24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. تقرير يُوصي المغرب بالابتعاد عن نظام الحفظ والتلقين في المدارس (5.00)

  2. التجار المغاربة يستعينون بالحديد المسلح الروسي (5.00)

  3. الشوباني: الخازن الإقليمي للرشيدية يعرقل التنمية (5.00)

  4. زيارة "بابا الفاتيكان" إلى المملكة تبهج الكنيسة الكاثوليكية بالمغرب (5.00)

  5. أستاذة تحوّل قاعة دراسية إلى لوحة فنية بمكناس (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | أردوغان: مرسي هو رئيس مصر الشرعي بالنسبة لي

أردوغان: مرسي هو رئيس مصر الشرعي بالنسبة لي

أردوغان: مرسي هو رئيس مصر الشرعي بالنسبة لي

قال رئيس الوزراء التركي ، رجب طيب اردوغان، " محمد مرسي هو الرئيس الشرعي لمصر بالنسبة لي، ليس لشخصه، وإنما لاحترامي للشعب الذي قام بانتخابه في انتخابات حرة ونزيهة، وأعطاه 52 في المائة من أصواته، وهذا ما كنت سأقوله، لو كان الشعب اختار البرادعي رئيسا".

جاءت تلك التصريحات في الكلمة التي ألقاها، اليوم، رئيس الحكومة التركية عقب حضوره لأفطار جماعي أقامته رئاسة حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، بالعاصمة أنقرة.

وأوضح أردوغان أن العالم تغير ولم يعد كما كان في الماضي، وأن تركيا اصبحت كذلك، مشيرا إلى أن الناس في الماضي كان يتعرضون للظلم والإهانات، وكانوا يصبرون مضطرين لعدم وجود الشرعية والقوانين التي من شأنها أن تقتص لهم ممن ظلمهم.

وتابع "لكن اليوم تبدل الحال وأصبح الناس في كل مكان يأخذون حقوقهم مباشرة ولا يؤجلون ذلك بفضل دولة القانون التي تكفل للجميع الحق في مقاضاة من ظلمهم"، وأضاف "ولعلنا نرى فيما يجري في مصر حاليا مثالا حيا على ذلك، بعد أن قام البعض بملء بعض الميادين من أجل تنفيذ سيناريو قديم عفى عليه الزمن، وأوحوا للعالم أجمع أن من خرجوا في تلك الميادين هم كل المصريين من أجل الانقلاب على الشرعية والديمقراطية، وإضفاء شرعية على انقلابهم".

وأضاف "أن كل من تجرؤوا على فعل ذلك ظنوا أن الناس ستسكت حيال فعلتهم هذه، وأن العالم لن يرى وسيصم أذانه، ولن يعترض أحد على الإطلاق"، وذكر "كانوا يعتقدون أنهم سيغتالون الديمقراطية في مهدها، وسيأتون بالكامل على نتيجة انتخابات أتت برئيس شرعي للبلاد، في ظل صمت الناس، لكنهم أخطئوا في تقدير حساباتهم هم والقوى التي تقف ورائهم".

وتابع أن "ميدان رابعة العدوية، وغيره من الميادين الأخرى بالقاهرة والإسكندرية وغيرها من المدن المصرية، قد أفسدت لهم حساباتهم التي أعدوها بشكل خاطئ".

ولفت إلى أن "القوى التي تقف وراء ما يحدث في مصر حاليا كانت تريد تطبيق نفس السيناريو في تركيا من خلال أحداث ميدان تقسيم الأخيرة، من خلال إخراج الناس إلى الشوارع وبعض الميادين ليوضحوا للعالم أن تركيا كلها ضد الحكومة وضد الحزب الحاكم، وإذا بكل حساباتهم تخونهم ولم يفلحوا في الوصول إلى ما أرادوا".

وأشار إلى أن "الذي يحكم استمرار شخص أو حكومة إنما هو انتخابات حرة ونزيهة اختار فيها البعض تلك الحكومة أو ذاك الشخص، ولا يمكن لأي شخص أن يغتال حق آخرين من خلال إزاحة من اختاروه عن سدة الحكم تحت أي ذريعة كانت"، موضحا أنه "إذا حدث أمر كهذا فهذا أمر غير أخلاقي على الإطلاق".

وأكد رئيس الوزراء التركي، أن "الشعب المصري لم يخضع لما تم في بلاده، وبدأ على قلب رجل واحد يقاوم "الانقلاب العسكري"، مبينا أنه يناضل حاليا بشكل سلمي من أجل الدفاع عن الشرعية والديمقراطية.

واستغرب أردوغان من انزعاج "من جاءوا إلى الحكم في مصر عن طريق الانقلاب" من تصريحاته وكلماته التي يقولها حول ما حدث في بلدهم، موجها لهم السؤال "كيف لي أن أتحدث معكم وأنتم لم تأتوا إلى مواقعكم عن طريق انتخابات، فحكومتكم جاءت عن طريق الانقلاب، وعين من فيها بنفس الطريقة".

وأعرب عن دهشته من إجراء مراسم حلف يمين "الحكومة الانقلابية"، مشيرا إلى أن "دهشته الكبرى كانت في وقوف من قام بالانقلاب وهو الفريق عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع لحلف اليمين أمام شخص عينه رئيسا للبلاد".

وتابع رئيس الوزراء التركي "هل رأيتم مآساة أكثر من ذلك ؟، وأي ديمقراطية في العالم يمكن أن نشاهد فيها ما نراه حاليا في مصر؟"، واستعجب أردوغان من حالة الصمت الكبيرة التي تخيم على الغرب تجاه ما يحدث في مصر، واصفا موقف الدول الغربية من ذلك بـ"المخالف لمبادئ الديمقراطية التي يتغنون بها"، مناشدا إياهم "إذا كنتم تنادون بالديمقراطية فلتقولوا للانقلابات لا"

وذكر أردوغان أن "مسؤولا مصريا - في إشارة إلى البرادعي- اتصل به قبل أسابيع وأخبره بأنه ضد الانقلابات، لكنه بعد أن بدأ التحرك من منطلق الفوز بمنصب رئاسة الوزراء أو رئاسة الجمهورية، ثم أخيرا تعيينه نائبا لرئيس الجمهورية، أرد أن يتصل بي مجددا لكني رفضت لمخالفة أفعاله أقواله"، متمنيا لمصر العودة للمسار الصح وللهدوء والاستقرار في اقرب وقت ممكن.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (113)

