جامعي يُرجع ضعف البحث العلمي في المغرب إلى عدم إتقان الإنجليزية

جامعي يُرجع ضعف البحث العلمي في المغرب إلى عدم إتقان الإنجليزية
صورة: و.م.ع
السبت 6 مارس 2021 - 11:00

ألقى عبد اللطيف كيداي، عميد كلية العلوم بالتربية، بمسؤولية ضعف البحث العلمي والتربوي في المغرب على الباحثين، لعدم قدرتهم على نشر أبحاثهم في المجلات العلمية ذات التأثير، رغم التحفيزات المخصصة لهم.

وقال كيداي في ندوة رقمية نظمتها جمعية أماكن لتحسين جودة التعليم، بشراكة مع المكتبة الوسائطية بالرباط، مساء الجمعة، إن مشكلة ضعف البحث العلمي في المغرب راجعة بالأساس إلى “عدم وجود باحثين جيّدين قادرين على إنجاز بحوث من المستوى الرفيع، خاصة باللغة الإنجليزية”، وأضاف أن ما يُنشر من البحوث العلمية من طرف الباحثين الجامعيين المغاربة لا يُنشر في المواقع العلمية التي لها تأثير على المستوى العالمي، ما يجعل نطاق إنتاجهم محدودا، وتابع: “ليس هناك باحثون جيدون يمكن أن يصلوا بالبحث العلمي إلى العالمية رغم وجود تحفيزات مهمة”.

وأشار المتحدث ذاته إلى أن الدولة تبذل مجهودات لتطوير البحث العلمي، عن طريق رصد ميزانيات للبحث في مختلف العلوم، إضافة إلى تحفيزات، مبرزا أن جامعة محمد الخامس بالرباط تخصص مبلغا ماليا تحفيزيا بقيمة خمسين ألف درهم لكل باحث ينشر بحثا في مواقع علمية مرموقة، “ولكن نادرا ما يُقدم بحث جيد”.

ونادى عميد كلية علوم التربية بتغيير مناهج تكوين الباحثين في الجامعة المغربية، معتبرا أن “زمن الأستاذ التقليدي والطالب التقليدي انتهى، وهذا يتطلب إعداد باحث قادر على مواكبة التطورات العالمية المتسارعة، والاستفادة من التطور التكنولوجي والذكاء الاصطناعي والمعرفة التي تتركز على الدقة والذكاء”، مضيفا: “اليوم هناك مَعيرة للبحث العلمي، وللأسف فإن باحثينا مازالوا يعيشون في الماضي، وبعيدين جدا عن مَعيرة البحث العلمي”.

وتوقف كيداي عند مشكل عدم التمكن من اللغة الإنجليزية، الذي يحُول دون تمكّن الطلبة من الاستفادة من المعرفة الهائلة التي تتيحها قواعد البيانات العالمية، رغم أن الجامعات المغربية تتيح الولوج إليها مجانا.

وإذا كان الباحثون المغاربة يواجهون صعوبات في إيصال إنتاجهم إلى العالمية فإن أثر ما يُنتج من البحث العلمي، حتى على الصعيد المحلي، يظل محدودا، إذ أشار كيداي إلى أن أبحاث الدكتوراه تظل حبيسة رفوف الجامعات، ولا يتم تسويقها لتنعكس على المحيط الاقتصادي والاجتماعي.

وانتقد المتحدث الفردانية التي تسم عمل الباحثين المغاربة، قائلا: “يشتغلون ويبحثون لأنفسهم، بينما البحث العلمي يتطلب العمل الجماعي، كما هو الحال في الجامعات العالمية المرموقة، حيث يقوم الباحثون بأبحاث مشتركة، بينما نحن ما نزال تقليديين في ممارسة البحث العلمي”.

ودعا كيداي إلى “عدم تبخيس المجهودات المبذولة لتطوير البحث العلمي في المغرب، رغم وجود معيقات”، معتبرا أن “العائق الأساسي لا يكمن في الموارد المالية، بل في طرائق تكوين الباحثين”، ومشددا على ضرورة “القطْع مع قبول الباحثين في سلك الدكتوراه إذا لم يكونوا مؤهلين”.

وأضاف المتحدث ذاته: “قبول الطلبة الباحثين في سلك الدكتوراه ينبغي أن يقوم على معايير دقيقة وصارمة، وألا يُقبل أي طالب إلا إذا كانت له القدرة على النشر العلمي العالمي”، وتابع: “أحيانا لا يستطيع الطالب نشر مقاليْن علميين اثنين، فكيف سيكون باحثا؟ بل كيف يتمّ قبوله في سلك الدكتوراه؟”.

البحث العلمي البحوث العلمية المغرب مواكبة التطورات

‫تعليقات الزوار

82
  • سكفاندري
    السبت 6 مارس 2021 - 11:04

    المغاربة لم يتقنوا العربية و الفرنسية فبالاحرى الانجليزية. فرنسية Salut croisez les bras هي التي يتقنونها.

  • عبد الله
    السبت 6 مارس 2021 - 11:10

    نعم ضعف إتقان الأنجليزية عائق أمام الإنفتاح على التكنلوجيا.
    المرجو تخصيص مجهود أكبر لتعليم لغة التكنولوجيا و العلوم المعاصرة، في التعليم الأساسي و التعليم العالي و كذا التكوين المستمر

  • مواطن مغربي دكي
    السبت 6 مارس 2021 - 11:12

    ضعف البحت العلمي لأنه لا يتم دعمه ويتم ترك العقول الراقية تهاجر الى الخارج

  • ملاحظ
    السبت 6 مارس 2021 - 11:14

    و متى كانت اللغة عائقا لاي بحث؟, كما اننا نمتك احسن لغة عالمية تستخدم حتى في صيانة الأرشيف الأمريكي أعتى الدول

  • عبدالواحد عوزاني
    السبت 6 مارس 2021 - 11:15

    و هذا صحيح لكن ليس السبب الوحيد…و فعلا نلاحظ في احسن و ارقى المؤسسات البحثية الفرنسية النخبوية و القاسية في مبارياتها و صارمة في تقاليدها صارت الانجليزية هي الاولى اي ان افضل العقول الفرنسية الشابة اليوم لا بد لها من الانجليزية بل ان غالبية الدروس تعطى بالانجليزية اليوم- الحقيقة هي هذه: في ارقى المؤسسات العلمية الفرنسية التعليم او الدروس بالانجليزية في الميادين العلمية الدقيقة و يؤكذون على الانجليزية – و على اي حال ان فرنسا ديموقراطية و مفتوحة و لا يخبؤون اي شيئ بل انه يمتازون بالصراحة كما هو معروف عنهم – و حتى افضل العقول الفرنسية العلمية من كل الاعراق او الثقافات تهاجر الى امريكا خصوصا و تستقبلها امريكا بالاحضان و بالاموال و كبار علماء فرنسا هم في امريكا بل في اسيا و كندا و انجلترا الخ…و فرنسا في التعليم ما قبل الجامعي لها تقاليد جد جيدة في تكوين العقول على العقلانية و حسن التفكير و التفكير الجيد الصحيح و الاساتذة جيدون جدا عموما لكن ضعف الامكانيات المادية تجعل الفرنسيي الرفيع يهاجر الى امريكا…و الابحاث اليوم فعلا هي بالانجليزية حتى في فرنسا اليوم…هذا اخيرا من دون مشكل…

