24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3105:1612:3016:1019:3521:05
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. "أفارقة ضد كورونا" شعار أيام تضامنية في مرتيل (5.00)

  2. المجر تسمح برجوع الجماهير إلى ملاعب كرة القدم (5.00)

  3. رجاء لا تبتزّوا الدولة في ملفات الاغتصاب والاتجار بالبشر (5.00)

  4. طعنة بالسلاح الأبيض تفضي إلى جريمة قتل بطنجة‎ (5.00)

  5. المقاهي والمطاعم تستأنف العمل بالطلبات المحمولة وخدمات التوصيل (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | صراع المغرب والجزائر ينتقلُ إلى "حلبات" الدّبلوماسية بمنطقة الخليج‬

صراع المغرب والجزائر ينتقلُ إلى "حلبات" الدّبلوماسية بمنطقة الخليج‬

صراع المغرب والجزائر ينتقلُ إلى "حلبات" الدّبلوماسية بمنطقة الخليج‬

انتقلَ التّنافس المغربي الجزائري إلى "حلبات" الدّبلوماسية بمنطقة الخليج، ففي وقت وصل وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، إلى المملكة السّعودية تمهيداً لزيارة يرتقبُ أن يقوم بها الملك محمد السادس، تنقّل أمس الأربعاء الرّئيس الجزائري عبد المجيد تبّون إلى السّعودية في زيارة دولة هي الأولى من نوعها منذ تولّيه الحكم.

وتأتي زيارة وزير الخارجية المغربي في توقيتٍ "حسّاس" من أجل بحث تعزيز العلاقات بين الرباط والرّياض، خاصة أنّها تمهّد لزيارة الملك محمّد السّادس إلى السعودية لتضع حدًّا لما راج من قبل بشأن وجود ما قيل إنه "توتر" سماه البعض صامتاً؛ بينما يبحثُ الرّئيس الجزائري سبل ووسائل تعزيز التعاون الثنائي والتنسيق والتشاور حول القضايا التي تهمّ البلدين.

ويبدو أنّ الجزائر تحاولُ لعب أدوار دبلوماسية جديدة في منطقة الخليج، خاصة أنّ الزيارة التي يقوم بها تبون إلى عدد من دول الخليج تأتي بعدما نزلت بثقلها في الملف اللّيبي محاولةً الاستفرادَ بإيجاد حلّ للأزمة في "جمهورية القذافي المنهارة".

وكانَت لافتة هذه العودة التّدريجية إلى "معقل" التّوترات الإقليمية، خاصة في الملف اللّيبي، وإصرار الجانب الجزائري على الحضور والمشاركة في "مُؤتمر برلين"، واحتضانه بعد ذلك مؤتمرا استقطبَ وزراء خارجية دول الجوار وعدداً من المؤثّرين في هذا الملف، وهو ما يؤشّر على رغبة الجزائر في لعب أدوار متقدمة في ملفات الأمن والسّلام.

ويعتبر المغرب شريكاً أساسياً للمملكة السّعودية وحليفاً موثوقاً لها، لما يجمعهما من روابط تاريخية إستراتيجية، وهو ما يمكن أن يدور حوله الحوار الإستراتيجي السّعودي المغربي عقب الزّيارة الملكية إلى الرّياض.

ويرى المحلل والخبير السّياسي إلياس الموساوي أنّ "زيارة بوريطة تأتي في وقتٍ حسّاس لكلا الطّرفين اللذين تجمعهما علاقات إستراتيجية منذ سنواتٍ طويلة، فقد جاءت بعد توتّر العلاقات المغربية السّعودية، بعد المواقف التي عبّرت عنها الرّباط في ما يتعلّق بالأزمة الخليجية، وما واكبها من خفوت في مواقف المغرب من الحرب الدّائرة في اليمن".

من جهة أخرى، تأتي هذه الزّيارة، حسب المحلّل السّياسي، في وقت أعلن ترامب عما يسمى "صفقة القرن"، التي تناثرت حولها الكثير من المواقف وسال حولها الكثير من المداد، وزاد: "والملك باعتباره رئيسا للجنة القدس يحتاج إلى تنسيق خطواته بهذا الشأن مع العاهل السعودي باعتباره خادم الحرمين الشريفين".

وأشار الموساوي إلى أنّ "الرّياض تعتبر من بين الأطراف التي نسّقت معها واشنطن بشكل دائم قبل إعلان الصفقة المذكورة، وهذا من شأنه أن يمكن المغرب من الاطلاع بشكل أعمق على بعض الأمور الخفية التي تحيط بهذه الصفقة، من أجل بناء مواقف أكثر قوة ومتانة".

