الأمازيغية والفعل السياسي

الأمازيغية والفعل السياسي
الجمعة 21 غشت 2020 - 18:46

لم يكن في نيتي أن أكتب جزءا ثانيا من هذا المقال الذي نشر خلال شهر يناير الماضي، عندما تم الإعلان عن تأسيس “جبهة العمل السياسي الأمازيغي”؛ غير أن استئثار سؤال الممارسة السياسية بالاهتمام مؤخرا داخل أوساط النشطاء والمهتمين بالأمازيغية ببلادنا؛ جعلني أعود إلى الموضوع من أجل مزيد من التفاعل والنقاش.

في المقال المذكور طرحت سؤالين أساسيين فرضهما انفتاح الجبهة على الانخراط السياسي من داخل الأحزاب القائمة، وكانت صيغة السؤالين كالتالي:

هل تمتلك الحركة الأمازيغية القدرة على التأثير في المشهد الحزبي؟ وهل يمكن للنخب الحزبية؛ التي تسعى إلى إرضاء السلطة وتجنب مصادمتها؛ أن تتبنى المشروع الأمازيغي وتدافع عنه داخل مؤسسات الدولة؟

ويبدو أن هذا الهاجس كان حاضرا لدى أعضاء الجبهة الذين عقدوا خلال الأشهر الأخيرة مجموعة من اللقاءات والمشاورات مع عدد من الأحزاب السياسية، من بينها التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة والحركة الشعبية والتقدم والاشتراكية، وذلك للاستماع إلى عروضها حول تصورها لمستقبل أجرأة ترسيم الأمازيغية.

من الطبيعي أن ترحب كل الأحزاب السياسية التي تم “التفاوض” معها بالمبادرة، وأن تتسابق لكسب ود الجبهة، لأن هذه الأحزاب تبحث عن مصلحتها أولا، وكل من ينجح منها في استمالة وإقناع المفاوضين؛ فإنه سيفوز بمخزون انتخابي مهم في إطار معركة الاستقطابات التي ستشتد مع اقتراب الاستحقاقات التشريعية لسنة 2021، خصوصا وأن الجبهة تعرف دينامية تنظيمية وطنيا وجهويا ومحليا…. لكن سؤال: ما الذي ستجنيه الأمازيغية من هذا الانخراط الحزبي؟ سيظل مطروحا بإلحاح، لأننا ندرك جميعا أن حضور الأمازيغية في المشهد الحزبي لا يعدو أن يكون شعارا كتب على مضض على واجهات مقرات ولافتات التنظيمات الحزبية، ويستنسخ في أوراق بياناتها وبلاغاتها الرسمية… ولا يبدو أن مكونات الحركة الأمازيغية في السياق الحالي قادرة على إيجاد موطئ قدم راسخ لها داخل هياكل هذه الأحزاب؛ التي يحكمها في الغالب الأعم منطق البحث عن “المقاعد البرلمانية”، وتراهن على النافذين والأعيان لا على المناضلين والمدافعين عن قضايا مجتمعية.

إن الرهان على العمل السياسي الحزبي يعد خطوة إيجابية حقا، لأن الوقائع أثبتت أن خروج الأمازيغية من شرنقة “الترسيم المعلق” رهين بالنضال السياسي والتأثير في صناعة القرار داخل المؤسسات. والحال أن هذه الأحزاب عبرت في عدة مناسبات عن موقف معادي أو (على الأقل) لا مبال بواقع الأمازيغية ومستقبلها. وهو ما ظهر بوضوح في عدة مناسبات “تشريعية” تتعلق بأجرأة المقتضى الدستوري بشأن الأمازيغية، وآخرها قبل أسابيع قليلة عندما صادق مجلس النواب على مشروع قانون 04.20 المتعلق بالبطاقة الوطنية الإلكترونية؛ دون أن يبدي أي حزب موقفا دفاعيا عن الأمازيغية التي اختار واضعو مشروع القانون المذكور تغييب كتابتها على البطاقة.

