الفاسي الفهري: المغرب حالة متفردة بالمنطقة

الفاسي الفهري: المغرب حالة متفردة بالمنطقة
الأحد 29 ماي 2011 - 23:54


أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون، الطيب الفاسي الفهري، أن خيارات المغرب السياسية والإصلاحات التي انخرط فيها في جميع المجالات جعلت منه حالة متفردة بالمنطقة.



وأشار الوزير في حديث نشرته، السبت 28 ماي، أسبوعية “ماروك أوغي” (مغرب اليوم) أن هذه الخيارات تجعل المغرب في “وضعية متفردة لا يمكن مقارنتها مع وضعيات بلدان المنطقة الأخرى”.



وأكد الفاسي الفهري للأسبوعية التي تصدر بروما أنه “ليس غريبا أن يكون المغرب البلد الوحيد التي تم منحه الوضع المتقدم من قبل الاتحاد الأوربي”.



وذكر في هذا الصدد، بأن المملكة نهجت منذ استقلالها، خيار التعددية الحزبية والحريات والمبادرة الحرة، واضعة بذلك إطارا لنقاش سياسي دائم لا يخلو أحيانا من اختلافات عميقة في الآراء.



وأشار في هذا السياق، إلى مبادرة الملك محمد السادس المتعلقة بإحداث هيأة الإنصاف والمصالحة بهدف تمكين المغرب من التصالح مع ماضيه وبالتالي إرساء مناخ مشجع على النقد الذاتي وإقرار توافق حول مبادئ التقدم.



وتوقف أيضا عند الإصلاحات الهامة التي باشرتها المملكة خلال السنوات ال 15 الأخيرة في مختلف القطاعات، مستحضرا مدونة الأسرة وقطاع القضاء ومحاربة الرشوة والأمية والفقر.



وأضاف الفاسي الفهري أنه مع برنامج الاستثمارات الطموح الذي تم تفعيله في مجالات البنى التحتية والعديد من القطاعات المنتجة، “نجحنا في تقليص مستوى البطالة بشكل ملحوظ”، مشيرا إلى أن شروط تحقيق سلم اجتماعي وسياسي قد اجتمعت.



وفي ما يتعلق بالمقاربة الجديدة للشراكة بالمتوسط، وصف الوزير ب”الهام جدا” مقترح “الميثاق من أجل المتوسط” الجديد الذي قدمه وزير الشؤون الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني، مؤكدا أن “المغرب مستعد للعمل على بلورة هذه الفكرة”.



وكان رئيس الدبلوماسية الإيطالي قد أكد خلال الأسبوع المنصرم في حديث أدلى به لهذه المجلة، ضرورة صياغة ميثاق جديد يتم من خلاله دعم مسلسلات الانتقال وتعزيزها عبر مبادرات ملموسة.



واعتبر أنه “من الضروري الدفع قدما بالشراكة الأرو-متوسطية من خلال تغيير حاسم للخطوط الاستراتيجية بهدف مواجهة التحديات الجديدة بالمنطقة، في مجالات السياسة والأمن والتنمية الاقتصادية المتقاسمة وتدبير تدفقات الهجرة وتعزيز الحوار الثقافي والاجتماعي” .



وأشار الفاسي الفهري، في هذا الصدد، إلى أن المغرب “واع بالتحديات المشتركة التي يتعين على المتوسط رفعها والتي تفرض اعتماد سياسات مشتركة في إطار رؤية متقاسمة بين ضفتي المتوسط”.



وأكد أن “الوضع المتقدم القائم بين المغرب والاتحاد الأوروبي يجسد أهمية استباق أسباب انعدام الاستقرار السياسي والاجتماعي ونهج خيار انفتاح سياسي واقتصادي حيوي”، موضحا أن “انخراط المغرب في هذا الإطار يستند على ثلاث دعامات تتمثل في الحوار السياسي، واحترام حقوق الإنسان، والحكامة الجيدة في المجالات الاقتصادية والثقافية والبشرية”.



ولدى رده على سؤال حول مستقبل الشراكة المغربية الإيطالية، أشار ا الفاسي الفهري، بالأساس، إلى الفرص الهامة التي بإمكان القطاع الإيطالي للمقاولات الصغرى والمتوسطة توفيرها لتطوير الشراكة المقاولاتية.