ويبرز المحلل ذاته أنّ "المغرب يحاولُ خلق نوع من الموازنة بين مختلف الأطراف في الخليج العربي؛ فمن جهة يحاول التقاط الإشارات التي تأتيه من قطر (وآخرها كان التنسيق الأمني واللوجستي مع الدوحة في ما يتعلق باستعدادات الأخيرة لتنظيم مونديال 2022)، وفي الآن ذاته تحاول الدبلوماسية المغربية ألا تؤثر هذه الخطوات على العلاقة مع الحلفاء التقليديين، خاصة السعودية والإمارات.

نقطة أخرى لا يجبُ إغفالها، حسب الباحث الجامعي، تتعلّق بمحاولة الرباط "كبح التقارب الذي تحاول الجزائر فرضه مع السعودية، إذ سرعت من هذه الوتيرة في الآونة الأخيرة بعد إزاحة بوتفليقة وتعيين تبون مكانه، في مناورة من الجنرالات لتغيير بعض القواعد التي عمرت لمدة طويلة، خاصة في ما يتعلق بتنويع الشركاء والحلفاء في جميع الميادين".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (55)

1 - رشيد الخميس 27 فبراير 2020 - 03:37
المفسد لا يصلح واللدي ينفق الاموال والانفس لتقسيم جاره مسلم فقط لحسد وغل وخدمة لمصالح اعداء الامة فهو خطير على الامة ولا يمتل الامة و يجب ان لا نتق فيهم.
اللهم اهلك المرتدين والخونة وكل من ينفق الامول لتفتيت الامة

اللهم اعن كل من يسعى لجمع شمل الامة قولا وعمل .
وصل الله وسلم على نينا محمد وعلى ال بيته وصحبه اجمعين.
2 - سعر الخميس 27 فبراير 2020 - 04:00
سنوات من التعاون و تتبع السعوديه في كل شيء لم نجني منها اي فايدة. بل وصل بهم قذارتهم لبث برنامج ضد الوحدة الوطنية. على المغرب ان يصطف الى جانب قطر و تركيا لعل نجني شيء منهم.
3 - عبد الحق الخميس 27 فبراير 2020 - 04:03
لا توجد أي علاقة و لا تنافس بين وجود الوزير المغربي و الرئيس الجزائري في السعودية. الرئيس الجزائري ذهب بناءا على دعوة وجّهَها ملك السعودية. لا تُحاوِلُوا ربط كل شيئٍ تقوم به الجزائر بالمغرب. الجزائر كبيرة بتاريخها و حضارتها الضاربة في التاريخ وقرّرت منذ زمان غلق بابها الغربي حتى يشفي الله القلوب
4 - مغربي الخميس 27 فبراير 2020 - 04:35
على المغرب أن يكون يقظًا و مراقبة ما يحدث خاصة في ظل التقارب الخليجي الجزائري و الموريتاني .
اللهم احفظ بلدنا المغرب آمنا يا رب.
5 - ولد حميدو الخميس 27 فبراير 2020 - 04:39
و لمادا لا نقول
صراع المغرب و الجزاءر ينتقل الى القرن الافريقي جهة الصومال و ارتيريا و اتيوبيا
الله يرحم ضعفنا
في مرة مقبلة ساشرح لكم ما معنى
تيكشبيلا تيوليولا
انها قديمة مند ان خرج المغاربة من الاندلس لانه وقتءد كانت لهجة خليطة بين الدارجة و الاسبانية
شبيلا تعني اشبيلية
المهم ساشرحها كاملة لاحقا لاننا نتغناها بدون ان نعرف معناها
6 - لست أدري الخميس 27 فبراير 2020 - 05:03
* دول الخليج ، هي أصلاً لها مشاكل فيما بينها .
* إذن فما عساها أن تفعل لرأب الصدع بين المغرب و الجزائر؟
* لست أدري . ربما هي ضجة إعلامية للغطاء على مجريات
صفقة القرن لا غير.
* أما ما بين المغرب و الجزائر ، جوهره تم تدويله ، و الحل ليس
بيد كل العرب شرقاً و غرباً .
7 - محلل الخميس 27 فبراير 2020 - 05:07
الأمن والسّلام يجب أن يبرهن في المحيط مع دول الجوار أولا. باقتصاد متين متكامل مع المحيط يردع أي حصار. كيف أمكن إيجاد سلام للغير بينما تجعل استراتيجيتك من زجاج.
8 - ابوهاجوج الجاهلي الخميس 27 فبراير 2020 - 05:17
بعد مقتل الصحافي السعودي في إسطنبول الخشقجي بادر ولي العهد السعودي الي زيارة عدة دول منها الجزائر. الا المغرب لم يزره ولي العد لأسباب مازالت مجهولة كل ماقيل هو مشكل تصويت السعودية لصالح الأمريكان فيما يخص الشأن الكروي وانسحاب المغرب من دول التحالف التي تشن الحرب على اليمن.
الان عين رئيس جزائري يتحرك ويسافر ويريد ان يعيد مجد الجزائر التي ربما لعبت بعد الأدوار الدبلوماسية لاسيما بين إيران وأمريكا وقت ثورة الخميني.
الصحراء المغربية تشكل نقطة ضعف بالنسبة للمغرب ان يعبر بصراحة عن آرائه فيمايخص بعض المشاكل السياسية الإقليمية وكذلك الدولية ترجيا من هذه الدول ان تسانده في قضيته الاولى الا وهي الصحراء المغرية لهذا اصبحت قضية الصحراء المغربية تشكل نقطة ضعف وابتزاز من طرف كثير من الدول للمغرب.
9 - chengriha الخميس 27 فبراير 2020 - 05:34
عبد السلام الشامخ a

