نشطاء يدعون الدولة إلى حصر مناطق "الكيف" والعفو عن جميع المزارعين‎

نشطاء يدعون الدولة إلى حصر مناطق "الكيف" والعفو عن جميع المزارعين‎
صورة: أرشيف
الجمعة 5 مارس 2021 - 23:00

في غمرة النقاش الدائر حول تقنين “الكيف” في المغرب، أطلق مجموعة من النشطاء والحقوقيين في الريف و”جبالة” مبادرة محلية من “أجل خارطة طريق تنموية بمناطق زراعة الكيف”، عبروا فيها عن ترحيبهم الأولي بمشروع التقنين مع تحديد الجماعات والمناطق المستهدفة بالتوطين بما يضمن أسبقية وأحقية المناطق التاريخية لزراعة “الكيف”، ويراعي خصوصياتها الجغرافية والاقتصادية والبشرية، ولا يفتح المجال لامتداد الزراعة نحو مناطق أخرى.

واعتبر جمعويون وحقوقيون وباحثون مدنيون وأعضاء المجتمع المدني من المنتمين إلى مناطق زراعة “الكيف” التاريخية، في المبادرة المقترحة، أن “فكرة المقترح إيجابية وتؤشر على وضع الملف على طاولة اهتمام الدولة بعد عقود من الإهمال”، داعين إلى “العفو غير المشروط عن جميع مزارعي الكيف”.

وشددت المبادرة المحلية من “أجل خارطة طريق تنموية بمناطق زراعة الكيف” على ضرورة رد الاعتبار التاريخي والاجتماعي والحقوقي لمناطق زراعة “الكيف”، ورفع الوصم والتميز، ومحو الصور النمطية، وأحكام القيمة عن المزارعين، وإخراجهم من العزلة القانونية والنفسية، من أجل انخراط أمثل في أي مشروع تنموي”، داعية إلى “تسوية الوضعية العقارية لمناطق زراعة “الكيف” في إقليمي الحسيمة وشفشاون، وإعادة التحديد الغابوي بشكل يراعي مصالح صغار الفلاحين ويضمن تمليكهم أراضيهم للانخراط في المشروع التنموي”.

ونادى المبادرون في بلاغ لهم، تتوفر هسبريس على نسخة منه، بضرورة “إشراك الساكنة المحلية في النقاشات المرافقة للقانون، وآليات تنزيله وتقييمه وتقويمه”، مع تأسيس مشروع تنموي محلي يراعي خصوصيات وحاجيات المنطقة، وينوع موارد الساكنة عبر خلق اقتصاد موازي يقدم تحفيزات ضريبية وقروض وغيرها من الآليات.

وفي غمرة الاستعداد للانتخابات المحلية والتشريعية، التي ستقام في أواخر العام الجاري، انبثق نقاش “تقنين الكيف” بالمغرب وسط آمال عريضة بتمكين المزارعين من آليات تمكنهم من الاستفادة من محصولهم الزراعي بشكل قانوني، والسماح باستخدام القنب الهندي في المجال الطبي؛ وهو نقاش “قديم” يتجدد مع كل مناسبة انتخابية، غير أن هناك اليوم توجها رسميا للحسم في هذا الموضوع.

ويطالب هؤلاء الجمعويون والحقوقيون والباحثون المدنيون وأعضاء المجتمع المدني من المنتمين إلى مناطق زراعة “الكيف” التاريخية بعدم فتح المجال لجشع الشركات الكبرى ومراعاة مصالح صغار المقاولين والتنافسية، وتأسيس اقتصاد تضامني يضمن هوامش ربح للمزارعين تقطع الطريق على كل أشكال التجاوزات، مع ضرورة فتح المجال للتعاونيات والشركات المغربية للاستثمار في الصناعات التجميلية والصناعية للقنب الهندي.