1 - Ammora Min Hannover الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:02
سر السيدي اردغان الله يعطيك الصحة في هاد العواشر
2 - Mohamed الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:03
هذا رجل في زمن قل فيه الرجال, هل من حكام العرب من يجرا أن يقول الحقيقة التي قالها اردغان
3 - abderrahim الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:03
pour moi aussi mr mourssi est le president ligitime de l'egypte et le saura apres son retour dans quelque jours pour les prochaines quatre années de son mondat;mr benkirane est notre chef du gouvernement actuel et le saura pour les prochaines quatre années car c'est un monsieur elu par le peuple et il travaille pour le peuple il n'est pas un voleur et ila serré tout les robinets sur les voleurs
4 - fatima الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:04
بصراحة ما تحسون ان هد هوالشخص الوحيد الي ...يشرف الاسلام
كونو صريحين مع انفسكم
5 - nederlander الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:05
مرسي هو رئيس جميع المسلمين بالنسبة لي. تحية اقدار واعجابي لهذا الرئيس المحبوب. حجم هذا الرئيس كالجبل الذي لا يتزحزح. احبك في الله ايها الرئيس الشرعي
6 - متابع الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:08
أحسن موقف على لحد الان في هذه الازمة هو موقف أردوغان الذي يثبت يوما بعد اخر حنكة سياسية قل نظيرها.
7 - عابر سبيل الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:08
مايقع في مصر هو مشكل داخلي ولا دخل لارغان في دلك الا ان كان يحلم باعادت امجاد الخلافة العثمانية
اضن ان المصريين ادرى بواقعهم
هل تريد تركيا العودة للهيمنة على العلم العربي تحت غطاء ديني
حداري حداري حداري
8 - امينة الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:10
سير الله يعزك وينصرك ويحفظك لتكون قدوة لمن لايقتدي .لو كان لدينا فقط 4 من امثالكمن زعماء المسلمين, لهانت كثير من مصائبنا غير اننا لانملك, الا دعاء من جل وعلا بان يقتص ممن يريد الشر لهذه الامة ,ويجعل كيدهم في نحورهم.آمممميين
9 - abdou9999 الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:10
السيد اردوغان رجل في زمان قل فيه الرجال اتمنى ان تكون قائد هده الشعوب المسكينة التي تكالب عليها اهل المشرق والمغرب.
10 - mohamed الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:12
رجل في زمن قل فيه الرجال......
11 - اريفي الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:13
اليس منكم رجل رشيد ? نعم انه رجل رشيد حفضك الله يا اردوغان ونصرك انت وامثالك كالمرزوقي وغيركم كلمة حق سيشهد لك بها التاريخ اما السيسي وامثاله فالى مزبلة التاريخ
12 - fatima الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:15
أردوغان رجل قل في زمنه الرجال و مرسي عائد لا محاله و الملايين في ميادين العزة و الكرامة لن تعود إلا بأمر من الرئيس مرسي و وهو يتربع على عرش مصر و سوف يخيب ضن الإنقلاببين السيسي و شيخة الأزهر و أل سعود و الخونة مثل ملكنا الذي خيب ضن شعبه و صغر في أعيننا للإضاحة لست مؤيدة للإخوان ولا لتيار معين بل مؤيدة للحق و الشرعية
13 - الاصم الاول الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:18
كم انت كبير يا اردوغان
الله يعطيك الصحة الله يخليك لتركيا

يازعماء الانبيطاح خودو الحكمة من كبيركم
14 - Ahmed الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:18
الرئيس مرسي يشبه كثيرا رئيس الوزراء اردوغان، فكلاهما لهم شخصية و لهم دور و كلاهما لهم مشروع مستقبلي ، كما ان كلاهما لا يسكت عن الحق، و كلاهما يطبخ لهم نفس المصير، لكن الفرق هو ان فريق اردوغان اكثر ولاء و اكثر دكاء، فعندما اندلعت المظاهرات في تركيا ، كاد ان يغرقها اردوغان بتصريحاته و تهديداته، لكن فريقه بدكائه اخرجه من عنق الزجاجة، كما ان مرسي حاكم كل قيادات الجيش التي لها تؤمن بان الجيش له الدور الاكبر في الدولة، عكس فريق مرسي ، الذي ضن ان الديموقراطية هو تركهم يقولون و يخططون، حتى عزلوه بقوة السلاح، و ما من حاكم في العالم استطاع ان يقول الحق غير اردوغان
15 - mosab amazigh الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:20
il insiste erdogan c dommage mais c fini le projet américain sionniste frere terroriste dans la region
arreter d insister américain Qatar akp
votre projet est fini stop
16 - ابو الزهراء الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:22
ترى لو ان الاخوان المسلمين هم الذين فاموا بهذا الانقلاب ,ماذا كان سيكون رد فعل كل هؤلاء الذين تراهم اليوم يدافعون بكل شراسة على هذا الانقلاب ؟؟؟؟وهل كان الغرب سيبقى ساكتا كما هو الان ؟؟؟؟
17 - al mahde الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:23
يقول احد الكتاب: هل خشي الجيش المصري على الامتيازات التاريخية التي يتمتع بها مؤسسة وأفرادا من حكم الإسلاميين؟ صحيفة نيويورك الأميركية اعتبرت أن الجيش المصري يعيش كطبقة مستقلة بأنديته وفنادقه ومستشفياته وحدائقه وامتيازاته الأخرى التي تموّلها الدولة، وأنه، وإلى حد ما، مؤسسة يتوارثها الأبناء عن الآباء وجميعهم يعيش داخل دائرة اجتماعية مغلقة
18 - sifao الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:23
اي زعيم سياسي محنك كان عليه ان يجتنب مثل هذه التصاريحات ، الوضع في مصر لا يحتمل المزيد من الاصطفاف والشحن ، الوضع يحتاج الى حلحلة سياسية ، الى نقاش حقيقي بعيدا عن لغة الارقام .
19 - omar io الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:23
c'est vrai ce que vous avez dis monsieur le président.
20 - مواطن حر الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:24
رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه فلينصرك الله وليعز بك الاسلام والمسلمين
21 - يوسف الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:25
جمع و طوي عليا
هادي هي الرجولة و الا فلا
22 - Khalid usa الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:26
الله يحفضك تقول الصراحة بصوت عال
23 - الاندلسي مجيد الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:26
المصريين فيما بينهم و انت ما شأنك؟ لم لا تقل نفس الشيئ للاسرائليين المتحالف معهم عسكريا و استراتيجيا؟ كان بك ان تخرج من حلف "النيتو".. ثم ماذا لو اعترفت مصر بالاكراد.ما دوركم الخبيث في الشرق الاوسط؟ لم تتدخل في شؤون العرب؟ الا ينتبه العرب السدج لشيء واحد : كل القوى تتدخل في شؤونهم؟ كل القوى ترسل عليه جيوشا من الفضائيات بالعربية لتفتيتهم لوحدهم لا غير- لم يتركون الفرس و الترك و بنوصهيون يفككون اوطانهم و شعوبهم تارة باسم العروبة و تارة باسم الاسلام و تارة باسم الديموقراطية و تارة لمحاربة الارهاب و تارة لحقوق الانسان؟ على اي عربي كيفما كان توجه الا يعطي حوارا و لا يظهر في اية قناة اجنبية تتوجه اليهم لانهم يريدون ضربكم الواحد بالاخر لمصالحهم..لم لم يقبل الاتراك باي تعليق على مجازر "تقسيم" و لم لم يخجل اردوعان حين هدد بالمعتصمين بالجيش الخ..الاتراك استعمروا العرب 4 قرون و كانوا سببا في تخلفهم بحيث الفقروا و نهبوا خيرات العرب و جعلوهم مجرد اقاليم الا المغرب و لا يخجلون من اعادة الامبراطورية العثمانية.علينا اخد المثل من الارمن في التصدي لهيمنتهم و ابادة الارمن لا تزال حاضرة
24 - rachid الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:27
والعز والنصر ليك أسي أردوغان يا كبييييير
تمنيت لو رجعت الدولة العثمانية وغزوت المغرب وحكمتنا لأنه ليس لدينا من يحكمنا بالعدل والحق فلدينا فقط من ينهبنا ويسرقنا ويستهزأ بديننا

