24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1513:3517:1520:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. خطاب مفتوح إلى مجلس المستشارين (5.00)

  2. انتقادات نقابية تطال مستشفيات العاصمة وما جاورها (5.00)

  3. حناجر تقنيي المملكة تصدح برفض "جُبن" الحكومة واقتطاع الأجور (5.00)

  4. الكتبيون ينددون بتغيير المؤلفات الدراسية وقرارات "قطع الأرزاق" (5.00)

  5. فرض فوائد جزائية يفرح مقاولات صغيرة ومتوسطة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | دراسة: تصاعد "معاداة السامية" يدفع يهود أوروبا إلى فقدان الأمان

دراسة: تصاعد "معاداة السامية" يدفع يهود أوروبا إلى فقدان الأمان

دراسة: تصاعد "معاداة السامية" يدفع يهود أوروبا إلى فقدان الأمان

أفادت دراسة للاتحاد الأوروبي، الاثنين، بأن أكثر من ثلث اليهود الأوروبيين فكروا في الهجرة خلال السنوات الخمس الماضية بسبب عدم شعورهم بالأمان نتيجة لتصاعد معاداة السامية.

وأظهرت الدراسة التي جرت في 12 بلدا يعيش فيها 96 في المئة من يهود أوروبا الانزعاج على نطاق واسع من ارتفاع معدل جرائم الكراهية التي تلقي الجاليات اليهودية المسؤولية عن جزء منها على التصريحات المعادية للسامية التي تصدر عن الساسة مما ينمي الشعور بالإفلات من العقاب.

ووجدت الدراسة التي أجرتها وكالة الاتحاد الأوروبي للحقوق الأساسية أن الشعور بانعدام الأمن يزيد بشدة بين اليهود في فرنسا تليها بولندا وبلجيكا وألمانيا.

ودعا مسؤولو الاتحاد الأوروبي، لدى تقديمهم للدراسة في بروكسل الاثنين، الحكومات إلى فعل المزيد في مواجهة مثل هذه الكراهية بوسائل من بينها إحياء ذكرى المحرقة النازية (الهولوكوست) التي أودت بحياة ستة ملايين يهودي على الأقل في أوروبا أثناء الحرب العالمية الثانية.

وقال فرانس تيمرمانس نائب رئيس المفوضية الأوروبية للصحفيين "ما نريده الآن هو إجراء ملموس في الدول الأعضاء حتى نرى تغييرا حقيقيا لليهود على الأرض". وأضاف "لن تكون هناك أوروبا إذا لم يشعر اليهود بالأمان في أوروبا".

ومن أبرز الزعماء الأوروبيين، الذين يواجهون اتهامات بمعاداة السامية من جانب قادة الجاليات اليهودية، رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان وزعيم المعارضة في بريطانيا جيريمي كوربين.

وقال 85 في المئة ممن شملهم الاستطلاع، وعددهم 16 ألفا و395 شخصا، إن معاداة السامية هي أكبر مشكلة اجتماعية وسياسية تواجههم، بينما قال نحو الثلث منهم إنهم يتجنبون المشاركة في مناسبات أو زيارة مواقع يهودية.

وقال 79 في المئة ممن تعرضوا لمضايقات إنهم لم يبلغوا السلطات بتلك الوقائع.

