24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3106:1913:3717:1720:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | برلمانيات عن "البام" يوجّهن رسالة إلى نبيلة منيب

برلمانيات عن "البام" يوجّهن رسالة إلى نبيلة منيب

برلمانيات عن "البام" يوجّهن رسالة إلى نبيلة منيب

وجّهت مجموعة من البرلمانيات عن حزب الأصالة والمعاصرة رسالة مفتوحة إلى نبيلة منيب، الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد، من أجل الرد على ما جاء على لسانها في الآونة الأخيرة.

وقالت البرلمانيات، في الرسالة التي افتتحت بـ"الزعيمة المرموقة والأستاذة الفاضلة"، "إنك في معرض حديثك عن العتبة، وهي في حقيقة الأمر عقبة في وجه طموحاتك التي تفوق على ما يبدو إمكانياتك بكثير، لأنك اخترت الصعود دون سلك طريق العمل الجاد والنضال والتضحية المستمرة، من أجل تحقيق امتداد شعبي يثبت كينونتك السياسية والحزبية وبجدارة، استبحت لنفسك المساس بأسرة بأكملها، ومارست عليها عنفا رمزيا ولفظيا في ظرفية تتعالى فيها أصوات المجتمع المدني بمختلف مكوناته، تنديدا بتنامي العنف بكل أشكاله ضد النساء، وكان حريّا بك أن تكوني من ضمن هذه الأصوات وليس في الطرف النقيض".

وجاء ضمن الرسالة، التي توصلت بها الجريدة، أنه "من باب الكشف عن تناقضاتك، سيدتي، تستوقفنا عنجهيتك الزائدة وجرأتك المزيفة للحديث عن الأسر الانتخابية والريع الانتخابي، وككل مرة، وهذا دأبك طبعا، وبمنطق -حلال علي وحرام على غيري - نود تذكيرك السيدة الزعيمة بأنك وزوجك سبق وترشحتما لاستحقاقات سنة 1997، ولو حالفكما الحظ آنذاك لكنتما في نفس الوضع الذي تستهجنينه اليوم وتثيرينه بكثير من السخرية التي تستبطن حقدا دفينا لا يخيل على أحد، ونحن طبعا لا نصادر حقكما في الوصول إلى قبة البرلمان ما دام ليس في القانون ما يمنع ذلك".

وأضافت البرلمانيات في رسالتهن أن "هذه الواقعة المهزلة، سيدتي الفاضلة، تكشف بشكل ملموس على وجود أزمة عميقة تتمثل في تفاهة وهشاشة الفكر السياسي، ويتبدى في أبهى صوره في اهتمام الفاعل السياسي بالشائعات، بدل البحث عن سبل المساهمة الفعالة من خلال الانخراط لتغذية الديناميات الفكرية الإيجابية التي تبحث عن حلول جوهرية لقضايا تدخل ضمن أهميات الوطن والمجتمع والإنسان"، مشيرات إلى أنه "من التجليات الغريبة لهذا العفن السياسي انشغال بعض ساستنا بالتفاني وبإخلاص في عجن وتحويل الشائعات واللغوصات إلى منفذ للإفراغ والتنفيس عن عقد دفينة للزحف على مساحة الشرفاء والفضلاء، وغايتهم النيل منه، تحقيقا لمآرب ضيقة".

وبعدما وصفت البرلمانيات نبيلة منيب بـ"السيدة الزعيمة"، خاطبنها بالقول "يبدو أنك أدمنت النميمة وامتهنت اللغوصة، فمتى تدركين أنّ للصبر حدودا لا ينبغي لأحد تجاوزها، وإن كنت ممن يعتقدون أنهم من فئة الكبار والمثقفين، فاعذرينا إن صرخنا اليوم في وجهك بأعلى صوتنا: كفى.. لقد أجهزت بعجرفتك ورعونتك على كل شيء بما فيه الاحتفاظ بصورة مشرفة في ذاكرة المغاربة تبعث على أمل في قدرة المرأة على أخذ مشعل الزعامة والقيادة، فبلوغ الأهداف السامية لا يتأتى إلا بالوسائل السامية، وليس عن طريق الشعبوية والكيل بمنطقين، ودعينا نصارحك بأن اسكزوفرينيتك فوق الاحتمال".

وطرحت برلمانيات الأصالة والمعاصرة مجموعة من الأسئلة أمام نبيلة منيب، من بينها "أينك من انتمائك السياسي ومما يفرضه عليك موقعك "كزعيمة" لحزب يساري متشبع بقيم الديمقراطية والحداثة في مواجهة الرجعية والاستبداد والإقصاء؟ وأينك من شعاراتك الرنانة بخصوص تشجيعك للشباب وتأطيرهم لتجديد دواليب المجتمع؟، وأين استهجانك للعنف والعدمية لما يؤديان إليه من فوضوية لا تعود بالفائدة على أي كان، على حد مأثورات من كلامك الرنان؟ فحذاري، سيدتي، فالتناقض والمصداقية بينهما برزخ لا يبغيان".