وحتى هاد تعليق حذفوه ومرضتووووونا بريمووف
25 - صنطيحة السياسة الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:27
المغرب أولا وأخيرا ...
لأنني رأيت بعض المغاربة منقصمين ويتصارعون بين مؤيد ومعارض لما يجري بمصر أو تركيا ...
وأقول لكم اننا بعيدون عنهم كثيرا وان حكمنا عليهم سنحكم بعاطفتنا كما يفعلون هم مع قضية الصحراء ...
ولتعلمو أن تركيا بلد الحريات قد اعتقلت 50 من المحتجين السلميين . بتهمة الإحتجاج على الحكومة
ورغم تنديد المنظمات الإنسانية فرد تركيا " هدا شأن داخلي لا يحق للغير التدخل فيه " كما قالها مصريون من قبل ... اذن فلندعهم يجدو طريقهم ,ولنبحث عن طريقنا..
26 - N.Swiss الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:27
Bien sûr M.Ardogan, c'est un complot militaire contre M.Morsi qui était élu par le peuple Egyptien, c'est le retour à la dictature militaire, ses militaires qui ne reconnaissent pas le Sahara Marocain d'une part, et d'autre part il leur manque une page dans leur cervelet qui est déformé car il mange beaucoup de Alfoul Almodammass. Israël l'ennemi No 1 du monde Arabo-Musulman reconnait le Sahara Marocain et pas le régime militaire Egyptien. A bon entendeur
27 - Abdo الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:28
كل الاحترام و التقدير لكم سيادة الرئيس. هذا و الله رجل احبه كل الحب لأنه قائد يعتز به الاسلام ... علم كل السياسين المنافقين كيف يجب أن يكون السياسي المسلم
28 - aomar الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:29
رجل رجل ,,,,بكل المقاييس .ر
جل يقف ضد المدبر الصهيوني كما عودنا
29 - abdel الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:29
yansor dinak c'est tous ce que je peux dire pour ce discours
30 - ابراهيم من فرنسا الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:30
حفضك الله ورعاك وحجب عنك كل كيد او مكر اريد لك
اردوغان شهم انت وعبقري بل اسطورة دخلت للتاريخ من بابه الواسع
اللهم نصره نصرا عزيزا
واعد مرسي للحكم في مصر انك القادر على ذلك
ووفق سي بنكران على ادارة الحكومة على الطريقة التركية التي نقلت البلاد الى مستويات عالية في كل المجالات
ووفق اخواننا في تونس وريبيا وكن يا ربي مع اهل الشام ونصرهم
والعراق وفلسطين وباقي بقاع الامة الاسلامية يا مولاي يالله
وصلي وسلم على محمد وعلىاله وصحبه وسلم تسليما
رمضان مبارك
31 - إسماعيل الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:31
حيا الله أردوغان رجل المبادئ. يدور مع الحق حيث دار .لقد اكرم الله به وبمن معه تركيا فحققت طفرة اقتصادية جعلت الأوروبيين الدين كانوا يطردونها بالأبواب في ما مضى ينظرون إليها اليوم بنظرة ممزوجة بالحسد والإعجاب ...ما احوجنا إلى رشد الشعب التركي وحزم وصدق قادته ...وتحية لحزب العدالة والتنمية المغربي ،والله معكم...
32 - HAMID الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:31
اشهد يا تاريخ في وقت ابتلع الكل لسانه عن قول الحق
اين هم دعات الديموقراطية اين هم من كانوا في وقت قريب يشتكون من تزوير
الانتخابات اين هم من طالبوا بالاحتكام الى صناديق الاقتراع ا ين و اين واين
انه الحنين الى ايام الاستبداد ومص دماء الشعوب بسياسة الترهيب والاعتقالات
و تلفيق التهم الجاهزة
هذا سيناريو قديم لن ينجح ولو ضخ مؤيدوه كل اموالهم المشبوهة لانجاحه
لان ببساطة المولود المنتظر غير شرعي وميت في مهده
33 - نورالد ين بن همو الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:34
جاء الحق وزهق الباطل الشرعية تبقى شرعية حتى لو اختلفنا في الراي مرسي هو الرئيس الفعلي لمصر اما ماوقع فهو انقلاب على الديمقراطية الفتية في مصر المحروسة كما يقولون
34 - فاروق الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:35
ونحن كذلك نقول أن مرسي هو رئيس دولة مصر ..لأن الديمقراطية وحرية الاختيار ..أفرزت مرسي رئيسا..فلماذا الانقلاب على الشرعية؟ وهل شعب ميدان التحرير هو شعب مصر وحده؟ وشعب ميدان رابعة العدوية ، أليس مصريا؟
35 - ismail الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:35
لقد أسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي ولو نار نفخت بها أضاءت ولكن أنت تنفخ في رماد
36 - Mohammed الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:37
La Turquie est l'un des rares pays musulmans sans pétrole qui n'a pas de dette envers le FMI. Voila pourquoi la banque mondiale et le FMI vont déstabiliser ce pays
37 - عبد الحق الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:37
كم انت عظيم يا رجل فعلا سنظل نحترمك لمواقفك التاريخية الشجاعة.
38 - خليد الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:37
اردوغان رجل في زمن قل فيه الرجال ، اكثر الله من امثالك
39 - omar الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:38
نعم الرجل دائمايقف في جانب الحق الله اكثرمن امثالوا وقليل ما هم.......
40 - جحا الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:39
كلام منطقي, فقد تم انتخاب مرسي رئيسا ومن له الحق في محاسبة حكومته هم اعضاء مجلس النواب المصري بغرفتيه التي انتخب اعضائها بشكل شفاف من طرف الشعب. اما ان ياتي جندي ادى القسم في تاريخ غير بعيد ويطيح برئيس منتخب ضاربا قسمه بعرض الحائط ويحاول ايهام الكل انه يمثل امتدادا للشعب, فهذا استهزاء بعقول الناس. والغريب ان من دعم هذا الجندي بالمال هي السعودية والامارات اللتان تشمئزان من كلمة اسمها الديموقراطية.
41 - الرميلي الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:39
تحية للمجاهد أردوغان ,تحية لمساند حقوق الإنسان ,تحية إجلال وإكبار في زمن الانكسار والطغيان,تحية للمصريين المجاهدين السلميين في رابعة العدوية وفي كل مكان.اللهم انصرهم على المستبدين والمتمردين في رمضان ,وسيعلم الظالمون الانقلابيون أي منقلب سينقلبون.
42 - ناصر الدين الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:41
والله أحترم هذا الرجل الاصيل الذي رسخ قيم الديموقراطية والحرية والتنمية والعدالة في بلده تركيا وساهم بقسط كبير في ازدهار الشعب التركي ، بل هو المهندس الحقيقي للقفزة الكبيرة التي حققها بلده تنمويا واقتصاديا على مستوى العالم
ما يشدك الى هذا الرجل القدوة أنها يدافع عن قضايا الاسلام والمسلمين قي كل مكان ، دون خوف من أحد أو استشارة ألامريكان والصهاينة في ذلك
يقول ما يعتقده صوابا ويتماشى مع القيم الكونية والمبادئ الانسانية
ونقولها معك يا أردوغان : مــــــــــــرســـــــــــــــــــي هـــــــــو الــــــرئـيــس الشــرعـــــــــــــــي لمـــصـــــــر ،
