24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3608:0613:1916:0018:2319:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الموت ينهي حياة حافلة لأسطورة كرة القدم مارادونا (5.00)

  2. تحليل قاموس المصطلحات في قرارات مجلس الأمن بشأن الصحراء (5.00)

  3. "الوصم" يدفع شباب الأحياء الصفيحية إلى إنكار "المجال الجغرافي" (5.00)

  4. عندما فتح الحسن الثاني "أبواب التّوبة" أمام انفصاليي البوليساريو (5.00)

  5. "مسيرة تارغونا" تندد بألاعيب عصابة البوليساريو (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | تمازيغت | "عروبة البربر" .. كتاب يقتفي أثر أصول قبائل أمازيغيّة إلى اليمن

"عروبة البربر" .. كتاب يقتفي أثر أصول قبائل أمازيغيّة إلى اليمن

"عروبة البربر" .. كتاب يقتفي أثر أصول قبائل أمازيغيّة إلى اليمن

يتجدّد جدل الهُويّات بالمغرب مع طبعة جديدة من كتاب للمؤرّخ اليمنيّ محمد حسين فرح، يتحدّث عن الجذور اليمنيّة للأمازيغ، من إصدار دار النّشر المغربيّة "الملتقى".

واختار المؤرخ الراحل لهذا الكتاب عنوان: "عروبة البربر: الجذور اليمنيّة لقبائل البربر وتاريخ انتقالهم نحو المغرب".

ويؤطِّر ناشر الكتاب عبد الصمد بلكبير هذا العمل برؤية يبسطها صراحة: "جذور البشريّة تعود إلى ما لا يقلّ عن 7 ملايين عام، ودخولها بشائر وممهِّدات المدنيّة والحضارة يعود إلى 100 ألف عام. فعن أيّ أصل تتحدّث المُنظَّمات "الدّولية" المختصّة والمشبوهة؟!"

ويزيد بلكبير باسطا سياق إعادة نشر هذا الكتاب: "لا مجال (...) لتمييز عُنصُريّ، أو تفوّق "عِرقيّ"، أو دعوة لنزاع ما قبل تاريخيّ، وما "بعد حداثويّ"، نحن اليوم، وبسبب الظّاهرة الاستعماريّة خاصّة (...) الكثير من تناقضات ومعضلات تلك الاتحادات القوميّة النّاشئة أو المتجدّدة ستجد حتما سبيلا لتجاوزها إيجابيّا، في إطار الوحدة، وليس الانفصال والعزلة".

ويقول بلكبير إنّ منطقة الشّمال الإفريقيّ قد تأخّرت نسبيّا عن دخول التاريخ، وتأسيس دولة، مقارنة بشرقها وشمالها، ويضيف: "وعندما تمّ إلحاقها بالتاريخ، فقد تمّ ذلك مِن خارجها، توسّعا وتجارة مِن قبل الشّمال (روما...)، وإلحاقا وتحريرا من قبل أشقّائهم في المشرق (فراعنة، فينيقيّين، عاشوريّين، يمنيّين... وعربا)".

ويجزم الباحث والناشر المغربيّ في تقديمه لكتاب "عروبة البربر" أن "الأمازيغية" صناعة استشراقيّة-استعماريّة غربيّة. كانت التيفيناغ (=الفينيقيّة) لا أقلّ مِن أربع مئة لغة قَبَليّة أو جِهويّة مغربيّة، تماما كما كان عليه الأمر بالنّسبة للّهجات العروبيّة، قبل أن يتمّ تفصيحها (توحيدها، مَعيَرَتها، كتابتها...)، عندما تأسَّسَت بالإسلام دولة امتدّت مِن المشرق نحو المغرب، استقلالا من الاستتباع (عن الروم والوندال...)، وتوحيدا وتحريرا (مِن العبودية، ومِن القبَليّة، ومِن الوثنيّة، والسّحر، ومن الشعوذة...)، ونهوضا وتواصلا، اقتصاديّا وتجاريّا وعُمرانيّا وثقافيّا، بين المغرب والمشرق.

ويكتب محمد حسين فرح أنّ قضية "جذور البربر ببلاد المغرب" من القضايا الهامّة، غيرِ الجديدة، التي تناولها العديد مِن المؤرِّخين، ثم يستدرك قائلا: "لكن الأهداف من وراء طرحها لَم تَعُد تاريخيّة ومعرفيّة، وإنّما تحوَّلَت عند البعض إلى أهداف استعماريّة تتستّر "بالعلم" للتّفريق بين الأمّة الواحدة، وللنَّيل من وحدة بلاد المغرب العربي، أو تُتَّخَذ أداة لمعاداة العرب والعروبة، ووسيلة للانفصال والانفصاليّة".

ويرى المؤرّخ اليمنيّ أنّ ما يسمِّيه "النَّزعة البربريّة" يمكن أن تكون "مِن عوامل وحدَة الشّعب، وترسيخ وتحصين وحدة وعروبة بلاد المغرب، في ظِلِّ المعرفة التاريخية السّليمة بواحِديّة جذور البربر والعرب، وأنّ البربر إنّما هم عربٌ قدامى انتقلوا مِن اليمن إلى بلاد المغرب في عصور تليدة".

ويذكر الكاتب أنّ "الأصل الأمازيغيّ للبربر يستند إلى معارف تاريخيّة قديمة ومتواترة"، ويضيف: "ليس البربر جميعا أمازيغ، وليس مجرّد أمازيغ ينتهي أو يتوقّف عنده النّسب، وإنّما هو (أمازيغ بن كنعان) أو (مازيغ بن كنعان)؛ فعلماء ونسّابة البربر منذ أكثر مِن 1400 عام، وفي كلّ العصور التي تلت، يذكُرون ويُجمِعون على أنّ "مازيغ هو أحد أولاد كنعان. وقد ورد الاسم في كتاب (التّيجان في ملوك حمير)، مطابِقا لما قاله نسّابَة البربر، وهو مازيغ بن كنعان".

كما يسجّل الكتاب أنّ "عشرة مِن قبائل البربر الكبيرة ببلاد المغرب ليسوا مِن الأمازيغ، وإنّما هم من قبائل حميريّة قحطانيّة"، ويزيد: "ذكر العالِم المؤرِّخ نشوان بن سعيد الحميري أنّ "كتامة، وعهامة، وزناتة، ولواتة، وصنهاجة، قبائل ضخمة في المغرب مِن حِمْيَر"، ومن بينها قبيلتان تكتسيان أهمية أساسية، هما: صنهاجة وكتامة؛ لأنّ "صنهاجة تزّعمَت سائر قبائل البربر بالمغرب زمنا طويلا، ولأنّ زمن استقرار صنهاجة وكتامة ببلاد المغرب هو نفس زمن استقرار قبائل البربر الأمازيغيّة الكنعانية هناك".

ويورد المؤرّخ في هذا السياق قول ابن خلدون: "قال ابن الكلبي: إنّ كتامة وصنهاجة ليستا مِن قبائل البربر وإنّما هم مِن اليمانيّة... وهذا إجماع التّحقيق بشأنهم"، منضمّا بذلك إلى قول المؤرّخين والنّسّابين وأهل التّحقيق بأن هاتين القبيلَتَين "مِن قبائل حمير اليمانيّة القحطانيّة، وليسوا مِن البربر الأمازيغ". وهو ما أورد نحوه ابن عذاري المراكشي في "البيان المُغرب"، حول قول المنصور الصنهاجيّ في خطبته لمّا وُلّيَ القيروان والمغرب: "وما أنا في هذا المُلك ممّن يُوَلّى بكتاب أو يُعزَل بكتاب، لأنّي ورثتُه عن آبائي، وأجدادي ورثوه عن آبائهم وأجدادِهم حِمْير".

ولا تنحصر القبائل "البربريّة التي ليست أمازيغيّة" فيما ذُكِر، بل يرد في الكتاب ذكر قبائل غمارة، وزوارة، ومكلاتة، ومزاتة، وهوارة، وزويلة. ويستحضر لإثباتها منقولات تاريخيّة، من بينها ما كتبه ابن خلدون: "أمّا نسّابة البربر، فيزعمون في بعض شعوبهم أنّهم من العرب... مثل غمارة وزوارة ومكلاتة، يَزعم نسّابَتُهم أنّهم مِن حِميَر".

ولا يعني هذا، بالنّسبة للمؤرّخ محمد حسين فرح، أنّ هذه القبائل "ليست من البربر"، بل يعني أنّ "البربر طبقتان، الطبقة الأولى: قبيلة أمازيغ بن كنعان، والطبقة الثانية: القبائل الحميرية اليمانيّة القحطانيّة، وهُم صنهاجة، وكتامة، ولواتة، وعهامة، وزناتة، وغمارة، وزوارة، ومكلاتة، ومزاتة، وزويلة، وهوارة"، وهي جميعها "قبائل بربريّة من اليمن".

وعن دلائل الوجود السكاني بالمنطقة منذ العصر الحجَريّ، يرجّح المؤرّخ أنّ "أولئك ليسوا من البربر، وغالب الظّنّ أنّهم مِن الجنس الحاميّ الأسود"، قبل أن يتتبّع موجات الهجرة التي تعود إلى القرن 12 قبل الميلاد، وما يليها، في بلاد المغرب.

وفي حديثه عن "عصر الفتح الإسلاميّ"، يذكر الكاتب أنّ موجة من القبائل العربيّة قد استقرّت ببلاد المغرب في هذا الزمان، وذكرَتْهم المصادر التاريخيّة باسم (العرب)، وذكرت سكّان البلاد الأوّلين باسم (البربر)؛ فظهر بذلك مصطلح (عرب وبربر) في التاريخ، ليُشيع البعض استنادا إلى هذا أنّ البربر ليسوا مِن العرب.

ويقدِّر المؤرّخ أنّ الصّحيح هو أنّ "البربر يمانيّون قدماء، استقرّوا ببلاد المغرب في العصور التّليدة، فتقادمَت عليهم العهود، وتفرَّقوا في أرجاء بلاد المغرب الشّاسعة (ليبيا، تونس، الجزائر، المغرب، موريتانية)، واحتفظوا بلهجاتهم العربيّة القديمة، التي تعود إلى ما قبل الإسلام بأكثر من ألف عام"، ويزيد: "البربريّة إحدى اللّغات العربيّة القديمة، بينما تطوَّرَت اللغة في الجزيرة وصولا إلى الفصحى التي سادت زمَن الشّعر الجاهليّ، باليمن وبقيّة الجزيرة العربيّة، وترسّخت بنزول القرآن الكريم، وكانت، عموما، لغة العرب زمن الفتوحات".

وعن فترة مقاومة كسيلة وديهيا، يقول المؤرّخ: "لقد اتّخذَت المدرسة الاستعماريّة، وأتباعها من ذوي النّزعة البربريّة الانفصاليّة، مِن حركة كسيلة ثم الكاهنة دلائل على ما سمّوه مقاومة البربر للعرب (الغرباء)، والعداء بينهما"، بينما يتبيّن مِن المصادر التاريخية أنّ "العلاقة بين الفاتحين والبربر، كانت علاقة أخوية منذ سنة 27 للهجرة، ومنذ الفتح والاستقرار العربيّ بقيادة معاوية بن حُديج سنة 44 للهجرة، والكثير من قبائل البربر أسلم، بل الملك كسيلة نفسه اعتنق الإسلام على يد أبي المهاجر سنة 55 للهجرة"، ويذكر في السياق نفسه أنّ "ارتداد بعض قبائل البربر قد حدث مثله في الجزيرة العربية نفسها (...) ولم يكن وراء ذلك دافع قوميّ وعَداء، بل قضايا وراءها مصالح خاصّة".

ويسترسل الكتاب مبيّنا أنّ الإشكال يعود إلى "عزل يزيد بن معاوية أبا المهاجر، وتوليته عقبة بن نافع عام 62 للهجرة، ونهجه سياسة عنيفة ومعادية، وغزوه مناطق من المغرب سبق فتحُها، ومصالحةُ أهلِها"، رغم نصيحة أبي المهاجر بألا يغزو من أسلَموا، ومنهم قبيلة كسيلة، قائلا: "ليس بطنجة عدوّ لك، لأنّ الناس قد أسلموا، وهذا كسيلة رئيس البلاد فابعَث معه واليا"، فأعرض عن ذلك "وأوغل في المغرب يقتُل، ويأسر طائفة بعد طائفة. وتَعمَّد عُقبَة إهانة وإذلال كسيلة".

ويورد المؤرّخ في هذا السياق ما ذكره ابن خلدون: "إنّ كسيلة اضطعن على عقبة بما كان يعامله من الاحتقار، ثم اغتنم كسيلة الفرصة وراسل البربر، فاعترضوا عقبة في (تمودة)، وقتلوه في ثلاثمائة من أصحابه استشهدوا كلّهم، ثم راسل الروم الذين بمناطق سواحل المغرب وتحالف معهم، وزحف إلى القيروان، وكان بها القائد اليمنيّ زهير بن قيس البلوي، فاستجاب لرأي غالبيّة الجند والقادة بالانسحاب، لكثرة العدوّ، إلى برقة، وتمركز مع جنوده فيها، بينما دخل كسيلة وأتباعه القيروان".

ويستشهد الكاتب هنا بقول ابن الأثير إنّه قد كان بالقيروان "أصحاب الذراري والأنفال من المسلمين، فطلبوا الأمان من كسيلة فأمَّنَهم، ودخل القيروان، واستولى على أفريقيّة"، فخرجت بذلك القيروان، أي تونس، ومناطق المغرب، من السّلطة الإسلامية، وباتت تحت سلطة كسيلة المتحالف مع الرّوم وأتباعه من الذين ارتدّوا عن الإسلام. وهو ما استمرّ إلى أن "أمدّ الخليفة عبد الملك بن مروان، الأمير زهيرا بت قيس البلويّ اليماني بالعساكر، فزحف من برقة إلى أفريقيّة (تونس)، فجمع كسيلة البربر والروم فاحتشدوا"، فيُقتَل كسيلة و"تنهزم الجيوش البربريّة والبيزنطيّة بعد قتال عنيف".

كما يذكر المؤرّخ أنّ حركة ديهيا لم تكن حركة قوميّة، لترؤسِها قبيلة واحدة، هي جراوة بجبال الأوراس، ويرى أنّ دوافعها التي اجتمع حولها غير المسلمين والمرتدّون بجهات المغرب الأدنى بعد مقتل كسيلة، ثلاث، هي: عقيدتها اليهودية، وعقائد غالبيّة من اجتمعوا حولها من وثنيّين، لمقاومة الدّين الجديد، وتحالفها مع الرّوم ذوي المصلحة الرئيسية في صدّ العرب والوقوف في وجه الإسلام، وضعف موقف المشارقة بسبب انشغال الدولة العربية الإسلاميّة بالانقسام والصراع على الخلافة بين عبد الملك بن مروان، وعبد الله بن الزبير.

ومن بين ما يورده هذا الكتاب للبرهنة على أطروحته، التشابه بين 15 حرفا مِن التيفيناغ، والحروف التي تشابهها في المَسند الحميريّ، والكتابة الفينيقيّة، ثم يقول إنّ أغلب هذه الحروف "امتداد لحروف كتابة المسند الحِميري، والفينيقيّ اليمنيّ العربيّ القديم"، كما يستحضر نماذج أخرى من صيغات الصّرف، وتأنيث بعض الكلمات، والمشترك اللغوي في بعض الكلمات قبل مجيء الإسلام.

ومن بين الاستشهادات التي يوردها المؤرّخ اليمنيّ في هذا السياق، ما كتبه المختار السوسي حول "الألفاظ القديمة التي تسبق عند الشِّلحيّين الفتح الإسلاميّ"؛ والتي لا يعرف "ما يقوم مقامها عندهم"، وتساؤله: "لا أدري أهي ألفاظ غمرت مرادفاتها من الشّلحيّة منذ تسرَّبَت مِن العربيّة القديمة على عهد الفتح الأوّل للفينيقيّين، الذين نعرف مَن هم بالنّسبة لأبناء الجزيرة العربيّة (...) أم هي ألفاظ قديمة في اللّغة الشِّلحيّة، فتكون حجّة للمؤرِّخين الذين يؤكِّدون أنّ البربر موجَة مِن موجات المشرق في عصور ما قبل التّاريخ".