  • حفيظ السوسي البعمراني
    السبت 6 مارس 2021 - 11:31

    إلى التعليق رقم ١، الفرنسية نتركها لك ولبلدك العائم فيها، حتى أنكم تتكلمون الفرنسية أكثر من العربية، قاليك غيححرروا فلسطين هههه. هنا في المدارس العليا في فرنسا الكل يذهب للخارج لتعلم اللغة الانجليزية وخاصة في العام الأخير من الدراسة، هم تركوا لك الفرنسية لأنهم يعلمون أن البحث العلمي أو العمل في المراكز المتقدمة في الشركات لن يتاتى بدون تعلم اللغة الإنجليزية، تركوا الفرنكفونية لافريقيا وفي طليعتها بلد الجنرالات الهرمة المفرنسة.

  • locodelaciudad
    السبت 6 مارس 2021 - 11:32

    هذا يجب ان يكون شرطا أساسيا لتحضير الدكتوراه وما بعدها من أبحاث.
    فكل من سلك هذا الطريق يعرفه جيدا . فإذا كنا نريد تحسين ومردودية الابحاث في المغرب فيجب حسب رأيي اشتراط التمكن من اللغة الانجليزية لتحضير الدكتوراه.

  • طالب بجامعة سيدي محمد ابن عبد الله (ظهر المهراز)
    السبت 6 مارس 2021 - 11:34

    ربما الصدمة التي لن أنساها بقية حياتي هي رفــــــــــــــــــض الأستاذة المشرفة على أحد أبحاثي (ماستر – تخصص بيولوجيا) فقط لأنه بالإنجليزية وأنه وجب علي ترجمته للفرنسية حتى تقبل بمراجعته.
    وبعد معانـــــــــــات بما للكلمة من معنى لترجمته كنت مضطرا لحذف فقرات كثيرة عديدة لضيق الوقت واستحالت ترجمة كثيرا من المفردات للفرنسية…
    وبالتالي انحرف موضوع البحث بشكل كبير.

    شكرا أستاذة (ن.ب)

  • الدعم
    السبت 6 مارس 2021 - 11:37

    البحث العلمي يعاني اولا وقبل شيء من ضعف منظومة التدرييس و هجانة المضمون الدراسي الماقبل التعليم العالي الذي لا يوفر ظروف ابراز نخب بحثية تتوفر على الاليات الازمةوالتي من ضمنها التمكن من اللغة الانجليزية .اما البحث العلمي في حد ذاته فيجب النظر الى نسبة الناتج الوطني المخصصة له من طرف الدولة.

  • Boudali khalid
    السبت 6 مارس 2021 - 11:39

    فعلا الابحاث اليوم هي بالانجليزية بما في ذلك ارقى الجامعات و معاهد البحث الفرنسية و يشترطون اثقان الانجليزية و نشر الابحاث بالانجليزية…مع الاسف الشديد فرنسا تأخرت كثيرا خلال ال 30 سنة الاخيرة و بقيت مغلقة لاسباب ايديولوجية محضة… و ضحت بتقاليدها البحثية الصناعية الفكرية العلمية و كثير من الاذمغة المتخرجة من فرنسا و التي كونتها فرنسا بالمال و الجهد اليوم تهاجر الى امريكا على وجه الخصوص لان الباحث الفرنسي الشاب اللامع لا يعطونه الا اقل من 1200 يورو شهريا اي اقل من ناذل مقهى – فكيف يمكن للشاب الفرنسي الذي مر عبر سلاسل من المبارايات و الامتحانات الصارمة و من التكوين الصلب و من جهود الدولة في الصحة و المرافق العمومية ان يقوم بابحاث عالية و يساهم مع المجموعات العلمية الدولية؟ لا يمكن – بل ان فرنسا لا تقدر ان تستقطب الادمغة الاجنبية عندها رغم انها ساهمت في تكوينها مما يجعل تلك الادمغة المهاجرة تهاجر هي ايضا الى دول اخرى..مع الاسف ضياع للجهد و اموال الشعب الفرنسي و التركيز على التفاهات…في حين تعطي امريكا للباحث المهاجر العلمي مباشرة امكانيات مالية هائلة عامة و خاصة الخ -المغرب يتبع فرنسا

  • مكناسي
    السبت 6 مارس 2021 - 11:41

    ملاحظة صحيحة.لنر مثال دولة رواندا من بلد الحروب و التصفية العرقية الى بلد نمودج بسبب التغير من بلد فرنكفوني الى بلد انجلوسكسوني

  • قلها للعدالة والتنمية التي فرنست التعليم
    السبت 6 مارس 2021 - 11:45

    في بعض الأحيان أصاب بالدوار من كثرة التفكير والحيرة : العالم كله يعلم أن الفرنسية ليست لغة البحث العلمي …العالم كله يعرف بما في ذلك الفرنسين أن هذه اللغة لا يمكن أن تنفعك بمجرد أن تقطع الحدود ….العالم كله يعرف أن أهم الأبحاث تنشر باللغة الإنجليزية …وأن لغة التواصل في المجمعات العلمية والأكاديمية هي الإنجليزية وأن أهم الأبحاث مترجمة للغة الإنجليزية …ومع ذلك اعتبرنا الفرنسية هنا في المغرب هي اللغة الثانية عفوا اللغة الإولى …قليك أشنو : عندنا شراكاء اقتضادين في إفريقيا جنوب الصحراء التي تتحدث باللغة الفرنسية وفرنسا شريكنا الأول هههههههه…دخلت عليكم بالله واش ماشي هذا هو الضحك …واش هدوا ماشي بغاو ادخلو المغرب في الحائط …الانتحار والتضحية بعشرات الالاف من المغاربة

