24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

08/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3306:2013:3717:1820:4622:18
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. رأي أممي يسأل الجزائر عن الوضع الحقوقي بتندوف (5.00)

  2. حر شديد يومَي الثلاثاء والأربعاء بمناطق في المملكة (5.00)

  3. قنصلية المغرب بدبي تستصدر تأشيرة لعائلة عالقة (5.00)

  4. أمزازي ينفي "شكايات الرياضيات" .. وتحقيق يرافق "صعوبة الباك" (5.00)

  5. التوفيق يكشف تفاصيل تدبير إعادة فتح المساجد للصلوات الخمس (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | الإمارات تصنع ابن سينا الآلي

الإمارات تصنع ابن سينا الآلي

الإمارات تصنع ابن سينا الآلي

صنع مختبر تابع لجامعة العين في الإمارات أول إنسان آلي تفاعلي يتكلم العربية، فيما يمكن البدء قريبا بإنتاج هذا الإنسان الآلي بكميات واستخدامه في مجالات عدة بما في ذلك كبائع في المحلات التجارية.

ويجسد الإنسان الآلي الذي أطلق عليه اسم "ابن سينا"، شخصية الفيلسوف والعالم المسلم الذي عاش في القرن الحادي عشر، إلا أنه يمكن أن يأخذ أشكالا أخرى في المستقبل.

وفي مقابلة مع وكالة فرانس برس، قال الباحث اليوناني نيكولاوس مافريديس الذي يرأس الفريق الذي صنع "ابن سينا"، "انه أول إنسان آلي يتكلم العربية".

وأضاف أن الإنسان الآلي "يسمح لنا بإجراء أبحاث كما أنه وسيلة تعليمية لان الطلاب يحبون العمل معه".

ويؤكد مافريديس الحائز شهادة من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة أن الإنسان الآلي الذي صنعه فريقه المؤلف من 12 طالبا يمكن بسهولة استخدامه كعامل استقبال أو كبائع.

وقال "يمكنه القيام بعدة أمور من تلقاء نفسه، فهو يجيب على سؤالين تعريفيين ويمكن أن يتصل بالانترنت للبحث عن معلومة كما يمكنه أن يظهر على شاشته بضائع معروضة للبيع". وقال مافريديس "قريبا يمكننا أن نجعل منه عامل استقبال أو مساعدا للبائع في المراكز التجارية" مشيرا الى إمكانية تحقيق هذا الهدف في غضون ستة اشهر بمساعدة خمسة باحثين فقط. وذكر انه تم تشغيل الإنسان الآلي طوال يوم كامل في مركز تجاري في مدينة العين شرق الإمارات، وبالتالي يمكن لهذا الاختراع أن يساهم في الحد من الاعتماد على اليد العاملة.

 ويبلغ طول "ابن سينا" 1,50 متر وهو يلبس ثوبا وعمامة ليكون شبيه الفيلسوف الذي ولد في أوزبكستان الحالية. وعندما يتكلم الرجل الآلي الملتحي بالعربية الفصحى، تتغير تعابير وجهه.

وأمنت شركة هانسن روبوتيكس القسم الميكانيكي من الرجل الآلي بينما تولى مافريديس العمل على برنامج التشغيل طوال أكثر من عام. وبحسب مافريديس، يمكن ل"ابن سينا" أن "يرى" وان يتعرف على الأشياء وان يرد على الأسئلة وان يقرأ خطابا ويستخلص مضمونه. وذكر أيضا أن عددا من الشركات أبدت اهتمامها بالإنسان الآلي من أجل استخدامه كعامل استقبال أو عامل مبيعات. ومول المشروع رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان مباشرة. وكلف المشروع مئتي ألف دولار، وقد استخدم هذا المبلغ لتطوير التقنية التي صنع "ابن سينا" على أساسها.

 وقال الباحث اليوناني "وسط التطور الذي نشهده هنا (في الإمارات)، من الجيد أن نرى مشاريع علمية وفكرية الى جانب أعلى برج في العالم (في دبي) وكل هذه المباني الجميلة".

وأضاف "لهذا السبب اخترنا اسم "ابن سينا"للرجل الآلي الذي صنعناه. إنها طريقة لنذكر طلابنا بقيم الماضي ولنجعلها متناغمة مع قيم الحاضر".

 وبحسب شركة "انفورميشن داتا كوروبوريشن"، من المتوقع أن يرتفع الإنفاق على التقنية والمعلومات في الإمارات بنسبة 12,4% بين 2008 و2013 ليتخطى 1,83% في نهاية هذه الفترة.