وأمام هكذا خروج في ظل هذا السياق الاستثنائي، تضيف البرلمانيات، "لم يعد يخامرنا شك في أنك صوت نشاز في الحقل السياسي، ففي الوقت الذي يتجه فيه كل الفاعلين السياسيين إلى تخليق الحياة السياسية الوطنية بما يعكس إرادة النخب السياسة في إعادة الثقة في السياسة، وفي الوقت الذي تتضافر فيه الجهود لتعزيز حضور النساء والشباب في المشهد السياسي وفي مواقع المسؤولية، تنتصبين سيدتي من داخل هذا الحقل لتعلني إصرارك على معاكسة تيار العمل السياسي الجاد، من أجل مغرب المستقبل، مغرب التنمية وحقوق الإنسان والمساواة".

وختمت البرلمانيات الرسالة بالقول: "عزاؤنا واحد فيما آلت اليه أوضاع بعض من زعمائنا، ونطلب الله أن يسترنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض وساعة العرض وأثناء العرض، وتقبلي، السيدة الزعيمة، عبارات أسفنا ومرارتنا، ومشاعر خوفنا على مستقبل النساء والشباب في ظل ممارسات مستفزة لضميرنا الجمعي، ولحسنا السياسي، ومستخفة بوعينا وبذكائنا الاجتماعي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (63)

1 - جمال الاثنين 25 ماي 2020 - 22:07
كل الأحزاب متشابهة وذات هدف واحد هو التربح عن طريق المواطن البسيط والمقهور والمغلوب على أمره كما يقول المثل ليس في القنافد أملس.
2 - الغرباوي الاثنين 25 ماي 2020 - 22:08
الأحزاب السياسية همها الوحيد هو التفكير في مصالحهم الشخصية ولا تفكر في مصالح الشعب لأن كورونا بينت لنا شكون معنا وشكون قالب علينا،لمعنا هو ملكنا الغالي حفظه الله ورعاه من كل مكروه ، أما الأحزاب إلا من رحم ربي.
3 - غير على سبة الاثنين 25 ماي 2020 - 22:09
هاد البرلمان ماصلح لوالو كون غير حيدوه باش عاونتو الناس فهاد كرونا,,المغاربة واحلين فالداخل ؤالخارح ماقديتو ديرو والو,,,لي مدارهاش Tarzan مكاينش لي يديرها.
4 - وليد الاثنين 25 ماي 2020 - 22:10
السياسة دارت لبناء الوطن و خدمة المصلحة العامة
السياسة عندنا شي مشانق معى شي. شي مع او شي ضد او دوك لي كانو ضد دابا ولاو مع...الخ
5 - Observer الاثنين 25 ماي 2020 - 22:10
الأشجار المثمرة هي التى ترمى بالحجارة، ولحد الان لم نرى ولم نسمع من السيدة منيب إلا كل خير و بإذن الله وفي المستقبل القريب سنلمس الأفعال، وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون. كما نرجو من السيدة منيب أن ترد على ما جاء في هذه الرسالة.
6 - ggggg الاثنين 25 ماي 2020 - 22:10
جميع الاحزاب ابانت عن فشلها الدريع في تسيير السياسة المغربية والدفع به الى الامام همهم الوحيد المناصب والربح السريع لم يبقى سوى الاحزاب اليسارية لتنال حظها والكشف عن مخططاتها
7 - حسنة الاثنين 25 ماي 2020 - 22:15
بغض النظر عن مشكلتكم مع السيدة منيب عن اي عمل جاد تتحدثن أيتها البرلمنيات عذرا الكل يجري وراء مصالحه داخل غرفة المزايدات فكفى ضحكا على الذقون حتى ان جميع الشرائح الاجتماعية باتت لا تثق في السياسة والسياسيين والله يكون في عون سيدنا بح صوته من أجل التغيير ولا حياة لمن تنادي ولكن الويل ثم الويل يوم الحساب
8 - زين العابدين الاثنين 25 ماي 2020 - 22:16
وكتلتونا يا احزاب ولا احزاب فهاد الافلام نتاعكوم واعقنا بكم راحنا في 2020 الله يعفو علينا منكم ما بغينا ااحزاب وشتا هي الفائدة لربحناها منكوم سوي نتما تغناو علي حسابنا وحنا نتفقرو
9 - علاء الاثنين 25 ماي 2020 - 22:19
إذا أتتك مذمتي من جاهل فاعلم أنني الأول.
القرطاس داير بين مصالح السياسيات المغربيات.
الله يخرج العاقبة بخير
10 - BOUGAF الاثنين 25 ماي 2020 - 22:23
البرلمان المغربي بحاجة إلى الأستاذة منيب ومن على شاكلتها لرقي العمل النيابي ليساير الطموحات الشعبية المشروعة.اما محترفي السياسية والباحثين عن المصالح الشخصية فإن الأوان لنقول لهم كفى وبجميع اللغات
11 - سعيد الاثنين 25 ماي 2020 - 22:29
الأستادة منيب هناك أراء تعجبني وآراء لا انفف معها ولكتها تستحق الريادة وليس الكوطة اللتي عششت بعض النساء واجلءتهم اللرلمان وكأنهم في حفل عقيقة فآليخرجو ويتكمن في الإعلان وليس وراء الستار. وياسلام مجموعة من المنتضلات وكأنهم من حرر الصحراء. فمنيب عرت كسلهم والمال السايب فأتمنى ان يكون لها مقعد في الوزالة فإما تصلح واما نغسل يدنا كالعدالة والتدويخة
تحياتي
12 - متطوع في المسيرة الخضراء الاثنين 25 ماي 2020 - 22:33
اسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون كل من تمكن من الوصول إلى البرلمان فهو من أقرب المقربين من أعضاء المكتب التنفيذي للأحزاب السياسية هذه حقيقة مع الأسف لكن لو تمت توزيع التزكيات بالشفافية أغلبية القادة سيكونون خارج التغطية ناهيك عن أقرب المقربين والشعب في طريقه إلى النضج السياسي في الانتخابات التشريعية المقبلة الشعب سيصوت على من أقر في برنامجه الالتزام بتخفيض الأجور وإلغاء التعويضات الخيالية والتقاعد المشبوه من تهد بهذه الأشياء في برنامجه سيتمكن من تأسيس حكومة بمفرده دون اللجوء إلى التحالف مع أحد أن هو أراد ذالك
13 - حسن الريفي الاثنين 25 ماي 2020 - 22:35
الاستاذة نبيلة كعادتها تستفز بنبلها وشجاعتها وحسها السياسي كل من يفتقر الى ابسط بيداغوجيات العمل السياسي. فهي كعادتها تنتقد بطريقة بناءة و معقولة كل اعوجاج في نسيجنا الاجتماعي الذي يخلقه من يسمون انفسهم بالسياسيين. اين انتم من العملاقة نبيلة . استاذتي الفاظلة اعرف انك لا تبالي لهذه البرلمانيات الاتي وبكل اسف تحتجن لدروس خصوصية في العلم السياسي. ارجوك لا تبخلي عليهن . بالتوفيق استاذتي.
14 - الفلاح الديمقراطي الاثنين 25 ماي 2020 - 22:35
هذه الرسالة الإنشائية "المخربطة"، لا تفي بشيء في نظري. هي أقرب للهذيان اللاأدبي وما استعانتها بلغة ممعنة في التقليد الركيك إلا دليل على فراغها. عفوا، ربما كتبها لهن فقيه من الزمن الغابر. فالسيدة منيب النبيلة، لا تحتاج لمن يدافع عنها. وأظن بأن الحملات الموجهة ضدها هذه الأيام، ستؤتي بعكس ما تهدف إليه.
ما لكن على هذا الهجوم المحموم ؟ ياك لباس؟؟ على كل حال نسأل الله الشفاء.
15 - العيادي الاثنين 25 ماي 2020 - 22:40
إذا أتتك مذمتي من ناقص فتلك الشهادة بأنني كامل. ( الفاهم يفهم )
16 - عمر الاثنين 25 ماي 2020 - 22:49
تحية للجميع،قبل 6 أشهر توقعت أن يتم تهميش العماري وبنشماش وإنسلاخ حزب جديد عن الحزب البام الأصل.لو طلب مني اليوم نصرة الأستاذة منيب أو البرلمانيات المشتكيات لنصرت الأولى.لو كنتن ياأيتها المشتكيات تدافعن عن الشباب والعنصر النسوي لما كان أبناؤنا وبناتنا عاطلات إلى الأبد.كيف تقبلن الحصول على هذه الأجرة المرتفعة بينما بناتنا يتفرجن من داخل الأكواخ؟
17 - Me again الاثنين 25 ماي 2020 - 22:51
منيب ستجيب على هاته البرلمانيات بطريقة ذكية، لكنها لن تفلح في الجواب على ترشح زوجها و هي معا في الانتخابات التي ذكرت البرلمانيات. و هنا نفهم ان جميع السياسيين ينتمون الدكاكين الحزبية و جميعهم يلهف للوصول لمصلحته و مصلحة عائلته و ابنائه و أقاربه، كما ان الدكاكين السياسية ارث لابنائهم و اهلهم، ليس الا! نفس الشيء بالنسبة للمقهورين المناضلين الذين وصلوا بجهد و علم و نضال لمناصب مهمة، فينسون ماضيهم و أقرباءهم و زملاءهم و رفاقهم و يهتمون بأنفسهم و حاشيتهم و بابناءهم الذين يصبحون بين عشية وضحاها من الطبقة المتوسطة الميسورة جدا و التي تلج المدارس و المؤسسات الخاصة و الدراسة في الخارج بعيدا عن جيرانهم و معارفهم و بيئتهم الاجتماعية الهشة و الفقيرة التي لا يرضون بها و مع مر الزمان سيورثون مناصب و كراسي آبائهم و امهاتهم و هكذا.... و هكذا كل 30 سنة يصبح محروم او فقير واحد من 50 الف معوز مقهور قد وصل الى هذفه. اما الذين لهم السلطة الفعلية و يعيشون في البذخ فالعكس صحيح اي واحد من 50 الف يضيع له كل شيء و يصبح فقير كل 30 سنة!
18 - مغربي حر الاثنين 25 ماي 2020 - 22:54
*إنك في معرض حديثك عن العتبة، وهي في حقيقة الأمر عقبة في وجه طموحاتك التي تفوق على ما يبدو إمكانياتك بكثير: لو لم تكن المنشطات لما تجاوزتم مقعدين.
*ففي الوقت الذي يتجه فيه كل الفاعلين السياسيين إلى تخليق الحياة السياسية الوطنية: لو كان هناك تخليق لما وجد حزبكم.
19 - simple avis الاثنين 25 ماي 2020 - 22:54
المطلوب من السياسي المغربي الا يهاجم سياسيا آخر مهما كان مستواه و مهما كان عمره و حزبه
هدا سلوك يعطي فرصة لهجوم مضاد يكون منطقيا
نعم الديموقراطية التي اختارها المغرب تعطي فرصا لاشخاص بعيدين عن السياسة لبلوغ قبة البرلمان اضافة الى الكوطا النسوية و التصويت على اللائحة لكن هدا ليس مبررا للهجوم بل للنضال من اجل ازالة الكوطا و اللائحة و تخليق العمل السياسي

