24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:1313:2215:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | هل تسحب نواكشوط الاعتراف بالبوليساريو لتسوية قضية الصحراء؟

هل تسحب نواكشوط الاعتراف بالبوليساريو لتسوية قضية الصحراء؟

هل تسحب نواكشوط الاعتراف بالبوليساريو لتسوية قضية الصحراء؟

أجرى الملك محمد السادس اتصالا هاتفيا مع الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية، عبر خلاله عن استعداده للقيام بزيارة رسمية إلى الجارة الجنوبية، ووجه في الوقت نفسه الدعوة لرئيسها لزيارة المملكة.

الاتصال الذي جاء بعد العملية التي قام بها الجيش المغربي لمواجهة الاستفزازات الخطيرة لميليشيات "البوليساريو" في المنطقة العازلة للكركرات في الصحراء المغربية، في احترام تام للسلطات المخولة له، يدفع إلى التساؤل إن كانت موريتانيا ستخرج من حيادها السلبي الذي ينتصر في بعض الأحيان لأطروحة الانفصاليين.

رضا الفلاح، أستاذ القانون الدولي بجامعة ابن زهر بأكادير، شدد على ضرورة "تسمية المواقف بمسمياتها"، موردا أن "الموقف الموريتاني لا يتسم بالحياد لا إيجابيا ولا سلبيا، بل هو موقف سلبي صرف"، مشيرا إلى أن "موريتانيا تعترف بالكيان الانفصالي وتستقبل قياديين من جبهة البوليساريو، لكنها تدعي الحياد متحججة بإكراهات الجغرافيا السياسية التي تحتم عليها عدم الانحياز لطرف معين".

وقال الفلاح في تصريح لهسبريس: "عندما يرتبط الأمر بقضية الصحراء، فهي قضية سيادية على رأس أولويات المغرب السياسية وأمنه القومي"، مضيفا: "إذا كان اعتراف نواكشوط بالجمهورية المزعومة يشكل موقفا محايدا من وجهة نظر السلطات الموريتانية، فهذا يعد بالتأكيد تقديرا خاطئا لأهمية الاعتراف في القانون الدولي وفي العلاقات الدولية ومدلولاته القانونية والسياسية، لأن الاعتراف بكيان ما في القانون الدولي هو اعتراف بشرعيته وبحقه في الوجود قانونيا وسياسيا".

ونبه أستاذ التعليم العالي إلى أن "موقف موريتانيا منحاز للجبهة الانفصالية التي لا تمتلك أدنى مقومات الدولة، ويتعارض مع مبدأ السيادة والوحدة الترابية للمملكة المغربية"، مبرزا أن "التراخي والتماهي الموريتاني ساهما في تشجيع عناصر البوليساريو على التحرك دون قيود في حدود موريتانيا الشمالية، ولم تتخذ الأخيرة موقفا رسميا يدين إقدامهم على قطع الطريق الدولية التي تربطها بالمغرب على الرغم من كل الأضرار الاقتصادية التي تكبدتها، وعلى الرغم من استياء الرأي العام الموريتاني من تلك الأفعال الإجرامية".

"كل التطورات الحاصلة اليوم ميدانيا وعلى صعيد تكريس قرارات مجلس الأمن الدولي لشروط الواقعية والتوافق والرغبة في التسوية العملية للنزاع المفتعل، ناهيك عن الدور الإيجابي المُنتظر أن تقوم به كطرف في هذا النزاع الإقليمي، يعزز من هامش الحركية الدبلوماسية لدولة موريتانيا من أجل أن تساهم بشكل فعال في التسوية السياسية والمتوافق بشأنها"، يقول أستاذ العلاقات الدولية.

وأكد المصدر ذاته أن "موريتانيا تقف اليوم أمام قرار تاريخي وخيار اتخاذ موقف واضح وبنّاء في اتجاه دعم المسار السياسي من أجل التوصل إلى حل نهائي ودائم للنزاع الإقليمي يقوم على مقومات دقيقة وملموسة تكررت مرات عدة في قرارات مجلس الأمن الأخيرة، وهي الواقعية والتوافق والرغبة في التسوية".

وشدد أستاذ القانون الدولي بجامعة ابن زهر بأكادير على أن "من شأن سحب موريتانيا لاعترافها بالكيان الانفصالي أن يمثل خطوة أولى إيجابية وضرورية في هذا الاتجاه".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (161)

1 - حنظلة الأحد 22 نونبر 2020 - 17:07
موريتانيا منذ عهد معاوية لم نعد نايف في مزاياها كل مرة هي في شأن لم تتبت على امر في صالح المغرب.عاى المغرب ان يتبع المثل الذي يقول بيدي لا بيد عمر.
2 - Adil الأحد 22 نونبر 2020 - 17:09
استراتيجيا مستقبل موريتانيا الشقيقة في تصحيح علاقاتها مع المغرب .التحالف مع الجزاء منافعه لحظية و يجلب الا الويلات من بعد..حكام موريتانيا عليهم التحلى بالحكمة المناسبة لتطوير بلدهم جنبا الى جنب المغرب
3 - عثمان الفاطمي الأحد 22 نونبر 2020 - 17:10
من مصلحة الجارة الشقيقة موريتانيا سحب الاعتراف بالكيان الوهمي الذي أعلنته منذ سنة 1980 م، لأن كل الحسابات تغيرت في المنطقة وبوليساريو الأمس ليس هو بوليساريو اليوم من حيث القوة العسكرية والدعم الدولي، وموريتانيا تدرك ذلك جيدا وتدرك أن البوليساريو تحتضر وأنها وصلت للسكتة القلبية
4 - أمين الأحد 22 نونبر 2020 - 17:10
تحليل الأستاذ دقيق و واقعي. موقف موريتانيا غامض و مزدوج. ننتظر أن تسحب اعترافها بالكيان الوهمي
5 - يوسف الأحد 22 نونبر 2020 - 17:12
طرح يجاوب الصواب , اتتوقعون شيئا من موريتانيا , مورتانيا ستغدوا اقوى من الجزائر و المغرب لانها سوف تلعب على الحبلين معا و تحاول اخد المكاسب من طرف على الاخر .و الشاطر من يدفع اكثر
6 - متتبع الأحد 22 نونبر 2020 - 17:12
موريتانيا مرتبطة اقتصاديا بالمغرب وخير دليل هوا الارتفاع الصاروخي في المواد الغدائية عند غلق معبر الكركرات من طرف ملشيات البوليزاريو. لهدا يجب عليها مراجعة أوراقها قبل فوات أوان
7 - صعب الأحد 22 نونبر 2020 - 17:12
صعب ذلك لان موريطانيا لا قرار لها ولا سبادة هي لعبة بين ايدي المخابرات الجزائرية
8 - موحا مونتريال الأحد 22 نونبر 2020 - 17:14
اناشد السلطات المغربية ان تاخذ هدا التعليق محمل الجد
الحرب قادمة مع الجزائر ستفرض عليكم وانتم لها كارهون ستكون حرب قاسية
استعدوا لها قدر المستطاع
معلومات صحيحة و مؤكدة
9 - العريشي الأحد 22 نونبر 2020 - 17:14
اليوم الدي يصبح الأجور الأدنى في المغرب 400/500€ إن شاء الله سنسترجع مدننا في الشمال و كل الموريتانيين سيرجعون مغاربة
10 - البرنوصي الأحد 22 نونبر 2020 - 17:15
عندما يتعلق الأمر بوحدة الوطن نحن مخزنيون وملكيون و عاش الوطن
نريد السلام لكننا لا نخاف الحرب...الوطن أولا وأخيرا
11 - ها وذني الأحد 22 نونبر 2020 - 17:18
من يتذمر عناصر البوليزاريو و بعض السودانيين هبوا لمناصرة نظام القذافي
ان ما تشهده مخيمات المرتزقة لتجنيد من المرتزقة من سكان دول الجوار لن و لم يكن ضد المغرب فهم يعرفون ان تلك الاسطوانة مشروخة ربما بعض العمليات للتمويه عن الغرض الأساسي و هو صراع الاجنحة في الجزائر و اللذي يريد وضع فيالق مرتزقة تحث يديه لأغراض داخليةللإصطدام القادم من ناحية و لتخويف موريطانيا من ناحية ثانية أما المغرب فهو مصدر رزقهم أو بالأحرى هو الشماعة التي يركبونها أمام الشعب الجزائري المقهور لاستمرارهم الأبدي
حذاري ثم حذاري من عشرية سوداء ثانية تحبك بذهاء عند العصابات
12 - ميمون الأحد 22 نونبر 2020 - 17:18
لا أعتقد...
بطبيعة الحال نحن في المغرب نتمنى من موريتانيا مساندتنا وبناء وحدة اقتصادية...
ولكن هناك عوامل أخرى كثيرة تمنع التقارب للأسف
13 - أبو بكر الأحد 22 نونبر 2020 - 17:24
بكامل الصراحة و دون لف أو دوران الموقف الموريطاني مع الانفصال مادام يعترف ب" جمهورية تندوف ".
أول طريق الحياد هو سحب الاعتراف بالجمهورية التي أسستها الجزائر و تصرف على هياكلها وعلى دعمها من مداخيل النفط و الغاز ( رئيس ، وزراء ، سفراء ، إقامات ، سفريات ، شراء ذمم ، شراء أو كراء أبواق دعاية ).
طرد ما يسمونه " سفير " الجمهورية من نواكشوط.
14 - Hassan الأحد 22 نونبر 2020 - 17:25
ليس وقت هل موريتنا تعترف أو لا تعترف لجبهة البوليزاريو. المهم إذا تم اللقاء بين صاحب الجلالة والرئيس الموريتاني بعدها نحاول أن نعرف موقف موريتانيا عندما تعلم موريتانيا أن مصلحتها مع المغرب الشعب الموريتاني شعب طيب ونتمنى أن توطد العالقة مع موريتانيا في الاقتصاد والدفاع المشترك
15 - رضوانلعلالي الأحد 22 نونبر 2020 - 17:25
انا بعدة متنتيقش في المريتانيين هم تيلعبو على الحبلين ديك المرة خادو صدقة من الجزاير ودابة تيقلبو على شي صدقة آخرة بحالهم بحال دوك لي ميتيدكرو ساكنين عند االخراير
16 - gan gan الأحد 22 نونبر 2020 - 17:26
الدول بدأت تسحب الاعتراف بالجمهورية الوهمية للسبب واحد هو ان الجزائر كانت تكذب على الدول ولكن لما الدبلوماسية المغربية بدأت تشرح الحقائق بالوثائق والدلائل والتاريخ للدول اصبحنا في موقف قوى اما عن موريتانيا المغرب و الامارات اعطوها دمانات بعدم تقرب الجزائر و ترهيبها اصبحت تقترب شيئا فشيئا كذلك بالنسب لتونس( محاضرات منصف المرزوقي مؤخرا)
17 - محلل مزور الأحد 22 نونبر 2020 - 17:26
هل هؤلاء المحللين فعلا يحللون حسب مقتضيات العمل السياسي ام على وقع ما يريدون حدوثه ،هناك تناقض واضح ،اولا في السياسة لا يوجد حياد بل توجد مواقف فالاعلان عن الاعتراف بالبوليساريو موقف معلن وصريح ويتحول الى مبدأ وعدم الاعتراف المغن نفس الشيئ ،وهناك اعتراف ضمني غير معلن مراعاة لمصلحة معينة وهذا يفهم منه موقف سلبي ويترك الامر لكل طرف يفسره كما يشاء وعادة يتستر بانه مع قرارات الامم المتحدة ومجلس الامن وغالبا ما يكون تفاديا للاحراج السياسي كما تفعل. اليوم اسبانيا مع المغرب عكس فرنسا التي لها موقف صريح يميل الى الطرح المغربي
بالنسبة لموريطانيا موقفها واضح وصريح ومعلن عنه ،،ولنفرض كما يتمنى المغرب انها سحبت الاعتراف بالبوليسريو ،فبحساب الربح والخسارة نجد ان الاقدام على هذا الفعل هو سقطة سياسية حيث تخرج نفسها مباشرة من اي مفاوضات سياسية التي تشرف عليها الامم المتحدة لان البوليساريو لن يقبل وايضا الجزائر باعتبارهما من دول الجوار زيادة على تعريض سمعتها للخطر كدولة ذات مباديئ سياسية وهي لا يمكن ان نقارنها بالدول التي سحبت اعترافها. لان أغلبها بعيدة عن النزاع وليست معنية ، ولا يجب ان ننسى بان الاعتراف هي ورقة ضغط رابحة في يدها ضد المغرب بحيث جعلته يأمل دائما في التخلي عنها والاستفادة منه لدرجة الابتزاز السياسي والاقتصادي ،فهي معترفة بالبوليساريو ولكن دائما تتستر بالشرعية الدولية
18 - بن عمي الأحد 22 نونبر 2020 - 17:26
ليس من مصلحة موريتانيا ان تكون هناك دولة اخرى بينها وبين اوروبا.والدليل هو ما قامت به عناصرها من قطع الطرقات وحرمان الأفارقة والموريتانيين من السلع على مدار 21 يوما .كيف يمكن الوثوق في اناس لاتعرف لمن هي انتماءاتهم زد على دلك الصراعات القبلية بينهم فكل قبيلة تعتبر نفسها الاصل والباقي عبيد .
19 - ayawacaya1 الأحد 22 نونبر 2020 - 17:26
فليكن خيرا إنشاء الله و خيرا على الأمة الإسلامية في التطور والتقدم والرقي والفرق من الله عز وجل
20 - حاقد علي النظام الأحد 22 نونبر 2020 - 17:28
موقف المويطاني سيبقي كما هو هو تجاه الصحراء الغربية .لايمكن لمويطانيا ان تصتف في اتجاه الانظمة الرجعية .
21 - مكلخ مغربي قح الأحد 22 نونبر 2020 - 17:29
اصلا موريتانيا كانت تابعة تاريخيا للمغرب الكبير .فالمواقف الغير الجادة والاخطاء المتكررة والانبطاح وعدم الحزم للمغرب تركت ابناء هذا البلد تعاني الويلاد الي حدود اليوم.
22 - وطني الأحد 22 نونبر 2020 - 17:29
لقد حان الوقت لموريتانيا ان تحدد موقفها اما مع الغرب او ضده و اظن انها ستكون مع المغرب لانها في حاجة اكثر للمغرب اقتصاديا و امنيا .
23 - عبدو الأحد 22 نونبر 2020 - 17:30
يستحيل أن يقوم الملك بالزيارة وموريتانيا لا تغير موقفها اكيد هناك جديد سيسبب ارتفاع الضغط وسخانة للطغمة العسكرية المتسلطة على الشعب الجزائري .
24 - خالد F الأحد 22 نونبر 2020 - 17:31
بعد دعم دول مجلس التعاون الخليجي والأردن وفرنسا وأغلبية دول العالم للمغرب في إسترجاعه معبر الكركرات وبقاء الجزائر وحيدة فإن موريتانيا تكون قد وصلت إلى نقطة اللاعودة فالصورة باتت واضحة، وكمغربي أرى أنه في حالة ما إصطفت إلى جانب الجزائر-البوليزاريو فإنها لن تحصل على شيء لا من المغرب أو من حلفائه وحتى الجزائر التي ستتخلى عنها كما ستتخلى عن صنيعتعا في تندوف المحتلة. من الأفضل أن يكون أمامك أسد مفترس على أن يكون وراءك كلب خائن.
25 - ={{أَبُو إِسْحَاق اَلوَسَطي}}= الأحد 22 نونبر 2020 - 17:34
ما كان على الإخوة الموريتانيين الاعتراف بهذا الكيان اصلا، كان عليهم الاصطفاف مع الإجماع العربي على الأقل وعدم الخروج عنه، قد تعرضوا لصغط شديد من الجزائر في عهد محمد عبد العزيز الذي لا يكن اللمغرب ولا للمغاربة أي إحترام، ها قد إنتهى عهده، ارجوا أن يكون سحب الاعتراف أفضل هدية من الرئيس الغزواني للملك محمد السادس ولم لا فتح قنصلية موريتانية في العيون نظرا لعدد الإخوة الموريتانيين المتواجدين في الجزء الجنوبي للمغرب...
26 - علي نايت عمر الأحد 22 نونبر 2020 - 17:34
نعم ستسحب نواكشوط الاعتراف بالبوليساريو لتسوية قضية الصحراء المغربية و في اقرب وقت ان شاء الله
27 - مروة الأحد 22 نونبر 2020 - 17:35
لنا كامل التقة في سحب اعترافها بالعصابة للتوضيح ابيض من الاسود ويجب على الجميع الا يقول الصحراء المغربية لتصحيح الاقاليم الجنوبية هكدا
28 - مغربي الأحد 22 نونبر 2020 - 17:35
لا ثقة في موريطانيا
بحكم تجربتي مع الموريطانيين
اقسم بالله العظيم ان الموريطاني غدار ولو اقسم بالقران العظيم ولا أعمم ! على الاقل الناس التي تعاملت معها تجاريا ليس فيهم خير يرجى.
هناك ثغرات في القوانين بين البلدين يسثغلونها علينا إقفالها في المستقبل.
29 - Simo - Manchester الأحد 22 نونبر 2020 - 17:36
واحد السلام الإخوان

