24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟

قيم هذا المقال

3.80

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | "الصلام".. فن كلامي يبحث عن مكان في خارطة أذواق الشباب

"الصلام".. فن كلامي يبحث عن مكان في خارطة أذواق الشباب

"الصلام".. فن كلامي يبحث عن مكان في خارطة أذواق الشباب

لم يتوقف عالم الإبداع عن خلق أشكال جديدة..ولم يتوقف الجيل الحالي عن المضي قُدما في عالم الفن حتى ولو سُميّ العصر الذي نعيشه بعصر الانحطاط الفني..فَبَيْن كل بحار الإسفاف والتقليد الأعمى وإقبار ذوق المتلقي..تظهر من حين لآخر..جُزر إبداعية تحتضن طاقات ومواهب تريد القطع ما هو سائد..وتجعل من التجديد الواعي طريقها نحو إثبات وجودها في عالم بموازين مقبولة قد تشجع الرديء وتهمل ما قد يرنو بها نحو الأمام.

من الأنواع الفنية التي ظهرت مؤخرا، يوجد ما يُعرف بـ"الصلام"، الذي وقع شهادة ميلاده سنة 1986 مِن طرف الشاعر الأمريكي مارك سميث الذي أراد جعل القراءات الشعرية أكثر شعبية من مجرد الحفظ في الدواوين أو الإلقاء في اللقاءات الأدبية، فكانت الفكرة التي تزن إبداعا: نوع من القراءة الشعرية الخالية من القواعد الصارمة في النظم والإلقاء، تتوغل في المواضيع الاجتماعية والسياسية بدل التركيز على المواضيع العاطفية، تنفتح على جل الأماكن بدل الانغلاق في الصالونات الأدبية، وتشجع على حرية التعبير بدل أن يكون الشاعر متمكنا من اللغة حتى يجوز له إمتاع الآخرين بشعره.

البحث عن رواد لهذا النوع من الفن الكلامي بالمغرب ليس بالأمر السهل..فرغم أن "الصلام" يقترب في طريقة الإلقاء شيئا ما من الراب على اعتبار عدد الكلمات الموجودة التي يستخدمها الفنين معا، إلا أنه لا زال غائبا بشكل كبير عن أذهان الجيل الحالي من الفنانين الشباب الباحثين عن مساحات جديدة من الإبداع تَكفُل لهم تصريف أفكارهم وأحساسيهم.

في غمرة البحث، نجد مصطفى الصلامور، صاحب رمز الفراشة التي توضع فوق القميص الرجالي أثناء المناسبات، هو واحد من القليلين الممارسين لهذا الفن، ابن الحي المحمدي بالدار البيضاء، وأستاذ مادة التربية البدنية بالجديدة، يعترف أنه مارس الراب والراكا-الريكي في أوقات متفرقة، إلا أنه لم يجد ذاته في هذه الأنواع الموسيقية، حتى كان تَعرُّفه على "الصلام" الذي جعله مقرونا باسمه الشخصي.

يشير مصطفى إلى أن اختياره ل"الصلام" يعود إلى كون هذا الفن الكلامي، لا يعتمد قواعد الشعر بالمعنى الأكاديمي، بل يتيح الفرصة لأي فرد من أجل التعبير شفويا دون قيد أو إكراه:" اخترت هذا التوجه الفني لسببين:أولا لأن صيغته الفنية سهلة الفهم بالنسبة للمتلقي وبعيدة عن النخبوية، فأي واحد منا وكيفما كان مستواه أو توجهاته يستطيع التعبير من خلاله، وثانيا لأنه يخلق الفرجة، ويلتف حوله الناس" يشرح مصطفى معتبرا أن "الصلام" لم ينل حقه في المغرب خلافا لبلدان آخرى، جريا على ما تعانيه عدة أصناف فنية ببلادنا من الإهمال والتقصير.

"من يُسيّر قطاع الفن ببلادنا، ليست له أدنى دراية بالابداعات الفنية المعاصرة، حيث يبقى همه هو تقديم عروض رخيصة أو منعدمة القيمة الفنية بتكاليف باهضة لإرواء عطش بعض الشركات" يفيد مصطفى، متحدثا أن الميزانيات الهائلة التي يتم"استنزافها" لجلب مغنيين وراقصين لدقائق معدودة، قد تكون كافية من أجل الاستثمار في الإنسان المغربي، وتحسين ذوقه الفني، معتبرا أن التنمية البشرية لا تتوقف فقط عند البرامج الاجتماعية والسياسية، بل ذلك في القطاع الفني:" المغاربة يستحقون ما هو أفضل من كثير من التفاهات التي يتم استقدامها في الكثير من مهرجاناتنا" يفيد المتحدث ذاته.