كما دعا أصحاب هذه المبادرة السلطات إلى “تأهيل الموارد البشرية من حيث التكوين والمرافقة والإرشاد وتشجيع التكوين المهني والعلمي والتقني محليا. وتشجيع الاستثمار في الموارد الطبيعية والثقافية للمنطقة وتثمينها (سياحة جبلية، محميات طبيعية… إلخ)، وتأسيس فريق من المهتمين بموضوع “الكيف”، يرافق التفكير في القضايا والاشكاليات المرتبطة ببلاد “الكيف” ومصاحبة تنزيل القانون والبحث عن حلول عملية.

الحسيمة تقنين "الكيف" خارطة طريق تنموية شفشاون صغار الفلاحين

‫تعليقات الزوار

19
  • صالح نعيم
    الجمعة 5 مارس 2021 - 23:20

    بعد تقنين الكيف، ستنزل الدولة على المنتجين بكل انواع الضرايب…فالقانون لن يكون في صالحهم، بل في صالح الشركات التي يمتلكها اشخاص نعرفهم جيدا..

  • Lahcen
    الجمعة 5 مارس 2021 - 23:24

    والله مبقيت كنفهم والو… واش الحشيش كيحمق عباد الله وهادو باغين يقننوه؟؟؟؟ راه خاص الإعدام للناس لي كيتاجرو بيه وكيخرجو على الحياة ديال الشباب لي كيفشل قبل مايبدا… حسبنا الله ونعم الوكيل

  • تعليق على الموضوع
    الجمعة 5 مارس 2021 - 23:25

    ما المانع من تصدير عشبة طبية طبيعية. الكيف اقل ضررا من الخمور والتبغ على الاقل هو منتوج وطني.

  • ايت الراصد:المهاجر
    الجمعة 5 مارس 2021 - 23:36

    ان تقنين القنب الهندي لن يستفيد منه الا افراد العصابات :الحيتان المفترسة؟! مع ان المستضعفين لن يجنوا الا ارتفاع الادمان الجرائم والانتحارات ..مع تصاعد نفوذ مرتزقة السياسة الانتخابية التي لها دفاع نفعي انتهازي على التقنين ..والاغرب يتحدثون عن الحق التاريخي والمشاركة التنموية واحقية الجغرافية لمناطق الريف التاريخية في زراعة ربيبة ام الخبائث الذي هو الخمر..
    ونسوا الحق التاريخي لتلك المنطقة في نهضة تنموية تقوم على اقتصاد وطني وصناعات تحويلية بعيدة من التشجيع على ادمان المخدرات تحت تبرير الاستعمال الطبي والتجميلي … هل تريدون ان تكون مداخيل الجزء الاكبر من الناتج الوطني المحلي مبنية على الخمور والسياحة الجنسية والقنب الهندي وكازينوهات القمار والاتجار في تهجير البشر /شبابا والرق الابيض والاطفال ….باختصار اتقوا الله ايها الحكام ..فانه سيذكر التاريخ ان سياسة واقتصاد ونموذج التنمية في عهدكم بني على مداخيل الفساد.. باختصار مابني على باطل فهو باطل ولن يبارك فيه من سيحاسبكم يوم تقفون بين يديه غدا ..اللهم اشهد فاني قد بلغت..

  • بورتوس
    الجمعة 5 مارس 2021 - 23:39

    الدولة راها تسطات خاصها الفلوس بأي طريقة شويا غادين يخرجو ليكم ضريبة على أشعة الشمس والطاقة الشمسية ومن بعد على الأوكسجين حتا هو. والله الا قمة الطحين وعضومة المواطن كي طحنوهم تاهوما يجبدو ليك النخاع الشوكي

  • يوسف11
    الجمعة 5 مارس 2021 - 23:41

    من خلال التعاليق وحتى السابقة في مقالات في الموضوع، واضح ان بعض المعلقين الرافضين لتقنين الكيف لم يفهموا معنى التقنين.
    التقنين لا يتحدث عن الاستهلاك المعروف اي “التبواق” بل للاستعمال الطبي في مختبرات طبية وصيدلية لمعالجة بعض الامراض وللمواد التجميلية.
    اما “الكماية” فليس هو غرض التقنين.
    “فهمتني او للا لا”