وقال الكونغرس اليهودي الأوروبي إن نتائج هذه الدراسة تظهر انعدام الثقة في قدرة الحكومات على ضمان سلامة اليهود، مما يجعلهم منقسمين بين مشاعر الهجرة أو الابتعاد عن مجتمعهم اليهودي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - Adilusa الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 02:49
من قرأ تاريخ اليهود منذ عهد سيدنا موسى عليه السلام سيرى أنهم قوم دائما مستعبدون مهجرون خائفون... وهذا كله راجع إلى معاملتهم للآخرين. ففضيحة التهرب الضريبي التي هزت أوروبا بمساعدة بنك ديتشي بنك كان زعماءها يهود. فحق للأوروبيين كره اليهود.
2 - فيلاديلفيا نيوز الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 03:36
"اليهود الأوروبيون الذين اخترعوا مصطلح معاداة السامية لا ينتمون إلى الساميين، بل هم أوروبيون يعيشون في أوروبا منذ عام 70م بعد أن طرد الرومان اليهود من فلسطين وشتتوهم في كل بلاد العالم فيما يعرف بالشتات اليهودي العام"لليهود الذين شتتوا في البلاد الأوروبية، وفقدوا المواصفات العربية (السامية) وأصبحوا أوروبيين وذلك من خلال عدة عوامل:
كالمناخ والمصاهرة وغير ذلك .......
لذا فكلمة معاداة السامية ما هو الا مصطلح مغلوط ..... ويبقى اليهودي انسان كأي انسان
فيه خير وفيه شر ...... انه العنصر البشري يا سادة
3 - مهاجر من امريكا الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 03:52
حرقت مساجد، وقتل المسلمين في بلدان الغرب ولم نسمع يوما ادانة او مساندة المسلمين من طرف اليهود بالرغم من انهم لهم نفود قوي في اقتصادات الدول الغربية بما في ذالك الاعلام... لانعمم فالبسطاء منهم مسالمون ومتعايشون مع المسلمين. ولاندعو للكراهية،،، فقط نود ان نوضح الصورة
4 - محايد الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 05:51
تصاعد معاداة السامية بسبب هجرة العرب بكثرة لأوروبا
اليهود أذكى شعب في العالم وبالإحصائيات فرغم قلتهم فهم مسيطرون على العالم في جميع المجالات
5 - غفران سليم الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 06:04
اللوبي الصهيوني كعادته يخرج في كل مناسبة لابتزاز أوروبا وجلب التعاطف !!
فلماذا ليست هناك تقارير لمعاداة العربي او المسلم في أوروبا ؟؟ اكيد هناك حقائق رهيبة لمدى كره الغربي للعربي بسبب الإعلام المتحيز والذي يعطي تقارير مغلوطة ويحول الرأي العام الاعلام الذي يسيطر عليه كليا اللوبي الصهيوني في الغرب
6 - الشعبويون الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 06:09
شخصيا ليست لي مشكلة مع اليهود، لكن مشكلتي مع الصهاينة. انا ضد معاداة السامية كما معادة الاسلام.الا انه لا يمكن غض النظر عن تنامي الشعبوية في اوروبا، فاغلب رؤساء الاحزاب الشعبوية لا برنامج واقعي لهم غير التلاعب بمشاعر المواطنين الاوروبيين. واتمنى ان يصلوا للحكم، لانه فيه خراب بلدانهم الاقتصادي والسياسي. فان كنت تكره الاجانب ولاتريدهم في بلدك، فلمن تبيع منتوجاتك الموجهة للتصدير؟ والبقية راكم عارفين!!!!!!!
7 - ممدوح كريم الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 06:37
أكبر كذبة القرن العشرين هي عدد قتلى الهولوكوست إنها لم تتجاوز المئة الف يهودي وليس 5 مليون نسمة وهناك أوراق ومستندات فرنسية وألمانية تأكد هذا. .ومن مضحكات الزمن أن أكثر من 3 ملايين من العراقيين والفلسطينيين قتلهم الأمريكان وإسرائيل ولم يحرك العالم المنافق ساكنا لحقوق هؤلاء الضحايا من العرب والمسلمين
8 - علي الشريف الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 06:46