إذا كانت القيمة الفنية لبعض الأنماط الغنائية رخيصة ولا تستحق المتابعة، فهل "الصلام" جدير بذلك؟ يجيب مصطفى بأن القيمة الفنية لِمَا يُمارسِه تكمن في الصدق أولا وأخيرا وفي إمكانية المنافسة من كل من يرى نفسه جديرا بذلك:" 'الصلام' لا يشترط أن تمتلك صوتا جميلا، ولا أن تكون وسيما كي تظهر على التلفاز،ولا حتى أن ترعاك شركة ما، ما تحتاج إليه من أجل إلقاءه هو أن تحس بنبض هذا المجتمع وأن ترغب في أن يتقدم إلى الأمام، وما تحتاج إليه كذلك هو أن تكون صادقا مع نفسك ومجتمعك وتَعي أن الاختلافات التي تُفرّقنا، تبقى تافهة بالنظر إلى ما يَجمعنا. هذه هي رسالة 'الصلام' وهذا هو هدفه في الوجود" يستطرد مصطفى.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - salim الاثنين 09 شتنبر 2013 - 11:42
j'aime le slam et ca fait plaisir de le voir au maroc bravo
2 - المجدوب الاثنين 09 شتنبر 2013 - 11:52
لماذا تقليد الغرب ، فلكل شعب كلامه وطقوس شعره وغنائه . كل مالا يخضع لقواعد تنظمه لايسمى فنا سواء في الرسم أو الشعر أو الغناء أو الهندسة.

فرق بين بناء منزل خاضع لشروط هندسية وقواعد فنية تبرز جماليته ،بحيث يصبح تحفة؛ وبين سكن عشوائي تختلط فيه الأشكال والألوان دون انسجام ولا ترتاح له العين وتشمئز منه

هذا كلام عادي مباشر متداول ومعروف، ولا يمكن اعتباره فن ، ويوجد أحسن منه في المغرب على شكل زجل وسبق اليه عبد الرحمن المجدوب ، ولكن كتبه بشكل أنيق ، وكلام رباعي وبسيط وموزون

قال الالجدوب رحمه الله:
المصبط مادرى بالحــافي *** والزاهي يضحك على الهموم
آلي راقد على القطيفة دافي *** والعريان كي يجيه النوم

كلام عبد الرحمن المجدوب كان يحفضه حكواتيون ، ويلقونه بطريقة فنية في الغالب مع استعمال آلة موسيقية واحدة يستعملونها اكثر في الفصل بين الابيات