إن الانفتاح على الأحزاب السياسية يعد مقترحا إيجابيا، وينبغي المضي فيه قدما، لكنه أيضا يقتضي قوة تنظيمية حقيقية تؤهل الفعل الأمازيغي للتأثير وصناعة القرار داخل هذه الأحزاب، وهو ما يستوجب توفر نخبة أمازيغية قادرة على الانخراط الفاعل في ما سماه الأستاذ محمد بودهان في أحد مقالاته الأخيرة بـ”السياسة الصغرى”، وأسميه بـ”السياسة التدبيرية”؛ خصوصا بعدما حول دستور 2011 الأمازيغية إلى شأن تختص به الحكومة والبرلمان (تشريعيا وتنفيذيا) بعدما كان قبل ذلك اختصاصا ملكيا خالصا.

ولأن “مسافة الألف ميل تبدأ بخطوة”، فإن إيقاف نزيف الهدر الهوياتي يفرض على المقتنعين بضرورة الفعل السياسي على هذا المستوى الانخراط في المشاركة الانتخابية في المجالس القروية والبلدية التي تدبر الشأن العام محليا، وسيكون لوجود المدافعين عن الأمازيغية داخل هذه المجالس تأثير في النهوض بالأمازيغية وتنميتها. وتلك خطوة ضرورية للتأثير في صناعة القرار الحزبي مركزيا، لأن قوة القاعدة هي التي ينبغي أن توجه بوصلة القرار السياسي… لكن ينبغي أيضا على باقي مكونات الحركة الأمازيغية أن تسترد نشاطها النضالي، وتتحول إلى قوة ضاغطة فعليا، وأن تتخلى عن خطاب الاستجداء والمظلومية.

أما أن يتحول الحضور الأمازيغي إلى مجرد صوت انتخابي لترجيح كفة هذا الحزب أو ذاك، فإن الحال سيبقى على ما هو عليه، لأن العائق الرئيسي الذي يهدد نجاح مبادرة العمل من داخل الأحزاب القائمة يتجلى في طبيعة الخط السياسي الذي يحكم هذه الأحزاب، والتي لا يبدو أنها مستعدة لتبني مبادئ الحركة الأمازيغية في ما يتعلق باللسان والأرض والإنسان. وهو ما يعني أن ممارسة العمل السياسي الأمازيغي خيار استراتيجي ينبغي أن يكون محسوبا بدقة، خصوصا وأن إرادة الاشتغال في إطار الواقع الحزبي القائم قد تصطدم بإرادة أخرى يؤطرها مشهد موجه ومتحكم فيه.

‫تعليقات الزوار

20
  • WARZAZAT
    الجمعة 21 غشت 2020 - 19:42

    والو غير دايرين لناس الحجر تطيب فالطنجرة.

    الأمازيغية و العربية لغتا الدولة و يجب أن يعاملن كذلك ليس بالهدور و التسويف و لكن بالحقوق و الميزانيات. 50/50. دون تمييز أو شروط.

    نزعات ''الاستغلاليين''والوهابيين ,خصائل اجتمعت في البوجاديين, من أسباب مواجهة الأمازيغية الانقراض. لكن العقلية الاركامية الأحيدوسية، التي تنظر للامازيغية كما ينظر الأنتروبولوجيون لثقافات ألادغال و القطع المسمارية، أخطر وأشر.

    الأمازيغية بتفيناغ لا معنى ولا مستقبل لها .مالم تكتب بال ABC فستبقى ديكور بزاري و نحيب على الأطلال…رابوص مزخرف!…تفيناغ أخر مسمار في نعش الأمازيغية. ستخنقها و تعزلها عن العالم…مشروع فولكلوري للنصب على السياح السذج و أهل الكهف.

    الامازيغية لغة كالاف اللغات. كالتركية و التشيكية و الصومالية. لغة عادية بسيطة يجب أن تكتب بابجدية عادية بسيطة كي نقرأ بها علامات المرور و ندبلج بها المسلسلات المكسيكية و نعلق بها على كرة القدم و ندردش بها فيFacebook وWhatsapp…و الزيادة من راس الحمق!

    عصرنة الأمازيغية و تعلم الأنجليزية هما طريقنا الوحيد لمواكبة قافلة الامم و فك أكبال الاستحمار و الاستعمار.

  • aleph
    الجمعة 21 غشت 2020 - 20:15

    الحركة التمزيغية تريد قرصنة الأحزاب المغربية!

    صاحب المقال صرح "هذه الأحزاب تبحث عن مصلحتها أولا". إذن هذه الأحزاب تحركها المصالح و لا مبادئ لها!

    صرح صاحب المقال أن الحركة التمزيغية عقدت " اللقاءات والمشاورات مع عدد من الأحزاب السياسية، من بينها التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة والحركة الشعبية والتقدم والاشتراكية ".

    علينا أن ننتظر إذن تغيير أسماء تلك الأحزاب لتوافق قناعات من قرصنها. الأسماء الجديدة ستصبح كالتالي، وللأسباب التالية حسب قناعة الحركة الأمازيغية:

    التجمع الوطني للأحرار: "التجمع الوطني للأمازيغ" بدعوى أن الأمازيغ تعني الأحرار.

    الأصالة والمعاصرة: " القبلية والعرقية"، فليس هناك أكثر أصالة من القبيلة ولا أكثر معاصرة من الخطاب العرقي المبني على الدراسات العرقية.

    الحركة الشعبية: "الحركة البربرية"، لأن وحسب الحركة الأمازيغية كل الشعب بربري.

    التقدم والإشتراكية: "الإلحاد والتبعية" لأن معاداة الإسلام عند الحركة الأمازيغية منتهى التقدمية. والتبعية للصهيونية والإمبريالية هو أشتراك أهداف مع الصهاينة في مشاريع تشظية الأوطان وتقسيمها بين الطوائف والقبائل.

  • مصطفى الرياحي
    الجمعة 21 غشت 2020 - 20:36

    بادئ ذي بدء يجب على الحركة الأمازغية قبل كل شيء أن تكتسب وتنمي "قدرة الإساءة" capacité de nuisance وبصريح العبارة تضع أصبع الإتهام فوق جبين الجهة الأكثر عداء للأمازغية بدون لف ولا دوران وتتابعه يوميا إلى أن تخنقه بدون شفقة ولا رحمة وتخرجه نهائيا من اللعبة السياسية ولهته الغاية مليون منتخب كافية لتمريغ أنفه فوق التراب دون حاجة لأي حزب وحينها يلتقط الجميع الدرس ويستوعبه أو إنشئتم الجهل فوق الجاهلينا
    دون هته القدرة سيظلون يطبخون لكم يا أبناء خالتي الحجر تحت نار هادئة أو ربما دون نار إلى أن يفوت الأوان
    ما يفعل حزب العادالة والتنمية شيء مخجل وحكرة تستحق العقاب والنفي السياسي

  • الحسين واعزي
    الجمعة 21 غشت 2020 - 21:47

    وصل النشطاء الأمازيغ متأخرين جدا للعمل السياسي. الأحزاب التي يتحدثون عن ضرورة الانخراط فيها والدفاع عن الأمازيغية في صفوفها، كلها أحزاب لا مصداقية لها عند الشعب بعربه وأمازيغييه، كما أنها ليست فاعلة ومؤثرة في القرار السياسي الاستراتيجي من قبيل كيفية التعامل مع الملف الأمازيغي.
    هذه الأحزاب تنتظر الإشارة من الفوق لتتحرك في الاتجاه المملى عليها.

    بعد القلاقل والفتن الطائفية والمذهبية والعرقية التي جرت في عدة دول في الوطن العربي، عقب ما يسمى بالربيع العربي، وبعد أحداث الحسيمة والشعارات الانفصالية والفتنوية التي رفعت خلالها، ومع رفض النشطاء الأمازيغ رفع العلم الوطني في مسيراتهم، واستبداله بعلم دولة تمازغا.. بعد كل هذه الوقائع، يبدو أن الدولة المغربية وضعت هذا الملف في الثلاجة، وأغلقت الباب عليه بالضبة والمفتاح إلى تاريخ ليس بالقريب..