وتطرق أيضا إلى “النظام الجهوي” الإيطالي الذي “يفسح المجال أمام تعاون مفيد، في وقت يوشك أن يعتمد فيه المغرب دستورا جديدا بمبادرة من الملك محمد السادس والذي سيدخل المملكة إلى نادي الديموقراطيات المتقدمة”.



وأكد أنه بشكل عام، يتعين على إيطاليا الاضطلاع بدور استراتيجي من أجل تشجيع بروز توافق أوربي حول رؤية متجددة للمتوسط.



وأوضح أن هذه الرؤية يتعين أن تكون شاملة تروم إحداث منطقة كبرى حيث القيم الديموقراطية المشتركة تكون متقاسمة بشكل فعلي، وتدعم الاستثمار في الضفة الجنوبية، باعتباره الحل الوحيد لمعالجة أسباب الهجرة، مؤكدا ضرورة اعتماد “مقاربة مندمجة تمنح دورا أساسيا للمجتمع المدني والمقاولة والفاعلين الثقافيين بهد إضفاء المصداقية على هذه الرؤية”.



وأثار الفاسي الفهري الانتباه، من جهة أخرى، إلى أن المغرب في طور أن يصبح قطبا متوسطيا ذا أهمية بالغة في ما يخص قطاع اللوجيستيك والملاحة الجوية وتكنولوجيا الإعلام.



وجدير بالذكر أن أسبوعية “ماروك أوغي” التي صدر عددها الأول نهاية الأسبوع المنصرم، تصدرها جمعية “جينيماغريبينا” التي تنشط في مجالات الإعلام والنهوض باندماج الأجانب بإيطاليا.

‫تعليقات الزوار

43
  • marocain
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:26

    نعم خاصة بضرب الأطباء

  • عبد الله
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:24

    تحية لكل المغاربة والعرب والمسلمين الأحرار
    كفانا أيها الوزير ضحقا على الضقون فالمغرب مثله كمثل جميع الدول فيه استبداد وسياسات تجويع وتفقير ممنهجة و شعارات إصلاحية لا غير ، أما الفعل فانتظر يا صاح حتى يجف القلم

  • hika
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:20

    هده التصريحات موجهة لغير المغاربة

  • منصف
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:32

    انا اعتقد ان النظام المغربي يتماطل في ايجاد الحل النهائي لقضية الصحراء المغربية فبدل ان يقول كلمة واحدة و صريحة: الصحراء صحراء مغربية شاء من شاء و ابى من ابـى. ما زلنا نلاحظ تماطل النظام المغربي في قول كلمة الحق و الفصل. جميع الظروف في صالح المغرب انصار البوليزبل يتساقطون الواحد تلو الاخر ماذا ننتظر؟ هذه الفرصة لن تتكرر. في هذا الاطار يجب الاعتراف بالمجلس الانتقالي الليبي فورا و علينا ان لا ننسى ان القذافي المجرم كان من الاوائل الذين خلقوا هذا النزاع و شجعوا الانفصاليين منذ البداية علينا قراءة التاريخ و اخذ العبر منه و علينا احترام ارواح الشهداء الذين استشهدوا في سبيل الوحدة الترابية. و علينا ايضا عدم نسيان ما فعله النظام الجزائري ضدنا فلا يجب منحه متنفس في هذه الفترة التي يختنق فيها. فهذا النظام كلما ضاق عليه الوضع الا و حاول التقرب الى المغرب حتى يتجاوز الازمة ليشرع من جديد في الاعمال العدائية ضد المغرب و ضد وحدته الترابية

