الانتخابات تذيب الجليد بين "إخوان بنكيران" و"العدل والإحسان"

الانتخابات تذيب الجليد بين "إخوان بنكيران" و"العدل والإحسان"
الجمعة 17 يونيو 2016 - 21:35

لم يمر إعلان جماعة العدل والإحسان عن زيارة قام بها وفد من حركة الإصلاح والتوحيد، التي انبثق منها حزب العدالة والتنمية، إلى المقر العام للجماعة، مرور الكرام، وذلك بالنظر إلى الظرفية السياسية بالمغرب، والمميزة باقتراب الانتخابات التشريعية في أكتوبر المقبل، وأيضا تأثر العلاقة بين الطرفين بـ”الحروب الكلامية” بين رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، وقياديين من الجماعة.

وحضر اللقاء عدد من قادة حركة الإصلاح والتوحيد، وهم عبد الرحيم شيخي، رئيس الحركة، ومولاي عمر بنحماد، نائب الرئيس، وفاطمة النجار وأحمد الريسوني، ومحمد الحمداوي، وفيصل البقالي، أعضاء المكتب التنفيذي؛ في حين حضره عن جماعة العدل والإحسان أعضاء من مجلس الإرشاد، ومن الهيئة العامة للعمل النسائي، وهم محمد عبادي، الأمين العام للجماعة، وفتح الله أرسلان، نائبه، وعبد الواحد متوكل، وعبد الكريم العلمي، ومحمد حمداوي، ومنير ركراكي وحبيبة حمداوي وحفيظة فرشاشي.

ورغم أن الجماعة دأبت، بمناسبة كل شهر رمضان، على دعوة عدد من الفصائل السياسية للإفطار، إلا أن الجديد هذه السنة أن المبادرة جاءت من حركة الإصلاح والتوحيد، ما يطرح العديد من علامات الاستفهام حول الهدف السياسي من زيارتها مقر العدل والإحسان في هذه الفترة بالذات.

وتعليقا على هذا اللقاء، أكد الباحث في الجماعات الإسلامية منتصر حمادة أن “السياق الدعوي للقاء لا يخرج عما أثير في موقع جماعة العدل والإحسان بخصوص تبادل وجهات النظر حول بعض قضايا الساحة؛ وأن يتم ذلك في شهر رمضان، فإنه يغذي مقتضى هذا السياق”، حسب تعبيره، مشيرا إلى أن “الأصل هو أنه من حقهم أن يلتقوا”.

ولفت حمادة إلى وجود سياق سياسي للقاء، مفاده أنه يجمع بين “حركة إسلامية تعتبر الحليف الإستراتيجي للحزب السياسي الإسلامي الذي يقود الحكومة المغربية، وبين جماعة إسلامية تشكك في شرعية الدولة وفي مؤسسة إمارة المؤمنين وتؤمن وتروج لنموذج “دولة الخلافة”، على غرار أغلب الفاعلين الإسلاميين في مجالنا التداولي، سواء كانوا يشتغلون في العمل الدعوي أو السياسي أو “الجهادي””، على حد قوله.

وواصل حمادة بأن “اللقاء يأتي قبل موعد الاستحقاق التشريعي في أكتوبر 2016، وبالتالي طبيعي أن يقرأه الجميع كرسالة مباشرة إلى صناع القرار”.

‫تعليقات الزوار

56
  • اللهم جمد
    الجمعة 17 يونيو 2016 - 21:56

    اللهم لا تستجب له وأحجب دعوته تلك واكشف عنا العذاب إنا مؤمنون ، إنك تعلم وتسمع مافي الصدور.

  • إدريس قاذفي
    الجمعة 17 يونيو 2016 - 22:09

    بسم الله الرحمان الرحيم
    في الحقيقة ما أود التعليق عنه ليس المقال وإنما الشكر لصاحب التعليق رقم واحد فموقفك هذا يوحي أنك من الغيورين على وحدة الأخوة (التي ذكرها الله في قوله " إنما المومنون إخوة" .فشكرا جزيلا أخي على هذه الكلمة والله يعلم أجرها …

  • Ampostino
    الجمعة 17 يونيو 2016 - 22:12

    السلام عليكم جماعة العدل والإحسان مهما كانت فهي من المهد الإسلامي المغربي و لعبة دورا تربوي في العقدين الماضيين المشكلة في أولئك الذين يحتضنون العرات على منشآت موازين.