    حين كانت الأحزاب المغربية قوية ومتمكنة كان النشطاء إياهم يقاطعونها ويشتمونها بسبب قناعاتها السياسية، بعد أن باتت عاجزة قرروا الانخراط فيها، لقد كان النشطاء نياما ثم استيقظوا كأهل الكهف ليجدوا كل شيء من حولهم قد تغيّر. تحركهم حاليا لا يسمن ولا يغني من جوع..

  • مجردسؤال
    الجمعة 21 غشت 2020 - 22:45

    ويبدو أن هذا الهاجس كان حاضرا لدى أعضاء الجبهة الذين عقدوا خلال الأشهر الأخيرة مجموعة من اللقاءات والمشاورات مع عدد من الأحزاب السياسية، من بينها التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة والحركة الشعبية والتقدم والاشتراكية، وذلك للاستماع إلى عروضها حول تصورها لمستقبل أجرأة ترسيم الأمازيغية.

    من هي الحكومة من هو البرلمان من هم الاحزاب من هم العمدة من هي الجهات من هو الاقتصاد من هي الكرة من هي البربرية
    مجرد. سؤال

    2
    لا فض فوك
    ما قل و دل

  • مزايدة من أجل الريادة .
    الجمعة 21 غشت 2020 - 23:24

    المغاربة أمازيغ يجيدون اللهجات والعربية والفرسية الهوية لا تموت حتى عند الشعوب التي انقرضت لهجتهم من الوجود لذالك عيب وعار المزايدة على واقع يفرض نفسه ولو لم تسايره لهجته وجوده كعرق طاغي في جميع القطاعات . هناك شيء واحد أصاب فيه الكاتب هو مسارعة الأحزاب لتبني هذا الطرح ليس إيمانا منها بالقضية بقدر ما هو إستثمار عاطفي يصب في صالح الحزب أكثر مما يخدم أجندة الأمازيغ .

  • محماد الشلح
    السبت 22 غشت 2020 - 01:57

    يعتبر جدنا دا حماد الأول أقدم إنسان وجده العلماء و هو أقدم من آدم و يعتبر أول إنسان أسس حانوتة حيث كان يبيع السجائر للديناصورات و الجن الذين كانوا يعيشون في الأرض قبل آدم و كان صديقا لابليس فاجدادنا الكرابيز يفتخرون بصداقة جدنا مع إبليس العظيم…

    #المجد_لحضارتنا_التي_كانت_قبل_آدم

  • سافكو
    السبت 22 غشت 2020 - 01:59

    من ينصب العربية و الاسلام عدوا له….يتمنى التضييق عليهما…يفقد شرعيته الوطنية….فهو مع من أحب…..فماذا تحبون يا معشر التمزيغيين؟

  • السافوكاح
    السبت 22 غشت 2020 - 02:57

    يتكلم إخواننا في الجزائر عن الفينيقيين و الكنعانيين و أثرهم الكبير في تاريح المغرب العربي….و لا يتكلم المتسلقون عندنا الا على التمزيغ و حبيبتنا الفرنكفونية

  • التغريبة
    السبت 22 غشت 2020 - 07:02

    3 ـ مصطفى الرياحي

    تقول ((بادئ ذي بدء يجب على الحركة الأمازغية قبل كل شيء أن تكتسب وتنمي "قدرة الإساءة")) .
    ـــ

    وكأنك لا تعرف مقالات القبلية والعرقية التي يحررها بعض كتبة تلك الكتائب، وكأنك لا تعرف أن ما يميزها هو الإساءة لكل شيئ، إلا من رحم ربي.
    "قدرة الإساءة" والتشهير بالساسة والسياسيين ذلك الفن يتقنونه كذلك. مثلا ممثلي الشعب الذين لم يصوتوا على قانون البطاقة الوطنية نشروا أسماءهم وصورهم وأحزابهم على الإنترنيت.

    وكأنهم لم يجربوا كل شيئ كالحج لتل أبيب وطلب مساعدة الإدارة الأمريكية لهزم العرب في المغرب (أنظر بربر ويكيليكس).
    ثم يأتي المرتزق ويظن أن ذكاءه أوصله لشيئ خارق غاب عن كتائب القبلية العرقية، وعليه أن ينبههم في أقرب الآجال. وبذلك سيكون له شرف من تفتق ذهنه على طريقة عبقرية في "قدرة الإساءة" و"الخنق بدون شفقة ولا رحمة".
    بماذا ستطالب المرة القادمة؟ اغتيال الساسة؟ أم كخطوة أكبر، حمل السلاح ضد الوطن؟
    لا غرابة أن المرتزق يقطع الأشواط في التطور المضاد، من إنسان عاقل لكائن بليد.