أين هي السامية اللتي يمتازون بها.فئة قليلة من اليهود يخافون الله أما معظهم فهم حلفاء الشيطان.معظم الفتن اللتي تقع هم وقودها.إن كانت بالفعل هناك هلوكوست فعداوتهم على الفلسطنيين كانت أكثر من النازيين.
9 - Zakaria from Oujda الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 06:49
إلى 2 - سعيد
ما هذا الذل ما هذا الخنوع ما هذا الانبطاح.
اليهود لا يكترثون لوجودك وأنت تدافع عن عجرفتهم. الله المستعان.
انشروا تعليقي مشكورين.
10 - محمد أيوب الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 06:52
القول الحق:
هو قوله تعالى:(لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين اشركوا)..ورغم أنني شخصيا لا اعادي اليهودي كيهودي أو لمجرد انه كذلك،غير أنني افرق بين اليهودي والصهيوني.. ولأنني درست وعشت بتطوان حيث يوجد حي الملاح وعاينت اليهود هناك في سبعينيات القرن الماضي وكنت أرى جنائزهم تخرج من الحي كما شاهدت كثيرين منهم يتاجرون في الذهب والفواكه الجافة وكانت مساكنهم تجاور المسلمين..صحيح انه كانت تحدث بعض المناوشات البسيطة في فترات التوتر بين العرب واليهود بمناسبة أحداث فلسطين لكن الأمور لم تصل إلى الخطورة بمكان..وكانت لليهود مدرسة يدرس بها حتى أبناء المسلمين وهي التي تحولت الان الى ثانوية القاضي ابن العربي.ما أثار انتباهي ولا زلت اتساءل بشأنه هو وجود قنصلية لدولة البيرو بتطوان ومقر القنصلية كان يطل على الشلال وكان يهود تطوان يتواجدون بالمقر بصفة مستمرة سيتبين لي فيما بعد-وهذا استنتاج شخصي-أن القنصلية كان لها يد ما في عملية تسهيل تهجير يهود تطوان.اذ لم تكن هناك جالية لدولة البيرو خاصة وأنه الان لم تعد تلك القنصلية موجودة مع هجرة كافة يهود تطوان اما نحو فلسطين أو الدار البيضاء أو دول اخرى.
11 - مصطفى أزعوم الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 06:58
عرفت الفئة المسلمة الكادحة تقدا لاذعا في الاعلام الفرنسي من طرف المنتسبين للديانة اليهودية وخصوصا Eric Zemmour لكن مع اكتساح الأزمة ووصولها لأبناء فرنسا الأصليين تحالف المعذبون في وجه الأغنياء كانوا يهودا أو نصارى أو مسلمين.
باختصار هناك أصوات يهودية حكيمة وعادلة أمثال E.Morin و J. Attali لكن غضب العوز والخصاص يعمي البصيرة ويبقى صوت الكراهية الطبقية الأكثر سماعا.
12 - M.nederland الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 07:06
اليهود كعادتهم يدربون ويبكون ويسبقون يشكون نحن لسنا ضدا اليهود كيهود ولاكن هوم اللذين يكرهون الاًخرين.
13 - Mohamed الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 07:13
Les seuls sémites sont les descendants d'ismael , bande d'ignorants, saletés de putes d'Israël. Vous êtes vraiment des sous-merde.
14 - يحيى الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 07:32
الى صاحب التعليق الاول
في عهد سيدنا موسى كان هناك امر سماوي بالمغادرة وكانوا مظلومين.
تغير واقعهم الان واصبح اغلبهم ظالمين؛ لتوراتهم غير مطبقين و صهاينتهم اكبر القاتلين
15 - Hamido الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 07:34
اليهود من أقوى وأعرق الشعوب في العالم وتاريخهم تاريخ الهجرات والصراع من أجل النفود.اليهود عرفوا بالتجارة والحرف والسيطرة على وسائل الإنتاج وكل هدا يتأتى عن طريق العلم والمعرفة والدهاء.وهدا ما جعلهم يتصدرون جميع الأمم وشيء طبيعي ان يثير حفيظة الناس ضدهم.واليهود اول من اخترع الديانة التوحيدية حيث انتقلوا من عبادة الأصنام إلى عبادة الله الواحد. بخلاصة اليهود هم محرك الكرة الأرضية. وما يقع في العالم لهم يد في دالك.
16 - عصام الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 07:42