la visite du president algerien est programme depuis longtemps,c bourita qui était envoye la veille de cette visite pour distabiliser l entente entre l arabie saoudite et l algerie.
n oubliez pas que lemir de quatar a visite l algerie la veille de cette visite.
le maroc est isole cest derniers temps car la diplomatie tourne autour du conflit libyen et lalgerie est plus concernee.
ainsi pour diminuer la production du petrole ainsi augmenter les prix.
ne jamais oublier que les algériens se battent pour leurs citoyenete par contre nos voisins resteront tjrs des sujets du roi et nauront jamais le droit a linformation
merci de publie
10 - محمد سعيد KSA الخميس 27 فبراير 2020 - 05:37
السلام عليكم

التوازنات الدولية مهمة ليست بالسهله وكل دول لها الحق السيادي وهذا أمر واضح للجميع.

موقف الرباط من الأزمة القطرية ترك فراغا واضحا في علاقته مع الرياض ملئته الجزائر.

شخصيا أتمنى أن تنال الرياض شرف الصلح المغربي الجزائري إلى الأبد.
11 - المعلق الحر الخميس 27 فبراير 2020 - 06:03
ورد في نهاية المقال أن الهدف من زيارة الديبلوماسيين المغاربة للسعودية هو محاولة الرباط كبح التقارب الذي تحاول الجزائر فرضه مع السعودية ، و لذلك يجب القول حسبي الله هو نعم الوكيل . شكرا لهيئة تحرير هيسبريس .
12 - العيون الخميس 27 فبراير 2020 - 06:28
قضية واحدة التي تهم هذا الجار العدو هو معاداة مصالح المغرب وعلى رأسها وحدته الترابية. وهذا هو هدف زيارة هذا الرئيس الغير شرعي تبون. اما مصالح الشعب الجزائري فهي ثانوية. الجزائر تقفز في الهواء في جميع القضايا لان النظام غبي.
13 - Cousin الخميس 27 فبراير 2020 - 06:53
Slm, chaqun prêche pour son pays , c est toute a fait normal et en plus les peuples sont réveiller moi je pense que bourita et teboune sont partie en arabie saoudite pour boire un thé d amitié ,personne ne crois a la politique des 2 pays le peuple marocain algériens le sais très bien.
14 - يوغرطة ..بوقادير الشلف الخميس 27 فبراير 2020 - 07:23
لا يوجد صراع و لا هم يحزنون، اصلاً نحن الجزائريين لا نعترف بهذه العصابة الحاكمة و لا نعترف بالحكومات العربية العميلة ، التي تاتيها الأوامر من عند أسيادهم ( كلهم )
..و لهذا نقول تحيا شعوب المغرب الإسلامي الكبير و تحيا الأمة من جاكارتا الى طنجة و ( واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا)
15 - خط الإستواء الخميس 27 فبراير 2020 - 07:26
كان الأحرى بالسيد الرئيس أن يذهب إلى السعودية لمحاولة التوسط مع المغرب وإنهاء الصراع.. و هذا هو مفتاح الحل بالنسبة لبلاده و شمال أفريقيا بكاملها أمنيا و اقتصاديا.. لكن يا ترى ماذا ذهب ليفعل هناك.. هل لمزيد من العداوة مع المغرب؟ لكن.. الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.
16 - تاوناتي الخميس 27 فبراير 2020 - 07:31
تبون يبحث عن الشرعية خارج الجزاءر.فطريقة وصوله للحكم جعلت جزء مهم من الشعب الجزائري يعتبره مجرد خادم للعسكر، جاء لملء الفراغ فقط، و لهذا يبحث تبون عن ثوب الرجل السياسي صاحب الثقل الإقليمي والدولي لتعزيز صورته داخل بلده.
كان يمكن أن يجد هذه المكانة ويعتبر رجلا سياسيا كبيرا لو طرد عصابة البوليزاريو من تندوف وعمل على توحيد الشعوب المغاربية..لكنه مجرد خادم للعسكر، والعسكر في بلاد العرب لا يصلحون للحكم ولا للسياسة.
17 - عربي غيور الخميس 27 فبراير 2020 - 07:39
مع الحرب الدائرة في اليمن ارتات الدبلوماسية المغربية الخروج من المنطقة واظن ان هذا خطأ فادح تستغله الجزائر لملء الفراغ على حساب المملكة المغربية لضرب المصالح المغربية بعد عودة المغرب الى الساحة الافريقية بنجاح كبير.
18 - Hollandddddsdss الخميس 27 فبراير 2020 - 07:44
محاربة كورنا قيل ان تصلنا العدوة من الجيران.
علي الملك ان يكون صارما من أجل مستقبل البلاد
الشركات المغربية عليها ان تسجع المواطن في إنتاجه وتسويقها كفي من إغراق السوق بالسلع الخارجية.
مستقبل البلاد بيد المشاركات الوطنية اما الأشخاص ذاهبون الي غير رجعة
19 - Tass الخميس 27 فبراير 2020 - 07:46
وإصرار الجانب الجزائري على الحضور والمشاركة في "مُؤتمر برلين"،

