24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

08/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3306:2013:3717:1820:4622:18
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. رأي أممي يسأل الجزائر عن الوضع الحقوقي بتندوف (5.00)

  2. حر شديد يومَي الثلاثاء والأربعاء بمناطق في المملكة (5.00)

  3. قنصلية المغرب بدبي تستصدر تأشيرة لعائلة عالقة (5.00)

  4. أمزازي ينفي "شكايات الرياضيات" .. وتحقيق يرافق "صعوبة الباك" (5.00)

  5. التوفيق يكشف تفاصيل تدبير إعادة فتح المساجد للصلوات الخمس (5.00)

قيم هذا المقال

1.75

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | المغرب يُقَدر جهود إدارة ترامب ويَعِد بدراسة تفاصيل "صفقة القرن"

المغرب يُقَدر جهود إدارة ترامب ويَعِد بدراسة تفاصيل "صفقة القرن"

المغرب يُقَدر جهود إدارة ترامب ويَعِد بدراسة تفاصيل "صفقة القرن"

أكدت وزارة الخارجية المغربية أن المملكة تقدر جهود السلام التي تبذلها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وتأمل في إطلاق دينامية بناءة للسلام.

وقالت الوزارة، في بلاغ يعد أول موقف للرباط حيال ما يسمى "صفقة القرن" التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي أمس، إن المملكة تابعت باهتمام عرض رؤية رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب، حول القضية الفلسطينية الإسرائيلية، مضيفة "بأنه وبالنظر إلى أهمية هذه الرؤية ونطاقها، سوف يدرس المغرب تفاصيلها بعناية فائقة".

وأكد البلاغ أن "حل القضية هو مفتاح الاستقرار في الشرق الأوسط. ولهذا السبب، تقدر المملكة المغربية جهود السلام البناءة التي تقوم بها إدارة ترامب بهدف التوصل إلى حل عادل ودائم ومنصف لهذا الصراع".

وجدد المغرب تأكيده على عدد من المبادئ التي لطالما دافع عنها في هذا الصدد، والتي تنبني على حل الدولتين، والتفاوض بين الطرفين باعتباره الأسلوب الأنجع للوصول إلى أي حل، مع الحفاظ على الإنفتاح على الحوار.

وأكمل المصدر ذاته بأن "قبول الأطراف لهذه العناصر المختلفة أمر أساسي لتنفيذ هذه الخطة واستدامتها"، مردفا أن "البعد الإقتصادي ورغم أهميته إلا أنه يجب أن يكون مكملا للبعد السياسي".

وفيما يتعلق بالقدس، أكد البلاغ أن المملكة المغربية، التي ترأس لجنة القدس تؤكد من جديد الموقف الوارد في نداء القدس المؤرخ 30 مارس 2019 ، الذي وقعه الملك محمد السادس، والبابا فرنسيس والتي تؤكد الحاجة في المدينة المقدسة، لضمان حرية الوصول الكاملة إلى أتباع الديانات التوحيدية الثلاثة وحقهم في العبادة، حتى يتمكنوا في القدس/ القدس الشريف من رفع صلواتهم إلى الله خالق الجميع، من أجل مستقبل السلام والإخاء على الأرض"، مؤكدا أن المغرب يرى أنه يجب الحفاظ على وضع القدس، مع مناقشة القرار النهائي بين الطرفين وفقًا للشرعية الدولية.

وأبدت المملكة رغبتها في بدء عملية سلام بناءة من الآن فصاعدا، بهدف التوصل إلى حل واقعي وقابل للتطبيق ومنصف ودائم للقضية الإسرائيلية الفلسطينية، بما يلبي الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، من أجل دولة مستقلة قابلة للحياة وذات سيادة، عاصمتها القدس الشرقية، وتمكن شعوب المنطقة من العيش بكرامة ورخاء واستقرار.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (167)

