24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3606:2213:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | ترامب يواجه احتجاجات غير مسبوقة بنشر آلاف الجنود في أمريكا

ترامب يواجه احتجاجات غير مسبوقة بنشر آلاف الجنود في أمريكا

ترامب يواجه احتجاجات غير مسبوقة بنشر آلاف الجنود في أمريكا

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه أمر بنشر "آلاف الجنود المدجّجين بالأسلحة" في واشنطن لفرض الأمن والنظام فيها، واصفاً أعمال الشغب التي تشهدها منذ أيام عديدة عشرات المدن الأمريكية بأنّها "إرهاب داخلي"، وذلك بعيد صدور تقرير لأطباء شرعيين كلّفتهم عائلة جورج فلويد تشريح جثته خلص إلى أن الأمريكي الأسود الذي توفي خلال توقيفه على يد شرطي أبيض الاثنين الفائت قضى اختناقاً.

وفي خطاب وجّهه إلى الأمة من البيت الأبيض، أعلن ترامب أنه دعا حكّام الولايات إلى أخذ الإجراءات اللازمة "للسيطرة على الشوارع".

واستخدمت قوات الأمن الأمريكية قنابل الغاز المسيل للدموع، لتفريق متظاهرين احتشدوا أمام البيت الأبيض مساء الاثنين أثناء إدلاء الرئيس بخطابه.

وأفاد مراسلو وكالة فرانس برس بأنّ الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين في وقت كان فيه الرئيس يلقي خطاباً إلى الأمة من حديقة الورود في البيت الأبيض.

وأعلن محامي عائلة جورج فلويد أن تشريحا أجراه فريق أطباء شرعيين بتكليف من العائلة خلص إلى أنّ وفاته لم تنجم عن مشاكل في القلب، كما أورد تقرير رسمي؛ بل توفي اختناقاً من جراء تعرّضه إلى "ضغط قوي ومطوّل".

وقالت أليسيا ولسون، مديرة التشريح والعلوم الجنائية في جامعة ميشيغن التي عاينت الجثة، إن "الأدلة تتوافق مع الاختناق الميكانيكي سببا للوفاة، والقتل طريقة للوفاة".

وأوقف الشرطي ديريك شوفين الجمعة، ووجّهت إليه تهمة القتل غير العمد بناء على نتائج تشريح أولي أظهر أن فلويد لم يقضِ اختناقا؛ بل "جراء مشاكل صحية كان يعاني منها، لا سيّما مرض الشريان التاجي وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم".

وبعيد صدور نتائج فريق الأطباء الشرعيين، أعلن الطبيب الشرعي الرسمي المسؤول عن تشريح جثة فلويد أن الأخير قضى "قتلا" جراء "الضغط" على عنقه من قبل الشرطيين؛ لكنه أشار أيضا إلى أن فلويد أصيب بـ"سكتة قلبية" وكان تحت تأثير مسكّن فنتانيال، وهو من الأفيونيات القوية.

حظر تجول في نيويورك

وفرض بيل دي بلاسيو، رئيس بلدية نيويورك، حظر تجول ليليا في المدينة اعتبارا من الاثنين بسبب أعمال الشغب.

وأعلنت ميوريل باوزر، رئيسة بلدية العاصمة الأمريكية واشنطن، الاثنين، تمديد ساعات حظر التجول المفروض في المدينة بسبب استمرار الاضطرابات.

وقتل شخص في لويفيل، كبرى مدن ولاية كنتاكي.

وأعلن قائد الشرطة أن عناصره وقوات الحرس الوطني "ردوا على إطلاق نار" تعرضوا له خلال تفريق حشود في مرأب للسيارات.

وأفادت صحيفة "لويفيل كورير جورنال" بأن القتيل هو ديفيد مكاتي، وهو مالك محل شواء.

والاثنين، أعلن غريغ فيشر، رئيس بلدية لويفيل، إقالة قائد الشرطة بسبب عدم توثيق العناصر الواقعة بالفيديو.

