24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | خبير يربط المستقبل الأوروبيّ بالأمن والتنمية في الفضاء المغاربيّ

خبير يربط المستقبل الأوروبيّ بالأمن والتنمية في الفضاء المغاربيّ

خبير يربط المستقبل الأوروبيّ بالأمن والتنمية في الفضاء المغاربيّ

قال تيري دو مونتبريال، الرئيس المؤسس لمنظمة "World Policy Conference" رئيس المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية، إن هناك حاجة ملحة لتكون أوروبا قوية أمام قوتين لهما وزن كبير في العالم، هما الصين والولايات المتحدة الأميركية.

وأضاف في افتتاح أشغال الدورة الـ 12 من مؤتمر السياسة العالمي، في مدينة مراكش، أن الوضعية الدولية مقلقة جداً لأن هناك عددا من عوامل الخطر في العالم.

وفي نظر دو مونتبريال فإن القارة الأفريقية لا تخرج عن هذا الوضع بالنظر إلى ما يقع في دول الساحل الذي يمكن أن يتطور إلى خطر أكبر، مشيراً إلى أنه من الضروري توقع أكثر الفرضيات مأساوية من أجل تجنبها.

وعن تطرق النسخة الثانية عشرة من المؤتمر لمواضيع من بينها الصين، قال دو مونتبريال إن "هذا البلد صاعدٌ وله طموح دقيق يتمثل في أن يصبح القوة الأولى عالمياً في أفق 2049، وهذا التاريخ يتزامن مع الذكرى المئوية لتأسيس جمهورية الصين".

وأوضح أن "الصين تريد تحقيق طموحاتها على المستويات السياسية والاقتصادية والعسكرية، وهذا مترجم اليوم في تنافس قوي مع الولايات المتحدة الأمريكية".

وفي نظر الخبير الفرنسي ذاته، يتوجب على القوى المتوسطة أن "تعي هذا الواقع الدولي من أجل التحكم في مستقبلها"، وهنا شدد على "أهمية الاتحاد الأوروبي لأن وجود أوروبا قوية يمكن أن يكون لها وزن أمام قوتين إمبرياليتين، الصين وأميركا، في تنافس مستمر بخصوص العقود المقبلة، ناهيك عن العملاقين الهند واليابان".

واعتبر دو مونتبريال أن "أمن أوروبا يرتبط ارتباطاً وثيقاً بأمن حدودها"، وقال إنه من بين أولئك الذين يرحبون في هذا الصدد باحتمال حدوث تقارب مع روسيا.

وشدد المتحدث على أن "أمام الاتحاد الأوروبي سنوات عديدة ليصل إلى ممارسة سياسة خارجية مشتركة"، لكنه لا يرى "حاجة للانتظار طويلاً للعمل معاً لتعزيز التنمية والأمن لدى جيراننا في الجنوب، مثل بلدان المغرب الكبير والساحل، لأن مصيرها يرتبط بمصيرنا".

وزاد دو مونتبريال قائلاً: "إذا كنا نجتمع اليوم للمرة الخامسة في المغرب، فلأننا مقتنعون بهذه الحقيقة ونرى البناء المشترك للأمن بين الشمال والجنوب بمثابة مساهمة إيجابية لفائدة المنتظم الدولي ككل".

جدير بالذكر أن المؤتمر افتتح بمشاركة عدد من الشخصيات من عوالم السياسة والاقتصاد والإعلام، أمس السبت، بالإضافة إلى أكاديميين وخبراء وباحثين من مختلف دول العالم.

ويسعى هذا المؤتمر إلى الإسهام في حفز عالم أكثر انفتاحاً ورفاهاً وإنصافاً، من خلال التفكير في أقلمة سلمية لتنظيم العلاقات بين الدول على كافة المستويات في احترام للثقافة وللمصالح الرئيسية لكل أمة، وتتناول أشغاله، على مدى ثلاثة أيام، مواضيع تتعلق بتحديات التكنولوجيا في المجتمع والسياسة، والقوى السيبرانية، والطاقة والبيئة، بالإضافة إلى الآفاق الاقتصادية والسياسية، والتجارة.