كما يقدّم الكاتب أمثلة على تشابه شواهد الفنّ المعماريّ بين مناطق مثل مرتفعات الأطلس، وما في اليمن من بناءات وفنّ مِعماريّ، ونماذج من تشابه الموسيقى، وتاريخ أساليب الزّراعة والرّيّ؛ ليزكّي أطروحة كتابه: كلّ هذا "شواهد لا تخطِئ على الأصول العربيّة لسكّان المغرب الأوائل، وهم قبائل البربر".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (153)

1 - بوزبال الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 09:13
شكرا على هذه المعلومات القيمة...و للتذكير نحن كلنا عرب و أمازيغ اخوان و تجمعنا العقيدة و الوطن و اخبرنا الله سبحانه و النبي صلى الله عليه وسلم ان اكرمكم عند الله اتقاكم... و ان الله يوم الحساب لا ينظر الى صورنا او اجسامنا او اصولنا لكن ينظر ما تحصل عليه القلب من ايمان و عمل صالح و عدل ووامانة .و يومئذ لا ينفع الانسان ماله ولا منصبه و لا اولياؤه . ونتمنى ان يفقه هذا بعض اعداء الوطن المنتسبين الأمازيغ و العرب و المشتغلين لاجندات خارجية تسعى للفتنة مقابل اغراض بعيدة المدى
2 - اسماعيل مول التعليق الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 09:15
لا يمكن القول آن الامازيغية جاءت من العربية او العكس، بل الامازيغية والعربية لهما أصل واحد كونهما لغتين افرو اسياويتين، وهي مجموعة لغات تضم ايضا المصرية الفرعونية وبقية اللغات السامية، وهذا هو سبب تشابه بعض الكلمات مثل اكادير وجدار وامان وماء.

اما كون الامازيغ اصلهم من اليمن فهذه مسالة تنفيها الاركيولوجيا و تحليلات الحمض النووي.
3 - نكين ايا الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 09:26
هل نكذب dna و نصدق قيل و قال؟
4 - Reseaux الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 09:30
الأصول اليمنية للأمازيغ واضحة ولاتحتاج إلى دليل ولا ينكرها إلا أتباع المدرسة الاستعمارية أبناء ليوطي وأتباع المدرسة الصهيونية
5 - مواطن من المغرب الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 09:31
المتطرفون الامازيغ لو احييت لهم مازيغ وقال لهم أن يمني عربي. لن يصدقوه لانه طُبع في قلوبهم كره للعربية والعرب والاسلام لان القرآن انزل بالعربية على رسول عربي
6 - Fethi الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 09:32
الامازيغ لا علاقة لهم بالعرب...الامازيغ هم سكان شمال افريقيا كما العرب سكان الجزيرة العربية...ربما اختلطوا فيما بعد و لكن هما عرقين مختلفين...العرب اسويين و الامازيغ افارقة مثلهم مثل الاقباط ا المصريين
7 - التاريخ الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 09:32
السلام عليكم ورحمة الله، لقد درسنا في التاريخ بأن البربر هم أبناء مازغ جاؤوا إلى المغرب عن طريق الحبشة ومصر.
بعض المتعصبين يزعمون بأن أصلهم من السويد هههه، والملاحظ بأن الأمازيغ بشمال إفريقيا تختلف بشراتهم ولهجاتهم ولا يفهم بعضهم البعض.
تحياتي.
8 - سمير الإنسان الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 09:37
اجل لقد قمت بعدة أبحاث اوصلتني الي الشيء نفسه و الغريب في الأمر أن الفينيقيين لغتهم عربية بالدراجة قريبة من الدارجة المغربية عندما اكتشفت حفريات قرطاجية في البرازيل بامريكا الجنوبية أنه كتاب أفريقيا الشمالية في العصر القديم لكاتبه محمد محي الدين المشرقي .
أنه الغرب المفرق اصل الإنسان ادم وحواء كلنا اخوة فلماذا يسعى البعض إلى التفرقة
9 - Abousalem الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 09:39
Le "probleme" reste posée.Qui habitait le maroc avant l arrivee de ces yemenites ?
10 - مواطن غيور1/ التاريخ الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 09:39
السلام عليكم
هدا الموضوع يجب أن يناقش بحيادية و بدون تعصب، و دون نصرة نضرية الحاكم الفعلي و المنتصر!
للأمانة هناك عدة روايات تاريخية عن أصول الأمازيغ المغاربيين و لن أقول المغاربة لأنهم ببساطة أمة واحدة، من غرب مصر و واحة سيوة إلى شنقيط و نواكشوط و الطوارق بمالي.
الرواية العربية تقول أن أصولهم عربية و كلنا نتدكر تلكم الواية في المدارس رغم انها ضعيفة، بينما الأنتربولوجيون وعلماء التاريخ في العالم ينسبون أصلهم إلى شمال اوربا بعد المرور من إسبانيا و إيطاليا بعد غزوها و غيرها من المدن.
للتاريخ، فالقبائل الأمازيغية لديها تقاليد و عادات ما زالت سائرة و رائجة في اوربا لحد اليوم.
11 - ميمون الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 09:42
المغاربة ليسو باغبياء حتى يصدقو هذه الكذبة لان اليمنيين لا يتحدثون الامازغية وليس هناك تشابه في العرق والتقالي
12 - HAMID الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 09:44
حروف التيفيناغ موجودة باليمن منحوتة عى الحجر منذ الاف السنيين ،ولا يوجد حرف واحد من التيفيناغ بشمال افريقيا ،هناك فيديو على اليوتيوب لبربري يمني يتكلم
على هاذا الموضوع،حتى علم الامازيغ من صنع فرنسي
جاك بينيت الذي كان يعمل في الادارت الاستعمارية الفرنسية بالجزائر العاصمة قبل الاستقلال...
13 - yan orgaz الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 09:44
الالماني يسمي نفسه دوتش Deutsche
السويدي سفاريي Sverige
في اللغة الأمازيغية نقول "نكي ݣيغ أمازيغ" حتى من لم يذهب للمدرسة أو عمره 100 عام يعرف هذا. و رأيت فيديو قديم جدا من بداية الإستعمار تغني فيه نساء و يقلن "اوا يامازيغ" فلماذا إخواننا العرب متضايقون؟
حتى العرب القدامى سموا شمال إفريقيا "بلاد البربر" فهل هم أيضا يكذبون؟
أتمنى صادقا من كل من لا يعرف الأمازيغية أن يبتعد عنها و يشغل نفسه بأمور أخرى لأن القطار -قطار الأمازيغية- قد انطلق و من لم يبتعد فقد يصدمه.
14 - Maroki الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 09:46
علم الجينات انهى هذه الخرفات. كتاب بدون قيمة علمية وثقافية. ومع كل الاحترام للشعب اليمني العربق.
15 - مصطفى ملو الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 09:49
اللي عندو كرام ديال العقل راه مستحيل يتيق هاد الخزعبلات
يقول بن خلدون ما معناه:
"ليس للبربر أصل يمني إلا في تكاذيب مؤرخي اليمن"
أقدم إنسان لحد الأن تم العثور عليه في المغرب ويجي شي مشعوذ بحال هذا يبغي يقلب الحقائق رأسا على عقب
لماذا مؤرخو آخر الزمان هؤلاء لا يضعون فرضية معاكسة وهي أن يكون اليمنيون من أصل أمازيغي شمال إفريقي؟؟
ثم لماذا لا يبحثون عن أصل اليمنيين ويهتمون فقط بأصل الأمازيغ؟؟
ثم متى يفهموا أن الأنساب ليست علما دقيقا مطلقا، بل هو نسبي؟ حيث يقول أحد المفكرين الأكراد ما معناه" لا أحد يستطيع إثبات أصله جدا عن ذيل ولو تعلق الأمر برسول"
المهم أن الموضوع طويل ويحتاج لمقال مطول
16 - مغربي مسلم الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 09:49
تحليلة adn بأقل من 700 درهم تضرب كل مجهودات هذا الكاتب والعالم الفذ، أضحكتني هذه الحقيقة .. من جهة أخرى أظن انه حان الوقت لكي يتقبل العرب أنهم ليسوا أصل البشرية وأن هناك حضارات وأمم سبقتهم ولحقتهم، وأن الله عز وجل خلقنا مختلفين وليس الأمازيغ عربا، لم يكونوا ولن يكونوا ونحن كلنا إخوة في الإسلام والانسانية فقط وليس في العرق
17 - Pescador الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 09:50
ما أعلمه أنه تم بإقليم الناظور سنة 1997 إكتشاف مغارة إفري نعمر و فيها آثار تعود إلى أكثر من 175 ألف سنة. و داخله تم العثور على رفاة أربعة أطفال و رجل بالغ. و هؤلاء من الأمازيغ الأولين و لم يأتوا من اليمن. و الأمازيغية ليست صناعة استشراقية كما يدعي الكاتب بل لهجة متداولة منذ القدم. و يكفي أن الريفي يفهم معظم ما ينطق به القبايلي -الجزائري- تاريخيا المغرب تكلم الأمازيغية قبل العربية. الكاتب يرجح و يخمن و يظن و ليس له اليقين بما تفضل به في كتابه. و أخيرا أكنا أمازيغا أو عربا المهم أن المغرب يجمعنا و نحن فخورون بتنوع ثقافاتنا.
18 - dades الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 09:52
كامل آلاتفاق مع المتدخل 4.. كامل آلاتفاق مع المتدخل 4
19 - bob الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 09:53
كتاب هدفه التفرقة بين الامازيق والقومية والتبعية للعرب .. لم يأسس على حقائق تاريخية مدعومة بدلائل علمية وأنتروبلوجية .. فقط اعتمد على قال وقيل وعن بن حمير او بن كنعان .. الأمازيغ اسمى واقدم من اليهود والفراعنة والرومان ، كانو قبل أن تكون اليمن اصلا ، الا يكفيكم اكتشاف هيكل لإنسان ما قبل التاريخ اقدم احفورة لإنسان في العالم بجبل إيغود 335 الف سنة قبل الميلاد ؟ ثم إن تحاليل الجينوم دي إن أي الشمال الأفريقي يثبت العكس ويبين انه الاسمى والأقدم .. نحن أحفاد تلك السلالة فمهد الحياة بدأت من جنات جبال الاطلس وعيونها ووديان نهر النيل وليس في الخلاء بصحاري الحجاز القحطانية الجافة
20 - مغربي امازيغي الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 09:53
مع الاسف ما يزال البعض يصر على تقديس الغرق العربي على الاعراق الاخرى في تضاد صارخ مع الاسلام وبأساليب متخلفة عفا عنها الزمن.
العلم حسم في أصول الاقوام والاجناس ولا يمكن الاعتماد على كتب وضعت في أزمنة تفتقر لأداوات التمحيص والتدقيق ودراسات تنبني على مجرد التقدير واختلاق الوقائع ارضاءا للحكام.
ارتقوا يرحمكم الله..
ارتقوا يغفر لي ولكم الله..
21 - SAMIR الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 09:56
لنفرض جدلا ان هذا الكلام صحيح وما هو بصحيح. اي ان الأمازيغ عرب والعرب امازيغ اي نفس الشيئ الخ.. . اذن ما هو المانع من تسميه دول شمال افريقيا بالدول الأمازيغية او على الاقل بالدول العربية الأمازيغية بدلا من تسميتها بالدول العربيه فقط.
هذه الروايه من انتاج واخراج القذافي سمعناها منه من قبل وذالك عندما حاول تكميم افواه الليبيين الأمازيغ عندما طالبوه بحقوقهم المدنيه كامازيغ .
مجرد وحي من الخيال. واضح .
زعما جميع المؤرخين شرقا وغربا على خطأ وانت وحدك على صواب؟
22 - احمد 2020 الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 09:58
على اي منهج علمي قامت هذه الخلاصات !!! ربما على اساس اللون
23 - aziz الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 09:59
السلام عليكم، بدون الغوص في التحليل التاريخي الذي تبناه الكاتب، أرى ان الدين االاسلامي هو الذي يجمع بين المشارقة والمغاربة الأمازيغ ، عدا ذلك فهناك اختلاف واضح بين عاداتهم وتقاليدهم وحضارتهم. لنكن موضوعيين فهل هناك علاقة مثلا في طريقة لباسهم وفنونهم وطبخهم. وغناءهم... الخ ؟ هناك اختلاف واضح بين سكان شمال أفريقيا وشبه الجزيرة العربية وهذا مؤكد. و الأكرم بالتقوى.
24 - حليم سعيد الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 09:59
تبارك الله عليك صاحبي
فعلا قلت ما يجب قوله
لسنا عربا و اصولنا ليست كدلك
لأاغحظت من عرب المشرق ان يعربوا المغاربه من لاعبيين و علماء و شخصيات في بلاد المهجر .. انا متؤكد ان حتي العرب المغاربة يفتخرون بانتسابهم للمغرب اكثر من انتسابهم لعرب المشرق .. و نحن الامازيغ تعايشنا و لازلنا مع اخوتنا المغاربة لدرجة اننا اصبحنا مثل الجسد الواحد ..
لن ننسى فضل العرب في نشر الاسلام في بلدنا يوم كان اجدادنا يعبدون النار و الشمس و القمر
الاسلام يوحدنا
25 - سبحانالله الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 10:03
من سيصدق هدا الكلام الغير المبني على أسس علمية ؟ لا علاقة للبربر كما يسمونها بالعرب ! وهل اليمني هو الذي سيكتب تاريخ شعب في شمال افريقيا ؟ هده كتابات انشاءية لا أقل ولا أكثر
26 - مبارك الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 10:03
المهم هو الاتحاد و مجابهة تحديات المستقبل لتجاوز افكار الانفصال و العنصرية التي زرعها الاستعمار و احفاذه .
27 - رأي الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 10:05
كلنا من آدم و آدم من تراب.... كل الجنسيات و الأطياف من صنع البشر
28 - مواطن غيور1 الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 10:05
تكملة لتعليقي الأول
أولا كلنا بنو آدم و آدم من تراب، كما أن الإسلام ألغى العصبية القبلية و بدلها بعصبية الدين، فلا تفاضل إلا بالتقوى!
ثانيا، كلمة "البربر" هي كلمة قدحية و سبة في حق الأمازيغ الأحرار سكان شمال إفريقيا، و أصلها كانت تطلق من الرومان ضد القبائل الثائرة ضد حكمهم، من شمال أوربا كالقبائل الجرمانية و غيرها، مرورا بقبائل شمال إفريقيا.
لا أعرف لمادا تصر الدولة و معها متعصبي القبلية على هدا " اللقب"، أهو احتقار لأصل المغاربة أم هو جهل بالتاريخ؟
29 - Mohnd الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 10:05
وهل للكاتب دراسة جينية علمية تتبث ما يقول؟والا فكلامه لا يتجاوز مستوى "هضرة القهاوي" من القيل و القال
30 - مغربي حر الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 10:07
و لماذا لم يكتب الفقيه العلامة عبد الصمد بلكبير عن أمازيغية العرب . ام ان البومؤة العربية أعمت بصيرته و مازال لم يتحرر من اليسار العربي المتشبع بأفكار عبد الناصر و القذافي .
اليمن ليسوا عربا، بل كان يوجد في شمال اليمن بعض القبائل العربية و الحضارة التي كانت هناك في مركز اليمن هي حضارة إثيوبية من الحبشة و نعرف أن الاحباش هو فصيل آخر من الامازيغ كان يتواجد في الحبشة و غرر السودان و شرق تشاد و استوت في وقت من الأوقات على جنوب مصر .
الملكة بلقيس ليست عربية و حضارة اليمن ليست عربية بل هي حضارة امبراطورية" اكسوم" ألمعروفة تاريخيا عند كل البشر و كل البشر إلا العرب الذين تمنعهم عنصريتهم من الاعتراف بالحقائق التاريخية و عقليتهم مبنية على تزوير التاريخ .
31 - إنك رقمي ياغبي الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 10:09
إلى صاحب التعليق 3.في الثقافة العربية الإسلامية لا يوجد مفهوم الشعب المختار.تدليس أو جهل من جانبك.هناك مفهوم الأمة المفتوحة على و لجميع الشعوب و الثقافات.الدليل المادي هو عدم اختفاء أي شعب أو ثقافة من الشرق الأوسط و المناطق الأخرى.المسلمون العرب و الأمازيغ كانوا أقوياء في إسبانيا و لم يتعرب أو يتمزغ الإسبان.الأمازيع تعربوا جزئيا و العرب تمزغوا جزئيا و تلاقحوا و انصهروا فيما بينهم.كيف أسلمت ماليزيا و أندونيسيا؟أكبر دولة إسلامية و فيها تنوع عرقي فريد.أما التخلف، فأصله السياسات الفاشلة و أنظمة الحكم المتجاوزة من روح العصر المتطلبة للعلم و المشاركة السياسية و إنتاج الثروات و توزيعها العادل عوضا عن تبديدها في صفقات التسلح المكلفة وتجاوز التناحرات العبثية البينية بين الأنظمة.إلى أي شعب تنتمي أنت؟هل هو متقدم؟ما هي مساهماته علميا و حضاريا؟قد تنتمي لكيان مشبع تكنولوجيا و ماديا؛ و لكن ماذا تفعل بهذه التكنولوجيا؟هل خلقت لنفسك بها مكانا في هذا العالم وفي قلوب وعقل جيرانك؟ قد تكون من بيننا.إذن أنت مسؤول مثلنا.عنصريتك المقيتة لا تؤهلك لتكون منا.هذا الزمن رقمي؛و لكنه مطلخ بكل ما هو غبي و عنصري.
32 - ايت اغمارت الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 10:10
هذا بحث مستفيض ويحتاج الى ادلة دامغة لا الى كلام. لكن لا اعرف لماذا يصر الكثيرون على نسب الامازيغ الى اليمن اليوم رغم ان تحاليل الحمض النووي نفت بشكل قاطع علاقة الامازيغ باليمن ثم ان الملاحضة هي ان الكثير من تحاليل الحمض النووي تثبت ان للامازيغ جذور ايبيرية وافريقية بنسب اكثر من اية جذور اخرى.
33 - بنعبدالسلام الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 10:14
لا علاقة للأمازيغ باليمن أو بالمشرق العربي عامة. المهد الأول للإنسان هو إفريقيا ، والأمازيغ في افريقيا ، إذن ظهور الأمازيغ على وجه الأرض سبق ظهوره في المشرق العربي. ولهذا ، ونظرا لأوجه التشابه الموجودة بين اهل اليمن والأمازيغ في كل شيء ،فأنا أرجح ،بل أؤكد أن أصل اليمنيين أمازيغي وأنهم انتقلوا ،في فجر التاريخ، من شمال افريقيا الى اليمن ، وليس العكس. اليمن أصلهم أمازيغ ، أيها المؤرخون المزوِّرون.
34 - الحسن العبد بن محمد الحياني الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 10:15
جزاكم الله خيرا؛ كان لدينا أستاذ فرنسي مسلم في السوسيولسانيات؛ وكان كثيرا ما يحدثنا عن الأصل اليمني للعرب والبربر معا.
Il nous disait :" parmi les grandes familles de langue vous trouverez la famille camito- sémique qui englobe les arabes et les berbères ; et que son origine est le Yémen ".
وفي القراءة ونحن صغار تعلمنا الجملة التالية عن ظهر قلب:" البربر أبناء مازغ من اليمن والشام أتوا إلى المغرب عن طريق مصر والحبشة".
وكان أستاذ التاريخ القديم سي التازي سعود رحمه الله يقول لنا باستمرار:" الأمازيغ هم الأحرار" هذا هو معنى الكلمة.
فوحدوه بلا إله إلا الله مغرب عربي-بربري مسلم.
35 - سعيد الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 10:24
لا علاقة بين اليمن والامازيع لا كن يوجد تشابه مع سكان اسيا الشرقية
36 - ADN الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 10:25
16 - Maroki
18 - مغربي مسلم
22 - مغربي امازيغي






