24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | ولد الغزواني يتفادى "التناقض" ويلزم "الحياد الإيجابي" في الصحراء‬

ولد الغزواني يتفادى "التناقض" ويلزم "الحياد الإيجابي" في الصحراء‬

ولد الغزواني يتفادى "التناقض" ويلزم "الحياد الإيجابي" في الصحراء‬

سياسة متناقضة تنتهجها "بلاد شنقيط" في ما يتعلق بالموقف الرسمي تجاه قضية الصحراء، بالنظر إلى السياسة الخارجية المتذبذبة طوال العقود الماضية، رغم تعيين محمد ولد الشيخ الغزواني رئيساً جديداً للجمهورية، خلفاً للجنرال محمد ولد عبد العزيز؛ وإن كان كل رؤساء النظام الموريتاني يؤكدون "الحياد" بشأن النزاع.

وتحتفل نواكشوط بالحصيلة السنوية الأولى من مأمورية رئيس الجمهورية الجديد، الذي تسلم مقاليد القيادة في فاتح غشت 2019، إذ شهدت العاصمة الموريتانية حَراكاً دبلوماسياً خلال الأشهر الماضية، شملَ ملف الصحراء المغربية، عبر الزيارات المكثفة التي شهدها البلدان.

ورغم الدماء الجديدة التي ضُخّت في شرايين الدبلوماسية السياسية، إلا أن خلف ولد عبد العزيز حافظ على "الحياد الإيجابي" بشأن قضية الصحراء، كما فعل جميع رؤساء موريتانيا منذ انقلاب 1978؛ ذلك أن التقارب الظاهر إعلاميا يُخفي توترا مستمراً، مرده إلى اعتراف موريتانيا بجبهة "البوليساريو".

وفي مقابل ذلك، تحافظ موريتانيا على تنسيقها الأمني مع المملكة، بل عزّزته في مستهل الموسم الحالي، من خلال تدعيم التعاون الثنائي في مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، فضلا عن تجاهل رئيس الجمهورية لنزاع الصحراء بنيويورك.

وفي هذا الصدد، قال نوفل البعمري، باحث في العلاقات الدولية متتبع لخيوط قضية الصحراء، إن "العلاقة المغربية الموريتانية هي علاقة تاريخية تمتد لبداية تشكل الدولة الموريتانية، وتجد جذورها في العلاقات العائلية؛ خاصة بين سكان الأقاليم الصحراوية الغربية والموريتانية".

وأضاف البعمري، في حديث مع جريدة هسبريس الإلكترونية، أنه "رغم بعض التعقيدات التي كانت تطبع هذه العلاقة، إلا أنها ظلت مجرد قوس هامشي سرعان ما يتم إغلاقه لتعود العلاقة إلى سابق عهدها ونفس القوة، إذ كان التأسيس لها بشكل رسمي في اتفاق حسن الجوار الذي تم توقيعه سنة 1970 بين البلدين".

وأوضح الخبير المغربي أن "حسن الجوار مازال يطبع العلاقة بين البلدين وقياداتهما وشعبيهما"، مشيرا إلى أن "العلاقة تعززت مع الرئيس الموريتاني الجديد الغزواني، إذ يكفي التذكير بالحضور القوي أثناء حفل تنصيبه، حيث مثل المغرب وفد رسمي رفيع المستوى يقوده رئيس الحكومة شخصيا".

وبالنسبة إلى الباحث عينه فإن "هذا الحضور وجد صداه في الإعلام الموريتاني، وعكسته تصريحات قيادات البلدين أثناء الحفل، إذ أكدت على رغبتها في دعم العلاقات وخلق سبل شراكة أكثر تطورا"، وزاد: "كما أنه طيلة هذه السنة تميزت العلاقة بأحداث تؤكد على متانتها".

ويورد المتحدث كمثال الاستقبال الذي خصّصه الرئيس الموريتاني لوزير الخارجية المغربي، تخليدا للذكرى العشرين لاتفاقية حسن الجوار، مبرزا أنها "كانت مناسبة أبلغ فيها وزير الخارجية المغربي الرئيس الموريتاني حرص العاهل المغربي على ما بين المغرب وموريتانيا من وشائج وأرضية صلبة قوامها العلاقات الإنسانية أولا، ووشائج الأخوة الثابتة بين الشعبين الشقيقين، وقوامها كذلك التعاون المثمر في كل المجالات؛ في مجال التكوين وفي المجال التجاري وغيره، وقوامها أيضا الاحترام المتبادل والتقارب في وجهات النظر حول مجموعة من القضايا".

