24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3606:2213:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. وفاة سائق حافلة تعرض للضرب لمطالبة ركاب بوضع كمامات (5.00)

  2. "طاس" تحوّل المغربي بلال ولد الشيخ إلى مليونير (5.00)

  3. فاتورة كهرباء (5.00)

  4. فريق "البام" يرفض بيع وعاء عقاري بمدينة أكادير (5.00)

  5. ثلاث رصاصات توقف مشتبها فيه بمدينة فاس (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مدارات | ' كشك المغرب ' ينفي منعه من منبر الخطابة

' كشك المغرب ' ينفي منعه من منبر الخطابة

' كشك المغرب ' ينفي منعه من منبر الخطابة

كشف عبد الله النهاري خطيب مسجد الكوثر بوجدة، أنه لم يمنع من الخطابة، بعد انتقاده يوم الجمعة 15 أبريل الماضي، الوزيرة نزهة الصقلي في خطبة حول الفساد عنوانها " لاإصلاح بدون محاربة الفساد".

وأوضح النهاري في حوار مع يومية "أخبار اليوم" أنه توصل باستفسار من وزارة الأوقاف، يؤاخذه على الخروج عن المسائل الشرعية، وعدم احترامه لدليل الإمام الواعظ.

وقال النهاري إنه استخار الله ولم يرد على الاستفسار، مشيرا أنه يخطب في المغرب منذ 1987، وأن الجميع يعرفه كخطيب وسطي ضد التشدد وضد الهجوم على ثوابت الدين.

واعتبر النهاري أنه في فترة استراحة سيعود بعدها إلى منبر الخطابة.

هذا وقال النهاري في ذات الحوار الذي أجراه الزميل ميلود الشلح، إن علماء المغرب في عزلة تامة عن المجتمع بسبب سياسة الإقصاء والتهميش التي تنتهج ضدهم لثنيهم عن القيام بدورهم.

وأوضح النهاري أن سبب اهتمام بعض الفقهاء بفتاوى غرف النوم يعود إلى كونهم "آثروا الصمت والسلامة" بعدما وجدوا أنفسهم مقصيين، مشيرا إلى كون هذه الفئة باتت في "آخر السلم".