1 - kamal الأربعاء 29 يناير 2020 - 17:46
ولماذا نشكر ترامب ألأنه أعد صفقة لبيع القدس أم ماذا
2 - محمد الأربعاء 29 يناير 2020 - 17:47
بالعربية تعرابت بعتو الماتش و السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
3 - said ruf الأربعاء 29 يناير 2020 - 17:47
أظنها فكرة حكيمة بدون انحياز ولا قومية إن أريد السلام حقا كلنا بني البشر أسرة واحدة في هذا العالم
4 - عبدالله الأربعاء 29 يناير 2020 - 17:47
أول مرة يتفقون العرب الكل يثني على مجهودات ترامب .فكيف لحكومات تخلت عن شعوبها ولن تتخلى عن القضية الفلسطينية.
5 - منير أمريكا الأربعاء 29 يناير 2020 - 17:48
الدبلوماسية، الدبلوماسية، الدبلوماسية
هاد المخطط ماتبغيهش حتى لعدوك. علاش ماتخرجش الوزارة المكلفة برد قوي تاتستنكر فيه هاد الرؤية الخطيرة فحق هداك الشعب المقهور.
6 - مجرد وجهة نظر الأربعاء 29 يناير 2020 - 17:51
المعنيون رافصون، فما جدوى التبني المغربي أو غيره؟ إنه تطاول على الإرادة الفلسطينية
7 - مزاب الأربعاء 29 يناير 2020 - 17:52
على المغرب ان يصطف إلى جانب حلفاءه لا مناص من ذلك اولا وألا يتسرع في إعلان رأيه وأن يدير الأمر بتروي وحكمة .
8 - نبيل المغربي الأربعاء 29 يناير 2020 - 17:53
رد دبلوماسي يمكن لاي طرف ان يجد فيه مايراه مناسبا، لم يضغط على الفلسطينيين و ترك لهم حرية الاختيار. اهم شيء هو ورود كلمة الشرعية الدولية، لان مصير القدس و الاراضي المسروقة لبناء المستوطنات يتم البث فيه على أساس الأمم المتحدة. في الأخير الجميع يعلم ان هاته الخطة مآلها المزبلة بما تحمله من هراء.
9 - abd 1 الأربعاء 29 يناير 2020 - 17:55
We search compromise where there's no compromises . Trump had chosen his side, have we as Muslims the courage to do the same? and be with the Palestinian and defand their right .
10 - محمد الأربعاء 29 يناير 2020 - 17:55
لن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم
11 - ملاحظ الأربعاء 29 يناير 2020 - 17:59
ترى هل ترامب مؤهل لتحقيق الأمن و السلام في الشرق الأوسط و خصوصا الأراضي المحتلة أو ما سماها هو بصفقة القرن مفادها الزيادة في استيلاء على المزيد من أراضي فلسطين و اخراجهم من القدس الشريف و اكد على عدم عودة اللاجئين وووووووو........ و الأدهى من ذلك و الأمر ان وزارة الخارجية تؤكد على ان المعتوه ترامب سوف يحل مشاكل الفلسطينيين و هو لم يستطع حل مشاكل نفسه هو
نقول في هذا الصدد لما يسمى وزارة الخارجية المغربية إذا لم تستطيعي قول الحق فالأجدر و الأولى ان تلتزمي بالصمت عملا بالحكمة القائلة "كل من كثُر لغطه كثُر غلطه".
12 - Aziz1 الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:00
ادا كان الرفض المسبق جملة و تفصيلا من طرف الفلسطنيين اصحاب الحق المسلوب
مادا ستدرس الدول العربية؟
13 - الصراحة على عين ميكا الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:00
ليس هناك حل الكل يهاب من ترامب كما يقول السيسي متسمعوش كلام حد غيري......اسمع الكلام.....
14 - abdo الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:01
يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
15 - سيمو الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:02
أحسن حاجة كتعجبني في المملكة ديالنا هو انها ما كتسوقش لذاك التخربيق ديال الصراع الفلسطيني الاسرائيلي و مشتقاتو .. و كاع إلا بغات دير شي حاجة كتكتافي غير بالتعليق فقط, و هادشي أفضل من اننا نخشيو ريوسنا في مشاكل الشرق الاوسط لي ما كتساليش .. انا مغربي ولد التاريخ المغربي شنو دخلني في فلسطين و لا اسرائيل و لا غيرها ؟ .. حنا كمغاربة خاصنا نهتموا غير بريوسنا و نتقدموا و نصلحوا البلاد ديالنا, ما شغلنا لا في فلسطين و لا اسرائيل و لا صفقة القرن .. عاش الملك و عاشت المملكة المغربية
16 - متتبع الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:02
إذا كان الفلسطينيون وهم معنيون باﻷمر قد أعلنوا رفضهم التام لهذه الصفقة التي نعتها أمس أبومازن بالصفعة،فلماذا المغرب يخرج بهذا الموقف المهين وهو نفس موقف الإمارات والسعودية ومصر وسلطنة عمان. ليته سكت. هذا الموقف المخجل والمذل لا يمثل الشعب المغربي.
17 - ASS الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:04
كلام الخارجية المغربية دليل على الموافقة الضمنية على الصفقة الملعونة .
وبالتالي يتأكد لي أن قرارات المغرب مرهونة بدول الخليج . فزيارة ولي عهد أبوضبي الأخيرة للمغرب هي لإعطاء الأوامر بالموافقة الضمنية على الصفقة . وبالتالي يحصل المغرب على حصته من الصفقة .
ويضمن المغرب رضا واشنطن .
ولا ننسى أن الدولة العميقة كانت ولا تزال تلهي الشعب الجاهل في التفاهات .
ولا ينقصنا غير التطبيع العلني مع الكيان الصهيوني .
لكن التاريخ يشهد على أن الزمن سينقلب على من خانو الوصاية وباعو أرضهم المقدسة الثالثة بعد مكة والمدينة .
بلد يفرط في الحق التاريخي للشعب الفلسطيني الذي تلاعبت به التيارات الشعبوية السنية والشيعية . بالطبع سيفرط في حق شعبه من المجال البحري الذي يخفي تحته ثروات هائلة من الغاز والنفط الصخري .
18 - احمد المغترب الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:05
الا الكراسي والعرش لا خذوا القدس وحتى مكة المكرمة
19 - Massin الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:06
المغرب لديه مصالحه التي يعلمها الجميع، فهذه هي الدبلوماسية. ما كان خفيا من قبل اصبح ترامب يجاهر يه فهو يهدد حتى الدول العضمى فما بالك بدول نامية.
اما التعليق وراء الحاسوب فهو اسهل شيء ممكن.
20 - الخميس الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:08
الفلسطينيون والإسرائيليون أبناء أرض واحدة وأبناء العم قبل كل شيء عدوهما الكبير والوحيد هو الفقر والحرمان والمرض أما الحكام فكلهم سواسية لا في فلسطين ولا في إسرائيل.
21 - مساوي هولند الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:09
انا مغربي الأصل وأن كنت أؤمن بمغربيتي أعتز بتنوع روافد ه الثقافية أؤمن بالتصاهر وأجزم أن لا أحد يملك البرهان والدليل على انه أمازيغي أو يهودي أو حساني أو عربي دليل هذا وذاك اللغة فقط وأنا أبناء عمومتتي ازدادوا في مدن تتكلم الدارجة وهم يتقنونها ولا يتقنون العربية مثل الوالي والصقلي والريفي ولفتيت وغيرهم ولكن بالنسبة لي لم أؤمن ابدا بالقضية الفلسطينية بالمفهوم الذي اجبرتنا عليه القومية العربية والمؤتمر الإسلامي انا أؤمن بحل الدولتين ترامب هو الوحيد الذي بلو صيغته الحقيقية دون الآخرين فإذا كانت الفتكان أصغر دولة ولها صدى فما الذي يمنع دولة فلسطينية ذات علاقة مع إسرائيل دولة لشعب فلسطيني خير من البقاء في العراء تضحك تلك العرجونة المسماة منظمة الدول العربية على شعب عانا ولا زال يعاني بسبب مفرقعات وقنابيل من الروائح الكريهة التي تطلقها هذه المنظمة المشؤومة.
22 - adil alami الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:09
القدس العاصمة الابدية لفلسطين لا ولا و ألف لا لصفقة العار
23 - abdo الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:09
اذا خيروك بين القدس و الصحراء ماذا تختار ........ للمغرب يريد الاثنين هاذا هو موقف المغرب و لهاذا المغرب لم يرفض و لم يقبل و لم ينتفض و إنما قرر الهدوء و رمي الكرات الحارقة بعيدا قليل على الاقل حتى تنطفء .
24 - منبطح الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:11
لن يرضوا عنك و لو سبقت الكل في الانبطاح،
25 - فضولي الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:13
ا ن لم تستطيعوا ولن تستطيعوا ان تنصروا حق ناس ظلموا ظلما فظيعا من طرف بني جلدتهم فاتركوهم وشانهم ولا تشمتوا فيهم . الزمان غدار سيغدركم غدا ...لامحالة . الفلسطيني فران وقاد بحومة ...الفلسطيني لا ينتظر من كان يموت خوفا من لكلاوي ان ينصره الفلسطيني سيقهر اعتى الجبابرة والمجرمين . خوفي عليك اوليدي .غدا تجيك السبنيول تخلي دارك في دارك ...وسترون بام اعينكم . قاليك سندرس خطة ترامب . الله يعفو عليك ترامب كاع محاسبك كاين ولا ما كاين
26 - ملاحظ مغربي. الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:14
راه أمريكا هي التي تقود العالم، أحب من أحب وكره من كره، روسيا وفرنسا وألمانيا والصين هاته الدول الوازنة بنفسها تستشير مع أمريكا..
27 - ما فاهم والو الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:14
السلام عليكم المغرب يجب ان يفك حريرة الصحراء ؟؟؟! بقا ليه غير فلسطين ؟؟؟! يجب اولا ان يتفقو الفلسطينيون اولا ؟؟؟! الدين يموتون بالمغرب في حوادث السير ؟؟؟! اكتر من الذين يموتون بفلسطين ؟؟؟! ورغم ذلك فلسطين في الدم المغربي ولن ننساها ؟؟؟؟!!!
28 - Arsad الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:16
قد يكون الوضع الحالي للفلسطنيين افضل بكتير من القبول بدولة العار والدل .
الصهاينة شكلوا خريطة منقطة و مخرومة على شكل شبكة وعرضوها كدولة استولوا على غور الاردن وعزلوا الفلسطنيين في هذه الخريطة عن العالم الخارجي ان على الفلسطنيين ان يوحدوا كلمتهم ويشكلوا مقاومة موحدة فما اخذ منهم بالغصب لن يردوه الا بالغصب وان لايعتمدوا على شيئ اسمه العالم العربي او العالم الاسلامي.
29 - Jamal الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:17
سؤالي المحير
بماذا سينصح ازولاي الملك؟؟
30 - صحراوي مغربي الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:18
في حقيقة الامر بما ان المغرب والاردن هوما الدولتان الموكول اليهما حراسة المقدسات في فلسطين كنا ننتظر ردا قويا ننقد بيه ماء وجه العرب ولكن للاسف كان رد المغرب مخيب للامال
فحسبنا الله ونعم الوكيل في حكام العرب من المحيط الى الخليج حكام من ورق
ولكن اعلموا انكم ستسألون عن ضياع القدس وسيدكركم التاريخ انكم انتم من باع القدس وفلسطين وانداك لن ينفعكم الكلب ترامب ولا الخنزير نتنياهو
31 - IFRANE MOROCCO الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:19
واقعيين لدرجة كبيرة... مورا المفاوضات بين الممثلين ديال اسرائيل و مصر لي تدارت بشكل سري هنا فمدينة إفران ولي غايتعلن من بعد إتفاقية كامب ديفيد ان المغرب كان طرف فيها...
أنور السادات مورا هاد اتفاقية السلام قال أن الفلسطينيين خاصهم يقبلو بحل الدولتين وأن الخريطة ديال فلسطين تكون فالحدود ديال 1967... ناضو ليه الهمج ديال الأردن وسوريا والإخوان المجرمين فمصر والجزائر وفينما كان شي شمام الكالة قال عليه خائن وعميل....
اليوم مورا كتر من 50عام على الهضرة لي قال السادات الفلسطينيين نفسهم ولاو باغيين غا ديك الحدود ديال 67 ومالقاوهاش...
الفلسطينيين لي هما المعنيين يهادشي !
32 - متتبع الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:19
الحل الذي لا تنازل بعده .قيام دولة فلسطين وعاصمتها القدس.67. كلما عاهدوا عهدا نبده فريق منهم.صدق الله العظيم
33 - YASSINE الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:19
و ماذا بعد الدراسة كلام فارغ كالعادة
34 - رحو ميمون الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:20
الحمد لله سقطت ورقة التوت على الحكام العرب ولم تعد القضية الفلسطينية يباع عبرها الوهم للشعوب !!
كما يقول المثل المغربي الحكام العرب "تورقوا" بفضل ترامب الذي لا يعرف النفاق وفضحهم امام شعوبهم ولا يمكن لاَي حاكم ايجاد عذر او اللعب على المفردات خصوصا يعرف الشعوب مكانة الحكام لدى امريكا !!
انتهت القصة ولا مجال لملئ محطات الأخبار التابعة للحكام بالتطبيل والتهليل من اجل فلسطين وبيع الوهم !!
35 - Ziryab الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:20
في هكذا مواقف يظهر الوزن الحقيقي لكل دولة. الدول الإسلامية مكبلة بالمشاكل السياسية و الإقتصادية و تفتقد أغلبية أنظمتها للشرعية. وجودها و استمرارها مرتبط أصلا بمدى رضا الدول العظمى عنها و على رأسها الولايات المتحدة. و بالتالي ييستحيل على أي دولة تبني قرار سيادي مستقل. فالسيادة و الإستقلال تبدأ بالشرعية الديموقراطية ثم بالإكتفاء الذاتي في الغذاء و الدواء و الدفاع وامتلاك التكنولوجيا. كل هذه العناصرغير متوفرة و بغيابها يغيب القرار السيادي.
36 - عين بني مطهر الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:21
وا الإخوان راها عندنا قضيتنا نحن أيضا ما تنساوش!!!!
الملك حاول خلق توازن في الرؤية حتى لا يطبق عليه ما يقوله في قضيتنا الوطنية! واش تفهموا في السياسة ولا غي بعتوها بعتوها.....
37 - بوعزة بن قدور الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:21
(من مشى مع ظالم ليعينه وهو يعلم أنه ظالم فقد خرج من الاسلام) حديث شريف.
38 - أيوب المغربي الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:21
نعم...المغرب سوف يحرر القدس بفضل اللجنة التي يرأسها وسوف يطيح بترامب في الإنتخابات القادمة ويقدمه للعدالة طبقا لقانون ربط المسؤولية بالمحاسبة
39 - محمد الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:23
شوفو.... هد شي مشي جديد... علينا
اي رئيس امريكي كيجي حديد الا و كيخربق القضية الفلسطينية و يخليهم كيتفاوضو حتى يجي شي رئيس امريكي آخر و يظير تخربيقتو حتى هو... وهكدا هي الامور من 1948.
دابا الدول العربية كلها و الاسلامية ايدات او رفضات او التازمات الحياد او او او او...
مغيتسوقلها حتى واحد لانه سيبقى الحال على ما هو عليه الى الابد. فين عمركم شفتو شي رئيس امريكي جاب العرب و المسلمين و جمعهم و طرح عليهم شي صفقة قرنية من غير بيعهم السلاح او الدفع مقابل الحماية من العرب انفسهم.
40 - الواقعي الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:24
قبول ضمني لخطة ترامب.مادام البيان لم يسر الى مدينة القدس كعاصمة لفلسطين و لم يدعو الى عودة اللاجئين اذا هو تماهي كامل مع الرؤية الامريكية. فوق طاقتك لا تلام لسان حال المغرب يقول: هذا جهدي عليك أ فلسطين.
41 - الحسن العبد بن محمد الحياني الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:26
لابأس علاقتنا بالشعب الأمريكي تبقى جد مميزة؛بالرغم من كون الموصاد الإسرائيلي بفرنسا سنة 1983حاول استعمال أخيكم كجاسوس لكون مديرة الهجرة أنذاك يهودية منهم وعرض علي بعضهم التعامل التجاري على مستوى عال...؛ والمخابرات الأمريكية أرادت فعل نفس الشيء بكاليفورنيا لأجل العمل معها باقحامي في المركز الإسلامي بهولوود لوس أنجلوس؛لكن تربية أبي المسلم المغربي المقاوم الوطني بسيدي بوبكر فرع سي عبد الباقي المنسق مع سي عبد الرحمن احجيرة ورفيقه النكادي رحمهما الله على حب القرآن الكريم وتلاوته وحفظه وحرصه على رجولة أبنائه بالإضافة إلى التعليم-التعلمي الذي تلقيناه من أساتذة رجال استقلاليين واتحاديين يحبون الوطن أمثال سي عبد الرحمن نداء،سي بامو بنعيسى،سي محمد الطويل،سي محمد اعبابو واللائحة تطول على سبيل المثال لا الحصر؛هذه هي الأسباب التي تدفع بي؛بل تحفزني بأن أكون على ثغور الإسلام دين الجميع بفضل الله ورحمته عبد عابدا راضيا بتذلل للمولى بنعمة الاستعمال؛سيدي الملك بيت المقدس بحول الله أمانة علينا وعليكم فكن مع الله؛أنتم بكل تأكيد أفضل من الخنزير الأمريكي ومن يواليهيا ملكنا.
والله معنا؛وما خفي كان اعظم...
42 - متتبع الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:31
بتحليل دقيق و تري سيظهر لك ان من يساند هذه الصفقة هم من يظهرون لك انهم ضدها فقط اقرا بيان بومبيو اليوم
43 - بنعاشر الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:31
على المغرب و كافة المغاربة أن يلتزموا بما هو لصالح الشعب الفلسطيني مهما جد من شيء في السياسة و الدبلوماسية الدولية و الحفاظ على بيت المقدس عربيا اسلاميا
44 - محمد الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:31
انا عندي الحل ساهل للقضية ولكن والله ما يديروه.
الحل هو
1.قيام دولة واحدة اسراءيلوعربية يهودية مسيحية مسلمة.
2. عاصمتها اي مدينة دون القدس
3. القدس مدينة دينية بامتياز للمسلمين و اليهود و المسيحيين
4. النظام السياسي علماني مشترك بالانتخابات يشارك فيه كل الاطياف من اجل اختيار البرلمان والرئيس
5. جيش موحد وامن موحد ولي فرط يكرط

