24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. البرلمان المصري يوصي بتعزيز التعاون مع المغرب (5.00)

  2. جمعية تشيد سدا فلاحيا لإنعاش فرشة الماء بزاكورة (5.00)

  3. حناجر حقوقيين وإسلاميين تصدح بمطلب العدالة وحرية المعتقلين (5.00)

  4. مسافرة أمريكيّة تفضح عجز شركة "لارام" عن حماية معطيات الزبناء (5.00)

  5. هذه تفاصيل مسطرة الانتقاء الأولي في الترشيح لمباريات الشرطة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | أسطول مركبات الأمن الوطني يتعزز بسيارات جديدة ومعايير متطورة

أسطول مركبات الأمن الوطني يتعزز بسيارات جديدة ومعايير متطورة

أسطول مركبات الأمن الوطني يتعزز بسيارات جديدة ومعايير متطورة

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني عن إطلاق عملية واسعة لتزويد مصالحها، على الصعيدين الجهوي والمركزي، بأسطول جديد من السيارات النفعية من مختلف الأحجام، وذلك في إطار تنزيل "مخطط عصرنة آليات ووسائل عمل مصالح الشرطة".

العملية، التي ستنطلق في الأيام القادمة، ستعرف توزيع 216 سيارة نفعية (Fourgons) من الحجمين الكبير والمتوسط، من بينها 87 سيارة، لا تحمل أية علامات مميزة خاصة بمصالح وفرق الشرطة القضائية، لتمكينها من القيام بالتدخلات والأبحاث الجنائية.

كما يهم الإجراء نفسه 109 سيارات إضافية تحتوي على معدات وتجهيزات خاصة موجهة لتدعيم عمل ومصالح الأمن العمومي، خصوصا دوريات الشرطة العاملة على مدار الساعة بالشارع العام، وكذا فرق ومجموعات المحافظة على النظام ومكافحة الشغب.

كما سيتم وضع 20 سيارة جديدة رهن إشارة مصالح مفتشية الصحة التابعة للأمن الوطني، وذلك لاستغلالها في تدبير مختلف الخدمات والتدخلات ذات الطابع الطبي والإسعافي لفائدة موظفي الأمن الوطني وأسرهم؛ على الصعيدين المركزي والجهوي.

وتندرج هذه العملية، وفق المديرية العامة للأمن الوطني،، في إطار استكمال تنزيل مقتضيات "مخطط عمل عصرنة وتحديث وسائل العمل والبنيات التحتية الشرطية"، خصوصا في الشق المتعلق بتدعيم أسطول العربات ووسائل النقل الموضوعة رهن إشارة فرق الأمن الوطني.

ويلف هذه الخطوة، بناء على المصدر نفسه، الحرص على اعتماد عربات تستجيب للمواصفات الدولية المعتمدة من قبل أجهزة الشرطة، سواء فيما يتعلق بالتجهيز أو بوسائل السلامة الفردية والجماعية.

هذه الاستراتيجية مكنت الإدارة الأمنية من بلوغ نسبة تحديث بلغت 50% من مجموع العربات التي تكون أسطول المركبات التابعة للأمن الوطني، حيث انتقل مجموع السيارات العاملة بشكل فعلي من 7315 سيارة خفيفة ونفعية وشاحنة سنة 2015 إلى 10961 حاليا.

وأسفرت الاستراتيجية عينها، من جهة أخرى، عن إخراج 4568 مركبة إضافية من الخدمة بسبب عدم مطابقتها للمعايير التقنية المعتمدة من قبل المصالح المختصة في تدبير حظيرة سيارات الشرطة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (35)

