عصيد: الحركة الأمازيغية تستعيد الوعي المغربي من "المركز المشرقي"

عصيد: الحركة الأمازيغية تستعيد الوعي المغربي من "المركز المشرقي"
صورة: أرشيف
السبت 20 فبراير 2021 - 05:15

قال أحمد عصيد، رئيس المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات، إنّ “تمغربيت”، التي كرّسها دستور 2011 عبر إقراره بمختلف مكونات الهوية المغربية، هي نتاج العمل الذي قامت به الحركة الأمازيغية على مدى عقود، والذي مكّن من إعادة الوعي المغربي من المركزين المشرقي والفرنسي، على حد تعبيره.

وأوضح عصيد، في سياق حديثه خلال الندوة الرقمية التي نظمتها مجلة “نبض المجتمع”، واللجنة التأسيسية لتكتل “تمغربيت للالتقائية المواطنة”، أن المغاربة كانوا موزعين هوياتيا بين الانتماء إلى المركز المشرقي، بما يمثله من رمزية دينية وقومية، وبين الانتماء إلى المركز الفرنسي.

وأضاف أن المركز المشرقي فقد قوة تأثيره لعد أسباب، من بينها الضربات القوية التي تلقتها الإيديولوجيا الإسلامية، والتي أنهكتها، على حد تعبيره.

وأردف المتحدث ذاته أن الحركة الأمازيغية وجدت في هذا التحول فرصة “لرد الاعتبار للهوية المغربية”، داعيا إلى التمسك بكل مكوّنات الهوية المغربية وروافدها، وعدم التفريط في أي واحد منها، وقال: “لا نريد التضحية بأي عنصر من عناصر هويتنا، بل علينا أن نعطيها الفرصة من أجل تقوية الانتماء إلى المغرب”.

وانتقد الناشط الحقوقي الأمازيغي الأطراف التي تسعى إلى إقصاء الآخر، قائلا: “ليس هناك عنصر ثقافي بينه وبين العنصر الآخر جدار صفيق. من الناحية الأنثروبولوجية، الألسن والثقافات والعادات تتفاعل وتتمازج، والثقافة أو الحضارة التي لا تأخذ ولا تعطي تختنق وتموت، ولا ينبغي أن نتصور أن الأمازيغية وحدها خالصة أو أن العربية وحدها خالصة. هذا المنظور غير واقعي”.

وذهب عصيد إلى القول إن “تمغربيت” هي العودة إلى الذات، مشيرا إلى أنها ستكون عنصرا مهما لتطور المجتمع في تفاعله الداخلي ومع المجتمعات الأخرى، “فإذا كان هناك اغتراب عن الذات فلا يمكن لمجتمع أن يعطي شيئا للإنسانية، أما إذا تأسس وجوده على أساس صلب وتقوّى لديه الشعور الوطني فبإمكانه أن يصدّر ثقافته إلى الآخرين كقيمة مضافة”، يضيف رئيس المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات.

واستبعد عصيد أن تؤدي “تمغربيت” إلى التقوقع والانغلاق، مضيفا أنها، على العكس من ذلك، “ستكرّس تجذّر المغاربة في هويتهم، والوصول بها إلى العالمية”. وزاد موضحا: “كنّا نعتبر أنفسنا إما مشرقيين أو فرنسيين، والآن سننتقل من الذوبان والانصهار إلى مرحلة التفرّد، أي استيعاب الانتماء إلى المغرب”.

وعزا المتحدث ذاته ضعف بناء المشترك العام، خلال العقود الماضية، إلى تقصير الدولة في إكساب المواطنين الشعور بالانتماء إلى بلدهم، بسبب تغييب معطيات عمّا يلقّن لهم في المدارس، مثل الأمازيغية والمكوِّن العبري، أو “إدارة الظهر لإفريقيا بعد الخروج من منظمة الوحدة الإفريقية”، مشيرا إلى أن المملكة تعمل على استدراك الأخطاء السابقة، بعد الإقرار بكل مكونات الهوية المغربية في الدستور، والعودة إلى الاتحاد الإفريقي.

وتابع قائلا: “في السابق لم ننجح في بناء المشترك الوطني لأنهم (صانعو القرار) كانوا يأخذون عنصرا واحدا كالإسلام أو العروبة ويحاولون أن يبنوا عليه هذا المشترك، وهذه الخطابات فشلت، وحاليا نبني مشتركا عاما جديدا”، مشيرا إلى أن “أقدم إنسان عاقل اكتُشف في المغرب ويعود تاريخه إلى أكثر من ثلاثمئة ألف سنة، وهذا معطى مهم يعكس العمق والامتداد البشري لهذا البلد، بعدما كانت إيديولوجيا معينة تقول إن هذه الأرض كانت خلاء وجاء مَن عمّرها من مناطق أخرى”.

"تمغربيت" أحمد عصيد الحركة الأمازيغية دستور 2011 مجلة "نبض المجتمع"

‫تعليقات الزوار

62
  • مصطفى أزعوم
    السبت 20 فبراير 2021 - 05:35

    من الغريب حقا أن يتم اختزال مشاكل المغرب في قضايا فرعية كالعرق واللغة والدين والمذهب ..إلخ . على العموم هاته المحاولات تقف حجرة عترة في وجه بناء الديمقراطية والتنمية والأمن الداخلي والسلام الخارجي .

  • أمازيغية
    السبت 20 فبراير 2021 - 05:40

    يجب الحذر من مخططات العرب وحيلهم للركوب على المد الامازيغي و صحوة الامازيغ الذين بدأوا يستفيقون من غيبوبة دامت 12 قرنا. التاريخ شاهد على أن هؤلاء العرب لا يريدون للأمازيغي أن يرفع رأسه بدءا من الغزوات الاسلامية حتى قراءة اللطيف فيما يسمى بالظهير البربري. العرب يدافعون على انفسهم ومصالحهم بكل الطرق بما فيها الكذب والسرقة والتزوير والقوة… لذلك يجب على كل امازيغي ان يدافع عن كرامته وعزته وحريته وأرضه بشتى الطرق. العالم اليوم يسير بالعلم والمعرفة لذا يجب الرفع من مستوانا والقطع مع التخلف والجهل والسكيزوفرينية والخرافات والحصار الذي جاءنا من الشرق.