متنساوش ليهود كانو تماك من عهد ابراهيم عليه السلام وموسى حررهم من مصر الى فلسطين. كيفاش بغيتي تجي ليوم و تغلهم سيرو فحالكم. فكرة التعايش المجتمعي هي احسن حل
45 - خالد المانيا الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:32
ماكين لا تقدير ولا يحزنون .القدس خط أحمر
القدس قضية الأمة الإسلامية بأكملها .
كفى تساهلا مع العدو لمادا لا يراعي ترامب يوم أعلن علانية القدس عاصمة لاسرائيل ؟
نهياتهم آتية لا محال الله عز وجل يمهل ولا يهمل
46 - مٌـــــواطن مَغربــــــي الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:33
وماذا سيدرس المغرب في تلك الخطة الأمريكية وقد رفضها الفلسطنيين جملة وتفصيلا!!! كان للمغرب وقف بالقدس استولى عليه اليهود مند زمان
47 - amin sidi الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:33
سلام: وحد گالهم راه الي گالي سماء ساحي او سماء مغيام نعاقبو جاوبو واحد گالو سماء ماسحي مامغيام .امبربش .هدي حيكمة
الدبلوماسية باش گول واحد ابقى على خطرو .
48 - الواقع الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:33
واش مزال كاين لي كي حلم بإلقاء اسرائيل للبحر؟ مزال شي ناس عايشين على شعارات جمال عبد الناصر و تقية فيلق القدس؟ مزال شي ناس يصدقون بوجود المنقذ المهدي المنتظر لي غادي يحرر فلسطين و يقتل اليهود؟ لنكن واقعيين يجب التفاوض على حل الدولتين يكون واقعي و منصف للفلسطينيين اقتصاديا و سياسيا . اما الشعارات الفارغة صافي سالا وقتها . دولة اسرائيل امر واقع يجب التعامل معه و التفاوض معهم و توفير العيش الكريم للفلسطينيين و عودة اللاجئين و تعويضهم و هذا متوفر في خطة ترامب الجديدة. باراكا من العاطفة فلسطين لكل الاديان ماشي ديال المسلمين وحدهم يجب اتباع حل الدولتين و من بعد التفاوض من موقف قوة للمزيد من التنازلات من الجانب الاسرائيلي و التركيز علىلجانب الانساني و الحقوقي دوليا و التخلي كليا على خيار السلاح الذي قتل الفلسطينيين اكثر من غيرهم و لا ينفع امام آلة الحرب الاسرائلية. بزاف مغاديش يعجبهم تعليقي لكنه واقعي لي باقي عايش فالاحلام خاص يفيق.
49 - Mazagan الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:35
أهم بنود صفقة القرن المشؤومة :إعتراف أمريكا بالمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.
-وضع خريطة جديدة تعيد رسم للحدود حيث لم يعد لفلسطين حدود مع مصر و الأردن بعد إعتراف أمريكا بغور الأردن جزأ من إسرائيل.
-دولة فلسطينية منزوعة السلاح ذات حكم ذاتي تعيش في سلام إلى جانب إسرائيل، لكن بشروط صارمة من المرجح أن يرفضها الفلسطينيون.
-وافقت إسرائيل على "تجميد الإستيطان" لمدة أربع سنوات لضمان أن يكون حل الدولتين ممكنا.
-الإبقاء على الوضع القائم في الحرم الشريف بالقدس، ويقع في الجزء الشرقي من المدينة الذي احتلته إسرائيل في حرب عام 1967.
-إسرائيل "ستواصل حماية" الأماكن المقدسة في القدس وضمان حرية العبادة لليهود والمسيحيين والمسلمين والديانات الأخرى.
-ستبقى القدس موحدة وستظل عاصمة لدولة إسرائيل.
-بالنسبة للشق الاقتصادي للخطة وتضمن إقامة صندوق استثماري بقيمة 50 مليار دولار لدعم الاقتصاد الفلسطيني واقتصاد الدول العربية المجاورة، 23 مليار لفلسطين و الباقي موزع بين مصر و لبنان و الأردن.
إذا كولشي باين آش غادي تناقشوا.
50 - رضى الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:35
ترامب يسب العرب والمسلمين، ويصفهم بالجردان، وولاة أمورنا يشكرونه على سرقة القدس أولى القبلتين. لو صمت المغرب لظنناه غير راضي على هذه الصفقه ولبقي كبير في أعيننا كمواطنين. واحد يدخل لبيتك ويغتصب زوجتك وتقول له شكرا. ماذا هذا الذل والضعف
هل نحن جبناء إلى هذه الدرجة، و فالحين غير بعضياتنا، اشمئز حينما اسمع جمهور كرة قدم سيخرج للتظاهر لانه غير راض على أوضاع فريقه، وفي قضية القدس التي هي شرفنا جميعا، كلشي كيتكمش. نسينا المثل القائل اكلت يوم اكل الثور الأسود. اللهم انصر من نصر الإسلام واعز من أعزه، واخذل من خذله. الله غني عن العلمين. شكرا أردوغان على الاقل ندد بالصفقة بشدة وقوة ما بقا مايتقال موتنا احسن من حياتنا
51 - محمد رضا الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:36
جهود ادارة ترامب للسلام أي جهود وسلام. يا سلام أنا كمغربي حشمت من هده الخرجة الانهزامية للمملكة.لكن الحمدلله فللقدس رب يحميها.أما أنثم أيها الجالسون على الكرسي، مادا ستقولون أمام الله فالموت مدرككم ولو كنتم في حصون مشيدة.قولوا كلمة حق، وستجدون الملايين من شعوبكم معكم.
52 - مارسيل خليفة الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:38
غناها مارسيل خليفة مدة هادي: فتح المزاد...وانا بصفتي رئيس لجنة ...القدس كندد و كنعلن رفضي المطلق لهاد المبادرة لحقاش معطونيش انا المطرقة باش نفتح المزاد و محسبونيش،ههه...بشكل مبسط هاد المقترح تيعطي القدس و المستوطنات لإسرائيل يعني كيولي دياولها و غتوقف المستوطنات ٤ سنين يعني غتبقى من بعد ووالفلسطنيين خاصه يحاربوا الإرهاب أي إرهاب-المقاومة_محاربة الاحتلال...صافي هادشي اللي كاين...و كيضحكو علينا قالك رد دبلوماسي...واختم مارسيل خليفة مش هيك راح بتضل مركبة الدني مشلول عم بتجرها عقول الح..ر
53 - ناصح الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:38
فلسطين ابتلاء للمسلمين في العالم، و الحل الوحيد هو الرجوع إلى الله. فإذا رجعنا إلى ديننا فسينصرنا الله.
و الطربقة حاليا هي: كل فرد يجتهد في فهم الدين الصافي كما كان في عهد رسولنا و الصحابة و يطبق في نفسه و من حوله قدر المستطاع و هكذا حتى ينتشر الخير و ياتي الفرج من الله.
54 - القدس والقداس الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:39
راي المغرب والمغاربة لا يؤخذ بالاعتبار.
المغرب عند الدول الغربية المتقدمة وعند ميريكان قزم ما كيشفوهش ولكن كيسمعوا عليه الكثير وخاصة عن الفقر وعن غياب الحقوق وغياب الدمقرطة وغلاء المعيشة والفرق بين الطبقات الاجتماعية، ونهب اموال العموم وتهريبها الى الخارج، وهمل معاشات المتقاعدين، وتتضخيم رواتب البرلمانيين والوزراء، والتحرش وهتك ٱعراض القاصرين وحجزهم من طرف عصابات الشر والجريساج والتشرميل بالنهار جهار ولا من يحركه ساكن، وكثرت الضرائب، وفرض على اولاد الشعب اداء اموال نهبوها اخرين، ووو.
اما بالنسبة للموضوع فان ترامب منذ مجيئه الى البيت الاسود وتفكيره الوحيد هو ارضاء الصهيون واالبطبع عنده 6ملايين من اليهود الاشكينازي في الولايات المتفرقة وكلهم من الحزب الليكود ويكونون اكبر لوبي اقتصادي هناك في اميريكا وهما سبب نجاح ترومب في الانتخابات الاؤولى ويعول نليهم في الفترة المقبلة. وعدهم بضم القدس والجولان واقاليم من الاردن الى اسرائيل واوفى بوعده. اما الفترة المقبله فالله اعلم بما يخبٱه لنا وما ستكون المفاجٱة.
55 - عياشي الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:39
جهوده في بيع فلسطين و حرمان ملايين الفلسطينين من العودة الي بيوتهم .خير الكلم ما قل ودل .كان لازم علي وزير الخارجية أن يسكت احسن لنا حتي ولو كان هذا النوع من الكلام سيجلب لنا الانتصار في قضيتنا الاولي .أوكلت يوم أوكل الثور الأبيض
56 - القط الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:39
ما لا ترضاه على نفسك لا ترضاه على الفلسطيني اذا خرج عليكم غدا ترامب وقال خطة سلام بين المغرب والبوليساريو واقامت دولتين ببساطة القضية الفلسطينية بيعت في سوق العملا
57 - ملاحظ مغربي. الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:40
أقول للذين ينتقدون الموقف المغربي... وهل هناك دولة عربية أو إسلامية ستعارض ترامب وتقف ضده...راكم شفتو مؤخرا حكام إيران رغم خطابتهم العنثرية كيف طأطأوا الرأس، علما أنهم منذ سنوات طويلة وهم يتهددون ويتوعدون أمريكا شفويا، لكن عندما أعطتهم أمريكا فرصة ثمينة لكي ينفدوا تهديداتهم عندما قتلوا لهم أكبر جنيرال عندهم، وهو قائد الحرس الثوري، لم يستطع حكام إيران الإنتقام له أو حتى قتل جرو صغير لأمريكا..
58 - الواقع الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:42
اصلا لا يملك قراره .هم يمسكونه من اليد المكسورة
وفي حالة ما إذا قاوم امريكا ستنزل بتقلها في قضية الصحراء ولذالك هم يسعون إلى البقاء على الواقع الحالى من اجل الابتزاز والاستنزاف وهذا ما تساعدهم عليه دولة الشرائر
59 - مغربي واقعي الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:44
الضغوط على الحكام العرب قوية جدا من اسرائيل وامريكا _والسعودية والامارات ,ومصر والبحرين .....................حزب الشيطان هؤلاء باعوا كل شيء لللصهاينة ,الارض والعرض ولم يبق لهم سوى القدس وهاهم يعتبرون صفعة او بصقة القرن صفقة الذل والهوان والعار للتفريط في مقدسات اسلامية واهدائها للصهاينة;ويعتبرونها عملية سلام .....كل الاعلاميين العرب _السكريبت الواحد_امروا من سيدهم ترامب لنشره باسم عملية السلام والحل العادل والمنصف ....القدس في هذه الصفقة يخص الصهاينة فقط ولا حق للفلسطنيين فيه....يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين,اللهم اعد كيدهم لنحورهم,وتبث اقدام المقاومة واعنهم بنصرك وجنودك يا الله _يا ارحم الرحمين.
60 - FOUZAR الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:45
لا اسراءيل قادرة على محي الفلسطنيين وابادتهم ولا الفليطنيبن قادرون على رمي الاسراءليين في البحر والتخلص منهم.فلسطين ارض كل الديانات السماوية وهي ارض لليهود والفلسطنين اسيلت فيها الكتير من الدماء وستسال فيها في القادم من الايام .وصففة ترامب لن تكون الاولى ولا الاخرة والصراع بين اليهود والفلسطنيين مثل المد والجر في البحر وسيننهي الصراع في فلسطين حين تسكن الامواج في البحر.
61 - Abdesselam الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:48
الله ارحم الحسن التاني إسرائيل و الولايات المتحدة تطلب وده و لا يتراجع عن القضية الفلسطينية.
62 - jamit الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:48
على المغرب ان يسايرالخطة الامريكية لتجنب العقوبات الاقتصادية و الحصول على المساعدات الامريكية و الخليجية لان المغرب يوجد في ازمة اقتصادية خانقة سببتها له حزب العدالة و التنمية
63 - حميد الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:50
المملكة المغربية أصلا تساهم في قصف الشعب الفليسطيني و احتلاله، مادامت أنها تشجع على استهلاك المنتوجات الاسرائلية.المغرب أهلك شعبه مقابل إرضاء اليهود و النصارى.
