سفراء المغرب بالعالم يشاركون في احتفالات إسرائيل بعيد "حانوكا" اليهودي

سفراء المغرب بالعالم يشاركون في احتفالات إسرائيل بعيد "حانوكا" اليهودي
مواقع التواصل الاجتماعي
الجمعة 18 دجنبر 2020 - 12:00

شارك سفراء المغرب بالعالم في احتفالات نظمتها إسرائيل بمناسبة عيد “حانوكا” التقليدي، بعد استئناف الرباط علاقاتها الدبلوماسية مع الرباط.

وفي الأمم المتحدة، شارك عمر هلال، السفير الممثل الدائم للمغرب لدى هذه الهيئة، إلى جانب سفراء عديدين، من بينهم البحريني والإماراتي، في حفل افتراضي على منصة “زووم” نظمته بعثة إسرائيل منتصف ليلة الخميس.

وحسب التقاليد اليهودية يجري كل مساء، خلال أيام عيد الأنوار الثمانية إضاءة إحدى شموع الشمعدان ذي الفروع الثمانية لإحياء ذكرى إعادة بناء الهيكل الثاني على أنقاض هيكل سليمان الذي تعرض للنهب والتدمير قبل 160 سنة من التاريخ الميلادي.

وقال هلال، في كلمة بالمناسبة، إن “يهود المغرب لم يتعرضوا للاضطهاد مطلقا، ونحن فخورون جدًا بأنه في تاريخ المغرب لم يكن هناك أي اضطهاد للشعب اليهودي”، مشيرا إلى أن اليهود هم جزء من المجتمع المغربي.

وأوضح السفير المغربي أن مشاركته في حفل “حانوكا”، الذي أقامه نظيره الإسرائيلي، “لا ينبغي أن ينظر إليها على أنه مفاجأة أو صورة غير عادية”.

وقدم هلال لمحة عن العلاقات الوثيقة بين الحكومة المغربية والأقلية اليهودية المغربية، خاصة خلال “الهولوكوست عندما كان الأوروبيون يرسلون اليهود إلى معسكرات الاعتقال”، حسب ما نقلته الصحافة الإسرائيلية اليوم الجمعة.

من جانبه، قال السفير الإسرائيلي بالأمم المتحدة تعليقاً على استئناف العلاقات بين الرباط وتل أبيب: “لقد تحقق حلم العديد من الإسرائيليين من أصل مغربي، الذين ما زالوا فخورين بجذورهم ولديهم حب كبير للمملكة المغربية”.

وأضاف السفير الإسرائيلي: “إذا كنت ستخبرني قبل بضعة أشهر فقط أنني سأضيئ شموع حانوكا مع أصدقائي من الإمارات والبحرين والمغرب، لكنت سأقول هذا مستحيل؛ لكننا، هنا، اليوم، نرسل رسالة أمل إلى شباب منطقتنا أن كل شيء ممكن”.

وفي الصدد ذاته، شارك ممثلو سفارة المملكة المغربية بفرنسا في احتفالات أقامها السفير الإسرائيلي بمناسبة احتفالات اليهود بـ”حانوكا”، حيث جرت إضاءة شموع “حانوكا”.

وشرع سفراء المغرب في التنسيق مع نظرائهم الإسرائيليين في الدول التي توجد فيها التمثيليات الدبلوماسية الإسرائيلية؛ فقد عقدت للا جمالة العلوي، سفيرة المملكة المغربية بالولايات المتحدة الأمريكية، اجتماعاً مع نظيرها الإسرائيلي، رون ديرمر، حيث سلمته “شمعدانا” كان يستعمله اليهود المغاربة لتخليد احتفالات “حانوكا”.

وقال سفير إسرائيل بواشنطن، في تدوينة على تويتر: “بداية صداقة جميلة. لقاء ممتع مع صاحبة السمو الملكي السفيرة للا جمالة، وتقديمنا لها “حانوكا” التي استخدمها يهود المغرب لأجيال”.

وكان مئات اليهود في الدار البيضاء احتفلوا، الاثنين الماضي، بعيد “حانوكا” التقليدي وبتطبيع العلاقات بين المغرب وإسرائيل الذي وصفوه بأنه “معجزة” عيد الأنوار لديهم.

