24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. تقرير يُوصي المغرب بالابتعاد عن نظام الحفظ والتلقين في المدارس (5.00)

  2. التجار المغاربة يستعينون بالحديد المسلح الروسي (5.00)

  3. الشوباني: الخازن الإقليمي للرشيدية يعرقل التنمية (5.00)

  4. زيارة "بابا الفاتيكان" إلى المملكة تبهج الكنيسة الكاثوليكية بالمغرب (5.00)

  5. أستاذة تحوّل قاعة دراسية إلى لوحة فنية بمكناس (5.00)

قيم هذا المقال

3.69

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بورتريه | الملكة الأمازيغية ديهيا .."الكاهنة" التي جمعت الجمال والدهاء

الملكة الأمازيغية ديهيا .."الكاهنة" التي جمعت الجمال والدهاء

الملكة الأمازيغية ديهيا .."الكاهنة" التي جمعت الجمال والدهاء

هي ملكة جَمعت بين الجمال الأمازيغي والدهاء، أمران جعلاها تتبوأ مكانة عالية في تاريخ منطقة ومجتمع شمال إفريقيا، وكذا في البنية الذهنية العربية والأمازيغية التي دونت سيرتها.

الملكة الأمازيغية ديهيا والمشهورة بلقب الكاهنة والتي قال عنها المؤرخ ابن خلدون "ديهيا فارسة الأمازيغ التي لم يأت بمثلها زمان كانت تركب حصانا وتسعى بين القوم من الأوراس إلى طرابلس تحمل السلاح لتدافع عن أرض أجدادها" كتاب العبر الجزء السابع ص 11. وُلدت عام 680م وخَلَفت الملك "كُسَيلة" في حكم الأمازيغ وحكمت شمال أفريقيا مُشَكِّلة مملكتها اليوم جزءً من المغرب الكبير قديما، متخذة من مدينة خنشلة في جبال الأوراس العالية عاصمة لها. حيث قال البكري "... وفي هذا الجبل الأوراس كان مستقر الكاهنة..." . كما حدد ابن الأثير انتماءها إلى البربر قائلا " وكانت بربرية وهي بجبل أوراس".

الملكة ديهيا..الكاهنة

أكد عدد من المؤرخين أن سبب تسميتها بالكاهنة أو الساحرة يعود إلى كونها "تتكهن بمجموعة من الأمور بوحي من شياطينها"، حيث تَبنى ابن خلدون الفكرة التي أشاعها العرب عن الملكة ديهيا، واعتقد هو أيضاً أن سيادتها لقومها مستمدة من علمها بالسحر والغيبيات.

ولعل هذه الألقاب والأسماء المكنات بها جاءت لتغطي الاسم الحقيقي للملكة، أو ربما هي محاولة لترجمة اسمها الأصلي الأمازيغي إلى العربية، وقد يكون اسم "داهية" تحريفا للاسم الأمازيغي ديهية أو تيهية الذي يعني جميلة بالأمازيغية.

أما عن ديانتها والتي ذهب البعض إلى القول بأن ملكة الأمازيغ كانت يهودية أو وثنية، فيؤكد الدكتور مططفى أوعشي الأستاذ بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، أن "افتراض يهوديتها لا يبدو مقبولا، لأنها كانت عند خُروجها للمعارك مسبوقة بتمثال خشبي محمول على الجمل، الذي قد يرمز لأحد الأرباب الأمازيغية، إما "تانيت" أو "أمون" أو "سيبيل" أو "أمور"، مما يعني أنها وثنية. مضيفا أن حتى لقب الكاهنة الذي أطلق عليها، والذي يعني رجل الدين أو الساحرة أو المتنبئة، فلكونها مرتبطة بديانة وثنية، لأنها كانت كاهنة الأرباب الأمازيغية التي تخدمها".

ديهيا..الملكة الأكثر شجاعة وبأسا

أما المؤرخون العرب فقد اعتادوا تقديم خطابات عن تلك المرأة التي خططت لإجلاء العرب وأعدت العدة والعتاد لذلك. كما ورد أن جميع الأمازيغ كانوا يخافونها ويُصغون إلى أوامرها بسبب جُرأتها وشجاعَته، فقد جاء عن ابن الأثير "... وقدم حسان بن النعمان مدينة القيروان فلما استَراح قال لهم دُلُّوني على أعظم ملك بقي بافريقية ومن إذا قُتل خاف البربر والنصارى وهابَت المسلمين فلا تقدم عليهم، فقالوا له ليس بافريقية أعظم من امرأة بجبال أوراس يقال لها الكاهنة".

في ذات السياق تقول الدكتورة نُضار الأندلسي ضمن كتابها "شخصيات نسائية من تاريخ شمال إفريقيا القديم": بعدما علمت الكاهنة ما يحمله حسان بن النعمان في جُعبته، ارتأت أن تلتجئ إلى سياسة صارمة لدفع العرب الفاتحين للتَّراجع عن فتح أراضي شمال إفريقيا، انطلق مخطط الكاهنة من نفس الضغط الذي مارسه الفاتحون لكن في شقه الإقتصادي، حيث اعتقدت أن العرب ما يكادون ينزلون البلاد حتى يتوجهون إلى المدائن والنواحي العامرة، ويبْدُلون وُسْعَهم في الاستيلاء عليها، فإذا لم يتم ذلك انقَضُّوا على الخيرات والنفائس والأموال فنهبوها ولم يخلفوا وراءهم شيئا فأرادت أن تقطع رجاءهم في البلاد بل تقضي على كل معالم العمران فيها.

الكاهنة وسياسة الأراضي المحروقة

الوزير السّراج في القرن الثاني عشر الهجري يقدم عزم الكاهنة على تنفيذ مخططها حين قالت : "إن العرب لا يُريدون من بلادنا إلا الذهب والفضة ونحن يكفينا فيها المزارع والمراعي فلا نرى إلا خراب إفريقيا كلها حتى ييأس منها العرب فلا يكون لهم رجوع إليها إلى آخر الدهر".

وعلى الرغم مما وصلها عن المسلمين بأنهم أصحاب رسالة، فإنها ضَلَّت تتوجس خيفة منهم وتراهم كباقي الغزاة، فقاومت وضحت بأبنائها جميعا، ولما غُلبت على أمرها طالبت قومها بإحراق كل البساتين، ظنًّا منها بأن الفاتحين جاءوا طامعين في خيرات البلاد.

أما أحمد الناصري فقد وصف الخراب الذي حل بالبلاد بقوله : " وكانت المدن والضِّياع من طرابلس إلى طنجة ظلا واحدا من قرى متَّصلة فخرَّبت الكاهنة ديار المغرب وعضدت أشجاره ومحت جماله؛ حيث " انعكس هذا الخراب على البنية السكانية حين رحل عدد كبير من الساكنة منهم النصارى والأفارقة إلى الأندلس وباقي الجزر البحرية" . ويقول إبن عذارى (695-712هـ) في هذا الشأن " وخرج يومئذ من النصارى والأفارقة خلق كثير مُستغيثين مما نزل بهم من الكاهنة فتفرقوا على الأندلس وسائر الجزر البحرية".

اختلاف حول سياسة الكاهنة

ظلت هذه السياسة المنتهجة من طرف الداهية ديهيا موضع شك من لدن الكتاب الغربيين، حيث قال المؤرخ ليفي روفنسال (1894- 1956)في كتابه "إنه من الواضح أن نسب هذا العمل الذي يُخالف طباع البربر إلى الكاهنة لابد أن يكون محل شك..."؛ في حين نجد جل النصوص العربية تفسر الغاية من هذا العمل التخريبي هو "الحكمة العسكرية للكاهنة لصد العرب".

مزايا امرأة مُضحِية

في ذات النطاق تقول الباحثة في تراث المرأة القديم نضار الأندلسي " إن استراتيجية الكاهنة في التَّخطيط للحروب دحضت كثيرا من المزاعم، التي كانت ولا تزال تنعت ساكنة شمال إفريقيا بالسلبية تُجاه ما عرفته المنطقة من أحداث سياسية، وأنها استسلمت لقدرها دون مقاومة أو مواجهة".

وتضيف الأندلسي مقدمة شهادة في حق هذه الملكة "إذا ما كان في وُسعنا أن نصف مسار الكاهنة الحَربي في صراعها مع الفاتحين، فإننا نقول إنها ملكة وفي الوقت نفسه تخطط للمعارك وتنفذ استراتيجيتها وتتولى القيادة العسكرية، ويبدو أنها دافعت حتى النفس الأخير عن وطنها بالحديد والنار، وفرضت حُكمها بالقوة جعلتها تتمتع بهيبة، وانتهى بها الحال إلى إحراق كل الموارد الطبيعية التي كانت مطمع العرب، لكن قَتلها شكَّل هزيمة منكرة لأتباعها، فقُتل من قُتل وهرب من هرب".

ليقول عنها المؤرخ الثعالبي "وبعد معركة صارمة ذهبت هذه المرأة النادرة ضحية الدفاع عن حمى البلاد"، حيث اختلف المؤلفون في تحديد سنة مقتلها وتتضارب آراء المؤرخين العرب حول تاريخ مصرع الكاهنة، فيقول ابن الأثير أنها قتلت سنة 74 أو 79 هجرية أما ابن خلدون فأرخ لمقتلها سنة 74 هجرية ويقول المؤرخ المغربي الناصري أنها ملكت على البربر 35 سنة وعاشت 127 سنة دون تحديد سنة مقتلها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (190)

1 - rachid الأحد 30 يونيو 2013 - 10:26
جميل تاريخك يابلادي، جميل تاريخ اجدادي الامازيغ!!
2 - ۞ داريجاوي ۞ ملحد ۞ الأحد 30 يونيو 2013 - 10:32
هدا هوا التاريخ ديالنا، ماشي الوأد ديال المرة تحت الأرض أولا تحت رقعة كحلة.
3 - Worms 67547 Deutschland الأحد 30 يونيو 2013 - 10:38
حجب الحقائق عن السكان الاقدمون لشمال افريقيا. حيث درسوا لهم الدولة البابلية للبلبلة على عقولهم وحاولوا طمس الهوية عن اهلهم وجردوا المكتبات عن المعلومة وحاصروا الكتاب على تمرير افكارهم وحاولوا فرملة التاريخ الا ان هذا الاخير لا يرحم.
فهل اخذتم العبرة وتعلمتم من الكذب ?
الكذاب قصير الارجل : Lügner haben kurze Beine
illa rabbi taymat ineyrakh s7ane sslouk ozzeddouy oriyi lmo7al....
4 - sud est الأحد 30 يونيو 2013 - 10:49
داهيا أسطورة بمعنى الكلمة حبها لأرضها جعلها تواجه الرومان و العربان هذا المقال موجه للقومجييين الناصريين و حلفائهم الرجعيين لو لا دخولهم لكانت شمال إفريقيا القوة العضمى في العالم لاكن للأسف تصلطت علينا قبائل التفرقة و الجهل و المجاعة ...
5 - 3ajamiya الأحد 30 يونيو 2013 - 10:59
les arabes voulaient endomage' sa reputation
mais ,elle est toujours la a leur tenir tete

Merci , pour tous ces chercheurs qui travaillent pour nous eclairer
6 - يوسف الورايني الأحد 30 يونيو 2013 - 11:23
اسم الملك أكسيل وليس "كُسَيلة" ... الأمازيغ لا يسمون أسماء على أوزان اللغة العربية، كسيلة أطلقت عليه من طرف العرب الذي لم يستطيعوا هزمه...
أكسيل يعني الأسد - إزم.
7 - hafidaelkatbani الأحد 30 يونيو 2013 - 11:27
Grand merci prour l'écrivaine de l'article que je trouve très intéressant car cet épisode de l'histoire reste obscur.L'arrivée des arabes musulmans en Afrique du Nord est une évidence mais il reste à éclaircir quand? comment?quelle a été la réaction des habitants d'origine?Cette page arrachée de l'histoire doit être restituée car l'accès à l'information est désormais un droit acquis dans un pays qui a l'intention de se mettre sur les rails de la démocratie r
8 - HICHAMADRID الأحد 30 يونيو 2013 - 11:31
ازول فلاون : ان ما يعنيه تاريخ الامازيغ انه تاريخ حافل بحضارة ضاربة في التاريخ كحضارة المايا و الانكا والفرعونية التي كانت نهايتها على ايدي الامازيغ التي امتدت من جزر الكاناري غربا الى واحات سيوا في مصر شرقا , وفتحهم للاندلس - طارق بن زياد - المغربي الامازيغي الذي كان ينحذر من منطقة تلمسان التي كانت تبايع الملوك المغاربة انذاك , فليعلم الجميع ان المغرب هو قلب الامازيغ النابض بالفتوحات فما دمنا نهمش هذه الشريحة او الاغلبية من الكيان المغربي لن تقوم لنا قائمة , فان اردنا السيطرة على المنطقة يجب ان يتحالف المغرب وندعم اخوتنا الامازيغ المقهورين في الجزائر فوالله يا من بايديم مقاليد السلطة ان علمتم قيمة الامازيغ المغاربة لسيطرتم على المنطقة بل لحولتم المنطقة الى امبراطورية مغربية امازيغية , احسنوا استغلال الاوراق الرابحة قبل فوات الاوان فتنقلب ضدنا .
9 - باطما الأحد 30 يونيو 2013 - 11:35
وحنا مالنا ؟ ما فائدة هدا المقال الطائفي ؟ ربما لانبعاث فكرة الانتقام من الغزاة الفاتحين واتخاد ديهية رمز من رموز ربما تسمية شارع القديسة ديهيا او جامعة ديهيا او او او ...ايها المغاربة خطر تقسيم الوطن يبدا من هكدا مقالات ...
10 - اسوسي الأحد 30 يونيو 2013 - 11:36
رحمة الله تعالى عليها وعلى جميع الامازيغ الدين قوامو الغزات
11 - hassnfar الأحد 30 يونيو 2013 - 11:39
before you right any article please chick the source of your info because the name is wrong its tihiya no dihya ?
As far as I know ?
12 - هدهد سليمان الأحد 30 يونيو 2013 - 11:39
"أما المؤرخون العرب فقد اعتادوا تقديم خطابات عن تلك المرأة التي خططت لإجلاء العرب وأعدت العدة والعتاد لذلك"

هكذا صار علم التاريخ بيد كل من هب ودب يحاضرون فيه كما تشاء أهواؤهم، وكما تفرضه عليهم جهات صهيونية صليبية إستعمارية هدفها ضرب المغاربة من الداخل وبالتالي تفتيت ما تبقى من إلتحام بالوطن الكبير الممتد من المحيط إلى الخليج، وهم غير مبالين بما تختزنه ذاكرة شعوب المنطقة، ولا معتمدين على مراجع ولا على آثار ولا مصادر موثوقة، إلا بما قد تم إنتقاؤه محرفا وبعيدا عن سياقه وعن معناه الحقيقي، ليرقعوا به أقوالهم وأباطيلهم وترهاتهم، نقلا ونحلا عن مصادر هي بالأساس من مكر الإستعمار الغربي. ثم يصرون على أنها هي جوهر التاريخ، متجاوزين كل الحقوق وكل الإعتبارات والحدود.

التاريخ علم من إختراع العرب، بلا منازع، وكانوا فيه ثقاة على أكمل وجه بشهادة الغربيين أنفسهم. وغيرهم من الشعوب الأخرى كانت لا تعرف التاريخ و لا معناه إلا في الأسطورة والخرافة.

فإذاكانت الكاهنة فعلت بالعرب، كما جاء على لسان آيت الكورتي، فلماذا طلبت من العرب تعليم أبنائها آداب العرب؟
أيجوز الإستدلال بالجزء و إغفال الباقي؟
يتبع
13 - خالد الأحد 30 يونيو 2013 - 11:41
ا لمشكل هو ان جل المغاربة, يهتموا باشياء لاقيمة لها, وينسون تاريخ الاسلام و دخوله الى المغرب)))))))))))))))))
14 - qli الأحد 30 يونيو 2013 - 11:43
هذه أساطير لا تنفعنا اليوم لا في الدين ولا في الدنيا لا تقدمنا بل تؤخرنا هذه رجعية تتغيى نشر الفتنة واسقاط الماضي على الحاضر,
ماهي الدروس والعبر التي يمكن استخلاصها؟ لا شيء
يجب ان نكون ابناء اليوم للتعايش السلمي وبناء الوطن ومطاردة ومحاربة مصاصي دماء الشعب بدل الهائه بهذه الاساطير
15 - أنا مسلم عرازيغي الأحد 30 يونيو 2013 - 11:48
فرصة سانحة لعباد الأمازيغية لكي يعبروا عن مشاعر الحقد والكراهية و الميز العنصري تجاه العرب و المسلمين عبر تمجيد وإطراء الكاهنة ديهيا .
نعم للأمازيغية كمكون ثقافي لهذا البلد.
لا لكل محاولات تمزيقه وبلقنته.
أما الساكنة فقد امتزج فيها العربي بالأمازيغي و لا سبيل للتمييز بين هذين العنصرين . فبعدا للخونة و مثيري الفتن.
16 - بوجدي الأحد 30 يونيو 2013 - 11:49
هإد الشي ماقريناهش في التاريخ الرسمي الذي يبدأ مع دخول العرب الى المغرب وغياب تام لكل مايشير الى الدولة البورغواطية الامازيغية في شمال افريقيا .يجب اعادة قراءة تاريخ المغرب بموضوعية.
17 - أمازيغي الأحد 30 يونيو 2013 - 11:50
يعني ان ليبيا و تونس و المغرب كانوا تابعين للجزائرو و عاصمتهم انذاك الأوراس-خنشله-
18 - loujdi الأحد 30 يونيو 2013 - 11:59
لو أحس العرب الغزاة أن الملكة ديهيا والأمازيغ لهم قوة ضاربة عسكرية لكانت شمال إفريقيا اليوم منطقة غير مسلمة. المسلمون حاولوا مثلا التوجه إلى الصين و لكنهم صادفوا في معركة طالاس اللتي غلبوا فيها قوة صينية كبيرة و بعد ذلك لم تكن هناك أي معركة من الإمبراطوريات المسلمة ضد الصين، كذلك في معركة بواتيي جنوب فرنسا اللتي صد فيها الفرنسيون إمتداد الأمويين إلى أوروبا الغربية ولو كسب الأمويون هته المعركة لكانت أوروبا كلها مسلمة اليوم.
شمال إفريقيا سقطت في يد المسلمين العرب لأنه لم تكن هناك دولة مركزية قوية، ديموغرافيا كان الأمازيغ أكثر عددا و المساحة كبيرة و معرفتهم بها كانت ستسمح لهم بهزم العرب الغزاة لو كانت هناك دولة مركزية قوية ولكن الأمازيغ لم يكتسبوا ثقافة الدولة المركزية القوية الموجودة في الشرق الأوسط منذ قرون.
عندما نتكلم في التاريخ بطريقة محايدة نقول الغزو العربي الإسلامي و ليس الفتح، المسلمون يقولون الفتح محاولة منهم للتغليط التاريخي ولكنه يبقى غزوا.إستطاعوا غزو شمال إفريقيا و دخلها الإسلام،لم يستطيعوا فعل ذلك مع الصين و فرنسا ولم يدخلهما الإسلام.

