أمازيغ يحتجون على المعهد الملكي للأمازيغية

أمازيغ يحتجون على المعهد الملكي للأمازيغية
الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 21:28

احتج الكونغرس العالمي للثقافة الأمازيغية على عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بخصوص تصريح باحث ينتمي إلى مركز الدراسات التاريخية والبيئية التابع لذات المؤسسة، أدلى به ضمن محاضرة أطرها بالعاصمة اليمنية صنعاء، وأورد ضمنها بأن “أصل الأمازيغ من اليمن وأن ثقافتهم برمّتها بما فيها حروف ثيفيناغ تعدّ فرعا من الثقافة المهرية اليمنية”.


وجاء احتجاج المنظمة الأمازيغية العالمية التي يرأسها إبراهيم بن الحسين ؤتلات على متن نصّ رسالة موجهة لـعمادة “لِيرْكَامْ”، وتوصلت هسبريس بنسخة منها، موردة تفاصيل الواقعة المحتج بشأنها.. إذ قيل بأن الباحث الوافي النوحي قد أقدم في الـ 18 دجنبر الماضي على المحاصرة ضمن موعد نظم بصنعاء من قبل “جمعية الشعراء الشعبيين اليمنيين” بتنسيق مع “مؤسسة الإبداع للثقافة والفنون والآداب باليمن” وضمّ من بين أهدافه التطرق لمستوى العلاقات الثقافية اليمنية المغربية وكذا القواسم المشتركة بين اللغتين الأمازيغية والمهرية.


وقال الكونغرس العالمي للثقافة الأمازيغية: ” تحدث الوافي النوحي في الموضوع حسب هواه ونظرياته التي خلقها هو بنفسه.. وندرج بعض منها حسب ما جاء في نص إخباري لوكالة الأنباء الرسمية اليمنية (سبأ) بتنصيصها على أنّ المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بالمملكة المغربية يحرص على تطوير العلاقات العلمية والثقافية للتعريف بالثقافة الأمازيغية وبحث ودراسة أعماقها وحدودها في مختلف البلدان العربية وعلى رأسها اليمن.. والتي تستند بالقول بأن الأمازيغية من أصول يمنية إلى نصوص ومراجع.. عن غيرها ممن تقول بأن الأمازيغية أوروبية أو إفريقية”.


كما أردفت ذات رسالة الكونغرس: “نرى أن هذا الباحث الذي تنقل إلى دولة اليمن بأموال المعهد الملكي للثقافة الأمازيغة.. قد ضرب في الصميم الروح التي تأسس عليها المعهد، وخدش كثيرا التاريخ والحضارة الأمازيغيتين، بإسناد أصول الأمازيغ إلى غيرها، وقد أرجع عقارب ساعة الأمازيغ إلى قرون من الجهل والعتمة”.. وزادت: “الكونغرس الأمازيغي العالمي تحقق من هذا الأمر، وتأكد له أن الوافي النوحي هو باحث جد متواضع أنجز أطروحته في التاريخ الوسيط ضمن تحقيق مخطوط الشريف الإدريسي وليست له أية أبحاث تاريخية فيما يخص تاريخ الأمازيغ بصفة عامة وتاريخ المغرب بصفة خاصة، كما انه بعيد كل البعد على علمي الأصول واللسانيات.. وقد تفاجأ الكونغرس الأمازيغي كثيرا حينما تأكد، من خلال بعض كتاباته القليلة جدا، أن الباحث يعاني من نقص فضيع في اللغة والثقافة الأمازيغيتين، مما جعل محاضرة الباحث تسقط عنها صفة العلمية والأكاديمية، حيث ردد الباحث أطروحات قديمة لا تستند إلى أسس علمية، ولبس جلباب الإيديولوجيا باسم المعهد الملكي للثقافة الامازيغية، ومما زاد يقيننا في هذا الاتجاه هو الانتماء الحزبي لهذا الباحث المعادي للأمازيغية، الذي هو نفس الانتماء للسفير المغربي بدولة اليمن”.

‫تعليقات الزوار

69
  • المستجير بالله
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:54

    ياسادة كلنا من ماء وتراب.
    وكلكم من ءادم . وءادم من تراب.
    ان اكرمكم عند الله اتقاكم.
    ومن تأخر به عمله لم يرفعه نسبه.
    البشرية تتسابق الى العلوم ونحــن
    لازلنا نبحث عن أصلنا وفصلنـــا
    كأننا نشك في انفسنا. تسابقوا
    الى ما ينفعكم في دنياكم واخراكم
    آي يتمى اداخ ايفك ربي كرى العقل
    انجاياخ من الفتن. اني يات آآميين.

  • الهاشمي
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:36

    هديك دراسة تاريخية ديالو استند فيها على معايير خاصة و استنتج من خلالها أن أصل الأمازيغية من اليمن، و لمن يدعي النقيض يعطينا أصل الأمازيغية، ففي جميع الحالات تبقى دراسات تحترم و تناقش و يمكن تطويرها و ليس اعدام منجزيها ، و أتحدى أي شخص يمكن أن ينجز تجربة علمية يثبت فيها أصل الأمازيغة، أو أن الأمازيغ نبتوا من تراب شمال افريقيا أو أوروبا، و مثل هذه التفاهات ستقودنا الى ما يعرف حاليا بمعاداة السامية.
    “وقد أرجع عقارب ساعة الأمازيغ إلى قرون من الجهل والعتمة” اذا كان هذا الحديث عن اليمن فأعتقد أن الحضارات العريقة التي مرت باليمن و أثبت القرآن الكريم بعضها لم تمر أبدا في شمال افريقيا و لا حتى في اوروبا التي يحبذون الانتماء اليها, و الدليل على ذلك الارث الضخم من الآثار واللغات القديمة التي يدرسها عمالقة الاستشراق في الجزيرة و الشام و العراق و مصر و غيرها من البلدان مهدالحضارات، و الامبراطوريات الحالية ذات اللغات الحية و لغات العلوم و الأكثر استعمالا في العالم يحصل لها الشرف أن يكون اصل لغاتها من الحضارات الأم.
    المهم مثل هذه التفاهات لا تستحق هذا الكم ن الغليان و الخوى الخاوي، الثقافة الامازيغية هي تراث مغربي مغاربي نفتخر به و يغني ثقافتنا ككل كمغاربة، لا يستحق من هذا الكم من التهويل و الحساسية التي تؤدي بنا الى التكتلات الاثنية وتوفير أرضية خصبة للحركة الصهيونية لتفكيك الامة الاسلامية.
    لا اله الا الله محمد رسول هي كلمة التوحيد و السلام عليكم و رحة الله.

  • allouch mohamaad
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 23:00

    يمثل الامازيغ في المغرب اكثر من 50 في المئة .20مليون تقريبا ولكنهم الفئة الاكثر تهميشا من الطرف الدولة المغربية خصوصا ال فاسي فهري نظرا لعدة اسباب منها انهم اي الامازيغ راضون عن هذه الوضعية ولكن ابشرال فاسي فهري بأن الشباب الامازيغي واع وسيقول كلمته قريبا عكس الجيل الماضي المصمك فاحذروا من الشباب