وشارك في هذا الاحتفال الافتراضي، الذي بث مباشرة على منصة “زووم” من الملعب الأولمبي في الدار البيضاء، يهود من أصل مغربي في مختلف أنحاء العالم؛ بينهم الفنان الكوميدي الفرنسي المغربي جاد المالح.

وقال الحاخام ليفي بانون: “الإعلان جاء في اليوم الأول من عيد حانوكا، وهي بالتالي معجزة عيد الأنوار عام 2020 بالنسبة لنا”.

إسرائيل احتفالات الرباط الهولوكوست اليهود تطبيع تل أبيب سفراء المغرب عيد "حانوكا" عيد الأنوار

‫تعليقات الزوار

57
  • ملاحظ
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 12:09

    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم بحال ايلا كانوا كيتسناو غير الضوء الأخضر النفاق لا مبدأ له

  • متتبع
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 12:11

    لقد بالغتم بتمجيد وتلميع العدو الصهيوني والله تم والله كل من طبع مع اسرائيل مغدي يربح لا في الدنيا ولا في الاخرة لان حزب الله هم الغالبون

  • رضوانلعلالي
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 12:14

    طبعتو قلنا ماشي مشكل على قبل الصحرة والاقتصاد اما باش تبعو ليهم حتى تخربيق ديالههم بزاف هم لهم دينهم ونحن لانا دينا ولا حتى هادا ضرط بسبهم تنتسبو من العالم العربي والإسلامي

  • خالد
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 12:14

    احتفلوا على جثث الشهداء و حزن الامهات و قهر السجناء المظلومين و طفولة محرومة .. هنيئا خانوكا

  • Med64
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 12:17

    هدا عيد بطعم خاص.. انه احتفال بتظافر الجهود من اجل حماية الوطن..المغاربة يحتفلون مع مواطنيهم اليهود باعيادهم..تقديرا واحتراما..تواجد مواطنين من ملل مختلفة هو اغناء لوطنيتنا تحت قيادة صاحب الجلالة.كل عيد ونحن جميعا بالف خير.

  • Maker usa
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 12:25

    و آلله مبقينا فهمين والوا . هل نحن على الصخ أم على خطأ. هناك علماء هم المسؤولون على ما يجري . نحن نتمنى الصلح و أن يتجه العالم الى المفاوضات و حل المشاكل بطر سلمية .

  • عبدو
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 12:26

    تبرءنا منكم و من افعالكم و لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

  • مغرببي حر
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 12:28

    التطبيع لا يمثلني، أنا لم أنتخب حزب العدالة والتنمية ليطبع مع الطيان المسخ الذي لا أعترف به وإن طبع مع جميع أشباه الدول العربية.
    أقول لرجالات هذا الحزب أليس فيكم رجل رشيد؟. سوف يظل هذا الخدلان للشعب المغربي قبل الفلسطيني وسمة عار في جبينكم إلى يوم الدين.

  • Yassine
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 12:28

    هذا ثمن التطبيع اين الذين كانو يطبلون للتبيع و يقولو مجرد تبادل تجاري و مصالح سياسية. لا و الله لقد باعو دين الاسلام و معنى الاحتفال بذكرى اقامة الهيكل معهم اي انك تعترف بدين اليهودية و تعترف بأنه من حق اليهود هدم بيت المقدس و انشاء الهيكل. هل فهمتم معنى التطبيع الان. التطبيع = خيانة الاسلام و ليس فلسطين

  • Farah
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 12:33

    يقول الإمام الشافعي :
    آية من القرآن هي سهم في قلب الظالم
    وبلسم على قلب المظلوم قيل وما هي؟
    فقال قوله تعالى:
    {وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيًّا}
    من أبكاكَ سيجد من يُبكيه
    ومن ضرك سيضره شخص ذات يوم
    فالأرض دائرية والصفعة التي يُهديها اليوم
    ستعود له بنفس الحِدّة غداً.
    انتصر النشر من هسبريس.

  • الحماق
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 12:33

    مشيتو بعيد يا خدام المخزن، فماذا أعددتم للقاء الله لو هلكتم على هذا، اللهم أنا نبرأ إليك مما يفعل هؤلاء فلا هم منا و لا نحن منهم إنهم عمل غير صالح، اللهم توبة نصوحا قبل لقاءك.

  • RedMed
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 12:34

    المرء يحشر مع من يحب،لم يمر شهر على التطبيع معهم حتى أصبحتم تحتفلون بطقوسهم التي لا تعنينا كمسلمين وماهي المرحلة القادمة يا مطبعين؟

  • Hicham
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 12:36

    الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون.
    إنا لله وإنا إليه راجعون
    إنا لله وإنا إليه راجعون
    إنا لله وإنا إليه راجعون

  • يونس بركاوي
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 12:42

    الميوعة في ابهى حللها . هل يحتفل سفراء اسرائيل بعيد الاضحى . هزلت فعلا الله المستعان. اقتربت الساعة و انشق القمر

  • kira
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 12:42

    لن ترضى عنكم اليهود ولا النصارى حتى تتبعو ملتهم… سبحان الله.. التطبيع فهمناه ولكن علاش نحتافلو باعيادهم… نعاملهم بالحسنى فقط.

  • محمد المربع
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 12:45

    هل يمكن لهم الإحتفال معنا بالعيد المولد النبوي الشريف أو عيد الفطر او الأضحى…

  • عمر زيادي
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 12:45

    سيتم هدم المسجد الأقصى وإعادة بناء الهيكل ولن تستطيع أي دولة عربية مع اسرائيل أن تعارض!فما رأي المطبعين؟

  • الصحراء مغربية بدون التطبيع
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 12:46

    ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم صدق عز وجل (حتى اذا دخلوا جحر ضب دخلتموه)مادخل التعامل الاقتصادي والثقافي بمشاركة الاعياد

  • Adil Kenitra
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 12:48

    Vive le Maroc… le Maroc avec les Marocains et Marocaines en premier … Que Dieu protège notre grande Nation.

  • المعطي
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 12:48

    المخزن يريدكم ان ترتدو مثلما ارتد و تعتنقو اليهودية مثل ما فعل الله ينعل لي ما يحشم

  • محمد
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 12:48

    حكومة فاقدة للشرعية لم ينتخبها الشعب تتحكم في مصير المغاربة ، عندما تكون هناك ديمقاطية حقيقية في دولنا ستنقرض هذه الكائنات.

  • موطن مغربي
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 12:51

    استئناف العلاقات المغربية الإسرائيلية أمر مهم جدا للم شمل كل اليهود المغاربة و توطيد أواصر الإنتماء للمملكة المغربية . و نحن كمغاربة نعتز بدوام الشعور الوطني لليهود المغاربة الذي يجمعنا من أجل مغرب موحد قوي .

  • محمد
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 12:57

    هذا هو الاعتراف بالصهيونية العالمية التي تريد تدمير بيت المقدس وإنشاء هيكلهم المزعوم.
    أقول لكل هؤلاء المطبلين: لن ترضى عنكم اليهود ولا النصارا حتى تتبعوا ملتهم, إنسوا فإنهم يعتبرونكم عبيدا سينتقمون منكم يوم يبنون هيكلهم المزعوم, لكن بإذن الله هذا بعيد عنهم فلا يزال في الأمة من سيهلكُ على يديه هذا المشروع الخبيث.
    ولتعلموا أن بيت المقدس محرم على هؤلاء القوم, فكلما أرادوا الدخول إليه بعث الله عليهم من يسومهم سوء العذاب.
    لقد أزفت ساعة انتهاء أحلامكم يا بني صهيون.

  • التطبيع
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 13:02

    أنا مع التطبيع ولما لا اليس اليهود ببشر.وطني أولا ولا تهمني فلسطين.

  • من المغرب العميق
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 13:04

    هناك دولة شرق المملكة المغربية بدينها الاسلامي السني, نشاركهم جميع الطقوس الدينية والاسلامية كالاعياد وتنعتنا بالعدو الكلاسيكي وتوجه لنا جميع بنادقها الاعلامية الشريرة,وتعمل كل ما في وسعها لتقسيم ارضنا, اليس من الضروري التطبيع ولو حتى مع الشيطان …؟

  • امين
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 13:16

    خطوة طيبة من المسلمين اتجاهنا…نحن ايضا سنحتفل بالمسيرة الخضراء واعياد الولد النبوي حين يحين وقتها..شالوم

  • hamid
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 13:21

    متى قتلت إسرائيل مغربيا؟ استشهد آبائنا بجبل الشيخ بالجولان دفاعا عن سوريا وبعدها خاننا الأسد. استشهد العديد من جنودنا في الصحراء المغربية بتكالب مع العرب ومنهم حتى بعض الفلسطينيون. اليهود المغاربة هم مغاربة وكانوا بيننا وإذا أردنا لومهم فعلينا أن نتسائل لماذا قصدوا فلسطين. وإذا كانت لنا غيرة على فلسطين فعلينا الترحيب باليهود في وطنهم الأصل وترك فلسطين. تبعنا الديماغوجية العربية وانسقنا ورائهم كالقطيع وأدخلونا صراعاتهم وحساباتهم وعدنا نحن أكثر الخاسرين. فكل الدول تطبع مع إسرائيل وإنما تختلف الطرق. فمرحبا بكل مواطن من أصل مغربي في بلده. أما الذين يتباكون عن الشهداء في فلسطين فلماذا لا يتباكون عن قتلى الأسد والصراع الشيعي السني واليمن ولبنان وليبيا فهم بالآلاف زيادة على المسلمين الذين يدفنون أحياء بالصين. فنحن لا يهمنا سوى شهداء الدفاع عن الوطن.

  • Amazigh
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 13:48

    اليهود منهم مغاربة ولهم الحق في العودة الى وطنهم الام. ماهذا الاستيلاب الثقافي. تعيشون باحسادكم في المغرب وعقولكم مغروسة في المشرق. اليهود بشر والديانة اليهودية هي الاقرب للاسلام. اما ان كنتم تخلطون بين الصهيونية واليهود فاقول لكم ان بعض العرب ارتكبوا في حق شعوبهم مجازر لم ترتكب الصهيونية ولو الربع منها في حق الفلسطينيين. وثورات ربيع الحرية التي انطلقت في 2011 خير دليل على ذلك. نرحب باليهود والعلاقات مع اليهود ومصلحة المغرب اولا. اليهود بشر مثلنا. المغرب دافع ولازال عن القضية الفلسطينية وفي المقابل فلسطين موقفها من الصحراء المغربية غير واضحة والسلطة الفلسطينية غارقة في التطبيع والتعاون الامني مع اسرائيل. ما هذا النفاق والايديزلوجية العمياء. المغرب ليس هو الشرق الاوسط ومن يريد الدفاع عن اديولجيته الوهابية فلا يتكلم باسم المغاربة. نحن شعب متعدد المكونات والثقافات متسامح ومتعايش مع الجميع. هذا ليس تطبيع لان مكون من مكونات المجتمع المغربي يدين باليهودية. اسرائيل ارحم من حكام الجزائر. استفيقوا من السبات الايديولوجي المشرقي فالعالم قد تغير والكل يبحث عن مصالحه اولا. تحياتي

  • Peu importe
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 13:49

    بعض المعلقين غالطين بزاف وهم يَحْشُرون الدين في العلاقات السياسية و يتحدثون بنبرة الواثقين من أنفسهم وأنهم على حق مع أنهم غارقون تماما حتى النخاع في سوء فهم مراده تعالى و فهم الدين !! فمثلا المعلق 10 “يُعيب على الآخرين الاعتراف بالديانة اليهودية” !!! أُعدِّدُ لك أخي أخطاء فهمك : اليهودية ليست دينا بل هي ملة كما سماها تعالى في كتابه, ونحن أيضا ملة المؤمنين بمحمد (ص). الدين واحد هو الإسلام و هو الإيمان بالله الواحد واليوم الآخر والعمل الصالح وهو مرتبط بالله تعالى فقط بغض النظر عن الرسول الذي يُؤمن به الفرد. وفي الإسلام هناك تعددية في الملل أقرها تعالى في قوله:(إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون.) فلماذا يا ترى لا تريدنا أن نعترف بالملة اليهودية؟!!
    هناك تعاليق أخرى تُنِمُّ عن جهل فظيع لدى أصحابها جعلهم يتقوقعون في كراهية تَعزلهم عن باقي الإنسانية. كارثة بكل المقاييس… خليو الدين فالتيقار راكوم مافاهمين فيه والو.

  • نسيم
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 13:53

    انطلاقة رائعة لتحالفات قوية سيجني المغرب من ورائها ثمارا كثيرا، الجالية اليهودية المغربية القوية ستكون سندا للمملكة لمواجهة كل التحديات المقبلة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا.
    حان الوقت ليلعب المغرب دوره الريادي كما كان يلعبه تاريخيا. نحن اقدم مملكة في العالم و أرقى دولة في المنطقة، و بفضل تناغم و انسجام كل مكونات الشعب المغربي مسلمين و يهود سنغير المعادلة في منطقة البحر الأبيض المتوسط و سناخذ المكانة اللائقة بالأمة المغربية.

  • الرميلات
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 14:01

    وهل اسراءيل تحتفل معنا في عيد الفطر الاسلامي?

  • Taza haut
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 14:02

    اختلطت الامور و لم نعد نستوعب هذا الدوران السريع للأحداث فالشرق يطبع و الغرب كذلك اكيد ليست نهاية الخلاف و السلم كما يريد العالم العربي لان بنو اسرائيل معروف عليهم يخلفون الوعد و اكيد هناك مصلحة عليا وراء ذلك و أعتقد ان اغلب المطبعين هم ملزمون بفتح سفاراتهم بالقدس كعاصمة لليهود و هنا مربط الفرس و يوم يحققون هذا سينكثون بوعدهم و ينتخبون رئيس جديد ل (usa) و يقوم بنقد كل الاتفاقيات فالغرب ومعهم اليهود من مصلحتهم ان نظل الامة المسلمة مفتونة بالدنيا و مشاكل الحدود و الرسالة الى الاخوة الجزائريين الشرفاء و الموريتانيون و معهم السينغال و مالي يجب ان نكون امة واحدة تجمعنا كلمة التوحيد و ليس مرتزقة و معها اذناب الاستعمار و اليهود من سيوحدوننا فهل من رجال احرار و نساء لدحض هذه المؤامرة التي سطحها خير و باطنها شر عميق

  • فتيحة السوسية
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 14:05

    اين هو المشكل .اليسوا بشرا مثلنا خلقهم الله لا أحد في البشر مفضل عند الله الا بالتقوى وعمل الخير .القضية الفلسطينية مشكل سياسي وليس ديني .وفي السياسة ليس هناك عدو دائم.

  • adil
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 14:28

    vive la fraternite maroc israel c sont nos fils peu importe la religion l essentiel c sont des marocains et nous sommes fiers d eux

  • Abbas
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 14:43

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إلى الاخت فتيحة ولكن متنسايش بلي الفلسطينيين إخوتنا في الإسلام أليس كذلك؟

  • من المفروض ...
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 15:02

    …تطبيقا للدستور المغربي الذي يجعل من الثقافة العبرية رافدا من روافد الثقافة المغربية , ان تحتفل السفارات المغربية بهذا العيد وتدعوا اليه اليهود من اصل مغربي و معهم جميع اليهود تكريما لحبهم لوطنهم الاصلي والتزامهم بالبيعة لامير المؤمنين واحتفاظهم بالجنسية المغربية والدفاع عن المصالح العليا للمملكة.

  • عدنان
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 15:19

    إن “يهود المغرب لم يتعرضوا للاضطهاد مطلقا، ونحن فخورون جدًا بأنه في تاريخ المغرب لم يكن هناك أي اضطهاد للشعب اليهودي”،;ونحن المغاربة جد فخورين بهذه الميزة التي تعتبر اعلى سمات السلام . فليعش السلام واهلا بكم معشر اليهود في بلدكم الثاني .ولنروي عطش البعد بيننا بما فيه مصلحة الشعبين .ولتكن 2020 سنة تجديد الثقة وبناء المستقبل لاجيال ستاتي .وليعش رائد السلم والسلام ملكنا الهمام محمد السادس

  • Ali USA
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 15:41

    هانوكا مباركة لاخواننا اليهود داخل الوطن وخارجه. واعاده الله علينا باليمن والبركات.

  • مغربي
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 15:46

    اي تطبيع ؟

    العلاقات المغربية الإسرائيلية قائمة منذ ستينيات القرن الماضي…

    لا توجد هنا مقايضة بتاتا.

    افضل تدوينة في تاريخ المغرب تخص الصحراء هي تدوينة الراحل الحسن الثاني وهي :
    المغرب في صحراءه والصحراء في مغربها.

  • من فرنسا
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 15:47

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    و هل سبق أن رأيتم اليهود يشاركوننا في أعيادنا ؟
    “أفلا يعقلون ؟”

  • Rachid
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 17:07

    استئناف العلاقات المغربية الإسرائيلية أمر مهم جدا و نحن كمغاربة نعتز بدوام الشعور الوطني لليهود المغاربة الذي يجمعنا من أجل مغرب موحد قوي .

  • الحسين
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 18:27

    تحضرني نكتة كان يرددها فنان أمازيغي عندما جمع اليهود مع المسلمين في عرس ويغنون كلنا في الهواء سواء
    ضاعت الأمة الإسلامية وضاعت مقدساتنا.
    ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

  • حسن
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 19:05

    عندما دخل الاستعمار الاسباني شمال المغرب، رحب به اليهود، فكانوا كلما دخل العسكر مدينة خرجوا لاستقبالهم بالمشاعل يضيئون لهم الطريق. كتب المؤرخ أمين الريحاني في كتابه المغرب الأقصى – وهو الذي زار المغرب أيام الاستعمار و جمع ما رآه و سمعه في كتابه – كتب “وفي شفشاون مزالق لليهود؛ فيوم دخلت عساكر إسبانيا المدينة سنة ،1920رحبَت بهم الجالية الإسرائيلية،”
    كما أن اليهود كانوا معاونين للفرنسيين، و خصصوا لهم ميزانية تعليم تفوق ميزانية تعليم المغاربة من غير اليهود مكافأة لهم، و قد كتب نفس الكاتب:
    “أما المعارف (يقصد هنا التعليم) — وها هنا الفرق الأكبر — فالمخصص لها خمسة وسبعون مليون فرنك، منها اثنان وخمسون مليونًا للتعليم الفرنسي الإسرائيلي، وثلاثة وعشرون مليونًا لتعليم المغاربة المسلمين، أي إن مليونين ونصف مليون ليرة خصصت لأبناء الأقلية، ومليون ليرة لأبناء الأكثرية الساحقة في البلاد. (…) ألأن اليهود أصدقاء الفرنسيين وأعوانهم في سياستهم الاستعمارية يتساوون وأبناء المستعمرين.”
    هل سيكون هذا مما سيدرس في تاريخ او الثقافة العبرية.؟

  • رشيد
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 19:27

    عيد خانوكا هو العيد الحقيقي لما يسمى noel الذي تضاء فيه المدن و الطرقات في اوروبا مهما كانت سياسة التقشق الكهربائي. أما عيسى بن مريم فلا يعرف أحدا تاريخ ميلاده و حتى المسيحيون يعترفون بذلك

  • الحسين
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 19:36

    هذا ليس جديدا كل الاحتفالات التي يقوم بها الصهاينةزفب الخارج والداخل الا ومسؤولين مغاربة يشاركوزهم فيها فقط كان يتم ذالك في الخفاء.. والايام القادمة سيتبين ذالك
    فانتظروا.
    وسيعلم الجميع ان القمم العربية لزعماء العرب الماضية كلهاز كانت استهلتكا محليا ومسرحيات.

  • jawad sale
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 19:47

    حانوكاههههه وفينك ابن كيران و هدرو المسلمين ديال قاعات و مؤتمرات و لحكم بما انزل الله …حانوكا.ههههه

  • شخص تافه
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 20:17

    أنا لاأرى أي مشكل !! المجاملات شيء عادي ! سياسة المقاطعة لم تأتي بأكلها اد، الحرب لا حول ولا قوة لنا ، لا أرى مشكل من تجربب تكتبك آخر ! و الثراحة عيينا من الدم و الحرب و الأعصاب ! بركة بغينا نعيشو في سلام ! من نهار تولدت و أنا كنسمع فالشعارات ، صافي بركا

  • abde_fes
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 20:31

    اختيار تاريخي استراتيجي ينم عن حكمة كبيرة حكم فيها العقل والمصلحة العليا للمغرب والمغاربة ، فلسطين / اسرائيل مشكل سياسي وليس ديني ، وحتى لو كان كذلك فالمغرب ليس دركي العالم .