كفانا تزويرا للتاريخ و شكرا.
19 - طه أمين الأحد 30 يونيو 2013 - 12:07
هل صحيح أن ابن خلدون عرّف الكاهنة بأنها ( فارسة الأمازيغ ...) ؟
إذ ًا لماذا لم يذكر مصطلح ( الأمازيغ ) في عنوان كتابه : كتاب العبر وديوان المبتدإ والخبر في أخبار العرب والعجم والبربر ... ؟
مجرد سؤال ، فهل من مجيب ؟
20 - Izem الأحد 30 يونيو 2013 - 12:11
Imazighen über alles
الأمازيغ فوق عن كل شيء
21 - محمد ابن المغرب الأحد 30 يونيو 2013 - 12:15
لست أمازيغياً, لكني أحب و أحترم إخواني الأمازيغ بكل أطيافهم و أفتخر جل الإفتخار بمغربيتهم. كما أنوه بالجدية و الإلتزام المعروف عند أغلبية الأمازيغ.
شيء جميل أن نعرف بعضاً من التاريخ الغابر غير المتداول و المعروف لهذا البلد الذي نحبه جميعاً عربا و أمازيغ و صحراويون..
أتمنى لو تصاغ مثل هذه القصص التاريخية على شكل أفلام أو مسلسلات تغني رصيدنا المعرفي عن بلدنا بطريقة فنية مبدعة و بمستوى عال, بدل أفلام الانحلال الأخلاقي التي أغرقت قنواتنا و التي لا تمث لثقافة و تاريخ شعبنا العريق بأي صلة.
كم سيكون جميلاً لو نشاهد أمجادنا المنسية و بطولات أجدادنا و قيمهم العالية بدل مشاهدة الأبطال الخارقين الأمريكيين في أفلام هوليود و الرسائل الملغمة التي تحملها تلك الأفلام.
و على عكسهم فنحن نمتلك تاريخاً و أمجاد حقيقية ليست من نسج الخيال.
نهايةً: تحية احترام لهذه الملكة المحاربة و بسالتها في الدفاع عن قومها و حمداً لله على نعمة الإسلام التي أشاعت.
22 - marocain الأحد 30 يونيو 2013 - 12:23
الحمد لله ان اصبحت شمال افريقيا مسلمة,حيث قيل عن هذه الملكة انها لا تخطأ في تكهناتها,الا ان خطأها هو ظنها ان العرب قدموا لاجل احتلال الارض لا نشر الاسلام,الارض المحروقة لم تجديها نفعا,لان العرب اصحاب رسالة لا طمع لهم في المال,كما ان العرب حرروا الامازيغ من الوثنية و اليهودية و المعتقدات الخرافية,و الحمد لله ان اصبحنا احوة و مسلمين,و لاعطاء كل ذي حق حقه,يجب تكريم هذه المرأة لما قدمته لوطنها,فهي كانت على حق في الدفاع عن ارضها كما ان العرب كانوا على حق في نشر الاسلام,فلا يجب نسيانها لان نيتها كانت سليمة كما نية العرب.
23 - Amazegh الأحد 30 يونيو 2013 - 12:29
La civilisation et l'histoire amazegh est très riche en événements , mais malheureusement les pouvoirs arabes en place en TAMAZEGHA depuis longtemps fait tout pour camoufler la vérité qui finira bien sur par éclaté , grâce a vous les petits enfants de THIHYA . Ayouz i imazeghens , tanmirte.
24 - doudou الأحد 30 يونيو 2013 - 12:35
la kahena est marocaine!!! vive bladi
25 - abouks الأحد 30 يونيو 2013 - 12:40
فكرة جيدة وحضارية باعطاى نظرة تاريخية لملكة امازيغية خير من الانزلاقات وكلام تافه. عن ردود فعل. محصل في مهرجان تميتار واحب ان اقول لا اريد الفتنة كلنا ابناى هاد الوطن الجميل اريد من يعطي لهاد البلد اكن اعاون ربي
26 - حفيد الأحد 30 يونيو 2013 - 12:44
البركة فالاحفاد يا جدتي العزيزة رحمة الاه عليكي رغم قلة المعلومات عن حياة الجدة فانها ملكة عظيمة
27 - Mohnd الأحد 30 يونيو 2013 - 12:46
Les arabes cherchent tous des etihhettes a leurs oppsants: ils nous appelent des barbares, pourtant nous n' avons jamais enterèès nous filles vivantes, ou tuer nos enfants a peur de fain.
Hommage a Dehia, ce qui osait y' avait des ciecles, est realitè aujourdhui.
Les amazighs survivent dans les reserves, les biens de pays sont exploitès de l' europe, a travers peu des gens.
28 - هدهد سليمان الأحد 30 يونيو 2013 - 12:48
العرب المسلمون كانوا ثقاة في تدوين التاريخ لشدة ورعهم، على الرغم مما تعرضوا له من عسف وضغوطات من قبل أمراء عصرهم. فالعروي يبدي ملاحظته بشأن المؤرخين العرب كشهود ملتزمين بأوامر القرآن:"من يكتم الشهادة فإنه آثم قلبه"؛لذا على الرغم من إتساع الفتوحات الإسلامية فقد كان الأمراء طغاة ومتجبرين بنظر أولائك المؤرخين آنذاك.

ـ هل يجوز الإستدلال بجزء برهان ما، ثم إغفال الباقي؛ كما تحاول آيت الكاوي؟
مثلا أليس بالإمكان تحوير قصة ملكة سبأ باليمن، ونحن حينها لا نتوفر على القرآن كمصدر موثوق، لينتهي علمنا به عند حد:(نحن أولوا قوة وأولوا بأس شديد).
ثم بعدها يصير الخيال لتصوير معركة بين جيش اليمن وبين جيوش سليمان الغازية لتنتهي القصة إلى التحريف؛ وكما يمليه الهدف أو المصلحة؟

فمهما بلغت سذاجة الإنسان فإنه لن يتصور بأن المغاربة لم تكن لهم علاقة بالمشرق العربي، أو أنهم سيبقون بمعزل عن تطوراته، وأن شعوب المغرب ستقبل بالدين الجديد دون تشكك منهم فيه أو حذر منه(فقريش القريبة نفسها رفضت الدعوة في بدايتها فكيف بالبعيد؟) والمغاربة قد تعدوا على هجومات الأعداء من الشمال.
السؤال:
لماذا إنصهر المغرب بالمشرق؟ وكيف؟
29 - el moro الأحد 30 يونيو 2013 - 12:49
combien de rois arabes sont ils morts pour defendre leurs peuples???? moi j'ai appelé ma petite Damya ,l'autre prenom presumé de Tyhia et non Dahiya. au lieu de glorifier les rois pervrses et criminels omayades et abbassides, on aurait mieux faire d'avoir le nom et le visage de notre reine dans nos livres d'histoire et sur nos pieces de monnaies. un grand salut a tous les Imazighens du iles cannaries au fin fond de sioua en Egypte. Tanemirt
30 - مغربي مع وقف التنفيذ الأحد 30 يونيو 2013 - 12:54
كل هذا وقع وكل هذه الشخصيات حكمت المغرب لكن المخزن الذي كان يسعى دائما ولا يزال الى طمس الحقيقة التاريخية
حينما كنا في المدرسة لم يعلمونا سوى الادارسة والعلوييين والوطاسييين والقرطاسيين وووو سلالة المخزن العريق وكأن التاريخ بدأ في المغرب فقط عندما جاء العرب واحتلوا بلاد الامازيغ بذريعة نشر الاسلام ، اقول بذريعة نشر الاسلام لان الامازيغ كان بامكانهم ان يدخلوا الاسلام ويحكموا انفسهم بانفسهم لكن العرب كان لديهم رأي اخر ان ينشروا ويحكموا
والان ونحن نريد اعادة الاعتبار لتاريخنا وحضارتنا وثقافتنا يتهموننا بالفتنة والتفرقة والانفصال وكاننا نحن من جاؤوا الى هذا البلد وليسوا هم
31 - محماد الأحد 30 يونيو 2013 - 12:55
العربان انفسهم هم من احرقوا و دمروا كل شيء ونسبوها الى ديهيا كعادتهم ينسبون كل سوء الى غيرهم مع العلم انهم هم اهل ومنبع السوء وعندما يكون عدوهم قوي وخصوصا امراة فمرحبا باكاذيبهم وتدليساتهم
32 - >>>@ الأحد 30 يونيو 2013 - 12:55
Les barbares sont les
agresseurs. Il n’y a pas de
Kahina, pas de berbères ici.
C’est nous dans ce pays qui
combattons la barbarie.
Adieu, marchands d’esclaves ! Je vous laisse l’histoire Au
cœur de mes enfants Je vous
laisse Amazigh Au cœur de
l’Algérie !" Entrent deux paysans. PREMIER PAYSAN :
Le feu, toujours le feu ! SECOND PAYSAN :
Sang et poussière
Feu et flammes
Sur la terre libre d’Amazigh ! PREMIER PAYSAN :
Où irons-nous
Si toute la terre brûle ? Entre Dihya. Elle s’adresse aux
paysans. DIHYA :
Les récoltes sont perdues
Mais nous pouvons tout perdre
II nous reste la terre.
A chacun de ses pas
Sur le sol des ancêtres L’ennemi ne trouvera
Que le feu sous la moire. PREMIER PAYSAN (à part) :
La guerre n’est pas notre
métier. SECOND PAYSAN (même jeu) :
Nous ne sommes pas des
soldats.
Nous avons pris les armes
Pour défendre la terre,
33 - ب.مصطفى الأحد 30 يونيو 2013 - 12:57
تعقيب على ما يروج له عن البربرية الكاهنة التي كانت تحكم جبال البرانس في الجزائر هذا وهم على وهم والحقيقة التاريخيا ان عادة نظم الحكم عند البرابر ذكورية فملك يوغرطا وكسلية حكما بلاد البربر أما الكاهنة التي يدل على اسمها انها كانت تتعاطى الشعودة والسحر وهي عادة اخذوها البرابر على الفراعنة كما ان البرابر عبدو اله اخنتون اله المعزالمصرية لان الحضارة المصرية كانت مركز اشعاد حضاري وهذا يجعل الضعيف يقلد ها اذن نحن اما مصادر يجب التمحيص بها حتى ابن خلدون اخذ النصوص التاريخية عند ما يشاعع عند العامة أو الخاصة المثوارت لم يذكر ابن خلود مصادره يكتفي ب كلامه -يقال - وهذا فعل مبني للمجهول حتى لا نجعل من الحبة قبة بعد مقتل كسيلة التجأت القبائل البرابر- وأنا أقصد برابر الجزائر - الى الكاهنة - فقالت لاحد ابنائها سوف ننهزم مع التأكيد فنظروا ماتفعلون فقال كبير ابنائها سوف نعرض اسلامنا على القائد المسلمين وهو حسان بن النعمان - لو كانت الكاهنة دهية كما يحلو البعض ان يروجوه لماذا تركت ابنائها يستسلمون بدل ان تنازل العرب من جهة اخرى يقال انها قامت باحراق مزارع هذا فيه شك والكلام طويل ............
34 - لحسن الأكاديري.... الأحد 30 يونيو 2013 - 12:58
هذه مجرد اساطير و تكييف للروايات التاريخية حتى تُبرر الواقع الحالي ... فقصة حرق الاخضر و اليابس قبل دخول العرب المسلمين دليل واضح على ذالك...فهذه الفبركة الخيالية جاءت لتُجيب على السؤال المُحرج : اين آثار الحضارة الامازيغية المزعومة؟؟؟ ولكوني امازيغي قح فلا احتاج الى خلق اساطير للدفاع عن هويتي فمثلا عدم وجود لآثار امازيغية واضحة يعود الى طريقة عيش الامازيغ فهم فضلوا العيش كقبائل حرة على الخضوع لحاكم واحد فآثار الحضارات السابقة كلها بُنيت بالاستعباد فالاهرام احد عجائب الدنيا السبع هي في الحقيقة وصمة عار على شعب قبل الاستعباد لدرجة ان يبني قبرا للحكام بهذه الضخامة و ماكلفه من خسائر بشرية لمجرد نزوة حاكم وقس على ذالك كل الاثار الاخرى اما نحن الامازيغ فلنا الفخر اننا لم نخضع لحاكم فعاش اجدادنا كقبائل حرة الى ان جاء الاسلام فوافق طبائعهم فاستقبلوه استقبالا سلسا وهذا افتراض اقرب للتصديق من هذه الاساطير .....
35 - البدوي الأحد 30 يونيو 2013 - 12:59
ويقال أيضا ان الكاهنة عندما أسرت الحسن بن النعمان أعجبت بجماله فراودته عن نفسه كما راودت امرأة العزيز سيدنا يوسف، انا اتساءل كيف امكن لها ان تنظم المقاومة ضد العرب في ظل بنية قبلية معقدة جدا
36 - ابو العزة الأحد 30 يونيو 2013 - 13:02
دليل اخر ادا كنا نحتاج لدليل ان العرب غزاة و ليسوا فاتحين فادا كانوا فاتحين فاهلا بالاسلام وعليهم بالرجوع من حيث جاؤوا
والفاهم يفهم .....
37 - de stockholm الأحد 30 يونيو 2013 - 13:02
الملكة داهيا،أم الأمازيغ...داهيا أمنا
لم نشهد لها مثيل....أوربا إلى القرن العرين العشرين لم تكن للمرأة مكانة كالتي للأمازيغية...لتذكير...المرأة عن الأمازيغ تعني تمغارت....أي سيدة القوم....أما عند العرب فكانت تدفن حية...يحسب للعرب أنهم خربوا حضارات عريقة و ثقافات سامية...ونشروا جاهليتم و همجيتم و صنمية عقولهم و ثقافتم الحجرية في العالم...
38 - abouks الأحد 30 يونيو 2013 - 13:04
فكرة جيدة وحضارية باعطاى نظرة تاريخية لملكة امازيغية خير من الانزلاقات وكلام تافه. عن ردود فعل. محصل في مهرجان تميتار واحب ان اقول لا اريد الفتنة كلنا ابناى هاد الوطن الجميل اريد من يعطي لهاد البلد اكن اعاون ربي
39 - Azawan الأحد 30 يونيو 2013 - 13:13
تعد ديهيا نمودجا للمرأة الأمازغية لمقاومة التي وقفت في وجه الفتوحات العربية التي هي عرفت الهدف من هذه الفتوحات و قامب بإخلاقها حيث لم يستطع حسن بن النعمان التغلغل في ديهيا بسبب شراستها وقد هزمت حسان شر هزيمة وكانت بمتابة إنعكاس وخيم في تاريخ الدولة الاموية‎
من هنا أقول أنه لم يكن الذين الإسلامي إلا ضريحة استعملها العرب لنهب خيرات الأمازيغ و إغتصاب أرضهم
40 - aksel ndades الأحد 30 يونيو 2013 - 13:16
what has attracted me to write this comment is that the article has described in details the amazigh legend DIHIYA whom I bow my knee respectfully for her. Dihiya was one of the greatest and strongest amazigh kings throughout northafrican history , along with Massininssa, aksel, Caeacalla, Sifax, juba, Yugerthen, Maximas.... these people have started an ongoing fight against slavery as they long freedom and try to mantain it others such as Ibn khaldun, Ibn battutta, Tariq ibn ziyad, abdelkerim alakhattabi, 3ssu ubaslem, Mattoub lounes, Sifaw almahrO9, Manu dayak and
NBA ol3rbi have continued it in an attempt to release
humanity from oppression and seclusion of those who try as much as possible to inbalance the norms that control this precious universe.
41 - عبير وش الأحد 30 يونيو 2013 - 13:22
جاء في المقال أن دينيا أو الكاهنة كانت عند خروجها للمعارك، تكون مسبوقة بتمثال خشبي على ظهر جمل، ولعل مظهر الوثنية هذا هو ما أغرى بها الفاتحين الجدد، ولو كان لها نصيب من الحكمة والدهاء ما كان لملكة سباء، لصانعت هؤلاء الفاتحين بالهدايا ولجاءها المرسلون بخبر "الرسالة" و شاورت ملاها في شان دعوة التوحيد قبل نهج سياسة الأرض المحروقة فيسري عليها قوله تعالى (يخربون بيوتهم بأيديهم وأيدي المؤمنين) ، وإلا فقد كان عليها أن تتنبأ بهذا المصير وهي الكاهنة...
مع الشكر لصاحبة المقال لحسن الاختيار ومنهجية البحث والتقديم
42 - Ayour الأحد 30 يونيو 2013 - 13:34
Al arabe➡alckarab wa Adamar
Laysou alfatihin bal al ghozat
43 - Kamal الأحد 30 يونيو 2013 - 13:38
تضل الملكة ديهيا إحدى أنبل و أشجع النساء في تاريخ شمال إفريقيا جمعت بين الذكاء ة الشجاعة و العرب كرهوها و كره شعبها حاولو دائما و صفها بأبشع الأوصاف و حاولو طمس تاريخها و تخريب مماكتها . هي عرفت كيف تدافع عن شعبها و عرفت الطبيعة الهمجية للغرات فهم لم يأتو لنشر الدين كما يزعمون وإلا كيف نفسر اللألاف من الصبية و النساء اللواتي قدمنا هديا للأمراء و الاموين و يمكن الرجوع في ذلك الى ماكتبه إبن كثير و ستكون إحدى أسباب إنتفاظ الأمازيغ المسلمون فيما بعد ضد الغزات العرب. الملك ديهيا عرفت طبع العرب و مرادهم عرفت أنهم يركبون على الدين الإسلامي من أجل النهب و السرقة و الجواري و ملك اليمين و حاربتهم و زادت من عقدة النفسية للعرب مع النساء و تركت أمجادا يخشونه إلى حد اليوم يتوجسون منها و يهابونها
أرجو النشر و شكرا
44 - sifao الأحد 30 يونيو 2013 - 13:41
ما يميز الغزو الاسلامي عن غيره هو محوه لكل ما قد يحيل الى وجود سابق عليه ، الغزاة يعرفون تاريخ ومكان وطريقة قتلها ، لكن تعمدوا اخفاء الحقائق حفاظا على طهارة تاريخهم كما هي العادة دائما وأبدا ، حتى الاسماء عملوا على ابادتها ومستمرون في ذلك الى يومنا هذا ، وانا شاهد عليهم .
45 - hadrubal_taza الأحد 30 يونيو 2013 - 13:49
الى روح الملكة الامازيغية تيهيا
رسالة من الكاهنة=تيهيا الى البدويين

يدعونني الكاهنة وانتم البربر٠مثلما كان الرومان يلقبون اجدادنا بالبرابرة٠ فنحن على كل حال في هذه البلاد نحارب البربرية٠ وداعا يا تجار العبيد ساترك التاريخ في قلب اطفالي واحفادي٠ وساترك تامزغا تنجب الابطال٠ خرجت تيهيا لتقاتل الغزاة فقتلت في المعركة
46 - بركاش عبدالله من سلا الأحد 30 يونيو 2013 - 13:50
ان المليكة الامزيغية تيهيا كانت تتمتع حسب المؤرخين باحترفية كبيرة في القتال
47 - مؤرخ الأحد 30 يونيو 2013 - 13:52
المرجو من صاحب المقال ان يدقق في معلومة تاريخية واردة بين ثناياه: يتعلق الامر بالقول ان دهيا جائت الى الحكم بعد كسيلة فما جاء في المصادر التاريخية ان كسيلة عاصر دهيا وكان بينه وبينها صراع دفعه لموالاة الغزاة العرب ليستعين بهم على حربها
48 - cossila الأحد 30 يونيو 2013 - 13:53
هذا هو المثال الدي يجب ان يحتدي به لدى المراة الامازيغيه ، إنها الملكه تيهيا المناضلة والشجاعه التي قدمت نمودجا رائعا من المقاومه والدود عن الوطن والمواطنين .
لم تكن هده الملكة الشريفه ملكة علي جميع الامازيغ بل كانت تحكم قبيلة زناتة او بالاحرى جزء منها ( جراوة ) في جبال الاوراس التي لا يتعدى نطاقها المثلث الحدودي :ليبيا تونس الجزائر، ورغم كونها ملكة لقبيلة فقط فانها استطاعت دحر جيوش اعتى امبراطورية استعمارية في عهدها .
ستبقى تيهيا رمزا شامخا خالدا منقوشا في ذاكرة كل غيورعن وطنه وهويته من الامة الامازيغيه ، ونمودجا مثاليا خالدا .
49 - سيفاو الأحد 30 يونيو 2013 - 13:53
شكرا هسبريس على الاهتمام . حقا تاريخنا ممنوع علينا
50 - rachid الأحد 30 يونيو 2013 - 13:58
سيدخل البعض ويفتخر بها وبإنجازاتها لأنها فقط أمازيغية وينسى دينه وكل ما ترى عليه من ضرورة حبه للسلف المسلمون لكن التعصب الأمازيغي يجعلهم يفضلون عصيد على شيوخ الإسلام
لو كان الأمر هكذا لنهض العرب أيضا يفضلون أبا جهل و وأبا لهب فقط لأنهم عرب
51 - samir moslim الأحد 30 يونيو 2013 - 14:02
" ظنًّا منها بأن الفاتحين جاءوا طامعين في خيرات البلاد." وهل جاءوا لغير ذلك؟ وإلا فكيف نفسر إستقرار أغلب أمازيغ المغرب في الجبال؟؟؟ أو لم يكن ذلك هروبا من بأس الفاتحين؟؟ ألم يبعث موسى بن نصير ب300000 من السبايا الأمازيغ: نساء أمازيغيات،إلى خليفته بالشام. أو قد أمر رسولنا صلى الله عليه وسلم بذك؟؟ حاشاه أن يكون قد أمر بذك. لكي تعلموا إن كان فتحا لنشر سماحة الإسلام أم غزوا، إبحثوا كيف مات موسى بن نصير، وجنديه الأمازيغي الزاهد في الدنيا: البطل طارق بن زياد لتعلموا أن الخلافة بالشام لم يكن همّها كما تعتقدون.
52 - كسيلة الأحد 30 يونيو 2013 - 14:08
الذين خربو إنما هم الفاتحون العرب ليس الملكة. أحمد الله على دين الإسلام كأمازيغي لكنني سابقى مستاء كل الإستياء من الطريقة تم بها الفتح الإسلامي لبلادي. كانوا جباة أكثر من كونهم دعاة.
53 - من فرنسا الأحد 30 يونيو 2013 - 14:20
" لكن قَتلها شكَّل هزيمة منكرة لأتباعها، فقُتل من قُتل وهرب من هرب"
عصيد سيتقدم برفع دعوى على العرب في الامم المتحدة للاقتصاص ممن قتل جدته !!
54 - الطيب الأحد 30 يونيو 2013 - 14:28
الملكة تيهيا ملكة شجاعة تستحق تمثالا وتستحق التحية تعرف حق الوطنية وقيمة ارضها فتصدت للغزو العربي الهمجي حتى الرمق الاخير. الدخول للاسلام بالقوة محط شك ولا يحمل نية سليمة ابدا. الدليل احد قواد الغزاة نسيت اسمه قال هل بقي من بين ملوك افريقيا ملكا! هذا كلام استعماري ويحمل نبرة الهمجية والحنين لسفك الدماء واظهار القوة والتوسع العروبي. فلا تطبخ دماغي بمقاطع موسيقية بالتفرقة والعدس!! لو جاء العرب حاملين رسالة لما بقوا هنا مستغلين ايمان الامازيغ الصافي ونصبوهم امراء وسلاطين. فوق كل هذا يعربون اهل الارض قسرا وتمنوا من اعماق قلبهم لو جاء نص قرآني يقضي بالتعريب لكان شمال افريقيا عربيا.سياسة استعمارية فريدة.الآن أترك لكم المجال بالتكفير والسب والشتم والاتهام بتفرقة العرب. لولا الامازيغ لتفق الغزاة ولغزوا اروبا من بعدنا. صراحة لا انتظر من التعليقات اسفله كتعليقات "المغربي الحر" "مغربي تالموت" "مغربي موحد"...الخ غير كلام التفرقة ودروس التوعية والارشاد وممكن حتى الجنة والتقدم والعنصرية...شريط يستعاد دائما بغرض النظر عن ماهية الموضوع.
55 - شاوي أمازيغي جزائري الأحد 30 يونيو 2013 - 14:31
السلام عليكم 
اشكر هذه الجريدة الاتفاة الطيبة نحو احد رموز الامازيغية في المغرب الكبير او ما يعرف عندنا نحن الامازيغ ب : تامزغا 
هذه الملك ولدة في منطقتي المعروفة بخنشلة و جل سكانها أمازيغ نحو 99% و كلهم يتكلمون الامازيغية او نقول اللهجة الشاوية 
شكرًا لهذه الجريدة التي تعرف و تقرب بين الشعب الامازيغي سواء في الجزائر او المغرب بنسبة لي كل مغربي أمازيغي فهو اخي وليس جاري او اجنبي فليكن فعلم جمع أمازيغ المغرب انهم عندما يزورن الجزائر فهم في وطنهم وليسو اجانب او جيران بل انهم منا و نحن منهم 
تحياتي لكن أمازيغ المغرب و الجزائر و تونس و ليبيا و مصر. 
لا تنسو مهما فعلت السياسة فالدم عمره ما يتحول لماء تحيا الامازيغ أينما كانوا 
سلام

من فضلك يا ناشر انشر هذا حقي
56 - Kataëb Sharq الأحد 30 يونيو 2013 - 14:33
يقول " كانت وثنية " وبوجهه احمر ..

لو حاربها ابنيها وعدد كبير من بني اعمامها ـ من حرقت مدنهم ـ وهم الى جانب حسان بن النعمان ، وهم اقرب اليها من عصيد وشرذمته ، فهل كانت على حق ؟

الاسلام خط احمر. من حارب الاسلام لا يصنف ضمن تراث ولا هم يحزنون. هل بنت شيئا يستحق التصفيق من اجله ، او بنت حضارة او ساهمت في بنائها ؟
57 - ابن الريف الأحد 30 يونيو 2013 - 14:37
ديهيا التي دافعت عن الوطن دون مساومة ,,,, ستبقين وشما في ذاكرتنا الفردية الجماعية
58 - abdellah agadir الأحد 30 يونيو 2013 - 14:41
السلام عليكم ورحمة الله

الملكة تيهيا ==) وليس ديهيا

فتيهيا كلمة امازيغية جاءت من " تهيا = تفولكي... " بمعنى جيدة او جميلة...
59 - المتزن الأحد 30 يونيو 2013 - 14:47
لو طبقنا افكار الشعب الأمي في المغرب الذين يعتقدون ان ارضهم من طنجة الى نهر السنغال

فا في هده الحالة يحق كدالك للجزائر ان تطالب بأراضيها من المغرب الى ليبيا في عهد الكاهنة

كما يحق للجزائر بطلب ارضيها في المغرب في عهد ماسينيسا

كما يحق للجزائر بطلب ارضيها في المغرب في عهد الفاطميين

والقائمة طويلة ...







.
60 - filali الأحد 30 يونيو 2013 - 14:48
إمرأة تستحق الإحترام رغم أنها حاربت الإسلام , يبدو أنها كانت مبدإية بغض النظر عن المبدأ الدي حاربت من أجله.
61 - Der Pascha الأحد 30 يونيو 2013 - 14:49
هذا مصير كل من يكره العرب في كل زمان!!!!!!!
62 - Brahim الأحد 30 يونيو 2013 - 14:50
نعم لقد كان الأمازيغ في عهدهم يرهبون وأنا فخور بكوني أمازيغي لكنني فخور أيضا أن العرب فتحو أعيننا على الإسلام. فاللهما الخضوع والإسلام أو الهيبة والشرك
وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم
63 - laila الأحد 30 يونيو 2013 - 14:53
مامحل المغرب الأقصى من هذه اللقصة الكاتبة كتبت أنها تتنقل من الأوراس لطرابلس أشنو كانت تحكم بالضبط أشنو نفوذها هذه الحكاية صعب رصد حقييقتها لأنها مرت قرون وقرون ما أهميتها لدي سؤال لماذا لهجات الأمازيغ مختلفة هل الأصول هي نفسها ؟متى أطلق هذا الإسم تاريخيا للمعرفة لأن الرومان أطلقو إسم بالبربر هذه مجرد تساؤلات؟؟عرقيا هل هو نفس العرق ٱخيرا الله يرحمها
64 - الجزائري الأحد 30 يونيو 2013 - 14:54
الملكة الداهية "ديهيا" بنت جبال الاوراس الامازيغية ولاية باتنة شرق الجزائر قاومت الغزاة ودافعت عن الهوية الامازيغية لشمال افريقيا والثمثال في الصورة يقع في ولاية خنشلة غير بعيد عن باتنة "الامازيغ الشاوية" .
الملكة ديهيا بنت تابنة (585 م - 712 م)، المشهورة بلقب الكاهنة قائدة عسكرية وملكة أمازيغية خلفت الملك أكسيل في حكم الأمازيغ وحكمت شمال أفريقيا تشكل مملكتها اليوم جزء من الجزائر وتونس والمغرب وليبوعاصمة مملكتها هي مدينة خنشلة في الأوراس قادت ديهيا عدّة حملات ومعارك ضد الرومان والعرب والبيزنطيين في سبيل استعادة الأراضي الأمازيغية التي قد أستولوا عليها في أواخر القرن السادس ميلادي وبدلاً من أن تتحول لملكة مكروهة عند المسلمين أصبحت إمراة شجاعة يحترمونها وأصبحت رمزًا من رموز الذكاء والتضحية الوطنية وورد ذكرها عند الكثير من المؤرخين المسلمين وقد تمكنت في نهاية المطاف من أستعادة معظم أراضي مملكتها بما فيها مدينة خنشلة الجزائرية بعد أن هزمت الرومان هزيمة شنيعة وتمكنت من توحيد أهم القبائل الأمازيغية حولها خلال زحف المسلمين
«جميع من بأفريقيا من الرومان منها خائفون وجميع الأمازيغ لها مطيعون»
65 - أحمد الأحد 30 يونيو 2013 - 14:58
المؤرخين العرب لقبوها بالكاهنة لانه من وجهة نظرهم وتنشئتهم وكدلك بيئتهم يصعب عليهم تقبل إمراة تحكم لدا لقبوها بالكاهنة ليتقبلوا الأمر اما أن تكون الكاهنة خربت شمال إفريقيا فهدا فيه شك ولا يقبله العقل ممكن ان تكون أحرقت الغلال أما تخريب العمارة وكل شيء لا يقبله العقل ثم ان المقال لم يدكر دحر ملكة الأوراس لجيوش الأمويين وطردهم من شمال إفريقيا في المعركة الأولى قبل أن يقضوا عليها بالحيلة في المعركة الثانية وعلى العموم فهي انسانة حرة دافعت عن ارضها ووطنها كما يفعل الأحرار دئما.
66 - مغربي قح الأحد 30 يونيو 2013 - 14:59
الملكة داهيا شخصية بارزة و مقاومة لم تحارب الإسلام أو العرب بل حار بت توسع الدولة الأموية التي كانت تحارب أيضا داخل الأراضي العربية ...هناك أيضا بعض نساء الأمزيغات حكمن ممالك بشمال إفريقيا....هناك أيصا نساء عربيات و صلوا الحكم أو نساء الجاهلية قبل الإسلام كالملكة بلقيس ملكة سبأ و ماحولها اليمن حاليا دكر إسمها في الكتب السماوية و قصتها مع النبي سليمان الملكة زنوبيا ملكة تدمرت جنوب سورية و شمال الجزيرة العربية قاومت الغزو الروماني بشراسة لسنوات الملكة الخنساء ملكة الحجاز ..لم أدكر بعض الأسماء من الجانبين
67 - mik الأحد 30 يونيو 2013 - 15:01
لو عشت في عهدها لحاربت معها الغزو العربي لبلاد المغرب
68 - الاســـــــــــــــلام الأحد 30 يونيو 2013 - 15:07
هذه امراة حاربت الاسلام والمسلمين ولاتستحق الافتخار بها وخيرا فعلوا المسلمين بقتلها وقتل من كانوا معها من امازيغ وروم .
69 - مغربي عربي الأحد 30 يونيو 2013 - 15:08
فليعلم جميع الأمازيغ أن الهوية العربية الإسلامية هي باقية إلى يوم الدين مهما رجعو لأي تاريخ والشعوب العربية ستقول كلمتها أن اللغة العربية هي الحل وسنظل نقول المغرب العربي ونقول الوطن العربي وعاش المغرب العربي خال من الأمازيغ المتعصبين وأنا أتعجب عندما تسمح السلطات المغربية برفع العالم الأمازيغي وتسمح لهم بالتعبير بكل حرية نحن نقول للأمازيغ أن الأمازيغية لا توجد في الدول التالية مهما قالوها لا توجد في موريطانيا ولا توجد في الجزائر ولاتوجد في تونس أما ليبيا والمغرب أصبح فيها بعض المتعصبين يريدون التقسيم على أساس عرقي حتى منطقة الصحراء العيون والداخله سكانها الأصليون هم عرب ومسلمون تماما كما هو في موريطانيا أما عن الكونكريس الأمازيغي هذا صنع من طرف الغرب من أجل التقسيم أما عن بعض الأشخاص الليبين والتوانسه يقفون مع الأمازيغ ويقولون نعم لدولة الأمازيغ فهؤلاء مجموعة من أصحاب الشمال يدعمهم الكيان الصهيوني والشباب العربي سيبقي على الهوية العربية الأسلامية مع أحترام كل اللهجات البربرية والتنوع الثقافي طبعا منها الأمازيغية والزنجية ولكن دون المساس بالعربية الأسلامية لأنها باقية من شاء قليؤمن؟
70 - باحث مغربي الأحد 30 يونيو 2013 - 15:10
لماذا يلجأ البعض لتزييف التاريخ وأقوال المؤرخين ظلما وعدوانا وكذبا وبهتانا ؟ ورد في كتاب العبر عند ابن خلدون من ص16 الى 19 الجزء السابع من طبعة دار الكتاب اللبناني "وكانت رياستهم - يعني زناتة من بطون البربر -للكاهنة دهيا بنت ( فراغ ) بن ينقان بن باورا ....وكان لها بنون ثلاث..ملكت عليهم خمسا وثلاثين سنة " الى أن يقول "وكان للكاهنة ابنان قد لحقا بحسان ( يعني الفاتح العربي ) قبل الواقعة أشارت عليهما بذلك أمهما دهيا لاثارة علم كان لديها في ذلك من شيطانها فتقبلهما حسان . وحسن اسلامهما واستقامت طاعتهما .وعقد لهما على قومهما جراوة .ثم افرتق فلهم من بعد ذلك وانقرض امرهم ..." هذا ماقاله ابن خلدون بالحرف حول الكاهنة دهيا وليس هناك شيء اخر ولا أساس لما ذهبت اليه كاتبة المقال في اقتباسها عن ابن خلدون هل تظنون أن الناس نزلت من جزر الواق واق لا تعرف من امر تاريخها شيئا ليس بهذه الترهات تدافعون عما تعتقدون أنه قضيتكم اذا افترضنا أنها كذلك وكفى من استبلاد الخلائق هاتوا علما نافعا أو اصمتوا أرجوكم معشر العرقيين
71 - بن على الفيكيكي الأحد 30 يونيو 2013 - 15:11
بسبب تخريب المغرب وشمال افريقيا سواء انطلاقا من اجتياح الهاجمين أو بسبب دفعهم إلى اليأس ، يعتبر البعض مجئ العرب إلى شمال افريقيا غزوا بما تحمله الكلمة من معنى . وبالطبع تختلف الرؤى والتسميات بين الفتح والغزو . إلا أن السؤال الذي يطرح نفسه هو : ما الذي يميز الفتح عن الغزو ؟؟؟
72 - mohammed Arabi الأحد 30 يونيو 2013 - 15:19
c est la pure mentalité des berbere. destruction sans refléchir. c est pour cela que les romain l ont appelé barbare. ils doivent remércier les arabes qui les ont civilisé. sans les arabes ils aura que l anarchie
73 - شيماء الأحد 30 يونيو 2013 - 15:24
يعني بالنهاية ديهيا ولا تيهية كانت ملكة وثنية تدعو الناس لعبادتها كما كان الحال بالنسبة لفرعون
كفا من تبجيل المشركين اعداء الله
من يقراء هذا المقال يكاد يخيل له ان العالم خسر تيهيا و انها كانت امراة صالحة حينما تقولون ان التاريخ لم ياتي بمتلها
عموما الناس اللذين يفكرون بعقولهم يتمنون ان ياتي التاريخ بشخصيات مثل زوجة فرعون اللتي كانت تصلي خلسة لله او السيدة خذيجة اول من امن بدين الاسلام او رابعة العدوية او اواواو اي صحابية من اللاتي كن يتنكرن بي الرجال ليحاربو في سبيل الله
اما الوثنيات فاعود بالله من الشيطان الرجيم
74 - مغربي عربي الأحد 30 يونيو 2013 - 15:25
اسمها ليس بداهية أو كاهنة ، بل دامية ، أسماها العرب كاهنة ، ليس لأنها ساحرة ، بل لأنها عدوة، و من خلال تلطيخ سمعتها قاموا بالانتصار عليها . عجبا كيف أن المنتصر هو من يكتب التاريخ . ليست بساحرة أو عابدة للشيطان بل قائدة بألف رجل
75 - أمينة الجزائرية الأحد 30 يونيو 2013 - 15:34
الملكة ديهيا دليل على عراقة الأمازيغ وتاريخهم الضارب في العصور القديمة، ومع ذلك تجد إخواننا المغاربة يصفوننا في مختلف المواقع بأننا دولة صنعتها فرنسا وأن الجزائريين لقطاء وأبناء الجنود الفرنسيين، والله العظيم أقرأها يوميا في مختلف المواقع العربية، وكأننا لا تاريخ لنا.ربي يسامحهم.أرجوك أنشر، أنا أحب المغرب وأحب إخواني وأخواتي المغاربة بدون استثناء، ورغم كل شيء يبقى المغرب في قلوبنا لأننا شعب واحد وبلد واحد.ربي يحفظ المغرب وملك المغرب إن شاء الله
76 - خطاب الأحد 30 يونيو 2013 - 15:37
ابن خلدون كتب (فارسة البربر أم فارسة الأمازيغ)

