجزر الکناري ملکهم والصحراء ملکهم ولا يبنون في هذه المناطق لا ثکنات ولا يقومون بزيارات لهذه المناطق تٶکد ملکيتهم امام العالم وينتظرون البيعة السنوية الفلکلورية من اناس يأتون من بعيد فبسببهم ضيع المغرب الشقيق الکثير بما في ذلک سبتة ومليلييه۔
44 - DAAANFOUL الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:16
ههههههههه خرجت فرنسا من الجزائر في 1962 تاركة وراءها دمارا شاملا وابادة جماعية اْدت الي وجود ضحايا بعشرات الاْلاف وثكلي وارامل واْيتام بالالاف المؤلفة في الجزائر لاجيش لاسلاح ولاحتي دركي اْو شرطي مرور لكن فرنسا لم تتمكن فرنسا من تجاوز هزائمها المذلة والعار التاريخي فجاءتنا من المغرب لضربنا بالاشقاء حتي تبرد نارها قليلا والتي مازالت موجوعة الي الاْن منها ومدام المغرب امبراطورية الي هذا الحد لما لم تحرر سبتة ومليلية الي حد الاْن ___مستعدون لمعاودتها انشاء الله ياك مسلحين في زوج
45 - saad الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:28
المرحوم الحسن الثاني نال اعجاب العالم بدهائه السياسي رحمة الله عليه لولا انقلابات الخونة لكان صنع من المغرب جنة
46 - مواطن مغربي الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:28
I الحرب بين الدول المتقدمة مثل مقابلة في كرة القدم. مباشرة بعد النهاية تعود الامور الى طبيعتها ويعم السلام والصداقة. اما الحرب بين الدول المتخلفة كالمغرب والجزائر فينتج عنها بعد نهايتها الكراهية والحقد والابتعاد الاقتصادي والسياسي.

السياسة فن لا يتقنه العرب.
47 - بنت الشاوية الرجلة والنيف DZ الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:32
انا ما فاهمه والو على هذه الحرب التي تتفاخرون بيها هل من احدكم يفسر لنا انتصراتكم والغنائم ولمذا هذا الاعتداء فمذا كان يريد المغرب ودخوله فالحرب مع بلد خرج من حرب مدمرة لتو ولم يمسح دموعه ولم يكن حتى جيشا نضامي والله عندما ارى جيشنا يقوى يوما بعد يوم والله افتر لانه هو الحامي الوحيد لارض الشهداء بعد الله فلا تعلمون الجزائر ان تسلحت لأنها لا تثق فالذين كانو يدعون بالاخوة ووووووو والأخير تاءتبك الطعنة فالضهر من جار وان كان المغرب نيته استلاء على اراضي جزائرية انا اقول لكم المثل الشعبي يطبق على هذا الاعتداء المثل يقول جا يسعى ودر تسعة وانا اقول ودر عشرة
48 - مقالة حمقاء الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:37
ولد مبارك في 4 مايو 1928 ، في محافظة المنوفية الشمالية ، وهو ابن موظف مدني منخفض المستوى. تخرج من الأكاديمية العسكرية في عام 1949 كملازم ومن أكاديمية القوات الجوية في عام 1952. قضى معظم الفترة من 1961 إلى 1963 في الاتحاد السوفيتي ، والتدريب على القاذفات الثقيلة توبوليف توبوليف 16 وكذلك الطائرات الأخرى ، و صعد بسرعة من خلال صفوف بعد العودة إلى مصر. في عام 1969 ، جعله ناصر رئيس أركان القوات الجوية.
أي شخص لديه نصف الدماغ يفهم أن القصة في المقال مزيفة. كيف يمكن لقائد قاذفة ثقيلة Tupolev TU-16 ، كان في ذلك الوقت في روسيا ، ان يقود طائرة هليكوبتر في المغرب؟
49 - يتبع الأربعاء 26 فبراير 2020 - 10:49
تحسبون الجنة مقهى: هيهات هيهات لما توعدون العمل الصالح والرحمة الالهية نتمنى أن لا نلقى الله وذنوب عباد الله تلف رقابنا، وأنتم تعلمون أمثال هؤلاء الرؤساء كم لهم من مصائب رغم رحيلهم عن الزعامة والحياة فلازات تأثيرها واضحا على الشعوب. لا أعتقد أن 30سنة من الحكم ستكون صافية ليسأل المظلومين ونسأل أسوار السجون فستنطق ألما لن يشفى أبدا.