  • دائم المعانات
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:30

    نعم صحيح ايها السيد الفاسي ما تقول المغرب حالة منفردة بالمنطقة يتحق التنويه والاحترام نظرا للنهج الموضوعي والمهدب الدي يتتبعه الا ان الشيء الدي تجهله يا اخي الفاسي هو ان هده الحالة المنفردة التي يتسم بها المغرب مستمد من اخلاق الشعب والحياء الدي يتسم به وليس نهج الحكومة وكبار الموظفين الدين يسهمون في الفاد اكثر مما يصلحونان لم اقل منعدمي الاصلاح كلنا مغاربة يوريين على الوطن والملك وكل شبر من جغرافيتنا الا اننا لا نتلقى غير الاهانة والدل وسوء المعاملة منكم يا وزيرنا في الخارجية اد فقدنا فيكم الامل ولم نعد نتق بكم كلكم كلكم كلكم ولم يبقى لنا سوى بصيص من الامل في ملكنا حفظه الله ورعاه حين تظهر له جليا كل انواع المكر والخداع التي تمارسها مختلف الهيئات العليا التي تتقدم امام جلالة الملك وتؤدي القسم وتنساه حين دخول بحر السباحة السياسية والهيكلية
    عاش الملك دوما حامي البلاد وراعي العباد
    انشر يا هسبريس

  • SOUSOU
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:22

    توفيت الأم الشابة « فدوى العروي » التي كانت قد صبت على جسدها مادة « الديليو » الحارقة، وأشعلت فيه النار قبل بضعة أيام بمدينة « سوق السبت » (ضواحي بني ملال).. وذلك بعدما نفد صبر المرأة ذات العشرين ربيعا والأم لطفلين وهي تصرخ « أعطوني منزلي أعطوني منزلي » أمام بناية السلطة في مدينتها، وهو ما حصل على خلفية توزيع مساكن على سكان حي صفيحي، لتُواجه في كل مرة بهكذا جواب: « سيري فحالك آ الحمقة ».. حينها لم تجد المرأة المُشردة التي اضطرت إلى التخلي عن طفليها لبعض المحسنين، من وسيلة احتجاج غير إحراق نفسها، وهي تصرخ: « سرقو ليا براكتي.. سرقو ليا براكتي »..
    ماتت الأم الشابة في مستشفى بني ملال متأثرة بحروقها الخطيرة، تاركة الملك محمد السادس « يتأمل » في ظروف هذه الأيام العصيبة وهو في واحد من قصوره الباذخة بالعاصمة باريس أو على الساحل الفرنسي اللآزوردي، بينما أعوان سلطات وزارة داخليته « يُوزعون » كما يشاؤون رخص السكن ويسرقون حقوق اليتامى والأرامل وينعتونهم بالجنون حينما يُطالبون بحقهم.
    بين أحد قصور محمد السادس الفخمة الباذخة في المغرب وعبر العالم، و « براكة » فدوى العروي التي سرقها أعوان المخزن الملكي، يتلخص « لب » المشكلة المغربية، كيف؟
    في المغرب لا تقتصر المشكلة المومأ لها أعلاه، في ملكية تعتبر نفسها « مقدسة » وتجبر الناس بقوة « القانون » والآلة التنفيذية للدولة، على أن ينصاعوا لهكذا قداسة، وبالتالي اعتبارها – أي الملكية دائما- أن كل ثروات البلاد من حقها قبل غيرها، وأن كل ما غلا (الفوسفاط، السمك، التجارة… إلخ) أو زهد ثمنه (البشر) هو في خدمة هذه الملكية المقدسة.. المشكلة لا تقتصر على هذا بل تتعداه إلى « سياسة » مخزنية ملكية تقتضي أن يكون لها أقارب وأصدقاء وخلان وأحباب وخُدام… إلخ مِن مَن يسهرون على « أمن » و « راحة » الملك والملكية في هذه البلاد إلى أبد الآبدين، وإذا أضفنا إلى ذلك أن شكل ومضمون الدولة في المغرب، يتخذ له مِحورا من هذه « القداسة » التي تصبح بسرعة تكديسا للثروات والمنافع في جيوب زمرة المخزن الملكي والدائرين في فلكها، فإنه يُصبح « منطقيا » ألا يجد « المُدنسون » (ذلك لأنه لا يستقيم وجود للقداسة في غياب الدنس) أي عموم « كحل الراس » ما يُقيمون به أود حياة ناجية من الخصاص والغنى عن الناس، وبذلك تتحول الثروات والمنافع والسلطة التنفيذية في يد المخزن الملكي إلى سلاح فعال للحكم عبر « تطويع » جحافل المُدنسين.
    باعتقادنا أنه لا حاجة إلى تبيان المآسي التي « تفرزها » مثل هذه السياسة الاستعبادية على البشر والزمان في البلاد، فهي ملء الأفئذة والأبصار، وإذا كانت واحدة من تلك المآسي، لم تحرك كبير صخب ونعني بها مأساة الأم الشابة « فدوى العروي » التي أحرقت نفسها من أثر الظلم الذي نزل عليها من أعوان المخزن الملكي (التونسي محمد البوعزيزي تسبب في إحراق نظام بكامله مع جسده) فإنه لا شىء يمنح رأس المخزن الملكي ونعني به محمد السادس أسباب اطمئنان، وهو « يتأمل » فيما « تمور » به الأرض العربية هذه الأيام. وليس من شك أنه سينظر إلى ذلك التناقض الرهيب بين أرجاء قصره الفسيح، الذي توفره له « القداسة » وبين تلك ‘البراكة » البئيسة التي سُرقت من أحد رعاياه « المُدنسين » ويتعلق الأمر بامرأة بئيسة كما سبقت الإشارة.
    لقد جاء حين من الدهر أصبحت فيه « الدناسة » حاضرة في ذهن « القداسة » بل ومصدر خوف بعدما كان الأمر معكوسا لأمد طويل كأنه الزمن بكامله.. لم يعد مُجديا أن يكتفي المخزن الملكي بشراء النخب الجائعة الطماعة الحقيرة، التي توزعت على الأحزاب وكراسي الجامعات وزرابي الأعيان، وثعالب الإعلام.. إلخ، فهؤلاء لم تعد لهم أية فائدة بعدما عيل صبر الناس وخرجوا للشارع يصرخون كما فعلت « فدوى العروي »: سرقوا ليا براكتي.. سرقو ليا براكتي »..

