ائتلاف "المناصفة دابا" يطالب بتعديلات على قوانين "انتخابات 2021"

ائتلاف "المناصفة دابا" يطالب بتعديلات على قوانين "انتخابات 2021"
صور: منير امحيمدات
السبت 27 فبراير 2021 - 05:49

بعد مصادقة المجلس الوزاري على مشاريع القوانين التنظيمية المؤطرة للاستحقاقات الانتخابية المزمع إجراؤها خلال السنة الجارية، دعا ائتلاف “المناصفة دابا” إلى توسيع دائرة إشراك المرأة في العملية السياسية، سواء داخل المؤسسات المنتخبة أو في هياكل الأحزاب السياسية.

وتتمثل أهم التعديلات، التي يطالب الائتلاف بإدخالها على مشاريع القوانين التنظيمية المؤطرة للاستحقاقات الانتخابية سنة 2021، في إقرار الثلث كحد أدنى لفائدة المرأة في إدارة وتسيير مختلف أجهزة الحزب، والتزام الأحزاب السياسية بتقديم نصف مرشحيها من النساء، والتزامها بتخصيص نسبة تتراوح بين 5 و10 في المائة من الدعم الذي تحصل عليه من الدولة لأنشطة موجهة لتنمية وتعزيز المشاركة السياسية للمرأة.

وقالت وفاء حجي، منسقة ائتلاف “المناصفة دابا”، في ندوة صحافية كان منظموها يعتزمون تنظيمها في أحد الفنادق بحي حسان بالرباط قبل أن يضطروا إلى نقلها إلى مقر جمعية “جسور” بأكدال، بعد منعها من طرف السلطات، إن التعديلات المقدمة ستعطي دفعة جديدة للدينامية التي يعرفها المجتمع المغربي فيما يتعلق بإشراك المرأة في الحياة السياسية.

وأوضحت حجي أن التعديلات التي قدمها الائتلاف تندرج في إطار تفعيل الفصل التاسع عشر من دستور المملكة، الذي أقر مبدأ المساواة في أفق تحقيق المناصفة، مضيفة أن “المناصفة لن تتحقق بين عشية وضحاها، ولكن تخصيص حصة 30 في المائة من المقاعد للنساء داخل المجالس المنتخبة سيكون دفعة قوية للتمكين السياسي للمرأة”.

فيما قال الحبيب بلكوش، عضو ائتلاف “المناصفة دابا”، إن جعل قضية تعزيز المشاركة السياسية للمرأة في صلب مشاريع القوانين المؤطرة للاستحقاقات الانتخابية المقبلة يعد عنصرا محوريا لاسترجاع ثقة المواطنين في الدينامية التي يعرفها المغرب، مشيرا إلى أن تمكين النساء من ثلث مقاعد المجالس المنتخبة يُعدّ مؤشرا إيجابيا سيُغني التجربة المغربية في مجال تمثيل النساء في المؤسسات العمومية.

وأضاف أن هذا التوجه يجسد تكريسا لمبدأ المناصفة المنصوص عليه في الدستور، ويؤكد ضرورة جعل قضية المرأة محورية في بناء الديمقراطية، داعيا إلى تجاوز التردد الذي وسم إشراك النساء في الحياة السياسية، “لأنه يؤثر سلبا على تموقع المغرب في المؤشرات الدولية”، على حد تعبيره.

وقدم ائتلاف “المناصفة دابا” تعديلات تهم مشاريع القوانين التنظيمية المتعلقة بالأحزاب السياسية ومجلس النواب ومجالس الجماعات الترابية، من أجل تكييفها مع متطلبات تحقيق مبدأ المناصفة بين النساء والرجال.

وفيما يتعلق بمشروع القانون التنظيمي المتعلق بالأحزاب السياسية، دعا الائتلاف إلى إضافة عبارة إلى المادة الأولى من مشروع القانون المذكور، تفيد بأنه يحدد أيضا قواعد ومعايير ضمان الثلث في أجهزة وهياكل الأحزاب السياسية، وطنيا وجهويا ومحليا، وإضافة عبارة إلى المادة 25 تفيد بوجوب تحقيق الثلث على الأقل لفائدة المرأة.

كما دعا الائتلاف إلى إضافة التزام إلى الالتزامات الواردة في المادة 28 من مشروع القانون المذكور، يقضي بأن يكون نصف مرشحي الأحزاب السياسية من النساء، وإضافة مادة جديدة تُلزم هذه الأحزاب بتخصيص نسبة معينة من الدعم الذي تحصل عليه من الدولة لأنشطة موجهة لتنمية وتعزيز المشاركة السياسية للمرأة، مقترحا أن تكون النسبة ما بين 5 و10 في المائة.

وبخصوص التمثيلية النسائية في البرلمان، طالب ائتلاف “المناصفة دابا” بإدخال تعديل على المادة الأولى من مشروع القانون المتعلق بمجلس النواب، يضمن تحقيق ثلث المقاعد لفائدة النساء، من خلال الرفع من عدد المنتخبات على صعيد الدوائر الانتخابية الجهوية بما يقرب من بلوغ نسبة الثلث لفائدة النساء.

ودعا الائتلاف كذلك إلى ضمان تمثيلية النساء في الدوائر المحلية إما عبر إحداث دوائر مخصصة لهن، على ألا تقل عن 30 في المائة من مجموع المقاعد المتنافس عليها محليا، أو عبر ضمان ترشيح النساء كوكيلات لوائح محلية لا تقل عن 30 في المائة.

وفيما يتعلق بالقوانين المؤطرة لانتخابات مجالس الجماعات الترابية، طالب الائتلاف بتخصيص عدد من المقاعد في كل جماعة أو مقاطعة، علاوة على عدد المقاعد المحددة في المادتين 127 و128، على ألا تقل هذه النسبة عن الثلث، على الأقل، من مجموع الترشيحات المقدمة في هذه اللوائح، مع مراعاة ترتيب المرشحين بالتناوب (امرأة ورجل)، دون أن يحول ذلك دون حقهن في الترشح برسم المقاعد الأخرى.

ائتلاف "المناصفة دابا" الأحزاب السياسية المجلس الوزاري المرأة انتخابات

‫تعليقات الزوار

18
  • lahcen
    السبت 27 فبراير 2021 - 06:51

    كلامكم على حق ولكن اين المراة – تحب الموسيقى السينما الرياضة متحررة في لباسها-لقد اصبح اغلب نساء المغرب من الايناث وهدا النوع حتى لو اخد البرلمان لن يغير شيئ لاحظ البرلمان التونسي لما سيطرت عليه الايناث وقفن ضد التطور ٠يجب ان نبحث بين النساء عن المراة قبل كل شيئ لقد سيطرن على اغلب الوظائف ومع دلك كانهن غير موجودات ٠٠الانثى تشبه الدكر ضد الحرية والمساوات يعشن في جلباب امهاتهن رغم مستوى التعليم الكبير يعشن كانهن في بلد اجنبي لايهمهن الا المال والسلطة ٠٠

  • مواطن2
    السبت 27 فبراير 2021 - 07:14

    قوانين الانتخابات لا تستثني النساء او الشباب او غيرهم من الترشيح. فكيف لهؤلاء ان يطالبوا بلوائح خاصة يمرون بها الى مراكز المسؤولية بدون اي استحقاق او مبرر. على هؤلاء ان يمروا عبر المنفذ الرسمي الذي هو ” صناديق الاقتراع ” رغم النقائص التي تتميز بها اهمها الاقتراع باللائحة الذي من خلاله يفوز من لا حق له في الفوز..هؤلاء اذا كانوا واثقين من فوزهم عليهم المطالبة بالاقتراع الفردي بالدوائر ليدركوا قيمتهم الحقيقة. المطالبة بالفوز دون صناديق الاقتراع اجمع المغاربة على انه ريع سياسي يجب القطيعة معه. الفوز ياتي عبر صناديق الاقتراع.وما دون ذلك فهو العبث.

  • younes
    السبت 27 فبراير 2021 - 07:36

    ماذا قدمت النساء الآتي مررن بالبرلمان والوزارات الى حدود اايوم كي يجعلنا نتوق الى المناصفة بل حتى الى تمثيلية بال ؟ شعارات زائفة بادية عورتها تروم ذر الرماد في الأعين عن المصيبة الحقيقية ببلادنا المسألة لا تتعلق بالجنس ذكرىاو انثى وبالعدد والتمثيلية بل بالنوعية .نوعية النخب التي لا تسمن الى حدود اليوم سوى ارصدتها اما الشعب الفقير فلا المناصفة ولا المرابعة ستعير من حاله شيئا..ما في القنافذ املس تحيل حتى على القنفذات ما فيهن ماساء في المغرب

  • العربي
    السبت 27 فبراير 2021 - 07:47

    نريد الكفاءة وليس المناصفة وان فاق عدد النساء الرجال أن كن سيدبرن الشأن احسن من الرجال

  • إفران الاطلس الصغير
    السبت 27 فبراير 2021 - 07:54

    هناك مؤامرة في نفس يعقوب.
    انا لست ضد مشاركة المرأة في الانتخابات.
    لكن هل هذا فقط ما ينقصنا في تغيير قوانين الانتخابات ؟ أليس من البديهي أن تكون اول مادة يجب المطالبة بتغييرها هو المستوى الدراسي؟ من دون الباكالوريا او المستوى الثانوي لا يحق له أن يتقدم لتمثيل الساكنة. كفانا من الاميين و الجهلة و تشفارت

  • مغربي
    السبت 27 فبراير 2021 - 08:08

    لا يطلب الكوطا في البرلمان او غيره سوى الفاشلون والفاشلات.
    أما من يأتي بهم أو بهن الصندوق فهم فقط المستحقون.

  • نورالدين المعتدل
    السبت 27 فبراير 2021 - 08:15

    عفوا قد أبالغ أو لا أبالغ، المناصفة ،هو خروج عن المألوف وعن التوازن أقول البيئي والاجتماعي والبيولوجي وحتى السيكولوجي في شقه العمل النسوي خارج المنظومة التربوية للناشئة ،أنه أخطر سلاح هدام لقيم مجتمعنا الأصيل.

  • oussalma
    السبت 27 فبراير 2021 - 08:18

    اين المناصفة ونرى حول الطاولة في الصورة رجلان وامراة

  • بلكوس
    السبت 27 فبراير 2021 - 08:31

    المرأة مكانها المنزل وأسرتها وليس الخارج، لان العلمانيون ديوتيين يسعون لدلك حتى تفسد المجتمع.

  • نورالدين المعتدل
    السبت 27 فبراير 2021 - 08:41

    ببساطة ،لا نريد امرأة سياسية ،حزبية ،فدورها في هذه الحقول تكون ناخبة وليس كمنتخبة لاعتبارات كثيرة بل نريدها طبيبة،مهندسة،عالمة فضاء،جراحة ،باحثة،مربية،مكونة ،رياضية،فزياءية،….لأن هكذا ،عملها يحتسب لها ولا لفريقها أو لحزبها ، والسياسة لها رجالها يجب فقط تفعيل القانون الذي يدين ويزج بالمتورطين في قضايا الفساد في السجن ،وإلا قلنا على أن السياسة بمقاربة المناصفة هي ملجأ لمن لا ملجأ لها لكسب امتيازات ببيع الخطابات الفارغة والحصول على راتب ضخم وقد لا يحصل عليه من افنى عمره في العلم والتعلم والبحث والمعرفة ،ناهيكم على ان المناصفة هي تطاول ومنافسة شرسة على مهام الذكور .وهذه تبقى وجهة نظري بمنظور الجدية والموضوعية ومن خالفها خالف شرع الله في خلقه. وتبقى رسالتها النبيلة السامية والرسمية هي تربية الناشئة لأن الذكر لا يستطيع القيام بذلك مهما فعل ،والأسرة نواة المجتمع أن صلحت صلح كل المجتمع وإن فسدت فسد كل المجتمع ،ورحم الله فقيد العروبة والإسلام:المغفور له الحسن الثاني عندما قال بالدراجة في إحدى مذكراته & اللهم مخزن ظالم ولا قوم فاسدة & أنه ماهاتما المغرب =الروح العظيمة.

  • عربية
    السبت 27 فبراير 2021 - 08:52

    بالفرنسية مكتوبة صحيحة بالامازيغية كذلك جيتو للعربية كاتبين بالدارجة

  • حسن
    السبت 27 فبراير 2021 - 09:51

    ماذا فعلن في حكومه بنكيران وكن كان عددهن لم يقدمن أي شيء يجب تكوينهن اولا وقبل كل شيء تم تسلق المناصب أما في الوهلة الأولى والحصول على منصب وزاري فهذا غير معقول كوزير 2 فرانك وووو و ما ….