منيب سقطت فيما لا يجب ان تسقط فيه و هي الجامعية التي من المفروض ان تحمل مشروع مجتمع
على اليسار ان يتخلى عن فكرة الانتلجنسيا و القادة يعرفون بينما العوام يجهلون
افضل كثيرا اسلوب بلافريج ر غم انه في بعض الاحيان يدلي بتصريحات غير ضرورية رغم ديموقراطيتها
il es facile d'attaquer les autres mais je trouve qu'il serait plus utile de travailler et de s'approcher de ch3iba tout en ignorant les autres partis
20 - محمد الاثنين 25 ماي 2020 - 22:55
وتبقى الأحزاب عبارة عن مقاولات سياسية همها الوحيد هو المتاجرة بمحن الناس ومآسيهم وخاصة الطبقة المستضعفة من ابناء الشعب قصد الوصول إلى مآربها السياسية. وبهذا تكون قد افتقدت مصداقيتها وخسرت كل الرهانات.
21 - في الحقيقة الاثنين 25 ماي 2020 - 22:57
* في الحقيقة البرلمان ، ذكوراً و إناثاً، لا حاجة لنا به ، سوى إهدار
المال العام .
* البرلمان منذ نشأته إلى الآن ، ماذا قدم للشعب المغربي ؟ هناك
كتل تهمها مصلحتها على حسابنا .
* أما عن الموضوع : فلا مضمون الرسالة ، و لا المرسلات ، و لا
المرسلة إليها ، لاتهمنا . ( يعطيونا اليتساع و يتكامشوا من الشعر) .
22 - عبده الاثنين 25 ماي 2020 - 22:58
لغة خشب لم نفهم فيها شيئا، لا بد من احترام النقد البناء والإصغاء له، عوض الرد المبطن...
23 - مول الصوصيط الاثنين 25 ماي 2020 - 23:03
كفاية حقد و أنانية نبيلة منيب هي رئيسة الحكومة المقبلة رغما عن الحاقدين وعاش الملك
24 - إدريس من البيضاء الاثنين 25 ماي 2020 - 23:07
هل سبق للنائبات المحترمات الاستماع إلى هذا البيت الرائع للمتنبي.

أَلَمٌ أَلَمَّ أَلَمْ أُلِمَّ بِدَائِهِ .. إِنْ ٱنَ آنٌ آنَ آنُ أَوَانِهِ.

أظن أنهن لم يسمعن به نهائيا.
25 - ولد حميدو الاثنين 25 ماي 2020 - 23:09
انتهى المشكل
عرفنا بانه يجوز لكل عاءلة بان تترشح للانتخابات
اسمع يا بينا و وان وان بامكانكم ان تفوزوا فقط باصوات متابعيكم
26 - ماجد الاثنين 25 ماي 2020 - 23:15
ما المغزى من أن تدافع نسوة " البام" عن زميلتهم؟ أليس للبام هياكل مخولة للرد على مثل هذه "لمعاطيات"؟ ألهذا الحد تحولت الاحزاب السياسية من تأطير المناضلين الى السقوط في "حرب لعيالات"؟؟؟
و يتساءلون لم العزوف عن التصويت في الانتخابات؟؟؟
اذا كانت هذه هي نماذج الاحزات التي يعول عليها المغرب للرقي فعلى الدنيا السلام
27 - [email protected] الاثنين 25 ماي 2020 - 23:21
يتخيل من خلال هذه الرسالة بأن هؤلاء النسوة البرلمانيات قائما بالواجب على أحسن مايرام وأنهم في خدمة البلاد والعباد،والحقيقة أنهن يشكل عبئا على ميزانية الدولة كما هو الشأن لزملائهم النواب.
ولو حسنت نواياهم وصدقت أفعالهم لتخلوا عن الامتيازات وعن التعويضات والمعاشات ودافعوا عن إلغائه بقوة البرلمان نزولا عند رغبة الشعب المغربي.
ولهذا كفاك استهتار وضحك على الامة
ولتبقى منيب مناضلة أحسن منكن بعيدة في هاته الأثناء عن الانتهازية ،التي أو صلت كل ذات وذي مصلحة شخصية انتهازية إلى قبة البرلمان.
وليت أن هاتين الغرفتبن تم حذفه ان استمر وكرا للتن والاغتناء على حساب مصالح البلاد والعباد
28 - ابن مقاوم الاثنين 25 ماي 2020 - 23:24
رأي

لقد بات واضحا أن الأستاذة منيب ستسرق منكم الأضواء في الإنتخابات المقبلة ، لأنها لم تتحدث في يوم من الأيام من فراغ ، فا هي تعي جيدا ما تقول إنها أكاديمية التكوين أما أحزابكم فقد عرتها الأحداث و الأزمات و أبانت عن ضعفها و عدم تجانس مكونتها ، و الأنكى من ذلك تصطادون دائما في الماء العاكر و تركبون الموج و لا غير ، ماذا قدمتم لهذا الشعب خلال هذه الجائحة من داخل الحكومة ام من خارجها كمعارضة ؟ فالقطاعات التي واكبة الجائحة ، مسؤوليها لا علاقة لهم بالسياسة من قريب او بعيد .
29 - هرمنا الاثنين 25 ماي 2020 - 23:25
سؤال كبير و عريض..وانتن لماذا هذه الرغبة الملحة من اجل ضمان مقعد مجاني ومكلف في نفس الوقت تحت قبة البرلمان؟ النضال ليس شعارات رفرافة بل تضحية و مكابدة و عناء..النضال معناه يا أخواتي هو الدموع التي تنبعث من الوجدان كلما وقعت عينك على مشهد من مشاهد البؤس والفساد المستفحلة في المجتمع المغربي ، وليس معناه التواجد الرمزي و العبتي في مجلس النواب من اجل تحقيق مآرب نفعية او طموحات سياسوية...الكفاءة و الايمان بقضية ًالمزاليط ً و نصرة آل الحق هو المقياس من أجل العبور الى الضفة الاخرى وليس العتبة او الكوطة..لقد هرمنا...
30 - محمد الاثنين 25 ماي 2020 - 23:26
كلكم من طينة واحدة، لا أظن أن أحدا منكم يقوم بواجبه كما هو منصوص في الدستور.
لا اليمين هو بيمين ولا اليسار هو بيسار والمتدينون أصبحوا متدنيون.
مسرحياتكم الهزلية أصبحت مسخرة
31 - د.عبدالقاهربناني الاثنين 25 ماي 2020 - 23:27
القضية ليست معرفة من على صواب أو كامل أو على ضلال أو ناقص لأن الكمال لله وحده. ففي نظري كلا الجانبين أي البام أو اليسار الموحد لم ينفع في شيء الشعب في تفشي الإستبداد الذي يدعو الفكر الإشتراكي لمناهضته منذ الأزل. فكل ما جنحت إليه السيدة نبيلة منيب هو لا يرقى إلى مستوى تطلعاتها لإنتزاع الحكم والسلطة لأن خطابها السوداوي ضد الدولة لن ينطلي إلا على فئات غارقة في الجهل والأمية أو ذات نزعات فئوية إختارت لنفسها خلق دولة داخل الدولة. وأما من الجانب البامي رجالا نساء طبعا فلم يكن هذاالحزب في يوم من الأيام هدفه الأسمى مناهضة الإستبداد لأن نشأته كانت أصلا من أجل شرعنته. فالسؤال اليوم الذي يطرح - إن بقي للسياسة من معنى في ظل ما أفرزته جائحة كوفيد 19 من مكاشفة للإنسانية- فمن بإمكانه من الجانبين ضمان رفع الحيف الذي طال الشعب من الإستبداد و المستبدين؟ ومن سيوقف نزيف الوزيعة التي تستفيد منها الحظوة القليلة منذ فجر الإستقلال إلى اليوم؟ وما الطبقة المنتخبة إلا جه ثاني لنفس العملة.
32 - من يكون الثلاثاء 26 ماي 2020 - 00:16
الجميع يعرف ان ولادة حزب البام لم تكن ابدا ولادة طبيعية والكل يعلم مصادر تمويل الحزب اذن لا ترموا الناس بالحجارة وبيتكم من زجاج
33 - باحث سياسي الثلاثاء 26 ماي 2020 - 00:20
بصراحة و بصدق و بكل موضوعية انا فاقد التقة في كل الاحزاب المغربية و لكن ارى بصيص من الامل في فدرالية اليسار و اقول للاستادة المتالقة نبيلة منيب نحن معك و انا شخصيا ساصوت لك و لحزبك انشاء الله انت دائما قي القمة ويكفيني فخرا ان ارى سيدة بقوة الاف النوام و النائمات في البرلمان
34 - الأمر الواقع الثلاثاء 26 ماي 2020 - 00:23
هاديك عرفناها زعيمة و تواجه الواقع و تتحمل فيه المسؤولية ، وا شكون هاد المرأة البرلمانية و لا الحزبية اللي كتخاطب المغاربة بكل جرأة ؟؟ من غير هاديك اللي قالت لينا جوجفرانك ، ؟؟
حنا ديما كنسمعو خرجات منيب ، و لكن علاش البرلمانيات خاضعات للحجر في الأحزاب السياسية ؟؟؟ و شكون هاد البرلمانية الحزبية اللي ترشحات لرءاسة حزب سياسي ؟؟؟
لا شك أن النساء البرلمانيات ما كلهم معنيات بهتد الخطاب ، و لكن علاش ما يكونش الخطاب بالنيابة على كل البرلمانيات أو باسمهن جميعهن ؟؟
نتمنى أن تطالب البرلمانيات بالمناصفة في حق رءاسة الأحزاب السياسية ، بل أن تصبح إحداهن يوما ما رئيسة الحكومة ...
ناري إلى ولات منيب رئية الحكومة ، الغيرة غاديا تبان أكثر و أشد ...
