ذكرى "الربيع الأسود" تسترجع حجم الانحطاط الحقوقي للنظام الجزائري

ذكرى "الربيع الأسود" تسترجع حجم الانحطاط الحقوقي للنظام الجزائري
صورة: أ.ف.ب
الأحد 18 أبريل 2021 - 13:00

قبل عشرين عاما اندلعت احتجاجات “الربيع الأسود” الدامية في منطقة القبائل بالجزائر بعد وفاة تلميذ في المدرسة الثانوية في مقر للدرك الوطني، تبعتها تنديدات قمعها النظام بالقوة. ثورة باسم الدفاع عن الهوية الأمازيغية في منطقة تعد رائدة الاحتجاج في الشارع.

في 18 أبريل 2001 أصيب ماسينيسا قرماح، البالغ 18 عاماً، بجروح خطيرة جراء طلقات من رشاش “كلاشينكوف” في مقر الدرك لبني دوالة، وهي بلدة جبلية قريبة من تيزي وزو، شرق الجزائر العاصمة.

وكان الدرك اعتقل التلميذ في المدرسة الثانوية بعد مشاجرة عادية بين شبان وعناصر الدرك. وبعد يومين توفي في مستشفى بالعاصمة؛ بعدما جرى نقل الشاب إليه في حالة حرجة.

الحادثة وقعت بينما كان سكان منطقة القبائل يستعدون للاحتفال بالذكرى الـ21 لـ”الربيع الأمازيغي”، كعادتها منذ 20 أبريل 1980، وهي تظاهرات مؤيدة للاعتراف بالثقافة الأمازيغية، فانتفض الجميع هذه المرة بعد جنازة “قتيل النظام”.

ونزل سكان المدن والقرى إلى الشوارع للمطالبة بإغلاق جميع مقرات الدرك الوطني في المنطقة، وتحولت التظاهرات إلى مواجهات مع القوات العمومية التي أطلقت النار بالذخيرة الحية، ما أسفر عن مقتل 126 شخصا وجرح أكثر من 5 آلاف آخرين.

رد فعل غاضب

يقول سعيد سعدي، أحد رموز النضال من أجل الهوية الثقافية الأمازيغية، إنه “لا أحد كان يمكن أن يتخيل أن رجل درك يمكن أن يقتل بدم بارد شابا في ثكنته”. وأكد أن “رد فعل السكان كان غاضبا”.

وأوضح سعدي، الرئيس السابق لحزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، أن “الربيع الأسود” لعام 2001 هو “شهادة ميلاد لشكل جديد من الاحتجاج في الجزائر؛ أدى إلى احتلال الشارع”.

منذ ذلك الحين، أصبحت المسيرات علامة على السخط الشعبي عندما يتعلق الأمر بنقل رسائل إلى السلطات. وبالتالي فإن التوترات الاجتماعية، مثل مشكلة مياه الشرب والحصول على سكن، غالبا ما تؤدي إلى تظاهرات تتحول أحيانا إلى التعبير بالعنف.

وفي 2011، عام “الربيع العربي”، سجلت الجزائر أكثر من 10 آلاف حركة احتجاجية، كما ذكر سعيد سعدي، مشيرا إلى أن “جميع المطالب تقريبا لا تمر عبر الطرق القانونية أبدا”.

وتواصلت الاحتجاجات حتى اندلاع الحراك الشعبي في 22 فبراير 2019، الذي أزاح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة من الحكم. لكنه ما زال مستمرا رغم حظر التجمعات والمسيرات للمطالبة بإسقاط النظام القائم منذ الاستقلال؛ في 1962.

جريمة دولة

قبل عشرين عاما، كان سعيد سعدي رئيسا للتجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، الحزب المشارك في الائتلاف الحكومي. وقد سأل الرئيس بوتفليقة، الذي انتخب في 1999، حول وعده بإحلال السلام في بلد نخرته حرب أهلية دموية بين قوات الأمن والإسلاميين، وخاطبه قائلا: “لا يمكننا الاستمرار في المشاركة في حكومة تطلق النار على أبنائها!”

وفي ربيع 2002، استطاعت حركة “العروش” (تجمع قبائل المنطقة)، وهي منظمة موروثة من الأجداد أصبحت تقود الحركة الاحتجاجية، أن تحقق مطلب رحيل غالبية كتائب الدرك الوطني من منطقة القبائل.