كاينة فكرة بسيطة و تحل مشكل موريتانيا نهائيا، بما ان السياسة مصالح، خوك شقيقك اليوم و غدا يرجع خوك من باك و بعد غدا ولد عمك و ربما الشهر الجاي مكتعرفوا ميعرفك، المغرب هادي مدة و خدام بسياسة مول العقل لكن دابا خاص يقدم لموريتانيا عرض اما معي او ضدي..
الى معي خاصهم يتبناو الطرح المغربي بدون مناقشة و يقولو للقرودة يمشو يحسنوا، او ضدي و الله يطليهم بالقرودة و ماشي مشكل هم أحرار.. لكن نسدوا الحدود معهم و الجرادة متدخلش الا بفيزا، معاملاتنا مع الأفارقة نحولوها للبحر و الجو و موريطانيا الى بغات البطاطا ديالنا راه تمشو تتقداها من الكوت ديفوار........... و سدات مدام.
30 - سلينا الأحد 22 نونبر 2020 - 17:36
حان الوقت لسحب الاعترافات من الانفصالية الارهابية وفتح القنصليات بالمناطق الجنوبية باي باي بوبال وعاشت المملكة المغربية
31 - مغربي الأحد 22 نونبر 2020 - 17:36
اعتراف موريطانيا او سحب اعترافها من البوليزاريو لا يهمنا في شيء وليس له تاثير على وطننا فوجود موريتانيا كعدمه فهي تنفد اوامر الجزائر.
32 - Samir الأحد 22 نونبر 2020 - 17:37
دعوة العثماني لكل من في تيندوف بالعودة للمغرب خطير و يهدف لاغراق المغرب بارهابيين و مجرمين من تشاد وبنين ومالي و سوريا والجزائر و موريتانيا و يعبر بجلاء عن طبيعة الفكر الإخواني بما يخدم مشروع سيدهم إردوغان.وجب الإسراع بحل هذا الحزب.فضلا عن كون التصريح يتنكر للتضحيات الجسام للمغاربة مدنيين و عسكريين.
33 - يوغرطة الأحد 22 نونبر 2020 - 17:37
لا تستطيع موريتانيا سحب اعترافها بالبوليزاريو وكذالك دولة مالي لان البعثة الإرهابية للمخابرة الجزائرية في منطقة الساحل الإفريقي المسماة قاعدة الجهاد في بلاد الغربي الاسلامي ستهاجم الدولتين وتنقل العمليات الإرهابية حتى عقر عاصمتهما كما حدث سابقا.
34 - ما هكذا تورد الإبل الأحد 22 نونبر 2020 - 17:38
نواكشوط لاتملك قوة أن تعبر عن رفضها لتواجد الجبهة على أراضيها لانها تساهلت معهم بادىء الأمر حتى أصبحوا متغلغلين في دواليب السلطة هناك هي لن تقامر بجلب عداء منظمة إجرامية إرهابية يمكن أن تخلق لها مشاكل لا طاقة لها بها .
35 - Lamya الأحد 22 نونبر 2020 - 17:38
حان الوقت لكي تسحب الجارة موريتانيا اعترافها بجمهورية الوهم, اذا قامت بهذه الخطوة يمكننا اعتبارها سيدة فسها و الا فانها مترددة او تابعة للجزائر او خائفة منها.
36 - الخميس الأحد 22 نونبر 2020 - 17:39
نطلب من الشقيقة موريتانية سحب الإعتراف بقطاع الطرق ونتمنى توقع اتفاقية شراكة تجارية بين البلدين ولما لا اتفاقية الدفاع المشترك.
37 - لقمان الأحد 22 نونبر 2020 - 17:39
حسبي ظني هو أن المغرب مد يده مرة أخرى و بسطها لموريتانيا، لأن نشوب الحرب في المنطقة يهدد الأمن القومي الموريتاني فلهذا المغرب يريد وضع النقط على الحروف فما يخص بمعبر الكركرات و التجارة البحرية عبر ميناء الداخلة و كذالك المشروع الضخم أنبوب الغاز النيجيري الذي يتولى المغرب قيادته و نقاش موقف موريتانيا من قضية الصحراء المغربية ، و التحذير من الخطر الذي يهدد الموريتانيين من جارة السوء و لقيطتها البوليساريو. و كذالك التأكيد على أن المغرب سيرد بحزم وشدة عن كل مناورة تأتي من خارج الحدود .
38 - mohamed الأحد 22 نونبر 2020 - 17:41
لا أذن أن موريتانيا سوف تقوم بدلك ، لأنها لا تريد أعداء لها و بالجوار مصلحتها مع المغرب و الجزائر معا و لن تخسر أحدهما .
39 - محمد الأحد 22 نونبر 2020 - 17:42
موريتانيا لنا معها روابط تاريخ مشترك،هي تعترف بالبوليزاريو لأن نظام كبرنات فرنسا متعجرف ويهدد أمن موريتانيا ومالي ونيجر وحتى تونس .
40 - ساخط الأحد 22 نونبر 2020 - 17:42
في اعتقادي ان بعد الاحداث الاخيرة في الكركرات الكثير من الاقنعة قد سقطت.والمغرب خطى خطوة كبييييرة نحو انهاء هدا المشكل.ماقامت به عصابة البوليزاريو هو بمثابة انتحار.بخصوص موريتانيا اقول ان نفاقها و حربائيتها لم تعد تنفع لانها انكشفت لما لم تأخد اي قرار او اي تدخل لايقاف البوليزاريو.المغرب الان تيقن بان جيرانه كلهم يكنون له العداء.في اعتقادي ان مشكل الصحراء اصبح اقرب اكثر مما مضى الى الحل انشاء الله.
41 - صحراوي الأحد 22 نونبر 2020 - 17:42
حاولوا ان تقنعوا الطرف الموريتاني ، حتى تسهلوا مأمورية البوليساريو
اتمنى ان تروا صورة المختار ولد داده في شخص ولد الشيخ الغزواني ،
ليكتمل العد ، والحساب
42 - محمد.ب الأحد 22 نونبر 2020 - 17:43
مصالح موريتانيا مع المغرب وليس مع المليشيا وقصر المرادية. أما موقفها من النزاع فلا اضن انه سيتغير...
43 - لا للعجلة الأحد 22 نونبر 2020 - 17:44
لا تستعجلوا الامر فإن موريتانيا بين نارين ، وقد تعتبر بما حدث في الكركرات فتهتدي الى سواء السبيل.
44 - عبد المولى الأحد 22 نونبر 2020 - 17:45
أضن المغرب يجب أن يتجاوز منطق الصراع مع البوليساريو لأن الجبهة منذ وقت طويل في حكم المنتهية والميتة، التحدي اليوم يجب أن يتمثل في إستعادة إتصال المغرب مع السودان الغربي (مالي والنيجر وتشاد) ومن أجل هذا يجب على المغرب أن يفكر مليا في فتح معبر آخر مع الشقيقة مويتانيا على مستوى مدينة أم كرين، هذا المعبر سيكون له تأثير إقتصادي هائل وبمثابة المعجزة الإقتصادية بالنسبة لموريتانيا إذ سيخرج مناطق شاسعة تقع في الشمال الشرقي الموريتاني من العزلة التي تعيشها وسيكون بمثابة الرئة الإقتصادية لكل دول المنطقة، من خلال تطبيق مبدأ "رابح رابح". لأن المغرب سيربح كثيرا هو كذالك.
45 - لا أعتقد، ،،،،،،، الأحد 22 نونبر 2020 - 17:45
المملكة المغربية تمد يدها للسلم والسلام لأي بلد من بلدان العالم ،فالشقيقة موريتانيا لا أعتقد أنها ستسحب اعترافها بالجمهورية الوهمية، وما نريد منها نحن المغاربة هو خروجها من الحياد السلبي إلى الحياد الإيجابي.
46 - Karim الأحد 22 نونبر 2020 - 17:46
La Mauritanie pourrait ne plus reconnaître le polisario si le Maroc lui assure une protection militaire certaine. Ce n'est pas le cas.
47 - وجدة الأحد 22 نونبر 2020 - 17:46
المغرب في صحراءه ومن سولت له نفسه شيء نحن له بالمرصاد دقت ساعة الحزم
48 - متتبع الأحد 22 نونبر 2020 - 17:47
لتسوية قضية الصحراء يجب تقوية الجبهة الداخلية رغم استمرار الجزائر في علف البوليساريو،هذا العلف يضعف الدولة الجزائرية ويعزلها اقليميا ودوليا ،وكذا مطالبة فرنسا والدول الاستعمارية بالاعتراف بالحدود الحقيقية للوطن منذ عدة عقود ..اما فيما يخص الاقاليم الجنوبية يجب الاستمرار في الاستثمار في مدينة العيون او واد الذهب خاصة وتشجيع الشركات المتمركزة في الدار البيضاء على بناء مراكز لها هناك لتعمير المنطقة وانتقال الشباب للعمل هناك بدل الدار البيضاء فقط ،مع تشجيع شركات العمران على بناء شقق وتجزآت لبيعها للوافدين من الشمال
49 - simo danmak الأحد 22 نونبر 2020 - 17:48
موريتانيا استفادتها من المغرب اكثر من الجزائر بفارق مليون سنة ضوئية....اليوم علاقات البلدان مبنية على المصالح واظن ان الحكومة الموريتانية لن تضحي بشعبها من اجل قطاع طرق....واقول للجزائر الان تشاهدون الدعم العالمي لقضيتنا الوطنية....حكام الجزائر لقد فاتكم القطار....وتحية لبلد القبائل المحتل
50 - مغربية قح الأحد 22 نونبر 2020 - 17:49
امير المؤمنين حفظه الله سيزور موريتانيا برا عبر الكركرات ليزكي للعالم وأعداء الوحدة الترابية بان الصحراء مغربية حفض الله مولانا واقر عينه بولي العهد
51 - حكيم من القنيطرة الأحد 22 نونبر 2020 - 17:50
موريتانيا يتعاقب على حكمها تياريين التيار الأول و هو التيار الدي درس بالمغرب و نسج علاقات مع المغاربة و له مصالح بالمغرب و هو التيار المتميز بعدم معاداة الوحدة الترابية للمغرب و التيار التاني هو التيار الموالي للعسكر الجزائري و هو الدي يعادي الوحدة الترابية فموقف موريطانيا يتارجح حسب الماسكين بالحكم الا ان التطورات الأخيرة و التي مست السيدة الموريتانية و مست المصالح التجارية الشقيقة موريطانيا دفعت القائمين على الأمر لمراجعة مواقفها وفق منطق الربح و الخسارة فتوطيد العلاقة مع المغرب لايمكن الا ان يكون مفيدا لموريطانيا في حين اتباع موقف الجزائر الدي أصبح متجاوزا بكل المعايير لن يفيد في أي شىء السياسة الموريطانية للأسف الجزائر تقف حجر عفراء امام حلم الا كنا المغاربي كقوة إقليمية يمكن أن ترتب اقتصاديات المنطقة و تحقق قيم مضافة لشعوبها
52 - x.amine. الأحد 22 نونبر 2020 - 17:50
Il faut savoir qu'il n'y a pas de frontières physiques au nord de la Mauritanie, et par conséquent, les milices du Polisario y rentrent et sortent sans aucun problème. Leurs soit disant véhicules de gendarmerie sont visibles dans toutes la bandes Nord du pays, ceux qui ont visité Nouadhibou peuvent en témoigner. Ils ne sont pas du tout inquiétés là bas.
Ne plus reconnaître ces batards relève, entre autres, de la securité de la Mauritanie (puisqu'il sont armés et peuvent circuler librement).