أنت لم تفهم كيف تشتغل شركات تحليل ADN

يأخدون عينة من إنسان X أوY يسكن شمال إفريقيا
يحللون ADN ديالها
ثم يسجلون تحليل ADN لتلك العينة في الحاسوب .


لما تقم أنت بتحليل جيني ل ADN
يرون هل تحيلك ADN مطابق مع العينة ADN المسجلة في الحاسوب
فإذا كانت مطابقة

يكتبون لك ADN شمال إفريقيا
يكتبون لك " الجغرافية فقط "

و لا يكتبون لك العرق
أي عرق تنتمي إليه .
هم لا يمكنهم معرفة الإنتماء العرقي

شركات تحليل ADN
لا يمكنها معرفة هل أنت عربي أو بربري أو سوسي أو ريفي
أو...


إنك تحلم
بعض الدول تمنع تلك التحاليل ADN مثل فرنسا وعدة دول أخرى
لأنها ليست تحاليل دقيقة .

كلمة شمال إفريقيا
لا تعني أنك بربري أو أمازيغي أو فنيقي قرطاجي روماني وندالي بيزنطي .. وأخيرا عربي مسلم .

شمال إفريقيا مرة منه عدة أجناس ...

خلاصة القول :
التحليل ADN يقوم بالمقارنة " الجغرافية " وليس العرقية .
37 - بٱختصار الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 10:27
العرب من أولاد سام والبربر(الكوش Les kouchites) من أولاد حام ،وكلاهما من درية نوح .
38 - مغربي الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 10:28
ا فينكم يا المرابطين أفينكم يا الموحدين أفينك يا الامبراطوريه المغربية أفينك يا بن تاشفين أفينكم يا الأمازيغ لي وصلوا جيوشهم لجنوب فرنسا أفينكم يا الأمازيغ لي تحاربتو وتقاتلتو مع ملوك الإسبان والبرتغال أفينكم يا أمازيغ جزر الكناري ، أفينكم يا أمازيغ صقلية ومالطا ، لما كان الأمازيغ يصولون ويجولون من أوروبا إلى الإفريقيا السوداء هل كان هناك بلد إسمه اليمن ؟!! بلدانكم كانت تحت الإستعمار التركي وإنجلترا وفرنسا من أقاموا بلدانكم أو تحسبونا لا نعرف التاريخ ؟!! أجي ياما نوريك دار خوالي !! نحن نعرف انكم تمرون بحروب لكن أن تلجأوا للقومية العربية من أجل أن نؤازركم فهذا الإحتيال لن نقبله ، الأمازيغ ناس الشهامة نؤازركم فقط لأننا لا نحب الظلم لذلك لا داعي للنصب علينا، لعلمك يا كاتب أن تحليل DNA مكن من تحديد خصائص جينية غير موجودة عند عرب المشرق ، يا حبيبي إلعب غيرها وإسحب تخربيقك
39 - يمني تائه في المغرب الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 10:28
Tafoyt- Ayur -Azalim - Achal- igna
To name just a few
هذه مفردات إستعملتها أمة وجدت هنا في شمال إفريقيا ..لم تأتي لا من الشرق ولا من الغرب
نحن لا نستبعد أن يكون هناك منتسبين للأمازيغ من اليمن
40 - Aghbal الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 10:31
تظهر أبحاث الحمض النووي بوضوح أن الأمازيغ يختلفون عن العرب. بالإضافة إلى ذلك ، فقد ثبت أن أكثر من 98٪ من المغاربة لديهم الحمض النووي الأمازيغي.

لأنهم يتحدثون الفرنسية في الكونغو لا يعني أنهم فرنسيون. وينطبق هذا أيضًا على المتحدثين بالدارجة ، والتي يعتبرها اللغويون لغة مختلفة عن اللغة العربية.

لماذا لا يتساءل أحد من أين أتى العرب في شبه الجزيرة العربية؟ أو من أين أتى الصينيون في الصين. الحقيقة هي أن الأمازيغ سكنوا شمال إفريقيا منذ البداية. Basta!
41 - marocain75 الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 10:34
Merci pour cette riche documentation sur l'origine d'amazigh. Donc les amazighs ou bien les berbères sont d'origines arabe. Voilà vérité que la plupart des amazigh ne voulent pas accépter. Mais je leurs dis la vérité restera la verite. Les berbères sont des arabes . Merci de faire ouvrir le coeur pour voir la vérité éclatante mieux que de rester aveugle malgré la lumière qui illumine tous les chemins. Vive les arabes.
42 - مغربي من اصول بشرية. الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 10:35
عربي من مراكش تزوج بفتاة تنحدر من دوار عروبي بمدينة القنيطرة، والد هذه الفتاة ينحدر من الصحراء والذي تزوج بأمها المكناسية التي تتقن اللهجة الامازيغية بحكم ترعرعها بمكان ما بجبال الاطلس يتكلمون فقط الامازيغية، زواج هذا العربي المراكشي بالفتاة التي تتكلم اللهجة الامازيغية اسفر عن انجاب 4 اطفال الذين ورثوا اللهجة الامازيغية عن امهم بحكم ان الام هي المدرسة الاولى للابناء،بعد مرور السنين وتداخل ضروف الحياة وجد هؤولاء الابناء انفسهم يستقرون بمدينة الحسيمة و الناظور واكادير.السؤال المطروح :
1- هل الابناء اصولهم امازيغية بحكم انهم يتكلمون لهجتها ويستقرون بمناطق المعروف تاريخيا انها تتكلم الامازيغية؟
2- على ماذا اعتمد الابناء لكي ياكدوا ويجزموا ان اصولهم امازيغية وان باقي العرقيات وخصوصا العربية هي عرقيات ادنى وان العرب هم من قاموا بغزو شمال افريقيا وطنهم الام، نفس الشئ ينطبق عن من يتكلم العربية كيف يجزم ان اصوله تعود الجزيرة العربية.
3-ما العيب اذا قلنا ان اصولنا مغربية وانتهى الكلام؟
اود ان اشير انني انحدر من مدينة الرباط ولا افقه شيئا في الريفية ولكن متزوج بريفية من مدينة الحسيمة.
43 - الورزازي الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 10:38
ساكتب كتاب عن" بربرية العرب و الجذوز الشمال ايفريقية للقبائل اليمنية!!!!!!!!! اي كتاب في الاتجاه المعاكس و لم لا
44 - ghir ana الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 10:45
المشكلة أن العديد يتكلمون عن التحليل الجيني في تحديد الأعراق على أساس أنه قطعي و الحال أنه عكس ذلك خاصة في بعض المناطق التي ختلطت فيها الأعراق منذ قرون كما هو الحال في المغرب. فالتحليل الجيني يعتمد على مقارنة العينة الجينية للشخص مع ٱلاف العينات لأشخاص تم أخذ عيناتهم من قبل، و الحال أن هذه العينات كلها حديثة وهي محل خلاف أصلا. فالأمازيغي الحالي قد يكون عربيا هاجر للمغرب من الحجاز في القرن الثامن و العربي الحالي قد يكون أمازيغيا تعرب في القرون السابقة كما فعلت ذلك قبائل عديدة، ناهيك عن التزاوج الذي كان شائعا بين الأمازيغ و العرب منذ قرون فادريس الأول مثلا تزوج أمازيغية من قبيلة مغراوة فور وصوله للمغرب و ابنه ادريس الثاني ثمرة من ثمرات هذا الزواج. فادريس الثاني حمل جينات عربية و أمازيغية و قس على ذلك.... فلكي يكون التحليل الجيني قطعيا وجب السفر عبر الزمن للقرن السابع ـ بداية هجرة العرب للمغرب ـ وأخذ عينات عديدة للعرقين ليكونا القاعدة الصحيحة للمقارنة. أما أن تقارن المجهول بالمجهول فلا طائل منه إلا إغناء مختبرات التحاليل
45 - مغربية الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 10:46
كلكم لآدم ، وآدم من تراب.
ما أروعها كمغاربة، الكرم والجود،الشجاعة والمرؤة،الحب والإيثار.
46 - اسامة الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 10:48
في اعتقادي وهو الاكثر منطقية (على الاقل بالنسبةلي!) أنه لا نحتاج الكثير من كتابات و مقولات و الاحداث التاريخية كي نستند إليها لمعرفة نسب الاجناس و أي جنس هو الاقرب للاخر وكيف تفرقو و توزعو في الارض،فعِلم الجينات علم جديد و يستند الى معرفة الاشياء بدراسات علمية اجدها شخصيا اكثر مصداقية و الاكثر اقناعا للعقل الانساني و منطقه و منهجه العلمي كي نعرف اصول و تفرُقات طوائف الاجناس ،الكروموزومات الامازيغية معروفة وهي الهالبوگروب E1b1b1 و في الجزيرة العربية يغلب عليها هالبوگروب R1a1a هذا لمن يؤمن بالعلوم التجريبية و استنتاجاتها و من يقتنع فقط بالتأريخ الكتابي التاريخي أحترم أيضا قناعاته الايمانية
47 - amahrouch الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 10:48
Puisque nous berbères sommes les plus anciens arabes ça veut dire que la langue berbère est plus ancienne que la langue arabe !Revenons donc à nos origines berbères et ne soyons pas arabes !Vous aimez le Salef Salih,nous sommes votre Salef Salih vivants !Apprenons tAMAZIGHT et soyons berbères
48 - العربي العربي الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 10:50
مع احتراماتي للاستاذ الباحث فما يدعيه يبقى مجرد كلام مبنى على الحكايات و السرد ..قال فلان عن فلان
بينما العلم الحديث الان يعتمد على الادلة الاثرية المادية و علم الجينات وهذه العلوم الان هي بصدد قلب راسا عن عاقب كل التاريخ الذي نعرفه عن شمال افريقيا و عن الشرق الاوسط نفسه حتى الحضارة الفرعونية هي الان محط نقاش من حيث اصلها ؟
و لهذا لا يجب ان نحشُر الاستعمار و العرقية و ..في مجال العلم لان العلم هدفه الاول و الاخير الحقيقة و فقط الحقيقة و كاملة.
الفراعنة في و كتابتهم و نقوشهم واثارتهم .. لن تجد اثر لشعب او للغة اسمها العربية بينما تجدهم يتحدثون عن الفرس و البابليون و الاشوريون و الامازيغ بشكل واضح
من جهة خرى اخر الدراسات الجينية عن الحضارة الفرعونية تُرجع اصل الفارعنة الى الشعوب البربرية التي جائت من شمال افريقية بسبب الجفاف و استوطنت ضفاف النيل وكونت النواة الاولى للحضارة الفرعونية .
اذن اصل و فصل شعوب المنطقة سنعرفه اجلا ام عاجلا بفضل العلم و
بفضل طبيعة العصر الذي نعيشه و الذي اصبحت المعلومة في متناول الجميع
اذن فلا تقلق .
49 - الامازيغ والعروبة الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 10:53
رب ضارة نافعة فكره هؤلاء المتطرفون الامازيغ للعربية والعرب والاسلام أبعد عنهم تعاطف الدول العربية العربية والإسلامية عكس ما وقع مع جبهة البوليساريو التي عزفت على وثر القومية العربية
50 - وجدي الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 10:54
الى الاخ فتحى العرب والامازيغ كلهم ليس سكان افريقيا كلهم اتو من الشمال الشرقى والشرق لاسيا اما ان تقول ان الاقباط والامازيغ. سكان افريقيا اصليين فانت لا تفقه فى علم الاجناس شيء. الامازيغ والاقباط سبقو العرب الى افريقيا. فقط
51 - مغربي قح الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 10:59
ما لنا لهذا وهذا نحن المغاربة شعب واحد امتزجت دماؤه العربية الامازغية الزنجية لا احد يستطيع أن ينكر جزا منه بنات الامازيخ اخولهم عرب والعكس صحيح والزنوج اخولهم امازيغ فهل منكم من يريد قتل او طرد ابناء بناته كلنا مغاربة طنجرة مخلطة فتركو هذه المواضيع التافهة والمغرضة
52 - ملاحظ عابر سبيل الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 11:05
المشكلة أن مثل هؤلاء المؤرخين متعصبون مثلهم مثل الكولونيانيين: يعتبرون أصلهم هو المرجع و يقدمون دلائلهم على ان الشعوب الاخرى تنحر منهم فهم الأصل و الآخرون فروع.
اذا كنا نبحث عن أصول شعب فلماذا نتوقف عند حقبة زمنية معينة؟
لماذا لا نغوص أكثر في التاريخ حتى نصل الى سيدنا آدم؟
53 - rach الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 11:09
قال الله تعالى : و علم ادم الاسماء كلها....(سورة البقرة) الله عز و جل علم ادم اول انسان اللغة العربية و هي لغة القران و كلام الله باللغة العربية، و حسب استنتاجي فهي لغة كلام الله التوراة و الانجيل و الزبور الى حانب القران الكريم. اما اللغات التي كتبت بها الكتب السماوية قبل القران فهي ترجمات للغات سامية من طرف القوم الذي انزلت عليهم كالسريانية و العبرية. و كذلك باقي اللغات السامية المصرية القديمة البابلية الاشورية الكنعانية الحميرية...لهجات مشتقة من اللغة العربية الفصحى اللغة الام التي تحتوي على 12 مليون كلمة. اللغة العربية الفصحى هي الوحيدة التي بقيت منذ اللاف السنين لانها لغة كلام الله حفظها كما حفظ به الذكر الحكيم. عكس العبرية و السريانية التي تغيرت كثير او اختفت به الذكر الحكيم.بل و اصبح علماء اليهود و المسيحيين يستعينون بالجذور العربية لفهم عبرية و ارامية التوراة و الانجيل.
54 - Bihi الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 11:10
تعليقات فارغة ومتعصبة وبعيدة عن الموضوع وهذا كان منتظرا من أناس لربما لم يقرأو المقال كاملا ودائما ينتظرون فرصة كهاته لينفتون احقادهَم وسمومهم هذا البحث سبقته عدة بحوث مشابهة على مدار السنين أكدت هذا النسب لكن لربما تبقى الدلائل ضعيفة اما الذين يتحدثون عن adn فهذه كذبة اكبر لم يطلع عليها احد ولم ينشر بحث معترف به يؤيدها ونقول كن ابن من شئت فانجازاتك هي التي تتحدث وانتسب لمن تشاء لكن لا تنسى من اخرجك ووعاك على الاقل لتعرف نسبك
55 - Abd الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 11:30
السلام عليكم.
نعم الامازيغ اصلهم من اليمن وربما اختلطوا باعراق اخرى فهدا جيد .الله عز وجل يقول: وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا، ان اكرمكم عن الله اتقاكم. فالميزان بالتقوى وليس امازيغي ولا عربي ولا عجمي.
انا امازيغي واتشرف ان يكون اصلي من اليمن والعرب
لأنه لا ينكر شرف قريش الا جاهل متنطع ومتعصب واشرف الخلق من قريش صلى الله عليه وسلم.
56 - يا ليت لو بيدي الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 11:41
لم أرى في حياتي عنصرية وإقصائية مثل التي هي عند بعض الامازيغ حتى لا أعمم فيهم ناس طيبون ، لا يضاهيهم في عنصريتهم و إقصائيتهم إلاّ النازية ضد اليهود او الصهاينة ضد الفلسطنيين .بالمناسبة الوالدة أمازيغية من قبيلة إدا وزيكي نواحي تارودانت لكن اكره عنصرية بعض الامازيغ التي تذهب الى حد الطرف العنصري الاقصائي النّافي اقول حقيقة فمن اراد ان يقول انني اخون امازيغية أمي ذالك شانه لا ضير أُذكِّر بعضهم لعلهم يرجعون و ما أظنهم عن غيهم انهم يرجعون .
57 - عمر الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 11:46
قرأت بعض التعاليق التي ينفي فيها أصحابها اصل الأمازيغ من الجزيرة العربية. اذن من اين أصلهم ، ومن اين اتوا...من المريخ!
58 - خاميس الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 11:47
اقدم هيكل عظمي بافريقيا خضع لتحليل dna.هياكل جبل تلفونات عاشت 11000سنة ق م.تثبت افرقيتها.ولا وجود للجنس الامازيغي بالمغرب انداك.الامازيغ عنصر لأجى من اسيا الوسطى
59 - mbolo watara الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 11:50
مالنا على هاد حريق الراس والتعنت عربي من جهة امازيغي من جهة اخرى راكم كاملين ولاد 9شهر اصلكم من تراب وغادي ترجعو لتراب غير خطيكم من هاد قسوحية الراس وبراكا من اللعب على اوتار العرقية راكم عارفين فين صفاوها الشعوب لي سخن عليهم راسهم تطهير عرقي في رواندا بين الهوتو والتوتسي النازيين ضد السلاف والامثلة كثيرة الحاج مالك الشباز الملقب بمالكوم اكس كان شديد الحقد على البيض لدرجة كان يدعو لقتلهم ولكن بمجرد عودته من الحج تغير واصبح متسامحا رغم عنصرية بعض البيض
60 - طه العامري الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 11:51
كان الوزير الجزائري مسعودان قبائلي عندما يتكلم القبائلية يفهمه السفير
اليمني في الحزائر انذاك ، وفي ظُفار اليمنية ( حاليا عُمانية)يتكلمون لهجة
هي نفسها القبائليةفي الجزائر مع خلافات ليست بالكبيرة ، والحروف الظُفارية
هي نفسها حروف التيفيناغ الحالية في الجزائر ، وكثير من الأغاني الظُفارية
الشعبية لها نفس الأداء القبائلي الحالي ، وللعلم ان ظُفار يمنية تابعة لدولة
عُمان، وسكانها جبليون كما القبائل في الجزائر
61 - مريمرين الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 11:57
كلنا مواطنون مغاربة وخائن من يقول غير هذا.
لم يعد هناك عربي و أمازيغي,و من يستعمل هذا "الميز" إنما يريد تقسيم شعب واحد كما فعلت الدول الغربيةفي مستعمراتها لتطيل احتلالها. ففي الحاضر كم من مواطن "أصوله أمازيغية" تربى في بيئة "عربية" ، فلا يتكلم الأمازيغبة،وكم من مواطن "أصوله عربية" تربى في بيئة "أمازيغبة"، فلا يتكلم اللهجة العربية .
نحن مواطنون مغاربة، أحب من أحب، وكره من كره .
لقد عمل الاستعمار على تكريس تقسيم الوطن الواحد بشتى الطرق والوسائل حتى يضمن سيطرته على البلد المحتل خلال فترةالاحتلال
، كما كان يخطط لتبعية مستعمراته له عند خروجه منها. و من أجل تحقيق هذه التبعية صار يوظف ما يعرف بحقوق الإنسان و الحريات العامة و الحريات الفردية ...إلخ. استعمل المستعمر "العلمانية" كمدخل لنشر الإلحاد و ضرب الدين و من تم ضرب الوحدة الوطنية و ترسيخ التفرقة بين أبناء الوطن الواحد .
لقد وجد المستعمر في بعض أبناء الوطن من انطلت عليه خدعة دفوعاته(كالحريات،العلمانية ،الديمقراطية، تقرير المصير،..)فجندهم،و أصبحوا يتكلمون باسمه و ينوبون عنه.نحن مواطنون مغاربة وسنبقى كذلك إلى يوم الدين و رغم كيد الكائدين .
62 - Falcon الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 11:57
Les amazighs se comportent comme s'ils ont poussé comme l'herbe dans le Maghreb, si tu pose la question à un amazigh d'où tu viens si tu es le premier habitant il reste la bouche ouverte car il ne sait pas d'où il vient! voilà, un jour ils diront peut être qu'il sont une création autre que les humains
63 - الشعب و التخلف الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 11:57
إلى صاحب التعليق3.
لا يوجد شعب متخلف. هناك مجتمعات و أنظمة حكم متخلفة. يمكن إضافة بعض الأفراد لهذا التصنيف. ما يُعَرِّف الشعب هو الوعي الجمعي و السياسي، و المصير المشترك لمكوناته و الانتماء الوطني أو القومي. في الشعب توجد دائما طليعة و طبقة مثقفة تجسد التقدم و السعي إليه ؛ و لو لم تتوفر لهما مرحليا السبل و الوسائل لتحقيق ذلك. عندما تنضج الظروف مع تحلل و استفحال الواقع، يتحقق التقدم و تأتي القطيعة التي لا محيد عنها.
64 - مظفر الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 12:00
أرى ان بعض المعلقين المتمزغين المتعصبين لعرقهم لم يجدوا ما يدحضون به اطروحة الكتاب فحاولوا الاستنجاد بالابحاث الجينية و اختبارات ADN. و العجيب ان هذه الأبحاث الجينية تؤكد ما توصل اليه الباحث من نتائج.
فإذا اسثنينا العنصر العربي المستوطن للسهول و الهضاب و الأراضي المنبسطة من المغرب، و. ركزنا على العنصر البربري الخالص، أقرب سلالة إلى سلالتهم المعرفة جينيا ب E-M81 هي السلالة الشامية E-M123 المنتشرة اليوم في جينات طيف كبير من سكان الشام وشمال الجزيرة العربية والحجاز وبعض مناطق اليمن ( مثلا قبيلة حرب السعودية ذات الأصول الخولانية اليمنية الكثير منفروعها تنتمى لـ Em84 المنحدر من Em34 من Em123 و هي سلالة نصف قبيلة العوازم في الكويت …الخ )

فجينيا أقرب الشعوب المعاصرة للأمازيغ في شمال افريقيا من حاملي Em81 هم المشارقة من الشام وشبه الجزيرة العربية من حاملي Em84 من E-M123.
نفس الشئ بالنسبة لسلالة E-CTS11051 المنتشرة اليوم في اليمن و القرن الإفريقي (( هذه السلالة تسمى أيضها بـ E-V1515 لأنه سلف E-CTS11051 )).
65 - Marocain الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 12:04
قال صلى الله عليه وسلم: " لا فضل لعربي على أعجمي، ولا لأبيض على أسود، ولا لأسود على أبيض إلا بالتقوى " رواه أحمد وغيره
هل بعد هذا الكلام كلام؟؟
معروف من يحاولون التفرقة بين المسلمين،
الله يهديكم من كان يريد ان يفتخر فليفتخر بكونه مسلما لا عربيا او أمازيغي.
66 - zouhair الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 12:06
مع العلم و مختبرات الحمض النووي . قال هذا و قال ذلك و قال فلان و قالت فلانة تنتفي تماما . الحمض النووي من يتحدث . و الحمض نووي قال أن كلامك مجرد خزعبلات و شكرا .
67 - م ابراهيم الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 12:06
هناك تغلط ومغالطة ينشرها البعض (اما ان تكون يمنيا عربيا او استعماريا) كفانا من تقافة المؤامرة كلنا مغاربة نعم لكن الامازيغي امازيغي والعربي عربي (اكذوبة جاؤوا من اليمن) لن ولا يصدقها احد
68 - احمد الكلميمي الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 12:14
فقط بنوا هذه الاقاويل ان اليمن هو اصل الامازيغ لان هناك نفس المعمار و اللباس وهذا لا يعني بتاتا ان اليمن هو اصل الامازيغ، بل الامازيغ لهم تاريخ ولا ينتمون الى العرب
69 - Marocains الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 12:17
42 - Aghbal



نحن في ا لمغرب
لم نخضع لأي تحليل جيني
هذه كلها خزعبلات و أكاذيب تنشرها البيربريست الصهيونية
لتشتيت أمتنا العربية .

جميع التحاليل التي تسوق في المواقع الإلكترونية هي تسويق كاذب
لأغراض سياسية .

تحليل جيني ل 35 مليون مغربي
يساوي مليار دولار .

لا توجد أي تحاليل في المغرب أعطت 98%
هذا تسويق الصهاينة الكاذب

لا تصدقوا هذه الإشاعات الكاذبة
لا توجد أي دراسة جينية على الإطلاق
من أين أتيت ب 98%
( لقد صنعتها في مخك لكي تكذب علينا )

ثم الناطقون بالعربية في المغرب هم " عرب "
لأنهم يتكلمون العربية مع والديهم و محيطهم و أسمائهم عربية
فكيف أنت تقارنهم من إفريقي يتكلم فرنسي ؟
هل أنت في قواك العقلية ؟
70 - النكوري الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 12:20
القوميون لازالوا يروجون الاكاذيب و بالمناسبة فكل شعوب الشرق الاوسط مثل سكان العراق و الشام ربطوهم باليمن و ليس الامازيغ فقط فالعراقيون كانوا يلقنون انهم جاؤوا من اليمن
هذه الخزعبلات فندها العلم الحديث
اقدم جينيوم في افريقيا تم العثور عليه هو انسان غار تفغالت في شمال شرق المغرب و الذي يعود الى 15000 سنة و هي 32 جثة تم تحليل العديد منها و خرجوا كلهم على السلالات الموجودة بين الامازيغ سواء من جهة الام او من جهة الاب
و هناك انسان غار نعمر موسى و هذه الجثث كذلك تحمل الحمض النووي الابوي و الامومي الامازيغي و التي تعود الى 7000 سنة
عن اي يمن و قحطان و كنعان يتحدثون ؟
حبل الاكاذيب قد ولى
الامازيغ شعب قائم بنفسه له حضارته و لغته
نعم يجمعنا الدين الاسلامي و التاريخ المشترك بالعرب و بقية المسلمين في العالم كما ان لدينا تاريخ مشترك بالمصريين القدماء و الاغريق و الفنيقيين و الرومان و سكان ابيريا و حتى سكان جنوب الصحراء فكفى من التضليل
قال ان الامازيغ لم تكن لهم دولة و كيان حتى اندمجوا بالعرب و الفينيقيين !! اكبر مروجي الاكاذيب
71 - mounir الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 12:45
المغاربة ليسو باغبياء حتى يصدقو هذه الكذبة لان اليمنيين لا يتحدثون الامازغية وليس هناك تشابه.
ceux qui écrivent ce genre de connerie qui cherchent la séparation.
72 - الوكالة القومية الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 12:47
المغرب دولة إفريقية فقط ليست عربية وليست أماعيزية
من يريد ان يكون امازيغيآ ليحمل حقائبه ويرجع لليمن
73 - الأمازيغية هي التيفينيقية أ الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 12:51
42 - Aghbal


