شاب يُحرق نفسه داخل سوق ممتاز بأكادير

شاب يُحرق نفسه داخل سوق ممتاز بأكادير
الأحد 3 يونيو 2018 - 18:22

أقدم شاب، في الثلاثينيات من العمر، على إضرام النار في جسده وسط سوق ممتاز معروف بحي فونتي بأكادير، بعدما ولج إليه وعمد إلى سكب كمية من المادة الحارقة “الدوليو” على جسده وأضرم النار فيه، مما أصابه بحروق من الدرجة الثالثة.

وخلق الحادث حالة من الهلع في صفوف المتبضعين ومسؤولي المؤسسة التجارية، حيث تدخل مستخدمون بالسوق الممتاز وعملوا على إطفاء النيران المشتعلة في جسد الشاب، قبل أن تحضر سيارة الإسعاف والسلطات المحلية والأمنية، ويجرى توجيهه إلى المستشفى.

وعن أسباب إقدام الثلاثيني على فعلته، أوردت مصادر هسبريس من داخل المؤسسة التجارية أن الشاب، الذي يقطن بحي بن سركاو، من ذوي السوابق القضائية، دخل المركز التجاري وعمد إلى الاستيلاء على مثقاب كهربائي من غير أن يؤدي ثمنه.

وأوضحت المصادر ذاتها أن الشاب حاول التسلل إلى خارج الفضاء التجاري، غير أن أعوان المراقبة رصدوا عدم تأديته لثمن الآلة، فخيروه بين أداء مبلغ 2000 درهم أو إحالته على الشرطة لإنجاز محضر للسرقة، فربط الاتصال بأقاربه الذين أحضروا المبلغ.

المصادر ذاتها أضافت أنه بعد نصف ساعة من ذلك، عاد الشاب إلى الفضاء التجاري حاملا معه قنينة من المادة الحارقة “الدوليو”، فأضرم النار في جسده، موردين أن المصالح الأمنية المختصة فتحت تحقيقا في أسباب وظروف الواقعة.

Hideads

‫تعليقات الزوار

56
  • إبراهيم الجديدة
    الأحد 3 يونيو 2018 - 18:36

    تبارك الله غير نسرق ولا نحرق راسي

  • مقاطعون
    الأحد 3 يونيو 2018 - 18:37

    شد المنطيح لا يطيح. خلويني نسرق ولا نحرق راسي. وزمان هدا

  • Aziz canada
    الأحد 3 يونيو 2018 - 18:38

    تفسير سبب الواقعه غريبه ان تصدق. نتمنى ان نسمع اقوال المعني الامر حتى تتضح الصوره.

  • mrirt
    الأحد 3 يونيو 2018 - 18:42

    خيروه بين 2000 درهم أو المحضر ديلاش ديك 2000 درهم

  • حمو
    الأحد 3 يونيو 2018 - 18:42

    السوق الممتاز هو مرجان وطريقة التعامل كانت غير لائقة مع الشاب الذي بدوره كان يتصرف برعونة طيلة الوقت.. كلشي كيدير السبة برمضان، إلى شادكم غير الكارو ولا ما نعرف على تصرفات مثل هادي.. غير فطرو راكم ماصايمين ماشايفينو.

  • مريم
    الأحد 3 يونيو 2018 - 18:43

    بنادم تسطا الله يلطف بنا في هاذ العواشر

  • زكرياء منجد
    الأحد 3 يونيو 2018 - 18:49

    كل شخص يقوم بإشعال النار في جسده او يقوم بالإنتحار لن أترحم عليه لأن الله تعالى لن يوصي على الإنتحار

  • الفيلسوف
    الأحد 3 يونيو 2018 - 18:50

    أمر غريب.. هل هذا ما جاء في تحريات النيابة العامة؟ ام اقوال مدير سوق الجملة؟

  • حسن
    الأحد 3 يونيو 2018 - 18:50

    اولا ماخصوش اسرق ثانيا هادوك ليفداك السوق الممتاز حتا هما شفارة ممتازين علاش طلبلو مبلغ اكثر من الثمن الحقيقي ديال السلعة ازيدون كاين المخزن فالبلاد او ولا عندنا غير شرع اليد هو لي خدام هذه الايام.

  • مواطن
    الأحد 3 يونيو 2018 - 18:51

    ههههه بسلامة جابها غير في، راسو حتا دارهم الى عندهم العقل خليوه تما في، المستشفى ماشي، واحد رزاهم في، 2000 درهم و باغي يزيد يرزيهم يخلصوا حتا السبيطار غير شفر و متخلصش و جي حرق راسك ولاو لقينها سبة باش يبانو في، التلفزة و يديروها طلبة

  • kader
    الأحد 3 يونيو 2018 - 18:52

    لا يجب أن يكون الخصم حكما فالقانون له ضوابطه . أن ما تقوم به الأسواق الممتازة فيه قدر كبير من الاستقواء و التجبر على المواطنين حيث تقوم بتغريم من أخد شيءا ولو سهوا باداءه الثمن عشرة مرات بعد اعتقاله بزنزانة خاصة مزودة بكمرات و تفتيشه كليا وهده الأمور تخص فقط الشرطة القضائية كأننا في دولة داخل دولة

  • o m
    الأحد 3 يونيو 2018 - 18:52

    ناس في غاية الغباء والجهل فما عسانا ننتظر .احقاق الباطل وابطال الحق. ففناؤنا اصبح قريبا في انتظار ما هو اعظم.

  • Hassan Sima
    الأحد 3 يونيو 2018 - 18:53

    هـاد المسؤولين في المتاجر أنانيين مافيهـمش غرام الرحمة من حصل إما ترگوه و عايطو البوليس لا هـما گيستفزوگ وقلو ليگ ثمن الشيء المحجوز تؤده عشر مرات هـل هـادشي قانوني هـناگ من لم يتعمد السرقة ووضع شيء في جيبه سبحان لما يسهـا فياتفاجئ بالا بتزاز أنا لا أدافع عن السارق

  • رشيد
    الأحد 3 يونيو 2018 - 18:54

    المغرب على أبواب "سنوات السيبة" في حلة جديدة… غير الله يستر

  • غيورة على بني وطني
    الأحد 3 يونيو 2018 - 18:54

    هذا ما تشيب لهوله نواصي الولدان إنا لله و إنا إليه راجعون ترحما على شبابنا الضائعين،
    # استيقظي يا أمتي

  • دابة الارض
    الأحد 3 يونيو 2018 - 18:55

    اتق الله ان كنتم ادميين من لحم ودم وان كنتم غير دالك والله ارحمنا كل هدا من ضعف الايمان وعدم التقة في النفس يارب شافي امتك

  • Zarzour
    الأحد 3 يونيو 2018 - 18:57

    للذكر فإن السوق الممتاز هو مرجان

  • wood
    الأحد 3 يونيو 2018 - 18:58

    المغرب سيحطم الرقم القياسي لعدد الاشخاص الذين يحرقون انفسهم . و اذا حظي المغرب بتنظيم المونديال فسيستمع السواح و الزوار برؤية المشاعل البشرية المنتشرة هنا او هناك و يكتشفون اجمل بلد في العالم و جنة الله في ارضه !!!

  • السلاوي
    الأحد 3 يونيو 2018 - 19:01

    حتى هادوك السكيريتي ديال مرجان طاغيين بنادم تايكون غا ساهي ونسا مدوزش شي حاجا فلاكيس كايردو الشفار ومايخيروه بين اضربو لو ديك الحاجة فعشرة ولا الحبس

  • عبدو
    الأحد 3 يونيو 2018 - 19:03

    أصبح المواطن يعيش أوضاعا مزرية في غاية الأسى و الأسف ، ومن المسؤول عن تحول مسار حياة عشرات الآلاف من الأطفال الذين تحولت حياتهم بعد ذلك إلى الكارثة ، هل هي الأسرة أم الشارع أم المدرسة أم الدولة التي يجب أن تتولى أمور الشعب؟

  • حسين
    الأحد 3 يونيو 2018 - 19:12

    تبارك الله عليه هذه هي الحريقة ديال الصح اللي كتعمر الوجه وإلا فلا هههه

  • صاحب التعليق السابق
    الأحد 3 يونيو 2018 - 19:12

    2000 درهم حيت المنتوج ياوي 200 درهم الى حصلتي شافر شي حاجة كتخلصها في 10 مرات في المتاجر الممتازة اي شومطاج تخلص مبلغ كببر ولا الحبس

  • مرتن بري دو كيس
    الأحد 3 يونيو 2018 - 19:15

    …وهل المثقاب الكهربائي يساوي 2000 درهم…كلشي ولا يسرق فهد البلاد…اراد اي يسرق مثقاب كهربائي….وهل السوق الممتاز ليس بسارق…2000 درهم بدل 200درهم…لماذا كل هده الزيادة ..فهل من مراقب؟ احكموا يا حكومة الظلم…

  • ALSA CITY AGADIR
    الأحد 3 يونيو 2018 - 19:19

    هده الواقعة نلحضها ايضا علي متن الحافلات النقل الحضري اي ان أصعد دون اداء التذكرة او ان اسدد ثمن التدكرة فيكون مصير الحافلة التخريب.اله يعفو علينة اوصافي

  • ربما
    الأحد 3 يونيو 2018 - 19:20

    آحتمال أن أفراد المراقبة يعرفون بأنه ذو سوابق. و ممكن يكون مظلوم في هته الحالة. لذلك لم يستصغ الأمر. هناك أحتمالات عدة لا يمكن ان نحكم عليه. نتمناولوا الشفاء إن شاء الله.

  • متأسف
    الأحد 3 يونيو 2018 - 19:20

    ماسف جدا لهذه الدرجة وصلات بينا ان باش يحرق لواحد مفسو على 2000 درهم هادشي كيبكي وكيحرق فالقلب

  • social
    الأحد 3 يونيو 2018 - 19:26

    هذا الكلام غير مقنع وارا كل المعلقين ضض هءا الإنسان هل كلهم من عمال السوق الممتاز ام ماذا ؟ لا يمكن لأحد ان يضرم النار في نفسه بهذه الطيرقة الا اذا كان محكور اقول لكم شيء لا تحكمون على احد من دون معرفة الحقبقة حتى تسمعو منه اولا ارا جميع المعلقين ضضه من دون معرفة الحقيقة القاضي لا يحكم على احد من دون الإستماع لكل الأطراف

  • chihab
    الأحد 3 يونيو 2018 - 19:35

    إن مات خسر الدنيا والآخرة أصبحنا نصبح ونمسي على نوع البشر مثل هؤلاء الدولة تتحمل كامل المسؤولية لماذا لأنها ببساطة فقدت كامل هيبتها على الدولة التي كنا نعرفها أن تعود مجتمع أمي ماذا تنتضر منه

  • سعيد
    الأحد 3 يونيو 2018 - 19:39

    عقلية الدوخة والقطيع انتشرت والعياد بالله
    خليوني نسرق ولا نحرق راسي ولا نخرب
    ما هذا المستوى المنحط الذي وصل له الشعب
    شكرا هيسبريس

  • خالد الدكالي
    الأحد 3 يونيو 2018 - 19:48

    بناء قصصي غير مقنع
    لو ان الشاب رجع بعد نصف ساعة لمادا لم يضرم النار بحاجيات السوق او يتصرف بشكل اخر
    يجب على السلطات المختصة تعميق البحت لرفع كل الملابسات