و ديما معدين على هاد الناس او هوما متيهزوش دجاجة على بيضتها ... ناس عايقة بيكم او بالمكر او الخبت ديالكم خربتو الاقتصاد العالمي و والسياسة و البنوك و اشتريتم الصحافة لتغطية على فضائحكم و الان تتباكون ... دموع تماسيح كيف ديما ...
17 - ابوسهيل الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 07:53
سبحان الله هذا عهدهم منذ زمن يمكرون ثم يتباكون ان ما جعل مثل هذه المقالات تخرج للوجودهو التغضية علي واقعتعيشه اوروبابسبب اليهود مثال علي ذلك رفض الاتحاد الاوروبي ادراج معاداة وسب اسرائيل والصهاينة ضمن معاداة السامية. وهو ما جعل الكونغرس اليهودي يشتاط غيضا. وهذا ايضاحسب نظري ما عجل بالاحداث التي تقع في اوروبا اان.
18 - حسيبة الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 08:01
وما لنا والسامية ونحن نرى بأم أعيننا ما يفعل بني صهيون بالفلسطينيين أصحاب الارض من تقتيل وتنكيل لولا حكام أمريكا الذين هم من صنعكم ولولا حكام الخليج وعلى رأسهم آل سعود لما وجدتم في العالم من يتعاطف معكم ولكننا في زمان انعدم فيه الضمير وقل فيه أصحاب الهمم
19 - مصطفى الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 08:19
قال روتشيلد اليهودى الديانة الامريكى الجنسية و هو من اغنى رجال العالم .......ادا امتلكت الاعلام بما فيه التلفزيون و الصحافة و الانترنيت فانك تحكم العالم و للعلم فاليهود يحكمون العالم من خلف الستار صدقونى كل الاعلام العالمى هو فى ملك اليهودى السيد روبرت مردوخ و كل ابناك العالم هى فى ملك اليهودى السيد روكفيلر و السيد روتشيلد و السيد بلومبرغ... و كل الابناك العالمية و الشركات الكبرى هى فى ملك اليهود اسياد العالم حاليا . من حسن حضنا نحن المغاربة اننا نكن المحبة لليهود المغاربة و تعايشنا معم لاكتر من الفين سنة .. و لازلنا نتعايش معهم و هم اخواننا فى الوطن و حفضهم الله و رعاهم و اطال الله فى اعمارهم ليخدموا وطنهم المملكة المغربية الشريفة..............
20 - yousfi الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 09:01
إلى الأخ المحايد ليس لدالك علاقة بالذكاء فقط هم أناس لا وازع أخلاقي او ديني لديهم في جمع المال و تكديسه و تسخيره في كسب الولائات و التقرب الى الحكام و مداهنتهم فالمال هو إلاههم و ربهم .و لتعرف معدنهم الحقيقي انظر مادا يفعلون بالفلسطينيين كل يوم يحرقون المحاصيل ويقتلعون الأشجار و يهدمون البيوت و يصادرون الأراضي بمباركة الولايات المتحدة و نفاق أوروبا لتحقيق حلمهم بإسرائيل الكبرى.
21 - ساخط الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 11:06
اليهود فهموا قواعد اللعبة مند زمن طويل.يؤمنون بانه ان اردت ان تحكم العالم يلزمك شيئان اثنان وهما:السلطة والمال.وخصوصا المال .زيادة الى هادين العاملين نضيف دهاؤهم ومكرهم .فرغم قلة عددهم فهم من يحكمون العالم.وخصوصا تضامنهم.فاليهود هم من يطبقون فعلا مقولة انصر اخاك ولو كان ظالما.ففي فرنسا مثلا لما ياتي يهودي جديد للاستقرار فالكل يمد له يد المساعدة حتى يتمكن من الوقوف والاستمرار.اما العرب فحدث ولا حرج .والله يعمل كل ما في وسعه لتحطيم اخوه المسلم.لكثرة حسدنا وبغضنا واحتقارنا لبعضنا البعض سنيقي عبيدا لليهود وللعالم اجمع.
22 - Zakaria from Oujda الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 11:15
إلى 11 - مصطفى أزعوم
Jacques Attali أخطر بكثير مما تتصور. هو من العاملين على إرساء نظام عالمي جديد لبسط هيمنة اليهود على الأرض.
23 - Yahia الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 11:40
Assalamo-àlaykom . . .