واستنكر النهاري، كيف "أن الراقصات والمجرمين يجدون من يدافع عنهم...والخطباء يتلقون 200 درهم في الشهر ولا أحد يأبه بهم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - abou jassim الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:01
إن ورود لقب "كشك المغرب " دليل عن إهانة علماء و فقهاء الأمة بل حتى التطاول على الإسلام . لأن كلمة إسلام لا تكبر في أعينكم كأنكم غرباء عن هاته الامة و فعلا غرباء بفكركم العلماني المعادي للدين و أقصد بالدين دين الإسلام لان الله عز و جل قال : إن الدين عند الله الإسلام . نعم نريد كل علماء الأمة أن يكونوا وعظاء كالشيخ كشك رحمه الله ونفتخر بهم كذلك , و نكره كل فاسق فاجر ديوت يحمل أفكار الإلحاد و يريد نشر الفاحشة و الفساد . فالمغرب بلد إسلامي كره من كره و أحب من أحب , و نحن معشر المغاربة الأحرار نحب علمائنا و فقهائنا و نقف وراءهم ضد أعداء الإسلام .
2 - SAID CHETRAG الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:03
JE ME POSE LA QUESTION POURQUOI CES GENT FOND LA COMPARISON ENTRE KICHK ET NHARI CHACUN D.EUX A SON STYLE MAIS NOUS AU MAROC NOUS REMERCIONS CHEIKHNA NHARI ET NOUS L.ENCOURAGEONS A CONTINUER SUR SON CHEMIN LE CHEMIN DE LA VERITEE LES ENNEMIS DU CHANGEMENT VEULENT SUPRIMER LA RELIGON MAIS NOUS LES COMBATRONS PR QUE NOTRE RELIGION ET CRYANCE RESTE INTACTE ET TANT QU.ON UN NHARI JALOUX SUR SES PRINCIPE NOUS SOMME SUR QUE NOUS AURONS NOTRE VICTOIR CONTRE LES ENNEMIS DU DIEU ET DE LA RELIGION ISLAM
3 - الخير في السنة الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:05
كشك رحمه الله لم يفتي ابدا بحلق اللحية اما كشككم هدا الدي تزعمون فقد افتي بحلق اللحية لاجل الدعوة الى الله اهكدا امرنا الحبيب المصطفى ان كشككم هدا مثل عمرو خالد وما جاوره
4 - مغربي_حر الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:07
بارك الله فيك شيخنا الفاضل حبينا لو كا ن الفقهاء شجعان مثلك
5 - the faithful الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:09
إلى متى سيظل هذا الإستبداد و هذا القمع للحريات ؟؟ يريدون التحكم في كل شيء حتى في كلام خطيب الجمعة !!! صدق النهاري حين قال : كيف "أن الراقصات والمجرمين يجدون من يدافع عنهم...والخطباء يتلقون 200 درهم في الشهر ولا أحد يأبه بهم".
6 - ابو طه الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:11
لو كان الداعية النهاري يجري
وراء منصب للمسه مند اول وهلة
اعانك الله و سدد خطاك
7 - rachid الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:13
حفظك الله ياشيخ وأعنك على فظح الملحدين المندسين في مجتمعنا. أحبك في الله.
8 - salah الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:15
vive hespress
9 - mohamed الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:17
إن الخطيب له مكانة عالية في الدين؛ لأنه من ورثة الأنبياء, كما أن له مكانة سامية جدا في المجتمع؛ لأنه المرجع والمفتي والمطلع على مشاكل مجتمعه, والعارف بحلولهاسواء تعلق الأمر بالحانب الاسري أو الاجتماعي أو لاقتصادي أو السياسي وهلم جرا.
فكيف يعقل أن تكون للخطيب كل هذه المواصفات ثم يقصى ويمنع من التدخل في قضايا ومشاكل اجتماعية في حين يسمح للأميين بالتدخل ويرحب بٍٍٍٍآرائهم. وهذه مفارقة عجيبة وغريبة جدا.
10 - كشك مصر كان صادقا و مخلصا الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:19
كشك مصر رحمه الله لم يركن الى الذين ظلموا ولو بشبر واحداما المدعو نهاري ففي خطبه السابقة كان ينتقد بقوة اهل الفساد و عندما جائه امر بالتوقف توقف وكانت الخاتمة الغير مفهومة هو انه انتقل الى اوربا بكل يسر و حرية وبدا يتنقل داخل اورربا بكل حرية و توقف عن انتقاد الفساد و اهله و اكتفى في دروسه الدينية التي القاها في اوروبا بالتطرق الى مواضيع لا علاقة لها بالوضع المغربي و الانكى من هذا انه هاجم حركة 20فبراير هجوما غير مبرر
11 - MOUCHICHI الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:21
إن الفقهاء والعماء والوعاض المنتسبون إلي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية يعيشون علي عتبة الفقر وهدا المشكل يهمهم لطالما أوصون الناس بالصبر علي البلاء والرضي بالقليل وأن العبد الفقير له الجنة إدا صبر ولمادا خرجوا إلي الشارع مطالبين بتسوية أوضاعهم ربما هم الآن في حاجة ماسة إلي التفازلمشاهدة لالا شاكيرة وإلي الثلاجة وآلة الغسيل و إلي DVDوVCDوعدد كبير من الضروريات والكماليات
