24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. خبراء مغاربة يناقشون تطوير الذكاء الاقتصادي‎ (5.00)

  2. رحّال: الأعيان لا يدافعون عن الصحراء.. وتقارير كاذبة تصل الملك (5.00)

  3. الضرائب (5.00)

  4. زهرة .. أم لثلاثة أطفال تكابد الحياة مع القوارض داخل كهف بإيموزار (5.00)

  5. الجوهري يسافر في "قصة مكلومين" من مسقط رأسه إلى تندوف (5.00)

قيم هذا المقال

3.38

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | أخنوش يمثل المغرب في المحفل الأكبر للماسونية!

أخنوش يمثل المغرب في المحفل الأكبر للماسونية!

أخنوش يمثل المغرب في المحفل الأكبر للماسونية!

ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش الوفد المغربي المّشارك في أشغال مؤتمر المحفل الأكبر للماسونية في العاصمة اليونانية أثينا .

وشارك في المؤتمر الذي انطلقت أعماله يوم الجمعة الماضي تحت شعار " "عبر بناء أوروبا نبني العالم" ،ممثلون عن محافل ماسونية قدموا من فرنسا وإيطاليا وتركيا ودول أمريكا اللاتينية وإفريقيا علاوة على مشاركة الوفد المغربي والوفد اللبناني .

وبعد أكثر من ثلاثة قرون على إنشاء أول محفل ماسوني علني في بريطانيا، توصل الماسونيون في السنوات الأخيرة إلى اقتناع مفاده أن "المبالغة" في السرية تضرهم أكثر مما تنفعهم ، لكن أعمال المؤتمر انقسمت إلى جلسات علنية حضرها الصحافيون أخرى "مغلقة" اقتصرت على من يتمتعون "بدرجات ورتب ماسونية" محددة.

وناقش المؤتمرون مشاكل المناخ والهجرة ومكافحة الفقر، كما أعلنوا عن بعض الآراء المثيرة للجدل عن علاقة الدين بالدولة وأهمية العلمانية في المناهج التعليمية، وكيف أنها "السبيل الوحيد" للقضاء على العنصرية والتمييز الديني.

فيما ألقى وزير الفلاحة والصيد البحري المغربي عزيز أخنوش عرضا حول مخطط المغرب الأخضر والذي سترصد له أكثر من 150 مليار درهم  لتطوير وتنويع الفلاحة المغربية والتي تعاني من تكرار الجفاف وضعف المحاصيل .

وقال عزيز أخنوش أن مخطط المغرب الأخضر يرمي لجعل الفلاحة  محركا لزيادة النمو الاقتصادي للمغرب ولتعزيز الصادرات ومحاربة الفقر.

وذكر شادي الأيوبي مراسل الجزيرة نت في العاصمة اليونانية أثينا أن وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش رفض الإدلاء بأي تصريحات حول السبب الحقيقي لوجوده رفقة وفد مغربي في المحفل الأكبر للماسونية.

وفي المؤتمر الذي اختتمت أعماله أمس الاثنين لم يخف "البناؤون الأحرار" بعض مراميهم ولم يوغلوا في التعمية على بعض أفكارهم، من هؤلاء الأكاديمي بجامعة أوكسفورد بروكس البريطانية إيدي كاوكيلبيرغس الذي دافع عما سماه "القيم العالمية المشتركة" وضرورة تعليمها للشعوب وصولا إلى "العيش المشترك".

أما الأكاديمية الفرنسية مارلين ميمون صفار فقد تحدثت عن تعليم القيم الديمقراطية لتكوين مجتمع مدني "بغير حدود".  وعلى الدرب نفسه سار الدبلوماسي الفرنسي باتريك دوستيه فأثنى على "العلمنة في المجتمع" خاصة "مناهج التعليم"، معتبرا أن مستقبل العلمنة يتمثل في القدرة على محاربة التفرقة بين عناصر المجتمع. 

أخيرا وفي نهاية المؤتمر حيا رئيس الاتحاد الأوروبي جوزيه مانويل باروسو المؤتمرين باسم الاتحاد، شاكرا لهم حضورهم واصفا إياهم بـ "العاملين لخدمة القيم الأوروبية".

ويبدو أن باروسو نسي أن الماسونية كما يقول دعاتها دعوة "عالمية" وليست أوروبية، لكن عبارة المسؤول الأوروبي مرت دون أن يلتفت إليها أحد أو يعلق عليها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - ولد الشعب الثلاثاء 24 يونيو 2008 - 09:54
كما قال شكسبير
العالم مجرد مسرح والشعب ممثل لكن من هم المخرجون ?
الماسونيون المغارب وهم يشغلون مناصب في هرم الدولة حيت يملكون السلطة والنفود لكي يشنوا حملتهم الماسونية والممثلة في الجنس والخمر والمخدرات واللائحة طويلة والسلاح المستعمل نمتلكه جميعا في منازلنا وهو التلفاز
وكل من يهمه الامر كل ما عليك سوى التوجه الى اليوتوب ومشاهدة السلسلة الوثائقية "القادمون"
2 - khadija الثلاثاء 24 يونيو 2008 - 09:56
لقد أثارت انتباهي كثرة التأويلات و المبالغات في ما يخص الماسونية. هل هناك من يستطيع أن يمدنا بمعلومات دات مصداقية جازاه الله خيرا
3 - Hamza الخميس 05 يناير 2012 - 02:05
اكتبي كنمة الماسونية في محرك البحث غوغل او في اليوتيوب وسترين ما معنى الماسونية انها اشبه بالسرطان الذي ينخر جسد الانسان
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التعليقات مغلقة على هذا المقال