اللهم ارحم عبادك من البربر وتقبل جهادهم في ميزانك المقبول
فهم أهل سبق في الإسلام وأهل جهاد يشهد به القاصي والداني
77 - Salah Al Magharebi الأحد 30 يونيو 2013 - 15:42
بسم الله الرحمان الرحيم
أيها الناس أتقوا الله في آنفسكم و كفا من الضلم،
فانحن لسنا بشعوب البربر لانه مصطلح تركه الرومان (أمبراطورية إبليس) عندما قالو عن شعوب شمال إفرقيا أنهم قوم لا يفهم و لم يفهامون و هذا ما قيل عن قوم هجوج و مجوج ف حكاية ذو القرنين في القران الكريم أما كلمة الامازيغ فامعناه لاحرار الرابانين الذين لا يعبدون إلا الله و يدافعون دائما على الحق ، فنحن "أمازيغ ولسن ب بربر بقط" و أجدادنا كانو حضارات أخذات بها الآمم و قهرنا البطل و جيوشه سوى أن كانت من الروم، أم الفراعنة،أم الأوروبية و الزمن يشهد، العزة لله و المسلمين و شعوب المغرب الكبير معتزة بتاريخها و الحق يضهر مهما طل الزمن رغم تحريف التاريخ لان من دافع عن سنة الله في الخلق فقد أقام الحق و إذا كان التاريخ خطأ فيجب أن نصححه و نصحح العالم فنحن أمازيغ سالمون و مسلمون لهذا سمينا بلامازيغ الاحرار، و أول إمارة لاسلام كانت تحت قصيلة إبن الملكة ديهية و لم تكون ساحرة و لا يهودية لان كانت الماسحية السمحأ هي الموجودة ، والجدير بذكر آن الاسلام دخل المغرب الكبير قبل الفتوحات و خراب بنو أمية..فا نحن الأمازيغ لسنا بي بربر
78 - النعمان الأحد 30 يونيو 2013 - 15:43
حسب الشهادات التي أوردها المقال فإن الكاهنة كانت ملكة.على.اﻷوراس وليس على كامل التراب الجزائري ولذلك أرى أن ليفي بروفنصال على صواب بأنها لم تكن قادرة على التحكم بكامل.اشمال اﻹفريقي وهذا ﻻ يمنع كون الفتوى بإحراق وتخريب الممتلكات قد.تم اتباعها ضد المسلمين والعرب ولم تكن لها ادنى معارضة للوجود البيزنطي السابق على ذلك
كما ﻻيجب أن ننسى أن النوميديين الذين طردهم الرومان في فترات سابقة نحو أعالي الجبال هم رعاة ﻻ يستقرون بمكان ولذلك فتخريبهم للحواضر ﻻ يضرهم في شيء ولتنتبهوا الي عبارة الحمل الخشبي فوق الجمل التي تدل على قبيلة صحراوية أو ذات ارتباط تاريخي بالصحراء اي انها من الرحل
وبعد الكاهن التي ﻻتوجد كتابات امازيغية حولها وﻻ من كان ملك اﻷوراس قبلها فإن أبناءها قد أسلموا ولم يقاوموا اﻹسﻻم ولم يرجعوا إلى الصحراء
وللتذكير.فإن مؤتمر الصومام الذي أطلق المقاومة المسلحة ضد اﻻحتﻻل الفرنسي للجزائر كان في جبال اﻷوراس 
79 - عزيز بني تجيت الأحد 30 يونيو 2013 - 15:46
كان دين الإسلام في عهد نبينا محمد عليه الصلاة و السلام ينشر بالسلم و بالجدال بالتي هي أحسن ، كان عليه الصلاة و السلام رحيما على العباد فلم يثبت عليه أن هاجم دولة أو قوما إلا في حالة سبق الآخر للهجوم، لم تكن غزواته طلبا للغنائم، كانت رسائله للملوك سلام و سلم وتودد .
و ما نلاحظه في عهد الأمويين و حروبهم في بلاد شمال إفريقيا هوغياب الوازع الديني أو كما يدعون" نشر الإسلام" وما بهذه الطريقة كان ينشر الإسلام يا من يدعي أنه نهل من نبع النبوة،أفي قتل الأبرياء وتشريدهم نشر للإسلام، وفي إعلان الحرب على قوم لم يمسسك بضر نشر للإسلام، فالإسلام دين سلام وبريء من هؤلاء و تصرفاتهم.
80 - boy13 الأحد 30 يونيو 2013 - 15:49
لا أعز الله قوما حكمتهم امرأة
الحمد لله على نعمة الاسلام. أخرج الناس من ظلمات الجهل والدجل إلى نور العلم و الرقي بالنفس البشرية الى اسمى مدارج العقل و التبصر. وخير دليل علماء المسلمين سواء كانوا أمازيغ أو عرب.
81 - otinghir الأحد 30 يونيو 2013 - 15:52
وصف الملكة تيهيا بالكاهنة ما هو الا سياسة ينهجها العربان لتشويه صورة المرأة و الأم المحاربة الأمازيغية فهده الخصال موروثة فأمهاتنا الأمازيغيات حتى الأن فقد حاربن الفرنسيس ورفعن البنادق في وجه الاستعمار الى جانب أبنائهن وأزواجهن تحية ورفع للقبعة لأمهاتنا و لرمزهن النضالي الملكة تيهيا التي قطعت رؤوس العربان انداك وداقتهم الويلات بعد أن عجزوا عن قتلها بدؤوا يصفونها بالكاهنة قصدا منهم أنها تتوارى عن الأنضار و تختفي عندما يريدون قتلها " ادا في هده الحالة من هو الكاهن هي أم العربان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ " تيهيا = تهيا = تحلا = جميلة.
أنا ابن الجنوب الشرقي الدي خرج من رحمه محاربين مناضلين أعشق الملكة وتاريخها و سأسير على دربها نحن أمازيغ الجنوب الشرقي
أما مشكل الديانة لا يطرح فالأمازيغ يهود مسلمين مسيحيين و في الأخير تبقى ديانات منزلة من اله واحد لدلك تبقى كلها صحيحة ليس الاسلام فقط . هدا لتصحيح بعض المغالطات فقط
وأتمنى هسبريس أن تنشري تعليقي ولو مرة واحدة شكرا
82 - Rida الأحد 30 يونيو 2013 - 15:59
لا أحد يمكن أن يقدم حقائق يقينية حول هذه المرأة فكلها مجرد تخمينات، ففيما يخص كتابات العرب القدامى حولها فهي تصريحات يشوبها نوع من التحريف بدءا بتسميتها بالكاهنة، فقبل أن نتحدث عن السحر علينا أولا أن نضع مقارنة بين سياسة شمال إفريقيا في التعامل مع المرأة، وسياسة عرب شبه الجزيرة العربية، الذين كانوا يقبرون بناتهم وهن وأحياء، وتمارس عليهن الدعارة وهن شابات، وينكل بهن وهن مشايخ، أين هذه السياسة من تلك التي أعطي للمرأة حقوقا لم ترها من قبل، ونصبها ملكة عليه في وقت ينظر إلى المرأة نظرة شهوانية وازدراء .... ناهيك عن عبارة "الفتح" حدث ولا حرج
83 - أمراكشي الأحد 30 يونيو 2013 - 16:05
إن ظهور الملكة تيهيا على مسرح الأحداث وقيادة شعبها ضد الغزاة العرب يعتبر واحدا من أقوى الأدلة على المكانة السامية التي كانت للمرأة لدى الأمازيغ قبل دخول العرب والإسلام إلى هذه المنطقة.فقد كانت تجد من يعترف لها بقدراتها ومؤهلاتها ويبوئها الزعامة السياسية ويضع مصير الشعب في يدها.والدليل القوي الثاني نجده في اللغة فيقال للتعبير عن الأخ gwma أي ابن أمي وعن الأ خت ultma أي بنت أمي وعن الإخو ة aitma وعن الأخوة tagwmatt والدليل الثالث المكانة السامية التي كانت للسيدة زينب النفزاوية أيام المرابطين
84 - ghali الأحد 30 يونيو 2013 - 16:06
هذه مجموعة من الهرطقات العربية التي عرفوا بها حيث يبدلون الكلام عن مكانه يسبحون في الماء العكر لا حرية للتعبير ولا منطق العقلي فشمال أفريقيا كباقي البلدان التي سيطر عليها العرب بالقوة ولا شيئ سوى القوة وحكمهم جبروتي ديكتاتوري لا يعرف الرحمة ولا الشفقة وجميع الدول الإسلامية والعربية لا تزال تعاني منهم نفس سياسة الفاتحين ذوي النزعة الوثنية الأموية والعباسية وهذ آلخزعبلات المكتوبة عن تيهيا ماهي إلا تشدقات النصر والمنتصر دائما يفرض عجائبه وبهتانه بالدين والسياسة والحكم وكفى من المغالطات يا بشر إضحكوا على قشابتكم
85 - arsad الأحد 30 يونيو 2013 - 16:19
اسطورة الخيال .
على طريقة هيتشكوك تحاول بعض الكتابات ان تصور للأجيال حكايات خرافية
لا يوجد دليل يثبت عنها أي شيء من اثار او براهين تدل عليها اللهم حجيات تتلوها العجائز للاطفال ..
المعروف في التاريخ الامازيغي انهم شعب كانوا يسكنون الكهوف وكانوا مجوس يعبدون النار ويمارسون طقوس خرافية من سحر وشعودة وانهم كانوا قبال مترامية من المغرب الاقصى الى السوى عبر الجبال والصحاري لا يجمع بينها الى تلك الطقوس ولم يشكلوا أي قوة تذكر لا ثقافيا ولا اقتصاديا ولا عسكريا
86 - مسلم الأحد 30 يونيو 2013 - 16:27
بئس النسوة مثلا.. نحن لا نفتخر الا بالاسلام لايهمنا عربي ام بربري ام اي جنس اخر . لققد نصرنا الله بالاسلام امام الكاهنة وابوجهل وكسرى وسواهم من اصحاب الضلال
87 - amaaaaaaaaaaaaal الأحد 30 يونيو 2013 - 16:27
إنه لمن المضحك و المؤلم في نفس الوقت نسب ديهيا ألى العرب و تسمية تاريخها بالتاريخ العربي الأمازيغي !!!!!!!!!!! فمتى كان الشخص ينتسب الى من قتلوه!!!>>>>>>>>>
كفانا من المغالطاتvers hesspresse .ma .
88 - أمين الأحد 30 يونيو 2013 - 16:48
اسماء مثل "الكاهنة" واسمها الحقيقي "تهيا" و "كسيلة" واسمه الحقيقي "كوسيلاغ" هي القاب درج العرب على استعمالها لتحقير اعدائهم كما هو الحال لدى مسيلمة الذي ادعى النبوة... هناك قول بأن "تهيا" لما اندحر جيشها هربت الى مدينة تمنراست في الجنوب الجزائري حيث توفيت هناك ؛ و ينسب الطوارق نفسهم الى سلالتها.
89 - Amazigh الأحد 30 يونيو 2013 - 16:51
(فإذا لم يتم ذلك انقَضُّوا على الخيرات والنفائس والأموال فنهبوها ولم يخلفوا وراءهم شيئا)
جاءوا لسرقة الذهب واخذ الغنائم والحريم وليس لنشر الإسلام.
وأتساءل دائما، لماذا لم يذهبوا لنشر الإسلام إلى أفريقيا السوداء التي هي أقرب إليهم>؟
90 - محمد ع الأحد 30 يونيو 2013 - 17:00
تاريخ المغرب تم اختزاله في الادارسة و من تلاهم من العرب اما التاريخ الحقيقي فقد تم دفنه لكن لابد من البحث العلمي حتى تظهر الحقيقة ساطعة تفضح افتراءات
الاقصائيين
91 - saadia الأحد 30 يونيو 2013 - 17:08
the difference between Marocans and Algerians is that the Marocans deny their origins while all Algerians,even those who don't speak Amazigh recognize their Amazigh origins and are proud of them.we learned that at school since the age of 5
92 - ملاحظ الأحد 30 يونيو 2013 - 17:09
أصل الكلمة قدحي، كلمة البربر أطلقه الرمان على من لا ينتمي لحضارتهم، أطلقت الكلمة أيضاً على سكان شمال أوربا ، أي على كل حضارة تخالف الحضارة الرمانية المتسيدة لزمانها، ولكن الكلمة إلتصقت بالأمازيغ أو سكان شمال إفريقيا.
معنى الكلمة يعني التخلف والهمجية مقابل تقدم وحضارة الرمان.
سبب إلتصاق الكلمة بسكان شمال إفريقيا هو إستعمالها من طرف عمالقة التاريخ الإسلامي كمؤسس علم الإجتماع إبن خلدون وآخرون.
سكان شمال إفريقيا الأصليون يسمون أنفسهم أمازيغ ولا يجوز تغيير ذلك، بالله عليكم، هل سمعتم يوماً أمازيغياً يقول أنا بربري. يقولون "نكين أمازيغ أيكيغ" أو يقولون أنا "شلح". آ خرون ينسبون أنفسهم الى إسم المناطق التي يسكونها من الريف أو منطقة سوس.
لذا إحترمو الأمازيغ وسمهم بأسمائهم التي تعارف عليها الكل، أما أن نسميهم بأسماء أطلقها غيرهم عليهم لهذف قدحي أو جهل معرفي، فهذا لن يقبل به معشر الأمازيغ الأحرار.
أتمنى أن نحارب الكلمة أولا في المغرب وبعد ذلك فنجادل الأقوام الأخرى بمن فيهم إخوننا العرب.
93 - afgane الأحد 30 يونيو 2013 - 17:16
أرجوا من أصحاب النصائح الرخيصة المغلفة بالدين وهو منها براء أن يحتفضوا بها لانفسهم ونحن لهم شاكرين فعقلنا كشف مراوغاتهم
94 - امازيغي حر الأحد 30 يونيو 2013 - 17:37
الحمد لله الذي نجانا من القوم الظالمين

والحمد لله الذي هدانا للإسلام وجعلنا مسلمين.

والحمد لله أن مقتل الكاهنة الملكة الامازيغية والذي يروى عنها أنها لم تقتل بل انتحرت كعادة الملوك والملكات الذين يخشون الوقوع في الأسر ، والحق أن الكاهنة تركت لأبنائها وصية توصيهم بدخول الإسلام ومضت هي بسلام وبهذا قدمت لنا هذه السيدة العظيمة خدمة جليلة لنا وللإسلام لأنها لو لم توصي أبناءها بالدخول في الإسلام لقاوم الأمازيغ باستماتة والكل يعرف شراسة الامازيغ في المقاومة.

والله اعلم
95 - Anir الأحد 30 يونيو 2013 - 17:37
Les arabes et las juifs c'est la même race et si vous avez des problèmes avec aux c'est votre problèmes, ce qu'ont demande c'est de rentrez chez vous aux Yémen et pour qu'on vie. En paix dans notre pays
96 - Mustapha From Lux الأحد 30 يونيو 2013 - 17:44
الى بعض من يحبون ركوب الأمواج و الاصطياد في المياه العكرة
لست ضد الأمازيغ بأني من أصل أمازيغي-عربي و لأن الأمازيغ اخوتي ولكن كفى من الافتراء اليكم الاتي
*شجرة الدر تولت مقاليد السلطة في مصر سنة 648 للهجرة/ 1250م فرضت نفسها على المشهد السياسي والعسكري وكانت وزيرة دفاع وقائدة الجيوش -بمفهوم العصر- تتذكرها الحروب الصليبية والفرنسيين خاصة لانها قادت جيوش المسلمين ودمرت فيالق لويس الرابع عشر ملك فرنسا) الصليبيون من وجهة نظر العرب- امين معلوف- 1983م ص 253
*ست الملك احدى ملكات الاسرة الفاطمية ولدت عام 359 للهجرة 980م دبرت انقلاب عسكري على شقيقها 411 للهجرة- 1021م واطاحت يه من السلطة بعد ان ادعى الحاكم بامر الله الخليفة السادس الالوهية) خطط المقريزي-المكتبات- الثقافة الدينية-القاهرة ج 2- ص 285
*الشريفة بنت الامام الزيدي الناصر لدين لله يمينة صنعانية عندما كثر الفساد والنهب والقتل بصنعاء في اواخر القرن الخامس عشر استولت على السلطة بقوة السلاح وكان يسير من بين يديها ثلاثون الف مقاتل انشئت الوزارات و طبقت الشريعة الاسلامية وخلقت تحالفات مع قبائل يمنية شرسة واعادت الامن الى صنعاء وضواحيها)
يتبع
97 - filali الأحد 30 يونيو 2013 - 17:48
من خلال قراءة بعض التعاليق يتضح ضعف اطلاع اصحابها على التاريخ و كدا الفخر بأشياء ليست دات قيمة , يفتخر البعض من منطلق ضيق و يعتبرون أن ديهية و أكسيل أبطال عظام لانهم حاربوا العرب المسلمين , إن كان دلك مقياسا للفخر فعلى كل عربي أن يفخر أكثر , لان أكثر من حارب بشراسة الإسلام هم العرب , وإن كان للامازيغ بطلان هما أكسيل و دهية فليفخر العرب انه كان من بينهم أبطال اشداء حاربوا بشجاعة وحتى الموت الاسلام , منهم : طليحة بن خويلد-سجاح- مسيلمة الكذاب -لقيط بن مالك الأزدي- عمرو بن معد يكرب- وقيس بن عبد يغوث المكشوح...وغيرهم , لكن كلهم كما في شمال افريقيا هٌزِموا...لمادا? ما يٌضحِك هو أن البعض يقول رَحم الله ديهيا و هي بالله كانت كافرة. حكموا العقل ولا تكونوا كالدي قال فيه الله تعالى-وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ.
98 - khalid الأحد 30 يونيو 2013 - 17:54
لمن لا يعرف التاريخ فطارق بن زياد الامازيغي قاتل ضد الكاهنة الامازيغية
انتم تكرهون العرب لأنكم تعتقدون انهم ادخلوكم للإسلام ولكن الأمازيغ هم الذين دخلوا للإسلام بمحض ارادتهم
والدليل هو مبايعتهم لإدريس الأول وهو الهارب من العباسيين حبا في رسول الله و آله
والدليل الثاني هو ان المرابطين والموحدين والمرينيين حكمو المغرب بالإسلام وهم امازيغ و لو كانو يكرهون الإسلام لرتدو منه وهم الأقدر على ذلك
99 - Observer الأحد 30 يونيو 2013 - 17:56
آخر هرطقات العقل الاسلامي التعليق رقم 2
المسلمين جعلوا من الاندلس كالولايات المتحدة الأمريكية
والله لن أرد أترك الرد لكم
100 - المغربية صوفيا الأحد 30 يونيو 2013 - 18:04
انا امازيغية و أعتز بالمسلمين فقط.فلا تصورن البعض كانهم ابطال رغم انهم عاديين جدااااااااا
101 - Mustapha From Lux الأحد 30 يونيو 2013 - 18:08
تتمة
*غالية الوهابية الحنبيلة من طربا قرب الطائف قادت الجيوش العربية السعودية كي تدافع عن مكة المكرمة ضد الغزو الاجنبي وكانت تدير الخطط العسكرية من خيمة وسط المعارك اعطيت لقب اميرة الجيوش وسجلها المؤرخون كحدث نادر جدا على راس البدو جعلت معظم القبائل التي تعيش حوالي مكة يبجلوها ويحترمونها
*ام المقتدر كانت تدير شؤون الامبراطوية الاسلامية بيد من حديد وكانت داهية في السياسة والايقاع بخصومها وكانت ايضا فقيهة بدقائق علوم الدين ابان الدولة العباسية نصبت -بتشديد الصاد- الفقيهة تومال احدى مساعداتها مسؤولة عن المظالم ورئيسة للقضاة مما اثار استنكار القضاة فتحدت ام المقتدر هؤلاء القضاة بالحجة والبرهان وعلوم الفقه فاذعن القضاة لتومال ورضو بها تاريخ الطبري
*الاميرة الخيزران حار المؤلفون والمفكرون في امرها اذ انها وجهت الامبراطورية الاسلامية في عهد ثلاث خلفاء زوجها المهدي ثالث خليفة عباسي الذي حكم ما بين 775م الى 785م وابنها البكر الهادي وابنها الذي بزت به النجوم الخليفة هارون الرشيد الذي ما ان ولى الخلافة حتى قدمها للبلاطوالشعب مستشارة للامبراطورية الاسلامية في الشؤون السياسة ومستشار عسكري للجيوش
102 - Awrasi الأحد 30 يونيو 2013 - 18:19
La Kahena, reine des tribus amazighs de l'Awras d'Algérie est le symbole de lutte et de liberté en Algérie tout comme Lala N'soumer...
103 - مسلمة أمازيغية من تنغير الأحد 30 يونيو 2013 - 18:20
قال الله عز و جل في سورة البقرة
{تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ}