Il n ya Ni antissimiste Ni Rien du tout . . . Plutot ce sont des Malins et des Menteurs :
Afin d arriver à leur But ,ils éssayent de se montrer comme quoi se sont des victimes .
Oh . . . ! mon oeuil ! ! ! !
24 - العبقري الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 12:25
إن كانو يريدون الأمان فمرحبا بهم بجانب المسلمين. لكن بشرط عدم تنصيب المكائب.
25 - ضربك وبكى و...!!!! الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 12:49
ضربك وبكى وسبقك وشكى....!!!!!!!!!!!!!
اليهود هم اليهود قاتلوا الانبياء ونقضوا العهود..
الصهيونية تبتز وتبتز ..وتبتز..وتبتز...وتبتز اوروبا والعالم
الانتهازية والابتزاز في اشمى معانيه هو الذي تمارس الصهيونية المتطرفة في العالم...
تتسم بالحقد..بالكراهية.....بالطغيان...بالحبروت...
بالعنف والقوة ضد شعب اعزل لتجويعه وتشريده وتقتيله على نغمات الموسيقى كما فعلوا بخاشقجي
وبالتالي فالصهيونية تشعر بل وتخترع اوهاما بان كل الاوربييين حكاما وشعبا يكرهون اليهود..وهذا غير صحيح.....لانهم داءما يريدون جس نبض اوروبا والعالم ليعلموا اين وصل حقدهم.....وهل اوروبا مازالت كلها تحميهم ام نقصت الحماية...!!!!
العداء للسامية لفظ اخترعه اليهود كما قلنا للابتزاز وجس النبض..والتهديد والوعيد....!!!!!
اما المسلمون والمستضعفون في الارض الذين مزقتهم اليهودية الصهونية..فلا احد يدافع عنهم...لانهم لا ينفذون الحرب الاستباقية المتسخة كما يحبها اليهود
26 - حسن مراكش الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 14:54
اول جمجمة انسان حالي ضهرت في المغرب فبدل مايقولو معادات السامية اقلبوها معادات المغاربة فنحن الأصل وهم الجنيس .هؤلاء اليهوم لم يفهموا أنه ليس هناك يهودي أو بودي أو نصراني أو.غير دلك من الديانات فنحن كلنا نمتلك سلف واحد عاش في شمال أفريقيا وانتقل منه إلى باقي العالم فكل الارض تدين الى المغرب .هدا الاخير هو من امن الاكلوالشراب والامن حتى تكاثرت الإنسانية أنه إنسان جبلةاكور فحتى هتلر هوزمغربي الأصل
27 - سناء من فرنسا الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 15:09
لم يكن اليهود في أي يوم من الأيام إلا لعبة بيد الدول العظمى والإمبراطوريات التسلطية وكان اليهود وما زالوا إلى اليوم لعبة يلعبها المتآمرون والمتواطؤن , واليهود أداة تلعب بها الدول العظمى من أجل تمرير وتنفيذ برامجها ومطالبها وسياستها .
ويستغلون بذلك فقدانهم لوطنهم ويبتزونهم بهذه الشيء من أجل تنفيذ برامجهم ويعيدونهم بحمايتهم من العرب شريطة تنقيذ برامجهم السياسية والعسكرية في الشرق الأوسط اليوم .
واليهود أصلا هم شعب الله ليس المختار وحسب وإنما هم أيضا شعب الله المظلوم فقد ظلم اليهود حين طردوا من أرض كنعان وحين سبوا على يد بوختنصر أكثر من مرة بل مرتين .
وكان اليهود يتعرضون لمجازر ذبح وتقتيل من قبل الدول الأوروبية التي كانت تستقبلهم , وكانوا يتعرضون لتهم كيدية من أجل مصادرة أموالهم ونسائهم فكان ملوك أوروبا يستغلون وباء الكوليرا وهو المرض المعروف بإسم الموت الأسود فكانت الكوليرا إذا إنتشرت يتهم اليهود بتصنيعها وتحضيرها مخبريا فكان الملوك يقتلون اليهود ويتهمونهم بتسببها فيستفيدون بذلك فائدة كبيرة مثل : مصادرة أموال اليهود وبيوتهم وأراضيهم ونسائهم...إلخ....
28 - محسين الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 15:30