وشدد محدثنا على أنه "في ما يتعلق بالجانب الاقتصادي فقد نظمت من 16 إلى 21 دجنبر سنة 2019، بنواكشوط، الدورة الأولى من أسبوع المغرب بموريتانيا، إذ كانت عبارة عن منصة متميزة للشراكة وتشجيع المبادلات، وكذا فرصة مهمة لتعزيز الدينامية الاقتصادية بين البلدين وتعزيز التجارة البينية، بالنظر إلى ما عرفته الدورة من مشاركة واسعة لفاعلين مغاربة وموريتانيين من مختلف القطاعات الاقتصادية (تجارة، صناعة، صناعة تقليدية، صيد بحري، منتوجات مجالية...)".

ولفت البعمري إلى أنه في الإطار ذاته، تعرف الطريق الرابطة بين البلدين يوميا مرور 70 شاحنة قادمة من المغرب ومتجهة إلى موريتانيا، وعبرها إلى دول إفريقية، مردفا: "كان لموريتانيا دور أساسي في ضمان أمن هذه الشاحنات وسائقيها، ما عزز التبادل التجاري البري، وجعل من نقطة الكركارات نقطة عبور تجارية مهمة وحيوية للبلدين".

تبعا لذلك، أورد الحقوقي ذاته أنه بـ"العودة إلى المساعدات الكبيرة التي قدمها المغرب لدول إفريقية في إطار مواجهة كوفيد 19، كان لموريتانيا النصيب الأوفر في هذا الدعم الإنساني، ضمانا للأمن الصحي للشعب الموريتاني وحماية لحقه في الحياة، ومساهمة في رفع قدرات الدولة الموريتانية قصد مواجهة الفيروس، والتخفيف من آثاره على أمن وصحة البلد".

وبشأن القضية الوطنية، أكد المصرح للجريدة أن "موريتانيا حافظت على حيادها الإيجابي من النزاع وأطرافه، وظلت داعمة للمسلسل السياسي، إذ أكد الرئيس الموريتاني نفسه على كون 'موريتانيا تقف على نفس المسافة من جميع الأطراف؛ وهو الموقف الثابت الذي لا تغيير فيه'".