  • مغربي
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:56

    و شهد شاهد من أهلها.
    أعضاء ما يسمى ب”الكونكرس الأمازيغي”, يريدون أن تكون أصول الأمازيغ و اللهجات الأمازيغية من أي مكان في العالم, ما عدا شبه الجزيرة العربية و هذا ما يؤكد النظرة العنصرية التي ينظر بها أعضاء هذا الكونغرس الى كل ما هو عربي.
    لقد سبق أن أكد الدكتور الجزائري (الأمازيغي) “عثمان سعدي”, الأصل العربي للهجات الأمازيغية, كما أكد في دراسة حديثة أن الأمازيغية لهجة منحدرة من العربية الأم منذ آلاف السنين كالآشورية والبابلية والكنعانية والآرامية، وغيرها,
    و أكد من خلال مؤلفه الجديد: “معجم الجذور العربية للكلمات الأمازيغية”, أن أكثر من 10 آلاف كلمة أمازيغية هي في الأصل كلمات عربية موجودة في أمهات معاجم اللغة العربية,
    و قد أورد عدة أمثلة لكلمات أمازيغية ومقابلاتها في العربية، فعلى سبيل المثال اعتبر أن كلمة أخراز الأمازيغية التي تعني صانع الأحذية هي كلمة من جدر عربي خرز أي خاط الجلد، وكلمة أخنفوف التي تعني الأنف والأنفة، هي كلمة من جدر خنف بأنفه أي شمخ به كِبرا.
    ومن أسماء الأشياء التي أوردها سعدي بالأمازيغية وأكد أصولها العربية؛ الاسم الأمازيغي أمُّورث والذي يعني الأرض، وقابله بالمعنى العربي الفصيح في قول العرب أرض ممرَّثة إذا أصابها غيثٌ قليل. وأن كلمة آلغم التي يقصد بها الجمل أصلها في العربية اللُّغام ويعني الزبد الذي يخرج من أفواه الإبل، وكلمة إيريغ التي تعني الثعلب، موجودة في العربية حيث يسمى الثعلب “الرواغ”. وأن أخيدر التي تعني العقاب أصلها من العربية؛ حيث يقال عقاب خيدراء أي عقاب سوداء، كما أن كلمة أزلاغ التي يقصد بها التيس، فإنها تقابل كلمة السَّالغ في العربية وهي أحد أسماء التيس؛ وقد قلبت السين زايا.
    يتبع …

  • مغربي
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:58

    تتمة…
    وأوضح الدكتور عثمان سعدي تبعا لما سبق من أمثلة أن هناك تناظرا واضحا بين كلمات بربرية وأصلها من الجذر العربي، تبرزه درجة التماثل إلى حد التطابق صوتا وصرفا ودلالة، فكلمة أحلوف في الأمازيغية التي تعني الخنزير لها مقابلها في العربية حيث يسمى الخنزيز بالهِلُّوف، وأن أفيغر التي تعني الثعبان، من القول العربي فغر الثعبانُ فاه، فلا يقال فتح فاه، ولذلك يسمى الثعبان أيضا بالعربية: الفاغر.
    واعتبر سعدي أن الكثير من الأفعال الأمازيغية هي الأخرى ذات أصول عربية، فعلى سبيل المثال لا الحصر فإن فعل يتَّكَّاذ بمعنى يخاف مشتق من القول العربي أكذى يكذي أي اصفر وجهه من شدة الفزع. وأن الفعل الأمازيغي إكَّرْ الذي يعني وقف من قول العرب “وكرَ الظبيُ” إذا وثب. كما أن أصل فعل يَلَّفْ بمعنى طلَّقَ، فمقتبسة من القول العربي لفأت الريح الترابَ أي فرَّقته، والطلاق تفريق بين المرء وزوجه.
    .
    (انشري يا هسبريس مشكورة).

  • فاطمة الزهراء
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:52

    هناك صفات أخرى موروثة عن أجدادنا من قبائل اليمن السعيد:
    -1- اختيار رؤوس الجبال للسكن و العمران و فيها أيضا ميزة تاكتيكية دفاعية أساسا ضد العدو.
    -2- الإعتزاز بتقلد سلاح “الجنبية” باليمن،و صنوها “الكمية” بالمغرب التي طورها المعلمون-الصاغةالبربر كسلاح ،و كانت قبل الإحتلال الفرنسي هي سلاح الدفاع الذاتي عن النفس.
    -3-سحنة أغلبية اليمنيين و أغلبية شلوح الأطلس و الريف و الصحراء متشابهة و متطابقة،أما الشاذ عن القاعدة كبياض البشرة الشديد و شقرة الشعر و زرقة العيون أحيانا،فهي عوامل مناخية البحر المتوسط واختلاط مع أنساب أقوام الرومان و قبائل الفاندال و الفيزيقوط الجرمانية الغربية و العرب.
    -4- من العجيب و الغريب أن “المتمازغة المتعلمانيين” أجمعوا على تسمية:”أمازيغية” لغة ، وعرقا،و إيديولوجية و جغرافية و حضارة؟!!.. و الحقيقة أنه ما سمعنا بهذا من قبل،بل هي هرطقة استعارها أوليدات الحركي القبائليين من لهجات قبائل الطوارق الصحراوية،و ليس لها جذر غير إسم “تامازيرت”أي اليلد،الأرض…و قلب الراء غاء تخريجة لغوية من أوليدات الحركي الجزائريين للدلالة على “تامزغا العظمى”التي تمتد من المحيط الأطلسي الى واحة سيوة عند المصاروا..!
    كان مدلول لفظ البربري عند اليونان مرادفاً لمعنى: غير مثقف أو فظّ.و نقلها الرومان عنهم و أطلقوها على كل الشعوب غير الخاضعة لسيطرتهم السياسية..و نقلها بدورهم عنهم المؤرخون العرب و المسلمون لتسمية سكان شمال إفريقيا الأصليين.
    ونحن عندما نستعمل إسم : بربري=Bérbère، فيجب ألا يتبادر إلى أذهاننا أنها تعني بالضرورة الهمجية أو الوحشية كما يوحي بذلك اسم:Barbare، فإنها في أغلب الأحيان تعني مرحلة من مراحل التظيم العشائري-القبلي في مرحلته البدائية .

  • Rachid US
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:20

    هذه معطيات لا تستند إلى معطيات علمية،وبالتالي فهي إفتراء وبهتان .والدليل على ذلك أن عالم الإجتماع ابن خلدون نفى أن يكون الأمازيغ ينتمون لبلاد اليمن أو الشرق الأوسط. وقال في مؤلفاته ما مفاده أن كثرة الأمازيغ وقوة انتشارهم في بلاد المغرب لا توحي بأنهم هاجروا إليها من الشرق الأوسط. .وبالتالي وجب علينا ان نتساءل :إذا كان أغلب سكان اليمن أو الجزيرة العربية يتشدقون بلغتهم العربية سيكون لزاماً عليهم ان يبحثوا أصلهم لأن تلك الأرض ملكٌ للأمازيغ. اعتقد أن صاحب هذه الأُطروحة المزعومة قد إستيقض من سباتٍ عميق متجاهلاً أن هذا الموضوع أكل عليه الدهر وشرب .نحن أيضاً بحاجة لمعرفة من أين جئم؟ما هو أصلكم؟فهل باستطاعتكم أن تكشفوا لنا عن هوِّيتكم.

  • Mohammed
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:18

    يكاد نفس المشهد يتكرر في كل بلد في الوطن العربي حيث تقوم الانظمة بزرع الفتنة وتغذيت الفتن الطائفية والعرقية، في مصر، لبنان، الجزائر، العراق، والمغرب … الهدف من هاته التفرقة هي ان يظهر هو (الحاكم ) كالحامي للوحدة الوطنية الوحيد وان وجوده في الحكم هو صمام الأمان لكل إمكانية لتشتت البلد وانه هو حامي الوطن وضامن وحدة الشعب الوحيد…
    اظافة إلى دعم هذه الانظمة لكل أشكال التطرف حتى ينشغل الناس عن الحاكم وعن عجز وفشل الحاكم في تحقيق العدل والمساواة والتنمية لكل المواطنين دون فرق. وكذالك خلق مشاكل ليتخبط فيها المواطن كعدم منع المخدرات وعدم القبض عن المجرمين ليصبح هم المواطن هو فقط ان يأمن جسده من الاعتداء وان لا يطالب بتحسين معيشته ومعاملته كمواطن له حقوق. والغريب ان هاته الانظمة تبدو ضعيفة تارةً قوية عندما يمس النظام. فنرى ان كل الدولة تتجند لخدمة الحاكم وحاشياته بينما الشعب فليمت… أنا كمغربي، أومن بحق المواطنين بتسمية أبنائهم بالأسماء التي يرونها لائقة، فهذا ليس من اختصاص الدولة، كما ليس من اختصاصات الدولة ان تنصب نفسها حامية للغة ما، الغة يحميها متكلموها… فكما أسلفت، الحاكم يجعل نفسه الاه حيث يفرض على الناس قوانين وقواعد ليحرم الناس من أبسط الحقوق.فالحاكم يقتدي بقصة ذلك الرجل الذي دهب إلى حاخام يشكوه ان له غرفة يسكن فيها هو وأبنائه 7 فقال له الحاخام ان يضع في الغرفة بقرة ثم ثور، فسأل الحاخام الرجل فقال له كيف الحال? فأجاب الرجل، لقد كان الأمر أحسن من قبل ان ادخل البقرة وزاد سوءا عندما أدخلت الثور فقال الحاخام للرجل أظن ان الأمر سيكون أحسن إذا أخرجت البقرة والثور…
    اذكر ان الجارة الجزائر عاشت سنوات الدماء حتى نسو مطالبهم للإصلاح التي كانو يطالبون بها في مطلع التسعينات وكلما تخرج مطالب جديدة تحدث كارثة. نفس الشيء حدث في مصر عند انفجار الكنيسة. أخشى ان يحدث نفس الأمر في بلدي فهناك من يريد الفتنة ليبرر الاستبداد وينسينا الفساد .