الجزائر لم تصر ابدا و اول من طلب حضور الجزائر هو رئيس تركيا و سارع الألمان بطلب من الجزائر الحضور فالجزائر لها 1000 km من الحدود مع ليبيا أما الغرب 0 km
هذا تاريخ غير ببعيد و تم تزويره فما بال التاريخ القديم
20 - Aziz1 الخميس 27 فبراير 2020 - 07:59
ادا كانت المملكة السعودية تملك دواء لغسل قلوب بعض العساكر من الحقد سيكون الحل بين المغرب و الجزائر اما ادا كان الدواء مفقود فلا حل الى الابد
ويبقى اتحاد المغرب العربي حلما مرا للاجيال القادمة
و مع خراب ليبيا يزداد الحلم مرارة و يبقى المغرب العربي متاخرا في كل المجالات.
21 - الجزائر دولة احتلال الخميس 27 فبراير 2020 - 08:02
إذا كانت الجزائر تساند الجبهة منذ عقود هذا بالنسبة لي دولة احتلال لأراضي مغربية بكل حزم وإرادة.
في نظري ليس الصراع مع الأذى لكن الصراع الحقيقي يجب أن يكون مع أصل ومسببات الداء الذي تمثل الجزائر محوره منذ عقود.
الجزائر دولة محتلة لأراضي مغربية .
22 - وناغ الخميس 27 فبراير 2020 - 08:06
ستكون هناك مفاوضات
برعا ية السعودية
حول الصحراء
فزيارة
فؤاد عالي الهمة
توحي بدالك
23 - عبدالكريم بوشيخي الخميس 27 فبراير 2020 - 08:22
اعتقد ان النظام الجزائري الفاقد للشرعية لا يستطيع التاثير او التدخل بالايجاب في الصراعات و الازمات التي تعيشها المنطقة العربية لانه جزء من المشكلة وفاقد للمصداقية و متهم بالفساد و تزوير الانتخابات التي اوصلته الى السلطة بعد مسرحية ام المهازل التي نظمتها زمرة الجنيرالات يوم 12 دجنبر 2019 ففاقد الشيئ لا يعطيه و لا يمكن لنظام مهزوز داخليا ومرفوض شعبيا ان يقدم شيئا للاخرين ففي اوج الثورة الشعبية العارمة التي فجرها الشعب الجزائري يحاول هذا النظام الغير الشرعي البحث عن شرعية خارجية بعد ان فقدها داخليا وكل تحركاته الخارجية تسير في هذا الاتجاه و هو كسب رضى الانظمة العربية و الاجنبية و التظاهر بانه فاعل مؤثر في الاحداث الخارجية للتخفيف من وطا لازمة الداخلية التي يعيشها و الهروب من صدى و تداعيات ثورة شعبية عارمة مازالت تلاحقه و تؤرقه امام المجتمع الدولي اما الدبلماسية المغربية لا تبحث عن شرعية لنظامنا الملكي او الدخول في حلبة التنافس مع نظام غير شرعي لا يستطيع حتى ايجاد حلول لمشاكله الداخلية او كسب شرعية شعبه الثائر و اعتاد على العيش في المياه العكرة لان دبلماسيتنا مشهود لها بالمصداقية و بحثها
24 - عربي الخميس 27 فبراير 2020 - 08:27
تنتابني حسرة لما اسمع ان الاخوة الاشقاء يتناحرون في ما بينهم الشىء الدي يخدم مصالح الاعداء.
في حين انه كان من الضروري الاصطفاف في خط واحد خدمة لمصلحة الامة العربية الاسلامية لافشال المخططات الرامية الى التفرقة بين الاشقاء.
اكاد اجزم انه باستحضار شيء من الرزانة الدبلوماسية بين الدول العربية ستجبر الدول الاخرى على اعادة النظر في تعاملها لان الرقعة الجغرافية التي تتموقع فيها الدول العربية من الخليج الى المحيط تزخر بمؤهلات طبيعية وبشرية قل نظيرها في مناطق اخرى من العالم.
25 - علال الخميس 27 فبراير 2020 - 08:35
بعد عودة الجزائر للساحة الدولية بعد غياب سنوات لا أعتقد أن هناك مكان للمغرب !!!!
فرق بين دولة تتخذ قراراتها بنفسها و بين دولة تسير بإملاءات الإمارات
26 - methusalem الخميس 27 فبراير 2020 - 08:36
بومبيو كان ف الرباط وتعاقد.....
إلعلاقات التركية المغربية التجارية وإعادة النظر فيها....
مؤتمر برلين وتغييب المغرب عمدا......
صعوبة العلاقات الخليجية التركية.....
Oزيد وزيد حتى لسيدي بوزيد...
إلمهم الله يدير لي فيها الخير وخا كايبانلي انهم يطبخون لنا في الخفاء ما شمته انوفنا سرا.
27 - اطلس الخميس 27 فبراير 2020 - 09:00
ليس هو صراع بين دولتين بل بين دولة وعصابة كما يسمونها الجزائريون الذين استولت على مقدراتهم و ارتكبت في حق شعبها جرائم لا تغتفر بدل أن تهتم بالتنمية كما فعلت دول الخليج ليستفيد الشعب الجزائري من عائدات المحروقات ،بل والادهى أنها أنجبت في تندوف لقيطة وانفقت عليها ثروة خيالية .العصابة بالأمس كانت تسب (السعودية والرجعيين العرب) مع بعض العرب سموا أنفسهم جبهة الصمود والتصدي .أما اليوم بعد أن ثار الشعب أصبحت ت
ستجدي السعودية .غدا ان شاء الله سيرمي الشعب الجزائري بالعصابة وسنرتاح معا. أما الخونة في الداخل فاليهم نقول تبا للخيانة .
28 - ضد الضد الخميس 27 فبراير 2020 - 09:09
السعودية تعترف بمغربية الصحراء. بل سمت أحد احسن شوارعها بشارع الصحراء المغربية و أكدت أكثر من مرة بأن مغربية الصحراء خط أحمر. إن كان تبون يريد تحسين علاقته بالسعودية فذاك شأنه أما إذا كانت نيته استدراج السعودية إلى مخططاتها العدوانية نحو المغرب فهذا مستحيل . الشقيق لا يغدر شقيقه مهما كانت الخلافات بينهما .
29 - سعودي عابر سبيل الخميس 27 فبراير 2020 - 09:11
هذا الحراك الديبلوماسي المغاربي في اتجاه السعودية يتزامن مع الحديث عن وجود وساطة سعودية جادة لحل الخلاف المغاربي وبالتحديد العلاقات المغربية الجزائرية، خاصة وأن الرياض لها تاريخ حافل في قيادة الوساطة بين الرباط والجزائر، كما أنها تحظى بعلاقات وطيدة مع العاصمتين المغاربيتين.