وختم البعمري بالإشارة إلى أن "هذا الموقف في حد ذاته متطور وإيجابي، ويصب في مصلحة دعم المسلسل السياسي الأممي"، خالصا إلى أن "العلاقة متطورة، يتداخل فيها الاجتماعي والإنساني والتاريخي والمستقبل المشترك بسبب الجوار؛ وهو ما يفرض التعاطي الإيجابي من كلا البلدين، حفاظا على كل هذه الأواصر التاريخية والمستقبلية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - Khalid الجمعة 07 غشت 2020 - 07:37
هذا الشخص المسمى ولد الغزواني .. مجرد بيدق صغير في يد جنرالات قصر المورادية ... المغرب أكبر منه بكثير ليتطاول عليه و ليقارن بينه وبين جمهورية الوهم البالية هو يعي جيدا أن سياسة المغرب رغم قوته سلمية و أن النظام العسكري الجزائري مافيوزي التوجه لهذا يخافه... و سيأتي يوم من الأيام تندم موريطانيا دولة و شعبا أشد الندم على معاكسة مصالح المغرب ... لأن العمق الإستراتيجي و المصالح الإستراتيجية لموريطانيا مع المغرب .. و ليس مع شبه دولة يحكمها العساكر ... تخيلو لو تتوقف فقط الخضر و الفواكه المغربية عن الدخول لموريطانيا أقسم بالله العظيم سيدفع الموريطانيون خمس أو ست مرات ثمنها و بجودة أقل من منتوجاتنا و هذا نموذج بسيط فالسوق المغربية ضخمة جدا ذون أن ننسى الخبرات المغربية التي يمكن تستفيد منها موريطانيا ...
2 - عبداللطيف rabat الجمعة 07 غشت 2020 - 07:38
الصحراء مغربية وستبقى كذلك رغم كيد الكائدين ورغم الوجوه التي تحكم وستحكم بلدان الجوار مستقبلا،لأن الصحراءالمغربية قضية شعب ناضل من أجل استرجاع أراضيه المسلوبة ومن شكك فلينظر إلى مراجع خريطة امتداد ربوع الدولة المغربية الشريفة منذ مدة.انتهى الكلام./.
3 - مواطن حر الجمعة 07 غشت 2020 - 08:03
المغرب وموريطانيا يجمعهما أكثر مما يفرقهما.سواء في التاريخ أو الجغرافيا أو العلاقات العائلية زيادة على أمور الدين الإسلامي والعروبة والتقاليد والعادات المتشابهة .وكذلك التبادل التجاري والاقتصادي خاصة.ان المغرب يصدر مواد غدآلية مهمة إلى موريطانيا وخاصة منها الخضر والفواكه وغيرها.
إذن المغرب وموريطانيا من مصالحهما توطيد التعاون أكثر في جميع المجالات .ونبد الخلافات الهامشية كيفما كانت.وهذه هي الحقيقة للبلدين الشقيقين
4 - متتبع الجمعة 07 غشت 2020 - 08:56
مصلحة الجزاءر وموريتانيا مع 40 مليون مغربي وليس مع 40 الف مسلح انفصالي يعطلون أي تقارب ووحدة وتقدم لكل دول المغرب العربي الكبير.
تضييع مزيد من الوقت والمال على قضية لاتعني الشعب الجزيري لن تخدم مصالح دول المنطقة الثواقة للوحدة والتقدم
5 - فكيكي الجمعة 07 غشت 2020 - 09:11
مواقف بمسميات مختلفة .إما مع الحق اوضده خاصة في قضية الصحراء اللتي هي قضية محسومة لصاحبها المغرب الذي يتواجد فيها وقطع اشواط ضخمة في بنائها وتنميتها فالعاقل لن يتخيل يوما ان المغرب سيترك صحرائه مهما كانت الظروف ولو وقف العالم بأسره ضده. المغرب صاحب حق وسيموت عليه.
6 - maroc الجمعة 07 غشت 2020 - 09:20
عندما ترفع الجزاءير يدها عن الصحراء المغربية فلن تسمع للمرتزقة ركزا
أما موريتانيا فهي تعلم أن لها صحراء والمغرب صحراء نفس العرق والمكون واللهجة
يجب عزل الجزائر عن المنطقة المغاربية حتى تعود لرشدها مع احترامي لشعب الجزائري الشقيق..
الحقيقه واضحة والعدو واضح أما المرتزقة لمزبلة التاريخ
7 - موريطانيا دولة محايدة الجمعة 07 غشت 2020 - 09:28
لنكون صرحاء مع أنفسنا ، فالجزائر هي من فرقت بين الاخوة و الجيران ، و أن سياستها العدوانية إتجاه المملكة المغربية ، التي تسعى من خلالها ، إقحام دويلة وهمية تفصل بين موريطنيا و المغرب ، وو إقحامها داخل المنطقة المغاربية ، و وضعت موريطانيا تحت ضغطها ، و جعلتها تخرج ، بمواقف متناقضة من قضية وحدتنا الترابية، متذبذبة ثارة بالموالاة و ثارة أخرى بالحياد ، لكن الجزائر لم تفلح في سياستها.
فالدولة الموريطانيا لها موقف ثابت لن يتغير ، و هو الحياد الإيجابي، و قد برهنت عن ذلك في عدة مناسبات آخرها ، كان في ملتقى الحوارالرباعي ، بين جميع أطراف النزاع تحت رعاية الأمم المتحدة في شخص مبعوثها السيد كوهلرفي السنة الماضية . فموريطانيا تتجنب الشيطنة ، و الخوض في ما يزيد في التفرقة و العداوة بين الاشقاء.
8 - محلل الجمعة 07 غشت 2020 - 10:03