64 - Ahmed الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:50
عن اي جهود بناءة يتكلم ... عن ضم القدس لاسرائيل او دعم الاستيطان , امريكا ترامب تدعم اسرايل بشكل مبالغ فيه وهدا البلاغ قمة الانبطاح امام قوى الاستعمار الامريكية
65 - midou الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:50
بكل بساطة... عبيد ترامب و بنيامين.. خونة، خنتم القضية التي تدعمونها جهرا.. و توؤدونها سرا.. لكن هيهات، سقط القناع اليوم... خسأتم.. انتم لا تمثلون الشعب المغربي بأي صفة من الصفات.. لا تمثلون الا نذالتكم
66 - الحسن العبد بن محمد الحياني الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:51
لابأس علاقتنا بالشعب الأمريكي تبقى جد مميزة؛بالرغم من كون الموصاد الإسرائيلي بفرنسا سنة 1983حاول استعمال أخيكم كجاسوس لكون مديرة الهجرة بفرنسا أنذاك يهودية منهم وعرض علي بعضهم التعامل التجاري على مستوى عال...؛ والمخابرات الأمريكية أرادت فعل نفس الشيء بكاليفورنيا لأجل العمل معها باقحامي في المركز الإسلامي بهولوود لوس أنجلوس؛لكن تربية أبي المسلم المغربي المقاوم الوطني بسيدي بوبكر فرع سي عبد الباقي المنسق مع سي عبد الرحمن احجيرة ورفيقه النكادي رحمهما الله على حب القرآن الكريم وتلاوته وحفظه وحرصه على رجولة أبنائه بالإضافة إلى التعليم-التعلمي الذي تلقيناه من أساتذة رجال استقلاليين واتحاديين يحبون الوطن أمثال سي عبد الرحمن نداء،سي بامو بنعيسى،سي محمد الطويل،سي محمد اعبابو واللائحة تطول على سبيل المثال لا الحصر؛هذه هي الأسباب التي تدفع بي؛بل تحفزني بأن أكون على ثغور الإسلام دين الجميع بفضل الله ورحمته عبد عابدا راضيا بتذلل للمولى بنعمة الاستعمال؛سيدي الملك بيت المقدس بحول الله أمانة علينا وعليكم فكن مع الله.
الله معنا...ما خفي كان اعظم..
واقرأ إن شئت قصيدة:"القدس عاصمة المسلمين الحسن العبد".
67 - مغترب رجاوي بيضاوي الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:51
نعم رد ديبلوماسي كما يقول البعض
لكن هل نسيتم ان جلالته هو رئيس لجنة القدس؟
لحاصول انه عصر القوة والنفاق السياسي وليس بمقدور الضعيف ان يقول لا او كلمة حق
الكل يبيع وبقول نفسي نفسي والله كاننا بيوم القيامه لكن هيهات ان نشيه قرد اسرائيل والماسونية -ترمب-بمالك الملك رب الخلق اجمعين
ملكنا يخاف على شعبه وعلى ملكه فتحن اصلا نتناحر مع بعض كعرب وكمسلمين لدا نجد بعض العدر لسياسة الالتواء وسياسة سندرس -تفاصيل الصفقه-فهي تبدو اكثر تجميلا من سياسة نعم لصفقة ترمب او سياسة لا والرفض.
68 - Truth الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:51
على من كاتفلاو
القضية الفلسطينية بعتوها
ماكاين لجنة القدس و لاهوم يحزنون، هذا لجن و الالقاب الفارغ موجودة غير باش تفلاو على الناس و تبينو زعما راه عندكم موقف
69 - القدس عاصمة فلسطين الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:52
حتما المغرب لا يريد أن يخسر حليفه امريكي لهذا أراد أن يتعمق كثيرا قبل الرد، بينما يرى البعض أن المغرب دائما وراء القضية الفلسطينية و عاصمتها القدس .
70 - alfonso الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:53
السلام بالنسبه لامریکا واسراییل ان یتناذل المسلمین والعرب عن مقدساتهم وان یعمل الکل بالنظام الذی تریده امریکا فقط اما قرار المغرب او ای دوله سیضربون به عرض الحایط اصلا هم لا یابهون باراا الغیر الحمد لله ان اخواننا الفلسطینیین مرابطیین ولیسوا من الشعوب التی ستبیع بلادها
71 - Abdoo الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:53
قبل أن تتخذ ادارة ترامب القرار باركه العرب ووافقوا عليه حتى دون الرجوع إلى من يهمهم الأمر وان لم يوافق الفلسطنيون فهم من سيصبح منعزلا في الشرق الأوسط والعرب وليس إسرائيل
72 - أبو إلياس الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:54
أكدت وزارة الخارجية المغربية أن المملكة تقدر جهود السلام التي تبذلها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب،
هذه العبارة تدل على الخنوع وعدم القدرة على إبداء رأي يعكس نبض الشارع المغربي التابث من هذه القضية
يالا العار والخزي من هذا البيان لو صمتم أحسن بالله عليكم ماذا ستدرسون ,يا قوم إن ترامب يبيع فلسطين على الهواء مباشرة وأنتم ستدرسون هههههها
73 - خالد الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:54
الجيوش الالكترونية داءما ضد قرارات الدولة
و غير دلك
ما هو دخلنا في فلسطين او غيرها فكل واحد و همو فحتى زوجة المرحوم ياسر عرفات و اخرون استولوا على الملايير من الدولارات و اختفوا فالقادة الفلسطينيين انفسهم منقسمين ها فتح ها حماس ها الكتاءب
74 - أمازيغي الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:55
لا يحق للفلسطينيين التدخل في هذا الحل لأنهم باعوا أراضيهم بالتراضي و لا أحد كان يدفعهم لهذا
75 - متتبع مغربي الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:55
الي كمال ومحمد.. اقرأ وفهم.. او لا، تقرا رليسً لك حس، الفهم....... من تكون لتشترطًما، تقوله الدبلوماسية.. الجواب، واضح، إنه مرفوض، مسيقا، ولكن سيبحثون كيف يردون باللباقة
76 - م المصطفى الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:56
لا يخفى على أي كان أن خطة ترامب لا يقبل به أي مسلم، والدبلوماسية المغربية تسلك نفس النهج لكن بأسلوب ربما تهكمي أو من باب المجاملة لترامب لا غير .
فالمغرب لا يخفى على أحد أن له خصمًا عنيدًا ، وهي السلطات الجزائرية والتي شغلها الشاغل هو التشويش على بلادنا بكل الوسائل. ولهذا يلاحظ أن الديبلوماسية المغربية تعاملت مع خطة ترامب المشؤومة في قضية دولة فلسطين بنوع من التحفظ تفاديا للخرجات الخطيرة للولايات المتحدة الأمريكية.
77 - oujdi الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:57
ماذا يمكن ان يقال عن هذه الأنظمة العربية المدلولة و الجبانة أين هي القومية العربية أين نحن ,هل المغرب ليس بدولة عربية إسلامية حسبنا الله ونعم الوكيل على حكام الذل و الهوان , رحم الله ملك السعودية فيصل بن عبد العزيز الذى وقف ضد اليهود الصهاينة وكان رجل بكل ما تحمله الكلمة ,أظن ان امريكا و اسراءيل ستفشل فى هذه الصفقة لان فلسطين و الشعوب العربية لن توافق على هذه الصفقة و سوف يكون مصيرها الفشل ان شاء الله
78 - Redouan mouden r الأربعاء 29 يناير 2020 - 18:59
وضع العالم العربي و العالم الإسلامي في اسوء حال . و ستدفع الثمن القضية الفلسطينية. فليتحمل الكل مسؤوليته امام الله و التاربخ .
79 - Hassan ali الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:01
ولله الا حشمة .كون غير سكتو حسن
80 - من ألمانيا الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:02
اين هم اصحاب النفاق . الذين يخرجون بين الحين والآخر. سندافع عن القدس . و رئيس لجنة القدس .هل انتهى دوركم بعد دخول ترامب و صهره اليهودي كشنير على الخط .لمادا تلتزمون الصمت ؟؟؟؟؟؟
81 - موقف أهل مكة الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:02
قال سي عباس لترامب ونتنياهو: "إن القدس ليست للبيع، وكل حقوقنا ليست للبيع والمساومة، وصفقة المؤامرة لن تمر، وسيُذهبها شعبنا إلى ;;;;;;; كما ذهبت كل مشاريع التصفية والتآمر على قضيتنا العادلة"
انتهى الكلام!!!!!!!
82 - رضوان الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:04
لا حول ولا قوة الا بالله .للبيت رب يحميه للبيت رب يحميه.زمن سقطت فيه كل الأقنعة و كل الشعارات الرنانة وتهاجم فيه ثوابت الأمة نهارا جهارا لكن كما نقول لعله خير."ولا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك امرا"
83 - haron الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:07
أول من باع القضية هم الفلسطنيين انفسهم انا أعرفهم جيدا وعاشرتهم اغلبهم يريدون أن يبقى الوضع كما هو عليه الفلسطينيون يعيشون احسن منكم بكثير كما نقول بالعامية راقدة وتأكل
84 - الشيطان لا جنسية له الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:13
فماذا نقول على جار السوء اللذي وضع النظارات السوداء على كل الخروقات الاسرائليلة والقتل في حق ابنائه مؤخرا . ليوجه سمومه الإعلامية نحو المغرب لمجرد استضافته لحدث رياضي فوق صحرائه .
85 - رضوان الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:15
شيء مؤسف إلى ما آلت عليه أحوال العرب والمسلمين في هذا الزمان
ماذا تتوقعون أن يفعل زعماء العرب والمسلمين لا شيء إنهم في قبضة من حديد من اليهود ، لأنهم يتحكمون في كل شيئ حتى في القرارات السيادية للدول وهذا ظاهر .
كما قال الكاتب جاكوب كوهين : اليهود سوف يتحكمون في العالم وهذا ما تسعى إليه إسرائيل .
العالم الان سوف يتحول 360درجة
86 - اتفاق الحسين الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:15
انا اقدر كذالك مجهوداته، لأنه قدم على الاقل حكما ذاتيا ل الفلسطينين، بذالك ينتهي القتل والقتل المتبادل ويطلق سراح جميع الأسرى و ينعم الجميع با السلام، فالدين الإسلامي دين التسامح والتعايش، فليس لنا الحق كمسلمين ان ندعي بأن المسلمين فقط هم أصحاب الحقوق، لمن أراد أن يعرف الحقيقية فلير جع الى القران الكريم، سورة طه وسورة الاسرإ فيمها تفصيل لما سيؤل اليه مصير القدس. فلو فهم المسلمون القرآن لما كان هناك صراع على القدس ابدا.
87 - shalom alaykom الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:16
Moi je pense que le Maroc doit s'aligner avec le peuple israélien frère et surtout avec le gouvernement israélien démocratique. Ca fait maintenant 50 ans que les Algériens nous veulent du mal. lah ihdihoum.
88 - رضوان الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:16
شيء مؤسف إلى ما آلت عليه أحوال العرب والمسلمين في هذا الزمان
ماذا تتوقعون أن يفعل زعماء العرب والمسلمين لا شيء إنهم في قبضة من حديد من اليهود ، لأنهم يتحكمون في كل شيئ حتى في القرارات السيادية للدول وهذا ظاهر .
كما قال الكاتب جاكوب كوهين : اليهود سوف يتحكمون في العالم وهذا ما تسعى إليه إسرائيل .
العالم الان سوف يتحول 360درجة
89 - موزمبيقي الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:18
عجبتُ لمبتاع الضلالة بالهدى 000 وللمشتري دنياه بالدين أعجب

وأعجب من هذين من باع دينه 000 بدنيا سواه فهو من ذين أعجب
90 - كمال الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:19
الحمد لله مزال في جل الشعوب العربية ديك النخوة على فلسطين وعلى القدس. والبرغم من ذلك حكامنا يخرجون ببيانات فيها لف ودوران وفي النهاية قرارات لصالح إسرائيل.

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي القدير.
91 - ادريس الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:20
ترامب قدم مبادرة القرن ، وموقف المغرب هو مفاجأة القرن
92 - صفقة القرن الثانية الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:23
اسألوا السيد ترامب هل له صفقة وخطة لمدينة سبتة ومليلية والجزر الجعفرية؟
مؤخرا شبّه السّياسي الإسباني زعيم الحزب المتطرف الحاكم"فوكس" الوضع في سبتة المحتلة بحال الفلسطينيين والإسرائيليين الذين يتصارعون على الأرض، وقال مخاطباً أعضاء حزبه: "أؤكد لكم أن هؤلاء الناس (الساكنة المسلمة في المدينة) إذا لم نقبل رؤيتهم الإسلامية سيتعاملون معنا كمحتلين، مثل حالة الإسرائيليين"، مشدّداً على ضرورة "مواجهة الرّباط في خطوتها الأخيرة".
حذاري أن تكون صفقة القرن الثانية.!!!!!ونسمع من جديد المغرب يُقَدر جهود إدارة ترامب ويَعِد بدراسة تفاصيل "صفقة القرن" الثانية.
93 - Truth الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:25
عرفتوا اشنوا ديروا دابا ؟ صيفتوا دعوة لمحمود عباس باش يزور المغرب و جيبوا بيه شي دويرة وسمعواه نفس الاسطوانة ، "نجدد دعم لقضية الفلسطين"
فلسطين و القدس مشاو صافي
94 - Hassan ali الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:26
الا لاحضتو كل والحكومات العربية دارت بيان والبيانات كلهم فيهم الجملة ديال ((نقدر جهود ترمب)) .
ما فكرتكمش بحادتت (بعت من جهاز سامسونج)؟؟؟؟؟
95 - simo danmark الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:31
القدس له رب يحميه....اما بعض المسلمين بفتح التاء...باعو كل شئ....وإدا جاء وعد الآخرة ..فلا نحتاج لا ي احد يدافع عن القدس الا من أتى الله بقلب سليم
96 - شهدان الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:34
افقروا البلدان العربية حتي اصبحوا يبحثون علي قوت عيشهم فلاهم يملكون التكنلوجيا ولا الصناعة الحربية وزرعوا الفوضي الخلاقة في معظم الدول العربية ،ولا ننس المثل الشعبي المغربي (جوع كلبك يتبعك) فنحن ضعاف ان لم نقل ميتين،فما علينا الا المباركة.
97 - متطوع في المسيرة الخضراء الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:35
لإحولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم حسبي الله ونعم الوكيل استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم لك الله ياقدس يا مدينة السلام
98 - Zerro الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:41
رد المغرب كان للحفاظ على مصالحه مع امريكا وخاصة صفقات السلاح.مصالح المغرب فوق كل اعتبار، فلسطين كانت داءما إلى جانب الجزائر ، أنا مع هذا الرد الحكيم
99 - طبت... الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:42
تابع ومتبوع...إن لم تستحي فافعل ما شئت....
100 - مهاجر الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:43
حسبي الله ونعم الوكيل العار كل العار على المغرب ومواقفه أخجل من كوني مغرىبيا
101 - EL BAGHLI الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:47
De quel droit, nos dirigeants se permettent d'étudier une proposition visant à liquider les droits du peuple palestinien?. Il s'agit d'une position qui ne nous concerne pas en tant que marocains.
102 - إنما الصدقات الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:50
رحم الله الاستاذ احمد بوكماخ واسكنه فسيح جناته ،استثمر عبارة مازلت ارددها إلى اليوم وردت في احدى اجزاء سلسلة (إقرء) فاقول:مرحى ياسيدي الهزار.
ولله العزة جميعا، ولله القوة جميعا. فلا بد لأصحاب الحق أن يخرج من أصلابهم جيل يعيد الأمور إلى نصابها، (فلما جاء وعد الآخرة ليسؤوا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه اول مرة وليتبروا ما علوا تتبيرا )صدق الله العظيم. فاحذفوا الآيات وابدلوا بيت المقدس بالهيكل إرضاء لاحبابكم، وحسبنا الله ونعم الوكيل.
103 - blabla الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:52
من لم يدافع عن أرضه فكيف له أن يدافع عن أرض غيره !!!
للقدس رجالها وهي أكبر من أفواهكم .
104 - اليجعدي الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:53
Surtout ne pas contredire Trump si on veut rester au pouvoir !!! Je ne crains ni dieu ni le peuple c'est Trump qui m'empêche de dormir et quand il parle je fais pipi dans mon djellaba rose
105 - لخضورة إسماعيل الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:54
ما كان ترامب ليتجرء على هكذا خطوة لولا مباركة بعض المنبطحين من حكام العرب مثل بلحة وبن ناقص والدب الداشر هؤلاء هم من مهدوا الطريق لهذه المهزلة المسماة صفعة القرن ولا أرى إلا أن الأمور ماضية في طريق المزيد من سرقة الأراضي الفلسطينية
106 - jalal الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:54
رد دبلوماسي حكيم لا نعم ولا لا نتدارس ،فلا تنسو انها ستطبق رغما عن كل العالم.خاصتا ان كل العرب موافقون عليها والدولتين اللتان اعربتا عن تحفضهما المغرب والاردن.
107 - المفسدين في كل ميدان الأربعاء 29 يناير 2020 - 19:54
الحمدلله حكام العرب اول مرة يتفقون هديه لصهاينه لكي ترضى عليهم اليهود
108 - عزالعرب بالحاج الأربعاء 29 يناير 2020 - 20:09
لا تلومو يا مسلمين الا انفسكم فأنتم من خرب بلدانكم ليرتاع فيها اليهود وأنتم من تبنى أفكارهم من ديمقراطية و شيوعية و قومية لبرالية و مركسية ووو وتركتم منهج نبيكم و تحاربون السنة بأيديكم فلا تلومو اليهود فهم يطبقون ما في كتابهم المزعوم حرفيا وانتم حاربتم دينكم و سنة نبيكم يالا غرابة الدين في عصر الشتات
#ابراهيم_تكديرت
109 - ياسين الأربعاء 29 يناير 2020 - 20:13
نحنو أخوة في الدم يمسلمون فلسطين عربية
110 - Abdo الأربعاء 29 يناير 2020 - 20:26
ماذا استفاد المغرب حين ساعد دزاير لتحريرها هذا درس يجب الإستفادة منه زيادة الفلسطينيون هم من باعوا اراض لليهود و بأثمان مغرية و هذا قبل الإحتلال .
111 - مغربي الأربعاء 29 يناير 2020 - 20:27
فلسطين عربية ويجب ان تضل عربية وكل من يبيع فلسطين نبيعه للمزبلة والقدس يجب ان تكون عاصمة لفلسطين العربية وليست للعبادة والعبودية
112 - سمير الأربعاء 29 يناير 2020 - 20:40
موقف ساذج. الخطة لم تتحدث عن المسجد الاقصى و الحرم الشربف ولم يكلفوا نفسهم حتى كلمة واحدة. و سفيرهم فيريدمان روج علانيتا لصور للقدس بدون الحرم الشريف. صفقة العار لن تمر باذن الله تعالى. و الموقف اللذي عبر عنه الاردن هو دولة فلسطيينية على حدود 67 الاحرى بالمغرب تيني هذا الوقف كحد ادنى على الاقل. المغرب له موقف مشرف من حيث التطبييع و لا يجب مجاراة الادارة الامرييكية الحالية لانها متطرفة عكس ادارة كليينتون و اووباما.
113 - Sam.. italy الأربعاء 29 يناير 2020 - 20:41
رائحة زيارة كوشنير للمغرب اتظحت وهدا الرئيس الأمريكي شيعري على أسرار كل خونة اممهم في الأنظمة العربية فقط هل تجرئ على احد من بقاع الأرض طبعا لا انظروا كيف روده الشاب الكوري الشمال
114 - Ben الأربعاء 29 يناير 2020 - 20:41
الملك محمد السادس حكيم ويعرف ماذا يفعل لا تنسى قضيته الأولى الصحراء سبتة ومليلية ترسيم الحدود البحرية الشراكة مع الاتحاد الأوربي وووو الحاكم الحقيقي هو من يفكر في مصلحة شعبه وبلده نصيحة خطيكم من السياسة وتلاهو في مستقبلكم احسن والسلام
115 - المهدي الأربعاء 29 يناير 2020 - 20:42
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم، هؤلاء هم العرب باعوا كرامتهم،؟ وهل لهم كرامة، الجواب لا،
116 - الزرعي٣ الأربعاء 29 يناير 2020 - 20:43
لابد من التنديد و الوعيد و بالليل سهرات الرقص في تلفزتنا المحترمة و العام طويل
117 - امين القبي الأربعاء 29 يناير 2020 - 20:47
قالك واحد النهار مرض حصان الفلاح وما بغاش يوقف...مشا الفلاح جاب البيطري. كي جا البيطري يمشي، قال للفلاح، إذا ما قدرش الحصان يوقف في 3 ايام، خصك تقتلو لان ما غاديش يوقف. سمع الكلام واحد الحولي...وهو يمشي للحصان في النهار الاول قالو اوقف....الحصان ما بغا يوقف...النهار الثاني بحال بحال....جا النهار الثالث ويقول الحولي للحصان..راني سمعت البيطري قال للفلاح إلا ما وقفش في النهار الثالث غير اقتلوا......وهو يسمع الكلام هذاك و يوقف من الخوف....جا الفلاح شاف الحصان واقف....وهو يفرح ويقول.... ما شاء الله....الحصان وقف...جيبو الحولي نذبحوه باراكة.....المهم...ادخل سوق راسك...على الاقل ما تبارك ما تشكر و تسلم أمرك لله
118 - maghribi الأربعاء 29 يناير 2020 - 20:55
tout les gens qui font partie de ce théatre vont mourire avec korina verus ......
119 - المغرب الكبير الأربعاء 29 يناير 2020 - 21:00
اكيد رأي المغرب الكبير يخرج من قلبه وقوته الاقلمية ينوب عن كل المغاربين انظرو الي موقف الجزائر المزلزل والله شي يشرف .اللهم وحد صفوف العرب والمسلمون.
120 - مغربي الأربعاء 29 يناير 2020 - 21:00
لماذا لا تكون مواقف الدول العربية والتي تهمها القضية الفلسطينية مثل موقف تركيا وايران والتي وصفت الحل الأمريكي وبكل شجاعة بالمخزي والمنحاز
121 - Nassim الأربعاء 29 يناير 2020 - 21:05
لكل أرض شعب ادرى بمصلحته
و نحن في المغرب ادرى بمصلحتنا .
كفى من الاسترزاق بقضية لا تهمنا لا من بعيد ولا من قريب.
122 - عزيز الأربعاء 29 يناير 2020 - 21:10
وحـدنـا نصـغـي الــى رعــد الحـجـارة هيروشيـمـا
وحدنا نصغـي لمـا فـي الـروح مـن عبـث ومـن جـدوى
وامريكا على الاسوار تهدي كـل طفـل لعبـة للمـوت عنقوديـة
ياهيروشيما العاشق العربي امريكا هي الطاعـون .. والطاعـون
امــــــــــريــــــــــكــــــــــا
نعسـنـا. ايقظتـنـا الـطـائـرات وصـــوت امـريـكـا
وامــــريــــكــــا لامــــريــــكـــــا
وهـــذا الافـــق اسـمـنــت لــوحــش الــجــو
نـفـتـح عـلـبـة الـسـرديـن تقصـفـهـا الـمـدافــع
تحتمي بستارة الشبـاك تهتـز البنايـة تقفـز الابـواب امريكـا
وراء الــــــبــــــاب امــــريــــكــــا
ونمـشـي فــي الـشـوار باحثـيـن عـــن الـسـلامـة
مــــــــن سـيـدفــنــنــا اذا مــتـــنـــا
عـرايـا نـحـن لاافــق يغطيـنـا ولاقـبــر يـواريـنـا
ويــا.. يــوم بـيـروت المكـسـر فـــي الظـهـيـرة
عـــــــجـــــــل قــــلـــــيـــــلا
عـجــل لـنـعـرف ايـــن صرخـتـنـا الاخــيــرة
123 - خير الكلام ماقل ودل. الأربعاء 29 يناير 2020 - 21:11
من يريد ان يحارب اسراءيل فانه يعرف اين توجد،، اما الشعارات الفارغة والهدرة الخاوية فلقد مللنا منها جميعا لانها لم تفيد في شيء، يكفي انه حتى الشعوب لم تعد تكثرت لهده الخزعبلات ..
124 - وجدي الأربعاء 29 يناير 2020 - 21:13
هذه القضية تبقى صراع أبدي الى أن يرث الله الأرض وما عليها. فلا ترامب ولا غيره قادرين على حل المشكل الذي عجز عنه أنبياء. أن هذه المنطقة محكوم عليها بالفتن. ما علينا أن نقول: سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله. صدق الله العظيم.
125 - مهاجر مغربي الأربعاء 29 يناير 2020 - 21:20
كانتعجب من الناس اللي بغاو المغرب يتاخد موقف مضاد لما يسمى "القضية الفلسطينية" في حين أنه مازال رسميا تعتبر الصحراء منطقة نزاع و ليست مغربية، ناهيك عن احتلال إسبانيا للجزر الجعفرية، سبتة، مليلية... في حين أش اعطاتنا فلسطين على مر التاريخ؟ لا شيء غير صداع الراس، لا مصلحة للمغرب من تبني قضايا الغير.
126 - Hamid الأربعاء 29 يناير 2020 - 21:22
واش بغيتنا نتخاصم مع العالم كفانا