وكذلك أصبحت اللغة الأمازيغية معترفا بها كـ”لغة وطنية” بقرار من الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، رغم أنه معارض لأي فكرة تتحدث عن التعددية في الجزائر.

وبالنسبة لسعيد سعدي، الذي نشر مؤخرا الجزء الثاني من مذكراته، فإن “قرار بوتفليقة بإقرار الأمازيغية لغة وطنية جاء لتبرئة نفسه من المسؤولية عن جرائم الدولة المرتكبة في منطقة القبائل”، ثم أصبحت الأمازيغية لغة رسمية في البلاد، إلى جانب اللغة العربية، بمناسبة تعديل الدستور عام 2016.

أما التقدم الآخر في مسار النضال من أجل الاعتراف بالثقافة الأمازيغية فحدث في دجنبر 2017، عندما أصدر بوتفليقة مرسوما يعترف برأس السنة الأمازيغية “ينّاير” عطلة وطنية رسمية في الجزائر “لتوطيد الوحدة الوطنية”.

ومن المؤكد أن الاعتراف بالأمازيغية كلغة رسمية لم يغير شيئًا في الواقع، ما عدا اللافتات الحكومية المكتوبة بها، ذلك لأن تدريسها ظلّ اختياريا، ما جعلها تحتل مرتبة ثانوية في البرامج الدراسية المعتمدة من طرف الحكومة.

ولكن الحياة تحتاج وجود “مراجع رمزية” من نظام كالقائم في الجزائر، كما أشار سعيد سعدي. حيث أضاف أنه “من الأهمية بمكان أن نرى جبهة التحرير الوطني، الحزب الوحيد سابقا الذي شوّه سمعة قضية الهوية الأمازيغية، لعقود طويلة، مضطرّا للاعتراف بها”.

النظام الجزائري الهوية الأمازيغية خروقات الجزائر منطقة القبائل

‫تعليقات الزوار

43
  • Hamza
    الأحد 18 أبريل 2021 - 13:05

    ادا كان بيتك من زجاج فلا ترمي الناس بالحجارة.
    وكأن المغرب في صفو الدول العظمى والمتقدمة اهتموا فقط بمشاكل الشعب واتركوا الأخرين في شأنهم على العموم ان لم نؤديهم فلن ننفعهم في شىء.

  • القهوة الإقليمية
    الأحد 18 أبريل 2021 - 13:08

    دولة يُزعزِعها الحليب والزيت والسميد والبطاطا والسردين والدجاج واللحوم والفواكه وندرة المياه…ليست دولة من الأساس.ولاتستطيع ان تُزعزِع استقرار أي دولة

  • anas
    الأحد 18 أبريل 2021 - 13:21

    هادو هما ولاد فرنسا يقتلون ولا يرحمون

  • تعليق
    الأحد 18 أبريل 2021 - 13:26

    حنا في المغرب تنعيشو الحرية والديموقراطية وكلشي رخيص الماكلة،طاكسي……….. التعليم أفضل من اليابان،الكرا رخيص تاهوا ،السبيطارات أحسن من فرنسا،الخدمة موجودة،المغرب أغنى دولة ومتقدم ،الله يكثر حسادنا

  • الفرااااغ
    الأحد 18 أبريل 2021 - 13:26

    اووودي زعما حالنا حنا كشعب مغربي احسن, كلها او هموا مشاكلوا, !

  • محمد
    الأحد 18 أبريل 2021 - 13:27

    انحطاط حقوقي؟ سحبلي كتهضرو علينا ساعة كتهضرو على الجيران.. صدق صاحب التعليق 1

  • Moha le Marocain
    الأحد 18 أبريل 2021 - 13:28

    Une bonne leçon d’Histoire à enseigner aux élèves maghrébins.

  • Kenza
    الأحد 18 أبريل 2021 - 13:32

    لا حول ولا قوة الا بالله! على أساس في المغرب يسود الازدهاز الحقوقي. شعب ليس له اي حق في ان يعبر و يطالب بحقوقه و ما عشناه و ما زلنا نعيشه خير مثال.