  • مراقب
    الجمعة 5 مارس 2021 - 23:57

    من حقهم ف الى جينا للواقع ف نبتة الكيف كانت في الريف فقط اقليم الحسيمة وبعدها انتقلت الى بعض المناطق خارج اقليم الحسيمة و النواحي… لهذا فيجب حصر زراعة الكيف في جبال الريف لانها موطنها الاصلي وحتى من ناحية الجودة ففرق كبير بين حشيش كتامة وبين حشيش المناطق المجاورة لها

  • Citron
    السبت 6 مارس 2021 - 00:04

    En Europe le cannabis traité est utilisé dans les produits pharmaceutiques, ,
    médicales, esthétiques, industriel et même nucléaire, alors, ou en ai nos responsables peureux timides et affairistes paresseux et égoistes

  • Said
    السبت 6 مارس 2021 - 00:08

    أنا شخصيا ضد الإستعمالات المضرة للقنب الهندي، ولكن فقط للتتذكير تم إستعماله منذ قرون في التدخين. ولم تورد أي تقارير سلبية عند ذالك الإستعمال الخام قدر ما نعرفه عن التبغ المعروض للبيع . بل كان الضرر عند تحويله إلى مادة مركزة . لكن هذا ليس هو أساس الموضوع، بل إن المسألة تتعلق بثثمين هذه النبته واستخلاص فوائدها الصيدلانية والصناعية التي تعد بالمآت بل بالآف . ولهذا يجب التفكير مليا وبالهدوء في كل تبعات هذا الموضوع و أثاره على هاؤلاء المزارعين المساكين حاليا و على الإقتصاد الوطني مستقبلا.

  • خالد الداخلة
    السبت 6 مارس 2021 - 00:15

    باقي ما لنا بسم الله وهاد الجمعيات تدعو للاحتكار الحصري من طرف “المناطق التاريخية لزراعة الكيف”. إذا لم يكن بمقدار المغاربة على حد السواء الاستفادة من هذا القانون فلا داعي له

  • hakim
    السبت 6 مارس 2021 - 00:50

    أشمن كيف ولا حشيش هذ البلاد حكمها مافيا صحيحة ماتيقو بوالو غير كيبيعكوم العجل باش هما يدوية للإنتخابات كيفما بغاو على ظهر الخرفان

  • ABC
    السبت 6 مارس 2021 - 02:58

    في اعتقادي وحتى لن تخلق التمييز بين منطقة وأخرى بجوارها نعتبر جهة الشمال الحالية منطقة مخصصة لزراعة القنب الهندي . الدولة بمؤسسة وطنية تخلق لهذا الغرض المسؤولة الوحيدة لجمع المنتوج وتخصيص الثمن حسب جودته كما هو الشأن العمولة به في الشمندر السكري . لا يمكن بأي حال من أحوال فتح الإسثتمار الأجنبي في هذا المجال حتى لا تحرم الدولة من عائلته المالية الكبيرة .العملية انتحارية والتحولية تتم داخل المغرب يصدر فقط المنتوج النهائي يتضمن صنع بالمغرب أي أن الماركة مغربية 100 بالمائة.

  • فريد
    السبت 6 مارس 2021 - 06:33

    يعتقد البعض أن التقنين يعني السماح بزراعة وبيع الكيف بشكل قانوني كأن منتوج هاته المادة لايدهب جله للتصدير وقليل منه يستهلك محليا،فأي دولة ستستورد القنب الهندي المغربي كأنها تستورد الطماطم؟التقنين يعني زراعة نوع من القنب تكون مادته الفعالة THC ضعيفة جدا لاتخذر،ومن هذا النوع يمكن صناعة الملابس أو الورق أو الحبال أو…ويمكن إستعمال زيته في التغذية،هذا إن توفرت الآلات للقيام بكل هذا،أي سيصبح مزروعا عاديا كالقمح أو الدرة…وهذا مارفضه ولازال يرفضه سكان مناطق الريف،ربما من الأفضل تشجيعهم على تكوين تعاونيات لزراعة عنب النبيد لإنتاج الخمور التي يمكن أن تصدر لكل دول العالم(لمن يحرم ويحلل كلا المنتوجان يُسكران)،هذا في حالة سماح آل الحاج الزنيبر بذلك،ويمكن كذلك تصنيع المنطقة بتثمين مواردها الطبيعية وإستغلال طاقاتها السياحية الهائلة ولكن أين التجهيزات الأساسية؟ لقد ضاعت مع”الحسيمة منارة المتوسط”.

  • محمد الحوراني
    السبت 6 مارس 2021 - 07:43

    أتساءل ما الفائدة من استعراض توقيف هذا الكم الهائل من ااطنان المخدرات أمام الرأي العام الوطني و الدولي وكان بلادنا مستهدفة من طرف عصابات خارجية . علينا أن نوقف هذا العبث لأننا نسيء لسمعة بلادنا

  • عععععع
    السبت 6 مارس 2021 - 08:56

    إن شاء الله يكون خير الانتخابات كلشي ع يشارك فيها صافي كن هاني

  • موح
    السبت 6 مارس 2021 - 10:41

    لا يمكن الا يمتد الزراعة الي الارجاء خصوصا وانها زراعة مربحة لدي لا بد من تحديد المناطق

  • رأي
    السبت 6 مارس 2021 - 10:53

    ما بال هؤلاء النشطاء لا يفقهون. لماذا تحديد الأماكن. اتركوا المزارعين يسترزقون. إن هذه النبتة مورد اقتصادي و كلما كثر الإنتاج ازدهر التصدير و الاقتصاد. كل من هب و دب يلقب بنشيط. النشيط هو من يعمل من أجل الازدهار و رقي المغرب. عاش النشطاء الحقيقيون الشرفاء الذين يعملون وراء الأضواء .

  • افقير
    السبت 6 مارس 2021 - 12:26

    كل مقترح تتقدم به الدولة الا ويلاقي انتقادات كبيرة من لدن المعلقين ولو كان دالك المقترح في صالحهم لم يفكروا في الفقراء الريفيين المزارعين لهده النبتة التي يبيعونها لاباطرة الحشيش باموال زهيدة ومهينة الان سوف تتكلف وكالة وطنية بشراء هده النبتة ما يعني دخل قار خصوصا للفقراء ودالك لاستعمالاة في مجال الطب والتجميل فما العيب في هدا ولمن لم يعجبه هدا الكلام فليجد بديلا لهم ولمعاناتهم

  • رأي
    السبت 6 مارس 2021 - 12:36

    التعليق على ” ايت الراصد” نعم ستتحول مناطق القنب الهندي بالريف إلى مناطق صناعية وتحويل هذه النبتة إلى أدوية و أشياء أخرى نافعة للبشرية. لماذا تحصرون هذه النبتة الوطنية فقط في الوجه القبيح و هو التدخين. كونوا منفتحين و اعلموا أن لها مزايا أخرى تجهلونها. بارك الله في العلم و العلماء النافعين.

صوت وصورة
خرق الطوارئ بداعي الصلاة
السبت 17 أبريل 2021 - 13:59 6

خرق الطوارئ بداعي الصلاة

صوت وصورة
مقهى مفتوح في رمضان
السبت 17 أبريل 2021 - 13:33 8

مقهى مفتوح في رمضان

صوت وصورة
تشديد المراقبة بسيدي بوزيد
السبت 17 أبريل 2021 - 12:34 3

تشديد المراقبة بسيدي بوزيد

صوت وصورة
بين المرض وقلة ذات اليد
السبت 17 أبريل 2021 - 11:33 5

بين المرض وقلة ذات اليد

صوت وصورة
عبد الرزاق أفيلال
السبت 17 أبريل 2021 - 10:30 6

عبد الرزاق أفيلال

صوت وصورة
حزب مايسة .. المغرب الذي نريد
الجمعة 16 أبريل 2021 - 23:00 45

حزب مايسة .. المغرب الذي نريد