50 - مصطفى الأربعاء 26 فبراير 2020 - 11:14
إلى صاحب (مقالة حمقاء): أظن أن الحمق ينطبق عليك لأن حسني مبارك هو نفسه ذكر هذه الواقعة بالصوت و الصورة.
إلى المسماة بنت الشاوية:عليك أن تلومي قيادة جيشكم الذي أعطى أوامره بمهاجمة المغرب أما الجيش المغربي فكل ما فعله هو صد الإعتداء فقط، ولو كانت لديه أطماع أخرى لكان للحدود شكل آخر. كفاكم بكاء و لعب دور الضحية.
51 - ملاحظ الأربعاء 26 فبراير 2020 - 11:36
إلى الاخ رشيد رقم 3 التاريخ الذي يدرس لكم لا يجب أن يؤخذ من مصدر واحد بل من عدة مصادر ثم التمحيص واستعمال "ملكة" العقل والنقد البناء ويقتضي منك ومن غيرك الرجوع الى مصادر محايدة والحث اكثر لأن مانشره النظام آنذاك وماينشره حتى الآن غالبا مايكون مجانبا للحقيقة بل يعكسها (الحراك نموذجا/وانقلاب 1992...)
اما حرب الرمال فسبب اندلاعها هو لغاية في "نفس يعقوب " نفس بوخروبة"بومدين" حينما دخل هو وجيشه على ظهور الدبابات ومدججا باسلحة فرنسية الى العاصمة للاستيلاء على الحكم وبدعم فرنسي وضباط فرنسا المتسترين تحت اسم المجاهدين ...وهذا ما لم يقبل به قيادات كبرى من مجاهدين حقيقيين "مجاهدي الداخل" فنشب قتال بينه وبينهم (بوضياف وحسين ايت أحمد ...) فأرادوا توجيه الانظار وخلق "عدو وهمي" يوحد الشعب حولهم (سيطرة الاعلام الوحيد من تلفزة واداعة وصحف) فكانت صيحة "حكرونا المغاربة" الكلمة السحرية التي لها مفعول على إحساس الشعب المرهف....فبادرت وحدة من المقاتلين الجزاىءريين بالهجوم على نقطة حدودية يتواجد بها بعض أفراد قوات الحدود (قوات مساعدة) ....
تلك هي الشرارة ....
52 - محمد وجدة الأربعاء 26 فبراير 2020 - 11:44
عندما اندلع الخلاف الحدودي بين المغرب والجزائر كنا اذاك تلاميذ في بداية الثانوي.. وكنا نتردد على ساحة سيدي عبد الوهاب للاستماع وللاستمتاع بحلقات الفرجة التي كان ينشطها فنانو الحلقة ومن بينهم "عبد الله المقارنة"( بالجيم المصرية) وقد كان عبد الله المقارنة هذا يسجل الأحداث الوطنية بقصائده الرائعة فكانت بذلك حلقته مزدحمة بالمتفرجين وسجل المقانة احداث الصدام المغربي الجزائري على الحدود بقصيدة وصف فيها الجيش المغربي وشجاعته ووصف القوات الأجنبية التي دعمت الجيش الجزائري مثل مصر وكوبا ومع الأسف الشديد نسينا القصيدة لطول الأمد.
53 - Med الأربعاء 26 فبراير 2020 - 11:58
المكان الذي نزلت فيه طائرة مبارك هي منطقة بوذنيب باقليم الرشيدية و هي منطقة مجاورة جدا للحدود المغربية الجزائرية هذه المنطقة كانت تعرف تواجدا للقوات المغربية.
54 - محلل ريفي الأربعاء 26 فبراير 2020 - 12:11
حدث أسر مبارك لم نسمع به قط لا في قصاصات الأنباء ولا في الجرائد الوطنية طيلة السنوات التي خلت بعد هاته الحرب. لكن الغريب في الأمر سمعتها من صحفي مصري شهير يعمل لدى قناة الجزيرة إسمه أحمد منصور!!! وذلك حين إستضاف في برنامجه ( شاهد على العصر) الطيار المغربي الشهير (صالح حشاد ) الذي قاد سرب الطائرات ليقصف طائرة الحسن الثاني العاءدة من فرنسا فوق الأجواء مديق جبل طارق والبوغاز. حدث تعمد إخفاء أسر مبارك في المقررات المدرسية وفي الإعلام المغربي ربما تجنبا للإحراج مع الحكومة المصرية وحتى أغلب الشعب المصري لا يعرف شيءا عن حادثة أسر رءيسهم من قبل المغاربة.