  • PES
    السبت 6 مارس 2021 - 11:45

    ce qui est communément appelé recherches scientifiques dans notre pays , le Maroc, n’est ni plus ni moins une occupation sans objectifs à retombés positives sur l’économie du pays. D’ailleurs,les travaux réalisés dans le cadre des préparations de thèses sont d’un niveau assez bas aussi bien en contenu scientifique qu’en sa forme des thèses qui ne peuvent même pas être soutenues en tant que mémoire de master sous d’autres cieux. Ajouter à ceci le fait même que nos master sont résumés à des cours pompés sur Internet et de faible niveau; des cours faits en quelques séances alors que les cahiers de charges stipules une moyenne de 45 h par module et plus.
    La question qu’il faut se poser c’est : QUEL EST L’IMPACT DE L’UNIVERSITE SUE ET L’ECONOMIE DU PAYS ET SUR LA SOCIETE
    …… MAROCAINE ( Culture, comportement mode de vie etc)

  • مراديوس
    السبت 6 مارس 2021 - 11:47

    على من يكذب هذا السيد، المبلغ المذكور لا يعطى للباحث، بل يوضع تحت رهن الكلية ولا يعطى الباحث الذي يحتاج الى تكوين مستمر وقبل ذلك لمكان يعمل فيه لان كثير من الباحثين تجدهم يتخذون المقاهي مكاتب بجوار السماسرية والحرفيين. الباحث يتم اغراقه بالدورس والامتحانات والتقييم على طول العام فكيف يجد لنفسه نفَس للبحث الرصين.

  • Koko
    السبت 6 مارس 2021 - 11:52

    Faux et archi faux. Les français et autres non anglophones ne maîtrisent pas l anglais mais malgré cela ils publient dans des journaux impactes. Il y a des services de traduction et d d English editing performants et la barrière de la langue n’est plus une excuse. Non les principales raisons sont le manque de moyen et le faible niveau scientifique du ms notamment a des recrutements très douteux. Je suis moi meme chercheur et je connais un peu le domaine.

  • محمد جام
    السبت 6 مارس 2021 - 11:54

    شيء بديهي و حتى أغبى كائن يمكنه استنتاج هذا.
    لكن للأسف الخونة وليدات الفرنسيس يريدوننا دائما تابعين لفرنسا.

    الحل هو دعم الطالب الباحث بمنح مجانية لتعلم الانجليزية بالمراكز اللغوية الانجليزية و الامريكية. رغم فوات الاوان.

  • العُفير
    السبت 6 مارس 2021 - 11:58

    إلى جانب إتقان اللغات الأجنبية و خاصة الإنجليزية، في المغرب يجب إعادة النظر في منظومة البحث العلمي برمتها. على سبيل المثال هناك الحكامة، كفاءة الباحثين و نزاهتهم، ربط ترقية الأساتذة الباحثين بمنشوراتهم العلمية، إدماج القطاع الخاص في مشاريع البحوث العلمية و الإستثمار فيها، الرفع من الميزانية العمومية المخصصة للبحث العلمي…..

  • جمال
    السبت 6 مارس 2021 - 11:58

    كان الاجدر من الحكومة الموقرة ان تعطي أهمية كبرى لهذه اللغة وهي لغة العلم والتكنولوجيا .لو حبدا ادخلت في المناهج التعليمية في الابتدائي عوض الفرنسية ولكن هيهات قم هيهات من يستطع فعل ذالك .اضن ان كلام الكاتب صحيح 100٪100 حيث اني لم استطع اتمام الدكتوره في العلوم ووجدت صعوبة في البحت ،والترجمة لا تكن دقيقة في غالب الأحيان .فدكاترة المغرب في مجال العلوم لا يقارون بمثلاءهم في اوربا وأمريكا لعدة اعتبارات من بينها اللغة …

  • رشيد
    السبت 6 مارس 2021 - 11:59

    المشكل ليس هو ضعف البحث العلمي المشكل هو تخلي الدولة عن البحث العلمي بميزانية هزيلة هزيلة جدا وتخلي عن التعليم الجيد وهو قاطرة التنمية اما اللغة فليست مشكلة لان امك تقدمت بلغتها

  • oussama
    السبت 6 مارس 2021 - 12:07

    السبب الحقيقي أننا دولة لازالت مُستعمرة ومفروض عليها لغة التخلف الفرنسية.

  • لحسن
    السبت 6 مارس 2021 - 12:11

    لحسن يُرجع ضعف البحث العلمي في المغرب إلى إضعاف اللغة العربية و احتقار المبدعين

  • باحث في المهجر
    السبت 6 مارس 2021 - 12:13

    اتكلم بصفتي باحث في المهجر وأرى ان هناك سببان رئيسيان: الزخم الهائل من الأبحاث التي تنشر من كل بقاع العالم (حتي من معاهد وجامعات فرنسية) هي بالانجليزية. اذا نشر الباحث بغير الانجليزية لا يقبل و الباحثون قي العلوم الحية والهندسة يعرفون هذا جيدا.
    السبب الثاني هو أنه ليس الحصول على الدكتوراة يعني الحق في التدريس والبحث العلمي في الجامعة و المعاهد العليا.
    الكفاءة وقوة الملف العلمي ينبغي أن يكون هو المفتاح.
    لننظر إلى الدول الرائدة في البحث العلمي و سوف نرى كيف يوظفون في الجامعات. انها ليست مكانا لامتصاص البطالة.

  • هشام
    السبت 6 مارس 2021 - 12:14

    اكيد هذا شيئ طبيعي أن اراد المغرب التقدم فيجب عليه الاتجاه الى الانجليزية

  • Youssef
    السبت 6 مارس 2021 - 12:16

    سلام
    كلام في الصميم.؟.؟……؟
    ……….. ….؟.
    ……………..

  • أ.جدي -أستاذ
    السبت 6 مارس 2021 - 12:18

    الأستاذ على صواب مليون بالمئة…
    أرى أسس البحث العلمي الناجع : اتقان لغة الام، ثم اللغة العربية والفرنسية ( الاولى نظرا لتاريخ الهوية، والثانية تظرا للتاريخ الحديث،) والانكليزي وهي لغة المستقبل للتواصل مع مجموع الانسانية…
    تعدد اللغات عند الباحث يمكنه من طرق اخرى في التفكير : الصينية، الروسية، والالمانية..
    نلاحظ ان الدول االافريقية التبادلي العلوم بالانكليزية قد حققو ا تطورا لا باس به… الفرنسيون نفسهم ينشرون باللغة الانكليزية…
    تحياتي

  • كلام في كلام
    السبت 6 مارس 2021 - 12:22

    كلام تافه لا يعبر عن الواقع، لدي دبلوم الدراسات المعمقة في الفيزياء منذ 25 سنة، و البحث الذي قدمته نظري و كل شيء نظري، المختبر الذي كنت أشتغل فيه لا توجد به سوى بعض الطاولات المهترئة و بضعة كتب و حاسوب قديم، لا ميزانية ولا يحزنون، أما اللغة فليست عائقا تماما و قد أضحكتني مقولته تلك، الباحث في الفيزياء و الرياضيات و الكيمياء لا يستطيع تعلم الانجليزية هههههههه ما هذا الهراء، كل مراجعنا كانت انجليزية و إيطالية و ألمانية و لم نكن نجد أدنى صعوبة، هذا يهرف بما لا يعرف.

  • أستاذة بالإعدادي متقاعدة
    السبت 6 مارس 2021 - 12:24

    يا اخي ابنتي درست في كلية بن مسيك بيولوجيا الماستر والدكتوراه حول السيدا تدريب في معهد باستور بالمغرب 5 سنين ومرتين في فرنسا بمنحتين ومنحة الامتياز لمدة 3 سنوات نشرت ثلاث مواضيع اثنان منهما في مجلتين واحدة أمريكية وواحدة فرنسية مشهورتين وانت تعرف جيدا ان المواضيع تنشر بالإنجليزية والدكتوراه تناقش بالفرنسية بصفر خطأ في هذه المادة ولكن المحاباة وابوك صديقي همشت من ليس له ركيزة كما كنا نقول زمان لا زالت تبحث كلما اجرت مباراة يقال لها ( ملفك ثقيل جدا خبرة كبيرة اش جاية الديري ف هذ الخدمة) تنتظر من يفتح لها منصبا في الكلية bio informatique واتركونا من الكذوب الخاوي وافتحوا مباريات نزيهة تخول للشباب إثبات ذاته

  • Abdou
    السبت 6 مارس 2021 - 12:25

    السلام عليكم، اعتقد ان اللغة ليست السبب الرئيسي في ضعف نشر الأبحاث العلمية بالمحلات المعترف بها دوليا. يجب تشجيع الباحث وتحديد غايات البحث فسوف نرى منشورات باللغة الانجليزية.

  • مولاي سعيد
    السبت 6 مارس 2021 - 12:25

    كذب وافتراء على المغاربة ياهذا بالمغرب أدمغة فذة وصلت للعالمية وبالطبع كانت الانطلاقة من ها هنا أي المغرب وتألقت وسطعت عند بلاد الغرب التي إحتظنتهم ووجدوا هناك ياهذا كل الإمكانيات الخارقة وٱحتلوا مناصب عليا في المؤسسات التعليمية البحثية بل وعلموا طلاب تلك الدول مما حاباهم الله تعالى. هنا يا علي بابا التشجيع والمساعدة للراقصين والراقصات وزيد دردك وعاد دردك أما عن التعليم فتلك قصة أخرى تبكي ياحبيبي

  • الخميس
    السبت 6 مارس 2021 - 12:27

    ومن يمنعكم من نشر الانجليزية في المدارس والجامعات والمعاهد العليا يكفي تخصيص معامل يفوق معاملات المواد الأخرى وسيقبل الكل عليها وعلى تعلمها وبالتالي إثقانها أو اقتراح تدريسها تدريجيا عوض الفرنسية وانتهى الأمر.

  • Samir
    السبت 6 مارس 2021 - 12:29

    ضعف البحث العلمي مرده ضعف التمويل لعدم ايمان الدولة والقطاع الخاص بجدواه فكل ما تحتاجه المغرب يستورده وبتكلفة اقل بكثير مما سيكون عليه لو أنفق عليه لتطويره او وتجويده بعقول وسواعد محلية

  • ingénieur
    السبت 6 مارس 2021 - 12:32

    اللغة ليست حاجزا. المشكل هو أن البحث العلمي مايوكلكش الخبز في المغرب. كاين شي بيع أوشرا، شي سياسة شي روتيني أو أي تفاهة تدير بها قناة في اليوتوب.

  • عزيز
    السبت 6 مارس 2021 - 12:33

    السياسة التعليمية في المغرب حقل تجارب، التعريب كان وبالا على مستوى التحصيل. كيف لحاصل على بكالوريا بالعربية أن يتخصص في العلوم أو الفيزياء…..؟ . بل مازالوا يطالبوا بالأمازيغية و الدارجة. المغربيات المتفوقات و المغاربة المتفوقون في الخارج فلتات نتاج أناس عصاميون.

  • ما الذي أعدته
    السبت 6 مارس 2021 - 12:34

    من بين المشاكل التي ستواجهنا اثناء استقبال الشركات. العالمية هي ضعفنا الكبير في اللغة. الإنجليزية. عذرا ابناء ماما فرنسا وكل من لا يعجبه هاذا..فعدة دول افريقية ضعيفة انطلقت من العدم الى النجاح بعد تخليها عن اللغة الفرنسية

  • رأي
    السبت 6 مارس 2021 - 12:37

    يجب ادخال تعليم الانجليزية من الأقسام الإبتدائية بطريقة محببة كحفظ بعض الأغاني واجتناب الطريقة المعقدة لتعليم الفرنسية بالمغرب

  • محمد
    السبت 6 مارس 2021 - 12:45

    متفق تماما . بدون اتقان الانجليزية لا يمكن ان يستفيد الطالب من تقوية معرفته في جميع المجالات المتقدمة . للتذكير في المجالات التقنية المعقدة , نجد بعض وربما كتير من المهندسين الدين لا يتقنون الانجليزية يجيدون صعوبة في تتبع التطورات المتعلقة بعملهم لان كل الكتب و التطورات والاختراعات الجديدة تكون في دول لا تتكلم الفرنسيه (اميركا ، الصين ، الهند و… اروبا ) (وحتى فرنسا ) تنشر كل منتوجاتها التقنية بالانجليزية لان لغتها التانيه هي الانجليزية . لدى يجب تدريس الانجليزية من الابتدائي وحبدى لو تتغير كل الدروس العلمية بالانجليزية . كدالك شيء مهم جدا ، ليستطيع الطالب مواكبة التطورات السريعة خلال دراسته خاصة في الكليات والمدارس العليا يجب ان يتقن الاعلاميات التي تتطور بسرعة الضوء يوم عن يوم. لدى يجب ان تصبح الاعلاميات كمادة اساسية من الاعدادي كمادة الرياضيات . لنلاحظ ان كل منا يستعمل الان حاسوب لأغراض يومية وعادية. فما بالك الحاجة الحاجة لاتقان البرمجة بجميع اشكالها في مجال البحت العلمي خاصة كل شيء الان يطور بالعلميات لا غير

  • حفيظ
    السبت 6 مارس 2021 - 12:53

    المغرب ينطبق عليه المثل (من زرع شوكا لن يحصد الا اشواكا) صباح الخير عاد فقتو من النعاس وفين كنتو من الستينات لي كانت فيه سانغفورة وكوريا الجنوبية أفقر من المغرب كانو هما في ذالك الوقت خصصو 40 ٪من الناتج المحلي ديالهم للتعليم الجيد في حين المغرب استثمر في الجانب الايديواوجي بزرع خلايا مخابراتية في رحاب الجامعات (بين قاعدي ويساري واسلامي) بدل التركيز على المهم هو البحث العلمي والاستثمار في العقول والادمغة لا.. لا.. وانا عكسنا هذه عقلية الجهال المتخلفين الان تحصدون ماز رعتم صنعتم أجيال تفكر في الكراسي والمقاعد السياسية لا تفقه شيء في عصرنة الصناعات والتكنولوجيا والرقميات الان بماذا سينفعنا هذه الاجيال المدجنة فكريا باديولوجيات لاتسمن ولاتغني من جوع لاشيء.

