24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3907:0713:3517:0519:5521:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الساسي: عواقب العلاقات الجنسية الرضائية أقل من أضرار التدخين

الساسي: عواقب العلاقات الجنسية الرضائية أقل من أضرار التدخين

الساسي: عواقب العلاقات الجنسية الرضائية أقل من أضرار التدخين

شبَّه محمد الساسي، القيادي اليساري البارز، الإجراءات القانونية المترتّبة عن تفعيل الفصل 490 من القانون الجنائي المغربي، المجرّم للعلاقات الجنسية خارج إطار العلاقة الزوجية، بـ"نظام المطاوعة"، المعمول به في المملكة العربية السعودية، والذي يُمنع بموجبه أي اختلاء للمرأة بالرجل.

وقال الساسي إن محاضرَ الشرطة، المتعلقة بتطبيق الفصل 490 من القانون الجنائي، تُبرز أن التدخل في أحيان كثيرة يتمّ بناء على وشايات تأتي عبر الهاتف من مجهولين، يبلّغون عن وجود امرأة ورجل في شقة؛ ما يدفع الشرطة إلى طرق باب البيت المفترض، متسائلا: "أليس هذا نظام مطاوعة جديد متستّر تحت جُبّة الفصل 490 من القانون الجنائي".

وينص الفصل 490 من القانون الجنائي المغربي على أن "كل علاقة جنسية بين رجل وامرأة لا تربط بينهما علاقة الزوجية تكون جريمة فساد ويعاقب عليها بالحبس من شهر واحد إلى سنة".

واعتبر الساسي، في معرض حديثه ضمن ندوة حول الحريات الفردية بين التشريع والتطبيق، نظمها الاتحاد النسائي الحر مساء الثلاثاء بالرباط، أن الفصل المذكور "هو آلية لارتكاب خروقات لا حدود لها"، مضيفا أن القانون الجنائي لا ينبغي أن يتدخل إلا إذا كان هناك اضطراب اجتماعي وضرر بقدْر ملموس؛ "لكنّ المحافظين يعجزون عن التعيين الواقعي لضرر العلاقات الرضائية على المجتمع"، على حد تعبيره.

القيادي في حزب الاشتراكي الموحد وجّه انتقادات لاذعة إلى المحافظين المغاربة، قائلا إنهم لا يملكون إجابات واقعية ومنطقية وأدلة مقنعة حول قولهم بأن العلاقات الجنسية الرضائية لها ضرر على المجتمع.

وأشار إلى واقعة الزواج الجماعي لمثليين في مدينة القصر الكبير قبل سنوات، والتي برر المحافظون رفضهم الشديد لها بكونها "زعزعت عرش الرحمان"، يقول الساسي، معتبرا "أن هذا التفكير يعود إلى ما قبل القانون الجنائي، وإلى ما قبل المدرسة الكلاسيكية".

وتوقف الساسي عند جملة من المفارقات التي قال إنها تَسم تعاطي المشرّع المغربي مع الوقائع المجتمعية المجرّمة في القانون الجنائي، قائلا إن "العلاقات الجنسية الرضائية المَحمية، في مكان مغلق، على سبيل المثال، عواقبها أقل من عواقب التدخين، فلماذا لا يُمنع التدخين مثلما تُمنع هذه العلاقات؟".

واعتبر المتحدث أن القانون الجنائي لا يجب أن يعاقب على خرق القواعد الأخلاقية إلا إذا خلقت اضطرابا اجتماعيا، قبل أن يعود إلى مهاجمة المحافظين بقوله: "هم يَعتبرون الجنس بعَقد مع أربع نساء والجنس بعقد مع فتاة قاصر أو الزواج بالفاتحة فعلا أخلاقيا، بينما نحن المدافعون عن الحريات الفردية نربط الجنس بالحب".

وبخصوص الخيانة الزوجية، دعا الساسي إلى إلغاء العقوبة السجنية في حق مرتكبيها، وإحلال عقوبة بديلة محلّها، على غرار ما هو معمول به في تجارب مقارنة، كفرنسا؛ لأن العقوبة التأديبية، مثل الغرامة المالية، بحسبه، "ذات جدوى بالنسبة للطرف المتضرر، بينما لا يفيده سجن شريكه الذي خانه في شيء".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (141)

1 - Senhaji الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:11
Des relations sexuelles extra conjugale à la cigarette. C'est vraiment le délire des pseudos hommes politiques et universitaires au Maroc !
En tant que "*chercheur*" et homme politique peux tu nous présenter un bref aperçu sur tes réalisations et surtout sur ton projet de société ?
2 - ابراهيم الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:12
لا الاه الا الله، هؤلاء الاناس سبجرون المغرب الى منعطف خطير، لا اخلاق ولا تربية
3 - miuha الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:17
ils veulent nous orienter vers des sujets sans importance au lieu des sujets urgent et grave comme la mendicité et la pauvreté qui a explosé ces derniers annèe
4 - مغربي الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:18
ولكن العلاقة الجنسية ااخارجة عن الزواج. قد حرمها الله قبل القانون. وما علاقتها مع التدخين. إن هذه المقارنة بعيدة بعضها عن بعض.
5 - Youssef الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:19
انت تعترف انها مضرة مثلها مثل التدخين .stop
6 - مواطن وطني علماني الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:19
الحريات الفردية أمر مقدس مادامت لا تمس الآخرين. و لا نريد نماذج من قوانين "عربان الخليج ".فعلا أتفق مع الأستاذ الساسي في قوله بأن البعض لا يملك إجابات واقعية ومنطقية وأدلة مقنعة حول قولهم بأن العلاقات الجنسية الرضائية لها ضرر على المجتمع.
7 - khalil الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:20
إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (19)

اذا لم تستح فاصنع ما شئت
سؤالي اين إمارة المؤمنين، و( العلماء)؟

أمك فرنسا والغرب فاشلون في حياتهم الاخلاقية، إباحية في كل مكان، ومفهوم العائلة منعدم....

لا حول ولا قوة الا بالله....
8 - عبد الله الفقير الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:20
نسال الله ان يهدينا و يهدي هؤلاء المدافعين عن المنكر اي حريات فردية هذه. الخيانة اقل ضررا من التدخين واووو عجيب هذا الامر هل هناك شيء
اغلى من شرف و دين الانسان....؟
. اللهم نسالك حسن الخاتمة.
9 - grue mobile الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:20
ورغم دفاعكم عن ماهو من الكبائر سيبقى الدين عند الله الإسلام وسأشهد عليك يوم القيامة أمام الله بأنك تنشر الفاحشة وسط العباد
10 - بنيس عبداللطيف الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:21
نحن دولة مسلمة ودستورنا القرءان ومن ابتغ العزة في غيره اذله الله لقول الله عزوجل(( إن الذين يحبون ان تشيع الفاحة في الذين ءامنوا لهم عذاب اليم في الدنيا والاخرة ))
11 - Hassan الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:22
العلاقات الرضائية خارج الزواج را حرمها الله عز وجل .ماشي القانون .وكتسمى الزنا
12 - محمد تازي الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:24
أراد القول ان الزنا حلال
اتركوا المطر ينزل آ عباد الله
13 - عبد اللطيف الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:24
(( إن الذين يحبون ان تشيع الفاحشة في الذين ءامنوا لهم عذاب اليم في الدنيا والاخرة )) قال عمر رضى الله عنه كنا اذلاء فأعزنا الله بالقرءان فمن ابتغ العزة في غيره اذله الله
14 - CITOYEN الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:26
الزنا من الكبائر التدخين يضر فقط بصاحبه أما الزنا فإنها تدمر بيوت وتعطينا أطفال لا أخلاق لهم لا رحمة فيهم لأنهم منبودين
هل فهمت يا سيسي يا منظر للفحشاء أريد أن أعرف هل نحن لازنا مسلمين أم لا دين لنا حسبي الله و نعم الوكيل
15 - عبدالواحد الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:26
لا حوله ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
إنهم يريدون أن يشرعوا الفاحشة والرضيلة في المجتمع المغربي ومحاربة الإسلام ومعادات الله عز وجل وتطبيق القانون الفرنسي الإلحادي والعلماني.
16 - ابو خالد الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:26
هل ترضى هذا لزوجتك وهل ترضى العلاقة الرضائية لابنتك هل ترضاه لاختك
اجبني يااستاذ كنا نظن بك خيرا وانت في الاتحاد الاشتراكي كنا نحضر ندواتك في اكادير في السعينيات ورحم الله محمد الحبيب الفرقاني..... مشى في الضوء.....
17 - احمد الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:27
لهيب الانتخابات بدأ يدفع بعض الساسة الى السرعة النهائية والمتاجرة في أي شيء حتى الاخلاق لقضاء مآربهم وربح دنيا فانية لا تساوي جناح بعوضة.
18 - صافي دورتوها دين الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:32
صافي.. دورتوها دين و اصدار فتاوى دينية... ما بقيتوش تتقولوا و تتندوا و ترفعوا شعار لا لتدخل فقهاء الدين بالسياسة...تتلونون حسب الظروف و حيث توجد ' الهمزة'..!
السواد الاعظم من المغاربة فقدوا الثقة في الساسة و الاحزاب و تجار الدين لجريهم المفضوح وراء مصالحهم و
الشخصية و العائلية فقط و هو واهم من يريد زحزحة ذكاءهم و تفكيرهم و ثقافتهم و ايمانهم بما جاء به الكتاب و السنة و دستور البلد..
19 - عبدالسلام الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:33
يشبه بلدنابأمه فرنسا،ألا تصادر فرنساحرية المسلمين.
كبرت كلمة تخرج من أفواههم إيقولون إلا كذبا.
20 - سينوح الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:33
تحليل منطقي واقعي أشكره علي دالك وأسأله هل يرضي بالعلاقات الرضاءية لابنته أو أخته أو أمه.او زوجته............؟؟؟
21 - مواطن الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:34
من يقبل بهذا الأمر يعتبر ديوتا والقانون في محله وهو اصلا حرام فهل يقبل هادا الساسي علا بناته وبنات نسبه أمرا كهادا
'لاحول ولا قوة إلا بالله)
22 - خالد الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:34
ماذا ستقول لي أولادك أثناء رؤيتهم للمنكر انا القانون يشرع
23 - ابو صفوان الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:37
شئ واحد سأقوله إنا لله وإنا له راجعون ، اتقو فينا وجه الله ،أفضل الموت على ان اكون راضيا فرحا عن علاقة رضائية لبنتي أو ابني
24 - دعاة على أبواب ج الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:38
وقد صح عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنه قال لحذيفة لما قال له حذيفة: يا رسول الله! كنا في جاهلية وشر فجاءنا الله بهذا الخير، يعني الدين الذي على يديه عليه الصلاة والسلام، فهل بعد هذا الخير من شر؟ قال: نعم قلت: يا رسول الله! وهل بعد ذلك الشر من خير؟ قال: نعم وفيه دخن، قلت: وما دخنه؟ قال: قوم يهدون بغير هدي ويستنون بغير سنتي تعرف منهم وتنكر فقال حذيفة: يا رسول الله وهل بعد ذلك الخير من شر؟ يعني ذلك الخير الذي فيه الدخن وفيه التغير هل بعده من شر؟ قال: نعم قال: دعاة على أبواب جهنم من أجابهم إليها قذفوه فيها.
25 - ameur الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:39
أش هاد التخربيق آش جاب خوخو لبوعو و راهوم بجوج احرام هو لب الموضع
26 - كمال كمال الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:40
ان لم تستح فاصنع ما شئت... انتصر ردة فعلك لو اتصل بك شخص ليخبرك ان ابنتك أو اختك تمارس الجنس مع رجل في شقة ما ... لعلمك يا فيلسوف . ان اضرار السجائر لا يمكن ان تصل الى إنجاب أطفال خارج إطار الزواج و الإلقاء بهم في القمامة و جانب الطريق ...
27 - abou oualid الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:40
العلاقات الرضائية، يعني الدعارة؟
منين جبتو هادو عاوتاني، أراهم كائنات غريبة وبقاموس غريب أيضا! عجيب امرك يا وطني
28 - بغينا الشتاء الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:41
حسبنا الله و نعم الوكيل
بغيتي دخن دخن بغيتي تنتحر نتحر و لكن باش تفسد المجتمع و تخلط الأنساب و تنشر الفاحشة.. وجد راسك ا سي للعقاب الإلهي؟. هذا حمق لم يسبق أن نطق به حتى الملحون.. حسبنا الله ونعم الوكيل... يمهل و لا يهمل
29 - حميد الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:42
لاحول ولاقوة الابالله ، انا ماعرفتش هاد الناس فين باغين اوصلو ، معندهوم الغيرة لا على الدين ولاعلى عائلتهوم تاتلقاهوم مختلطين في كل ، يسكرون جميعا نساء ورجالا يسبحون في المسابح مختلطين وعارين تقريبا لايحبون النساء المحجبات من السباحة معهم ليس بينهم فرق رجل هذه يرقص ويسبح ويسكر ويذخن مع امرؤة هدا الصديق ويدل الرجل على المرءة وحدها وليس هناك شيء لاغيرة ولارجولة ، ونجد البعض المحسوبين على المشقفين مشل كاتب المقال وصديقه في الصورة يعطونا دروس في الحرية ، خوذو حريتكم وخليونا وخليو عباد الله في جهلهم ، حسبي الله ونعم الوكيل فيكم وفي امثالكم ، نلقى حتى بعض اليهود والنصارى والذين ليس لهم دين كذلك عندهم بعض الحشمة والغيرة والوقار
30 - واحد الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:42
اللهم باعد بين هؤلاء و بين السلطة كما باعدت بين االشمس و القمر حيت ايلا شدوها راه موصيبا كحلا
31 - من المحافظين الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:42
كيف لهؤلاء أن يعتبروا العلاقات الجنسية الرضائية لا تضر بالمجتمع ؟ كيف لا يدلون بالإحصائيات عن المواليد المتخلى عنهم في قمامات الأزبال و ناصية الشوارع، هل يرى ضرر التدخين أكبر من ضرر قتل مولود و رميه بالقمامة ؟ هل هذا الشخص فعلا حقوقيا يدافع عن الحياة بمختلف صورها ؟
كيف للمجتمع أن يستقيم عندما نرى فتيات حوامل في المدارس و نتقبل الأمر بدعوى العلاقات الجنسية الرضائية ؟ إن كان الأمر عنده عاد، فليقل إني لا أعارض بناتي إن أصبحن حوامل خارج مؤسسة الزواج، و سأكون فخورا بإعلان ذلك، و إقامة حفل العقيقة لمواليدهن، و أتكفل بتربية أولادهن، في انتظار مواليد أخرى من أشخاص آخرين ... ليتخيل معي هذا السيناريو و ليحكم.
هناك من يريد تيسير الطريق للدعارة و جعلها سلوكا عادياً، يقبل به المجتمع دون اعتراض ، ليصدق فيه قوله تعالى ( إن الذين يريدون أن تشيع الفاحشة ....) و ليتدبر باقي الآية.
32 - مغربي قح الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:42
العلاقات الجنسية الرضائية والتدخين كل معا في سلة واحدة وهي سلة الازبال.وكأن المغرب عالج كل مشاكله اليومية الكبيرة ولم يبقى حل إلى المشاكل الجنسية.انت كقيادي سياسي وجب عليك التكلم والحديث عن المشاكل الكبرى مشاكل التعليم والصحة والعدل والولوج إلى الوظيفة،أما المشاكل المصطنعة فأتركها جانبا.
33 - مسجون الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:43
العلاقة الجنسية الرضائية يعني زنا مقنن .لا اريد ان اقول لك ان الزنا محرم وهو من اكبر الكبائر لاني لا اعلم شيئا عن دينك أأنت مسلم او مجوسي او صهيوني . يعني مزيدا من الامهات العازبات ومزيدا من الاطفال اللقطاء ونكون مجتمع مختلط الاخ يتزوج اخته وهكذا تختلط الانساب .لا يسعني الا قول حسبنا الله عليك وعلى من يرضى الفاحشة لبنات المسلمين .
34 - عبد الله الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:43
راه السي الساسي راه ما عند المحافظين ولا غيرهم ما يقولو راه الله اللي كايقول سمع سمع الاية
^^ وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله أمرا أن تكون لهم الخيرة من أمرهم^^
صافي تسد الباب ماشي مسألة محافظين ولا سلفيين ولا ماعرفت شكون راه هي مسألة سمعنا وأطعنا .
الله وحده هو اللي عارف الحكمة من وراء هادشي ماشي عقلنا الضعيف الذي تغلب عليه الشهوات
واخا قولو لينا آش نديرو بأطفال الزنا واللقطاء كيف سيكون مصيرهم داخل المجتمع أنتم تدعون الدفاع عن المرأة إذا هذه المرأة حملت خارج نطاق الزواج وهرب عليها صاحب الفعلة باش غاديين تنصحوها،؟؟؟؟؟؟؟؟
أما مسألة التدخين فهذه تضر صاحبها فقط لا يمكن مقارنتها مع العلاقات الرضائية التي فيها جوج ديال الناس بسببهم يتهدم مجتمع.
35 - عابر سبيل الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:45
لا حول ولا قوة الا بالله على هؤلاء العلمانيين الذين يحبون ان تشيع الفاحشة اناء الليل وأطراف النهار باسم حرية العلاقة الرضائية بين الرجل والمرآة ولو فهموا كتاب الله انها تعتبر زنا
36 - محمد بن الشافعي الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:47
لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، إنا لله و إنا إليه راجعون٠
هل المتكلم مسلم حقا أم يتطاول على الإسلام بغير علم؟
أين المجالس العلمية للرد على هذه الإفترآت؟
37 - دماغ مهاجر الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:47
الغاء تجريم الزنا ليس في صالح احد . لا المسلمين و لا المواطنين ولا الكفار و لا حتى الحكومة و لا الصحافة و لا الاحزاب و لا ...، بالعقل اتعرف مادا سيقع لو ترك الامر هكدا ستجد الجنس منتشر في الاسواق و المدارس والمساجد و الادارات و الكوميساريات و المستشفيات و البيوت و الحوانت و الحدائق و المحطات الطرقية و الشوارع و المدافن و الجبال و البحار و السهول .....
38 - على عليك الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:49
هذه دعوة صريحة الزنا و الفساد و عدم تجريم العلاقات الجنسية اتق الله و انظر الى اطفال بدون اباء الذين اكتظت بهم دور الايتام و الخيريات و الشوارع حسبنا الله و نعم الوكيل
39 - معلق الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:51
هاد الناس, و يا للأسف, يلقون افكارهم الشخصية في المجالس و الدوائر النقاشية التي تناقش تقدم المجتمع و ازدهاره..

مجرد سؤال بسيط لو وضعنا الدين جانبا كما تزعمون: هل وصل بنا التقدم الاقتصادي و العلمي و الصحي لمستوى يجعلنا ندرأ اخطار الكوارث التي تتحدث عنها؟

فرضا اننا للاسف عملنا بكلامك: هل سيستطيع كل رجل و امرأة تحمل مسؤولياتهما امام المجتمع؟ لو ان الرجل او المرأة بدون عمل, لو ان الرجل او المرأة لن يستطيعا الزواج بعد ذلك, لو ان طفلا لا قدر الله كتب له ان يولد بعد ذلك..

معدلات البطالة, المستوى العلمي و الفكري بشهادة العالم و كذلك منظومتنا الصحية المتقهقرة تمنعنا حتى من التفكير بالأمر.

هذا دون الحديث عن الدين و مكارم الاخلاق أو رغبتكم في دس افكار لا نعرف هل ستقبلونها لو كان المعني بالامر اخواتكم او امهاتكم الكريمات..

الحاصول الله غالب مع هاد الناس.. كيف سينمو تفكير الشعب ان كان هذا حال الطبقة (اللي يا حسرة) "مفكرة"
40 - مصطفى الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:52
"لا ينبغي أن يتدخل إلا إذا كان هناك اضطراب اجتماعي وضرر بقدْر ملموس"


فين خليتي اسي الساسي و اصحابك اليسارين

اضرار الجسدية.
العواقب النفسية.
انخفاض القيم الأخلاقية.
انخفاض العلاقات المؤمنة بين الرجل والمرأة.
تفكك الاسري.
من غير الاضرارالقتصادية لكتكبد الدولة للعناية باطفال النساء العازبات.

و هدشي ادا ضربنى بكلام الله جل جلاله عرض الحائط.
(وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا)

كنموت على الثقافة الغربية و كاننا ولدنا البارحة و معنى حتى شي اسس او ضوابط او ثقافة خاص بنا.
41 - المرابط الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:54
مشكلة اليساريين المغاربة هي هذه... فبدلا من أن يطرقوا المواضيع المهمة التي تجلب فرص العمل وتفجر طاقة الإبداع وتعطي المثال في التعاطي الرزين مع الواقع الاجتماعي وتنمي العقلانية في المجتمع، تراهم يتهاتفون على مواضيع جانبية فئوية للنيل ممن يخالفهم الرأي والقناعة... وهم بذلك يسقطون في نفس الفخ الذي يسقط فيه المتشددون الإسلامويون... إذا أردتم التعبئة فابدؤوا بالدفاع عن الأطفال وحقوقهم وذوي الإعاقة وحقوقهم وبالدفاع عن الأسرة ككيان أساسي وعن الأدوار الرائدة للمرأة في بناء المجتمع وفي كل المجالات. اتركوا المثلية والعلاقات الرضائية جانبا حتى يستقيم عود المجتمع وتحضر الظروف لنقاش عمومي رصين وعقلاني. أما خطابكم هذا فما هو إلا ضرب في الصميم لقابلية الحوار وتشتيت لقوى الإصلاح بكل أطيافها. انسوا فكرة اليسار على الطريقة الفرنسية وافتحوا أعينكم على تجارب أخرى وسترون أنكم جزء من خطيئة المجتمع الكبرى ألا وهي الانحطاط الفكري. انشري ياهسبريس.
42 - بامو بليد الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:56
ان العلاقات الجنسية المتطوعة قد ينجم عنها ترك الزواج الموثوق ولقد يلتجئ اليه العوام من الذكور والاناث، وهذا بذاته خطر جسيم على المجتمع اد سيكون العبث بالعلاقات الجنسية وستفشى الامراض المزمنة الخطيرة، وتتلاشى الاسرة اد لم يعد المرء يعرف والده ولا شقيقه وهكذا سيعيش المجتمع حياة فوضوية
واقول للاستاذ ان كنت انت ترغب في هذا فانت حر في اسرتك شتتها كما تشاء و لا تحاول فرض رايك على المجتمع لست عليه الواصي وان لم تعجبك قوانين المغارب فغادر البلاد او غير عقليتك
43 - متتبع الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:56
اعتقد انها اقل ضررا من طيش وغباء اليسار.لانه لولا الالطاف الالاهية وحزم الحسن الثاني رحمه الله لكنا في مهب الريح واقبح مما عليه فنزويلا وكوبا رغم ثرواتهما الطبيعية جراء سداجة وغلمة الفكر اليساري ووهمه.
44 - hamid hanimi الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:57
: عواقب العلاقات الجنسية الرضائية أقل من أضرار التدخين و الساسي: عواقب العلاقات الجنسية الرضائية المحمية أقل من أضرار التدخين هناك فرق كبير بين الجملتين هذا ما يسمى التدليس
45 - dak الأربعاء 19 فبراير 2020 - 08:58
الضرر النفسي أكبر من الضرر الجسدي
أم أنك أسي الساسي تاتشوف المجتمع غير بعوينة وحدة؟؟؟
46 - عينك ميزانك الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:00
الاسلام دين الله للبشرية كافة ومعناه الاستسلام لله في أحكامه و نواهيه .افترظنا جدلا ايها النابغة اننا لم نحرم الزنى في مكان مغلق وهدا هو مدوله بعلاقة جنسية بين رجل و مرأة خارج اطار الزواج ما المانع ان تمارس هاته العلاقات في الأماكن العامة و اماكن العمل و ان يمارس الحب في محطات القطار و الاتوبيس أليست هاته الحرية المفترضة تتعدى على حرية الأخر ومادا نفعل بنتاج هاته العلاقات ايها المعتوه الاسلام جاء ينظم حياة الناس بما يحفظ كرامتهم انت تقارن بين الزنى و التعدد .التعدد فيه حفظ لكرامة المرأة بعكس الرديلة و العهر اترضاهما لامك اترضاهما لبنتك .
47 - Yassine الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:02
هل ترضاه لابنتك ؟ كن واقعيا ا سي سايسي؟
الحد لله، الشهامة و الرجولة و الغيرة على نساء و بنات المسلمين لا تزال في مغربنا الحبيب و ستبقى و إن خرج مثل هؤلاء.
الله خلقنا و يعرف مصلحتنا و مصلحة مجتمعنا، لهذا حرم هذه العلاقة الجنسية خاج نطاق الزوجية.
48 - عمر الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:02
لا أفهم لماذا كل هذا الاتحاد بين بعض المثقفين على مهاجمة قيم المجتمع و تسفيهها و تحميل الشعب المظالم الواقعة عليه. عوض مناقشة كيف أصبح وزير و مؤسسة عمومية ضخمة يقومان بالبناء العشوائي في مركب سياحي ضخم مخصص لكبار الأغنياء النقاش محصور في إرغام أفراد المجتمع ليس للقبول فقط بالفاحشة و الرذيلة بل الرضى بها وعنها. هذه المرة سرطان الحنجرة و الرئة التي تسببها السجائر أقل خطرا من السيدا و السيفليس التي تسببها الزنى و العلاقات الجنسية المختلطة وبما أن التدخين أصبح شيئا عاديا يجب السماح بالفاحشة. في بلاد الكفار الخبراء ينادون بالشريك الواحد من أجل الحد من انتشار السيدا و الأمراض المنقولة جنسيا و مثقفنا يدعونا للانفتاح في العلاقات الجنسية فضررها قليل
49 - Bvxgvgcff الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:04
ياساسي ويا غيره و الله قد شوشتوا علينا كثيرا في هذا الوطن وكلامكم فارغ لا يسمن ولا يغني كلكم يفهم في كل شيء ولا شي استفدناه منكم اضعتم عني 70 سنة من عمري.
50 - احمد الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:05
اش غادي تكول لله، راه ابنات المغاربة كيولدوا ويرميو اولادهم في اسطولا اديال الزبل والخطارات بسبب مواقفكم الشادة.
51 - وعزيز الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:08
و لله جنود لا يعلمها الا هو ....





تبحثون فقط عن أقل الاضرار .....؟




هل علمتم اضرار العلاقات الرضائية (الزنا )؟



من نقل للسيدا ...
من تشتيت للأسر ..

من فساد اخلاقي ..

من ضياع للمال ...

من ابتزاز قد يؤدي الى جرائم ..


من فضائح ... قد تذهب بالحياة السياسية أو الوظيفية لاحدهما او كلاهما ....



من ....

من ....



تقارنون فقط مع التدخين .. ؟



رغم ان التدخين لا علاقة له بالزنا او الفساد الاخلاقي ....



اي منطق... هذا ...
52 - سعودي وافتخر الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:09
المغاربة تاركين فشل بلدهم وينتقدون السعودية . كان بإمكان هذا السياسي أن يعبر عن وجهة نظره . دون التطرق إلى السعودية . سؤال له وأمثاله. هل تقبل أن تقيم زوجتك علاقة غرامية خارج بيت الزوجية .
53 - محمد الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:09
هؤلاء يحاربون قيم الأمة بكل الوسائل المتاحة لهم
ولن يملوا ولو انهم مرفوضون شكلا وفكرا
الحقيقة ان التدخين والزنا وما شابههم لا خير فيهم لمجتمع له اعرافه وتقافته ومبادئه
والحمد لله هدا التيار المناهض للأمة لن يفلح في بلاد معتز بحضارته وتقافته الاصيلة
54 - Hicham الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:10
Maintenant toi que tu parle à haute voix
Tu es mieux place que dieu
C’est ça ce que on comprend après ton discours
Si dieu a interdit le sex hors mariages dans TOUTES LES RELIGIONS
TOI LE IGNORANT TU DIS QUIL NYA PAS DES CONSÉQUENCES
DACCORD LAISSE TA FILLE INVITE SON COPIN CHEZ TOI COMME ÇA IL NE AURA PAS DE LA POLICE QUI FRAPPE À TA PORTES ET ELLE VA JUIRE EN TOUTES TRANQUILITE

Je ne comprends toujours pas les monde invente des solutions de technologie il avance dans la médecine ils ouvre de débat en social en psychologie etc...
et ntoma hamkom lwahid sex laisser la femme tezni
55 - ماركسي رجع من غيه. الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:10
ماذا تقول يا هذا انك لا تدري ما تقول وانك فقط تريد ان تتطاول على المجتمع .وبما انك لا تعرف بل لا تريد ان تعرف اضرار الزنا فلاباس ان اعطيك مثلا عن اضراره.تصور ان امك خلت برجل يعجبها وحملت منه وبعد حين أنبها ظميرها وقالت لابيك انها حامل من x فجن جنونا وحاول قتلها وبعد هذا سجن ابوك وطلقت امك وشردت اسرتك واصبح اخوانك يتسكعون في الشوارع بعد ان غادروا المدرسة اما اخواتك فاصبحنا يبعنا الهواء وانجبن بدورهن اطفال لقطاء وبعد مرور السنين نكسن في خلقهن واصبحت تجارتهن باءرة وكل واحدة منهن يجرن اولادها والمجتمع ينهش ويستغل من جديد هؤولاء الاولاد ومن جديد يكرر الفلم نفسه......ان استوعبت المثل فمن اشد ضرارا من الاخر،الزنا ام التدخين.اتريدون ان تطفؤوا نور الله بافواهكم ان الله يقول انه خلقكم من ضعف ثم من قوة ثم الى ضعف وهل انتم قادرون ان تخرجوا من هذه الحلقة .
56 - احمد الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:12
وا السياسي، راه لمغاربة كيعرفو غير كلام الله: ولا تقربوا الزنا انه كان فاحشة وساء سبيلا. واش بغيتي المغاربة يعصاو الله ويتبعوك انت.
57 - رشيد الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:12
‏قال الله تعالى:
"إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين ءامنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون"
سورة النور الاية (١٨)
58 - fouad de Berkane الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:13
D'après le titre je me demande est ce que Mr. Sassi a fait une étude statistique ou bien juste une imagination.
59 - عكا الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:15
(إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (19) صدق الله العظيم . ان الدين في المغرب هو الاسلام والملك أمير المومنين , وهذه شردمة من العلمانيين يريدون هدم المجتمع المغربي من أسسه باشاعة الزنا واللوطية فيه , كي تتقطع الروابط العاءلية وتختلط الأنساب فلا نسب , وتكثر الأمهات العازبات وبالتالي يصبح المجتمع لقيطا لا يعرف للغيرة معنى كالفئران فتسهل ابادته , علما أن اسياد هاءلاء لا يسمحون باختلاط عرقهم ولا يفرطون في دينهم واليوم يحاولون تطهير مجتمعهم منا .
وما أظن هاءلاء اليساريين إلا منهم .
ولكن مدام الآذان يرفع والقرآن يتلى والمساجد تبنى فالخزي للشياطين والعزة لله .
60 - simo danmark الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:16
واش انت عايش في السويد...راه البلد إسلامي ويعيش تحت إمارة المسلمين ....بهاته السهولة يتاجر بالدين؟؟؟؟؟؟
61 - yassine benfkir الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:20
كل شي مات في العرب إلى اتنين جهاز التناسلي وجهاز الهضمي.
62 - عيسى الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:22
اترضاه لامك اترضاه لابنتك اترضاه لزوجتك و و و صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم التديت شعار الفاشلين
63 - ملاحظ الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:23
ضرر العلاقات الرضائية على المجتمع هو اختلاط الانساب الذي قد يؤدي الى زواج الاخت باخيها او الاب بابنته على سبيل المثال
هل يعجبكم هذا الامر
ان الحرية الفردية المطلقة مفسدة مطلقة
64 - بلا عنوان الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:26
تحد واضح لشريعة الله في ارض الإسلام .... إذا لم تستح نقل ما شءت ....
65 - Yoyo الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:27
حريتك لا يجب ان تتعدى حرية الاخرين،حين تصبح بعض البيوت مخصصة للذعارة باسم الحرية فاين هي حرية الجيران ،وحين يتملص كل رجل من ابوته فما ذنب الاطفال غير الشرعيين،اود ان تقدم لنا احصائيات حول عدد الولادات خارج نطاق الزوجية،سيكون رقما مهولا بلا شك،وهذا الا يشكل مشكلا اجتماعيا وعبئا كبيرا على المجتمع ناهيك عن الاضطرابات النفسية وما تشكله من اخطار عن الطفل والمجتمع
66 - احمد مختار الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:29
حماقة القياس .. بل إن التدخين يضر فقط صاحبه . في حين أن العلاقة الجنسية الرضاءية ، يمكن أن تضر كثيرا من الناس بالأمراض المعدية . والايدز إحداها. ولا حول ولاقوة الابالله. وأسأل الله الهداية لهؤلاء .فالطريق المستقيم واضح ولا يزيغ عنه إلا من كان ضده .
67 - مصطفى الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:29
عواقب العلاقات الجنسية الرضائية أقل من أضرار التدخين ،
إش جاب الكرموص الهندي إلى اللبن الحليب ، هذه هي عقلية متفتحي العصر المغاربة الذين عانوا من عقدة الانغلاق في الطفولة
وكأنه لا ينقصنا في هذا البلد الا انفتاح على الشيطنة، يعني جميع حقوق المواطنين قد اخدت حتى نحنقز إلى العلاقات الجنسية
68 - الدوبي الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:32
ان الاسلام نظام شرع للمسلمين دستورا ليتبعوه...فالجدال فيه سخط ولعنة لمن يجادل فيه.
69 - بشير الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:33
هذا الرجل يرى ان المحافظين ليس لهم جواب مقنع حول اضرار العلاقات الجنسية الرضائية. ويرى أيضا ان الخيانة الزوجية لا تحتاج إلى عقوبة حبسية.
من يرضى ان يجد اخته او بنته عارية فوق سرير مع عشيقها. من لا تثور في صدره غريزة الغيرة عندما يفتح غرفة نومه ويرى زوجته عارية مع غريب. يريد أن نتشبه بفرنسا والغرب. نحن مسلمون. والعلاقات الجنسية في غير مؤسسة الزواج لها ألف مضرة ومضرة صحية ونفسية وعائلية واجتماعية واقتصادية. وما نسمعه يوميا عن رمي المواليد أحياء في القمامة او بعد تقطيعهم اربا اربا لكافي لكي ندرك ان العفاف انظف طريق في الحياة. للكافرين دينهم ولنا دين.
70 - مواطنة 1 الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:33
سينهال عليك المعلقون بالسب والشتم ويتهمونك بالإلحاد وأنك تشجع بناتهم وزوجاتهم على اقتراف الرذيلة ، لا يريدون أن يفتحوا أعينهم عما يجري في الواقع . العلاقات الجنسية الرضائية وحتى بالغصب موجودة ولا أحد سوف يمنعها لا القانون ولا غيره . وما جاء في هذا المقال لن يصل آدانهم الصماء . عندما يتصالح المغربي مع نفسه ويخرج من حالة الازدواجية التي يعيشها : يقوم بالعلاقات الرضائية الغير شرعية ويناهضها ، حينها سوف نعيش في مجتمع سعيد وكل واحد داخل سوق راسه ، ما مسك حد إوى ديها في راسك !!!
71 - MAROCAINE الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:34
عليكم بالاوراش الكبرى كاصلاح التعليم الصحة العدالة الاجتماعية, اما امور الدين فلها اصحابها
72 - ه.نبيل المدكوري الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:35
العلاقات الرضاءية اقل ضررا من أجل لحم الخنزير وشرب الخمر والكل حرام .السي الساسي جانب الصواب في هدا التحليل. مع تدكيره أن كل المغاربة محافظين.
73 - منير التولالي الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:37
القياس على التدخين للقول بأن الزنى أهون ضررا لا يقبله عاقل .

فالزنى أيضا يؤدي إلى مآسي اجتماعية و لا يضع الطرفين أمام مسؤوليتهما ..و في كثير من الأحيان يؤدي إلى إنتاج أطفال متخلى عنهم .

و لكن قد نتفق في كون التدخل الأمني هو تدخل انتقائي و غالبا ما يتم لتصفية حسابات جهة ما ...بينما نجد الإسلام أكثر عقلانية في مسطرة العقاب إذ يشترط حالة التلبس بالزنى بدل الخلوة و أن يشهد عليها أربعة شهود ..بمعنى أنها عملية زنى علنية و هذا صعب التحقق حتى في يومنا هذا .