55 - محمد الأربعاء 26 فبراير 2020 - 12:20
قرأت بعص التعليقات و أظنها لأخوة جزائريين يتهمون فيها المغرب بالاعتداء على الجزائر. أذكرهم أن المغرب احتضن المقاومين الجزائريين و خاصة مجموعة وجدة (بوتفليقة ،بومدين ،بوضياف، بن بلا) محمد الخامس لم يشأ أن يرسم الحدود مع فرنسا بعد استقلال المغرب لكي لا يوصف بأنه متواطئ معهم رغم أن أراض كانت تابعة للمغرب و بقيت فرنسا تسيطر عليها. بعد استقلال الجزائر أصر حكام الجزائر بأن كل الاراضي التي كانت تسيطر عليه فرنسا هي جزائرية مما خلف خلافا مغربيا جزائريا نتج عنه هجوم قوات جزائرية على قوات مغربية فأندلعت الحرب ،و رغم تمكن المغرب من السيطرة على مساحات كبيرة إلا أنه تراجع و الجزائر الان تسيطر على هذه الاراضي منها أراض كان يسكنها مغاربة طردتهم الحزائر مثلا (تبلبالت ،تيهارين). لو علم المغرب أنه سيطعن من الخلف لحسم مسألة الحدود مع فرنسا و ارتاح.
56 - المعقول الأربعاء 26 فبراير 2020 - 12:20
رغم اي سلبيات لأي نظام في كل مكان لكن يكفي انه عاش ومات في بلده لم يهتز ولم يهرب كما الآخرين وكان له مبادئ ولم يعاند للدفاع عن وجوده عندما طالب الشعب برحيله حتي لا تدخل البلد في نفق مظلم وفي عهده مصر اهتم بالبناء والتعمير لخدمة اسم مصر سواء منشات تخدم سياحيا او ثقافيا أو رياضيا أو علميا وكان لمصر وزن في هذه المجالات والتشجيع علي خروج رموز من الشعب وانجازات في وقت روساء بلدان آخرين لم يهتموا بخدمة سمعة البلد ولم يعمروا ولم يهتموا
57 - Je suis un jeune homme الأربعاء 26 فبراير 2020 - 12:43
حسني مبارك اسر ومعه 4 مصرين و4 جزائرين في قرية عين الشواطر اقليم فكيك تبعد على الحدود المغربية الجزائرية 14كلم قرب مدينة بشار . قائد الطائرة ضل طريقه كان متجه الى مدينة العبادلة و الهيلكوبتر كان بها عطب اسر على الساعة العشرة صباحا من طرف جندين و ساكنة ( يوسف و العماري) مازال على قيد الحياة قام حسني مبارك بتمزيق جميع الخرائط قبل النزول. الاسرى كانو ضيوف عند الساكنة غير مقيدين. على ساعه ثلاث مساءا قدمة شاحنة عسكرية من مدينة بودنيب فحملت الاسرى. في مايخص الطائرة حملت على شاحنتين كبيرتين الى مدينة مكناس لانا بها عطل. هذه هي القصة الحقيقية اتمنى من جريدتكم ان تستضيف الجنديين يوسف والعماري
وهناك فيديو مصور للعسكريين معتقلين لدى السلطات المغربية.
58 - Moha le Marocain الأربعاء 26 فبراير 2020 - 12:52
Deux précisions s'imposent. La première à l'adresse de Rachid (2): La première étincelle de la guerre des sable est l'oeuvre de l'armée algérienne lorsqu'elle a attaqué de nuit, un poste de surveillance-frontière marocain à Jbel Grouz, aux environs de Figuig, après que les éléments de celui-ci aient accueilli , le jour, une patrouille militaire algérienne, venue soi-disant leur rendre une visite de courtoisie, alors que son but était de se renseigner sur place sur l'effectif dudit poste marocain. Le pain et le thé qu'ils se sont partagés le jour a été récompensé par des balles la nuit. L'ingratitude des frères algériens ne date donc pas d'aujourd'hui.
La seconde concerne l'endroit exact où a été arrêté Housni Moubarak: cétait au village de Ain Chouater, au sud de Bouanane, province de Figuig.