ف 200درهم في لشهر لم تعد تكفي يمكنكم الآن أن تطلبوا من المصلين ثمن الإشتراك السنوي لتمكنكم من مداخيل تعينكم علي قضاء حوائجكم للمزيد من المعلومات إتصلوا عاجلا بالمدير العام لمهرجان موازين فالحلّ عنده وعند لالا شاكيرة هده نصيحة من عمرو
12 - mor الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:23
الله اسمح ليك في حق العالم و العلامة كشك رحمه الله
حشومة تشبه هذا .... بالسيد كشك إلا في حالة واحدة هي إن كنت لا تعرف من هو كشك
13 - احكوك الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:25
ان الذين قالوا ان النهاري ليس في مرتبة كشك ليس المشكل في المقارنة ولكنها الشجاعة التي افتقدناها في العلماء
14 - آنسة حليمة الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:27
الشيخ كشك رجل فريد من نوعه ولقد استجاب الله لدعاءه حيث مات ساجدا
15 - علال الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:29
والله عار على هسبرس ان تقارن بين هذا الخطيب والشيخ كشك رحمه الله فالفرق بينهما كالفرق بين الثرى والثريا.
خطب النهاري عنيفة ويتصنع في خطبه التي تغيب عن أكثرها حكمة الشيخ كشك رحمه الله وبلاغته وبعد نظره وبعده عن استغلال المنبر للترويج ارأي سياسي معين.
16 - ويح بن هيهات الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:31
السلام عليكم و رحمة الله
خبر مطمئن أن الشيخ النهاري لم يتم توقيفه لسبب تافه سخيف كما أشير سابقا.
أتمنى أن يعود هذا الشيخ الجليل للخطابة في أقرب فرصة ليعيد الدفئ إلى قلوب الحيارى و الخشوع إلى أرواح الضالين فهو خطيب بليغ فصيح لا يخشى في الله لومة لائم .. ببساطة هو رجل عزّ نظيره في زمن الإمعات ..
17 - أنس الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:33
أسأل هذه الحكومة الغبية ، و وزارة الأوقاف الرجعية متى كانت شؤون الدنيا منفصلة عن الشرع و الدين ؟ هل دور الفقيه يقتصر على أحكام الوضوء و غسل الجنابة و أحكام الزكاة ... ؟ أم أن الفقيه يجب أن يحتك بهموم المجتمع و قضاياه الراهنة ؟ دمت لنا أيها الخطيب الجليل بوقا من أبواق الحق . وسحقا لكل دعات التخلف و الرجعية . تتهمون الحركة الإسلامية بالرجعية و أنتم رواد و قواد هذا الفعل الشنيع ، فعلا ينطبق عليكم قول الشاعر :
نعيب زماننا و العيب فينا *** وما لزماننا عيب سوانا
18 - shahine الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:35
أشتم من كلامك رائحة الالحاد والنفاق....إذا لم يتلقى المشايخ راتبا فمن سيحارب شياطين الإنس وبني غلمان امثالك؟؟؟ومن اين سينفقون على حاجيات بيوتهم وعيالهم؟؟اتريدهم ان يطلبو الصدقات ويتسولو؟أما إذا كان سؤالك بريئا فاقرأ عن سيرة الفاروق وستجد الجواب
19 - gha الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:37
البارحة منعوني واليوم لم يمنعونني. ما هذا الكذب والنفاق؟ وما هي تلك التظاهرة التي جابت ضواحي المسجد والشعارات التي رددت وبلغة عربية فهم فحواها الجميع؟
20 - اتبعو ولاتبتدعوا الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:39
لاخير في امة لاتجل علمائها ولاكن كما قال عمر ابن الخطاب رضي الله عنه رحم الله امرئ اهدى الي عيوبي بيني وبينه او نما قال رضي الله عنه وكما يقول الناس النصيحة امام الناس فضيحة...
21 - أبو فردوس الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:41
إدا كان العالم يقبض مهيته من عند السلطان فصل عليه صلاة الجنازة والسلام
22 - moslim الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:43
السلام عليكم
ملة الكفر واحدة يا اخواني ديننا مستهدف من الداخل و الخارج
ولكن ابناء جلدتنا اشد عليا من الكفرة
نصرك الله يا عبد الله النهاري والخزي لمن خذلك
23 - عبد الرحيم الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:45
حاشا لله ان تشبهوا هذا الرجل باسد الله في المنبر.كان رحمه الله يقض مضجع الحكام الظالمين و ينصحهم و ينتقدهم علانية.
انا لا اقلل من مكانة النهاري و لكن يجب ان لانعطي الرجال فوق ما يستحقون.
ربما هناك تشابه في الشكل لكن هناك بون شاسع في المضمون.
رحم الله عبد الحميد كشك فهو نموذج لا اظنه سيتكرر.
24 - اختلا ف الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:47
لا يظر في شئ ان يكون لنا خطيب مثل الشيخ النها ري له اسلوبه الفر يد وله من المعجبين كما لشيخ كشك مدام الهدف نبيل
25 - كمال الريش الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:49
ربي اشرح للنهاري صدره ويسر له امره واحلل عقدة من لسانه يفقه قوله
قولو امين لينصر الله امام الخطباء امين
26 - بوعزاوي عبد الرحيم الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:51
بسم الله الرحمن الرحيم