خلق دويلة ضعيفة بين المغرب و موريطانيا و الجزائر، سيكون وبالا على الدول الثلاث، حيث أن أطماع الدول الكبرى ستصوب إلى الدويلة الجديدة للتدخل المباشر و إنشاء قاعدة عسكرية بها مثل مايحدث في قطر و البحرين و الكويت بمنطقة الخليج، و بالتالي سيطال التهديد بالأساس صنيعتعا الجزائر ذات المساحة الكبيرة و الثروات النفطية و الغازية و ربما قبل ذلك سيتكرر سيناريو التدخل في العراق ثم سوريا بالشرق مع سيناريو التدخل بليبيا و جارتها الجزائر، لذلك نجد النظام العسكري الجزائري يخشى سقوط ليبيا في دوامة الحرب الأهلية لأن الدور القادم سيكون عليه.
9 - متطوع في المسيرة الخضراء الجمعة 07 غشت 2020 - 10:06
أعتقد شخصيا ان الوقت قد حان لتعترف موريتانيا بالحقيقة للعالم بأن الصحراء مغربية وان الذي دفع الحكومة الموريتانية إلى الدخول في المطالبة بالصحراء اول الامر في الستينيات القرن الماضي قبل الوصول الى محكمة العدل الدولية هي الحكومة الجزائرية هي التي الغمة الرييس ولد دادة آنذاك بالمطالبة بالصحراء فوجد أمامه قايد محنك اسمه الحسن الثاني الذي قبل الطلب الأخوة دون تردد وعلى الموريتاني أن يعترف أيضا لمن دفعهم للانسحاب سنة 1979 وكيف تم الانسحاب حيث دخلت القوات الجزائرية إلى واد الدهب من أجل تنصيب الكيان الوهمي الشيء الدي أدى إلى اغتيال الوالي مصطفى السيد الذي نصبته الجزائر رئيسا للجمهورية الوهمية
10 - ولد حميدو الجمعة 07 غشت 2020 - 10:24
التناقض هو ان بلدا يعترف بكيان وهمي و ترجعونه محايدا و خصوصا ادا جاء رءيس جديد و يجاهر بدلك و لن نلوم رؤساء بعض الدول الدين تم انتخابهم و وجدوا الاعتراف كما هو الحال مع دولة مالي فعلى الاقل مسؤولوهم الحاليون لا يهتمون بالمرتزقة و وطدوا علاقتهم مع المغرب
11 - بومرداس الجمعة 07 غشت 2020 - 10:27
هل يعقل ان يتصور وجود مغرب يوما بدون صحرائه ويرتع فيها المرتزقة والكابرانات والله ولو بقي فينا عرق واحد
12 - karim الجمعة 07 غشت 2020 - 10:51
La Mauritanie n'a pas de position neutre. Elle Reconnait le Polisario et sa République !!!!
13 - مغربي الجمعة 07 غشت 2020 - 11:14
الملك له استراتيجية بعيدة الامد، الطريق السريع في الصحراء المغربية سوف يكون له اثر كبير في العلاقات بين المغرب و موريتانيا، موريتانيا الان لا تستفيد من أي علاقة لا مع المغرب لا مع مرتزقة و هذا سبب موقفها ، الطريق السريع سوف يجعل مبادلات التجارية تزدهر و الاخوان في مورتانيا سوف يستفيدون كما سيتفيد المغرب و هنا يكون للمغرب ورقة ضعط و تغلب كفته على كفة المرتزقة ، العزلة الافريقية للمرتزقة لم تأتي من فراغ بل بعد استثمارات بالملايير في القارة الافريقية
14 - masrour habibi الجمعة 07 غشت 2020 - 11:49
Just to reminde you brothers Mouritania used to be part of the problem. in fact, Mouritania used to occupied 50 percent of the Sahara.
15 - افران الاطلس المتوسط الجمعة 07 غشت 2020 - 12:01
لا نهتم بهذا الرجل أو بنظامه ، لقد فات الأوان الآن ، نحن نعرف جيدا موقف الآن هذا النظام الموريتاني من البداية وحتى الآن بشأن مسألة الصحراء المغربية . عدة أشياء تبدو لنا أن هذا البلد (موريتانيا) يظهر لنا وجهين ، بينما هو في الحقيقة هوالعدو الحقيقي في مسألة وحدتنا الترابية
On se fiche de cet homme ou de son régime, il est trop tard maintenant, on s'en fout de ce mec on connaît très bien la position du régime mauritanien à présent depuis le début jusqu'à maintenant ce pays (la Mauritanie) nous montre deux visages, alors qu'il est en fait le véritable ennemi en matière de la question de notre Sahara marocain (intégrité territoriale) Plusieurs choses nous paraissent que ce pays la Mauritanie, nous montreraient deux visages, alors que c'est vraiment le véritable ennemi sur la question de notre intégrité territoriale
16 - بوزيدي الجمعة 07 غشت 2020 - 12:23
السلام عليكم ورحمة الله
أنسيت موريطانيا أنها مغربية وأن المغرب الذي سمح لها أن تصبح دولة وأن كل النعيم والسلام الذين عاشت بهما، وبهما خرجت للوجود، كل هذا بفضل المغرب
17 - abdallah الجمعة 07 غشت 2020 - 12:33
لما تقول نحن حافظنا على الحياد هذا النفاق ونفسه عند العسكر الجزائري دعنا نرجع إلى التاريخ ونكشف الحقائق ما إسم هذه الدولة وما عملتها ومنهم زعمائها قبل استعمارها من الأسبان ولماذا تخلت عنها إسبانيا للمغرب هل حاربنها نعم لا لأن إسبانيا