1 - saad الاثنين 18 نونبر 2019 - 13:11
نتمنا أن يكون في صالح الشعب وليس ضذهم بتحقيق الأمن والآمان
2 - موسى الاثنين 18 نونبر 2019 - 13:12
جميل أن نر وسائل التنقل الأمني يتطور ولكن الأجمل أن نقضي على الجريمة والمجرمين و المفسدين الذين يسرقون أموال الشعب.
3 - سلوى الاثنين 18 نونبر 2019 - 13:14
مجموع هذه السيارات لا يكفي حتى الدار البيضاء أتسائل أليس في مقدور المغرب شراء عل الأقل 2000 سيارة من هذا النوع وتعميمها على جميع المدن فكلفتها لن تتعدى قيمة مهرجان موازين الذي لا نستفيد منه إلا البلاء وشكرا
4 - معلق الاثنين 18 نونبر 2019 - 13:16
من وجهة نظري forgon ليست سيارة عملية بالنسبة للشرطة...لنقل المشاغبين فقط يكفي 5 سيارات على اكتر في الاسطول...لان السيارات الكبيرة لاتستطيع مجاراة هروب المجرمين سواء بالدراجات او السيارات
5 - من روما الاثنين 18 نونبر 2019 - 13:22
نتمنى من هذا الأسطول أن يخفف من الجرائم ويلقي القبض على من يعترض ويتجرء ويرفع السلاح في وجه المواطنين وكذلك الدين يروجون المخدرات التي أصبحت مادة اساسية عند شبابنا
6 - مواطن الاثنين 18 نونبر 2019 - 13:23
من نهار جات حكونة pjd و هي مهلية فالأمن، أما التعليم الصحة و الخدمات اليومية للمواطن والو.
7 - Mourad الاثنين 18 نونبر 2019 - 13:24
نريد سيارات اسعاف للمرضى و الحوامل و سيارات نقل التلاميذ في القرى و المداشر بذلك سنستغني عن الهاجس الامني
8 - عزيز من اسبانيا الاثنين 18 نونبر 2019 - 13:27
سيارة الامن يجب ان تكون كما في اوربا سيارة صغيرة ماشي فاركونيط حتى يسهل الجوالان بين الازقة والشوارع وتكون مصنوعة من الشركة خصيصا للامن مجهزة بجميع انواع الاتصال والكراسي والمقاعد الخلفية ليس فيها مفاتح من الداخل لفتح الابواب حتى لا يتسنى للمعتقل الهرب من الابواب.. ويتحكم فيها الساءق وتكون المقاعد فيها حاجز بين الامام والخلف حتى لا قدر الله المتهم ان لا يعتدي على الشرطي والفاركونيط تكون الا لحمل اكثر من ثلات معتقلين وتكون السيارة الصغيرة اقتصاد حتى في الكزوال اخوكم من اسبانيا عاينت السيارة الشرطة وكانها طاكسي من الداخل الناس لي باغا تخدم
9 - مواطن الاثنين 18 نونبر 2019 - 13:48
الامن والامان لا يكون بشراء المركبات وتركيب الكاميرات وطبعا لركوب هذه المركبات يجب توضيف
رجال الشرطة ويجب تجهيزهم باسلحة ومعدات وبناء مراكز للشرطة ...

من سيدفع ثمن هذه المركبات والأشياء الاخرى هو المواطن عن طريق الضرائب.

عمر بن الخطاب جلس عاما كاملا في القضاء لم تاته قضية واحدة لم يكن يحتاج لمركبات ولا لشرطة ولا لبناء مراكز الشرطة والمحاكم ولا لكمرات...
لانه كون الإنسان تربية الإنسان تكوين الوعي والاخلاق