تحيط طيبة يملئها الحب والإخلاص إلى كل العلماء الأجلاءالذين يسخرون أوقاتهم ،وحياتهم لخدمة الإسلام والمسلمين ،عبد الله نهاري أحد الرجال الذين لا يخفون لومة لائم،فقد عرفن عنه الكثير من خلال خطبه الجريئة الذي تناول فيها الفساد والمفسيدين، والعلمانين الذين يحاولون أن يعبث بثوابت الأمة الإسلامية.
عبد الله نهاري رجلا تقي وارع أكثر الله من أمثاله، وحفظه الله
27 - عبد العزيز أيت يعقوب الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:53
انتهز هذه الفرصة لاعبر عن إمتناني الكبيرة للدكتور النهاري، والله لقد أبليت حسنا وكنت خير نمودج للعالم المتفقهوالمتمكن في الأمور الدينية والدنيوية، وما أعجبني في خطاباتك طريقة تحليلك المنطقية والمقنعة لكل المواضع بدون استثناء، فانت رجل مثقف من العيار الثقيل، وسياسي محنك ملم بكل المجالات، إسمحلي إن قلت أنك واحد من أخير وأنجب ما خلفته أرض المغرب، بكل صدق انت ذاهية المغرب..هذه كلمة حق في شخصك وشخصيتك ..وحاشا أن يكون هذا تملقا..
28 - Ali الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:55
أنا أحب الشيخ النهاري وأحرص على حضور خطبه متى سنحت لي الفرصة، لكن الشيخ كشك لم يمدح حاكما قط، وهذا فرق كبيييير.
29 - هدهد سليمان الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:57
ما أسعد أمة أو شعبا أو قوما أو جمهورا إتخذ من "كشك" المـصـري قدوة و رمزا لهم، و صاروا يعظمونه إلى درجة التقديس!! بل و يحنون إليه و يسعون لإيجاد المثيل له ممن يملأ الفراغ الذي تركه لهم "كشكهم البطل"
يا قوم، يا عشاق الرموز المصطنعة، إن إلصاق لقب "كشك" بعبد الله نهاري أو بغيره ، إنه لسؤال جد ملغوم يراد من ورائه معرفة كم نحن ساذجون، مرضى ،محبطون، مصابون و تائهون على وجوههنا، و أيضا إلى كم نحن لازلنا مستعدين لتلقي الضربات تلو الضربات، و كم هو مستوى قابليتنا للإنخداع و للتفتث و التشرذم و الضياع.
و إنا و إن كنا بذلك لازلنا نبحث لنا عن المنقذ البطل، فإن أعدائنا لنا بالمرصاد؛ فهم يحسنون خلق و صنع الكراكيز المشبوهة، في كل الحالات التي نعيشها و في الوقت المناسب، ليمرروا علينا مزيدا من المتطور من السياسة الهادفة إلى التخويف و التقوقع و الإستسلام أو التوجس و التشكك، من أجل الإبقاء علينا في وضع البؤس المذقع و في حالة الجهل القاتل، ليبقى لأعدائنا الجو صافيا و المرتع خاليا. يستعبدوننا كيفما يشاؤون و يستنزفون خيرات بلادنا كما يريدون و يتفيؤون تحث ظلالها بكامل الحرية بدون إزعاج منا.
فلولا إحترامي لمشاعركم الرهيفة الرقيقة السهلة النزيف ...لوضعت اللائحة الطويلة بأسماء هؤلاء رجال الدين "الثوار"، في تاريخنا المعاصر، الذين خدموا الإمبريالية و الصهيونية و الصليبية سرا و علانية، و وقفوا سدا منيعا في وجه أي تقدم جماهيري عربي إسلامي. و عادَوا و حاربوا كل قيادة ثورية حقيقية بوطننا العربي، و وصفوا تلك القيادات بأشنع الأوصاف و أقبحها للحط من قيمتها و تشويه صورتها. و مع ذلك لازلتم تترحمون على من مات منهم، و تصفقون و تهللون لمن لازال حيا منهم ينعم بملذات الحياة الدنيا و زينتها على حساب بؤسكم و شقوتكم و معاناتكم؛ يسكن القصور الفخمة و يركب السيارات الفارهة، و يحلل لنفسه و لأسياده ما يحرمه عليكم.
فيا عجبا لكم، ما أسعدكم في شقوتكم! و ما أشقانا بوجودكم بيننا!!
30 - احمد الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 00:59
بداية اتقدم بخالص الشكر والتقدير لشيخنا الفاضل على مايقدمه من خدمة للا سلام والمسلمين وجعل هاذا في ميزان حسناته يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم امين قبل يومين حضرت لمحاضرة القاها الشيخ النهاري حفظه الله بمسجد طارق بن الزياد بفرانكفورت في فقه الا قليات المسلمه ببلاد الغرب حقيقة كم نحن محتاجون لمثل ماتفضل به فضيلة الشيخ نسال الله ان تتوالى زيارته لنا ثم من مناقب الرجل التواضع الذي يجهله كثير ممن تكلم بلا فقه ولا ادب في الشيخ فاتقوا الله في علماء الا مه ووعاظها ومقرؤها فلا زالت الا مة بخير ماكان هاذا الامر واتقوا يوما ترجعون فيه الله ثم توفى كل ما كسبت وهم لا يظلمون
31 - غ.ح الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 01:01
رجل لا يخاف في الله لومة لائم صادق في مواقفه يسمي الأشياء بأسمائها ويتحصر على موطنه المغرب لا يبيع ولا يشتري بكلام الله لولا هذا الصنف من الرجال لتمكن منا أعداء الأسلام والطبعين والمطبلين وأمثال المثقفين من الليبيراليين والشيوعيين والمفسدين والعلمانيين ولولا أمثال هؤلاءالرجال الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه لتفسخت أخلاق المواطن وانهارت ادميته
أحب هذا الرجل الصادق في الله
وجازاه الله أحسن الجزاء
32 - ألف/ ميم. الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 01:03

حياكم الله ياشيخنا الفاضل وكثر من
امثالكم.يافرسان المنابرالأشاوس.
فأنتم والله ملح البلادونورها الوهاج
وفقكم الله وجزاكم عنا كل خير.
33 - aziz rovereto الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 01:05
هل الخطيب مرتبط بعقد عمل من أجل تبليغ الرسالة السماوية إن كان الجواب نعم . ما معنى الآية لذين يشترون بآيات الله ثمناً قليلاً
34 - مواطن غيور الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 01:07
لايصل الئ مرتبة الداعية الجليل كشك رحمه الله و لو طار في السماء الا ان يكف لسانه عن العلماء
35 - التعليق 5 الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 01:09
لا يقال شئ بعد التعليق 5
36 - غبد الله الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 01:11
" لاإصلاح بدون محاربة الفساد".
الخطيب يجب أن يكون عالما ، لا يخاف لومة لائم ، يشاوره الحاكم الذي يقر
إسلامية الدولة ، يشاوره في الأمور الشرعية لأن الإسلام أول ثوابت الدستور، ولا الخطيب أو العالم هو الذي يشاور الحاكم .عندنافي المغرب التوفيق المنافق الذي يخالف شرع الله 180°هو الذي يوجه العلماء و الخطباء.اللهم هذا منكر.
37 - محمد من بلجيكا الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 01:13
الهم هذا منكر ،مسؤولون آخر الزمان يمنعون أهل الدين بكلمة الحق ،ويتركون الساقطات والراقصات يفعلن ما يشأن.أخي النهاري أتمنى لك التوفيق .
38 - مغربي الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 01:15
نصر الله عبد الله النهاري خطيب مسجد الكوثر بوجدة، ولا نامت اعين الجبناء.
39 - بنادم الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 01:17
على من يسبحون في الماء العكر ان يبلعوا السنتهم ولايبقوا يجرون المراهقين نحو استغلال حماسهم فهذا تصريح لمن عليه ان يعتبر
40 - عبد الصمد الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 01:19
الحمد لله والصلاة والسلام على خاتم النبيئين محمد ابن عبدالله عليه الصلاة والسلام أما بعد : هذه من المبشرات بعودت الخطيب عبد الله النهاري للقيام بواجبه نحو المجتمع المغربي الذي يريد نشر الخير والأمان لبلادنا نعم على الجميع أن يعرف أن الدين الإسلامي هو المنهج وهو المرجع الذي يقام عليه الدستور لاننا في بلد ديننا هو الإسلام. ومن الطبيعي أن يوضح أي إمام وخطيب على منابرالمساجدأو في اي مكان في البلد أن يوصل الرسالة إلى المجتمع الذي هو فيه ويوضح حالنا بمقياس ألا وهو الإسلام . من هنا لا لما يسمى الشرعية الدولية أو المحاكم الدولية أو نسمع ما نسمعه من أقوال وأفعال ونصوص بعيدة كل البعد عن الدين الحنيف. الإسلام به نعتز وبه ننتصر بتعلمه وتطبيقه في حياتنالا لما يقولهأأغلب الفلاسفة الذين يذهبون إلى استخذام العقل في كل الأمور فالعقل له مجاله المحدد في التفكر في مخلوقات الله سبحانهوابتكار والعلوم التجريبية التي تعتمد عن العقل في الوصول إلى نتائج ومعرفة معادلات وحسابات هنا نستخذم العقل .اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا ولا إلى النار مصيرنا آمين يا رب العالمين
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

التعليقات مغلقة على هذا المقال