  • شعيب الوليدية
    الجمعة 17 يونيو 2016 - 22:13

    فرقة لاتعترف بإمارة المؤمنؤن وفرقة عكسها !فهل هذه الجلسة الحميمية عبارة عن صلة الرحيم ام للتقرب من اجل كسب بعض الاصوات مع اقتراب الاستحقاقات؟ لا تقة في زمن النفاق !ولا تقة في احزاب المصالح الخاصة واحزاب الربع!

  • jalal
    الجمعة 17 يونيو 2016 - 22:22

    افضع من الذل السياسي هو ان تتحالف ولو مع الشيطان من اجل برنامج خارجي لتطويع الشعب —– نسوا ان الاسد المغربي ليس من طينة اسود سيرك عمار واش فهمتي ولا لا مقامكم مطرح الازبال ان وجد لكم مكان به —–

  • حسناء
    الجمعة 17 يونيو 2016 - 22:29

    انا لا احب السياسة و لا اعرف الكثير عنها، لكن اعرف شيءا واحدا و هو ان السياسيين قد اكلوا اموالنا و استنزفوها كما هواهم ،وبقولي هذا لا اعمم ااجميع.

  • مغربي
    الجمعة 17 يونيو 2016 - 22:32

    احترامي لجماعة العدل و الإحسان التي لم تبع ذمتها كما فعل بن كيران بحزب العدالة والتنمية

  • ابن طنجة
    الجمعة 17 يونيو 2016 - 22:40

    ادعو رئيس الحكومة المغربية ان يعلن استقالته هو وحزبه فان شعاره الاصلاح في ظل الاستقرار كلمة باطل

  • بودواهي
    الجمعة 17 يونيو 2016 - 22:44

    الجريمة الكبرى التي اقترفتها العدل و الاحسان في حق الشعب هو الانسحاب من حراك 20فبراير الشعبي و دلك إرضاء للعدالة و التنمية عميلة المخزن التي تسلمت السلطة انداك ….العدل و الاحسان مسؤولة أخلاقيا عما وصله المغرب من تردي خطير على جميع المستويات السياسية و الاجتماعية و الاقتصادية بسبب السياسة اللاشعبية التفقيرية المخزنية العدوانية لحليفها الاسلاموي الندالة و التعمية ….فهما وجهان ممسوخان لعملة واحدة جد صدءة…..

  • هكدا
    الجمعة 17 يونيو 2016 - 22:53

    تعترف بامارة المومنين او لا تعترف فانها يطبق عليها القوانين المغربية و تتعامل بالعملة التي فيها صورة الملك بزز منها و اللي ما عجبوش الحال يخوي البلاد

  • samed57
    الجمعة 17 يونيو 2016 - 22:57

    اللهم بارك كل خطوة تجمع المؤمنين على كلمة سواء.ما أعلم إلا أنهم كلهم طيبون.وسطيون يحبون الخير للبلاد والعباد.

  • حمزة
    الجمعة 17 يونيو 2016 - 23:05

    العدالة و التنمية هو الحزب الوحيد الذي درس قضايا مهمة بقت لعدد من الحكومات السابقة راقدة فهذا الحزب يستحق ولاية ثانية ، اللهم أنصر رئيس الحكومة و حزب على الأحزاب العلمانية و الفساد ، أمين
    وصلى الله على سيدنا محمد و على اله و صحبه أجمعين

  • الجماعةوالباجدةوالصفقةالمشبوهة
    الجمعة 17 يونيو 2016 - 23:16

    إنه ليس من المستبعد أن تحضى طائفة بنكيران بأصوات جماعة ياسين، فقد تفعلها هاته الجماعة الظلامية والتي سبق لها أن خانت حركة و ثورة الشعب في ٢٠فبراير ٢٠١١ وقدمت خدمة لنظام المخزن الاوتوقراطي في تنفيد لحركة إلتفافية على المطالب العادلة والمشروعة للشعب المغربي في الديمقراطية و حراكه الديمقراطي، حملت الباجدة إلى سدة تدبير الشأن العام المغربي. ‏‎ ‎