  • المذغري
    الأحد 18 أبريل 2021 - 13:33

    من علامات الساعة الكبرى هي ءادعاء نظام بوخروبة الدفاع عن حقوق الانسان في الصحراء المغربية و هو النظام نفسه الذي قتل وذبح الشعب الجزاءري في العشرية السوداء عقابا له على تصويته على الجبهة الإسلامية للاءنقاد؟؟؟؟!!!!
    وهو النظام نفسه الذي قام بجريمة نكراء ستظل وصمة عار على جبين كل جزاءري وذلك باءقدامه على طرد الآلاف من المدنيين المغاربة العزل وفي أحد الاشهر الحرم عند الله عزوجل والتي حرم الله فيها القتال فما بالك بطرد مدنيين سرقت ممتلكاتهم في عيد الاضحى المبارك واكباشهم معلقة في منازلهم التي صدرت منهم ذنبهم الوحيد هو أن الحسن الثاني قام بالمسيرة الخضراء؟؟؟؟!!!!
    فكلما عجز نظام بوخروبة عن تحقيق ءانتصار عسكري على القوات المسلحة الملكية فاءنه يلجأ لتحقيق ذلك النصر على المدنيين العزل كما وقع في طرد الأبرياء في سنة1975وكما حدث في واقعة العرجة وكأن التاريخ يعيد نفسه،وذلك لتحقيق ءانتصار وهمي وجبات ضدا على الاعراف والدين وحقوق الاءنسان؟؟؟!!!!

  • احمد
    الأحد 18 أبريل 2021 - 13:35

    حسمية موجودة في الجزير و معتقلو عشرين عام ريفيون موجودون في الجزير

  • عبيد
    الأحد 18 أبريل 2021 - 13:39

    اضحكتني جملة بالمقال (اثر شجار عادي بين شبان والدرك) في قاموس اي دولة الشجار أو المساس بأي فرد من افراد القوات العمومية خلال اي تجمهر يساوي بداية ثورة ضد النظام الحاكم وعليه يواجه ذلك الفعل بقساوة تختلف درجاتها من دولة الى دولة وحسب الحالة النظام الصيني النظام المصري النظام السوري النظام الجزائري كلها وصلت الى درجة القتل بدم بارد ومستعدة حتى للابادة الجماعية للمعارضة ما لم يتدخل المجتمع الدولي لحمايتها كمثال ليبيا وهذا لا يكون إلا حين يتمرد الحاكم على الدول الكبرى لذلك لا يحق لأي أحد ان يغرر بالشعوب لمواجهة انظمتها

  • متفائل
    الأحد 18 أبريل 2021 - 13:42

    اتمنى من الأعماق استقلال الجزائر التي احتلت من طرف كبريات فرنسا عند خروجها منها .منذ ذلك الوقت اعاثوا فيها فسادا نهبوا أموالها أهانوا سكانها .الم يحن الوقت ليلتفت العالم لنجدة هذا الشعب المقهور.

  • **صحراوي 2
    الأحد 18 أبريل 2021 - 13:49

    للتسلية فقط وليس اهتماما بك… إلى صحراوي شرقي أو غربي أو الله أعلم**: في تعليقك البارحة حول موضوع معتقلي الريف أخدت تخبط خبط عشواء بتساؤلاتك الجوفاء حول المطالب “المزعومة” بمستشفى وجامعة وصلاة التراويح واحتجاجات مزارعو العرجة… وختمتها بسبب عدم اعتقال اميناتو حيدر وسلطانة خيا التان قد تكون أنت واحد منهن… فلك حريتك بحدود حمراء في بلاد الحريات…

  • medsghir
    الأحد 18 أبريل 2021 - 13:51

    فرنسا لم تغادر الجزائر حتى نصبت اكتر من نفسها تركت الابناء والاحفاد اكتر من الدين رحلوا معها

  • Meknassi
    الأحد 18 أبريل 2021 - 13:53

    ازلام عبلة يسكنون هذا الموقع … كلما نُشِر مقال عن جرائم اسيادهم، تجدهم يغرقون التعليقات بسَبِّ المغرب، لتحويل الانظار … كل شيء له حدود، الا الكون و غباء النظام العسكري الجزائري و ازلامه.

  • هاااني هولندا
    الأحد 18 أبريل 2021 - 13:54

    ههه .. نسخة طبق الأصل ممن يتولون أمورنا في المغرب. الغربال يعيب على الشبكة، كما نقول في عاميتنا. ليس في القنافذ أملس، الأنظمة العربية تحكم شعوبها بالحديد و النار و نهاياتها حديد و نار. لم يتراجع أي نظام عربي قط على مواقفه اتجاه شعبه و وطنه وكل الأنظمة العربية البائدة كانت نهاياتها أليمة، التاريخ يعيد نفسه كل مرة لديها للأسف، فهل من مدكر.