المشاكل ديالنا. السعودية حارسة المقدسات الإسلامية لم تحرك ساكنا والدول العربية مكمشة وساكتة وباغيين المغرب ايدير فيها باربوا ََََ. الكرة في ملعب الفلسطينيين راه م نعس ا بزاف جاء الوقت اللي ايفيقوا
127 - رد في مستوى الأربعاء 29 يناير 2020 - 21:22
أكدت وزارة الخارجية الجزائرية، الأربعاء، إنه لا سبيل لحل القضية الفلسطينية دون إشراك الفلسطينيين وأن حقهم في إقامة دولة عاصمتها القدس الشرقية غير قابل للسقوط بالتقادم.

وأكد بيان لوزارة الخارجية “على إثر الإعلان عن ما يسمى بـــ “صفقة القرن”، تجدد الجزائر دعمها القوي والدائم للقضية الفلسطينية ولحق الشعب الفلسطيني الشقيق غير القابل للتصرف أو السقوط بالتقادم في إقامة دولة فلسطينية مستقلة وسيدة عاصمتها القدس الشرقية”.
وأوضح “تؤكد الجزائر أنه لا سبيل للحل من دون إشراك الفلسطينيين، ناهيك إذا كان هذا الحل موجها ضدهم”.

وحسب البيان “كما تعرب الجزائر عن تمسكها بمبادرة السلام العربية المعتمدة خلال القمة العربية ببيروت والمبنية على مبدأ الانسحاب الكامل من الأراضي العربية المحتلة – كل الأراضي العربية – مقابل السلام في إطار الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، لاسيما القرارين رقم 242 و 338”.

