24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:3013:1816:2518:5720:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الحكومة ترفض خفض الضريبة على الدخل في "مالية سنة 2020" (5.00)

  2. احتجاج الانفصاليين يطلق حملة اعتقالات في كتالونيا (5.00)

  3. إثقال كاهل ميزانية الدولة بتقاعد "الوزراء المغادرين" يصل البرلمان (5.00)

  4. القوات المسلحة بمعرض الفرس (5.00)

  5. جدل العلاقات الرضائية (5.00)

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | المغرب يدعو إلى وقف الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني‬

المغرب يدعو إلى وقف الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني‬

المغرب يدعو إلى وقف الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني‬

وجّه المغرب الدعوة إلى المجتمع الدولي إلى التحرك الفوري لوقف الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني وانتهاك حقوقه، ضمن كلمة ألقتها منية بوستة، كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، خلال انعقاد أشغال الاجتماع الطارئ لمنظمة التعاون الإسلامي على مستوى وزراء الخارجية الأحد بجدة.

وشددت بوستة على أن مواصلة السلطات الإسرائيلية لانتهاكاتها المتكررة للحقوق الفلسطينية المشروعة ينسف حل الدولتين ويعرقل الجهود الدولية الرامية إلى إعادة إحياء عملية السلام.

واعتبرت كاتبة الدولة أن تلك الانتهاكات المتواصلة تشكل مصدرا مستمرا للتوتر والتطرف وإثارة الأحقاد وعدم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، مجددة في هذا الصدد التعبير على إدانة المغرب الشديدة للتصريحات الأخيرة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بشأن ضم منطقتي غور الأردن وشمال البحر الميت.

وأكدت المسؤولة الحكومية أن تلك التصريحات "تصعيد خطير وتلويح بخرق جديد للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، وتقويض لكل الجهود الحثيثة الرامية إيجاد حل عادل وشامل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي"، مشددة على دعم المغرب للشعب الفلسطيني.

وأضافت: "القضية الفلسطينية وقضية القدس الشريف ستظل جوهر الصراع في منطقة الشرق الأوسط، ومركز اهتمام منظمة التعاون الإسلامي التي أنشئت من أجل الدفاع عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، كما تمثل الهدف الأسمى للعمل الدبلوماسي والميداني للجنة القدس الشريف برئاسة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، الذي يوليها عنايته الخاصة في سبيل نصرة القضية الفلسطينية العادلة".

