الإيسيسكو ترمم بيت العلامة ابن خلدون في تونس

الإيسيسكو ترمم بيت العلامة ابن خلدون في تونس
الجمعة 20 دجنبر 2019 - 23:58

تفعيلا لبرنامج عملها الهادف إلى حماية المعالم التراثية الإسلامية وصيانتها، أقدمت الإيسيسكو على مبادرة غير مسبوقة تحمل دلالات عميقة وتنم عن اهتمام عملي وميداني بأعلام الفكر الإسلامي.

فإذا كانت الساحة الثقافية والفكرية العربية والإسلامية قد أنتجت عددا هائلا ومهما من الكتب والدراسات عن العلامة ابن خلدون، أغنت الخزانة العربية والإسلامية وساهمت في التعريف بهذا العالم الألمعي الذي يعد من مؤسسي علم الاجتماع، فإن ترميم البيت الذي ولد فيه ابن خلدون يوم 27 مايو 1332 ميلادية بمنطقة باب الجديد، أحد أبواب مدينة تونس العتيقة، سيمكن الأجيال الحالية والقادمة من زيارته واستحضار الظروف التي عاش فيها ابن خلدون وألف فيها أمهات الكتب بدون وجود مصباح كهربائي أو آلة رقن.

وأعلن الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام للإيسيسكو، عن هذه المبادرة الحضارية خلال كلمته في حفل ختام تظاهرة تونس عاصمة الثقافة الإسلامية 2019، الذي أقيم في مدينة الثقافة بالعاصمة التونسية.

ويقول مهتمون بأن كثيرا من المواقع الأثرية التاريخية في الدول الإسلامية تحتاج إلى مثل هذه المبادرات لتعزيز الهوية الثقافية وإبراز الموروث الثقافي الضارب في القدم، وتعريف الأجيال به وإشراكهم في الحفاظ عليه، باعتباره من الكنوز النادرة والنفيسة المهددة بالانقراض.

ومن المرتقب أن يجلب ترميم دار ابن خلدون السياح المهتمين بالمعالم الثقافية الإسلامية والإنسانية بشكل عام، وبتاريخ علم الاجتماع وبالفكر العربي والإسلامي المتنور بشكل خاص، مما سيسهم في تعزيز السياحة الثقافية في تونس والقيام بدور مهم في تصحيح المعلومات الخاطئة والصور النمطية عن الإسلام والمسلمين وعن الحضارة الإسلامية التي أنجبت علماء ومفكرين خدموا العلوم والمعرفة وساهموا في البناء الحضاري الإنساني.

‫تعليقات الزوار

5
  • said
    السبت 21 دجنبر 2019 - 00:28

    للاسف الجيل الحالي لايعرف مثل هؤلاء العباقرة.يعرف فقط رشيد شو وستانداب وسعد المجرد.ولكن اللوم ليي عليه فقط بل توجه الدولة والاعلام الدي يسعى الى تكليخ الشباب

  • حقيقة
    السبت 21 دجنبر 2019 - 00:44

    تونس قرطاج حضارة ضاربة بجذورها في عمق التاريخ كانت تشمل حتى المغرب قديما

  • ملاحظ
    السبت 21 دجنبر 2019 - 00:50

    سلام،إنها بادرة جيدة ولو جاءت متأخرة،فحبذا لو تم ترميم أيضا آثار يوسف بن تاشفين وابن بطوطة وطارق بن زياد وغيرهم.

  • Said-Casablanca
    السبت 21 دجنبر 2019 - 05:45

    On espere faire la meme chose pour le prince des voyageurs, Ibn Batouta…on tjs des Ministres de culture et de tourisme, mais ils n'ont jamais penser a faire ainsi

  • Zahi
    الأحد 22 دجنبر 2019 - 16:19

    لم تستطع المجموعة (دول الإسلام) أن تنصف فكر (ابن خلدون) كما أنصفته المجموعة(الأوروبية)، وتبنت في حقه الإنكار والإهمال. وهي اليوم تريد أن ترد الاعتبار للمكتب الذي يمثلها خدمة لمصلحتها وتنكرا لفكر الرجل العظيم.

صوت وصورة
رمضانهم في إيطاليا
الخميس 22 أبريل 2021 - 15:00

رمضانهم في إيطاليا

صوت وصورة
منابع الإيمان: سؤال الروح
الخميس 22 أبريل 2021 - 14:00

منابع الإيمان: سؤال الروح

صوت وصورة
طريقة الانخراط في التغطية الصحية
الخميس 22 أبريل 2021 - 13:55 4

طريقة الانخراط في التغطية الصحية

صوت وصورة
المضاربة ترفع أثمان الأسماك
الخميس 22 أبريل 2021 - 13:54 6

المضاربة ترفع أثمان الأسماك

صوت وصورة
حياتي فالزنقة من وجدة
الخميس 22 أبريل 2021 - 13:00 6

حياتي فالزنقة من وجدة

صوت وصورة
تراويح في مراكش
الخميس 22 أبريل 2021 - 02:14 27

تراويح في مراكش