59 - الوهراني DZ الأربعاء 26 فبراير 2020 - 12:58
كل نسمع بقصة جديدة كيف اسر مبارك رحمة الله عليه لان لالالا يجوز على الميت الا الرحمة
اذن بعد عطب للطاىرة او عاصفة رملية المهم ان اسرو في الجنوب الشرقي للجزاىر اي نواحي ولاية بشار و هي تبعد 780 كلم عن ولاية وهران و نجد في تعاليق المغاربة يفتخرون علينا ان جنودهم و دباباتهم وصلت الى غاية وهران و ما بشد الانتباه في المقال شن الجيش المغربي هجوما كاااااسحا على بلد جار لم يمضي على اسقلاله و لة سنة يعني لا زال يداوي جراحه و السبب منطقة بشار و تيندوف و انتصار الجيش المغربي في حرب الرمال الا ان المنطقة بأكملها تحت السيادة الجزاىرية
و هناك من يعلق ان هاته المنطقة اضافتها خرنسا الى الجزاىر و انها مغربية اقول لهم بكل بساطة و واااااقعية اي جهة من حدودنا حددتها دماء شهدائنا الابرار الله يرحمهم و منطقة بشار ة تيندوف دماء الشهيد العقيد لطفي و جماعته الله يرحمهم هم حددو حدودنا المسقية بدمائهم الطاااااهرة
شكرا للنشر و التوضيح
60 - مغربي من فلادلفيا الأربعاء 26 فبراير 2020 - 12:59
السؤال الدي يطرح. نفسه وهو
لمادا المغرب لم يسترجع أراضيه من الجزائر ؟
هل كان على قصد ام غباء سياسي ؟
61 - عبدو الأربعاء 26 فبراير 2020 - 13:01
الذي غاب في القصة هو بعد الصلح المغرب مع مصر واثر الزيارة الملكية الى مصر وفي المطار وبعد نزول الحسن الثاني تم تسليم حسني مبارك للسلطات المطار كسجين في قالب un bouquet de fleur باقة ورد استهزاءا من غدر المصريين وكدليل على تورطهم في الحرب ...
62 - مواطن متتبع الأربعاء 26 فبراير 2020 - 13:09
الرئيس المصري جمال عبد الناصر هو من سلم إكليل الورد إلى المرحوم الملك الحسن الثاني.كل من تعدى على المغرب،أخذ جزائه وذله الله بين العباد دون ذكر الأسماء منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر.أنشري هيس بريس.
63 - كيف نفسر ذلك ؟ الأربعاء 26 فبراير 2020 - 13:39
* يهجم علينا في عقر دارنا ، و نذكره بخير ، كيف نفسر ذلك ؟
64 - Rectificatif الأربعاء 26 فبراير 2020 - 14:25
Au numero: 26 - algerie
Le 31 mars 1934 Tindouf, la ville marocaine a été annexée à l’Algérie par la France, sous les ordres du
général Giraud, et non en 1830 comme tu as écris dans ton commentaire. Il faut lire un peu l´Histoire avant de raconter des conneries
65 - مختار الأربعاء 26 فبراير 2020 - 14:27
على الوهراني DZ أن يعلم هذه الحقائق :
1 - منطقة خط تندوف بشار لم تطأها أقدام الأتراك لما احتلوا الجزائر، و بقي المغرب الدولة الوحيدة، في العالم العربي لم يصلها النفوذ العثماني معها هذه المناطق .. . معاهدة للا مغنية بين المغرب و فرنسا تنصص على ذلك .
2 - منطقة خط تندوف بشار دافعت عن نفسها ابان الاستعمار و لم يحررها أحد، بل بالعكس كانت تحمي المقاومين من جهات ٦خرى، فسكانها هم من حررها، بجبل بشار و النواحي قتل اكثر من جنرال فرنسي، قتله سكان المنطقة و لم يقتله شخص جاء من جهة أخرى، هذه المنطقة لها خصوصياتها كذلك ...
66 - marocan 1963 الأربعاء 26 فبراير 2020 - 14:33
تقصد تقول لما كان المغرب دولة لها كل المقومات امن داخلي و خارجي
67 - Fouad الأربعاء 26 فبراير 2020 - 14:52
الى المعلق nouro أغلب الضن انك تتكلم بدون علم لا تقارن المغرب بمصر او الجزاءر وبشاهدة المصريين والجزائريين الذين يزورون المغرب بلدنا اجمل واحسن والدها القومي والفردي اكتر منهم وراجع الدلاءل وسترى
68 - ا. ا. ا الأربعاء 26 فبراير 2020 - 14:54
.... المهم بدأ حياته في الأسر وختمها كذلك....