وأعربت، بهذا الخصوص، عن استعداد المغرب الكامل للتنسيق والتشاور مع باقي الدول حول السبل الكفيلة بنصرة القضية المركزية لمنظمة التعاون الإسلامي ومواصلة المساعي الضرورية لدى الأطراف الدولية الفاعلة للتصدي لكل الانتهاكات التي تقوم بها السلطات الإسرائيلية في حق الشعب الفلسطيني.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - محمد الاثنين 16 شتنبر 2019 - 02:05
يدعو هههه هادشي لي فيدهوم صافي الدعوة يا حسرة الإسلام والعروبة
2 - العم حام الاثنين 16 شتنبر 2019 - 03:12
والمجتمع المغاربي والعربي يدعوا المجتمع الدولي لوقف العدوان الدي يتعرض له من نهب وسلب للثروة وحقوق ليعيش كريما مثل مجتمعات اخرى والتي هي اقل ثروة .
كفى من التخدير .....
3 - انا الاثنين 16 شتنبر 2019 - 04:19
هذا ما كانت تقوم به السعودية في الماضي، تندد، تدعوا،تتضامن ، تشجب ....... هذا كله في العلن . لكن الان اتضح أن السعودية كانت ولاتزال الداعم الرئيسي لاسراءيل.
4 - مواطن2 الاثنين 16 شتنبر 2019 - 06:23
اسرائيل صرحت في وقت مضى بالقول الواضح " ما اخذ بالقوة ...يسترجع بالقوة " كلام موجه الى الفلسطينيين خاصة والى العالم كافة. وبما ان " العرب لا يقرأون...واذا قراوا لا يفهمون...واذا فهموا لا يطبقون " المقولة التي قالها موشي دايان سنة 1957...فانهم يطالبون...وينددون...ويستنكرون...ويحتجون ...الامور التي تجاوزها الزمن ..ولا تهتم لها اسرائيل مطلقا ما دامت في موقع قوة وتمتلك التكنولوجيا الحديثة المتفوقة التي جعلتها في مصاف الدول القوية والمتقدمة في مجال صناعة الاسلحة المتطورة.مع اسرائيل لا ينفع البكاء.
5 - محمد الاثنين 16 شتنبر 2019 - 06:24
من لذيه بصيص من المعرفة و الملاحظة يعرف ويرى كيف تصرف الأنظمة العروبية والإسلامية انتباه واهتمام الشعوب وتلهيهم عن طريق إشعال مشاعرهم بالقضية الفلسطينية. في حين أن هذه الأنظمة خاصة السعودية والإمارات والبحرين ومصر لها أجندة مشتركة مع إسرائيل وتحاول هذه الأخيرة في بيع فلسطين من خلال صفقة القرن من أجل مصالح سياسية واستراتيجية تخدم بقاء هذه الأنظمة الديكتاتورية تجتم على صدور شعوبها. من غير المنطق أنها تتبجح بحق الفلسطينيين وتتعامل مع دولة إسرائيل أفضل بكثير مما تتعامل مع دول شقيقة زد على ذالك تتعامل مع شعوبها بقمع و عنصرية وتهميش أكثر صهيونية من دولة إسرائيل الديموقراطية زد على ذالك إبادة الشعب اليمني والسوري من أجل أجندة سياسية.
6 - مواطن غاضب الاثنين 16 شتنبر 2019 - 06:44
و الشعب المغربي يطالب المغرب بالوقف الفوري لما يتعرض له من اعتداءات من طرف المجرمين و المشرملين و المدمنين في حق الابرياء .
فكو حريرتكم و من بعد شوفو مشاكل غيركم .
7 - mimoun الاثنين 16 شتنبر 2019 - 06:46
le maroc fait un apelle pour arreter de detruire la scolarisation et la santé public du maroc
8 - said الاثنين 16 شتنبر 2019 - 06:54
كفى من الاقوال والتنديد والوعيد . الطغيان الغاشم فيروس ينههش الجسم العربي الابي .
9 - shadi khamis الاثنين 16 شتنبر 2019 - 07:10
شكرا بالزاف المغرب... و لا حرج عليك أن تبقى ابوابك مفتوحة للزوار الاسرائيليين من أصول مغربية... مرحبا بيهم في بلادهم و بلاد جدودهم وخا محتلين فلسطين
10 - Roma di giorno الاثنين 16 شتنبر 2019 - 07:45
كلمت الكاتبة عن فلسطين !!!ا مستقبلا سيلقي الكلمة مقدم الحومة.... فلسطين باعها العرب لما تكالبو ضد الدولة العثمانية متضامنين مع الإنجليز والصهاينة...و الان حتكون الى البيت الحرام تحت التنظيم و الحراسة الإسرائيلية.
اشتري يا هسبريس
11 - Simmo الاثنين 16 شتنبر 2019 - 08:10
الكلام والخطابات لا تنفع ولا تسمن جوع. وإن فعلا اردتم وقف الاعتداءات على فلسطين فعليكم أولا وقف دعمكم وتعوانكم لإسرائيل وقطع العلاقات معها اقتصاديا وسياسيا ومقاطعة جميع منتوجاتها .انتم العرب بعام فلسطين رخيصة وتنفقون بكلامكم الخاوي هذا بوقف الاعتداء. وأنا أطلب أيضا بأن توقفو الاعتداءات ضد شعوبكم.