  • علي.ط
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:52

    ما رأيك أيها الوزير في قمع المتظاهرين يوم 22 ماي في معظم المدن المغربي؟؟؟
    و ماذا تقول في تدخل قوات القمع ضد النزهة التي نظمتها حركة 20 فبرار أمام مركز تمارة الجهوي للتعذيب ؟؟
    ما رأيك أيها السيد في قمع نظامكم للأطباء المعتصمين؟؟
    ماذا تقولون عن قمع المعَطلين؟؟
    لا شك أن الواقع لا يدل على أن المغرب استثناء فيما يجري من حوله،
    إذا أراد ذلك فليقم بإصلاح حقيقي بدون سفك الدماء، وإلا فالتغيير آت لا محالة…

  • hamza
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:44

    المغرب حالة متفردة بالمنطقة فعلا من نحية الزرواطة ليوم الاحد الماضي 22 ماي حالة لا مثيلة لها

  • IWA OMBA3D
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:46

    مللت سماع هذا الكلام الممل
    المغرب دولة متفردة بالمنطقة
    المغرب ليس كتونس ومصر مللنا مللنا أقوالكم التافهة
    نعيش في أوهام العسل
    نريد التغيير حق الشغل حق وحق الحقوق
    جميعنا نعرف ذلك أن المغرب حالة خاصة
    ولكن هل تعلم أن
    المغرب أغنى بلد وأفقر شعب
    المغرب أغنى بلد وأفقر شعب
    المغرب أغنى بلد وأفقر شعب
    متى التغيير ؟؟؟ الشعب غاضب ستكون هناك ثورة أكثر من الدول الأخرى إذا لم تعطى أهمية للشعب المهمش وتغيير سياستكم الطبقية

  • البيضاوي
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:48

    فعلا حالة متفردة في الجهل والجبن والاستبداد نتفق معك

  • almakhzani
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:50

    Je ne vous cache pas moi j’ai commencé à dire aux français je suis egyptien ou tunisien je me fait mieux respecté

  • بوبي
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:54

    قالك المغرب سيدخل نادي الدول الدمقراطية … وهو تهيمن عليه أولغارشيا عائلات اهل فاس الشفارة بتحالف مع حزب الفساد المخزني :
    الملك يهيمن على جميع السلطات وقالك الدمقراطية …
    راه ممفاكينش واخا نموتو نعاكم آ المخازنية

  • sara
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:56

    vive le maroc,
    et vive les marocains unis derrieres leurs roiii!!!!!!!!!!!!!!!!

  • Winfred van Dijk
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:58

    باش المغرب حالة منفردة في المنطقة؟فإذا كان من ناحية الفساد وقمع الحريات فأنا متفق معك.

  • yassine
    الإثنين 30 ماي 2011 - 01:00

    le MAROC n arrete pas de progresser sous la direction de sa majeste le roi mohamed6 que dieu le preserve!!!!!!!
    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  • يوسف
    الإثنين 30 ماي 2011 - 01:12

    حتى انت يا سي الوزير حالة متفردة ماشس غير في المغرب بل في العالم باسره

  • متتبع
    الإثنين 30 ماي 2011 - 01:14

    و الدليل على ما قلته ما نسبة عائلتك في المناصب.

  • tarik
    الإثنين 30 ماي 2011 - 01:16

    حالة متفردة في الفساد ونهب أموال الشعب. من نهار جيتو للحكومة وحنا اللور. ارحلوا فالشعب لم يعد يتحمل رؤيتكم

  • نجاة
    الإثنين 30 ماي 2011 - 01:18

    tu as raison
    il n’existe pas au monde un parti aussi familiale et conquistadore que ton parti istiqlal

  • محمد
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:12

    بحالاش زعما أ سعادة الوزيـــــر؟ هل في الغيطة و البندير؟ أم في اليهدلة و التجرجير؟

  • amach
    الإثنين 30 ماي 2011 - 01:02

    لقد اعتقد القدافي أنه زعيم و منظر و قائد ، و مارس معتقداته لفترة طويلة من الزمن ، ثم أصبح حبيس أوهامه .
    إن شأن القدافي هو شأن الفاسي الواهم ، لأن كلاهما يتقاسمان نفس الأوصاف وصار كل منهما سجين ما هو معاد للتحرر و الإنعتاق بحيث يتحليان بكل ما يتحلى به كل فاسد لا يرى في التغيير إلا مسا بمصالحه .
    فمآل الأنظمة الشمولية هو الفناء ، كما أن مآل المطبلين في إطار هذه الأنظمة هو مزبلة التاريخ .

  • vergini
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:16

    إستيقظت متأخرا يا رجل ،المظاهرات التي تقمع هل خرجت تنادي بالفياغرا أم خرجت تطلب الحرية و الديمقراطية ، لقد سبقك وزراء تونس و مصر و القذافي و صالح و بشار بهذه الجملة أننا إستثناء ،هذه المظاهرات التي لم تستني إسبانيا هل ستستني المغرب لأنه شريف ؟ أم لأنه أغنى و أكثر تقدما من إسبانيا؟
    إن البلد الذي يحكمه عصابات لن يسثنى و عليه ستثور كل الشعوب العربية لأنها تعاني أمرين ، غياب الديمقراطية أو الفقر و من حسن حظك فبلدك يعاني الأمرين
    قد يكون المغرب إستثناء لو لم تتحكم في شريانه عائلتان محظوظتان ، العائلة الملكية و الفهرية و نوض الله يجيبك على خير

  • delo
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:14

    j aime pas ca facon de parler il choisi les mots et mets du temps ce qui veux dire il fabrique il imagine

  • فؤاد
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:28

    فعلا نتفق معك السيد الفاسي على ان المغرب حالة متفردة في المنطقة وباقي المناطق ندعوك فقط الى التأمل في كل دول العالم الديموقراطي هل ستجد عائلة كما هو الشان بالنسبة الى مرجعك العائلي تسيطر على دواليب الدولة وعلى كل مناحي التذبير والتسيير يمكن لكن فقط في اجمل بلد في العالم