  • إليس ن تيدار
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 23:16

    رجع بي ما جاء به الأخ الفاضل إلى سنة 1997 و بالضبط إلى الحوار الذي بثته قناة الجزيرة بين علي فهمي خشيم من ليبيا و حسن إذ بلقاسم عن جمعية تماينوت٠ و الذي من خلاله قدم علي فهمي خشيم أطروحته الواهية بأن أصل الأمازيغ من اليمن مستندا في ذلك إلى عربية حمير٠ و منذ ذلك الحين و أن مشتاقة لأرى و لو دليلا واحدا أو أية دراسة أنثروبولوجية تمحض هته الأطروحات لكن للأسف لا شيء من كل ذلك٠ لأفاجأ الآن بأن هناك أحدا من ـ إركان ـ عفوا ـ إركام ـ يعيد على أسماعنا نفس الموال نحن كنا ننتظر أن يفاجئنا إركان بتصحيح تلك الجملة التي دشنا بها دروس ـ التاريخ المخزني ـ ؟؟؟ سكان المغرب الأولون هم البرابرة أبناء مازيغ ٠٠٠ ؟؟؟ لكن أسفي ها هم يبعثون مبعوتا خاصا للتطبيع مع برابرة اليمن عل حد قولهم، أما للمستجير بالله أقول ne te mèle pas dans les affaires des grands.

  • احمد
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:24

    ان صح ماجاء في المقال فان على الاخوة في الكونكرس تقديم دعوة قضائية ضد هذا الخائن الدي استغل تواجده هناك للضرب على اخوته من الخلف وتخريب كلما بني لحد الان.

  • الدكتور الورياغلي
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 21:38

    لأول مرة أرى أناسا يواجهون العلم والتاريخ والبرهان بالمظاهرة !
    ألم يكن جديرا بهؤلاء أن يؤلفوا كتاب او يكتبوا مقالا يفندون فيه ما ذكره العميد بخصوص نسب الأمازيغ .
    وهم قطعا لن يقدروا على ذلك، لأن البحوث التقدمية العلمية أثبتت بجدارة الرابطة الوشيجة بين الأمازيغ وقبائل حمير المهرية اليمنية .
    والا كيف يمكن تفسير هذا التشابه الكبير بين الجنسين في العادات والتقاليد وملامح الوجه ( خصوصا أمازيغ الجنوب السوسي )
    وكيف يمكن تفسير خضوع اللهجات الامازيغية لنفس القانون العربي بحيث يتقدم الفعل على الفاعل والمظروف على الظرف والموصوف على الصفة، ووجود التفرقة بين الذكر والأنثى والاختصار في اللفظ مع انتفاء ما يسمى بالأفعال المساعدة وغير ذلك من خصائص العربية.
    ——–
    أن هؤلاء يخشون أن تكون لهم شائبة بالعرب ليس لشيء الا لأن ذلك يهدم اطروحتهم الداعية لنبذ الإسلام على اعتبارهم انه دين العرب وحدهم. ولهؤلاء اقول بوصفي أحد الامازيغ: اف لكم ولما تعبدون من دون الله افلا تعقلون !

  • nabil izilf
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:26

    c’est vraiment chiant d’avoir un chercheur de ce poids là qui parle de n’importe quoi. pour votre information qu’il y a un lobby qui travaille derrière les coulisse et et qui manipule les amazighs

  • العادل
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 23:36

    السلام عليكم
    انما يثير الاستغراب والدهشة هو هذا التعصب الاعمى
    فنحن في المغرب لنا خصوصية نعتز بها وهو اننا عرب امازيغ في نفس الوقت متجدرة فينا العروبة والامازيغية التي بنت عزة الحضارة المغربية تحت راية الاسلام الشريف
    لهذا فليس من المعقول ان يكون هكذا رد فعل ممن يدعون انهم يتزعمون العصبية الامازيغية للاحتجاج على هكذا فكرة
    ثم انه لنا كامل الشرف ان ننتمي نحن الامازيغ لبلاد اليمن العتيد
    ————–
    فانا شخصيا ولدت في احضان الامازيغية والعريوبة في ان واحد
    ولا ارى سببا لهذا الاحتجاج
    احب الامازيغية ولكن لا احب هذا التعصب الاعمى.
    لا بد من وضع حدود لهذه الجمعيات التي تدعي انا تبني ولكنها تفرق وتخرب
    في النهاية اقول انني امازيغي :نكين امازيغ

  • mohamed
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:22

    جميع العلوم النظرية في العالم يمكن تاكيدها او نسخها من طرف علماء اخرين,و هذا الباحث قال نظريته وعلى المحتجين نسخ هذه النظرية بطرق علمية اكادمية ليستفيد منهم الجميع.

  • ILYASS
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 23:38

    Je crois que les changements dans le monde arabe vont libèrer les peuples et les mentalités pourqu’ils redécouvrent leurs varaies histoires sans aucun complexe!Aujourd’hui, on l’a vu en egypte :les chrétiens egyptiens et les musulmans egyptiens sont mains dans les mains pour un changement démocratique dans leur pays et pour le bien de tous.Pour les AMZIGHS du maroc,une nouvelle ère s’annonce!D’abord au sens de notre prophète SIDNA mohamed:”Un arabe est celui qui parle arabe” Ce hadit coupe court donc à tous ceux qui disent que l’arabité est par le sang!Les egyptien non plus ne sont des arabes que par culture car à l’origine ce sont des pharaons!Les egyptiens sont les fervent defenseurs du PANARABISME!Pour nous marocains, nous sommes des amazighs par le sang mais des arabes par culture!D’ailleurs les meilleurs professeurs d’arabe(ALQURAWIYENE à fès,etc…) sont presuqe tous des AMAZIGHS;Et puis n’oublions pas le grand écrivain Amazigh ALJABIRI qui est l’un des meilleurs penseurs arabe!Le problème du maroc est que les AMAZIGHS arabisés voulait s’enquirir du pays en prétendant qu’ils sont des arabes par le sang et donc automatiquemnt des CHORFA et donc seul eux sont qulifiés pour diriger le MAROC(principe raciste).Notons que l’oncle de notre prohète sidna mohamed qui n’est autre qu’ABOU LAHABou ABOU JAHL ,si on suit le raisonnement des chorfas , est aussi un CHRIF!Et poutant ABOU JAHLou ABOU LAHAB ira en enfer selon le verset coranique”TABATE YADA ABI LAHABINE WA TAB…)Allah n’a laissé à notre prophète aucun fils justement pourque certains d’entre nous ne prétendent pas qu’ils sont des CHORFAs afin d’imposer leur dictature aux autres.Oui, les AMAZIGHS sont aussi des arabes mais pas au sens ethnique du terme mais plutôt au sens civilisationnel et culturel du terme!La culture coptes,kurde ou AMAZIGH,etc.. sont celle qui composent la culture arabe.Merci à HEPRESS DE publier!!