إستعمرت المغرب في شماله وجنوبه والحقيقة هي
أينا كنتم أيها المنفقون لما كان فرنكوا يصول ويجول لمذا لم تطالبوا بالدولة الوهمية أنذاك لأنكم جبناء أمام فرنكوا أنتم والعسكر إلى مزبلة التاريخ والمغرب آكبر منكم وأقوى منكم ولما ينفد صبرنا فبأسنا أشد وأنتم تعرفون ذالك
18 - مذبوح يخشى المسلوخ الجمعة 07 غشت 2020 - 12:44
'موريتانيا تقف على نفس المسافة من جميع الأطراف؛ وهو الموقف الثابت الذي لا تغيير فيه'".
جميع الاطراف هي المغرب والبوليزيريو .. وموريتانيا لا زالت تساوي بين بلد له سيادة، قوي، له أرض وسلطة وشعب كدوهو المغرب و كيان كالظل لغيره، يعيش تحت سيادة أسياده..فماذا تعني ات تقف على نفس المسافة من كل الاطراف؟
19 - السالك ولد المري الجمعة 07 غشت 2020 - 12:48
الى 9
لماذا تريد من موريتانيا ان تعترف. الم تكن موريتانيا تسيطر على جزء من الصحراء الغربية و لا نسيت يا صديقي
طيب ماذا يكون موقف المغرب لو طالبت موريتانيا باسترجاعه¿؟
20 - ايمداحن الحسن الجمعة 07 غشت 2020 - 13:57
مغربية الصحراء هو موقف شعب بأكمله ،لا يهم فقط النظام، الوحدة الترابية للمملكة المغربية الشريفة هي قضية أمة بكاملها ...وكفى.
21 - رشيد الجمعة 07 غشت 2020 - 13:59
المغرب قريب جدا من خط الوصول،عليه ألا يلتفت إلى الوراء.في الخلف نجد الجزائر وموريطانيا نال منهما التعب،ولم يبق لهما سوى التشويش على المملكة.لماذا لا يستجمع المغرب كل قواه في هذه الأمتار القليلة ويصبح البطل في المنطقة بدون منازع،يفرض نفسه بنظرة تحذير فقط.
22 - متأهب الجمعة 07 غشت 2020 - 14:10
لو طالبت بأي شيء لطالب المغرب باسترجاع بلاد شنقيط
23 - Youssef USA الجمعة 07 غشت 2020 - 14:17
This Ould Lagzaoui is a weak president his working for him self he does not have the convection and the
vision for Muritania and its future. His just there
another sterile president that respond to the generals of shame and Polyvirus. The Kingdom stand tall and strong as always with its dynasties history and its people
24 - Ould abdalahi الجمعة 07 غشت 2020 - 14:28
العلاقات المغربية الموربتانية منذ استقلالهما عن فرنسا لزالت متواضعة وتبادل تجاري بينهما ضعيف وحتى الان لم تحذف التاشيرة على المواطنين البلدين ،،في نفس الوقت لا توجد تأشيرة للمغاربة و الجزائريين في المعاملة بينهما
اما بالنسبة للملف الصحراوي ،،، يرى الشعب الموريناني و الاحزاب بضرورة احترام الشرعية و القانون الدولي عبر تقرير المصير كما ينص عن قرارات الامم المتحدة ز مجلس الامن
25 - القادري الجمعة 07 غشت 2020 - 15:36
لا أفهم لماذا تصفون الموقف الموربطاني من البوليساريو بالموقف الايجابي رغم ان موريطانيا تعترف رسمياً بالجمهورية الوهمية وتقيم معها علاقات وينظمون زيارات لتندوف ويستقبل رؤساء موريطانيا عناصر من البوليساريو كما يحضر الموريطانيين رسميا احتفالات البوليساريو ويتبادلون رسائل الود والاحترام والجورة الكاملة وابناء العمومية
اين هو ااموقف الإيجابي
هل هذا هو ااموقف الايجابي