وسيناقش المحاضرون مواضيع تتعلق بأوروبا وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط وإفريقيا، بالإضافة إلى التوجهات السياسية الخارجية الجديدة بشرق آسيا، والصعود القادم للصين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - Anas fes الأحد 13 أكتوبر 2019 - 12:24
عن أي مستقبل تتحدثون و أنتم أكلتم و لا زلتم تأكلون من ثرواته. كل المعادن و الفوسفات و الثروات البحرية و مقالع الرمال ووووو.
فقرتم الشعب و أغرقتمونا ديونا .
2 - HAFID الأحد 13 أكتوبر 2019 - 12:25
عيقتو علينا بالهدرة الفارغة الوضع يتجه من سيئ إلى أسوء. تبدير المال العام في الاجتماعات والملتقيات الخاوية لا تسمن ولا تغني عن شيئ سوى الحاضرون يستمتعون في الفنادق والمطاعم الفخمة....
3 - maroc الأحد 13 أكتوبر 2019 - 13:20
المستقبل الأوروبيّ مرهون بمدى استمراريتهم في النهب و السرقة و عمل المستحيل لكي لا تتطور الدول المسيطر عليها !
شكرا للصين لقد كسرت هذا الواقع الذي كان سيستمر الى ما لا نهاية لأن الدول العربية و الافريقية ميؤوس من أي أمل في الخروج من خضوعها ..
أنا متأكد بأن الدول الأوربية ستنهار اقتصاداتها، و هم يدركون ذلك.. لذا تجدهم يلهثون و يتسابقون من أجل تدمير دول أخرى حتى يبيعون أسلحتهم و يهدمون حتى تستطيع شركاتهم الفوز بعقود والانتعاش من جديد
4 - تطواني الأحد 13 أكتوبر 2019 - 13:31
تطوان مدينة كان أغلب سكانها يعتمدون على التهريب المعيشي.الآن منعوا من التهريب المعيشي ولم يجدوا بديلا. والسياحة موسمية وقليلة. ما هو البديل لهؤلاء الضعفاء؟
5 - amaghrabi الأحد 13 أكتوبر 2019 - 13:35
اعتقد ان الشيئ الوحيد والاوحد الذي يهدد مستقبل العالم اليوم هو كثافة السكان وتزايد السكان الكثيف والأرض يتسع فيها البناء وتتقلص الأراضي الفلاحية إضافة الى التلوث الذي يهدد طبقة الأوزون ووو وكل المشاكل أساسها كثافة السكان والنمو الديموغرافي المهول.لا بد من تظافر الجهود وتقليص السكان على الأقل الى النصف وان تشارك في ذلك الدول الكبرى المتقدمة لمساعدة الشعوب الفقيرة والنامية وان يرى العالم باسره ان العدالة العالمية والكرامة العالمية لجميع شعوب العالم هي السبيل الوحيد للوصول الى رفاهية الجميع والا فالظلم العالمي على الدول والظلم المحلي في الدول نفسها إزاء شعوبها سيعجل بدون شك الى الوصول الى كارثة بشرية تاتي على الأخضر واليابس فيصبح وجود الانسان فوق هذه الأرض في خبر كان
6 - hobal الأحد 13 أكتوبر 2019 - 14:25
في هذه الحالة لا يمكن لاروبا ان تستغني عن افريقيا وخصوصا المغرب
بما ان الصين تحاول تحاول ان تجد لها موطئ قدم في افريقيا من خلال اغراء بعض الدول الافريقية وعزلها عن اروبا كالجزائر وصديقاتها
ناهيك عن روسيا المتحالفة مع الصين لفرض سياسة مشتركة لجعل بعض الدول استراتجية وشوكة في حلق اروبا
اما امريكا اكتفت بوضع رجلها على الشرق الاوسط كمحمية تعمل حسب اجندتها
الكل يرعى مصالحه وينضر الى المستقبل لتثبيت سلامة مواطنيه[الضربة الاستباقية] في هذه الحالة المغرب يحتفض بورقة قوية لا تنتهي صلاحيتها
7 - سين الأحد 13 أكتوبر 2019 - 14:26
وما الذي يمنع الدول المغاربية + دول الشرق الأوسط من تشكيل حلف استراتيجي : اقتصادي وسياسي واجتماعي وعلمي يشكل قوة عالمية رابعة.؟! من بين الأسباب : التعلق بالمناصب. الجهل الأبجدي والرقمي والثقافي . .عدم فصل الدين عن الدولة .البحث العلمي ضعيف جدا.
8 - Charafi amednagh الأحد 13 أكتوبر 2019 - 15:47
لا تنمية بدون حركة و لا حركة بدون قوة
فالذين أبقو الى الفلك المشحون لهم خبرة و حكمة و قوة و عزيمة في إيصال الإشعاع النير الى الفضاء الأوروبي و ما دون ذلك بدون غوغائية
و نحن لا نحتاج الى نصائح و لا خبرات احد
من أهل دادس
9 - amin الأحد 13 أكتوبر 2019 - 15:59
ca veux dire que les peuples de magreb devront etre resté sous developpé et leurs gouvernants devront servir les interets des europene...lol
10 - chihab الأحد 13 أكتوبر 2019 - 17:30
نحن لا يهمنا ما يقوله هؤلاء المنافقين نحن سوف نستمر في بناء وطننا بمجهوداتنا وعرق مواطنينا ولن ننضر للآخرين عاش المغرب أمة موحدة وقوية مثل ما كانت ولا تزال عاش الشعب المغربي الحر الأبي وعاش أمير المومنين
11 - Za3touta الأحد 13 أكتوبر 2019 - 18:59
one thing to do to stop china is to do like it is to support African is to build Africa but unfortunately, you do not want and you want to keep Africa under the ground
until china become a monster African can destroy it, so do not worry
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.