الحمدلله الذي جعلنا أمة مسلمة ، اللهم ثبتنا و توفنا مسلمين.
104 - لمادا التزوير والمبالغة الأحد 30 يونيو 2013 - 18:20
فالكاتب ابن خلدون كتب بالخط

وكانت رياستهم ء يعني زناتة من بطون البربر ءللكاهنة دهيا بنت ( فراغ ) بن ينقان بن باورا ....وكان لها بنون ثلاث..ملكت عليهم خمسا وثلاثين سنة " الى أن يقول "وكان للكاهنة ابنان قد لحقا بحسان ( يعني الفاتح العربي ) قبل الواقعة أشارت عليهما بذلك أمهما دهيا لاثارة علم كان لديها في ذلك من شيطانها فتقبلهما حسان . وحسن اسلامهما واستقامت طاعتهما .وعقد لهما على قومهما جراوة .ثم افرتق فلهم من بعد ذلك وانقرض امرهم ...

لمادا التزوير والمبالغة أيتها الكاتبة

بعض الناس يخترعون تاريخ يناسبهم
105 - bouazzare houcine الأحد 30 يونيو 2013 - 18:29
kahine est une personne historique dans l histoire des amazires a l epoque de l islam mouaaya binabi soufian est sane etre musulamt pares avoir tue hassan aws yazi din mouaawya a tue lahoucine aws a bombarde la mic al hajjaj bin youssef est le plus mauvais person a connu l histoire la liste est longue aux arbes avant de parler dea autres regader bien bien dans votre histoir
106 - المغربي الامازيغي الأحد 30 يونيو 2013 - 18:33
لا أفهم مغزى بعض التعليقات العنصرية من العرب
107 - Mustapha From Lux الأحد 30 يونيو 2013 - 18:34
تتمة
* اسماء بنت شهاب الصيليحية ادارت اليمن مع زوجها على بن محمد الصليحي كانت سياسة وبارعة في رسم الخطط وادارة شؤون الدولة
*الملكة اروى بنت احمد الصيليحية كنة اسماء زوجت ابنها المكرم. مارست السياسة والسلطة لنصف قرن حتى وفاتها من فرط قوتها ومحبة شعبها لها كان ائمة الجوامع يرددون هذه الصيغة (اللهم ادم ايام الحرة الكاملة السيدة كفلية المؤمنين)
*الاميرة زينب التفزاوي زوجة القائد يوسف بن تاشفين ضمت شمال افريقيا واسبانيا ومؤسس مراكش قدمها للشعب كمستشارة لشؤون الامبراطورية وتسببت في ضم اجزاء كبيرة من المغرب

هذه نماذج لنساء حكمن الدولة الاسلامية و العربية, ناهيك عن عالمات و رائدات في الفكر ان أردتم المزيد فانى بالمرصاد


ألا فلا يجهل أحد علينا فنجهل فوق جهل الجاهلينا


بالنسبة لديهيا فأنا أحترم كل من يدافع عن أرضه, و لا أحقد عليها فعلى الأقل هي أفضل من بعض من باع نفسه و أرضه للأمريكان و الفرنسيين و الصهاينة , و يكرهون الاسلام فقط نكاية في العرب و ليس في الدين, فوالله لو كانت المسيحية أو اليهودية قدمت من بلاد العرب لكانوا قد هاجموها كما يهاجمون الاسلام الان
108 - aguellidh الأحد 30 يونيو 2013 - 18:41
tyhia او dihya او damia tadmait هي من قبيلة جراوة احدى بطون قبيلة زناتة الكبرى وبما ان النظام كان قبليا بحتا تاسست في وقتها احدى الاتحادات القوية-confidération-بزواجها من اكسل زعيم قبيلة اوربة-aourba-التي تمتد من جنوب الاوراس الى حدود طرابلس,الاتحاد يضم قبائل كتامة و صنهاجة بشرق و وسط الجزائر و بعض القبائل اللصغرى.عاصمة الملكة كانت مدينة بغاي-baghai-اما جبال خنشلة فكانت ملجا و قاعدة خلفية محصنة,حكمت مباشرة بعد مقتل اكسل-النمر و ليس الاسد-اما اولادها فقد اسلموا في اخر الحرب و لم تضحي بهم....حكم الملكة لم يتعدى وسط الجزائر بحكم انه كان اتحاد اخر لقبائل الغرب و المغرب...الى التعليق 78:لقد كرهنا حكاية الانسان الافريقي الاسود في شمال افريقيا.انت تتكلم عن انسان عاصر حقبة قديمة جدا ربما عندما كان ال neanderthal يجوب اوروبا,اما عصر البربري الاول-prothobèrbère-فهو اخ انسان cromagnon من اصل قوقازي,اذا فهو ابيض.و هذا لا يعني ان افارقة اليوم هم من فصيلة انسانك بل هم من فصيلة sapiens كبقية سكان الارض,يعني ان انسانك انقرض و الامازيغ هم من سكن اولا هذه الارض.
109 - امازيغى الأحد 30 يونيو 2013 - 18:51
اعطونا دليلا انها قصة حقيقية وليست بخرافة مثل حكايىة قيس وليلى,جميل بثينة انها من قصص شعر الجاهلية, خاصة القصص الاتية من البلد الجار,والذي يملا وكبيديا بقصص خرافية مثل حكاية الف ليلة وليلى ...انا لاقول ان الامازيغ لاتاريخ لهم لان اكبر دليل هو عبد الكريم الخطابي الذي وقف في وجه العدو ولاتزال اسبانيا تخشى المغرب منتكرار شجاعته, اما قصة الكاهنة قصة خرافية من صنع قصرالمرادية, ربما كانت في عهد الاستعمار جاسوسة لفرنسا ومختبئة تحت اسم الكاهنة
110 - المنصف الأحد 30 يونيو 2013 - 18:57
ا لان فهمت لماذا يريد((( بعض الامازيغيين))) تسمية ابنته تيهيا?او الداهية اوالكاهنة..لم اكن اظن في الامازيغيين من يكره الاسلام وان كان يحب هويته .فالعروبة شيء, والاسلام اكبرمن كل القبائل والعشائر والطوائف ,فهو لجميع الناس.واقامة تمثال لشخص عدولله ورسوله اوحتى يحب الله ورسوله ,ليس من شريعتنا .ولولا ان الحجر الاسود --وهولايمثل شخصا-- قبله رسول الله لماقبلناه.
111 - مغربي أبا عن جد الأحد 30 يونيو 2013 - 19:02
الجالية الخليجية المقيمة بالمغرب لن يعجبهم المقال و سوف يشككون فيه كالعادة رغم أن بينهم و بين الكتب التاريخية ما بين السماء و الأرض..فقط عنصرية وولاء للخليج الذي ينسبون أنفسهم إليه ديهيا حقيقة تاريخية و جرائم الغزاة المسلمين حقيقية قتلوا و سبوا و تعدو بإسم الإسلام..لو كان المقال عن إمراءة عربية لصفقوا و بصموا بالعشرة على حقيقتها أعتز بديهيا أكثر مما أعتز بعائشة بنت أبي بكر.
يرجى النشر.
112 - arabe for ever الأحد 30 يونيو 2013 - 19:06
ويل تم ويل لقوم قد ولوا امرهم لامراأة. ...تيهية اسطورة العبودية اسطوره الجهل. فلا وجود لمرأة يمكن مقارنتها بام المومنين عائشة رضي الله عنها... ادا كانت هده المراة حكمت الامازيغ فاين كانوا رجأل مازيغ
113 - Iziker الأحد 30 يونيو 2013 - 19:16
ازول أمغناس إيمازيغن كراكلان.
ديهيا أمي وديهيا مصدر إلهامي وإلهام كل الغيورين على تموزغا حضارة وثقافة وهوية.يجب على العربان أن يعرفوا أن الأمازيغ كانوا ولا يزالون أموسييون رغم
الثلوت العروبي الذي لحق بنا وبحضارتنا الأمازيغية المجيدة.يجب على الجميع أن يعلم أن في الوقت والتاريخ الذي سادت فيه عند العرب ثقافة الغلمان ووؤذ البنات كانت لدينا نحن الأمازيغ ملكة جبارة وهي أمنا وحبيبتنا ديهيا العظيمة التي تفننت في علوم الحرب وهي التي خلفت سياسة الأرض المحروقة.وسحقت بفضلها الهمج
العربي الذي اكتسح شمال أفريقيا كالجراد المنتشر الجائع الذي ليست له لامقومات
حضارية ولا سلوك إنساني.فكما قال فيهم العلامة إبن خلدون: العرب مخربي الحضارت.لأنهم لايبنون وإذا وجدوا بناية هدموها واستعملوا أعمدتها وحجارتها لنصب خبامهم...
114 - محمد بن الحسن الأحد 30 يونيو 2013 - 19:21
الحمد لله على نعمة الاسلام واقول لادناب الاستعمار وعبيد الصهاينة قولوا ماشئتم فالمغرب بلد اكرمه الله بالاسلام وسيبقى كدالك باذن الله.
115 - ﻫﺸﺎﻡ الأحد 30 يونيو 2013 - 19:22
ﻋﺎﺵ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﺣﺮﺍ ﻋﺮﺑﻴﺎ ﻣﺴﻠﻤﺎ.ﺍﺑﻴﺎ ﺑﺎﻧﺘﻤﺎﺋﻪ ﻟﻠﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻭ ﺍﻻﺳﻼﻣﻲ.ﻫﺬﻩ ﻫﻲ ﻫﻮﻳﺘﻨﺎ ﻭ ﻣﺠﺪﻧﺎ ﻭ ﺣﻀﺎﺭﺗﻨﺎ ﻭ ﻟﺳﻨﺎ ﻧﻤﺖ ﺑﺼﻠﺔ ﻟﺤﻀﺎﺭﺓ ﺍﻟﻮﺛﻨﻴﻴﻦ
116 - marocain الأحد 30 يونيو 2013 - 19:24
رغم التعليقات فانا لا اعترف الا بالتاريخ المكتوب,و بما ان الامازيغ يفتقرون للكتابة قبل الاسلام و لو ان بعضهم سيقول حرف التيفناغ سامحهم الله,فانه لا وجود و لو لمخطوط واحد يحكي اساطير الامازيغ و المتفرقون في اطراف شمال افريقيا و كانوا عبارة عن قبائل يحكمها اسيادها و هي لم تكن موحدة,و اتحدى اي كان ان ياتي بتاريخ امازيغي مكتوب بالتيفناغ او وثيقة مكتوبة بالحرف المزعوم و حتى التاريخ الامازيغي الذي هو في الحقيقة التاريخ الفلاحي الذي تم السطو عليه و تكييفه,كما لا يعقل ان تكون دولة لم تترك كتابات و مخطوطات,فهي عبارة عن قبائل متفرقة لها سلطاتها العشائرية و في احسن الاحوال امارات صغيرة لم تبصم على التاريخ,و حتى يوغرطة فقد ترك كتابات لم تكن امازيغية,مرة يقولون انتصروا على الفراعنة و مرة الفراعنة امازيغ,اصبح المتشددون الامازيغ يبحثون عن اي شيئ حتى الامسان القديم الذي عاش قبل التاريخ يسمونه الامازيغي,حجرة سط الصحراء تراث امازيغي,ناهيك عن الحضارة الامازيغية و التي لم نرى منها سوى قصبات مشيدة من اللبن اي الثراب و العصيدة,الامازيغ عليهم ان يحمدوا الله على الاسلام الذي انقدهم من الوثنية و اليهودية.
117 - Abdou الأحد 30 يونيو 2013 - 19:25
الداهية راحت في 60 داهية، الإنسان لا يختلف عن الحيوان في أن منطق القوة هو الذي يسود في المجتمع الإنساني وفي الغابة، لذلك حث الله على الاهتمام بمظهر القوة لكي لا يتجرأ علينا العدو، قال تعالى: وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة) ، فالذي جعل بريطانيا إمبراطورية لا تغيب عنها الشمس هي القوة، بضعة آلاف من الجنود يرعبون الهند ويحتلونها، الإنسان على الإطلاق مؤمنا كان أم كافرا إذا استغنى بقوته فإنه يطغى: كلا إن الإنسان ليطغى أن رآه استغنى) .
118 - jamal الأحد 30 يونيو 2013 - 19:31
هذه القصة تشبه القصص التي كانوا يحكونها لي في صغري
السؤال المطروح الآن هل هسبريس تتعامل مع الأطفال الصغار حتى تنشر لنا هذه الخزعبلات
119 - امازيغي مسلم الأحد 30 يونيو 2013 - 19:36
اتعجب من بعض العرب حينما يقولون ان الامازيغ يمجدون هاته المراة لانها ليست مسلمة
اليس العرب يمجدون امرئ القيس و عنترة بن شداد و الشعراء الجاهلية الذين كانوا وثنيين
ربما حلال عليكم و حرام علينا
120 - أمازيغي عربي الأحد 30 يونيو 2013 - 20:07
للأسف الشديد انه لا توجد عقلية أمازيغية كل التعاليق تعير عن عقلية عربية ولو تحدث صاحبها
بالأمازيغية حمولة عربية بلسان أمازيغي الأمازيغ راحوا مع أكسيل
121 - pour أمينة الجزائرية الأحد 30 يونيو 2013 - 20:07
سؤال لما١ذا الاشقاء يظهرون جنسيتهم الان؟حتى يقولون لنا,نحن هنا ولناتاريخ كتبه جنرالات المرادية؟ رغم ان هنا في الموضوع نفس الاشقاء ينفثون سمومهم كانهم مغاربة وافول للاخت ليس كل من يسبكم ويقول عنكم لقطاء فرنسا خلف الحاسوب فهو مغربي,خاصة ونظامك له اعداء كثر ولاتنسوا واقعة ام درمان....المهم,ان هاته داهية كانت قبل الاستعمار ياشقيقة, والاستعمار بقي 132سنة,حتما طول هاته المدة خلق اختلاط...من يحبنا ويحترمنا لايكتب تعليقا يدعي حبه لناو20 تعليقا يسبنا بالمواقع العربية...
122 - ديما عسكر حتى لقبر الأحد 30 يونيو 2013 - 20:21
مالكم لا تفهمون ملكة ازدادت سنة 680 م ملكة كانت تحمل السلاح ابان القرن السابع الميلادي .مالكم لاتفهمون امهاتنا كن يحملن السلاح بجانب الرجال في القرن التاسع عشر الملكة الكاهنة الساحرة هي من حررت شمال افريقيا الامازيغية لهجة التهديد وبسسط افكار الشعودة والسحر محاور وافكار عصيدية ينمقها العلماني عصيد ويطورها بافكار رجعية يتداولها في جميع كتاباته وتدخلاته باسم حقوق الانسان وحقوق التدين .فاي كيان هذا الذي يفتخربه امثال عصيد ويريد من المغاربة الاقتداء بسيرة اجداده وجداتته الغابرات عبر سحيق الزمن الغابر ماما الغولة و افتح ياسمسم
123 - to المتزن شهرزاد الأحد 30 يونيو 2013 - 20:39
الامي هو انت..من صدق خرافة ,مثل خرافة عيشة قنديشة رسمتم لها تمثال من خيالكم, ودونت حكومتكم اكاذيب...حكاية تمتد من سنة 74هجرية,من دون قصتها ومن كان شاهداعلى مقولتها ان العرب يحبون لذهب والفضة ولهم المزارع....فقط القران من حفظه الله من التزوير وماعداه كله قصص خرافية تشبه قصة كانت تحكيها لنا الجدات عندما كنا صغارالكي ننام, حكاية 7اخوة اقزام, وقصة صاحبة الشعر الطويل,وقصة الغولة.... واذا كات لقصة حقيقية فهي مجرد امراة ساحرة,يعنى السحر والشعوذة له جذور جد طويلة بالجزائرااشقيقة,وهل سنة 74ه كانت هناك مدينة تسمى خنشلة واوراس ...؟؟افيقوا من هاته القصة الخرافية ,,وهل فلح قوم تسيرهم امراة؟؟ المراة بمجرد رؤية رجل وسيم ترمي سيفها,وتاجها وجاهها.. لكن ليس غريبا ان كانوا احفادهاابناء كسيلة والغباء, اناامازيغية الاب والام واللسان ولااصدق هذه الخرافة .*.ليلة ياليلة أش,أعشانا الليلة؟؟ ويبدا الديك بالصياح ويصبح الصباح ويذهب شهريار للنوم وتفلت شهرزاد من العقاب,
124 - Telemaque الأحد 30 يونيو 2013 - 20:42
Presque tous les Amzighs habitent les sommets des montagnes ou sont originaires????????????????? Tout simplementils ont toujours prefere la liberte que d etre khammassa ou esclaves. Seuls les Arabes se sont installes definitivement en afrique du nord ,a ce moment les Amzighs se sentant menacer par l esclavagisme ont prefere laisser tomber leurs terres cultivables pour aller trouver la liberte dans les sommets des atlas du rif des benisnassen et des aures 9a3 marra. Cest un peu ce qu a fait l homme blanc dans les deux ameriques avec Aigle Noir et Geronimo.Los mauros "Les MAURES d ou Mauritanie.
125 - مسلم أمازيغي الأحد 30 يونيو 2013 - 20:44
للأسف يحاولون تقزيم تاريخنا ....
126 - Abidaui الأحد 30 يونيو 2013 - 21:15
هذا هو تاريخنا ,هذا هو تاريخ تمزغا.تأخدني الحسرة حين حافظ الأمازيغ الأولون على إستقلالهم وكرامتهم وتصدوا لكل غاصب لأرضهم.واليوم نحن الأمازيغ لامعنى لنا ولا أحد يعترف بنا كأمازيغ بل إنزلقنا تحت أرجل العرب وأصبحنا تابعين لما يسمى بالعالم العربي الوهمي.نحن قدمنا الأرض والشعب والمنجزات والعرب قدموا الخطابات الإديولوجية وإستغلوا الإسلام كأنهم هم الوصايا على مسلمي الكون ويبيعون الغفران والجنة مقابل الذوبان في قوميتهم والتخلي عن الأرض والذات والسيادة والكرامة.ياله من خذول غبن وتخلف.كثير من الأمازيغ سقطوا في عنكبوت الغزاة العرب فلم يجدوا راحتهم إلا في طاعة أسيادهم العرب المحتلون.مستقبل وجودنا يرتبط شباب الألفية الثالثة الأمازيغي.
127 - :-)علي محياوي الأحد 30 يونيو 2013 - 21:15
تصفحت "المعجب" لعبد الواحد المراكشي الدي كتب عن تاريخ المغرب و الاندلس ابان حياته و دكر حياة المهدي بن تومرت وكراماته كما جاب هدا الداهية بلدان افريقيا الشمالية وتعرف عن بكرة ابيه علي جزءيات تاريخ المغرب و الاندلس قبل الموءرخ الكبير ابن خلدون ولم يدكر قط وجود هده المراءة بتاتا ولهدا فلا تعدو ان تكون مجرد " اسطورة " تناسجتها خيالات الكتاب و الموءرخين الدين ما فتيءوا ان ييهروا قراء زمانهم
128 - Chaker al Chaoui الأحد 30 يونيو 2013 - 21:16
Asalem alikoum,je suis de retour,excusez moi j'ai pas un clavier arabe,donc je m'exprime en français,la reine DIHYA, que les arabes appelaient Kahina ,elle n'était ni juive ni chretienne,notre religion dans le temps était autre,le feu,suis bien placé de dire cela,j'habite à Khenchela,à 10 kms de KALAA D EL KAHINA,qui s'appelle BAGUAI,je tiens à remercier sincèrement votre journal d'avoir évoqué ce sujet,c'est notre grande fierté DIHYA,en ALgérie on en parle trés trés peu hélas.Salam alikoum.!
129 - جزائري امازيغي بربري الأحد 30 يونيو 2013 - 21:28
اشكر كثيرا كاتبة المقال
اود ان اقول لبعض الاعراب الذين يعلقون على هذه المراة الشجاعة بالسوء ان يلتزموا بالصمت.لو العرب نقلوا لنا دين الاسلام و رجعوا من حيث اتوا لكنا الان نعيش بسلام و رخاء مثل دول شرق اسيا(اندونيسيا,ماليزيا) لكن بقائكم هنا في شمال افريقيا جعل منا ارخص شعوب العالم.لنعود الى المقال,اريد ان اصحح بعض المعلومات فمدينة خنشلة في جبال الاوراس الامازيغية(منطقة الشاوية) هناك في شرق الجزائر هو مكان ازدياد الكاهنة و كانت مدينة سيرتا (قسنطينة حاليا) عاصمة نوميديا الامازيغية و كانت تسيطر هذه الامبراطورية من الاسكندرية(مصر) حتى المحيط الاطلنطي (المغرب الاقصى حاليا) و يوجد قبرها في مدينة تيبازة(70كم غرب الجزائر العاصمة) و هي مدينة ساحلية جميلة جدا و يقصدها الالاف من الزوار و السياح الاجانب ليزورون قبرها الذي اصبح معلم تاريخي و مسجل في هيئة (اليونيسكو).فالامازيغ كانت لهم شجاعة و قوة لا مثيل لها في العالم و الدليل على طارق بن زياد الامازيغي كان الاول من ارتطات اقدامه ارض الاندلس و لم يكن عربي,حتى في المغرب و الجزائر كانوا الامازيغ الاكثر شراسة في الكفاح ضد الاستعمار.اخطيونا يالعرب!!!!!
130 - dahbi salah الأحد 30 يونيو 2013 - 21:46
العرب كعادتهم يزورون دائما الحقائق ويقلبونها ، اتهموا الملكة الامازيغية الشهمة بإحراق البساتين وتخريب القرى ، في حين أن من قام بذلك هم أولائك العرب الغزاة ، المستعمرون الذين احرقوا الأخضر واليابس وقاموا بتهجير الأمازيغ من اراضيهم الخصبة نحو الجبال والصحاري ، مقابل استيلائهم عل خيراتهم تحت يافطة الاسلام. أنظروا إليهم في إسرائيل ، يقتلون الاطفال والنساء ويتهمون في نفس الوقت اليهود بالإرهاب والعنصرية! الامازيغ شعب متحضر ومسالم ولا يمكن لهم أن يعبثوا بالطبيعة بتلك الطريقة الوحشية. أبدا!
131 - dahbi salah الأحد 30 يونيو 2013 - 21:47
العرب كعادتهم يزورون دائما الحقائق ويقلبونها ، اتهموا الملكة الامازيغية الشهمة بإحراق البساتين وتخريب القرى ، في حين أن من قام بذلك هم أولائك العرب الغزاة ، المستعمرون الذين احرقوا الأخضر واليابس وقاموا بتهجير الأمازيغ من اراضيهم الخصبة نحو الجبال والصحاري ، مقابل استيلائهم عل خيراتهم تحت يافطة الاسلام. أنظروا إليهم في إسرائيل ، يقتلون الاطفال والنساء ويتهمون في نفس الوقت اليهود بالإرهاب والعنصرية! الامازيغ شعب متحضر ومسالم ولا يمكن لهم أن يعبثوا بالطبيعة بتلك الطريقة الوحشية. أبدا!
132 - hassan الأحد 30 يونيو 2013 - 21:49
انه جزء من التاريخ الامزيغي الجميل كانت هذه الملكة العظيمة تعرف اطماع العرب في و طنها . من حقها الدفاع عنها . تحية الى الملكة تهية المقاومة الامزيغية
133 - جزائري حر الأحد 30 يونيو 2013 - 21:58
السلام عليكم انا اخوكم من شرق الجزائر نحن مثل المغرب عندنا امازيغ ويتركزون بكثرة في الشرق قبائل وشاوية اما الغرب عرب مثل وهران وفي الجنوب بني مزاب وتوارق ونسبتهم 35 في المائة وفي الاخير تحية الى كل الشعب المغربي
134 - stof الأحد 30 يونيو 2013 - 22:01
ملكة وثنية تدافع عن الشرك وانهزمت امام موحد لله فالوثنية اندحرت والتوحيدية انتصرت باذن الله اين هو المشكل الذي يدافع عن الكاهنة هو في الحقيقة يدافع عن الشرك والذي يدافع عن النعمان يدافع ن التوحيد ويبدو لي ان الملكة احرقت كل شيء لان الامازيغ الفوا قبل العرب باللصوص وهذا اثر على طبعهم فاصبحوا يحبون فقط اللصوص فعلموا العرب اللصوصية بعدما كانوا اهل دين
135 - said الأحد 30 يونيو 2013 - 22:17
مقال يحتاج إلى مزيد من التوثيق، بحيث إن كاتبه عوض أن يسلط الضوء على أهم الإشكالات التي تطرح حول شخصية الكاهنة من قبيل من هي الاميرة داهية؟ وما هي ديانتها؟ ومن هم أبناؤها؟ وما علاقتها بالبزنطيين في شمال افريقا؟ وكيف واجهت الفتح الإسلامي بالمنطقة؟ نجده يركز على قضايا هامشية إيديولوجية بحثة تتمثل في محاولة تكسير وطمس دور كل من العرب والأمازيغ معا في فتح الأندلس ونشر الإسلام في كثير من أصقاع العالم، بل وبناء الغرب الإسلامي زمن الحكم المرابطي والموحدي. فلماذا تتم قراءة التاريخ المغربي من لدن شرذمة من المتطفلين على دراسة تاريخ المغرب والمغاربة.
136 - مواطن مغربي الأحد 30 يونيو 2013 - 22:18
الأمويون والعرب لم تكن لهم رسالة أبدا.

جاءوا إلى بلاد الأمازيغ من أجل التوسع والسلب والنهب مثل الرومان والفرنسيين والإسبان.

نشر الإسلام ذريعة كاذبة

الملوك الأمويون لم يكونوا مسلمين أصلا.
137 - Gad الأحد 30 يونيو 2013 - 22:18
«ديهيا فارسة الأمازيغ التي لم يأت بمثلها زمان كانت تركب حصانا وتسعى بين القوم من الأوراس إلى طرابلس تحمل السلاح لتدافع عن أرض أجدادها.» – إبن خلدون كتاب العبر الجزء السابع ص 11.
138 - التاوناتي الحر! الأحد 30 يونيو 2013 - 22:24
لماذا يحب الأمازيغ حكم أنفسهم ؟ :

بكل بساطة لان العرب فيهم خصال الطائفية و العنصرية و الميز و الإستكبار والنننفاق مع السلاطين الجائرين, وهم مشهورون في العالم بهذه الخصال.. والمشكل أن هذه العدوى أصابت خلال التاريخ (بلاد الأمازيغ من نهر السنغال إلى صحراء سيوة بمصر) عندما حل بهم العرب, فرحبوا بهم, ولا زلنا نشهد هذا إلى ""حد اليوم"" !

وفي الحقيقة يا ليت المغرب دخل في الإسلام (وهو دين الله وليس ملك العرب) ولم يقبل بدخول العرب مثلما فعل الأتراك و الفرس و ماليزيا المتحضرين.
ومن يدري والله لكنت تجد في زماننا هذا دولة عظمى واستراتيجية أخرى في العالم تسمى :

""الولايات المتحدة الأمازيغية المسلمة من نهر السنغال و جزر الكناريإ لى صحراء سيوة بمصر""
وتجدها هي كذلك من قبيل أمريكا و روسيا و الصين تنتج أحدث الصناعات و التكنولوجيا والأسلحة على الأقل بحكم جوارها للدول الغربية المتقدمة, دون أن ننسى أن الأمازيغ يمتازون بملكهم للأحرف و الكتابة! (التي لا يملكها حتى الفرس و الأتراك)
لكن : أينما حل العرب حل الخراب (ابن خلدون)
العرب و العقلية العربية لاا يصلحون للقيادة!.. ومن قاده العرب فاليحفر قبره بيده.
139 - marocain pur الأحد 30 يونيو 2013 - 22:41
الجهر بالعداء للدين وتمجيد الاوثان.
استغفر الله العظيم واتوب اليه.
140 - عبداللطيف الأحد 30 يونيو 2013 - 22:47
ورب الكعبة ان للامازيغ شان كبير منذ القدم ولحد اللحظة،اننا نحب وطننا ومن الغيورين عليه وعلى تقدمه،والله ان الامازيغ ليساهمون في بناء هذا الوطن الغالي باكثر مما يساهم به احاقدون للامازيغ.
141 - MEhdi الأحد 30 يونيو 2013 - 22:55
il faut savoir que cette reine et dans les dernière annèes a pris la religion juive comme religion du royaume ...et cela pour contrè les arabs musulmans .......lisez l'histoire vous ne vous etes jamaisdemandè d'ou venez ces milliers de juifs qui vivaient seulement avec les bèrbères ...bah tout simplement ces des juifs bèrbères depuis le depart....sur youtube tapez shlomo sand c'est un historien juif ....et vous allez voir ce qu'il dit sur la reine kayinah
142 - al3osfoor الأحد 30 يونيو 2013 - 22:57
كلما تكلمتم إلا وبان عيبكم ومساوئكم وإتضح جهلكم وعشعش في دماغكم لأنكم قاصري الدماغ ، وأكثركم منافقون تريدون الطعن في الأمازيغ النبلاء لكن لم ولن تتمكنوا لأن الأمازيغ كبار على أمثالك. أود هنا أن أعلمك شيئاً من التاريخ: الكاهنة ليس إسم تلك المرأة العظيمة، بل وصف وكانت ملكة في الأوراس وحاكمة من المغرب إلى ليبيا الأمازيغية، اسمها ديهيا بنت تابنة بن نوفان بن باورا ؛ كانت قائدة عسكرية متدينة متخلقة هزمت الروم والاعراب شر هزيمة، لم يستطيع أحد أن يتجرء عليها رغم تعاون الاعراب مع الروم. كانوا المسلمين والرومان في ذالك الوقت وليس الاعراب اللقطاء يحترمونها (رغم العداوة)، أما إسم الكاهنة فهو يطلق عليها لأنها كانت حكيمة في كل عمل (إسم الكاهنة أو الكاهن يطلق على الإنسان المتدين الحكيم) أظن أن الدارجة المغربية أو العامية أعمتك ، لا تفقه حتى اللغة التي تدافع عنها يا جاهل، توفت عن عمر 127 بعدما غدر بها خالد الأعرابي الذي تبنته بعدما أسرته. ماذا قال عنها المؤرخون:

يتبع ..
143 - al 3osfoor الأحد 30 يونيو 2013 - 22:59
...
«ديهيا فارسة الأمازيغ التي لم يأت بمثلها زمان كانت تركب حصانا وتسعى بين القوم من الأوراس إلى طرابلس تحمل السلاح لتدافع عن أرض أجدادها.» – إبن خلدون كتاب العبر الجزء السابع ص 11.

«إن أمم الأوراس ليس لها غاية، ولايقف أحد منها على نهاية، كلما بادت أمة خلفتها أمم» – عائشة كنتوري ص156

قال عنها المؤرخ ابن عذارى المراكشي:

«جميع من بأفريقيا من الرومان منها خائفون وجميع الأمازيغ لها مطيعون» – بن عذارى ـ ج1 ـ ص

بعد 5 سنوات من انهزام حسان كتب إلى الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان يشتكي :«إن أمم الأوراس ليس لها غاية، ولايقف أحد منها على نهاية، كلما بادت أمة خلفتها أمم» – عائشة كنتوري ص156

«فأحسنت ديهيا أسر من أسرته من أصحابه وأرسلتهم إلا رجلا منهم من بني عبس يقال له خالد بن يزيد فتبنته وأقام معها» – إبن عبد الحكم، فتوح أفريقيا والأندلس صطع

وهناك الكثير لولا الحيز هنا، لذلك افتخر بها أنها جدة الأمازيغ العظيمة يا ... اعراب النفاق
144 - ECLAIRAGE الأحد 30 يونيو 2013 - 23:05
للذين اختلطت عليهم الامور في اسم الامازيغ:طبعا يجب مراعات جنسية المؤرخين و كذلك الحقب التاريخية,فاليونانيون يطلقون عليهم اسم maxyses الذي اخذ عن المصريين القدامى massouenchas او massamons اي عباد امون طبعا هذه اسماء امازيغ ليبيا خاصة.عموما الرومان كانو يطلقون عليهم اسم africanus ثم numedicus اما مصطلح البربرbarbars فكان يطلق على جميع الغير لاتينييين.اما بربر bèrbères فهي كلمة مزدوجة للاصل berالتي نجدها في berra,aberrani,amsberidh اي ان الكلمة قد تعني الاتي من الخارج علما ان الامازيغ كانو اغلبيتهم رحل وحتى كلمة aguellidh او الملك تدل على ذلك و معناها ملك او قائد الشعب الذي يمشي قبل ان يبنوا مدنا في الفترة النومدية.اما كلمة امازيغ فهي للمؤرخين العرب الذين اعطوهم اصول كنعانية نسبة لمازغ بن كنعان.و الارجح ان الامازيغ هم خليط من هجرات قديمة اهمها :الكنعانية وهي الاغلبية,الاثيوبية التي نراها اليوم في الجنوب من طوارق و mauresques,المتوسطية اي تقريبا جميع الشعوب المطلة على المتوسط اضافة الى بقايا اريةarienne من خلال غزو الوندال و vikings.
145 - a sa7ik الأحد 30 يونيو 2013 - 23:07
لم تكن تعلم ديهيا بأن العرب جاؤوا لنشر الإسلام.
146 - ahmed en france الأحد 30 يونيو 2013 - 23:16
ماذا قال المسلمون الذين دخلوا الإسلام وعرفوا الأعراب :

"قتل وإبادة واغتصاب وسبي واستغلام (تحويل الأطفال إلى غلمان)، ونهب وسلب واسترقاق للسكان غير العرب."
" نهب خيرات البلد الايبيري (الأندلس) وسبي نسائه وقتل رجاله واستغلام أطفاله والاستيلاء على أرضه."
"القتل والحرب والنهب والسطو والسبي والاغتصاب"،
" لقد كانوا يتصرفون أثناء هذه "الفتوحات" كقطاع طرق"
"قيم جاهلية حاربها الإسلام، لكن العرب أحيوها وعادوا إليها جهارا وعلنا يمارسونها بزهو وافتخار"
"نظرا للطابع العروبي الجاهلي الهمجي القبيح الذي ألصقه العرب بالإسلام."
" قدموا صورة عن الإسلام كدين غزو وسبي ونهب وسلب واحتلال"
"نشروا ورسخّوا فكرة أن ممارسة الغزو والسبي والنهب جزء من الإسلام لا يكتمل إلا بها"
"إرسال عصابات متعطشة للدماء والنساء"
" العرب لم يكونوا ـ وإلى اليوم ـ يفرقون بين الإسلام، الذي استغلوه وكيّفوه لخدمة جاهليتهم الجديدة وأنانيتهم البدائية "

" أمة متوحشة لا ينتهي أو يختفي لعابها إلا برؤية المصالح"

".....احتاج لمجلدات أخرى ..."
147 - amine Casa الأحد 30 يونيو 2013 - 23:28
اليك ما قاله القرآن الكريم الذي هو كلام الله عن العرب الذي وصلت وحشيتهم الى حد ان الله اختارهم دون غيرهم بالرسالة:
قال عنهم انهم اول من مارس الشذوذ الجنسي حيث كان فيهم قوم اسمه لوط يعيشون في الاردن يمارسون شذوذا لم تعرفه البشرية قبلهم فقد كانوا يأتون اباءهم و ابناؤهم من الرجال و كانوا يستبيحون امهاتهم و ياتونهن من الدبر.
قال تعالى:* وَلُوطاً إِذْ قَالَ لِقَومِهِ أَتَأْتُونَ الفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِها مِنْ أَحَدٍ مِّنَ العَالَمِيْنَ * إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِّنْ دُونِ النِّسَآءِ بَلْ أَنْتُمْ قَومٌ مُّسْرِفُونَ *
و كانوا ياتون ضيوفهم ايضا حتى انهم ارادو ان يأتو الملائكة:
(قَالَ إِنَّ هَؤُلآءِ ضَيْفِيْ فَلاَ تَفْضَحُونِ * وَاتَّقُوْا اللهَ وَلاَ تُخْزُونِ)الحجر:68

وكانوا يقطعون السبيل، فلا يَدَعون مسافراً أو تاجراً يمر في طريقهم إلاَّ آذوه، واعتدوا عليه وسلبوه ماله.

* أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ وَتقْطَعُونَ السَّبِيْلَ وَتَأْتُونَ فِي نَادِيْكُمُ المُنْكَرَ (العنكبوت28)
... يتبع
148 - amine Casa الأحد 30 يونيو 2013 - 23:30
وقال فيهم القرآن الكريم ايضا انهم كانوا يدفنون بناتهم حيات بدون رحمة و لا شفقة.
( وَإذا بُشِّرَ اَحَدُهُمْ بالأُنْثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدّاً وَهُوَ كَظِيمٌ * يتَوَارَى مِنَ الَقْومِ مِنْ سُوءِ مَا بُشِّرَ بهِ اَيُمْسكُهُ عَلَى هُونِ اَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرابِ اَلاَ سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ ) النحل / ٥٨ و ٥٩ )

و قال في سكان باديتهم انهم كانوا اشد كفرا :
" الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ {التوبة: 97}

و قال فيهم انهم كانوا يريدون قتل الرسول(ص):
(وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ ۚ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ ۖ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ)

دون ان ننسى جدتهم عند بنت عتبة آكلة لحوم البشر التي اكلت كبد حمزة رضي الله عنه :
"وفي يوم أُحد جعلت هند بنت عتبة النساء معها يجدعن أنوف المسلمين ويبقرن بطونهم ويقطعن الآذان إلا حنظلة؛ فإن أباه كان من المشركين، وبقرت هند عن بطن حمزة فلاكتها، فلم تستطع أن تسيغها، فلفظتها.
...يتبع
149 - هـ. س الأحد 30 يونيو 2013 - 23:39
المغرب هو البلد الوحيد، من مجموع كل الوطن الكبير، الذي لم يعرف تغييرا أو ثورة عقب خروج الحماية الفرنسية منه(التواجد الفرنسي بالمغرب) كما يحلو لفرنسا تسمية إستعمارهم لبلادنا.

إن كثيرا ممن يدعون أنهم مغاربة ويتكلمون لغتنا ولهجاتنا ليسوا مغاربة، ولم يكونوا يوما كذلك على الإطلاق. بل لهم جنسيات أخرى (ليسوا المهاجرين المغاربة ممن يحملون جنسيات بلد إقامتهم) بل إنهم الموالي خدام دول أجنبية، ولهم جوازات سفر الدول المدينين لها بالولاء.
إن المغربي الحر الغير العارف بهذه الحقيقة قد يصاب بالحمق والجنون حين يفاجأ بهذا الواقع المر(إنها حقيقة لا مجاز فيها ولا تشبيه ولا خيال). عدد كبير من هؤلاء الموالي يحملون جنسية أجنبية و يعيشون بين ظهرانينا بحماية كاملة(حصانة) من الجهات الخارجية المتبنية لهم.(صدق أو لا تصدق)هم جنود مجندة في خفاء، هم خلايا سرية أكثر من إرهابية. لا يحتاجون لتأشيرة ترحال إذا ما دعتهم الضرورة للفرار، وظيفتهم زرع الفتنة بين جمع المغاربة، يكثر تواجدهم حاليا بكل أرجاء البلاد بعد أن كانت أنشطتهم تنحصر في الجنوب والجنوب الشرقي.

إذن قبل الخوض في الخرافات وجب البحث في حقيقة هؤلاء الموالي!
150 - Teacher الأحد 30 يونيو 2013 - 23:39
19 - hassnfar
before you right any article please chick the source of your info because the name is wrong its tihiya no dihya ?
As far as I know

Please correct your English before you write anything or just use some Arabic that you know
151 - assalam الاثنين 01 يوليوز 2013 - 00:09
خنشلة مدينة جزائرية في منطقة جبال الاوراس وهناك انطلقت اول رصاصة لحرب الاستقلال سنة 1954 وهناك فرنسا بكت شمال افريقيا كان تحت امرة مملكة الكاهنة والجاهلون يقولون الجزائر ليس لها تاريخ وياريث لهسبرس تخيط بالخيط الابيض باعطاء الحقائق الايجابية للبلدان المغاربية وخاصة المغربية والجزائرية وهكدا تكون هسبرس جسر للتواصل والتبادل والحوار ورمضان كريم
152 - الكواكبي الاثنين 01 يوليوز 2013 - 00:10
هذا معطى جيد و نحن كنا نجهله، فقد كانت جدة اعصيد تحكم أجدادنا المازيغ و قادتهم إلى الهزيمة و التهلكة ببراعتها و قوتها السحرية و الشوفانية الخارقة. لم نكن نعلم بهذا. أهذه هي جدتنا التي كانت تريد حراننا من الإسلام ؟ و الخطير أنها كانت تبلغ من العمر 127 سنة و كانت تخطط و تحكم و تحارب، إيوا باز .. مثل هذه لو كانت تحكم اليوم تامزغا و مع العناية و تقدم العصر كانت ستعيش على كرسي الحكم إلى أن يرث الله الأرض و ما عليها. يا إخوتي الأمازيغ و بني جلدتي، العرب لم يقدموا للإسلام مثلما قدم غيرهم، هم مجرد جزء صغير و سلبي و أساء للإسلام أكثر مما خدمه، لكن بالله عليكم، أنتم تضخمون من تامزغا و الأمازيغ ، و عندما يذكر الناس تاريخهم بتواضع في البلاد الإسلامية بتركيا و مصر و سوريا و العراق و إيران و عموم آسيا .. أنتم تذكرون خرافات ديهيا و كسيلة ... قليلا من التواضع و الموضوعية. هل سنستبدل تاريخنا الإسلامي العالمي بخرافة هذه المرأة ؟؟
153 - تاريخ المغرب الاثنين 01 يوليوز 2013 - 00:27
ثم طمس تاريخ الأمازيغ ولا زالت محاولات مستمرة لتدمير الهوية الأمازيغية كل ذلك من أجل استمرار الإستبداد
يوم ينتصر الأمازيغ ستسود الديموقراطية في المغرب
يوم تنتصر الديموقراطية ستنتصر الأمازيغية
154 - lahoumعA الاثنين 01 يوليوز 2013 - 00:39
الكاهنة كانت على الدين اليهودي،و أحد أجدادها كان ربيا Rabi ضليعا في التوراة و الشريعة اليهودية أو كما نقول في المغارب كان فقيه اليهود أي "كوهين" و أصله تحديدا من بني لاو Levi التي تشتت في الأرض بعد هدم الهيكل الثاني على يد القائد الروماني تيتوس عام 70 بعد ميلاد يسوع المسيح عليه السلام . و عشيرة بني لاو الإسرائيلية يتوارثون عادة الكهانة، وثمة قصة أن أبوها لم يخلف غير الإناث رغم تعدد زوجاته..و كان فاحش الثراء في قومه و "كاهنا" فيها.
هذا ما ورد في كتب تاريخية ثقة بما فيه الكاتبة اليهودية جيزيل حليمي ،التي محصت الموضوع تاريخيا،مبتعدة عن الخرافات و الأساطير التي تم نسجها حول هذه الشخصية التاريخية.
الدين اليهودي لا يجيز لأنثى تولي منصب "الكهانة"،و لكن في الدين اليهودي يوجد ما يوازي عند فقهائنا : "الضرورات تبيح المحظورات"..و هذا ما جعلها تتبأو "كهانة" و زعامة قومها اليهود و باقي البربر الذين كانوا يعبدون أرواح أجدادهم الغابرين و الشمس و القمر و النجوم و ظلت تحارب الدين الإسلامي الجديد حتى ماتت.
أشارت عدة مصادر أن "الكاهنة" كانت ذات حظ كبير من الجمال في صغرها،و أغوت قادة كثر...
155 - Z A R A الاثنين 01 يوليوز 2013 - 00:43
....مثا ل عظيم...ملكة اما زيغية في حقبة يدفنون الا خرون بنا تهم..(واذا المؤودة با ي ذنب قتلت...)..مثا ل واضح عن رقي ودموقراطية الانسا ن الاما زيغي....ومن هذا نستنتج ان كل ماعا ناه و ما يعا نيه هذا الانسا ن الجدي المسا مح من فقر و تخلف ...و..و..واسبابه من الاخرين ....
........ امغا ر = رئيس القبيلة....
......تمغا رت= رئيسة البيت...وما زالوا الطواريقles hommes bleux
...هم اما زيغيون يحتقظون بهذا القدر الرفيع للمراة في افريقيا
156 - ameur 82 الاثنين 01 يوليوز 2013 - 01:16
azul fell_awen
dihia est une femme combattante jus qu'au bout ,et on est toujours avec elle
157 - اقزدير افرفر الاثنين 01 يوليوز 2013 - 01:16
اشكر صاحبة المقال على هذا العمل الذي اراه عملا سوف يغني المكتبات الامازيغية حتى تصبح كباقي اخواتها الاخريات التي نتاقش علوما فقهية وعلمية ورياضات وما يرجع على منطقة شمال افريقيا بالخير العميم . بصراحة تمعنت جيدا في موضوع المقال وكالعادة اقرا بعض الردود ذات الميول الملحدة والعلمانية فاستنتج واستخلص ان هؤلاءالمتزمتون مازالوا يعيشون على الاوهام .....خاصة اولئك الجزائريين الذين رجع بهم الحنين وكانهم يحكمون شمال افريقيا ارجعوا الى صوابكم فالاسلام والعرب ستر عورتكم ولولا هما لما زالت فرنسا هناك .
158 - نورالدين الاثنين 01 يوليوز 2013 - 01:37
من خلال قراءتي لبعض التعاليق استشف المرارة التي يحس بها العروبيون اتجاه كل تاريخ مغاير فمن المعروف ان العرب كما قال ابن خلدون امم وحشية وكانو يئدون البنات ويعبدون 360 صنم ويتعاملون بالربا ويقتتلون من اجل جمل لعشرات السنين. لدلك فلا معنى لسخريتهم من تاريخ الامازيغ فلا وجود لحضارة عربية قبل الاسلام لدلك فهم مشردون قبل الاسلام ولما رحمهم الله بالاسلام ارادو ان ينسبوا خير الاسلام لعروبتهم . فلتسبو ابا لهب وابا جهل وابيا بن خلف اضن انكم لستم اكثر عروبة منهم فلو كان في العروبة خير لما كانت هناك حاجة للاسلام انظرو الى عروبتكم مادا تفعل بالسوريين وفعلت بالعراقيين والمصريين. لا استغرب اي سب من العروبيين وهم اول من رسم كاريكاتورات مسيئة للرسول صللى الله عليه وسلم راجع واقعنا المعاصر ل محمد قطب من يسكن بيت عنكبوت لا ي يرشق عرين الاسد بالحجارة
159 - مغربي مسلم حر ابي موحد الاثنين 01 يوليوز 2013 - 01:45
بسم الله الرحمان الرحيم الحق المبين مالك يوم الدين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه من تبعهم باحسان أما بعد :
بالنسبة للموضوع:1 بعيد كل البعد عن الموضوعية البحثية المعتمدة في البحث في التاريخ.
2معلومات الموضوع متضارب، متناقضة وكأن صاحبة الموضوع تريد ان توهمنا بامر كلنا نعرفه وتتبثه بعد ذلك في اذهاننا كي يصير حقيقة ننطلق منها مستقبلا
بالنسبة لكاتبة الموضوع: تفتقر للتجرد البحثي والموضوعية التحليلية ومصداقية الطرح ومعالجته اكاديميا بعيدا عن الشخصانية والأهوائية والخلفية الثقافية الفرنكفونية المقية التي تجاوزها الدهر بل حقائق الواقع.
3بالنسبة للمعلقين لا أقول كلهم بل أكثرهم ينطلق من خلفية عدائية للاسلام والمسلمين وهؤلاء لايمثلون الا انفسهم ومن خلفهم من مثيري الفتنة والتشرذم والذي لايخدم الا اوليائهم الخارجيين والداخليين،وما الظهير البربري عنا ببعيد،فقد واجهه اجدادنا وابائنا بعنف ورفضوه معتمدين على اسلامهم ،فبه نصون وحدتنا ودنيانا واخرتنا وندحر اعدائنا بل نقهرهم وتكون لنا الغلبة والسيادة كما كانت للصحابة الاوائل والتابعين ومن جاء بعدهم وتدين الارض كلها لله تعالى خالقها .
160 - Funny الاثنين 01 يوليوز 2013 - 01:51
ألاف السنين ماضت المرأة الأمازغية تحكم شمال أفريقيا كلها . و المرأة السعودية إلى حد الأن لا تعرف ركوب الدراجة عفوا... السيارة
161 - kim الاثنين 01 يوليوز 2013 - 04:14
عندما نتكلم في التاريخ بطريقة محايدة نقول الغزو العربي الإسلامي و ليس الفتح، المسلمون يقولون الفتح محاولة منهم للتغليط التاريخي ولكنه يبقى غزوا.إستطاعوا غزو شمال إفريقيا و دخلها الإسلام،لم يستطيعوا فعل ذلك مع الصين و فرنسا ولم يدخلهما الإسلام.

كفانا تزويرا للتاريخ والغزو العربي شكرا.
162 - مسلم مغربي الاثنين 01 يوليوز 2013 - 04:38
الكل يكتب و يعلق حسب وجهة نظره، وذلك من مبدأ الفكرة تناقش و الرأي يحترم ولكن ما يحز في النفس هو رؤية بعض الاشخاص ذهبت بهم أنفسهم إلى حد سب المسلمين وطمس معالم الاسلام إتقوا الله إنها مجرد مقالة قد تكون صحيحة وقد لا تكون لماذا اللغو في الكلام
163 - صالح ولعيد محمد الاثنين 01 يوليوز 2013 - 04:44
الموضوع كله مغالطات
الملكة تيهيا كانت يهودية وكانت عاصمة مملكتها في تونس، وكان لها ولاة في جميع مناطق المغرب العربي، ومن ولاتها على أزمور المغرب منطقة الجديدة إبنتها الملقبة عند البرتغال ب la candecente (قنديشا) كانت تحرق الارض تحت حوافر خيول الغزاة الوافدين من جنوب شبه الجزيرة الإيبيرية لغزو المغرب الأقصى،
يبدو أن المؤرخين العرب أحرقوا أوراق تاريخ إفريقية ليؤكدوا أنهم أول من اكتشف شلالات أوزود
الحاصول الله اجيبكوم على خير
164 - محمد الاثنين 01 يوليوز 2013 - 04:44
الامازيغ سكو النقود في زمن ماسينيسا في حين ان العرب لم يسكو النقود حتا زمن الحجاج ابن يوسف كما ان القائد العضيم تاك فريناس اول من وحد بين الجيش النضامي وحرب العصابات وحرر اغلب اراضي المغرب الكبير من ليبيا الي المغرب الاقصا
165 - ولد الدرب الاثنين 01 يوليوز 2013 - 05:25
قي وسط هذا التراشق بالحكايات اللاتاريخية و الاعلمية سااحكي لكم حكاية اصدقها انا على الاقل لاتي واثق من مصدرها.... قال لي احد الاصدقاء السوسيين انه ان كان مسافرا من اكادير الى مراكش قبل الطريق السيار فانفجراحد الاطارات للسيارة و توقفوا لاصلاحه فجاءهم احد الامازيغ طاعن في السن و جلب لهم الخبز و الشاي و العسل و السمن و جعل يحاورهم بالامازيغية طبعا لان كل ركاب السيارة امازيغ لكن ليس كلهم امازيغوفون.. لاحظ الشيخ ان احدهم يستمع فقط و لاينبس ببنت شفة.. فاستفهمهم بشانه.. اخبروه انه ليس ابكما و انما لا يجيد الحديث بالامازيغية و انه اخو السائق الامازيغ و الذي عاش في وجدة منذ صغره لظروف اجتماعية خاصة .. فرد عليه الشيخ الجليل ان العربي عدوك و لو كان اخوك .. فانتفض ضده السائق و انكر عليه في لباقة قوله... ورد عليه خبزه و عسله العنصري.. لابد ان مثل هذه الاعتقادات ان صدقناها ستاتي على الاخضر و اليابس في الاسرة و الوطن... الرجوع لله
166 - امااااااااازيغية حرة الاثنين 01 يوليوز 2013 - 05:47
الله اكبر الله اكبر كنمووووووووت على المغرب الامازيغي ديال بصح هذا هو تاريخنا يا امااااااااازيغ
167 - Loukili الاثنين 01 يوليوز 2013 - 09:29
Chers lecteurs Bonjour, avec ma grande surprise je constate autant deccommentaires sur un article qui n'a selon moi"auccun intérêt si ce n'est que semer plus de haine de différences et de malentendus entre les différentes composantes du peuple MAROCAIN! Pour ceux qui croient en ALLAH la religion leur interdit ce type de commentaires haineux, pour ceux qui n'ont aucune croyance la constitution Marocaine les préserve et leur garanti leurs droits! POUR CEUX QUI ONT D'AUTRES FINS JE LEURS DIS FAITES ATTENTION ET CE N'EST PAS LE MOMENT DE JOUER AVEC ÇA CAR LES DÉGÂTS PEUVENT ÊTRE INESTIMABLES! Faites comme les européens qui ont réussi à oublier leurs litiges et se regrouper dans un grand État qui est l Europe et nous les MAROCAINS ont veut se diviser davantage! !!! Le Maroc et l'Algérie nenous sert pas de lleçon hélas
168 - el oujdi الاثنين 01 يوليوز 2013 - 11:07
اي ذهب ومال الذي طمع العرب فيه؟؟في دلك الوقت كان البربر لا يعرفون الا الحجارة والخشب والا لصنعت هده المرأة الاهها التي كانت تحمله وراء ناقتها من ذهب.وقد نسي الكاتب ذكر مكنستها الطائرة التي زارت بها المايا .لا تساوي كاهنتكم وهاته شسع خف خولة بنت الأزور
169 - amazigh zayan الاثنين 01 يوليوز 2013 - 11:20
السلام عليكم
ما ان يطرح موضوع عن تاريخ المنطقة الا ونرى تجاذبات و تلاسنات بعض المعلقين قد تصل في بعض الاحيان الى السب والتقليل من الاخر رغم ان الموضوع لا يعدو ان يكون مادة تاريخية بصحتها او عدمها وليس شهادة تفاخر او تحقير, حتى اننا قد نسمع من بعض الناس لعنتهم للفاتحين لا لشيء الا ان هؤلاء اشبعوا بثقافة رفض كل ما هو عربي, وفي الجهة المقابلة نرى بعضهم يستعمل لغة الاستعلاء لكل ما هو دون عرقه. كفانا جزاكم الله خيرا عصبية فما ضاعت الاندلس الا بالعصبية وما سادت الا بالتوحد و ما قوي المغرب الا بتوحيد الامارات الامازيغية المتناحرة في ما بينها تحت حكم المرابطين لا على اساس العرق بل الدين.
170 - امازيغي حر الاثنين 01 يوليوز 2013 - 11:35
يا من يستهزء بالمرأة السعوديه اتق الله .
امرأة سعودية افضل من نساء المغربيات المتبرجات ماذا قدمنا بسياقة السيارة والعمل مع رجال ما زدو الا البطالة في صفوف الشباب,
لو جلسو في بيوتهنا لن انتهة البطالة وووووووووووووووو
171 - amazigh الاثنين 01 يوليوز 2013 - 11:36
يدعونني الكاهنة وانتم البربر٠مثلما كان الرومان يلقبون اجدادنا بالبرابرة٠ فنحن على كل حال في هذه البلاد نحارب البربرية٠ وداعا يا تجار العبيد ساترك التاريخ في قلب اطفالي واحفادي٠ وساترك تامزغا تنجب الابطال٠
172 - homme libre الاثنين 01 يوليوز 2013 - 15:51
الى المتأسلمون المتدخلون بالخيط الابيض المتسخ بالعنصرية.
دائما الامازيغ هم الملومون هم العنصريون و هم الاشرار, هم المنافقون هم الملحدون هم أصحاب الفتن هم خدام أجندا خارجية وكأن المشكل لا وجود له بل تم استيراده من المريخ.
في حين ان العرب وحدويون حتى النخاع, مسلمون وأولياء الله وخاصته متسامحون الى أبعد الحدود قلوبهم أصفى من الحلبب وليس فيها نفاق ولا كراهية ولا يهاجمون أحد بل هم ملائكة يمشون على الارض.
يا عباد الله الامازيغ لا يطالبون الا بالمساواة والتمتع بكامل حقوقهم المشروعة دون تنقيص. نحن لا نكره أحد ولا نعادي أحد كنا مسالمين وسنضل كذلك, ولكن لن نساوم على حقوقنا تحت أي مسمى ولن نسمح لمن يريد اغتصاب هده الحقوق باسم الاسلام (الاسلام بريء من عنصريتكم) أو باسم العروبة ..
وعوض أن تلوموا الامازيغ, فالاجدر أن تلوموا أنفسكم لأنكم أنتم من يحرم الامازيغ من حقوقهم وأنتم من يشعل نار الفتنة باصراركم على انكار هده الحقوق.
أنتم من يرفض التغيير واصلاح أخطاء الماضي المتعفن. فلو تم تصحيح هده الاخطاء وارجاع الحقوق الى أصحابها ما وصلت الأمور الى هدا الحد. اتقوا الله ان كنتم اياه تعبودون وكونوا مقسطين.
173 - من الاحفاد الاثنين 01 يوليوز 2013 - 16:31
مازالو العرب يطمسون الحقائق اين جدنا واميرنا عبد الكريم الخطابي لماذ لا تحتفل الدولة المغربية بذكرى معركة انوال التي يحتفلون بها الاسبان انهزامهم المدوي بالمعركة ولاكن حنا عايقين بالمسالة تبقى مسالة وقت اوصافي كفاكم من المغالطات ايها العرب
174 - marroukiya الاثنين 01 يوليوز 2013 - 17:33
من المتعصب و العنصري وضد الإسلام ؟

