24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الطريق إلى فلسطين (5.00)

  2. العرض التنموي بتنغير يتعزز بمشاريع بالملايير (5.00)

  3. بعد نيل لقب "الكأس" .. الاحتفالات تغمر الحي المحمدي بإنجاز "الطاس" (5.00)

  4. روسيا تعرض على المغرب أنظمة مواجهة خطر "طائرات الدْرون" (4.67)

  5. المالديف تشيد بترويج الملك لصورة الإسلام الحقيقي (4.67)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | شهود: تفجير انتحاري استهدف دوريّة أمنيّة تونسية

شهود: تفجير انتحاري استهدف دوريّة أمنيّة تونسية

شهود: تفجير انتحاري استهدف دوريّة أمنيّة تونسية

ذكر شهود، اليوم الخميس، أن الانفجار المسجل وسط العاصمة التونسية قد تم تنفيذه بطريقة انتحارية.

وأضاف الشهود أن مهاجما انتحاريا فجر نفسه أمام سيارة شرطة، وسط تونس، مما أسفر عن سقوط ضحايا.

استنفار أمنيّ مكثّف جرى رصده بين شارع الحبيب بورقيبة وشارع شارل دوغول في أعقاب هذه العملية، بينما شرع المحققون في تمشيط مسرح الجريمة، بالموازاة مع تدخل المسعفين، لتفسير ما جرى.

وتضم اللائحة الأولية للضحايا، وفق بلاغ لوزارة الداخلية التونسية، مصابين اثنين من قوات الأمن، كلاهما برتبة "عون شرطة"، جراحهما متفاوتة الخطورة.

كما أضاف المصدر نفسه أن لائحة المصابين اتسعت، لاحقا، لتشمل ثلاثة مواطنين ممّن كانوا في مكان التفجير الانتحاري عند وقوعه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - hicham الخميس 27 يونيو 2019 - 11:59
لا حول و لا قوة الا بالله،لارهاب لا دين له
2 - مغترب الخميس 27 يونيو 2019 - 12:08
سبحان الله مكيبالهم غي البوليس هادوك غي موظفين اوعندهم عائلات
3 - زهير الخميس 27 يونيو 2019 - 12:21
نتمنى السلامة لإخواننا في تونس .. قبل مدة ليست بالطويلة، الكاف برئاسة أحمد أحمد كانت على حق عندما أعلنت في بيان رسمي بأن الأمن لم يكون متوفرا .. إﻵ أن الإعلام المغربي الرسمي و الشبه الرسمي كذب تلك الأطروحة معلنا أن تونس آمنة و أن انعدام الأمن كان فقط أثناء إجراء المبارة التاريخية التي جمعت بين الناديين العريقين الوداد و الترجي
4 - sais الخميس 27 يونيو 2019 - 12:49
لا حول و لا قوة إلا بالله، اللهم ارزق أهل الضحايا الصبر و السلوان. و أنعم علينا بالسلم و الهناء و نجي تونس من الإرهاب و القتلة المريدين
5 - مهاجر الخميس 27 يونيو 2019 - 12:55
اعداء الديموقراطية من السيساويين والحفتريين واسيادهم من الامبرياليين والصهاينة لن يتركوا تونس الخضراء الجميلة تهنأ بثورتها الديموقراطية وسيعملون بكل وسيلة على إفشالها إذ يكفي أن تقنع حزبا أو إئتلافا حكوميا بأن حزبا آخر خطر على تونس وأمنها فتبدأ عملية القمع والإقصاء من جديد وهذا له تبعات سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية لان الدولة لا تستطيع ان تخطو خطوة إلى الأمام في العدالة والإنصاف والشفافية والكرامة إن كانت مجموعة كبيرة من الشعب كافرة بالدولة ولا تؤمن بالوطن فمنهم العامل والتاجر والمهني والمعلم والكاتب والطبيب والشرطي ووو
الديموقراطية التونسية مستهدفة
الأعداء كثر في الداخل والخارج
6 - hobal الخميس 27 يونيو 2019 - 13:05
تونس الخضراء يابى اعداء الله المجرمون الا ان يغيروا لونها الى حمراء من دماء الابرياء
يجب على امن تونس ان تكون له شركة مع الامن المغربي لان المغرب له تجربة كبيرة في اجتثاث الخلايا الصرطاية الهمجية
تونس كانت دائما معرضة للارهاب حسب موقعها الجغرافي وما يدور في الدول المجاورة لها
7 - talha الخميس 27 يونيو 2019 - 14:30
اللهم احفظ تونس الشقيقة من اي مكروه
8 - موح الفيلسوف الخميس 27 يونيو 2019 - 14:31
الانسان اخطر كائن حي على وجه البسيطة....
المخلوق الوحيد الدي يقترف جرائم كراهية تجاه الابرياء بين كل الكائنات الحية...
والارهابيون ماهم الا نمادج حيوانات تجسد هذا الجانب الاجرامي لهذا المخلوق...
هل بتفجيرك لمؤخ#$%ك ستنعم بالجنة؟ وسيرضى عنك ربك؟ خسئتم
9 - مصطفى آيت الغربي الخميس 27 يونيو 2019 - 14:35
كلنا نعلم أن تونس مستهدفة من الثورة المضادة ولأنها كدلك كانت السباقة للتحرر من الاستبداد. قادة الثورة المضادة هم اللدين يمولون داعش اللعينة وهم اللدين يمدونها بالسلاح . وهم اللدين يملون علينا أين تضرب فليبيا والسودان واليوم تونس.
ان الأموال التي ينفقونها ستكون عليهم حسرة. والعدل هو اللدي سينتصر لأن العدل اسم من أسماء الله الحسنى والله لا ينهزم ولكن يمهل و لا يهمل.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.