  • libre
    الأحد 18 أبريل 2021 - 13:59

    وكأننا في المغرب نعيش الفردوس ..
    الوضع الحقوقي في الجزائر أفضل بكثير من ما هو عندنا .. الدولة الجزائرية لا تصور الناس عراة في الفنادق و لا تحجز عربات الباعة المتجولين بشكل قمعي و همجي كما يحدث عندنا .. و الكثير الكثير ..
    المغرب الدولة الوحيدة في العالم التي قمعت شعبها أثناء الجائحة و مازالت .

  • منكم وإليكم...
    الأحد 18 أبريل 2021 - 14:02

    بكل اختصار وكما يقول المثل، من كان بيتة من زجاج فلا يرمي الآخرين بالحجارة، نقطة وإلى السطر.

  • أمازيغي مراكشي
    الأحد 18 أبريل 2021 - 14:05

    المنطقة الوحيدة التي تعارض النظام العسكري الجزائري هي منطقة القبائل الأمازيغية. أعرف العشرات الأشخاص من هذه منطقة القبائل و كلهم يؤكدون مغربية الصحراء و ضد حكم العسكر في الجزائر.

  • متتبع 11
    الأحد 18 أبريل 2021 - 14:13

    الجزائر ضحية لنظامها الفاسد
    جنرالات السلطة بالجزائر هم من فرملو
    تقدم وازدهار البلاد
    بدرو ثروات هائلة من عائدات البترول والغاز في سبيل قضايا لا تهم الشعب
    المسكين.
    حتى يتوقف النزيف لا بد للحراك أن يستمر ويتصاعد حتى يتغير النظام الفاسد الظالم..
    ويحل محله نظام مدني ديمقراطي تعددي.. يأتي بوجوه شابة جديدة تحمل أفكار متحررة خلاقة.
    إذا الشعب يوما أراد الحياة #
    لا بد أن يستجيب القدر.

  • محسن
    الأحد 18 أبريل 2021 - 14:14

    في الجزائر وصلوا الى حد اغتصاب الرجال والنساء وحتى الأطفال. وصلوا الى حرق الأشخاص حتى الموت وهم احياء .وصلوا الى حد تجويع الشعب. وصلوا الى حد عزل مم العمل كل من نطق بكلمة وووووو

  • Lamya
    الأحد 18 أبريل 2021 - 14:18

    وضعية حقوق الانسان في الجزائر مزرية جدا, و نظام الجزائر نظام عسكري متوحش و مخابراته ارهابية. هذه هي الحقيقة المرة. لذلك يطالب الشعب الجزائري الشقيق بدولة مدنية

  • رأي
    الأحد 18 أبريل 2021 - 14:22

    على أساس نحن في المغرب نعيش ازدهار و نمو في مجال الحقوق و الحريات، “كاتعيب شبكة الغربال” عموما هزلت في 2021.

  • Le libre
    الأحد 18 أبريل 2021 - 14:26

    Mon pays est toujours en mouvement, il y a eu toujours des revendications des protestations des marchés des conflits avec le gouvernement
    Au Maroc toujours calme docile oui monsieur biensur part les hommes du Rif sinon on petit commis du roi peut chasser tout une marche de protestation
    Vive la grande kabyle vive l Algerie le continent
    Azul

  • أمازيغي اصيل
    الأحد 18 أبريل 2021 - 14:31

    وماذا قدمتم انتم كمغاربة للهوية الامازيغية سوى القهر، اين هواليوم جثمان محمد بن عبد الكريم الخطابي زعيم الامازيغ،اين الزفزافي الحسيمي المطالب بأبسط الحقوق الاجتماعية ، قارنوا بين ما حصل عليه امازيغ الجزائر وبين ما حصل عليه أمازيغ المغرب ، المقارنة صعبة
    ايامكم القادمة حرجة ، بدأت بالتراويح وستنهي بالمذابيح

  • Reves
    الأحد 18 أبريل 2021 - 14:33

    يجب علينا أولا أن نكنس أمام أبوابنا
    لسنا أحسن حالا للأسف و إعلام البلدين كل منهما يقول أن النضام الآخر أكفس لنهتم بشوؤننا