ومن نيويورك إلى لوس أنجليس مرورا بفيلادلفيا وسياتل، تظاهر مئات آلاف الأمريكيين السبت والأحد ضد العنف الممارس من قبل الشرطة واللامساواة، التي فاقمتها جائحة كوفيد-19.

وخلال النهار، بقيت الاحتجاجات سلمية بغالبيتها؛ لكن مواجهات عنيفة سجّلت ليلا تخلّلها إشعال حرائق وعمليات نهب وتخريب واسعة النطاق.

وأثارت وفاة جورج فلويد، الأمريكي الأسود البالغ 46 عاما والذي قضى خلال توقيفه على يد شرطي أبيض في ولاية مينيسوتا في 25 ماي المنصرم موجة الاحتجاجات العنيفة.

وفي منطقة سانت بول في مينيسوتا، قالت منى عبدي، وهي متظاهرة سوداء تبلغ 31 عاما، لوكالة فرانس برس: "لدينا أبناء سود، وأشقاء سود وأصدقاء سود، ولا نريد أن يموتوا. لقد سئمنا من تكرار هذا الأمر، هذا الجيل لن يسمح بذلك. لقد ضقنا درعا من القمع".

وكان من المقرر أن يمثل شوفين، الذي وجّهت إليه تهمة القتل غير العمد، أمام المحكمة الثنين؛ لكن الجلسة أرجئت إلى الثامن من يونيو الجاري.

ولم يسهم طرد الشرطي ديريك شوفين، الذي ضغط بركبته على عنق فلويد حتى الموت، من الخدمة وتوقيفه لاحقا وتوجيه تهمة القتل غير العمد إليه في تهدئة النفوس؛ لا بل اتّسعت رقعة الاحتجاجات إلى 140 مدينة أمريكية على الأقل.

ونشرت قوات الحرس الوطني في أكثر من عشرين مدينة كبرى لمؤازرة شرطة مكافحة الشغب في المواجهات مع المتظاهرين والمخربين، وسط توترات غير مسبوقة منذ تسعينيات القرن الماضي.

أعيرة مطاطية

واستخدمت أجهزة الأمن المدرّعات المخصّصة لنقل العناصر والغاز المسيل للدموع والأعيرة المطاطية.

وفرض حظر تجول في مدن شيكاغو ودنفر ولوس أنجليس وسولت ليك سيتي وكليفلاند ودالاس وإنديانابوليس.

وكان الرئيس الأمريكي اتهم اليسار المتطرّف بإثارة أعمال العنف التي شملت النهب وإشعال الحرائق. وقال ترامب، الذي دان مرات عديدة الموت "المفجع" لجورج فلويد، إن المتظاهرين يلحقون العار بذكرى الرجل.

واعتبر ترامب أن من يقف وراء ذلك مجموعات منظمة، وبخاصة حركة "انتيفا" اليسارية المتطرفة والتي يعتزم معاقبتها.

وحضّ الاثنين حكام الولايات على التشدد، معتبرا أنه "يجب علينا ألا نسمح لمجموعة صغيرة من المجرمين والمخربين بتدمير مدننا".

واتّهم ترامب خصمه الديمقراطي جو بايدن بالعمل على إخراج مثيري الشغب من السجون، بعدما أوقفت قوات الأمن آلاف الأشخاص.

وندد بايدن، الاثنين، بنهج ترامب ومشاكل العنصرية واللامساواة التي تنخر الولايات المتحدة، وذلك خلال لقائه مسؤولين دينيين وسياسيين سودا في ديلاوير. ويعتمد بايدن على هذه الشريحة من الناخبين للفوز بالرئاسة في 3 نونبر المقبل.

ومساء الأحد، سجلت عمليات نهب في فيلادلفيا ونيويورك، وفي مركز ونُظّمت تظاهرات في ميامي ونيويورك أُطلقت خلالها شعارات "أرواح السود".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - Momo الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 02:11
المرجو من ترامب و ادارته ضبط النفس و عدم استعمال العنف ضد المتضاهرين و تحقيق مطالبهم!!سنوات والعرب يسمعون هذا الخطاب ابان الربيع العربي،سبحان الله مبدل الاحوال،اتحدى اي رئيس عربي ان يتفوه بكلمة الى الادارة الامريكية.
2 - مغربي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 02:21
احتجاجات بامريكا الصديقة نزلت مثل الصاعقة على الإدارة بالبيت الأبيض لكن تاجيجها من طرف رئيس يحمل رساءل متعددة منها مشفرة .
3 - ابن الجبل الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 02:27
اين ديمقراطيتكم التي تزعمون و الله لقد تفوقت عليكم دولا نامية في التعامل مع الاحتجاجات و ابنتم عن عنصريتكم و حقدكم الدفين على السود و نقول للمدافعين عن الثقافة الأمريكية كفى تملقا لماتسمى تجاوزا بالثقافة الأمريكية لم نر منها إلا مهانة و تحقيرا للضعفاء
4 - امغار ناريف الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 02:51
لا داعي لنشر الالاف من الجنود مدججين بالأسلحة بإشارة واحدة من القاضي يأمر بحكم الإعدام على القاتل تتوقف الاحتجاجات في الحين اما ما يقوم به ترامب هو إرهاب دولة ضد الشعب الأمريكي المحق لان الشرطة أصبحت مجرمة تقتل المواطنين العزل من دون سبب العالم يشهد بغباء ترامب وبنشره للعنف والكراهية الحل هو الحكم بالاعدام على الشرطي القاتل ام لان المقتول لون جلده أسمر فلا حق له ؟؟؟ التمادي في العنف وقتل الموطنين في مينابوليس من طرف رجال الشرطة الارهابيين سيشعل امريكا كلها وسيطيح وترامب الذي اصبح همه الوحيد الأحنفاظ بالرءاسة
5 - mohasimo الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 02:58
أيام ترامب في البيت الأبيض أصبحت معدودة والفرصة جد كبيرة لجو بايدن لسحق ترامب في الإنتخابات.
6 - البجعدي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 03:05
أين هو الإعلام الغربي ؟؟ أين هي الديموقراطية ؟ المظاهرات في إيران أو للبنان يروجها إعلام الغرب أنها مطالب الحرية والعدالة وووو أما مظاهرات gilets jaune. واليوم مظاهرات ضد العنصرية الإعلام الغربي أصبح أخرس
7 - مغربي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 03:13
مافعله تراب عندما خرج و توجه نحو الكنيسة حاملا بيده انجيله بيمينه، لو فعل زعيم عربي مسلم هذا الامر و توجه الى المسجد حاملا كذلك القرآن الكريم و العالم كله ينظر اليه، لقامة الدنيا و لن تقعد لوصفوع على الفور قيل ان يرجع الى قصره بالمتطرف الاصولي المتشدد الارهابي انه يرحض على الكراهة وووو من هنا انا اصف تراب بانه متشدد اصولي.. انشري هسبريس
8 - Nabil الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 05:20
تخيلوا معي لو ان الشرطة الامريكية قتلت مواطن بطحنه في شاحنة ازبال ماذا كان سيقع!!
9 - simo الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 07:08
هذا كان منتظرا.من الشعب .توجهاترامب.هذه اخير .ولايته.
10 - متابع الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 08:23
الجزائر كانت الأحسن في التعامل مع المظاهرا السلمية في العالم كله مختلفا كان او متقدما فشكرا للشرطة والجيش الجزايري على هذا التعامل المثالي السكر موصول الحرارة الجزائر
11 - 3abir الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 08:40
مادا لو كان الشخص المقتول يهودي والشرطي اسود لقامت الدنيا ولم تقعد الحمدو لله على الاسلام لا فرق بين عربي وعجمي الا بتقوى اين يا !!!!!!
12 - مواطن من المغرب. الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 08:56
اليس لهده الاسباب قتلوا القدافي واختطفوا ليبيا..
اليس هدا ما كانوا يعيبونه على بشار في سوريا.
ويطلبونه بسحب الجيش خارج المدن.
13 - Jannat الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:38
تظل امريكا (في الداخل) بلد الحقوق و الحريات و القانون..
مجرمة و إرهابية في الخارج بلا أدنى ريب.
و لكن ينبغي أن يكون لنا عقل عصافير حتى نقارن ما يقع هناك بما يقع في العألم العربي.
فالسلطات في أي بلد في العالم لن تبقى تتفرج على التخريب و الاعتداء على الأملاك العامة و الخاصة..
ما يجب أن نستنكره إذا كنا صادقين مع أنفسنا هو أن تواجه السلطة حركة احتجاج سلمية بالقمع و التضييق و الإعتداء..
فليستعمل بعضنا عقله مع قلمه .. فالقلم بلا عقل لا يعطينا إلا " ترامبات " أخرى بطبعة محلية
14 - مهاجر من اسبانيا الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:42
امريكا سوقها خاوي. واش الناس ما لقات ما تاكل. فضيحة هادي واش الناس كتسرق الخبز وعلب السردين من المتاجر باش تاكل. هادشي ما واقعش حتي في الدول لي فيها المجاعة. من الاحسن للمهاجرين المغاربة يرجعو للمغرب يخدمو بعدا المغرب فيه الخير والخبز موجود الخضرة موجودة اللحم والشوا موجود وماكاين لا عنصرية ولا حكرة ولا غربة ومعمرنا ما شفنا فشي مضاهرة في المغرب الناس كتسرق الخبز من المتاجر. اذن لا تقارنو المغرب بامريكا لان المغرب عايشين احسن بكثير من امريكا الوهم وبلد الاحلام الزاءفة. انا كنشوف بزاف ديال المغاربة عندهم الاوراق ديال مريكان وجالسين في المغرب ما كنت فاهم والو قوليا انهم هاربين من الفقر والجوع وكاينين بزاف ديال المغاربة كيقضيو تقريبا السنة كلها في المغرب منهم ممثلين وممثلات لانهم عرفو بان امريكا سوقها خاوي. نصيحة هربو من الجوع والحكرة واجيو قلبو عل خدمة فطنجة او الدار البيضاء او القنيطرة او المحمدية وباراكا من الذل والوسخ. شكرا هسبريس تنور المغاربة وتنشر الحقيقة وليس الاوهام.
15 - simo الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:50
domage le monde est devenu terre sauvage
16 - محمد الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:20
هذه المظاهرات التي كان سبب اشتعالها قتل المواطن ذي الاصل الإفريقي سببه هو ترمب الذي في تغريداته وتصرفاته لا يبالي نهائيا للضعفاء في بلاده ولا في العالم كله. لقد تراجع والغى عدة اجراءات أقرها سلفه بارك أوباما لصالح الضعفاء في أمريكا وأبرزها التغطية الصحية. أما في العالم فأبرزها هو تخليه عن تمويل المنظمات التي تتكفل بالاجئين ومنظمة الصحة العالمية
17 - MCO الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:47
إذن نحن نتفرج يا أمريكا يا من تساندين أنظمة ديكتاتورية عربية مقابل المال... نحن نتفرج في فيلمك الهوليودي لسنة 2020 ...ننتظر النهاية بحول الله طال الأمد أم قصر
18 - mohamed الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:55
على الخارجية المفربية أن تصدر بيانا يدين المس بحرية التعبير و التظاهر السلمي، و التضامن مع الشعب الأمريكي ضد القوة المفرطة...
ألا يصدرون هم عشرات التقارير حول حقوق الإنسان و يهعطون الدروس للعالم أجمع؟
لقد فضحهم الله، و ما هذه إلا البداية...
19 - سمير الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 11:34
المأكد منه وبالرغم من كل هذا وذاك لو فتحت الولايات المتحدة الأمريكية ابوابها لرأيناكم جميعكم في اول اسبوع من فتحها. والسلام
20 - madghis الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 11:50
كثيرون من يخلطون ببن الاشياء ويقارنون الديموقراطية وحقوق الانسان هنا وهناك بينما الامر مختلف تماما في الدول الديكتاتورية يقمع معارضوا النظام واصحاب الراي المخالف بينما يترك المجرمون والقتلة يعيثون فسادا وما يقع في امريكا اليوم هو العكس ادن لا مجال للمقارنة .
21 - واحد من لمداويخ الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 12:24
لِي احْفَرْ شِي حَفْرَة ايْطِيحْ فِيهَا

