24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

08/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4608:1713:2416:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. المغرب يتراجع بشكل لافت في "مؤشر التجارة الإلكترونية" لـ2019 (5.00)

  2. بنكيران يتبرأ من حكومة العثماني ويدافع عن مراحيض الوسط المدرسي (5.00)

  3. لقاء حموشي وبومبيو يقرّ بقوة النموذج الأمني المغربي أمام الإرهاب (5.00)

  4. هل نريد لغة عربية مغربية؟ (5.00)

  5. أمن سطات ينهي نشاط عصابة مختصة في السرقة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | محتجون بنواحي أزيلال يطالبون بإعادة تشغيل معمل

محتجون بنواحي أزيلال يطالبون بإعادة تشغيل معمل

محتجون بنواحي أزيلال يطالبون بإعادة تشغيل معمل

تظاهر، مواطنون من دوار تنصرفت بجماعة أسكسي، قيادة واويزغت إقليم أزيلال، للمطالبة بإعادة فتح معمل لإنتاج النحاس بالدوار.

ورفع المحتجون، الذين نظموا وقفة احتجاجية بالقرب من المعمل المذكور قبل أن يتوجهوا في مسيرة نحو عمالة أزيلال، شعارات تطالب الجهات المعنية بالتدخل لإيجاد حل للأسباب التي كانت ولا تزال وراء وقف الأشغال بالمعمل المذكور، بعد فترة قصيرة من إعادة استئناف العمل به من طرف شركة أجنبية إبان سنة 2011.

ووصف المعطوب اخلف، المتحدر من جماعة أسكسي، المنجم المذكور بـ"عين الدوار" والمصدر الأساسي لتوفير لقمة العيش للساكنة، مُشددا على أن رغبة الجميع هي إعادة تشغيله (...) أما استمرار الوضع على ما هو عليه الآن، فقد يؤثر سلبا– يقول- على مدخول العائلات التي كانت قد استبشرت خيرا لما تمّ إحداثه على قطعهم الأرضية التي تفوق مساحتها 50 هكتارا.

ومن جانبه، أكد علي السكاك، وهو ستيني من ساكنة الدوار، أن المعمل أُحدث سنة 1968، إذ عمدت الشركة المستغلة آنذاك على كراء الأرض من الساكنة بموجب عقود وبشروط تقضي بأنه في حالة خروج الشركة يُعاد تسليم الأراضي إلى مالكيها.

وأضاف المتحدث ذاته أنه فور توقف الشركة سنة 1978 عاد السكان إلى ستغلال أراضيهم إلى غاية سنة 2001 حيث فوجئوا بإسناد مهمة استغلال المعمل إلى شركة أخرى أجنبية، قامت بتفكيك المصنع القديم ونقل جميع متلاشياته وقد غادرت سنة 2003.

وأوضحت شهادات متطابقة لمحتجين أن معمل النحاس سبق أن اشتغل من 1968 إلى 1978 وتوقف لسنوات قبل أن يستعيد نشاطه خلال سنة 2011، بعدما دخلت شركة صينية إلى دوار آيت اسماعيل، ووجدت الأرض خالية ولا يوجد بها أي مصنع أو أي منشأة صناعية، واكترت بموجب عقود الأرض مع بعض المواطنين وفق شروط موضوعية، إلا أنه بعد اشتغال الشركة لشهور، وقعت أحداث ونزاعات غيّرت الوضع؛ وهو ما أدى إلى انقلاب حياة الساكنة رأسا على عقب (...)، لذا ورفعا للضرر، يقول السكاك، نطالب الجهات المسؤولة بالتدخل لتمكين أبناء المنطقة وباقي الأسر من ضمان قوتهم اليومي.

يذكر أن سلطات أزيلال تواصلت مع المحتجين، فور وصولهم أمام مقر العمالة. وبعد الإنصات إلى مطالبهم، دعتهم إلى وضع شكاية في الموضوع؛ من أجل أن تراسل مصالحها الجهات المختصة لتعميق البحث في الموضوع، الذي دخل إلى ردهات المحاكم ولم يتم الحسم فيه بشكل نهائي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - إبن البادية السبت 16 نونبر 2019 - 02:35
طبعا قلوبنا مع أهلنا في واويزغت وأنا ابن المنطقة
لكن ما لا يعرفه هؤلاء الظرفاء الذين لا يريدون سوى الشغل، هو أن المنجم غير مجدي يعني مولاه ما كا يربح منو والو بل خسر فيه ملايين الدولارات في المعدات وفي النهاية مشا في حالتو

الي يمكن يحدث هو أن تؤسسوا جمعية أو تعاونية لاستغلال ذالك المنجم انتم بانفسكم (راه عندكوم ولادكوم تبارك الله قارين وعارفي في جميع التخصصات) يمكن ديرو تعاونية ويقدر الدولة تعطيكوم بعد الدعم أو ربما ستشتري منكم المنتوج...

من غير هاد الحل يجب ان لا تنتظروا ان ياتي احد ما بما في ذالك الدولة باش يخسر فلوسو تما بلا ربح

نتوما الى درتو تعاونية غادا تكون تكاليف الانتاج قليلة لانكم غادين تخدمو بانفسكم
2 - مغربي السبت 16 نونبر 2019 - 07:22
إعادة تشغيل معمل ؟ لكن ما السبب الدي أدى إلى إيقافه ؟ اظن ان الجواب عند النقابيين او من هم وراء اغلاقه. المغرب هكدا احتجاجات وقفات اضرابات مصنوعة ومن وراءها شخص واحد او .... وكفى من هده الممارسات الصبيانية وهتموا بالمواطن الفقير ويوطنكم.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.