مرسي هو من أفرزه اختيار الشعب المصري ولا يجوز الخروج عليه بأي شكل من الاشكال لأنه شرعا ولي الأمر، أما السيسي فهو خائن لرئيسه المنتخب ديموقراطيا ثم للقسم الذي أقسمه أمامه ولخالقه والشعب المصري لانه كيف يعقل أن ينحاز الى طرف من الشعب وانكار الاخرالذي يتشبت بالشرعية وبرئيسه المنتخب ، والله يا سيسي أعتقد أنك ربما أعور أو تنظر بعين واحدة
وأقول لانقلابين من تمرد وجبهة الخراب و..والله لن تنفعكم الملايير رشوة من دول البترول، سوف تندمون غدا
43 - mohmmad الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:46
هذه هي الديمقراطية الغربية كلما تعارضت مع مصالحهم رفضوها وانقلبوا ضدها
44 - morish الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:49
Mr.Ardogan said what most of the (democratic countries) couldn't say!!! what that means!!it means that democracy doesnt mean Justice..Equality...or Freedom that they have been always singing!! and it means also that there is an international heat and fear of something that has to do with ISLAM
Political Islam has now walked a long path to the future because what happened recently in Egypt or even what is happening so far in syria gives a clear picture to the world of the big International war against the word"ISLAM"
thank you..
45 - said الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:50
الله ينصرك يااردوغان انت فعلا تستحق لقب امير المومنين وملك ملوك العرب احبك في الله انك رجل مبادئ عندك غيرة على المسلمين والمستضعفين والله اصبحت اخاف عليك من كيد المجرمين. كنت اود بلدي ان تحتفي بزيارتك باستقبال يليق بمكانتك لكن لامكان لشرفاء هناك. ا نت الدي وقفت في وجه اسرائيل و اخرست الكنغرس الامريكي فيما يخص قضية الارمن .انك فعلا رجلا في زمن قل فيه الرجال. يا اعضاء حزب العدالة والتنمية المغربي اين انتم من مواقف وحنكة وشجاعة الحزب التركي.
46 - yamazaki الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:50
عند تغير المصالح السياسية و تميل الكفة في مصر لصالح الحكومة الجديدة و تنتهي الازمة ..عندئد سينسون اسم مرســي ...حتى لو قدم اليهم اللجوء سيرفضونه هؤلاء هم الساسة ..اردوغان احس ان النفود التركي في مصر بدا يتقلص لصالح دول اخرى لهدا قالوا هدا الكلام
47 - مسلمة مغربية عربية أمازيغية الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:51
مرسي رئيس شرعي منتخب.
ما يقع الآن هو مسرحية تشبه ما عاشته العديد من الدول التي عرفت انقلابات عسكرية مقنعة في البداية لتفتضح فيما بعد...
كيف الديموقراطية يرصونها لأنفسهم ولا يرضوها لغيرهم؟
48 - mostafa sbayo الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:53
تحية لك يا أردوغان، جيش مصر خان وطنه وثورة شعبه و سيتولى في النهاية البرادعي حكم البلاد و هو الذي خان أمته من خلال إختلاقه لكذبت أسلحة الدمار بالعراق وأعطى بذلك الضوء الأخظر للإستعمار والفوضى والقتل والدمار
49 - ويكيلكس الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:54
تركيا فضحت المستور و اردغان كشف نفاق العالم لهذا ألزموا الصمت الرهيب خوفا من الاحراج...حقائق
50 - hicham الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:56
كلمة زعيم اسلامي لا ترقى اليها دول العمائم البيضاء و الجلاليب السوداء كقلوبهم الذين راحوا بامولهم المسروقة لدعم الانقلاب على مرسي .اينكم يا شيوخ هل اخرستكم ما يرمى لكم من اموال من طرف حكامكم .اينكم اينكم.لقد سكتم امدا طويلا خوفا على مصالحكم لكن ايامكم و ايام حكامكم من السعودية الامارات و الخليج قريبة الانتهاء.بعدها ستتحولون لدعم الحكم الجاري كالمنافقون
51 - مغربي حر الخميس 18 يوليوز 2013 - 01:58
رجل في زمن قل فيه الرجال والسلام
52 - هند المغربية الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:03
والله انت راجل راجل راجل.....والله اهب حياتي لتكون رئيسا للمغرب......شوفو ملكنا ارسل اول تهنئة للعسكر المنقلبين على الرئيس الشرعي المنتخب ديموقراطيا مرسي وجاء الرد سريعا على خريطة العسكر العربية تظهر المغرب مبتورا من صحرائه......سياسة مسؤولينا فاشلة والسبب عدم ترك العدالة والتنمية تشتغل بحرية...لولا الملك لما كان هذا الاعتراف بالعلمانيين وكان رد الخير بالشر......هنيئا لكم اخواننا الاتراك برئيس راجل يحكم بما انزل الله......عاش مرسي واردوغان وبنكيران ....ولعنة الله على اعداء الاسلام الخونة العلمانيين الملحدين اخوان الشيطان......كم كنت اتمنى ان لا يخطئ ملكنا المحبوب هذا الخطا الفادح الفادح جدا جدا. ولكن يمكن اصلاحه وتدارك الامر مع هذا العسكر العلماني وسحب الاعتراف به كما نكروا صحرائنا الغالية من خريطتنا....هل نحن نعشق الذل ...نخذل اولياء الله مرسي وننصر اولياء الفنانين والراقصات والفاسقين والعلمانيين والشياطين.....وعاش المغرب اسلاميا من طنجة الى لكويرة هذه وصية المرحوم الحسن الثاني قدس الله رحه ......الله الوطن الملك.....والعزة للعدالة والتنمية.
53 - الحوهري الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:03
كلام في محله وبدون تعقيدات وﻻ لف وﻻ دوران اما الاربيون و الامركان لم يستفيدوا من الاخطاء الماضية التي انتجت جماعات متشددة وارهاب فاذا تخلو هذه المرة على مبادئ الدمقراطية فالقاعدة سوف تكون اول المستفيد من هذه العملية وستستقطب عدد كبير من المتعاطفين
54 - anwar الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:03
أردوغان لم يأتي بجديد فقط وصف الأصفر بالأصفر لم يزد و لم ينقص نجاح اقتصادي و سياسي لتركيا في عهده لأنه قال لا للتبعية فأنا تابع لشعبي و هذا هو الفرق بينه و بين الآخرين
55 - jaouad de rif الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:04
عاش السيد رجب أوردوغان,والخزي والعار لمن يدعم هذا الانقلاب وخاصة ولاة الامور فينا.
56 - اذريس الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:07
ان تركيا تعرف كيف ان العرب تحالفوا مع الانجليز والفرنسيين على يد (لورانس العرب) للقضاء على الخلافة العثمانية لا لشئ بل لان العثمانيين اتراك وليسوا عرب...وهكذا خدعوا(بضم الخاء) ولم يحققوا الدولة العربيةالقومية الموعودة من المحيط الى الخليج...وفوجئوا بالحقيقة المرة(معاهدة سايس و بيكو) التي قطعت اوصال الامة الاسلامية اربا اربا...والآن فان العرب تحالفوا مع امريكا ومن يدور في فلكها للقضاء على التجربة الاسلامية في مهدها لتبقى التجربة التركية الناجحة يتيمة في المنطقة....على الاتراك ان يغيروا وجهة بوصلتهم الى اجل غير مسمى مادامت القومية عند العرب تحتل المرتبة الاولى بذلا من الاسلام....