بناء الإنسان المسلم هو الحل
10 - نونو الاثنين 18 نونبر 2019 - 13:57
لم أفهم لمادا لا تكون سيارات إسعاف و نقل التلاميد في ضروف صعبه ونقل أصحاب السرطان أما الأمن في نضري هو مجهز ولا ينقصه شيء
11 - Me again الاثنين 18 نونبر 2019 - 13:58
هل سمعتم يوما واحدًا أسطول سيارات الإسعاف او أسطول سيارات النقل المدرسي او أسطول الطراكسات او أسطول الجرافات او أسطول الرافعات او أسطول شاحنات الازبال!
داءما المقاربة الأمنية فقط، اما المقاربة التنمية. مشكل المغرب هو ان المخزن يتبنى عقلية العقوبة بجميع الطرق بدل المكافئة! و هو يعلم ان الدول المتقدمة و المتحضرة التي تعيش في سلام و امن تبنى تكافيء شعوبها بدل عقابهم. لان ذلك ينشر التنافس الشريف و النزاهة و الحياة الكريمة اما العقاب فينشر فقط الفساد و الخوف و التخلف!
12 - مراد الاثنين 18 نونبر 2019 - 14:11
هنا المراد تحقيق الأمن بالشوف فارݣونيط كبيرة تظهر كبسرة للمجتمعين و المارة . حنا را هنا و بالتالي كتنقص عليه التدخل بنادم كاتبات ليه من بعيد كي عالق .......
13 - وطني الاثنين 18 نونبر 2019 - 14:17
مزيان هاد الشيء
ولكن ادا اردنا ان نتقدم الى الاحسن لابد ان نعطي لكل القطاعات نفس الاهتمام التي أعطيت للامن و الجيش نصف ميزانية البلاد تصرف للحماية و الباقي مهمش وهدا خطأ كبير
14 - karim الاثنين 18 نونبر 2019 - 14:19
مااتلج صدري هو الغناية الفاءقة التي يقدمها المدير العام لموظفيه من الناححية الاجتماعية بتخصيص 20 سيارة للمصالح الاجتماعية والطبية..اقول قولي هدا وانا اتحسر على واحدة من المصللح الاجتماعية لوزارة الداخلية الا وهي مؤسسة الحسن الثاني لرجال السلطة .انا منخرط فيها مند 36 سنة مع مايستتبع دالك من اقتطاعات ..الحصيلة صفر صفر صفر ..لست انا وحدي بل جل المنخرطين لا يعرفون اي شيء عن هده للمؤسسة بل منهم من لبى نداء ربه ولم يجد حتى سيارة اسعاف تنقله الى متواه الاخير اسوة بهيءات اخرى كالدرك والامن والقوات المساعدة..دون الحديث عن المتقاعدين ..امراض مزمنة وابناء لاينعمون حتى بالسباحة في مسبح المؤسسة باكدال الرباط والدي له تسعيرة خاصة والدي لا يمكن الولوج اليه الا للمؤلقة قلوبهم ولا حول ولا قوة الا بالله..
15 - ملاحظ الاثنين 18 نونبر 2019 - 14:21
حبذا لو كانت هذه السيارات المانية الصنع فهي متينة وتضفي بهاء ورونقا على المدينة لقد سئمنا تلك الماركات التي تصدرها لنا ماما فرنسا
16 - Achraf الاثنين 18 نونبر 2019 - 14:30
صفقة فاشلة بامتياز،سيارات صالحة لنقل السلع فقط لا اقل ولا اكتر ،كما أنها خالية من كل التجهيزات الأمنية المتطورة .

هذا العدد لا يكفي حتى حي سكني بالمدن الكبرى، لقد تديلنا سلم الدول التي لا تنعم بالأمن والحكومة المحكومة في سبات عميق،كما ان عدد رجال الامن في تراجع مهول نتيجة المغادرة الطوعية وتقاعد عدد كبير منهم وبالمقابل نرى مباريات التوظيف باعداد هزيلة.

اما رجال الامن الذين لا يزالون في وظائفهم فيعملون في ضروف مزرية نتيجة النقص العددي وانعدام ظووف العمل حتي صرنا نسمع ان بعضهم انتحر والاخر قتل رفاقه وووووو