  • اديب
    الجمعة 17 يونيو 2016 - 23:17

    كما يقال خير الكلام ما قل و دل و بكل فصاحة و حرية التعبير فان حزب العدالة و التنمية قد خان الوعود و بدالك لا خير فيهو لا تقة مجددا و الحل في ما احله الله هو دخول جماعة العدل و الاحسان للحكومة بمساندة كل الشعب المستضعف الفقير و سيفرض العدل و الاحسان بحق و الله المستعان

  • خالد
    الجمعة 17 يونيو 2016 - 23:21

    يبدو أن الإنتخابات بدأت تقرب الإخوة الأعداء، وهذا يطرح مجموعة من التساؤلات المشروعة.هل حزب البيجيدي يتعامل بطريقة براغماتية مع مكونات المشهد السياسي المغربي،وبالتالي يعتبر الجماعةخزان انتخابي؟إلى أي حد ستتشبت الجماعة بخطابها الذي روجت له طيلة ولاية هذه الحكومة التي لمعت حداء المخزن وتعايشت مع الفسادوضربت القدرة الشرائية للطبقات الشعبية؟أم الجماعة بدورها تبحث عن مكاسب و موطأ قدم في اللعبة السياسية؟

  • خالد
    الجمعة 17 يونيو 2016 - 23:24

    خلاصة القول: ان استقالت جميع الاحزاب السياسية بالمغرب و بقي حزب المصباح لن و لن اعطيهم صوتي ما دام بوزيدان على حزبهم

  • دايز
    الجمعة 17 يونيو 2016 - 23:26

    تجار الدين الى مزبلة التاريخ لا خير يرجى منكم

  • كاره الظلاميين
    الجمعة 17 يونيو 2016 - 23:29

    امريكا وأكثر من ثلاثين دولة احتلت العراق بمآت الآلاف من الجنود وقتلت ودمرت ونهبت مدة 13 سنة ولا زالت فأصبح العراق بلدا متخلفا
    وكانت 5 سنوات فقط كافية لاربعين وزيرا في حكومة الملتحية لتدمير الوطن ونهبه ورهن مستقبل أجياله للمؤسسات المالية والعودة به الى عصر الجاهلية

  • حسن. ق
    الجمعة 17 يونيو 2016 - 23:37

    اللهم نجنا من قوم يصبحون إسلاميون قبل الإنتخابات و يمسون علمانيون عندما يتسلمون مقاليد الحكم.. يوادون المؤسسات المالية ويضيقون على الشعب…

  • wawa
    الجمعة 17 يونيو 2016 - 23:45

    السلام عليكم الانتخابات تذيب الجليد بين "إخوان بنكيران" و"العدل والإحسان"؟ على ما تابعته وقرأته من الشعب المغربي ؟الشعب يريد إتلاف حكومة بنكيران لأنه لم يأتي بجديد سوى الزيادة قط.الإجرام والسرقة كثرت في المغرب السبب كثرة البطالة والفقر والقهر.المغرب مملوء بالشرطة لكن الإجرام لم يغيب عن الساحة ؟إذا المواطن حصل على شغل وعيش كريم سيقل حتى الإجرام.ولاداعي كثرة الشرطة.

  • حوس
    الجمعة 17 يونيو 2016 - 23:56

    وجهان لعملة واحدة، والغرض هو التحكم والانقضاض ولكن هيهات

  • موح
    الجمعة 17 يونيو 2016 - 23:57

    مع الاسف الشديد بلادنا تسير نحو التطرف الديني اكتر فاكتر. الجهل يسيل في عروق الاغلبية و الخطر ليس بعيدا عنا.

  • عبداللطيف طالب الدراسات
    السبت 18 يونيو 2016 - 00:03

    ايه على زمان يا ابا عبدالرحمن ما عدنا نفهم شي الدين سياسة والسياسة دين فاللهم لطفك يا قدير عدو البارحة صديق اليوم

  • Ignorant
    السبت 18 يونيو 2016 - 00:07

    Des. Commentateurs ignorants qui portent des lunettes noirs que ne voient que du mal, se sont endormis pendant 60ans éveillés trouvant l'espace ouvert pour dire n'importe quoi et n'importe comment c'est bien dommage 70%des illettrés et 30%des ignorants c'est ça le resulta