57 - Aziz الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:08
رجل في زمان قل فيه الرجال
اللهم وفقه للخير
58 - شبيح (بتشديد الباء) مغربي الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:08
قال أمير قطر حمد سيسقط بشار وسقط قبله.
و قال مرسي سيسقط بشار و سقط قبله.
و قال ساركوزي سيسقط بشار و سقط قبله.
و قال اردوغان سيسقط بشار و سيسقط أقرب منه.
فهنيئا يا بشار العروبة والممانعة.
59 - red_mars الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:08
لكل لعبة قوانينها يا ان تحترم او يجب تغيير اللعبة ومبا دئها.
لكن فاااقد الشئ لا يملك ما يعطيه,لان مكتشف اللعبة الد يمقرا طية,سبق له ان الغى فوز المستشار النمساو ي يورك حيدر المنتخب من طرف الشعب ب 73% من الا صوات بل ثم اغتياله بمادة الارزين لاحقا...تحت مسمى حا د ثة سير .
لا يهمني مدهبه النا زي ,ولا اتفق جملة وتفصيلا مع سيا سة مرسي..لكن اين هي المصدا قية في اللعبة الد مقرا طية في الغرب اولا قبل المشرق .
ولمادا سمي بالربيع العربي..
سنا ودن الجا سوس ليس الا خطوة شد يدة السوء لما هو اااات على الد ول النا مية بالدات ...ابن كيران سياسي رائع ادى دوره با متباز تطبيقا لخطا ب يقظ نبه للبلقنة القا دمة الخطا ب سبق التورات ب ثلات سنوات.شكرا لليقضة المواطنة.
60 - محمد الوجدي الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:10
رجل اتى للحكم بالديموقراطية و يعرف حقها. يحق لك ان تقول ما تشاء لانك مثال يقتدى به. بارك الله فيك و هنيئا لتركيا بك. رجل و الرجال قليلون.
61 - lahcen الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:10
رجل في زمن قل فيه الرجال و السلام
62 - الحائر الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:10
من يجرؤ منا ان يقول بان هذا الرجل لا يقول الحقيقة. تبا لبلادة المفسدين الذين ترعرعوا في احضان النظام الفاسد. بعد ان ادركوا بان اياديهم التي تربت على السطو والقمع بكل اشكاله بدات تقصر وتتراجع استعانوا بالخطة البائدة من اجل استرجاع اياديهم وعصيهم الطولى لتطويع الشعب المتنور.
بلا شك غاب عن اذهانهم بان مصر اليوم لم تعد مصر التي حطموها واذلوها بفكرهم المتحجر عقود من الزمن. لقد فضحتهم وفضحت الغرب المنافق وفضحت كبائرهم وصغائرهم. لقد فضحت البرادعي العالم الجاهل لكن نسيت شجاعة ورجولة عمر موسى خلال حادثة دافوس.
63 - عبد الرزاق الرسيدية الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:10
حياك الله يا أردوغان فالإنقلاب لا يأتي إلا بالإنقلابيين و الخونة و الفاسدين اللذين لا تحلوا لهم الحياة إلا في الماء العكر. يا أخي لا تعول على الأوربيين لأنهم يغمضون عين أو عينين عندما تكون القضية لصالح الدمقرطية و العدالة العربية  
64 - espace coiffeur الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:12
Il a tout à fait raison ,et objectivement parlant ,Ce qui s'est passé en Egypte ,c'est un putsch sans équivoque ,Et aux sans scrupules ,il faut appeler le chat un chat.! Le président Morsi a été élu par scrutin universelle démocratiquement , Et si l'opposition veut sa tête, C'est par les urnes ,sans avoir recours aux militaires ,Une aubaine pour l'armée ,Ceci montre le degré de la stupidité du peuple égyptien, les voisins d’Israël
65 - beeman الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:13
نعم مرسي هو الرئيس الشرعي والعالم كله يدرك ذالك لانه اتئ عن طريق اول انتخابات نزيهة تشهدها مصر. اردغان رجل حق لا يخاف الا الله والانقلابيون اصحاب مبارك في ورطة خطيره الان في حكومة ولدت ميتة لان الملايين لازالوا يهتفون بعودة الشرعية وليس فقط الدكتور مرسي.
انشر الراي والراي الاخر ورمضان كريم
66 - abdo الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:13
رجل في زمن قل فيه الرجال.سيظل هذا القائد البطل في ذاكرة الملايين لانه ل يهاب احدا بقول كلمة الحق
67 - السقوط التركي الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:17
تعتبر تركيا الخاسر الاكبر على اكثر من صعيد من سقوط الاخوان في مصر، مع ما استتبعه من سقوط هلالهم في الشرق، الذي كان من المخطط له ان يكون بقيادة تركية. وقد افقد تركيا فرصة استعادة السيطرة على المنطقة وانتاج صورة منقحة للخلافة العثمانية البائدة. ان سقوط عصابة الاخوان في مصر اسقط هذا الحلم كليا، وجعل تركيا تخسر فضاءها الاستراتيجي المشرقي، مع استمرار ايصاد الباب الاروبي بوجهها غربا .. و لهذا لا غرابة في أن يستمر أردوغان في التدخل في الشؤون الداخلية لدول عربية كسوريا ومصر، بتواطؤ مع أمريكا وإسرائيل، ويناقض نفسه من حيث لايسمح للشعب التركي بالتعبير عن إرادته، لأنه يعلم أن سقوط مرسي سيجعله يرطب لحيته، ومن ثم هذا العناد في الرفض، والتصرف بهسيتريا. إن زعيم عصابة الإخوان في تركيا ينبغي عليه ان يقر بان نهايته ونهاية حلفائه في تونس والمغرب اقتربت، وان تركيا التي حلموا بها دولة قائدة وحيدة للمنطقة ستنقلب الى دولة منكفئة على ذاتها مغلقة على هزيمتها و خسائرها. و هذا سيكون سببا كافيا لخروج الاخوان من مسرح الحكم في تركيا .
68 - amal الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:19
Mr erdogan est un dirigeant modèle.
69 - Mohammed الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:22
Un home grandiose avec des paroles sincere, qui disent les choses comme ils sont, je crois toujours que la politique et la religion ensemble est une mauvaise combine, je suis pas pour utiliser la religion pour chercher des vois, pour insulter des gens, des artistes...., mais aussi je suis pas d'accord de faire des coup d'état et pretendre que c'est la population qui veux ca, je trouve ca c'est un manque de respect pour les gens et pour leurs intelligences.Merci
70 - yassine amine الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:22
وأعرب عن دهشته من إجراء مراسم حلف يمين "الحكومة الانقلابية"، مشيرا إلى أن "دهشته الكبرى كانت في وقوف من قام بالانقلاب وهو الفريق عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع لحلف اليمين أمام شخص عينه رئيسا للبلاد".
Rien a ajouter vous avez tout dit Mr Erdogan
On vous aime pour votre honneteté et votre franchise
Que Dieu vous protège
71 - alikbal الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:23
كفيت ووفيت بارك الله فيك
اللهم انصر إخواننا المصريين على من ظلمهم
72 - Sonia الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:23
اعزك الله يا اردوغان على شجاعتك و لتبق الامارات تاكل مال المسلمين وهم يوالون الصهاينة...