  • يحيى أڭادير
    الأحد 3 يونيو 2018 - 20:16

    الى المعلق رقم 7…نتا زعما قطعتي الواد او نشفو رجليك؟؟ بحال الى نتا عايش فالحياة البرزخية دابا او ذخلتي للجنة … ام اتخدت عند الله عهدا الا يفتنك في هذه الحياة، راجع حساباتك مع نفسك ومع الله، والتمس للعباد العذر،فكلنا قد نكون مكان ذلك الشخص

  • أمير بلا إمارة
    الأحد 3 يونيو 2018 - 20:25

    المثقاب الكهربائي la perceuse يساوي أكثر من 1000 درهم ويمكن يوصل حتال 3000 درهم أو أكثر حسب الماركة، دوك اللي تايقولو 200 درهم، 200 درهم ماتشريلك حتا ريش المثقاب les mèches

  • شفارة
    الأحد 3 يونيو 2018 - 20:47

    بغى يشفر شفروه بأي حق خداوليه 2000 درهم هذا سميتو ابتزاز. 2000dh او نعيطو لبوليس هاهوا جابليكم لبوليس هوا

  • محمد سميع
    الأحد 3 يونيو 2018 - 21:10

    جيل الستينات والسبعينات وماقبل
    اجيال فريدة من نوعها ﻻ تكرر
    رغم ان الوالدين اميين علمونا اﻻدب والصواب
    والحياء والحشمة والوقار والخوف من العار
    ووو وعلمونا الحﻻل والحرام .
    جزاهم الله عنا جميعا خيرا واحسانا
    اما تربية اﻻبناء اليوم فيها تقصير من اﻻباء
    ﻻسباب كثيرة .
    جيل القرن الماضي كان يحترم الوالدين
    والمعلم والجيران
    اما اليوم فانه ﻻ يحترم ﻻ نفسه وﻻ احد
    بسبب الحريات الزائدة والفشوش
    وتساهل السلطات مع هؤﻻء المراهقين
    والمنحرفين عن الصواب
    يجب اعادة النظر في تشديد العقوبات على
    هؤﻻء المجرمين ﻻن السجن يؤطرهم
    ويعودون بافكار جهنمية من اصدفاءهم
    اللهم. ارزق الجميع الهداية

  • Soussia
    الأحد 3 يونيو 2018 - 21:18

    اتقوا الله. واش حنا فبلادالسيبة اولا اشنو. السرقة تتبقى سرقة و اللي دار الذنب يستاهل العقوبة. مانخلطوش الامور ونستابحوا شي حوايج غير حيث هداك سوق ممتاز ولاحيث هداك عندو . يكون اللي بغا يكون السرقة غير مقبولة . الله يهدي شبابنا ضيع راسو وبغا يضيع البلاد

  • basim
    الأحد 3 يونيو 2018 - 21:23

    ميمكنش يكون حرق نفسه كاين عامل نفسي قهره قهيرهو اللي دفعه للمحال،ربما كان يمني النفس بشيء بعد السرقة لكن حطمت آماله وأحس بالحكرة وتراكمت عليه المشاكل وتسدت لبيبان وركبه إبليس وفعلها،هادو أنا نبكي عليهم ويشفوني إذا كان لم يجد يد الدولة تأخذ بيده لبر الأمان،مغربنا الله يلطف بيه،كل شيء مزوق وملداخل أحوال يرثى لها،كل شيء على رقبة المفسدين النهابين،اللي نهبو كل شيء ولم يتركو للمسكين سبيلا إلا السرقة أو الجحيم.

  • الى 35 محمد سميع
    الأحد 3 يونيو 2018 - 21:55

    علاه شكون اللي ربى الجيل ديال اليوم، ياك الجيل اللي سبقوا، وهو بدوره رباه الجيل اللي سبقو.
    المشاكل الكثيرة اللي تايعرفها المجتمع اليوم، هي نتاج وتراكمات الأخطاء الفادحة في التربية والتعليم اللي رتاكبوها الأجيال السابقة والمجتمع ككل ، هذه حقيقة لا غبار عليها.
    من قبل كانت مشاكل أفظع من دابا غير كانت مستورة ومخبية أما اليوم بسبب الإعلام كلشي تفظح.

  • hamada
    الأحد 3 يونيو 2018 - 22:11

    ضبط بحوزته مسروق وتم تسريحه لماذا لم يسلم لرجال الشرطۃ . ربما كان تجنب عمليۃ اضرام النار,

  • مغربي
    الأحد 3 يونيو 2018 - 22:13

    عديد التعليقات تغرد خارج السرب
    فاصحابها يستميتون في إيجاد مبررات للسارق
    رغم انه من دوي السوابق معروف في حي بنسركاو وارتكب جريمته خلال رمضان ورغم دلك يحاول بعض الظالين الدفاع عنه وتحميل المسؤولية لحراس السوق اللدين قاموا بعملهم
    انه زمن انقلاب الموازين
    هل كدب من وصف شرذمة من المغاربة يالمداويخ ؟
    تحية لهسبريس

  • الحــاج.ع. الله
    الأحد 3 يونيو 2018 - 22:16

    يعض اللصوص لم يترددوا في إظهار تعاطفهم والدفاع عن أخوهم المجرم اللص الذي سرق ما ليس له ويحاولون (بلا حشمة ولا عراض) أن يجدوا له مبربرات واهية لتبيضه وتحميل المسؤولية للمتجر تارة وتارة أخرى لعمال الحراسة الذين لم يقوموا سوى بعملهم كما يجب القيام به وكما يسمح لهم القانون بذالك.
    بعضهم قال بأن عمال الحراسة غليظي القلب وانهم لا يغفرون حتى أخد شيئ ووضعه في الجيب "سهوا"
    وبعض السراق يستنكرون سن دعيرة مالية على اللصوص توازي ثمن ما سرقه عشر مرات، ويجهلون بأن الأسواق الكبرى هي ملك لاصحابها والداخل إليها ملزم على أن يلتزم بقوانينها الداخلية كما لو دخلت الى منزل غيرك لا يمكن ان تفعل فيه ما تريد
    وبعض الشفاراة يشككون حتى في الرواية التي جاءت في المقال التي مصدرها عين المكان

    وبهذا تضع هذه الفئة من الشفارا العدميين المرضى، نفسها في مرتبة السارق إن لم يكنوا هم أيضا يمارسون فعل السرقة في الأسواق الكبرى لما خبروه عن عمال الامن من "طغيان" و"حقرة" للصوص

  • karim
    الأحد 3 يونيو 2018 - 22:40

    شاب دو سوابق ادرم النار في راسو اذن خلوني نسرق ولا النار. اوا اسيزي نار احسن نتهناو منك ‘من كثير من الحتالات لولاو في هاد البلاد باختصار ناقص واحد ولعقوبة لااخرين

  • l'expert retraite bénévole
    الأحد 3 يونيو 2018 - 22:54

    A ma connaissance, les clients sont fouillés au scanner à l’entrée et à la sortie du marché. Les effets personnels sont à déposer à la consigne. Alors pourquoi ils l’ont laissé faire entrer la matière inflammable au magasin.

    En tout état de cause, cette affaire dépasserait un simple fait divers et les médias actuels ne permettent plus de faire passer sous silence de tels signaux.

  • bensaid
    الأحد 3 يونيو 2018 - 23:03

    2000 درهم بزاف.هدا خيار صعب.الشخص السارق مخطئ.و لا أعتقد أنه سينجو من حروقه.