  • متتبع
    السبت 18 يونيو 2016 - 00:17

    التجارة في الدين غدت في هذه الأيام تجارة مربحة بالنسبة لأنصاف اللحى المتعطشين للمال تنظيميا وتكديسيا،وأيضا للزوواج بالثالثة.أليست هذه هي الأخوة في الله ياعبادي نفسه ويا ابن زيدان ويا وجوه النحس مهما اختلفت تسمياتكم.سيفضح الله ما يحدث تحت طاولاتكم،لأنه التاريخ الذي لا يحترم أحدا مهما علا شأنه أو نقص في التقية

  • aratif
    السبت 18 يونيو 2016 - 00:17

    والله حتى حرنا فيمن نتيقو او من سوف يكون بمسؤول قادر على تسيير شؤون البلد مابقة لينا غير استيراد وزراء او سياسيين من دول أوروبية لما نراه من غيرتهم و كفاحهم من اجل شعبهم ليجا كيعمر شكارة و تضل افواه الجياع مفتوحة الى ان تاتي رحمة الله

  • Marocain et fier
    السبت 18 يونيو 2016 - 00:28

    السلام عليكم

    تعليقي للأستاذ بوعلي الله انوراك واحفظك. تعرف ما يشغل بال المسكين بنكيران
    "الفتخابات".
    هناك مثل يقول "عرفتاك أ جدة قبل موصل رمضان"

    تحية مجددا للسي بوعلي. واصل وفقنا وإياكم الله تعالى.

  • Solution PAM
    السبت 18 يونيو 2016 - 00:38

    Attention! Attention a ces barbus. il coordonnent pour rendre le maroc un pays taliban. Attention Vofez PAM le seul parti qui peut arretter leurs intentions horribles. Allah yahfad o safi!

  • عبدالله
    السبت 18 يونيو 2016 - 00:42

    لقاء مخيف لأعداء بنكيران المراهنين على الشقاق بين الجماعتين
    الله إحسن عونهم كل نهار إيتلقاو صدمة، إلى ما كانت من بنيران تكون من صحابو.

  • امازيغي سوسي
    السبت 18 يونيو 2016 - 00:53

    ربما هناك خطة جهنمية سيستفيد منها بن كيران بتقربه من جماعة العدل والاحسان لان الانتخابات على الابواب. وعند استمالتهم وتغيير موقفهم من النظام
    يياكلون ما تبقى من الكعكة.

  • learner
    السبت 18 يونيو 2016 - 00:56

    اجتماع عادي لا يختلف عن اجتماع الاتحاد الاشتراكي و البام, او اجتماع هذا الاخير مع الحزب الشيوعي الصيني. اللعبة السياسية بالمغرب تلعب (مبني للمجهول) خارج هذه الفقاعات.

  • aratif
    السبت 18 يونيو 2016 - 01:03

    سي بن كيران جمع شراوطك وتسنى الكار هاد الشهورا لي بكاو ليك سير طلب الله يغفر لنا و لك حتى نرا من هو لحليقي الجديد اللي غايجي يدير لينا بيطادين

  • adel
    السبت 18 يونيو 2016 - 01:09

    ا للهم لا تجب دعوته في هذا الشهر الكريم ولا ترينا وجهه بعد الانتخابات المقبلة .اللهم ابعده عنا وابعد عنا ظلمه وقهره للطبقة الفقيرة.

  • مريم
    السبت 18 يونيو 2016 - 01:12

    أحسنوا الضن إن بعض الضن إثم كما قال الله تعالى

  • جلون
    السبت 18 يونيو 2016 - 01:14

    العدل والإحسان لم تخن حركة 20فبراير بل بعض شباب الحركة والنهج الديمقراطي أصبحوا يطلقون التصريحات ضد الجماعة وأنها تريد الركوب على الحراك المغربي رغم أنهم كانوا لا يتعدون 400 فرد بينما الألف من العدليين كانوا يمشون دائما وراءهم و يتبعون تجمعاتهم ووقفاتهم لمساندتهم .الضأن أن الباجدة قادرين على تغيير موقف الجماعة من المخزن