  • بنعبدالسلام
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 20:57

    نظرا لأهمية الحدث، حدث تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وإسرائيل، يجب على الطرفين ،المغربي والإسرائلي ،أن يخلدا في التاريخ هذا الحدث الميمون ، وذلك باتخاذ يوم إعلان العلاقات عيدا وطنيا في كلا البلدين ، يكون يوم عطلة يؤدى عنها في القطاعين العام والخاص مع إقامة الحفلات ومهرجانات موسيقية في البلدين تخليدا لهذا اليوم العظيم.

  • حسن بن علي
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 21:26

    ليس لدينا اية عقدة في التعايش مع اليهود …. فهم كانوا يعيشون في بلدهم المغرب جنبا الى جنب مع المسلمين وهم مغاربة كاملي المواطنة …..
    أنتمي الى بلدة كان يعيش فيها اليهود … ويمارسون انشطتهم التجارية كباقي الناس … منهم تجار …منهم فلاحون … منهم عطار … منهم خراز …ومنهم بائع الماحية كباقي البزناسة الذين تعرفونهم …. هم إذن يشر كباقي عباد الله……
    التطبيع مع اسرائيل امر منطقي و طبيعي و ينسجم مع اتفاقات الفلسطينين انفسهم مع الاسرائليين … فما معنى حل الدولتين …..معناها ان تكون هناك دولة فلسطينية الى جانب دولة اسرائيلية ….. فأين المشكل في البيع و الشراء مع هذه الدولة ….
    ثم إنه و مادام الملك محمد السادس هو الذي قرر في الامر … فنحن مع القرار ولا حاجة لنا في التفكير فيه و تحليله … جلالته ادرى بابعاد القضية .. ونحن معه مغمضين.

  • خالد
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 21:35

    لا حول و لا قوة إلا بالله , يقول تعالى : ” وَأَضَلَّ فِرْعَوْنُ قَوْمَهُۥ وَمَا هَدَىٰ ”
    بمعنى : وأضلَّ فرعون قومه بما زيَّنه لهم من الكفر والتدليس ، وما سلك بهم من طريق مهلكة , إنا لله وإنا إليه راجعون

  • مغربي حقيقي
    الجمعة 18 دجنبر 2020 - 22:52

    تجار الدين مصيبة وكارثة على أي أمة لأن ولاؤهم للأديولوجية وليس للوطن هل نسي هؤلاء يوم تبولت عناصر البوليزاريو على جثة الجندي المغربي الدي قتل في كديم ميزيك منظر لم آرى مثله في حياتي لا عدو لنا إلا العدو الجزائري

  • عبد الفتاح سانسيلك
    السبت 19 دجنبر 2020 - 00:37

    لقد عاد الشعب المغربي إلى أصوله اليهودية. وهاهي العلاقة المغربية-الإسرائيلية تعيش أجواء الدفئ تحت شموع عيد الأنوار، فهنيئا لكم.

    إشعلوا شموع المينورا يا مغاربة وعيدكم مبارك سعيد.

  • مغربي حر
    السبت 19 دجنبر 2020 - 02:17

    هذه هي القيم التي تربى عليها أجدادنا من التعايش و التسامح مع اخوتنا اليهود. وبمناسبة إعادة الاتصال بين المغرب و إسرائيل نتمنى ان تدوم هذه المحبة. حانوكا سعيد

  • عاشوراء
    السبت 19 دجنبر 2020 - 05:10

    هل يعلم بعض المعلقين لمادا يصومون عاشوراء، اتمنا الجواب

  • Haron
    السبت 19 دجنبر 2020 - 05:35

    اين انت يا صلاح الدين تعال وانضر ماذا يفعلون المغاربة الذي سميت بابا بإسمهم في المقدس

  • Taouti
    السبت 19 دجنبر 2020 - 12:07

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إلى المعلق عاشوراء علاش؟حيث الرسول صلى الله عليه وسلم فاش جاء المدينة لقا اليهود كيصوموا هداك اليوم عاشوراء سولهم علاش قالوا ليه حيث الله نجى موسى عليه السلام وأغرق فرعون وجنده وكان موسى كيصوم يوم عاشوراء فصامه النبي صلى الله عليه وسلم وأمر الصحابة بصيامه وكاين أحاديث كثيرة يكفر الله السنة قبله…وهو اليوم الذي مات فيه الحسين

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 3

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 8

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 7

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55 3

رسالة الاتحاد الدستوري