  • محمد جانة
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:38

    لا تنس المعادلة الاهية بعدما خرجتم على نهجه

  • هدهد سليمان
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:40

    وهل من غرابة في أن يمنح الغرب الأوروبي للمغرب درجة “التقدم” في الوضع على غيره من باقي الدول “العربية” و”الإسلامية”؟
    خصوصا وأن درجة تفاقم وضعية الفقر و المرض و الجهل و الأمية و الفساد المالي و الإداري و الأخلاقي الضاربة في عمق المجتمع المغربي و المستشرية في كل أركانه و أرجائه و جوانبه، علاوة على القمع والتقتيل و الإرهاب المخزني بحق الشعب المغربي، كانت كلها عواملا تجعل من وضعية المغرب حالة مغايرة لباقي البلدان العربية. فلا يمكن للمرء العاقل أن يتوخى منها أو معها أي تقدم شعبي ثوري حضاري نابع من معرفة الجماهير بذاتها و بمستقبلها و بمصيرها و مصير أجيالها.
    فمن هو ذا المثقف المغربي الواعي الذي يحبذ العيش أو البقاء في المغرب؟
    إذن إذا كان هذا الغرب الإمبريالي صادقا في إدعائه و في زعمه بأن حالة المغربي أحسن مما هي عليه حالة و ضع باقي الشعوب الإسلامية، و العربية بالخصوص، فعلى هذا الغرب أن يعلن عن فتح أبواب الهجرة الى أوروبا لكل المغاربة الذين يرغبون في ذلك! ثم دعنا نرى صحة قولهم و زعمهم!!
    .
    لكن الحقيقة هي أن هذا الغرب الإمبريالي الذي صــنع و خطط و برمج للعرب؛ (لكل قطر قطر، و لكل بلد بلد) الطريقة التي تجعل أفراد شعوبها تفتتن و تصاب بالإحباط؛ حتى لا ينشغل كل واحد من أفرادها إلا بذاته و نفسه. فهذا الغرب هو نفسه الذي يطري و يمتدح و يدافع عن عملائه (الناجحين) في كف و قطع دابر شرور الثورات الحقيقة و كل محاولة تغيير من شأنها أن تضر بمصالح هذا الغرب الإمبريالي في العالم العربي.
    و على سبيل المقارنة؛ لتوضيح هذه السياسة الإمبريالية الغربية التي تقف ـ و لو مؤقتا و لو إلى حين ـ إلى جانب من يضمن لها حق التدخل و الإستغلال او التشويش، فإنها مثلا في سياستها تجاه الصين، فالغرب الإمبريالي يقف إلى جانب الشعب الصيني في “حقوقه” و “حريته” و “إستقلاله” ضد نظام الحكم في الصين الشعبية، لكنه في بورما يقف إلى جانب سيدة معارضة للنظام الحاكم ويؤيدها ويؤازها و يمول أشياعها و يخلق لها أتباعها إعلاميا.
    و نفس سياسته الإستعمارية نراها واضحة جلية تماما تجاه عالمنا العربي، بحيث أن الغرب الإمبريالي يلوذ بالصمت حول ما يتعرض له الشعب المغربي و الجزائري و الموريتاني و البحريني و العماني و الأردني و الحجازي لكون أنظمة هذه البلدان تخدم الإمبريالية على أحسن وجه، و فقط بما يرضي الغرب و يضمن له إستنزاف خيرات بلاد تلك الشعوب و الأقوام. بينما نراه على العكس من ذلك يقوم بتحريض الشعب السوري و الليبي على نظامي بلدهما لكونها إنتهجا سياسة لا تخدم مصلحة الإمبريالية بشكل جزئي أو بشكل كامل.
    أما حالتا مصر و تونس فإن الغرب كان على تمام علم اليقين بأن نظامي البلدين كانا قد لعبا دورهما لصالح الصليبية و الصهيونية على أحسن وجه كان يريده الغرب، و أن صلاحية مبارك و بنعلى قد إنتهت فكان لا بد أن يضحي بهما و يبحث عن بديل يقوم مقامهما.

  • عمر لمباركي
    الإثنين 30 ماي 2011 - 01:08

    والله كلام السيد الوزير صحيح، الغرب حالة فريدة من نوعها، فماأنك وأسرتك تحكمون وتسيطرون على كل شيئ،والشعب يعيش من السياحة الجنسية والدعارة والذي يتكلم تحشيو معاه قرعة والشعب كايتفرج فإن كلامك صحيح

  • observateur
    الأحد 29 ماي 2011 - 23:56

    au comttr égyptien je lui dis si tu quites le maroc toi et tes pareils vous renderez un service que le MAROC ne vous oubliera jamais. nous nous sommes trés fiérs de notre marocanité.la seule chose qui nous dérange vraiment ç votre équipe.de plus nous ne sommes pas contents si vous restez parmis nous .allez en égypte.

  • observateur
    الإثنين 30 ماي 2011 - 01:10

    نعم سيدي الوزير هدا تعليق متفرد ينفرد به رايك السديد حول مكانة المغرب نعم ونحن قطعنا اشواط في الاتفاقية المتوسطية التي تم توقيع بطريقة غير مباشرة اسرائيل في منظومة التجارة المتوسطية

  • hassan
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:02

    المغرب حالة منفردة ياالفاسي لم يمسك السحر في المغرب كا دول الاخر لو امسك السحر لو رايتا الشمال والجنوب والوسط في حرب كاليبيا الشعب المغربي يقتل بعضومن دمر قوة الاشباح في المغرب حتي العاصفة مرات بسلام

  • abou ali
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:00

    Le Maroc n’ est pas l’egypte….c’est vrai.
    Le meme jour l’egypte comme prevu, ouvre ses frontieres avec la palestine. C’est La joie et le bonheur pour des milliers de citoyens.
    un act courageux, et une grande fierete’ pour l’egypte et le monde arabe et musulman. Le soir meme, au Maroc, CHakira nous apprend la danse du ventre….a nos frais bien sure.

  • cadre chomeur
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:08

    ce pauvre ministre fassi habite la planete mars

  • عابر سبيل
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:06

    كل الانظمة الشمولية العربية كانت تردد هذه الاسطوانة المشروخة ،واذا كان السيد الفاسي الفهري يجهل هذا فيكفي ان يراجع جواب وزير الخارجية المصري ابو الغيط عندما سئل عن احتمال و صول شرارة الربيع العربي الى مصر فأجاب بتنطع فارغ :”هذا كلام عيال” لكنه بعزيمة الشعب المصري اصبح واقعا معاشا ،لذا اقول للسيد الفاسي ان ما يحصن المغرب هو توسيع هامش الديمقراطية و محاربة الفساد،و الاستماع لنبظ الشارع المغربي رغم صوته الخافت لكن من يدري فقد يصبح غذا قوي الهدير ويجرف امامه الاخضر و اليابس

  • Khalidov
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:04

    Pour comencer , il y’a un ami à moi qui viyt justement en Italie, et qui me confirme que lorsqu’il entend les discours de nos officiels à travers les medias marocains ou en direct , il ressent augmenter son taux de glycemie , car comme il me dit , il a une très forte sensibilité au mensonge.
    En effet le maroc est exceptionnel quand on voit un ministre en france (puissance economique mondiale ) beneficier d’un logement de fonction de 80 m2 qui’il libere immediatement apres la fin de son mandat, et une voiture de marque renalt mise à sa disposition juste pendant les heures de service, alors qu’à chez nous le ministre quitte le ministere apres avoir devenu un promoteur immobilier et propriertaire d’un parc auto à lui seul , sans parler de l’engraissement de ses comptes en banque. De ce point de vue la je suis d’accord le maroc est une exception , il bat meme le record.
    Et je termine par dire que si des marocains ont de la peine à aimer ce pays , c’est bien à cause de vous

  • chakira
    الإثنين 30 ماي 2011 - 01:06

    راه عندو الحق حالة منفردة فى الشطيه و القمع وشاكيراو من ولاها

  • samad
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:42

    oui t a raison le maroc c est un cas special parceque vous et les autres minsitre fait parfetement le zarouata de la gouvernement pour blesser touts et toutes qui veulent dire la realiter de la mondisite le chomage et les vouleures qui nos dire que le maroc c est une cas special .
    barakka tu es toujours commes les autre ministres dirent des choses inconue qui exite dans les reves qui tu peut pas faire l’amilioration dans la realite enough basta barakaaaaaaa

  • serdrar
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:18

    en d’abord c’est pas lepeuple qui t’a choisi et si tu es libre tu dois demissioner , on est mare de tes mensonges et c’est les familles fassis qui vont boulverser le maroc en niant les amazighs piour allier avec les khalijis, vous allez recolter les fruits

  • amrakchi.
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:36

    المغرب في حالة ووضعية متفردة لا لأنها إنطلقة ثورة متزامنة مع تلك في دول عربية لاكن لأن المغرب بلد أمازيغي بحكم الأرض والإنسان والتاريخ والمنطق لا بطموحات وزير عروبي يريد تلبيق المغرب لالعرب بعد أن خرج تحت الإستعمار الفرنسي.

  • الحوس المغربي
    الإثنين 30 ماي 2011 - 01:04

    المراركة معروفون بصبرهم رغم الوضع الراهن للبلد الدي تسيره الشردمة الفهرية الفاسية الاندلسية الماسونية .انتظروا فلا فرسي مهر ولا ربه غمر.القنبلة علي حالها فقط الوقت هو من سيحكم ..
    الاحزاب الحالية لابد ان تحل ولابد من احزاب منبتقة من الشعب فكل الاحزاب التقليدية الحالية خرجت من القصر مدربة تدريبا خاصا للعب بالشعب . يلاحظ من صميم الامر الواقع . فقط الحزب الديموقراطي الامازيغي هو الحزب الوحيد الدي انشا خارج البلاط وتراه محكوما عليه بالحل بمحاكمة جائرة …

  • Oummounir
    الإثنين 30 ماي 2011 - 01:20

    C’est vrai que le cas du Maroc est tellement singulier qu’il mérite qu’on l’étudie de très prés. N’est-ce pas le pays qui exporte sa misère dans tous les pays civilisés (et même des pays pas civilisés du tout comme la Libye et l’Arabie Saoudite pour ne citer que ceux là) et qui ose défier le monde avec des championnats de Golf et autres jeux inaccessibles pour les Marocains ? L’ironie c’est que les participants étrangers viennent rafler la mise avant de partir avec le sourire moqueur. N’est-ce pas le pays qui grouille de chômeurs, de mendiants, de prostitués et de jeunes prêts à se jeter à la mère pour fuir la misère et l’injustice et qui se permet de narguer le peuple en offrant des cachets exorbitants aux artistes étrangers qui daignent participer à la mascarade appelée festival Mawazine et autres soi-disant divertissements où le Marocain joue le rôle de dindon de la farce ? N’est-ce pas le pays où les corrompus jouissent de l’immunité totale croyant que cela va continuer jusqu’à l’infini? N’est-ce pas une spécificité Marocaine d’avoir un ministre des affaires étrangères qui est essoufflé après chaque phrase et qui ne sait même pas s’exprimer correctement. N’est-ce pas exceptionnel d’avoir un premier ministre qui a besoin d’être appuyé et qui n’arrive même pas à se rappeler les noms des officiels étrangers qui le reçoivent ? La liste des exceptions Marocaines est longue, mais …

  • Ahmed
    الأحد 29 ماي 2011 - 23:58

    Moi je préfère plutôt que dégages et tu nous donnes la paix de tes commentaires débiles et il serait mieux que tu prennes avec toi le Makhzen.

  • yassin
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:34

    هو في واد والمغرب في واج اخر

  • tonaroz26
    الإثنين 30 ماي 2011 - 00:10

    دخلنا عليك بالله و اش كضحك على راسك اولا كتفل الناس عرفين شنو كاين اوكفاش عيشين اش من اصلاحات واش من ديمقراطية وقيل مكتفرج فالجزيرة اولا الأنترنت باش تفكر قبل ماتهدر أولدي رجال الأمن كيضربوا الناس و كيفشوا فيهم الدل الغضب لعيشنهم

صوت وصورة
المغاربة وتقنين زرع الكيف
الخميس 25 فبراير 2021 - 11:30

المغاربة وتقنين زرع الكيف

صوت وصورة
احتجاج شغيلة الصحة بوجدة
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 23:52 4

احتجاج شغيلة الصحة بوجدة

صوت وصورة
أشغال كورنيش المحمدية
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 21:40 7

أشغال كورنيش المحمدية

صوت وصورة
ليل عروس الشمال
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 20:44 4

ليل عروس الشمال

صوت وصورة
استهلاك المغاربة خلال الجائحة
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 18:42 2

استهلاك المغاربة خلال الجائحة

صوت وصورة
حماية الأطفال من التسول
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 14:30 17

حماية الأطفال من التسول