Aussi, les Mauritaniens profitent commercialement de la situation, surtout des dons que reçoit le Polisario, qui sont vendus au Nord du pays avec bons prix.
53 - Adam الأحد 22 نونبر 2020 - 17:51
قال الحسن التاني رحمه الله صديق عدوي فهو عدوي
54 - ولد ماما الأحد 22 نونبر 2020 - 17:51
لا.. اوهو.. Non.. No.. لا ينتظر من موريتانيا سحب الاعتراف.. لانها ببساطة تؤيد اعداء المغرب بطريقة مباشرة او غير مباشرة
55 - كؤوس الشاي... الأحد 22 نونبر 2020 - 17:53
كؤوس الشاي وتقاليد أهل الصحراء منتشرة في المغرب وموريتانيا والجنوب الجزائري... فكيف تصديق من يدعي تحرير الشعوب وهو يسعى لتشتيتها واشعال نار الفتنة بينها...
56 - ذاك هو الصواب ... الأحد 22 نونبر 2020 - 17:54
... اذا اراد حكام نواق شوط توحيد مجتمع البيضان الذي شتت شمله بوخروبة لما سلط اقليته الانفصالية على اكثريته الوحدوية و خرب عاصمة دولة ولد دادة. و بعده قلب ورثة نظامه العسكري النظام المدني في موريتانيا و فرضوا على البيضان النظام العسكري الذي استسلم وسلم اقليم واد الذهب لعصابة البوليزاريو الماركسية لتحكم القبائل الحسانية بنظام الحزب الواحد ، لولا تدخل الجيش الملكي المغربي الذي افشل خطة جنرالات الجزائر الذين أرادوا التخلص من مخيمات تندوف بترحيلها الى الداخلة.
هذه هي مسيرة التخريب التي واجه بها بوخروبة مسيرة البناء التي أطلقها الحسن الثاني لما تحالف مع موريتانيا لإخراج الاستعمار من الصحراء وجمع شمل مجتمع البيضان الذي قسمته فرنسا وإسبانيا.
57 - أزغوذ الأحد 22 نونبر 2020 - 17:54
صعب جدا أن نراهن على سحب مورتانيا اعترافها بجمهورية الوهم ، على الأقل ما دامت تدعي الحياد ، على الأقل تقبل بالمقترح المغربي لحل النزاع بطرق سلمية .في حين تسحب البساط من تحت عسكر الجزائر و لعب دور في المفاوضات المحتملة إن كان هناك بقية لوقت المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة . أيضا مطلوب من الجارة مورتانيا أن تمنع عصابة البولزاريو من استعمال أراضيها لضرب المغرب . و هذه المواقف تبقى جيدة بالنسبة للمغرب إلى حين سحب اعترافها لاحقا إن شاء الله .
58 - حسن الأحد 22 نونبر 2020 - 17:56
سي الفلاح أستاذ خبير في القانون الدولي وقد درست عنده في العام المنصرم أشكره من هدا المنبر
59 - علي نايت عمر الأحد 22 نونبر 2020 - 17:58
يجب على دول شرق و جنوب الجزائر ان يغلقوا حدودهم مع هذه الدولة الخبيثة الجزائر و جعلها معزولة عن العالم و لا تنسوا فتح قنصلياتكم بالصحراء المغربية المضيافة و مرحبا بكم في بلدكم الثاني الذي هو المغرب
60 - تحرير الأحد 22 نونبر 2020 - 17:58
بعد تحرير كركرات ادعو المغاربة الى تحرير الطرطوار والطرق من الفراشة والكرارس والمقاهي بمقاطعتهم
61 - مجرد رأي الأحد 22 نونبر 2020 - 17:59
يجب على المغرب إبرام اتفاق رابح رابح مع الجارة موريطانيا في جميع المجلات وأهمها إبرام اتفاقية عسكرية للدفاع عن حدودهما الجغرافية.
62 - المهدي الأحد 22 نونبر 2020 - 17:59
موريطانيا ليست قوية بما يكفي حتى تنساق كلياً وراء اعترافها بالجمهورية الوهمية و لاتقوى على سحب اعترافها !!! انها تتعامل مع المرضوع بضبابية لم يعد مسموح بها الان... قد نتفهم ضبابية موريطانيا لكن ليس الى الأبد ... تهاون حكومة موريطانيا في تحمل مسؤوليتها لتأمين حدودها و اقتصادها وأمنها القومي يظهرها ضعيفة و غير قادرة على الدفاع عن سيادتها على أراضيها !!!
63 - medac537 الأحد 22 نونبر 2020 - 18:00
صحيح ينبغي ان تتحدث موريتانيا موقفا واضحا
64 - mokrini الأحد 22 نونبر 2020 - 18:00
آن الأوان لموريتانيا ان ترجع الى جادة الصواب وتسحب اعترافها بزمرة قطاع طرق. لا يشرفها ان تعترف بهذه الأشكال، لأن في فعلها هذا انتقاص من مكانتها بين أقرانها، اللهم إذا كانت تهاب هذه العصابة وتتقي شرها بهذا الاعتراف المذل. وفي هذا الحال، وجب على المغرب مؤازرة شقيقته في حال أقدمت على سحب اعترافها بهذا الكيان الورقي.
نحن المغاربة لم نعد نستسغ هذا الحياد في ظل الإعتراف الشنيع بالكيان الوهمي.
لذا وجب على جارتنا ان تنزع قناعها حتى تنجلي الرؤى، علما ان مستقبل الدولة وازدهارها، مع المغرب وليس مع المرتزقة وقطاع الطرق.
65 - احمد الأحد 22 نونبر 2020 - 18:01
اصبح من البديهي على موريتانيا ان تقوم بهذا الاجراء هو سحب اعترافها بالانفصاليين وكذلك الجزائر وعلى الصحراويين المغاربة المحتجزين بتندوف الرجوع لوطنهم المغرب للتتحول المنطقة المغاربية الى منطقة مزدهرة باتحاد دولها.
66 - فاتن الأحد 22 نونبر 2020 - 18:03
لا لن تسحبه فالجزائر مسيطرة تماما على بعض الدول منها مويتانيا
67 - الرمشي الأحد 22 نونبر 2020 - 18:06
إذا كان اعتراف نواكشوط بالجمهورية المزعومة يشكل موقفا
/////////////////////////////
تدعون موريتانيا سحب اعترافها وتقولون الجمهورية المزعومة معناه موجودة
68 - عبدالىحيم الأحد 22 نونبر 2020 - 18:06
الحياد الايجابي أو السلبي لا معنى له في ظل اعتراف موريتانيا باطروخة الجزائر. اعتراف موريتانيا يضعها حتى نكون واقعيين في لائحة أعداء المغرب الحقيقيين. وقبول المغرب بموقعها ذلك يجعلها تكون أكثر هدايا المغرب. فهي تخاف ما كتحشم
69 - Ahmed ben lebsir الأحد 22 نونبر 2020 - 18:07
انه قرار تاريخي ادا اتخدته بشجاعة سوف يكتب في التاريخ كدالك سوف يفتح علاقات قوية سياسية واقتصادية وتقافية واجتماعية بين الدولتين ويفتح طريق لتحقيق تاريخ المغرب الكبير الدي تنتضره الشعوب لان النضام العسكري الشيوعي مهما طال الزمن ونعايته قريبة سوف يتلاشى لانه نضام انقلابي معتدي مند 62 خطوة الى الامام خطوة ناجحة مستقبلا
70 - متطوع في المسيرة الخضراء الأحد 22 نونبر 2020 - 18:10
على الشقيقة والصديقة موريتانيا أعادت النظر حول علاقاتها بالقضية الوطنية الاولى قضية الصحراء المغربية باتخاد موقف الحياد الإيجابي بدل الحياد السلبي الدي عليه الآن ذالك أولا سحب الاعتراف بالكيان الوهمي أو على الأقل تجميده بذالك تكون مؤهلة للعب الدور المحاييد للتوسع بين الأشقاء لنزع فتيل التوتر الدي سببته الهزيمة النكراء لحكام الجزائر أمام المحافل الدولية .
71 - amin الأحد 22 نونبر 2020 - 18:11
إسم موريتانيا ملك للمغرب و ليس لبلاد شنقيط ،بل خاص بشمال المغرب "موريتانيا الطنجية" فلا يحق لها أن تسمي بلادها بهذا الإسم كما لا يحق لها تسية بلادها باسم دكالة أو جزولة أو سوس.
على المغرب أن يحتج كما فعلت اليونان مع مقدونيا.
72 - محمد الحمداوي الأحد 22 نونبر 2020 - 18:11
اعتقد ان مسألة تغيير موريتانيا لموقفها هو مسألة ليس الا.فموريتانيا بلد شاسع وذو طبيعة صحراوية من الصعب التحكم فيها.فإذا كانت حدودها مع المغرب مؤمنة ولا منها الا الخير والتعاون البناء فللأسف حدودها مع الجارة الجزاءري لا يأتي منها الا السوء.
ولذلك فإنه يتعين خلق ظروف مناسبة لتامية الكود الأمنية الموريتانية الجزاءري وهذا الامر لن يكون الا بانخراط موريتانيا في تحالف امني وعسكري مع المغرب،وبعدها ستنفض موريتانيا يدها من العصابة.
لكن المهم هو ان موريتانيا تاكدت ان مصلحتها مع المغرب وهذا شيء مهم.
ويجب ألا يخالجنا الشك بأن دول اخرى يتغير سلوكها بعد ان تأكد أن الاسطوانة الجزاءرية مشروخة بعد مضي حوالي نصف قرن.
73 - المعقول الأحد 22 نونبر 2020 - 18:12
عيب و عار أن تعترف الدول بمثل هده ألجبهة التي لا تمثل إلا نفسها لأن الصحراويين الحقيقيين موجودين في بلادهم المغرب زيادة على هدا لا أحد يعلم أصل هؤولاء المحتزين في تندوف و التي ترفض الجزاىر إحصائهم ، إعتراف بجمهورية وهمية تتكون على الأكثر من 000 60 نسمة مهزلة و مضحكة و تقلل من قيمة للإتحاد الإفريقي
74 - مهاجر بوعرفوي الأحد 22 نونبر 2020 - 18:13
لا تنتظرو الحل من الجارتين يجب الحزم و الجدية و فرض السلطة على الصحراء كفاكم تبذير المال العام على الصحراء
75 - Oujda aaaaa الأحد 22 نونبر 2020 - 18:16
عاش الملك محمد السادس نصره الله عندما يتحرك تعرف أن الخبر قادم لا محالة الملوك خلاءف الله في أرضه .وشعارنا الأبدي* الله _الوطن _الملك*
76 - رسالة لإخواننا في موريتانيا الأحد 22 نونبر 2020 - 18:17
يا حكام موريتانيا ...يا شعب موريتانيا. ..يا بلد المليون شاعر ....أنثم رجال لا تخافوا من أحد قولوا كلمة حق ولو على أنفسكم. ...الرجوع عن الخطأ فضيلة وقوة ...ليس ضعف...والله أكبر من كل متعالي. ...أسحبوا اعترافكم من لا شرعية له ....
77 - maroc الأحد 22 نونبر 2020 - 18:17
بعض الملاحظات يجب أن ننتبه لها
مساندة القبايل في إقرار المصير انا في نظري مهمتنا الوحدة الوطنية والصحراء المغربية اما الصراع آخر وصرف الأموال فهذا لن ينفع في شيء نحن ندعوا إلى الوحدة المغاربية
ثانيا لوم موريتانيا في هذه اللحظة أيضا مضيعة للوقت نترك الملك البلاد يقوم بمهامه أما تحليلات السياسية فقط مع العدو الواضح
البارحة على قناة جزائرية إخبارية رسمية قالت بأن المغرب مستعمر وان المرتزقة سيواجهون المغرب بسلاح وكان خطاب حشاكم التقيء فقط
78 - Mosi الأحد 22 نونبر 2020 - 18:17
موريتانيا تغلب الحمية القبلية و هي حمية جاهلية نهى عنها الله بصريح الآية.
وموريتانيا جعلت من نفسها العوبة في يد النظام الجزائري و لم تستقل يوما برأيها في المسألة.
موريتانيا اقنعها النظام الجزائري الشرير ان المغرب له اطماع في موريتانيا و انه اذا اخذت البوليساريو الصحراء فسيقنع هذه الاخيرة ان تتحد مع موريتانيا و بالتالي الحصول على ارض جديدة...
وهذه هي نفس الحيلة التي استعملها الضبع لأكل العجول الثلاثة في الحكاية الشهيرة.
موريتانيا يجب ان تقتنع بشكل نهائي ان المستقبل لها و لمواطنيها لن يكون إلا مع المغرب بصحرائه و ان النظام الجزائري مهما طال امده لن ينفعهم بأي شيء فهو نظام غدار لا امان له.
لذلك وجب على الجميع في المنطقة ان يضعو اصبعهم على السرطان الحقيقي في جسم دول المنطقة و قد سبق لرئيس الحكومة التونسية السابق منصف المرزوقي ان كان شجاعا و قالها صراحة...كما قالها المبعوث الاممي السابق الى الصحراء و قالها قبلهم كوفي عنان...وقالها حتى الرئيس الموريتاني السابق ولد عبد العزيز...
السرطان في المنطقة هو النظام الجزائري وحان الوقت لكي يفعل الجميع الصواب و هو نبذه و حصره في زاوية العزلة.
79 - مولينيكس الأحد 22 نونبر 2020 - 18:18
شكرا كورونا
هده الانتصارات المغربية ساهمت فيه كورونا
كورونا هي التي ساهمت في افراغ صناديق العدو
بعدما نزلت اثمان المحروقات الى مستويات قياسية
نتمنى ان تستمر كورونا الى انهاء المشكل
80 - مغربي وافتخر الأحد 22 نونبر 2020 - 18:18
أستاذ في القانون الدولي والسياسات الدولية يعي ما يقول اعتراف بكيان ما أو جبهة أو عصابة هو اعتراف بكل مقومات هذا الكائن سياسة وحدود وتاريخ وجغرافية يعني الضحك على المغرب والمغاربة فموريطانيا هي المتضرر الاكبر في قطع عصابة البوليساريوالطريق بين المغرب وموريطانيا ماديا واجتماعيا وسياسيا واقتصاديا فهي مثل المغرب صلة الوصل بين اوروبا وافريقيا زيادة على ذلك اغلبية معيشتها تعتمد على خيرات المغرب وإنها تجني اموالا طائلة من الطريق الدولي من محروقات للشاحنات والمبيت والاقامة والاكل فكيف لموريطانيا أن تضحي بكل هذا وأكثر في سبيل عصابة البوليساريو أو أنها خاءفة من البعبع العسكري الجزائري لقد مضى زمن الخوف وهذا زمن المصالح والمنفعة المتبادلة فماذا تجني موريطانيا من هذا الحياذ السلبي أو الميول للطرف الآخر فمصلحتها ومستقبلها مع المغرب ومع إفريقيا الغربية ومع تقدم وتنمية الجنوب الغربي المغربي والترابط الاوروبي الافريقي عبرها فالندعوا المراطانيين لتغليب العقل والمنطق والمصلحة على الخوف والابتزاز .
81 - خريبگي الأحد 22 نونبر 2020 - 18:20
المسؤلون في بلاد شنگيط يعرفون حق المعرفة ان الصحراء مغربية وستبقى مغربية إلى يوم الدين...فماهو السبب في صمتهم؟؟؟؟
82 - ٠الرجوع الى الصواب فضيلة٠ الأحد 22 نونبر 2020 - 18:20
مصلحة موريطانيا و شعبها ، قبل الجزائر ، ذلك لان موريطاني كانت جزئا من المغرب قبل أن يفصلها الاستعمار عن أمه ، و مع ذلك تظل موريطانيا بالنسبة للمغرب ، البلد الاخ و الشقيق ، تاريخيا و ثقافيا و دينيا و عقائديا . و لارتماء ي احضان العدوالانتهازي ، هي مغامرة غير محسوبة العواقب ، لان كل ما تسعىوا اليه كابرانات فرنسا ؛ هو تشتيت و تمزيق المغرب الكبيرليخلو لها المجال لتحقيق أجندات الاسعمر الصهيوني، و بالتأكيد ، لا قدر الله، إن هي إنتصرت على المغرب فسيأتي دور موريطانيا . و هذه هي المناسبة كي تضع يدها في يد المغرب ، لوقف زحف التوسعيين العنصريين ، و الحفاظ على أمن و سلامة المنطقة ، و وحدة المغاربيين. أتمنى من كل قلبي من موريطانيا ، أن ترجوع الى الصواب و المعقول٠
83 - زهير الأحد 22 نونبر 2020 - 18:21
موريتانيا تخشى جدا عسكر الجزائر البارع في الانقلابات الرئاسية كما ان البوليزاريو ارهقها حربيا سنوات 70 رغم الاخيرة ابناء عمومتها !!! الآن متناسية ان مصلحتها مع المغرب و ليس مع العسكر الجزائري او عصابة البوليزاريو.
لذلك و مع الأسف بقيت موريتانيا اكبر بلد متخلف في القارة الإفريقة!!!!
84 - عبدالرحيم الأحد 22 نونبر 2020 - 18:21
سياسة المغرب ناجعة مع الأعداء. لكن نحن داءما في حالة دفاع عن النفس فقط وهذا يشجع الاعداء على تطوير عداءهم. الهجوم خير وسيلة الدفاع. يجب ألا نرحم هؤلاء ونحاول بكل جهد خلق مشاكل لهم .
85 - المحب لوطنه /ع . الأحد 22 نونبر 2020 - 18:21
موريتانيا الدولة الشقيقة تعرضت للضغط من طرف الدولة الحاضنة و المرتزقة انتقلوا الى ترابها الشمالي بالسيارات الرباعية الدفع التي منحتها لهم الدولة الحاضنة كانوا قطاعا للطرق وحاملوا السلاح كما ان الدولة الحاضنة شيدت طريق يشق صحراءها ليصل الى موريتانيا وكان الهذف منه خنق المملكة تجاريا ومحاصرتها لكن الجيش المغربي حفظه الله تحت القيادة السامية لجلالة الملك تفطن لنوايا الدولة الحاضنة واسرع بعدما اشهد العالم على هذه النوايا الخبيثة وقام بتحرير الطريق التجاري الدولي دون اراقة للدماء مع الاحترام الكامل لوقف اطلاق النار تحت انظار البعثة الاممية مما احرج الدولة الحاضنة امام العالم . نعم موريتانيا الشقيقة يمكن ان تراجع مواقفها من خلال العمل على ابعاد هؤلاء المرتزقة من شمالها وارجاعهم الى مخيمات تندوف الى حين ايجاد حل لهذا النزاع الذي لا ترغب الدولة الحاضنة على حله . ان اطالة امد هذا النزاع ليس في صالح المنطقة وليس في صالح شمال افريقيا ولا التجارة الدولية . وتبقى موريتانيا مسؤولة عن اي تحرك يكون فوق ترابها من طرف هؤلاء المرتزقة فمكانهم الحقيقي هو مخيم تندوف ولتتحمل العثة الاممية عواقب تحركاتهم .
86 - مر من هنا الأحد 22 نونبر 2020 - 18:23
موريتانيا ليست بمحايدة، كل من يعترف بالجمهورية الوهمية ليس بمحايد، بل أختار الاصطفاف مع الانفصاليين و رفض الوحدويين أو الذين مع الحكم الذاتي، مع العلم ان 80٪ من الصحراويين يعيشون بالمغرب، و بالتالي فموريتانيا ليست بالمحايدة و مثلها مثل الجزائر...
87 - ملاحظ محايد الأحد 22 نونبر 2020 - 18:24
لا اعتقد ان موريتانيا ستسحب اعترافها بالجمهورية الوهمية .لان تخشى على وجودها الهش من الناحيتين العسكرية و الاقتصادية بسبب الضغوطات الجزائرية وتهديدات البوليزاريو بشن حرب جديدة عليها باعتبار موريتانيا محتلة لأراضي الصحراويين المتواجدين بتندوف
88 - 3arafa الأحد 22 نونبر 2020 - 18:24
يجب أن نرفع هشتاك ندعو من خلاله ملك البلاد حفظه الله أن يذهب إلى موريتانيا عبر الكركرات. لو يفعلها سيحطم البوليساريو والجزائر على حد سواء.
89 - موريتانيا الأحد 22 نونبر 2020 - 18:28
الاعتراف ورتثه موريتانيا عن حكومات سابقة قد تسحب اعترافها الان او لاحقا المهم الان هو منع المليشيات من استغلال شمال موريتانيا للمرور الى مناطق عازلة
لان المناطق العازلة ليست مفتوحة والجدار العازل لا يسمح بقطع طول المنطقة العازلة الا ادا استخدم اراضي موريتانيا ادا شمال موريتانيا يستخدم من طرف المليشيات نريد جعل المنطقة خالية من مظاهر الارهاب والملشيات
90 - مغربي حتى الموت الأحد 22 نونبر 2020 - 18:28
موريتانيا براغماتية بامتياز فلولا حاجتها للمغرب الاعلنت جهارا دعمها للكيان الانفصالي كيف لا وهي التي اعتادت على استقبالهم مرارا وتكرارا على ارضيها من طرف أعلى اهرامات السلطة هناك. إن كانت تلتزم بمدأ الحياد كما تقول فكيف تفسر الاقامة التي تمنها لقواد البوليزاريو. فاغلبهم يملك اما الجنسية او لاقامة الموريتانية وكيف تفسر الحرية التي يتمتعون بها على اراضيها.
نتمنى أن تكون الجارة الجنوبية قد استرجعت وعيها وأن تفطنة لمصلحتها مع المغرب وان تتخلص من راسب الفكر المزروع في عقول حكامها مطرف جنيرالات الجزائر.
لان الرابح الأكبر من معبر الگرگرات هي موريتانيا اما المغرب فقادر على تعويض المعبر بميناء الداخلة وحينها تصبح الجارة محاصرة. وسوف تكون عنها أزمة اقتصادية خانقة ولها عبرة فقط في الأيام التي اقدم فيها قطاع الطرق على غلق المعبر.
91 - شلح ضد القشرة الأحد 22 نونبر 2020 - 18:28
من الصعب على موريتانيا سحب اعترافها بالبولزاريو لانها تعلم علم اليقين ان ذلك سيغضب الجزائر وهي تعلم ان البوليزاريو صنع الجزائر وتعلم ان الجزائر هدفها ليس ارضاء سكان الصحراء بل هدفها اضعاف المغرب ووضع حصى في حذاءه لعرقلة تقدمه وازدهاره .رغم ذلك نتمنى ان تنهض موريتانيا وتستقل بمواقفها رغم كيد الكائدين لانه لا يمكن ان تضحي بمصالح شعبها من أجل ارضاء فصائل لا مستقبل أمامها ولا امل لها في الوجود والحياة
92 - midalti الأحد 22 نونبر 2020 - 18:28
موريتانيا دولة غبية بامتياز.تختار الحياد أحيانا و مؤازرة البوليزاريو لإرضاء الجزائر أحيانا.فلو كان مسؤولو هذا البلد ذوو كفاءة لاختاروا المغرب.ليعود عليهم بالمنفعة غذائيا أمنيا اقتصاديا ........21 يوم أفرغت ثلاجاتهم.
93 - عبد الله الأحد 22 نونبر 2020 - 18:29
للحياد معنى خاص وفريد لجى موريتانيا التي يستفيد ابناؤها من منح من جيوب المغاربة ويحظى مواطنوها بالاحترام والتقدير من طرف المغاربة، ومع ذلك فموريتانيا اصطفت الى جانب اعدء المغرب تحت يافطة "الحياد" وتعترف بقطاع الطرق.. بالله عليكم ما معنى الحياد في قاموسكم؟؟
94 - صقر المغرب الاقصى الأحد 22 نونبر 2020 - 18:31
اعتراف موريطانيا بجمهورية الوهم لا يمكن تصنيفه سوى في خانة العداء لوحدة المملكة الترابية ،
من ليس معنا فهو ضدنا.
95 - واد سوف الأحد 22 نونبر 2020 - 18:32
هناك عائلات للمرتزقة بمورتانيا هم من يتعاطفون معهم ومعظم الشعب يكرههم لانهم استلو ضعفهم خلال الحرب وقتلو الكبير والصغير بسلاح القدافي بدون شفقة
96 - غير متفاجئ الأحد 22 نونبر 2020 - 18:36
للأسف ربما الخوف من الجماعات المسلحة والارهابية هو ما ينتج هذا الموقف الضبابي. لم لا ينضظر الأشقاء في موريتانيا إلى الشق الإقتصادي والخبرة المغربية المشهود بها في مجالات عدة؟؟؟
97 - محمد الوطن الأحد 22 نونبر 2020 - 18:36
من الغباء ان يصدق شخص أن موقف موريتانيا موقف الحياد ويزداد الأمر غباء أن يوصف بالايجابي. موقف موريتانيا الشقيقة مع كامل الأسف مال منذ مدة لكفة السلبية وهو تشجيع جبهة قطاع الطرق بالاعتراف بكيانهم وهو موقف لعمري أساء إلى الحل السياسي وزاد من تعقيد التقدم فيه.موقف الحياد كماهو واضح عند الجميع هو إما أن تسحب موريتانيا الشقيقة اعترافها بالانفصليين والوقوف على بعد مسافة واحدة من الطرفين ،وإما أن تعترف بكيان الانفصال وتقر في الوقت نفسه بالوحدة الترابية للمملكة وهو أمر متناقض ولكنه حياد.
أعتقد أنه قد آن الأوان بعد ان لاحظت وتلاحظ الشقيقة موريتانيا آثار (حيادها) الحال على الأرض وماأدى إليه تشجيعها للانفصاليين أن تسحب الاعتراف بهذاالكيان الوهمي وتساهم بكل إيجابية في الوصول إلى الحل المنشود في إطار الوحدة الترابية للمغرب ومقترح الحكم الذاتي الجدي والواقعي وذي المصداقية.
98 - Maria الأحد 22 نونبر 2020 - 18:37
وحنا مالنا علا شدو القرع نمشطو اليه راسو ؟؟ فإذا اكتمل ميناء الداخلة فلن يبق للمغرب حاجة لمعبر الكركرات من حيث الصادرات وليكتفي بالرسوم الجمركية للواردات القادمة من موريتانيا وحراسة حدودنا الجنوبية حين ذلك سيضطر حكام شنقيط من اتخاد القرار الصائب اما البقاء على الاعتراف بقطاع الطرق أو الاستفادة من خيرات المغرب فلها الاختيار أما ان تأكلها باردة فهذا معناه العياقة و القوالب بلغة الشارع المغربي
99 - fattah rif الأحد 22 نونبر 2020 - 18:40
وهل يعيد التاريخ نفسه؟؟؟ كما هو معروف فالراحل الحسن الثاني منح الساقية الحمراء ووادي الذهب لموريطانيا مقتبل ترسيم الحدود ومعاهدة دفاع مشترك !!! لكن بومدين والقدافي كان لهم رأي آخر قاموا بصناعة البوليساريو وفي نفس الوقت هاجموا موريطانيا عسكريا حتى تخوم نواكشوط ولم يكتفوا بذلك بل دبروا عملية انقلاب عسكرية ضد الرءيس ولد داده انتقاما منه على الإتفاق التاريخي بينه وبين الحسن الثاني .لكن الرد المغربي كان سريعا بحيث بادر الملك الحسن بهجوم خاطف وانتصر على الجزاءر والبوليساريو واستعاد الساقية الحمراء ووادي الذهب تاركا موريطانيا تعترف بالبوليساريو تحت التهديد.
100 - عبد الغني الأحد 22 نونبر 2020 - 18:40
على الجارة اجنوبية للمملكة أن تقتقفي أثر الصواب في قضية الوحدة الترابية للمملكة. وعليها أن تدرك أن التراب الموريتاني كان إلىالقريب العاجل لولا تهاون وتراخي و جبن بطانة الملك محمد الخامس قدس الله سره.لكان التراب الموريتاني ضمن جهة من جهات المملكة المغربية. وأن أي لعبة قدرة تلعبها الجارة الجنوبية هي لعبة خاسرة وتغريد خارج السرب. فمن غير المعقول أن تعترف موريتانا بكيان لا وجود له على الأرض . منذ 45 سنة وهو مرابط بتندوف و حبله السري مربوط برحم قصر المرادية. كفى تمويها يا جارتنا العزيزة فالأخوة المورتانيين أعزة على المغاربة قاطبة بكرمهم وعظم معرفتهم باللغة العربية الفصحى إنها حقا تتمة مغربية نحو الصحراء جنوبا بالقارة السمراء يا سادة.
فكفى من اللعب باليادق الخاسرة والأوراق البالية. لنرمي الكيان الوهمي بخرقة إلى مزبلة التاريخ ولنبدأ صفحة جديدة مع التاريخ المعاصر ولنصن كرامة المكواطن المغاربي الكبير.
101 - السراب الأحد 22 نونبر 2020 - 18:42
لا تنتضروا أي تراجع من نواكشوط فهي تعترف بالبوليساريو وتفتح له ما يسمى بالسفارة تم على الجميع ان يعلم أن موريتانيا هي تحت رحمة الجردان لان العديد من كوادرهم يشغلون مناصب إدارية كبيرة إلى جانب ترأس العديد منهم للادارات الرئاسية اضافة الى المتعاطفين معهم ان موريتانيا اليوم هي بنفسها محتلة
102 - Rifi driouch الأحد 22 نونبر 2020 - 18:43
vraisemblablement la Mauritanie pour son intérêt de retirer sa reconnaissance de cette bonde de voyous
la bienveillance du maroc restera toujours aux bénéfices de nos frères Mauritanie
vue que le Maroc a bien protégé ses intérêts
103 - المذغري الأحد 22 نونبر 2020 - 18:44
موريطانيا يطالها التهديد والوعيد من كوريا الشرقية،واي موقف ينحاز ءالى المغرب سيجعل العاهة الاءقليمية تطلق كلابها الاءرهابية المنتشرة في منطقة الساحل والصحراء والمخترقة ءاستخبارتيا من طرف القهوة الاءقليمية،تطليقها على موريطانيا العاجزة والضعيف امنيا وعسكريا،بل يمكن القول بأن موريطانيا دولة فاشلة ولو ءاندمجت مع المغرب لكان احسن لها ولنا.
104 - simo الأحد 22 نونبر 2020 - 18:44
لا يمكن لموريتانية أن تتخد موقف واضح حول الصحراء المغربية، وذلك لعدة أسباب منها اللوبي المؤيد للحبهة والمخابرات الجزائرية التي يمكنها أن تعصف بالإستقرار في هذا البلد باختلاق مليشيات متطرفة. ولهذا موريتانيا تتخد موقف محايد. والتقارب المغربي الموريتاني هو ليس للضغط من أجل سحب الإعتراف وإنما للمصالح الإقتصادية أولا ثم من الناحية العسكرية خاصة وأن ميليشيات البوليساريو تقوم حاليا برشق الجدار الأمني من جنوب المحبس وإلى أم دريگة وبعدها يفرون للتراب الموريتاني. فربما من الناحية الإستراتيجية يريد المغرب يتخد قرارات مثلا التقدم بحزام آخر يسد على المرتزقة الجولان في المنطقة العازلة بين موريتانيا والتفرغ كليا للجدار شمال المحبس المحادي الجزائر. هذا تحليلي بسيط من متتبع لجميع المواجهات التي دارت بين المغرب والبوليزاريو.
105 - ألكسندر الأحد 22 نونبر 2020 - 18:44
ساحة المعركة من أجل المصالح الإستراتجية بين المغرب و الجزا؛ى تتسع لتصل موريطانيا...للمغرب البنية التحتية الإقتصادية و للجزائر القوة الدبلوماسية و القوة العسكرية فلماذا لا يتحول الإنسان يستفيدون من عائدات طريق الحرير الذي سيمر من موريطانيا بإعتبارهما أحد أهم بوابات التواصل بين العالم و إفريقيا أم سلفيون يتصارعون فيما الغرب يجني ثمار هذا الصراع وتدفع ثمن هذا شعوب المنطقة
106 - محمد رضا الأحد 22 نونبر 2020 - 18:47
مرحبا بأهل الكرم والضيافة والرجولة إخواننا وأشقاؤنا الموريتانيون نحن المغاربة نحبكم في الله أما بلدكم المغرب لا أقول بلدكم التاني بل بلدكم الأول وسيبقى دائما مفتوحا لكم تحياتي لكم ولقيادتكم الحكيمة.
107 - عبدالغني الأحد 22 نونبر 2020 - 18:49
لا اظن دلك...حيادها تعني به انها لا تحفر للمغرب على جدوره مساعدة لتجندات لجزائر بمعنى انها لن تقفل المعبر من جهتها رضوخا لطلبات الجزائر.
108 - ملاحظ الأحد 22 نونبر 2020 - 18:50
بالنسبة لموريطانيا لايمكنها سحب اعترافها بجمهورية الوهم لعدة اعتبارات جيوسياسية وقبلية. وموقفها لا يؤثر على القضية الوطنية سواء اعترفت او سحبت الاعتراف بالكيان الانفصالي. موريطانيا تشكل بالنسبة للمغرب ممر نحو افريقيا وبوابة الاقتصاد لاغير
109 - رابح رابح الأحد 22 نونبر 2020 - 18:51
لم يعد هناك سبب لا قانوني ولا أخلاقي أمام موريتانيا الشقيقة للاعتراف بكيان وهمي مرتزق أبان عن خبته بمعبر الگرگرات مما جعله اليوم منبود من طرف المجتمع الدولي .
الشقيقة موريتانيا مستقبلها مع اخوها المغرب الدي يتقدم للأمام بخطوات ثابتة و هادئة و رصينة بقيادة ملك حكيم إسمه محمد السادس نصره الله
110 - فاهم شويا الأحد 22 نونبر 2020 - 18:53
موريتانيا معوة الان وقبل اي وقت مضى ان تعبر عن موقفها بوضوح تام لان هذا التعتيم او ما تسميه بالحياد لا يخدم بتاتا مصالحها الاستراتيجيه وخاصة منها التجارية الاقتصادية في ظل التداعيات التي يشهدها العالم حاليا فالخاسر الكبير هي موريتانيا لان مقوماتها وامكانياتها لا تسمح لها بمجاراة الجزاءر وفي هذا تبقى مصالحها مرتبطة بالمغرب ان ارادت فعلا ان تنهض بمجالاتها الجتماعية والاقتصادية.
111 - سفيان الهولندي الأحد 22 نونبر 2020 - 18:57
وماذا يقول السكان الصحراويين انفسهم في هذه القضية نحن نسمع كل الاصوات مختصين اساتذة في القانون ولكن وجهة نظر سكان الاقاليم الصحراوية لا نسمعها ابدا .
112 - طنجة الكويرة الأحد 22 نونبر 2020 - 18:57
من أجل ذلك وجب تحرير الكويرة المغربية من قبضة عسكر موريتان قبل أن تسلمها للعدميين و شداد الآفاق و الخوارج الإنفصاليين كما كادت أن تسلم لهم الساقية الحمراء لولا قضاء الله ثم فطنة أسد الصحراء و محررها الحسن الثاني رحمة الله عليه حين فر عسكر موريتان و ترك الجنود المغاربة يقاتلون لوحدهم لتحرير الكويرة... ثم استولى عليها عسكر موريتان بالتحايل و العقود التي لم يوفون بها و تركوا الغوغاء يعربدون و يزعمون أن المملكة ليس لها حدود مع موريتانيا !!! و الآن بعد أن سدد لهم سيدنا ضربة معلم فلا يجب ترك الكويرة التي وجب أن تلتحق بالوطن و يأمنها الجيش الملكي كما يأمن حدوده الجنوبية التي عبث بها الغوغاء و لم يحرك عسكر موريتان ساكنا ! فلم يحتلون الكويرة ؟ و تحريرها هو الصمام لتأمين وحدة المملكة من طنجة إلى الكويرة...
113 - belahcen الأحد 22 نونبر 2020 - 19:04
موريطانيا اليوم ليست موريطانيا البارحة اليوم الجيش المغربي يحميها في الحدود ما عليها الا اخذ الامور بجدية وسوف تتحرك الحياة الاقتصادية بها لانها محمية بالجيش المغربي لكي لا تتاذى من طرف شردمة من البوليزاريو الذي لا ثقة فيه لا من قريب ولا من بعيد. اليوم ستكون موريطانيا مطمءنة على مواطنيها من الارهاب وسراق وقطاع الطرق. نحن شعوب اخوة مع الجزاءر وموريطانيا
114 - خبير باهل الصحراء الأحد 22 نونبر 2020 - 19:06
من يطلب من موريتانيا اتخاذ موقف واضح من صراع الصحراء يظهر مدى جهله بالتركيبة القبلية والديموغرافية لبلاد شنقيط. فموريتانيا ليست بدولة المؤسسات بالمفهوم العصري حيث ان منطق الولاء للقبيلة مازال مسيطرا على تشكيل التحالفات وبناء القرارت السياسية في هذا البلد. علينا ان نعرف مكونات شعب البيظان في موريتاتيا وعلاقة الدم والمصاهرة والمصالح الاقتصادية مع مكونات جبهة البوليساريو حتى نتفهم صعوبة ان تتخذ مويطانيا موقفا غير موقف الحياد السلبي حيال نزاع الصحراء.
115 - متتبع الأحد 22 نونبر 2020 - 19:06
المسؤولين الموريتانيين يعرفون الحق ويعرفون الباطل. إذا ما اختاروا الطريق الصواب، النظام الجزائري سيدبر انقلابا عسكريا لمعاقبتهم. جنرالات السوء اسم على مسمى. آمل أن يدفعم الشعب الجزائري الحر للرحيل إلى وطنهم الأم فرنسا. الدول المغاربية محتاجة إلى ذلك خدمة لشعوبها حاظرا ومستقبلا.
116 - مغربي و افتخر الأحد 22 نونبر 2020 - 19:09
تحية وتقدير للقوات المسلحة الملكية.الصحراء مغريبة نحن اصحاب حق.السؤال المطروح هل بمكاننا ان نترك الخلافات جانبا و الافكار الرجعية من اجل إقامة مغرب كبير يتسع للجميع بكل اطيافه و الوانه ام سنقى رهينني بالتفرقة و العصبية و الحقد و الكراهية بين شعوب المنطقة.ام ستبقى 120 مليون رهينة بنظام رجعي عسكري جزائري فرق بين شعوب شمال إفريقيا و زرع الفتنة بين كل البلدان المنطقة.كل مقومات التكتل موجودة التاريخ الدين اللغة.العالم تغير و قطع اشواطا متقدما و نحن مازلنا نجر ذيل التخلف و الجهل على جميع الأصعدة و في كل المجالات.
117 - ichouali الأحد 22 نونبر 2020 - 19:11
يبدو أن الموقف الموريتاني قد يكون مبنيا على المعطيات على أرض الواقع ،فبما أن المغرب ترك للبوليساريو أزيد من 50 ألف كيلومتر مربع تعيث فيه، وتدعي أنها قد حررته،وتدعي بهذا الواقع الموهوم حقا بالنسبة لنا نحن المغاربة،أن لها حدود جغرافية مع موريطانيا، وهذه الأخيرة ترضخ للأمر الواقع،وتعترف وتستقبل قادة الانفصال رغما عنها.نعم هو موقف أقل ما يقال عنه أنه متخاذل.لكن لو أن الجيش المغربي دفع بجدارة الأمني الى الحدود الموريتانية قبل الإمضاء على وقف إطلاق النار سنة 1991 لما كنا اليوم نسمع عن الانفصاليين و دعواهم بتحرير أرض ما،بل لما كنا في حاجة لأعادة تحرير الكركرات،لأن المنافذ تكون قد سدت عليهم ويبقى الوضع في يد المغرب 100/100 ومن ثم يصعب على الجزائر وليبيا ومن يساند دعوى البوليساري،أن يستمر في الدعم والكيد لنا.لكن عفى الله عن أخطائنا،والنصر للمغرب ضد الجنرالات الذين يسيطرون على مقدرات اخواننا في الجزائر الشقيقة،سندافع ثم ندافع ثم ندافع بقوة ضدكم يا أشرار،قد تناسينا كل المشاكل الداخلية في بلدنا ونتوجه ضدكم بكل قوتنا،ستهزمون يا أشرار وتردون على أعقابهم خاسئين حاسرين ان شاء الله.
118 - abdallah الأحد 22 نونبر 2020 - 19:18
أن تعترف أو تفعل ما تشاء نحن لا يهمنا ولكن ألا تتحكم في أراضيها هذا يعنينا إما أن تفرض سيادتها على أراضها أو المغرب سيرد على العدو أينما وجد في حالة تعرض المغرب لأي هجوم ومن أي جهة وعلى موريطانيا أن تعي جيدا مصلحة شعبها وأن تعيد النظر في سياستها وتتحكم في سيادتها بقوة جيشها المغرب ليست له أي نوايا بل على العكس نريد موريطانيا قوية وحدودها مؤمنة مع جار يكن لها كل الإحترام وليست عصابة البوليساريو الجزائرية التي لاتحترمكم ومع ذالك تأيدون العصابة الجزائرية وأقسم بالله لو أفترضنا أن العصابة كانوا جيرانكم لا أداقكم المر ولا تعيشوا بسلام حتى تنهار دولة شنقيط وأقسم بالله أن الجزائر سوف تشعل عنكم كل الفتن لأن عندكم البترول وسوف تروا هذا في أقرب وقت
119 - مواطن2 الأحد 22 نونبر 2020 - 19:21
موريتانيا عبرت مرارا وتكرارا علنا عن تحيزها للبوليساريو. وموقفها سلبي الى حدود تحرير معبر الكركارات.يبقى ما بعد هذا التحرير الذي كان في مصلحتها بالدرجة الاولى. مئات الشاحنات محملة بالمواد الغذائية اصبحت تعبر هذا الممر يوميا في اتجاه موريتانيا وبعض الدول الافريقية. البصل وحده السنة الماضية على سبيل المثال تعدى سعره ال 10 دراهم بسبب تصديره الى افريقيا.حاليا لا يتعدى 2 دراهم. ومع ذلك المغاربة يودون ربط علاقات متينة مع موريتانيا خاصة والدول الافريقية بصفة عامة.لا سبيل الى ربط تلك العلاقة الا باتخاذ مواقف صريحة في قضية الصحراء من طرف موريتانيا لانها اكثر المستفيدين منها.
120 - caprice الأحد 22 نونبر 2020 - 19:22
مريتانيا ستحاول ابتزاز الجميع للخروج بصفقة رابحة لاكن عليها ان لا تغالي. مع البوليزاريو و الجزائر ربحها الوحيد استقرار حدودها. مع المغرب تربح اقتصاديا. ادا اعتقدو انهم يتحكمون في ممرات المغرب لافريقيا فهم مخطؤون الممر البري ارخص لكن للمغرب خيارات اخرى قد يستعملها منها النقل البحري و حتى تنمية و استغلال لكويرة و بالتالي منافسة نواديبو وقتل الاقتصاد الموريتاني و هو شيء يتفاده المغرب حاليا و يفضل سياسة رابح رابح لكن عليهم المناورة بحدر تامين الكلمترات المتبقية للكويرة لن يكون صعبا. حساب الربح و الخسارة يتطلب حكمة
121 - timouda الأحد 22 نونبر 2020 - 19:29
موريتانيا او البوليزاريو والجزائر عقلية وحدة مكاينش معامن تفاهم كنا ننتضر أن يتصل الرئيس الموريتاني بالملك ليشكره على التدخل بالكركارات و حل مشكلة نقل البضائع إلى السوق الموريتانية وليس العكس
122 - ولد حميدو الأحد 22 نونبر 2020 - 19:40
من حقها ان تكون مع الرابحة و لكن ليس باعتراف لكيان وهمي
123 - عسو الأحد 22 نونبر 2020 - 19:41
في العمق الموقف الموريتاني منحاز للاطروحة الانفصالية المتجاوزة والمتآكلة:فهي تلعب على الحبلين تكسب ود الأطراق الأخرى من جهة،وتنتفع من المغرب اقتصاديا.لذلك فموقفها سلبي من قضية الصحراء المغربية رعم الفرقعات الاعلامية التي نسمعها من مسؤوليها هنا وهناك،والحال أن الامن القومي الاستراتيجي والمصالح الاقتصادية الموريتانية مع المغرب وليس مع أي طرف آخر(الجزائر وصنيعتها ودميتها البوليسايو) الذي يمارس الابتزاز والمساومة وسياسة لي الذراع ولا أدل على ذلك الارتفاع الصاروخي للأسعار في الجارة الجنوبية بعد ازمة الكركرات التي تسببت فيها عصابات قطااع الطرق.
124 - محمد الأحد 22 نونبر 2020 - 19:41
موريتانيا تتقاسم مع الصحراويين نصف القبائل، و قد ترائسها في الماضي صحراوي، ويربطها الكثير من الاشياء مع المجتمع الصحراوي...فاذا كانت الصحراء الغربية مغربية، فمورتانيا هي كذلك جزء لا يتجرء من المغرب...اذن يجب ان نكونو واضحون.
125 - touhali الأحد 22 نونبر 2020 - 19:42
Mauritanie n'est pas hypocrite ni jalouse.
الجمهورية الإسلامية الموريتانية من أصدقائنا لأنها دولة مدنية ودستورية وديمقراطية ، وهي واحدة من جيراننا الطيبين. ليس منافقا ولا غيورا ولا عدائيا فنحن إخوة أصليون. يجب على المغرب أن يفعل لتطوير موريتانيا وربط ويقيم علاقات جيدة للغاية مع الاستثمارات في جميع المجالات.
تحب المملكة المغربية أن تكون في حالة جيدة مع جميع دول العالم. المملكة الشريفة المغربية لا تغار وتحب السلام وليست منافقة.
126 - مغربي من المغرب الأحد 22 نونبر 2020 - 19:45
يجب على المغرب أن لا يدفع موريطانيا الى سحب اعترافها من بوليساريو لأن هذا سيدفع الى حرب اقليمية، حمقى النظام الجزائري سيرون في ذلك اعلان حرب.
الجزائر غيرت دستورها عمدا لكي تسمح لجيشها بالتدخل خارج الحدود و هذا له قصد واحد : بوليساريو ستطلب رسميا من الجزائر التدخل عسكريا فوق (أراضيها) و ستقبل الجزائر بذلك و ستدفع بقواتها الى الصحراء بحجة أنها دخلت بطلب رسمي من (الجمهورية الصحراوية) صاحبة (السيادة) على الأرض.

المغرب يجب أن يعقد اتفاقية دفاع مشترك مع موريطانيا و مع ليبيل لتفويت الفرصة على الأعداء.

الجزائر تسابق الريح قبل أن تهدأ الأمور في ليبيا و تأتي حكومة تتعامل إيجابيا مع المغرب و هذا سر إفشال الجزائر لكل المؤتمرات في المغرب بخصوص ليبيا
127 - د.عبدالقاهربناني الأحد 22 نونبر 2020 - 19:46
بعد المكالمة الهاتفية التي جمعت جلالة الملك و فخامة رئيس موريتانيا لم يصدر أي تصريح يوحي بتحول في موقف موريتانيا إتجاه قضية الصحراء المغربية عدا بعض التحفظات على أحذات الكركرات والتي مست بشكل مباشر موريتانيا وتم الدوس من طرق البوليساريو على أراضيها في الشمال و تعليق لموريتاني شهم في مواجهة تلفزية مع حقوقي جوائري منغمس في أوهام الحرب البارة و الذي يوضح أن مستقبل موريتانيا سيكون أفضل بحدود مباشرة مع المملكة المغربية وهذا هو المآل للذي سيجمع البلدين دائما لكن التراجع عن موقف الحياد الذي تنهجه نواكشوط منذ 1980 إلى اليوم لن يغير في العلاقات الأخوية والتاريخية بين البلدين الجارين أي شيء طبعا سنحترم مواقف موريتانيا كيف ما كانت ولا ننتظر من هذا البلد إلا مواقف شهامة بلد الألف شاعر أي قول الحق على ما عايشته موريتانيا من أواصر الأخوة الغير مكترتة البثة بالحدود التي تفرقنا وسنكون ممتنين لها بوضعها كمراقب في المفاوضات التي أقحمت بها من طرف مجلس الأمن شأنها شأن الجزائر مع فرق شاسع هو أن مستقبل الجزائر ومصالحها في الحرب بينما موريتانيا في السلم.
128 - Abel الأحد 22 نونبر 2020 - 19:50
غير بوحدكم ، كا دقو و تقولو شكون ، موريتانيا ما كتجراش تنتقد الوليزاريو و لو شفويا عادا تسحر الإعتراف بها ، احترمو شويا ذكاء القارئ و لا بناقص منكم.
129 - ichouali الأحد 22 نونبر 2020 - 19:55
موريتانيا على العموم هي الرابح الأكبر حاليا في تحرير المعبر،الا أن المغرب قد أمن طريقه نهم غرب أفريقيا،حاليا ومستقبلا، ويجب على المغرب أن يوسع الجدار حتى يدخل ضمنه كل الصحراء وتبقى حدوده مع موريطانيا من الكويرة الى الحدود مع الجزائر شمالا وألا يترك للبيادق الانفصاليين أي منفذ.
ثم ذرهم في تندوف يشوون الذرة على غبار الصحراء تحت أعين أسيادهم من الجنرالات ديال الاستعمار فرنسا أخزاهم الله.
130 - amghar الأحد 22 نونبر 2020 - 20:01
يجب الا تدمج صوزة علم الجبهة الانفصالية في المقالات والمواضع الت تنشرها هيسبريس وشكرا هيسبريس
131 - amin sidi الأحد 22 نونبر 2020 - 20:04
سلام : خصنا انعرفوا سماء موريطانيا
واش مشمس اصافي . او مغيم امضباب . وللى ديما عيل مبربش .ماهو ساحي ماهو مضباب.
132 - سعاد بنت الريف الأحد 22 نونبر 2020 - 20:38
ما سبب طرح هذا الاحتمال ،هل تعتقدون انه بمجرد مكالمة هاتفية تغير او بزيارة تغير الدول مواقفها الخارجية ؟ ثم لماذا تطرح القضية هكذا وفي هذا الظرف بالذات حيث الدول المعنية بالذات حساسة جدا وتتصرف بحذر شديد تفاديا لخسارة او تجنبا لاحراج
التساؤل ما الذي جعل المغاربة يعتقدون بان موريتانيا سوف تسحب اعترافها ،؟ هل حدث لها من البوليساريو حتى تتخذ موقف كهذا ، هكذا من اجل سواد عيون المغرب
ما انا مستغربة منه ان الاعلام في المغرب واتمنى ان اكون مخطيئة ليس لديهم اعلاميين مختصيين في التحليلوالقراءة الصحيحة للاحداث وتطورتها ونتائجها المستقبلية كما نرى هذا في كل الصحف بما فيها دول الجوار وكأني بالاعلامي. يكتب في جميع التخصصات ويأتي بناس يطلق عليهم محللين يقولون أي شيئ المهم يكون في اطار معين
والغريب الاغرب من الغريب انني لاحظت خلال ازمة الكركرات ان الاعلام نصب نفسه محاميا على الموريتانيين وراح يذكر الخسائر الاقتصادية والمضاربة وتذمر الشعب من اغلاق المعبر وفراغ السوق من الخضر المغربية وان الموريتانيين رفضوا الخضر الجزائرية لان ذات جودة سيئة ،،ولم يذكروا ولو مرة واحدة الضرر الذي لحق بالاقتصاد المغربي ولا بالغلق الشامل لحدود المغرب من جميع الجهات ،وهو كالعادة ،،العام زين ،،
ما لاحظته ايضا ان القراء تجاوبوا مع المقال وراحوا يذكرون الفوائد التي تجنيها من سحب الاعتراف لان مصلحتها مع المغرب وهي المصدر الوحيد لتموين السوق المغربية ،،ويذكرون بسذاجة بانهم تجمعهم مع موريتانيا روابط متينة لان موريتانيا أصلا كانت جزء من المملكة ،،وهم هنا يثيرون ضغينة الموريتان دون شعور منهم وهو سبب كاف لتخوف موريتانيا من ان تكون لها حدود مع المغرب لان تكرار هذا الكلام في كل مناسبة يذكرهم بالماضي ويجعلهم اكثر حذرا من ذي قبل
133 - رشيد صوم الأحد 22 نونبر 2020 - 20:41
المنطق هو أن السيادة المغربية تنتضر الدعم المعنوي من الدول المتقدمة وافتتاح قنصليتهم بجنوب البلاد للإدلاء بشهادة الواقع التاريخي والجغرافي للمملكة..
134 - Marocain libre الأحد 22 نونبر 2020 - 20:45
Il faut que la mauretanie se rende à
l'évidence qu'entre le Maroc et l'Algérie il n'y a pas d'autre alternative que le choix entre la crédibilité et le chantage, plus de 80 % des pays ont opté pour la crédibilité du Maroc, alors que seuls quelques gouvernements ont fait le choix de la crédibilité, alors que les récalcitrants ne sont que ceux qui ferment les yeux pour une nostalgie à la période de la guerre froide dans laquelle ils se confinent, ou par l'espoir d'une quête qui commence à se tarir. Courage mauretanie ta crédibilité dépend de ta prise de position.
135 - وحدوي الأحد 22 نونبر 2020 - 20:50
نواقشط عليها الخيار بين بلد يتبنى المقاربات الاقتصادية والتجارية وبلد يتبنى التسلح والتسلط وثقافة الهيمنة على المنطقة .لك الخيار يا موريتانيا.
136 - Said007 الأحد 22 نونبر 2020 - 20:51
Le Maroc déclara la guerre nommée Bataille d’Isly en 1844 à la France pour empêcher que la France ne colonise l'Algérie en dépit du traité de Tafna en 1837.
Bilan : 800/25000 cavaliers Marocains tués contre 27/11000 seulement pour la France. Tous les canons, les armes et les équipements du Maroc employés dans cette bataille sont détruits ou pris par la France aussi, la France a bombardé les villes, Oujda, Tanger, Essaouira…
Suite à cette perte catastrophique le Maroc a perdu le contrôle sur l’ensemble de ces régions, en particulier ces régions de sud.
Conclusion : L’Espagne a pu donc facilement coloniser le Sahara du 1884-1976, le Rif du 1912-1956, Tarfaya 1916-1958 et Sidi Ifni 1934-1969. Tanger zone internationale du 1923-1956. Crise d’Agadir en 1911 entre la France et l’Allemand et la France a colonisé Bilad Changuit (Mauritanie) du 1902-1960 et le centre du Maroc du 1912-1956. هذا ما استفاده المغرب من مد يد المساعدة لجار السوء
137 - الجزائر أصابها داء الكلب الأحد 22 نونبر 2020 - 21:04
لا تطلبوا شيئا يكاد يكون مستحيلا بالنسبة للسلطات الموريتانية. الاعتراف بجماعة الإرهابيين في تندون أصبح موقف ثابت في السياسة الموريتانية و هي اذا كانت تتعامل مع المملكة فلأن المصالح الاقتصادية تفرض ذلك. الآن ما هو مطروح مغربيا هو أن تتطور الأقاليم الجنوبية و ان يبنى ميناء الداخلة بشكل سريع وان تتوسع الكركرات لتصبح مدينة حدودية مهمة كمدينة وجدة و ان يشجع المغرب الناس للاستقرار هناك و تعطيهم تحفيزات. السلاح الاقتصادي و التنموي هو الحل بالنسبة للمملكة و غير ذلك فاي تحليل يبقى اجتهاد خارج السياق. و كذلك على المغرب ان يتراجع عن المنطقة العازلة و يسيطر عليها من جديد لأنها مغربية والامم المتحدة لم تتمكن من فرض ذاتها في تلك المنطقة. الشعب مجند وراء الملك و الجيش و إلى الأمام و الفرصة مواتية الان لفرض سيادة المملكة في كامل الشريط وبعدها يمكن الحديث عن الحل. و اعتقد ان قضية الحكم الذاتي يجب على المغرب ان يضع لها سقف زمني وبعدها يسحب هذا الحل و نبقى في ارضنا و صحراءنا ونموت من أجلها.
138 - ادريس الأحد 22 نونبر 2020 - 21:10
البوليزاريو اناس موجودون فوق اراضي جزاءرية ومكونون من مرتزقة .ويعتبرون صحراويون جزاءريون .وليسو بمغاربة .لان المغاربة عادو الى وطنهم والصحراويون المغاربة يقطنون فوق الاراضي المغربية .يتمتعون بكامل حقوقهم . فلا داعي للحوار مع هؤلاء الغرباء .ولا طلبهم العودة لانهم ما كانو ولو دقيقة مغاربة . يجب بناء الجدار منطبقا مع الحدود وتلغيمه .ودحر كل من اراد اجتيازه
139 - abdou الأحد 22 نونبر 2020 - 21:49
ليس المهم الحصول على موقف مساند من موريتانيا أو حتى إحراجها بطلب ذلك.
موريتانيا كالعديد من الدول تعلن عن موقف "مساندة المساعي الأممية لحل هذا النزاع" وكفى.
المهم في نظري هو أن يطلب المغرب من موريتانا منع استعمال المليشيا لأراضيها أو سمائها وأن المغرب مستعد لمساعدة موريتانيا على تأمين حدودها جيدا ضد أي تسلل لعناصر ميليشيا البوليزاريو, هذا هو المهم بالنسبة لي وليس السعي إلى كسب موقف صريح مساند للمغرب.
موريتانيا أعرب كم من مرة أنها تتمنى الحل النهائي لهذا الوضع وفقا لمساعي الأممية وبما يقرب شعوب المنطقة ويعزز التعاون بينهم" هذا الموقف يكفي
140 - واقعي الأحد 22 نونبر 2020 - 21:53
عقيدة حكام موريتانيا السابقون والحاليون هي قيام دولة في الصحراء حتى تكون درعا واقيا لهم من المغرب لأن هذا الأخير يعتبر هو الأصل على مر التاريخ و موريتانيا إمتداد له.
141 - الفارض الأحد 22 نونبر 2020 - 21:55
المغاربة كلهم يتطلعون الى استرجاع الصحراء الشرقية التي اقتطعتها فرنسا من أراضي المغرب ابان الأستعمار.
تندوف وبشار هذين الإقليمين المغربيين المسلوبان غصبا من المغرب،سنعيدهم آجلا أو عاجلا إلى حظيرة الوطن.لأنه إذا كانت تونس وليبيا تصمتان وتغضان الطرف عن الأراضي التي سبق وضمتها فرنسا للجزائر. فإن المغرب لن ولن يصمت ولن يتراجع ولن يهنأ له بال حتى يستعيد تندوف وبشار الى السيادة المغربية.
142 - Dodgi الأحد 22 نونبر 2020 - 21:57
مورطانيا لا احد يقيم لها وزنا..لا في العير ولا النفير..لا يهمنا اعترافها من عدمه..كل العالم يقر بمغربية الصحراء..ومعنا الله قاصم الجبابرة...
والله لن نفرط في متر من صحرائنا..ولن تذهب دماء الاباء والاجداد سدى
143 - scalaman الأحد 22 نونبر 2020 - 21:57
موريطانيا تخاف كتيرا من الجزائر لان الأخيرة تطغط عليها خاصتا اقتصاديا (port de nouadhibou).
144 - Kamal الأحد 22 نونبر 2020 - 22:04
لم يعد هناك وقت لسحب او دعم الاعتراف بالكلاب الضالة .

انه وقت الرصاص ،و هو الذي سيفصل بين الحق و الباطل . و نحن مجندون وراء صاحب الجلالة للدفاع عن حرمة وطننا.

بما انهم اعلنوا نهاية اتفاق وقف اطلاق النار ،فإننا في انتظار تقدمهم و الاقتراب من الجدار الامني
145 - سحب الاعتراف .... الأحد 22 نونبر 2020 - 22:10
...بالتقسيم والانفصال والتنازع واجب شرعي لان الله يقول : "ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم ".
يجدر التذكير تاريخيا بان في اعناق ابناء قبائل هلال وسليم ومعقل" بيعة الوحدة" منذ ان بايع اجدادهم خليفة ابن تومرت عبد المؤمن الموحدي الذي وسع امبراطورية المرابطين بضم المغرب الادنى وادمج فرسان تلك القبائل في الجيش للدفاع عن الاسلام في الاندلس كما فصل ذلك المؤرخ المراكشي في كتاب المعجب.
وكذلك في اعناق ابناء قبائل حسان المنتسبين الى بني معقل بيعة الوحدة منذ اجدادهم الذين بايعوا يعقوب المنصور الموحدي الذي سمح لهم بالانتشار في ارض صنهاجة.
وبناء عليه تكون بيعة الوحدة واجبة لكل سلطة قائمة تجمع المسلمين.
146 - توضيح الأحد 22 نونبر 2020 - 22:23
موريطانيا تلعب على الحبلين لانها مغلوبة على أمرها، دولة هشة اقتصاديا و سياسيا... فهي مرتبطة بالمغرب اقتصاديا لانه من يزودها بالمنتوجات الفلاحية و المؤونة بصفة عامة، و في نفس الوقت هي مرتبطة بالجزاءر لانها تهددها بانقلاب متى شاءت و هي بدلك تضغط عنها لانها لا تقدر مقاومتها. لدلك تعترف بالبوليزاريو و هو امر من جنرالات الجزاءر. على المغرب التوق
147 - Benali الأحد 22 نونبر 2020 - 22:24
المملكة المغربية قامت بالازم و هذا ما لم تقدر تقوم به موريطانيا لصد المرتزقة التي تستغل حدودها لتصل إلى البحر.
فهمت موريطانيا أن ما يسمى "الحياد الإجابي"له حدوده و فهمت موريطانيا على المرتزقة تستغل هذا الموقف لتضر بمصالح المغربو موريطانيا و الجسر بين المغرب و دول غرب إفريقيا.
148 - ضد الضد الأحد 22 نونبر 2020 - 23:20
لكي تكون موريتانيا محايدة بالفعل . عليها سحب اعترافها بالبوليساريو. و ارجاع كل موريتاني يسترزق في مخيمات تندوف بدعوى صحراويين او سحب الجنسية الموريتانية عنهم. لا يمكن لهم ان يعيشون في تندوف على المساعدات الدولية بدعوى صحراويين لكنهم يشاركون في كل الانتخابات المجراة في موريتانيا كمواطنين موريتانيين.
149 - باحث عن الإلهام الأحد 22 نونبر 2020 - 23:25
سبب اعتراف موريتانيا بالجمهورية الوهمية هو عدم تقبلها لفكرة أن ميليشيات البوليساريو هزمت جيشها في حرب الصحراء، فهي تريد تسويق فكرة للاستهلاك المحلي مفادها أن موريتانيا خرجت من الحرب بسبب اعترافها بالجمهورية الوهمية وليس بسبب انهزام جيشها.
150 - مغربي الأحد 22 نونبر 2020 - 23:34
كيف لموريتانيا أن تسحب إعترافها بالبوليزاريو وهم أغلبهم من مويرتان كما أن غالبية الشعب الموريتاني يكره المغاربة ويقل عنهم مستعمرين وهم أكثرهم سكان الداخلة والنواحي
151 - أحمد الساطع الأحد 22 نونبر 2020 - 23:46
ان نعمل في مجل نقل وموريطانيا اول متضرر من اغلاق حدود كل مود اساسي يصدرها المغرب الي مورتطانيا عليها ان تعترف بمغربية الصحراء
152 - مواطن الأحد 22 نونبر 2020 - 23:47
اولا و قبل كل شيء يجب على صاحب الجلالة الملك محمد السادس أن يلغي هده الزيارة لأنها غير آمنة مع العلم ان الموريتانيين فهم قبائل صحراوية لهم روابط أصالة مع المرتزقة فلا ثقة في هؤلاء
153 - الى ...132 الأحد 22 نونبر 2020 - 23:52
...سعاد بنت الريف.
الا تعلم أن شيوخ شتقيط كانت ميولهم وحدوية وفاء منهم لبيعة اجدادهم لسلاطين المغرب وخاصة العلاقة العائلية التي كانت تربطهم بالملوك العلويين منذ المولى إسماعيل الذي تزوج الفقهية خناتة بنت بكار الشنقيطية .وكان قادتهم فال ولد عمير وحرمة لد بابانا والداي ولد سيدي بابا قد جاؤوا الى الرباط بعد استقلال المغرب راغبين في الانضمام إلى المملكة الا ان فرنسا تحالفت مع ولد دادة وبورقيبة وفصلت موريتانيا عن وطنها انتقاما من محمد الخامس الذي كان يدعم جيش التحرير الجزائري.
كما ان الحسن الثاني تحالف مع موريتانيا لإخراج الاستعمار من الصحراء وجمع شمل القبائل الحسانية.
اما بوخروبة فقد أشعل الحرب بين الأقلية الانفصالية والاكثرية الوحدوية منها.
154 - المعتصم الاثنين 23 نونبر 2020 - 00:03
هذا عين الحق، الواقع أن موريتانيا لن تستطيع أن تكون محايدة في قضية الصحراء المغربية لأن سرطان البوليساريو قد نَخَـرَ كيانها الهزيل كله. ناهيك عن الخوف والجين امام المرتزقة ومن يدعمهم وخاصة ايام الجنرال البائد ولد عبد العزيز.
ورغم توسلها للمرتزقة وداعميهم تم غلق معبر الكركرات، وتم اختصار مصالحها منه في الطماطم وقدموا لها الحل بشراء المواد الفلاحية المغربية من اوربا لتنفيذ مخطط شريط الاطلسي . الان موريتانيا شعبا ونظاما تاكذت بان مصالحها وامنها مع المملكة بل وتيقنت ان شمالها مستهدف بالاطماع الاستعمارية لجارة السوء، فلا تريد في حدودها الا المملكة الشريفة.
155 - أحمد بادوح الاثنين 23 نونبر 2020 - 01:07
اظن ان موريتانيا لن تنحازه الى المغرب لانها تحت السياده الجزائريه منذ عهد بوخروبه ( هواري بومدين) وتحيا الصحراء المغربية
156 - شكور الاثنين 23 نونبر 2020 - 01:52
على السلطات الموريتانيا ان تقرر مصيرها
وان توضح للمملكة المغربية رايها في ما يخص الاعتراف بالبوليزاريو او سحب الاعتراف
لانها الان في مازق...!
ورغم ضغوط الجزائر .
157 - عابر السبيل الاثنين 23 نونبر 2020 - 05:16
يعتبر المغرب المتنفس المنطقي الوحيد للجمهورية الموريتانية الإسلامية والمتنفس الوحيد عبر المغرب وإخوانه المغاربة والعالم للشعب الموريتاني أما شيء آخر غير هذا فهو لا يساهم إلا في خنقها إقتصاديا وأخلاقيا وربما في موتها لأن حكام الجزائر غير مؤهلين لا لحكم الجزائر ولا لغيرها.
158 - farid الاثنين 23 نونبر 2020 - 08:02
الانقلابات التي وقعت في موريتانيا لها علاقة بتقاربها مع المغرب اي ان بعض العسكريين في موريتانيا لهم علاقة بمخابرات قصر المرادية ...وكلما كانت صحوة سياسية بين المغرب وموريتانيا ينقلب العسكر ويعود التشنجل هذا فالحل هو مادي الجزائر تمد اموال طائلة ليس للمرتزقة في تندوف بل حتى لمرتزقة موريتانيا اذن اسكات ممريتانيا هو الاموال وفقط...
159 - البشیر الناج الاثنين 23 نونبر 2020 - 10:37
وأنتم تهددونها وتعتبرونها تبعیة لکم بهذ الکلام تدفعونها إلی إطالة صراعکم مع الصحرآء لأنها ستعتبر نفسها النقطة الموالیة بعد الصحراء إذا نحجتم فی ضمی الصحراء فستحاولون ضم موریتانیا
160 - عبد الله بوكابوس الاثنين 23 نونبر 2020 - 11:35
سحب موريطانيا لاعترافها بالبوليزاريو خطوة ضرورية لبلوغ استتباب الأمن والاستقرار والتنمية للمنطقة، خصوصا وأن موريطانيا تعد تاريخيا وجغرافية ومنطقيا امتدادا للمغرب، كما يعد المغرب بلا شك امتدادا طبيعيا للشقيقة موريطانيا، وبداية الاستقرار يتحقق بعلاقات جيدة واضحة مبنية على المصالح المشتركة بين البلدين، والله من وراء القصد وهو يهدي ااسبيل.
161 - محمد نورالدين الاثنين 23 نونبر 2020 - 11:50
موريتانيا أول من يجب أن يسحب اعترافه بمرتزقة الجزائر لأن الجزائر تخطط للتغلغل فيها والتحكم في تسيييرها وتحريكها خدمة لمصالحها كما تفعل مع المرتزقة وموريتانيا ترى اليوم أكثر من أي وقت مضى أن المستقبل في التعاون لا في العداء
المجموع: 161 | عرض: 1 - 161

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.