يجب إعادة النظر في الشق الأمني للبلاد عاجلا
17 - افران الاطلس المتوسط الاثنين 18 نونبر 2019 - 14:34
مبادرة جيدة وجميل جدا نسمع بهذا الخبر. ولا نريد (المواطن المغربي) ان نسمع بجواب ليس لنا وسائل النقل للتدخل السريع للقيام بالتدخلات في مهمة ما . واظيف شئ اخر لذلك نتمى مرة اخرى (المواطن المغربي) بمطالبة إضافية بعناصر للدعم في جميع المصالح المركزية .
لانريد سمع انا (الشاحنة) غير متوفرة في المكان وحتى ترجع الى المركز هذا ليست من المنتظرات المواطن المغربي ولحمايته
18 - الحمريطي الاثنين 18 نونبر 2019 - 14:40
في الدار البيضاء وحدها عدد سيارات الاجرة اكثر من 16000 سيارة اجرة صغير فقط لعشاق المقارنة اما بالنسبة لرجال الشرطة فينقهم سيارات نعم لكن ما ينقصهم اكثر ههو الحواسيب و الاوراق و الاقلام مما يعني ان ما ينقصهم هو كل شيء مزيدا من التحديث
19 - كريم الاثنين 18 نونبر 2019 - 15:07
على المديرية ان تجهز جميع السيارات الدورية بأجهزة التنقيط حتى تسهل مأمورية رجال الشرطة خلال الحملة كما تزودهم بسيارات الخفيفة مزودة بالكاميرات
20 - Toto الاثنين 18 نونبر 2019 - 15:22
اكيد أصحاب التاكسيات غادي يحتجو ويتهمو الامن بمنافستهم. واش مازال ما خان الوقت لالغاء المادونيات والقضاء على عصابات بارونات اساطيل التاكسيات
21 - حمودة الاثنين 18 نونبر 2019 - 15:33
في باريس ، يستعمل رجال الأمن سيارات صغيرة تبدو وكأنها للاستعمال الخاص لكن هي للشرطة كأنواع Peugeot 208 و 308 و Citroën و رونو clio و عدة أنواع صغيرة لكنها تصل بسرعة وتعبر الشوارع بسرعة قياسية والأكثر فهي مباغتة
22 - مواطن2 الاثنين 18 نونبر 2019 - 16:25
للمنتقدين اقول = تمنيت يوما واحدا في المغرب بدون اجهزة الامن ليدرك كل منتقد مدى اهمية هذا الجهاز.حتى اقتناء سيارات لرجال الامن يتعرض للانتقاد من طرف البعض وكان تلك السيارات ستوزع للاستعمال الخاص من طرف رجال الامن.شخصيا لا انتمي لجهاز الامن لكن من باب الانصاف لابد من قول كلمة حق. سني يناهز ال75 ...لم اتعرض خلالها لاي اعتداء او سوء تعامل من اي شرطي مع العلم انني استعملت السيارة لمدة طويلة.العيب كل العيب في انتقاد اجراءات تصب في مصلحة المواطنين.وتجهيز جهاز الامن يعد من الاولويات.خدمة للشعب .
23 - Sam الاثنين 18 نونبر 2019 - 16:48
الى مواطن 2 كفى من التغريد المعاكس خارج السرب ومن تاعياشت راه عصر اخر هدا
24 - ملاحظ الاثنين 18 نونبر 2019 - 17:53
المرجو من شرطة وزان رفع الضلم والحيف الذي يلحق حومة حي المستشفى بمدينة وزان وان تكون تدخلاتهم حازمة في حق مجموعة من المنحرفين واصحاب السوابق الذين يروعون السكان الآمنين بهذا الحي وذلك بعد الساعة 12 ليلا والى بزوغ الصبح بحيث حولوا هذا الحي الى وكر لمعاقرة الخمر وجميع انواع الخدرات واحداث الفوضى ومهاجمة المنازل...المرجو من شرطة وزان ان تقوم بما يلزم لوضع حد لهذه الفوضى التي اصبحت تقض مضجعنا ولكم جزيل الشكر والسلام.
25 - ابو عدنان الاثنين 18 نونبر 2019 - 18:14
حبدا ان يرافق هذا التحديث في الوسائل اللوجيستيكية الاشتغال على العقلية وطريقة الاشتغال لرجال الامن لا اخفيكم ان الاجهزة الامنية بالمغرب هي سبب من اسباب انتشار الجريمة والمخدرات والهجرة السرية وكل الظواهر السلبية التي نعيشها ونشاهدها وعليه وجب وضع معايير حقيقية بعيدة عن الزبونية والمحسوبية لاختيار رجال الامن والدرك والجمارك ورجال القضاء وموظفي السجون لانهم وجب فيهم ان يكونوا قدوة للمواطن في نظافة اليد والتفاني في العمل وليس في الرشوة والفساد بشتى انواعه. الله غالب