  • عبدو
    الأحد 18 أبريل 2021 - 14:34

    حنا طفرناه، غير البارح الاساتذة كانو كيتفرشخوا، فالهوى سوى

  • MAMIZOU
    الأحد 18 أبريل 2021 - 14:35

    ليس بي ربيع انها احدات مأساوية ولا علاقة لها بي الربيع ..انها انتفاضة ضد الحقرة ولي القصاص من المدنب ..والنتيجة انه بعد عشرين سنة لم تتكرر ولم نسمع بي اطلاق نار علي اي مدني حتي في حراك اسقاط نضام الرئيس السابق بوتفليقة لم تتكرر المأسات ..كان ممكن ان يحدت نفس الشئ في جريمة محسن فكري او شبيهاتها بي العشرات في المغرب . الفرق فقط يكمن كون في المغرب لا يوجد ارت توري او معني للمقاومة والإنتفاض ضد الضلم والمغاربة بي طبيعتهم حمل وديع وصبور ولهم قدرة كبيرة في التعايش مع العصي .. كل الرحمة لي الشاب ماسينيسا الدي بي فضل دمائه تغيرت اساليب الاجهزة الامنية واصبح دم المواطن خط احمر..واصبح استعمال القوة مرفوض جملتا وتفصيلا

  • hossam
    الأحد 18 أبريل 2021 - 14:35

    ههههه كنعيبو جرانا وحالنا مايفرح في بلدي المغرب مافيهش الدمقراطية وحرية التعبير لدرجة ان الشعب المغربي كامل رافض للساعة الإضافية والمسؤولين فارضينها علينا صحة

  • IBN CHAHID DZ
    الأحد 18 أبريل 2021 - 14:43

    الحمد الله نحن خاوا خاوا قبايلي عربي ترقي مزابي نايلي شاوي كلنا جسد وقلب واحد ولا تفرقنا الا الموت والجزائر هي امنا وراية الشهداء رحمهم الله هي التي توحدنا ومهمى اختلفنا فمشاكلنا تحل فيما بيننا ولا نرضى لتدخل اعداء وطننا ان يتخبؤون ورائنا مع الخونة المساس والعبث باءرض الشهداء ولسنا اغبياء لهذه الدرجة كم يحلم العدو ندعو الله ان يحمي بلدنا العزيز على 45 مليون جزائري وطننا وامنه وايتقراره ومستقبله وجيشه خط احمر

  • السقرديوس
    الأحد 18 أبريل 2021 - 14:58

    إن من يزعم أن الجزائر بلد المقاومة والكرامة والأنفة، وأن المغرب بلد الخنوع والإستسلام والعبودية، أو حتى الذين يرددون أسطوانة المغرب والجزائر بلد واحد وعقلية واحدة، وتاريخ مشترك ،عليهم أن يراجعوا أنفسهم وذلك بقراءة فاحصة ومتأنية للتاريخ معتمدين في ذلك على أمهات الكتب لا على أرشيف العسكر أو ويكيبيديا التي يمكن حشوها بالمغالطات حسب الطلب، لعل هذه المراجعة تساعدهم على فهم الحقيقة المغيبة والتي مفادها أننا شعبان مختلفان حد التناقض. فحتى وإن جمعتنا رقعة جغرافية واحدة. وبعض المحطات التاريخية المشتركة، إلا أن عوامل أخرى عدة فرقتنا في الماضي وتفرقنا اليوم، منها ما هو تاريخي وثقافي ومنها ما هو نفسي جعلت منا برزخان لا يبغيان. ولو أردت أن أعدد هذه الفروق ما إستطعت. لذلك وعلى خلاف ما يشاع فالشعب الجزائري شعب مسالم إلى أقصى الدرجات، ولولا ذلك ما إستوطن المستعمر أراضيهم كل تلك القرون. وما تغول عليهم العسكر وقتل منهم مئات الآلاف دون أي ردة فعل . فنحن في المغرب وبالرغم من كل ما يقال لا يمكن أن نسكت على ربع ما عاناه جيراننا من إستعمار و إضطهاد وتقتيل.

  • Nour
    الأحد 18 أبريل 2021 - 15:01

    النظام الجزائري نظام إرهابي كما يصنفه الجزائريون الأحرار والذي هو من مخلفات الإستعمار الفرنسي الذي كان يصف الجزائريين الوطنيين بالإرهابيين.
    تحيا جمهورية القبائل

  • ,ببساطة...
    الأحد 18 أبريل 2021 - 15:24

    إلى IBN JAZYER DZ 30 : هنيئا لكم بتلاحمكم في ما بينكم ومع جيشكم يتحكم في سياسة البلاد ليمتص دماءكم حتى يترك البلاد جثة هامدة غارقة في الوح…

  • مغربي حر
    الأحد 18 أبريل 2021 - 15:37

    لبعض أشباه المغاربة الذين يقولون نحن لسنا أفضل حال منهم، أقول لهم خسئتم، بل نحن أحسن منهم وبسنين ضوئية، فدولتنا رغم كل المؤاخدات عليها لن تقتل شعبها بالآلاف، أو تنهب ثرواته وأتركه يصطف طول النهار على كيس حليب او سميد. قولوا الحمد الله على ما نحن فيه،وطالبوا بالمزيد من العدل والتقدم سيكون كلامكم حينئذ عنده معنى، أما أن تسودوا الوضع ولا تقدروا النعم التي انتم فيها فقد يأتبكم اليوم الذي تعتبرون فيه الحصول على لتر حليب او قنينة زيت إنجازا.

  • ماركة وحدة
    الأحد 18 أبريل 2021 - 16:41

    لا فرق بين مخزن مغربي وعصابة حاكمة في جزاءر في حاجة وحدة. نظام جزاءري يكوي ولا يبخ. ومخزن المغربي يكوي ويبخ

  • Azdine
    الأحد 18 أبريل 2021 - 16:43

    Le Maroc le meilleur pays du monde le plus riche le pays qui a inventé la démocratie d’ailleurs en première primaire nous enseignons les droits de l’homme a nos enfants

  • الانحطاط الأخلاقي
    الأحد 18 أبريل 2021 - 17:24

    للنظام الجزائري تجاه المغرب و المغاربة اكثر .
    الم يعتدي جيش بن بلة وبوخروبة على حرمة الحدود المغربية سنة 1963 وما يزال طعام المغرب في بطون المهاجمين الذين استضافتهم المملكة طيلة حرب التحرير من 1955 الى 1962؟.
    الم يطرد بوخروبة الاف الاسر المغربية وشرد أبنائها الأبرياء بدون شفقة ولا رحمة سنة 1975 ؟.
    الم يختطف الاف الرحل من القبائل الحسانية في تندوف وجعل منهم حطب نار حربه ضد المغرب في حرب الصحراء التي اشعلها وشتت شمل تلك القبائل وخرب الوحدة المغاربية التي المغرب لبناتها لما تحالف مع موريتانيا لاخراج الاستعمار من الصحراء؟.
    سلوك يدل على الجهالة و الهمجية والوحشية .

  • Anir
    الأحد 18 أبريل 2021 - 18:13

    جريمة دولة،،،
    قل جرائم الدول الإستيطانية العروبية في حق الارض و ماليها
    ماتقولش جريمة
    بل جرائم؛ مسخو الشعوب، دمرو اللغة، الاخلاق، نهبو الارض و وهبوها لأسيادهم الفرنسيين..
    ماشي جريمة وحدة
    جرائم متواصلة منذ مجيء عقبة السفاح

  • rado
    الأحد 18 أبريل 2021 - 18:40

    النظام العسكري الجزائري المجرم، قاتل أكتر من 250000 من مواطنيه، وقاتل المرحوم بوضياف وشباب دولة القبائل، هو بمتابة سرطان ينخر الجزائر أولا تم المغرب تانيا تم شعوب المنطقة العربية برمتها، كما تعلمون الفيروس لا يلد إلا الفيروس، ففيروس بوزبال هو من مواليد فيروس معروف، أطلب الله عز وجل في هدا اليوم الرمضاني الأجل أن ينجح الحراك الشعبي في التغلب على هدا الفيروووووووس ، ويتحرر الشعب الجزائري وترتاح المنطقة للأبد.