  • كفي استهتارا
    السبت 20 فبراير 2021 - 05:50

    هؤلاء الاشخاص لا يفيدون المغرب والمغاربة بشيء. يتفننون في الكلام الذي منه يعيشون. المغرب له رجالات داخل المغرب وخارجه لا يتكلمون فيما يفرق بينهم تحت اي مسمى. لو لم يكن الإسلام الذي وحد المغاربة لما كنا بلدا ننعم فيه بكثير من الاشياء.
    عشت في فرنسا لسنين ولن تجد احدا يتكلم بbreton او alsasien او basque. اسال نفسك عن السبب.

  • أستاذة وطنية
    السبت 20 فبراير 2021 - 06:29

    ليس انتم الذين رسخوا تمغربيت في نفوس المغاربة بل هي صفة راسخة متجدرة في قلوبهم مهما اغتربوا وابتعدوا على المغرب ومهما تحدثوا من لغات ستبقي تمغربيت هي هي لن يغيرها الزمن ولا البعد وتمغربيت هذه تعرفنا عليها باللغة العربية وليس لغة أخرى رغم انفتاحنا على الغرب واتركونا من خزعبلات الامازيغية حتى لا تنشروا العنصرية والتفرقة بين أبناء وطن واحد ناضلوا معا تزوجوا وتجاوروا معا القاسم المشترك بينهم التعايش كيفما كان لسان الحال عربي أو امازيغي

  • العروبي
    السبت 20 فبراير 2021 - 06:34

    السيد عصيد النبوغ المغربي يكمن في الائتلاف والاختلاف وفي الحوار البناء التكاملي، العروبة والاسلام هي الرابط بيم المغاربة وهي الحاضن في إطار المواطنة والديمقراطية والحداثة والاستقلال .
    الائتلاف مع المشرق العربي يعرفه العاقل والراشد والقاصر. ولا يمكن لأحد أن ينكره بجرة قلم ، أو لسبب كبوة فرس ، أو لسبب ظرفية طارئة، او لسبب داخلي في الوطن العربي وخارجه.
    الائتلاف والاتصال مع المشرق العربي كائن لأن التمغربيت كما تقول لا معنى لها بدون أختها التوأم. فلا يمكن ل كان تمحو 14 قرنا من الاتصال والروابط والتفاعل والوحدة مع عمقنا التاريخي والانتروبولوجي والسياسي والعقدي والمخيالي للمشرق العربي .
    هدا عن جانب الائتلاف، أم الاختلاف فلا أحد ينكره، فألمانيا الجرمانية تعرف اختلافا ما الكاتوليك والبروتيستات ، لكن بيسمارك ساهم في توحيدها، . أوربا تعرف اختلافا ، لكن السوق الاوربية والاتحاد الاوربي وحدتها ، وهلم جرا.
    ما يجمع المغرب بالمشرف أكثر مما يميز. عناصر الوحدة: المصير المشترك، اللغة، والدين الاسلامي، التاريخ، هجرة متبادلة للعنصر البشري – عرب شبه الجيزرة وبربر الشام واليمن الى المغرب العربي، ومغاربة المغ

  • نورالدين المعتدل
    السبت 20 فبراير 2021 - 07:47

    يا أستاذ!!!!! متى كان الانتماء أو غير الانتماء إلى المغرب ،إشكالية ؟أو موضوع نقاش؟ على أي أساس تتبنى وتنشد للتفرقة بين مكونات جسد واحد؟ وما الجدوى في الخوض في مواضيع هواتية لا تفيدنا في شيء؟ ما قراءتكم للحالة الراهنة التي وصلت إليها الأمم العربية ؟الم تقرأ عن بلاد الرافدين من جانبها الحضاري وما الت إليه الآن من ويلات حروب أهلية أتلفت ثقافتهم وحظارتهم ؟ انظر إلى الأمم الأخرى أوربية أو آسيوية أو أمريكية هل تجد فيها ما نعيشه نحن الآن من تفكك وانقسامات وقتل وتقتيل.ومن دمار ودمار؟أو أنك لا تبالي ؟وما الجدوى بافتخارك بأن اقدم هيكل عظمي وجد في وطننا يعود إلى ثلاثة مئة ألف سنة وماذا عن ظهور الحياة على كوكبنا التي تعود إلى أربع مئة مليار وخمس مئة مليون سنة ؟ تكلمت عن الانتربلوجيا ما شأنك وشأن الانتروبولوحيا في موضوعك الفلسفي وليس بالعلمي التجريبي ،المغرب من الله عليه الأمن والأمان والسلم والسلام والإسلام وبفضل سياساته الملكية المتبصرة استطاع أن يبصم وجوده منذ الأزمنة الغابرة ،فلا داعي يا أستاذ أن تخوض في هذه المواضيع التافهة التى تغذي الا النبذ والكراهية وزرع الفتنة بين سكان مغرب واحد.

  • youssef time
    السبت 20 فبراير 2021 - 08:04

    ايوز عصيد نعم بدأ نور تمغرابيت يبزغ فبلادنا لها تاريخ عميق ضارب في القدم ويستمد قوته في تنوعه الثقافي الأمازيغي والعبري ومنفتحين على العروبة..

  • عبدالواحد
    السبت 20 فبراير 2021 - 08:11

    هناك من يحن إلى زمن الجاهلية والتخلف في المغرب قبل دخول الإسلام وانتشاره وتنوير عقول الناس وإخراجهم من دائرة الجهل والتخلف إلى أمجاد الإسلام الذى نور عقولهم .