كل الشعوب الحرة ورائك يا اردوغان...

الغرب يمنع الدعاء في المساجد في هذا الشهر الكريم و هاته هي الحرية التي يتشدقون بها ...

والحمد لله دخل الاسلام بقضية سوريا ومصر العديد من المسيحيين والله اكبر...

لاتياسوا يا مسلمين من روح الله...فمن بلداننا يعيش الغرب...واسبانيا تستثمر في المغرب لتتحكم في مجرى الاقتصاد...وانشاء الله نحن سنبين لاسبانيا اين تسير مرحبا بكل من احترم ديننا والنصر لله...
73 - dodo الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:25
و نعم الاسد يااردغان ,الله يكثر من امثالك
74 - Arhaal n Ilmchane الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:26
قول حق احب من احب او كره من كره. اللصوص تدخل البيوت من النوافد المكسرة، الانقلاب، بعدما فشلوا من اقتحامها من الابواب، الانتخابات. فهاهو البرادعي في دوالب الحكم بعد ان حصل على 6% من الآصوات في انتخابات حرة و نزيهة و الرئيس مرسي في السجن. يتكلمون عن عنف الاسلاميين فمن يُعنّف في مصر ياترى؟ من تُحرق مكاتبهم؟ من تٌخرب ارشيفاتهم؟ الخ. انا تفكيري يساري ديموقراطي و اعيش في دولة بنظام برلماني ديموقراطي هولندا، كان حزب مسيحي احد احزاب الائتلافات الحكومية منذ 1945. و هذا الحزب يستمد برنامجه الانتخابي من الانجيل و من بين نقطه معاقبة كل من فشلت محاولة انتحاره بالسجن. بل هناك ايضا متسعا لحزب مسيحي متطرف يمنع النساء من العضوية في الحزب او حتى الانتخاب الى المجالس المحلية او البرلمان. الديموقراطية هي حكم الاغلبية مع احترام الاقلية بعد انتخابات حرة و نزيهة و ليس بكمية المتظاهرين ضد او مع الرئيس او بعدد الميترات المربعة لميدان التحرير او رابعة العدوية. ولكن الثقافة العربية بعيدة كل البعد عن مبادئ الديموقراطية. فهي مبنية على اسس الشيوخ و الامراء الى جانب امراء المؤمنين و السلاطين المسلطة. فيق اوعيق.
75 - عبدو الشريف الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:27
موقف شجاع و رجولي من الزعيم العثماني تحية و تقدير لك
76 - majid الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:28
والله قلت عين الحق .أدعو الله ان يكثر من امثال هدا الرجل في امتنا.
77 - صحراوي مطنطن الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:28
أردوغان, رجل و الرجال قليل
هادشي اللي وقع في مصر فضح الغرب. يدعون الديمقراطية، ولكن إذا تعلق الأمر بدولة مسلمة ... الخبار فراسكوم.
قال الله تعالى: {وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ }البقرة120
78 - analysy الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:31
لا يخشى لومة لائم من اعزه الله بالصدق والاستقام لا يلوك الكلام بل ينطق ليقول الحق طيب ادوغان رجل في زمن قل فيه الرجال سياسي محنك ارقى بتركيا الى مصاف الدول التي يضرب لها الف حساب
79 - الشعب هو صاحب الشرعية. الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:32
مصرلازالت تنتظرها عقود أخرى من الزمن لكي تصل لتركيا العلمانية ياسي أردوغان حيث عندكم كما هو معروف للجميع، كل الأحزاب السياسية التي تصل إلى الحكم تطبق قوانين العلمانية بكل حذافيرها، سواء كانت أحزاب دينية أويسارية أوليبرالية. نظرا لأن تركيا رسخت العلمانية في دساتيرها بصفة نهائية؟ مثل دول أروبا ويستحيل على أي حزب ديني مستقبلا مهما كان مسيحي أوإسلامي أن يتاجر مرة أخرى بالدين.

ازيد من ثلاثين مليون كلهم خرجوا ليقولوا للطغاة ارحلوا. وبشكل حضاري منقطع النظير اثبتوا للعالم بأن الشعب قادر أن يصنع التغيير !!
وللمتعاطفين مع التيارات الإسلامية السياسة أقول إنكم وصلتم إلى باب مسدود وأتبثم فشلكم الذريع: فالشعارات الشعبوية الجوفاء والتي تستميل ضعفاء الأمة لن تضمن لكم النجاح ولن تضمن العيش الكريم ولا فرص عمل لملايين الشباب وإنما تبيع الأوهام باسم الدين. ولجيش مصر العظيم أقول انتم حماة الوطن أبعدتم شبح الحرب الاهلية والإنزلاقات الخطيرة عن أرض الكنانة.

أما مرسي فصلاحيته قد انتهت للأبد ويستحيل أن يعود مرة أخرى بعدما طرده الشعب في أكبر ثورة عرفها التاريخ وأبهضت العالم بإسره!!
80 - مغربي اصيل الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:34
برافوا برافوا اردغان كلامك صح صح انت تقول الحق ولا تخاف من العسكر المصري لانك رجل كدع شكرا لك من كل قلبي راه المنافقين فقسونا فهاد رمضان .١٠٠ــــ١٠٠
81 - mobarak الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:52
رجل بمئة الف رجل .حقا يا اردوغان تسحق التقدير
82 - مغربي الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:53
رجل عظيم رجب طيب اردوكان
ان ما يحدث في مصر وتونس والمغرب هو تصدي لفكر هذا الرجل الذي قفز بتركيا الي مصاف الدول العظمى في ظرف وجيز .سياسيا.اقتصادياو اجتماعيا....
لكن السؤال الذي يطرح نفسه .هل فعلا النخب السياسية في المغرب ذات نفس التوجه السياسي. غير مؤهلة للعب الدور ? ام ان هناك عراقيل من جهات ?التي لربما المد التركي الاسلامي يضرب مصالحها
83 - فيصل / هولندا الخميس 18 يوليوز 2013 - 02:59
قفزة نحو 4 مليار دولار و نصف، قيمة المبادلات التجارية بين إسرائيل و تركيا. إضحك على المتأسلمين يا أردوغان أنت و إبنك صاحب شركات التصدير من و إلى ميناء حيفا !
84 - yassine ahl loghlam الخميس 18 يوليوز 2013 - 03:08
ونعم الرجال الذين يقولون الحق( الساكت عن الحق شيطان أخرس)الكلام هنا عن الزعماء العرب.
85 - محمد الخميس 18 يوليوز 2013 - 03:10
التجربة الثلاثة لهذا الجيل لدمقراطية الجزائر فلسطين ومصر ومحاولات في تركيا والله اعلم من التالي
لن ترضى عنكم اليهود ونصارى حتى تتبع ملتهم
86 - حسن الهلالي الخميس 18 يوليوز 2013 - 03:24
وا اسمع على ودنيك امفتي مصر لي قال ليك غادي نمشي لداري ونعتكف هروبا من الفتنة بعد ما زكى السيسي وضيع حق مرسي او 54في المئة من الصريين لي صوتوا عليه فين كلمة الحق لي الاسلام كيشدد على القول ديالها بحال سي اردوغان الله ينصروا هدا صيامو دايز
87 - الاصم الاول الخميس 18 يوليوز 2013 - 03:26
على اخوتنا الاتراك يعطونا اردوغان
ويخود شهر الشبـــــاط وحزب الاستغلال كمل ))
قط عطيونا غير اردوغان
88 - rabi3 الخميس 18 يوليوز 2013 - 03:48
فارس في زمن الافروسية, رجل ولا كالرجال ينطق بالحق في زمن خرست كل الالسن عن النطق به.
89 - Khlil الخميس 18 يوليوز 2013 - 03:52
À fatima - 12
أنا ضد الإطاحة بمرسي بانقلاب عسكري كامل الأركان ، وإن كان لي كثير من المثالب والتحفظات على فشله في خلق توافق لحكم مصر وارتهانه لجماعته التي ما أن وصلت للرئاسة حتى تغولت على الجميع..المهم لم يكن من الحكمة إقصائه بانقلاب فاشي معد له سلفا.وللأخت فاطمة إنه من قلة الأدب تطاولك على أمير المؤمنين لموقفه من الحدث المصري فتعليقك فيه سفاهة أشعرتني بالإهانة
90 - صححوا ديموقراطيتكم الخميس 18 يوليوز 2013 - 04:33
حتى و لو إحترقت أصابعي سأتحمل آلام الحروق مضطرا لترك تعليقي على كلام رجل زمانه و أحييه بتحية المجد و الديموقراطية و الحقيقة، فالرجل بمواقفه هذه يستحق أن يحكم أكثر الشعوب ديموقراطية فمن كانوا بالأمس يعلمونا مبادئ الديموقراطية أصبحنا اليوم نحن من يصححوا لهم أخطائهم في التعامل مع الدرس الديمووقراطي و بقلم أحمر بيد خيرة رجال سنة ٢٠١٣
خفظك الله يارئيسنا و هنيئا للشعب التركي بك
91 - Omar الخميس 18 يوليوز 2013 - 04:37
الله يعطيك الصحة الله يخليك لتركيا
je le kiff
92 - sifao الخميس 18 يوليوز 2013 - 04:40
من يعتقد ان اردوغان تهمه مصر أو الشعب المصري فهو واهم ، انه يدافع عن سوق عدد سكانه 80 مليون مستهلك ، ما لا أفهمه تشدق البعض بالنجاحات التي حققتها الحكومة ، التي يقال عنها ذات مرجعية اسلامية ، في حين ان تركيا دولة رأسمالية يهمها مناطق نفوذها ومصالحها الاستراتيجية ، أما قضايا الأمة التي يتوهم البعض أنها ستكون من أولوياتها ، فمجرد اضغاث احلام ، وما يزال التعاون العسكري الأمني قائما بينها وبين اسرائيل ، اما احداث السفينة "مرمرة" مجرد سحابة عابرة سرعان ما تتلاشى ، المفاوضات جارية على قدم وساق لايجاد تسوية مالية للمشلكة ، فلا انصح الاسلاميين بانتظار مواجهة عسكرية بينهما على خلفية سياسة اسرائيل في الاراضي "المقدسة "
93 - زايد أمازيغ الخميس 18 يوليوز 2013 - 06:24
تمنيت لو كان أردو غان رئيسي ياإلهي من رجل والله لا رجل عظيم نصرك الله نصرا عزيزا
94 - أبو مريم الخميس 18 يوليوز 2013 - 07:04
* نعم الرجل ونعم الموقف
* موقف ليس كموقف العربان
* هدية إلى الشعب المصري أثمن من ملايير الدولارات
95 - ABRAIM الخميس 18 يوليوز 2013 - 10:44
This is real democracy.

Big Braaaaaaaaaavo Mr Ardogan and Mr Mourssi.

Frankly, I want the first one to be the leader of the Isslamic world and the latter one to be his deputy minister.

Publish hesspress my point of view

My big salllam to all real democrats
96 - خالد الخميس 18 يوليوز 2013 - 10:47
عملاق فى زمن الاقزام, رجل موقف حينما تتلاشى المواقف, رجل فعال فى زمن الاشباح, رجل حق فى زمن الباطل, رجل لا يبيع فى زمن كل شىء يباع, رجل قضية فى زمن العبث, رجل العقل فى زمن لامعقول, رجل ضمير فى وسط انتصارات الغرائز الخبيثة, رجل فوق الارض وحده والكل يسبح تحت الارض فى قنوات الصرف مع "سراق الزيت" والائحة طويلة,,,,,,
97 - أردو خان الخميس 18 يوليوز 2013 - 11:37
قولوا لقناتكم الجزيرة أن تغطي الأحداث التي تقع في ساحة التقسيم وقتل المتظاهرين العزل،
تركيا هي قاعدة الأمريكان ضد الأحرار من الشعوب (العراق وسوريا وليبيا)
تركيا هي التي تدرب الإرهابيين فوق أرضها لقتل المسلمين في سوريا
تركيا هي سبب الفتنة لما وقع في (الخريف) العربي.
تركيا هي موطن تدفق أموال البترو دولار مقابل تشويه صورة الإسلام السمح والديانات.
تركيا نموذج للتوسع الصهيوني في المنطقة وخادمة أسيادها في الخليج
تركيا هي موطن استغلال الفقراء والزج بهم لمقاتلة إخوانهم (باسم الإسلام) مقابل دولارات، (20 مليون سنتيما للمغاربة).
هذا هو أردوغان ومليشياته من الإخوان!
98 - paysagiste الخميس 18 يوليوز 2013 - 11:41
qand il aux arbres qu' il a arraché est ce que les a plantés avec leur support ou c' est une affaire des ecologistes je veux dire des paysagistes si ils existent déja
99 - بوتفوناست الخميس 18 يوليوز 2013 - 12:09
الم تسمعوا ما قالته سيبيل ليفني عن مرسي و اردغان.انهما خرجا عن طوعنا,فسوف يدفعان الثمن,في تركيا خرج المئات من الناس في مضاهرات من اجل بضع شجيرات وماخفي كان اعظم
100 - طائر الأوطان الخميس 18 يوليوز 2013 - 13:16
تركيا كما يخفى على الكائنات اللاعقلية هي دولة تسعى إلى الهيمنة الثقافية و الإقتصادية في الشرق الأوسط طبعا بالإضافة إلى قطر و أمريكا مع إختلاف في الأدوار و إسرائيل من وراء الستار هذه الدول و على رئسها تركيا تسعى إلى تقزيم دور مصر الدولة الكبرى في المنطقة و تطويعها و إن إقتضى الأمر إدخالها في حرب أهلية و تفتيتها و ذلك بأقل تكلفة ممكنة فلم تجد هذه الدول خير من الإخوان لتنفيد مخططها و هي على يقين بان هذه الجماعة و معها الجماعات الإسلامية الموالية لها هي الشر بعينه إن حكمت مصر لكن الشعب المصري احبط المخطط المحاك و خرج بالملاين لينحي مرسي الرجل الذي لم يكن ديموقراطيا يوما يتشبت بها الآن من أجل الكرسي.
101 - قال إيه الخميس 18 يوليوز 2013 - 13:28
لوان أي شخص فاز بعد سقوط مبارك واصبح ريس لكل المصريين لم يحتج مفاصل للدوله سيطرا عليها المرشد والعريان وخيرت الشاطر وهم من اصل فلسطيني واعتقد لا بد من محاكمتهم بالخيانة العظمي بالإضافة إلى البل تاجي وصفوت حجازي وخرفن يا مخرف وانتهى زمن الخرفان سجن النطرون شاهد
102 - الشعب هو مصدر الشــرعية الخميس 18 يوليوز 2013 - 13:50
الـى صاحب التعليق رقم 79 الشعب صاحب الشرعية
مليارات البترول رشوة من دول البترول مثل الامارات والسعودية والكويت والتي خططت ومولت للانقلاب على الديموقراطية واختيار الشعب المصري ، ومولت جزءا من الشعب المصري من متمردين على الشرعية كحركة تمرد وجبهة الخراب والجبهة المسيحية القبطية وفلول مبارك
لا تقل لي يا متمردا على الشرعية أن الشعب قام بثورة ضد مرسي ، أعتقد جازما أن نظرك ضعيف جدا أوأنك فقط تنظر بعين واحد ، هل الملايين المتواجدة برابعة العدوية والنهضة والاسكندرية و...حتى قبل 30 يونيو ليست من الشعب المصري ،
والله العظيم أنني أحس بغبن شديد من كل ادعياء الديموقراطية الرجعيين
والاستئصاليين الذين يدعون لانفسهم امتلاك الحقيقة والحق ،ولا يقبلون بكل من يعارضهم ولو جاء بطرق نزيهة وديموقراطية وعبر صناديق منتخبة
انهم المنافقون سواء كانوا في مصر أوالمغرب أوأي دولة من العالم
هل سمعتم أن رئيسا منتخبا حتى في دولة الكيان الصهيون من حزب شاس الليكود أوغيرها ، انقلب عليه العسكر أو جزء آخر من الشعب
أي شرعية للشعب هذه تؤصلون لها ، والله سيحاسبكم التاريخ ولن يغفر لكم الوطن وحسابكم عند الله عسير
103 - لحبيب الخميس 18 يوليوز 2013 - 13:55
على أية حال هدا رأيك ويحترم لكنه ليس رأي الاغلبية العظمى من التعليقا ت.أردوغان أثبت وبجدارة في أكثر من مناسبة أنه مع الحق ولا يخاف في دلك لومة لائم.والدليل على دلك مع فعل مع الصهاينة وقدموا له الاعتدار بشكل رسمي .كما أنه وقف مع كل القضايا العادلة خاصة مع المسلمين في غزة, سوريا ...الخ.لا يمكن أن يشرعن للا نقلابيين في مصر ولا في غير مصر ويشهد له التاريخ أنه قلم أظافر العسكر في بلاده لأنه كان فيهم من يريد الانقلاب على الديموقراطية كما حدث في مصر.ألم يقل لمعارضيه ادا كنتم تدعون أنكم الأقوى فموعدنا صناديق الاقتراع.هده هي الديموقراطية الحقة.وما أنجزه الرجل لتركيا يشهد به القاصي والداني.ولو تم التصويت عن أفضل حاكم في العالم لفاز أردوغان بنسبة كبيرة.فالرجل مواقفه ثابتة فلا يمكن أن يكون اليوم مع الشرعية وغدا ضدها.كما يفعل الحربائيون من حكام العرب وحكام الغرب.في الحقيقة الكلام عن رجب طيب أردوغان يحتا ج الى مجلد أو أكثر.فكيف نسكت عن الحق ونقول ما حدث في مصر شأن داخلي.تصوروا معي لو حدث العكس بمعنى أن الاخوان هم الدين انقلبوا عمن كان في السلطة والله لقامت الدنيا ولن تقعد ولقالوا فيهم العجب العجاب.
104 - محب ومخلص الخميس 18 يوليوز 2013 - 14:27
رحم الله امرئ عرف قدر نفسه دمت فخرا
105 - ملاحظ الخميس 18 يوليوز 2013 - 14:38
اللهم انصر هذا الرجل وأعزه في الآخرة وفي الدنيا على قوله كلمة الحق. فحقا قلت، أين هو الغرب الذي يتغنى بالديموقراطية ? أهي حلال عليهم وحرام علينا ?
106 - برودي الخميس 18 يوليوز 2013 - 14:45
تركيا هي التي تحارب الفقر والجهل كفى من الظحك على الدقون تركيا هي اللتي لايس ديون عليها تركيا تعلم أبنائها ولو عملتم ماعملو في التقسيم لو قتلكم كلكم فل يستفد شباط وبنكيران ومجلس الحرامية وقبة الشافارين اللدين يشوشون على الحق والقانون إخواني القراء تركيا هربة علين 300سنة القدام وإدا قتدى وبغين نوصلو عليه لازم نبدلو القظاء وهو الاساس في البلاد
107 - الگرناوي ع الخميس 18 يوليوز 2013 - 14:48
الحكام العرب لا يقولون كلمة حق ظنا منهم انهم يخافون على مصالح بلدانهم المشتركة عالميا اقتصاديا سياسيا وامنيا الى غير ذلك . لكنهم لا يدركون ان شعوبهم تفضل العيش على قتات الارض وكرامتها ونخوتها وشهامتها محفوظة على ان تعيش في البذخ وهي راكعة خاضعة .نتمنى ان يدركوا هذا ويتخذوا اردغان مثلهم ذو الشخصية القوية التي أعطته مكانة متميزة في العالم وهو الشيئ الذي ساعد على تقدم بلده . 
108 - jabir ibn hayan الخميس 18 يوليوز 2013 - 15:27
Au commentaire sept("abir sabil) je te dit que la turquie a été chassé par les bedouins de l'arabie et les anglais, pour bien sûr exploiter le pétrole des idiots arabes comme toi, la turquie n'a pas besoin de ton genre pour vivre ya mazloute en egypte les gens n'ont pas quoi manger et la turquie est la 8 puissance du monde, t'inquiète pas, tant que 70% des arabes sont comme toi, ils seront obligés de vivre dans la pauvreté et l'ignorence absolue jusqu'à la fin du monde ou bien jusqu'à une nouvelle génération différente de la génération de "al3ar wa adoul" comme la tienne. Inkilab d'egypte est un coup d'état organisé par usa mounarchies du goflf et tous les enemies des peuples. Objectif du printemps arabe est seulement "Le petrole Lybien " il faut le metre dans la pouche et couper les vivres que kaddafi donne aux africains. A long terme, les peuples arabes vont disparaitre dans la carte: on va déclencher des guerres dans ces pays arabes contre arabes, c'est ça les idiots de l'humainité
109 - Simo-Canada الخميس 18 يوليوز 2013 - 15:30
Ils on essayé le même jeu avec la turquie Mais Allah est grand! Ils les a dévoilés.Merci M. Erdogan. C'est fini l'ère du fer et du feu!
110 - faris الخميس 18 يوليوز 2013 - 15:50
اردوكان يخاف على منصبه لان استكمال الثورة الشعبية في مصر لاهدافها والحسم مع المتاسلمين والمتاجرين بالاسلام سيصل حتما الى تركيا...فقد بدا الشعب التركي يخرج منتفضا الى الساحات والميادين العمومية ليقول كلمته كما قالها الشعب المصري الابي في اكبر مظاهرة في تاريخ البشرية.
الاسلام باق تحافظ عليه الشعوب بأخلاقها وبعدم تشويه مبادئه السامية بأدران وأوساخ السياسة...اما الاخوان والحركات المتأسلمة فإلى زوال.
111 - منى من صفرو الخميس 18 يوليوز 2013 - 16:30
للذين قالوا ان تركيا الخاسرة الاولى من سقوط الاخوان .
تركيا في المرتبة 17 عالميا على مستوى إجمالي الناتج الداخلي 2012 .اما مصر فأين هي من هذا الترتيب.
اما بالنسبة لأردوغان فهو صريح لانه وصل للحكم عن طريق الصندوق و عارف راسو .أما الحكام العرب لهنؤ الانقلاب.غير يالخلعة وساف.
112 - المصريين أدرى بمشاكلهم؟ الخميس 18 يوليوز 2013 - 20:40
ياعجبا لبعض الأغبياء عندنا!! تراهم يفهمون في مصالح مصر أكثر من الشعب المصري نفسه؟ الدي قال كلمته خلاص؛ في أكبر ثورة عرفها التاريخ عندما خرج أكثر من 30مليون مصري من أجل إسقاط مرسي والإخوان المفلسين؟!

