24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | ديون مصر تتضاعف 5 مرات منذ "ثورة يناير"

ديون مصر تتضاعف 5 مرات منذ "ثورة يناير"

ديون مصر تتضاعف 5 مرات منذ "ثورة يناير"

تولي الحكومة المصرية مسألة خفض الدين العام، اهتماماً كبيرا، للحفاظ على معدلات النمو الاقتصادي، لا سيما بعد تضاعفه 5 مرات منذ ثورة يناير 2011، التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك.

تستهدف مصر خفض الدين العام، كنسبة من الناتج المحلي إلى 91-92 بالمائة في العام المالي الجاري 2018/2019، و97 بالمائة في العام المالي الماضي.

ويبدأ العام المالي في مصر مطلع يوليوز حتى نهاية يونيو من العام التالي، بحسب قانون الموازنة المصرية.

تؤكد الحكومة المصرية، على عملها لخفض الدين العام بمعدلات كبيرة، وفق تصورات، تراعي الحفاظ على تحقيق معدلات نمو اقتصادي مرتفعة، وعدم زيادة نسب العجز بما يساهم في الوفاء بكافة الالتزامات.

ودائما ما يقول محافظ المركزي المصري، طارق عامر، إن "مستويات الدين الخارجي وخدمته، لا تدعو للقلق على الإطلاق، وإن قدراتنا أكبر بكثير وتتحمل مزيدا من الديون".

ترصد "الأناضول" في التقرير التالي، أوضاع الدين العام في مصر، استناداً على بيانات البنك المركزي المصري، خلال 8 سنوات منذ نهاية 2010.

وارتفعت فوائد الديون في مصر من 104 مليارات جنيه (5.84 مليار دولار) في 2011/2012 إلى 146 مليار جنيه (8.2 مليار دولار) في العام المالي التالي.

وصعدت فوائد الديون إلى 173 مليار جنيه (9.7 مليار دولار) في 2013/2014، و193 مليار جنيه (10.8 مليار دولار) في 2014/2015.

وواصلت فوائد الدين الارتفاع لتصل إلى 243.6 مليار جنيه (13.6 مليار دولار) في 2015/ 2016، و316 مليار جنيه (17.7 مليار دولار) في 2016/2017، ونحو 437 مليار جنيه (24.5 مليار دولار) في 2017/2018.

ومن المتوقع لها أن تبلغ 541 مليار جنيه (30.4 مليار دولار) في العام المالي الجاري، وفقا لبيانات وزارة المالية.

حكم مبارك

في ديسمبر 2010، (آخر شهر من حكم مبارك)، بلغ إجمالي الدين العام المحلي في مصر 962.2 مليار جنيه (54 مليار دولار) بما يعادل 69.8 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي.

وخلال تلك الفترة، بلغ إجمالي الدين الخارجي لمصر 34.9 مليار دولار بما يعادل 14.7 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي.

وبذلك يكون مبارك، الذي أطاحت به ثورة يناير، ترك الحكم والدين العام لمصر (محلي وخارجي) يبلغ نحو 84.5 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي.

المجلس العسكري

أثناء إعلان مبارك تخليه عن حكم مصر، فوض المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإدارة شؤون البلاد اعتبارا من 11 فبراير 2011، وحتى نهاية يونيو 2012.

وترك المجلس العسكري إدارة مقاليد البلاد، وقد ارتفع الدين العام المحلي إلى 1.238 تريليون جنيه (69.5 مليار دولار) بما يعادل 73.9 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي، فيما تراجع الدين الخارجي إلى 34.3 مليار دولار بما يعادل 12.4 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي.

وخلال فترة الـ 18 شهراً التي تولى خلالها المجلس العسكري حكم مصر، ارتفع الدين العام (محلي وخارجي) إلى 86.3 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي.

حكم مرسي

تولى محمد مرسي، حكم مصر بعد أول انتخابات رئاسية شهدتها البلاد في أعقاب ثورة 25 يناير 2011، خلال العام المالي 2012/2013.

وفي نهاية يونيو 2013، ارتفع الدين العام المحلي إلى 1.527 تريليون جنيه (85.7 مليار دولار) بما يعادل 82.1 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي، كما ارتفع الدين الخارجي إلى 43.2 مليار دولار بما يعادل 16.3 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي.

وخلال العام الذي حكم فيه مرسي، ارتفع الدين العام لمصر (محلي وخارجي) إلى 98.4 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي.

عدلي منصور

تولى عدلي منصور رئاسة مصر، بعد الإطاحة بمحمد مرسي، لمدة نحو عام تقريبا، وخلال العام المالي 2013/ 2014، الذي تولى فيه منصور، الرئاسة المصرية، ارتفع الدين العام المحلي إلى نحو 1.8 تريليون جنيه (101.1 مليار دولار) بما يعادل 85.3 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي.

وفي نفس ذلك العام، تدفقت مليارات الدولار على مصر في صورة مساعدات عينية ومالية وودائع لدى البنك المركزي المصري من الدول الخليجية، في مقدمتها السعودية والإمارات.

