المغرب وإسبانيا يستعدان للقاء رفيع المستوى رغم الملفات العالقة

المغرب وإسبانيا يستعدان للقاء رفيع المستوى رغم الملفات العالقة
السبت 14 نونبر 2020 - 14:00

يُنتظر أن يعقد المغرب وإسبانيا، في السابع عشر من شهر دجنبر المقبل، الاجتماع رفيع المستوى رقم 12، على الرغم من الظرفية الوبائية المرتبطة بتفشي فيروس كورونا المستجد.

وقد تلقى سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، أول أمس، اتصالاً هاتفياً من بيدرو سانشيز، رئيس الحكومة الإسبانية، تباحثا خلاله التحضير لهذا الاجتماع الذي ستحتضنه العاصمة الرباط.

ويأتي هذا الاجتماع بعد الزيارة التي قام بها الدون فيليبي السادس، عاهل إسبانيا، إلى المغرب في شهر فبراير من السنة الماضية، انتهت بالتوقيع على 11 اتفاقية ومذكرة تفاهم من أجل التعاون الإستراتيجي.

ويتوخى البَلَدَان أن يسهم هذا الاجتماع في إعطاء دفعة قوية للاتفاقيات الموقعة وتطوير أخرى، مع إعطاء الأولوية للتعاون الثنائي الاقتصادي، لتجاوز التداعيات الاقتصادية لجائحة فيروس كورونا المستجد.

ومن المرتقب أن يكون هذا الاجتماع أيضاً مُناسبة لمناقشة تعزيز التعاون في مجالات إستراتيجية عديدة؛ منها الصناعة والتجارة والصحة والطاقة، إضافة إلى موضوع مواجهة التحديات الأمنية.

ويرتبط البَلَدَان بعلاقات دبلوماسية واقتصادية جيدة؛ لكن ذلك الوضع لا يخفي وُجود عدد من الملفات العالقة بينهما، آخرها ترسيم المجالات البحرية للمغرب وما نتج عن ذلك من ردود فعل إسبانية. وإسبانيا معنية بهذا الترسيم؛ نظراً لمعطى الجوار سواء من الشمال أو على مستوى جزر الكناري في الجنوب، حيث تبرز أماكن التداخل بين المياه الإقليمية للبَلَدَين.

وقد تطرق الملك محمد السادس، في خطابه الأخير بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء، لهذا الموضوع، حيث قال إن المغرب أكمل خلال هذه السنة ترسيم مجالاته البحرية بجمعها في إطار منظومة القانون المغربي وفي التزام بمبادئ القانون الدولي.

وأكد الملك أن المغرب سيظل ملتزما بالحوار مع الجارة إسبانيا بخصوص أماكن التداخل بين المياه الإقليمية للبلدين، في إطار قانون البحار واحترام الشراكة التي تجمعهما، وبعيدا عن فرض الأمر الواقع من جانب واحد.

وتُشير الأرقام الرسمية إلى أن إسبانيا هي الشريك التجاري الأول للمغرب منذ سنوات، وتوجد في المملكة أكثر من 800 شركة إسبانية؛ فيما تحتضن إسبانيا جالية مغربية معتبرة من حيث العدد.

وتمثل الجالية المغربية الجالية الأجنبية الأولى بإسبانيا، خارج دول الاتحاد الأوروبي، بحيث يصل عدد المهاجرين المغاربة المقيمين في إسبانيا إلى 800 ألف شخص.

وعلى الصعيد الأمني، استطاع البلدان بناء جُسور الثقة لمواجهة الإرهاب العابر للحدود، وقد جرى خلال السنوات الماضية تفكيك العديد من الخلايا الإرهابية بطريقة مشتركة.

ويُجمع الخبراء على أن العلاقات بين البلدين تبقى مستقرة؛ لكنها مشوبة بالحذر دائماً، حيث لا تزال هذه العلاقات مثقلة بالإرث الاستعماري كما يتجلى في استمرار احتلال مدينتي سبتة ومليلية.

وفي هذا الصدد، وعلى الرغم من أن ترسيم الحدود البحرية يشكل أبرز ملف شائك بين البلدين فإن قضية سبتة ومليلية تبقى أكثر تعقيدا وأثقلها، بحيث يتحاشى البلدان إثارة الموضوع من أجل الحفاظ على التعاون المشترك والمصالح القائمة بينهما.