  • Hassan Sima
    الأحد 3 يونيو 2018 - 23:26

    الى حاج ع الله گيف تحگم على ناس من خلال تعليقاتهـم أنهـم لصوص أنا لست لصا ولا أدافع على اللصوص مادام هـناگ سرقة فليتصلو بشرطة ولا يستفزّون أحد أما عن السهـو فنحن بشر احتمال بعض الا شخاص غلطو دون قصد أما إلزامهـم ضريبة فهـدا حرام

  • عماد
    الأحد 3 يونيو 2018 - 23:33

    الخطأ الذي أرتكب مرجان هو عندما حصل بسرقة الحداء كان عليهم تسليمه للشرطة عوض تفاهم معه بمبلغ 2000 درهم تعويض عن السرقة

  • سعيد
    الإثنين 4 يونيو 2018 - 00:03

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم قلة الإيمان بالقدر خيره و شره أوصل المجتمع إلى هذه الظواهر التي تجعل من الإنسان ينتحر فلا دنيا ولا أخرة فالسوؤال المطروح ماذا يجني من الانتحار أمام الناس غير جهنم و العياد بالله فليس من وقع عليه الظلم مبرر على الإقدام على الإنتحار و الطمة الكبرى هي هذه الجمعيات التي تتحرك بعد فوات الأوان على أنها تنصف هذا المظلوم بدافع الضغط على الهيأت المسؤولة ناسين أنهم يدفعون أخرون إلى سلك نفس الدرب إذا أحسوا بالحكرة أو بالظلم

  • basim
    الإثنين 4 يونيو 2018 - 00:35

    خطأ فادح عظيم قبيح قامت به أمن المتجر، لو كنتم تتبعون القانون لما وقعت الكارثة المهولة،فين غادي تسيروا عند الله في كولولي دخلت عليكم بالله،انكم قتلتم ولد الناس باستفزازه وحكرته بعدم اتباعكم للمسطرة القانونية،أنتم في وضع لاتحسدون عليه،كل دعائي وعواطفي وقلبي معك أيها الشاب الضحية لك مني كل تفهم ودعاء.

  • bob
    الإثنين 4 يونيو 2018 - 01:38

    كم ثمن التقاب؟ هل تضاعف ثمنه 10 مرات؟ على الأقل 3 مرات أو إحالة الجاني على الشرطة.لمادا عاد إلى السوق ؟ هل القانون الداخلي يسمح للمسؤول عن السوق بمضاعفات الثمن عن الجاني ؟ غالبا مايو مشكل ليبا عن أبنائهم القاصرين وشكرا……….

  • Kati
    الإثنين 4 يونيو 2018 - 01:39

    السلام عليكم
    كل واحد حكم على الشاب لو كان سارق لماذا ادارة مرجان لم تتصل بالشرطة وعلاش خداو ليه رزقو للانهم ليس لديهم دليل بان الشاب سرق القانون باين شفار تتصل بالشرطة ماشي ينهبوه باين الشاب حس بالظلم والحكرة والى واكل العصا راه ديما البوفري والله يكون في عونه وعون عاءلته الفقيرة

  • الهواري
    الإثنين 4 يونيو 2018 - 02:24

    اي سارق في مرجان كيحصل كيخيروه اما يؤدي ثمن مضروب في عشرة ولا اعيطو لبوليس والسارق كيختار هذا اختار احرق راسو

  • مقاطعون معارضون
    الإثنين 4 يونيو 2018 - 04:31

    أولا هاد الهدرة ماكادخلش نلعفل هادي باينة ماشي هي القصة الحقيقية وهاد شي لقالو ماشي سبب مقنع باش يحرق راسو . السبب أكبر بكثير والعلم لله ؟؟؟

  • ديما مغرب
    الإثنين 4 يونيو 2018 - 05:09

    وهادوك لي سرقو ثروات البلاد ومازالين كايسرقو فيها امتى غايخلصو الحق مضاعف 10 مرات, اولا يعطيو غير داكشي لي سرقو أضعف الايمان , بخصوص الشاب الله يهدي ما خلق و هداك قانون الشركات في حالت ضبط سرقة كاتخلص ثمن الغرض المعني بالامر 20 ضعف