الثورة يأغبياء لاتستطيع أن تصنعها كل أموال الدنيا وبالأحرى أموال الخليج؟
إنك نتكلم هنا على ثلاثين مليون مصري رقم كبيييييير جدا جدا بشهادة كل وكالات الأنباء العالمية والقنوات الفضائية.

أما أردوغان فيبحث عن مصالح بلده فقط، وأكبر دليل على دلك مند وصول حزب اردوغان للحكم ارتفعت المبادلات التجارية بين بلده وإسرائيل الى خمس مرات!!
بالإضافة إلى التعاون العسكري بين البلدين والعلاقات الديبلوماسية بينه وبين إسرائيل بحيث توجد سفارة تركيا في تل أبيب وسفارة إسرائيل في أنقرة؟!! رغم وجود حزب العدالة والتنمية التركي 8 في الحكم، لمادا إدن لايقطع علاقته بإسرائيل إن كان يدعي أنه مسلم؟؟؟؟
113 - محمد بن بركة -تنغير الجمعة 19 يوليوز 2013 - 01:34
أردوغان لاعب سياسي خطير يعرف من أين تـاكل الكتف ، أما القول انه ديموقراطي فهذا غير صحيح نهائيا وإنما الظرفية التاريخية هي التي أوجدته في الزمان والمكان المناسبين خاصة ظروفالحرب العراقية الإيرانية ، والحرب الأمريكية العالمية على العراق والحرب العالمية على سوريا ، فهو انتهازي خطير ، شرب مندم الليبيين ومن دماء الفلسطينيين والقطريين والمصريين والسوريين وما يزال ،ولكن العلوي الأسد لم يترك له المناسبة تمر من ذون أن يقلق راحته وهذه من شيم الشاميين ،فالتركي لا ديموقراطية لذيه كما يزعم الكثير قهو عدواني خطير وقد بدا ذلك يوم احتج عليه الأتراك وما يزالون في جميع أنحاء تركيا ، وطبيعي جدا أن يساند أردوغان مرسي فنهاية مرسي بداية نهاية أردوغان لا محالة.
المجموع: 113 | عرض: 1 - 113

التعليقات مغلقة على هذا المقال