أمريكا دائما تشجع الأنظمة الديكتاتورية على قمع شعوبهم ((كي تمص دمائهم))

أمريكا تساعد الجيوش القمعية على قتل شعوبها

اليوم انقلب السحر على الساحر

الإمبريالية في بداية نهايتها
22 - Taza haut الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 12:54
امريكا اصابتها لعنة القدس و هي الآن كالثور الذي فقد هيبته و ليس بالمستحيل ان تدخل العالم حرب عالمية جديدة فهي الآن في مرحلة اكون او لا أكون اما ان تحكم او تدمر هذه هي امريكا لن تقبل الخضوع حتى يأتيها وعد الله
23 - hasan lmasfiwi الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 13:06
إلى صاحب التعليق رقم 8 ,أنت تريد الفتنة فقط, فما علاقة هاته بتلك ؟؟؟
المرحوم فكري لم تضعه الشرطة في الشاحنة اللعينة بل هو من قام بدلك بنفسه أما الشاب الإمريكي فالشرطي ضغط على رقبته و هو مكبلا بالأصفاد من يديه من الخلف, فالمرجو عدم الإصطياد في الماء العكر والمعدرة إن كانت ملاحظتي تزعج ,
24 - ichouali الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 15:18
As a Moroccan citizen, I appeal to you president Trump, with a lot of respect, please don't use force abusively,americans are peaceful people, God bless America.
25 - محمد الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 19:11
، ترامب يريد نشر قوات الحرس الجمهوري ، التي هي بمثابة الدرك عندنا لكن بسلاح ثقيل ،لكنه يلقى معارضة من مستشارين، ثانيا تم إحراق اكثر من 12 الف محل تجاري وصناعي ومؤسسات وادارات في اكثر من ولاية ...ثالثا نزلت الخبرات الطبية لتؤكد ان الشرطي تعمد قتل جورج فلويد ولم تتناغمهذه الخبرات مع ماكانت تتطلع اليه الشرطة ، رابعا نزلت الاحكام بادانة المخربين وتم اطلاق سراح المئات من المتظاهرين السلميين... كل هذا تحت حكم رئيس شعبوي غير مؤهل .هلا ميز بعض اصحاب التعليقات بين دولة المؤسسات ودولة تقمع وتسمع ولا رادع.؟
26 - Mohamed الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 19:35
عجبا لم أسمع عن أي مسؤول او رئيس عربي ندد وندد تنديدا بما وقع في حق جورج فلويد، لا أحد ندد وقال يجب على امريكا احترام حقوق الانسان أليس ما وقع عمل ارهابي ، (ولا حلال عليكم وحرام علينا) ... هذه هي امريكا القوية ،لا أحد قادر على الوقوف امامها ، الويل لمن ندد منكم يا حكام الكرتون.. لي سميتو راجل يتكلم
27 - رافع اكفه الى الله الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 19:40
ان هلاك عاد الثانية ات لا محالة و سوف ان تبكي عليهم السماء و الارض.
28 - بائع القصص الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 22:12