12 - مفتاح الاثنين 16 شتنبر 2019 - 08:23
امام معادلة تعامل العرب والمسلمين مع الغرب ،اقتصاظيا وسياسيا وعسكريا . وتبعيتهم له . لاشيء يرجى من مؤتمراتهم واجتماعاتهم . فالضعيف لا يمكنه فرض رأيه على القوي . والتخاذل الي طال العرب هو سبب غطرسة اسرائبل . فما دام العالم الاسلامي يعول على الغرب في حركاته وسكناته . فان فلسطين ستتعرض للتهويد والاقصى للتدمير . والصهيونية ستظل تستعمل الاتها العسكرية في التقتيل . . والعالم سيبقى يتفرج.
13 - جلال المرابط الاثنين 16 شتنبر 2019 - 09:03
من يستنكر؟ من يتضامن مع الشعب الفلسطيني؟ ثم هل من أحد يسمع إستنكار المغرب؟ أنا مغربي و قبل 6 أيام كنت في عطلة في فلسطين، زرت القدس-رام الله-بيت لحم و الخليل. والله إني لأعجز عن وصف الضلم و القمع و الحصار الذي يتعرض له إخواننا في فلسطين. فأين قادة العرب و المسلمين؟ إن جيش الإحتلال الإسرائيلي يرى العرب كبعوضة مسكينة لا تقدر على شئ.
14 - كمال الاثنين 16 شتنبر 2019 - 10:44
ايلا العجب المغرب في أزمة أكثر من فلسطين لا مستشفيات لا أدوية لا تعليم لا قانون وفلسطين لهم احسن مستشفيات رغم ذلك تدافعون علي فلسطين وتجاهل أنفسكم
15 - Meftah الاثنين 16 شتنبر 2019 - 11:45
فاقد الشيء لا يعطيه . نحن مع الحق الفلسطيني . ومع الوحدة الاسلامية للنصرة الحقيقية لفلسطين وتحريرها شبرا شبرا . ولسنا مع الفقاعاة الاعلامية . والكلام المستهلك . الذي سئمنا منه منذ الانهزام المذل للعرب . الذي لا يزال يلازمهم حتى في دولهم . لسبب واحد وهو ان ولاة الامور يستحبون الحياة الدنيا على الاخرة . ويكتنزون الذهب والفضة . ولا ينفقونها في سبيل الله . فسلط الله عليهم الذل والمهانة . واصبحوا دمى بيد اليهود والنصارى . والله لن تتحرر فلسطين الا باحلال العدل والمساواة في العالم الاسلامي . والاعتماد على الله وعلى النفس في الانتاج . وعدم التعويل الكامل على الغرب .
16 - غزة رمز العزة الاثنين 16 شتنبر 2019 - 12:40
عذرا غزة اﻷمة مشغولة بريال مدريد وبرشلونة
17 - علي وتنغير الاثنين 16 شتنبر 2019 - 12:51
الشعب المغربي يعتز ويفتخر بتاييده المطلق ملك وحكومة وشعب للشغب العربي الفلسطيني ولم يهنأ لنا بال حتى يستعيد الشعب العربي حريته وكرامته علئ ارضه المغتصبة من طرف الصهاينة وانني شخصيا احمل المسؤولية الكاملة للمملكة المتحدة البريطانية التي خالفت وعدها وتخلت عن الشعب الفلطيني والخزي والعار ايظا على اللامم المتحدة للتي صادقت علئ انشاء الكيان الصهيوني في قلب الامة العربية الشعب الفلسطيني في امس الحاجة للدعم والمساندة من جميع الدول الاسلامية البعض منها بدء يتخادل
18 - مؤشر عودة الاثنين 16 شتنبر 2019 - 17:21
هذه مواقف تحسب للدبلوماسية المغربية فيما يخص القضية الفلسطينية وهذا ربما مؤشر على عودة الإهتمام الرسمي المغربي بهذه القضية خاصة وقضايا الشرق الأوسط عموما بعد عقود من التواري إلى الخلف وهو ما كان وما يزال يطرح عدة علامات استفهام لدى المهتمين والمتتبعيين.
19 - قنيطري 1 الاثنين 16 شتنبر 2019 - 18:00
المفروض أن تكون الأولوية بالنسبة للمغاربة هي أوضاع بلدهم الداخلية حاضرا ومستقبلا. يجب على المغربي أن يهتم أولا بتغيير الأمور في بلده نحو الأحسن وأن تنصب سياسة الدولة الخارجية في ما يخدم المصلحة الوطنية، من حيث الوحدة الترابية والتطوير الإقتصادي. أما قضايا الشرق الأوسط فيجب أن نبتعد عنها لأننا في جميع الأحوال لن نقدم أو نأخر ، زيادة على أن دولة اسرائيل لم تكن ولن تكون أبدأ عدوة لنا.
20 - Haytam الاثنين 16 شتنبر 2019 - 18:41
قضية فلسطين انا واحد من الذين لا تهمهم بقدر ما تهمني ارضي المغرب الحبيب ..من تهمه فلسطين فاليرحل اليها ...
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.