  • عبد العزيز فاس
    السبت 18 يونيو 2016 - 01:30

    بسم الله الرحمان الرحيم، أظن ان الظرفية الراهنة تستوجب احتواء كل التيارات واستيعابها، هناك تكالب مسعور على الوطن ومقدراته ومؤامرات خسيسة تحاك في الكواليس ضد الوحدة الوطنية لذالك فمن الواجب على الدولة ان تحتوي كل أبنائها على اختلاف مذاهبهم حتى نقطع الطريق عن كل من سولت نفسه المساس بوحدة هذا الوطن لابد من تقديم التنازلات والالتفاف حول القيادة حتى نمضي قدما وحتى لانترك لهؤلاء فرصة الاندساس بيننا. نحن جميعا اخوة الدين والوطن ومصلحة الوطن فوق كل اعتبار فلا داعي لشيطنة اي فريق حتى لانصنع بوليساريو جديد في المستقبل. عاش الوطن عاش الوطن عاش الوطن. وأدام الله على قائدنا محمد السادس الصحة والعافية.

  • سفيان من ميدلت
    السبت 18 يونيو 2016 - 02:00

    الاخوان المفلسون
    الكرسي غايتهم والديمقراطية دينهم واهل الكتاب اخوانهم والعلمانيون شركاؤهم والروافض سندهم والسلفيون اعدائهم
    السلفية=تصديق الخبر وتنفيد الامر وتقديم النقل الصحيح على العقل الصريح اللدان لا يتعارضان لان المصدر واحد

    معلومة
    نحن لا ندعوا للتصويت على احد نحن نريد من الامر ان يرجع كله الى امير المؤمنين محمد السادس هو نفسه يختار رفقة علماء ربانيين ومتخصصين في كل المجالات اتقياء لا الناعقين حول فصل الدين عن الطبيعة او الدولة او غيرها من غزعبلاتهم فلو لم يصح في عقل العاقل اسقاط الساقط لابطلنا كلامهم

    بهده الطريقة اضمن لكم تقدم المغرب

  • عادل
    السبت 18 يونيو 2016 - 02:04

    كون غير خليتوا بويا عمر. ينفع ينفع.

  • موحى
    السبت 18 يونيو 2016 - 02:04

    عدو عدوي صديقي. هذا هو شعار إخوان الجماعة و إخوان بن كيران.

    المخزن سيتلقى أكبر صفعة في حياته في الانتخابات القادمة بسبب تحالف الجماعة و إخوان بن كيران.

  • SPARTACUS11
    السبت 18 يونيو 2016 - 02:13

    أقسم بالله لو تولى يهودي رئاسة الحكومة ما فعل بنا كما فعل حزب الذئاب البشرية لكن إن شاء الله سيعاقبهم الشعب المغربي

  • ابو البركات
    السبت 18 يونيو 2016 - 02:30

    العدل والاحسان صدرها واسع للجميع لكنها عصية على التظويع لأنها تعتبر رفض الملكية الاستبدادية عقيدة دينية قبل ان تكون موقفا سياسيا

  • ahmed
    السبت 18 يونيو 2016 - 02:35

    بن كيران احرق اوراقه الانتخابية حينما اغلق باب الحوار الاجتماعي وزاد في لهيب الاسعار،وهدد بالزيادة في سن التقاعد…ماذا تريدون ان يفعل لكم هذا الرئيس ولو تحالف مع العدل والاحسانظ؟؟؟ظظظظ؟

  • معطلاوب
    السبت 18 يونيو 2016 - 03:29

    جميعا نستعمل الدين لاغراض سياسية ونحن ضد كل هادى التلاعب السياسي الدي يخدم طبقات دون اخرى يجب تركه جانبا لان استعماله ما هو الى قناع لوجه اخر والسياسة في الدول العربة بما فبها من حكومات او اعلام او حركات او نقابات الخ الى من اجل المصلحة الشخصية فلا يخدم الوطن باخلاص سوى اثنان الملك والساهرين علا امن الوطن اما المنتخبون ما داموا في صراع بينهم انما مصلحتهم فوق كل اعتبار .

  • ولد الحومة
    السبت 18 يونيو 2016 - 05:09

    المغرب حاليا في حتاجة الى رجال وطنيين من طينة جيل الثلاثيات والاربعنيات

    والخمسنات من القرن الماضي الذين قدموا الغالي والنفيس لهذا الوطن الغالي

    بلاحدود وبلاطمع…..