  • يونس
    السبت 6 مارس 2021 - 13:01

    لا لا هذا غير صحيح بتات ليس أننا تقليدين في البحث أو ان الطالب الباحث غير مؤهل المشكل يكمن أولا في العقول المشرفة المتحجرة الانتهازية التي تعتبر نفسها المالكة للمعرفة الحقة و ما دون ذالك خزعبلات رغم ان جلهم يقتاتون على بحوت أنجزت من قبل آخرين أو من طلبة باحثين متميزين لكن مستعبدين كيف للباحث اليافع ان يغوص في دراسة موضوع ذو أهمية علمية حديثة أو مستقبلية و مريده “الباحث” المؤطر مالك المعرفة لا علم و لا قدرة له و لا ارادة على الغوص في كذا مواضيع و يبقى دائما هو مصدر المواضيع المسموح دراستها …. أما العائق الثاني فهي الإمكانيات المتمثلة في مراكز و مختبرات البحث جلها شبه مختبرات تجهيزاتها بدائية ان وجدت و كثيرا ما تكون مغلفة مدثرة مصونة من ضربة برد الولوج إليها يبقى في يد المريد ان شاء طبعا أما ترسنتها العلمية من بحوث وكتب و مقالات ودراسات علمية فلا وجود لها كما هو الحال للتحفيزات المادية الخاصة بالطلبة طبعا و فقط لكي يستمر البحث أو بالأحرى ببدء.

  • سلة قي
    السبت 6 مارس 2021 - 13:07

    سويسرا دولة متقدمة الى ابعد الحدود ومزدهرة بشكل يثير الغيرة والحسد. متقدمة بدون انجليزية .
    عدد الذين يتحدثون ويتقنون الانجليزية في المغرب وجامايكا وجنوب افريقيا
    ونيجريا ومصر اكثر بكثير من السويسريين الذين يتقنون الانجليزية.
    للتقدم أسباب أخرى غير اللغة.

  • مول البغرير
    السبت 6 مارس 2021 - 13:14

    عندما يكلف شخص .. اباحي بالاشراف على وضع برنامج التعليم فاعلم انهم لا يريدون الخير لهذه الامة ،،فمتى كانت ،،بغريرة ،،والنملة ،،تذهب الى الحمام لتسخين عظامها ،،برنامجا دراسيا لتنمية مواهب الاجيال القادمة ،،مثل هذا التعليم الذي لحد الآن نجد ..دكاترون ،،حسب جريدة وليس دكاترة لا يحسنون نطق ومخارج الحروف ولا فرق عندهم بين التاء والطاء والثاء وبين الدال والذال ويقرأون على اعلى المستويات في الدولة بالتهجي والثأثأة .والتأتأة ،، فاذا لم تحسن لغتك فكيف بلغة الاخرين …

  • الانجليزية
    السبت 6 مارس 2021 - 13:14

    الانجليزية تفرض نفسها في الواقع و الفرنسية في تراجع لدى يجب ادخال الانجليزية في الابتدائي … …و المغاربة لهم تاريخ اسود مع فرنسا ….ادن يجب تدريس اللغات الوطنية + اللغة الانجليزية هدا هو مستقبل اما الفرنسية اصبحت ميتة…..

  • aissa
    السبت 6 مارس 2021 - 13:18

    وانا ارجع تخلف او ضعف البحث العلمي لطريقة تحليل هذا الاكاديمي

  • أستاذة وطنية
    السبت 6 مارس 2021 - 13:18

    سياسة البحث العلمي في المغرب لا يتم متابعة الطلبة الباحثين لبحثم بمجرد مناقشة الاطروحة يتوقف مشوارهم هناك الا من سمحت له الفرصة فيما يسمى poste doc في الخارج وكان بنكيران السبب في تهميش هذه الشهادة وتوقيف المباريات الا ما يتم تحت الدف

  • Sami
    السبت 6 مارس 2021 - 13:26

    الحل هو تدريس اللغة الإنجليزية من نعومة أظافر المتعلم نظراً لسهولة هده اللغة القوية عوظ اللغة الفرنسية، لكن المشكل هو أن وزارة التربية والتعليم تركز على المجازين من شعبة الفرنسية بل كل حاصل على هذه الإجازة يجتاز مبارة التعاقد براحة بال كأن هده الشهادة وحدها كافية للنجاح، في حين يتم إقصاء أصحاب الإجازة و الماستر في اللغة الإنجليزية، وهذا ان ذل فإنه يدل على الرغبة القوية للقضاء على المنظومة. كما يجب إعتماد اللغة الإنجليزية كشرط للتسجيل في سللك الدكتوراه.

  • mouhamedelayadi
    السبت 6 مارس 2021 - 13:37

    كيف تريدون للمغرب ان يتقدم في البحوث العلمية ونحن لازلنا ننادي بتدريس اللغة الامازيغية في مدارسنا .ماذا تنتظرون من جيل يدرس بالأمازيغية ؟

  • احمد
    السبت 6 مارس 2021 - 13:58

    طريقة البحث العلمي :
    سلام استاذ لا علاقة بالبحث العلمي باللغات مشكل البحث العلمي مرتبط بالطريقة والكيفية للوصول إلى النتيجة ومن واجب الصحافي أن لا ينشر أي معلومة لا تمس بالواقع أن تكون هناك خريطة طريق للوصول إلى النتيجة العلمية من بينها :
    مختبرات لها شواهد عالمية معترف بها .
    أساتذة باحثين لهم رغبة في الوصول إلى النتيجة العلمية.
    بنك معلومات علمي لكل جامعة وتقرير سنوي ماذا فعل هذا استاذ خلال السنة من أبحاث.
    مراقبة بنك معلومات السنوي وتوجيه أساتذة الباحثين.
    الطالب الحاصل على ماستر يجب أن يصادق على ورقة بينه وبين الجامعة للإثمام البحث العلمي الدكتورة والا يصبح ماستر ملغي وترجع جميع المصاريف للجامعة.

  • Nawfal le professeur
    السبت 6 مارس 2021 - 14:05

    فيناهي هاد 50000 درهم لي كتعطي جامعة محمد الخامس براكة من الكدوب. عندي ابحاث منشورة فمجلات عالمية مرموقة فمجال الطب مع الاشارة اني كنكتب فيهم اني منتمي لهذه الجامعة او واصل دابا ل 32 مقالة علمية. معمر هاذ الجامعة تفكراتنا اولا سولات فينا و يمكن معارفاش حتا واش كاينين. براكة من التبخيس الباحثين موجودين و لكن الشفرة هي لي كاينة. انتهى الكلام.

  • english man in new york
    السبت 6 مارس 2021 - 14:08

    dude whaaaat ? all the friends i have are from anglophone countries ! lots of moroccans master english! the problem is with the earlier generation and its blind commitment to the very unpractical language that is french

  • newtetoua
    السبت 6 مارس 2021 - 14:10

    هادي مشكلة كبيرة بزاف……كل العلوم بالإنجليزية والدولة تفرض علينا لغة لعينة بطريقة استعمارية والمشكلة عند خروجك من المغرب لا تنفعك هذه اللغة يشئ….. لا زلنا مستعمرين

  • adil
    السبت 6 مارس 2021 - 14:12

    كان على الاستاذ الفاضل ان يقول وبشكل مباشر ان السبب الحقيقي هو النظام التعليمي الفرنسي الفاشل. ولكي نرقى بمستوى الطلبة لا بد من تبني منظومة تعليمية رائدة في هذا المجال.

  • arroub
    السبت 6 مارس 2021 - 14:20

    على المغرب ان يتحول تدريجيا الي التعليم بالانجليزية لانها هي اللغة العالمية التي يتفاهم بها جل العالم. لان المغرب اصبح مدعما من طرف دول ناطقة بالانحليزية أمريكا بريطانيا دوا الخليج العربي

  • عبدالنور
    السبت 6 مارس 2021 - 14:37

    للاسف الجيل الحالي لا يستطيع معظمه استعمال اللغة اي لغة بذكاء. هنا صلب المشكل.
    البحث الذي قمت به للحصول على الاجازة شعبة اللسانيات الانجليزية حول الاستعمال المفرط للغة البديءة obscene language من طرف فءة الشباب المراهق توصلت بعد بحث عميق الى ان هذا النوع من اللغة يظهر بجلاء الطريقة البداءية التي تنتج بها و تدرك هذه العينة اللغة المغربية. اي تسمية الاشياء طبقا لشكلها. مثلا قضيب هو عضو الرجل و يشبه القضيب اي قضيب اكان حديديا او خشبيا. اعطيت مثالا بالفصحى احتراما للقراء.
    هذا التعامل ‘البداءي’مع اللغة لم اجده على الاقل في الانجليزية او الفرنسية اللتان اعرفهما؛ و هذا بالضبط ما يجعل كتابة البحوث باللغة الانجليزية صعب لما للغة و ثقافة اللغة التي نود انتاج المعرفة العلمية بها من ارتباط تام.
    الحل في نظري المتواضع هو تدريس اللغة العلمية بطربقة علمية منذ الاقسام الابتداءية.

  • Fakir
    السبت 6 مارس 2021 - 14:38

    داءما كباحث وخبير بالميدان كنت انادي بمختلف الملتقيات يجب تدريس الانجليزية من الابتداءي ومن المستوى الثاني تبدأ .لا من مجيب ولا حياة لمن تنادي.فنرجوا الاهتمام،فالتلاميذ المغاربة اذكياء ومحبي لغات،ولهم فطنة تعلم اللغات بسرعة.

  • Ahmed
    السبت 6 مارس 2021 - 15:07

    Ceci est un faut débat. Les japonais, les chinois, les Allemands, les nordiques.. sont très bon en sciences et en recherche et ce n’est pas grâce à l’anglais. La recherche demande beaucoup d investissement en infrastructures et en capital humain. Chose que nous on fait pas tout simplement

  • تك فريد
    السبت 6 مارس 2021 - 15:12

    والشناوا والروس واليابانيين كيتقنو الانجليزية !؟!؟

  • هامز
    السبت 6 مارس 2021 - 15:15

    الفرنسية سوف تسود.بالمغرب.والجدل العقيم سيكون بين العربية والامازيغية.والخاسر الشعب المغربي.تعرف قيمة الفرنسية عندما تسافر خارج فرنسا.وعندما تتابع الدراسات العلمية العليا.ارحموا الشعب.واطردوا الفرنسية.لمادا نغامر بمستقبل الاجيال بلغة ميتة.لا هي لغة الاجداد.نتحملها.ولا هي من ثقافتنا.

  • أستاذ باحث
    السبت 6 مارس 2021 - 15:32

    C’est faut. Allez faire une recherche sur sciencedirect, ncbi et autres moteurs de recherche scientifique pour voir le nombre d’articles publiés dans des revues à impact factor. Le vrai problème est le manque des moyens techniques et financiers, en plus de la lenteur de l’administration en ce qui concerne la logistique

  • مغربي
    السبت 6 مارس 2021 - 15:37

    عندنا الا من يدافع عن الدارجة والامازغية التي ارادوا يجعلو منها لغة. تكليخ المواطن.اما من يبحث في اللغة الانجليزية التي هي لغة العالم ماعندناش.للاسف

  • باحث
    السبت 6 مارس 2021 - 15:38

    لا اتفق معك انشر ابحاثك باية لغة كانت ومن اراد قراءة بحثك فهو من عليه اتقان لغتك.
    ليس للغة اية علاقة نحن من نبخس لغتنا العربية و الفرنسية, على الغرب ايضا اتقان االغة العربية و الفرنسية و الاkفتاح على باقي اللغات

  • باحث في المانيا
    السبت 6 مارس 2021 - 15:53

    لا ليس صحيح,
    اولا مع المدة يجد الطالب نفسه يفهم المصطلحات بالنجليزية لانها تتكرر والدليل على دلك اعرف هنا باحثين لغتهم الانجليزية جد ضعيفة ومع ذلك لهم ابحاث قيمة. طالب الدكتوراة يساعده مديره وزملاؤه في البحث. المشكل الرءيسي يكمن في البنية التحتية
    مثلا ان يكون للباحثين حق الحصول والاطلاع على اخر الابحاث والا فانك لن تواكب الابحاث. طلاب الدكتورة يلزمهم الكفاءة والتعلم مع تمكينهم من البرامج الالكترونية التي تساعدهم على تقديم نتاءجهم بالمستوى الذي يناسب القرن……
    تشجيع التعاون مع معاهد وجامعات البحث العلمي في امريكا واوروبا وحتى اسيا ومحاولة تعلم الحرفة نعم انها حرفة تحتاج بنية تحتية وعزيمة وحتما سيبارك الله عز وجل

  • hassia
    السبت 6 مارس 2021 - 16:12

    du n,importe quoi negeria,ghana,soudan egypte,afrique du sud ext metrisent bien l,anglais,tt commence dans la tete idiot ou intelligeant la langue ne joue aucun role de nos jours on peut tt traduire suffit d,etre creative

  • عبد الجليل 75 75
    السبت 6 مارس 2021 - 16:39

    كفانا من التبعيه لفرنسا وفرنسا دوله من دول العالم الثالث في قلب اوروبا

  • foufoud
    السبت 6 مارس 2021 - 16:42

    المغاربة لا زالوا يبحثون عن انفسهم لذلك فشتان بينهم و بين البحث العلمي. البحث عن الذات هو كذلك بحث يمكن ان يحتذى به.

  • طالب دكتوراة
    السبت 6 مارس 2021 - 16:43

    “أشار المتحدث ذاته إلى أن الدولة تبذل مجهودات لتطوير البحث العلمي، عن طريق رصد ميزانيات للبحث في مختلف العلوم، إضافة إلى تحفيزات” و اين هده الميزانية ادا انا طالب دكتوراه و لم احصل على منحتي التي لا تتجاوز 1000 درهم و التي لم احصل عليها كباقي طلبة الدكتوراة الغير الموظفين مند يونيو من العام الماضي بالله عليكم واش هادي وزارة كتشجع البحث العلمي بهاد المنحة الهزيلة لي ماتقدر حتى تخلص لك حتى الكراء ديالك او لا تنقلاتك المشكل الحقيقي يكمن في المنحة اما الكفاءة عندنا و شجعوا الطلبة بشي منحة لي تخليهم اركزوا فالبحث العلمي ماشي بحال هادي لي كتقدموها من العام الى العام حتى كيغلقوا المكتبات و الكليات و المختبرات راه عيب

  • Hmidu
    السبت 6 مارس 2021 - 16:45

    وماذا عن نظام التدريس الذي يقصيك من التوجه العلمي مند المستوى الثانوي. لماذا تحديد التوجه من سن 13سنة… قررت دخول عالم الطب في امريكا و نجحت فيه وانا في الثلاثينات لكن المدرسة المغربية حكمت علي باني ادبي فحرمتني من التوجه العلمي لاني درست العلوم ربما عند اساتذة لم يحببوا لي المادة العلمية انداك… يجب اتباع المنهج الامريكي بتدريس كل التوجهات للجميع… مجرد راي.

  • محمد
    السبت 6 مارس 2021 - 16:48

    أعتقد أن هذا الرجل الذي هو عميد كلية لا يعيش في المغرب وهو يسمع فقط عن المغرب. بما أنك مدير مؤسسة ، أخبرني كم تبلغ ميزانية البحث العلمي المرصودة في المؤسسة التي تديرها وعلى صعيد الوزارة. لهذا الغرض وإذا كان المختبر يتلقى هذا الفتات سنويًا والتي لا يتجاوز راتبك الشهري ، فكيف يجب إنفاقها: مراقبة من قبل ، مراقبة في بعد، صفقة فاشلة ، ممون فاسد… إذا كنت ترغب في شراء جهاز ، قمت بطلبه في عام 2017 ، فلن يصل حتى عام 2021 إذا تم ذالك. هناك فوضى كبيرة. لا يوجد بحث علمي في المغرب. علينا أن ننفق من جيوبنا لإجراء الابحاث العلمية. قد تكون بعض الاعتمادات المالية ولكن لا توجد حكامة واستراتيجية ورغبة حقيقية للدفع بالبحث العلمي. اللغة الانجليزية هي جزء من كل و ليست كل العوائق.

  • Robert
    السبت 6 مارس 2021 - 16:50

    Pourquoi ne pas se débarrasser du français première langue étrangère au profit de l’anglais et de la tutelle de la France en meme temps qui nous considère toujours comme ses subordonnés meme quand on leur apprend à lire ce qu’ils ne voient pas
    Étudier une langue en bas age et le moyen parfait pour maitriser ses nuances et pouvoir lire et comprendre sans avoir recours à la traduction qui engendre souvent des erreurs de syntaxe qui faussent l’esprit du mot

  • كمال
    السبت 6 مارس 2021 - 16:53

    طالب السلك الثالت يلتحق بفريق بحث جامعي ليتمم مشواره و القيام بأبحاث جديدة داخل هذا الفريق .
    فالفريق هو النواة اللتي تسمح للباحث الشاب بالعطاء .
    لذا ، ما جاء في المقال غير منطقي و غير صحيح .
    فيما يخص اللغة ، فان جل الدول تشتغل بلغتها ، و عند إصدار بحوث عالمية ، فالأغلبية من الباحثين تفضل الإنجليزية . ولكن لا علاقة بين انجليزية الإصدار و طريقة البحث العلمي .
    وبذلك اعتبر ان ما جاء في المقال غير مركز و غير صحيح

  • استاذ جامعي
    السبت 6 مارس 2021 - 17:21

    البحث والابتكار والتمكن من المعرفة لا علاقة له باللغة الاجنبية.

  • طفات الشمعة؟
    السبت 6 مارس 2021 - 18:35

    هذا الكلام قلته كمعلق على مقالات عديدة في هسبريس أظن سنة 2011 أو 2012 حيث كطالب بألمانيا كان معي العديد من الطلبة المغاربة في ميدان العلوم و كان مستواهم جيد علميا لكن للأسف كثير منهم اضطر لترك الدراسة بسبب الجهل التام باللغة الإنجليزية نظرا لنظامنا المدرسي الفرنكفوني و الحمد لله أن بيئة مدينتي اللتي ترعرعت فيها ببلادنا اجتماعيا كان هناك منذ الثمانينات توجه تام نحو تعلم الإنجليزية و طبعا إلى جانب الفرنسية اللتي يتقنها طبعا الملايين من المغاربة، و المغربي له أن يفتخر أن الله حباه بعقل عبقري و لسان يمكن أن يتكلم أي لغة كمن يتكلمها منذ ولادته. المهم حينها طلبت من قراء هسبريس أن يتعلمو الإنجليزية و يعملو على أن يتعلمها أبناءهم، و فعلا الحمد لله ألاحظ تقدما كبيرا في اتجاه المغاربة نحو تعلم الإنجليزية و هي في الأساس لغة سهلة جدا خصوصا أنه ليس فيها مشاكل المؤنث و المذكر و الجماد كما في لغات أخرى تجعلها لغات معقدة، فإذا وجد المغربي معلمين ماهرين يتقنها بسهولة و حتى كلامه بها يصبح دون لكنة أجنبية عنها و يصبح كأنه ولد يتكلمها ليس كناطقين آخرين بها كالهنود و الباكستان و الأوروبيين و شعوب أخرى.

  • Adil ba marrakch laghzal bougosse
    السبت 6 مارس 2021 - 18:50

    Google translate est la solution essayez c’est super !!??
    Avec toutes les langues du monde y compris l’araméen et le sumérien

  • سعيد
    السبت 6 مارس 2021 - 18:51

    نعم الغه الانجليزيه مهمه و لكن نضري كباحت و استاد في جامعه كنديه ارى ان الباحثين الجيدين المغاربه لهم فرص التعاون مع مغاربه الخارج لتعاون.

  • citoyen
    السبت 6 مارس 2021 - 18:59

    Ce n’est pas avec une prime de 50000DH l’article publié qu’on va développer la recherche scientifique. Le développement de la recherche est une affaire d’une volonté de l’état. Est ce que notre société croit à l’importance de la recherche dans le développement du pays. Mieux encore est ce que l’education est primordial dans les politiques de notre état? voilà les vrais questions à se poser.

  • افري
    السبت 6 مارس 2021 - 21:44

    اهمال اللغة الانجليزية يعود الى المدرسين الذين لا يوصلون الفكرة بنجاح كما قال البرت انشطين اذا لم تستطع ايصال الفكرة الى طفل عمره ست سنوات فانت بحد ذاته لم تستوعبها.

  • adamabdou
    السبت 6 مارس 2021 - 22:21

    إضافة الأنجليزية في التعليم الأساسي مع الفرنسية ، لان الأنجليزية لغة العلم الان كما كاااانت العربية لغة العلم

  • Abderrahim BAJIT
    السبت 6 مارس 2021 - 22:46

    Sorry, I’m really surprised to hear that Moroccans struggle when they use English. No, it’s wrong and you did totally a great mistake. Try to do a test in all Moroccan national schools of engineering, then you will really be surprised. I give this information as a professor of smart system engineering. Let me ensure you, in the same sense, that all our Moroccans students develop, with a great facility, a lot of documents and make all their project reports using either ENGLISH or FRENCH. The world has been changed and of course the kingdom with it. Please talk positively about Moroccans and Morocco especially in some fields where our country developpe a huge efforts to shine its image.

  • أفقير
    الأحد 7 مارس 2021 - 00:37

    العلماء العرب القداما هم السباقون الى العلم والاختراعات والاكتشافات ،، فهل أبو بكر الرازي، وابن سينا باحثون طبيون، و ابن النفيس، جراح،، الخوارزمي، عالم الرياضيات والائحة طويلة،، هل كانو يتقنون الانجليزية؟؟

  • IFRANE
    الأحد 7 مارس 2021 - 10:52

    A l’université AKHAAIN l’enseignement est en Anglais donc il est supposé que les enseignants sont anglophones. Alors que produit cette université en matière de recherches scientifiques? combien elle est classé”.
    Monsieur, la recherche qui n’est pas vitale pour un e nation et un peuple ne peut exister. Elle s’épanouira le jour où le pays serait industrialisé, lorsque le Marocain choisirait de consommer Marocain pour encourager la production industrielle Marocaine; il agirait ainsi en patriote. Aujourd’hui les Marocains se ruent sur tout ce qui est importé même à la télavision les turques ont une place de choix

  • تعليم تافه
    الأحد 7 مارس 2021 - 12:03

    المغرب اختار سياسة النعامة والتقوقع في التعليم ومداهنة فرنسا التي لازالت تحن إلى الوصاية و عهد الحماية … وهذا دليل على أن المغرب لم يصل بعد إلى مرحلة الإستقلال الحقيقي في السياسة و اتخاذ القرارات حسب ما تقتضيه المتطلبات التعليمية و المهنية … العالم كله يتكلم الإنجليزية و عالم المعلوميات يفرض نفسه كذلك والكل يعلم أن برامج الحاسوب معظمها بالأنجليزية… بل العالم كله يتحدث بها .

  • Amazighi
    الأحد 7 مارس 2021 - 20:56

    اللغة ليست هي العقل ، لو فهم الطالب المغربي ما قراءه في البكالوريا ، لما اخترع و اكتشف كل شيء بالامازيغية او العربية ، جميع اللغات تتشابه و يكفي فهمك للغة الام لكي تفهم كل لغات العالم ، العلوم ليست للحفظ وانما للفهم . مشكلتنا هي ان التعليم لايدرس الطلبة لتدرس نفسها بنفسها ، عقول طلبة المغرب لا يدرسون انفسهم بانفسهم ، والله لن تفهم الفزياء و الرياضيات واللغة اذا لم تفهمها لنفسك.

  • Ahmed
    السبت 13 مارس 2021 - 17:30

    أمثلة تبين أن اللغة الانجليزية ليست هي الحل
    1
    اكتشاف لقاح كورونا: اكتشفه الصينيون باللغة الصينية و الروسيون باللغة الروسية و في ألمانيا باللغة الألمانية و بعد ذلك يتم الترويج له باي لغة
    2 لم يتقدم البحث العلمي في مصر و في دول الخليج و في الهند و في عدة دول إفريقية رغم أنها تستعمل الانجليزية كلغة أجنبية أولى
    3 سؤال يطرح من قبل رجال الاعمال و مسؤولي الجامعات و السياسيين . هل من الأفضل أن يكون لدينا باحث ممتاز له مستوى متوسط في الانجليزية او باحث ضعيف في تخصصه و يتقن الانجليزية؟

  • غيثة شهبون
    السبت 13 مارس 2021 - 19:06

    و ماذا عن الذين يتقنون لغة البحث العلمي و الإقتصاد و لم تعطى لهم الفرص الولوج إلى الجامعات المغربية لتقاسم تجاربهم التي اكتسبوها طوال أيام تحضير الدكتورة و البحث العلمي في مختبرات دولية لأن وزاراتنا الوصية خصصت المناصب للدكاترة للموظفين دون الإعتراف بكفاءة الخرجين الدكاترة ضاربة بذلك مبدأ المساواة و تكافؤ الفرص.

صوت وصورة
الرياضة في رمضان
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 23:50

الرياضة في رمضان

صوت وصورة
هيسطوريا: قصة النِينِي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 22:30

هيسطوريا: قصة النِينِي

صوت وصورة
مبادرة مستقل لدعم الشباب
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 21:19

مبادرة مستقل لدعم الشباب

صوت وصورة
إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 20:41

إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي

صوت وصورة
التأمين الإجباري عن المرض
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:15

التأمين الإجباري عن المرض

صوت وصورة
رمضانهم في الإمارات
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:00

رمضانهم في الإمارات