24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:0613:4616:4919:1820:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. اليماني يربط ضبط أسعار المحروقات بالتكامل بين التكرير والاستيراد (5.00)

  2. معرض الكتاب يستعيد ذكرى "فقيد الثقافة الأمازيغية" محمد المنوّر (5.00)

  3. نشطاء يحسسون بمعايير السلامة الطرقية بوزان (5.00)

  4. أمزازي يتخطّى رفض "فرنسة التعليم" ويُدرّس الرياضيات بلغة موليير (5.00)

  5. إنترنت الحياة .. سباق عالمي محموم نحو تكنولوجيا "الجيل الخامس" (5.00)

قيم هذا المقال

3.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | وزير سابق يربط تقدم العرب باستعمال "لغة الضاد" في التكنولوجيا

وزير سابق يربط تقدم العرب باستعمال "لغة الضاد" في التكنولوجيا

وزير سابق يربط تقدم العرب باستعمال "لغة الضاد" في التكنولوجيا

قال حمزة الكتاني، وزير البريد والاتصالات السابق، إنّه لا مناص للعرب من استعمال لغتهم في التعامل مع التكنولوجيا الحديثة إنْ هم أرادوا الالتحاق بركْب الأمم المتقدمة، على اعتبار الأهمية التي يكتسيها التفاعل بين العلم والتكنولوجيا من جهة، والسياقات الثقافية والاجتماعية من جهة أخرى.

وفي الوقف الذي تتعالى فيه الأصوات الداعية إلى الإقبال على اللغات العالمية الحية، وعلى رأسها الإنجليزية، للتمكّن من التعاطي مع التكنولوجيا الحديثة، قال الكتاني إن اللغة العربية تملك كلّ المقومات الكفيلة بتمكين العرب من مسايرة ركْب الأمم المتقدمة في هذا المجال، وتحقيق النهضة العلمية والاقتصادية والتنموية المنشودة.

واستدّل الكتاني بتجربتي اليابان والصين، وقال في محاضرة ضمْن المنتدى العربي للبحث العلمي والتنمية المستدامة بأكاديمية المملكة، اليوم الإثنين، إن اليابان في أوائل القرن الماضي، والصين في النصف الثاني منه، كانتا متخلّفتيْن عنْ ركْب الأمم المتقدمة في مجال البحث العلمي والصناعة، لكنها نجحتَا في دخول غمار الثورة العلمية والصناعية بعد أن رفعتا لواء العلْم والتكنولوجيا من خلال لغتيهما الوطنيتين.

وأضاف: "يجب أن نتحلى، نحن أيضا، بالشعور الوطني نفسه السائد لدى اليابانيين والصينيين، من أجل تخريج أجيال من المتعلمين والمهندسين والتقنيين ممن يتلقون دراساتهم التقنية باللغة العربية، التي تُعدّ من الدعائم الأساسية لخلق المجتمع الصناعي المتكامل الذي نصبو إليه".

وشدّد الكتاني على أنه لا مناص للعرب من خلْق قاعدة عريضة من المتخصصين والفنيين والتقنيين وغيرهم، المستعمِلين للغة العربية في دراستهم وتطبيقاتهم، من أجل تجسير الهوّة بين الجامعيين والمهندسين والتقنيين في المجال الفني والعمال المساعدين الذين يتعاونون معهم في الإنتاج التطبيقي لتسهيل التعاون والتفاهم فيما بينهم.

وأردف الكتاني، الحاصل على دكتوراه السلك الثالث في الكيمياء الصناعية بجامعة السوربون بفرنسا وعلى دكتوراه الدولة في العلوم الفيزيائية وتقلّد عددا من المناصب، أنَّ استعمال اللغة العربية سيُمكّن، فضلا عن تجويد التعاون بين الجامعيين والمهندسين والتقنيين والمساعدين، من التغلب على عقبة تحقيق تسلسل الأوامر والتعليمات على مستويات مختلفة، مما يؤدّي، بشكل طبيعي، إلى زيادة الإنتاج.

وشدّد الكتاني على أنّ اللغة الوطنية كانت دائما المنطلق الأساسي الذي انطلقت منه الأمم في ثورتها العلمية والتقنية والتكنولوجية والاقتصادية، معتبرا أنّ اللغة الوطنية هي أساس كل الانطلاقات، على اعتبار أنها الأداة التي يعبَّر بها عن حاجيات الفرد أحسن تعبير، وحولها يجتمع شمْل الأمَّة، وإليها يعود الفضل في تذليل العقبات.

