إسبانيا تتحرش بالصياديين المغاربة قرب جزيرة ليلى

إسبانيا تتحرش بالصياديين المغاربة قرب جزيرة ليلى
الخميس 14 يناير 2010 - 23:00

في الصورة منظر من جزيرة ليلى


أكد أحمد التهامي رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، أمس الأربعاء، أن السلطات الاسبانية “تتحرش بالصيادين المغاربة” على مقربة من جزيرة ليلى.


وأوضح التهامي، خلال تقديم إحاطات على هامش جلسة الأسئلة الشفوية بالمجلس، أن عناصر الحرس المدني الإسباني “تعترض سبيل قوارب الصيادين المغاربة وتخضعها لعمليات التفتيش، زاعمة أن ذلك يتم في إطار محاربة عمليات تهريب المخدرات والهجرة غير الشرعية“.


وأضاف رئيس فريق الأصالة والمعاصرة حسب وكالة المغرب العربي للأنباء أن “هذه التجاوزات تتم في مياه تابعة للسيادة المغربية وتستهدف مراكب مغربية ومواطنين مغاربة“.


ومن جهة أخرى، أشار البرلماني المغربي إلى أن السلطات الإسبانية صادقت مؤخرا على مشروع قانون يسمح لمصالح الآثار الإسبانية بالقيام بحفريات في المناطق الحدودية مع المغرب، ويجعل كل ما يتم العثور عليه مصنفا في خانة التراث الوطني الاسباني.


يذكر أن جزيرة ليلى كانت في يوليوز 2002 محطة صراع عسكري وسياسي جاد بين المغرب وإسبانيا كاد أن يتحول إلى أول مواجهة عسكرية بين البلدين منذ الاستقلال.


وتطورت الأحداث بشكل متسارع منذ أن قام المغرب بإنزال أفراد من قواته في الجزيرة التي يقول المغاربة إنهم يعتبرونها دائما جزيرة مغربية، وكان التفسير المغربي بإقامة مركز مراقبة فيها هو من أجل منع تسلل المهاجرين وتهريب المخدرات، فيما اعتبرت إسبانيا ذلك تعديا على سيادتها على صخرة سمع الكثير من السياسيين والعسكريين الإسبان اسمها لأول مرة بعد نشوب النزاع حيث قامت بعد ذلك بإقامة مركز للمراقبة قرب الجزيرة قبل تدخلها عسكريا و”أسرها” للجنود المغاربة الذين اقتيدوا إلى مدينة سبتة المحتلة قبل أن يتم تسليمهم إلى المغرب في وقت لاحق.


واحتاج النزاع المغربي الإسباني حول الجزيرة التي تبعد ثمانية كيلومترات عن مدينة سبتة المحتلة أيضا إلى تدخل الولايات المتحدة وفرنسا لوضع نهاية سلمية .


ويقول الصحافي المغربي عبد الله الدامون أن المغاربة والإسبان لا يختلفون فقط على موضوع السيادة على الجزيرة ،بل يختلفون أيضا على تسميتها. فالإسبان يسمونها جزيرة “بيريخيل”، أي جزيرة البقدونس.


وينقل الدامون عن سكان محليين ان الجزيرة كانت في السابق حقلا خصبا لزراعة البقدونس “المتوحش” الذي لا يثير شهيتهم بسبب طبيعته المالحة والذي لم يكن يغري أبدا ربات البيوت في المنطقة بإدخاله إلى مطابخهن.


غير أن الوجود المكثف للماعز على الجزيرة دفع البقدونس، أو “المعدنوس” حسب تسميته بالعامية المغربية، إلى الانقراض.


أما المغاربة فأطلقوا عليها اسم “ليلى” لأسباب يقول عنها المؤرخ المغربي محمد بن عزوز حكيم إنها مرتبطة بكلمة إسبانية تعني “لا إيسلا” التي تنطق باللهجة الأندلسية الإسبانية مخففة من دون حرف السين وحورت مع مرور الوقت لتصبح “ليلى”. ويقول حكيم إن الاسم الحقيقي للجزيرة والذي عرفت به تاريخيا هو “تورة”.

‫تعليقات الزوار

18
  • عبدو
    الخميس 14 يناير 2010 - 23:34

    يا لاه خلي هاد حكومتنا الرشيدة تورينا حنت يديها. أولا حاكرين غير على المواطنين المساكين

  • mriid
    الخميس 14 يناير 2010 - 23:30

    ljazira dyalna
    le 1ér fondateur de cet île est : MOKHTARI MED ALAE
    A votre connaissance

  • jebli et fier
    الخميس 14 يناير 2010 - 23:28

    Wellah c’est honteux que l’espagne continue sa politique colonial, malgré la fin de l’imperialisme
    nous devons nous mobiliser tous à la fois pour le sahara marocain, mais aussi pour que l’espagne arrête sa colonisation au nord du Maroc
    vive le Maroc
    A bas l’Espagne colonialiste