ومع ذلك، ارتفع الدين الخارجي لمصر إلى 46 مليار دولار، بما يعادل 15.4 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي.

ويقدر حجم المساعدات التي حصلت عليها مصر من دول الخليج في صورة منح ومساعدات بترولية وودائع بالبنك المركزي، نحو 23 مليار دولار خلال 18 شهرا، وفق تصريحات سابقة لوزير الاستثمار المصري الأسبق أشرف سلمان.

وبذلك، شكل الدين العام المصري (محلي وخارجي) نحو 100.7 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

حكم السيسي

تقلد عبد الفتاح السيسي رئاسة مصر رسمياً في الثامن من يونيو 2014، بعد فوزه على منافسه الأوحد حمدين صباحي.

وأعيد انتخاب السيسي مجددا لفترة رئاسية ثانية وأخيرة، حسب الدستور المصري، في يونيو 2018.

وخلال تلك الفترة، ارتفع الدين العام المحلي إلى 3.536 تريليون جنيه (198.6 مليار دولار) بما يعادل 86.8 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي في مارس 2018، وفق أحدث بيانات صادر عن المركزي المصري.

كما قفز الدين الخارجي لمصر منذ تولي السيسي الحكم إلى نحو 88.1 مليار دولار بما يعادل 36.8 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي في نهاية مارس 2018.

ويمثل الدين العام بمصر (محلي وخارجي) 123.6 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي في نهاية مارس 2018.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - فاسي السبت 01 شتنبر 2018 - 00:27
مصر خرج عليها الانقلابي السيسي الدي يشحد جيش من العياشة من فنانين واعلاميين ليجعلوه هو المهدي المنتظر التطبيل الاعلامي في مصر فاق بعض المملكات العربية في التطبيل للحاكم كالمغرب والسعودية والاردن
2 - نسال الله السلامة والعافية السبت 01 شتنبر 2018 - 00:41
هذا هو جزاء من خاف شرع الله وخالف امر النبي صلى للله عليه وسلم والامر من الله ومن النبي كاع هو عدم الخروج على الحاكم المسلم لان المفاسد اكثر من المصالح واشياء اخرى ايضا لذلك الجزاء من جنس العمل
3 - Ayoub السبت 01 شتنبر 2018 - 00:45
Si les dettes de l'Egypte ont augmenté cinq fois depuis sa révolution en 2011, alors nos dettes au Maroc ont augmenté de 100%00 depuis l'arrivé du Pdj, soyons raisonnable
4 - كريم السبت 01 شتنبر 2018 - 00:54
تبارك الله غلة الربيع العربي مضاعفة والنتيجة لاتبشر بالخير بكافة المجالات
5 - idir السبت 01 شتنبر 2018 - 01:52
تضاعفت الديون عندما قام العسكر بانقلاب دموي بقيادة الخائن السيسي.وهذا شئ طبيعي.الثورة المضادة سبب المصائب و البلاوي.
6 - بالعيد السبت 01 شتنبر 2018 - 03:08
للحد من الدين الخارجي يجب وضع استراتجية للحد من استيراد المواد الفارهة (سيارات هواتف ...) وذالك بوضع قائمة من المنتوجات تخضع لضريبة البدخ.
مثال:
فالسيارات رباعية الدفع تزيد في عزج الميزانية في الدول التي لها مديونية مثل المغرب.
١ السيارة تقتنى بالعملة الصعبة
٢ السيارة تستهلك كميات كبيرة من البنزين
وهده عوامل كلها تهدد بالعجز في الميزان التجاري الشيء الذي يثقل كاهل الدولة ويجعلها تستدين اكثر.
7 - noor السبت 01 شتنبر 2018 - 04:56
بعد انقلاب 1952 على الملك فاروق تغرت مصر 180 درجة الى الوراء بسبب حكم العسكر الذي لايعرف أن يدير شؤون البلاد ، ولا تجد دولة على الارض متفوقة وتعيش في رفاهية وازدهار يحكمها العكسر ، الكلام كثير في هذا المرضوع ولا يسعني سوى أن أقول لك الله في مصر الحبيبة
8 - مغربي حر من بلجيكا السبت 01 شتنبر 2018 - 05:29
حسب معطيات هذا التقرير فإن مصر ذاهبة إلى الإفلاس في عهد السيسي. وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على سياسته الفاشلة.
9 - العارف السبت 01 شتنبر 2018 - 08:40
الحكم العسكري في أنحاء العالم مصيره الفشل في جميع المجالات. ... .
10 - FaRid السبت 01 شتنبر 2018 - 12:47
السلفيون والعلمانيون هم من خان مصر وكانوا طوق النجاة ومدية الذبح للثورة العظيمة التي قام بها كل الشعب المصري وانقلب عليها عسكره بأمر من أصحاب الرز الذي لم يفلح ابدا في إخراج مصر من السقوط التنموي السياسي الريادي،لأن فاقد الشيء لايعطيه ولأن الأرز استحوذ عليه هذه المرة صاحبهم الأكبر.
11 - Abou majd السبت 01 شتنبر 2018 - 12:56
مقابل الاستحواذ على السلطة والاستمرار فوق كرسي الحكم
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.