  • لا لكره الاخر
    السبت 22 غشت 2020 - 11:39

    10
    وكأنك لا تعرف مقالات القبلية والعرقية التي يحررها بعض كتبة تلك الكتائب

    مبدأ و منهج و مدهب العرقية العنصرية القبلية

    اعرابن اور اكماك أيا شلحين

  • جواد الداودي
    السبت 22 غشت 2020 - 12:49

    6 – مزايدة من أجل الريادة

    تقول : ((المغاربة امازيغ)) – غير صحيح – الصواب : ((بعض المغاربة امازيغ))

    الوضعية التي يوجد فيها الامازيغ – الامازيغ انفسهم هم المسؤولون عنها

    ما هو الشيء الذي ينقص الامازيغ؟

    هل هم ممنوعون من استعمال لهجاتهم؟ – لا

    هل هم ممنوعون من تدريس لهجاتهم؟ – لا

    هل هم ممنوعون من الغناء بلهجاتهم؟ – لا

    هل هم ممنوعون من الرقص الامازيغي؟ – لا

    هل هم ممنوعون من الاحتفال بمواسم خاصة بهم؟ – لا

    هل هم ممنوعون من الظهور على شاشة التلفزيون؟ – لا

    هل هم منوعون من تصوير افلام ناطقة بالامازيغية؟ – لا

    ها هم ممنوعون من ترجمة الافلام والروايات؟ – لا

    هل يستطيع احد ان يقول لنا ما هو الشيء الذي حرم الامازيغ منه حتى يناضلوا من اجل الحصول عليه؟

    بعض التفاهات كالاسماء الامازيغية المستحدثة وكاستعمال تيفيناغ في البطاقة الوطنية وعلى النقوذ؟

    هذه لم تكن محرمة لانها اصلا لم تكن موجودة من قبل

    الخلاصة هي ان الامازيغ يبحثون عن جوا منجل : فرض الهوية الامازيغية على كل المغاربة وفرض الامازيغية الاركامية على كل المغاربة

  • ابو أنس العربي الأصيل
    السبت 22 غشت 2020 - 16:38

    تحركات النشطاء الأمازيغ ستصطدم بالجدار، ليس فقط لأن الأحزاب التي سيتقدمون لها بمطالبهم أحزاب فاشلة، وتفتقر للاستقلالية وتكتفي بتنفيذ التعليمات الوافدة إليها من الأعلى، بل لأن النشطاء إياهم لا يملكون مطالب معقولة يمكن التجاوب معها، فالذين يحبذون تفشي كورونا في المغرب وانتشار الأمية بين المغاربة، والذين يحنون إلى الطين ويتمنون عودة الاستعمار لبلدهم، حول ماذا ستتحاور معهم الأحزاب السياسية؟؟؟ هؤلاء شرذمة من المجانين، والحلُّ معهم هو علاجهم مما هم فيه من أمراض نفسية..