35 - Omar janiti الثلاثاء 26 ماي 2020 - 00:34
بما انكن تدعون الى المساوات والحقوق والديمقراطية يجب الغاء الكوطة في الانتخابات والترشح في اللوائح كبقية المترشحين وادخلوا من الباب وليس من النوافد كعادتكن
36 - Observateur الثلاثاء 26 ماي 2020 - 00:37
لا بأس..! بعد انتهائها من مسلسل الميلودي و أبنائه و الحلقة الاخيرة من مسلسل مون بيبي ها نحن أمام الحلقة الأولى من مسلسل اليسار و البام..! فحداري من مسلسلات التنويم المغناطيسي ...
37 - مغربي الثلاثاء 26 ماي 2020 - 00:39
السيدة منيب لم تقل الا الحق الاب برلماني الام برلمانية الابنة برلمانية من فءة الشباب و لو كانت فءة البراعم لكان ايضا طفل برلماني لديهم و سوف تدخل العاءلة الى موسوعة غينيس.
38 - مواطن صريح الثلاثاء 26 ماي 2020 - 00:39
نبيلة منيب خرجت من الحقل السياسي يوم اتهمت المدارس الخصوصية بسوبر ماركيت
ابانت عن ضعفها في السياسة
اتهمت المدارس الخصوصية التي تؤدي دورا كبيرا في البلاد من الناحية الإجتماعية و الإقتصادية
كل هذا لتربح أصوات بعض الضعفاء
39 - الحدي الثلاثاء 26 ماي 2020 - 00:47
الأستاذة منيب تريد فقط فضح سلوكات الانتهازيين وهم متواجدون بكثرة في بلدنا وخاصة "في الطبقة السياسية". فهل من المعقول أن يترشح رب الأسرة وهذا من حقه أن ترشح في اللوائح العادية أما أن يستغل سطوته وسلطاته وموقعه الحزبي وتقربه من أصحاب القرار لكي يرشح ابنته ضمن لائحة الشباب وحرمه في الائحة الخاصة بالنساء (لاحتان ريعيتان بالمكشوف) فهذا ريع واستغلال لا يجادل فيه إلا المستفيدون(دات) منه.
40 - mbarak الثلاثاء 26 ماي 2020 - 00:48
كلكم أهل السياسة في المغرب سواسي ، أن لم أقل أن السيدة منيب أفضل منكم بكثير .
ما رأي برلمانيات البام في دفاع أمينهن العام على "أخته " البرلمانية الحاضرة الغائبة ؟
41 - citoyen الثلاثاء 26 ماي 2020 - 01:13
مزايدات ونخبوية وانتخابوية وشعار كل الاحزاب مجتمعة التماطل والريع الحزبي
شعار كل الاحزاب الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية
لكن الانتخابوية والشعبوية تجعلهم يقولون ما لايفعلون والمزايدات كل مرة في حلة جديدة
لديك مليار تريد ان تنفقه علي قطاع فالاولي ان تقوم بدراسة او بحث لتحديد الحاجيات وتلبيتها اولا باول
اما اولويات الاحزاب فهي متاهات تبدؤ بسلسلة الندوات ويضيع ربع المليار قبل ان يحصل شيء يذكر
كيف تحارب الريع اذا كنت تمارسه اعني الريع الحزبي
هذا واقع تتخبط فيه الاحزاب
جرب واطلب الانخراط في اي حزب سيكون الجواب لااحد يعرفك بالحزب
ومن يريد دليلا قاطها اعطيه الدليل المكتوب
42 - مع منيب الثلاثاء 26 ماي 2020 - 01:15
أحببت هذه السيدة. بغيتها دوز للبرلمان اما تخدم و نرحموا ليها الوالدين اما تقلب الفيستا و نزيدوها على خوتها لي قبل....
43 - martin pres du kiss الثلاثاء 26 ماي 2020 - 02:02
ces dames du parlement qu'ont elles fait pour le pauvre citoyen marocain que grâce à lui elles sont bien dans leur peau..un salaire fou.des indemnités exorbitantes.une voiture de lux pour finir avec une retraite non mérité..à vie..alors que ceux qui ont votés pour elles dans des douars ils ne trouvent pas de quoi vivre .même les choses les plus élémentaires comme l'eau.le bois de chauffage pendant les saisons froides..les routes les écoles le transports ...et on les voit entrain de jouer avec leur portables comme des écolières sous la grande coupole des soit disant représentant de la oumma..du peuple.qui tant espèré que sa vie changera en changeant de parti mais tous les hérissons ont des pic...et tous les gouvernements se ressemble....merci hespress.
44 - ziroo الثلاثاء 26 ماي 2020 - 03:05
رسالة دون المستوى. برلمنيات آخر زمان.
45 - رسالة خاصة الثلاثاء 26 ماي 2020 - 03:17
بالفعل تطاول سياسي في غير محله ،تمارسه السيدة أمينة الحزب ،وهدا مخل بالاخلاق السياسية ، انه شغب سياسي فقط لا مرجع له ، سوى تبخيس اعمال الاخرين ،وهدا غير مقبول ، ورسالة البرلمانيات في محلها ، لا يعقل بان يسمح لامينة حزب ان تقيم عمل الحكومة ، بشكل غير موضوعي ، ويحمل كل الحقد و الكراهية على أي عمل حكومي ، ادا كنا في المغرب تتمتع بقانون الحريات بشكل ديمقراطي و راقي ،فعلينا ان نكون نحن ايضا نتصرف بشكل حضاري وديموقراطي اتجاه الاخر ، الأوراق السياسية التي تلعب بها أمينة الحزب ،كلها أوراق تجاوزها نضج السياسي للمجتمع المغربي ، الحقيقة أنه ياسفني جدا بان تكون أمينة عامة لحزب ،تجهل ابسط الابجديات السياسية ......
46 - الحسن الثلاثاء 26 ماي 2020 - 04:49
رسالة واقعية و هادفة وذات مغزى عميق، الاهم فيها _في اعتقادي_ انها مفاجاة غير منتظرة للسيدة الزعيمة خصوصا انها صدرت من برلمانيات فقط وليس من برلمانيين ايضا ، وهذا جانب كانت السيد الزعيمة تعتبره مامنا تعتمد عليه...فالله يكون في عونها في المستقبل.
47 - kamal الثلاثاء 26 ماي 2020 - 05:50
بالفعل هي صوت شاذ عن البؤس الفكري و الضعف و الخوف المستشري في أوصال موردي القبة...أما أن لا يكون لها امتداد شعبي فماذا يقصد بذالك.؟... وهل للموردين امتداد شعبي فعلا؟!
48 - أستاذ الثلاثاء 26 ماي 2020 - 06:13
ليس في القنافذ أملس، الإختلاف الوحيد هو أن البعض يلتزم الصمت أما البعض الآخر فلا يصمت ويسب الجميع ليلا ونهارا و يعطي شواهد حسن السيرة والسلوك ودون حياء
49 - المتتبع الثلاثاء 26 ماي 2020 - 06:45
على السيدات البرلمانيات الفاضلات أن كن يردن كما يدعين مغرب المساواة وتكافؤ الفرص للجميع عوض مراسلة السيدة منيب أن يبادرن الى تقديم مشروع قانون للبرلمان للمصادقة عليه نستشف انه ١- كل مغربي ومغربية لا يمكن له الترشح للبرلمان إلا وهو حاصل على شهادة الاجازة ٢ - لا يمكن لأي مغربية او اي مغربي أن ينتخب برلمانيا إلا مرة واحدة ووحيدة في حياته ٣ - ممنوع منعا كليا أن يكون في نفس البرلمان في مدة تشريعية أخ واخوه او ام وابنتها او زوج وزوجته ٤ - يمنع منعا كليا على اي برلماني او برلمانية أن يتوصل باي تعويض او أجر شهري مقابل تمثيليته الساكنة التي انتخبوا ه - لا وجود لاي حصانة لأي برلماني او برلمانية ٦ - لا يمكن لأي برلماني او برلمانية الجمع بين مسؤوليتين ٧ - لا ولن ولم يتوصل اي برلماني او برلمانية بتقاعد كيفما كان نوعه وكيف ما كان مقداره وبهذا ايتها البرلمانيات الفاضلات تكن برهنتن عن مواطنتكن وحس مسؤوليتكن وشكرا
50 - غيور او بزاف الثلاثاء 26 ماي 2020 - 07:49
حلمت دات مرة بالترشح فأصبحت بالإحباط في اول الطريق ولله الحمد فالكل كان يبحت عن كرسي الرئيس لينفرد بامضاء الصفقات وما ادراك مالصفقات،.....اللهم لك الحمد و المنة شائت الأقدار أن يظفر بالدائرة إنسان امي أمام ٣ متعلمين ...هههه....نظرا لتفشي هدا الفيروس الخطير اللعين الذي يساعد الأغلبية المطلقة في الوصول للمنصب ليجثم على صدورنا..أما بالنسبة للأحزاب السياسية فكلهم سواء دون استثناء....والله اومزمطو منك يا شعب لا حررت منهم...لا منيب لا البام كلها يدافع على خبيزت ....غوتو المتمسلمين كثر منها ووووو...فاش وصلو قلبو اوقولبو كلشي...ياك قالو التقاعد حرام دبا رجع حلال اسلم وقيلا..هههههه...ومن الهم ما اضحك ....مقاطعون لنتبرء منهم امام رب العالمين....
51 - Mhajar الثلاثاء 26 ماي 2020 - 08:40
هل لدينا فعلا احزاب تخدم الوطن والمواطن طبعا لا لان الاحزاب السياسية عبارة عن دكاكين السماسرة يسيرونها سياسيون يعتنون. بمصالحهم الشخصية ومصالح الحزب.ويستمتعون عندما يجوعون المواطنين
52 - Ibrahm الثلاثاء 26 ماي 2020 - 10:46
وأنا أقرأ هذا الإنشاء واللخطبة الرنانة إستحدرت لقطة لفللم عادل إمام "بروح بالدم نفديك يابلبله". أيي أحزاب و أي مساوات وأي تطلع كتكلمو عليه اللهم مستقبل أبناكم وثرواتكم سوؤال بسيط جدا هل فعلو شيء ما هؤولاء الغوغاءيون السفسطاءيون للشعب المغربي في هذه الجاءحة أأينا كانو أين كانو برلمانيهم المغاربة متأكديين أن الملك هو الذي يتحرك يعني الدولة
53 - molahid الثلاثاء 26 ماي 2020 - 10:52
بهذه الكلمات ديالكم وهاذ قلة الحياء ليفيكم بينتو على هدفكم كاملين هو الدفاع على الفساد السياسي والتطبيع مع الريع وتعطون شرعية للاغتناء على ظهر المواطن المقتول فقرا لن نثق في احد كلكم مجرمون يجب محاكمتكم انتم من دمرتم الوطن لن نسامحكم
54 - د.عبدالقاهربناني الثلاثاء 26 ماي 2020 - 11:07
أما بخصوص الوصول إلى البرلمان عن طريق اللائحة أو الكوطا للشباب فالكل يجمع على أنه لم يفرز النخبة السياسية كما عهدناها في زمن المرشح الوحيد حتى قدت السياسة بريقها بدون رجعة بل غدى الأمر وكأنه أثيت للبرلمان لا أقل ولا أكثر وإذا سألت أي برلماني يتشدق بمشاركته في اللجن و صياغة القوانين.....
55 - طنجاوي الثلاثاء 26 ماي 2020 - 14:51
بكل صدق ، فقدت الثقة في الأحزاب جميعها..ومع ذلك فالحزب اليساري الموحد يجب أن تعطى له الفرصة لقيادة الحكومة المقبلة
56 - احمد ششششذذذ الثلاثاء 26 ماي 2020 - 14:51
بدءا انا لا اعرف ما خلا فهم . تانيا ليس هناك حزب سياسي عنده برنامج سياسي. لان الوجوه نفسها ولو أنجزت امتحان البرلمانيين لسقط .اكتريتهم ولو طلبت إلى اي احد فيهم أن يتكلم في موضوع مدة 5 دقايق لما استطاع اغىبيتهم .
نحن نتمنى برلمان يكون صورة ارقي بلدنا . برلمان من 120 فرد . يكون الترشح بالمرور بامتحان معرفي وامتحان لشخصية المرشح من اتزان واستقامة بدل التزكية و . أن نقطع مع حصة الشباب والنساء . لان المواطنين سواسية وهتين الفءتين تخل بناته القاعدة . وان تكن عضوية البرلمان بالتصويت المباشر عل البرلماني بدل اللوائح التي يتسلل منها الكتير ال قبة البرلمان بغير رضى المواطنين . عكس الأول الدي يتحمل فيه المواطن تبعات اختياره.
57 - عبدالرحيم الثلاثاء 26 ماي 2020 - 15:11
الأحزاب السياسية لا تمثل شيءا بالستية لنا.هم أشخاص نصبوا أنفسهم على الكراسي ولا يهمهم أحد....الكعكة بيد وزارة الداخلية ومعها حق لأنكم احزاب قاصرة. اما ب منيب او حزب اليسار اكيد ستكون أفضل منكم في المواقف .وهي لم تنجح لان حزبها لم يدخل في القرعة او ربما هي لا تملك مالا.
58 - نبيل الثلاثاء 26 ماي 2020 - 15:18
من هاد المنبر أحيي السيدة نبيلة منيب التي قالت غير الحق في حق هاد البرلمانيات اللواتي وصفن أنفسهم بالفاضلات ..ومين جاكم هاد الفضل الا فضل مصالحكم الشخصية ..الله يرفع علينا هاد البلاء مرفوقا بهاد البرلمانيات ان شاء الله.
59 - مهدي العلوي الثلاثاء 26 ماي 2020 - 16:22
رغم اختلافي مع الأستاذة نبيلة منيب ، إلا انها تبقى نموذج في حب الوطن و حب الخير للجميع مع الجراءة و نظافة اليد و رفض الريع و النفاق الاجتماعي، ستبقى كلمة الأستاذ منيب تقض مضجع المنافقين
60 - محمد الثلاثاء 26 ماي 2020 - 17:02
استمري في انتقاداتك للاحزاب الوصولية و الانتهازية و التي لم يعد لشعب حاجة بها ولو اني تمنيت لو كنت لا منتمية
61 - الثلاثاء 26 ماي 2020 - 19:28
الأستاذة منيبب مناضلةسياسية تشرف المغاربة وتستحق اكثر مقعد في البرلمان ونحترمها لمواقفها الجريئة والشجاعة اعطابنا التنموية والديمقراطية مدخلها سياسي ودستوري وهدا تركز عليه الاستادة منيب نقول لها واصلي ولا تكترثى انت في المستوى. ادا نطق السفيه فلا تجبه فخير من اجابته السكوت فان اجبته فرجت عنه وان خليته كمادا يموت
62 - صديق الأربعاء 27 ماي 2020 - 00:14
أسلوب وخطة هذه السيدة ونحن في 2020 هو نفس الاسلوب والخطة التي نهجتها الاحزاب الانتهازية سنوات السبعينات والتمانينات للوصول إلى البرلمان والحكومة وقضاء مصالحها ومصالح أفراد أسرها. الهدف كل الهدف المصالح الشخصية . ما أغبياء الناس فعبارة عن سلالم للصعود
63 - Omar33 الأربعاء 27 ماي 2020 - 12:04
Nabila Mounib Futur Premier Ministre
المجموع: 63 | عرض: 1 - 63

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.