24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. سائق زعيم "شبكة تجنيس إسرائيليين" يكشف للمحكمة تفاصيل مثيرة (5.00)

  2. تجار سوق الجملة بالبيضاء يطالبون السلطة بوقف "ريع الوكلاء" (5.00)

  3. المدرسةُ المغربية وانحطاط القيم (4.33)

  4. جمعية تحذر من جراثيم في مياه "سيدي حرازم" .. والشركة توضح (4.33)

  5. "فيدرالية اليسار" تقترح تغيير ألوان النقود لمحاربة التهرب الضريبي (4.00)

قيم هذا المقال

1.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | استطلاع: 41 في المئة من المغاربة يرحبون بالتطبيع مع إسرائيل

استطلاع: 41 في المئة من المغاربة يرحبون بالتطبيع مع إسرائيل

استطلاع: 41 في المئة من المغاربة يرحبون بالتطبيع مع إسرائيل

في الوقت الذي تتزايد فيه الأصوات المطالبة بتجريم التطبيع مع إسرائيل في المغرب، كشف استطلاع للرأي منسوب إلى الخارجية الإسرائيلية حول نسبة الاستعداد لإقامة علاقات مع إسرائيل، أنّ 41 في المئة من المغاربة عبروا عن تأييدهم لإقامة علاقات معها.

وحسب نتائج الاستطلاع الذي نشرته وسائل إعلام إسرائيلية، فقد جاء المغرب في الرتبة الثالثة ضمن البلدان التي لشعوبها استعداد لإقامة علاقات مع إسرائيل بنسبة 41 في المئة، وحلت العراق في الرتبة الثانية بنسبة 43 في المئة، وجاءت الإمارات العربية المتحدة في الرتبة الثانية بنسبة 42 في المئة.

الاستطلاع المذكور، الذي نشرته "إسرائيل تتكلم العربية"، التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية، على صفحتها في "تويتر"، صنّف إيران في الرتبة الرابعة ضمن لائحة البلدان التي شملها الاستطلاع بنسبة 34 في المئة، وتونس في الرتبة الخامسة بنسبة 32 في المئة، ثم السعودية في الرتبة السادسة بنسبة 23 في المئة، وجاءت الجزائر في الرتبة السابعة بنسبة 21 في المئة.

وشمل الاستطلاع، الذي أجري نهاية سنة 2018، بحسب المصدر ذاته، 1000 شخص في كل دولة من الدور السبع التي أجري فيها، والتي لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، وانصب السؤال المركزي في استطلاع الرأي المطروح على المواطنين المستطلعة آراؤهم حول مدى استعدادهم لتقبل إقامة بلدانهم علاقات مع إسرائيل.

وتباينت آراء المغاربة الذين علّقوا على نتائج الاستطلاع المذكور بين مرحّب بتطبيع المغرب لعلاقاته مع إسرائيل، وبين رافض، بينما شكّك آخرون في مصداقية الاستطلاع، معتبرين أنّه مجرد محاولة لتضليل الرأي العام في مجتمعات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وكسب تعاطفها.

ونشرت نوال شوقي صورة للعلم المغربي والعلم الإسرائيلي وبينهما يدان متصافحتان، دلالة على تأييدها لتطبيع المغرب علاقاته مع إسرائيل، وكتب محمد: "أنا لا تزعجني تقوية العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية والثقافية والعسكرية المخابراتية مع إسرائيل"، وقال معلق آخر: "عاشت إسرائيل".

في المقابل، صبّت غالبية التعليقات في اتجاه رفض أي تطبيع للعلاقات بين المغرب وإسرائيل، وعلق محمد عدناوي على الاستطلاع ساخرا: "المغرب في المرتبة الثالثة! متى كان لكيانكم مصداقية لنصدق استطلاعه؟ أنا مغربي وما أعرفه هو أن المغاربة لا يعترفون بشيء اسمه إسرائيل"، مضيفا: "كل الحب والاحترام لفلسطين الحبيبة وقدسنا الشريف وشعبها البطل فخر الأمة من طنجة إلى جاكارتا".

من جهته، قال عبد الصمد فتحي، رئيس الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، إنّ "موقف المغاربة من الكيان الصهيوني معروف، ولا يمكن أن يقبلوا تطبيع العلاقات معه، كما أن موقفهم من القضية الفلسطينية ودعمهم للشعب الفلسطيني واضح، ويعبرون عنه من خلال المسيرات ومختلف تعبيرات التضامن".

وأضاف فتحي معلقا على استطلاع وزارة الخارجية الإسرائيلية، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنّ مصداقية استطلاعات الرأي تظل رهينة بمدى مصداقية الجهة التي أنجزتها، وما إذا كانت محايدة"، مضيفا: "حتى إذا افترضنا أن نتائج هذا الاستطلاع صحيحة، فإن الذين شاركوا فيه سيكونون مختارين بعناية، وهم من بعض الداعمين للكيان الصهيوني".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (170)

1 - مؤمن بربه الخميس 28 مارس 2019 - 16:08
أكيد أن هده النسبة تمثل اليهود المغاربة والعلمانيين والمفرنسين والامازيغ المتطرفون.التطبيع مع الكيان الصهيوني الإمبريالي يعني التجرد من القيم الاسلامية والانسانية والفطرية التي تتنافى وانتهاكاتهم في حق اخواننا الفلسطينيين. المتعاطفين مع قتلة الاطفال لا يمثلون تمغريبيت الحقيقية. ستبقى فلسطين حرة أبية وعاصمتها القدس العربي الشريف. انشري رجاءا ان كان هناك حياد
2 - فارس الخميس 28 مارس 2019 - 16:08
لا للتطبيع مع من اغتصب الأرض ورمل النساء ويتم الأطفال ودنس الأقصى...
3 - Maroc الخميس 28 مارس 2019 - 16:11
العدو إسرائيل يقوم بنفسه باستطلاع الرأي في عدد من الدول العربية !!
بغض النظر عن العروبة و الاسلام من يتخيل انه ممكن ان تكون دولة شعبها غير عربي وسط كل الدول العربية كمن يأمن بامكانية وجود دولة لأفارقة سود وسط أوربا .. و كما كان الحال لدولة الابرتايد في جنوب افريقيا ..
4 - ولد حميدو الخميس 28 مارس 2019 - 16:13
أغلبية العرب ضد التطبيع و لكن لو طلبت إسرائيل الآلاف من العمالة العربية مع امتيازات فإن 95%سيفضلون الهجرة إليها
اما القضية ما فيهاش الفلوس فلا يهمهم الأمر
5 - متتبع الخميس 28 مارس 2019 - 16:13
الحقيقة ان إسرائيل لا تعدينا ولم نر منها سوءا الا اروه لنا من يركبون الشعارات الفارغة لنهب ثرواتنا. انا شخصيا مع علاقات مع دولة دمقراطية لم تسمي دولتها باسم عرق ولا تسمية دموقراطية ولا شعبية خدعة..... ولا تحمل شعارات المصير المشترك لافرق. انها القناعة التي لم وان يفندها اصحاب القناع.
6 - Youssef الخميس 28 مارس 2019 - 16:14
اسراءيل دولة ارهابية دموية تحيا الأمة العربية المجيدة
7 - عصام الوجدي الخميس 28 مارس 2019 - 16:15
لا اظن إحصائيات متلاعب فيها لايهام الناس ان التطبيع عادي . التطبيع مع إسرائيل جريمة . لا للتطبيع مع قتلت الاطفال والابرباء
8 - هشام كولميمة الخميس 28 مارس 2019 - 16:15
التطبيع أو عدمه كلام للاستهلاك و فقط...نحن نريد العيش الكريم فقط.
9 - 41% ام 60% ؟ الخميس 28 مارس 2019 - 16:17
في احدى المقالات السابقة هنا قرانا ان المرحبين بالتطبيع مع اسرائيل حسب الاستطلاع هو 60% والان تغيرت النسبة واصبحت 41% فما هو الصحيح ؟!!!
10 - Mouraf الخميس 28 مارس 2019 - 16:17
مع ضمان حق الفلسطيين في اقامة دولتهم لا اجد مانعا من التطبيع خصوصا اننا لم نجد خيرا في جيرانينا الدين نتشارك معهم الدين واللغة ولتقاليد والحدود ومع ذلك يتامرون كم تجل تقسبم المغرب. لذلك لنكن براغرامتبين.
11 - aigle marocain الخميس 28 مارس 2019 - 16:18
انا اتفق %100 لربط علاقات مع اسرائيل في جميع الميادين.
التطبيع مع اسرائي هو امتياز للشعب المغربي ونرحب بجميع الاسرائلين في بلدهم الثاني المروك.
Je suis d'accord 100% de coopérer avec Israil dans tout les niveaux es c'est un grand avantage pour le peuple marocain.
12 - nabil الخميس 28 مارس 2019 - 16:18
مع التطبيع مع التطبيع مع التطبيع مع التطبيع مع التطبيع مع التطبيع
13 - كريم الطنجاوي الخميس 28 مارس 2019 - 16:19
المغاربة يمكن ان تكون فيهم كل عيوب الدنيا الا التطبيع مع إسرائيل لذلك متاكد انه استطلاع كاذب
14 - كريم بوزبيطة تطاون الخميس 28 مارس 2019 - 16:19
الخارجية الاسراءيلية قامت بالاستطلاع حول من يريد التطبيع مع الكيان الصهيوني بارض فلسطين العربية المغتصبة فجدت ان اكصر من 41 % من المغاربة يؤيدون التطبيع مع الوحش المفترس الا تستحي هذه الخارجية التي خرجت بهذا التقرير الكاذب المقيت ؟الم يعلم من نشر هذا الخبر انكل هذه المناورات لن تنفع الصهاينة المغتصبين في شيء الاحتلال الاسراءيلي يسعى من وراء هذه الخرجات ان يلمع موقعه بين العرب والمسلمين ولكن هيهات منا ان نطبع مع المغتصبين فالقظش ينادينا ويحملننا اوزار كل من سمحت له نفسه ان يخدل قضية التحرير الفلسطينية
15 - nabil الخميس 28 مارس 2019 - 16:19
استطلاع للرأي منسوب إلى الخارجية الإسرائيلية فين عملو هاد الاستطلاع بين بقايا اليهود المغاربة في المغرب او بين الجمعيات الامازغية ليحصلو على هده النتيحة التي اضن لم يثم اي استطلاع لراي او هم يحزنون
16 - oujdi villag si lakhder الخميس 28 مارس 2019 - 16:21
انا مغربي حر اتبرا من هذه الفئة التي تريد التطبيع مع الكيان الصهيوني أعداء الإسلام والمسلمين قتلة الاطفال الابرياء والنساء والشيوخ اللهم اني لست من هذه الفئة اللهم فشهد (ربنا لاتاخدنا بما فعل السفهاء منا) حسبي الله ونعم الوكيل انشري خبري هسبريس جزاك الله خيرا
17 - مغربي امازيغي الخميس 28 مارس 2019 - 16:23
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم نسبة عالية والله هد بهتان وزور ولا أضمن أن المغاربة الأحرار الأتقياء يطبعون مع هاد الكيان الغاصب الذي احتل أرضا من اطهر واقدس بقع الدنيا وبها ثلاث الحرمين .وليس هاد فقط هاد الكيان أساء للإسلام والمسلمين و يحرض عليهم ويتهمهم بالإرهاب والجهل في وسائل الإعلام الغربية وفي المحتفلات واللقاءات والمؤتمرات والندوات وهو سبب جميع الفتن التي تعيشها الدول المسلمة
18 - خالد الخميس 28 مارس 2019 - 16:24
يمهدون له ويختبرون رضة فعل ليس المغاربة من يرفضون الصهاينة بل عل مسلم انم هذا من عمالة الانضمة
19 - رضوانللعلالي الخميس 28 مارس 2019 - 16:24
انا مع التتطبيع اسرايييل ولا تتبع مع العرب والافرقه ولو سلتو مزيان غادي يكون 78 في الميه ماشي 41.
20 - vvv الخميس 28 مارس 2019 - 16:24
مشكلة المغرب مع اسرائيل هي ذات طابع قومي عربي اسلامي وهاد القومية زرعاتها بريطانيا باش تحارب العثمانيين وتفكك الاحتلال ديالهم ذاك الوقت , المغرب ماعندو مايستافد من القومية العربية ولا ننسى ان اهم الاعداء لي حاولو يظرو بالمغرب والمغاربة ويغتالو حسن التاني رحمه لله كانو قوميين عرب امثال عبد الناصر والقذافي , منطقيا المغرب ماعندو اي عداوة مع اسرائيل عكس فلسطين لي اوضحت انها مع البوليزاريو, ولا ننسي ان اسرائيل تحتظن ازيد من 3 ملايين مغربي موري, وشخصيا ان مع التطبيع بل اكثر
21 - messaoudi hassan الخميس 28 مارس 2019 - 16:26
إن هذا الاستطلاع هراء وكذب وتضليل لا يمت بصلة لواقع الشعب المغربي ودفاعه المستميت والتاريخي عن فلسطين والمقدسات الاسلامية ويعتز المغاربة الاشاوس الأحرار بدفاعهم القوي عن القدس الشريف وما تسمية باب المغاربة وشهادة صلاح الدين الأيوبي إلا دليل لكل من يحاول التشكيك في التزام المغاربة بقضيتهم الاولى وهي تحرير القدس الشريف
بالطبع هذا لا ينفي وجود أصوات نشاز تسير عكس إتجاه عامة الشعب المغربي العظيم والذي يكره الظلم والظلمة وهو الامر الذي يعيشه إخواننا الفلسطينيون في الضفة والقطاع من بطش دولة الصهاينة دولة اللصوص ومجرمي الحرب
ولا بد من صبح مشرق لاخواننا الفلسطينيين
22 - simo الخميس 28 مارس 2019 - 16:27
أكيد كلهم نن العلمانيين و مع أنني أشكك في هذه النسبة إن لم تكون خاطئة أصلا و مستحيل أن تكون في المغرب حتى 10% تقبل التكبيع مع الكيان الصهيوني المغتصب . أتمنى النشر
23 - ياسين الخميس 28 مارس 2019 - 16:30
مصدر الاستطلاع يعطيك فكرة عن مصداقيته ، انتهى الكلام .
24 - متسائلا الخميس 28 مارس 2019 - 16:31
اكيد من انجز الاستفتاء صهيوني او يريد ان يقدم خدمة مجانية للصهاينة
25 - Ninopassamos الخميس 28 مارس 2019 - 16:32
استطلاعات لا تخص المسلمين في شئ . العدو واحد و الأخوة كثر. المسلمون كلهم أخوة و الكيان الغاصب سيآتي يوم يتفكك و يتلاشى. يقتلون و يقيمون الجنائز و يبكون ويشيعون و ينعون الشهداء . هذا حال اليهود منذ أن بعث الله فيهم الأنبياء و المرسلين. المشكل يكمن في المنافقين و الاعراب الذي يعيشون بيننا.
26 - شلح سوسي مسلم الخميس 28 مارس 2019 - 16:33
غالبا تم إستفتاء، الحركات الامازيغية، التي زارت الكيان الصهيوني وتم استقبالهم في البرلمان الصهيوني،
إلى متثبع رقم 5
أصبحت جمعياتكم تعادي كل ما له علاقة بالاسلام والعرب ،بعد أن تزعم وتبنى علمانيين الامازيغية،وهذا ما أصابها في مقتلها، فانتفض من حولها الامازيغ قبل غيرهم
27 - Chahine الخميس 28 مارس 2019 - 16:34
الأمازيغ فقط من يرحب باليهود الصهاينة و بدليل الزيارت المنافقة التي يقوم بها بعض العقديين النفسيين منهم.
28 - Hor الخميس 28 مارس 2019 - 16:35
c’est des mensonges tant que les israéliens tues nos frères palestiniens je suis sur ils n’y a même pas 10 /pour 100 des marocains qui souhaitent avoir des relations avec les tueurs de nos frères palestiniens et prendre leurs terres et Lkodss charif ils faut pas baisser les bras et vive la palestine libre
29 - Mohammed mouradi الخميس 28 مارس 2019 - 16:36
السلام عليكم اخواننا نحن المغاربة المسلمون لم يرفعوا العالم الصهيوني ونحن المغاربة مسلمون مع أخواتنا الفلسطنيين نحبهم في الله لأن البعد مقصى لنكون مع إخواننا المسلمين الفلسطنيين وتحيا فلسطين وتحيا المغرب
30 - average joe الخميس 28 مارس 2019 - 16:37
انا شخصيا مع التطبيع مع الدولة الاكتر ديمقراطية في الشرق الاوسط و جزء كبير من سكانها يساهمون في تطور تقافتنا المغربية بعيدا عن الفهم السطحي للدين و ادعاءات الاحتلال و الديماغوجيا العروبية و الاسلاموية المتجاوزة
31 - لوسور ميلود الخميس 28 مارس 2019 - 16:39
ترى من هي الجهة التي اجرت الاستطلاع ربما الموساد الاسرائلي المغاربة لن يعطوا ارائهم الا الجهات الموثوق بها لذا لا تثعبوا انفسكم في هذه القضية فالمغاربة لا يعرفون شئ اسمه اسرائيل حتى يفكروا في التطبيع معه
32 - houcine الخميس 28 مارس 2019 - 16:40
لا علاقة للمغاربة بهذه النسبة كما اشكك فيها فالمغاربة الأحرار لهم اسم في القدس يدل على قيمة شأنهم اسمه باب المغاربة ولايعنيني مغاربة اليهود ولا رأيهم
33 - amagous الخميس 28 مارس 2019 - 16:41
Que les juifs du maroc soient les bienvenues et avec eux tous les autres israeliens.Notre probleme depuis l'antiquité c'est avec les arabes et leur supplitifs,avec alquawmia al arabia depuis 1962.
34 - رضوان الخميس 28 مارس 2019 - 16:41
انا مواطن مغربي ولم اشارك في هذا الاستطلاع المزعوم.
لو سالوني لاخبرتهم رأي.

استطلاع غير موفق
35 - مغربي الخميس 28 مارس 2019 - 16:43
اين وكيف تم هاد اﻻستطﻻع في المغرب عبر اﻻقمار اﻻستطﻻعية او عبر الطبقة الميسورة
36 - CITOYEN الخميس 28 مارس 2019 - 16:44
اشكك في تلك النسبة لان الاءعلام الاءسرائيلي يعمل جاهدا لغزو العرب فكريا لكن ما هو مؤكد ان الفرنكوفونية عملت ولا زلت على اءنصهار الثقافة المغربية وساهم في ذلك اللوبي الاءستعماري الذي عمل على تفشي الفساد في البلاد والعباد وهذا اللوبي تاطر وسيطر على جميع القطاعت الاءقتتصادية والاءدارية حتى اصبح سرطان يتعايش معه الجسد في انتظار ساعة الموت الاءخيرة
37 - البيضاوي الخميس 28 مارس 2019 - 16:46
وما هو المشكل في ذلك اذا طبع المغرب مع اسراءيل مع العلم ان اسراءيل دولة قاءمة الذات ولها مقعد في الامم المتحدة ويعترف بها الغالبية العظمى من الدول بما فيها حتى بعض الدول العربية والاسلامية كما في علم الحميع..
38 - محمد الخميس 28 مارس 2019 - 16:51
العدو الاكبر هم الجزائريون اما الاسرائيون هم احبائنا حاشوا معا قرون من الزمان من طردوا المغاربة اليسوا الجزائريون من يحضر ضدد المغرب لاسترجاع الصحراء المغربية .من خان الامانة ونكر الجميل اليسوا الجزائريون من نتكر استرجاع الصحراء الشرقية وعاصمتها نتدوف المحتلة اليسوا الجزائريون . الاسرائيون مادا فعلوا للمغاربة ختى يكون اعدائنا . اتقوا الله يا مكلخين يا الحهلاء
39 - حاميدو الخميس 28 مارس 2019 - 16:51
اذا نظرنا الى الأمور بمنطق الربح والخسارة ماذا سيكسب العرب من مواصلة عدائهم لاسرائيل....مزيدا من التوتر مزيدا من القتل مزيدا من الاحتلال والدمار ومن يدفع الثمن هم اخواننا الفلسطينيون لأنهم هم من يوجد على خط النار أما اذا اختار العرب التقارب مع اسرائيل فيعني هذا فتح باب التواصل والحوار مع هذا الكيان وقد نحقق بالسلام ما عجزنا عن تحقيقه بالحروب والعداء .هناك اليوم من يستغل القضية الفلسطينية من الفلسطينيين وغير الفلسطينيين للمتاجرة وتحقيق المكاسب ولا يهمه لا فلسطين ولا الشعب الفلسطيني .بالحوار والتواصل وبعيدا عن الحروب والعداء والكراهية ستدرك اسرائيل أن العرب لن يتخلوا عن فلسطين وسيدرك العرب أنهم لن يستطيعوا محو اسرائيل من الوجود وأنها دولة قائمة الذات وعضو في الأمم المتحدة وسيعمل الجميع بجد ومصداقية وثقة على ايجاد حل وسط يؤدي الى قيام دولة فلسطينية عربية كاملة السيادة....
40 - العلاقات المغربية الاسرائلية الخميس 28 مارس 2019 - 16:54
إسرائيل الدولة الديمقراطية الوحيدة في الشرق

الأوسط. إسرائيل الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط

التي تتميز بالصدق, الاخلاص, الوفاء تجاه المغرب.

ساعدتنا في بناء الجدار العازل و تساعدنا ضد ارهاب

البوليزاريو. أما عريبان الأعراب ساعدنهم في حرب

الخليج, حرب اليمن, ضد إيران, لكن الغدر من شيمهم.

يقطعون خريطة المغرب إلى نصفين و يساندون

البوليزاريو في الخفاء و حتى العلن. تحيا العلاقات

المغربية الاسرائلية
41 - مغربي الخميس 28 مارس 2019 - 16:58
مع التطبيع مع اسرائيل ومقاطعة الدول البعيرية ابتداءا من الجزائر وموريتانيا الى اخر نقطة في الخليج الفارسي
42 - الحقيقه الغائبة الخميس 28 مارس 2019 - 16:58
تحيى اسرائيل عاشت اسرائيل افضل نموذج ديموقراطي بالشرق الاوسط و فخر للانسانية بانجازاتها العظيمة يكفي ان تعرف ان سروال الجينز الذي تلبسه من اختراعهم ماشي بحال سروال قندريسي البهلواني
ايضا الريموت كنترول باش تبدل القنوات وتزيد فالصوت من مكان استلقائك من اختراعهم
عاشت اسرائيل تحيى اسرائيل مع مزيد من التألق
43 - Othmane Rida الخميس 28 مارس 2019 - 17:04
هههههه والله العظيم دول عليهم حركات... يمهدون ويفرشون الطريق
44 - نادية الخميس 28 مارس 2019 - 17:04
انا ضد التطبيع مع اسرائيل

ضد التطبيع مع مغتصبي الارض

ضد التطبيع مع قاتلي الاطفال

ضد التطبيع مع السرطان الذي هشم الجسد العربي

ضد وضد وضد
45 - عبدالله الشرقاوي الخميس 28 مارس 2019 - 17:04
شخصيا، انا مع اقامة علاقات متينة و طبيعية مع إسرائيل باعتبارها دولة لها وزنها في السياسة الخارجية نظرا لمكانتها و تأثيرها، كما لا يخفى على أحد أنها تضم عدد كبير من الاخوة المغاربة اليهود الذين هجروا الى ذلك البلد و لا فرق بينهم و بين بقية مغاربة العالم و لا تقل و طنيتهم عن الاخرين.
اسرائيل دولة لا تكن اي عداء لمصالح المغرب و معروفة بمواقفها الواضحة و المتزنة في مختلف القضايا.
صحيح ان البعض يصفها بالبلد المحتل و هذا رأي يحترم و لكن مشكل فلسطين تهم الفلسطينيين و مشاكل لبنان تهم اللوبنانيين و سوريا تهم السوريين.
التطبيع مع اسرائيل واجب و حتمية تاريخية و يمكننا ان نستفيد منها الكثير بحكم تجربتها و تطورها.
التجييش العاطفي و الاديولوجي لن يجلب مناصب الشغل للشباب و لن يبني للفقراء بيوتا.
التجارة مع اسرائيل قطاع واعد جدا و الدراسات الجامعية فيها رائعة.
46 - سناء من فرنساء الخميس 28 مارس 2019 - 17:05
نحن بحاجة غلى اليهود كي ينقضونا من أنفسنا وشرور أعمالنا.
وهنا أنا ألاحظ بأن الأمريكان يحافظون على أمن إسرائيل واليهود في كافة أنحاء العالم لمعرفتهم بأن أرجل هذا الشعب أينما حل تجلبُ معها الخير والازدهار, ونحن في المغرب لدينا ثروات ولكن ليس لدينا عقول تفهم كيفية إدارة هذا
الكنز العظيم لذلك نحن بحاجة ماسة إلى اليهود لكي يقودونا إلى قمة الازدهار بفضل ما عندهم من إبداع, ولاحظوا معي وجود دولة إسرائيل في منطقة الشرق الأوسط.,كيف مثلا هذه الدولة متقدمة في كل المجالات رغم أنها ليست غنية بالنفط مثل باقي دول الخليج , فلو كان نفط وبترول ليبيا بيد اليهود لأصبحت ليبيا –مثلا- دولة متقدمة مثلها مثل السويد,ولأصبحت السعودية دولة مثلها مثل باريس أو الفاتيكان, إننا فعلا بحاجة ماسة إلى هذا الشعب كي يحضرنا ويمدننا ويؤنسننا أنسنة عالمية...
وهنا علينا أن نبدأ بتغيير عقلية المواطن من خلال تغيير المناهج الدراسية,لكي نغير نظرة المواطن عن اليهود,فاليهود في مناهجنا التعليمية عبارة عن شعب حقير وصاحب مشاكل وأينما وجد وجد معه الكذب والدجل وأصلهم قرود.
والخير في اليهود إلى يوم يبعثون قولوا معي(آمين)....
47 - إلى chahine 27 الخميس 28 مارس 2019 - 17:05
لا يا محترم انا امازيغي وارفض اي تقارب، وعليك ان تفرق بين الامازيغ اي الشلوح وبين التنظيمات وما يسمى بالنشطاء الامازيغ، وهم لايمثلون الا انفسهم ،بل ونحن ايضا نكرههم
48 - لا للصرقة الخميس 28 مارس 2019 - 17:08
هذا براء لااساس له من الصحة نحن المغاربة لا نطبع مع المغتصب الصهيوني نحن مع اخواننا الفلستطنين نحن لسنا ضد اليهود كيهود نحن ضد المغتصب الصهيوني الحاقد اما تعود الارض الى اصحابها وبعد نفكر هل نتصالح معهم ام الا
49 - ضبع يوافق التضبيع الخميس 28 مارس 2019 - 17:12
ليس هناك مشكل في التطبيع مع اسرائيل ما دام البعض يطالب بالتساوي في الارث ويجادلون الله; فمن الظاهر ربما سيكون التطبيع حتی مع ابليس شكرا هسبريس
50 - الطاهر جوال الخميس 28 مارس 2019 - 17:12
أثرياء الحروب و الأزمات هم المستفيدون من القضية الفلسطينية و الا متى سنظل نرمي اسرائيل بصاروخ يتحطم دون جدوى في ضاحية من ضواحيها الفارغة فترد بقصف جهنمي يأتي على الحجر و البشر ...اتقوا الله يا أصحاب الشعارات الفارغة في المشردين من أطفال فلسطين و شيوخها و نسائها و كفى من تضييع الزمن و الفرص فالشعب الفلسطيني يريد أن يعيش كما تعيش باقي الشعوب فساعدوه على ايجاد الحل مع اسائيل بدل النفخ في الرماد
51 - شرح ملح الخميس 28 مارس 2019 - 17:13
شخصيا الوحدة الترابية بينت لي من العدو من الصديق ، نعم مع التطبيع بالعلالي وعلى عينك يا بنعدي ، والقطع مع المنافقين أحفاد لَلِجُو أعداء الوحدة الترابية بَرَكَ من العاطفة الخاوية شرح ملح ميخنز،
52 - مغربي حر الخميس 28 مارس 2019 - 17:13
الإستطلاع الحقيقي سيظهر في التعليقات والأصوات التي تدعمها.
53 - DZ4EVER الخميس 28 مارس 2019 - 17:14
هل فهمتم لماذا لا تريد الجزائر فتح الحدود معكم ؟
لان من باع فلسطين اليوم سيبيع الجزائر غدا، اما
من يقول ان اسرائيل تساند المغرب بملف الصحراء
فهاذا طبيعي و لكن العكس هو غير طبيعي......
54 - مغربي الخميس 28 مارس 2019 - 17:15
انا من أشد المدافعين عن التطبيع مع اسرائيل
55 - مغربي الخميس 28 مارس 2019 - 17:15
اسرائيل امر واقع...وتجاهل هاذا الواقع هو الغباء بعينه...نعم للتطبيع مع دولة اسرائيل..الدولة الديمقراطية الوحيدة بالمنطقة..
56 - aigle marocain الخميس 28 مارس 2019 - 17:16
Coopérer avec un israilien est avantageux que coopérer avec un qaoumajiste ou un khouanjiste;de plus les israiliens sont nos vrais amis et non pas les palistiniens de malheurs.
التطبيع والتعاون مع اسرائيل شئ ايجابي جدا بالنسبة للشعب المغربي. اما التعاون مع فلسطين فهو التعاون مع البوليزاريو وحثى علميهما متشابهان وهذا يفسر انهما معا من نفس الطينة نعم انهما من صنع ليقومجيست.
ولن يستطيع اي قومجيست او اي خوانجيست ان يحرر ما يسمى بفلسطين والا جاب الله حررتوها اجيو عكرو ليا.
57 - كريم الخميس 28 مارس 2019 - 17:17
شخصيا، لا أرى أي مانع من إقامة علاقات تجارية علانية مع دولة إسرائيل، و فتح سفارة إسرائيل بالمغرب. أعرف أن المغرب يتعامل مع إسرائيل لكن بشكل سري، حبذا لو يجعلها علانية و يقوم ببناء و تقوية العلاقة ديالو بهاد الدولة المنتجة.

ماتقولياش لا كيان صهيوني، العروبة، الإسلام... داكشي خليه فالجنب، لأن الشعوب فالقرن 21 كاتمشى على حساب مصلحة البلاد العليا، و اللي فالصالح ديالها غاديروا.

لو تجمع كل الدول. العربية و الإسلامية، و تقارنها مع إسرائيل، مايسواو حتى %1 قدامها.

نكونوا واقعيين و خليونا من وهم و مرض العروبة و الدين.
58 - محمد الخميس 28 مارس 2019 - 17:17
الفلسطينيون الذين يعيشون داخل الخط الاخضر افضل حالا من جميع العرب الذين يعيشون في بلدانهم. السوريون في سوريا يتمنون لو ولدوا جميعا في هضبة الجولان( المحتل ) . معضم الجزائريين يحنون الى فتره الاستعمار الفرنسي حتى ان هناك اغاني شعبيه تصف هذا الحنين.
59 - مسلم فلسطيني الخميس 28 مارس 2019 - 17:24
كيف لبعض المغاربة أن يرضو بالتطبيع مع من سلبونا كل شيء من حق الحيوان حتى
يحيى كل غيور على الإسلام و المسلمين
60 - باسم امة الخميس 28 مارس 2019 - 17:30
استطلاع غالط ومغلوط واين وكيف تم هذا الاستطلاع؟؟؟أم هي امنيات إسرائيل وتتم فوق رغبة الجميع
61 - ملاحظ فقط الخميس 28 مارس 2019 - 17:32
نعم هده النسب صحيحة ولماذا صحيحة ادا أخدنا بعد المغاربة المفرنسين والامازغين الدين يفضلون أن يتكلمون مع أبنائهم بالفرنسية ويقولون لهم بأن من يتكلم بالعربية فإنه متخلف. ومن هد المنطق فإن إسرائيل متأكدة من الخونة لاسلامهم ودينهم ووطنهم وهية التي نجحت في زرع الفتنة والقبلية بين أبناء الوطن الواحد وجعلت دواعش من صناعته لكي تبين للعالم بأن المسلمين إرهابين وقتل وتشوه صمعتهم فأنحاء المعمور .فنحن نعرف بأن إسلامنا حرم قتل النفس البريئة بغير حق وفي الأخير أتمنى من إسرائيل أن تحترم البشرية ترجعةلارض لاصحابه وتكفة عن مقتل الأبرياء وتتعايشة مع جيرانها في أمن وسلام
62 - أدربال الخميس 28 مارس 2019 - 17:32
أنا شخصيا عندي شركة استيراد و تصدير أتعامل مع اخوتي الاسترائيليين ناس طيبون مسالمون متحضرين مثقفين مخلصين اولاد الناس جديين
اسرائيل دلة عريقة عندها حضارة و تاريخ عريق و انجازات عظيمة لنا الشرف نحن المغاربة الاحرار ان نتعامل مع اخواننا اليهود
نعم نعم للتطبيع مع اخواننا اليهود
63 - حسن الخميس 28 مارس 2019 - 17:34
من هم 41../.من المغاربة في عتقادي أن كل المغاربة لايريدون التطبيع فمن هم.? في هذه الحالة فالناطق يكلم على نفسه ولا على المغربية
64 - مهاجرة في إسطنبول الخميس 28 مارس 2019 - 17:38
حقيقةً لو عرفتم كم يكرهوننا العرب وكم هم أشد كفرا من إسرائيل لا فضلتم التطبيع معها فأنا عاشرت في الغربة اجناسا مختلفة بحكم عملي لم أرى خيراً في العرب كلهم جبناء ويكرهون المغرب الحبيب ومنهم الفلسطينييون خاصةً نعم للتطبيع مع إسرائيل إذا كانو الفلسطنيين نفسهم يطبعون مع اليهود لما لا نحن وشكراً
65 - روكا الخميس 28 مارس 2019 - 17:41
جميع عناصر التطبيع موجودة في المغرب ، تبادل ثقافي وتبادل تجاري وحرية الدخول من الجانبين ، يعني السلع الاسرائيلية في المغرب والمغاربة خاصة الامازيغ ومن يزورون بيت المقدس يذهبون الى اسرائيل والاسرائيليون يقيمون احتفالاتهم وهيلولاتهم في المغرب ومكاتب التمثيل الاسرائيلية موجودة في المدن الكبيرة في المغرب ، يعني وقف التطبيع على وجود سفير !!!!! علاقة المغرب باسرائيل لم تنقطع ابدا ، والدليل ان المغرب لم يكن يوما من دول مقاطعة اسرائيل
66 - الخميس الخميس 28 مارس 2019 - 17:45
عدو المغرب هو من يستعمر أراضيه لكن الإعلام المغربي ينعث إسرائيل بالعدو رغم أنها تبعد عن أرضنا ب ٦٠٠٠ كيلومتر وينعثون الجزائر بالاشقاء وهذا عنده إسم في الطب النفسي. إسرائيل فيها عدد كبير من المغاربة أردنا أم كرهنا إنه الواقع.
67 - Rofex الخميس 28 مارس 2019 - 17:47
مصلحة البلاد فوق كل اعتبار ،اللهم إسرائيل و لا الجزايًٌر
68 - ولد الشعب الخميس 28 مارس 2019 - 17:47
عمري ثلاث وخمسون سنة.لم يتأتى لي يوم ان أنسى مدبحة صبرا وشاتيلا، فكيف لي ان اقبل بالتطبيع مع كيان اغتصب ارضا وشتت شعبا بريئا لازال جيله الثالث يتعدب في عدة مخيمات من الدول المجاورة.
69 - Kamal soufiani الخميس 28 مارس 2019 - 17:47
Je ne vois pas de raison pour être contre Isreal. Aujourd'hui, c'est l'Espagne qui occupe une partie du territoire Marocain! ce qui ce passe au proche orient concerne les pays du PO.

Isreal est un pays développé, le Maroc a bcp plsu besoin d'Isreal.

Si le Maroc compte devenir la porte de l'Afrique, cette porte doit être ouverte pour tout le monde et surtout aux pays qui un poid comme ISreal.
le reste n'est que de la démagogie.
70 - يعقوب الخميس 28 مارس 2019 - 17:50
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا أيضا مغربي ولم يأخذ رأيي في هذا الأمر و أمثالي الكثيرون فكيف عرفوا إذا أن هذه النسبة مع التطبيع ولم يأخذوا آراء كل المغاربة؟
71 - مسخوط الخميس 28 مارس 2019 - 17:50
انا مع اسرائيل قلبا وقالبا اللهم احشرني معه اسرائيل نبي الله طبعا
72 - متتبع لهسبريس الخميس 28 مارس 2019 - 17:51
كل ما أعرفه هو أن "إسرائيل"وحليفتها امريكا عدوتان للشعوب إذن لا للتطبيع مع العدو الصهيوني
73 - مراقب من بعيد الخميس 28 مارس 2019 - 17:52
السلام عليكم.. التعليق ديالي ماغاديش يعجب بزاف ديال الناس، ولكن كاينين شي ناس غاديين يفهمو.. من التجربة ديالي في الولايات المتحدة عايش فيها 17 العام دابا.. فاش يلاه جيت الامريكا ب500 دولار في جيبي ، كان خاصني ضروري نخدم باش نخلص الجامعة، داك الساعة دخلت عالم التجارة مع اخواننا العرب.. اتعس تجربة في حياتي، بعدا كاتخدم في مطعم شوارما م لا محطة البنزين.. خدمت عند مصريين، فلسطينيين، لبنانيين ، مغاربة، هنود ما خليت معامن خدمت، ما كيعطيوك هاد الدولار حتى يخرجوها منك يقسمو ليك ضهرك... حتى تلاقيت مع شي يهود و بغاوني نخدم معاهم في التجارة ... اقسم بالله العلي العظيم، ناس اذكياء بزاف.. كايخدمو من نيتهم، معمر شي يهودي يطيح ... شادين اليد بيناتهوم هادكشي علاش حاكمين العالم.. الدماغ ماكيرصاش ديما كايفكرو ببزنيس.. و الله القسم معمري ماشفتفيهم العيب.. في رمضان كايمشيو بعيد و يالكلو احترام.. اخواننا العرب كاياكلو بالعلالي هاداك موضوع اخر... معمرنا هضرنا السياسة و لا الديانة...
74 - citoyen maghribi الخميس 28 مارس 2019 - 17:52
N'oublions pas qu'Israël qui mène une politique raciste contre les arabes israéliens, et une répression aveugle contre le peuple palestinien ,cherche par tous les moyens à se donner l'image d'un pays civilisé pour sortir de son isolement international et pourquoi pas gagner des voies à l'ONU! Mais on ne doit pas se tromper c'est un pays d'apartheid
75 - مواطن الخميس 28 مارس 2019 - 17:53
هل ننسى ان دماء زكية لشهدائنا المغاربة الذين ضحوا بحياتهم من أجل كرامة إخواننا العرب هل تباع الذمم رخيصة وفي فلسطين لا زال التاريخ يشهد بباب المغاربة وما أسداه الأجداد من وقف في القدس السليبة المغاربة أحرار لن يبيعوا ذممهم ولا تطبيع مع هذا الكيان الحاقد على المسلمين .
76 - منصف الخميس 28 مارس 2019 - 17:56
إلى المسمى "محمد" : أهل الجولان خرجو قبل أيام في مظاهرات منددة بالاحتلال الصهيوني
77 - زيطان الغماري الخميس 28 مارس 2019 - 17:59
لا انطلق من فراغ اليهود سكون شمال افريقيا وكانو مندمجين ولم يمسحو هوية شعب ، ومسالمون ويتكلمون الامازيغية
اعتقد العرب كانو اكتر شرا واستغلال على شمال افريقيا خيت انهم غزو بلاد البربر رغم علمهم باسلامهم لا دنهم يريودنا السبايا والعبيد والنال وليس لعم ىبح في اسلام القوم
الاسلام الحقيقي كان قبل بنو امية ،
اليهود ساهمو في فتح الاندلس واعانو الامازيغ اتناء الدخول والغزو
الاعراب بعد الاحتلال الاموي والعباسي اغارو على شمال افريقيا بقباءل بنو هلال وسليم وخربو مابقي من العمران الدي كان موجودا من قبل

ساعد عرب المغرب في تهجير اليهود الى اسراءيل لمنافستهم الاقتصادية وليبنو دولتهم رغم انهم اقدم طاءفة في المغرب.

اللسلام بريء من العرب


العرب يتهافتون على التطبيع وسيسبقون المغرب وبعد دالك يتبعهم في الاخير..
78 - مغربي الخميس 28 مارس 2019 - 18:00
اغلب رؤؤس الاموال في امريكا اسراءيلية.يعني اغلب الوظاءف تحت رحمة اسراءيل في امريكا و الكل يتشدق للوصول هناك .لماذا هذا النفاق. العرب و المسلمين والفلسطيين باعوا قضيتهم باكرا.
79 - Avec la Normalisation الخميس 28 مارس 2019 - 18:00
Tout le peuple marocain veut normaliser ses relations avec Israel
Les commentaires de l'armee electronique de daech be represente pas Les Marocains
80 - جام مغربي الخميس 28 مارس 2019 - 18:00
استطلاع كاذب و على الدولة ان تقوم باستطلاع رسمي يكذب هذه الاتهام.
و المغاربة ضد سرقة الأرض.
اما اليهود فهي ديانة و ليس ضروريا ان تكون لهم ارض جغرافية خاصة بهم. فأرضهم هي وطنهم.
كما المسلمين الذين يعيشون في أمريكا او فرنسا او.....
81 - مغربي من البيضاء الخميس 28 مارس 2019 - 18:00
ردا على الجزائري..

أولا من خلال هده التعاليق يتضح أن الرقم أكبر بكثير من 41٪ من المغاربة الذين يريدون التطبيع مع دولة إسرائيل.
أما الجزائري فأقول له.. يوجد بإسرائيل أكبر جالية يهوية مغربية يقدرون اليوم بأزيد من 1 مليون يهودي مغربي..
ثم من قال لك إن المغاربة يريدون فتح الحدود معكم..
هل استفتيتهم في ذلك حتى تعرف رأيهم..؟؟
المغاربة يهتمون فقط بالحدود الشمالية للمغرب..
وإذا استثنينا بعض القلة من المغاربة وخصوصا ممن لهم عائلات داخل الجزائر، فلا أحد من المغاربة يهتم بالحدود الشرقية ..

أما رأي الحكومة المغربية يهمها وحدها..
82 - جندي متقاعد الخميس 28 مارس 2019 - 18:01
إلى الطاهر جوال رقم 50 ، ،متفق معك 100% بل 1000000% ولكن مْعا مَنْ وَشْ مع هاد لمكلخين ديل عْرِبان ، ، ،
83 - ناصح الخميس 28 مارس 2019 - 18:01
هه 1000 لا يمثلون حتى قهوة في الكاريان فما بالك بالمغاربة.
كلام فارغ حتى ولو سألوا 5 ملايين مغربي فلا يمكن الحديث على المغاربة ككل
إسرائيل الصهيونية لا يطبع معها إلا صهيوني مثلها
84 - bouthirit الخميس 28 مارس 2019 - 18:04
غريب نعم قد نتسامح مع اليهود المغاربة الدين يحترمون المقدسات لا كن ليس مع الدولة الإسرائيلية الحالية التي تشرد أبناء فلسطين . هناك فرق بين الدولة الإسرائيلية واليهود المغاربة . اعتقد ان الدراسة التي تم تداولها . لم تكن صحيحة . وربما لم تكن واقعية هناك خطاء ما .
85 - ami 23 Ali الخميس 28 مارس 2019 - 18:07
المغاربة شعب ذكي يتقن فن المراوغة الدبلوماسية يرحب بالتطبيع بفمه ويدعم فلسطين بدمه
86 - بوعزة بن قدور الخميس 28 مارس 2019 - 18:08
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ ۘ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَىٰ أَن تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ ۚ فَعَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا أَسَرُّوا فِي أَنفُسِهِمْ نَادِمِينَ. صدق الله العظيم.
87 - CITOYEN DE CENTRE الخميس 28 مارس 2019 - 18:11
هؤلاء الاسرائيليين يجلبون الخير والبركة والازدهار في جميع الاماكن التي يوجدون فيها ;ليس لعملهم الجاد فقط بل لذكائهم وديمقراطيتهم. لاحظوا معي جيدا كل الدولة البعيرية متخلفة ومتناحرة فيما بينها وان اي مكان توجد فيه رائحة العروبة فهو مدنس وملوث ببلادتهم وقومجيتهم المجنونة. اتعجب دائما من بعض المغاربة اللذين يجرون وراء سراب التقومج والتخنوج رغم انهم ليسوا من سلالة البعيرية?
88 - حقيقة الخميس 28 مارس 2019 - 18:16
الإسرائيليون والعرب لا امان لهم هههههه. هذا رأيي الشخصي . تذكروا المنشار و اتفاقيات السلام بأوسلو
.هزلت . كون غا عطونا التيساع بزوج
89 - mohasimo الخميس 28 مارس 2019 - 18:18
قبل ان نتكلم عن العلاقة باسرئيل لنتكلم عن علاقتنا ببعضنا بعض, هل نحن فعلا مسلمون ام اننا ننافق بعضنا بعضا?.
90 - Amine الخميس 28 مارس 2019 - 18:18
رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يتاجر مع اليهود فلماذا نكون ظد انا شخصيا ظد تطبيع مع العدالة والتنمية المنافق
91 - مغاربة يهود أم يهود مغاربة؟ الخميس 28 مارس 2019 - 18:20
لقد ترك اليهود نسلهم و ذريتهم في هذا الوطن . لهذا أصبح قسط كبير من المغاربة يهود و قسط آخر يهود مغاربة . و لا تكاد تجد بينهم فرقا يذكر . لقد تم تدجينهم و التدجين نوع من التطبيع .
92 - Hammou Khalifi الخميس 28 مارس 2019 - 18:24
Les relations entre le Maroc et Israël est une nécessité impérieuse. Pourquoi ??
On ne peut pas régler le conflit du Moyen-Orient sans ouverture de dialogue avec Israël.
Le Maroc est le pays le mieux placé pour conduire ces négociations en vue d'aboutir à une solution durable.
Nous sommes pour la paix entre les peuples.
93 - ولد زعير الخميس 28 مارس 2019 - 18:41
انا مع التطبيع مع اسرائيل وقطع العلاقة مع الجزائر وجنوب افريقيا وناميبيا وكينيا.
94 - WELD EL BLAD الخميس 28 مارس 2019 - 18:46
انا كجزائري لا يهمني النسبة الماءوية للبلدان العربية اخرى لتطبيع مع الصهاينة والذي يهمني هي بلادي الجزائر الحبيبة فمنذ احتلال الصهاينة لفلسطين منذ 48 ونحن ننادي ونستنكر الغزو الصهيوني فكيف اليوم تخادعون الشعوب وتقلون ان 21 % من الجزائريين يساندون التطبيع وانا اقسم لكم بي الله لا تتحصلون حتى على 0000000000,1 % فالجزائر حتى الحيوان لا يعترف بوجود دولتكم الصهيونية الخبيثة التي استولت على اراضي الغير ومن يساندكم الا من يحبكم حب جنوني ولكن ليكن في علم الجميع قدسنا الشريف يبقى عاصمة فلسطين مهمى حاولتم بخبثكم فلن تفلحو امام الله بخبثكم عاشت فلسطين الشهداء ونن معك ضالمة او مضلومة
95 - Anti-colonial الخميس 28 مارس 2019 - 18:47
أنّه مجرد محاولة لتضليل الرأي العام في مجتمعات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وكسب تعاطفها.

Il ya que les Chleuhs racistes, traitres et soumis, depuis des siècles, aux sionistes qui ont des relations criminels avec les terroristes égorgeurs sionistes!
Il ya aussi certains 3ilmanienes , laics collabos et soumis au loby francais et américain au Maroc

Et certains fassis

Certes, il ya beaucoup de traitres et des gens soumis sans morale ni religion ni principes humaines, dans ce bled!
Mais ce n'est pas 41%!!!
Ils représentent au Maximum
5%
Mais on les combat comme il se doit!
96 - رافضون للتطبيع الخميس 28 مارس 2019 - 18:49
لا و لم و لن نقبل هذا التطبيع و ان كان هناك من يقبل به فهو صهيوني مزروع بيننا فقط لا غير ..
نرفض جميع اشكال التطبيع .. و تحيا فلسطين .. و الله ينصر اخواتنا في غزة .. الي ما شاف الاطفال الفلسطنيين الي قصفوهم يشوف من بعد يقول لنا رايه
97 - رشيد الطنجي الخميس 28 مارس 2019 - 19:00
العدو الصهيوني المجرم. يجب سحق هذه الجرثومة الخبيثة ورميها إلى البحر.وليس التطبيع معها.
98 - ايوب الخميس 28 مارس 2019 - 19:01
اتسا ئل كيف عرفو...
انا مغربي ولم يسالني احد. و عباد الله وفيقو راه حنا في القرن 21.
عصر التكنولوجيا وذكاء الرقمي وبنادم باقي تيتيق هدا تخربيق..
غير تتسمعو ديك الكلمات الرسمية بحال استطلاع و بحث... تدخو
باين كذوب
99 - سناء من فرنساء الخميس 28 مارس 2019 - 19:04
الأمازيغ ليسوا قنطرة لأحد."العلاقات مع الجانب الإسرائيلي أو مع غيره من الدول تمثل مصلحة أمازيغية لمواجهة الاستهداف العربي والإسلامي.. باعتبارهم ليسوا عرباً، وباعتبارهم مقموعين من القوميين العرب والمتطرفين من الإسلاميين؛ لهم مصلحة في تنوّع العلاقات مع الإسرائيليين والهنود والإيرانيين الفرس والماليزيين، لأنّ بعض العرب خططوا لمحو الأمازيغ من الخارطة، لذلك مصلحتنا كأمازيغ مع الشعوب غير العربية بالدرجة الأولى..
100 - vrai marocain الخميس 28 مارس 2019 - 19:06
Je préfère des relations avec des pays qui veulent du bien à notre pays (comme Israël, France, USA....) qui défendent à la marocanité du Sahara plutôt qu'avec des pays hostiles comme Algérie, Afrique du Sud....et même des palestiniens (des révolutionnaires) qui ont des liens avec le Polisario et qui considèrent que le Sahara est occupé par le Maroc comme la Palestine occupée par Israël. Eh oui cest la vérité. Pour moi mon pays d'abord et je dis marhaba à tout pays ou toute organisation qui défend et soutient le Maroc.
101 - مصراوي الخميس 28 مارس 2019 - 19:08
كدبة أبريل من يطبع مع الصهاينة هم حكام العرب المنبطحون أما الشعوب العربية تجوع ولا تأكل من ثديها أذا ألتقى الذل ممزوج بالمال والحرية فلتحيا الحرية
102 - med الخميس 28 مارس 2019 - 19:10
En 1995 j ete en déplacement en israel et une fois ils ont su que j suis pur marocain et avec enquette sur moi j ete bien accueuillie et bien traiter c est verite
103 - Our oui oui الخميس 28 مارس 2019 - 19:12
Le peuple Marocain veut des relations avec Israel
104 - Freethinker الخميس 28 مارس 2019 - 19:14
ما يهمني هو مصلحة بلدي المغرب فقط لا غير. العرب بصفة عامة لا يأتي منهم سوى التخلف والغدر والطعن في الظهر والحقد والعداوة. تعريف العدو هو: كل من يسعى في إلحاق الأذى بك ويدبر لك المكائد ليل نهار ويفرح اذا اصابك مكروه. ليخبرني احد المطبلين للفلسطينيين وغيرهم من العرب (وأغلبهم محدودو الثقافة ولم يعاشروا العرب ليعرفوهم على حقيقتهم) على من ينطبق هذا التعريف، على اسرائيل أم على أغلبية الدول العربية، وفِي مقدمتها جارة السوء؟
105 - Choukri الخميس 28 مارس 2019 - 19:15
لا للتطبيع مع الكيان الصهيوني
106 - خالد ي الخميس 28 مارس 2019 - 19:16
هذه النسبة تعبر عن توجهاتكم الصهيونية المفضوحة لا تمثل الشرفاء المغاربة صوتي الخاص واصوات اقاربي الذي اعرفهم لاااااا للتطبيع مع قتلة الاطفال المغتصبين للارض. غريب امركم في وقت تتزايد فيه الكراهية ضد الاسلام والمسلمين تروجون انتم للتطبيع مع كيان وهمي مغتصب يقتل في اطفال غزة يوميا. قبح الله الصهاينة اينما حلوا وارتحلوا
107 - hennou laraj الخميس 28 مارس 2019 - 19:23
pour le soi disant" mou'min bi rabbih" je vous ferai remarquer que ceux qui ont reconnu Israël aujourd'hui ce sont beaucoup d'arabes du moyen Orient. informez vous au lieu de répéter des clichés tout fait'. imazighen ne reconnaîtront jamais un peuple qui a spolié la terre d'un autre peuple. Ils savent ce que c'est, idéologiquement du point.
108 - احمد مختار الخميس 28 مارس 2019 - 19:34
يظهر أن التصويت شارك فيه فقط اليهودالمغاربة الذين لهم كذلك الجنسية الإسرائيلية والموجودين في أرض فلسطين السليبة .
109 - مينوش الخميس 28 مارس 2019 - 19:39
قمم عربية عدة عقدت وكنا نتمنى ونحلم ان يتقارب العرب مع أنفسهم ويتوج ذلك باتحاد عربي نناطح به القوى العالمية لان عوض ان يتقارب العرب مع اخوانهم العرب نجد العكس هو الذي حدث فلقد تقارب العرب مع اليهود ابناء عمومتهم.....العرب تائهون
110 - الشريف الخميس 28 مارس 2019 - 19:40
التطبيع وربط العلاقات مع إسرائيل احسن من التمادي في تغطية الوجه وإخفاء المعاملات و القرابات. اليهود هم أبناء عمومتنا و والاسراءليون _المغاربة هم كذلك مواطنون مغاربة ولهم صلة مثينة مع بلدهم المغرب . الإسلام لايحرم التعامل مع اليهود و النصارى و المغرب منفتح على جميع الديانات وضامن لجقوق المواطنين بحرية العبادات .المؤمنون كلهم سوى سي فمرحبا بكل الإسرائيليين واليهود، ولا تنسوا ان من بين الاسرائلين هناك عرب وفلسطينيون ومسلمون .
111 - عماد الخميس 28 مارس 2019 - 19:52
مجرد رؤية علم الكيان الصهيوني تثير الاشمئزاز، والاشخاص الذين يؤيدون الكيان الصهيوني هم ي اما صهاينة يتقنون اللهجة المغربية او اما مغاربة مافيهمش النفس، ا والله او طيح فيدهم والله لارحموك واخا تبقا تأيد فيهم حياتك كاملة انا اكره هذا الكيان ليس لأنه دو دين يهودي او غير ذلك، بل لتاريخهم الاسود في ارتكاب المجازر في حق الابرياء من الاطفال والمدنيين.... نعم اكره ذلك الكيان، وسيأتي يوم سنقضي على هذا الكيان عاجلا ام آجلا باذن الله، ليس الآن لأن تخادل العرب والمسلمين الآن لن يسمح يسمح بذلك ، وهذا الاستطلاع هو مجرد لزرع الفتنة بين الفلسطينيين والمغاربة، اخواني الفلسطينيين لا تصدقو الصهاينة!!!! فقط شردمة من الشواذ لايشكلون نسبة 0.01 في المئة او مدفوعي الالجر من يريدون هءا التطبيع.
112 - valid الخميس 28 مارس 2019 - 19:52
أنا بعدا منطبعش معاهوم وخا نبقا غير وحدي.
113 - BDS الخميس 28 مارس 2019 - 20:02
وأكثر من 59 في المائة يرفضون التطبيع مع الكيان الصهيوني المحتل.
عاشت الأمة العربية من بغداد الى مراكش.
وإنه لوعي حتى تحرير الأرض والإنسان
114 - الى رقم1 الخميس 28 مارس 2019 - 20:06
اولا قال تعالى (لا تزكوا انفسكم..)
وانت تضع عنوان تزكي فيه نفسك (مؤمن بربه!!!)ثانيا .انت يشتم من تعليقك ريح العنصرية النتن .تصنف من ارتضى التطبيع مع بني صهيون .اولا اليهود المغاربة .ثم العلمانيون.والمفرنسون. والاماويغ المتطرفون.
طلب لما لم تذكر العرب المتطرفون حتى يستقيم الميزان ويستوي العدل؟؟؟
على حد علمي أنور السادات الذي اعترف بالكيان الصهيوني وزاره في الكنيسيت ورحبت به الشمطاء العجوز كولدا مايير .هذا السادات لم يكن أمازيغيا بل يحسب على العرب (لأن68/100من المصريين ليسوا عربا) حسب دراسة الجينوغرافيك التي دامت15سنة لسكان الارض.
ثم أن الملك حسين الراحل نلك الارظن الذي وقع اتفاقية وادي عربة واعارف بالصهاينة واقام السفارة في بلده ورفع علم بني صهيون .هءا الملك لم يكن أأمازيغي.
وبن سلمان ولي عهد السعودية وبن زايد الامارات وامير البحرين الذي الءي طبع مع الصهاينة وملك قابوس لسلطنة عمان الذي استقبل نتانياهو اظنه الاهر ليس امازيغيا.
115 - حسن التادلي الخميس 28 مارس 2019 - 20:07
امثال صاحب التعليق 53 .... نترفع عن الرد عليهم لان عقولهم خاوية على عروشها .... هو لا يستحيي ان يعلن علنا انه جزائري... البلد الذي جثم على صدره بوتف المعاق العاجز الذي لا يقوى على قضاء حاجته في المرحاض ، و بالاحرى ان يرعى شؤون شعب بكامله........
اما البقية من المعلقين فاقول .... ان اليهود المغاربة خط احمر لانهم مغاربة مساوون لنا في الحقوق و الواجبات .. ولا تمييز بيننا..
واما نسبة الموافقين على التطبيع ... فاذا كان ذلك صحيح فان مرده يعود الى ضعف الثقافة السياسية و الى تجهيل الشعب عبر تعليم فاشل..... فلا شك ان الموافقين على التطبيع اما انهم من الجيل الجاهل للقضية الفلسطينية ... واما من الجيل الناقم عن اوضاع بلده الى درجة انه لم يعد يهمه اي شأن خارجي....
116 - الى رقم1 الخميس 28 مارس 2019 - 20:07
والذين يحاصرون غزة اقتصاديا وسياسيا وإعلاميا ليسوا امازيغا بل عربا. أما الذي كان يضع اجهزة التتصت والتجسس على المؤتمرات القمة العربية بالدار البيضاء وغيرهالصالح الموساد ليسوا الأمازيغ . .
ومن باع الجولان للصهاينة نقابل دعمهم ليقوم بااانقلاب ويستولي على الحكم في سوريا ليس امازيغيا .فهو حافظ الاسد. والذي استقبل وزير خارجية الميان الصهيوني شيمون بيريز في قصر افران في اواسط الثمانينات هو الحسن الثاني وليس بامازغي بل عربي.ومن يحرض اليهود على ابادة الغزاويين وتسويتهم بالأرض ومن وافق على صفقة القرن هم قادة العرب وليس الامازيغ .
الأمازيغ باعوا ارواحهم لله دفاعا عن فلسطين .وخصص لهم صلاح الدين الايوبي اشد جانب مقابل للعدو الصليبي لتمرسهم في الخروب الصليبية ولخبرتهم في المعارك ضد الاسبان والبرتغال وفرنسا وباقي الدول التي كانت تجيشهم الكنائس للجهاد المقدس .
وبالامازيغ تم تنشئة حي المغاربة واوقفوا وحبسوا أحباسا لصالح النسجد الاقصى وللفقراء والغرباء ولعلبري السبيل.
لا غرابة فهؤلاء أجداد محند بن عبد الكريم الخطابي و موحا وحمو الزياني و عسو أوبسلام الأطلس الصغير
117 - Maroc الخميس 28 مارس 2019 - 20:09
لا نذهب بعيدا استطلاع للرأي أمام أعيننا و هم عدد التعليقات على هذا الموضوع انظروا عدد التعليقات و عدد لايك و ديسلاك ستجدون بأن مؤيدوا التطبيع لا يتجاوزون 1%

بالنسبة للمعلق رقم واحد، اطلب منك ان تتصفح و تقرأ التاريخ العلمانيون و المناضلون كانوا يعتبرون القضية الفلسطينية قضية وطنية و انت تتهمهم الان عن جهل بالتطبيع
118 - abel الخميس 28 مارس 2019 - 20:18
ليمكن ان اساند كيان يقتل يوميا يسرق الارض باسم دموقراطية . لا للتطبيع اشك في 40% من تصويت..
119 - hamidou الخميس 28 مارس 2019 - 20:22
انا كدلك مع التطبيع القضية الفلسطنية هي وسيلة لدغدغة مشاعر المداويخ لان هناك الاف الناس تجني من القضية الملايير بطريقة غير مباشرة
مادا استفاد المغرب من فلسطين سوى التعصب و التطرف
120 - مغربي قح الخميس 28 مارس 2019 - 20:27
اسرائيل بعدما فشلت محاولة رئيسها نتنياهو لزيارة المغرب بعد زيارته لدول عربية وتكلمت صحافتهم طويلا عن زيارته للمغرب وفي الأخير طلع كل شئ كذب في كذب واليوم كي يرُدٌو الاعتبار لأنفسهم لم يجدو سوى هذا الإستطلاع الكاذب بأن 41% من المغاربة يرحبون بالتطبيع مع اسرائيل!! وأنا متأكد أن هذا الرقم كاذب وهذا ليس بغريب عن الاسرائيليين وإن كان هناك من بين المغاربة من يُؤيد التطبيع مع اسرائيل فهم إما يهود أو الفئة الأمازيغية العنصرية التي تفضل ربط علاقتها مع اسرائيل على أن تربطها بالعرب المسلمين يعني الاثنين لا علاقة لهم بالشعب المغربي الذي هو بريئ منهم

أما 53 DZ4EVER
صدعتونا بفتح حدودكم التي من يسمعكم تتكلمون عنها كل مرة سيعتقد أننا واقفين طوابير ننتظر منكم فتحها بينما العكس هو الصحيح فأنتم من يتمنى فتح الحدود لا نحن والدليل العدد الكبير من شعبكم الذي يزور بلادنا سنويا وبالمقابل لا أحد منا يزور بلادكم إلا جاليتكم أو من لهم عائلة هناك فقط
وثانيا وهل بلادكم ملككم كي نبيعها؟؟ بلادكم اصلا مازالت فرنسية وفرنسا وجنيرالاتها هم من يتحكم فيها يعني لسنا بحاجة أن نبيعكم لأنكم أصلا مبيوعين ومن زمان
121 - salimDZ الخميس 28 مارس 2019 - 20:41
au n 81

'c'est pour cela , que les algériens appellent les marocains , LIHOUD . pour nous normal
122 - CHAHID الخميس 28 مارس 2019 - 20:46
لن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم.
لا للتطبيع لهم دينهم و لنا دين الخونة هم من يقول 40% فهو كاذب
123 - toufik الخميس 28 مارس 2019 - 20:51
من يريد تطبيع مع صهاينة هم الذين لا ملت لهم ولا دين فيجب على هذا 41%ان يرحلو الى صهاينة مغتصبي الارض وقتلت الاطفال ومن رملو نساء الفلسطنيات لا لتطبيع مع الكيان الصهيوني
124 - جزائرفلسطين الخميس 28 مارس 2019 - 20:52
بعد قراءتي هذا الخبر لن يفاجئني او يفاجئ كل الجزائريين ولكن يقولون 21 % من الجزائريين مع التطبييع والله اضحكني تعال يا حبيبي الى الجزائر واطلب منه سوى ان يذكر اسم اسرائيل وسوف يسمع ما لا يرضيه صغير كبير امراءة طفل رضيع شيوخ الحيوان الاشحار الحجر يقول لا نعترف بدولة الصهيونية فما بالك تساءله ان كنت تحب الصهاينة فاءنت تلعب بحياتك المهم الجزائري يموت من اجل فلسطين وليس من اجل بني صهيون فمبروك على الذين يمجدونهم فسوف تساءلون يوم القيامة ان كنتم فعلا مسلمين
125 - ali الخميس 28 مارس 2019 - 20:53
ردا على رقم91 مغاربة يهود أم يهود مغاربة؟
وهل تعتقد أنك مسلم؟؟ حاشى لله أن يُنسب أمثالك للإسلام لأنك لو كنت مسلم لما تجرئت أن تنعت أكثر شعب بالمنطقة كلها ساهم في بناء المساجد بمختلف بقاع العالم من ماله الخاص كما ساهمنا في نشر الإسلام بالماضي حين نشره أجدادنا بافريقيا وأوصلناه حتى لجزر المالديف بفضل المغربي أبو البركات ومازلنا بالحاضر نساهم في نشر الإسلام فكم من مسيحي ويهودي وملحد اعتنق الإسلام بفضل المغاربة الذين نعتهم باليهود وهذا يعتبر رمي بالكفر لنا جميعا يعني حملت نفسك ذنوب عشرات الملايين من المغاربة ندعو الله أن يأخذ لنا حقنا منك ومن أمثالك

أما بالنسبة للتعليقات فواضح جدا أن أغلبها ليست للمغاربة بل للأعداء المتربصين بالمغرب وهم معروفين ويفعلون المستحيل لتشويه كل ما هو مغربي ومثل هذه الاخبار ينتظرونها بفارغ الصبر كي يُفرغو فيها أحقادهم على عقدتهم المغرب والمغاربة وطبعا معهم بعض اليهود والحركات الامازيغية العنصرية التي لا تختلف عن الاسرائيليين في الحقد والكراهية للعرب والمسلمين يعني نحن المغاربة الأقحاح براء منهم ومن تعليقاتهم
126 - خالد الخميس 28 مارس 2019 - 21:00
الموت لاسرائيل. انا في كل صلاة أصليها أدعو على هذا الكيان الظالم بالموت والخراب
127 - عبدالرحمان الخميس 28 مارس 2019 - 21:03
تقارير زائفة الهدف منها لا محال شتات لحمة المغاربة حول قضيتهم القومية التي لا محيد عنها وهي نكران وجود دولة بهذا الاسم الذي تذكرونه والذي نسميه نحن الكيان الصهيوني الغاصب الذي كان ومازال ينهب ويستغل وضعيتنا المتؤزمة بمساهمة عملاء صهاينة مخنثين من ابن سلمان ووالسيسي وووووو...
128 - محمد اجميعي الخميس 28 مارس 2019 - 21:09
أظن انه ليس هناك لا استطلاع ولاهم يحزنون ماهو الا جس النبض للشارع المغربي من قبيل المتصهينون المغاربة والعرب وخصوصا الذين يشرفون على الإعلام الإلكتروني لتمرير أجندتهم
129 - علي الشريف الخميس 28 مارس 2019 - 21:15
لا للتطبيع مع الصهاينة لأنهم ليس لهم مستوى إنساني.قتلو أطفال شردو عائلات زرعو فتن في العالم.اللذين يرحبون بالتطبيع و يقولون المغرب سيستفد من البحث العلمي أقول له إنك مازلت لاتعرف الصهاينة.إستثماراتهم تكون في فتح ملاهي القمار و ملاهي الفساد في الدرجة الأولى.لاحظ في الأمس القريب رجال الأمن يقبضون على خلية من الصهاينة تزور جوازات السفر المغربية.هذه البداية مازلنا سنسمع الكثير و منها سرقة أعظاء الجسم كالكلي بسرقة الأطفال أو إستعمال منوم ...هناك من يقول بأن الصهاينة ديموقراطيين أقول لا ثم لا.هل عند مافيا ديموقراطية إسألوا من اليهود العرب اللذين غرر بهم و ذهبوا إلى أرض فلسطين كيف كانت معاملاتهم.أقول لمن يلتقي من فلسطنيين في الخارج و يتلقى منه معاملة سيئة يجب أن يعرف هناك خونة فلسطنيين باعوا أهليهم للصهاينة من أجل المال فماذا تنتظر سلوكه معك.وهذه الخيانة بدأت ملامحها تظهر في المغرب من مثقفين و صحفيين..زاروا الصهاينة من أجل حفنة من المال.الحمد لله مازال في العالم من يناصر الإنسانية و يعلو كلمة حق ضد مشروع الإستبداد و الخنوع للصهاينة.فرقوا بين الصهيوني واليهودي المتدين.ليس كل يهودي صهيوني.
130 - المهدي الخميس 28 مارس 2019 - 21:43
اي تطبيع مع من يقتل إخوتنا في غزة اي تطبيع مع من يكره نبينا محمد صلى الله عليه وسلم أي تطبيع من وصفهم الله عز وجل بالمغصوب عليهم...أي تطبيع ...انتم تتوهمون شيا لن يحدث أنسيتم ام تناسيتم اننا سنقاتلهم في آخر الزمان وان غدا لناظره لقريب
131 - Jalal الخميس 28 مارس 2019 - 22:51
ليست بدولة. انتبهوا جيدا.......
أنه الكيان الإسرائيلي المحتل......
بمجرد أن تقول إسرائيل فأنت تمنحهم كل شيء.
132 - صلاح الدين الأيوبي الخميس 28 مارس 2019 - 23:03
أرقام والنسب تستعمل للتضليل والكذب والدعاية الفجة. إن المغاربة أقول جازما ب99% منهم لا يرضون أن يمدوا يدهم لقاتلي الأطفال ومنتهكي الأعراض في فلسطين المغتصبة. إنه كذب في كذب. وأنا مغربي وأعي ما أقول. أما ال 1 % من المحسوبين على جراثيم التطبيع فهم على شاكلة الأدران والقاذورات التي يلفظها كل جسم لكي يبقى صحيحا معافى.
133 - فلسطين الخميس 28 مارس 2019 - 23:03
كيف يعقل ان تطبع دول عربية مسلمة وأن تقيم علاقات مع إسرائيل التي ترتكب أبشع الجرائم في حق الإنسانية من قتل وهدم المنازل والتهجير والإستحواذ على أراضي الفلسطينيين ونحن نعرف أن بعض الدول العربية كانت تقيم علاقات مع إسرائيل تحت الطاولة في الخفاء منذ عقود وكم من وفد إسرائيلي زار دول عربية مسلمة وتجدهم في المنابر الإعلامية والقمة العربية ينافقون ألا توجد فيكم الإنسانية والضمير والكرامة والنفس يا حكام العرب شعب يقتل ويحاصر لاكن لا حياء لمن تنادي فنحن نعرف يا حكام العرب أنكم مجرد دمى فقط في يد ترامب وأوروبا أنتم ستحاسبون يوم القيامة سيأتي يوم ستحرر فلسطين وكل الأراضي العربية المحتلة بإذن الله تعالى الأرض التي أخذت بالقوة تسترجع بالقوة عاشت فلسطين والشعب الفلسطيني وتبقى القدس الشرقية عاصمة لفلسطين
134 - الزغبي الخميس 28 مارس 2019 - 23:09
استطلاع كاذب كاذب كاذب..انا متاكد لو اجروا استطلاعا لكانت نسبة رافضي التطبيع هي 99,999999% ..ونسبة 0,0000001 يمثلها عرقي بربريست او ملحد علماني او مستلب منسلخ عن المغاربة...
135 - moha raiss الخميس 28 مارس 2019 - 23:29
الخلاصة ادا انه يعيش بيننا 41 في المءة من الصهاينة . ولااظن انهم مغاربة الاصل بل اعراب قادمون من اصل الصهاينة شبه الجزيرة العربية اول دولة باعت القضية الفلسطينية . اما الامازيغ متشبثون بوحدة القضية الفلسطينية في المغرب والجزاءر وتونس . بخلاف دول الخليج الاعرابي وانا هنا ارد على التدخل الاول . ليعرف جيدا ان اليساريين اول المعارضين للتطبيع اما الليبيراليين الغربيين لايهمهم القضية . وحزب الاسلامويين باعوا فلسطين في اول فتاوي القرضاوي ومن تبعه من المنافقين . وفلسطين والقدس فقط الغير العرب هم من سيقاومون من اجل استرجاعها مثل الفرس الايرانيين والسوريين وحزب الله في لبنان والعراق . ما عدا دلك مجرد وهم وحلم . واستسمح لبعض العرب الدين لهم مواقف مشرفة
136 - Med الخميس 28 مارس 2019 - 23:44
الشعب الوحيد الذي بقي ثابتا قائلا بصوت عالي فوق سطوع العالم هو شعب الجزائر ' نحن مع فلسطين ظالمة او مظلومة ' رموز الفلسطينية مرفوعة عاليا في السماء, علم فلسطين في المحافل. شربنا حليب فلسطين في صدور امهاتنا, لا تلومونا نحن خلقنا لنعيش احرار, لا نريد مالا و لا رفهية, لا نريد قصور بل نريد الكرامة و العزة. نفتخر ان تاسست دولة فلسطين فوق ارضنا حين انقلبوا حكام و ملوك العرب على اقامة دولة فلسطينية فوق اراضكم و ذاقت الامور على الشعب الفلسطيني حينها وجدوا الا الجزائر, هذي هي الحقيقة و هذا هو الواقع.
137 - Yahia الخميس 28 مارس 2019 - 23:51
Assalamo-àlaykom . . ..
Mon oeuil . . . ! ! !
Ce n est que des mensonges . . .. et voyons bien et trés claire , Les énnemis israéliens font parti et adverssaie en méme temps dans ce sondage mensongère .
Nous le répètons pour un milième de fois :
Non et Non à la normalisation diplomatique Avec L énnemie Israélien qui upe AL QODS
138 - مغربي حر الخميس 28 مارس 2019 - 23:57
النتيجة الحقيقية لمثل هذا الاستطلاع ستكون حثما 100 ٪ ضد التطبيع مع هذا الكيان الغاصب.
وهذه التقارير الكاذبة ما هي الا إشاعة لجس النبض وخلق البلبلة و الشك وسط المغاربة بشكل خاص و العرب و المسلمين بشكل عام.
139 - Ahmed الجمعة 29 مارس 2019 - 03:15
لن يصبح العلقم حلوا مهما طبل المطبلون وحاول العالم اقناعنا بخرافة دولة ديمقراطية.
فالغدة السرطانية ستزول وهذا وعد الاهلي طال الزمن ام قصر
أما من تغرهم تقدم وحضارة الكيان الغاصب نقول لهم إنها احدى ولايات امريكا.........
لكل شيء ادا ما ثم نقصان++فلا يعرف يطيب العيش إنسان
140 - otman الجمعة 29 مارس 2019 - 04:23
اصحاب القرار في كل ادول العربية ترحب بالتطبيع مع إسرائيل من دون إستتنائ
141 - Siham الجمعة 29 مارس 2019 - 05:38
المصدر الإسىائيلي غير مرحب به...رغم أنه مستحيل قبول المغاربة التطبيع من كيان يسمي نفسه دولة !!
وإجابة على سناء من فرنسا أن العرب يحاولون طمس هوية الأمازيغ !! دخلنا عليكم بالله مين تاتجيبو هاد المعلومات ! أنا أمازيغية أبا عن جد ومعتزة بهويتي ولكن خوتنا الأمازيغ لمزورين رجعونا télécommande لأجهزة الخارجية... فيقو راكو شوهتونا...راه الأمازيغي الحر والحقيقي لاهي معا تطوير نفسو كاع مامسوق لهاد ناس لس فقسونا بالعرب...العرب...العرب..! مالهم العرب وشكون في هاد العرب ! وتش العرب المسيحيين ولا اليهود ولا المسلمين ولا غيرهم...! فيقو راكو شوهتونا .
وبالنسبة لليهود الاسرائيلين نقوليهم لوكان لقينا لوكان حرقنا باباكم لكلب
142 - Said الجمعة 29 مارس 2019 - 05:42
C vrai ´ ils ont raison de dire ça puisque ils ont quistionné des marocains JUIF ´ et meme les marocains juif ont pas donnee une reponse a 100/100’
143 - عبد الكريم البوشيخي الجمعة 29 مارس 2019 - 06:20
نعم جل المغاربة مع التطبيع ، اليهود أصدقاء المغرب و أكثر من ذلك دمهم يسري في عروقنا هم منا ونحن منهم ، الفلسطينيين لم يتحدوا حتى مع بعضهم .
أنا شخصيا أفضل اليهود على جارنا الشرقي الجزائري الذي ينفق الملايير ضد وحدتنا الترابية ٠
144 - Marocain الجمعة 29 مارس 2019 - 07:11
je crois que cette annonce comprend beaucoup de mensonge parce que qui a fait cette enquête de sondage ; c'est inconnu stop des mensonges je connais bien les marocains
145 - ميسرة المتغري الجمعة 29 مارس 2019 - 07:12
الارض لله يورثها من يشاء, و اورشليم اورثها الله سبحانه و تعالى لبني اسرائيل شعبه المختار, وهذا مذكور في القران الكريم .
افتؤمنون ببعض الكتاب وتنكرون البعض بسبب تاسلمكم او قومجيتكم العروبية البائدة!

لقد ذكر الله اسرائيل وبني اسرائيل اكثر من اربعين مرة في كتابه الحكيم و لم يذكر فلسطينكم و لو مرة واحدة!
هل تعلمون الان لماذا هزمتكم اسرائيل شر هزيمة في جميع حروبكم معها!
ولماذا لا يستجيب رب العزة لدعواتكم الببغائية والمملة بالدمار و اليتم والترمل لليهود!
اما شعاراتكم الحنجورية العقيمة ومعارككم الدونكيشوتية المدفوعة الاجر, فلم تعد تستهوي احدا!

لماذا لاتطالبون بتجريم التطبيع مع اسبانيا التي تحتل اراضينا المغربية!
و قطع العلاقات مع جمهورية الكابرانات التي تحتل صحرائنا الشرقية وتريد اقامة جمهورية عربية وهمية باقاليمنا الجنوبية!
فما بالك بجنوب افريقيا ونيجيريا وكوبا وزمبابوي التي تساند مرتزقة البوليزاريو!
وتطالبون بعدم التطبيع مع اسرائيل التي لا تحتل و لو مترا مربعا واحدا من بلادنا, بل بالعكس تسخر كل طاقاتها ولوبياتها للحفاظ على الوحدة الترابية للمملكة!

اما انكم خونة او مجانين يجب الحجر عليهم!
146 - Samya من سويسرا الجمعة 29 مارس 2019 - 07:37
Les marocains, bons et naifs de nature, ignorent la relation entre les 3P: Polisario, Panarabisme et Palestine

Apparemment ils n'ont aucune idée sur les conditions de la création de la RASD et de ses sponsors officiels depuis 1973 : Les caporaux harkis algériens: Boukhrouba & co ... + Essadat + Assad + Saddam + Kaddhafi

Le polisario a nommé son entité la "république ARABE"

Il a adopté un drapeau similaire à celui de la Palestine

Il a adopté le même discours d'autodétermination indépendantiste

Les combattants palestiniens, de par leur expérience, entrainaient et encadraient les mercenaires du Polisario sur la guérilla pour massacrer les soldats marocains

Les représentants des organisations palestiniennes: OLP, FDLP et FPLP, sont toujours présents lors de la tenue des congrès du Polisario à Tindouf et à Tifariti

Les palestiniens soutiennent l'indépendance de la RASD fantoche et considèrent que le Sahara occidental est occupé par le Maroc au même titre qu'Israél occupe la Palestine
147 - ahmida الجمعة 29 مارس 2019 - 07:38
اول مرة.. المغرب ينتقد علانية الإمارات والسعودية ويقول لهما: السياسة الخارجية مسألة سيادة والتنسيق لا يمكنه أن يكون حسب الطلب
148 - Historien archéologue الجمعة 29 مارس 2019 - 08:06
ماذا سيفعله القوميون العروبيون و المتاسلمون لو علموا, و بشهادة جميع المؤرخين و الاركيولوجيين, ان المسجد الاقصى الحالي الموجود في القدس بناه عبد الملك بن مروان خامس خلفاء بني امية .. و لم يكن له وجود لا ايام الرسول(ص) و لا حتى في فترة الخلفاء الراشدين!

وبعد فتح القدس ذهب عمر بن الخطاب(ض) للبحث عنه فوجد كنيسة القيامة و لم يجد للمسجد اثرا, فصلى خارج الكنيسة .. وكل هذا مدون في امهات كتب الثرات الاسلامي من السنة و السيرة و غيرها كثير !

ولهذا ذهب اغلب الباحثين الى ان الرسول قام ب"الاسراء" الى مسجد يبعد عن مكة لذى سمي بالاقصى, لكنه يوجد بشبه الجزيرة العربية و ليس في فلسطين !

اذا .. كل هذا التقديس لفلسطين بسبب مسجد بني عشرات السنين بعد وفاة صاحب الدعوة المحمدية مجرد تدليس وتزوير للتاريخ ليعيش المداويخ من امة "ما انا بقارئ", داخل فقاعة من الجهل المقدس والهذيان الجماعي!

لو ترك الامر لاهله الكنعانيين والعبرانيين لفك هذا المشكل منذ زمن بعيد.
لكن لما حشر اصحاب الايديولوجيات المهترئة و القومجيات المتفحمة انوفهم, تم تعقيد القضية وتابيدها.
و لا يدفع ثمن هذا الصراع سوى شعوب المنطقة و ليس الطفيليات!
149 - Juba 2 Paris الجمعة 29 مارس 2019 - 08:12
اسيدي شكون قال 42 في الماءة ارانا 400 في الماءة باغين نبداوا علاقة تجارية وطيدة مع اسراءيل الذين ساعدناهم من العرب خانونا ساعدنا يوريا في الجولان واعترفوا بالبوليزاريو وساعدنا الحركة على الاستقلال وانشاءوا البوليزاريو. اليهود لم يخونونا ابدا ابدااااا
150 - اكسيل افولاي الجمعة 29 مارس 2019 - 08:34
Les marocains qui sont hostiles à Israël cherchent simplement à montrer qu'ils sont plus arabes que les vrais arabes,tellement ils sentent leur arabité remise en doute par leur dialecte marocain qu'aucun arabe ne comprend

Je trouve que cette crise d'identité dont souffrent cette catégorie de marocains qui se croient originaires du moyen orient, coûte cher à nos intérêt géopolitique et économique

En plus Israël et son lobby soutiennent le Maroc dans le problème du Sahara marocain qui est plus important que Jérusalem et la Mecque réunies

En effet, Israël a contribué à la marche verte et a sécurisé les frontières du Sahara lors de la construction du mur de sécurité en apportant sa technologie moderne

Pour cela le Maroc doit se rapprocher davantage de l'Etat hébreu notamment de la communauté juive marocaine d'Israël

Finalement, si le Maroc jouit de la paix et la stabilité depuis toujours contrairement à l’Algérie et le moyen orient, c'est grâce à sa relation exceptionnelle avec Israël
151 - استلاب مشرقي و مسخ هوياتي الجمعة 29 مارس 2019 - 09:08
خطورة كارثة التعريب, لا تكمن فقط في تعريب اللسان والمدرسة و اسماء البشر والشجر والحجر, بل بالدفع ل"شرقنة و دعشنة" المجتمع المغربي ذو الهوية الامازيغية الاصيلة واسبتدال عقليته الديموقراطية اللائكية بالفطرة بعقلية استبدادية متاسلمة, محتقرة للمراة ومهووسة بجسدها

و تغيير ملامح شخصيته المتسامحة مع جميع الاديان والمعتقدات والاقليات بشخصية متزمتة ومكبوثة لاتتقبل الاختلاف; تسمم بعضها بالظلامية الاخونجية و اصيب بعضها الاخر بعدوى القومجية العروبية اللتان تفرخان جحافل من المستلبين والمتحولين والمرضى النفسانيين وحتى الارهابيين!

واصبحت "اموراكوش" التي انشات ممالك قوية و امبراطوريات عظيمة طوال تاريخها المجيد, مجرد دولة ضعيفة متخلفة ومتسولة, تتخبط في مستنقع الشرخ الاوسخ و تابعة لمشيخات الخليج التي لم تخرج بعد عقليتها الهمجية و لا سلوك اهلها من ظلمات البداوة والرجعية رغم المظاهر الخداعة

مؤسف جدا استمرار المغرب عضوا في جامعة الذل والعار لا يجمعهم سوى استبداد و فساد انظمتهم, وفقر وجهل شعوبهم و عقم وجودهم وخراب بلدانهم وخيانة و تامر بعضهم ضد بعض, حتى اصبحوا اضحوكة العالم وحقل تجارب لاسلحة الدول العظمى
152 - SIFAW الجمعة 29 مارس 2019 - 09:35
أتعس موقف يوجد فيه المرء هو عندما يكون في الخيار الخاطئ، ولكنه يعتقد جازما مع نفسه أنه في الخيار الصائب، ويستقتل ويستميت من أجل أن يظل قابعا في هذا الخيار،ويردد نفس الشعارات الحنجورية التي لاصدى لها.

هذه التراجيديا تنطبق كثيرا على كل من مستهم لوثة القومجية العروبية التخريبية النافقة وكل المصابين بالشذوذ الجنسي والهوياتي.

فبالرغم من الانهيار المدوي لمعابد البعثية على رؤوس كهنتها من ناصر وبومدين والسادات وصدام ومبارك و بنعلي وصالح و القذافي وعبد العزيز المراكشي الذي اصر لمذة 40 سنة على انشاء جمهوريته العربية البدوية في اقاليمنا الجنوبية و لم يتبقى منهم سوى الجرو الذي خلفه "الاسد"...

وبالرغم من ان ايديولوجيتهم كانت وبالا على شعوب المنطقة باستمرار الاستبداد والفساد والتخلف وتفشي الامية والجهل و اضطهاد الاقليات وتوالي الهزائم والنكبات والنكسات والضربات الموجعة...

و رغم سفك الدماء والخراب والفوضى ورجوع العبودية الى المنطقة بعد تحالف فلول البعثية مع الوهابية .. فلازال مداويخ العروبة من يتامى القذافي وعفالقة "Amur-Akush" يصرون على شعار:

"امة عربية(وهمية) واحدة ... ذات رسالة(متفحمة) خالدة"
153 - مصالح المغرب اولا واخيرا وابدا الجمعة 29 مارس 2019 - 10:05
Vive l'Alliance Judéo-Amazigh

Toujours :Taza avant Gaza

Vive le Sahara Oriental et Occidental marocains

A bas les orphelins aliénés de Kaddhafi qui sont devenus esclaves et mercenaires des causes orientales aux dépens de leurs propres causes nationales

A bas leur idéologie panarabo-baathiste raciste

A bas la racaille arabo-bédouine du Polisario

Et à bas l'antisémitisme islamo-fasciste

Vive les relations stratégiques et l'Amitié historique entre nos deux grands pays et nos deux nobles et libres peuples frères marocain amazigh et israelien juif
154 - السميدع من امبراطورية المغرب الجمعة 29 مارس 2019 - 10:15
94 WELD EL BLA
بنغبريط ازاحت البسملة
الجزائر مستبلدون لانهم الوحيدون يقولون انهم مع فلسطين ظالمة او مظلومة اي في اعتقادهم انها يمكن تكون ظالمة !! انه الغباء البوخروبي الماسوني
-سؤالي لك ولاخوانك ان كنتم مع فلسطين مظلومة بلاش ظالمة؟ قل من صرفتم عليهم و لاجلهم 900مليار دولار في 43 سنة و من يتبرع بالشيكات على بياض و يمتع ابناءه في ارقى المنتجعات العالمية باموال فقرائكم هل البوليساري ام الفسطيني؟
خسرتم لاجل بلقنة المغرب بامر من اليهود الرواقيين الماسونيين 900مليار دولار لاسعاد امكم اسرائيل بينما فلسطين نالت الشعارات الفارغة و البلابلا .
- يا ليتكم كنتم يهود و الله ان اليهود على الاقل ليسوا باطنيين و لعمري رايت يهوديا ذبح اخاه بالسيف و تبول على جثته و رقص كما فعل الجزائري الباطني المرتد الذي قطع رؤوس رجال امننا عزلا باكديم ايزيك و تبول على جثثهم في ابشع صورة توري للعالم الجزائر و شبيحته الوحشية امام العالم و تفظح باطنيته على ان الصهيوني ارحم منه مع ان الجزائري لا يفرق بين اليهودي و الصهيوني و هو مغسول الدماغ و لا يعرف حجم التجارة بينه و اسرائيل 10ملايير $سنويا منها غاز باسعار تفضيلية.
155 - Syphax-moro الجمعة 29 مارس 2019 - 10:28
لازال التيار العروبي المتاسلم في "اموراكوش " يصر على بناء دولة عربية عرقية من المحيط الاطلسي الى الخليج الفارسي و انكار احقية الشعوب الغير عربية في تقرير مصيرها بالرغم من السقوط المدوي لكل معابد العروبة على رؤوس كهنتها.

"العالم العربي" العرقي مجرد وهم تطور مع نظرية العروبة الشوفينية, فهذا العالم المزعوم لا تجمعه وحدة اثنية و لا تطور تاريخي مشترك و لا لغة مشتركة و لا تراث ثقافي مشترك و لا وحدة اقتصادية و لا جغرافية مشتركة. فاية وحدة عرقية تجمع الاعراب والاكراد والاراميين والكلدان والاقباط والنوبيين وامازيغن.

لعب الدين دور مهم في استعمار الشعوب واستعبادها ومكن العروبة بايدولوجية فعالة لتبرير سيطرتها وممارساتها الاستبدادية واستمراريتها في رفض الهويات المختلفة لساكنة ما يسمى ب "العالم العربي".

تامازغا ارض امازيغن تعد مسرحا للعنصرية العروبية, فرسول العروبة وملك ملوك ادغال افريقيا; المقبور القذافي انكر وجود الهوية و اللغة الامازيغيتين و اتهم كل من نادى بهما بالفتنة و العمالة, ومن مساوئ الصدف ان امازيغ الزنتان الذين تبجح ذات يوم بابادتهم , هم من ارسلوه بدون تاشيرة الى العدم بعد التنكيل به!
156 - مغربي الجمعة 29 مارس 2019 - 10:56
إحصائيات امارتية بعيدة عن الواقع ،هدفها ترويض الراي العام خطوة بخطوة .
157 - Phénix Amazigh الجمعة 29 مارس 2019 - 10:58
تحية اجلال و اكبار للامازيغ الاحرار
اصحاب القضية الانسانية العادلة
النصر مصيرها .. و الرعاية الربانية حليفتها

و لا عزاء لمن تبقى من الظواهر الصوتية من يتامى القذافي و موالي الخليجيين و مخلفات التغريبة ; فرسان الصهيل العروبي واصحاب السيف الخشبي !

فبعد مرحلة الصدمة من انبعاث الفينق (Phénix) الامازيغي من رماده, مما اصاب البعض بالسعار و تسبب في ازمات قلبية للبعض الاخر .. فلازالوا يمرون بمرحلة الانكار!
و لا شك ستتبعها مرحلة الاعتراف ثم المصالحة مع الذات!
انها مسالة وقت فقط .. فليس هينا ما تعرضوا له من غسيل للمخ و مسخ للهوية , دامت لعدة عقود!

تحياتي لاصحاب العقول النيرة .. و حفظ الله بلدنا الامن و شعبه النبيل و وحدته الترابية من رياح الشرقي و من كل ما تحمله من مخلفات و ادران القومجية العروبية البعثية البائدة و من نفايات الظلامية بشقيها الاخواني و الوهابي الارهابي!

يقول نزار قباني:

إياك أن تقرأ حرفاً من كتابات العرب
فحربهم إشاعة
و سيفهم خشب
و عشقهم خيانة
و وعدهم كذب

إياك أن تسمع حرفاً من خطابات العرب
فكلها نحو
و صرف و أدب
و كلها أضغاث أحلام
و وصلات طرب
ليس في معاجم الاقوام
قوم اسمهم عرب
158 - اذا عربت .. خربت ! الجمعة 29 مارس 2019 - 11:19
مقدمة ابن خلدون:

((ان العرب لا يتغلبون إلا على البسائط, وذلك أنهم بطبيعة البداوة والتوحش الذي فيهم أهل انتهاب وعيث وينتهبون ما قدروا عليه, فكل معقل أو مستصعب عليهم فهم تاركوه إلى ما يسهل عنه ولا يعرضون له. والقبائل الممتنعة عليهم باوعار الجبال بمنجاة من عيثهم و فسادهم لأنهم لا يتسنمون إليهم الهضاب ولا يركبون الصعاب ولا يحاولون الخطر.و أما البسائط فمتى اقتدروا عليها بفقدان الحامية وضعف الدولة فهي نهب لهم وطعمة))

((باب في أن العرب ابعد الناس عن الصنائع: والسبب في ذلك أنهم اعرق في البداوة و ابعد عن العمران الحضري وما يدعو إليه من الصنائع وغيرها.والعجم من أهل المشرق وأمم النصرانية المحيطة بالبحر الرومي أقوم الناس عليها لأنهم اعرق في العمران الحضري وابعد عن البداوة وعمرانه))

((فالحجر مثلا أنما حاجتهم إليه لنصبه أثافي القدر، فينقلونه من المباني ويخربونها عليه ويعدونه لذلك. والخشب أيضا أنما حاجتهم إليه ليعمروا به خيامهم ويتخذوا الأوتاد منه لبيوتهم فيخربون السقف عليه لذلك فصارت طبيعة وجودهم منافية للبناء الذي هو أصل العمران هذا هو حالهم على الدوام. اما الكتب فيطرحونها في النهر او في النار))
159 - صائدة الذباب الجمعة 29 مارس 2019 - 13:03
اغلب التعليقات التي قالت انها مع التطبيع مع الكيان الصهيوني هي لجزائريين يريدون الاساءة لنا.. والدليل اسلوبهم خاصة التعليق رقم 11 لان الجزائريين وحدهم من يقولون المروك بلغة اجدادهم اما المغاربة فيقولون المغرب.
160 - Adiladil الجمعة 29 مارس 2019 - 14:05
مجرد سؤال أتمنى أن تنشره هسبريس... لماذا المدافعين عن إسرائيل والمهاجمين للدين دائما من الأمازيغ}؛
161 - عبد الخالق الجمعة 29 مارس 2019 - 14:07
في الوقت الذي يصب الصهاينة نار غضبهم على اهلينا في غزة الصامدة، وتعاطف اغلبية المغاربة معهم والاستنكار الكبير لهذه الهجمة الشرسة. وبينما ننتظر من الاعلام ان ينشر الوقائع ويعلم ويربي الاجيال على حمل القضية الفلسطينية. يروج للتطبيع ويطبل له. الخزي لكم
162 - Salim الجمعة 29 مارس 2019 - 16:50
قد يعود التطبيع مع دولة إسراءيل بالنفع على الشعب المغربي،فإسراءيل دولة جد متقدمة في المجالين العلمي و التكنولوجي،قد يستفيد منها المغرب لتحقيق إقلاع إقتصادي مما يعود بالنفع كذالك على الساكنة.
التعامل مع إسراءيل قد يكون أكثر إفادة مع باقي الدول العربية التي لم نستفد منها إلا المشاكل الايديلوجية (العروبة و القومية)و الافكار الهدامة(الوهابية و السلفية المتشددة)التي خلقت توترات حادة بين مختلف فءات المجتمع
قد يرتعد البعض من هذا الموقف،لكن مثل هذه المواضيع لا تناقش بالعواطف و الانفعالات العبثية،بل تناقش بالعقل و المنطق
163 - Wishes الجمعة 29 مارس 2019 - 18:57
الواقع ان اسرائيل تخاطب الامازيغ باللغة التي يحبونها .اي انتم السكان الاصليون وانتم مهمشون و و و .وهم يظنون ان إسرائيل تحبهم.وهي دائما تسعى الى اضعاف الدول بزرع الفتن. وانا شخصيا لا اعرف ولو احد يحب هذا الكيان في مدينتي في شمال المغرب.والحمد لله لا نحب من لا يحبهم الله مند قديم الزمان اي المغضوب عليهم قتلة الانبياء
164 - Moura الجمعة 29 مارس 2019 - 19:27
يا أخي لا تحقد على إخوانك الذين يجمعك معهم وطن يسمى المغرب. فلا تيقظ الفتنة بين المغاربة وإلا فسيحدث لنا ما حدث لأحباك العرب. لان التطبع مع إسرائيل يا أخي من ابتكار العرب أنفسهم. فما عليك إلا أن تنظر إلى الخليجيين فترة أن أموالهم تستعمل لخدمة إسرائيل وأمريكا عوض استثمارها في الأراضي المحتلة. فما عليك إلا أن تدرس تاريخك بجدية وموضوعية بدون شوفينية وعنصرية فستجد الجواب واضحا واضح الشمس في النهار. وتحية أخوية لك أخي.
165 - Naciri الجمعة 29 مارس 2019 - 19:36
Déjà pour moi y a pas un truc qui s appel israel pour normaliser avec lui.
Pour moi y a un pays un seul qui s appel Palestine dont la capitale est al qods, est c'est un pays sous occupation et bientot insha Allah il va être libérer tôt ou tard.
Tic tac tic tac...
166 - Abdou الجمعة 29 مارس 2019 - 21:02
الشعب المغربي ملكا حكومة وشعبا ضد التطبيع ويجب توريث هذا الموقف للاجيال القادمة باعادة القضية الى المناهج الدراسية
وتكثيف الانشطة التي تعرف بالقضية والمساهمة المادية والمعنوية لدعم صمود المجاهدين في غزة واله غالب
167 - فاطنة الجمعة 29 مارس 2019 - 21:32
التطبيع مع هذا الكيان الصهيوني هو خيانة للامة اسلامية، و للاسف كل ما بناه اسلافنا بدمهم رحمهم الله اضاعه الحكام اغبياء العرب
الصهاينة استغلاليون فكيف وهم احتلوا ارض المسلمين فلسطين التي حررها صلاح الدين الايوبي رحمه الله وهم الان اضاعوها و المسجد الاقصى الذي يريدون هدمه و فيه صلى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بل لم تكفيهم ارض فلسطين حتى بلاد المسلمين المجاورة يريدونها فعلا هؤلاء الصهاينة اوغاد و طفيليات كل ما يستحقون هو العيش تحت الحذاء حتى تقوم الساعة
168 - رد م الجمعة 29 مارس 2019 - 21:54
الى سناء من فرنساء
اتمنى لك ان يصعد اليمين المتطرف ضد المهاجرين انداك هل سنسمع نباحكم عبر الذي تريدون التطبيع معه؟؟؟ انا لا اعلم ان كنت انت بعد مسلمة او كافرة فعندكم مجرد حجاب رياضي قامت عليه دنيا
افيقي من الغفلة فالذي تريدين التطبيع معه عنصري و قومي و ما تقولينه خيانة لنا يا شعب الحركي
169 - Abo haytam الجمعة 29 مارس 2019 - 23:12
Israël n'existe pas y a que Palestine
170 - bahloul السبت 30 مارس 2019 - 12:24
استطلاع للرأي منسوب إلى الخارجية الإسرائيلية... سْدّينا
المجموع: 170 | عرض: 1 - 170

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.