24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1513:3517:1520:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. خطاب مفتوح إلى مجلس المستشارين (5.00)

  2. انتقادات نقابية تطال مستشفيات العاصمة وما جاورها (5.00)

  3. حناجر تقنيي المملكة تصدح برفض "جُبن" الحكومة واقتطاع الأجور (5.00)

  4. الكتبيون ينددون بتغيير المؤلفات الدراسية وقرارات "قطع الأرزاق" (5.00)

  5. فرض فوائد جزائية يفرح مقاولات صغيرة ومتوسطة (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | مدرسة تحرز اللواء الأخضر الإيكولوجي بشفشاون‬

مدرسة تحرز اللواء الأخضر الإيكولوجي بشفشاون‬

مدرسة تحرز اللواء الأخضر الإيكولوجي بشفشاون‬

نظمت مدرسة يوسف بن تاشفين الابتدائية، الواقعة ضمن النفوذ الترابي لجماعة باب برد والتابعة للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بشفشاون، حفلا تربويا لرفع اللواء الأخضر الذي فازت به المؤسسة في إطار مسابقة المدارس الإيكولوجية؛ وهو الموعد الذي تشرف عليه مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة.

الحفل يأتي في سياق انخراط المدرسة المتوجة في البرنامج الوطني للمدارس الإيكولوجية المنظم تحت رعاية الأميرة لالة حسناء وبدعم من مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، بهدف التحسيس وترسيخ السلوك البيئي لدى المتمدرسين والمتمدرسات وجعلهم على وعي بتأثير سلوكياتهم على البيئة.

وحضر حفل تتويج المؤسسة باللواء الأخضر كل من محمد علمي وادن، عامل إقليم شفشاون، ورؤساء المصالح الخارجية، ورشيد كايز المدير الإقليمي للوزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي، إضافة إلى عدد من المنتخبين والفاعلين الجمعويين، تثمينا لمجهودات الأطر والتلاميذ الذين انخرطوا في بلورة أفكار وبرنامج عمل صديق للبيئة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.