والمسألة تتمحور بالاساس بحل موضوع الصحراء واعادة العلاقة بين الجزائر و المغرب و موريتانيا.

تواجد كل من فؤاد عالي الهمة، والوزير ناصر بوريطة بالرياض، في زيارة تدوم يومين بالتزامن مع زيارة الرئيسين الجزائري والموريتاني للسعودية التي تعتبر الأولى من نوعها و التي تمهد لعقد لقاءات مباشرة بين الجزائر و المغرب و موريتانيا وتحت اشراف مباشرمن السعودية

بالاضافة الي الزيارة المرتقبة لمحمد السادس للسعودية في مارس القادم و التي تمتد الي اسبوع كامل و التي ستزيل الفتور الذي اصاب العلاقات المغربية السعودية منذ انحياز المغرب الي محور الاخوان (قطر - تركيا -الوفاق ليبيا) وذلك بعد تولي االعدالة و التنمية زمام الحكومة في المغرب
30 - من بعيد الخميس 27 فبراير 2020 - 09:37
اولا, الجزائر لها دور محوري فعال في القارة السمراء و بين الدول العربية بالخصوص, سياسيا و اقتصاديا الا بعض الدول الضعيفة تريد ان تفرض نفسها بطريقة او اخرى لتعقد الامور و هذا لا يؤثر.
المهم, بعد خروج الجزائر من ازمتها تلقت عديد من زيارات رئاسية و من هذي الزيارات كانت زياارة الرئيس التونسي في المقدمة و بعض رؤساء افريقيا و امير قطر مؤخرا. الكل يعلم الدور الذي تقوم به الجزائر لحل الازمة ا لتي تدهورت في الشهور الاخيرة في ليبيا, و نحن نعلم ايضا تورط دول الخليج في الازمة.
نحن نعلم, بان تدخل الجزائر في ازمة ليبيا يزعج الكثير.
31 - الهواري dz الخميس 27 فبراير 2020 - 09:55
الجزائر أكبر من أن تفرض نفسها على أي أحد أو تسارع الى هذا أوذاك بل ان زعماء الخليج يتهاهفتون تباعا على الجزائر الواحد تلو الآخر ومؤخرا تلقت دعوة رسمية لزيارة السعودية رغم أن الجزائر لا تتفق مع دول الخليج في كثير من القضايا من بينها حرب اليمن التي كان موقف الجزائر واضحا منها والتزمت بالحياد أما فيما يخص ليبيا فمن الطبيعي أن تفرض الجزائر نفسها في الملف الليبي لأنه يعنيها هي بالدرجة الأولى فلا داعي لربط هذا بذاك الرئيس الجزائري يزور السعودية بدعوة رسمية من العاهل السعودي والزيارة المغربية في اطارها فلا تنافس ولا صراع بين البلدين ولا وهم يحزنون
32 - Mohamed الخميس 27 فبراير 2020 - 10:00
والله اخوتي المغاربة صرتم اضحوكة تتكلمون ليل نهار عن الجزائر حتي صرتم كتالدون كيشوت في صراعه مع الطاحونة متي ترجعون الي رشدكم
33 - طارق بن زياد الجزائري الخميس 27 فبراير 2020 - 10:03
الجزائر البلد القارة تعمل في صمت تلك هي سياسة الكبار
34 - ahmed الخميس 27 فبراير 2020 - 10:54
فقط ذكر كلمة صراع المغرب مع الجزائر هي في حد ذاتها تحمل خلفيات سيئة
الرئيس تبون وجهت له دعوات من عدة رؤساء دول لزيارة بلدانهم منها المملكة السعودية ومن الرئيس التركي والرئيس الروسي والمستشارة الالمانية
فوقع اختياره على البلد العربي وفضهل على باقي الدول الاخرى رغم اهمية تلك البلدان التي استدعاه رؤساءها فليس هناك صراع مع احد ولاهم يحزنون