ودعت الجزائر “إلى التحلي بروح المسؤولية وإلى ضرورة رص الصف الفلسطيني وتوحيد كلمته، و إلى أهمية تنسيق العمل العربي والدولي المشترك من أجل تجاوز الانسداد القائم”.
128 - فؤاد ش الأربعاء 29 يناير 2020 - 21:28
"و يدرس المغرب تفاصيلها بعناية فائقة."
الدول الضعيفة اقتصاديا و سياسيا تكون مواقفها حرباءية و تخاف من ردة فعل "الاسياد" ...
المغرب كمعظم الدول العربية مجرد محميات و مستعمرات تابعة للدول القوية كالصين فرنسا و امريكا.
نحن اجيال لن تعرف دولة الكرامة و الحرية مادامت تحكمنا انظمة هجينة بين العسكر و الاسلام السياسي. بين السلطان و الفقيه.
لن يكون لنا وزن ما لم ندخل عصر الحضارة المبنية على العلم و العمل و الابداع و النزاهة.
129 - Yes الأربعاء 29 يناير 2020 - 21:33
تكالبت علينا الامم وتمسكنا بالدنيا واحببنا المال حبا جما ولكن فلسطين لها رب يحميها ان لم اقل ان الساعة تقترب
130 - watani الأربعاء 29 يناير 2020 - 21:37
*عجيب أمرك أيها الفلسطيني ...!!!*

إغتصبوا الارض فحملت الكوشان في جيبك،
هدموا بيتك فربطت المفتاح في عنقك
قتلوا الإبن فأنجبت عشرة ،
أعطوك جواز سفر فعلقت خارطة فلسطين في صدر بيتك.
منحوك تأشيرة سفر فحجزت تذكرة للعودة.
أُخرجت حافي القدمين فأسست مصانع تُلبس العالم.
هُدِّمت مدارسك فتفوقت في التعليم و تخرجت من كل جامعات العالم.
هُجِّرت من المخيم لتهبط في طائرة شراعية في فلسطين.

عجيب أمرك أيها الفلسطيني:
أهو دم أحمر ، أم زيت زيتون؟
أهو الزعتر أم خبز الطابون؟
بوركت أيها الفلسطيني ، وبوركت فلسطين.
فلسطين هي فلسطين إن شاء الله
وإسرائيل إلى زوال بإذن الله

لا#لصفقة#القرن
131 - يا قدس الأربعاء 29 يناير 2020 - 21:44
............ بما يلبي الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، من أجل دولة مستقلة قابلة للحياة وذات سيادة، عاصمتها القدس الشريف وليس الشرقية، وتمكن شعوب المنطقة من العيش بكرامة ورخاء واستقرار
132 - عويشة الأربعاء 29 يناير 2020 - 21:51
هذه صفعة القرن عجيب امرنا من يمثلنا صراحة ميؤوس من حكامنا لاشخصية و لا كاريزما فماذا ننتظر كشعوب الله يستر الله يستر الله يستر
133 - مهدي العلوي الأربعاء 29 يناير 2020 - 21:51
بلاغ معتدل وفق الإمكانيات و موازين القوى....،لكن أين نشطاء الجمعيات الامازيغية الذين يتخبؤن وراء المرجعية الكونية لحقوق الإنسان و منها الدفاع و باستماة كبيرة عن الشعوب الاصلية كالطوارق،الاكراد،جنوب السودان،الباسك،العرقيون،الانفصاليين ......و لا تسمح لهم ركزا في قضية فلسطين بل تجدهم يبررون الظلم التاريخي لفلسطين و يتلقون دورات تكوينية هناك باسم البحث العلمي و هم يقصدون التكوين لزراعة الأحقاد و ضرب ثوابت الوطن الراسخة الله الوطن الملك
134 - عبدالله الأربعاء 29 يناير 2020 - 22:00
قبلت الدول او لم تقبل فمادا عساها ان تفعل فعلى الاقل المغرب عبر عن رايه اما دول اخرى فالسكوت من علامة الرضا
الدول الاسلامية لا تصنع حتى الهاتف و تريد بان تتحدى امريكا فهده الاخيرة يكفيها ان تقطع القمح على العربان و ستعم الفوضى
135 - حمزة الأربعاء 29 يناير 2020 - 22:01
شكرا لترامب الذي أظهر الوجه الحقيقي لبعض الدول العربية
136 - نفاق الأربعاء 29 يناير 2020 - 22:09
أي خطة للسلام تنتظرونها من أعداء السلام، هذه مهزلة القرن، الله أكبر الله ولي الذين آمنوا في الحياة الدنيا وفي الآخرة، هذا ظلم عظيم اللهم عليك بالظالمين ولابد للظلم أن يزول طال الزمن ام قصر واعلمو أن ما لاشك فيه أن الله مهلك الظالمين.
137 - حسن من الريش الأربعاء 29 يناير 2020 - 22:18
جميع البلاغات الصادرة عن كل خارجيات الدول العربية ما عدا تونس وتركيا. ...والباقي يمكنكم أن ترجعوا لكل البلاغات الصادرة :نفس اللغة نفس الكلمات نفس الجمل مما يدل على أنه صادر من شخص واحد من السيد والامر الواحد. .....للأسف سكريبت واحد اعطي للتابعين واصدروه كما هو بدون تغيير. ..
ولكن نسأل الله عز وجل أن يعيد كيدهم إلى نحورهم. .أما بصقة الذل والعار هذه فهي ولدت ميتة تشبت غريق بغريق نتنياهو وترامب محاولة يائسة للهروب من مشاكلهما بهذه البصقة........
138 - مغربي اٌمزيغي الأربعاء 29 يناير 2020 - 22:36
على الفلسطينيين ان لا يعويلو على احد في تحرير بلدهم لان هؤلاء الحكام العرب لا فاءدة فيهم حتى مع شعوبهم هذا و على الفلسطينيين ان يكشيرو على أنيابه لكي لا تذهب اُرضهم سودا و ان لا يغتصبها الصهاينة المجرمون.
139 - الحسن لشهاب الأربعاء 29 يناير 2020 - 22:39
في رأي، ان موافقة المغرب على حل القضية الفلسطينية الاسرائيلية، او بالاحرى الاسرائيلية العربية،دليل على ان المغرب ،جد متبصر و موضوعي و منطقي و مستعد للمصالحة الوطنية و العالمية،بحيت حل القضية له ابعاد استراتيجية على الصعيد الوطني و الدولي، من جهة ستعزز العلاقات الاقتصادية و السياسية و الاجتماعية مع صناع القرارات العالمية،و التي ستكون لها بالطبع انعكاسات ايجابية للنهوض بالاوضاع الاجتماعية و الاقتصادية الوطنية ،و من جهة ثانية سيتحقق السلام و الازدهار للوطن و الشعب الفلسطيني و الاسرائلي و منطقة الشرق العربي عموما،شريطة احترام ما جاء في الاتفاقية الموقعة بين محمد السادس امير المؤمنين و البابا،و الذي يتطلب ضرورة الحفاظ على فتح ابواب القدس في وجه جميع ابناء الديانات السماوية ،لممارسة طقوسهم و شرائعهم الدينية بكل حرية و امان داخل مدينة القدس المقدسة،حتى وان كانت تحت مسؤولية دولة اسرائيل اداريا،فانها من الناحية الدينية ستبقى تحت مسؤولية لجنة القدس الروحية الممثلة الرئيسية للاديان السماوية بدون منازع،التي ستسهر على عملية تنظيم و تتبع و حماية حرية التعبد،و الله رب العالمين و لي التوفيق ...
140 - Marocain الأربعاء 29 يناير 2020 - 22:51
تازة قبل غزة. عدونا هم جنرالات الجزائر و مرتزقيها
141 - Ahmed الأربعاء 29 يناير 2020 - 23:14
شكون حتا باش ندرسو و لا مندرسوش
فينا هي لجنة القدس
...اللهم إني مغلوب فانتصر
142 - خالد الأربعاء 29 يناير 2020 - 23:19
لو اقترحت امريكا على هؤلاء المعلقين فيزا عشر سنوات سيقولون
ترامب الله يعمرها دار اما فلسطين و اسراءيل شغلهم هداك
143 - لفلسطين الأربعاء 29 يناير 2020 - 23:54
إنها إهانة في حق الشهداء و اليتامى و الأرامل الفلسطينيون و العرب الذين اكتووا من العصابات الصهيونية التي عاتت في الأرض فسادا و قتلا و تنكيلا ، و كذا ظلم للأحرار من المغاربة و المسلمين الذين تضامنوا و يتضامنون مع الشعب الفلسطيني المستعمَر و قضيته العادلة في العيش بحرية و كرامة في أرضه التاريخية فلسطين.
144 - Toufik الخميس 30 يناير 2020 - 00:00
لو تحدو العرب لما صرنا في المقايضة كل الدول العربية تطعن في الاخرى من اجل رضى ومبارك من امريكا واسرائيل لو تحدو لم يقدر عليهم أحد سوى الله ولكن كل دولة تحفر لي اخرى من اجل ان تحميها امريكا لماذا لا تهتم بصناعة والبحث العلمي للأسف اطتبعتم الشهوات والحفلات وأخدكم الغرب الى الهاوية ما بين المغرب والجزائر تدعم البوليساريو وتساهم تقوم الدول الكل يتحدث والعرب يتفرقون من اجل دنيا ليس لها قيمة عند الله اللهم لا تسلط علينا من لا يرحمنا فلا لسفقة القرن حتى لا ينزل علينا غضب الله فهناك اولى القبلتين وهو بيت للمسلمين
145 - Pedro الخميس 30 يناير 2020 - 00:44
أدار العرب ظهورهم عنك يا قدس و يا فلسطين(يخشون الناس و لا يخشون الله)...هاد وقت اراسي راسي!...ايبتغون عندهم العزة فان العزة الله جميعا.
146 - عين اليقين الخميس 30 يناير 2020 - 01:03
كنا نسمع بالأمس القضية الفلسطينية واليوم تخرجوا لنا بمآ يسمى القضية الإسرائيلية الفلسطينية والله غريب!!!
147 - Sig الخميس 30 يناير 2020 - 01:29
كذلك شعرت بالخجل من هذا الموقف و لا أريد أن ألتقي شخصا من بلاد الشرق الأوسط غذا لأستفسر عن ضعف الرؤية، قلة الحيلة و جشع السياسة
148 - radouane الخميس 30 يناير 2020 - 01:44
سوف يظحي المغرب بالقضية الفلسطينية مقابل الصحراء وترسيم الحدود مع الجارة الاسبانية ،من الاخير بعنا الماتش ?
149 - Marocain الخميس 30 يناير 2020 - 01:52
تازة قبل غزة. عدونا الأول هم جنرالات الجزائر و مرتزقيها الدين يسعون لتقسيم بلدنا.
150 - chengriha الخميس 30 يناير 2020 - 02:51
أعلنت الجزائر رفضها لـ”صفقة القرن” التي أعلن عنها أمس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مجددة دعمها القوي والدائم للقضية الفلسطينية.
151 - ABDERAHMAN الخميس 30 يناير 2020 - 06:20
صفعة القررن لاتستحق الدراسة وإنما هي خطة صهيونية مكشوفة سبق أن عرضها مجرم الحرب ^ نتانيايوهو^على الفلسطنيين وهي ترمي الى التنازل عن مدينة القدس التي هي ليست قضية الفلسطنيين وحدهم بل هي قضيةجميع المسلمين . وبنبغي الإشارة أن هذه الخطة هي خرق سافر للقانون الدولي .وتأييدها خيانة للأوطان والشعوب الإسلامية.
152 - Tamazirt الخميس 30 يناير 2020 - 06:54
الملوك و الشعوب العربية جبناء. التاريخ يعيد نفسه. لولا الأتراك و الكرد إبان الحروب الصلبية لوصل المسحيين الى مكة. لولا الامازيغ لسقطت الأندلس في القرن الاول . لولا المماليك لما هزم الماغول. على منابر مساجد دمشق و بغداد . الآمنة يقلون ان هولكو مبعوث الله ، كما يقول مفتي السعودية على ترامب
153 - Sara Canadas الخميس 30 يناير 2020 - 07:10
The Palestinian leaders have already sold Al Qods and got all the benefits out of this deal. Trump is now officializing the deal. I recommand the ordinary Palestinians to look for their own interests and live peacefully with the Israelis. How can Palestinians have their own land whereas they re divided before even having a territory or a country they re unable to have a vision of their future and negociate Moroccan interests are a priority. Violence never resolved an issue esp political issue this is the lesson derived. The winner is the one able to communicate negociate and improve.ye. .
154 - ح س الخميس 30 يناير 2020 - 07:42
في محاضرة ألقاها أمام الطلبة بإحدى المدارس الامريكية ، دعا فيها الطلبة إلى الجد والاجتهاد لتحقيق الأهداف التي يرسمونها في حياتهم لتجاوز الصعوبات ، كما أنه لا شيء مستحيل الوصول إليه بدون الإرادة القوية والجد والمثابرة . كما قال انه يوجد من بين الطلبة الذين هم أمامه شخصيات من ستكون لها غدا شان عظيم في نماء أمريكا .
كما دعا فيها الطلبة الى الإخلاص وحب الوطن والوالدين والأسرة والثقة بالنفس وفي الله .
في المقابل ماذا يقول عن العرب والمسلمين كلام جارح كله تهديد خال من كل ديبلوماسية . حيث وصل الأمر سابقا إلى منع مسافري 6 أو 7 دول عربية للدخول إلى أمريكا . صورة المسلم في ذهن الرجل واضحة نقل سفارة أمريكا الى القدس لها أكثر من دلالة .
كيفية التعامل مع الرجل وإدارته في الظروف الراهنة تستدعي الحكمة والحيطة والتجربة والمعرفة بالسياسة وردهاتها وحالة الأجواء العامة وتنبؤات المستقبلية في ظل الوضع القائم .
155 - شلفي الخميس 30 يناير 2020 - 08:18
الحمدلله جزائري و أفتخر، يا إما نعيش مرفوعي الرأس أحرارا بالسيادة الكاملة و إما نموت على ساحات الوغى و خير الكلام ما قل ودل.
156 - الريفي بلجيكا الخميس 30 يناير 2020 - 08:45
اعلان ***
على إثر الاعلان عن ما يسمى بـ "صفقة القرن" جددت الجزائر دعمها القوي للقضية الفلسطينية ولحق الشعب الفلسطسن الشقيق في إقامة دولة مستقلة عاصمتها القدس.

