24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. ازدواجية العرض الكروي.. هل "التيفو" هو المباراة؟ (5.00)

  2. الجامعي: برمجيات ضدّ الإرهاب والجريمة تتجسّس على "الديمقراطيّين" (5.00)

  3. سائق زعيم "شبكة تجنيس إسرائيليين" يكشف للمحكمة تفاصيل مثيرة (5.00)

  4. العقوبات التقليدية تفشل في ردع السجناء ومواجهة ظاهرة "التشرميل" (5.00)

  5. إعلامي مغربي يخيّر الرميد بين الدفاع عن الحريات أو الاستقالة‎ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | "صناعة السحر" ومغاربة العالم .. ثقافة شعبية و"مآسٍ إنسانية"

"صناعة السحر" ومغاربة العالم .. ثقافة شعبية و"مآسٍ إنسانية"

"صناعة السحر" ومغاربة العالم .. ثقافة شعبية و"مآسٍ إنسانية"

كانت صناعة "السحر" وما زالت مرتبطة بعوامل داخلية: تراثية واجتماعية ونفسية في أوساط المجتمع المغربي، وبمجال جغرافي محدد؛ لكن الواقع يشير إلى أن هذه الممارسة تجاوزت البعد الجغرافي المحلي، وارتبطت بصيغة أو بأخرى بمغاربة المهجر، ذلك أن عددا مهما منهم يلجأ إلى ممارسة الشعوذة، ربما لأسباب متعددة، لكن الأكيد هو أن هذه الممارسات بعيدة كليا عن ثقافة وسلوك الإنسان الغربي، لأن دول المهجر توفر على الأقل من ظروف العيش الكريم: كالصحة، التعليم، الشغل، السكن ...

تعرف العاصمة بروكسيل، والتي يمثل مغاربة العالم نسبة مهمة من سكانها، بكثرة "الرقاة". وبما أن المجال يلقى رواجا، فإن معدل المصابين "بالمس" أو "السحر" الذين يزورون أحد المعالجين يعد بالعشرات جلهم من المغاربة.

رأى الكثيرون في هذه الحرفة تجارة رابحة، فدخل على الخط دجالون من جنسيات مختلفة: أفارقة، مصريون، لبنانيون وسوريون، وأصبحوا بين عشية وضحاها ممن يطرد الأرواح الشريرة من أجساد الملبوسين؛ وهو ما مكنهم من جني ثروات طائلة من جيوب المغاربة.

تؤدي ثقافة الشعوذة غالبا إلى خلق صورة نمطية stéréotype سلبية عن المجتمع المغربي، وبالأخص مغاربة العالم؛ فعلى سبيل المثال تعرف المرأة المغربية في دول الخليج بميلها إلى استخدام السحر والشعوذة. ويكفي فقط أن تقوم بجولة في محرك البحث "غوغل"، لتجد عددا لا يحصى من التجارب الشخصية والمقالات التي تحذر من القدرات الخارقة للسحرة المغاربة.

كما تصور بعض الأقلام أو الرسوم المغربي كعراف أو ساحر، وكلنا يتذكر رد الفعل العنيف من لدن الحكومة المغربية وأطياف المجتمع المدني على إحدى القنوات التلفزيونية الكويتية، حين جسدت المرأة المغربية كساحرة في أحد برامجها؛ بل إن بعض السعوديات وقعن عريضة بمنع المغربيات من دخول المملكة، لأنهن يشكلن في نظرهن خطرا على زواجهن بحكم باعهن الطويل في ممارسة السحر والشعوذة. قد يبدو هذا الأمر مثيرا للسخرية؛ لكنه أسهم، في نهاية المطاف، في فرض حظر على المرأة المغربية، ولم يعد السماح للمغربيات أقل من 40 سنة من دخول المملكة.

"توكال"

"خرج ولم يعد"، بهذه الكلمات كانت الأم الثكلى تستقبل جموع المعزين في وفاة ابنها البكر، الذي لم يكن قد تجاوز الخامسة والعشرين من العمر. كان شابا طموحا، يستعد لمناقشة الماجستير في شعبة الهندسة الصناعية بأمستردام، قبل أن تتحول حياته إلى جحيم من العذاب.

تزوج الابن في سن مبكرة ضدا عن رغبة والديه، كانت العائلة تعيش في حالة من الذهول، لأنه كان زواجا مكرها، بل كان ردة فعل على شيء ما خارجي، لم يكن قط يخطط لمثل هذا الزواج، ولم يكن على استعداد تام له، لم ينه دراسته بعد، لم يكن له عمل قار، كان جل وقته موزعا ما بين الجامعة والمنزل والأصدقاء، حتى التقى بامرأة، وفجأة تغير كل شيء في حياته. تزوجا بعد شهر واحد في غياب تام للعائلة، وانتقلا للعيش بعيدا.

وبعد بضعة أشهر من الزواج، لاحظت الأم تدهورا سريعا في صحة الابن، بدا شاحب الوجه، تساقط الشعر من رأسه وهجر النوم جفونه، بالكاد كان يأكل وكان يتقيأ باستمرار.

استعصت حالته على الأطباء، فعلى الرغم من جميع التحاليل والفحوصات، فلا الدواء كان نافعا ولا العلاج كان مفيدا. استمر هذا الوضع لفترة من الزمن دون أي تحسن ملموس في حالته الصحية، على العكس، فبالرغم من تناوله الأدوية، ساءت حالته باستمرار مع مرور الزمن.