35 - Marocain الخميس 27 فبراير 2020 - 10:57
يجب ان ندخل في صراع مسلح مع الجزائر ان اندلعت حرب مع مرتزقة بوبالوا بتمويل جزائري، كبرها تصغار
36 - دحمان الحراشي الخميس 27 فبراير 2020 - 11:47
زيارة الرئيس الجزائري الى دول الخليج تمت بدعوة من قادة الخليج وليس برغبة من الجزائر او دبلوماسيتها ، نحن نجدد - بعد حراكنا،وانتخاب رئيسنا-
نجدد انطلاقنا على قواعد جديدة في كل شيئ ، نحو مستقبل واعد ، وفق سنن
الحياة ، ولا ننافس احدا من جوارنا ، أو بعيدا عنا ، ومن احبّ مغالطة الناس
نحن لسنا مسؤولين عن سلوكه ، نشاطنا الدبلوماسي جزء من عملنا الخارجي
كما أننا لسنا جزءا من الفلك السعودي خاصة والخليجي عامة ، تبقى المعاملات
الأخرى فهي تدخل في نطاق المعاملات العامة،وقد علمنا علانية الدعوةالسعودية
ولبيناها ولم نطلبها، ونهاك شراكة صناعية مع الأمارات ، وأخرى مع قطر، ملا
خلاف بيننا ، كما هناك علاقة علنية مع تركيا ، وأخرى مع ايران ، وهناك دعوة
لزيارة روسيا بطلب من بوتن ، وأخرى من مصر ستحدد فيما بعد، نحن لاننافس
أحدا ، نحن نخدم بلدْنا ولكم الشكر سلفا إذا تكرمتم بالنشر،هذا من باب التوضيح
37 - منكوبة مغربية الخميس 27 فبراير 2020 - 11:50
نطالب من سلطات السعودية صرف اموال المتضررين من حادثة الرافعة بالحرم المكي كما وعد بذلك الديوان الملكي . لقد مرت تقريبا خمس سنوات ...
38 - بن أحمد هزار الخميس 27 فبراير 2020 - 11:53
نتمنى أن تجدد العلاقات مع مواكبة الزحف الصناعي الفلاحي وتبدل الخبرات مع حفض الأمن في المناطق المغاربية إلا أن مناخ المنطة متقلب
39 - CID الخميس 27 فبراير 2020 - 11:54
C'est impossible qu'un relation fondée et raisonnable puisse s'établir entre le Maroc et l'Alégérie, c'est trop tard; ces deux pays, malgré qu'ils sont issus à l'origine du même peuple, comme le nord et le sud Coréen,il va falloir maintenant tourner le dos une bonne fois pour tout à ce régime en attendant, peut être jamais vu comment les considérations mutuelles des deux populations ont été estampillées par le politique . Le Maroc ferait mieux de chercher à trouver des correspondants économiques ailleurs que dans cette région maghrébine où les gens ont une vision très négative et opposée à tout ce qui se rapporte au Maroc, du fait de leur inculture et de formatage subi par leur système. Oublions cette région et chercher a batir des relations rationnelles et économiques avec les autres contrés dans le monde, surtout avec ceux qui professent la rationalité dans leursrelations
40 - ابونذير الخميس 27 فبراير 2020 - 12:11
تبون تلقى دعوة من العاهل السعودي لزيارة السعودية وتبون لبى الدعوة والمغرب للاسف يحرجه اي تقارب جزائري مع اي دولة في العالم

أعلن وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان آل سعود، الخميس 6 فيفري، أن الملك سلمان بن عبد العزيز وجه دعوة للرئيس عبد المجيد تبون لزيارة الرياض.
وأكد بن فرحان بعد استقباله من قبل رئيس الجمهورية “تشرفت اليوم بنقل تحيات سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي ولي العهد -حفظهما الله- إلى رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية عبدالمجيد تبون، كما سلمت فخامته دعوة رسمية من سيدي الملك سلمان لزيارة المملكة العربية السعودية”.
41 - مغربي الخميس 27 فبراير 2020 - 13:00
فخار يكسر بعضه براميل النفط سواء في الخليج او في شمال افريقيا لا قيمة لهم الا لارشاء المرتزقة هنا وهناك
42 - ناصح الخميس 27 فبراير 2020 - 13:42
المشكل يجب أن يحل محليا، السعودية يمكن أن تساعد فقط أو تتوسط.
43 - ksiksou الخميس 27 فبراير 2020 - 13:51
ارجو من الناس اللي كيعرفو تاريخ الجزائر يحكيوه ليا، لأنني قلبت ومالقيت والو، ماكانت حتا دولة اسمها الجزائر، فكانت حدانا الدولة العثمانية، من بعدها جات فرنسا وحتا هيا خوخات تما، عفاكم اللي عارف شي حاجة سميتها الجزائر يقولها ليا
44 - el haddadi الخميس 27 فبراير 2020 - 14:20
نتمنى من الله عز وجل أن تكون أرض الحرمين بداية لتذويب الخلافات بين الإخوة الجزائريين والمغاربة لأن الوطن العربي في حاجة ماسة لهذان البلدان وهما متصالحان
45 - عادل مراد الخميس 27 فبراير 2020 - 14:49
Ksiksou
حتى حنا.كانت قدمنا دوله ايمها سلطنه.مراكش و في 1956 غيرت اسمها الى اامغرب الذي كان.يطلق على كاغه دول شمال افريقيا.
اما الجزائر فاقرا الناريخ.من جهه.محايدة.
المهم.تذكر العثمانيين و فرنسا و حنا نقلك.اليوم.انت بلادك بتاريخها الي تتباهى به.مازلها ميتعمره اسبانيه. فالتاريخ ليس للتباهي بل لبرمجه المستقبل
46 - وناغ الخميس 27 فبراير 2020 - 15:06
الى Mohamed 33
على سلامتك
يبدو انك وصلت اليوم فقط
كنت ربما في احد الكواكب
يظهر كدالك ان غيابك
عن كوكب الارض
استغرق اكثر من45 عام
على كل حال
اليك باختصار
ماجرى اثناء غيابك
النظام العسكري الجزائري
يحارب المملكة المغربية
مند 1975
انفق اموالا طائلة في هده الحرب
كل اموال الشعب الجزائري
وبالمناسبة
الشعب الجزائري يخرج كل يوم جمعة
ضد هدا الانفاق
لم يترك له اي دينار
ادا كنت تريد ان تتيقن
فيمكن لك زيارة ساحة البريد
يوم الجمعة بعد الظهر
ان كنت في الجزائر
اما ان كنت من ابناء المخيم
فتابع الاخبار
على كل القناة العالمية
47 - Hassan الخميس 27 فبراير 2020 - 15:46
الاهم هو مصلحة المغرب إن كانت مع السعودية او غيرها ما يهمنا هو من معنا هاذه هي السياسة كلها لعبة مصالح فقط.
48 - Med الخميس 27 فبراير 2020 - 17:10
يا جيرنا, والله غير احصلنا معكم, ما وجدنا حل و لو حتى دخلنا في الغباء و تخالف ليلنا مع نهارنا و تخلينا على موقفنا لا استطعتم ان تنالوا شيئ من الصحراء الغربية. لان مشكل الصحراء اخترعه ملككم لتقفون جنبه حينا بدات الامور تنقلب عليه من طرف ظباط جيشه في بداية السبعينات و تخلى على سبتة و مليلية مقابل الصحراء و صنع عدو اسمه الجزائر عواضا ان يوجه عدائه للاستعمار الاسباني. ام الشعب المغربي مغلوب على امره مدفوع في سياسة لا تخدم مصالحه بقي معلقا بين الماء و النار. و ان اردتم ان تعيشون بيننا و ابتعاد عن السياسة التي لا تخدمكم فنقول لم مرحبا بكم, انتم اخواننا و لا مرحبا بالعياشة العبيد, نحن نتقاسم قرتنا مع الاحرار فقط والله نعيشوا في سلام حتى ينهار هذا المخزن العدو و تعودون الى ارضكم مكرمين.
49 - من هولندا... الخميس 27 فبراير 2020 - 17:48
استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود اليوم، الرئيس عبد المجيد تبون في مباحثات رسمية، حسب ما نقلته وكالة الأنباء السعودية.
واستعرض الجانبان العلاقات الراسخة بين البلدين، وسبل تنميتها وتعزيزها في مختلف المجالات، إضافة إلى بحث مستجدات الأحداث الإقليمية والدولية، وفق المصدر.
ورافق الرئيس تبون، وزير الخارجية صبري بوقادوم، وسفير الجزائر لدى السعودية أحمد عبد الصدوق.
50 - محمد الخميس 27 فبراير 2020 - 18:09
دولة بترولية يعاني سكانها الهشاشة والفقر،الم يحن الوقت للمدافعين عن حقوق الشعوب لطرح اسئلة على انفسهم ومراجعة ذواتهم واستحضار ضمائرهم، لماذا شعبنا فقير ونحن دولة بترولية؟اين تذهب خيرات البلاد؟؟؟لماذا نبني احلاما للغرباء ونحرم اهلنا من الحلم ،عوض تبني قضية فاشلة لماذا لاندافع عن المساواة والانصاف والاهتمام بشؤون اهلنا ومواطنينا،
المهم الصحراء مغربية وللابد....
51 - متتبع الخميس 27 فبراير 2020 - 18:48
بزيارته للسعودية (تبون ) يريد فقط أن يغطي على الأزمات والثورة الداخلية التي هي حازمة وعازمة على الإطاحة بالنظام العسكري في الجزاءر.ويريد الرءيس الغير شرعي أيضا أن يطلب المال من السعوديد وكذلك قطر من أجل إنقاذ الاقتصاد المنهار ولكن الأمل في استمرار الحكم العسكري في الجزاءر ضئيل جدا .وهذه ليست إلا حلول ترقيعية لا تجدي اي نفع ولا اية نتيجية لكبرنات العسكر.
52 - aziz الخميس 27 فبراير 2020 - 19:15
المقال يقول في اخر المطاف
محاولة الرباط "كبح التقارب الذي تحاول الجزائر فرضه مع السعودية"

هذا عداء صريح للجزاءر. لا يحق لاي دولة ان تحاول منع التقارب بين دولتين اخريين. وان فعلت فانه تصرف عداءي ولا غير ذلك.
53 - القادري الجمعة 28 فبراير 2020 - 01:55
الرئيس الجزائري خرج لها بطاي طاي اي مباشرة .لم يكتفي بالحملة المسعورة التي شكلت موضوعا رئيسيا في حملته الانتخابية بل انتقل إلى مرحلة الحركة . ويظهر ان رسول الجيش الجزائري كان اختياره لسببين الأول اسكات صوت الحراك الشعبي وقد وصفهم باقبح النعوث وأحيانا يبدي تعاطفه المفضوح وهو يغلي من الداخل والسبب الثاني والاهم للجيش الجزائري هو ضرب عصفورين بحجر واحد السعي إلى توثر العلاقة مع المغرب بأي ثمن كان وعندما يحصل التوثر يمنع على الشعب الجزائري الخروج للاحتجاج بدعوى الخطر الخارجي كما هو مألوف . وليس من المستبعد تندلع مواجهات بين الجيشين المغربي والجزائري . وتتوقف المواجهة بعد التدخلات الدولية وضغط الشارع الجزائري الذي بادل الشعب المغربي نفس الحب والعواطف النبيلة .بينما ستتواصل الحرب بين المغرب ومليشيات البوليساريو .وتعود الجزاءر إلى لعب دور العمق الاستراتيجي للبوليساريو كما ظلت تفعل لسنين .ويمكن ان تفتح مواجهة مع الجزائر إذا قرر المغرب حق المطاردة للعدو من حيثخاتى
54 - Hassan الجمعة 28 فبراير 2020 - 08:48
إلى المعلق رقم 48 يظهر أنك جزائري لقد مللنا منكم انت لاتعرف شيءا عن تاريخ المغرب إبحث أين كانت حدود المغرب ومن حكمها لقرون قبل ان تعليق في جريدة مغربية علق مايقع في بلدك اللذي يحكمه العسكر لن ترون الحرية من فرنسا انتم لازلتم مستعمرين كلكم مشاكل مادخلكم في الصحراء المغربية فالمشكلة بين المغاربة أنفسهم ناضل في بلدك بدلا من تعليقات وحقد وحسد على المغاربة نحن نحب ملكنا وهاذا شءننا ومن لايحبونه قليلون وهم من الخونة والمدفوعين من جارة السوء
55 - عابرة سبيل المغربية الجمعة 28 فبراير 2020 - 13:05
أسأل الله أن يحفظ مملكتينا الغاليتين المغربية والسعودية ويحفظ بلادنا العربية ويوفق قادتها لما فيه خير البلاد والعباد ولما يحبه الله ويرضاه..
آمين
المجموع: 55 | عرض: 1 - 55

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.