  • مغربيييييييييييييي
    الخميس 14 يناير 2010 - 23:16

    راه خاصنا شي حكومة قوية باش تقطع لاسبانيا داك لسان الطويل و دوك الرجلين العوجين راه خاص الدولة ديالنا تشجع ريافة باش يمسحوا باسبانية الارض عوتاني راه المغرب قوي خاص غير الحكومة تكون كتشرف الشعب المغربي و دير كل حاجة الملك قالها في خطاب ديالوا ان شاء الله

  • oujdi
    الخميس 14 يناير 2010 - 23:10

    A deux mètres du maroc et on a pas le droit de poser le pied dessus, et on vient nous dire enfin de compte qu’on a eu notre indépendance
    f3echna we ynachna

  • مواطن مغربي
    الخميس 14 يناير 2010 - 23:08

    جزيرة تورة او بيريخيل جزيرة صغيرة تبدو كصخرة كبيرة خالية من الناس باستثناء سيدة مغربية مسنة كانت ترافق معزها في رعيهم… قبل ان يتم بعث فريق مراقبة مغربي الى الصخرة كانت خالية لان ليس لها اي اهمية استراتيجية… اثنار الرئيس السابق للحكومة الاسبانية و المعروف بعنصريته اراد ان يرد بقوة تفوق اهمية الصخرة… و ما لا يعرفه الناس ان الجيش المغربي قطع الاتصالات بين الجنود الاسبان الموجودين في الصخرة و قيادتهم في الوقت الذي كان المغرب يطلب تدخل الولايات المتحدة الامريكية… فتدخل كولن باول و امر اثنار باخلاء الصخرة و اعادة الوضع على ما كان عليه… وهو خلو الجزيرة الصغيرة من اي تواجد عسكري… اثنار لم يكن بامكانه التواصل مع جنوده في الصخرة حتى اوقف المغرب التشويش على المكالمات… ومن فرط احساس اثنار بالاهانة امر وسائل الاعلام الاسبانية بتصوير عملية تسليم المراقبين المغاربة ورد الاهانة مصورة… لكنه في الحقيقة لم يهضم ابدا موقف الولايات المتحدة الامريكية و فرنسا التي امرته صراحة باخلاء الجزيرة… في قضية عميلاتو حيدر ارادت الخارجية الاسبانية رد الصفعة بالتوجه الى الولايات المتحدة الامريكية مادام المغرب لم يعر طلباتها اي اهتمام… فما كان من كلينتون الا ان قالت لموراتينوس… لا يمكننا الضغط على المغرب و هذه مشكلة بين الحكومتين الاسبانية و المغربية في نفس الوقت كانت فرنسا قد اتفقت مع المغرب على المخرج الذي يجنبه المزيد من الضغوط… في الاثناء لم تلق اسبانيا بالا لاتفاق اوروبا مع المغرب في الشق الفلاحي و ما صاحبه من امتيازات الا بعد فوات الاوان… لانها كانت مشغولة ب… عاميلاتو… المغرب 2 اسبانيا0 … اذا كان المغرب ينتظر من اسبانيا السكوت على هذه الضربة فهو واهم… واسبانيا لا تريد ان تقتنع ان حركاتها لن تجدي نفعا و تعطي الانطباع انها متوجسة من شئ ما… و الحقيقة انني لو كنت مكانها لتوجست!… اما الجزيرة المغربية الصغيرة فهي التي كانت تقيم عليها الربة كاليبسو في ملحمة الاوديسة لهوميروس!…

  • غريب
    الخميس 14 يناير 2010 - 23:12

    سكتونا متجبدوش هاد الموضوع احسن متكبروها فراس الحكومة وتمشي تشكى وتصدق ديرنا شي فرشا كيف العادة ، وزيدون هدوك غير صيادة مغاربة مامن صحاب حصانة ما والو.

  • achlhi
    الخميس 14 يناير 2010 - 23:14

    شكرا رقم 6
    معندي من قول

  • youssf al maghribi
    الخميس 14 يناير 2010 - 23:22

    si l’espagne n’est pas fatiguée de déranger le Maroc nos gendarme et militaires le sont et ils vont prendre un peu de repos en laissant qui veux passer en espagne faire le son voyage avec l’eau et le pain comme cadeau

  • moslim+
    الخميس 14 يناير 2010 - 23:02

    لقد أنتهكت سيادة النظام من طرف إسبانيا من قبل وظهر الجنود المغاربة في موقف مدل حتى سوء التغدية يظهر على ملامحهم لأن الأموال ينهبها الضباط الساميون والجنود يقتاتون على ( الشياطة) كما أدكر أبناء المخزن أن السيادة أنتهكت من طرف سفارة النرويج في حادثة السكاح ومن طرف السويد بسبب العميلة السويدية التي كانت تعمل لصالح المخابرات الجزائرية

  • الشريف الادريسي
    الخميس 14 يناير 2010 - 23:06

    يعتزم كايو لارا الامين العام لليسار الموحد الاسباني عقد لقاءات موازية للقمة المغربية الاوربية خلال مارس المقبل ودلك للضغط على الاتحاد الاوربي دون منح المغرب شريك متقدم الا بالتزامه بحقوق الانسان وخاصة بالاقاليم الجنوبية ,هدا الى جانب الضغوطات التي يمارسها القاضي غارسون من اجل استجواب قيادات امنية مغربية .كل هده التحركات تسير وفق اجندة مسطرة من اجل الحيلولة دون ان يكون الجار الجنوبي لاسبانيا قويا .لكن اصرار المغاربة الاحرار سيحول دون مخططاتهم وسنرتجع سبتة ومليلية والجزر المجاورة لها كما استرجعنا الصحراء بمسيرة مضفرة لاتزال تشكل غصة في حلق كل اسباني

