24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5007:1613:2316:4319:2220:36
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | نقابيون ينددون بأوضاع الصحة في جهة مراكش

نقابيون ينددون بأوضاع الصحة في جهة مراكش

نقابيون ينددون بأوضاع الصحة في جهة مراكش

عبر المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة، المنضوية تحت الكونفدرالية الديموقراطية للشغل، عن رفضه لـ"القرارات الأحادية لوزارة الصحة وآخرها محاولة اعتماد نظامي الحراسة والخدمة الإلزامية بالمراكز الصحية، وخصوصا بالمراكز الحضرية دون وجود أي نص قانوني ومن خارج مؤسسة الحوار الاجتماعي"، وفق بيان للنقابة توصلت به هسبريس.

وطالب البيان ذاته بالتسوية السريعة لملف الممرضين، الذين يتوفرون على سنتين من التكوين، ورفع الحيف الذي ألحق بهم، وإنصاف فئة المتصرفين/ الممرضين بإخراج مقررات إعادة الإدماج إلى الوجود حتى يتسنى لها العمل في ظروف قانونية، خاصة في الظرفية الحالية.

ودعا التنظيم النقابي وزارة الصحة إلى إنصاف ضحايا "المرسوم المشكل" بحل المشكل القانوني للخريجين الجدد لسلك الماستر من الموظفين فوج 2017 -2019 بالمعاهد العليا للمهن التمريضية وتقنيات الصحة (تخصص: بيداغوجيا العلوم التمريضية وتقنيات الصحة)، الذين لا يتوفرون على شهادة السلك الثاني من الدراسات الشبه طبية، والذين يعترضهم مشكل قانوني يتمثل في عدم إدماجهم في الدرجة الممتازة.

وعلى الصعيد الجهوي، نددت النقابة ذاتها بـ"الوضع المأساوي الذي تعيشه الشغيلة بالعديد من المؤسسات الصحية، كمصلحة الولادة بمستشفى ابن زهر، بسبب الارتجالية في التسيير والتعنت الذي تمارسه مديرية المستشفى، والمركز الصحي العطاوية، ومديرية مستشفى محمد الخامس بآسفي، والمركب الجراحي بمستشفى ابن جرير".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.