وقال بيان لوزارة الخارجية أن حق الشعب الفلسطيني غير القابل للتصرف أو السقوط بالتقادم في إقامة دولة فلسطينية مستقلة وسيدة عاصمتها القدس الشرقية.

وأكدت الجزائر أنه لا سبيل للحل من دون إشراك الفلسطينيين، ناهيك إذا كان هذا الحل موجها ضدهم بعد الإعلان عن ما يسمى بـ”صفقة القرن”.

وأعربت الجزائر عن تمسكها بمبادرة السلام العربية المعتمدة خلال القمة العربية ببيروت والمبنية على مبدأ الانسحاب الكامل من الأراضي العربية المحتلة ، كل الأراضي العربية، مقابل السلام في إطار الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، لاسيما القرارين رقم 242 و 338.
157 - عبده/ الرباط الخميس 30 يناير 2020 - 09:01
هذه مجرد خطة ميتة هي مجرد اقتراح ... المغرب هو رءيس لجنة القدس و بيت مال القدس .. و ترامب قال بان القدس هي عاصمة القدس الموحدة...فهل سيظل الامر كذلك و ما جدواه ؟؟. الفلسطينيون يرفضون الخطة التي هي تحصيل حاصل بالنسبة للواقع المعاش فعلى ماذا سيتفاوضون ؟؟؟ ان مجرد النظر الى تلك الخريطة المشؤومة يثير الضحك الممزوج بالغثيان... كان على المغرب ان يصمت فكم حاجة قضيناها بتركها... الا ان تصريح وزارة الخارجية هو من اجل المجاملة فقط ... نعم الكل يربد التفاوض و السلام و لكن على اي اساس .. هل على اساس التخلي عن القدس و غور الاردن و الموافقة على كل ما جاء في الخطة ام على اساس قرار مجلس الامن 242 لسنة 1967 ؟؟؟ الخريطة التي قدمها ترمب بكل صفاقة و وقاحة و رضي بها العرب و رفضتها فلسطين واضحة... فما جدوى انعقاد اجتماع وزراء خارجية الدول العربية يوم السبت القادم و التي دعت اليه السلطة الفلسطينية ما دام هناك تعارض بين الطرفين ؟؟ انه الدوران في حلقة مفرغة تدعو الى الرثاء فرحم الله جمال عبد الناصر رغم اخطاءه !!!!
158 - عينك ميزانك الخميس 30 يناير 2020 - 09:23
يشكرونه على الصفعة التي لحقت بهم اعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل و إقرار حل الدولتين اقتصاد فلسطين بيد اسرائيل و دولة بدون سيادة.ترامب هدا أظهر بما لا يدع مجالا للشك مدى ضعف الدول العربية و غنوع حكامها ونبطاحهم الغير مبرر.
159 - Haron الخميس 30 يناير 2020 - 10:37
ما يعجبني في في الأشقاء الجزائريين شجاعتهم وراء الحاسوب اما في الواقع فالنعام اشجع منهم
لو كنتم شجعانا لما استعمركم الاتراك 450 سنة والفرنسيين 132 دون أن ننسى مجموعة من أصحاب اللحية قتلو منكم 200000 والسلام
ملحوضة: عاشرتكم واعرفكم جيدا مثل جيبي
160 - مريمرين الخميس 30 يناير 2020 - 13:15
من يقول أن الفلسطينيين باعوا أراضيهم إما أنه يجهل التاريخ ، وهنا لا يحق له الكلام عن شيء يجهله . و إما أنه يتجاهل التاريخ ، وهنا يكون مروجا لمقولة الصهيونية و التي كانت في البداية تدعي أن فلسطين أرض خلاء لا سكان فيها . ومن أجل تجسيد هذه الكذبة قامت العصابات الصهيونية ( الهاجانا ، شتيرن ، الأرغون ..) بالمذابح المشهورة والتي لا ينكرها المؤرخون . مذابح في خان يونس و دير ياسين و قلقيلية و بلدة الشيخ و كفر قاسم و الائحة تطول ... فهل من يبيع أرضه يبقى فيها ليذبح ؟!
أرجو من بعض المعلقين أن لا يلقوا الكلام جزافا .
161 - zinab الخميس 30 يناير 2020 - 13:37
بالنسبة لصاحب/ة التعليق 3 صفقة القرن مجر وسيلة قانونية لقتل الفلسطينين
162 - الموساوي لاهاي الخميس 30 يناير 2020 - 14:32
على المغرب بناء قدسه على أرضه، لتسهيل فريضة الحج.
163 - قرن الصراعات الخميس 30 يناير 2020 - 14:55
نعم نحن نرفض صفقة القرن، لكن يجب ان نتحدث بكل صراحة لماذا الفلسطينيين انفسهم متصارعين على السلطة (حماس و فتح ) ومنقسمين فيما بينهم كما انهم يتهمون بعضهم بالفساد وسوء التدبير.
هذا هو السبب الذي أدى جعل ترامب يضعه يده في يد نتنياهو وبعض الأنظمة العربية لكي يتم هندسةهذه الصفقة، كيف لمن لا يحمي داره ان يطلب من الاخرين حمايتها. أتحدث هنا عن السياسيين الفلسطينيين اما الشعب الفلسطيني فقدم الكثير تضحية من أجل القدس فشكرا للشعب الفلسطيني والخزي والعار للسياسيين المتصارعين عن الثروات والسلطات.
164 - Moha Oulhaj الخميس 30 يناير 2020 - 16:53
هم يحللون ويقررون و ينفذونو نحن نحتفل بالإستماع إلى الخطابات.......
165 - Khadija الخميس 30 يناير 2020 - 18:23
و فعلا حل الدولتين مع, دولة فلسطين و دولة اسرائيل هو شيء ايجابي للطرفين معا مع وقف الاستطان و حرية الديانات التوحيدية الثلاثة في العبادة في القدس و ايجاد حل توافقي حول احترامي مقدسات كل ديانة في حوار ودي و سلمي. و اعادة ترميم المباني التاريخة القديمة, التي هدمت... بالاضافة الى ان القدس الشريف علها ان تكون مدينة السلام و عاصمة علمية تاريخية, كمدينة فاس مثلا و ليس عاصمة اقتصادية او ادارية مليئة بالقنصليات, ربما كان هذا خطا من الجانبين اتخاذها عاصمة سياسية. اما القنصلية, التي بنيت من طرف اسرائيل و ترامب, فيمكن اتخاذها مقرا او قنصلية للديانات الثلات, اي قنصلية دينية و ليس ادارية او يمكن ان تبني كل ديانة قنصليتها الخاصة او مقرها هناك. و بما ان ملك المغرب هو رئيس لجنة القدس, فهو الوحيد الذي يجب التعامل معه بهذا الخصوص, لان كثرة المتدخلين ليست مسالة جيدة.
166 - Ali الجمعة 31 يناير 2020 - 10:58
c'est l'occasion de marqué la participation sur le marché mondial
167 - هند نجيم الخميس 26 مارس 2020 - 23:31
بدلًا من الانضمام مع الشعب الفلسطيني تخافون من الكلب ترامب انا اخجل من كوني مغربية للأسف لكن في عدالة الاهية لا مفر منها حسبي الله ونعم الوكيل فيكم ياظالمين
المجموع: 167 | عرض: 1 - 167

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.