1)ـ من ينظم جامعة صيفية بأزيلا، لشاعر الليالي الحمراء بأندلس الماضي البعيد، المسمى المعتمد بن عباد ؟

2)ـ من يدافع عن حق السلطان الزاهد يوسف بن تاشفين، في ان ينعم بقبر يليق بمكانته، لا يتبول فوقه المخمورون والمتشردون ؟
175 - rifi walakin amazighi الاثنين 01 يوليوز 2013 - 17:41
ما أثار إنتباهي في هذا القال هي عبارت ''العرب الفاتحين'' و عدم ذكر ألأمويين و لو مره واحده. الكل يعلم سمعت ألأمويين, أمثال الحجاج و أخواته. هاؤلاء ليسوفاتحين و لا هم يحزنون, بل هدفهم كان الغنائم و السبايا والتوسع على حساب الشعوب ألأخرين, فحسب بعض المصادر ألأسلاميه تم أسر300000 أمازيغي من بينهم 30000 من النساء الذين بيعو كعبيد في أسواق دمشق. وما لم يذكر أيضاً في المقال أن ألأمويين لم يصتطيعو أبداً أن يخضعو شمال إفريقيا, حتى طرد ألأمويين من المغرب, و من هنا جاأت مقولت أل12 قرن كعمر المغرب, لأنه من ذالك الحين لم يصبح المغرب جزء من أي خلافه إسلاميه. و الغريب في ألأمر أنه هم ألأسلاميين من يتفاخر بهاذا اليوم. ربمى يوجد في المغرب من يعتقد أو يريد أن يعتقد أنه من أحفاد هاؤلاء و لاكن سأقول لهم أنه لا يوجد أحد في المغرب من سلالت هاؤلاء, و العرب الموجودين اليوم في المغرب جاؤو من اليمن حفات عرات هرباً من المجاعه, و إستقبلهم أجدادنا ألأمازيغ و كرموهم, ونرى اليوم ردّ جميلهم في تعاليقهم هنا على هسبرس.
176 - filho derif الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 04:02
الملكة تيهيا قدوة للمرأة الأمازيغية و ليس عاهرات الشرق الأوسط
كم من ملك مات دفاعا الوطن والشعب ؟؟
رحمك الله ياملكة الأحرار
177 - nasreddine الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 08:25
les arabes ont perdu tout , comme ça il reprennent la cassette. fier de l'islam alors par ce que le coran autorise l'abus de faiblesse. les rituels vous les gardez comme pourboir.les salafistes en syrie sont derrière les attaques de bachar, je vous dit l'islam est poussé comme il n y' a pas d'education , ils sont musulmans et ignorant. je dis pas que les ryafa sont beaux, mais arrêter de parler de religion . juste pour faire parler les femmes. j' ai vu des apaches partout au Maroc . il se prennent pour des princes devant les filles.mais mon ennemie c'est la mosqué et les putes à Fès, si L'islam est une bénédiction, vous ne trouverez pas des gens omni-voleurs, ni victimes. tu peux cité des musulmans au Maroc sur facebook.et les ryafas regarder plutôt qui vous a trompu ou battu. d'après les vidéos abd krim khttabi makanoch homa bzaf elli hajmou 3la l'espagnol .jatni ghuir tamtilia dyal nssa
178 - Marocains الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 10:27
إلي الريفي الأمازيغي رقم
إنك ثخترع تاريخا لا وجود له
وتصنع كراهية بين أبناء الشعب الواحد

معروف عليك أيها الريفي تصنع تاريخا
لأن لم تدهب إلى المدرسة

أعطيني دليل واحد يثبت ماتقول؟؟

أولا أرض شمال إفريقيا ليست ملكا لأحد
ثانيا أنثم من جئثم زاحفون إلى شمال إفريقيا
من المجاعة والكوارت الطبيعية

لأن سكان إفريقيا الأصلييين هم
الأفارقة السود
هل أنت إفريقي أسود حتى تنسب إفريقيا إليك؟

شمال إفريقيا كان ملتقى لعدة أجناس
وليس ملكا لأحد.

إقرأ أيها الريفي حتى تفهم

جيوش العرب هي التي فتحت مصر وشمال إفريقيا
وسلمته وعربته .

اليمن في حقبة الفتوحات الإسلامية
كان مهد الحضارات

إبحت في الكتب ياريفي حتي تفهم

المجاعة مرت على سكان الريف
لأنكم سسكنتم قمم الجبال

ابحت جيدا على الجوع الدي مر على المنطقة
التي استوطنتم فيها

أنثم من جئثم جائعين إلى مناطق الشمال الغربي
ومناطق الغرب باحتين على الخبز

وأطعمكم العرب بل شغلوكم كرعاة للبقروالغنم
وحراس بساتين.

والمثل مازال موجودا:
ريفي قتل أخوه على بصلة كمثال إليك لمجاعتكم
179 - مفقوس الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 12:35
أنا مغربي مسلم وكفى.... ولاأكترث لإثنية ولا لعرق ولا لقبيلة ولالقومية أحمد الله على نعمة الإسلام كل لآدم وآدم من تراب
180 - akssile الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 12:38
was came from south of yamane , means all barbare or amazigh is not musilmain was juife , was like issraelienne people , **** off all, isslame make mastake to know the barbare the true road ,
181 - إلي الريفي التدخل 197 الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 13:25
إلي الريفي الأمازيغي التدخل 197

هده المعلومات التي تكتبها هي معلومات الرعاة
الدين دهبوا إلى إسبانيا ليشتغلوا كرعاة الخنازير
أو حملا

كيف يمكنك أن تكتب هده المعلومات؟

قبل دخول الإسلام كانت في اليمن
أحسن حضارة عرفتها الإنسانية

اليمنين لم يكونوا جائعين
سكان الريف هم من كانوا جائعيين
إسأل جدك ؟ إنه مازال يتدكر

عام الجوع في منطةالريف مازال
المغاربة يتكرونه بحقائق

حيت زحف إخوانك إلى المناطق الأخرى
وكان العرب أي جبالة والعروبية المناطق الغربية
للمغرب .
لقد زحفوا بالخنائن في أنوفهم والدباب على وجوههم
يطلبون الخبز بالريفية ولا أحد يفهمهم

فأطعموهم وشغلوهم عندهم كرعاة فقط
والٱن تحل فمك بهده القساوة بهده المعلومات الكاذبة
التي تخترعها
182 - rifi walakin amazighi الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 14:33
إلى 200 - Marocains أضحكني تعليقك لدرجت أنني نقطت عليه بإجابي. إذهب و إقرء مقدمت وكتاب العبر لإبن خلدون لتعرف تاريخ بلدك. فالجهل يفوح من أفكارك. نعم هذا التاريخ لم أدرسه في المدرسه, بل بحثت عليه بنفسي, لأن ما نقرؤه في المدرسه مزور. أرض شمال إفريقيا ملك للأمازيغ, ألأفارقه ألسود يقطنون إفريقيا جنوب الصحراء. نحن متوصطيون أفارقه أمازيغ. إبحث متى و كيف زحفت قبائل بنو سليم و بنو هلال و بنوكلب....إلى تمزغا. بزاف عليك روافه أجبيلو ديالنا, روافه هوما لي بناو طنجه و تطوان.
183 - سفيان الوهراني الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 14:50
أنتم تحيون مجد امرأة قتلت الصحابي الجليل حسان بن ثابت رضي الله عنه ، عودوا إلى التاريخ كما كتبه العرب و الأندلسيون فالكاهنة كان لها ولدان و قد أسلما و كانا لهم الفضل في الكثير من الفتوحات في المغرب و اسبانيا، و الله أعلم
تحية عطرة للشعب المغربي
184 - من تفضلون طارق ام الكاهنة؟ الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 14:52
انا أفتخر بعد النبى طه عليه السلام بأبي بكر وعمر وعثمان وعلي وسلمان وعمر بن عبد العزيز وموسى بن نصير وطارق بن زياد وصلاح الدين ومحمد الفاتح...هذه النماذج لا يهمنا عرقها لكن يهمنا دينها وعملها لامتنا المسلمة . وأكره ابو جهل ومسيلمة وكسرى و سباستيان والكاهنة وكسيلة وهولاكو..وهذه النماذج لايهمنا عرقها كذلك لكن حذار من اعادة احياء ماكانو عليه من تبعية للشيطان الرجيم..الى حطب جهنم
185 - جنكيز الإسلام الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 15:08
حشومة ... عندما يذكر الناس أحصنتهم يذكر أمازيغاويو المغرب الكبير " حمرانهم " ، مع الاعتذار عن التشبيه. أنا نفسي امازيغي، لكن الكل من تراب. و على أي حال تاريخنا القديم جد باهت و ضئيل و متخلف بالمقارنة مع العصور السابقة. هذه حقيقة. و كان البربر تابعين، بل حتى العرب قبل الإسلام كانوا خادمين لدى الروم. إن الإسلام هو الذي رفع شأن العرب و الأمازيغ معا في المنطقة. على كل حال، رحم الله جدة أعصيد و أكسيل ... و الحمد لله على دين الإسلام الذي يضع لنا أفقا في الدنيا بجغرافيتها و تاريخها، و يمنحنا حلما فسيحا برحمة الله عز و جل في الآخرة. تواضعوا رحمكم الله فأين أنتم من حضارات الفراعنة و البابليين و الأشوريين و البزنطيين و المغول و غيرهم، و كلهم اندمجوا في الإسلام و هم أساس الإسلام و ليس عرب الخليج. الإسلام أكبر بكثير من عرب قريش الذين آذوا النبي ( ص ) و زجوا بالتاريخ الإسلامي إلى الانحراف نحو الاستبداد و العنصرية، و هذا ما تم على يد بني أمية ثم على يد القراء العرب الذين أثروا في انحراف الدولة العباسية و انتقلوا بها من العقل إلى النقل، ضدا عن علوم اليونان و فارس في مختلف المجالات.
186 - Marocains الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 17:18
أنت الدي أضحكتني أيها الريفيرقم2004

ابن خلدون يكتب بالعربية وأنت تفهم اللهجة الريفية فقط
لهدا معلوماتك خاطئة

هي منطقة الريف هي التي كانت فيها المجاعة

وليس اليمن

لأن اليمن بلد حضارة قبل الإسلام

العرب فتحوا المغرب كفاتحين بالقوة والسيف
وليس كجياع من اليمن كما تكتب

إخوانك من الريف
لقد هربتم من جبال الريف من الجوع
والتاريخ يشهد على دلك
وبعدما اشتغلتم كرعاة البقر والمعيز
عند أسيادكم.
فتحت لكم أوربة أبوابها لتعملوا نفس المهنة
فيها.

والٱن شبعت بطاطس وأصبحت تخترع التاريخ
العرب لم يكونوا جياعا أبدا
إقرأ التاريخ جيدا
187 - مغربي وافتخر الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 18:12
المرجوا من الاخوان الامازيغ ان يكتبوا مقالاتهم باللغة البربرية ولاتكتبوها
بعقدتكم العربية
هكدا على الاقل لانفهم خرافاتكم الصخيفة---
188 - rifi walakin amazighi الثلاثاء 02 يوليوز 2013 - 18:26
إلى 208 - Marocains. أنت لست الوحيد الذي يجهل تاريخ بلده, ولاكن معضم المغاربه, وهذا ليس ذنبكم, بل ذنب الخونه أزلام ألأستعمار الذين تسلمو المغرب منهم بعد ما يسمى ألأستقلال, الذين زورو التاريخ. لولا هذا لفتخرت بتاريخ وطنك و قلت أنك أمازيغي. بدل الدفاع عن دوله غريبه عنك في القاره ألأسيويه التي لا تعرف عنها أي شيئ, إتجاه إخوانك الذين يشتركون معك الوطن و المصير. أنت تسمي نفسك marocains و هي كلمه أمازيغيه و تدافع عن اليمن, ضد الريف الذي هو جزء من وطنك. إن كنتم لا ترضون بهاذا الوطن و لا تقبلون تاريخه فرجعو إلى اليمن ''بلد الحضاره'', فهو على نفس الحال التي تركه فيها أجدادكم, يبدو أنهم صدرو كل حضارتهم للمغرب حتى أصبحو بدون حضاره. وما يتعلق بالمجاعه, ليس مخجل أن تعلم أن أجدادك عانو من المجاعه. نعم عان الريف في 40-45 بالمجاعه. و أسبابها كانت جزإياً تتعلق بما وقع في الريف قبلها من حروب...لن أخوض معك في هذا لأنه موضوع معقد لن تفهمه.
189 - راني فاهم الأربعاء 03 يوليوز 2013 - 15:53
الى اصحاب التعاليق 200\203 نحن في الريف نعاني الى حد الان من الجوع والامية والتهميش والاقصاء بشكل عام والتهجير الى اوروبا لان هناك الهجرة والتهجير . لان الهجرة تاتي عن ارادة اما التهجير فتكون هناك اسباب ودوافع لذالك ولهاذ نقول نحن مازلنا نعيش في قمم الجبال نعيش عزلة قاتلة هاذ واقع لايمكن انكاره اما انتم تعيشون في الرفاهية فهنيئا لكم استمتعو بالتبحيرة والمسارية والنايكة والتليفونات دالكاميرة والادارة قريبة اما نحن مازالو نسائنا يولدن في بيوتهن واذا اردنا ان نذهب الى الادارة يجب علينا ان نقظي يوما كاملا لسحب وثيقة ما وهاذه هي حياة الامازيغ سوائا في المغرب او تونس اوالجزائر اواواواواو وشكرا
190 - نبيلة الأربعاء 03 يوليوز 2013 - 21:23
لكل من يقول لماذا نفتخر بتيهية ؟؟ والله اليمنيين اليوم بيفتخروا بلقيس وكل بناتهن بيقولوا احنا حفيدات بلقيس عابدة الشمس والسوريين يفتخروا بزانوبيا والمصريين بيفتخروا بكليوباترا والخ ولم يعب احد عليهم ولم يقل احد انكم تفتخرون بالوثنيات او المشركات بل بالعكس الكل يرددهم ويتفاخر بهم بانهن نساء العالم خلدهن التاريخ ولكل واحدة منهن تتميز بشيء وتعيبوا علينا بعزنا وافتخارنا بتيهيتنا ملكتنا الامازيغية العظيمة التي يقول فيها ابن خلدون لم يات التاريخ بمثلها قط ؟؟ نعم نفتخروا بها وكلنا فخر كونها انسانة وطنية دافعت عن ارضها وبلادها بعيد كل البعد عن باقي الامور مثل مافعل اجدادنا لما حاربوا الروم والوندال والبزنطيين وغيرهم من المستعمرين الطامعين في ارض تامزغا العظيمة ويبدوا فعلا انها داهية كونها عرفت ماذا يرد الاعراب من ارضنا الطاهرة عرفت انهم لا يريدون نشر الاسلام اكثر من انهم يريدون استغلال تامزغا وتجريدها من خيراتها باسم الاسلام وهم نفسهم الفاتحين افتخروا بهكذا امراة وطريقة دفاعها عن ارضها وشعبها وحبها لتراب ارضها والدفاع عن الامانة التي تركها لها اجدادها وشكروا ما شافوا منها من قوة وعزيمة..يتبع
المجموع: 190 | عرض: 1 - 190

التعليقات مغلقة على هذا المقال