  • ابوهاجوج الجاهلي
    السبت 20 فبراير 2021 - 08:12

    فعلا لا بد للرجوع الى الذات المغربية المحلية بتعددها الثقافي الغني هذا يزيد ويقوي هذا التلاحم المتعدد والمختلف. لهذا نكون قد حققنا ذاتنا المغربية التي حاول البعض ان يزرع فيها الانفصام الثقافي والتركيز على عنصر واحد. هذا هو المغرب الحقيقي المتنوع الذي نريده لنتعايش فيه بامن وسلام ولا يقصي احدا من ابنائه بغض النظر عن دينهم وجيناتهم وتوجههم السياسي شرط ان يخدموا المصلحة العامة المشتركة لبلدهم لنحقق مقولة اجمل بلد في العالم وشكرا

  • أمازيغي مراكشي
    السبت 20 فبراير 2021 - 08:15

    الحركة الأمازيغية لعب دور مهم في تحرير المغاربة من الإستلاب التقافي المشرقي و الإستعمار الوهابي المتخلف ولكن الصراع سيستمر لأجيال حتى يصبح المغربي يقدس و يحترم موروته الحضاري و يعشق وطنه المغرب بدل الإعتقاد أن له أراضي مقدسة في الشرق.

  • السفوكاح
    السبت 20 فبراير 2021 - 08:51

    هويه المغرب عربيه إسلاميه.. وقبله كنعانيه فينيقيه بونيقيه
    ومن لا يعجبه الكلام.. أمامه البحر يغطس حتى ينقطع نفسه
    إ.ب.ن…..اين هي هويتكم المزعومة الرافضة للعروبة…هل تستطيعون تقديمها بلغتها..و هل هناك هوية دون لغة…مأساتهم ان ليوطي برمجهم على ترديد مقولات المستعمر دون تفكير

  • غيور
    السبت 20 فبراير 2021 - 08:56

    نعم ، قالها اجدادنا: شي كيشرق ؤ شي كيغررب.

    “كنّا نعتبر أنفسنا إما مشرقيين أو فرنسيين،
    والآن سننتقل من الذوبان والانصهار إلى مرحلة التفرّد، أي استيعاب الانتماء إلى المغرب”.

  • الضلال
    السبت 20 فبراير 2021 - 09:06

    الأمر ليس كما تضن أيها الأستاذ، ليس كما تضن فإعتبار الإسلام إيديولوجة منطلق خاطئ لا يؤشر على موضوعية العرض و لا على دراية عميقة بمجريات الأحداث و التطورات اللسانية عبر العصور، و لا طريقة تكون الألسن حسب الزمن و المكان كما درسها العارفون العالمون الذين إستنتجوا في نهاية الأمر أن لا فرق بين الألسن. و لكن الفرق بين الظواهر العقلية المجتهدة و أخرى خاملة متجمدة. و أخرى ضالة. فكما علم محمد صلوات ربي عليه و سلامه أن لا فرق بين أبيض و اسود ولا عربي و لا عجمي، أتبت العالم تشومسكي بواسطة علم اللسان أن وجود كليات مشتركة بين الألسن دليل على وحدانيه الأصل وو حدانية الخالق خصوصا النحو و التراكيب إذ أن كل لغات العالم لها ما يسمى فعل و فاعل و مفعول به. هذه الكلية تجعل من كل لغة متقدمة ذون شرط و لا قيد. أنظر الى القرآن كيف حدث وعبر بسلاسة و دقة معجزة عن أمم من قبل وأخرى من بعد باللغة الواحدة كما و أنه فتح باب العلوم على مصراعيه لكل الأمم. و من يضلهم الله فقد أبعدهم عن كتابه. ختام.

  • مواطن من المغرب
    السبت 20 فبراير 2021 - 09:31

    تمغربيت كلمة فضفاضة وضفت لحاجة في نفس البعض حقدا على البعض. لكن سيبقى المغرب في مغربه العربي الكبير وجزءا من الأمة العربية والأمة الإسلامية…

  • Hamid
    السبت 20 فبراير 2021 - 09:37

    صحيح جدا ما قاله الاستاذ ، لم أكن أتفق معه في ما يقوله لكن في تدخله هذا قال أشياء منطقية لأننا في المغرب صراحة نعيش أزمة هوية

  • كبور
    السبت 20 فبراير 2021 - 10:15

    بدأ الوعي يرجع شيئا فشيئا إلى مفكرينا بعدما فقوه لفترة من الزمن.
    فاللهم تمغربيت ولا تعنصريت.

  • houssain
    السبت 20 فبراير 2021 - 10:19

    الظهير البربري هو دليل على ان هناك خلل بالمجتمع الشعوب التي تبحث في العرقية ستظل متخلفة ورجعية فالعالم يسير بسرعة لا مجال للنبش في التاريخ فانت يا عصيد لا احد يناقش ثقافتك وفكرك لكن حبذا لو وظفته في تطوير الانسان والرقي به عوض هذه الخزعبلات فنحن نريد مجتمع معطاء وفعال وهذا دوركم لا النبش في العرقرة التافهة

  • عبدو
    السبت 20 فبراير 2021 - 10:21

    تحية عطرة للاستاذ عصيد فهلا تحليل منطقي وعقلاني كما عودتنا داىما من خلال خرجات الاعلامية

  • الشهبندر
    السبت 20 فبراير 2021 - 10:24

    من مميزات المغاربة، أنهم إذا التقوا مشرقيا كلموه باللهجة المشرقية تلقائيا دون أن يكونوا قد تعلموها.. هذا راجع إلى الحضور الفنيقي منذ القدم..هويه المغرب عربيه إسلاميه.. وقبله كنعانيه فينيقيه بونيقيه
    ومن لا يعجبه الكلام.. أمامه البحر يغطس حتى ينقطع نفسه
    إ.ب.ن…..اين هي هويتكم المزعومة الرافضة للعروبة…هل تستطيعون تقديمها بلغتها..و هل هناك هوية دون لغة…مأساتهم ان ليوطي برمجهم على ترديد مقولات المستعمر دون تفكير

  • مغربي
    السبت 20 فبراير 2021 - 10:50

    الاسلام والعروبة والامازيغية هذه هي الدعامات الاساس للمشترك المغربي وما تبقى روافد مرحب بهاهي ايضا وكل اقصاء او كراهية لاحد الدعامات الاساس سيبوء ايضا بالفشل لان هذه المكونات متجدرة وقوية متماسكة في ما بينها ولا يقوى احد على خلخلتها

  • saadounreddad
    السبت 20 فبراير 2021 - 11:01

    المغرب لم يكن في يوم من الأيام تابع للشرق دينيا انسيت ان الملك محمد السادس هو الرمز الديني والروحي للمغرب وافريقيا.