  • محمد
    السبت 18 يونيو 2016 - 10:45

    أقسم بالله لو تولى يهودي رئاسة الحكومة ما فعل بنا كما فعل حزب الذئاب البشرية لكن إن شاء الله سيعاقبهم الشعب المغربي

  • اكيض عبد الله
    السبت 18 يونيو 2016 - 11:16

    السلام عليكم استسمح لأني جئت متأخرا على التعليق لكن لن أطيل عليكم يا أصدقائي أريد أن اسأل سؤال إلى المعلقين . وكدا صاحب النص والصورة أنا لست من العدالة والتنمية وأنا لم أصوت على الحزب بتاتا لكن في نضركم الم تنجح حكومة بن كيران في سياسة البلاد ? لو قدم بن كيران استقالته ما ألأوضاع التي ستؤول لها البلاد ? الانتخابات على الأبواب ونفترض أن حزب لشكر أو حزب شباط تراسا هده الحكومة هل تنتظرون منهم الإصلاح ?
    هل تنتظرون منهم إعطاء المواطن حقوقه ??
    قبل أن نحكم على سياسة بن كيران عيلنا أن ننضر إلى ما ينتظرونا في المستقبل.

  • لطفي
    السبت 18 يونيو 2016 - 11:23

    اني لاتستغرب للذين ينتقدون العدل و الإحسان و الإسلاميين عموما انسحابهم من حركة فبراير. ما هو المشروع المجتمعي الذي يشترك فيه الإسلامي و العلماني؟ لطالما ارتكب الإسلاميون خطء النضال جنبا إلى جنب مع العلمانيين و اليساريين بالخصوص. أما أن الأوان لهم ان ينطقوا كلمة لكم نضالكم و لنا نضالنا لا مشترك بيننا و بينكم. الظلام و النور لا يجتمعان. الله اعلم حيث النور و حيث الظلام و المؤمنون كذلك. لكل إيمانه و معتقده و نوره.

  • radwan
    السبت 18 يونيو 2016 - 13:01

    بنكيران خدام منية كاع لمبغيتوش تصوت عليه متصوتوش ولكين رمكينش ليعوض بنكيران حية هو لباغي مصلحة البلاد(رأيي الشخصي)

  • احمد
    السبت 18 يونيو 2016 - 13:56

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    اكثر مايظايقني هي تسمية الاحزاب والسياسين بالاسلامي او نسب جماعة او مجموعة الى الاسلام . الاسلام بني على أسس لو إتيعتها البشرية لفازت وخرجت من الظلال والظلم .

    هل من يسمي حزبه بالاسلامي او حتا العادل يسمح بصرف اموال الشعب في مهرجانات كلها مجون وعربدة وفساد في شهر شعبان ، هل الاسلامي يقترض من بنوك ربوية ليغرق الشعب والميزانية العامة في ديون طويلة ؟ هل الاسلامس يسحق مطالب الطبقة العاملة ؟ اين العدالة في تحقيق شفاف وحازم حول سرقات الصندوق الوطني للتقاعد ؟ اين العدالة في فتح مراجعة وتدقيق لحسابات الخطوط المغربية والمكتب الوطني للمطارات والسكك الحديدية والمكتب الوطني للموانئ وغيرها من شركات الدولة اللتي تنزف من النهب وتبذير المال العام . أين الاسلام مع اباطرة المخدرات اللذين دمروا شباب البلد ؟

    ولا حادكيين باجماعة الحلايقية غير فالحنك والتهريج والتضييق على المواطن البسيط في مصدر رزقه ،،، الاسلام والعدالة بريئين منكم

  • hamza maroc
    السبت 18 يونيو 2016 - 14:47

    والله لو بقيا لنا نظام ملكي مطلق لكنا خير لنا ، فالشعب المغربي يحتاج الى قائد واحد يقود البلاد الذي هو الملك ولكن مع الأسف أصبح يقودنا أحزاب عديدة لاتعرف و لاتفقه في السياسة ولا دين شيئ . ولكن لا تنسوا أن أمور التي ألت لها السياسة بالمغرب هو من عندنا نحن الشعب و ليذقنا الله من عذابه بسبب ذنونبا و إن تغير الحق ليس القيام بالحركات مثل حركة فبرايل التي هي حركة خوارج لأن في الإسلام نهى الله ورسوله الخروج عن الحاكم حتى ولوكان ظالم حتى يعلنى كفره بالدين الله ، و أما إذا أردنا الإزدهار فعلينا الرجوع الى شرع الله و تغير أنفسنا حتى تمزل البركات على بلدنا . وسلام

  • abdou
    السبت 18 يونيو 2016 - 15:06

    تبين بالملموس ان عدالة هذا الحزب موجهة فقط لحماية الفساد والمفسدين والعفو عن اللصوص الذين أفرغوا صندوق التقاعد وصناديق مماثلة باقتطاع آية من سياقها " عفا الله عما سلف" لكن الله تعالى اشترط العفو بالتوبة وعدم الرجوع إلى نفس الخطإ" أما العفو عن فاسد لايزال مستمرا في فساده فليس هو المقصود من الآية. أما التنمية ،فتبين بأنها موجهةإلى حسابات بنكية معينة وأجورعالية لأصحاب المعالي و معاشات تقاعد صاروخية لكل من استفاد من التنمية والعدالة بالمفهوم الذي عنيناه بالكلمتين. الله ياخذ الحق ويسخر عليهم خسارة نكراء ليصبحوا أضحوكة هذا الزمن وعبرة لأمثالهم.

  • Omar 33
    السبت 18 يونيو 2016 - 17:19

    L'islamisme c'est du populisme au détriment de l'intérêt général

    Votez massivement pour la beauté l'élégance la compétence et le patriotisme de Nabila Mounib et son parti le PSU.

  • ضحايا النظامين 1985 و2003
    الأحد 19 يونيو 2016 - 00:15

    على السيد بن كيران ان يعيد الحق لاصحابه…. هذه الفئة عانت من ظلم وتظلم حيك لهم من لدن النقابات ولازالت تنتظر الاستجابة لكن رغم الوعود فان ملف ضحايا النظامين 1985 2003 لازال لم يحــــــــــــل

  • rajawi
    الأحد 19 يونيو 2016 - 01:25

    الى جماعة العدل والاحسان حداري ثم حداري من هدا الحزب الدي هو تابع لحزب الحكومة تحالفو ولو مع الشيطان ولا مع هدا الحزب هو نفسه يحاربكم وجاء اليوم باش يعمر بكم الشواري. حتى قربات الانتخابات عاد خاو يزروكم ايوا من قبل فين كانو. هدا ليس بحركة الاصلاح والتوحيد الدي هو تابع المصباح وانما حزب اقهاروتشتيت المستضعفين .عمر داود يعاود

  • saad d taki
    الأحد 19 يونيو 2016 - 14:54

    الأكثرية الجاهلة هي التي تتحكم بالبلاد وذلك بفضل ما يدعى بنظام الإقتراع العام.

    .

  • Laaroui
    الإثنين 20 يونيو 2016 - 10:20

    Al adl wa l ihssan et adala wa tanmia sont deux visages de la même monnaye. C’est grâce à Ihssan que tanmia gagne le vote. Mokata3at adl wa l ihssan ghir kedba. Et les deux font partie du grand projet des Etats unis pour dominer le Maroc et le monde arabe. D’ailleurs c’est les agents de ces deux mouvements qui font la compagne électorale de partie républicain dans les milieux des résidants musulmans aux USA.
    Et si le PJD gagnera les élections (fort probable), je vais comprendre pourquoi l’Aeroui a était contre la nomination d’un technocrate et mettre fin au gouvernement de Abd rhim el youssefi. Et je vais quitter le Maroc même si je travaillerais zebal au ailleurs.

صوت وصورة
إغلاق المساجد في رمضان
الخميس 15 أبريل 2021 - 00:39 14

إغلاق المساجد في رمضان

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والعنف
الأربعاء 14 أبريل 2021 - 22:00 12

بدون تعليك: المغاربة والعنف

صوت وصورة
سال الطبيب: الترمضينة
الأربعاء 14 أبريل 2021 - 19:00 8

سال الطبيب: الترمضينة

صوت وصورة
أساطير أكل الشارع: الأمين الحاج مصطفى
الأربعاء 14 أبريل 2021 - 18:00 15

أساطير أكل الشارع: الأمين الحاج مصطفى

صوت وصورة
منزلة التقوى
الأربعاء 14 أبريل 2021 - 17:00 8

منزلة التقوى

صوت وصورة
رمضان على هسبريس
الثلاثاء 13 أبريل 2021 - 23:35 6

رمضان على هسبريس