وكلامه ايضا كان يتطرق للواقع المعيش ، لكن كانت تتخلله حكم ونصائح...
.......
3 - uvriste meknessi الاثنين 09 شتنبر 2013 - 12:09
تحية للأخ مصطفى السلامور .. فإن هذا الفن أنا متأكد بأنه سينتشر في المغرب شيئا ف شيئا .. أتمنى له حظ سعيد و هو جد متواضع ... تحية لك
4 - rachid ezzaghi aus Deutschland الاثنين 09 شتنبر 2013 - 13:59
t es fort moustapha, tu gardes toujours ton esprit de critiques, de pragmatisme, mais toujours dans le sens positif. c est parce qu il est tellement jalous de notre douleureux routine qu il parle de tout et de rien, imprivionniste, spontanne ), 9albo f yeddih o li jat 3la foumo ygulha lah yweff9ak a brother, ich wünsche dir einen guten zukunft.un glaub an was du machst, du bist immer der beste..,
5 - Oussamabhl الاثنين 09 شتنبر 2013 - 15:33
Sssi Mustafa t'es un grand, j'aime bien ce que tu fais, bonne continuation
6 - ديلاو الاثنين 09 شتنبر 2013 - 15:42
و فين عمر لكلام الراقي كان كايمشي مع شي قوانين
بلعكس ادا سمعتي مزيان هادشي غادي تلقى واحد التوازن و حتى واحد الطريقة
راقية فالتعبير على الرأي
بنادم اسمع عاد احكم
شري شري ديال هاد الدري من بين الحوايج لي خلاوني نسمع صلام بصيفة عامة .. شكرا مصطفى
7 - فيروز الاثنين 09 شتنبر 2013 - 16:24
ان في الفنون و الابداعات كم هائل من الرسائل الموجهة للبشرية من دون حدود، شكرًا للمبدع مصطفى كنت خير سفير للراگا في المغرب و خارجه و الآن تبهر مسامعنا بحلة الصلام الجديدة، أتمنى أن نسمع المزيد ك شري شري و ما بعد الپارانويا و للأسف فنان المقطع الذي أثر في كثيرًا..
ردًّا على تعليق الأخ الفاضل المجدوب أقول أن هجومك على الفن الكلامي المعاصر و مقارنته بالزجل إساءة كبيرة و فهم خاطئ لمفهوم الفن و علاقته بالجمالية، للتذكير فقط فالشعيبية طلال رحمها الله لم تتخرج من معاهد عليا.. لازلت تقيم حدود جغرافية للفن، هذا غربي و هذا عربي و ذاك أمازيغي، نعيش في القرن الحادي و العشرين، في عصر العولمة،، حتى فن سيدي عبد الرحمان المجدوب كان فنه يعبر المغرب العربي و العالم العربي يتداول قصائده و تجربته الصوفية بل و حتى الأقوال المأثورة عنه، يا أخي الفاضل بعضا من الانفتاح على الثقافات و على الآخر لن يضرك في شيئ و في الختام أتمنى في المستقبل أن تقوم بإمضاء تعليقاتك ب " الله أعلم" عوض الدخول في المغالطات والانتقاد السلبي في إطار عقدة " هرس خوك المغربي" و السلام
8 - مسلمة يا من تقلدون الغرب الاثنين 09 شتنبر 2013 - 18:22
فين عمركم شفتو فعصر الرسول صلى الله عليه و سلم شي غناء ولا شي رقص بحال هادشي
هادشي كامل غادي يتحاسبو عليه و غاتحاسبو عليه حتى نتوما للي عاجبينهم هاد الخوى الخاوي
قال الله تعالي: (ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزوا أولئك لهم عذاب مهين). (لقمان: 6)
عن حديث أبي أمامة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لا تبيعوا القينات ولا تشتروهن ولا تعلموهن، ولا خير في تجارة فيهن وثمنهن حرام.

بالنسبة للحديث الشريف: ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف.
و هاد القوم هوما المسلمين سواء المغاربة او المصريون او او او
و لا اله الا الله محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم

اللهم اني اسألك لي و لهم الهداية يا ايها الرحمان الرحيم
9 - Slameur Nord Sud الاثنين 09 شتنبر 2013 - 19:00
we are prod of you Mustapha .. we actually need to move up this art in our country Morocco .. good luck
10 - Mehdi ABRID الاثنين 09 شتنبر 2013 - 19:56
و الله العظيم راني نحب هاد السيد في الله
متواضع بزآآآف و فنان ديال بصح
صلام من عندي ليك ا سيدي مصطفى
الله ينصرك بالحق
11 - Tangerois الاثنين 09 شتنبر 2013 - 22:03
Je vous propose d’écouter le slammeur SAYFL7A9 de Tanger pour bien connaitre le vrais SLAM Merci
12 - Slameur الاثنين 09 شتنبر 2013 - 22:36
Ça fait une année que j'ai decouvert mustapha le slameur et je j'ai trouvé génial ce qu'il fait. J ai trouvé que c'etait une tres bonne initiative pour un marocain alors qu'avant j'ecoutais "grand corp malade" et abdelmalik
J'avais bien aimé son premier single "chri chri" mais je ne sais pas pourquoi vous ne l'avez pas mis sur hespress depuis longtemps
13 - مول الشمندر الثلاثاء 10 شتنبر 2013 - 00:25
il s'agit de steph ragga man mais il a changé de style musical !
14 - Chafik khagly الثلاثاء 10 شتنبر 2013 - 01:46
Ba Stuph continue, wlahta men les meilleurs artistes au maroc :D
15 - إبن الحي المحمدي الخميس 19 شتنبر 2013 - 20:55
تحياتي أخ مصطفى ♥♡♥♡♥♡♥♡♥
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

التعليقات مغلقة على هذا المقال