  • المهدي
    الإثنين 4 يونيو 2018 - 06:19

    تعليق 35 محمد سميع ، نعم يا أخي أنا من مواليد الخمسينات نشأنا في بيئة مشبعة بالقيم والاخلاق والحشمة والوقار رغم قلة ذات اليد كنّا سعداء مرتاحي البال والضمير .. عشنا في اجواء يطبعها احترام من هو اكبر سنا والتآزر والخوف من العار لم يكن الآباء يخافون على بناتهم من قطاع الطرق ولا الاغتصاب كان كل من في الحي أخاً يحمي بنت الحي وكانت كل امرأة في الحي نعتبرها أماً ونتسابق لحمل أغراضها ومساعدتها .. ونحن صغار كنّا إذا نهرنا من هو اكبر منا غضضنا البصر وانصرفنا في حياء .. رحل ذلك الزمن الجميل للأسف وبتنا نبيت على فضائح ونستيقظ على ما هو أفظع منها .. تحياتي .

  • جيل 90
    الإثنين 4 يونيو 2018 - 09:46

    الى الاخ محمد تعليق 35, لا و الف لا الحمد لله من مواليد 1992 و في نفس الصفات الاحترام للواليدين الجيران الاستاد ولكبير و صغير مانتعداو على حد ماناخد ديال حد, ماشي افتخار و لله الحمد والشكر رغم الواليدين ما عندهومش مستوى دراسي كبير الحمد لله الاخلاق و التربية و كذالك صحابي نفس العمر , باقين الدراري زوينين الحمدلله , والشخص في تامقال غالبا هيكون من مواليد 70 او 80
    شكرا

  • ابونايف
    الأربعاء 6 يونيو 2018 - 12:37

    زكرياء منجد
    الأحد 03 يونيو 2018 – 18:49
    كل شخص يقوم بإشعال النار في جسده او يقوم بالإنتحار لن أترحم عليه لأن الله تعالى لن يوصي على الإنتحار
    اخوي اترحم اول على راسك ومن بعد ترحم على عباد الله
    الرحمة من عند الله ماشي من عندك ولا من عند اي مخلوق لو كانت الرحمة من المخلوق مكان شي حد يدخل الجنة ولو حتي الصالحين استغفر الذي خلقك وحشم وقول يارب ارحمني وارحم امت محمد صلي الله عليه وسلم ماتخاف لمن تموت ماتصيب شي حد اترحم عليك

  • Marocain et fière
    الخميس 7 يونيو 2018 - 10:47

    On l a déjà dit on va le dire encore nous avons des jeunes mais sous forme de squelettes vivante ils savent faire seulement cherché l argent facile et c est exactement ce que a fait celui là
    Seul la façon qui change de un à l autre

صوت وصورة
إقامات مارينا أبي رقراق
الجمعة 9 أبريل 2021 - 23:13

إقامات مارينا أبي رقراق

صوت وصورة
تعزيز البنيات السياحية بتغازوت
الجمعة 9 أبريل 2021 - 20:09

تعزيز البنيات السياحية بتغازوت

صوت وصورة
بوابة إلكترونية للتغطية الصحية
الجمعة 9 أبريل 2021 - 19:57

بوابة إلكترونية للتغطية الصحية

صوت وصورة
مشروع "اسمع صوتي"
الجمعة 9 أبريل 2021 - 18:36

مشروع "اسمع صوتي"

صوت وصورة
آية تتحدى التوحد
الخميس 8 أبريل 2021 - 17:43

آية تتحدى التوحد

صوت وصورة
احتجاج ضد نزع الملكية
الخميس 8 أبريل 2021 - 16:33

احتجاج ضد نزع الملكية