و بعيدا عن هذه الخطابات الشعبوية ..أقول لليسار أن الذي يهم المواطن المغربي هو لقمة عيشه و مشاكل التنمية و الفساد المستشري في الدولة ..
و التي تحول بينه و بين بناء أسرة طبيعية ..و هو ما يجب أن تهتموا به بدل دغدغة مشاعرة و إيجاد حلول فرجية هو ليس بحاجة ملحة إليها .
74 - روميو السوري الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:44
الشرطة والنيابة مشغولة يوميا بملاحقة فلان اختلى مع فلانة في مكان ما، عوضا عن ملاحقة الجرائم الاهم والتي تضر المجتمع، يا للسخرية. كم عدد الموتى يوميا في حوادث السير في المغرب التي تقع بسبب المخالفات وامام اعين الشرطة ولكنك ترى افرادهم منشغلون و يتلصلصون على فلان وفلانة.
75 - لبيبي الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:49
نقاش تافه يحاول من خلاله فرض العلاقات الجنسية تحت غطاء التراضي والاتفاق المسبق مع العلم انك حين تطرح عليه السؤال التقليدي :
هل ترضى لزوجتك وامك وابنتك ان يقمن علاقات جنسية رضائية خارج اطار الزواج يتلعثم في الجواب .
بدل مناقشة الأمور السياسية والاقتصادية والاجتماعية للنهوض بواقع هذا الوطن البئيس يناقشون الامور التافهة مثلهم
76 - عاصم الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:52
من المعلوم من الدين بالضرورة ان الدين الاسلامي حرم الزناء وهو مايعتبره كاتب المقال علاقة حميمية وهي دعوة صريحة الى الفاحشة ودق مسمار في نعش الهوية المغربية وخصوصا امارة المؤمنين وهل يرضى الكاتب بخلو زوجته مع شخص في مكان هادء كما يدعي واذا كان لا يقبل ذلك فكيف يرضاه لغيره؟ ومن المعلوم اليوم ان كثيرا من المنافقون والزنادقة يتترسون بما يسمى حرية التعبير وبالمناسبة لست ممن اشار اليهم الكاتب من محافظين اواخوان ان كان لم يجرؤ على تسميتهم.
77 - mnm الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:52
هذ الشي بزاف السي الساسي حتى الخيانة الزوجية عندك سهلة ماهلة على هذ الحال الرجل يكفي ادور مع مراتو بشي دملج وتخليه يمشي اخونها او العكس زعما حنا حيوانات ما عندنا لا حساس لا كرامة لا غيرة المهم حياوانات بحلنا بحال الضبوعا
اوا حشاك
78 - chamali الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:53
الساسي. " القانون الجنائي لا ينبغي أن يتدخل إلا إذا كان هناك اضطراب اجتماعي وضرر بقدْر ملموس" وكأن العلاقات خارج إطار الزواج ليس لها ضرر. بالله عليك كيف تستقيم الحياة الزوجية و تستمر وطرفاها يبحثان عن الشهوة بدعوى الرضائية و الرشد والحرية وغيرها من التوصيفات الفارغة. ما الغرض من الزواج أصلا إذا كان الجنس مُباحا مُتاحا بدون ضوابط؟ من ذنب حديثي الولادة المتخلى عنهم أو الأجنة المُجهضون أو المرميون في الحاويات.
79 - مواطنة 1 الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:55
الدوبي : " الجدال في الشرع سخط ولعنة " واش شفتي شي سخط وشي لعنة أكبر من هاديك اللي نازلة على الدول المسلمة ؟ الدين بالنسبة لهم طقوس تمارس للحفاظ على الهيبة المكانة امام الناس بينما هم منصرفون إلى الجنس " من تحت لتحت " ، يقضون وقتهم في انتظار وقت الصلاة ويهرعون لها تاركين واجباتهم : الأستاذ يترك التلاميذ ، الموظف يترك مكتبه ، الممرض يترك مرضاه .....، أصبحت الطقوس الدينية عند المسلمين هي الوسيلة الوحيدة لبلوغ جنة حور العين . بينما في الضفة الأخرى انصرف الناس للعلم واخترعوا لنا أدوية ووسائل مواصلات وطائرات ما كنا نحلم بركوبها وووو شكون اللي نازل عليه السخط احنا ولا هما . وذاك المعلق الذي يقول أن لا أحد يرضى لزوجته ولا لابنته بالعلاقات الجنسية والخيانة الزوجية ههههه خليني ساكتة أحسن !!!
80 - Ahmed الأربعاء 19 فبراير 2020 - 09:58
le probléme du Maroc est qu'on a des pseudo politicards qui ne voient leurs gloire qu'en singeant les occidentaux pour montrer a leurs maitres occidentaux qu'on est des progressistes, est ce que cet energumène autoproclamé sociologue a fait une étude qui corrobore ses allégations ou il se contente de débiter des conneries pour précher sa paroisse , les occidentaux ont des centres pour mineurs ou les enfants abandonnées sont pris en charge par l'état jusqu'a leur majorité et mm pour les majeurs il y'a des programmes pour les intégrer dans le circuit économiques . au Maroc c'est la rue qui attendra ces enfants qui deviendront des délinquants, criminels ,....
81 - ابومسلم الأربعاء 19 فبراير 2020 - 10:01
الفضاء الخاص له حرمته يجب أن لا يسمح لأي أحد من اقتحامه لأنه بين الشخص وربه. الكل ضد استعمال الفضاء العام لنشر الرذيلة والاباحية لكن على القوانين أن تعدل من أجل احترام الحيات الخاصة للأفراد وعدم متابعتهم والتجسس والتشهير بهم بأي شكل من الأشكال.خاصة أن شريعتنا الغراء تدعوا لستر المذنبين وليس للتجسس عليهم. العقوبة لا تطبق إلا عن مجاهر أو معترف بدون إكراه
82 - Le révolté الأربعاء 19 فبراير 2020 - 10:09
كلام معقول صادر من رجل يعيش عصره لا عصر ما قبل القانون الجنائي كما قال هو. السيجارة والشيشة والهاتف النقال خلال السياقة أشد خطورة على المجتمع من العلاقات الجنسية الرضائية بين رجل وامرأة. والاجهاض أقل ضررا من مولود جديد غير مرغوبٍ فيه ألقي به في الشارع، يجب على المسؤولين المغرب أن يضعوا قوانينا تتطابق مع الحياة اليومية العصرية المُعاشة لا مع النصوص الشرعية التي كانت متطابقة مع عصور خلت.
83 - رضوان الأربعاء 19 فبراير 2020 - 10:14
إلى المعلق حسن اقول ان الزنا معناه الجنس في فضاء غير مستور و امام اعين الناس ...و هده هي الفاحشة يعني كالوحوش حيواني ! و الله اعلم لأن لا أحد يجرؤ أن يقول الحقيقة الكل يفسره حسب كبته.
84 - متتبع الأربعاء 19 فبراير 2020 - 10:21
ماذا عن الأطفال المتخلى عنهم نتيجة العلاقات الرضائية؟! هذا يشكل ضررا على المجتمع.
85 - عينك ميزانك الأربعاء 19 فبراير 2020 - 10:30
الانحلال الجنسي في اروبا اليوم اصاب الصبية في13 و 14 سنة طفلات يمارسن الرديلة برضاهن مع اقرانهن فهناك منهن الحوامل تصور طفلة في 13 سنة حامل لانها ربيت في كنف الفحش و الانحلال هدا هو المجتمع الغربي . نحن في المغرب كل ما نراه من انحدار اخلاقي مفروض علينا يضغط من جهات لها مصالح في دالك فمن يحكمنا لا يقيم شرع الله لكنه لا يستطيع ان يبوح بدالك علنا مخافة سخط لا قبل له به و في نفس الوقت يحابي الغرب حتى يكونو في رضا عنه و يتقي شرهم.
86 - م االمصطفى الأربعاء 19 فبراير 2020 - 10:30
علاقة بالحريات الفردية التي ناقشتموها أنتم وزملاؤكم ، ما نسيتموه أو تعمدتم نسيانه في نظري هو أننا أمة لها تقاليد وعادات ودين ، وأننا من العاملين بالحديث أو العبارة المأثورة : إذا بليتم فاستتروا.
من أراد أن يزني فذلك شأنه ومن أراد ألا يصوم فهو حر في ذلك ومن أراد أن يربط علاقة جنسية بالتراضي فله ذلك، لكن في مكان بعيد عن أنظار الناس. وأما أن يقوم بذلك جهرا ويطالب بقانون يسمح له بذلك، فإننا بذلك سنعمل على التخلي عن هذا الدين بالتدرج حتى تحل العلمانية محله كما دعا لذلك بعض زملائك.
لذا عليكم بالخوض في مناقشة مواضيع مرتبطة بعيش المواطن، والتي لها علاقة بالتعليم والسكن والصحة وتحسين الإدارة وما إلى ذلك من المجالات التي يجب الاشتغال عليها. أما الدين فهو مقدس لكن بعيدا عن الغلو أو التطرف ...
87 - السلام الأربعاء 19 فبراير 2020 - 10:33
والله ما تحشمو
هذا هو الحل عندكم حلول صفر درهم على على حساب الاسلام
شوفوا شي حل عاونوا و شجعوا الشباب على الزواج وتكوين عائلة صالحة لا لخراب المجتمع المغربي حسبنا الله ونعم الوكيل
88 - massi الأربعاء 19 فبراير 2020 - 10:50
تعليقي موجه للخوانجية لاذكرهم بان عقيدتهم تشجع على العلاقات الجنسية خارج الزواج المعترف به دوليا و تقننها مثل زواج الفاتحة و زواج العرف و زواج المتعة و يذهب بعيدا اسلامهم حينما يشجع على ملك اليمين و اغتصاب سبايا الحرب و نكاح الاطفال و الزواج بالتبني اهدا دين ام خراء و انحطاط اخلاقي لا يتماشا مع الاعراف و القيم الانسانية?لولا الجهل لضاع الاسلام
89 - brahim الأربعاء 19 فبراير 2020 - 10:51
اقول لهؤلاء المدافعين عن الحرية الجنسية. لو انكم دخلتوا بيوتكم ووجدتم زوجاتكم او ازواجكن في حضن رجل اخر او امرأة على حسب الحالة. يستمتعون بحريتهم في جو رومانسي جميييييل. ماذا سيكون موقفكم او موقفكن ؟ أتمنى فعلا ان تتاح لي الفرصة لطرح هذا السؤال مباشرة.
90 - BOUANEZI الأربعاء 19 فبراير 2020 - 10:52
Je crois que la liberté sexuelle de la femme non mariée ou mariée avec les autres et l’homosexualité ne porteront rien de positifs à la société par contre ils ont des effets négatifs.
Est que l’un deux nous peut accepter d’avoir un enfant adolescent homosexuel qui se marie avec un homme ? Est que l’un de nous peut accepter d’avoir sa femme couchée avec un autre homme ?
Est que l’un de nous peut accepter d’avoir sa fille établie des relations sexuelles avec n’importe qui ? Je suis sûr que si nous posons ces questions à n’importe qu’il marocain il va répondre négativement. La question qui se pose pourquoi certaines personnes savent très bien que la liberté sexuelle et la dégénérescence morale ont des effets néfastes sur la vie des nations , pourtant ils essayent de défendre le mal ?
91 - محمد الأربعاء 19 فبراير 2020 - 10:54
بعض الذين يسمون انفسهم سياسيين يتركون القضايا الأساسية التي تهم المواطنين و بالأخص التعليم الصحة التشغيل الإسكان و يتكلمون للأسف في امور أقل ما يقال عنها أنها تافهة و الأسوأ أنهم يفتقدون العلم و التبصر .فهذه المقارنة التي يتكلم عنها هدا الرجل لا تستند إلى اي منطق و لا تعتمد في صياغتها على اي دراسة علمية حديثة
92 - مغربي الأربعاء 19 فبراير 2020 - 11:05
العلاقة الجنسية الرضاءية تضر المجتمع بكامله وخاصة المسلمين أما التدخين لا يضر إلا صاحبه اتقوا الله في ابناؤكم وفي دينكم وفي عرض كم ونسأل الله السلامة.
93 - موحا الأربعاء 19 فبراير 2020 - 11:05
اترضون هذا لاخواتك وامهاتكم وعماتكم وخالاتك وبناتكم ووووو... حسبي الله ونعم الوكيل
94 - Toufik الأربعاء 19 فبراير 2020 - 11:09
هذهم من يحبون ان تشيع الفاحشة في المسلمين دائما تعطون الأمثلة بفرنسا فيما هو فاسد ولا تعطون الأمثلة في رواتب والحقوق اردتم ان تجعلو المغرب دولة علمانية حتى الرحمة من الله قلت من افعالنا لايغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم صرتم تفتون في الدين فإن لم تستجيب فقل ماشئت
95 - رامي الأربعاء 19 فبراير 2020 - 11:10
لو زرتك في دارك وخيرتك بين ان ادخن سيجارة او ان اعاشر ابنتك ايهما ستختار
96 - لا يعرفون معروفا، ولا ينكرون الأربعاء 19 فبراير 2020 - 11:11
قَوْله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( فَيَبْقَى شِرَار النَّاس فِي خِفَّة الطَّيْر وَأَحْلَام السِّبَاع ) قَالَ الْعُلَمَاء : مَعْنَاهُ يَكُونُونَ فِي سُرْعَتهمْ إِلَى الشُّرُور وَقَضَاء الشَّهَوَات وَالْفَسَاد كَطَيَرَانِ الطَّيْر , وَفِي الْعُدْوَان وَظُلْم بَعْضهمْ بَعْضًا فِي أَخْلَاق السِّبَاع الْعَادِيَة
حَدَّثَنَا عَبْدُ الصَّمَدِ ، حَدَّثَنَا هَمَّامٌ ، حَدَّثَنَا قَتَادَةُ ، عَنِ الْحَسَنِ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَأْخُذَ اللَّهُ شَرِيطَتَهُ مِنْ أَهْلِ الْأَرْضِ ، فَيَبْقَى فِيهَا عَجَاجَةٌ ، لَا يَعْرِفُونَ مَعْرُوفا ، وَلَا يُنْكِرُونَ مُنْكَرًا حَدَّثَنَا عَفَّانُ ، حَدَّثَنَا هَمَّامٌ ، عَنْ قَتَادَةَ ، عَنِ الْحَسَنِ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو ، وَلَمْ يَرْفَعْهُ ، وَقَالَ : حَتَّى يَأْخُذَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ شَرِيطَتَهُ مِنَ النَّاسِ
97 - قل خيرا او اصمت الأربعاء 19 فبراير 2020 - 11:22
أقول لهذا الرجل اسأل عائشة الشنا عن أطفال الشوارع و الخيريات و القمامة، أطفال الزنا و مايسميه "العلاقات الرضائية"، إنها قنبلة تنفجر يوما بعد يوم، الزنا حرام حرمه ديننا الإسلامي ثم نقول كذلك "الأمهات العازبات" ماهذا الوضع الكارثي الذي لايمت بالدين بصلة حتى أصبحت بنات المغرب ينعتون في الخارج باوروبا و الخليج بالعاهرات و اصبح المغربي يخجل من ذكر جنسيته، اتقوا الله في العباد فستسألون بين يدي خالقكم يوم يقوم الناس لرب العالمين
98 - وعزيز الأربعاء 19 فبراير 2020 - 11:35
وأشار إلى واقعة الزواج الجماعي لمثليين في مدينة القصر الكبير قبل سنوات، والتي برر المحافظون رفضهم الشديد لها بكونها "زعزعت عرش الرحمان"، يقول الساسي، معتبرا "أن هذا التفكير يعود إلى ما قبل القانون الجنائي، وإلى ما قبل المدرسة الكلاسيكية





ما قبل القانون الجنائي ....

و المدرسة الكلاسيكية ...




الأخلاق السوية ...لا تنتظر لا قانون جنائي و لا مدرسة .......



الرذيلة ..... رذيلة ....


الطيب .... طيب...

قال الله سبحانه و تعالى في سورة المائدة:
((قُل لَّا يَسْتَوِي الْخَبِيثُ وَالطَّيِّبُ وَلَوْ أَعْجَبَكَ كَثْرَةُ الْخَبِيثِ ۚ فَاتَّقُوا اللَّهَ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (100) ))
صدق الله العظيم.



اينكم يا اولي الالباب ...؟؟؟

الا تريدون الفلاح .؟؟؟
99 - رياض الأربعاء 19 فبراير 2020 - 11:51
اتقوا الله في عباده،ما حرمه الله لا يجب مناقشته،الم يكن بدافع ديني ،فاسبب اخلاقي.
انما الامم الاخلاق ما بقيت ان هم#ذهبت اخلاقهم ذهبوا.
اذا لم نتقدم علميا وفكريا ،فاتركوا ما بقي يميزنا عن غيرنا وهي شيء من الاخلاق.ما تقلون يسمى في مبادئنا الزندقة،فابحثوا عن جزائها.
100 - moh الأربعاء 19 فبراير 2020 - 11:53
بصراحة ان الفكر اليساري الدي عان من ضغوط كثيرة سواء من خلال العنف الرمزي الدي يحيط به من كل جهة من جراء التفسيرات او المقاربات او السلوك السلبي المعلن او غير المعلن او من خلال استثمار هده المعطيات من الدين لا يريدون الخير لهدا البلد جعله هو بدوره يحشر نفسه في هدا المد الدي لا ينتهي وقد يؤول كما فسرت بعض الخرجات التي لقيت معارضات وكأن الامر يعود الى الحلال والحرام كان على السيد الساسي ان لا يكرس هدا الوضع الدي يجد فيه المحافظون مطية لكي ينشروا غسيلهم في عالم الاخلاق وكان عليه كدلك ان يجد مقاربة انه ضد الجنس الغير القانوني الدي يجعل النتائج لتي تنتج عنه ثقلا اخر يكون على كاهل المجتمع حين يرمى اطفال في الشارع
101 - أم سلمى الأربعاء 19 فبراير 2020 - 11:57
( مواطنة 1 ) : ماذا اخترعتي لنا أنت وامثالك.كالغراب أراد أن يقلد مشية الحمامة،اولا ليست كل الدول الإسلامية متخلفة،ثانيا التصرفات المشينة لبعض المسلمين لاتعنى أن الإسلام فيه خلل،حاولي نزع تلك النظارة السوداء وابحثي عن أناس شرفاء لايضرهم من ضل اذا اهتدوا والسلام.
102 - Hathem Ledf الأربعاء 19 فبراير 2020 - 11:57
يا عباد الله،هل أنتم علمانيون؟ أين هي مبادئ الدين الإسلامي ؟
103 - مرحبا بكم الأربعاء 19 فبراير 2020 - 12:02
اليساريون فشلوا في السياسة فانتقلوا من السياسة إلى الدعارة
104 - الوشام الأربعاء 19 فبراير 2020 - 12:05
نريد رأيك في التعليم والخوصصة والصحة والمديونية، تركتم المواضيع المهمة وانجررتم نحو التفاهات.
105 - ZAIM الأربعاء 19 فبراير 2020 - 12:11
معادلة احسن من معادلات الرياضيات حسبن الله ونعم الوكيل العلاقات الجنسية خارج اطار الزوجية حرام تحللونها بالعلاقات الجنسية الرضاءية افسدتم الشباب بالفتوات المخالفة لقوانين الله والرسول
106 - Fratello الأربعاء 19 فبراير 2020 - 12:11
هذا الشخص وامثاله يريد ان يردنا مثل الغرب، فلننظر الى الغرب نجده غارق في الشيخوخة بسبب الزنى والتسيب الجنسي.ايها الاخوة فلتتمسكو بدينكم .ولا يضر السحاب ....
107 - ZAIM الأربعاء 19 فبراير 2020 - 12:11
معادلة احسن من معادلات الرياضيات حسبن الله ونعم الوكيل العلاقات الجنسية خارج اطار الزوجية حرام تحللونها بالعلاقات الجنسية الرضاءية افسدتم الشباب بالفتوات المخالفة لقوانين الله والرسول
108 - komo الأربعاء 19 فبراير 2020 - 12:14
دعا نبي الله لوط قومه إلى عبادة الله وحده لا شريك له ونهاهم عمّا يقومون به من الفواحش، فلم يؤمنوا ولم يستجيبوا بل زادوا في فاحشتهم وحاولوا إخراج لوط عليه السلام من قريتهم، فأمر الله ملائكته بإيقاع العذاب بهم بما كانوا يفعلون فلا راد لإمره عز وجل، فأُخرج لوط عليه السلام ومن معه وقيل لم يخرج معه أي رجل، وعند شروق الشمس كان عذاب الله فاقتلع جبريل عليه السلام قراهم ورفعها إلى عنان السماء ثمّ قلبها عليهم فجعل عاليها سافلها، وأمطر الله عليهم حجارة من سجّيل وهي حجارة صُلبة وقوية مكتوب على كل حجر اسم من ستهبط عليه فلم يبق منهم أحداً وأصبح مكان سكناهم بحيرة مالحة ليس بها نفع وذلك عبرة وآية لقدرة الله،[١] قال تعالى: (فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ).[٢]
109 - مصطفى الأربعاء 19 فبراير 2020 - 12:32
أظن صاحبنا الذي جاء بمقارنة التدخين مع العلاقة الجنسية خارج إطار الزواج بأنه أخف ضرر فالرد عليه هو حق أريد به باطل فصديقنا جعل من المرآة سيجارة ممكن أن تأخذ منها وترك لتدوس عليها بقدميك و في أي لحظة تريدها يكفيك معسول الكلام أو إغراء المال لتعاود الكرات و طبعا ليس كل مرة تسلم الجرة ففي كل مئة علاقة سنجد عشرة لقطاء في الشارع مع تبعاتهم و حتى يحس هذا الشخص ماذا لو كانت أمه أو أخته و حتى زوجته من وقعوا في ما ينادي به من تحرر .
110 - متدمر الأربعاء 19 فبراير 2020 - 12:49
رغم انه لا مجال للمقارنة بين التدخين والعلاقات الرضائية مما يبين ان الاخ اراض فقط التعليق على موضوع اثاره الذين يعتبرون انفسهم منفتحون لكن السؤال هو هل يرضى الاخ ان تدخل ابنته واخته في علاقة رضائية دون ادنى تدخل منه ام انه اراد خلق البوز للظهور على الواجه ,فالمملكة المغربية دولة اسلامية وما من علاقة بين رجل او امرأة بدون عقد نكاح فهو زنا والزنا من الكبائر المحرمة وانتهى الكلام
111 - ابو مروان الأربعاء 19 فبراير 2020 - 12:49
باسم الله والسلام على من اتبع الهدى ردي على اصحاب القلوب الميتة نحن ننعم بهذا الدين الذي يربي النفوس على الطهارة والحياء فضلا عن الكلام الطيب والعفة من أفة الزنى التي تخرب البيوت ونقف عند قول رسول الله صلى الله عليه وسلم (وبشر الزاني بخراب بيته ولو بعد حين) وقوله عز وجل:.......وحرم ذلك على المؤمنين)اي الزنى.نحن نعلم علم اليقين ان هناك فواحش تقام في البيوت بالتراضي بين الزنات ونرجو من الله ان يطمسها وهؤلاء يريدون أن يقننونها ويضربون الامثال بالغرب و هذه قمة الجاهلية لان القران هو التشريع في الارث والزواج وفضلا عن هذا اتركوا بناتكم ليمارسوا حياتهم الرضاءية.
112 - عبدو الأربعاء 19 فبراير 2020 - 13:01
ما هذا الهراء؟
السياسيون في المغرب دون المستوى .أغلقوا أفواههم واستروا مستواكم المنحط.
113 - كريم من طنجه الأربعاء 19 فبراير 2020 - 13:12
أنا أطلعكم على الفرق.
التدخين يقتل صاحبه و يضر بالمحيطين به. أما شرعا فهو محرم بنص القرآن في قوله تعالى " و يحل لهم الطيبات و يحرم عليهم الخبائث " فكل خبيث حرام.
العلاقات الرضائية ( الزنا ) قد يؤدي إلى حمل غير مرغوب فيه و بالتالي يتخلص من الجنين إما عن طريق الإجهاض أو برميه في القمامة عندما يولد. أما شرعا فالجميع يعرف و في كل الديانات .
إذا فكلاهما قاتل.
و أخيرا أقول لهؤلاء الرويبضه إشتغلوا بما ينفعكم و ينفع الناس.
حسبنا الله و نعم الوكيل. اللهم إن هذا منكر لا يرضيك.
114 - klp الأربعاء 19 فبراير 2020 - 13:29
هناك القرأن والسنة وما عدا ذلك فهو لغو واثارة لفتن نحن في غنى عنها والتفكير في اباحة منكر ليس بجديد بل عبر العصور كانت مثل هذه البلابل لكننا لم نتعظ من غضب الله على الاقوام التى اخدتها العزة واستقوت على شرع الله واخدت تضع المطبات لاممها ,اما مقارنة الاخ تبدو اعتباطية وتخلو من قانون المعايرة واعتبرها مجرد تعليق خال كل مفاهيم
115 - غيور الأربعاء 19 فبراير 2020 - 13:31
علما. مفكرين وجامعيين لازالو
يفكرون. في الزنا والامازغية ووو
لو اسغلو هذا الوقت في توعية المجتمع او مساعده الباحتين كان احسن للمجتمع. مادا ننتضر من أناس همهم الوحيد اكل رمضان والتشجيع على العلاقات الرضااية.
سؤال للاستاذة هل عندكم علاقة رضااية؟؟؟
116 - ولد حميدو الأربعاء 19 فبراير 2020 - 13:32
ليست هناك مقارنة لان التدخين يضر المدخن وحده اما العلاقات الرضاءية فتسيء للمجتمع
فقط اتساءل
هل المطالبون بالحرية الجنسية يعيشونها ام عندهم منافع في نشرها
117 - chihab الأربعاء 19 فبراير 2020 - 13:33
هؤلاء اليساريين والملاحدة هم طابور خامس ولائهم ليس لوطنهم هم يتبعون أجندات خارجية هذفهم عزعزت عقيدة الشعب المغربي المسلم ومن ثم زعزعت أمن واستقرار المغرب نحن لا تعنينا فرنسا في شيء هي دولة علمانية لا تأمن بأي دين زد على أنها عدوة الإسلام والمسلمين الأولى إن كنتم معجبون بالنمودج الفرسي فما عليكم إلا الذهاب إليها والاستقرار فيها أما المغرب فهو دولة إسلامية وشعبها مسلم وعلى رأسها امير للمومنين نثق فيه ولا نثق في سفاهتكم أما هاته الجمعيات النسائية فجل أعضائها اما عوانس ام فاشلات في زواجهم
118 - مول السفنج الأربعاء 19 فبراير 2020 - 13:34
العلاقات الجنسية القضائية... مزياااان.. اوا من هادي للگاروو..!!
119 - Ramon الأربعاء 19 فبراير 2020 - 13:44
لقد استطاعت الصهيونية العالمية أن تخترق جدار المقدسات الدينية والأخلاقية للمسلمين وأصبحنا نريد تغيير قوانين الإرث وإباحة الزنى والاجهاض والربا. لقد هزلت يا ساسي فعوض أن تناقش المشاكل السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تعرقل تنمية المغرب ها انت تنظم إلى المنبطحين للصهاينة.وبعد هذا ستدافعون عن حقوق المثليين بجهر علاقتهم ثم زواجهم ثم قانون أرثهم وهلم جرا.
" ربنا لا تأخذنا بما فعل السفهاء منا."
120 - المغربي الأربعاء 19 فبراير 2020 - 13:45
العلاقات خارج الزواج حرمها الله سبحانه وتعالى في الدين الإسلامي هاذا الكلام شرعه الخالق اما المخلوق فإذا لم يستحي فليقول مايشاء
121 - خالد الكندي الأربعاء 19 فبراير 2020 - 13:45
لست ضد الدفاع عن الحريات ولكن لنبدأ بالدفاع عن أم الحريات: حرية اختيار الشعب لدستوره والذي من بنوده طريقه اختيار نظام حكمه.
122 - محمد أيوب الأربعاء 19 فبراير 2020 - 13:58
سؤال:
نعلم جميعا أن الزنا موجود ببلدنا وبكل بلدان العالم بمسميات مختلفة:زنا...خيانة...مصاحبة..الخ.
ونحن كمسلمين نعلم حكم ديننا في الزنا..يقول تعالى عنه:"إنه كان فاحشة وساء سبيلا"... وسؤالي هو:هؤلاء الذين يدافعون عن العلاقة الجنسية الرضائية خارج مؤسسة الزواج بين البالغين عماذا يبحثون بالضبط؟أسألهم:هل تقبلين أن تمارس بناتكم وأبناؤكم وأمهاتكم وزوجاتكم وخالاتكم وعماتكم العلاقة الجنسية الرضائية تحت أعينكم بحجة الحرية الفردية؟كيف ستنظر الى زميلتك وهي تمارس علاقة جنسية رضائية وأنت تعلم مثلا أنها متزوجة؟ماذا سيحدث ونحن نرى ونعاين ممارسات جنسية بين بالغين في أماكن عمومية؟هذا يحدث حاليا في كثير من مدننا لكنه لا زال فعلا ممجوجا من العموم بحكم أن القانون يعاقب عليه حاليا لكن كيف ستصبح عندما يتغير هذا النص القانوني؟ أتوجه بسؤالي/أسئلتي هذه الى هؤلاء المهووسون بفتح أبواب ممارسة الجنس الرضائي ببلدنا...إنه موجود ياسادة وبشكل شبه علني لكنه يبقى ممارسة مسيطر عليها لحد الآن...أتخيل مثلا أن تدخل ابنتك البالغة الى منزلك ومعها صديقها لممارسة الجنس..اتخيل أن تجد امك تمارس الجنس مع صديقها..نفس الأمر مع زوجتك.
123 - ياسين الأربعاء 19 فبراير 2020 - 14:01
ا سي العالم، اللي بغا تكون العلاقات الرضائية شرعية اهضر على الاهل ديالو واخلي المغاربة في التيقار
124 - ولد حميدو الأربعاء 19 فبراير 2020 - 14:44
اروبا ستندم مستقبلا على الانحلال بعد ان تبين بان نصف الاوربيين ازدادوا بعلاقات غير شرعية حتى اصبحت زنا المحارم امور عادية و الدولة الوحيدة المحافظة هي اليونان
هل بعض المغاربة يطالبون بان ياخد المغرب المشعل من الدول الغربية
125 - ولد حميدو الأربعاء 19 فبراير 2020 - 15:11
لو قالها مراهقون لقلنا بانه طيش الشباب اما ان يقولها كهول فهدا ما يطلق عليه
غاديين غاديين لا خير نديروه
انا لست ضد اي احد و لكن ما هو الهدف من هده الاجتماعات فحتى فاعلو الخير لا يجهرون به
126 - Hicham UK الأربعاء 19 فبراير 2020 - 15:56
فصبر جميل و الله المستعان على ما تصفون. الآية.
أنا أعيش في بريطانيا حيث بلاد الحريات الفردية و الزواج المثلي بالقانون و في اللحظة الراهنة أربي إبنتي و ابني على تعاليم ديننا الحنيف الإسلام و لا أرضى و لن أرضى أبدا أن يختلي احدهما بغير ما أحل الله لهما في المستقبل حلالا طيبا و برضا الله و رضاهما. أين هو الدين و العزة أين هي الكرامة و النخوة المغرىبية حتى يأتي مثل هؤلاء و يبررون ضياع و تضييع بناتنا و أولادنا بهاتة الترهات و الخزعبلات.
127 - Abdulah الأربعاء 19 فبراير 2020 - 16:50
ارى ان العلاقات خارج الزواج تخرب المجتمع اكثر فاكثر. و لكن لا يجب التعامل معها بالعقوبات الحبسية. لان ذلك سيصدر المزيد من المجرمين و المشرملين للمجتمع. ارى ان التربية و التعليم السليمين هما اساس اصلاح الاجيال الصاعدة. فاذا اراد الرجل او المراة الفساد فمن المستحيل ردعهما. حتى لو تم سجنهما. اعتقد ان على الجميع التحلى بالتبصر في القضية و ترك التعصب جانبا. ومن اراد الفساد فهذا امر يخصه و الله من سيحاسبه. وكل راع مسؤول عن رعيته.
128 - سمير الأربعاء 19 فبراير 2020 - 17:20
كلام في الصميم. يعارضه من يعتبر العقل عدو للدين، و الشك للوصول للحقيقة، وسواس و الاجتهاد عدو القيم ....
129 - بودواهي الأربعاء 19 فبراير 2020 - 17:33
الساسي إنسان متقف و متحضر و مبدئي و مفكر و مناضل و له مواقف جد متقدمة في السياسة حيث يناضل من أجل التقدم و الديموقراطية و الكرامة و الحرية و حقوق الإنسان ...و هو الامر الدي لا يستطيع أن يفهمه أهل الظلام المتخلفين الرجعيين من ممخزنين و من اسلامويين الدين يتمظهرون بالدين و هم الدين يمارسون في الخفاء كل الرداءل و كل الفضاءع من سرقة و من نهب و من زنا بل و حتى زنا المحارم ....و هو الامر الدي يقع في العديد من المرات من طرف رجال دين و فقهاء و اءمة مساجد و أكثر منهم من قبل متاسلمي السياسة في الندالة و التعمية و غيرها من الجماعات الاسلاموية الأخرى....
يا أهل الظلام ان اليساريين أشرف منكم بكثير و في كل المجالات لدى عليكم بالرجوع إلى الخلف و الانكماش في الزاوية حيث هو المكان الدي يناسبكم ....
130 - Foad الأربعاء 19 فبراير 2020 - 19:35
العلاقةالرضائية في المغرب نحن نعلم عنها انها حلال يقولون الاولون شاورو البنت إن ضحكت فمعنى ذالك انها راضية بعلاقتها مع من ارادت أن يكون معها في حياتها وهو كذالك يعنى انها قد تعلقت به وهو أيضاً قد تعلق بها سؤال لماذا تسميانى الأمور بغير اسمها وتتكلمون عن العلاقة الرضائية ولماذا لا تقولون علاقة الزنى هل تخجلون من كلام الزنى ما دمتم تتكلمون عن العلاقة الرضائية وما الى ذالك قولها صراحة وقولو تقنين الزنى
131 - ولد حميدو الأربعاء 19 فبراير 2020 - 19:45
لنفرض ان علاقات رضاءية كانت بين اثنين و بعدها قدمت الفتاة شكوى بعشيقها تتهمه بالعنف كما وقع لبيدار فما هو الحل بالنسبة لكم بعد ان اصبحت العلاقةمتوثرة فبعد ان كانت رضاءية اصبحت جنحة

هاد الشي ما خدامش عندكم
132 - جمال بدر الدين الأربعاء 19 فبراير 2020 - 19:55
يبدو أن هؤلاء السياسيين الفاشلين لايحسون بإنسانية البشر عندما يجد الناس الأطفال الرضع والمواليد الجدد وقد نم التخلي عنهم في الشوارع والأزقة وأمام أبواب المستشفباتأو المساجد في أحسن الحالات أو أبواب العمارات والأماكن المهجوىة أو في حاويات القمامة...هنا يظهر فعلا أن عواقب العلاقات الرضئية خارج إطار الزواج أقل ضررا من التدخين...ألا يعتقد هؤلاء السياسيون الفاشلون أن الدعوة الى هذا النوع من التحرر يهدر كرامة الإنسان؟؟؟ كيف ينادون إلى عدم الالتزام في إطار التزامهم بخط سياسي معين؟؟؟ هل يلتقي الالتزام وعدم الالتزام بما هو سياسي وإنساني وخلقي؟؟؟ أليس في ذلك إهدارا تاما لكرامة الإنسان، وإسقاطه في عبث حيواني غابوي يقدس النزوة والنرجسية والفردانية المتوحشة البربرية الهمجية التي لاتقيم وزنا لحاجيات المجتمع وانضباط الفرد فيه من أجل حباة متوازنة نفسيا واجتماعيا واقتصاديا...الشباب يطلب الكرامة والحرية والالتزام من خلال الحق في العمل...لاغير، وأنتم فشلتم في ضمان هذا الحق..!!
133 - عبد الحق 1 الأربعاء 19 فبراير 2020 - 20:19
عندما تذهب للمرحومة الاشتراكية في روسيا أعلن عن هذا الفتح العظيم.. أما هنا فقوانين الله هي الباقية.. الحاكمة.. الزنا حرام حرمة خالدة دائمة ولا تحية لمن غير أو بدل!!
134 - د/المرواني الأربعاء 19 فبراير 2020 - 20:42
أبلغ رد على هؤلاء هو قوله تعالى :(نَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ )..كيفما تدبرت الآية ستجد أن كل كلمة تدل دلالة واضحة على شأنهم .كما أنكم إذا تصفحتم ردود القراء سيجد هؤلاء االمجتمعين الذين يقررون في أبضاع مثلهم ويودون إشاعة زندقتهم لعنة واضحة متفقة عليهم ،فالحمد لله الذي عفانا مما ابتلاكم به.
135 - HICHAM usa الأربعاء 19 فبراير 2020 - 21:08
every time I read a subject that calls for FAHICHA and FITNA, I see mr AHMAD ASID photos. subhanallah
136 - عبده/ الرباط الأربعاء 19 فبراير 2020 - 21:57
يا سلام على سعة التفكير و شموليته... مقارنة الفساد و الزنا بالتدخين و ان التدخين اخطر من العلاقات الجنسية خارج اطار الزواج... و نعم الثقافة و الاخلاق... اذا كان هذا قول الخاصة فماذا تركتم للعامة ؟؟؟ اعتقد في هذا المجال بان العامة اكثر وعيا و محافظة على الشرف من بعض الخاصة ...و لله في خلقه شؤون !!!
137 - Marocain الأربعاء 19 فبراير 2020 - 22:03
Iالسلام عليكم .
جواب عن رقم 6
الإجابة هي العلاقة الرضائية ستنجب لنا أطفال بدون أباء إذن يا سيدي يمكن أخ يتزوج بأخته لهدا الزنى جعلها الله سبحانه و تعالى من الكبائر و المشرع صريح في هده المسئلة .
اللهم احفظ بلدنا من أي مكروه.
شكرا هسبريس.
138 - Foad الأربعاء 19 فبراير 2020 - 22:18
أكمل عن تعليقى 130 لماذا لا تسمون الأمور كما هو معروف عندنى في مجتمعنى وثقافتنى الكلام يدور حول الجنس والجنس كما هو معلوم حرام لماذا تسمونها بالرضائية قولو أن الزنى يجب على الدولة أن تقننها ولاكن من يطلب هاذا الطلب عليه أن يبدأ بنفسه واهله ويكون راضيا ولاكن أن تكون الأمور في اماكن خاصة حتى لآ تنتهك مشاعر الاخرين اليس هدى هو الصحيح يعنى لآ اقصد بالصحيح معنى الصحيح هو الباطل الى هو غير طبيعى فهو باطل وكل ما يخرج عن ثقافتنى فهو باطل
139 - علي بابا الأربعاء 19 فبراير 2020 - 22:34
هذا الموضوع شائك وليس له اية جدوى لاننا نرغب في العيش الكريم دون مشاكل بمحاربة الفقر والهدر المدرسي لكثرة المصاريف وازديادها والامراض التي تتربص بنا نظرا لانتشار المواد الرديءة الجودة وانتشار الفيروسات والميكروبات نظرا للجفاف الطبيعي ولجفاف القلوب المريضة الحاقدة الناصبة الغشاشة النفوس المريضة التي تتشبث بالمظاهر والتكبر والتي تظهر الاسلام دون القيام بالواجبات الضرورية كاداء الزكاة ومساعدة الفقراء .
140 - kac الخميس 20 فبراير 2020 - 10:31
schizophrènes tous !
quand je vois les commentaires je suis attere et triste
qui parmi vous n a jamais eu de relations avant le mariage en tremblant pour ne pas etre vu par les voisins ou la police ?
l age du mariage au maroc est 28 ans : ils font quoi les jeunes entre 17 et 28 ans ?
vous croyez que nos moeurs et notre education sont meilleures que les pays d europe ? allez voir le classement des pays par degré d honnêteté: nous sommes bien derriere eux !
141 - يوسف الخميس 20 فبراير 2020 - 21:13
يريدون التشبه بفرنسا فقط في مجالات الإنحلال الأخلاقي والأعراف الغربية الماجنة !!! يجدر بكم أن تعلموا أنه لو كان بالمغرب القانون المؤسساتي والقضاء المستقل وغياب الرشوة وآحترام المساوات بين الغني والفقير في الحقوق والواجبات لما طفت إلى سطح المناقشات مثل هذه المشاكل. فالمجتمع المغربي بطبعه محافظ وإن بدا مايغير هذه الطبيعة فذلك راجع إلى الإستغلال، إستغلال الوضعية الهشة البعض من أجل قضاء أغراض جنسية،أو ربما إستغلال سداجة بعض النساء وتوهيمهن بالزواج، وما عدا ذالك فهوا مجرد فسوق و ٱنتهاك الحرمات وزنى لا غير.
فإن كنتم فعلا تريدون التشبه بالغرب فحقيق عليكم توفير فرص الشغل للمغاربة وضمان أبسط ظروف العيش الكريم لهم. تصونون بذلك كرامة المجتمع وتحفظون شرف نسائه.
المجموع: 141 | عرض: 1 - 141

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.