أمام هذا الوضع، لم تقف الأم مكتوفة الأيدي، وهي تدرك تماما أن زوجته كانت سببا في تدهور صحته، فقد أخبرها المعارف والجيران بأن ابنها يعاني من حالة سحر متقدم بسبب "التوكال"، وأن عليها الاستعانة بـ"الفقيه" لاستخراج السحر، وبدأت الأم رحلة "سيزيف" مع "الفقهاء" والمشعوذين.. وأمام سوء حالة الابن، أخبر هؤلاء "الفقهاء" والمشعوذون الأم بأن حالة ابنها أصبحت مستعصية، وأن الأعمار بيد الله.

"طلاسيم" في المقبرة

لم يكن عهدي بها كما كانت قبل الزواج، اعتلت صحتها بشكل ملحوظ، بات وجهها يميل إلى السواد، مع عينين غائرتين، مصحوبا بشرود ذهني، كان محياها يبدو وكأن روحا شريرة تسكن فيه. لم تغالب دموعها وهي تحكي بحرقة حين اكتشفت أن زوجها كان على علاقة غير شرعية مع إحدى النساء في بروكسيل.

وبالرغم من العديد من الصراعات بين الزوجين، واصل الزوج زيارة العشيقة واستقر معها بصفة نهائية. لم يكن الطلاق خيارا، بسبب أنها كانت ستخسر كل شيء. وفي حالة من اليأس، وبناءً على نصيحة من أحد الأقارب، قررت الزوجة "مطاردة الساحرة"، ذهبت عند "الفقيه"، الذي ما فتئ أن أخبرها بأن زوجها "مربوط"، والسحر مدفون في مكان ما، وغاية عشيقته كسر زواجهما.

استمر هذا الوضع فترة طويلة من الزمن قبل أن تتمكن فاطمة من إيجاد "السحر" المعمول لزوجها مدفونا في مقبرة، كانت التميمة تحوي العديد من الطلاسيم، وصور الزوج بالإضافة إلى قطع من الشعر. تمكنت فاطمة في الأخير من فك "عقدة" الزوج وعاد مرة أخرى رجلا حرا.

بمثل هذه القصص الغريبة، والتي لا تعد ولا تحصى، يبدو جلياً أن هناك مجالات في الوعي الشعبي المغربي تتخللها بعض الأساطير والخرافات؛ فهناك العديد من الآراء حول مسألة "ما هو السحر؟" ومتى وصل إلى التراث الشعبي المغربي، ومع ذلك فمن الواضح أن السحر كان سائدا بين الناس منذ القدم.

ويعتبر الاعتقاد بالشعوذة واستدعاء "الجن" شركا وفق تعاليم الإسلام، إن لم يكن من أكبر الكبائر. وبالرغم من ذلك، فإن الإسلام يعترف به ككيان قائم.

"الجن"

أجرى معهد الأبحاث PEW الشهير دراسة حول "السحر والشعوذة" في البلدان الإسلامية، فوجد أن نسبة الاعتقاد بالجن والأرواح في المغرب مرتفعة مقارنة مع باقي الدول الإسلامية.

وفي بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، التي شملتها الدراسة، فإن الاعتقاد بوجود الجن يختلف من بلد إلى آخر، وتزداد هذه النسبة بحسب درجة الإيمان؛ فمثلا نسبة الاعتقاد بالجن في المغرب كانت هي الأعلى بالمقارنة مع باقي البلدان، حيث وصلت إلى 86%، وفي العراق 55%، وبنغلاديش 84%، وماليزيا 77%، وتركيا 63%، بينما لم تتعد هذه النسبة حوالي 15 % في بلد كأذربيدجان.

"السحر"

حسب الدراسة، فإن كثيرا من المسلمين ما زالوا يؤمنون بوجود السحر، بالرغم من أن مستويات الاعتقاد تختلف بدرجات متفاوتة حسب البلدان المشمولة بالاستطلاع. كما أن عددا غير قليل من المسلمين يعتقدون أن استخدام السحر يعد ممارسة مقبولة في الإسلام.

وحسب الإحصائيات، جاء المغرب في المرتبة الثالثة وراء كل من تنزانيا التي تصدرت نتائج الاستطلاع بنسبة اعتقاد 92%، وتونس بـ89%، المغرب بـ78%، ولبنان بـ73%، وإندونيسيا بـ69 %، وفلسطين بـ14% ..

"العين"

في معظم البلدان التي شملها الاستطلاع، توجد نسبة كبيرة من المسلمين يعتقدون بوجود "العين" كحقيقة مثلها كالسحر. هذه النسبة تختلف من بلد إلى آخر حسب درجة الاعتقاد. في شمال إفريقيا، احتلت تونس المرتبة الأولى بنسبة 90%، والمغرب 80%، ومصر 62%، وتنزانيا 83%، وباكستان 61%، وإندونيسيا 29% .

القرآن الكريم لإبطال السحر والعين

من البلدان التي استجوب فيها المشاركون، يحرص كثير من المسلمين على تلاوة أو سماع آيات من الذكر الحكيم في منازلهم، لدرء العين أو إبطال الطلاسيم، ومن أصل 22 بلدا، احتل المغرب المركز الأول بنسبة عدد الأشخاص الذين يذيعون "القرآن" في بيوتهم بنسبة 96%، والعراق 95%، وتونس 95%، وباكستان 90%، وإندونيسيا 88%، بينما لم تصل هذه النسبة في بلد كألبانيا إلا حوالي 18% .

عيشة قنديشة"، موسيقى الشعبي، والأضرحة

وعزت سارة بولغانم، الباحثة في علم الاجتماع من جامعة Leiden في هولاندا، انتشار السحر والشعوذة في أوساط مغاربة العالم إلى جملة من الأسباب؛ فالتراث الشعبي المغربي غني بقصص وحكايات تتشكل في غالبيتها من أساطير وخرافات، فالسرد تقليد مغربي قديم، حيث يعمد الرواة إلى سرد حكايات مثل "ألف ليلة وليلة " و"عيشة قنديشة"، تلك القصص يغلب عليها طابع الأساطير، والتي بدورها وجدت نوعا من الحياة الخاصة داخل المجتمع المغربي، لأن المغاربة في الماضي القريب كانوا يعتقدون بصحة تلك الأساطير.

وحسب الباحثة، تعد موسيقى "الشعبي"، الأكثر انتشارا في الأوساط التقليدية، من أهم روافد الثقافة المغربية، والتي تعتمد في أشعارها كذلك على نوع من الأساطير، كدور السحر في قصص الحب والغرام، وهو ما بجعل منها أحد أهم الأسباب لانتشار السحر داخل المجتمع المغربي.

وأوضحت الباحثة أن ما يجعل من المغرب بلدا متنوعا ومختلفا عن باقي البلدان الإسلامية هو تجلي بعض مظاهر الإسلام في الثقافة الشعبية؛ فمثلا يعرف المغرب ببلد الأضرحة، فقد لا تخلو مدينة أو قرية مغربية من ضريح أو ولي، وفي كثير من الأحيان يرتبط اسم الولي ببعض الأساطير.

ومن ثم، ترى الناس يزورون القبور لطلب التبريكات، أو لقضاء حاجة، أو رغبة معينة، وغالبا ما يتم ذلك على ضوء الشموع.

ويعتقد العامة أن أصحاب الأضرحة يمتلكون قوى ميتافيزيقية لجعل رغباتهن تتحقق، ولا ينطبق هذا المبدأ على المسلمين وحسب، بل حتى اليهود المغاربة لهم أولياؤهم وأضرحتهم يقومون بزيارتها بالآلاف كل سنة.

وربما لعب الموروث الثقافي والشعبي دورا سلبيا، وأسهم بشكل أو بآخر في تكريس الظاهرة، إضافة إلى عوامل أخرى، والتي تعطي صورة نمطية سلبية على المغاربة، وربما كرس الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي صحة هذا الاعتقاد، لذلك بات من الضروري العمل على الحد من الظاهرة بتغيير العقليات والسلوك.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (45)

1 - مفكر الجمعة 22 دجنبر 2017 - 06:34
ارتفاع مؤشرات التدين عند المغاربة سبب رئيسي في تدني مستوى المعرفة و الثقافة و تحولاً جوهرياً في بنية المجتمع الثقافية، بل إن بعض الممارسات والعادات القديمة ذات الأبعاد الغيبية اصبحت سائدة بشكل مخيف بين فئات من هذا المجتمع، إيمان المغاربة بحقيقة العين و السحر و الرقية الشرعية و الخرافات البدوية الساذجة يعود الى غياب اعمال العقل و يعكس سيادة الثقافة التقليدية اللاعقلانية، حيث يتم تفسير كل شيء بالغيب.
2 - غريب الجمعة 22 دجنبر 2017 - 06:37
الأمم التي مازالت تؤثر عليها الخرافة والخزعبلات وثقافة العصور الوسطى والجاهلية أكيد ستجدهم يؤمنون بمتل هاته الأشياء .
3 - باعمراني الجمعة 22 دجنبر 2017 - 06:39
البلدان الأكثر معرفة و الأقل تدينا في العالم:1 السويد 2 الدانمارك 3 النرويج 4 كوريا الجنوبية 5 هونج كونج 6 اليابان 7 فرنسا 8 ألمانيا 9 جمهورية التشيك كل هذه الدول غنية و متقدمة. البلدان الأقل معرفة و الأكثر تدينا في العالم:1ـ مصر 2 بنجلاديش 3 السعودية 4ـ اندونيسيا 6 أفغانستان 5ـجمهورية الكونغو الديمقراطية 6 باكستان 7 ملاوي 8ـالسنغال 9ـ جيبوتي 10ـالمغرب و 9 من هذه الدول فقيرة و متخلفة. حلل و ناقش.نتمنى أن ننهج دساتير هذه الدول التي نجحت فيما فشلت فيه الدساتير المقتبسة من العصور الغابرة في التاريخ الجاهلي.
4 - احمد الجمعة 22 دجنبر 2017 - 06:49
السلام عليكم.
لا تفريط ولا افراط. تكبير موضوع السحر والعين والحسد...ووضعه في المرتبة الاولى هذا غلو .حتى صار الناس يعلقون كل شيء اصابهم بالسحر والعين...كل شيء بقدر الله.ولكن يجب الايمان بالسحر والعين والحسد لوجود ادلة شرعية من الكتاب والسنة .اذا الايمان به واجب ولكن بدون غلو فيه .واعطاءه فوق مايستحقه ويصبح الكل يعيش تحت قهر الوسواس. الوسطية في كل شيء
5 - مصطفى لوليشكي الجمعة 22 دجنبر 2017 - 06:52
ما لا يفهم الكثير أن تطبيقات السحر تعتمد أساسا على مناهج العنف كما بينت أحدى الدراسات الغربية التي دامت أكثر من ثلاث سنوات بBamana بمالي.
على العموم يزدهر السحر والشعودة عند الأمم التي ركائز علاقتها الاجتماعية تقوم على الحسد والصراع الدموي وتبتعد كثيرا عن الحب والإخاء.
6 - ابو رضا الجمعة 22 دجنبر 2017 - 06:56
ضعاف النفوس الذين لايستطيعون تحمل مسؤولياتهم ... وفشلهم في الحياة ... فيردون سبب ذلك الى ظواهر غيبية .
7 - عدنان شكيب الجمعة 22 دجنبر 2017 - 07:00
كلهم دجالون مشعودون يستغلون سداجة الضعفاء نفسيا ليستولو على أموالهم بدعوى الزهد والتقى في الحقيقة ليس في الإسلام مهنة تسمى الرقية الشرعية كل ما في الامر أن المؤمن يرقي نفسه ودويه بسورة الاخلاص والمعودتين لتحميه من جميع الشرور ظاهرة وباطنة ويزور الطبيب إذا مرض ويتناول الادوية ويعمل صالحا راضيا بما قصمه الله له دون ان يخدش إيمانه بالشرك والبدع والضلال المبين
8 - Rachid الجمعة 22 دجنبر 2017 - 07:03
لا يمكن انكار وجود السحر والجن . اقسم بالله اني رايت جني فهو حقيقة . والسحر من عمل الشيطان فهو موجود والعياد بالله والعين حق . اعوذ بالله من خطوات الشيطان وهمزات الشيطان وان يحضرون
لطرد السحر والعين المداومة على تلاوة القران خصوصا سورة البقرة .والمداومة على صلاة الفجر والصلوات في وقتها .مجرب
9 - عبد الحق الجمعة 22 دجنبر 2017 - 07:18
من لم يؤمن بالجن كخلق من خلق الله فلا شك في كفره.....
فقول الاعتقاد بوجود الجن يختلف من بلد ( مسلم ) لاخر لغو من القول
10 - ايت الجمعة 22 دجنبر 2017 - 07:21
السحر مجال قديم قدم الانسان نفسه وارتبط بالمجتمعات الاموسية كثيرا وذالك لمحاولة السيطرة على قوى الطبيعة ولم يكن بهذا الشكل المقيت كما اليوم بل هو معرفة حقيقية تروم التناغم مع الام الطبيعة . لم يتبقى منها ايء شيء الان ماةيروج من خرافات ووو بالمجتمع ليس سحرا وانما تدليس من اجل المال.مغاربة المهجر اميون اغلبهم .والمخزن يتسامح مع حوانيت العطارة المليئة بجثث حيوانات مسكينة نافقة حتى انه انقرضت انواع عديدة منها في البرية.للاشارة ايضا فيصعب الزواج من مغربية بسبب ايمانهن بهذه الخزعبلات وممكن ان تسسمم زوجها بحسن نية واللهطة على المال
11 - mohamed الجمعة 22 دجنبر 2017 - 07:34
Les marocannes sont connus mondialement elle touche à des choses qui sont haram. Ou elle sont des prostituer ou les deux à la fois tous les monde se méfiait de la marocaine même les occidentaux les connaisses c est très grave une très mauvaise image de la femme marocain ne les saoudiens ont raison elle on veulent pas ils se méfier d eux au point même au Maroc le homme ils refusent de manger seul car il et méfiant d'être empoisonné
12 - ع-ع الجمعة 22 دجنبر 2017 - 07:41
من أحاديث النبي عليه الصلاة والسلام الجامعة المانعة: عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: كُنْتُ خَلْفَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا فَقَالَ:
((يَا غُلَامُ, إِنِّي أُعَلِّمُكَ كَلِمَاتٍ: احْفَظْ اللَّهَ يَحْفَظْكَ, احْفَظْ اللَّهَ تَجِدْهُ تُجَاهَكَ, إِذَا سَأَلْتَ فَاسْأَلْ اللَّهَ, وَإِذَا اسْتَعَنْتَ فَاسْتَعِنْ بِاللَّهِ, وَاعْلَمْ أَنَّ الْأُمَّةَ لَوْ اجْتَمَعَتْ عَلَى أَنْ يَنْفَعُوكَ بِشَيْءٍ لَمْ يَنْفَعُوكَ إِلَّا بِشَيْءٍ قَدْ كَتَبَهُ اللَّهُ لَكَ, وَلَوْ اجْتَمَعُوا عَلَى أَنْ يَضُرُّوكَ بِشَيْءٍ لَمْ يَضُرُّوكَ إِلَّا بِشَيْءٍ قَدْ كَتَبَهُ اللَّهُ عَلَيْكَ, رُفِعَتْ الْأَقْلَامُ وَجَفَّتْ الصُّحُفُ))
وقال جل وعلا : {وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى} [طه:69] :
، وقد قال الله سبحانه: { وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ} [البقرة:102.
"صدق الله العظيم "
13 - هشام الجمعة 22 دجنبر 2017 - 07:44
" ...لكن الأكيد هو أن هذه الممارسات بعيدة كليا عن ثقافة وسلوك الإنسان الغربي... "

مالو الإنسان الغربي ؟ ملاك.

ألم نسمع بأشخاص مثقفين وسياسيين لجؤوا إلى العرافات طلباً لخدماتهم و معوناتهم التي رُصِدت لها ميزانيات خيالية وأغلبها من خزائن الدول ؟
14 - anti-charlatanisme الجمعة 22 دجنبر 2017 - 07:47
شكرا لك على هذه الدراسة المعمقة انه فعلا واقع مرير و مؤلم لا يشرفنا بتاتا كمغاربة .. رغم ان الكثيرين لن يعجبهم كثيرا الخوض في هذا الموضوع..مجهود يستحق الف تحية استاذي الفاضل
15 - خديجة الجمعة 22 دجنبر 2017 - 07:56
يسحرون أعين الناس فقط.السحر والعين لا يعلمهم الرقاةلانهم 90%دجال. يبيعون الوهم ويعالجن بالوهم
16 - مسلم الجمعة 22 دجنبر 2017 - 07:59
عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّهُ قَالَ كُنْتُ رَدِيفَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ
(( يَا غُلَامُ أَوْ يَا غُلَيِّمُ أَلَا أُعَلِّمُكَ كَلِمَاتٍ يَنْفَعُكَ اللَّهُ بِهِنَّ فَقُلْتُ بَلَى فَقَالَ احْفَظْ اللَّهَ يَحْفَظْكَ احْفَظْ اللَّهَ تَجِدْهُ أَمَامَكَ تَعَرَّفْ إِلَيْهِ فِي الرَّخَاءِ يَعْرِفْكَ فِي الشِّدَّةِ وَإِذَا سَأَلْتَ فَاسْأَلْ اللَّهَ وَإِذَا اسْتَعَنْتَ فَاسْتَعِنْ بِاللَّهِ قَدْ جَفَّ الْقَلَمُ بِمَا هُوَ كَائِنٌ فَلَوْ أَنَّ الْخَلْقَ كُلَّهُمْ جَمِيعًا أَرَادُوا أَنْ يَنْفَعُوكَ بِشَيْءٍ لَمْ يَكْتُبْهُ اللَّهُ عَلَيْكَ لَمْ يَقْدِرُوا عَلَيْهِ وَإِنْ أَرَادُوا أَنْ يَضُرُّوكَ بِشَيْءٍ لَمْ يَكْتُبْهُ اللَّهُ عَلَيْكَ لَمْ يَقْدِرُوا عَلَيْهِ وَاعْلَمْ أَنَّ فِي الصَّبْرِ عَلَى مَا تَكْرَهُ خَيْرًا كَثِيرًا وَأَنَّ النَّصْرَ مَعَ الصَّبْرِ وَأَنَّ الْفَرَجَ مَعَ الْكَرْبِ وَأَنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا))
17 - خديجة الجمعة 22 دجنبر 2017 - 07:59
سؤال هل الرسول صلى الله إليه وسلم وأصحابه رضوان الله عليهم كانو يشتغلون في الرقية الشرعية وهل ورد على الرسول انه ص ذكر أعراض المس أو السحر ؟؟؟؟؟؟؟الله يعبد عن علم لا الجهل
18 - المزابي الجمعة 22 دجنبر 2017 - 08:07
المشعوذون و "السحرة" هم دجالون إجتماعيا و نصابون قانونيا. لقد ازهرت السحر و الشعودة حينما كانت الأمية و الجهل منتشرة. لكن مع انتشار العلوم و المعرفة بالعالم؛ ضعفت هذه الآفة و أصبحت كتسلية بالبلدان المتقدمة. المغرب لا يزال بلدا متخلفا و تنتشر به مظاهر الشعودة. كما أن الدولة تشجع هذه الظاهرة بعدم التشديد بمتابعة هؤلاء النصابون. إن السحر هو مجرد أوهام أما "التوكال" في الإصطلاح العلمي هو جريمة تسميم يجب معاقبة الدجال و المنفذ على القتل و محاولة القتل. إتجاه المغربي إلى الساحر هو صفة الإنسان الفاشل
19 - اﻷحمدي الجمعة 22 دجنبر 2017 - 08:18
السلام
إذا قات لمغربي من أين لك باﻹسلام يقول محمد ص نزل عليه القرآن وإذا أتيته بالدليل من القرآن والسنة الصحيحة يقول هذا لم نسمع به من قبل أو من العلماء فلقد قال محمد ص تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي إبدا كتاب الله وسنتي فاﻹعتقاد بالجن والسحر عند المسلمين عامة ليس كما هو في القرآن والسنة عليكم فقط أن تتأملوا في هذه الآية يا معشر الجن واﻹنس ألم يأتيكم رسل منكم يقصون عليكم آياتي وينذرونكم لقاء يومكم هذا فأين هي رسل الجن التي أتت للجن لتنذرهم فالجن هنا سيحتجون أمام الله بأنهم لم يروا رسلا منهم وحتى اتباعهم لمحمد ص لا يقبل عقلا ﻷن محمد ص لم يخصهم بأي حديث يوافق خصائصهم الخارقة كيف يصلون في الفضاء وليست هناك قبلة وما حكم من تلبس إنسانا ووو عليكم أن تحلوا هذه اﻹشكالية قبل أن تؤمنوا بخرفات لم يأت بها القرآن أما حقيقة الجن في القرآن فهم الحكام أو البشر الذين لهم قدرات شخصية أو نفوذ والله دائما يعطي الأمثال وجب تأويلها
20 - خالد مهاجر مغربي الجمعة 22 دجنبر 2017 - 08:24
دائما أسأل هذا السؤال ولم أجد له جوابا مقنعا .
لماذا السحر والعين يصيبان المغاربة ولا يصيبان المجتمع الغربي المتقدم ؟
21 - كريم الجمعة 22 دجنبر 2017 - 08:34
مجتمع التخلف بجميع المقاييس حتى اللتي تملك كل شيئ تذهب عند الفقيه .
22 - ROHANI الجمعة 22 دجنبر 2017 - 09:00
C est vrai

au 15 siecle les espagnoles ont declare la guerre

contre les SORCIERS et les SATANIKS

pour purifier la societe

Ses racines profondes sont encore dans le continent

noire en premier lieu le maroc avec ses MARABOUTS

et une armee de croyants NEGATIFS qui cherchent

le paradis en ruinant la vie des pauvres inocents

enfants-jeunes filles femmes et tous autres victims

sacrifies pour satisfaire le SATAN

C est pour ca que le pays ne decollera jamais sans

combatre ce fleau de l ANTICHRIST
23 - asebriy hassan الجمعة 22 دجنبر 2017 - 09:00
عندما كنت صغير التصقت في ذهنى منظر نساء وفتيات يقبلنا باب الضريح تم يضعن الشمع او النقود في فتحة الباب ويدعون الوالى بن عزوز بان يحل لهم جميع مشاكلهم وعقدهم .
فيما كنت انا واحد احفاد الوالى نقوم بجمع كل ما يرمى داخل الضريح.
وكنت اسال نفسي كيف لميت ان يسمع ويستجيب لكل هذه الشكاوى والتضرعات والاهات .
طفولة الزاوية العزوزية.
24 - Mme ikbal الجمعة 22 دجنبر 2017 - 09:06
على ما يبدو ان الدراسة اللتي اجريت حول "السحر والشعوذة" تهم عدد كبير من دول العالم (افريقيا و اسيا....) وبنفس درجة الانتشار والاعتقاد : يعني ماشي غير المغرب بوحدو كما قلتي في نهاية ا لمقال اسي عبد اللطيف أجرير من بروكسيل........
25 - From Scandinavia الجمعة 22 دجنبر 2017 - 09:18
اللهم احفظ الأمة من شر كل كل ساحر و مشعوذ.وجب قتلهم و إعدامهم.
26 - مغريبي دوريجين الجمعة 22 دجنبر 2017 - 09:21
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. يجب أن يعلم الجميع أن جميع السحرة والمشعوذين ﻻيخدم معهم الجن والشياطين حتى يكفرون ويشركون بالله . أي عﻻمة سلبية ضهرت على اﻹنسان يجب أن يرقي نفسه أفضل إن إستطاع . مثل ضهور مشاكل فجأة مع الزوجة أو اﻷوﻻد أو الوالدين . أو ضهور أمراض فجأة . أو تراجع التجارة فجأة . أغلبية المشاكل تكون من السحرة والمشعوذين والعين والحسد والسحر. يجب على اﻹنسان أن يحصن نفسه باﻷذكار و قراءة سورة البقرة والصﻻة .
27 - بوتقموت الجمعة 22 دجنبر 2017 - 09:57
الجهل بالدين،الامية الفقر و السياسة التي تنهجها كل دولة هم الاسباب ولكن الامية لها نصيب عفريت
28 - Barnoussi الجمعة 22 دجنبر 2017 - 10:02
عندنا حنا تاريخ قديم مع السحر والشعوذة.
ويصف الدكتور عبد المجيد النجار الأوضاع في منطقة سوس في تلك الفترة في كتابه "المهدي بن تومرت: حياته وآراؤه وثورته الفكرية والاجتماعية وأثره بالمغرب" قائلا "وقد عرفت قبائل منطقة سوس بشدة البأس وقوة الشكيمة مع عصبية مستحكمة، وذكر ابن حوقل (رحالة مشرقي) أنه يغلب عليهم الجفاء والغلظة في العشرة وقلة الطبع. وقد كان من صفات أهل السوس التطلع إلى عالم من المخفيات والمغيبات، يفسرون على أساسه كثيرا من الظواهر المادية لحياتهم والأحداث التي تجري بينهم وقد عرفوا لذلك بتعاطيهم للعرافة والتنجيم، وادعائهم التصرف في القوى الخفية والقدرة على كشف الكنوز".
أما في الحاضر : فمدن بكاملها مسحورة:
أفادت السعدية قوجي، عضو المكتب الإقليمي للهيئة الوطنية لحقوق الإنسان بخريبكة:
يتمّ. ربط هلوسة الرجال بأمور غيبيّة، كما يتمّ اتهام نساء المنطقة بالتعاطي للسحر تجاههم،(رجال اخريبكة).
أهي كضحك يا نساء اخريبكة متحلفوش في انتما ورجال سوس.
29 - صاغرو الجمعة 22 دجنبر 2017 - 10:13
لو كان السحر ينفع لما اضطر الساحر للتسول واستجداء الناس
اقصد لحكم السحرة العالم
30 - مغربي مغترب الجمعة 22 دجنبر 2017 - 10:26
شيء يوضح ضعف الباطل أن من كتب تعليقا باسم المفكر كتب تعليقين آخرين باسم باعمراني و غريب و ممكن أكثر . مع أنه يبشر بالفكر الغربي (المثالي) بتطرف منه و تغاضيا على أن الإسلام في هذه المسألة بالضبط كان حربا على السحر بكل أنواعه بل اعتبره من الموبقات السبع . فبما تبشرنا أخي و أي مبادئ تنتصر لها ، الإنصاف الإنصاف في طرح الحجج.
31 - Tito الجمعة 22 دجنبر 2017 - 10:59
Quand ont nous fit que y'a des gens qui ont le sultan sur la lune ça m'étonne pas du tout
32 - حنظلة الجمعة 22 دجنبر 2017 - 12:03
تحليل منطقي لصاحب التعليق اﻷول .ومع دلك نلت نقط وافرة تحت الصفر.هدشي لي عطى الله .الجهل مداير فينا.
33 - Amal El Habib الجمعة 22 دجنبر 2017 - 13:40
هذه المقاربات انما تزيد الطين بلة، وتكرس الاحكام المسبقة.
بمزيد من الاستبصار والتعمق، قد توضع النقط على الحروف كما يجب.
34 - المجيب الجمعة 22 دجنبر 2017 - 13:42
للدخول الى مغارة الاربعين حرامي كانت كلمة السر التي يستعملها علي بابا هي " افتح يا سمسم". اما الدخول الى كهف المائة مشعوذ عند المغاربة فكلمة السر عندهم هي " السحر مذكور في القرآن". وبما ان علي بابا وجد ذهبا ولؤلؤا وياقوتا في مغارة الحرامية فان المهاجرون ياملون اكتشاف الكنوز وفك الرموز في كهف المشعوذين. لقد ترسخت في عقولهم فكرة الحصول على" الفيزا" للدخول الى عوالم السحر والسحرة.
35 - احمد الجمعة 22 دجنبر 2017 - 14:18
ظاهرتان مشينتان انتشرتا بالمغرب الدعارة وتعاطي الشعوذة والسحر وذلك بمباركة السلطات لانه وبكل بساطة يمكن للسلطات الحد وبنسب كبيرة من هذه الموبقات اذا توفرت الارادة الحقيقية وذلك بسن قوانين صارمة ضد العاهرات والدجالين والمشعوذين الذين اساءوا كثيرا للبلد واصبحت سمعته في الحضيض بحيث يقرن اسم المغرب دايما بالدعارة والسحر والشعودة.
36 - Abdo germany الجمعة 22 دجنبر 2017 - 15:17
انتشار السحر والشعودة راجع لتدني المستوى التعليمي لان اموال الشعب يتم نهبها من طرف التماسيح والعفاريت عوض بناء مدارس الغ.
الصحافة بالمغرب ليس لديها لا الجرءة ولا القدرة للغوض في هده الامور...
37 - رد على تعليق29 الجمعة 22 دجنبر 2017 - 15:39
الاية التي كتبت فجوابك فيها على اشكالية عقلك -الم ياتكم رسل منكم -يفسره قوله تعالى : اذ صرفنا اليك نفرا من الجن يستمعون القرآن.... الى قوله انا سمعنا كتابا انزل من بعد موسى/ الايات رجع باش تفهم كلام الله واضح سمع القرآن من عند الرسول محمد وامنوا به وارجعوا منذرين لقومهم -بلا فلسفة خاوية....

طريقتك بحال لكقول -ويل للمصلين. -مككملش الاية. ..او مكراعيش السياق. .الا تظلم احدهم على كلامك كبشر و جاب نص جملة وبدا كبني احكام مغديش ترضى فكيف برب العالمين الكبير المتعال يدعونا للايمان قبل الرحيل الى عالم الخلود والحقيقة ....
38 - Abdelfattah الجمعة 22 دجنبر 2017 - 18:52
شكرا للاخ عبد الطيف على نشر هذا المقال و فتح هذا المجال في هذه الجريدة الموقرة.
من خلال تجربتي وما عانيته وما رايته بام عيني ساكتب لك الذي يلي.
1. السحر حقيقي و موجود و منبعه ليس الثرات او العوامل الاجتماعية كما ذكرت وانما منبعه الشيطان، ابليس شخصيا.
2. السحر له تاثير في التمريض والتفريق والربط و ما اشبه ذالك وقد سحر النبي صلى الله عليه وسلم. اقول هذا وانا اعلم علم اليقين ان السحرة لن يضروا به احدا الا باذن الله كما جاء نص ذالك في القرآن العظيم
3. الاف الناس قد مسهم من شر سحرة المغرب ما لا يعلم قدره الا الله. امرأة تطلق.... رجل يهجر اولاده...... اناس تتشوه وجوههم ويمرضون بامراض تحير الاطباء.
4. والمؤسف القاتل في كل هذا ان السلطة لا تتدخل ولا تجرم ولا تعاقب ولا تلقي القبض على حزب الشيطان من السحرة والمشعوذين الذين يتراكم على ابوابهم علانية وفي وضح النهاااااااااارررر جهلة الناس في بلادنا................ فحسبنا الله ونعم الوكيل.
39 - عبدالحق الجمعة 22 دجنبر 2017 - 18:53
قال ربنا ....انه يراكم هو وقبيله من حيث لاترونهم ....
قولك رايت الجن كذب...فهمتي
40 - فاطمة الجمعة 22 دجنبر 2017 - 19:28
أجل ظاهرة الشعوذة مستفحلة بشكل خطير في مجتمعنا . السحر والجن مذكورين في القرآن و لكن حذرنا و نهانا عنه قال تعالى لا يفلح الساحر حيت أتى. كذلك يجب تجريم الشعوذة و فرض عقوبات صارمة على المشعوذين لما يسببون في حالات تسمم خطيرة تؤدي إلى الموت البطيء عن طريق ما يسمى بالتوكال و كم من أم سممت ابنها أو زوجها بحسن نية
41 - مرة أخرى الجمعة 22 دجنبر 2017 - 19:31
الحمد لله والشكر لله ولدنا وترعرعنا وكبرنا ودرسنا بسوس ولم نشهد يوما بأهلنا وذوينا أي تعاطي للشعوذة والدجل والسحر ولم تطئ نساؤنا يوما عتبة ضريح أو زاوية.بل كانوا رجال علم وحفظة قرآن وكان منهاجهم في الحياة.بل كانت رسالتهم توجيه الناس لنبذ الشركيات والابتعاد عن العادات والتقاليد البالية التي لا أساس لها من الصحة لأنها تتنافى والعقل والمنطق.هذه الممارسات دليل جهل وأمية مهما كان الانسان متعلما وولج المدارس.فهذا يدل على انه لم يتعلم شيئا فقط تكبد عناء طريق الذهاب والرواح من المدارس.والسحر والشعوذة بكل البلاد العربية بكفي ان تشاهدوا برامج قناة النهار الجزايرية التي تستضيف سحرة يريدون التوبة امام شيخهم شمس الدين فهذا يدل على ان السحر موجود عندهم.والسودان كذلك تقام فيها طقوس عجيبة غريبة بمراسم جماعية بساحات قرى.وباليمن كذلك سحرة تحدثوا عن تجاربهم.وبالعراق وسوريا وتونس والخليج وإيران ومصر......الى أن تمتد الى كل البلدان الاسلامية.فالجهل بكل مكان ولا استثناء.زائد ضعف الايمان عند البشر ولهذا يتساقط الناس أمام الخوارق والغيبيات.
42 - فاطمة الجمعة 22 دجنبر 2017 - 19:54
لقد نسي صاحب المقال ظاهرة أخرى من مظاهر الشعوذة لا تقل خطورة عن سابقاتها و هي إطلاق البخور بالمنزل ففي جل المدن الغربية للمملكة تقوم النساء بهذه الطقوس و أمام أعين رجالها و أبنائها اعتقادا منهم أنها تطرد الشياطين من المنزل و العياذ بالله ولكن ما تقوم به في الواقع هو تلويث الجو وتسممه وما يؤدي ذلك من أمراض خطيرة أمراض المخ و الجهاز العصبي و الجهاز التنفسي و أمراض القلب و الشرايين . لذلك يجب إطلاق حملات تحسيسية في هذا المجال أين هو المجتمع المدني؟ كما يجب تجريم الشعوذة بصفة عامة كما سبق و أن قلت في تعليق سابق
43 - camara السبت 23 دجنبر 2017 - 06:30
en Europe au jour d aujourd hui les marabouts africains ou des médium tireuses de cartes et voyantes se font de l argent sur le dos de gens fragiles psychologiquement que ce soit des français des arabes ou d autres nationalités
voyez vous il n y a pas que le maroc ou les marocains qui pratiquent ces choses que notre religion RECONNAIT QU IL EXISTE mais en parallèle nous présente l arme de sa déstruction qui est le CORAN LE CORAN et la priere
44 - مفكرة1 الأحد 24 دجنبر 2017 - 14:30
ليس ارتفاع مستوى التدين لدى المغاربة هو السبب في الاعتقاد بالسحر بل العكس هو الصحيح ان الدين يامر بالابتعاد عن هذه المعتقدات الشركية وان لاحول ولا قوة الا بالله انما عدم الفهم الصحيح لأيات القران تجعلهم يعتقدون ان السحر يضر والقران تكلم عن السحر في عهد سيدنا موسى وهو ما يعرف بخفة اليد وليس الطلاسم والشعوذة .
45 - رشيد الاثنين 25 دجنبر 2017 - 08:45
سبحان الله هذه تجربة وفاءدة أخرى. اذا ذهبت إلى الراقي الشرعي بالكتاب والسنة واللذي يخاف الله انك ان شاء الله سترى عدوك الحقيقي وبعدها ماذا تفعل ضد هذا العدو الحقيقي
المجموع: 45 | عرض: 1 - 45

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.