69 - saad houssin الأربعاء 26 فبراير 2020 - 15:53
القرية التي اعتقلو بها تسمى عين الشواطر المحادية لقيادة بوعنان اقليم فجيج .
70 - Brahim Drini الأربعاء 26 فبراير 2020 - 16:24
إلى المعلق الجزائري الذي زعم ان فرنسا احتلت تملسان و تندوف سنة 1830 .. يا هذا لا تتغابى علينا .. إمارة الجزائر المحكومة من طرف الأتراك كانت عبارة عن الشريط الساحلي للجزائر الحالية .. الأتراك لم يعرفوا شيئا عن عين صالح و لا تندوف و لا تمنراست ولا ولا ولا .. فرنسا دخلت سيدي فرج سنة 1830 .. فرنسا توسعت إلى جهة الشرق لتحتل القبايل عام 1839 .. فرنسا توسعت جنوبا لتحتل تندوف عام 1954 و تضمها لمستعمرتها الجديدة واضعة حدودا جديدة لما يعرف اليوم بالجزائر ياو القذافي براسو قالها و اليوتوب مازال خدام .. قال القذافي أن الجزائر الحالية لم تكن سوى مدينة الجزائر .
71 - صحراوي الأربعاء 26 فبراير 2020 - 17:11
تندوف وبشار جزء لا يتجزأ من التراب المغربي ابيتم ام كرهتم .لذلك الجزائر تناور وتخلق المشاكل في الصحراء المغربية لكي لا يجد المغاربة وقتا لطلب استرجاع الصحراء الشرقية لان اب الصراع هو الصحراء الشرقية وليس الصحراء المغربية
72 - مغربي الأربعاء 26 فبراير 2020 - 17:21
دار المقري الشهيرة توجد بالرباط وليس مراكش
73 - زموري الأربعاء 26 فبراير 2020 - 17:23
لاأعتقد.الدي
صار هو منتطقة.تندوف.جزء.من المغرب.واجزتء.اخرى.ادا رجعت الى الرساءل.تجد الطابع.الشريف.
74 - عبدو الأربعاء 26 فبراير 2020 - 17:46
من يقول ان الجيش المغربي بقي له 26كلم عن تندوف مع جنرال مغربي اسالك لمن تتبع تندوف اليوم لا تتخلى الجزائر عن أراضيها بسهولة حتى يطلبها أجنبي ويتسيد عليها.
75 - صحراوي الأربعاء 26 فبراير 2020 - 17:47
الجزائر اكلت طريحة في حرب امغالا سنة 1976 امام المغرب كما اكلت الجزائر طريحة في حرب الرمال سنة 1963 امام المغرب كما اكلت الجزائر طريحة في حرب وادي اللبن سنة 1558 أمام المغرب ، وكما فر القايد صالح من معركة امغالا فر القائد حسن باشا بن خبر الدين بربروسا من معركة وادي اللبن .
المغرب اسد مغوار و الجزائر جارية للترك و انكشاريتهم و طبعا جارية للفرنسيس و مهزومة دائما أمام سيدها المغرب الشريف
76 - المعلق الحر الأربعاء 26 فبراير 2020 - 18:10
انتم عيشوا على التاريخ و حلم امبراطورية القرون الوسطى الذي لا يغني أو يسمن من جوع ، زالت الامبراطورية الاسلامية و ما أدراك التي ترتبط بالرسالة القرآنية الهادية للإنسانية جمعاء و أنتم تتحدثون عن مناطق رملية جرداء، لو طلبت منهم أن يعودوا للانضمام للمغرب لثاروا فب وجهك ، و الدليل أن حتى المغاربة في سبتة و مليلية لو طلبت خيرتموهم بين الانضمام الى المغرب أو البقاء تحت اانظام الاسباني لاختاروا الاسبان العادلين .