قال لك و قيل : عَرَّبَني الاسلام ؟؟؟ ،،،، لماذا لم يُعَرّب الاسلامُ الأتراكَ و هم جيران محاذون لسوريا ...؟؟؟ و لماذا لم يُعَرِّبِ أندونيسيا و ماليزيا و سنغافورة و مسلمي الإيغور و مسلمي الروهينغا ، و ألبانيا في قلب أوروبا و مالي و النيجر و نيجيريا و بوركينا فاسو و و و و و و،،، لماذا الاسلام عرّب فقط سكان شمال إفريقيا """ ؟؟؟؟ ،،، و الجواب لأن سكانه أصلا كانوا عربا ،،، و الأمازيغية هي التيفينيقية أي الفينيقية ،،، و هي من أصول اللغة العربية القديمة ،،، أما من يدعون الأمازيغية فهم في أغلبهم ممن أتوا مع الرومان بعد خيانة ماسينيسا الذي كان عسكريا في جيش روما ،،، و أتى بهم الرومان من شرق أروبا و التحديد من صربيا و دول البلقان ،،، تفحصوا جيناتكم جيدا ،،، ستجدون أنكم من أوروبا الشرقية و لا علاقة لكم بإفريقيا ،،، قال لك : ( ما صمت ما نعيّد ، ماتشي عرVي ) هههههههههه ،،، الاسلام و العربية في غنى عنكم ،،، إن هداكم الله فمرحبا ، و إن لم تهتدوا فهذا أمر الله ،،، ( و الله مُتِمّ نوره و لو كرِهُ الكافرون ) ،،، الحمد لله على نعمة الاسلام و كفى بها نعمة
74 - Azro الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 12:56
كل شمال أفريقي يدعي ان اصله من اليمن ما عليه سوى بتحليل جيناته في المختبر ،اد لم يستطع فما عليه سوى النضر في المرآة ومقارنة ملامح وجهه ولون بشرته مع اليمنيين ،فمن المستحيل ان لا تشبه اليمنيين ادا كانو اجدادك اصلهم يمني
75 - المغرب الله كريم الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 13:04
واحد الشلح و العروبي كانو غاديين دارو كسيدة خايبة، ما جات اسعاف فالوقت، خداوهوم الناس للسبيطار، ما كاين سبيطار ، ماتوا خلاو وليداتهم ليتامى ما لاقيين حتى مدرسة فين يقراو، و عيالاتهم فالفقر المدقع...
اودي يا ودي، كيف لبغل كيف أغيول
76 - مواطن مغربي الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 13:04
الاوروبيون عندما غزوا القارة الأمريكية بشطريها الجنوبي والشمالي أبادوا أهلها الأصليين بالكامل.. والعرب عندما نشروا الإسلام بشمال أفريقيا أخرجوا أهلها من الجهل والظلمات إلى النور واندمجوا مع أهلها وتساهروا وبنوا معا حضارات عظيمة
77 - rach الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 13:11
مع العلم الموجه من طرف الصهاينة و نظرية داروين فان اصل الانسان قرد. و الذي يؤمن بكل هذا فهو يضرب دينه في الصفر. جميع الديانات السماوية اتفقت بان اصل الانسان ادم. و اغلب العلماء يهود يؤمنون بذلك و نظرية داروين نظرية صهيونية لضرب الكتب السماوية. هناك من العلماء الشاميين اثبت علميا ان حياة الانسان و الحضارة بدات في الشريط المكون من دول شمال افريقيا و الجزيرة العربية الى الشرق في اسيا، لان الحياة شمالا في اوروبا كانت مستحيلة بسبب العصر الجليدي. و ان الانسان بدا في شبه الجزيرة العربية ثم بدا ينتشر شرقا و غربا، و في احدى الحقبات عبر الاراميون الى اليونان عبر تركيا ليكونوا فيما بعد الشعب الاغريقي. الموضوع علم قاءم بذاته اوسع بكثير تاريخيا و جغرافيا و اجتماعيا .... يشمل علوما مختلفة لا يمكن حصرها في مجلد او مجلدات.
78 - الزوبير الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 13:19
يحسن الشرف للامازيغ انهم يكتشفو انفسهم انهم من اصول عربية . وعلاش البعض كيفتش على الفرقة والميز العنصري .ياك الاصل هو ابونا واحد وامنا واحدة . انتهى
79 - ولاد نوح الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 13:20
كلنا اولاد نوح وتشتتو فوق الارض وكل قبيلة اتت من جهة ولا احد نبت او طلع من تحت شمال افريقيا حتى الهنود الحمر انو من اسيا الوسطى عبر مضيق برينغ الفاصل بين روسيا والاسكا.البربر لهم وجه التشابه مثل اليمن واقل مثال الخنجر في اللباس التقليدي عند الامازيغ عند اليمنيين وكدلك البناء في الجبال.على كل كلنا ابناء أدام
80 - ليس هناك عرق صافي. الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 13:21
أنا كمغربي من قبيلة عربية وجدتي لأبي وأمي أمازيغية أحب أن أعرف أصولي بشكل علمي سبق أن عملت تحليلين وكانت متناقضين في النتائج كما قلت هم لا يقولون أنت أمازيغي أو عربي يقول لك أنت من شمال أفريقيا فقط.

فمثلا الفينيقيون أسسوا قرطاج في تونس وعاشوا 8 قرون بالمغرب الكبير تبعهم الرومان 8 قرون ثم الوندال و البيزنط 4 قرون أخرى ثم جاء العرب الفاتحون واستقروا ثم جاءت الموجة الثانية للعرب من قبائل بني هلال و بنواسليم وبنوا الحسن وغيرهم ثم عاد المورسكيون المحملين بجينات اسبانية وبرتغالية وإيطالية صقلية ومالطية. وهاهم بيننا لأكثر من خمس قرون وفي الأخير يأتي متعصب جاهل يحس بالنقص وينسب كل فشله الاخر ويقول أنا عرقي صافي أمازيغي هذا مستحيل علميا وتاريخيا . فالمقصود بعرق شمال أفريقيا هو هذا العرق المتداخل الأعراق فالاختبار عندما يقول أنك شمال أفريقي الجهالة والتعصب الأعمى يدفعان المرء للقول أنا أمازيغي
بل للتوضيح فقط فإنسان شمال أفريقيا متنوع وليس هناك عرق صافي.
81 - Big one الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 13:39
كاتب المقال عاد بان ليه الكتاب، نقاش مستهلك وقديم بني. اجتهد و ابحث عن الجديد في القضية
82 - فريظ الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 13:44
ولماذا لا نقول العرب اصلهم امازيغي لان افريقيا منبع الانسان القديم الانسان اخ الانسان ولو كره الصهاينة المتطرفون
83 - ق.غ الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 13:57
انا اصلي مغربي
للأسف الشديد كثير من التعليقات متعصبة لما تضن انه عرقها الأصلي الصافي الخالي من أي جين دخيل وخصوصا العربي. السؤال المطروح هو :ماذا يقدم هؤلاء الناس، الآن ،لأنفسهم و لأسرهم ولمجتمعهم و لبلدهم، اوحثى لعرقهم المزعوم و الذي يضنون انهم يدافعون عنه بهذه الطريقة المتشنجة و العقيمة و يريدون ابعاد شبهة من يريد ارجاع اصلهم الى العرب او اليمن او الشرق عموما. فالامريكان الذين هم نسخة سريعة تاريخيا للاختلاط العرقي والجيني ،لم يصلوا الى ما وصلوا اليه بالجدل العقيم ،البيزنطي والذي لا يفيد بشيء عن اصلهم ،فهم يقولون بصوت مرتفع انا امريكى وبصوت خافت انا اصل ابائي انجليزي او الماني او إيطالي او مكسيكي ...و لا يشعرون باي نقص اوعقدة لانهم في قرارة انفسهم يحبون البلد الذي يقطنون به و يعطونه كل جهدهم و طاقتهم.
84 - obbami الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 14:03
الذين يعبدون تحليلات الحمض النووي....هاته التحاليل لا تتكلم عن عرق بل تعطي في المتوسط جينات 500 سنة الأخيرة لمنطقة جغرافية ....بالنسبة لشمال افريقيا النتائج المخصل عليها تعطي خليط جيني لسكان ما قبل 500 سنة الأخيرة من بربر و عرب و فينيق....هذا الخليط افرز جينات اتسمت بها شمال افريقيا...اما تحاليل الكروموسوم Y فهي لا زالت فيها كثير من المشاكل من حيث الدقة و تاثير اللوبيات اليهودية المسيطرة التي كل منها تحاول ان ترجح الكروموزوم الذي يعود للكوهينيم لتحديد مرتبة الشرف
85 - Marocains الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 14:20
النكوري
N° 73




مازلت تحكى خزعبلات تخترعها و تصدقها لنفسك
أين هو ذليلك علي هذه الدراسة .
لا يوجد أي دليل يثبث خرافتك

علميا لا وجود لجين أمازيغي
لأن هذا العرق البشري غير موجود

البربر ٱصلا خليط
إختلطوا مع الفنيق 8 قرون
إختلطوا مع الرومان 8 قرون
إختلطوا مع آلبيزنط و الوندال 4 قرون
إختلطو مع العرب المسلمون 14 قرن


خزعبلتك " لا أصدقها "
لأنها بدون " دليل "
عبارة عن حجاية تحكيها


هل

شكل الريفي والسوسي عرق واحد
شكل الريفي و الطوارقي عرق واحد

شكل سكان الريف أقرب إلى اللبنانيون الفنيقيون
وبعيد كل البعد عن شكل السوسي .


إذا توفيت في هولندا
ووجدوا جثتك في هو لندا
هل هذا يعني أنك هولندي الأصل ؟

الجثث الموجودة في المغرب
لا أحد يعرف مصدرها .
قديما كان الإنسان يتحرك

ومن قال أن تلك الجثث تعود إلى إيبيريين أو هنود حمر أو ....
رماهم البحر هناك .


أنا لست مقتنع بخرافتك .
86 - غريب الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 14:24
أعتقد أنه ما قاله صحيح ودون تعقيدات فيمكن لأي شخص أن يفتح بعض قنوات الفلكلور الخليجية و سيجد تشابها في رقصاتهم مع رقصات الفلكلور الامازيغية ولا يمكن أن يكون ذلك مصادفة لابد أن تكون علاقة
87 - مغربية الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 14:24
انا أمازيغية وأمي امازيغية بس شي لي أعرف ان لقبهم السعدي يعني انهم من السعديين والاشراف .يعني عرب ./(العائلة الحاكمة قبل العلويين كانو السعديين وكان حكمهم في جنوب المغرب )
88 - مغربي الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 14:28
الحجة الدامغة يا من يدعي ان هذه الارض له الم تكن فيها بحار بل جل مناطق المغرب كانت بحارا
اين كان الناس حينها اتو من كل فج عميق اتو من اليمن ومن العرب وحتى من الروم وكذالك من اليهود وافريقا جنوب المغرب العربي فالناس خليط من قديم الزمن كمن هاجر وتزوج وولد ذرية في امريكا او فرنسا او ايطاليا هكدا والله اعلم
89 - الياس الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 15:06
ما يثير الاستغراب هو انه حينما نتناول كل ما يتعلق ب( الحضارة العربية ) تختفي فجاة كل الحضارات الاشورية و البابليية و الفنيقية و الفارسية .. و الفراعونة و الامازيغية ....
مع العلم ان العرب شعب حديث العهد نسبيا حتى الكتابة العربية ظهرت مع ظهور الاسلام و لم تكن موجودة اصلا وكلنا يتذكر الهجوم الذي تعرض له طه حسين حينما شكك في الموروث الشعر الجاهلي و نفى وجوده
ثم هناك الاهتمام المتزايد لشعوب المنطقة بهوياتها و ثراتها و لغتها و هذا سيدفع الباحثين الى المزيد و المزيد الجرئة و النظر في تاريخ المنطقة الحقيقي
و في اعتقادي السنوات القادمة ستكون حاسمة جدا في نفض الغبار على كل تاريخ المشرق و شمال افريقيا و ايضا تاريخ الاندلس وهكذا سترى الاجيال القادمة الحقيقة التاريخية العلمية كما هي بعيدا عن كل اشكال التسلط
90 - zahi الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 15:08
لم يعد الفصل يجدي تمييزا وفصلا، لان مع التطورات والحركة الدائمة ولأسباب أخرى كثيرة، أصبح من العسير تحديد الفوارق بين زيد وحمد .ثم أصبحت الفوارف منعدمة بعد انعدام الحواجز والفوارق الطبيعية. فزيد كحمد والسلام.
91 - عراقي مغربي الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 15:17
أنا عالم جينات في زيوريخ. الأمازيغ عرق جيني صرف كما العرب عرق صرف، الملاحض أن العرق الأمازيغي منتشر في شمال إفريقيا، ، أما تواجد العرق العربي والتزاوج فلم يكن كافيا جيل بعد جيل من يمحي أو يستبدل الجين المميز للأمازيغ بالجين العربي. و-في شمال إفريقيا لا يمكنهم المحافظة على الجين العربي إلا إذا كانوا يتزاوجون في ما بينهم وهذا مستحيل لأن الزواج من الأقارب لا يعطي فرصة للخبر الوراثي أن يجدد نفسه ويتخلص من الأمراض الوراثية ، وبحكم أن عدد سكان الأصليين هو أكثر من الوافدين ، فعرق الأغلبيه هو الذي يسود وتندثر جينات الأقليات مع مرور الأجيال، وكذلك ما يخلق الفوضى ، هو أنه في اللغة العربية لا تجد كلمه مرادفة ل-"شعوب ناطقة بالعربية " فعن طريق الخطأ نقول بلدان عربية ،، في الفرنسية نجد مرادف francophone و للإنجليزية نقول anglophony لكن في المعجم العربي ، لا نجد عربوفوني . أنا أبي عراقي وأمي مغربية مختلط عربي أمازيغي ، زوجتي من سكان شمال إفريقيا ، إذا تزوج ابنائي واحفادهم من سكان شمال إفريقيا فلامحالة الجين العربي فيني سيعوض بالجين الأمازيغي. في وقتنا العلم من يتكلم وليس عن فلان إبن علان .
92 - الأستاذ المؤرخ الفرنسى الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 15:20
صاحب كتاب : ( البربر : ذاكرة وهوية) الأستاذ المؤرخ الفرنسى : غابريال كامبس ، إذ أكد حول أصول البربر أن :
” البربر لا يشكلون شعبا منسجما من حيث الأنثروبولوجيا.. فهم نتاج خليط من قبائل وشعوب متعددة ”
ويقسم المؤرخ الفرنسي جابرييل كامبس البربر إلى جماعات مختلفة ، فبينيما يقر للجماعات الزنجية الأصلية في البربر ، يعود ويقول عن الجماعات البيضاء الناطقة باللهجات البربرية في الشمال ، في نفس الكتاب أي (البربر: ذاكرة وهوية صفحة 11 باريس 1995 ) الآتي :

“إن علماء الأجناس يؤكدون أن الجماعات البيضاء بشمال إفريقيا سواء أكانت ناطقة بالبربرية أو بالعربية، تنحدر في معظمها من جماعات بحر متوسطية جاءت من الشرق في الألف الثامنة قبل الميلاد بل ربما قبلها، وراحت تنتشر بهدوء بالمغرب العربي والصحراء”

ويضيف نفس المؤلف : (المؤرخ الفرنسي غابرييل كامبس المتخصص في تاريخ البربر)


لا توجد اليوم، لا لغة بربرية موحدة ، بالمعني التي توحي بوجود طائفة لها شعور بوحدتها ، ولا شعب بربري وبدرجة أقل لا يوجد” حتى عرق بربري ، حول هذه العوامل السلبية ، كل المختصيين متفقين ”.
93 - ⴻⵍⴱⴰⵀⵉ ⴻⵍⵀⵓⵓⵙⵙⴰⵉⵏⴻ الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 15:21
الأمازيغ ليسوا عرب،اليمن دولة خليجية عربية وتتكلم العربية فكيف تغيرت لغتهم وحدهم ولم تتغير لباقي دول شبه الجزيرة العربية واليمنيين لم تكن عندهم مراكب ليعبروا بها البحر
أنا أمزيغي مغربي وأفتخر ،بهذا الإنتماء و نحن في المغرب إخوة فلا نريد أحد يزايد علينا المغرب دولة جدورها في إفريقيا و فروعها في أوروبا
94 - و لماذا لا نقول ... الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 15:23
... امازيغية او بربرية العرب ، لان اب البشرية تم اكتشاف جمجمته في بلاد الامازيغ ، كما ان السائد عند ااباخثين ان افريقيا هي مهد البشر .
أضف الى ذلك ان العرب ليسوا من اصل واحد فمن المعروف ان منهم العرب البائدة الذين اندثروا وقد يكونون من اليمن والعرب العاربة والعرب المستعربة ومنهم قريش ابناء اسماعيل .
الامازيغ هم من يتكلم الامازيغية بجميع فروعها . فمن واحة سوة بمصر الى المحيط يسمون (الخبز ) ب
( اغروم) والماء ب (امان) .
العرب خليط من الاجناس مثلهم مثل الأمازيغ والفرس والترك والكرد وغيرهم شعوب وقبائل البشر على الارض.
95 - ouchn الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 15:23
Nous sommes des africains et c'est tout. Pourquoi vous ne dites pas que nous sommes venues de l'europe qui juste a cote? Non et non. Nous Imazighen, les vrais marocains depuis le debut.
96 - روماني راموس الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 15:24
نحن الامازيغ لاعلاقة لنا بعرب مشرق نحن من جدور شمال افريقبا حتي ملامح لاتتشبه فمنطقة سوس مثلا توجد ملامح صينية كعاءيشة تشنويت تشبه شينوة وتغماوي سعيد سوسي ويشبه للامريكان ويمثل معهم بهوليوذ ويوجد امازيغ بشرة سمراء من طاطا كالعربي بن مبارك وباسو من زاغورة ملامح وشكل فزيلوجي تحدده جيناث وكرمزونات وحمض نووي امازيغي لايشبه لانزيمات عرب الخليج فمثلا عرب خليج اسمهم دوسري ال خليفة قحطاني وانا مثلاسوسي نسبي واسمي راموس وهو نسب ربما نتيجة تزاوج بين حظارة رومانية والامازيغ قبل فتوحات الاسلامية الامازيغ جنس مهجن فاسم حجي موجود بسوس ومجود برومانيا مع لاعب روماني حجي حتي ملامح هنوذ حمر موةوذة بسوس وبالارجنتين فهل هو صدفة انيستا مثلا يلقبونه بشليحة وسبب فتوحات طارق بن زياد للاندلس+امازيغ كناري الامازيغ تركو زرعهم ونطافهم في اغلب مناطق العالم بالاذلة الجينية ملامح اليمن لاعلاقة لها بالامازيغ فامزيغ قبايل كزيذان زين دين اعينه خضراء ونساء قبايل شقروات كالاوربين حمض نووي مهجن مع اوربا شرقية
97 - كاره المستلبين الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 15:31
تواجد الأمازيغ بشمال إفريقيا أقدم بكثير من ظهور كلمة " عرب" كلقب لقومية. و لهذا أنا أدعو أصحاب هذه الحركات البهلوانية المسماة بالأصول العربية للأمازيغ أن يكفوا عن الثرثرة.
بالنسبة للسان الأمازيغي ففيه مفردات بالعشرات تتشابه حتى مع مفردات اللغات الأوروبية أما الفلكلور فهناك تشابه حتى مع فلكلور أقصى شرق آسيا و البناء هناك تشابه حتى مع نوعية البناء و العمران الكردي فهل ستدعي كل تلك الأقوام ان الأمازيغ أصلهم من هناك؟؟
كل هاته الدراسات البهلوانية هدفها تذويب الأمازيغ و تعريبهم عن بكرة أبيهم
98 - الواقعي الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 15:36
الامازيغ المتطرفين يكرهون فكرة الانتساب الى عرق معين.بل يريدون ان يتبثو انه لا عرق بعدهم و ان الاعراق انبتقث منهم.و حتى اذا وافقك على انهم من أصل اخر فليس بالضرورة عربي.كان عليك يا يمني ان تقول ان اصولهم رومان او فينيقيين
99 - محمد الصابر الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 15:40
مغالطات ومغالطات يتعمدها بعض الحاقدين على الامازيغ،بنشرهم للاوهام والكذب حول شعب عريق عاش في شمال افريقيا والصحراء من تفراوت وتيزي وسلي ومن تيزي وزو وتيطاوين الى برقة وسيوة الى تمبوكتو وتنمراست منذ مايزيد على 3000سنة.
يحتاج هؤلاء الكتاب الجدد في طمس الحقائق الى حجج أكاديمية مفقودة معتقدين أن الامازيغ شعب ينسى أو يدوخ،وهذه كتاباتهم في طمس الهوية الامازيغية:
 كانت التيفيناغ (=الفينيقيّة) لا أقلّ مِن أربع مئة لغة قَبَليّة أو جِهويّة مغربيّة.
 ليس البربر جميعا أمازيغ، وليس مجرّد أمازيغ ينتهي أو يتوقّف عنده النّسب، وإنّما هو (أمازيغ بن كنعان).
 كتامة وصنهاجة ليستا مِن قبائل البربر وإنّما هم مِن اليمانيّة...
 البربر طبقتان، الطبقة الأولى: قبيلة أمازيغ بن كنعان، والطبقة الثانية: القبائل الحميرية اليمانيّة القحطانيّة.
مجرد أسئلة للطامسين:هل هناك جذر امازيغي في اليمن؟ مامعنى تيفي ناغ ؟ هذا التفريق بين الامازيغ والبربر،من بقي متشبتا به؟ هذا التراث الشفوي وفترات حكم ملكات الامازيغن،وهذه الايقونات،وطرق التصور والتفكير،من اين جاء بها الزمان؟ اجتهدوا في تخميناتكم لتجدوا الاجوبة الصحيحة.
100 - عراقي مغربي الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 15:45
أنا عالم جينات في زيوريخ. الأمازيغ عرق جيني صرف كما العرب عرق صرف، الملاحض أن العرق الأمازيغي منتشر في شمال إفريقيا، ، أما تواجد العرق العربي والتزاوج فلم يكن كافيا جيل بعد جيل من يمحي أو يستبدل الجين المميز للأمازيغ بالجين العربي. و-في شمال إفريقيا لا يمكنهم المحافظة على الجين العربي إلا إذا كانوا يتزاوجون في ما بينهم وهذا مستحيل لأن الزواج من الأقارب لا يعطي فرصة للخبر الوراثي أن يجدد نفسه ويتخلص من الأمراض الوراثية ، وبحكم أن عدد سكان الأصليين هو أكثر من الوافدين ، فعرق الأغلبيه هو الذي يسود وتندثر جينات الأقليات مع مرور الأجيال، وكذلك ما يخلق الفوضى ، هو أنه في اللغة العربية لا تجد كلمه مرادفة ل-"شعوب ناطقة بالعربية " فعن طريق الخطأ نقول بلدان عربية ،، في الفرنسية نجد مرادف francophone و للإنجليزية نقول anglophony لكن في المعجم العربي ، لا نجد عربوفوني . أنا أبي عراقي وأمي مغربية مختلط عربي أمازيغي ، زوجتي من سكان شمال إفريقيا ، إذا تزوج ابنائي واحفادهم من سكان شمال إفريقيا فلامحالة الجين العربي فيني سيعوض بالجين الأمازيغي. في وقتنا العلم من يتكلم وليس عن فلان إبن علان .
101 - النسر البربري الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 15:52
الحقيقة هي ان اليمنيين من اصول امازيغية وليس العكس لان ملكة سبيء جدها الخامس عشر هو النبي الامازيغي المغربي سيدنا مهلاءيل الذي اسس منطقة سوس المغربية وبعدها منطقة سومر وبابل ربما بينكم احد سيعارضني ويقول بل مهلاءيل اسس اولا سومر وبعدها منطقة سوس هذا يتعارض مع المنطق لان كل النقوش السومرية منها بوسيدون و ابنه الحصان المجنح هي ميثولوجيا امازيغية مغربية محضة من عهد اطلنتيس قبل فيضان نوح وهنا ربما سيكون من يعارضوني وساقول له انضىر حديقة التفاحة الذهبية وانضر نقوش طاسيلي التي نقشها اهل سفينة نوح وانضر كذالك سفينة نوح.المغرب ابو الدنيا سادتي الافاضل.
تقبلو مروري
102 - Yan الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 15:55
السؤال الذي يجب طرحه لماذا يتم الترويج لهذه الخرافات التي تم ضحدها علميا سواء على مستوى الابحاث الاركيولوجية و البحث الجيني.
103 - مغربي من الريف الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 16:01
إلى عبد الصمد بلكببر اقول من اين لك هذا التحليل الميتافيزيقي. انا لا تجمعني معك لا اليمن ولا الثقافة المشرقية القومجية.ولكن انت من المفكرين الكبار الذي يرفعون شعار كاليمن كاليبان .في الحقيقة من يخلط بين اصل الامازيغ وانهم من اليمن يمكن أن يخلط بين اليمن واليابان. لان فكره أحادي وان كل شيء يشرق ويغرب من الشرق.
104 - Massinissa الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 16:12
صورة المنشور تدل علی افكار و يبطن صاحبه في قلبه تجاه امزيغ و الامزيغية۔
105 - القومية المستبدة الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 16:16
الناشر قومي عربي متطرف ذهب إلى ليبيا لمؤازرة القذافي إبان الثورة الليبية. هو مع الأنظمة العربية المستبدة فقط لأنها تحمل إيديولوجية القومية. لابد أن يكون الآن مغتاضا بمحادثات بوزنيقة بين الليبيين من أجل إرساء أسس دولة ديمقراطية. هو يحن إلى الجماهيرية العربية الاشتراكية العظمى!
106 - علي ابدرار الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 16:25
اللغة التاريخية الأصلية لليمن وعُمَان هي لغة سامية جنوبية South Semitic كان العرب في العصر الإسلامي يسمّونها "لغة حِمْيَر" Himyar وهي لغة مختلفة عن العربية ولا يفهمها العرب.

أما العربية والعبرية والآرامية فهي لغات سامية وسطى Central Semitic. والمكان الأصلي للغة العربية هو الحجاز ونجد وبعض أجزاء الشام الجنوبي والعراق الجنوبي وبعض أجزاء الأردن. نستطيع أن نقول أن المكان الأصلي التاريخي للعرب واللغة العربية هو المنطقة الوسطى الموجودة بين اليمن والشام، علما أن الشام واليمن ليسا عربيين. أما المكان الأصلي للشعب الآرامي/السرياني واللغة الآرامية/السريانية فهو ما يسمى الآن سوريا والعراق.
107 - nadia الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 16:27
هاد الكتاب مليء بالتخاريف و الاكاديب و التدليس و الخداع بغية اضهار تفوف العرق العربي في اليمن على كل الاعراق .
نخن كمغاربة نقول لكم نخن امازيغ ابا عن جد و لا علاقة لنا بكم ابدا .
ادكرك اننا في عصر الانترنيت و العلوم و الفضاء . و الحمض النووي فضح كل مؤامراتكم لجعلي شمال افريقيا و المغاربة فرعا و تابعا لكم و انتم المنبع و الخير كله و سيرو الله اخرق جد بوكم و المطبعة ديالكم
108 - كاره المستلبين الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 16:28
بالنسبة للذين يتساءلون عن أصول الأمازيغ لماذا لا تتساءلون عن أصول العرب من أين جاؤوا أم هم في شبه الجزيرة منذ أن خلقوا ؟؟
بالنسبة للسؤال الساذح لماذا لم يتعرب الأتراك أو الفرس فلقد رددنا عليه مرارا و قلنا أن تلك الشعوب كانت ذات حضارة و إرث تاريخي كبير و رغم ذلك فقد تأثرت لغاتها بالعربية بشكل كبير حتى قيل أن اكثر من نصف مفردات اللغة الفارسبة أصله عربي
أما باقي البلدان الأخرى كأندونيسيا و ماليزيا فقد أسلمت دون أن تتعرض للغزو من العرب
109 - سوسي الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 16:37
اقدم جمجمة اكتشفت في جبل ايغود بالمغرب، و بالتالي هذه الخزعبلات التي كان روجها القذافي اصبحت في مزبلة التاريخ و الاجدر بصاحب الكتاب ان يوضح لنا هل العرب يهود ام ان اليهود عرب لان التشابه بين العربية و العربية اكبر بكثير من التشابه بين الاسبانية و البرتغالية.
110 - مواطن مغربي الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 16:44
كتاب مليء بالحكايات والخرافات عن اصل الامازيغ اليمني يفتقد لابسط القواعد العلمية وكان من الفه حكواتي تجاوزه العلم و لا يعلم اننا نعيش في القرن الواحد والعشرين عصر الانترنيت وتدفق المعرفة ولم يعد احد يصدق هذه الخرافات .
111 - العمراني الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 16:46
العلوم. الجينية اثبتت ان سكان. شمال افريقيا مختلفون تماما عن سكان شبه الجزيرة العربية.
112 - شمال افريقيا الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 16:58
هههههه مهزلة تاريخية لاصحاب أكبر كمامة في العالم والتي دخلو بها موسوعة جبنيتس للارقام القياسية، هادا ضرب عرض الحائط أطروحة أقدم انسان على وجه الارض من شمال افريقيا وبالضبط جبل أرفود، حنا عارفينكم متقدمين فالتزوير بالتالي لا داعي لاطالة الهضرة
113 - الحكيم الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 16:59
لن أتعصب لأصلي لأنني لم أختره كما لم يكن بوسعي اختيار لغتي ولوني. عشت ثلاتين سنة تقريبا وأنا أعتقد أن أصولي عربية ولكن تبين لي فيما بعد أننا من أصل بربري أمازيغي. المهم هو أن نخرج من هذا السؤال الميتافيزيقي . بعضنا لم يصل بعد لمستوى الشاعر القائل :
كن ابن من شئت واكتسب أدبا
يغنيك محموده عن النسب
114 - امقران الصنهاجي الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 17:07
وجدت في حفرية قديمة ان جد الامازيع هو مازوغ ابن مازاغ ابن ميزيغ ابن قاراعون الاكبر وضريحه في راس الرجاء الصالح مشرفا على تقاطع امواج المحيطين.
115 - النسر البربري الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 17:26
انا اريد ان اساعد وطني المغرب في بحثي هذا من كل اعماقي واساعد ايضا اخواننا الفقهاء العرب وهم من اصول احسن الفقهاء في عصر الاندلس وان يحطمو كثير من الشفرات المستعصية في حوزة المواطنين الامازيغ المغاربة
1- على وزارة الثقافة ان تهتم باخراج اطلنتيس المغربية للعالم وذالك عبر تقنية اعادة بناء اثار اخواننا الامازيغ المغاربة الموجودة في المغرب (عبر تقنية 3D) وصنع مجسمات لها كيف كانت في الماصي كما يفعلون المصريين باثارهم المنهارة ولدينا مثلا مدينة تامودا وحديقة التفاحة الذهبية التي كان يعيش فيها اطلس اي سيدنا ادم عليه السلام وشمهروش ملك الجن اي ابليس والملاءكة بوسيدون وابنه الحصان المجنح اي البراق وابار العنب لصناعة انهار من الخمر وانهار من الحليب تخرج من القصر) سوى هذه المعلمة سوف تصبح اكبر Walt Relegion في العالم.مثلا لاطفال كل الديانات والو ماعندكومش فانتازيا في التسيير تدخلو ملايير الدولارات للخزينة؟ والو مابقيتوش فاهمين والو ياكا؟
2- ليليث بالامازيغية بالعربية امنا حواء التي هي عبارة عن ملاك تجسد في انسان كانت بداخل اطلس تحرسه حتى قام وخرجت منه وهل يمكن ان نقارن حالة سيدنا عيسى بليليث
116 - مغربي الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 17:34
ا طروحات وحجايات لا تشرف اصحابها بل الغكس , كتابة التاريخ ليس لكل من هب وذب وخاصة عندما يكون مشبعا بفكر ايديولوجى يخالف الطبيعة والواقع ويبوح باحلام واوهام بعيدة جدا عن الدراسة والتمحيص وكتاباته غير معتمذة و معروفة ولا يعتذ بها , ولا يمكن لشخص مثلا ان يكتب بحياذية وامانة وبدون اذلة فى موضوع يجهله و ضل طول حياته يبخسه
117 - مظفر الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 17:54
ييدو ان المتمزغين يستنجدون بأبحاث الحمض النووي، جاهلين ان هذه الأبحاث الجينية تبقى نتائجها نسبية و غير دقيقة تماما. و هذا ما يؤكده علماء الوراثة، لنقرأ لرأي أحدهم و قد نشرته جريدة the guardian البريطانية.
يقول مارك توماس، الأستاذ بعلم الوراثة التطورية في الجامعة الكلية في لندن: "هذه الشركات ليست تفحص نَسَبَك على الإطلاق. إنها تسبب مشاكل بمزاعمها بالقدرة على معرفة نسب أي فرد".

هناك بضعة أسبابٍ لهذا، البيانات الجينية التي تحتفظ بها شركات فحوص الحمض النووي هذه مبنية على الشعوب الحية. فحين ترسِل بصاقك في أنبوب صغير، فإن قصاصات أو مؤشرات بعينها في جينومك (المجموعة الكلية للحمض النووي الموجود بخلاياك) هي ما يجري تحليلها، ثم مقارنتها بمؤشرات أفرادٍ آخرين يعتبرون ممثلين جيدين لمناطق أو انتماءات عرقية معينة في شتى بقاع العالم. لكن كما يشير توماس، إنما تفحص الشركات عيناتٍ حديثة جدا، من مجموعة صغيرةٍ نسبيا، في قاعدة بيانات واحدة محددة. ويقول: "إنها تقول فحسب: إذا أردت صناعة جينومك، يمكنني جمع أجزاء من حمضك النووي من أشخاص يعيشون في أرجاء العالم اليوم. وهذه فقط طريقة واحدة لتنفيذي هذا". يتبع
118 - mouradusa الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 17:55
مزيان التاريخ لكن لا يجب العيش فيه وإلا فوتنا فرصة الحاضر لبناء المستقبل المهم هو اننا مغاربة بكل اعراقنا كيفما كانت من طنجة الى الكويرة ولي بغانا نمتو عليه ولي كرهنا معندنا منديرو بيه تحت راية وحدة. الله الوطن الملك
119 - مظفر - تابع 1 الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 18:00
تتمة
قواعد البيانات متحيزةٌ نحو المناطق المختلفة من العالم أيضاً. فيشرح توماس قائلاً: "يملك 23 and Me عملاء أكثر من أميركا، أما Ancestry DNA فلديهم عملاءٌ أكثر من بريطانيا وأستراليا. ولا تسأل أي من هذه الشركات نفسها: "ما الذي نعرفه عن علم الوراثة في الماضي، وأي من تلك العناقيد الجينية المُستَنتَجَة في الماضي نستمد منها انتماءنا العرقي؟ إن الشركات تعطينا ما تريده السوق، لا ما يخبرنا به علم الوراثة".

وهناك أيضاً تساؤلٌ حول كمِّ المعلومات الجينية التي تُورَّث في الحمض النووي لأي شخص. ويفسِّر توماس أننا على الأرجح نرث جيناتٍ قليلةً جداً من أسلافنا؛ فالحمض النووي يُوَرَّث "قطعاً" تنكسر كلما رجعت في الزمن. "تبدأ بأبوين، ثم أربعة أجداد، ثم ثمانية آباء أجداد، ويُضاعف هذا إلى 16، ثم 32، وهكذا دواليك. وعندما ترجع 10 أجيالٍ إلى الوراء، تجد أسلافاً لا ترث منهم أي حمضٍ نوويٍّ". يتبع
120 - مظفر - تابع 2 الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 18:03
تتمة

السؤال الأهم هو: إلى أي مدى ينبغي لنا الربط بين الجغرافيا والهوية على أية حال؟ فإن "الانتماء العرقي" لشخصٍ ما، مبنيٌّ في معظمه على تعريفه للصفات الثقافية والاجتماعية، لا أية حدودٍ جغرافية سياسيةٍ وُلد بينها. ويشير توماس إلى أنه لا توجد أية صفات جينية موحدة في طوائف بعينها.

فيقول: "لنكن صرحاء، هذه الشركات تستخدم الانتماءات العرقية كتعبيراتٍ لطيفةٍ مذوَّقةٍ للأعراق، ويحاولون تعريف السلالات البيولوجية باستخدام هذه البيانات الجينية. وهذا في حد ذاته أمرٌ مريب. فإذا كان علم الوراثة قد علمنا أي شيءٍ على مدار آخر 30 عاماً، فهو ألا توجد فئاتٌ عرقيةٌ منفصلةٌ واضحةٌ. فكل شخصٍ في العالم له أعراقٌ مختلفةٌ بطريقةٍ ما. لكن عوض التخلص من هذه المفاهيم القديمة عن الأعراق، تخدمها هذه الشركات، وأفترض أن هذا بسبب حصولها على أرباحٍ أكبر".
121 - ابو محمد الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 18:39
جواب ل 73
اعلم أيها الفيلسوف ان 70%من الأمازيغ لم يعرفوا في العربية الا بعض الكلمات أما الدي عرب فتم تعريبه في المدرسة أو اثناء الاحتكاك بالعرب فانا اتكلم العربية هدا لا يعني اني عربي كما اتكلم بالفرنسية لا يعني اني فرنسي
ردا على الكاتب أو أمثاله ايتوني بفرد واحد أو جماعة أصله اليمن تتكلم ولو بعض الكلمات من الأمازيغية بل وحتى في شبه الجزيرة العربية اوفي الشام
فلا يصدق ان يكون اليمن أصل الأمازيغ ولم يتركوا أتر لغتهم هناك
أما الدول التي احتجت بها فلا تهتم بالعربية كلغة لأنهم يعلمون أن بلغتهم سيتقدمون وهدا ما حدث فعلا
122 - Aigle marocain الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 19:10
نحن أمازيغي تصلنا من شمال أفريقيا.
ان اعتمدنا على منطق القومجيون سنقول ان سلاسل جبال الأطلس قام الأعراب بنقلها من جزيرة قريش إلى شمال أفريقيا.الامازيغ ليسوا عربا ولا يشرفون ذلك.
123 - مغربي الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 19:24
ا لمطروح والمهم هو الحقوق الثقافية للامازيغ فى وطنهم وفق كل ا لشرائع السماوية والواثيق الدولية لحقوق الانسان , من اين اتو والى هم ذاهبون لايهم
124 - Abdel الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 19:30
السؤال الذي أود طرحه هو.. هل اليمنيون عرب؟؟ فهم حميريون حسب المعطيات التاريخية..الكنعانيون ليسوا عربيا رغم انهم يستعملون العربية ..إذا كان كل هؤلاء عرب فلماذا هذه التسميات المختلفة؟؟؟
نحن مغاربة وبس...لانجد أمريكيا يعتز باروبيته.
حقيقة الأستاذ بلكبير على علم تام بفشل مشروع عبد الناصر وحافظ الأسد والقذافي وعفلق....لكن السياسي المحنك يبني القناطر حيث لا توجد الأنهار...
125 - د.عبد القاهر بناني الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 20:23
الشكر كل الشكر للكاتب وللتاريخ وأعجب إذن من البربر من اصل مازغ بنكنعان لشهرهم ليسوا من عرب اليمن على الرغم من أن نبي الأمة صلى الله عليه وسلم قال عن اليمن " بلدة طيبة ورب غفور". فما أحوجنا اليوم للجم كيد الذباب الإلكتروني السعودي-الإمراتي بعدم عروبة المغاربة ليس تنصلا من كون الأمازيغية لغة مدسترة للبلاد ولكن لتشريفها بعروبة نبي الأمة.
126 - abdellatif الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 20:36
مع كامل احترامي للكاتب واليمنين خاصة المغاربة ليسو اغبياء فجميع الدراسات العلمية توكد ان أقدم الانسان حاليا هو إنسان جبل اغود في المغرب وبالضبط مدينة آسفي وهذا ان سكان شمال افريقيا لا ينتمون إلى الجزيرة العربية لذا وجب على الكاتب احترام الامازيغ كما نحترم نحن اليمنيين نحن نومن بالعلم وليس بالتاريخ المزور وشكرا
127 - مغربي حرررر الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 20:42
بعد بحث طويل تم اكتشاف حفريات تظهر أن أصول كل اوروبا من اليمن وبالضبط منطقة تعز .. كما تم ايضا اكتشاف أصول الروس التي ترجع الى جزيرة العرب وقد فعل فيهم الطقس مافعل وتعيرت لغتهم وألوانهم ... أمر غريب
128 - كلنا مغاربة بمختلف اعراقنا الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 22:16
وبالإضافة لما جاء بالمقال عن تشابه الفنّ المعماريّ بين مناطق مثل مرتفعات الأطلس وما في اليمن من بناءات وفنّ مِعماريّ والموسيقى وتاريخ أساليب الزّراعة والرّيّ هناك تشابه أخر وهي ملامح الوجه فهي قريبة بين سكان الأطلس واليمنيين وعصيد خير مثال
كل المؤرخين يؤكدون على أن الأمازيغ أصولهم من الشرق العربي فمنهم من نسبهم للكنعانيين ومنهم من نسبهم لليمن لكن بعض متحجري العقول بيننا مازالو يُصرٌون على التشكيك في هذه الحقائق التي لا تدعو للشك ويضحكون على نفسهم بموضوع الجينات وباقي الخزعبلات وكأن كل الشعب المغربي قام بتحليل جيناته كي يعرف من أين أصله ؟؟؟

أما ردا على abdellatif 127
وما علاقة العثور على جمجمة أقدم إنسان بالعالم بشمال افريقيا وبالأمازيغ ؟؟
الجمجمة عُثر عليها بالمغرب وليس بشمال افريقيا وثانيا هذا لا يعني بأن الجمجمة لرأس أمازيغي ؟؟؟ بل يعني أن المغرب بلد قديم استوطنت فيه شعوب وحضارات منذ القدم قبل أن يسكنه الأمازيغ والعرب

خلاصة الكلام أقول لمن يفعل المستحيل لتكذيب هذه الحقيقة وهي أن الأمازيغ أصولهم من الشرق العربي وليس شمال افريقيا أنتم كمن يكتب على الماء ومهما قلتم فلن تغيٌرو شئ
129 - awssar الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 22:48
سكان المغرب الاقدمون امازيغ لا احد يشك في ذلك لكن لا احد ينكر ايضا بان المغرب شهد هجرات من المشرق ومن الجنوب تعود لازمان غابرة فالهجرة ظاهرة انسانية عالمية والعرب اليمنيين الذين هاجروا الى المغرب هي اقلية فقط هاجرت الى المغرب واندمجت ولكن ليست هي الاصل لان الحفريات والاثار تنفي ذلك. وحتى التفكير السليم لا يتسب اصل المغاربة الى اليمن فهذا هراء وافتراء.
130 - سلمى الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 22:55
الكتاب دراسة لسانية مقارنة مهمة موثقة، ما كنت أحسب قط أن أجد قبائل وأماكن في عمان تبدأ بأيت وأت كالقبائل الشلحية تماما. مذهل. نحن إخوة أكيد.
131 - سلمى الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 23:03
تابع لتعليقي السابق: أنا أقصد طبعا لكتاب "عروبة البربر" مدخل إلى عروبة الأمازيغ من خلال اللسان للباحث العماني سعيد الدارودي.
132 - محمد الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 23:22
كلنا أبناء آدم، و الأرض أرض الله و اختلاف ألسنتكم وألوان ليس لنا من الأرض إلا قبر يأوينا
133 - مسلم مغربي الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 23:52
أتعجب من كثير ممن يعلقون بكون الأمازيغ لا علاقة لهم بالعرب من حيث الجينات... ثم يدعون أنهم من سلالة الكنعانيين أو غيرهم... فأقول إن كان البربر ٦و الأمازيغ من بني البشر، وهم من بني آدم فإنهم يتشاركون مع جميع بقية الأجناس في أب واحد الذي هو آدم، ثم بعده نوح، فجميع بني البشر بعد نوح هم من ذريته... فإذن سيكون لهم نفس الجينات... علما أن العرب كما يعلمه النسابون ليسوا جميعهم من جنس واحد، فهناك العرب البائدة والعرب العاربة والعرب المستعربة، وهؤلاء الأخيرون وهم أبناء إسماعيل بن إبراهيم الخليل، بينما أهل اليمن وقبائل عدة بالحجاز وغيرها من ذوي أصول يمنية فهم من العرب العاربة... وعند النظر إلى حروف التفيناغ نجدها شبيهة بحروف مرسومة عند العرب العاربة، وربما حتى البائدة... أضف إلى ذلك أنه ثمة لهجات عربية في جنوب السعودية مع الحدود اليمنية قريبة جدا من اللهجات الأمازيغية، من حيث اللهجة لا من حيث المفردات والمصطلحات، فالعرب الموجودون اليوم لا يفهمونها إلا أهل تلك القبائل... وهذا ما يعزز كون البربر أصولهم من تلك المناطق... وهناك معطيات أخر تزيد تأكيدا على هذا الأمر والله أعلم.
134 - فاعل خير الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 - 23:52
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قد يكون الكاتب محقا بالنسلة لشريحة معينة من الامازيغ لان الامازيغ انفسهم ليسوا عرقا واحدا لان هناك شعوب دخلت من اوروبا واخرى من اقصى اسيا
ولهذا هنا ك اختلافات بين سكان المغرب الاولون (الامازيغ) في البنية واللغة كذالك اما بالنسبة للفىة التي قد تكون اتت من اليمن بعد انهيار سد العرم فهي تشترك مع الاحباش في نفس الثقافةوالتراث والرقثات الغولكلورية و حتى حروف التيفناغ لهذا ارشح ان الاحباش والامازيغ لهم نفس العرق.
135 - saidlachguer. الأربعاء 07 أكتوبر 2020 - 00:24
بعيدا عن الدراسات العنصرية الغبية اضن ان العلم كان حاسما فالموضوع وأكد أن أصل الأمازيغ هو شمال افريقيا واقول الأمازيغ وليس البربر وهده حقيقه لا ينكرها الا جاحد واي واحد كيعتابر راسو عربي امشي ادير تحاليل الحمض النووي والا فعلا لقا راسو عربي معنو غير امشي اقلب على الاب ديالو فالجزيرة العربيه
136 - مغربيوًافتخر الأربعاء 07 أكتوبر 2020 - 01:05
هرطقات عبد الصمد بلكبير تبعث على الضحك....العلوم الحديثة تسفه هلوسات هذا الشخص المتذبذب فكريا و سياسيا.
المغاربة امازيغ ليسوا لا عرب و لا غربيين.
الارض و العادات و التقاليد و اللغة و العلم الحديث. علم الجينات. يوكد كل شيء ...
137 - مغربي الأربعاء 07 أكتوبر 2020 - 02:55
ا فينكم يا المرابطين أفينكم يا الموحدين أفينك يا الامبراطوريه المغربية أفينك يا بن تاشفين أفينكم يا الأمازيغ لي وصلوا جيوشهم لجنوب فرنسا أفينكم يا الأمازيغ لي تحاربتو وتقاتلتو مع ملوك الإسبان والبرتغال أفينكم يا أمازيغ جزر الكناري ، أفينكم يا أمازيغ صقلية ومالطا ، لما كان الأمازيغ يصولون ويجولون من أوروبا إلى الإفريقيا السوداء هل كان هناك بلد إسمه اليمن ؟!! بلدانكم كانت تحت الإستعمار التركي وإنجلترا وفرنسا من أقاموا بلدانكم أو تحسبونا لا نعرف التاريخ ؟!! أجي ياما نوريك دار خوالي !! نحن نعرف انكم تمرون بحروب لكن أن تلجأوا للقومية العربية من أجل أن نؤازركم فهذا الإحتيال لن نقبله ، الأمازيغ ناس الشهامة نؤازركم فقط لأننا لا نحب الظلم لذلك لا داعي للنصب علينا، لعلمك يا كاتب أن تحليل DNA مكن من تحديد خصائص جينية غير موجودة عند عرب المشرق ، يا حبيبي إلعب غيرها وإسحب تخربيقك
138 - النسر البربري الأربعاء 07 أكتوبر 2020 - 04:08
الى 134
اتيني بدليل واحد من القرءان الكريم يتحدث عن الكنعانيين القرءان الكريم فال " واذكر ادريس في الكتاب" انت ذكرت الكنعانين ولم تذكر تحوت الاطلنتي "اطلنتيس هو الاسم القديم للمغرب"وتحوت هو النبي الامازيغي المغربي الذي بنى الاهرامات بشهادة كل علماء مصر.
وادريس تحدث في كتابه عن زواج الملاءكة من البشر وهي متطابقة تماما مع الميثولوجيا الامازيغية المغربية التي تقول ان ليليث عبرت البحر الاحمر بحثا عن هرقل اي قابيل الذي هرب من غار هرقل في طنجيس "طنجة" نخو اثينا بوبنى هناك حضارة الاغريق بعد ان قتل اخيه عنتي اي هابيل والمعرف عند عرب قريش "بالالاه هبل".مما ادى بانجاب ليليث في المشرق قوم من الجن والذي حاربه النبي الامازيغي المغربي سيدنا مهلاءيل وانتصر عليهم.فمدينة جدة سميت على ليليث سيدي الفاضل

الاثار:
انضر قبر عنتي "هابيل"في طنجة"
والى قبر سيدنا حام في مدينة اسفي.
المغرب ابو الدنيا استاذي الفاضل وناضرني ان استطعت كما قال حمزة لابو جهل.
تقبل مروري
139 - asoussi amsggin الأربعاء 07 أكتوبر 2020 - 07:12
ال 56
لايوجد دليل قاطع أن آدم تكلم العربية وأن لغة الله هي العربية حتى الرسول (ص) لم يقل هذا .
بعض المفسرين الذين اجتهذوا فسروا (وعلم آدم الاسماء كلها) ان آدم تكلم بجميع اللغات اللتي سيتحذث بها البشر الى يوم الدين قبل نزوله الى الارض وهذا من معجزات الله في خلقه وهذا يعني ان آدم تحذث الامازيغية ايضا
اما استنتاجاتك فٱبقها داخل عقلك المتواضع

الى 59
العنصرية الموجودة لدى بعض العرب هي التي تشبه النازية والصهيونية نحن فقط نريد منهم ان يرضوا بالواقع و يتقبلوا وجودنا اما هم فيريدون محونا من الخريطة

الى 60
الم تسأل نفسك يوما من اين جاء العرب الى الجزيرة العربية ومن اين اتوا .. من الشتري ؟
140 - Saddam الأربعاء 07 أكتوبر 2020 - 10:34
هؤلاء الي مصدعينا بالحمض النووي لا يعرفون عما يتخدثون. غير سمعو adn و بداو يقولو شمال افريقيا امازيغي . أولًا EM183 عمره حديث جدالايتعدى 2000 سنةً و ثانيا لا يعني ان اصلك من شمال افريقيا بل فقط اجدادك خلال 200 سنةً الأخيرة كانو في شمال افريقيا. وهذا التحور اصوله مشرقية و ليه وجود حتى في الشام و الجزيرة العربية بل ان اصله كنعاني. و لنفرض ان هذا التحور امازيغي فهو لايعكس الحمض النووي للشعب المغربي هو مجرد فحص على 1000 شخص ليس على 300000000. شمال افريقيا استوطنه الأفارقة و الوندال والعرب و الرومان والفينيق ....لو كان المغرب دولة علم و قانون لعوقب من يقول ان افريقيا للأمازيغ لانه تصريح عنصري في اوروبا يعاقب على مثل هذه الفاشية العرقية المتخلفة.
141 - البربر : ذاكرة وهوية الأربعاء 07 أكتوبر 2020 - 10:50
صاحب كتاب : ( البربر : ذاكرة وهوية) الأستاذ المؤرخ الفرنسى : غابريال كامبس ، إذ أكد حول أصول البربر أن :
” البربر لا يشكلون شعبا منسجما من حيث الأنثروبولوجيا.. فهم نتاج خليط من قبائل وشعوب متعددة ”
ويقسم المؤرخ الفرنسي جابرييل كامبس البربر إلى جماعات مختلفة ، فبينيما يقر للجماعات الزنجية الأصلية في البربر ، يعود ويقول عن الجماعات البيضاء الناطقة باللهجات البربرية في الشمال ، في نفس الكتاب أي (البربر: ذاكرة وهوية صفحة 11 باريس 1995 ) الآتي :

“إن علماء الأجناس يؤكدون أن الجماعات البيضاء بشمال إفريقيا سواء أكانت ناطقة بالبربرية أو بالعربية، تنحدر في معظمها من جماعات بحر متوسطية جاءت من الشرق في الألف الثامنة قبل الميلاد بل ربما قبلها، وراحت تنتشر بهدوء بالمغرب العربي والصحراء”

ويضيف نفس المؤلف : (المؤرخ الفرنسي غابرييل كامبس المتخصص في تاريخ البربر)


لا توجد اليوم، لا لغة بربرية موحدة ، بالمعني التي توحي بوجود طائفة لها شعور بوحدتها ، ولا شعب بربري وبدرجة أقل لا يوجد” حتى عرق بربري ، حول هذه العوامل السلبية ، كل المختصيين متفقين ”.
142 - خرافة ADN الأربعاء 07 أكتوبر 2020 - 11:43
خرافة ADN
تسوق من البيربريست

أولا ADN شمال إفريقيا لا تعني هذا الإسم الغريب " أمازغ "
ولا تعني العرق البشري إنما تعني الرقعة الجغرافية

يأخدون عينة من إنسان X أوY يسكن شمال إفريقيا
يحللون ADN ديالو
ثم يسجلون تحليل ADN لتلك العينة في الحاسوب .


لما تقم أنت بتحليل جيني ل ADN
يرون هل تحيلك ADN مطابق مع العينة ADN المسجلة في الحاسوب
فإذا كانت مطابقة

يكتبون لك ADN شمال إفريقيا
يكتبون لك " الجغرافية فقط "

و لا يكتبون لك العرق
أي عرق تنتمي إليه
هم لا يمكنهم معرفة الإنتماء العرقي

شركات تحليل ADN
لا يمكنها معرفة هل أنت عربي أو بربري أو سوسي أو ريفي
أو...
إنك تحلم
بعض الدول تمنع تلك التحاليل ADN مثل فرنسا وعدة دول أخرى
لأنها ليست تحاليل دقيقة .

كلمةADN شمال إفريقيا
لا تعني أنك بربري أو أمازيغي أو فنيقي قرطاجي روماني وندالي بيزنطي .. وأخيرا عربي مسلم .

شمال إفريقيا مرة منه عدة أجناس ...
خلاصة القول :
التحليل ADN يقوم بالمقارنة " الجغرافية " وليس العرقية .
الحركة الباربستانية تكذب وتحول ADN شمال إفريقيا إلى أمازغ
143 - Truth الأربعاء 07 أكتوبر 2020 - 13:30
أصحاب التمزيغ يقلبون جميع الحقائق
هل أنثم في قواكم العقلية

إذا وجد الباحثون " جمجمة " أو " جثة "

يحلونها إلى شيء إسمه أمزيغ


وإدا تكلم الجغرافيون عن شمال إفريقيا
يحولونها إلى أمزيغ .

إذا ذكر أصحاب ADN شمال إفريقيا
يحولونها إلى أمزيغ .



” البربر لا يشكلون شعبا منسجما من حيث الأنثروبولوجيا.. فهم نتاج خليط من قبائل وشعوب متعددة ”
ويقسم المؤرخ الفرنسي جابرييل كامبس البربر إلى جماعات مختلفة ، فبينيما يقر للجماعات الزنجية الأصلية في البربر ، يعود ويقول عن الجماعات البيضاء الناطقة باللهجات البربرية في الشمال ، في نفس الكتاب أي (البربر: ذاكرة وهوية صفحة 11 باريس 1995 ) الآتي :

“إن علماء الأجناس يؤكدون أن الجماعات البيضاء بشمال إفريقيا سواء أكانت ناطقة بالبربرية أو بالعربية، تنحدر في معظمها من جماعات بحر متوسطية جاءت من الشرق في الألف الثامنة قبل الميلاد بل ربما قبلها، وراحت تنتشر بهدوء بالمغرب العربي والصحراء”
144 - احمد العلوي الخميس 08 أكتوبر 2020 - 17:19
ليس في المراجع العربية القديمة التي هي اول من ذكر الكاهنة داهية انها كانت يهودية كما جاء في المقال ٠ وايضا فان الوصف باليهودي كان يراد به تشويه اعداء المسلمين لا الاشارة الى صفة دينية في المرصوف به
145 - النكوري الخميس 08 أكتوبر 2020 - 19:40
الابحاث العلمية تفيد ان الانسان موطنه الاول هو افريقيا
فمن ناحية اللسانيات اثبت العلماء ان اللغات السامية و منها العربية انبثقت من الامازيغية القديمة proto-berber كما هو موجود عند عالم اللسانيات Mikhaïlovitch Diakonoff في كتابه Langues afrasiennes ص 24
و من الناحية الاريكولوجية و الجينية فقد اثبتت الدراسات على بقايا رفاة اجداد الامازيغ في غار تفوغالت و افري نعمر موسى و التي تعود الى آلاف السنين ان سكان الاصليون في الشام الذين تم اكتشاف جثثهم في واد نطوف بفلسطين اصلهم شمال افريقي ينظر بحث Loosdrecht
شمال افريقيا بلاد الامازيغ هي المركز و الاصل و ليس اليمن كما يدعي العروبيون
و بعضهم اقحم الدين من اجل الحاق الامازيغ بمركزهم المزعوم اليمن و قال لنيل شرف الانتساب الى النبي (ص) لابد من الانتساب الى العرب و قد نسي ان شرف الانتساب الى النبي هو التقوى و الانبياء لم يورثوا درهما و لا دينارا و انما ورثوا الاسلام و تعاليمه و النبي (ص) نصح ابنته فاطمة بالتقوى و ان انتسابها الى النبي لا يغني عنها من الله شيأ
هؤلاء جعلوا حتى الاسلام دين عنصري يقوم على النسب و نقاء الدم
146 - asoussi amsggin السبت 10 أكتوبر 2020 - 11:19
الى the  truth

وراه ملينا من هاد الكاسيط ديالك على جابرييل كامس

وراه عرفناه او قرينا ليه الموسوعة البربية ديالو اللي تألفات سنة 1984 او اللي كان كايشرف عليها الاستاذ سالم شاكر الجزائري والممولة اصلا من الحكومة الجزائرية

وراه الناس داروا أبحاث و دراسات و دراسات و دراسات اكاديمية اخرى من 1984 الى 2020 وأفضت الى العكس وألفوا من خلالها كتبا وموسوعات وعليك بقرائتها

وهنا العديد من الدراسات أفضت الى ان العرب اصلهم أمازيغ هاجروا من شمال إفريقيا الى الجزيرة العربية عن طريق الحبشة

حتى الفراعنة في كتاباتهم المنقوشة ذكروا فيها الاغريق والفينيقيين والاشوريين والبابليين والامازيغ والفرس و لم يذكروا فيها العرب .أي انه لم يكن لهم وجود حينها
147 - asoussi amsggin السبت 10 أكتوبر 2020 - 11:43
ال the truth


أما عن كلمة أمازيغ التي تقول انها لم تكن في الوجود فعليك قرائة المزيد من الكتب التاريخية كي تعلم أن ٱلإغريق أطلقوا عليهم اسم المازيس (Mazyes)، كما أن المؤرخ اليوناني( هيرودوتس) أشار إلى الامازيغ بالكلمة (ماكسيس) (Maxyes)، والكلمتان معًا تشبهان في مخارجهما لفظة مازيغ(س). وأطلق الفراعنة على جيرانهم الامازيغ اسم «المشوش». أما الرّومان فقد استعملوا عدّة تسميات بينها النوميديون (مملكة نوميديا)، 
الموريون (مملكة موريتانيا) والليبو والبربر ابتداءا من سنة 40 ميلادية. وكان العرب غالبا ما يطلقون عليهم أهل المغرب ، أو البربر نقلا عن الرومان اللذين كانوا يطلقونه على كل من لا يتكلم اللغة الرومانية
148 - the truth الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 14:33
انتم تتعمدون تزوير التاريخ .
كل العالم يسخر من خزعبلاتكم.
الليبيون ليسوا امازيغ ههههه
والله اصبحت اخجل مكانكم.

وهذا المسمى أمازغ لم يذكر أبدا
نعم صحيح الاغريق كانت لديهم اكبر مدينة في مدينة قورينا ليبيا
ولدينهم ايضا معبد زيوس و عاش الإغريق في ليبيا قرونا طويلة

هيرودوت كان يقصد بالليبين
الإغريق المستوطنين في ليبيا
MAXYES ماكسيس هو إسم إغريقي لعائلة إغريقية في ليبيا
ولن يتكلم على الإطلاق عن شيء إسمه
أمازغ.

البربريست يلخبطون كل شيء .

هيرودوت تحدث عن الليبيين الإغريقيين المستوطنين في ليبيا

ولم يقصد على الإطلاق السوسي في زاكورة أو الريفي
في قمم جبال الريف في الناضور.

صورري
أنثم لا يعرفكم هيرودوت
انتم تتعمدون تزوير التاريخ .
149 - the truth الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 15:47
147 - asoussi amsggin


قورينا أو قوريني باليونانية هي حديثاً شحات مدينة جبلية ذات طبيعةٍ خلابة وقصة تاريخية كبيرة أسسها الإغريق سنة 631 قبل الميلاد وفي هذه الاسطر نقدم للقارئ الكريم تعريفا لهذه المدينة التاريخية

تقع في إقليم الجبل الأخضر في أقصى شمال شرق ليبيا حيث تعد ثاني كبرى مدنه من حيث المساحة وعدد السكان بعد مدينة البيضاء واسمها التاريخي هو الذي منح إقليم برقة في شرق ليبيا اسم قورينائية أو سيرينايكا.
كان باتوس أول حاكم للمدينة ولمدة 40 سنة حيث شهدت في أوج ازدهارها من نشاط زراعي وتجاري في القرن الرابع قبل الميلاد.
توالت عليها كل الإمبراطوريات التي حكمت شمال ليبيا من الجمهوريين سنة 414 قبل الميلاد إلى الإسكندر الأكبر والحكام الإغريق سنة 332 إلى الرومان 96 قبل الميلاد إلى البيزنطيين 324 ميلادية إلى الفتح العربي الإسلامي 635 ميلادية.

هيردوت ذكر maxyes إسم سكان هذه المدينة التاريخية ( أسسها الإغريق سنة 631 قبل الميلاد )
ولم يذكر أمازيغ .
ولم يقصد على الإطلاق السوسي في زاكورة
150 - alhyan abdellah الثلاثاء 03 نونبر 2020 - 09:42
عروبة الامازيغ فكرة استعمارية رافقت الغزو العربي لتمازغا وهي نفس فكرة الرومان عن اصول جرمانية للامازيغ
151 - السوسي الأحد 08 نونبر 2020 - 00:22
Apres lecture de cet article, je comprend que selon l auteur il y a une resssemblance entre ces cultures yemenene et amazigh, :
Pourquoi ne pas se denander est ce que les arabes du yemen sont a l origine des amazigh
Que je sache le dernier homosapien, est decouvert au maroc. ;)
152 - مسلم الأحد 15 نونبر 2020 - 21:59
"القول بأنهم من ولد جالوت أو العماليق، وأنهم نقلوا من ديار وانتقلوا، فقول ساقط يكاد يكون من أحاديث خرافة، إذ مثل هذه الأمة المشتملة على أمم وعوالم ملأت جانب الأرض، لا تكون متنقلة من جانب أخر وقطر محصور. والبربر معروفون في بلادهم وأقاليمهم ... أفريقش الذي يزعمون أنه نقلهم قد ذكروا أنه وجدهم بها، وأنه تعجب من كثرتهم وعجمتهم، وقال: ما أكثر بربرتكم. فكيف يكون هو الذي نقلهم؟ ... وأما القول أيضاً بأنهم من حمير ... وقد أبطله إمام النسابين والعلماء أبومحمد بن حزم. وقال في كتاب الجمهرة ادعت طوائف من البربر أنهم من اليمن ومن حمير، وبعضهم ينسب إلى بربر بن قيس، وهذا كله باطل لا شك فيه. وما علم النسابون لقيس بن عيلان إبنا اسمه بر أصلا، وما كان لحمير طريق إلى بلاد البربر إلا في تكاذيب مؤرخي اليمن ... والحق الذي شهد به المواطن والعجمة أنهم بمعزل عن العرب إلا ما تزعمه نسابة العرب في صنهاجة وكتامة. وعندي أنهم من إخوانهم"

تاريخ ابن خلدون - ابن خلدون - ج ٦ - الصفحة ٩٧
153 - كفى من العنصرية الاثنين 23 نونبر 2020 - 18:07
6 و. 150 و ما يليهم
اولا
لا يوجد بالمغرب
إلا مغربي دون عرقية

لم نكذبكم القول
منهج و مدهب البربرية
هو
العدو الأول قبل كل عدو للبربرية والصهيونية
هو الانسان العربي و لغة القرآن
المجموع: 153 | عرض: 1 - 153

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.