26 - ريم الاثنين 18 نونبر 2019 - 18:57
هذه الصفقة كافية لتزويد كل الشوارع في المغرب بكاميرات مراقبة عالية الجودة ، دون استهلاك محروقات وموارد بشرية ضخمة . عليكم الاستفادة من الدول المتقدمة ، القليل من الامن في الطرقات ولكن الكثير من الفعالية لان كل شيء مراقب .
27 - Monir الاثنين 18 نونبر 2019 - 19:30
المرجو الالتفات إلى مدينة الدروة لأنها في حاجة ماسة لمفوضية للأمن وحادث السبت(سرقة سلاح دركي)خير دليل على الانفلات الأمني الذي تعدى المواطنين وطال رجال الدرك انفسهم.الدروة تستنجد أنقدوها...
28 - مغربي الاثنين 18 نونبر 2019 - 19:57
لماذا لايساهم بعض الاعيان والشركات الكبرى في تجهيز الأمن بالمعدات والتي تكون عن طريق هبات لمساعدة الدولة على استتاب الأمن. مثلا شراء دراجات نارية وسيارات وأعطاها للوزارة الوصية...
29 - Hamid الاثنين 18 نونبر 2019 - 21:01
الفورگون يستعملها رجال الامن فقط لمراقبة اتفه الامور مثلا مداير السمطة ونتا غادي المارشي أو مررت في الضوء البرتقالي... فقط لا غير
30 - متطوع في المسيرة الخضراء الاثنين 18 نونبر 2019 - 21:07
أنني أثمن المجهودات الجبارة التي تقوم بها أسرت الأمن الوطني والدي سيفيد ها اكتر هي السيارات العادية لأن المجرم يلود بالفرار حينما يرا سيارت الأمن قادمة نعم أنها فكرة معتبرة أننا نعتز ونفتخر بقواتنا بجميع أصنافها من جيش باسل وتماسك الدرك ويقضت الأمن والقوات المساعدة المؤازرة
31 - sanabi الاثنين 18 نونبر 2019 - 21:35
كما يرى مسؤولوا الاجهزة الآمنية بمختلف اطيافها ظرورة تعزيز الأساطيل الخاصة بتنفيد المهام المنوطة برجال الأمن عموما يجب أن يكون هناك تفكير في التكوين المستمر لرجل الدرك والأمن ومحاولة تقريب وجهات النظر والتآخي بين الطرفين المتناحرين والمتنافسين لمواكبة المسيرة الأمنية لضمان استمرارية هذين الوجهين أمام المجرم والجريمة على حد سواء ومحاولة خلق مدونة لعملهم ولم لا فصلهم عن الوزارات والادارات وجعلهم مستقلين في أداء المهام طبقا لمدونة اشتغالهم.
32 - المغربي الاثنين 18 نونبر 2019 - 21:49
لا أفهم لماذا بالضبط جميع مصالح الدولة تستعمل سيارات من نوع Renault مع أن جودتها ضعيفة وثمنها مرتفع مقارنة مع سيارة من نفس النوع مثال Ford الامريكية تجهيزاتها جيدة ومحركها قوي .الهادا علاقة بالتبعية لفرنسا !!!؟ شكرا هسبريس
33 - مغربي الاثنين 18 نونبر 2019 - 23:58
أتمنى من مجالس الجهات المساهمة في عصرنة وتحديث جميع المرافق الامنية والوقائية لان هذا هو دور الجهوية الموسعة التي ينادي بها عاهل البلاد في جل الخطب
34 - محمد زكرياء محب للوطن ومليكه الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 01:13
مجموع هذه السيارات سبحان الله لا يكفي حتى الدار البيضاء أتسائل أليس في مقدور المغرب شراء عل الأقل 2000 سيارة من هذا النوع وتعميمها على جميع المدن فكلفتها لن تتعدى قيمة مهرجان موازين الذي لا نستفيد منه إلا الهوا الخااااوي يا من تملكون القرار في بلدنا الحبيب والشريف عن كل ما لا يليق به
35 - مغربي 99 الثلاثاء 19 نونبر 2019 - 11:56
مجهود مشكور من طرف السيد المدير العاك م للامن الوطني لان زيادة عدد سيارات الامن يعني زيادة عدد الدوريات التي تجوب الشوارع يعني تغطية اكثر للمدينة و سرعة في التدخل . المزيد من الرقي و التحديث
المجموع: 35 | عرض: 1 - 35

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.