77 - كريم الأربعاء 26 فبراير 2020 - 18:18
هل يعقل ان تشن حرب من اجل استرجاع ارض زعم المغرب انها تابعة له وبعد نهايتها كاد ان يخسر مدينة فقيق وخسر مل ما حولها واليوم ليس للمدينة الا طريق واحد فقط يربطها بالمغرب لقد خسر المغرب جزء هام من اراضيه ومع ذلك يقولون انتصار اي نصر فحتى لو استرجع المغرب كامل تندوف وبشار لا يمكن ان يسمى انتصار لان الجوائر كان شعبها يعاني من حرب خرج منها تاركا مليون ونصف مليون شهيد وتقولون انتصرنا ,, انتصرتم على ماذا على جيش منهك , لو كانت لكم القوة لماذا لا تسترجعون في ذلك الوقت سبتة ومليلية حيث كان للا سبان جيش نظامي مثلكم ولنفرض انها المنطقة هي فعلا مغربية لماذا رضيتم باستقلال منقوص كان عليكم مواصلة الحرب رغم انه لم تكن هناك حرب على الاطلاق بل كان اتفاق لابقاء الملكية تحت الحماية الفرنسية ,, عيب وعار ان تصفوا الخديعة انتصارا
78 - من بعيد الأربعاء 26 فبراير 2020 - 18:41
ملوك العرب يفسدون فوق الارض, يحتقرون الفقير و يظلمون الضعيف بداية من شعوبهم. الملوك يعترفون الا بالقوة و تاريخهم يقول ذالك و يصنعون من اراضيهم مناطق نفوذ لاسيادهم في الغرب و امريكال و ضرب العراق, سوريا, ليبيا و اليمن خير دليل لكن لسوء الحظ فشلت مخططتهم في الجزائر. و هل فهمتم لماذا الجزائر تتسلح? و لسوء الحظ كذالك ان المغرب له جار لا يرحم. والله لو كنت انا رئيسا للجزائر لا غلقت كل سفارات الملوك الموجودة في الجزائر قبل طلوع الفجر. لا علاقات معهم حتى يتحررون شعوبهم من قبظتهم و استعبادهم.
79 - Mohamed الأربعاء 26 فبراير 2020 - 19:08
عجبني الي قال ان حسني مبارك راكي مفاتيح الطائرة لما قبض عليه ياخي تتقف قبل أن تكدب
80 - عزيز الأربعاء 26 فبراير 2020 - 19:32
شكراً هيسبريس على هذه المعلومات التاريخية أرجو أن تفيدنا بين الحين والآخر بمثلها.
81 - ضد الضد الأربعاء 26 فبراير 2020 - 19:40
إلى المعلق 78 من بعيد
حرر نفسك أولا من حكم العسكر و بعدها فكر في الملوك. الملوك يا غبي هم من حافظوا على توازن حكومات العسكر. لأن الملك منذ ولادته و هو يدرس السياسة إلى أن يتولى العرش. أما حكامكم كل من استيقظ باكرا قبل طلوع الفجر يطعن رئيسه ليتولى خلافته و لو بطريقة ملتوية كما هو الشأن عندكم جنرال يطعن جنرال من أجل الزعامة أما الرئيس فهو واجهة لتظليل العالم بدعوى مدنية و الدليل آخرها طعن شنقريحة لصالح ليطفئ نوره و يتزعم الحكم من تحت الطاولة.
82 - Dip الأربعاء 26 فبراير 2020 - 20:03
جميع الجزائريين يعلمون أن تندوف لم تكن يوما جزائرية و لذلك قام النظام العفن بمنحها للبوزبال / وحتى النطق الصحيح لإسم المدينة لا يجيدونه فالإسم إسم أمازيغي ينطق هكذا : تندوفت :
83 - Abdelaziz الأربعاء 26 فبراير 2020 - 20:07
ثم إنكم يوم القيامة عند ربكم تختصمون.
84 - اعزيزي الخميس 27 فبراير 2020 - 12:47
إنه حديث صحيح عشناه وأجمل ما فقدناه في تلك الأيام الأغاني المصرية التي منع تداولها بالإداعة المغربية وكذا الأفلام المصرية منعت من عرضها قي القاعات السنيمائية
85 - رفاف السبت 18 أبريل 2020 - 00:08
الأخ كاتب الاستاذ هناك أشياء غير صحيحة ربما حكيت لكم الواقعة وفيهامغالطات، لانني ابن احد الجنود الذين حاصرو حسني مبارك وكانوا 11فردا من القوات المساعدة.... والقرية التي سقطت فيها الطائرة هي قرية عين الشاطر قيادة قبيلة ذوي منيع وليس ارفود
... والقصة لدى أبناء القبيلة. ولكم مني تحية
المجموع: 85 | عرض: 1 - 85

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.