موريطانيا تبتز المغرب بطايطاي ويشكل مفضوح
تستفيد من المساعدات خاصها غي تحل فمها ويوصلها كل ما تريده
موريطانيا ايضا تبتز الجزائر التي تخوض حربا لاهوادة فيها ضد المغرب لذلك محاباتها لموربطانيا شيء عادي جدآ
26 - ضد الضد الجمعة 07 غشت 2020 - 16:38
و هل الاعتراف بالبوليساريو يعد حيادا. الحياد هو عدم الاعتراف باي احد و ترك الامور بيد الامم المتحدة و مجلس الامن .. عصابة البوزبال يجولون موريتانيا شرقا و غربا بدون وثائق و بتحكمون في المواطن الموريتاني و لا أحد يكلمهم و في الاخير يدعي المحايدة. جتى الحكومة الجزائرية تقول انها غير معنية بقضية الصحراء و المشكل بين المغرب و البوزبال و لكن الحقبقة ان المشكل بين المغرب و الجزائر و اما البوزبال ما هي الا شماعة للاستهزاء بالنغرب. على كل حال نعرف الضغوطات التي تتلقاها موريتانيا من اجل الاعتراف بالبوزبال و نقدرها خوفا من تخريبها.
27 - عبداللطيف المغربي الجمعة 07 غشت 2020 - 17:01
لا حياد ولا سيدي بوزكري باعترافكم ب ( جمهورية الخيام الباية ).العسكر دائما ما يسبح ضد التيار.اعتراف (شنقيط) ب . ( الجمهورية الورقية التندوفية ) جاء مباشرة بعد الانقلاب على الرئيس ااراحل المختار ولد دادة الذي كان صديقا للمغرب.وكان عصيا على تهديدات بوخروبة له....ولكن مع كامل الأسف اطيح به بمامرة ودعم من المخابرات الجزائرية.الحياد يتطلب من (دولة شنقيط).سحب الاعتراف بالعصابة الانفصالية وذونه النفاق المكشوف ( على عينك ابن عدي )
28 - المير محمد الجمعة 07 غشت 2020 - 18:21
ليس لموريطانيا اي وزن في هدا الملف كالدي لايسمن ولا يغني من جوع لمادا هدا الهرج والمرج
29 - ليليف الجمعة 07 غشت 2020 - 19:03
موريتانيا دولة فاشلة تعيش على اكتاف النازعات بين الدول والمساعدات. موريتانيا الدولة الوحيدة التي مازالت فيها العبودية
30 - افران الاطلس المتوسط الجمعة 07 غشت 2020 - 20:59
جواب الى 16 - بوزيدي
trop tard maintenant faut plus a cela ni se faire d'illusion et pensé à une Mauritanie marocaine . notre pays le Maroc après son indépendance a reconnu la Mauritanie comme un pays souverain et indépendante une erreur fatale pour notre stratégie) suivi par d'autre erreurs encore par le refus d'accepter Tindouf comme territoire marocain nos dirigeant n'en voulait plus de cette région encore une erreur de plus parmi d'autres et j'en passe ...e
31 - حلا الجمعة 07 غشت 2020 - 22:17
المغرب في أرضه وفوق صحرائه.وهو قادر على حل المشكل المفتعل على صحرائه بمفرده وبكل الوسائل المتاحة حتى العسكرية منها لو اقتضى الأمر.ولايهم ولا يجدي موقف أو تدخل أي طرف أجنبي.كل من يزج بنفسه في هذه القضية فهو متطفل وجرثومة تتغذى من المشكل وتعيش منه.الغزواني وتبون وغيره متطفلون مرتزقة لا وزن لهم ولا علاقة لهم من أساسه بالصحراء.فلو التفتوا لبلدانهم ومشاكلها التي تتخبط بها خير لهم.أما المغرب فلا يقيم لهم وزنا ولا أهمية.
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.