وذهب المتحدث ذاته إلى القول إنّ تحقيق العرب للنهضة العلمية المنشودة يحتّم استعمال الحرف العربي كأداة لتبليغ التكنولوجيا، مشيرا إلى أنّ الحرف العربي اكتسب المؤهلات الفنية التي كان يتمتع بها الحرف اللاتيني، لكنّه استدرك بأنّ الحرف العربي بحاجة إلى تهيئته وتطويره أكثر من أجل إدماجه بشكل أمثل في المنظومة التكنولوجية.

واستطرد قائلا: "يجب ألا نغفل حقيقةَ أن اللغة العربية في حاجة إلى مسايرة العصر حتى تعبِّر عن الفكر العصري، ذلك أنها بحاجة إلى إزالة كل الصعوبات التي تقف في طريقها بإعادة بالنظر في قواعدها أو تطوير كتابتها وشكلها، حتى يكون الحرف العربي مطواعا في التعامل مع التكنولوجيا الحديثة".

وبالرغم من دفاعه بقوة على ضرورة استعمال العرب للغتهم الأمّ في ميدان التكنولوجيا، فإنّ حمزة الكتاني شدّد على ضرورة عدم الانغلاق على الذات، قائلا إن "استعمال الحرف العربي لا يعني الإعراض عن التعامل مع الحرف اللاتيني والانغلاق على ذواتنا، ولكن يجب أن نتحول من مستهلكين إلى موزعين".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (38)

1 - محومد الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 02:56
هذا اكيد من حافظ على لغته فسيرقى الى مصاف الكبار .
ولعل اللغة الصينية واليابانية والتركية لخير دليل
2 - ouchn الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 03:13
Vous revez et continuer a le faire. Il est tard de vous reveillez. Remarquez la grande qui existent entre les eleves des annees 60, 70 , 80 et ceux des decades d'apres.
3 - Prof et chercheur الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 03:16
توجه السيد الوزير من خلال المقال جد صحيح. لكن ان تم الاتفاق حول التعريب مستقبلا من الحكمة تعريب التعليم العالي قبل التعليم الابتدائي والثانوى. لان التعليم العالي هو المنتج و القاطرة . ويجب أن ينتج باللغة الا
م ثم تتمم العملية في المستويات الأخرى و ليس العكس.
4 - [email protected] الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 03:17
هناك فرق كبير بين لغة اليابان و لغة ما يسمى بالعرب. اليابانية لغة حية. نفس اللغة تستعمل كما هي في البيت و الشارع و المدرسة و العمل و التلفزة و و. بينما العربية الفصحى ليست لغة حية لأي دولة "عربية" و لا أحد يتكلم بها مطلقا.
5 - محمد**المغرب الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 03:52
يتكلمون على اللغة العربية فقط لتدريسها للطبقة الفقيرة، هدا الرجل اا احد من ابناءه درس باللغة العربية، كان وزيرا باسم الاتحاد الدستوري.
في اليابان والصين لا يوجد تعليم فءوي طبقي .والمغرب يلزمه مثقفين مبدعي افكار لا انتهازيين .
6 - Filali الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 03:58
ل 4 - [email protected]
إلى حدود ستينيات القرن 19 كانت اليابان دولة متخلفة ، كانت حينها مصر اكثر تطورا و تقدما ، و لم تكن اللغة اليابانية لها اية قيمة.
بعدها بعثت اليابان طلابا الغرب للتعلم و تمكنت من تغيير وضعها ، و لم يقل اليابانيون أن لغتهم سبب تخلفهم ، فأصبحوا دولة تنتج العلم بلغتها ، للإشارة اليابانية ليست لغة حية و لا يتكلمها احد خارج اليابان.
لمعلوماتك ايضا اليابانيون لا يتكلمون لغة واحدة بل عدة لغات محلية ، و يتم ترجمة اليابانية في التلفزيون إلى اللغات المحلية.
اخيرا كل من يربط التقدم بلغة معينة فهو لا يفقه شيءا
7 - أمازيغ بن تامزعا الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 04:00
اللغة العربية صنم يعبده العرب و يقدسونه.
لم ولن و يستحيل أن تصل اللغة العربية إلى ما وصلت اليه اللغات الأخرى.
لأن هذا الصنم المسمى اللسان العربي لن يجعل له الله سبيلا لأن أصحابه عرقيون و قومجيون عكس ما جاء به نبي العرب.
8 - hh kk الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 04:55
الغريب في مجتمعنا أن هناك أناس تقلدوا مناصب المسؤلية ولم ينجحوا في الرقي بماهمهم ويطلون من نافذة الوجهاء والنصحاء ليروجوا لافكار اكل عليها الدهر وشرب
9 - [email protected] الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 05:11
إلى Filali،
معلوماتك عن اليابان و لغتهم خاطئة تماما للأسف. اليابان كانت قوة كبيرة في المنطقة منذ عدة قرون. كانت تستعمر الصين و كوريا الشمالية و الجنوبية و عدة دول أخرى في المنطقة. كانت حليفة ألمانيا في الحرب العالمية و هي الدولة الوحيدة التي لا تجاور الولايات المتحدة و التي هجمت عليها و إنتصرت عليها في هاواي (إبحث عن Pearl Harbor). اليبان قاومت الحلافاء بشراسة و لم تجد الولايات المتحدة حلا آخر سوى إستعمال القنبلة الدولية مرتين ضدها. المرتين الوحيدتين في تاريخ البشرية!
99 في المائة من اليبانيين ينتمون إلى عرق واحد (أو قبيلة واحد) و لهم لغة واحدة و هي لغة حية كالإنجليزية و الفرنسية و الإسبانية.
10 - طالب دكتوراة في الصين الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 05:16
4 - [email protected]
جوابك يظهر جهلك التام باللغات, أنا أعيش بالصين وأتكلم الصينية بالطلاقة, ولعلمك هناك لغتين مختلفتين تماما في الصين كحال العربية والأمازيغية في المغرب وهما المندارين والكانطونيز. واللغة الرسمية هي المنداران بلهجة بيكين وهي مختلفة اختلافا كبيرا عن باقي لهجات الصين إلى درجة أن كبار السن أو غير المتعلمين يجدون صعوبة في فهم بعضهم البعض إن كانو من أقاليم مختلفة. وحالهم أسوء بكثير من العرب فيما بينهم. واليبانية أيضا لها نفس المشكل ... ومع ذلك فقد تطوروا لأنهم أعزوا لغتهم أولا ... نفس الشيئ عملته كوريا, ماليزيا, أندنوسيا, إيران والأن الهند وباكستان سائران في نفس السياق.
في أغلب اللغات اللغة الرسمية تختلف عن اللغة المنطوقة بالشارع لكن عندما تعز اللغة الرسمية وتدرس العلوم بها يقع التطور مباشرة والأمثلة كثيرة وليس هناك أي مثال على العكس
11 - كمال الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 05:45
وهل المغرب دوله عربيه لتكون لغه الضاد هي السائده فيه ياسي الوزير.
وجه كلامك هذا الى دول الخليج التي هي معنيه بالأمر.
!!!Estamos hartos de escuchar tanta tontería .colonialismo simple y duro.
12 - مواطن2 الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 06:27
اليابانيون والصينيون " اخترعوا و صنعوا " ما يحتاجونه وبعد ان صنعوا اختاروا لغتهم وهذا امر لا نقاش فيه... هل العالم العربي صنع شيئا حتى يخار العربية كلغة ؟ هنا المشكل كله...وبعبارة اصح لما يصنع العربي جرارا او تلفزة او دبابة او طائرة او سيارة ..له الحق ان يستعمل اية لغة يشاء .امتلاك التكنولوجيا هو المهم...ارى ان عددا كبيرا في بلادنا يتوهمون اشياء لن تتحقق ابدا...لوفرضنا ان المغرب سيعتمد العربية في كل المعاملات هل سيصنع شيئا بتلك اللغة ؟ ...ان العربية حاليا هي اللغة الرسمية للبلاد فمن يمنع مستعمليها من الصناعات الحديثة ؟ لا يمكن الاستمرار في طريق الوهم...وعلى من بيده زمام الامور ان يطالب بتدريس اللغات الحية في بلادنا لانقاد ما يمكن انقاده...كل شيء واضح...شخص تخرج من معهد خارج البلاد لا يجد اية صعوبة في ايجاد شغل....وشخص آخر تخرج من معهد وطني عال يقضي ما تبقى من عمره في الاحتجاج لنيل وظيفة ...بل عمل كيفما كان نوعه....الاول درس باللغات الحية....والثاني باللغة العربية...والقليل من الفرنسية. الامر واضح .....
13 - خليل الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 06:46
لاشك في أن نهضتنا مرتبطة ارتباطا عضويا بلغتنا العربية التي تشكل إحدى أهم أسس هويتنا الثقافية، ولكن ليس للغتنا دور في تدهورنا وانحطاطنا الآن، فاللغة تتطور بتطور أهلها وتتجمد بتدهور أحوالهم، كما أحب أن أشير إلى نقطة أخرى بالغة الأهمية وهي أن اليد الواحدة لا تصفق وقد جربنا العمل في إطار قطري ضيق لعشرات السنين دون أن نتقدم قيد أنملة، لذا فلا مفر لنا من العمل العربي المشترك وتوحيد الصفوف إن أردنا النهضة والتطور، ولنا في الأمم الكبيرة والموحدة عبرة كالصين والهند وروسيا والولايات المتحدة ومدى التطور الذي أحرزته في ظل وحدة شعوبها، لذا فالوحدة العربية والعمل العربي مشترك هو السبيل الوحيد لتقدمنا، أما العمل القطري الضيق فمصيره مزبلة التاريخ بدون شك
14 - Brahim Boray الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 07:05
هدا على من كيضحك.. القيمة ل عند العربية سببها البترودولار.. نهار يمشي البترول, العربية تولي في مهب الريح..   
15 - روميو السوري الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 07:44
استغرب من القراء الذين يدونوا تعليقاتهم باللغة الفرنسية او الانجليزية على موقع هذه الصحيفة وكأنهم حالة خاصة.
ارجو من هيئة تحرير هذه الصحيفة حذف كل تعليق غير مدون باللغة العربية.
16 - مسكين الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 07:49
كلام الاستاذ صحيح في مجمله يشكر عليه
17 - ايت واعش الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 07:56
السؤال هو لماذ يتعرب الامازيغي ? الطبقة الغنية لا تعلم ابناءها سوى الفرنسية كلغة الام والانجليزيىة كلغة تدريس ثم ترسلهم الى الجامعات الغرببة .التعريب اكبر جريمة في حق الامازيغ دالك ان لغتهم الام لم يتعلموا بها .مند طفولتهم الشيء الذي يجعلهم مشوهي اللغة من البداية .مخطط ما سمي حركة وطنية وبعدها حزب الاستقلال كارثي على البلد.
18 - متتبع الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 08:13
للاسف الاستعمار اضعف اللغة الام والاحساس بالضعف امام المستعمر تكنلوجيا جعل ابناء الوطن يتباهون باللغة الاجنبية على حساب اللغة العربية. إذن لمحاربة هذا الوضع كان يجب وضع خطة واستراتيجية تعليمية طويلة الأمد وليس سياسات تعليمية مرحلية الشيء الذي اثر بشكل كبير على تخلف اللغة وبالتالي تخلف التعليم وخلق حالة من العشوائية.
19 - مغربي الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 08:46
كفر من الشعبوية
اكبر كارثة أصابت التعليم هي التعريب
20 - مغربي الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 08:49
تخلف ما يطلق عليه" الأمة العربية " مرجعه بالأساس إلى طمس هويات الشعوب الأصلية في جميع الأقطار التي تدين بالإسلام و قتل اللغات الأم في تلك الأقطار.
21 - ملاحظ الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 09:05
كلام المتحدث كلام صاءب ماءة بالماءة لان اللغة وعاء الفكر واستعمال العربية سيسهل انخراط الجميع وعلى جميع المستويات للاسهام فى الخلق والابداع وشخصيا كنت ادرس العلوم بالفرنسية وكانت عاءقا لىغى الفهم وعندما اعود لدراسة نفس الموضوع بالعربية افهمه اكثر لانه لا يعقل ان يفهم المرء او يبدع بلغة لا يتمكن منها
22 - حسن بنلحسن الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 09:45
كل من قضى حوائجه بآلام الناس يتقدم في آخر العمر ليعطي الدروس للباحثين عن لقمة عيش ليس همهم ان تكون بالعربية او الهندية.
فهذا يكتب مذكرات ليقول انا مناضل وآخر يتحدث في التقدم عبر اللغة.
لا أفهم لماذا يهتم المحاضر للعرب ولا يهتم للمغاربة. هل فعلا لغتنا هي العربية او على الاقل نظيف كلمة "فقط" او كلمة "دستوريا"
هل يمكن المحاضر ان يصارحنا بأي لغة حصل على "شواهده" وبأي لغة يدرس أبناءه ونكون منصفين ونتكلم عن ان لكل زمن افكاره ومبادئه ويقول لنا اين وبأي لغة يدرس احفاده.
سيدي اللغة لم تعد بتلك الاهمية الخرافية التي تتحدثون عنها لان الناس اصبحوا يطورون لغات جديدة اشد تعقيدا واكثر بساطة.
سيدي، الحديث عن لغة ما إفراط في العنصرية وإقصاء الآخر. فالعالم اليوم يهتم بمفهوم العولمة التي تعطي اهمية للفرد وليس الجماعة. وهناك اناس لا يملكون اية وسيلة للتواصل باللغات المتعارف عليها قد يكونون قلائل او قد يكون فرد واحد لكنه موجود وله كامل الحق في التواجد. لو وضعت صورته امامك، سيدي، لخجلت من التهافت للدفاع او حتى الحديث عن اي لغة... الصم البكم العمي...
وكفى
23 - الفساد الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 10:08
أعتقد أن أسباب تخلف العرب هي الفساد والريع، والدلقراطية، والإنبطاح أمام الغربيون، إضافة الى أنهم مجتمعات إستهلاكية من ألف الى الياء، وغير ذلك.
24 - مهتم الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 10:31
التقدم لا باتي باللغة اللغة ما هي الا وسيلة التقدم يحتاج الى رجال و نخب لها همة لا ترضى بالدل امام الامم اما اشباه المتقفين فينتجون التخلف
25 - عبدالحليم الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 11:07
لاحد يريد التقدم ٠٠٠٠٠٠٠،الكل يبحث عن النقود باي لغة؟٠٠٠٠٠٠٠
26 - mazis الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 13:11
المشكلة يا استاد ان اللغة العربية مجرد لغة افتراضية لا يتكلمها احد .ثم ان المغرب هويته ليست عربية اما التقدم والتطور لا علاقة له باللغة بل بمستوى الوعي لدى الشعب .
27 - محمد الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 14:48
آسف بخصوص التعليق السابق : المشروع القومي العربي يجب أن يحل محله مشروع قومي عربي أمازيغي موحد حتى نكون منصفين. آسف على المؤاخذة
28 - Nationaliste الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 15:08
كفى يا سي حمزة الكتاني كذبا على أبناء المغاربة. المتحدث ينبغي أن يكون مثالا للآخرين. هل يمكن أن يحدثنا عن سلك التعليم الذي درس به ابناءه و أحفاده حاليا. بدون شك بأن اختياره كان بمدارس أجنبية و ليست العمومية.
29 - مسلم مغربي الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 15:54
كلام السيد الوزير يستحق وقفة تأمل، لما لا يتم التعامل مع الفكرة التي يطرحها بجد من قبل المختصين والدارسين واللسنيين اللغويين وكل أهل الضاد ومحبي اللسان العربي المبين لتحويلها إلى حقيقة؟
أظن بأن البداية تكون كما كان عليه الحال بالأمس بكتاتيب ودور القرآن الكريم لأطفالنا لاكتساب ملكة لغوية سليمة وأصيلة من كتاب الله والحكمة النبوية مع دراسة نحوية لسنية والتعامل مع المصطلحات بالمعطيات الحديثة المرتبطة باللغة العلمية، ثم التعليم الابتدائي الذي يتضمن إلى جانب اللغة العربية باقي اللغات لمعرفة الثقافة الكونية، وبالاعدادي والثانوي تكون توجيهات مرتبطة بالرغبات؛ أكيد سيختار البعض اللغة العربية نظرا لمعرفتهم السابقة بقواعدها الكبرى وأنذاك يشتغلون بها من الجوانب الحضارية لتنافس باقي اللغات على كل الأصعدة؛ وهكذا قد يعمل الآخر على التهافت على لغتنا كما نفعل نحن مع لغته؛ فاللغة ثقافة وفكر لها حمولة قوية؛ ولغة الضاد تعمل بمغناطسية عجيبة لمعرفة الله ومن التعلم بعلم اليقين نتمكن من خيرات الأرض،وهكذا دين ودنيا بلغة القرآن الكريم التي تدعو إلى التفكر والتدبر والاشتغال بالعقل ليكون القلب والجسد سليمين.
30 - IKEN الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 15:55
لو استقصينا عن ابنائك لوجدناهم درسوا بالفرنسية و الانجليزية و لو لم تدرس انت بالفرنسية في الصربون لكنت في قعر المجتمع سيدي اللغة وسيلة تواصل فقط هناك من الدول من تقدمت بغير لغتها و هناك من الدول من يسبح في الجهل بسبب لغتها والدليل المغرب ثلاثون سنة من العربية فاين نحن من التقدم سنغفورة تقدم٨ت باللغة الانجليزية وليس بلغتها ان السبب وبدون تلكؤ هي الارادة السياسية هو حينما تجد ابناء الرئيس و المرؤوس في مدرسة واحدة السبب هو عدم التساوي في الحقوق و الواجبات السبب هو الديموقراطية المزيفة هو الفساد المستشري من القمة والى السفح
31 - محمد الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 16:36
إلى جانب الخدمة العسكرية التي ستبدأ العام المقبل بإذن الله، يجب كذلك الإهتمام بالتنشئة الإجتماعية للطفل المغربي بتوجيهه الى المسيد كخيار لكن يجب أن يتعلم في المسيد أولا قبل أن يلتحق بالمدرسة حتى يتعود على لغة القرآن ونبراتها وبالتالي ستعينه في مستقبله على تليين لسانه وذوقه اللغوي واللساني. للأسف لا أحد ينتبه لذلك.
32 - [email protected] الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 18:31
إلى طالب دكتوراه في الصين
أنا تكلمت عن اللغة اليابانية و لم أذكر أبدا الصين و لغتها.
هناك أمثلة كثيرة عن دول إستعملت لغتها في التعليم، عوض لغة المستعمر، فتراجعت إلى الوراء. مثل سوريا و مصر و السودان. لماذا لم تذهب إلى سوريا لإتمام تعليمك و ذهبت إلى الصين؟ سوريا أسهل بكثير لأنك ستستعمل اللغة العربية التي تتقنها و لا تحتاج إلى تعلم لغة معقدة كالصينية!
33 - عبدالله الثلاثاء 18 دجنبر 2018 - 18:51
اكبر عائق امام تقدم العرب و المسامين هو دينهم المتزمت و الرجعي والذي يتدخل في كل ثغيرة وكبيرة
34 - Marocains الأربعاء 19 دجنبر 2018 - 15:01
[email protected]

أنت من

أصحاب بوبريص

همهم الوحيد هو " الطعن في اللغة العربية "


بأساليب بليدة .

ليست لهم أي ركائز علمية أو دراية

لكنهم يطعنون فقط

كيفما كان الحال

فإن لهجتك دراجة هوائية مفشوشة الدراجات
أمام جميع لغات العالم

و اللغة العربية هي مليون مرة أحسن من لهجتك

وكل ماتكتبه عن اللغة العربية فلهجتك هي مليون مرة أكفس


سؤال ؟

هل سكان الولايات المتحدة إنجليز؟
هل سكان فرنسا كلهم فرنسيين عرقيا ؟

هل الصينيون يتكلمون لغة واحدة ؟
هل اليابانيون يتكلمون لغة واحدة ؟



خلي النقاش لم يفهم في النقاش
فأنت لا تناقش وليست لك حلول


أما أنت فعلك بالإهتمام بتربية " بوبريص " لأنك تحب رسم بوبريص
من أصحاب بوبريص
35 - Mc Maroc الأربعاء 19 دجنبر 2018 - 15:48
BRAVO

الأخ الطالب في الصين
يتكلم اللغة الصينية ويعيش في الصين
ويشرح لك [email protected] أن :

الصين لا توجد فيها لغة واحدة

أن أعرف صينيين من مناطق مختلفة يتكلمون لهجات مختلفة
ولا يفهمون بعضهم بعض .

لكنهم
يتفاهمون بلغة واحدة ألا وهي المندرين

لكن الصين دخلت عالم الصناعة رغم أنهم يتكلمون لهجات مختلفة
ولغة المندرين والتي هي ليست اللغة الأم للصنين

وهذا المثال يحرج أصحاب بوبريص الدي يسوقون
أفكار لغوية فاشلة و ليس لها أي علاقة بالعلم والمعرفة

هم ضد اللغة العربية فقط لأنهم أصحاب بوبريص


ناقشنا في العلم و المعرفة ؟
ولا تتجه إلى الأسلوب الغير المتحدر
والقدف الغير متحدر


إعترف لنا بأن ماتكتبه أنت حول اللغة الأم هي فكرة خاطئة 100% .
إجلس أمام بوبريص واسكت
36 - abdou الأربعاء 19 دجنبر 2018 - 20:12
العرب لم يتقدموا ليس بسبب لغتهم بل لانهم لا ينتجون الا الخراب والدمار والغش و التحايل والسرقة والخرافات والخزعبلات والكراهية احتقار الاجناس البشرية الاخرى
37 - سناء من فرنسا الأربعاء 19 دجنبر 2018 - 20:17
وبالنظر لتاريخ اللغة العربية في منطقة فهي لغة مستحدثة وغير أصيلة وليست نابعة من ثقافة السكان الأصليين وتفكيرهم وربما هذا هو السبب في العجز الكلي عن إتقانها حتى من قبل بعض كبار مسؤولي الدول التي تسمى بعربية وحين يتكلمون ويصرحون لوسائل الإعلام يصبح الأمر أكثر من مجرد نكتة. فهذه اللغة، أصلاً، ومن حيث المبدأ، غير شرعية لأنها لغة المحتل العسكري الغازي البدوي المتطفل على أراضي الغير بحجج وهمية، دخلها عنوة وقهراً وبالسيف وفرض لغته وعقيدته التي أصبحت هي الأخرى موضع إشكال أزلي، بقوة على السكان الأصليين، ومن هنا لا يوجد أية شرعية قانونية لها، إلا إذا كان هناك شرعية لأي نوع من الاحتلال. ولا ندري ما هو السر في عدم تغلغل اللغة العربية- الفصحى طبعاً- في صفوف السكان وإتقانهم لها بشكل جيد، بل إن اللغات العامية العصية على الفهم أحياناً هي السائدة تماماً في معظم هذه المنظومة، وقد وجدت صعوبة فائقة في متابعة مسلسل تونسي، وآخر مغربي، ناهيك عن عدم قدرتي التامة على فهم ما يقوله بعض السودانيين-العرب- أو المستعربين في الجزائر وموريتانيا، ولن نتحدث عن الصومال، وجزر القمر وجيبوتي-العربية- طبعاً...
38 - Mc Maroc الأربعاء 19 دجنبر 2018 - 22:48
N°37
37 - سناء من فرنسا




لقد قلت لكم

أصدقاء و أحفاد بوبريص

لا يتقنون إلا سب اللغة العربية و هم لا يستطعون التعبير إلا بها

سؤالى إليك ياسناء من دولة بوبريص الغير الموجودة

هل سكان فرنسا الأصليون كانوا يتحدثون الفرنسية
هل سكان إنجلترا الأصليون كانوا يتحدثون الإنجليزية
هل سكان أمريكا الأصليون كانوا يتحدثون الإنجليزية و الإسبانية و الفرنسية
هل سكان أستراليا الأصليون كانوا يتحدثون الإنجليزية
هل سكان النمسى الأصليون كانوا يتحدثون الألمانية
هل سكانجنوب إيطاليا لأصليون كانوا يتحدثون الإيطالية


بالطبع " لا "

وهل سكان إفريقيا الأصليون أصحاب اللون الأسمر كانوا يتحثون اللهجة السوسية
قبل إستيطان أجدادك قادمين من كنعان

بالطبع لا

لماذا تتهجمين على اللغة العربية فقط وتتجاهلين جميع لغات العالم

الجواب هو لأنك من أحفاد بوبريص و ترفعين العلم داخله بوبريص بالأحمر
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.