  • كفى من العرقية النتنة
    السبت 20 فبراير 2021 - 11:11

    الهوية المغربية واحدة الى ان يرث الله الارض ومن عليها
    مغربي فقط دون عرقية

    الحركة الأمازيغية تستعيد الوعي

    أكانت الباربارستانية في غيبوبة حتى استردت الوعي
    لكن قطار الاخوة والتسامح والتعايش والتآخي مر بسرعة وبقيت المحطة خاوية على عروشها تعيش على الاطلال

    الأطراف التي تسعى إلى إقصاء الآخر، قائلا: “ليس هناك عنصر ثقافي بينه وبين العنصر الآخر جدار صفيق.

    وهل هناك كره و عنصرية قبلية اكثر من منهج و مبدأ
    عليكم بكره الاخر فليس اخوكم

    كفى من العرقية

  • Lym
    السبت 20 فبراير 2021 - 11:55

    تمنينا زعماء مثلك ان ينددو بنفس الحماس بالظلم الفقر الاهمال الهشاشة المشاكل الحقيقية التي يعاني منها المجتمع المغربي اما عن اصولنا كانت عربية او امازيغية فلا فرق بين الحمار او اغيول كلاهما لم ينفعا الانسانية بشيء .

  • حسن الريفي
    السبت 20 فبراير 2021 - 11:56

    السيد عصيد يريد ان يقول بطريقة غير مباشرة ان انتماء المغاربة للمشرق الديني خاصة المناطق الشريفة هو خطأ ولم يقدم الكثير لاندماج المغاربة داخل بلادهم. هذا الطرح ليس بجديد بالنسبة له لانه يعادي كل ما هو اسلامي. الغريب في الامر و متناقضا مع تاريخ عصيد هو ان الغرب كذلك هي بوصلة خاطئة لا تعطي مزايا للمجتمع المغربي الذي يبحث عن هويته والتي عثر عنها مؤخرا خلال نضرية تمغرابيت. منطق متضارب كالعادة يا عصيد.

  • Me
    السبت 20 فبراير 2021 - 12:06

    كن هاني اسي عصيد الدي لا يتكلم ولا يعبر الا بلغة الشرق .ترى كيف تعلمتها و دخلت الى وجدانك و كيف سميت احمد .مسكين لقد فرضوها عليك و انت نايم لا حول ولا قوة لك.نحن المغاربة لن نفترق عن الشام و العراق و فلسطين و مكة و بيروت .بالعكس اليوم اصبح الشباب اكثر اتصالا بالمشرق و ثقافته. و المغاربة اصبحو اكثر تاثيرا في المشارقة بالفن و الرياضة و عدة مجالات .ونحن المغاربة دوي اللسان و الثقافة العربية لا زلنا نحب ام كلثوم و فيروز و فلسطين و الاردن و كل ما هو عربي بدون إقصاء لا خواننا البربر الشرفاء و ليس الخونة.

  • داريجتي امازيغيتي
    السبت 20 فبراير 2021 - 12:15

    أنا مغربي الدارجة او الأمازيغية او طيبوبة لمغاربة او تقبلهم لاخر قدرو وحدو المغاربة من زمان، ما كاينش فرق بين هادا أو هادا، الأمازيغ او الأمازيغ المستعربين او العروبية او الأفارقة او الاوروبيين تخلطو بيناتهم او عطاونا مغاربة تحت المظلة ديال”(تماغرابيت” لي نفتاخرو بيها، ما نعسوش عل كروشنا او نخليو المشرقي يركب فوقنا، نديرو لعز او نفرضو تقافتنا عل لي غادي او لي جاي، او لي ما بغاش او بغا الدل الله يزيدو، قول امين

  • Falcon
    السبت 20 فبراير 2021 - 12:16

    Les amazighs vont pousser le Maroc vers une guerre civile à cause de ces racistes extrémistes mais ça sera l’occasion pour l’indépendance des arabes de ces parasites et le retour des chleuhs vers leurs régions historiques

  • ناصر
    السبت 20 فبراير 2021 - 12:39

    ” تمغربيت ” تعبير لطيف و لبق لاقصاء وطمس نهائيا تامازيغت الهوية الحقيقية التاريخية والواقعية للوطن لا المتخيلة . وهذه التسمية كما تبدو مشتقة من الاسم الذي اطلقه العرب على البلاد اثناء غزوهم لها ويعبر عن جهة من الجهات الاربع لبلادهم ، والاخد به وبمشتقاته يعني الاقصاء التام لوجوده القائم بالذات و لتاريخه العريق لا المختزل في 12 قرنا و لحضارته ولغته اللتان بهما يتميز و يتفرد بين الامم وليس بشيء اخر

  • نسيم
    السبت 20 فبراير 2021 - 12:56

    اقدم إنسان عاقل ثم اكتشافه على وجه الأرض يوجد في جبل ايغود بضواحي مدينة أسفي، المغرب استوطنه البشر منذ قديم الزمان و هو الإنسان الأمازيغي الشمال افريقي له جيناته الخاصة المتبوتة علميا و هو الأصل و الباقي رافد من روافد المملكة المغربية. العنصر العربي رافد و العنصر الاندلسي رافد و العنصر الإفريقي رافد و العنصر العبري رافد و الكل انصهر مع العنصر الأمازيغي الأصيل و شكل النموذج البشري المغربي المتميز، لا إقصاء و لا عنصرية.