ترامب امر رؤساء الولايات باتخاذ إجراءات قمعية ولكن كلهم امتنعوا إلا بعض الصدامات، بعضهم قال انهم هم المسؤولين وانه لا دخل له في قراراتهم، و قال عميد شرطة في حوار مع cnn ان على ترامب ان يلتزم الصمت اذا لم يكن لديه حل بناء، وأن ما يحدث ليس فلما في الهوليود، وأن التدخل بالأسلحة سيؤدي إلى كارثة لا يحمد عقباه وأنه يعرض حياتهم للخطر!!!، البيت الأبيض محاصر والنيران ترتفع من كل حدب وصوب، ترامب يختبئ في مكان محصن تخوفا من ولوج المتظاهرين إلى المبنى لأن الشرطة لا يمكنها استعمال الرصاص لايقافهم أمام غليان الشارع، واي شرارة قد تصب الزيت في النار.
مقتل جورج فلويد يذكر بالبوعزيزي وبمحسن فكري
الفرق ان في امريكا المؤسسات تراعي إرادة الشعب وليس إرادة الحاكم، الانتخابات القادمة محسومة قبل اوانها، الآن يبدو أن أوامره لم تنفذ ولا احد يأخذ كلامه بالجدية، اعتقد ان في انتظاره متابعات قضاىية بالجملة .
29 - ليلى الأربعاء 03 يونيو 2020 - 03:01
لا تنسى انً امريكا تزود العالم باكتر من 40% من المواد الفلاحية. امريكا بلد الخيرات و الحريات. لا تتكلم عن شيء تجهله و خليك مهتم بجني الفراولة.
انشري يا هسبريس
30 - ماوكلي الأربعاء 03 يونيو 2020 - 05:32
و.م.الامريكية تصدر سنويا 50٪من القمح والذرة المعدلة وراثيا للمغرب من اجل تدمير الخلايا وتدمير صحة المواطنين المغاربة.فلسطين كم يموت الابرياء اخوتنا المسلمين ولا من يحرك ساكن انظروا الى اسمى آيات الانسانية.و.م.ا.اثنين من الاحزاب الديمقراطيين والجمهوريين النتيجة اول قوة اقتصادية في العالم والمغرب مليار كذاب والنتيجة يستهزؤون باموال وضراءب وعرق الطبقة الفقيرة اما.امريكا فاالطب شبه مجاني الصناعة الفضائيه مجمعات صناعية البحث العلمي ديال بصح ماشي داك لي تايكتبوه لينا وراء صفحة المقررات التعليمية.و.م.ا.كاليك.حكا ولواد.يدعمون اسراءيل ايوا يالعرب طورو التعليم طورو جميع القطاعات وقضيو على الفساد ومستحيل توصلو حتى 5٪من اقتصاد و.م.ا. المغرب اغنى بلد وافقر بلد فنفس الوقت سعداتهوم عندهوم رءيس ولله وماخدم في 4سنوات لبلاد لارحموه وينسحب بكل بساطة.شيء جميل جدا شاهدته في الجزيرة مباشر الشرطة مارست القوة لكن بشكل مستحيل ان يطبق في المغرب مثلا لو اننا نحن المكناسيين خرجنا في مظاهرات من اجل اسقاط الجهوية لتفننت السلطة المخزنية في تعذيبنا وسلخنا وستر الدماء والجرحى والعنف الشديد الشرطة يقبلون المواطنين.و.
31 - سليمان الأربعاء 03 يونيو 2020 - 12:05
إلى صاحب التعليق رقم 28 لا تجعل حقدك على ترامب ينسيك الحقائق %57 من الأمريكين يؤيدون تدخل الجيش لقمع الفوضويين وعدد مشتركي تويتر الخاص يصل إلى 81.5 مليون مشترك داعم وأن جميع الإحتجاجات تقع في الولايات التي يسيطر عليها الديمقراطيين وأن %99 من البروستانت يؤيدونه والذين يشكلون %53 من الناخبين وٱعلم أن الإعلام اليساري CNN و واشنطن بوست ونيويورك تايمز هي التي تؤجج هذه الفوضى عكس فوكس نيوز التي تسيطر على أكبر نسبة مشاهدة في أمريكا
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.