  • ⵡⴰⵅⵎⵎⵓ / واخمو
    السبت 22 غشت 2020 - 17:17

    الى 1 warzazat ان تحميل حرف تيفيناغ مسؤولية خسارة الامازيغية بدعوى " غرابة هذا الحرف شكلا ورسما وصعوبة تعلمه واقعا وعدم انسجامه مع الإحساس الجمعي الوطني يجعله نشازا ………" هو حكم متهافت ومجحف في حق الحرف المعتمد لكتابة الامازيغية ،مبصوم وموسوم بالذاتية والانطباعية لتغييبه المتعمد للأسباب الموضوعية الكامنة وراء انحصارو انتشار وتداول هذا الحرف .
    ان السبب الرئيسي ل " تعثر " حرف تيفيناغ لا يكمن في ( صعوبة وغرابة رموز هذه الكتابة ) كما يدعي البعض، بل مرده الاصرارفي وضع جملة من الكوابح والحواجز في وجهه ، ليس ابتداء بالدسترة المشروطة بضرورة صدور قانون تنظيمي ، وليس انتهاء بوأد التجربة الشذرية الناجحة لتدريس الامازيغية في المدرسة المغربية ، ومحاصرتها ،مباشرة ، بتجفيف عدد اساتذتها الخريجين من المنبع الذي يلامس الصفر في جل المديريات ، ولا يتجاوز 1 في المئة في البعضالآخر ، علاوة عن تكليف أساتذتها ، على نذرتهم ، الرحل أصلا بين عدد من المؤسسات ، لتدريس العربية ،
    (يتبع)

  • ⵡⴰⵅⵎⵎⵓ / واخمو
    السبت 22 غشت 2020 - 17:38

    ( تتمة )
    أو الاكتفاء بالادراج الشكلي لحصص الامازيغية في جدول الحصص ، وتوزيع كتب الامازيغية في اطار مليون محفظة على التلاميذ ، مع العلم المسبق بالخصاص الحاد والمهول في الأطر التربوية .
    فكيف ، اذن ، لحرف أصيل ، سهل ويسير، رافعة اللغة الامازيغية المعيار ، المغيب كليا في المدرسة ، في وسائل الاعلام ، أن ينتشر ويسود ، تحت حصار مشدد ، وسط عواصف عاتية لحملات مسعورة وممنهجة، للنيل من الامازيغية ، مهما كان حرف كتابتها ، لكون تعميمها ، يشكل خطرا محدقا على غلا ة التعريبيين ةالاسلاميين .

  • simsim
    السبت 22 غشت 2020 - 18:22

    الناس تموت من جراء كورونا وصاحب الجلالة حذر من تفشي هذا الوباء
    المغرب يعيش وضعية لا يحسد عليها
    بحيث البرابرة أصحاب الفنادق والمشاريع السياحية لا ينتظرون إلا السكتة القلبية
    والقدرة الشرائية لبعض المغاربة إن لم نقل جلهم أصبحت منعدمة
    وبعض البرابرة المغضوب عليهم ولا الضالين ليس لهم من هم إلا تسويق العرقية النثنة
    حبدا لو أعطتنا وزارة الصحة أرقام تفشي الوباء على أساس العرقية
    كم هم البرابرة الدين أصيبوا بالمرض أو ماتوا من جرائه ؟
    بحيث هم الذين سافروا بكثرة مدة عيد الأضحى وليس ببعيد أنهم أفشوا الوباء بين عائلاتهم وبين كل المغاربة
    وإن كان هناك من حجر صحي فالأحرى أن يُطبق على هذه الفئة البربرية دون غيرها وذلك بإقفال جميع الدكاكين والهريات وأماكن التسويق

    ونفس الإحصاء لكل الأعراق بالمغرب
    هكذا سيكون صاحبنا قد أصاب في تسويق هذه العرقية النثنة

    لقد عاش المغرب في وضعية كان يتحكم فيها في الوباء
    غير أن عيد الأضحى وما تبعه من حرية التنقل والكل يعلم كيف يغزو الذباب البربري المحطات الطرقية بحيث ماكان للوباء أن يتفشى بهذه الوثيرة لولا هذا العامل البربري
    الكمامة والتبضع ضروريان إن أردت النجاة

  • تاوناتي فرنسا
    السبت 22 غشت 2020 - 20:14

    إلى ⵡⴰⵅⵎⵎⵓ / واخمو

    ليس ليركاميون هم الذين اختاروا حرف تفناخ لكتابة الأمازيغية، لقد أُملي عليهم ذلك، وانصاعوا للتعليمات التي أتتهم من الأسياد إلى ليركام. وهذا الأمر فصَّل فيه القول الأستاذ مبارك بلقاسم في مقالات عدة نشرها هنا في هسبريس، دون أن يجرؤ أحد من ليركاميين على نفي ما جاء في مقالاته. ويبدو أن الجهة التي فرضت على ليركاميين تفناخ، وتفشتهم فيه، لم تكن تريد الخير للأمازيغية، خصوصا عندما اختصروها في البلزة..

  • جواد الداودي
    السبت 22 غشت 2020 - 20:33

    15 – ⵡⴰⵅⵎⵎⵓ / واخمو

    تختلف مع ورزازات حول خط تيفيناغ – ترى ان هذا الخط لا يعيبه شيء – وترى ان اللوم كل اللوم يقع على كاهل الدولة التي لم تقم بنشر هذا الخط

    انا ارى ان تدريس الامازيغية – بتيفيناغ او بغيره – لكل المغاربة – ما كان له ايكون اصلا – لماذا؟ – لان ما يدرّس يدرّس لقيمته العملية – لا لجبر الخواطر – لا لكون جماعة من الامازيغ حلمت بان ترى الامازيغية تدرس كما تدرس العربية والفرنسية والانجليزية – هذه اللغات لغات مهمة – تعلمها له منفعة – ما هي منفعة تعلم الامازيغ؟ – لا شيء – مضيعة للجهد والوقت

    ها انتم على مدى سنوات وانتم تتكلمون عن الامازيغية – هل كتب احدكم رواية بالامازيغية بخط تيفيناغ؟ – هل ترجم رواية عالمية؟ – هل استعمل الامازيغية بتيفيناغ لكتابة مقالات – او للتعليق؟ – لا

    هل تنتظرون حتى يتعلم جميع المغاربة الامازيغية بحرف تيفيناغ؟

    ان كان ذاك فتعلمون بعد رحيل العمر بانكم كنتم تطاردون خيط دخان

    الامازيغية تُحتضر – ولا علاج للموت

  • Marocains 123
    الإثنين 24 غشت 2020 - 09:01

    في المغرب توجد لغة واحدة
    وهي سيدة اللغات :
    العربية

    الباقي لهجات مختلفة
    اللهجة " تشلحيت" لم تكن تكتب على الإطلاق كانت شفوية فقط
    اللهجة " ترفيت " لم تكن تكتب على الإطلاق كانت شفوية فقط
    اللهجة " تمزيغت " لم تكن تكتب على الإطلاق كانت شفوية فقط

    لهجات جهوية فقط

    رموز الطوارق المنقولة من الفنقيين
    أدخلت و لأول مرة للمغرب سنة 2003

    صناعة وفبركة كتابة الإكرامية بدأت سنة 2003

    لغة موحدة إسمها الأمازيغية " غير موجودة " على الإطلاق

    لأن الناطق باللهجة تشلحيت و الناطق بلهجة ترفيت لا يفهم منه أي شيء

    وكذلك الناطق باللهجة تمزيغت لا يفهم إلا أقل من 5% منهم .

    لا توجد لغة إسمها الأمازيغية
    ولن تكون .

  • إلى 12
    الثلاثاء 25 غشت 2020 - 15:09

    إلى 12
    تستعمل بين قوسين ( ) وليس أربعة (( )) من أجل معلومة إضافية مثلا أما الاقتباس فيوضع بين مزدوجتين " ". عليه فعوض (( المغاربة أمازيغ )) تكتب "المغاربة أمازيغ".

صوت وصورة
هيستوريا: لي موراي
الأحد 18 أبريل 2021 - 00:00 1

هيستوريا: لي موراي

صوت وصورة
آش كيدير كاع: طبيب الأسنان
السبت 17 أبريل 2021 - 23:00 14

آش كيدير كاع: طبيب الأسنان

صوت وصورة
مع سهام أسيف
السبت 17 أبريل 2021 - 22:00 5

مع سهام أسيف

صوت وصورة
كوبل زمان .. مودة ورحمة
السبت 17 أبريل 2021 - 21:00 19

كوبل زمان .. مودة ورحمة

صوت وصورة
أساطير أكل الشوارع: أمرعاض الشهيرة
السبت 17 أبريل 2021 - 18:00 8

أساطير أكل الشوارع: أمرعاض الشهيرة

صوت وصورة
أمكراز: ماقلبتش على بنكيران
السبت 17 أبريل 2021 - 17:28 6

أمكراز: ماقلبتش على بنكيران