  • nekk
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:44

    Ce site de hespress, nous appris beaucoup de choses sur la mentalité archaique de certains marocains. je remercie ses fondateurs; car ils nous ont permis d’analyser les commentaires des arabistes avec qui on n’a jamais de relations. Ils sont dans un Maroc, le leur, et nous dans un autre , le notre. Maintenant nous savons à qui se tenir. Notre réel objectif, en toute franchise, c’est un seul Maroc fort et pluriel; avec deux voir même trois langes dans le respect de chaque composante.Notre pays, à tous, en a largement besoin.Mais ceux pour qui le racisme et la destruction coulent dans les vaines aspirent à autre chose! Nous n’allons jamais tomber dans le piège de cette bassesse. C’est pourquoi la retenue s’impose ici. C’est aux Imazighen de virer la seule et unique source du mal: “Alfassi” et rien qu’alfassi.Il faudrait que cette secte rende les biens du Maroc stokkés dans les banques de Monaco, Sud d’Espagne et à Dubai..
    On devrait pas se tromper ni de cible et ni d’ennemi!.
    Pour l’Ircam c’est à Boukkous de rendre des comptes sur sa gestion plus que douteuse.

  • Mahmoud
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:38

    احتج الكونغرس
    أصل الأمازيغ من اليمن وأن ثقافتهم برمّتها بما فيها حروف ثيفيناغ تعدّ فرعا من الثقافة المهرية اليمنية.
    مابقاوش فينيقيين أصبحوا يمنيين. السنة المقبلة رومانيين,
    وباز “الكونغرس ” مبقا ليكم من الكونغرس والو. حتا بولون متصنعوه أفاضحينا بالكونغرس الكونغرس الكونغرس ,,,, الكونغرس ديال بصح راه وصل القمر. أما هدا الكونغرس غي ديال عيشور.

  • moslim
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 23:10

    بسم الله الرحمان الرحيم ، إن اصلنا واحد هل عندما أنزل الله أدم هل أنزل غيره في مغرب …..أعوذ باالله إذن كلنا هاجرنا بحثا عن لقمة العيش إتقوا الله في أنفسكم ،وسلام.

  • للمستجير بالله
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 23:42

    خلقنا الله من ذكر وانثى و جعلنا شعوبا و قبائل لنتعارف و نحترم بعضنا بعضا و نعترف ببعضنا بعضا

  • youss amazir
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 23:24

    سأتواضع هذه المرة وأتكلم بلغتكم العربية
    فليعلم أولا هذا المستجير بالله أننا نعرف أصلنا خير منه
    نحن هم الأما زيغ المسلمون والأكثر حفاظا على الإسلام
    فليعلم نجيب أنه ناكر لأصله و خائن لأهله

  • al 3arabiya
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 23:20

    اسفة سيدي العزيز اظن انك لا تفرق بين معنى التاريخ و التأريخ و الاجدر ان تهتم بامور اهم من لهجة متداولة و لا يمكن محوها من ثقافة الشعب المغربي بالنسبة لي لاعتقد انه موضوع لا يحتاج النقاش

  • med
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 21:32

    AMINE.nous sommes tous d’une seule mère et un seul père.nous sommes tous des frères.il faut qu’on participe dans la construction pas dans destruction”je peux vous citer la l’exemple de la situation linguistique en France qui compte 6’six’ systèmes linguistiques (Basque, CATALANE, ELSASIEN, FLAMON,BROGTHON et la langue française)en plus de ça ils ont produit AIRBUS.PEUGEOT.RENAULT et d’autres choses.et nous notre sèstyme linguistique compte 2 langue .

  • OuTata
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 23:46

    1-هذا المسمى باحث في إركان ،هو من طاطا الأمازيغية ،منطقة أنجبت مناضلين أمازغيين من الطراز العالي ،ولم تنجب في يوم من الأيام أقزام يتطاولون عل علوم الإثنولوجيا أو اللسانيات.
    2-هذا الشخص المدعوالنوحي معروف بتاريخه العروبي والإسلاماوي وهو من حزب آل فاسي الفهري ومتعاطف مع حزب بن كيران الذي يشن في هذه الأيام حرباً على أمازيغ الريف وعلى مناضيلي الحركة الأمازيغية ،إلياس العمري .خاصة.
    3-المعهد الشريفي للثقافة المهرية العربية أبان عن خيانته للأمازيغية.

  • OuTata
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 23:02

    4-كيف يعقل إرسال “باحث” إلى بلاد آكلي القات ليدعم أطروحات القوميين العرب ك:فهمي خشيم و الجابري و عثمان سعدي ،والتي تجاوزها علم اللسانيات ،وحتى آخر دراسات الجينات أبانت على أن “العرق” الشمال إفريقي بعيد كل البعد على العرق المسمى يمني والعربي عامة ،بل أكدت الدراسات التي أجريت في معاهذ كبرى لفحص الجينات على أن الأمازيغ قريبون جداً لسكان أوربا الجنوبية .
    وأن اللغة الأمازيغية تتشابه كثيراً مع اللغة الباسكية ذات الأصول الهندوأروبية ،وهذا ما أيده علماء في اللسانيات ك:موكاروفسكي والألماني فون دير كابلينز .
    فبالله عليكم ماذا يجمعنا بكم ياعرب ؟؟ الدين وحده لا شريك له . إذن إياكم وإستخدام الدين ضد مطالبنا المشروعة ،فأنتم تعرفون جيداً أننا سنفعل أي شيئ لحفظ هويتنا ؛لسنا بعيدين كثيراً عن نموذج القبائل. هذه مسألة ديمقراطية وليس مسألة فتنة،لعن الله من؛أشعل ؛…
    وأرجو من هسبريس أن لا يقومو بحذف تعليقي مع الشكر.

  • youur arifi
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 23:44

    يحيا الإنسان المناضل من أجل حقوقه المشروعة ، يحيا كل المغاربة المتشبتين بما إئتمنهم به الله خالقُهم .الأمازيغية لغةٌ وثقافةٌ وهويةٌ هي أمانة في أعناق الأمازيغ (الأحرار) والدفاع عنها أولوية و واجب كل مناضلينا الذين يسعون الى حقوقهم المشروعة . تحية إلى كل الشهداء وكل الجرحى والمسجونين من أجل مطالب بديهية في بلدهم الأم ، مطالب شغل وعيشة كريمة.فالتحيى الحريات والتسقط الدكتاتوريات في كل البلدان.. لن نستغرب لما يحدث في مغربنا هذا حيث تعم الفوضى والأمية والسذاجة . نقول ـ لابد للقيد أن ينكسرـ نعم لابد للديموقراطية أن تطفو يوما وتنتصر لأن الأمازيغي والأمازيغي المُعَرَّب هما دائما الضحية لن نسكت أبدا عن السلب والنهب و الفضائح التي كانت ومازالت تنهش بلدنا . من هُمُ الشرفاءُ الحقيقيون يــا ربـي : أَهُمُ العربُ أم الـمُـتَّـقـُــــــون ؟

  • يوسف
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:42

    علاش زعما مايكونش العكس وبالتالي فاليمنين من أصول امازيغية مايعني ان الأمازيغ لا يتواجدون فقط بشمال افريقيا بل حتى بالجزبرة العربية “هههه”:)

  • مغربي أمازيغي
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:34

    هذا الموقف الكنكريسي أو الكرسوني الأمازيغوديولوجي العرقي يمثل قمةالعنصرية البليدة والغباء والفراغ ودليل قاطع على ان المتبربرين المنتمين إلى النزعة البربريةالفتنوية الجديدة(وليس الأمازيغ المسلمون وأنا واحد منهم) يعيشون قمة القبلية الفاشية الاستئصالية فهم يريدون أن يحاسبون الناس حتى على افكارهم و وبحوثهم. يا أخي ماذا يضر أو ينفع أن يكون أصلنا من المريخ أوالواقواق أو الشينوا؟. المهم هو اننا مغاربة وشعارنا هو الله الوطن الملك، وكلنا لآدم وأدم من تراب هذا هو المهم.