السامية مصطلح خرافي توراتي ينسب أقوام الشرق الاوسط (العرب، العبريين، الاشوريين، الفينيقيين ...) إلى شخصية لا دليل تاريخي أو ديني حقيقي على وجودها سوى بعض أسفار العهد القديم. المشكلة في المصطلح 2 حوايج: أولا هذا مصطلح عنصري استكباري لأنه يعتبر الساميين أرقى من باقي البشر اللي نسبوهم إلى حام ويافث (وهو تقسيم لا علاقة له بالواقع والانثروبولوجيا) كما أن يحاول احتكار السامية لليهود فقط واقصاء باقي الساميين. المسألة الثانية أن مصطلح معاداة السامية فيه استغلال بشع لمأساة انسانية (الهولوكوست) الاوروبييون وغيرهم يعانون من الابتزاز بسبب هذا المصطلح أضافة الى كون من تعرضو للمحرقة ومن يستفيدون من تباعتها (الاسرائليون اليوم) لا علاقة لهم بالشرق الاوسط فهم اوربيون عرقيا ولا يؤمنون باليهودية اساسا من حيث الدين
29 - سناء من فرنسا الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 15:38
واليوم يقف العرب ضد اليهود بدون أسباب وتهمة اليهود اليوم أنهم يحتلون أرض العرب بالقوة علما أن لهم حصة في بلاد العرب مثلهم مثل العرب ولهم الحق ببناء معابدهم وممارسة سلطانهم على أرضهم وشعبهم ولهم حق العودة لوطنهم الذي فقدوه بسبب عوامل القهر الدينية والإقتصادية .
وعلى العرب اليوم أن تعي أن اليهود شعب مظلوم ومتعب يجب عليه أن يرتاح من تعبه وأن يتعايشوا معهم وأن يزوجوهم ويتزوجوا منهم على إعتبار أنهم أبناء وحفدة إبراهيم عليه السلام .
اليهود شعب منكوب ومفلوج ومقهور يجب عليه أن يرتاح من قصة الف عام من القتل والتذبيح والتهجير من بلد إلى بلد ومن وطن بديل إلى وطن بديل .
واليهود علماء أراحوا البشرية من العناء والتعب وهم أول من إخترع المنقلة الهندسية وهم أول من فتح البنوك والمصارف وهم أول من علم الناس الإقتصاد وسياسته وهم لهم فضل كبير على البشرية بفضل إنتشار علمائهم ومخترعاتهم في كل مكان .
ولا أظن أن اليهود شعب منبوذ من قبل الله وإنما هم منبوذون من قبل الديانات الأخرى قديما .
واليوم هم منبوذون من قبل العرب ليس لأنهم يحتلون فلسطين ولهم فيها حصة ولكن لأنهم ديمقراطيين ومدنيين وأحرار ...
30 - Fatima الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 16:05
يقال أن طالبا رسب في مادة كتابة الإنشاء ولم يصدف يوما أن نجح بكتابة موضوع إنشاء أي موضوع تعبيري وقد إشتكى الطالب لمدير المدرسة من إسلوب معلم مادة اللغة العربية وكذلك إشتكى إلى كل الأساتذة الموجودين في المدرسة فبعث مدير المدرسة يسأل المعلم كيف يرسب الطالب في كافة المواضيع التعبيرية ؟
فأجاب الأستاذ لأنه جاهل لا يعرف كيف يكتب موضوعا تعبيريا وها أنا طلبت منه مؤخرا أن يكتب موضوعا عن فصل الربيع أنظر يا حضرة المدير ماذا كتب !
(فصل الربيع فصل مهم جدا وجميل جدا وبه تكثر الأعشاب وتأكل الحيوانات وترعى والبدو يرعون جمالهم في فصل الربيع والجمل حيوان أليف يعيش في الصحراء ويستطيع أن يتحمل الجوع والعطش لعدة أيام ...).
فقال مدير المدرسة : عظيم ربط موضوع الجمل بالربيع هنالك علاقة بالموضوع .
فقال المعلم : طلبت منه بعد ذلك أن يكتب موضوعا عن اليابان أنظر يا حضرة المدير ماذا كتب:
(اليابان دولة صناعية وتكثر بها صناعة الأجهزة الكهربائية والسيارات فهم لا يركبون الجمال الأليفة التي تعيش بالصحراء على قلة الماء والغذاء والبدو يركبون الجمال وتسعى بهم مسافات بعيدة نظرا لأن الجمل حيوان سريع ويتحمل الجوع والعطش..
31 - ياسين الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 21:13
لقد زرع اليهود بذرة الكراهية ضد كل ما هو عربي أو مسلم عبر وسائل اعلامهم عبر العالم بكل اللغات، فهم يصنعون الخبر بينما الباقي يقومون بنقله، وبذرة الكراهية إذا انقلبت عليهم فوجودها الأول من صنعهم، كما أن اليهود حكم الله عليهم بالشتات كما جاء في التوراة والقرآن ولهذا فتكوينهم الأقلية في أي مجتمع آخر لا يتجاوز 40 سنة من الاستقرار حتى يثوروا ضدهم.
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.