  • هذا أنا
    الأحد 18 أبريل 2021 - 19:47

    حتى حنا تبارك الله علينا القوات ديالنا ممقصراش لا مع الأساتذة لا مع الممرضين و الأطباء و حاملي الشواهد و الدكاترة المعطلين لخرج نشارع تيفرقو عليه الورد وفرشو الأرض بالزراوط إتقوا الله حنا و الجزائر همنا واحد الزواطة تنتظرك متى أردت الخروج للشارع

  • صحراوي
    الأحد 18 أبريل 2021 - 20:09

    مجرد تساؤل.
    هل تريدون المزيد !!!؟؟؟
    سعيد سعدي الذي ” يناضل ” من أجل الهوية الأمازيغية هلو الذي قال: ” إن العربية تعمي وتصم ” ويغادر كل اجتماع يفتتح بسم اه21 والصلاة على رسول اهال.
    سعيد سعدي، الذي ورد في المقال يُسميه الجزائريون سعيد صامدي. لأنه كان يخرج كل سبت يتظاهر في الجزائر العاصمة ولم يمشي مع أحد إلا أربع أو خمسة من أمثاله.
    سعيد سعدي الذي ورد في المقال هو الذي شارك العصابة في الحكم وأعطاها الشرعية بانتخابات مزورة للبقاء في السلطة عقدين من الزمن.
    سعيد سعدي الذي ورد في المقال هو الذي قال: أنا أخطأت في الشعب الجزائري ” لأنه لم يتبنى أطروحاته الانفصالية ومواقفه ضد الدين والعربية.
    سعيد سعدي الذي ورد في المقال هو الذي استقال من حزبه وغادر وأهله إلى فرنسا ومزق جواز سفره الجزائري في الشارع بعد خروجه من لقاء مع مسئولين فرنسيين.
    هؤلاء زواف ركبوا قاضية عادلة، فضلوا بها الطريق.
    أنشري يا هسبريس رحمك اه س ليعرف المغاربة حقيقة هذه الرجل، وأمثاله في المغرب كثيرون.
    وإن وجدتم شيئا غير صحيح في ما سبق، فلا تنشروا تعليقاتي أبدا من اليوم .

  • **صحراوي 2
    الأحد 18 أبريل 2021 - 23:09

    إلى صحراوي شرقي أو غربي أو الله أعلم**: مجرد تساؤل.. ما الفائدة في كل المعلومات التي اعطيتها عن سعيد السعدي..؟ فهو حتى وإن شارك الحكم مع العصابة على حد قولك.. كان ذلك فقط لمحاولة التأثير من أجل التغيير… تبدو بمعلوماتك الدقيقة و الغنية على هذا المنبر أنك ملم كثيراً بالشأن الجزائري بكل تفاصيله وكأنك واحد منهم… لكن لم تجيبني على تعليقي 13 المتعلق بأحدث الريف التي حشرت نفسك فيها دون علم بخباياها… أو انك تجاهلت نتائج التحريات التي توصل لها المسؤولين عن أمن البلد المعني بالأمر…؟

  • عمي
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 00:52

    التاريخ والسياسة مفهومان متناقضان لا يمكن ان يتطابقا بينهما التاريخ يقول ان تندوف مغربية مندوب قرون حتى مجيء المستعمر الفرنسي الذي قسم البلاد واعطاكم اياها فلما تنكرون تعامل المغرب نحن لا يهمنا كيف نعيش في بلادنا ولكن ما يهمنا ان تندوف ارض مغربية و الصحراء مغربية اما كيف تعيش انت في بلدك او كيف اعيش انا في وطني فذاك ليس من اختصاصه ولا من اهتمامك نحن نتحدث عن التاريخ وما ورثناه عن اجدادنا الاولين.

صوت وصورة
مع ربيع الصقلي
الجمعة 7 ماي 2021 - 21:30

مع ربيع الصقلي

صوت وصورة
حزب مايسة: قضية الصحراء المغربية
الجمعة 7 ماي 2021 - 20:00 3

حزب مايسة: قضية الصحراء المغربية

صوت وصورة
سال الطبيب: تجنب العطش والجوع
الجمعة 7 ماي 2021 - 18:30 6

سال الطبيب: تجنب العطش والجوع

صوت وصورة
تعزيز المساواة بين الجنسين
الجمعة 7 ماي 2021 - 15:09 7

تعزيز المساواة بين الجنسين

صوت وصورة
انهيار محلات تجارية بفاس
الجمعة 7 ماي 2021 - 13:34 3

انهيار محلات تجارية بفاس

صوت وصورة
العرجة .. ضحية التوتر  المغربي الجزائري
الجمعة 7 ماي 2021 - 10:42 8

العرجة .. ضحية التوتر المغربي الجزائري