24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4107:0813:2716:5319:3720:52
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | الخارجية الفرنسية تحذر من تفكك خطير في إسبانيا

الخارجية الفرنسية تحذر من تفكك خطير في إسبانيا

الخارجية الفرنسية تحذر من تفكك خطير في إسبانيا

حذر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، اليوم الأحد، من احتمال حدوث تفكك خطير داخل إسبانيا، نتيجةً لأزمة كتالونيا القائمة.

وفي تصريحات نقلها موقع قناة " فرانس 24"، عبّر الوزير عن أمله في عودة كل الأطراف إلى طاولة الحوار بعد طلب رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي، أمس، من مجلس الشيوخ تعليق مهام حكومة إقليم كتالونيا، ودعوته إلى انتخابات جديدة من أجل منع انفصال الإقليم.

وقال لودريان، إن "المهم في هذه القضية هو أن هناك دولة قانون يجب احترامها وأن يكون ذلك المرجع الأساسي في البناء الأوروبي".

وأضاف "ما إن يتم الخروج عن الإطار الدستوري في دول الاتحاد، نجد أنفسنا في وضع من التفكك الخطير".

ودعا الوزير الفرنسي إلى "الحوار في إطار قانوني"، آملا أن تسمح الانتخابات التي أعلنت عنها مدريد إلى "توضيح الوضع، والعودة إلى طريق حوار بناء".

وأدت إجراءات مدريد الجديدة وغير المسبوقة إلى تظاهرة حاشدة للمطالبين بالاستقلال في برشلونة.

وحتى الآن استبعد الاتحاد الأوروبي فكرة القيام بوساطة في الأزمة وجدد دعمه لموقف مدريد.

وأمس السبت، اقترح راخوي، على وزراء الحكومة المركزية في مدريد، تولي صلاحيات المسؤولين الكتالونيين.

ومطلع أكتوبر الجاري، أجرى الإقليم استفتاءً على الانفصال عن إسبانيا، وصفته مدريد، بأنه "غير شرعي"، فيما قالت الحكومة المحلية إن نسبة من صوتوا لصالح خطوة الانفصال بلغت 90%.

وتتمتع كتالونيا بأوسع صلاحيات الحكم الذاتي بين أقاليم إسبانيا الـ17.

وتبلغ مساحة الإقليم 32.1 ألف كلم مربع، ويضم 4 مقاطعات هي: برشلونة وجرندة ولاردة وطراغونة.

ويبلغ عدد سكانه 7 ملايين و500 ألف نسمة من إجمالي عدد سكان إسبانيا المقدر بنحو 47 مليون نسمة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - حسن سامي الأحد 22 أكتوبر 2017 - 15:21
اسبانيا كانت تسعى إلى اتارة الفتنة ونعرة اﻻنفصال في المغرب بدعمها لخرجات بعض المندسين .. اﻻ أن حكمة الله أكبر بعد أن انقلب السحر على الساحر وتبت قوله تعالى : وﻻ يفلح الساحر حيت أتى... ومن هنا أتسائل : اين هي تلك الجمعيات والجماعات التي كانت تتباهى بالدعم اﻻسباني ؟ ههههههه
2 - انقلب السحر على الساحر الأحد 22 أكتوبر 2017 - 15:38
يريدون تقسيم الدول العربية والاسلامية لكن خرجت لهم اسبانيا من جنب. الاوروبيين وامريكا كانوا يستعيدون للمرحلة القادمة للتقسيم العراق وبناء كيان كردي يمتل الصهاينة والغرب ضد تركيا, ايران والعراق لكنهم الان في مصيبة لانهم لايستطيعوا تفسير الدفاع عن استقلال الاكراد و استقلال كتلونيا عن اسبانيا. اضن ان الغرب في ورطة في الاونة الاخيرة. انهزموا في انقلاب تركيا ولن يستطيعوا توقيف تقدم تركيا . و الان سوف ينهزمون في قضية الاكراد وتقسيم العراق.
3 - الخريف الاوروبي الأحد 22 أكتوبر 2017 - 15:44
بدأت الأزمة الإقتصادية الأوربية في اليونان وبعدها إنتشرت في اغلب دول هذه القارة. والآن بدأت بوادر التفكك الإقليمي في إسبانيا ..... فهل هي يا ثرى بداية لخريف أوروبي سبقها ربيع عربي اتى على الأخضر واليابس. ؟؟؟؟؟
4 - waw الأحد 22 أكتوبر 2017 - 16:02
وحتى الآن استبعد الاتحاد الأوروبي فكرة القيام بوساطة في الأزمة وجدد دعمه لموقف مدريد. voila la vérité des donneurs de lecons, ils voient autrement les choses quant il s'agit de leurs intérêts.
5 - TAGADA الأحد 22 أكتوبر 2017 - 16:06
Moi personnelement j espère que l espagne soit être deviser on des petites etat la même chose pour ce pays créé par la france alkherie pour reccuperer notre terres et préserver notre rechesses
6 - عزيز مواتي الأحد 22 أكتوبر 2017 - 16:14
الديموقراطية التي ينادي بها الغرب

اين هي الآن

لا شيء يبدو في الأفق و كما تدين تدان
7 - تصحيح الأحد 22 أكتوبر 2017 - 16:39
بعد الربيع العربي الربيع الغربي . انتبهوا جيدا إلى تحولات القرن 21 المرتقبة في الأفق القريب . اسبانيا تلهت للحصول على المزيد من الامتيازات بالمغرب وتضغط وتلوح بورقة الكيان الوهمي . وتنشغل عن معاركها الحقيقية فتتفاجأ بكيان حتمي وليس وهمي إنه إعصار الكطلان الذي يملك كل مقومات الدولة الحديثة التي قد تعصف بالمملكة الإسبانية.
بات من الضروري إعادة النظر في مرتكزات العلاقات الدولية القائمة على المصالح الخاصة وأعتقد أن ذلك من الممكن أن يكون منطلقا لمناظرات علمية تستجلي الأثر السلبي لابتزاز الدول على الاستقرار والسلم.
رياح الربيع الغربي تهب من الكطلان فكيف تتوقعون مستقبل العلاقات الدولية؟
وما حدود تأثير ذلك على مفهوم الدولة؟
8 - م ع الأحد 22 أكتوبر 2017 - 16:41
أسباب كل هدا هو الفقر الدي إنتشر في أوروبا حيث أن 90 في المائة من الأوروبيين لا يستطيعون توفير أورو في آخر الشهر و التقاعد لا يكفي للعيش و لو إشتغل أكثر من 40 سنة و لهدا أصبح المقاعدون يهاجرون لدولة بها المعيشة رخيصة و غزو المهاجرين لأوروبا و يلدون كثير من الأطفال من أجل الحصول على المزيد من المساعدات الإجتماعية و لما يصلون سن 18 يزوجونهم و كل زوج يلد عشر أطفال و هكدا ... ضرائب الشعوب أصبحت توزع على المهاجرين مما جعل أحزاب اليمين تكتسح الإنتخابات مثلا في التشيك حصل حرب عنصري على الرتبة الأولى و يمكنه الحكم مع تحالفه مع حزب عنصري آخر, أما الإشتراكيون فحصلوا على 7 في المائة. الشعوب تقول لا يحق للحكومات توزيع أموال ضرائبنا على أشخاص غرباء. هناك مدن تقترض لتوفير المساعدات الإجتماعية للمهاجرين و لا تستطيع تحديث البنية التحثية.
فرنسا حتى هي مهددة بإنفصال الكاتالون و الباسك و الكورس الفرنسيون. أما المناطق الغنية في أوروبا فكلها تريد الإنفصال. و حتى الدول الغنية ستخرج من الإتحاد الأوروبي.
9 - حلا الأحد 22 أكتوبر 2017 - 16:41
علينا بالصمت والمراقبة.فهذه دروس وعبر يجب أن نتعلم منها لفائدة قضية وحدتنا الترابية.الحمد لله أرجع الله كيدهم في نحورهم يضحكون أمامنا ويحيكون الدسائس خلف ظهورنا.الدور الآن آت على الجار الشرقي رأس الفتنة بإفريقيا كلها وليس فقط شمالها.اللهم شتت شمل هذا الكيان وأرنا فيه عجائب قدرتك واقتص للمغاربة المرحلين الذين نهبت أرزاقهم وممتلكاتهم وعرق جبينهم وشتت أسرهم، وكل من ظلم واستبيح عرضه وماله وجسده بالتعذيب.عليك يارب بكل من مددنا له يد الخير وساعدناه وآويناه وأكل أكلنا وشرب ماءنا يوم كان ضعيفا مستعمرا وبعد ان استقل طعننا في الظهر غدرا آمين يارب العالمين.
10 - Marocain الأحد 22 أكتوبر 2017 - 17:02
تلك سنة الله في خلقه؛ وسوف تتسارع الاسباب تمهيدا لسقوط إسرائيل، وسيمهد الله لنصر المؤمنين.
11 - Simo-Fes الأحد 22 أكتوبر 2017 - 17:28
المغرب غادي غيييي بالنية...اسبانيا تكيد والجزائر تكيد وجنوب افريقيا تكيد والله خير من يكيد وهو يفعل ما يريد....
سينتقم العلي القدير للمغرب من كل من يكيدون له...
ادعو بكل حسن نية كل من غررت به البوليزاريو و الجزائر ان يعودو الى الحق لان الحق يعلو ولا يعلى عليه.
تشبتو بما تبقى من وطنكم المغرب الذي كانت حدوده الاصلية من طنجة الى نهر السينيغال ومن وهران الى تمبوكتو...
سياتي زمن وتعود هذه الولايات طواعية الى حكم المملكة الشريفة.
12 - كمال الأحد 22 أكتوبر 2017 - 22:18
ما زال هناك من يقول بأن الغزوات هم فتوحات عندما يكون هو الغازي. وغزوات عندما يكون هو المستهدف. حدودنا في تومبكتو ياسلام!!!!!!!!!
نحن في القرن الحادي والعشرين ياسادة والبتالي ليس هناك مجال للتلاعب لا بالتاريخ ولا بالمصطلاحات. والسلام
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.