  • Omar
    الخميس 14 يناير 2010 - 23:20

    Mon point de vue
    Personnellement je trouve que les responsables marocains encouragent l’Espagne à se maintenir dans Sebta et Mlilia. Pour étouffer l’économie de ces deux colonies, le Maroc doit interdire l’entrée et la sortie des marchandises de et vers ces deux villes . Le roi doit s’abstenir de téléguider la justice. Il doit renforcer la démocratie pour que l’Espagne – ou d’autres- ne trouvent pas de prétexte pour se mêler de nos affaires.

  • Moha le Marocain
    الخميس 14 يناير 2010 - 23:24

    C’est malheureux d’avoir des voisins qui, par ou sans raison, portent, avec préméditation, atteinte à l’intégrité territoriale du pays, tantôt la garde civile espagnole outrepassent les frontières maritimes au tour de Ceuta, pour humilier les pêcheurs marocains sous prétexte de chercher de la drogue ou des clandestins,tantôt les gardes frontaliers algériens passent au delà de la ligne pour venir malmener les habitants marocains de la région limitrophe, sous prétexte de chercher les contrebandiers.
    Dans cet état de fait, une question se pose d’elle même, devant ces agressions successives, la passivité de nos responsables, qu’ils soient diplomatiques, ou militaires , est elle une stratégie, ou une fuite en avant pour dissimiler son incapacité, ou autre chose qui n’a pas de nom ?
    Du moins, une chose est quasi sûre, l’Algérie, par ses provocations, en s’introduisant, de temps en temps, sur le territoire marocain, cherche à provoquer une confrontation, même de quelques heures, voire de quelques jours, rien que pour créer une diversion sur ses problèmes intérieures, tels:
    les revendications Kabylies. le mécontentement de la population algérienne face à la détérioration du pouvoir d’achat.
    La peur de la politique de la régionalisation avancée lancée par l’auguste souverain Mohamed VI.
    La peur de perdre la fausse cause montée de toutes pièces au tour du Sahara marocain, par le soin de ses services secrets, avec l’aide du KGB.
    Voir ses rêves de contrôler le Sahara (Occidental), et avoir un accès direct sur l’atlantique se dissiper.
    Être obligé de s’assoir à table, avec un Maroc, fort par sa démocratie et son respect des Droits de l’homme et de la liberté d’expression, pour négocier le retour du Sahara Oriental au Maroc, amputé jadis par la France et annexé à l’Algérie française ( L’époque où l’Algérie était considéré comme un département français)
    C’est bien dommage de ne rien tenter.

  • بوشويكة
    الخميس 14 يناير 2010 - 23:04

    صخرة تجي فيها شي فيلا خوار.

  • عزيز
    الخميس 14 يناير 2010 - 23:18

    بسم الله الرحمان الرحيم من هنا يتضح لى ان المغرب على رجل واحدة فوق حصير ان لم ياتيه مستقبلا تسونميا من المحيط الاطلسى فبدون مناقشة سياتيه من الامم الضالة

  • حسن
    الخميس 14 يناير 2010 - 23:32

    الحكومة المغربية منبطحة.

  • عبد الوهاب
    الخميس 14 يناير 2010 - 23:26

    أرى بعض الردود تدعوا للقتال من أجل استرداد ما تستعمره إسبانيا منا لكن ماليس في علم أغلبية الناس أن مهاجمة إسبانيا تعني المس بالإتحاد الأوروبي بأكمله يعني أن إسبانيا هي فرنسا وهي إيطاليا وهي… كل الدول المنتمية للاتحاد الأوربي وطبعا المغرب المعروف برزانة تدخلاته و تصرفاته يتعامل مع القضية بهدوء وهذا من وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم بأن الرجل القوي ليس هو من يبز ردة فعله بقوة وإنما الذي يتحكم في غضبه والقتال مع إسبانيا ليس أمرا صعبا لكنه أمر مستحيل حاليا

  • المغرب الضعيف
    الخميس 14 يناير 2010 - 23:36

    للاسف حكومة المغرب ضعيفة كل هذه السنوات لاتسطيع حتى تحرير جزيرة صغيرة لاتتعدى مساحة ارض بناء فكيف تحرر مدينتي سبتة ومليلية في رايي المتواضع لن تتحرر سبتة ومليلية الا باغراق اسبانيا بالمهاجرين يجب فتح الهجرة لااسبانيا حتى تعيد المدينتين يؤسفني الذي يحمي حدود اسبانيا هم المغاربة (الحل هو اغراق اسبانيا بالمهاجرين )

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 8

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52 3

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31 5

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40

محمد رضا وأغنية "سيدي"

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 9

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 27

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير