24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1307:4013:1616:1518:4319:58
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. بنعلي: ماكرون يستهدف المسلمين .. وفرنسا تحتاج إلى قيادة حكيمة (5.00)

  2. مدن صغيرة تشكو تأخر نتائج فحوصات "كوفيد-19" (5.00)

  3. استفادة 211 شخصا من خدمات "وحدة طبية متنقلة" (5.00)

  4. عناصر لفهم معضلة المسلمين في السياق الغربي (4.50)

  5. بلاغ الديوان الملكي .. الإمارات تفتح قنصلية عامة بمدينة العيون (4.17)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | "كوفيد-19" يفاقم تعثرات الدخول المدرسي الجديد

"كوفيد-19" يفاقم تعثرات الدخول المدرسي الجديد

"كوفيد-19" يفاقم تعثرات الدخول المدرسي الجديد

تعثر مزدوج بدأت تكشفه الأيام الأولى من عملية الدخول المدرسي، فالإصابات بالوباء لم تعد مقتصرة على الأساتذة فقط، بعد أن سجلت العديد من المديريات إصابات في صفوف التلاميذ بدورهم، ما يضع مؤسسات تعليمية عديدة على محك "البؤر الوبائية".

ويواصل الفيروس مسلسل انتشاره في مختلف المدارس، هذه المرة بحصيلة قياسية بالقليعة (مديرية إنزكان)، حيث شهدت إحدى المؤسسات 16 حالة مؤكدة، ما جعل النقابات تتحرك لدق ناقوس الخطر بشأن وجود بؤرة حقيقية داخل المؤسسة.

وعلى مستوى سلا بدورها، قررت المديرية اعتماد التعليم عن بعد بمؤسسات متفرقة، بلغ عددها 30، وذلك بعد تسجيل حالات إصابة داخلها؛ فيما أغلقت مؤسستان بتمارة وواحدة بتامسنا ومثلها بالصخيرات، وعمدت بدورها إلى إلغاء التعليم الحضوري.

ومن المرتقب أن تخوض الهيئات النقابية صدامات حادة مع المديريات الإقليمية، بعد تقاطر البيانات الاستنكارية لمماطلة الجهات الرسمية في فحص الأساتذة وتعريض حياة الجميع للخطر، في وقت تشيد الوزارة بتوفر كافة الإجراءات الوقائية.

وبالنسبة لعبد الوهاب السحيمي، وهو إطار تعليمي ونقابي، فعموم نساء ورجال التعليم والمتعلمين والأطر الإدارية يعيشون أوقاتا صعبة، مؤكدا أن الارتباك الذي طبع تدبير الدخول المدرسي هذا الموسم جعل المتدخلين أمام مخاطر حقيقية تهدد حياتهم بشكل يومي.

وأضاف السحيمي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن عدد الإصابات في تزايد مستمر، وعملية التعقيم في المؤسسات التعليمية شبه غائبة بسبب عدم توفير الوزارة الوصية لكل ما تحتاجه هذه العملية، وتنظيمها من مدير وحيد أمر مستحيل.

وقال الفاعل النقابي إنه "لا يمكن أن يستمر الموسم الدراسي بهذا الأسلوب في الارتجال، فالوضع صعب وخطير"، وزاد: "تزايد الإصابات واستمرار الوزارة في تغطية الشمس بالغربال عوض اتخاذ قرارات جريئة ينذر بوقوع الكارثة خلال أيام قليلة فقط".

وتابع المتحدث ذاته: "وزارة التربية الوطنية في ورطة حقيقية اليوم. يستحيل استمرار الدراسة في ظل هذه الظروف، وكل ما يدلي به الوزير من تصريحات مجرد فرقعات إعلامية لشغل الرأي العام عن الأزمة الخانقة التي يعيشها القطاع".

"نحن اليوم نجني نتيجة هذا التنطع وعدم الإنصات لأي طرف، والأزمة ستشتد مع دخول مجموعة من الفئات في إضرابات واحتجاجات خلال أيام قليلة فقط، بعدما لمست أن وزارة التربية الوطنية لا نية لديها في تسوية ملفاتها العادلة"، يختم السحيمي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - مناعة أطفالنا ضعيفة السبت 26 شتنبر 2020 - 09:40
الذي يؤمن بفكرة المناعة القوية لدى الأطفال فهو وأهم. أطفالنا وطبيعة اكلهم اكثر عرضة للمرض لان معظم أكلهم خارج البيت.. اكثره سكريات ونشويات وهذا ملاحظ في وزنهم البدين الذي يزداد عاما بعد عام
2 - فلالي السبت 26 شتنبر 2020 - 09:53
المقال كله تمهيد للوصول مبتغى وهدف معين.دعك من التخوف من وباء كورونا والإصابات وهذه الأشياء. الفقرة الأخيرة هي المهمة والمستهدفة.الملفات العالقة يا بابا
3 - ملاحظ السبت 26 شتنبر 2020 - 09:55
اكبر جائحة تجتاح التعليم هم المتقاعسون ،90%ممن يشتغلون في الحقل التعليمي وفي جميع الاسلاك غير صالح بل هم عائق لأي إصلاح 90% من الموارد البشرية تأكل أموال الناس و الدولة ظلما وعدوانا وتعطل عجلة التعليم فاللهم اذهب عنّا هذه الجائحة .
4 - ناصر السبت 26 شتنبر 2020 - 09:58
المدرسة مرفق عام حيوي لا يمكن تعطيل العمل فيه بأي حال من الأحوال. ظهرت حالات بل بؤر في المستشفيات والثكنات وولايات الأمن وغيرها.هل توقفت عن العمل. لا طبعا.لا بد من الحياة أن تستمر.هل تريدون تعطيل الدراسة.ورب الكعبة سنقف ضد هذا المخطط .
5 - خالد السبت 26 شتنبر 2020 - 10:00
اغلب هولاء رجال التعليم ما يهمهم هو اخد قسط من الراحة يردون عطلة مؤدى عنها و يتخدون التلاميد كدروع بشرية و في الحقيقة لا تهمهم صحة التلاميد ...لم يتقبلو بعد ان الكل بدأ يتعايشو مع الوباء...في المقابل اساتدة التعليم الخاص يعملون دون شكايات حتى ولو تم اصابة احدهم بالوباء فإنه يعمل مع اتخاد الاحطتياطات اللازمة...بركا من شكايات سيرو تخدمو و الله يهدكم راه ولدنا ضيعين بزاف بسبابكم
6 - hamid السبت 26 شتنبر 2020 - 10:04
المؤسسات التعليمية فرضت على التلاميذ شراء المعقمات والكمامات والتلميذ يشاهد في الأخبار أننا نمنح مساعدات إلى دول إفريقية منها من هي مصنفة أحسن منا. فهذا درس في التربية الوطنية سيجعل التلميذ في حيرة من أمره. أما عن الوزارة فهي فاشلة حتى في الأيام ما قبل كورونا وعسى كيف تكون الآن في قلب الجائحة. والمشكل عندها هو الإدعاء بأشياء بعيدة كل البعد عن الواقع. فهذا ليس وقت التعنت وإنما الإستماع ومن هم قريبين في الميدان لكي ننجوا من العاصفة.
7 - الحماق السبت 26 شتنبر 2020 - 10:37
كيف تسمحوا للدراسة الحضورية في بوسكورة في حين الدراسة عن بعد في سيدي معروف الذي لا يبعد عن بوسكورة إلا ب 100 متر-- ما هذا الحماق؟؟؟ يعني أن التلاميذ و الاساتذة الذين يسكنون في سيدي معروف لا يحملون الفيروس إلى بوسكورة و سيحملونه إلى المدارس في سيدي معروف --- ما بقينا كانفهمو والو -- من المسؤول عن هذه العجب؟؟؟؟
8 - مواطن من عين المكان السبت 26 شتنبر 2020 - 11:09
إضافة لتعقيب الأخ من بوسكورة هناك في إقليم مديونة أيضا الدراسة حضورية وبينهم وبين أصحاب الدراسة عن بعد بضع أمتار الطريق السيار
9 - ciyoyen السبت 26 شتنبر 2020 - 11:14
سبحان الله لا شيء يعجبكم. هل تريدون للأطفال الجلوس في المنازل بتعليم عن بعد بمردودية محدودة أو تريدون تعليما ووحياة طبيعية للأطفال.؟
الامور واضحة على الجميع الإسهام في نجاح دراسة أبنائنا ولو الظروف صعبة،من أباء و أساتذة و مجتمع. و المدرسة التي لم تحترم البرتوكول تقفل مؤقتا لمراجعة الخلل ثم معاودة العمل. هذا أفضل من جلوس التلاميذ في المنزل.
لنكن متفائلين جزاكم الله خيرا.
10 - رقم 9 السبت 26 شتنبر 2020 - 11:34
كلامك منطقي لكن الأطفال والمراهقين اكثر عرضة للانفلونزة الموسمية وخصوصا في الخريف والشتاء واعراضها تشبه اعراض كورونا عندها سيقولون إن ابنك عنده كورونا فتصبح كل العائلة من المخالطين وتخضعون لبروتركول يستغرق 22 يوما وعندما يعود طفلك للمدرسة يتعقد من نظرات وكلام أصدقائه الجارح. اللهم نصف استفاذة بالتعليم عن بعد ولا هذه الدوامة
11 - وطني السبت 26 شتنبر 2020 - 12:21
الوباء موجود و لا مفر منه يجب علينا التعايش مع و على الوزارة الوصية توفير جميع لوازم الوقاية لانها شبه منعدمة بالمدارس و نطلب من الله ان يحفظ ابناءنا.
12 - Nomade السبت 26 شتنبر 2020 - 18:23
يحلو لبعض المعلقين أن ينهالوا على رجال ونساء التعليم بشتى أنواع القذف والسباب والانتقاذ المشين، كأنهم أناس لهم دراية واسعة ومستفيضة بخبايا التعليم. السادة الأساتذة والسيدات الاستاذات يشتغلون بكل إخلاص وبكل تفان، رغم الظروف المزرية المتاحة. و منها الإهمال الصارخ للبنية التحتية، والتنقل وغياب وسائل التعقيم والنظافة.... ومع ذلك، يتجرأ بعض الفضوليين على اتهام الأسرة التعليمية بالتقصير والتقاعس. هذا افتراء وكذب، لأن ما نراه ونلاحظه هو أن رجال ونساء التربية والتعليم جادون ومنضبطون. ومردوديتهم تتحسن باستمرار رغم التعاليق المحبطة من بعض الجهلة الحاقدين. تحية لكل مدرس ومدرسة، يا بابا....
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.