  • Naïm
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:32

    تعليق: Naïm
    انا من بادس و النكور و بوسكور
    اجدادي هم : موح ـ حموـ بوكارـ دادي ـ علوش
    أتحدث بلسان ريفي امازيغي قح
    ثقافتي ثويزا ـ إزران
    وليست تربية الجمال و البعير
    وشعر ابو نواس
    بالإسلام اعتز وبالثورة افتخر
    وانا بريء من العرب و ارضهم وخزعبلاتهم

  • dda lunnas mu
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 23:22

    لا تستغربو لان هده هي مهمة هدا المعهد مند انشاءه اي احتواء المناضلين

  • محمد
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 21:42

    ان كنا من ماء وتراب اذهب للعيش في العربية السعودية و سترى كيف انهم لا يقدرون المغاربة لانهم لا يتقنون اللغة العربية و المصيبة ان العرب فتحنا لهم صدورناو لا يعترفون بناو ليكن في علمك ان شعوب العالم المتقدمة انما هي متقدمة بلغاتهاو ليس باستراد لغات العالم

  • امازيغية مغربية
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 21:56

    اولا بدلا ما تسميو كنغرس امازغى سميوه سميوه بالامازيغية تدارت تمازيغت ما شى كنغرس الاسم الاجنبى
    اقول المغاربة كلهم اصولهم متنوعة هناك من جاء من اليمن وهناك من جاء من الاندلس و سوريا وافريقا فالمغاربة متنوعون من منطقة لاخرى تجد دلك التنوع فالشمال والجنوب والشرق والغرب ةالحمد لله كلنا نحيا بحرية من يمنعك من التحدث حتى بالهولندية ومن يمنعك من القيام بتقاليدك
    وللتدكير فالدم العربى والامازيغى موحد فى المغرب
    ادن اللعب بالعرق هو لعبة لاعداء المغرب
    انظرو للعراق كلهم عرب لكن لما العدو اراد تقتيلهم استغل الاختلاف فى المدهب
    وانظرو لما اراد الغرب ان يتوحدو كيف توحدت اوروبا رغم اختلاف العرق والتاريخ
    تعلمو الطب والتكنولوجيا للقيام بالمغرب الدى تحبونه ولا تفتشو عن ابواب لتفتحو باب جهنم فنار الفتنة تحرق الكل
    نحن مغاربة عرب وامازيغ وشلوح وريافة وصحراويين يجمعنا الاسلام ويجمعنا المغرب الحبيب ويشرفنا ان يوحدنا ملكنا المحبوب محمد السادس

  • liberte
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 21:44

    c,est un grand grand traitre ce tipe la de l ircam, nous on peux pas laisser tomber notre identitee amazigh,car sans la vrais identite les peuplple restent toujour arrieré ,azul fellawen

  • mohammed
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 21:54

    الأمازيغ من أصول أروبية و أسيوية و إفريقية هذه حقائق مظبوطة

  • farid
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 21:58

    السلام بسم الله الرحمن الرحيم ا نا مثفق مع التعليق رقم1زيادة على ذلك لا فرق بين عربي ولا عجمي الا بالتقوى وهل القران الكريم انزل بالامازيغية؟الله يهدينا للصواب امين

  • مغربي
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 21:48

    صدعتونا …..

  • ras alkhit
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:00

    ألحمدلله على نعمة ألإسلام.
    إلى الأخ ألمستجير بالله تحية طيبة
    وأقول لك نعم عندك ألحق يأخي كلنا من ءأدم وءادم من تراب.
    هذا ألباحث لايعرف شيئا إنما هو
    واحد من ألبيادق ديال شي جهة معينة يريد طمس ألحقيقة.
    لنفريض أن ألأمازيغ أصلهم من أليمن. ولكن سبقوا كل ألأمم أخرى وستوطنوا ألمغرب عدة قرون قبل ألإسلام وهدا يكفينا.
    وأنا أفتخر أن أكون من أصول يمنية وهم أقدم أمة في جزيرة
    ألعرب.
    أنا شخصيا أحب جميع أمم ألعالم
    منهم ألأمازيغ وألعرب وأحب أللغة ألعربية لأنها لغة ألقرأن
    ولكن ألعرب لا يحبون ألأمازيغ.
    إدا تكلم ألريفي بالريفية تسمع
    ألعرب أوألمعربين قاش قاش.
    وإدا تكلم ألسوسي بالسوسية تسمع ألعرب أو ألمعربيين نغ نغ
    وإدا تكلم زياني بالزيانية تسمع ألعرب أو ألمعربين أوا
    كردبنو أوا كردبن زعما يستهزؤون
    بهم ماشي هذه هي ألتكليخة ديال
    ألعرب عفوا ألمعربين ونحن ألأمازيغ تعلمنا أللغة ألدارجة وشيئ من أللغة ألفصحة
    ألتي لا تستعمل إلى في ألمدرسة
    وألكتب وألجرائد,ولغة ألقرءان
    في ألمسجد وفي ألصلاة.
    ولكن ألحمدلله على نعمة ألقرءان
    وألإسلام، نحن ألأمازيغ نحب ألعرب
    وألمعربين ونحب أللغة ألعربية
    وألحمدلله كلنا مسلمين.
    يجب عليكم أنتم أن تغيروا أسلوبكم تجاه ألأمازيغ إذا تريدون أن نعيشوا معا في سلام وأمان وأحترام بعضنا ألبعض إنكم تنظرون كيف يتغير ألعالم
    بسرعة، ألله إلطف بنا لأننا كلنا
    إلى تراب والرجوع إلى ألله ألدي
    سيحكم بين عباده بالحق يوم لا ينفع لا مال ولا بنون إلى من أتي
    ألله بقلب سليم.
    تحياتي ألحارة لأمازيغ وعرب ألمعربين وطاقم هسبريس.
    تنميرت.

  • MHATMA
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 21:40

    وشهد شاهد من أهلها ….

  • aniloul
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 21:46

    azul :;بعد أن إحتوى المعهد القضية الأ مازيغية محاولة منه إخراجها من إطارها الشعبي، والجماهيري.هذه الخطوة الغير مقبولة لهذا ((الباحت)) الإسترزاقي، تبين بأن ircam بدأ في مرحلة جديدة تتأسس على تحريف الخطاب الأمازيغي عن طريق إفراغه من محتواه ومضمونه…—-قد يلاحـظ عدم توحد وإنسجام الخطاب الأ مازيغي،،،وهذا ما يريدles anti-amazighs الوصول إليه…afus ghofus aterz wala tekna

  • youbaoublaid
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 21:52

    ca il faut le dire aux arabophones qui essayent de tout moyen de nous eliminer meme notre prenoms sont interdit la simple du chose

  • aran marocain
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:28

    الأمزيغ جاؤوا من اليمن إستوطنوا بشمال إفريقيا أسسوا حضارة لهم هنا هده هي الحقيقة الأمزيغية مزالت موجودة باليمن ويتكلمون بها بغرب اليمن وتسمى بالمهرة وهناك قبيلة تسمى قبائل الشحوح أليست متل الشلوح

  • بوسيف
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:08

    ولماذا الاحتجاج بهذه الطريقة المتخلفة التى لا تقبل الجدال ومقارعة النص بالنص.أن سلاح القبلية والعرقية لن ينجح ونرفضه رفضا قاطعا.
    ثم من هو الامازيغى ,وكيف يتم تحديد هويته عرقيا بعد مرومر آلاف السنين تم خلالها الاندماج مع قوميات احتلت المنطقة ؟
    الكل يعلم أن قبائل كثيرة تمزغت مع مرور الوقت وان كانت لا تزال محافظة على اسم القبيلة التى ينحدرون منها.
    هل تعلمون أن رئيس المعهد الملكى الامازيغى هو عربى قح من قبيلة الخنابيب جنوب تزنيت ,هاجر أبوه الى الخميسات؟
    على كل فالفتنة اشد من القتل ولن نسمح للغوغائيين بنشر سمومهم أو الركوب على وحدة وطننا.
    الحجة بالحجة والمنطق هو الفاصل

  • Rifi
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:10

    هاد الناس باغيين يرجعونة 50000 عام قبل الميلاد الناس قربو يسكنو ف كوكب الشمس يديرو فيه الاوكسيجين اويزرعو فيه او احنا باقين مقاتلين مع الثقافة. ناقشو ليا آ سيدي موضوع التشغيل الصحة المعيشة البحث العلمي او زيد او زيد عاد من بعد هدرو لي علا الثقافة. وا دكول هاد الثقافة الامازيغية غادا توكلني الخبز. للعلم فقط انا ريفي او ضد هاد الشي هادا او هاد الكونغرس العالمي للثقافة الأمازيغية لا يمثلني بل يمثل الا نفسه. نتوما باغيين تحقو الاطماع ديالكم على حساب الامازيغية. او عاش حبيبنا الملك محمد السلادس.