  • ME
    السبت 20 فبراير 2021 - 13:01

    ان ما يطمح له البربر هو ازالة العربية و كلمة العرب من القاموس المغربي و في نفس الوقت هم لا يعبرون الابالعربية في اجتماعات و تعاليقهم.قمة السكيزوفرينيا .و في المقابل مادا يقترحون .تيفيناغ و الامازيغية و هي لغة ضعيفة لا تسمن ولا تغني لا تتحدى محيطه القروي و الجبلي. حقا الحقد المجاني على العرب و اينهم العرب يا ترى في المغرب؟ و هل هم يستفيقون للخزعبلات البربرية المتخلفة التي تريد ان ترجع بنا إلى القرون الوسطى و الحروب الاهلية.

  • أوتاد خيمة
    السبت 20 فبراير 2021 - 13:04

    عصيد أحمد لم يعطينا رأيه ولم يكتب مقالا بخصوص قناة الشروق الجزائرية
    التي أساءت الى جلالة الملك محمد السادس .مع العلم ان عصيد أحمد أيد
    وساند ودافع عن مجلة فرنسية نشرت رسومات كاريكاتور مسيئة لرسول الاسلام تحت طائلة حرية التعبير .

    ملاحظة: استعادة الوعي المغربي من المشرقي عن طريق وبواسطة الكتابة بلغة المشرقي من طرف مدافع عن الامازيغ والامازغية وليس بواسطة اللغة الامازغية كتابة أو شفهيا يطرح تساؤلات عن الاهداف الحقيقية من وراء الدفاع عن الامازغية والامازيغ.

  • Dante
    السبت 20 فبراير 2021 - 13:12

    L’islam la religion arabe qui n’a pas de place dans le monde d’aujourd’hui est la cause principale de l’extinction des berbères
    Les berbères devraient erradiquer cette religion arrièree sinon leur culture est foutue

  • benha
    السبت 20 فبراير 2021 - 13:17

    تمغربيت تعني استعمال الدارجة التي هي منزلة بين المنزلتين بين الامازيغية والعربية ، فهي ليست بالعربية الخالصة ولا بالامازيغية الخالصة ، وقد نقبل بها كمرحلة انتقالية في انتظار ان تتطور الامازيغية ويتعلمها الجمميع قراءة وكتابة ، وتصبح اللغة الاساسية في البلاد ، لان هذه اللغة لا زالت تعاني من العرقلة ومن المقاومة ، ما يجعلها لا تزال متعثرة في ما يخص تعلمها ومن تم انتشارها ، ونلفت نظر خصومها الى ان توجههم خاطيء ، فلو انهم استعملوا بعض العقل لاعطوها الاهمية القصوى ولعمل الجميع من اجل النهوض بها ، فهي لغة البلد التي يجب ان نفتخر بها جميعا ، فهي خالصة لم نستوردها من جهة ، انظر الى كتابتها على ابواب المؤسسات والادارات كم هي جميلة ، وتملا قلوبنا فخرا واعتزازا لانها لغتنا وكتابتنا الخالصة وقد بدات تحل محل لغة المستعمر ( الفرنسية ) التي لها حمولة سيءة ، فعلى من لازالت على عينيه غشاوة ان يعمل على ازالتها ، لينظر جيدا ويستمتع بجمالية هذه اللغة لفظا وكتابة ، وعلى الجميع ان يقبل على تعلمها دعما لها ، كما على الجميع ان يقبل على استهلاك المنتوجات الوطنية دعما لاقتصاد الوطن الذي هو اقتصادنا جميعا .

  • الى Falcon
    السبت 20 فبراير 2021 - 14:06

    اخاف عليك ان تغرق في المحيط الأطلسي او ان تصبح لاجئا في أحدا الدول الافريقية،اما الدين تدعي انك تتنتمون اليهم انت والاستادة وطنية والسفكاح وغيرهم فانهم لن يقبلوا بكم لأنهم لا يعتبرونكم عربا بل بربرا. يحتاجونكم للدفاع عن ارضهم كلما احتاجكم ببضع دولارات البترول لا غير.

  • التمغربيت اللامعنى والوجود
    السبت 20 فبراير 2021 - 14:13

    الانشاء لا تنتج كيانا ثقافيا أو حذاثيا .التعبير الانشائي يبقى رهين التلاعب بالكلمات التي لا تتجاوز ظروف المراقبة المستمرة في الفثل الدراسي . التمغربيت أو التبلديت او غيرها من المصطلحات الظرفية التي يمكن اختزالها في بعض المواصفات الجهوية ( مراكشي سوسي دكالي ..) او الاثنية (ريفي اشلحي حريزي زموري ) التي لا تعني سوى التفرقة والتموقع داخل الفضاء السوسيو ثقافي والعرقي الذي انتجها لغرض ما . التمغربيت صناعة خرافية مثلها مثل خرافة 2971 التي لا مركز ولا حدود لها ، خارج حقوق المواطنة من تعليم وصحة وشغل وترفيه تبقى التمغربيت مثلها مثل التواقلبيت أو التابوجاديت . كشم ان اغراس المعلم . سيادتك تتخبط خارج اللامتناهيات .

  • حركة الزيغة الجديدة
    السبت 20 فبراير 2021 - 15:10

    وكانني بهم صاروا يعتبرون الامازيغية مرادف للزيغة ، اي الخروج عن الطريق السوي. يعيشون في بلد لهم جنسيته ولهم جميع الحقوق.ولكن يبحثون عن شيء هم انفسهم يجهلونه ، ربما نفهم انهم يريدون تصفية وجود من اصله غير امازيغي من المغرب!..ليتهم ازالوا القناع وتكلموا بوضوح وشفافية حتى يفهم المغاربة مرادهم..هل يريدون العودة للعيش في الجبال بعد نزولهم للمدن، ام يريدون الكلام بالعبرية!.لا احد رفضهم، فهم يتكلمون العربية ولا احد منعهم من ذلك ،فليتكلموا العبرية إن ارادوا!. فهل يريدون تغيير دينهم الاسلام إلى دين آخر؟؟الجواب لهم.

  • citoyene
    السبت 20 فبراير 2021 - 15:11

    pourquoi nous parlons de l’islam chaque fois nous sommes des marocains point, des berbères où arabes où juifs marocains laissant les religions de coté, on sait biens que les religions de vient toutes les catastrophes de l’humanités, les guerres dans le monde si on peut avoir un monde sans religions il sera un monde sans guerre et un monde de la paix et de la fraternité, mais les idéologistes vie sur les catastrophes pour ça qu’ils sont attachés a ces religions,

  • citoyene
    السبت 20 فبراير 2021 - 15:21

    لماذا نتحدث عن الإسلام في كل مرة نحن مغاربة بربريين أو عرب أو يهود مغاربة إذا تركنا الأديان جانباً ، نعلم أن الأديان تأتي بي كل كوارث البشرية ، أن كان ان نحصل على عالم خالٍ من الأديان ، فسيكون ذلك بمثابة عالم يسوده السلام والأخوة ، لكن الأيديولوجيين يعيشون على كوارث لذلك هم مرتبطون بهذه الأديان ،

  • الحسين
    السبت 20 فبراير 2021 - 16:22

    سبحان الله من الذي جعل هذا الشخص يكره الإسلام والمقدسات الإسلامية إلى هذا الحد.؟
    الحمد لله على نعمة الاسلام والإيمان.

  • Me
    السبت 20 فبراير 2021 - 17:02

    لقد اتضحت نوايا الجمعيات البربرية من خلال التعاليق .و هي واضحة وضوح الشمس ازالة العربية و كل من له صلة بهته اللغة و خلق دولة امازيقية .الدفاع عن الدارجة هو مشروع خبيث يدافع عنه البربريست و اولاد فرنسا و هدفه تمييع العربية و خلق لخة جديدة .هدا لن يحدث ابدا الارض المغربية ليست امازيغية .

  • العروبي
    السبت 20 فبراير 2021 - 17:27

    السيد عصيد اقولها لك ولغيرك لن تستطيع انت وأمثالهم الفصل بين المشرق والمغرب. ان هنام اتصالا متطورة وحوارات بينهنا تعرفه جيدا بحكم مطالعتك.
    ما يجمع بينهما أكثر مما يميزهما. ثمة اختلاف لا احد ينكره لكن الائتلاف ظاهر.
    إننا امة واحدة ذات رسالة إنسانية خالدة. ففي حوض حضارتنا تعايش المختلف وفي فضاء ثقافتنا العربية الإسلامية ساهم المتنوع العربي والبربري والكردي والتركي والفارسي والعجمي في النهضة الأولى . النهضة الثانية تحتاج للتحرير و الالتقاءية والحداثة والمواطنة والديمقراطية ولفاعلين أحرار من التبعية العرقية والقبلية والخارجية

  • Salim bougadouma
    السبت 20 فبراير 2021 - 18:51

    الأمازيغ و الأفارقة المورو و اليهود و المستعربون و المتفرنسون يشكلون المزيج الدي يشكل السلم و تماغرابيت.
    حذار تم حدار من اعداء الوطن و أقصد هنا اليسار القومجي و جماعت الإخوان و النظام العسكري في الجزائر.

  • اوشن
    السبت 20 فبراير 2021 - 19:54

    بغض النظر عن الميولات الحزبية او العرقية للاستاذ عصيد فانه يبقى شخصا مثقفا يحترم المرجعيات المختلفة للمغاربة . ولا ينكر كون اغلبية المغاربة من اصل امازيغي الا الجاحد لان الامازيغ تم تعريبهم بفعل المدرسة القرانية ثم بعد ذلك المدرسية العصرية والامازيغية خطت خطوة مهمة بفعل دسترها وبفعل الفاعلين الجمعويين الذي قامموا باحياء التراث الامازيغي.
    اعتقد بان عصيد لا يريد التفرقة ولا يتمناها فهو يتحلى بالروح الوطنية وله غيرة على بلده والدفاع عن الامازيغية نابع من فكره الواسع للتاريخ وللفكر الفلسفي والاجتماعي وانخراطه الايجابي في الكجتمع المدني….

  • الأصيل
    السبت 20 فبراير 2021 - 20:05

    إن ادعاء،هذه الاستعادة لتمغربيت هو إهانة وتنقيص من قدر الامة المغربية عبر التاريخ وكذلك الأمر لبني جلدة أمم أخرى من فرس وزنج وعرب وأمازيغ وغيرهم انضموا طواعية إلى لواء،العروبة والإسلام واختاروا لغة الضاد وكتبوا بها وتفننوا في أساليبها وصنعوا مجدا علميا إنسانيا في ميادين كثيرة يؤثت فضاءات جامعات عالمية تشهد على الانتماء الطوعي للغة العلم والأدب .كتب فطاحلة الأمة وأبناءها البررة في بقاع المعمور بأقلام عربية من ذهب ابتداء من الفارابي والرازي وابن سيناء والمتنبي وابن الهيثم ولسان الدين ابن الخطيب وابن منظور وابن خلدون و….إلى عبد الله كنون والمختار السوسي وعلال الفاسي والمهدي المنجرة و….كثيرون غيرهم رحمهم الله وطيب ثراهم ولم يكونوا في يوم من الأيام حاقدين وناقمين من ثرات أمتهم بل كانوا منتمين للغة التي تتكلم بها تربة الوطن العربي والإسلامي والتي تمتد من شرق الكرة الأرضية إلى غربها وكان همهم هو التنوير العلمي الفكري للأمة والشباب رجاء في ثواب الله سبحانه وتعالى

  • Me again
    السبت 20 فبراير 2021 - 20:25

    انا شخصيا لم الج ابدا مدرسة او معهد وطأت فيه قدمي لتعلم القراءة و الكتابة! و لم اقرأ أبدا كتابا في حياتي. و شاهدت فقط قيل من الافلام تعد باصابع اليد و لم أتابع أبدا مسلسلا تليفزيونيا. انا اوطوديداكت! تعلمت لنفسي بنفسي!
    انا لم ألج ابدا مدرسة او معهد او مركز تعلمت فيهم لغتي و تعلمت بلغتي أو اتيحت لي فرصة لقراءة كتب حول هويتي الحقيقية و لم تتح لي الفرصة لمشاهدة مسلسلات و مسرحيات امازيغية في صغري و شبابي، حتى حلقات السوق الاسبوعي منعت فيها الامازيغية كما منعت في الادارات و التلفزة و المساجد و المسارح و الملاعب و الشواطيء و داخل الحافلات و خارجها. لكن، تعلمت الكثير من امي و ابي و اجدادي و اهلي و اصدقائي و معارفي و معلقي هسبريس ( اعجبني مثلا غيور 12: نعم ، قالها اجدادنا: شي كيشرق ؤ شي كيغررب) و اكلت الكسكس كل جمعة تقريبا و سافرت في جميع انحاء بلادي و لبست الجلابة و البلغة كثيرا و رقصت و غنيت الأهازيج و ناقشت و تحاورت كثيرا عن هويتي و كل هذا ساعدني ان افتخر بلغتي و هويتي و بلدي و وطني و أرضي، رغم ان كل تعليمي في المدرسة ينصب حول تحويلي الى عربي مزور بعدما كنت مسلم من الابرار البررة!
    ….

  • العروبي
    السبت 20 فبراير 2021 - 21:24

    السيد عصيد يتبين انك حققت قطيعة ابستيمولوجية في رؤيتك بحيث يمكن القول ان هناك فرقا بين عصيد الشاب وعصيد الذي وضع قدميه فوق عتبة النضج. ما قرائن ذلك؟ المتتبع يلاحظ انك بدأت تبتعد عن القبيلة والعرقية والسياج الوثوقي صوب التعدد والتنوع الفعلي ، بحيث بدأ المتتبع يلاحظ بطريقة محتشمة ابتعادك عن البربريست الاقصائيين . فهل هذا الموقف استراتيجي ام تكتيك في اطار التقية الكوميناطورية.
    السيد عصيد بالنسبة للتمغريبيت لايمكن ان تتموقع في العالم بدون اختها الشقيقة والتوأم تمشرقيت. لأنك بكل واقعية وموضوعية لا يمكنك ان تمحو العنصر الجامع بين المشارقة والمغاربة ( التاريخ والمخيال الجماعي والثقافة والقرائن والنصوص والسرديات والدين واللغة والمصير المشترك وووووو ) في لحظة شرب فنجان قهوة.
    الرأسمال المادي والرمزي وزنه ثقيل جدا جدا يا عصيد. الامة واحدة والمصير المشترك واحد والمشروع النهضوي المستقبلي واحد للامة بين اقطار مشارق ومغارب الوطن العربي

  • القافلة تسير ..
    السبت 20 فبراير 2021 - 21:34

    التوجيهات الملكية الرامية والداعية إلى التعايش والتآخي تحضى باعتراف و احترام عالمي

    والاقزام تعيش في مستنقع العنصرية العرقية القبلية الشعوبية النتنة
    قل كونوا بعنصريتكم وكرهكم

  • ملاحظ
    السبت 20 فبراير 2021 - 21:54

    الاسلام ليس اديولوجيا . و لم يتلق اي ضربات الا من امثالك .
    الاسلام له ما يكفي من العلماء و المفكرين الذين يدافعون عليه . لانه ليس من يعيد نفس الكلام و يجتر نفس الأفكار هو الذي يكون مقياس لسمو الدين الحنيف .
    نقول للسيد عصيد لماذا كل هذا التحامل على الاسلام و على العرب .
    المرجو من هسبريس النشر و لها وافر الشكر و الامتنان

  • العروبي
    السبت 20 فبراير 2021 - 22:55

    الجامع ما بين المشرق والمغرب عناصر مهمة نوعيا وكثيرة كميا .
    وكبوة الفرس لا تعني الضعف والزوال يا استاذ.
    العروبة في وجدان الامة ومخيالها الاجتماعي والجماعي وفي تمثلها ووعيها، وفي وعيم ولاشعورك ومخيلتك انت ايضا، فأنت جزء من العروبة ولا تستطيع الانسلاخ منها

  • الحسن
    الأحد 21 فبراير 2021 - 03:36

    نعم تمغربيت تجمعنا ، كلنا مغاربة والقليل فينا من يتحلى بروح الإنسانية أو يحب لأخيه ما يحب لنفسه ، سبحان الله ومع ذلك نتعايش مسالمين حتى إذا ما طلعت الذبانة تظهرعلينا تمغربيت هِيا هيا نيت.

  • السفوكاح
    الأحد 21 فبراير 2021 - 10:32

    و عندنا زنادقة التمزيغ…ينشرون الوعي بالعربية…لعنة الله عليهم الى يوم الدين…من يستطيع منكم لعنهم فليفعل.. أما من يخافون على أنفسهم ان ننعتهم انهم لا يحبون اللغة المقدسة….فلا يهموننا…غثاء يميل مع اي ريح يعصف

  • Nomade
    الأحد 21 فبراير 2021 - 14:45

    À SAFOUKAH : De quel droit vous vous permettez d’insulter des gens ? De quel droit vous imposez aux autres vos tendances racistes ? Il n’y a pas de langue SACRÉE, monsieur. Il y a des langues. C’est tout. Vous êtes excessivement borné et vous voulez à tout prix que tout le monde vous suit… Chacun a le droit absolu de s’attacher à ses racines. Les Imazighen ont droit à leur Amazighité. Vous ne pouvez et ne pourrez jamais les priver de ce droit… Vos insultes, on vous les rend multipliées à l’infini. Si quelqu’un les mérite, c’est bien vous, monsieur… Sachez que je suis Amazigh, marocain et musulman. Je n’appartiens à aucun mouvement, à aucun parti politique… Mais, je défends pacifiquement mes origines tout en respectant celles des autres, y compris les vôtres, si toutefois, vous en avez vraiment !

  • عباس
    الأحد 21 فبراير 2021 - 18:23

    اذا كنت تعتز بالأمازيغية لماذا تكتب افكارك الهدامة باللغة العربية التي تكرهها.ام من اجل خالف تعرف فقط.

  • عبدو ادريس
    الأحد 21 فبراير 2021 - 18:39

    للأسف ما أصبح يعرف بالأمازغية ما هو في حقيقته ألا عصبيات ضيقة وشوفنية هوياتية أصبح بعض المنتسبين لها يقتاتون من اديلوجيتها وابتزاز وطننا بها ,وا هم ألا أدوات لأحياء مشروع استعماري سابق لكن هذه المرة بوجوه محلية .لن تفيدنا هذه الأمازغية بشيء غير تقسيم المقس وتحطيم المشترك واشعال نار الفتن وألهاء الشعب عن مشاكله الحقيقية .

  • طاطا
    الأحد 21 فبراير 2021 - 18:50

    أودي دير الخير فراسك وسير حلق ديك الشعكاكة.
    حب الظهور و”البوز”، أنت تتبنى مبدأ خالف لكي تعرف ولو كان على حساب ديننا الحنيف الذي لطالما أهنت رموزه.

  • السفوكاح
    الأحد 21 فبراير 2021 - 21:32

    ‏ما دمتم تنفرون من انتقاد تمزيغ البلاد..و ترونه عاديا…فمرحبا بكم في الاسطبل البربري..حيت يقيم محماد و دا علي..لعلهم يوزعون عليكم بعض الشعير و ما يكفي من الماء…إنهم يحتاجونكم للخدمة…

  • ASSOUKI LE MAURE
    الإثنين 22 فبراير 2021 - 21:02

    مع كل الاحترام ، هل جذور سيادتك من سلالات هذه القارة ؟ طبعا لا . الذين ربطوا MAURETANIA العتيقة بالمشرق (حليبو بواليلي) هم أجدادك الرومان (الامبراطورية الرومانية والبيزينطية ) ، إداريا وعسكريا وماليا و جبائيا وتجاريا .وليس العرب كما تدعي . لم يكن أنداك لادولة ليبيا ولا تونس ولا جزائر ولا مغرب .لم يكن لادين اسلامي ولامسيحي ولا وثني بل كانت سياسة الGladiateurs والتوحشيت والتهمجيت . التاريخ مكتوب ومحفوظ ومجمد في الخزائن الايطالية والتركية والاسبانية . السكان الاصليين الذين عانوا من اظطهاد وبطش الانسان الابيض المهاجر من غرب الحوض المتوسط هم الMAURES الاصليين الذين ضاعت لهجاتهم وسلبت ارادتهم وانكمشوا وسط ألسن لاهي بغربية ولابشرقية . حذث هذا بعد خراب قرطاج . تاريخ مظبوط ، مراجيعه موثقة . لاذكر فيها لا للمماليك ولا للمشايخ .

  • marocain
    الأربعاء 24 فبراير 2021 - 00:15

    réponse au N°51 qui insulte les gens il lui manque de respect du forum, mais si parti de la pense des idéologistes obscure, on attend pas de la politises de ces gens qui cherchent a imposer leur obscurité a tout le monde, malheureusement, mon respect au gens respectueux

  • marocain
    الأربعاء 24 فبراير 2021 - 00:19

    الرد على رقم 51 الذي يهين الناس ، فهو يفتقر إلى الاحترام للمنتدى ، ولكن إذا بدأنا من تفكير الأيديولوجيين المجهولين ، فإننا لا نتوقع تأدبًا من هؤلاء الأشخاص الذين يسعون إلى فرض غموضهم على الجميع ، للأسف ، احترامي للأشخاص المحترمين

  • السفوكاح
    الأربعاء 24 فبراير 2021 - 11:34

    الى البربريست الذي لم يعحبه تعليقي والذي يسمي نفسه تارة نوماد وتارة اخرى marocain..وينتحل كل مرة اسما مستعارا..اقول لك انت لا تستحق الاحترام…على كل حال تعودنا على خبث ونفاق التمزيغيين.

  • إلى السافوكاح
    الأربعاء 24 فبراير 2021 - 20:59

    شعور متبادل، والله. انت لا شيء. ولا يمكن طبعا احترام من لا وجود له… افتخر بأصلي الامازيغي، واحسن التعبير بالعربية، اللغة التي تعذبها انت وامثالك بالركاكة والأخطاء… لبست ثوب ليس لك، وفقدت هويتك، فلا تستحق أي تقدير.

  • السفوكاح
    الخميس 25 فبراير 2021 - 00:47

    تصف شخصا بأنه غير موجود..واني البس ثوبا ليس لي..وبأني افقد هويتي…واني لا اتقن العربية….كل هذا السباب في سطرين…صدقني لا يوجد شخص في العالم يحمل كل هذه الهمجية في قلبه مثلك..وكل هذا الحقد والخبث…صدق عبد الرحمان المجذوب ما قاله فيكم معشر البربر..ادعوك لقراءة رباعياته..

صوت وصورة
قنصلية الأردن بمدينة العيون
الخميس 4 مارس 2021 - 13:43

قنصلية الأردن بمدينة العيون

صوت وصورة
ألبوم "طوطو" الجديد
الخميس 4 مارس 2021 - 13:19

ألبوم "طوطو" الجديد

صوت وصورة
المعاملات المالية عبر الهاتف
الخميس 4 مارس 2021 - 10:17 3

المعاملات المالية عبر الهاتف

صوت وصورة
برنامج المثمر للزرع المباشر
الأربعاء 3 مارس 2021 - 21:29

برنامج المثمر للزرع المباشر

صوت وصورة
زيارة أخنوش لإقليم شفشاون
الأربعاء 3 مارس 2021 - 20:30 108

زيارة أخنوش لإقليم شفشاون

صوت وصورة
حوت ضخم بشاطئ الجديدة
الأربعاء 3 مارس 2021 - 18:31 19

حوت ضخم بشاطئ الجديدة