‫تعليقات الزوار

22
  • جواد
    السبت 14 نونبر 2020 - 14:26

    ديما كنسمعو هاد دفعة ولاكين مكيكولوش علي حساب من هاد الدفعة واش علي حساب الفقرا او الفسفاط او الدولة وديما علي الفقرا

  • هولاندددددد
    السبت 14 نونبر 2020 - 14:27

    لا تلفون بهم فهم ومن من حولهم من الأوربيين يمولون الانفصاليين في شمال المغرب وجنوبه ويستفيذون من محرنا وخيراتنا.
    فاليحترموا المغرب في وحدة ترابه واليكفوا عن معاداتنا والا بالمعاملة بالمثل

  • ابوهاجوج الجاهلي
    السبت 14 نونبر 2020 - 14:28

    اسبانيا البلد الجار الشمالي للمغرب والبلد المستعمر لمدينتين مغربيتين وكثير من الجزر. البلد والشريك الاول الاقتصادي للمغرب البلد الذي يتعامل مع المغرب بمعاملة مصلحية نفاقية فيها الكثير من التوجس. اسبانيا البلد الذي لايحب المغاربة بصفة عامة وينظر اليهم باحتقار. رغم احتوائه للعديد من المغاربة لكن ينظر اليهم بنظرة استعلائية وامتيازية. اسبانيا تشبه الجزائر لها عقدة تاريخية ولَم تتنصل بعد منها مثل الجزائر وعقدة وحرب الرمال.
    اتمنى ان لا يكون في جدول اعمالهم فتح الثغور للتهريب لان هذا المشكل لابد ان يتم تجاوزه
    اسبانيا تشعر بالاحراج في ترسيم الحدود المغربية لان نظرتها الاستغلالية الاستعمارية لم تتغير بعد.
    ولماذا لا يفتح المغرب مشكل سبتة ومليلية ومشكل الغازات السامة التي القتها على السكان العزل في الريف في عشرينيات القرن الماضي.
    كذلك اعطاء الجنسية للموريسكيين المغاربة الذين طردوا من الاندلس كما اعطيت لليهود السفرديم

  • wind city
    السبت 14 نونبر 2020 - 14:29

    اليوم المغرب أصبح قوة في شمال وغرب إفريقيا إسبانيا تدرك ذلك والتعامل مع المغرب يدخل في إستراتجيتها المبنية على مفهوم رابح رابح بالرغم من الخلافات التنائية بين البلدين المفتوحة على الحوار سواء ترسيم الحدود البحرية أو ملف سبتة و مليلية والجزر المحتلة من طرف إسبانيا كل ذلك لن يتأثر على العلاقات المتينة بين البلدين.

  • Hamid
    السبت 14 نونبر 2020 - 14:33

    وملف سبتة ومليلية والجزر المحتلة والاذلال والغرامات المجحفة التي تفرض على سائقي الشاحنات المغربية . واعتراف اسبانيا بمسؤولياتها التاريخية ازاء طرد الموريسكيين وقصف الريف بالاسلحة الكيماوية .. وزيد وزيد

  • monsieur le president
    السبت 14 نونبر 2020 - 14:34

    اِلى كان غادي يتلاقا معاه السي العثماني غير عَوْلو على الحدود تبقى مسدودة ههههه

  • شوف شوف
    السبت 14 نونبر 2020 - 14:34

    لقاء يبدو في ظاهره بريء لكن اذا امعنا النظر في الخلف نجد تمثال لفارس اسباني شاهرا سيفه في اتجاه وزيرنا ..لا يمكن ان يكون صدفة إذ هؤلاء يعرفون لغة الرموز ودلالاتها..

  • فارس
    السبت 14 نونبر 2020 - 14:37

    اطلبوا من اسبانيا المدنتين المحتلتين سبتة و مليلية والوثائق الاراضي الصحراوية واطبوا اكثر من المال الكثير مقابل الحراسة الساحلية ولماذا لم نرى بالصورة التدخل بالكركرات من طرف الاعلام

  • amine
    السبت 14 نونبر 2020 - 14:45

    اسبانيا احسن وافضل جارة للمغرب لانها تحتضن اكبر عدد من الجالية المغربية ولم تحتضن البوليساريو على اراضيها , عكس الجارة الشرقية الجزائر لقد طردت 350 الف مغربي يوم العيد الاضحى ولا ينساها المغاربة ابدا ولم تعتذر الجزائر على هذا الطرد,

  • الطنز البنفسجي
    السبت 14 نونبر 2020 - 14:48

    ماشي حشوما ؟
    دولة دوزنا بيناتنا الاستعمار المتبادل والحروب المتبادلة وتلقى معاها السلاكة على دولة كتشارك معاها الدم والدين واللغة..
    يع.

  • رأي حر
    السبت 14 نونبر 2020 - 14:51

    صراحة المغرب يفتقد الى حكومة قوية ورئيس حكومة قوي ذو كاريزمة يمثل المغاربة بشكل قوي وليس شخصيات ضعيفة تجعل من نفسها مادة دسمة للسخرية . هذا ليس في صالح البلاد و العباد .

  • kamal
    السبت 14 نونبر 2020 - 14:56

    انتظارات تتطلب التجويد اعترافا لما تمنحه اسبانيا لجاليتنا العزيزة

  • عزيز
    السبت 14 نونبر 2020 - 15:06

    في أوقات الشدة تعرف العدو من الصديق شحال شي وحدين كيسبو دول الخليج ببول البعير وبجميع الأوصاف المهينة.
    لكن الحمد لله وقت الجد تتكاثف الجهود والأيادي.
    هنا تظهر فوائد التكتل العربي و شرف الأنضمام إليه لمواجهة المد الامبريالي
    للتذكير لحد الآن لم تساندنا أي دولة أوروبية ولا أي دولة إفريقية .

  • Hhhhhh bladi
    السبت 14 نونبر 2020 - 15:07

    الى واحد من الناس،
    هههههه يبدو انك تلقيت اجرك حديثا لتبث سمومك في كل مكان، الاسلام شئت ام ابيت منتشر في كل مكان، الناس في الناس والاقرع في مشيط الراس،هناك مليارديرات مسلمين وهناك فقراء، و متوسطي الحال، ف الاسلام لكل انسان وليس فقط الغني،
    يقال عن بلد انه مسلم اذا طبق الاسلام بحذافيره، فهل يطبق المغرب كذلك؟ والاسم فقط منعت محتجبة من دخول مدرسة في القنيطرة؟

  • صابر
    السبت 14 نونبر 2020 - 15:10

    مجرد انك تتكلم عن بلدك بهذه الطريقة، هذا إن كنت أنت أصلا مغربي يظهر جليا ;أنك خائن ابن خائن، لأن الأحرار لا يساومون عن شبر واحد من أرضهم حتى لو تغدق عليهم الدولة المستعمرة بملايين الأطنان من الذهب و الفضة.

  • اجعوض بلجيكا
    السبت 14 نونبر 2020 - 16:03

    اولا تعليق على المعلق رقم 3
    حينما تقول ان اسبانيا تدعم الانفصاليين شمال المغرب
    اقول لك بانك لا تعلم شيء عن اهل شمال المغرب
    انا من شمال المغرب احب و طني المغرب و حبه يجري في دمي
    ياسيدي في الشمال لا يوجد انفصاليين اذكرك حينما قام الملك محمد السادس بزيارة الى هولندا هل تعلم من رحب به هم اهل الشمال و عانقهم مثل اولاده و التقط معهم صور وكان شيء جميل و اقول لك بان اهل الشمال اناس محافظبن على ثقافتهم و مثقفين و مثلوا المغرب احسن صورة في الخارج منهم مهندسين و علماء و وزراء و دكاترة هنا في اوروبا
    اهل الشمال لا يفرقون بين المغاربة و اعلم ان حينما يحتقرونك في الغرب خصوصا مهاجري افريقيا اعلم باننا نحن لن نساوي شيء في بلداننا اعطيك مثل هنا وزير او مسؤول يعيش مثل المواطن العادي الحقوق متساوية اما في بلداننا موضف عادي يحتقرك وياكل من مال الدولة مال ليس من حقه لهذا السبب نحن يحتقروننا لاننا امة متخلفة اتمنى ان تبحث جيدا في تاريخ الامم قبل ان تحكي على اهل الشمال شكرا هسبريس

  • ملاحظ
    السبت 14 نونبر 2020 - 16:28

    سبحان مبدل الأحوال ….جارنا الشمالي بالامس اجتمع بجارنا بالشرق ….وخططوا ولكن لم ينجحوا ..ولكن عندما رأوا . قوة المغرب بقيت أفواههم مفتوحة ..ا.لان يريدون اللقاء بنا….لغم التقارب اليساري الابيرية بالعسكر …

  • سام
    السبت 14 نونبر 2020 - 17:19

    اتمنى من السلطات المغربية عدم السماح لبابلو اغليسياس ان حضر مع الوفد الاسباني بصفته نائب الرئيس أن تطا قدماه أرض المغرب بعد كل مواقفه المؤيدة للجبهة الانفصالية البوليساريو و تصريحاته المعاكسة للوحدة الترابية للمغرب

  • الرأي المستقل
    السبت 14 نونبر 2020 - 17:34

    كيبان شي وحدين مفخبارهومش بان اسبانيا هازه حوالي مليون مغربي فوق اراضيها عدد هام منهم ما هم الا مصدر لجميع القلاقل والمشاكل والمتاعب. ناهيك عن استحمالها لآلاف الحراكه الذين يقتحمون حدودها صباحا وعشيه وعلى مدار السنه.
    اما مشاكل الأطفال المتشردين فحدث ولا حرج.
    اعترفو شي شويا بالجميل رجائا.

  • جلال - آسفي
    السبت 14 نونبر 2020 - 19:21

    ما يصدم الإسبان عند زيارتهم المغرب هي حياة الترف و المجون التي نعيشها طبقة معينة لسيارات فارهة. و من ثمة يتساءلون كيف هذا الغنى في هذا البلد و مواطنوه يغامرون بحياتهم للمرور (هروب؟) الى الضفة الشمالية؟

  • جليل
    السبت 14 نونبر 2020 - 20:50

    جورة إسبانيا ولا داك الجنس الناقص الموجود شرقنا كيف ما كان الحال فالناس بعقلهم وعارفين مصلحتهم مع من ،قضية سبة ومليلية والجزر هذا إرث تاريخي ثقيل سيجد حله مع الوقت بالطرق السلمية والتفاوضية لأنه ماضاع حق ووراءه طالب ونتمنى خير بادن الله.

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 3

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09 1

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 6

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 10

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار