هل تُرضي الولايات المتحدة المملكة المغربية بقنصلية ومناورات في الصحراء؟

هل تُرضي الولايات المتحدة المملكة المغربية بقنصلية ومناورات في الصحراء؟
صورة: و.م.ع
الإثنين 3 ماي 2021 - 12:00

تريد الرباط خطوات أمريكية أكبر في الصحراء؛ فلا الوجود الدبلوماسي الذي توج بفتح قنصلية واشنطن في الداخلة بعث بإشارات “طمأنة” إلى الجانب المغربي، ولا التدريبات العسكرية الأمريكية التي تقام هذه السنة في مناطق “حساسة” في الصحراء استطاعت “لجم” فضول الرباط لمعرفة “الموقف الأمريكي”.

ولم يعرف الموقف الأمريكي بشأن الصحراء تقدما كما كان متوقعا خلال أشغال مجلس الأمن الأخيرة؛ فالحماس الذي كان يطبع تحركات الأمريكان خلال فترة “ترامب” ما فتئ يفتر، كما أن المكالمة الهاتفية التي جمعت بين وزيري الخارجية المغربي والأمريكي، لم تتناول موضوع الصحراء، بينما أشارت مصادر إلى أن إدارة بايدن لن تتراجع عن الاعتراف بمغربية الصحراء.

وكانت الرباط تنتظر تفاعلا من أعلى مستوى من الجانب الأمريكي في قضايا الصحراء، لكن واشنطن أظهرت تريّثا وتباطؤا في الحسم النهائي لهذا المشكل، خاصة في مجلس الأمن، باعتبارها تملك مفاتيح الحل النهائي للنزاع.

هشام معتضد، باحث في العلاقات الدولية، قال إن “الوجود الأمريكي في الأقاليم الجنوبية، من خلال افتتاح قنصلية أو مناورات عسكرية مشتركة، يشكل جزءا صغيرا من خريطة الطريق الجديدة بين الرباط وواشنطن لشراكة استراتيجية طويلة الأمد تشمل كل أجزاء التراب الوطني المغربي”.

وأضاف المحلل ذاته، في تصريح لهسبريس، أنّه “في انتظار التنزيل الكامل للبرامج الاقتصادية والتجارية المشتركة بين المغرب والولايات المتحدة في الصحراء المغربية، فإن نوعية التعاون الجديدة بين البلدين تترجم الطموح الكبير لقيادتيهما لتثبيت أواصر التعاون التاريخي ليشمل كافة الأبعاد السياسية المتعلقة بملفات الأمن القومي للبلدين”.

واعتبر الخبير المغربي المقيم في كندا أن “هذا التوجه الجديد للتعاون بين البلدين، دفع الإدارة الأمريكية إلى تثبيت وجودها الاستراتيجي في الجزء الجنوبي للمملكة، وفرض قناعاتها السياسية وتوجهها السيادي، على المستوى الدولي، فيما يخص ملف الصحراء والدفع بمسار التسوية السياسية في اتجاه دعم مغربية الصحراء لإنهاء هذا الصراع”.

وأبرز معتضد أنه رغم تغيير توجه الإدارة الأمريكية الأيديولوجي وفرقائها السياسيين، إلا أن “قراراتها السيادية المتعلقة بالأمن القومي والدفاع المشترك في سياستها الخارجية، تعتبر ثوابت استراتيجية غالبا ما يتم الحفاظ عليها، وذلك لضمان معالم الاستمرارية، وتخضع لمراجعات سطحية للتأكيد عليها أو تكييفها مع المستجدات الجديدة”.

وشدد الأستاذ الباحث في جامعة شيربروك الكندية على أن “الخريطة الجديدة للتعاون الاستراتيجي بين الرباط وواشنطن الذي يولي اهتماما خاصا لمنطقة الصحراء، تؤكد سعي الولايات المتحدة الأمريكية لدعم جهود المغرب الدولية في إنهاء مزاعم الأطروحة الوهمية لجبهة البوليساريو، وخاصة الدفع بالمنتظم الدولي لتبني توجه واضح، جاد وايجابي في إطار مسلسل التسوية السياسية لهذا الملف”.

إدارة بايدن الاعتراف بمغربية الصحراء التدريبات العسكرية الأمريكية قنصلية واشنطن في الداخلة

‫تعليقات الزوار

45
  • عنتاب بريك
    الإثنين 3 ماي 2021 - 12:10

    من المعروف ان الولايات المتحدة لا ترضي اي احد فعلاقتها مضبوطة على المصالح لا شيء اخر غير المصالح وليس في قاموسها معنى الصديق والشقيق والاخ بل فقط الحليف!!
    وعليه لا يجب مقارنة طبيعة علاقة الولايات المتحدة بطبيعة علاقات الدول الاخرى !!
    امريكا عالم اخر وعقلية وثقافة اخرى ولا يمكن ان تمنح شيءا دون مقابل

  • abdel
    الإثنين 3 ماي 2021 - 12:14

    la politique de nos jour se contente des dire
    mais la politique des faits n’est plus la
    chacun cherche ses intérêt
    et l’Amérique veux qlq chose en contre partie car la gouvernance a changé aussi il faut qu’ils tire profit du faite que le maroc est pressé pour cette reconnaissance
    ce président des usa est trop lent et je crois que c’est Israël même est écarté de sont agenda
    avec ou sans les USA le sahara est marocain et on est bénévole pour mourir

  • Nachat
    الإثنين 3 ماي 2021 - 12:18

    لو أشركتنا أمريكا في الانتخابات لصوت الشعب كله على Trum

  • وطن من ورق
    الإثنين 3 ماي 2021 - 12:20

    هل ترضي الولايات المتحدة المملكة المغربية بقنصلية و مناورات في الصحراء الغربية!؟؟؟ جواب بسيط فقط إذا ركعتم أمام إسرائيل تحقق كل الأحلام.

  • rach
    الإثنين 3 ماي 2021 - 12:22

    من يتعامل مع أمريكا
    كالذي يتعامل مع الفحم
    لا يناله إلا سواد الوجه واليدين !

  • الحسين
    الإثنين 3 ماي 2021 - 12:29

    الولاية المتحدة الأمريكية لا تعطي أي شيء مجانا للدول الاخرى فلابد من المقابل
    فمثلا المناورات العسكرية التي تجريها مع المغرب في الصحراء. المستفيد منها هي أمريكا.
    والاعتراف الأمريكي بالصحراء المغربية أيضا ليس مجانا
    انما.جاء مقابل الاعتراف المغربي بالدولة الصهيونية على أرض فلسطين المغتصبة.
    هذه هي الحقيقية.

  • م المصطفى
    الإثنين 3 ماي 2021 - 12:33

    في الوقت الحالي لم يعد للحليف نفس المفهوم الذي كان عليه زمن قطبي الولايات المتحدة الأمريكية والإتحاد السوفياتي.
    أصبحت اليوم مصلحة الدول العظمى تطغى بكثير على ما يسمى بالحليف أو الدولة الحليفة.
    وهذا ما يلاحظ حاليا من خلال موقف كل من الولايات المتحدة الأمريكية التي اعترفت بمغربية الصحراء على لسان الرئيس السابق ترامب، ولا فرنسا التي لها علاقات تاريخية واقتصادية مع المغرب منذ عهد الحماية، وهي تزيد توطيدا إلى اليوم. لكن دون اعترافها بمغربية الصحراء.

  • mouad
    الإثنين 3 ماي 2021 - 12:35

    أين أصحاب مع التطبيع شفناكم لبقتو لينا الكيان الصهيوني وانسليتم ??!!.
    الصحراء مغربية والتطبيع خيانة لا ندور حيثما قيل لنا أن ندور .
    ليس عيبا ان ترتكب هذا الخطأ الفادح العيب ان تستمر بارتكابه .
    فحسب ذالك الإتفاق فالمغرب رضخ للتطبيع مع اسرائيل بمقابل اعتراف أمريكا بصحرائنا .لاأطلب الآن بعد التطبيع للأسف أو لي عطا الله عطاه . سوى الوفاء للإتفاقية فأمريكا تتنصل من الإعتراف فأوقفو التطبيع المجاني قبل أن يغرقنا الصهاينة
    ” أو كلما عاهدوا عهداً نبذه فريق منهم” قراو غآلقرآن المجيد تعرفو عادتهم .

  • ما حك جلدك . . . غير ظفرك . . . !
    الإثنين 3 ماي 2021 - 12:38

    في الحقيقة فكل الحق مع المملكة المغربية في استرجاع كل اراضيها المستعمرة وكل الحظوظ ستكون بجانبها لان الحق يؤخد ولا يعطئ وعلئ المغرب ان ينمي كل هاته المناطق المسترجعة دون استثناء لتواصل الركب كباقي المناطق الاخرئ با عمارها واقامة تجزءات سكنية وايصالها بالطرق والماء والكهرباء وكل البنيات التحتية واستقبال كل الاستثمارات الاجنبية فوقها وهذا وحده كفيل بتغيير نظرة الكل تجاه كثير من الاشياء والامور لتصبح جلية كالشمس الساطعة لتنير باشعتها الدافءة كل شيء وتضحضح كثير من الاشاعات المغرضة واللتي لاتسمن ولا تغني من جوع والله ولي التوفيق والنجاح .

  • رشيد
    الإثنين 3 ماي 2021 - 12:38

    هناك تخبط واضح في السياسة الخارجية للمغرب وخصوصا ملف الصحراء لم يعالج دبلوماسيا بطريقة ذكية في كسب مواقف الدول المؤثرة سياسيا واقتصاديا بل على العكس تماما نتيجة هذه السياسة الخاطئة خلقت خلافا مع بعض الدول المغرب في عنه، بالإضافة إلى قرار التطبيع مع إسرائيل ولد غضبا واسعا في أوساط الشعوب العربية والإسلامية تجاه المغرب لكون هذه القضية الفلسطينية ليست قضية أنظمة فقط بل امة بأكملها،
    تغريدة ترامب الاعتراف بالصحراء ليست إلا شكلية وهدفها يصب في مصلحة إسرائيل ولم يجني المغرب منها سواء العداء مع الشعوب الإسلامية ، يجب أن يطلق على هذه التغريدة بتغريدة الغدر بدليل ان الإدارة الامريكية الجديدة لم تغير سياستها تجاه ملف الصحراء ، في الدين والقانون والعرف رافع القلم المجنون وترامب كل زعماء العالم يطلقون عليه إسم المعتوه المجنون فلا حرج عليه إلا من المجانين أمثاله.

  • ولد مول الليمون
    الإثنين 3 ماي 2021 - 12:39

    المغرب ساعد أمريكا كثيرا لما كانت ضعيفة تحت السيطرة البريطانية وكان أول دولة إعترفت بأمريكا مخاطرا بعلاقته مع بريطانيا لأنه كان يعلم أنها ستكون قوة عظمى٠المغرب في ذلك الزمان كان قوة أمبريالية وقد سبق أوروبا في ذلك حيث كانت له كلمته وكانت كثير من الدول تسعى لكسب صداقته والتحالف معه كما تفعل الدول الآن مع أمريكا والغيب في علم الله فقد نصبح قوة مرة أخرى فكل شيء ممكن إن شاء الله٠ وفي الحرب العالمية كان دور المغرب بطولي ضد الفاشية والنازية وأمريكا ساعدتنا وعليها أن تدعم المغرب لإحكام سيطرته الكاملة على شمال إفريقيا ليس حبا في استعباد شعوبها وإنما لأن المغرب سبق وأن حكم هناك ثم إن حكام هذه المنطقة قاصرون وغير قادرين على تسيير أنفسهم من غير أن نتكلم عن الشعب المشرمل لي متكي علينا، فهمتوني؟ زيدوا الليمون عامر بالعصير،هاااااا الليمون!

  • Oujdi
    الإثنين 3 ماي 2021 - 12:41

    تكرار و تكرار
    الصحراء مغربية و تبقى مغربية
    الصحراء قضية شعب باكمله و ليس فقط النظام !

    امريكا في حاجة للمغرب اكثر من المغرب في حاجة الى امريكا ، نظرا لموقعنا الاستراتيجي اولا ، ثم الاستقرار الذي يعرفه المغرب مقارنة مع دول الجوار !

    على المغرب ان ينمي الديمقراطية الداخلية ، ثم طي صفحة الاعتقالات و اخلاء سبيل المعتقلين الشريف و جرادة و الصحفيين لان كل هذا له تكلف كبيرة على البلاد و يجعلنا في موقف ضعيف !
    عندما يعتبر المغرب دولة ديمقراطية فلا حاجة لنا بامريكا و لا اسبانيا و لا فرنسا
    عندما تكون الديمقراطية ناقصة ، فسمعة البلاد ناقصة و تضعفه داخليا و خارجيا !

  • عابر
    الإثنين 3 ماي 2021 - 12:44

    لم تعرف القضية اي تقدم بمجرد ذهاب ترام انتهى حلم المغاربة ولكن بقي الاعتراف المغربي الصهيوني قائما كما كان بل ازداد اعترافا واصبح ابناء العم يفطرون الصيام مع بعضهم بصدقات يهودية
    يا للعار شمام فينا كل من لا علاقة له بالحياة ولم تاخذو وعودكم كما كان ينبغي ان تؤخذ واصبحت الجزائر تضحك علينا

  • Wiseman
    الإثنين 3 ماي 2021 - 12:45

    المغرب دائما شريك ثانوي للولايات المتحدة. إنهم يعاملون المغرب بالكرات الأرضية للأطفال. لماذا ا؟ لأن الولايات المتحدة ترى المغرب حذرًا في كل شيء ولا تجازف بما يكفي للخروج من غيبوبتها الاقتصادية. إن البيروقراطية القديمة في المغرب وحنينها إلى الماضي بدلاً من نظرتها إلى المستقبل تبقي المغرب على الرف في مكتبة المصالح الأمريكية. أمريكا تحب الديناميكية. المغرب ليس كذلك. يتظاهر المغرب بأنه يتمتع بالحيوية ولكن الأمريكيين ليسوا أغبياء لشراء شطيرة الوهم تلك. بالنسبة لأمريكا إما أن تكون أمة ديناميكية أو أمة فاشلة. إذا شعروا أن المغرب يوفر فرصاً مفتوحة للأعمال التجارية بالمعايير الأمريكية ، فإنهم يمشون. اختار المغرب الجمود بدلاً من المخاطرة. لذلك سيكون محبطًا من العمل مع الأمريكيين.

  • Marocain observateur
    الإثنين 3 ماي 2021 - 12:57

    Les usa ne donneront pas de signal positif au sujet du sahara tant qu il y a des journalistes et autres activistes en prison sans etre ni juges ni liberes!
    En fin pourquoi on leur donne pas une liberte conditionelle? Quel danger presentent ces gens? Les autorites n ont rien appris du passe on a l air qu elles (les autorites) se vengent de ses citoyens!!!!

  • رشيد41
    الإثنين 3 ماي 2021 - 13:04

    كلام السيدالباحث في العلاقات الدولية أغلبه يرجع في حقيقته ومنطقه إلى عهد ترامب. وما تبقى من هذا الكلم و يخص بايدن وإدارته حاليا ومستقبلا ما هو إلا كلام أقرب إلى الأماني منه إلى الواقع والحقيقة.

  • Abdeslam.
    الإثنين 3 ماي 2021 - 13:12

    هو ترامب في الحقيقة باسم USA اعترف بمغربية الصحراء ولكن خاص حتى الدول أوروبية تعترف المشكل هو ان أوروبا تشتري غاز الجزائر بأرخص تمن ،وعليه شويا ديال الصبر حتى تكاد الولايات المتحدة الأمريكية مع خوروبا اوديك ساع سيظهر البلان ،كل شىء غير المصالح ،اما التطبيع مع إسرائيل فلا مشكل هدوك اكتر من مليون أولادنا والرسول عليه السلام كان يتعامل معهم ،مرحبا بيكم في بلدكم التاني أو الأول المغرب.

  • noureddineousaid
    الإثنين 3 ماي 2021 - 13:16

    الاعتراف كان برادول التطبيع..إنتهى المفعول وستفاق المغاربة..وهم حلفاء الصهاينة..أين الدي كان يدعي أن الصهاينة سيمدوه بخبرتهم العسكرية والتكنولوجية المتطورة..ومن هم من إدعى أنهم سيجعلون الصحراء جنة..المجنون من ينتضر الخير من قتلة الاطفال..أما أمريكا تبحت عن بقرة حلوب أكتر من دول الخليج والجزائر والمغرب كفيل بدلك..لم يكدب من وصفنا بشعب المضاويخ..فعلا تنطلي علي الحيلة بسهولة وبدون مجهود..وسلام

  • Khalid
    الإثنين 3 ماي 2021 - 13:27

    صفعة مقابل التطبيع مع الكيان المعلوم اضف الى إنجازاتك الباهرة

  • bimo
    الإثنين 3 ماي 2021 - 13:47

    على المغرب أن يعتمد على نفسه وجيشه ومواطنيه … في ضمان حدود المملكة ، أما الولايات المتحدة وفرنسا والكيان الصهيوني وكل قوى الشر ، لا يهمها إلا مصالحها … والمصالح لا تقضى إلا وسط الفوضى والحرب ، ولا وسط الصفاء والسلام ، لذلك فليس من مصلحة هذه الشرذمة أن يكون هناك سلام في المنطقة برمتها .

  • الراحلي
    الإثنين 3 ماي 2021 - 13:52

    كل ما هناك ضحك علينا ترامب في الوقت بدل الضائع،السيد كان يحتضر انتخابيا وادرك ان الخروج من بيت الابيض اصبح واقعيا، وبدأ يوقع يمينا وشمالاصنف الحوثيون منظمة إرهابية لإرضاء السعودية أعلن اعتراف واشطن بالسيادة
    المغربية على الصحراء مقابل تطبيع الرباط مع تل ابيب … قالك من كان لله ادم واتصل ومن كان لغير الله انقطع وانفصل، هذا ماكان

  • روميو السوري
    الإثنين 3 ماي 2021 - 13:52

    الحمد لله ان المغرب انفه عالي جدا وله وقع استراتيجي عالمي ضخم لكي يطلب من الولايات المحتدة ان ترضيه. شكرا لتفهكم.

  • الحقيقة
    الإثنين 3 ماي 2021 - 13:53

    القضية غامضة والله ادير التأويل الخير أما اليهود ليس فيهم ثقة ولكن المهم المغرب في صحراءه ولو لم تكتمل الصورة

  • ابوهاجوج الجاهلي
    الإثنين 3 ماي 2021 - 13:57

    الحل الوحيد هو ان يفعل المغرب مافعلته روسيا في الجزيرة في اوكرانيا. اي الدخول الى المنطقة العازلة كلها وتصبح تحت سيطرة المغرب على طول المنطقة. ولا تترك ولو سيارة واحدة تدخل الى هذه المنطقة من طرف العصابة هذا هو الحل الوحيد اما اكثر من 40 سنة من التسول والامتنان والترجي ونحن اول دولة اعترفت بامريكا وفرنسا الاستعمارية صديقة المغرب واسبانيا لها مصالح اقتصادية وامنية وو كل هذا اصبح من الماضي ولايجدي نفعا في السياسة العالمية والوقت الحاضر وشكرا

  • النش
    الإثنين 3 ماي 2021 - 13:58

    سبب رب المشاكل هي الجزاءر الشقيقة ما هي عاشت في هناء وسلام ادخلتنا في متاهات الخاسر الوحيد هي فلسطين والجزاءر نحن في صحراءنا و اتحدنا في ما بيننا بين مسلم و علماني ومخزني وشيوعي وملحد تحت راية واحدة وهي الدفاع عن حدودنا بدمنا لللذين يشككون، افتحوا باب التطوع العسكري والاستشهادي فسترون العجب اذا كانت 350 الف في مسيرة خضراء فما بالك بالحمراء.

  • نتيجة الحراك
    الإثنين 3 ماي 2021 - 14:10

    كما هو معلوم لا عواطف في السياسة بل و لا قانون و اا منطق: هناك مصالح. عدد مهم من الدول تنظر مآل الأحداث في الجزائر منها من تدافع عن العصابة و منها من تترقب. لكن في الواقع لا أحد يدافع عن العصابة لكن يدافع عن مصالحه. فالعصابة وزقة خاسرة (كبر سن اعضاءها و صعوبة التجديد)
    اضف الى ذلك أن بعض شعارات الحراك موجهة ضد فرنسا مباشرة و هذه الاخيرة لا يهمها في الجزائر سوى مصالحها و العصابة تؤمن هذه الاخيرة. يتعلق الامر هنا بالفرنسيين من جميع الاطباف السياسبة يمينا و سمالا و ويطا، فالمصالح توحد الغربيين.
    نجاح الحراك يتطلب اذن التخفيف من حدة انتقاد فرنسا و طمأنتها على مصالحها، عدم تبني الشعارات الدينية و التعبير عن الاستعداد للتفاوض مع الشركاء.
    لا بمكن للجزائر الجديدة ان تعيش في عزلة عن محيطها الاوروبي، شريطة التعامل باحترام متبادل و بدون نظرة دونية

  • متطوع في المسيرة الخضراء
    الإثنين 3 ماي 2021 - 14:12

    المطلوب من الدبلوماسية المغربية عدم التسرع الولايات المتحدة الأمريكية دولة المؤسسات لايمكن تغيير الصالح بالطالح امريكا تربطها علاقات التعاون والمصالح المشتركة مع المملكة المغربية لايمكن التضحية بهذا التعاون للميل إلى الطرف الآخر الغير المستقر سياسيا منذ القدم .والحمد لله أن الدبلوماسية المغربية ماضية قدما نحو الأفضل منذ اعتلاء جلالة الملك محمد السادس حفظه الله عرش اسلافه الميامين واليوم هانحن نجني تمار تلك الإنجازات وماتحقق من الانتصارات يصعب التكهن به في وقت من الأوقات. وعليه لابد من إعطاء الفرصة الإضافية أن لم أقل الفرص للإدارة الأمريكية الجديد ..والانتباه إلى المؤامرة الدينئة التي تدبر من الجانب الموريتاني مع الأسف. لأن الحكومة الموريتانية تحرضها المخابرات الجزائرية إلى مالا تحمد عقباه .بعد تنامي الانتصارات الباهظة والمتتالية والعظيمة على خصوم الوحدة الترابية للمملكة المغربية. أصبحت الجزائر تبحث عن خلق بؤرة توتر خطيرة تدخل المنطقة في حرب دامية ..بعد أن تأكدت أن المغرب سيطر على جميع الاحلام والأوهام. .بدخول الكويرة ….

  • كافور
    الإثنين 3 ماي 2021 - 14:13

    انهم متفقين للتريث وذلك لافقار الجزاءر، لاداعي ان تعترف بي إذا كنت تساعدني ماديا ومعنويا وعسكريا الجزاءر تغطي الشمس بالغربال هم يبنون ويعمرون الصحراء وانت تبحث عن الحياد قبح الله سعيكم امة ظحكت من غباءها الأمم.

  • Said
    الإثنين 3 ماي 2021 - 14:27

    الولايات المتحدة الامريكية ستتريث في اي موقف جديد ستتخده .لان دعمها المطلق للمغرب سيجلب عليها انتقادات لل من المنتظم الدولي ولا حتى من داخل امريكا لكونها تدعم دولة ديكتاتورية غير ديمقراطية مبنية على ملكية مطلقة وسلطوية .امريكا تعي جييدا ان المغرب غير قادر على الوفاء بالتزاماته كالحكم الذاتي لانه دولة لها دستور غير ديمقراطي ولا يفسح المجال لاشكال ديمقراطية كالحكم الذاتي.لو قلنا ان المغرب علية تطبيق الحكم الذاتي فذالك يعني تغيير جدري في جميع الاختصاصات والقوانين المغربية يعني زلزال كبير سيتعرض له الدستور وهل ستقبل السلطة والمخزن بذالك بطبيعة الحال لا لان المخزن مبني على قوانين ديكتاتورية لا ديمقراطية

  • عبيد
    الإثنين 3 ماي 2021 - 14:43

    ليعترف من يعترف او لا يعترف اي احد فالمغرب في صحرائه والصحراء في مغربها ادارة واستغلالا لخيراتها والويل لمن اقترب منها فالاسد جاهز ومكشر على أنيابه وان رأوه مبتسما

  • ابو آدم القنيطري
    الإثنين 3 ماي 2021 - 15:13

    آه لو كنا ندعم البحث العلمي في كل المجالات خاصة العسكرية منها ككوريا الشمالية التي جعلت من البحث العلمي العسكري من اولوياتها حتى اصبحت تنافس اقوى الدول في العالم..ما كنا ننتظر امريكا و غيرها لكي تصطف الى جانب المغرب في قضية وحدته الترابية .. البحث العلمي و سواعد الامة هما نبراس استمرارية الوطن و وحدته الى الابد..الله الوطن الملك

  • محمد بن بطوش
    الإثنين 3 ماي 2021 - 15:24

    الرحلي 21
    اذا كنت تظن ان ترامب استفاق يوما ما و اتخد قرار
    الاعتراف فانت سادج
    الاتفاق الثلاتي دام الترتيب له اكثر من 2 سنوات و هذا الكلام للوزير بوريطة و ليس لي
    القرار جاء بعد تشاورات و بعد نقاشات داخل امريكا و ليس فقط في البيت الابيض
    امريكا دولة مؤسسات و ليست دولة كابرانات

  • ولد علي
    الإثنين 3 ماي 2021 - 16:07

    إعادة إعمار “الكويرة”
    يجب على المغرب ان يعقد العزم على إعادة إعمار بلدة الكويرة
    فورا وبأسرع وقت ممكن، قال صاحب الجلالة الحسن الثاني رحمة الله علية: أرضنا خير من صداقة الجزائر! فمادامت هذه البلدة مغربية فيجب على المغرب ان لا يتركها مهملة بل يجب ان يعطى لها الأهمية التي تستحق يجب النهوض بها عمرانيا واقتصاديا، نحن نعلم جيدا ان أهمية ومزايا الكثيرة لهذه البلدة لا مثيل لها ولا تحصى فعظوا عليها بالنواجد على المغرب ان يخير واحدة من اثنان اما ان يقوم بإعادة تعمير مدينة الكويرة فورا دون إنتظار أو يأجرها لقاعدة عسكرية امريكية لتعمرها هيا الأخرى، مدينة الكويرة محبوبة جدا عند المغاربة نظرا لمكان تواجدها الأستراتيجي وشواطيئها الجميلة، شخصيا اتمنى ان اكون احد ساكنة هذه البلدة الحبيبة، اما في ما يتعلق بالجارة الجنوبية فلأحترام المتبادل هو الحل.

  • دي ميستورا
    الإثنين 3 ماي 2021 - 16:24

    للاشارة فقط كي نبرز ان امريكا ستبتع سياسة خارجية مغايرة لسياسسة ترامب…. اسرائيل والايباك قامت بضغط كبير لكي لا ترجع امريكا الى الاتفاق النووي مع ايران ولكي لا تعيد المساعدات المالية لفلسطين ..
    امريكا استأنفت المفاوضات مع ايران وقررت فوريا اعادة صرف المساعدات للفلسطينيين

  • كرمالي الفاسي
    الإثنين 3 ماي 2021 - 16:46

    كفانا كذبا على الاذقان فإعتراف أمريكا ليس بصحيح، بل هو إعتراف لترامب في أخر أيامه، ليهدي التطبيع لنسيبه جاريد !! مرغنا وجوهنا بالتطبيع و في الاخير لم نرا شيء إيجابي من إعتراف ترامب..أين هي القنصلية في الداخلة أين هي الإستثمارات في الصحراء التي وعدونا بها أين هي دعوات الحلفاء بالإعتراف بمغربية الصحراء لا شيئ ..لا نرا حتى دولة واحدة من الإتحاد الأروبي أو فرنسا الحليف الأكبر للمغرب أو الدول الكبرى تدعم قرار ترمب أو تفتح قنصليات في الداخلة و العيون.بل كلهم دائما يقلون ندعم جهود الأمم المتحدة، وقرارات مجلس الأمن الدولي من أجل التوصل إلى حل سياسي عادل . بل رأينا دول إفريقيا ضعيفة إقتصاديا وسياسيا لا حجم لها ولا فائدة تفتح قنصليات في صحرئنا.. بل صرنا ننتظر من يعترف لنا بصحرائنا حقا أصبحنا غثاء كغثاء السيل

  • خسئتم
    الإثنين 3 ماي 2021 - 17:14

    اصحاب التطبيع مع قتلة الاطفال و الابرياء و الانبياء
    حيث السفاح(بكسر السين) مستحب اذ يمكن للعم عندهم ان يتزوج ابنة اخته او اخيه!!!!!!!!!!!!!! و ليبحث من لا يصدق!
    قلتم التطبيع معهم مقابل اعتراف امريكا بالصحراء، لياتي نتنياهو المعروف نقاض العهود والوعود ه للوعود ويظهر المغرب مبتور الصحراء! بابتسامته العجيبة المريبة!

    اين برويطة الذي قال هذا؟!!!!!!!!!
    ام انسل المفضوح المنبطح وذهب ليتسول بلدانا اخرى؟

    الصحراء مغربية شاء من شاء و ابى من ابي

  • الخطة الامركية المسماة
    الإثنين 3 ماي 2021 - 17:31

    ازدهار افريقيا ستتمحور حول شراكة اقتصادية (مغربية-امريكية- إسرائيلية -خليجية).
    وسيتولى القطاع الخاص من شركات الاستثمار و ارباب المال و رواد الاعمال في كل هذه البلدان تنفيذ مشاريع الخطة.
    ولهذا فان القصد من الإعتراف الامريكي بمغربية الصحراء هو طمأنة المستثمرين الدوليين على مصير رؤوس اموالهم في منطقة الصحراء التي تعتبر منطقة نزاع .
    هذه الخطة تحتاج الى وقت طويل لإعداد المشاريع القابلة للتمويل والتنفيذ في المنطقة.
    وتحتاج كذلك الى جلب المزيد من الشركاء خاصة البريطانيين و الاوروبيين ولهذا فان الولايات المتحدة لا تريد استفزاز حلفاءها الاوروبيين الذين لهم موقف مغاير من نزاع الصحراء وتنتظر بلورة قناعاتهم دبلوماسيا.

  • Mohamed benbatouche
    الإثنين 3 ماي 2021 - 17:57

    Les petits fils de turs et des franciss sont partout dans les journaux marocains
    Pour semer la zizanie
    Parmi eux certains ici parlent de palestine eet repetent que le maroc a trahi les palestiniens
    La reponse est evidente allez liberer la palestine pour nous le principe dit que Taza avant Gaza
    D autre part le sahara avec trump ou sans trump restera a tjrs été maricain et il le restera meme si ca ne plait pas au harkis avec des gros nifset une ptite cervelles

  • صحراوي
    الإثنين 3 ماي 2021 - 19:03

    مجرد تساؤل
    لماذا لم يعلن بايدن تبنيه لتغريدة سلفه!؟
    1- جاء في المقال ما نصه:
    “كما أن المكالمة الهاتفية التي جمعت بين وزيري الخارجية المغربي والأمريكي، لم تتناول موضوع الصحراء، بينما أشارت مصادر إلى أن إدارة بايدن لن تتراجع عن الاعتراف بمغربية الصحراء”انتهى.
    أمريكا تقول لمن هب ودب أنها لن تتراجع عن تغريدة ترامب ولن تقول ذلك لا للجزائر ولا للمغرب ولا لمجلس الأمن.
    2- جاء في المقال ما نصه:
    “فالحماس الذي كان يطبع تحركات الأمريكان خلال فترة “ترامب” ما فتئ يفتر” انتهى.
    الكاتب استعمل عبارة ” يفتر ” ليمني نفسه، غير أن الحقيقية تقول أنه تراجع غير معلن وذلك ما أثبته نص مسودة بيان مجلس الأمن الذي صاغته أمريكا ولم تذكر فيه لا تغريدة ترامب ولا حتى الحكم الذاتي ولا إدانة للجبهة.
    الانتخابات الأخير في أمريكا كادت أن تؤدي لحرب أهلية، والمغربيين يقولون أنه لا فرق بين سياسة ترامب و سياسة بايدن.
    أخيرا، إن بكى أو اشتكى المغرب من تصرف أمريكا وحسب علمي لحد الآن لم يشتكي ولم يبكي، فسترضييه بمصاصة.
    أما القنصليه الأمريكية في الصحراء التي يتكلم عنها الكاتب، فإذا كان يعرف عنوانها أو رقم هاتفها فلينشرهما مشكورا.

  • الوطني
    الإثنين 3 ماي 2021 - 19:35

    الم تدفع كثيرا لم تنل شي من اي كان اذا كانت الصحراء مغربية فلاداعي للهرولة

  • key west
    الإثنين 3 ماي 2021 - 20:00

    donald trump est en vacances il va revenir en 2024 et vous allez voir

  • Aissq
    الإثنين 3 ماي 2021 - 20:21

    Une démocratie comment l’Amérique a besoin d’un alliée aussi au niveau du respect des droits ( éducation, médecin, égalité) chose que le Maroc à vu ces 2 années une régression. Mr. Bourita fait son travail mais à l’intérieur la démocratie de porte mal

  • مهدي ميد
    الإثنين 3 ماي 2021 - 23:04

    ننتضر من الإدارة الجديدة لبايدن أن تفرحنا باعترافها وهل المغرب لم ينجب رجالا لكي يدافعو عن بلدهم حتي ننتضر النصارى لكي يدافعو عن وحدتنا ونحن نعرف لن ترضى عنك اليهود والنصارى حتي تتبع ملتهم نحن في مغربنا من طنجة للكويرة وإلي خطاوك المغاربة ذهبت البلاد الشعب المغربي لا ينتضر أحد لكي يعترف بصحراءه هو في صحراءه فقط المسؤولين دياولنا لي ناقصاهم الشجاعة العالم تحكمه القوة العسكرية وليس صديق وحليف ليس هناك صديق دائم وحليف دائم ترجلو شوية راه وراكم شعب قوي ولا يخاف الموت ومستعد للدفاع عن وحدة الوطن خاص المغرب ياخد قرارات شجاعة كبرها تصغار

  • رغم.. لكن.. أوضح..
    الثلاثاء 4 ماي 2021 - 05:29

    ما يظل في الذاكرة.. ذاكرة الجميع.. سبحان الله و بحمده… شكرا

  • deterte
    الثلاثاء 4 ماي 2021 - 06:10

    يا حبيبي رشيد بالله عليك منذ أكثر من 45سنة مضت اعطيني دولة واحدة عربية أو إسلامية اعترفت بمغربية الصحراء إلى حدود اليوم وقبل إعادة العلاقات مع إسرائيل بالله عليك الجزائر وليبيا وسوريا وإيران اليسوا دول إسلامية الم يشاركوا عسكريا وماديا وفعليا في قتل الجنود المغاربة في كتلة زمور ومودركة والمحبس وبئر كندوز أليست الجزائر العربية الإسلامية هي من تاوي جماعة البوليزاريو الانفصالية وتسلحهم وتدافع عليهم في كل المحافل الدولية المملكة المغربية هي أول دولة اعترفت بدولة فلسطين في مؤتمر فاس الإسلامي وتعرضت عدة دول هذا الاعتراف آنذاك وهي عربية ومجاورة لفلسطين ومنها دول كانت تعتبر الأراضي الفلسطينية هي أراضيها والقدس أرضها وعد إلى التاريخ وستجد ما اقول هل هو الحقيقة ام لا هل رد ابو مازن وقبله أو عمار الجميل واعترف بمغربية الصحراء انا تتذكر تصريح عرفات في الجزائر عندما وصف وضع البوليزاريو بوضع الفلسطينيين وتارث تائرة الحسن الثاني وتلفض بعبارات قدحية من يساعدنا ولو بكلمة في الصحراء فهو اخونا وما دون دلك فهي ديماغوجية قومجية بائدة لا تسمن ولا تغني من جوع

صوت وصورة
مساعدات مغربية لفلسطين
الأحد 16 ماي 2021 - 01:45

مساعدات مغربية لفلسطين

صوت وصورة
مغاربة ضد العدوان الإسرائيلي
الأحد 16 ماي 2021 - 01:33

مغاربة ضد العدوان الإسرائيلي

صوت وصورة
مقهى الوداية في حلة جديدة
السبت 15 ماي 2021 - 22:56 1

مقهى الوداية في حلة جديدة

صوت وصورة
تهيئة حديقة الجامعة العربية
السبت 15 ماي 2021 - 22:48 7

تهيئة حديقة الجامعة العربية

صوت وصورة
أخنوش وأعداء النجاح
السبت 15 ماي 2021 - 20:16 136

أخنوش وأعداء النجاح

صوت وصورة
جنازة الفنان حمادي عمور
السبت 15 ماي 2021 - 19:33 5

جنازة الفنان حمادي عمور