وبحسب الشركة نفسها، تجاوزت قيمة سوق التكنولوجيا والمعلومات في الإمارات 1,02 مليار دولار العام الماضي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - عـــــمـــر إبن الإســــــلام الخميس 05 نونبر 2009 - 09:27
ابن سينا الذي كان في مامضى يلقب بالشيخ الرئيس ,والطبيب الفذ.....أصبح يبيع في البقالة !!!!!
2 - خبا لي الخميس 05 نونبر 2009 - 09:29
ان الله سبحانه وتعالى وحده القادر على خلق انسان سوي في غاية الدقةويظل هدا الاخير وان حاول صنع انسان الي لن يفلح في دالك ولابد ان يصاحب مشروعه عدة من الاخفاقات .والاعطاب التي تتكرر.فهل ابن سينا الروبوت في حالة اصابته بالعطب سيفيد؟ان البشر وان مرض فقد يعطي دروسا وهو على فراش الموت .لكن لن اكون بخيلا في امطار الفريق الدي تكفل بصنع ابن سينا بالمجاملات.فهو حقا انجز وابتكر شخصية مهمة خلفت لنا ارثا عظيما.في حين تنعدم متل هده الابتكارات عندنا بالمغرب .فقط هم بارعون في تفريخ جيل مجيل مجير. فارغ العقل لايعرف الاتقليد .القشور اما اللب فمن حق اولي الالباب .ادن اهلاوسهلاويامرحبا بابن سينا الروبوت.
3 - أبو بكر الخميس 05 نونبر 2009 - 09:31
استوقفتني جملة قوية في آخر الفقرة: "وبالتالي يمكن لهذا الاختراع أن يساهم في الحد من الاعتماد على اليد العاملة."
وكأن البشرية بفضل من الله انتشرت وتوزعت واشتغلت لدرجة زادت عن المسموح به فيقول صاحبنا "للحد من اليد العاملة"
وأنا أقول البشرية مازالت تعاني الأمرين في الفقر المدقع, أما الأولويات فيرحمها الله, بل من الأجدر أن يُعتمد الإنسان الحقيقي العاطل عن العمل بدل الإنسان الآلي الغير متبوع بمصاريف العيش ومشاكل الحياة والذي هو أصلا لا يعلم عن نفسه, أما التقنية فأحبذها في أشياء تفوق طاقة وتصور الإنسان, لكن لا نعتمدها في أشياء يمكن للإنسان أن ينجزها أفضل وأحسن من الآلة, فهذا تضييع لفرص الشغل لمن هم في أمس الحاجة لتغطية ولو شيء يسير أو لسد الأدنى اللازم للحياة.
4 - هنداني الخميس 05 نونبر 2009 - 09:33
كيف يعقل لدولة سكانها الأصليين 250000 نسمة تحقق مثل هذه الإنجازات ههههههههه ،هذا إختراع غربي صرف ،لكن الحكومات الغربية لاتمول إلا البرامج العلمية التي تفيذها في التنمية الإزدها ،أما متل هذه التفاهات فبعض الأساتذة وبعض من طلابهم يبحتون عن الدعم من عند هؤلاء الأغبياب ومنهم هذا الأمي اللذي ظن أن بتسميته لعبة بإسم رمز الطب العربي القديم قد يحمل على عتقه راية العلم العربي ههههه
أحسن بكتير من هته اللعب صنعتها شركة سوني اليابانية مذ سنين وطرحتها في سوق الألعاب الإليكترونية ،أتعجب كيف يخسرون ملايير الدولارات للغرب لكي يبنو لهم أبراج فوق وتحت الماء ويكفي برج واحد لإسكان كل السكان الأصليون
سؤال لماذا لم ينفق أي أمير على الصناعة العسكرية لحمية بترلهم عوض المباني التي قد تكون في خبر كان مع زلزال بقوة متوسطة أو حتى حادث إرهابي يجعل كل الأجاب يخضون رحلة العودة
5 - الجرتل مان الخميس 05 نونبر 2009 - 09:35
هاجس الدول العربية، أن تصنع جلادا آليا،ينوب عن الحاكم في إذلال الناس.. يلاحقهم في الشوارع ويجلدهم في الأسواق ويبصق على وجوههم ويجرهم ويجرجرهم ويدوس على اجسادهم ويقتادهم إلى السجون..ففي هذا الوطن المجلود من الخليج إلى المحيط ،يموت القاتل ويبقى المقتول ويتــعــب الـجلاد ولا يــتعب الـمجلـود..
6 - الاميرة الحزينة الخميس 05 نونبر 2009 - 09:37
حقا ان شعبنا مسكين لا يعرف شيء سوى الانتقاد والتهكم هيا انطلقوا عبروا اصنعوا انتم ايضا ولو شيء تافها...للاسف...الصراحة كتبقاو في...
7 - Youssef الخميس 05 نونبر 2009 - 09:39
أن تضيء شمعة صغيرة خير لك من أن تنفق العمر كله تلعن الظلام ...
8 - ARYAZ الخميس 05 نونبر 2009 - 09:41
والله انا اعتقد أنه يتوجب علينا صنع أنفسنا أولا، على العرب صنع الانسان العادي بمبادئه وحسن خلقه، وترك الأمور الآلية لأهلها اللذين أصبح يضرب بهم المثل في الأخلاق الحميدة التي يجب أن نتحلى بها نحن أولا نظرا لديننا الحنيف. للأسف.
9 - مغربي الخميس 05 نونبر 2009 - 09:43
هده هي قلة الأدب والاستخفاف بعلماء ساهموا في بناء الحضارة. ان يطلق اسم عالم جليل خدم الانسانية بفكره على دمية(رجل آلي) في نضري هدا امر غير مقبول.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال