24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2106:5313:3517:0920:0721:26
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. "أم الربيع" ينهي حياة تلميذ قاصر نواحي البروج (5.00)

  2. طبيب نفساني: "لعبة القط والفأر" تطبع علاقة المغاربة بالكحول (5.00)

  3. غرق الصحة (5.00)

  4. براهمة: المغرب يقف على حافة "السكتة الدماغية" (5.00)

  5. "حُكم دولة القرون الوسطى" .. عبارة أفقدت اليازغي منصبه السّامي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | الملك يُواصل كسْر "طقوس المخزن" ويوجه رسائل ترشيد النفقات

الملك يُواصل كسْر "طقوس المخزن" ويوجه رسائل ترشيد النفقات

الملك يُواصل كسْر "طقوس المخزن" ويوجه رسائل ترشيد النفقات

بعد قطع المؤسسة الملكية مع مظاهر البذخ والإسراف التي كانت تُرافق احتفالات ذكرى عيد العرش، أمر الملك محمد السادس بعدم إقامة الاحتفال الرسمي بعيد ميلاده، ابتداء من هذه السنة؛ وهي الاحتفالات التي جرت العادة أن تقام بالقصر الملكي يوم 21 غشت من كل سنة.

وكان العاهل المغربي قد شرع، منذ حوالي ثلاث سنوات، في التقليل من مظاهر احتفالات "عيد الشباب"، بحذف فقرة التوشيحات التي دأب فيها على توشيح شخصيات تنتمي إلى مجالات مختلفة بأوسمة متنوعة، قبل أن تصل المؤسسة الملكية إلى مرحلة الإعلان النهائي عن إلغاء الاحتفالات الرسمية لـ"عيد الشباب".

وعن دلالات إلغاء احتفالات "عيد الشباب"، يلاحظ الباحث السياسي المغربي محمد شقير أن الملك محمدا السادس شرع، منذ عشرين سنة، في التخفيف من العديد من الطقوس المخزنية؛ أبزرها عدم تركيزه على ضرورة تقبيل يده، بالشكل الذي كان في فترة والده الملك الراحل الحسن الثاني.

وأشار شقير، في تصريح لهسبريس، إلى أن الجالس على عرش المملكة سبق أن وجّه أوامره، في بداية فترة حكمه، إلى التقليل من مظاهر احتفالات عيد العرش وتحويل مصاريف هذه المناسبة إلى مشاريع تنموية.

وأضاف المتحدث أن عدم إقامة الاحتفال الرسمي بعيد ميلاد الملك محمد السادس، ابتداء من هذه السنة، ليس بمسألة ظرفية؛ بل يدخل في إطار مسار التحديث، الذي أسس له الملك الحالي ضمن أسلوب متفرد في الحكم.

ويرى شقير أن "طبيعة شخصية الملك محمد السادس تُحاول دائماً أن تبتعد عن مظاهر الفخفخة الزائدة، والتي كان الراحل الملك الحسن الثاني يحرص على تجسيدها بأدق تفاصيلها تكريسا لهيبة السلطان في إطار صراعه مع المعارضة، بخلاف النظام الملكي الحالي الذي يحظى بإجماع أو شبه إجماع ولم يسبق له أن دخل في مواجهة مباشرة مع مكونات المعارضة".

ويُشير البحث ذاته إلى عامل آخر مرتبط بترشيد نفقات المملكة، وهو التوجه نفسه الذي عبر عنه رئيس الحكومة من خلال المذكرة التأطيرية لإعداد مشروع قانون المالية لسنة 2020، والذي شدد فيه العثماني على ضرورة التحكم في نفقات الدولة والتقشف ما أمكن.

"الاحتفالات الرسمية باتت متزامنة ومتلاحقة وتكلف أموالا طائلة، ومن المنطقي أن يلغي الملك محمد السادس الاحتفال الرسمي بعيد ميلاده، خصوصا أن العاهل المغربي لم يعد ملكا شابا كما كان من قبل"، يورد شقير، الذي لفت الانتباه إلى أن "الملك يبلغ اليوم من العمر 55 سنة، وبالتالي فإنه اختار وضع حد لاحتفالات عيد الشباب وتحويلها إلى مناسبة ربما للاحتفال بشكل شخصي مثل ولي العهد أو كافة أفراد الأسرة الملكية".

وعلى الرغم من حرص العاهل المغربي على تحديث المؤسسة الملكية، فإن شقير يعتقد أن "محيط الملك محمد السادس غير مقتنع بإجراء قطيعة مع طقوس الماضي ويتشبث ببعض المظاهر السلطانية التقليدية؛ وهو ما يفسر ازدواجية التعامل بين إشارات الملكية المنفتحة، وبين محيطه الذي يقاوم ويفرمل التغيير".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (43)

1 - ALAMI الثلاثاء 13 غشت 2019 - 21:42
si seulement on élimine la corruption et on ouvre grandement les prisons pour accueillir les grands voleurs et on confisque leurs biens on aura pas besoin d emprunter de l argent de la banque mondiale au contraire on aura la possibilité de donner des crédits a cette banque
2 - sidiyahya الثلاثاء 13 غشت 2019 - 21:43
موازين ومهرجان الفيلم بمراكش.مقياسان آخران.
3 - مستغرب الثلاثاء 13 غشت 2019 - 21:48
نتمنى ان يذهب الوزراء والبرلمانيون على نفس المنوال وليتنازلو عن تقاعدهم ليذهب لمشاريع تنموية
4 - أبو بكر الثلاثاء 13 غشت 2019 - 21:49
خسارة للذين ألفوا و اعتادوا ملء الاكياس بالحلوى في مثل هذه المناسبات .
5 - مراقب من بعيد الثلاثاء 13 غشت 2019 - 21:50
نتمنى إلغاء الگريمات الخاصة بالنقل و التاكسي وإعطاء الرخصة من وزارة النقل للمستحقين على غرار باقي دول العالم لان اصحاب الگريمات تجبروا في البلاد و اعني بذلك گريمة الصيد في أعالي البحار و النقل العمومي
6 - الجسور الثلاثاء 13 غشت 2019 - 21:56
كل المغاربة يحتفلون بعيد ميلادهم .
ومن حق المغاربة الاحتفال بملكهم.
الغاء الاحتفال بذكرى 21 غشت حرمان من التوشيحات الملكية ؛وهذه خسارة كبرى لأن الحكومة لاتعترف بالمجهودات المستقلة للمواطنين الغيورين على المملكة ومصلحة الوطن.
لك الله يا وطني .
7 - بلاحدود.... الثلاثاء 13 غشت 2019 - 21:57
حبذا لو اتخد عاهل البلاد قرارا بإلغاء هاته الاحتفالات و   كثرة الأعياد الوطنية نهائيا و اختزالها في عيد وطني واحد هو عيد جلوسه على العرش أو المسيرة الخضراء أو الإبقاء عليهما معا كما هو الحال في عدة دول في العالم و سيكون ضربة موجعة للفاسدين و للعياشة المنافقين في مجالس الجماعات الترابية بصنوفها و السلطات المحلية و غيرها من الإدارات العمومية الذين يستغلون هاته المناسبات لتبديد و هدر و نهب و اختلاس المال العام و النفخ و تضخيم فواتير مصاريف لا طائل منها لتنظيم هاته الاحتفالات في نفاق مفضوح مكشوف لإظهار ولائهم في حين أن ملايين بؤساء شرائح الشعب الكادح و المقهور المتردية أوضاعهم المعيشية الصعبة و القاسية يئنون تحت لهيب سياط سياسات التيئيس و التفقير اللاشعبية المخزنية التراجعية...
8 - مغربي محمد الثلاثاء 13 غشت 2019 - 21:57
Bravo notre roi bonne continuation
9 - حاميدو الثلاثاء 13 غشت 2019 - 21:57
نتمنى أن تلغى كذلك مهرجانات التبذير والإسراف كمهرجان موازين وتقليص ميزانية جامعة كرة القدم وتحويل هذه الأموال الضخمة إلى برامج ذات النفع العام....
10 - عدنان الثلاثاء 13 غشت 2019 - 21:59
نعم سيدي،
انه لنضج كبير وتحول جيد لملكيتنا.
اللهم يسر ووفقه للخير.
سلام لكل المغاربة بكل اطيافهم واديانهم.
شكرا هسبريس.
11 - script الثلاثاء 13 غشت 2019 - 21:59
اوا والحلوة ديال البرلمانيين فين هي؟ سلا كولشي الله اكون في العون
12 - انا الثلاثاء 13 غشت 2019 - 21:59
محمد السادس ليس كالملوك السابقين هو ملك متبصر وجكيم متواضع يحب الخير للغير ويضحي من اجل الشعب والبلاد وهده هي صفات اجداده من سلالة نبي الله محمد نصر الله محمد السادس وايده
13 - مكلخ مغربي قح الثلاثاء 13 غشت 2019 - 22:00
يجب وضع حد لاصحاب الريع كفي مااستنزفوه بل ويجب محاسبتهم .فالصورة جد معبرة فمثل هذه الاستقبالات لهوءلاء يطمعون حتي في جمع الحلويات .فكفي .يجب تطبيق الصرامة والانظباط في تسيير النفقات .فالعقلانية والرشد سيساهمان في عدم الاسراف في هذه الامور التي اولويتها ان تعود بالنفع علي المغرب كبلد .
14 - علي وتنغير يفتخر بالعاهل الكريم الثلاثاء 13 غشت 2019 - 22:04
صدق من قال ان جلالة الملك حفظه الله يحرص دايما منذ اعتلائه عرش اسلافه الميامين على اسعاد شعبه الوفي والدليل على ذالك المنجزات العظيمة التي حققها في جميع الميادين والقرار الملكي بالغاء الاحتفال بعيد الشباب هو الدليل القاطع والشعب ينتظر من الحكومة ان تتخد القرار الشجاع بالغاء التعويضات الخيالية وتخفيض الرواتب العليا لان خزينة الدولة لم تستطع تحمل المصاريف الباهظة والخيالية المسؤولية امانة ايها المؤمنين اتقوا الله في انفسكم يرحمكم الله
15 - علال الدلال الثلاثاء 13 غشت 2019 - 22:05
مازالت دار لقمان على حالها العساكر يكادون يحسون يده لحسا . ماهذا الكذب و النفاق؟
16 - شيفور الثلاثاء 13 غشت 2019 - 22:08
نتمنى حتى توزيع الاكباش على الشخصيات والوزراء في المغرب أن تزول لأن هده التراهات لا علاقة لها بالبناء الديمقراطي في البلاد.
17 - Bat MAN الثلاثاء 13 غشت 2019 - 22:15
أتركوا كل مظاهر البدخ وأزيلو تقبيل اليد فإن الشعوب تعايرنا بسبب تقبيل اليد والركوع يوم البيعة
18 - ف.ح الثلاثاء 13 غشت 2019 - 22:26
ترشيد النفقات والاقلال من المصاريف التي لا معنى لها يجب ان تشمل بالدرجة الأولى الغاء مهرجان موازين وتيمتار والمصارف الباهضة لكرة القدم دون فائدة ولا جدوى وما يشتبه ذلك إما الاحتفالات بالاعياد الوطنية فامر عادي داب عليه كل افراد الشعب المغربي منذ سنين لترسيخ قيم المواطنة وحب الوطن واستذكار تاريخه المجيد.
19 - لبيب ع اسبانيا الثلاثاء 13 غشت 2019 - 22:31
محاربة الريع والفساد والرشوة ، واصلاح التعليم ، والصحة العمومية ، وتفعيل ربط المسؤولية بالمحاسبة الحقيقية ، وتقديم الجناة للعدالة وإنزال اقصى العقوبات عليهم ، واسترداد ممتلكات الدولة من يد الفاسقين الفجرة ، والمادونيات والامتيازات التي صبت في غير محلها ، والغاء معاشات الوزراء والبرلمانيين التي تصرف بغير وجه حق ، واعادة النظر في الاجور الخيالية للمدراء العموميين ، ونبد مضاهر تبديد اموال الشعب على البرامج والمهرجانات التافهة ، والسيارات الفارهة ، والامتيازات الدميمة لخدام الدولة ، كل دلك يعتبر السبيل الوحيد ، لوضع اول خطوة على درب النجاح .
وحينها فقط ، يحق لنا القول ، نحن مغاربة ونفتخر ، وما دون دلك يأس وإحباط وانتظار المجهول .
20 - مغربي الثلاثاء 13 غشت 2019 - 22:40
عيد شباب واحد في السنة. لكن تقاعد الوزراءو النواب شهريا و خالدين. هذا هو البدخ..
21 - المعزوزي الثلاثاء 13 غشت 2019 - 22:46
حبذا لو ألغى ملك البلاد حفل تقديم البيعة بمناسبة عيد العرش...فهذا الإلغاء سيكون قفزة نوعية للمغرب و المغاربة أمام دول العالم....
حينها سيصفق الشعب لجلالته و سيدخل التاريخ بهذا الإجراء الهام...
22 - omar01 الثلاثاء 13 غشت 2019 - 22:54
حبدا يا جلالة الملك التخفيف من المزانية السنوية لي القصور على كاهل الدولة وتخصيصها لي الصحة و التعليم و السكن لأن السكن من حق كل إنسان مواطن وشكراً
23 - ayman الثلاثاء 13 غشت 2019 - 23:02
وهذا القرار سيتبعه الغاء عدة اعياد وطنية مع تقليص ميزانية القصر انه عهد جديد ربما يشيد به المغاربة وتعود تلك الاموال الطائلة الى منفعة الصالح العام اتمنى من جلالة الملك ان شاء الله ان يلغي مهرجان موازين الذي يسلب رزق مساكين وضعفاء المغاربة
24 - قاصح خير من كذاب الثلاثاء 13 غشت 2019 - 23:15
كل مسؤول من موقعه ملزم بترشيد النفقات و وجب على المخزن التصدي للمبذرين و معاقبتهم . قالوها سيادنا الأولون : " اللذي تيخسر أكثر مما تيصور على الحبس تايدور " . فمثلا الأموال اللتي تصرف على البرلمانيين و المستشارين يندى لها الجبين . أليس لالدولة الشجاعة في وضع حد لالتقاعد الريعي و اللذي يمثل وصمة عار في المغرب مقابل أي مردودية . ف الثروة ينتجها العمال الشرفاء بجهدهم و عرقهم و دافعوا الضراءب و في المقابل يستنزفها البرلمانيون و المستشارون و الوزراء و المسؤولون على الصفقات المشبوهة و الموظفون الأشباح و ما إلى ذلك . كفى و كفى و كفى من التراخي فجل الدول تصحح وضعها و وجب على المغرب أن يسلك الطريق الصحيح حتى لا يتذيل الدول بأكملها.
25 - بارك الثلاثاء 13 غشت 2019 - 23:27
ليس شبه إجماع بل إجماع لأن التقدم الحاصل في المملكة المغربية من البينة التحتية و المشاريع الكبرى رغم أن المملكة ليست لها موارد طبيعية خفض الله جلالة الملك محمد السادس نصره الله والأسرة العلوية الشريفة إنه سميع مجيب الدعاء
26 - متتبع الثلاثاء 13 غشت 2019 - 23:27
نتمنى من الحكومة أن تأخذ العبرة وتحارب اقتصاد الريع الدي يتجلى دون حصره.1 أجور البرلمان وتقاعدهم. 2 أجور العليا للوزراء وتقاعدهم. 3 أراضي صوجيطا 4 الكريمات يجب أحداث شركات لتعطي مداخل للدولة لأنهم يضيعون أموال كثيرة للدولة .5 المقالع يجب احترام القانون ومحاربة الريع. 6 محاربة الرشوة تضيع أموال كثيرة واستثمار ات مهمة. 7 الأموال المخصصة للأحزاب المحاسبة. 8 ترشيد الميزانية كراء السيارات والسفريات والبنزين والهاتف أموال باهظة تضيع. 9 جامعة كرة القدم الفساد.10 الأشباح 11 صفقات تبرم بالجماعات والعمالات لا تساهم في التنمية .12 مراقبة الصفقات وطريقة التنفيذ تواطؤ الشركات مع الإدارة. نطلب من الله أن يعين ملك البلاد امير المؤمنين محمد السادس لتحقيق التنمية للبلاد وشعبه وتاديب الفاسدين. آمين
27 - عادل الثلاثاء 13 غشت 2019 - 23:31
إدا كان هذا صحيحا. فهذا أمر جيد. لأننا نسمع على مبالغ خالية تصرف في مثل هذه المناسبات بدون حسيب ولا رقيب.
28 - مواطن غيور يحب مواطنيه الثلاثاء 13 غشت 2019 - 23:38
للمتدخل 7 بلا حدود.. : متفق معك في كل ما كتبته إلا كلمة "العياشة" لأنها كلمة شرخ مشينة للمجتمع وليس كل من يقول عاش... او عاش... منبطح أو متواطىء مع المفسدين إنما هي روح وطنية عالية وبكل افتخار.. الله يحفظك وعيد مبارك سعيد
29 - SLAWIA الثلاثاء 13 غشت 2019 - 23:58
اذن مكاين عفو ملكي مكاين اوسمة لاصحاب اعلى معدلات و فنانون و مخترعون و.... والسؤال المهم هل سيبقى يوم عطلة?????
30 - الزمامرة الأربعاء 14 غشت 2019 - 00:01
في الحقيقة كاين العيد الصغير والعيد الكبير ..الاعياد الاخرى غير زايدين والموضفين عندنا باغييين غي تكو ونعاس تقول تيصنعو النووي ....لا اعمم كينين المقهورين
31 - Karami الأربعاء 14 غشت 2019 - 00:01
Incontestablement une mesure à saluer
Chapeau bas pour notre souverain
On est fier de notre Roi que dieu le glorifie
32 - الاستاذ سمير الحياني الأربعاء 14 غشت 2019 - 00:21
في انتظار الغاء معاشات الوزراء و البرلمانيين
الذين ينهبون تروات البلاد
33 - مروان الأربعاء 14 غشت 2019 - 01:11
السلام عليكم ،
فعلا بدون نفاق يعجبني هذا الشخص ليس لكونه ملك لكن لكونه اولا و قبل كل شيء انسانا بكل ما تحمله من معنى تتجسد فيه المشاعر الخلاقة .
و مايعجبني اكثر فيه انه لا يحب الرياء و يعلم جيدا كم من شخص يحوم حوله يتمتع بهذه الصفة .
بالاضافة الى ان القطيعة مع بعض التقاليد تحتاج وقتا يختلف حسب الظروف المحيطة بهذه التقاليد.
كطلب أخير اطلب من الملك محمد السادس التفضل باعطاء تعليماته السامية من اجل تفعيل ربط المسؤولية بالمحاسبة خصوصا مع المسؤولين من رؤساء المصالح فما فوق خصوصا من المسؤولين الذين يدعون كونهم ورعين و اتقياء و حجاج و و و و و .
34 - simo الأربعاء 14 غشت 2019 - 01:20
le roi qui a fait changer le maroc
35 - الغاء حفل ... الأربعاء 14 غشت 2019 - 01:36
... الاستقبال بمناسبة ذكرى ميلاد الملك الغاية منه التخفيف من التزامات الملك بسبب تقارب الاستقبال بمناسبة عيد العرش والاستقبال بمناسبة عيد الميلاد.
ولا علاقة للقرار بترشيد النفقات لان كلفة المؤسسة الملكية التي تجمع كلمة وصف المغاربة وتضمن وحدة واستقرار البلاد ،لا تتجاوز 1% من مجموع موازنة الدولة كما يمكن حساب ذلك من ارقام ميزانية الدولة التي تنشر سنويا في الحريدة الرسمية.
حفل الاستقبال لا يكلف الا نفقات تقديم بعض الحلويات والمشروبات للضيوف .
36 - Noran الأربعاء 14 غشت 2019 - 05:30
that why I SAID any positive change in my lovely Morocco it will come only from my lovely king
37 - محمد الأربعاء 14 غشت 2019 - 06:35
انا مغربي مقيم في قطر وكما لا يخفي عليكم ان هده الدولة من اغنى دول العالم فقط يحتفلون بعيدين في السنة هما اليوم الوطني للرياضة واليوم الوطني لبلادهم
38 - عبد الله ليه الله اخواني الأربعاء 14 غشت 2019 - 07:03
بادرة طيبة منك, واتمنى ان تزيل تقاعد البرلمانين, لانه من العار ان يناموا خمس سنوات في قبة البرلمان ويجني اموال باهضة,ثم يخرج بتقاعد سمين,
والحرف السكين ليس له تقاعد,له التقاعس والحرمان,
واتمنى كذلك ان لايكون كثرة الاحزاب كفى من هدر الاموال والشعب في الحرمان
39 - Driss الأربعاء 14 غشت 2019 - 08:05
C`est une bonne decision dans la bonne direction. Il ya d`autres choses qu`on pourrait eleminer aussi pour epargner de l`argent....
40 - Samir الأربعاء 14 غشت 2019 - 08:25
البدايه هو إنشاء دوله ديموقراطية حقيقيه بمعايير دوليه. بدونها لا شيئ سيتغير.
41 - نادين الأربعاء 14 غشت 2019 - 09:13
لا تحكم على الموظف من خلال عطلة في شهر غشت فهو أصلا في عطلة وانت لا تدري كم الأشغال التي يقوم بها الموظف فلا داعي للتجريح
42 - BILAWANE الأربعاء 14 غشت 2019 - 09:31
Avec 48milliards de déficit y a de quoi annuler plusieurs choses et pas que son anniversaire. Et si on démantelait le Parlement avec ses deux chambres qui ne servent strictement à rien si ce n’est qu’ils servent de leurre démocratique. Elles sont là pour la forme ainsi que le cabinet du premier ministre qui est à la base un emploi fictif alors que les décisions sont prises ailleurs. A quoi bon s’entêter à donner l’impression qu’on est un pays démocratique alors que la communication par l’image donne une tout autre impression. Les images sont parlantes et le message qu’elles communiquent est beaucoup plus puissant que la propagande makhzenienne, et ça le MEKHZEN ne l’a pas encore compris. C’est normal d’ailleurs...
43 - مواطن الأربعاء 14 غشت 2019 - 17:19
احتراماتي
اعانك الله يا ملكنا الغالي العزيز وسدد خطاك ومنهاجك
ونصرك ومكنك العالي
المجموع: 43 | عرض: 1 - 43

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.