  • Mogador
    السبت 27 فبراير 2021 - 11:03

    اليوم و بعد أن كثر الحديث عن موضوع المناصفة في تعريفه الجديد، و الذي يرمو إلى جعل الجنسين على نفس المرتبة عددا في المناصب و الوظائف و مراكز المسؤولية.
    و أما المساواة فهي تحقيق نفس فرص الولوج لمراكز المسؤولية بين الطرفين (الذكور و الإناث).
    من وجهة نظري الخاصة أرى أن تحقيق المناصفة ضرب من الغباء و هو تمييز غير ديموقراطي عنصري في اتجاه أحد الطرفين، فمن غير المنطق أن يلج شخص مركزا بقانون “الكوطا”، كل حسب كفائته و قدراته الفكرة و المعرفية في مجال معين، هنا و بفعل المجتمع الذكوري الذي نعيش فيه سيكون التمييز أكثر للذكور في المناصب العليا و لكن هذا الأمر يجب تصحيحه بـالمساواة وهي إعطاء نفس الفرص للذكور و الإناث في الإمتحانات المهنية و اختبارات الترقية و الولوج لمراكز المسؤولية دون تمييز لأحد ولو إيجابيا .
    ففي حالة المناصفة يكون مجتمع المسؤولين مقسما بين ذكور و الإناث قسمة صحيحة كاملة ولكن عيب الكفائة و المردودية سيكون بارزا، لأنه و من أجل تحقيق العدد الكامل يستحيل و نحن لا نعيش في عالم المثل أن نجد كفائات متكاملة و متماثلة بين الجنسين .

  • ملاحظ محمد
    السبت 27 فبراير 2021 - 11:20

    نطالب بحدف الكوتا لانها طريقة غير ديمقراطية بتاتا ففي جميع دول العالم اللجوء إلى هذا النمط هو فرض مرشح بعينه على الناخب فلو نحن رجعنا إلى نمط الاقتراع الأكثر ديمقراطية فسوف تكون النتائج كارتية بالنسبة للنساء إذ لن تتجاوز النسبة أربعة أو خمسة غفير المائة و بالتالي فإن الموطأ اجحفت في حق الشباب لذلك نطالب بإعادة النظر في هدا النمط من الاقتراع

  • عبدو
    السبت 27 فبراير 2021 - 11:54

    باراكا من الريع السياسي . المنافسة هي أساس ولوج البرلمان أو تمثيل الشعب محليا وجهويا ووطنيا عبر انتخابات شفافة . الريع النسائي ضرب الديمقراطية .

  • مريمرين
    السبت 27 فبراير 2021 - 12:09

    التمثيلية في البرلمان ، يجب أن تشمل جميع فئات المواطنين ، شبابا و شيوخا وذوي عاهات
    (كالمكفوفين مثلا) و عاطلين عن العمل و مثقفين و مفكرين … ليكون تقسيما عادلا وليس مناصفة جائرة .
    و لكم واسع النظر

  • AMINE
    السبت 27 فبراير 2021 - 15:57

    يجب أن تكون المناصفة في جميع المهن والحرف وليس في الوزراء والبرلمان

  • ABDERAHMAN
    السبت 27 فبراير 2021 - 16:24

    كما يعلم الجميع فالشعب المغربي يرفض فكرة المناصفة لا”دبا” ولا”غدا” والصندوق وحده الكفيل بتحقيق ما بدا. ومن يراهن على الخارج حتى بتقنين الحشيش فلاشك انه سيتلقى الصلفعة من الشعب اليوم وغدا….

صوت وصورة
إغلاق المساجد في رمضان
الخميس 15 أبريل 2021 - 00:39 3

إغلاق المساجد في رمضان

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والعنف
الأربعاء 14 أبريل 2021 - 22:00 9

بدون تعليك: المغاربة والعنف

صوت وصورة
سال الطبيب: الترمضينة
الأربعاء 14 أبريل 2021 - 19:00 7

سال الطبيب: الترمضينة

صوت وصورة
أساطير أكل الشارع: الأمين الحاج مصطفى
الأربعاء 14 أبريل 2021 - 18:00 14

أساطير أكل الشارع: الأمين الحاج مصطفى

صوت وصورة
منزلة التقوى
الأربعاء 14 أبريل 2021 - 17:00 8

منزلة التقوى

صوت وصورة
رمضان على هسبريس
الثلاثاء 13 أبريل 2021 - 23:35 6

رمضان على هسبريس