  • وشن
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 23:12

    الجهل بالله تعالى ومايفعل بالناس..
    كلنا من آدم وآدم من تراب.

  • afulay
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 23:08

    الطائرة عربية ، القمر عربي ، الشمس عربية ، أمريكا عربية ….
    كل شيئ عربي ما عدا ما هو سلبي فهو عجمي )
    هذه أفكار العرب الذين يعتقدون أنهم شعب الله المختار
    مابكم تلصقوننا بأهل اليمن والبشرة واللسان مختلفان ولا وجود لكلمة واحدة متشابهة
    صاحب النظرية تلقى مكافئة مادية وبعضكم يلهث ليلصقنا بالعرب
    تثيرون السخرية عندما تعربون ما لا يمكن تعريبه
    الأكراد . أهل الصومال . تشاد. جبوتي . جزر القمر . الأمازيغ . السودان . النوبيون . ….
    العربي هو إبن الجزيررة العربية كانوا حفاة عراة عصاة أخرجهم الإسلام من جاهليتهم وبلسانهم لأنهم كانوا أخبث قوم أنذاك وهاهم يعودون إلى الجاهلية بعد إتخاذهم للعروبة كدين وركن سادس
    ولدت مسلما أمازيغي وجدت لغتي لا علاقة لها بالعرب لذا أنا ما هو عليه وإن كان للبحوث أهمية فابحثوا عن كيفية تحول رعاة الإبل إلى حكام على شمال أفريقيا وكيف أبادوا لغة أهل النوبة …

  • ash_zack
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 23:06

    إلى من يتناولون أصل الأمازيخ الأحرارأقول : حاول السابقون (الرومان و العرب و الفرنسيس)و لم يفلحوا بسبب غباء نظرياتهم و سطحيتها، و أستغرب إصرار العرب على البحث عن أصل الأمازيغ و لماذا يشكل لهم ذلك هاجسا؟في الحقيقة أعرف سبب إصرارهم هذا و “إلحاقنا” بعرقهم و ثقافتهم لأنهم تورطوا في أكبر عملية احتيال في التاريخ و يتسترون على جريمتهم بالأكاذيب و الخداع،و صاروا يتخبطون في أخطاء فظيعة و إثارة قضايالا تقدم و لا تؤخر.
    أما جوابا عن السؤال المحوري فأقول:أصل الأمازيغ هي أرض تامزغاو من هذه الأرض المباركة أتوا و سيبقوا أحب من أحب و كره من كره و من يدعي أصلا غير ذلك فليرحل من حيث اتى غير مأسوف عليه.

  • الأطلسية
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:02

    كلنا من آدم وحواء يعني العرب مش من المريخ والامازيغ مش من الزهرة …ووقع طوفان بعد ماتكونت البشرية وبقى سيدنا نوح وقليل من الذين آمنو ثم تفرق البشر وكل واحد فين عمر الارض والفتوحات كانت فعهد كل الحضارات وكل حضارة أنتهت لا يعني أن شعبه أبيد لكن هناك تطور وتعاقب للحضارات أكيد بيننا الي فينيقي وللي روماني و السومري والفرعوني والعبري العربي والامازغي كلشي مخلط فدمنافكل انحاء العالم وليس المغرب فقط امااشكالنا فأنا اخذناهامن طبيعة الاماكن التي عشنا فيهاوكذلك راجع التنوع اللي خلقنا الله به فهذا العهد الحديث خليونا مغاربة بدون أضافات نكونو أمام الشرق والغرب مغااااربة ونتكلمو بأي لهجة حبينا وهذا التنوع هو اللي يميز المغرب عن باقي البلدان وخليونا نزيدو ببلادنا للامام بالعلم والتطور على غرار القول..ليس الفتى من يقول كان أبي لكن الفتى من يقول هاأناذا
    ياك أمريكا هي المثال الاعلى بالنسبة للعديدمن الناس هي من الدول الأوائل في الميدان العلمي والبحوث والاقتصاد وكل واحد منين بولونيا ألمانيا سويد الصين اليابان فلسطين جنوب أفريقيا… لكن كلهم يقولون أنا أمريكي

  • Bn Toumert
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:06

    تزوير التّاريخ ثقافة ورياضة وهواية عربية!! لا تهم هذه الخزعبلات اليوم . الاتي سيكون كالطوفان

  • soufian
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:16

    أنا مسلم أمازيغي وأعتز بديني وأمازيغيتي.مستحيل أن يكون أصل الأمازيغ من اليمن وذللك لأن الوجود الأمازيغي أقدم بكثير من نظيره العربي وعلى الذي يشك في الأمر البحث في التاريخ….

  • مسلم وكفى
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 23:14

    الى اولئك الذين قابلوا وجهة نظر الباحث بالرفض والسب مع انه ليس برأي بل هي دراسة علمية،والدراسة العلمية تستند على مبادئ وتنطلق من أسس فهو ساق ادلة وانتهج المنهج العلمي في ذلك،والاخوة الرافضون لم يدحضوا الحجة بالحجة ،فالتعصب الاعمى حجب على بعض الاخوة رؤية الامور بوضوح، والمنطق العلمي يقول حين نرفض نظرية علمية او نريد ان ننسفها، يجب عليه الاتيان بنظرية علمية تقول العكس، وبمعنى اخر اذا كنتم ترفضون نسبتكم الى اليمن او الى العرب فسوقوا الادلة التي تتبت الى من تنتسبون ،ادلة علمية ترتكز على حقائق وليس الكلام ومجرد المعارضة من اجل المعارضة .وتحية الى الاخت صاحبة التعليق 37 الامازيغية المغربية تدخلك كان في محله وكثر الله امثالك .

  • Gondwana
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:30

    كيف لقبيلة تسكن فوق صخرة في اليمن ان تكون اصل حضارة ممتدة من واحات سوا الى جزر تكناريين، ونطرح سؤلا مشروعا، ما هو اصل القبائل العربية نفسها ما هذه السداجة في تفسير السيرورة التاريخية لشعب عاشر شعوبا و أمبرطوريات وسجل له التاريخ ملامح في القيم والتعايش وكذلك البطولات في المقاومة وحب الوطن ونجعله إبنا ضائعا يبحث عن أجداد وهميين لا تجمعهم سوى الظروف الطبيعية المشابهة لمناطق في تمازغا الشاسعة. فهذه الظروف تحتم نمط عيش محدد قد يكون مشابها لنمط عيش هذه القبيلة المنسية.
    ليس هناك شيء إسمه الإنتساب إلى العروبة بل الإنتماء إلى الوطن و الوطن للجميع آما تحديد هوية وطن ما لها 3 محددات رائيسية هي الآرض – الآنسان -اللغة
    1-فالآرض إفريقية آمازيغية منذ فجر التاريخ
    2- الإنسان: هنا لا نتحدثث عن شيء إسمه العرق عكس ما يروج له من يؤمنون بشيء إسمه النسب الشريف وإنما مايتعلق بالإنسان من موروث حضاري و عادات و تقاليد الشعوب فالمغربي كالجزائيري لكن ليس كالمني….
    3-اللغة: الآقطار المغاربية تتحدث الدارجة و الآ مازيغية في حياتها اليومية ,تتقن العربية الفصحى لكن كذلك الفرنسية والإسبانية…..
    هناك من يضيف الدين فالدين السائد هو الآسلام ؤليس حكر لآحد ولا يتعالى الذي يقول أنه عربي على العجمي….
    أنشري هسبريس و أرحمنا من تعاليق الفكر المتحجر

  • minkom wa ilaykom
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 23:40

    لسلام عليكم ،أنا إنسان و أفتخر وما يزيد من قيمة البشر هومستواه وعمله كما يقال الشرف يكتسب وليس بالنسب ملاحظة صغيرة من خلال ما جاء في تعليقات الاخوان وخاصة الأمازيغ بين قوسين لأنني لا أصنف الناس بعرقهم ولو جاز فالصواب أن نقول الآدميين نسبة إلى أبونا آدم لدا قال الحبيب المصطفى كلكم من آدم وآدم من تراب ،تتكلمون عن أن أصول الآمازيغ من آسيا و أوروبا وإفريقية إذن إخواني في الله أنتم أيضا لستم السكان الأصليون للمغرب وهل تعلمون من هم السكان الأصليو للعالم كله هم عباد الله الصالحون ٠إن الأرض يرثهاعباد الله الصالحون٠إذن فأعتصموا بحل الله يا عباد الله لأنه في النهاية سيتحد إخوة في الله من كل الأجناس وسيتفرق الناس مع إخوانهم لأنهم إخوة في الدم فقط وهي زائلة وتبقى أخوة الحق باقية والسلام ختام من أخ إلى إخوانه، راية الحق سترفرف عما قريب بإذنه تعالى٠

  • tioualine
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:40

    13 – غاية الغباء والشذاجة !
    الدكتور الورياغلي
    قلت ان هناك قرابة بين اليمنيين و الامازيغ فلا يوجد تفسير سوى ان هناك امازيغ دهبوا الي اليمن و ليس العكس
    لان هناك تشابه بين امازيغ افريقيا و لا تشابه اصلا مع اعراب المشرق
    كما ان هناك اكتشافات جديدة علمية عرت على الكثير
    من العنوان و شيخ كوكل نسمع الى علماء الحقيقين و ليس فقيه البلاط
    ادا لم تستحي فقل ما شئت لاننا لا ننتظر اصلا مباركة العرب بايديولوجياتهم الميتة

  • أمازيغي متزن
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:46

    اتركونا من الاستفزازات اللامسؤولة فانتم والله تزيدون الطين بلة وتشعبون وتفرعون الاشكال في وقت غير ملائم حذاري فحتى التاريخ والقريب جدا يبين بان الدخيل جاء والفتوحات الاسلامية ولسنا في حاجة الى دراسات آكديمية لتبيان ذلك كفاكم وفكروا حاليا في الخبز ومصادره الكريمة وبعدها حاولوا تقنين سبل التعايش الكريم المبني على الاحترام,انكم فاقدوا الحس الوطني والمعيب والمشين انكم تمررون طرهاتكم للناشئة بالله عليكم اقرؤوا التعليقات حللوها وركزوا على مضامينها جلها تافه ومعيب ويبن تدني المستوى المعرفي انتم والله تفضحون انفسكم أتظنون ان هسبريس خاصيتكم وحكر عليكم (ستر فضايحكم) اساليبكم عدائية وبعيدة عن المسؤولية اين الوطنية يا رجال الغد يامن يعول عليهم عار والله عار والرجاء كل الرجاء من القائمين على هذا المنبر ان يضعوا حدا لهذه الطرهات ويقننوا اساليب نشر التعليقات
    امازيغي حر

  • إيمان المغرب
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:14

    رقم11 أنا كذلك أريد إتباث أن أول من خلق على الأرض هم أمازيغ أريد إتباث؟ هل كان باب المغرب مقفلا بحيث أن أول من خلق عليها هم أمازيغ فقط أم ماذا ؟ أرجو الرد

  • DASSARII Mohamed
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 23:28

    Ma réaction aujourd’hui dans cette correspondance datée du O1/O2/2O11 et émanant de Monsieur Tarik ELATIFI et traitant d’une protestation à l’égard de l’Institut de la Culture Amazighe, adressée par le Congres Mondial Amazigh-2; à propos d’un intellectuel-chercheur au sein de cette “Institution”, qui a du commettre une gaffe en allant au YAMEN/Arabe,pour participer à une conférence sur l’histoire de la région et par un dérapage, il a dû prononcer des mots malsains, qualifiant les Berbères de l’Afrique du Nord, comme faisant “ethniquement et historiquement”, partie des populations de cette région, s’agissant semble-t-il du nommé Louafi NOUHI.
    Or! Comment voulez-vous que les Berbères aussi bien du Maroc qu’ailleurs à travers le monde, ne subissent-ils pas des affronts et des défis, non seulement auprès des “occupants” de leur territoire (Afrique du Nord) qu’auprès des brebis galeuses, alors que de partout, jaillissent des Associations, des Mouvements, des Réseaux, des Fédérations et Confédérations, des Congrès Mondiaux Amazighs (il y en a 2…).
    Pour que les Berbères ou Amazighs Marocains progressent dans leur lutte pour le triomphe de leur cause, il faudra d’abord qu’ils s’unissent, en rassemblant toute cette marmite de “représentations” en une seule ou un organe purement politique; car la cause du peuple Amazigh Marocain comme celle de celui de toute l’Afrique du Nord en général, ne peut être défendue dans une anarchie totale.
    Et si les Berbères ou Amazighs Marocains auraient écouté la Radio Nationale à Rabat (RTM), le lundi soir 31/O1/2O11, diffusant en direct une émission (spéciale), programmée par son animateur Monsieur Mohamed ELAOUNI de 21h. à 22h.” et consacrée aux (soi-disant) aux différentes langues parlées actuellement au Maroc (supposé) indépendant.
    Mais le but du présentateur de l’émission est très clair, il converge vers la défense de la langue Arabe; Ahmed ASSID est présent.

  • ajdir
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 23:26

    En Afrique du nord , comme dans les pays du sud mauritanie , egypte mali ,tchad niger , iles canaries etc même s’ils ne parlent pas aujourd’hui l’amazigh ,on trouve toujours des traces de l’amazighité telles que , les noms de montagne de fleuve,de plateaux ou de villes malgré les invasions succéssives depuis les phéniciens , romains ,arabes ou europeoéens mais au yémen aucune trace de la culture amazigh .Aucun nom amazigh.Ceci veut dire que les yemenites parlaient une autre langue et pas l’amazigh.

  • سالم من العيون
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 21:34

    عندما يقوم شخص بالإعتماد على بعض كتب التاريخ المليئة بالأساطير و التأويلات الوهمية في إعداده لمحاضرة في القرن الواحد و العشرين و يستغني بالمقابل على ما وصل إليه العلم الآن في مجال التاريخ، فهذا هو قمة التخلف. على كل شخص أراد أن يتحدث في موضوع ما لا يملك شهادة اختصاص فيه أن يترك الأمر لذوي الإختصاص الذين يرتكزون على العلم و ليس الخرافات. أما الحديث عن اصل الأمازيغ فهناك أدلة: قبور و منحوتات تعود الى آلاف القرون بالمغرب.. لماذا نربط أصلنا كمغاربة بشعوب أخرى؟ لماذانصغر و نهين أنفسنا أمام الشعوب الأخرى؟ لماذا لا نخرف نحن أيضا و نقول إن أصل اليمن من المغرب؟؟

  • امازيغsalim12
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:12

    انا بغيت غير نعرف واش بصاح قبائل البربر كانو انتصرو على مملكة الفراعنة سنة 2962 مزغية سمعت ها الكلام من واحد باحت امازيغي قلت ليه بلا متحشم انا حشمت في بلاستك وقلت ليه بالشلحة ونا كسفلدن يرى ايملالي

  • انسان من لحم ودم
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 21:30

    دفاعكم بهدا الشكل يعني انكم تعيشون ازمة هوية و قدحكم في امور شخصية للباحث يعني انكم تعيشون ازمة اخلاق.اظن ان الباحث لم ياتي بشئ جديد وانما كرر كلام قيل من طرف باحثين اوائل, انني اخاف لانني اعيش في هذا البلد يعيش فيه اناس متحجرون بهدا الشكل لا يؤمنون بالحوار و الراى الاخر.الساحة مازالت فارغة ابحتوا كما شئتم ونورونا من فظلكم.اتبتوا لنا ان اصل الامازيغ من القمر و انا معكم.اما الان نحن مغاربة عرب وامازيغ وشلوح وريافة وصحراويين يجمعنا الاسلام.لافرق بين بيننا الا بالتقوى  

  • اغلياس نودرار
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:48

    الامازيغ سكان شمال إفريقيا الاصلين إستوطنو شمال إفريقيا بعد هجرتهم من مهد البشرية في جنوب القارة العذراء،إفريقيا هي اصل الإنسان ومنها إنتشر في كل العالم،الإمازيغ و الامازيغية مكون ثقافي إفريقي لا إرتباط له بالعائلة اللغوية العربية العبرية الرامية التي تشكل عائلة واحدة في علم اللسانيات.الحضارة الامازيغية طمست معالمها لتحويل هوية الافريقي الشمالي الى هوية مزورة وبالتالي انشاء ثقب في تاريخ الامم التي استهدفت عن عمد مثل الأمازيغ والاكراد والنوبيون والفراعنة واغلب هذه الشعب بقي لها تاريخ مزور عمره فقط بضع مئات السنين كأن هذه الشعوب كانت في سباة عميق قبل الغتصاب الثقافي.
    ارجو النشر جريدتنا المحترمة هيسبريس.

  • o sud est
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:50

    et je dirais à toucards de l’ircam que ce printemps sera chaud à l’entrée de l’IRCAM par les protestation des amazighe de rabat

  • nekour
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 23:32

    جعجعة بدون طحين ، امثالكم مثل من يناقش من الأسبق على الآخر ، الدجاجة ام البيضة. يا اخوان ، القضية ليست في الأصول والنسب . لا يهمنا من اين اتى الأمازيغ ومتى كان ذلك وكيف اتوا . لان القضية ليست قضية عرقية ، وانما هي هوية وتراث ولغة . لا يهم ان كان الأمازيغ اتوا من القطب الشمالي او امريكا او حتى جزر الوقواق . ما يهم هو عدالة قضيتهم التي يدافعون عنها ، وما عدا ذلك ليس بالمهم .فالعرب انفسهم لا يعرفون من اين اتوا وكيف ومتى ، وبالأحرى ان يعرفوا اصول الأمازيغ ،اما المعلق الذي قال بان وجهة نظر الباحث هي دراسة علمية ، والدراسة العلمية تستند على مبادئ وتنطلق من اسس فهو ساق ادلة وانتهج المنهج العلمي في ذلك …المنطق العلمي يقول حين نرفض نظرية علمية ….يجب عليه الإتيان بنظرية علمية تقول العكس …ادلة علمية ترتكز على حقائق وليس الكلام …. 1] ماذا تعني بالدراسة العلمية ، وهل تتوفر في هذه المقالة ؟؟ ان كان الجواب بنعم ، فالمرجواان ترشدنا الى الفقرة التي تتحدث عن الدراسة العلمية …2]قلت بان الدراسة العلمية تستند على مبادئ وتنطلق من اسس ، فاين هي هذه المبادئ وهذه الأسس ؟؟ 3 ] قلت بان الباحث ساق الأدلة وانتهج المنهج العلمي !!! فاذكر لنا بعض الأدلة والمنهج العلمي الذي انتهجه . 4 ] قلت من يرفض نظرية علمية ، يجب ان يأتي بنظرية علمية تثبت العكس ، ونحن نطلب منك ان توضح لنا اين تتجلى النظرية العلمية للباحث في هذا المقال وشكرا .

  • الأطلسية
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 22:04

    كل المعلقين الذين يدعون أن أفريقيا هي موطن الانسان القديم
    هم من أتباع الابحاث الداروينية
    أصل الانسان خلق في الجنة وأنزل
    في أرض الشام بعدها انتشر أبناء أدم في كل بقاع الارض وتكونت الأنسانية والحضارات
    أنا شخصيا يمكن عربية لأني لا أعرف هل أختلط أجدادي بغير نسبهم وهذا حال جميع الناس وفي ذلك كمثال المرأة الغربية التي أنجبت طفلتين توأمتين أحداهماشقراء والاخرى سمراء رغم أن الوالدين كلاهما أشقر وأتضح بعدها أنه في جينات ألام جد من ذوي البشرة السمراء..حافظو على هويتكم نعم وبشدة لكن لا تقصوا الطرف الآخر من المغاربة فهم أيضا ساهموا في بناء المغرب الحديث منذ 1200سنة فكانت الهوية المغربية فالتنوع هو نقطة قوة المغرب أذا أتحدنا وأيضا نقطة ضعف أذا تفرقنا

  • الامازيغ الاحرار
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 23:34

    آلداروينة اقوى من الاساطير ،العلم يستند على حجج ملموسة وادلة فوق الطاولة وليس كادعاء البعض بأن الاساطير والاوهام حقيقة .سوف نسئل اشباح عن الحقيقة.اني اخجل من نفسي لو صدقت بالاوهام فإني اقول عقلي معطل.
    شكر حار لهيسبرس الحرة

  • hassan saboun
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 23:30

    استمتعوا بجهلكم. أيها المؤرخ البليد خذ نظريتك المجنونة الخاطئة عن التطور وارحل بها عائدا لليمن من حيت أتيت و الا فعليك أن تتوقف عن محاولة هز ايمان الشعب الامازيغي الدي رحب بك عندما أجبرت على الهرب من بلدك اليمن. فأنت ياكسول مميت للأعراق قاتل الشعوب ومصاب بجنون العروبة وسادي ومازوشي ونزوي وحقود شرس تضرب بدات اليمين والشمال دون حساب,لابدا أن نلقن أبنائنامنذ الطفولة مقتكم,لكن لا بأس اعتدنا ارهابكم انت و شيخك فهيم خشيم.لو اخدنا وجهة نظر طفل ما قد نعتبره سادجا بأمور التاريخ و الأركيولوجيا لرأينها أوضح بعض الشيء عنك يا غبي. و اشجعك على الالتحاق بمراكز محاربة الأمية(التي هي مراكز أيضا لاضطهاد الأمازيغية)…

  • noureddine azmari
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 21:36

    انا امازيغي والامازيغ كان في هذا الكون والعرب لم يولذ بعد انني مقر بان اكره العرب

  • marocain
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 23:18

    لقد ارخ ابن خلدون لرحلة اليمنيين الى شمال افريقيا واعتبر في مقدمته انهم خربوا العمران واعتمد بعض الفقهاء ان ابن خلدون قد ارخ لاصول الامازيغ متناسين عن قصد ما قاله ابن خلدون بانهم خربوا العمران -العمران اي الحضارة- وهدا يدحض فكرة المستشرقين . كما ان الاختلافات الجينية كلون الشعر والعيون…يفند ايضا تلك الفكرة.

  • ماسينسا
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 23:04

    دغي لاح تامازغا لاح اوطحاح .المغرب للجميع لا امازيغن لا اعرابن كلهم جاو لأرض المغرب حتا واحد ما هو صاحب الدار يمكن هاد الأرض للأفارقة عنيغ

  • Zeggo
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 21:50

    Que vient faire cet ignorant à i’IRCAM . A quoi sert cet institut puisque on y accepte des apprentis de l’histoire comme M.Nouhi? Iwa BAAAZ!!!!!!!!!!!!!

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59 3

مسن يشكو تداعيات المرض

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 2

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 8

إيواء أشخاص دون مأوى

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 5

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09 2

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 9

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب