24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3805:2012:2916:0919:2920:58
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

بعد 5 سنوات .. ما تقييمكم لأداء فوزي لقجع على رأس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم؟
  1. مبادرة التنمية توزع كراسٍ متحركة بسيدي سليمان (5.00)

  2. عصير المزاح -13-: ممنوع رمي الأطفال .. عاش البرلمانيون الصغار (5.00)

  3. منيب: الدولة تُضعف مستوى التلاميذ وتزرع "الخوف" في المدارس (5.00)

  4. إسرائيل تتوقع معاقبة فرقة إيسلندية لرفع علم فلسطين (5.00)

  5. اعتداء على نقابيّ يُسبب إضرابا عمّاليا بتطوان (5.00)

قيم هذا المقال

2.14

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | مشاريع عملاقة .. بُراق يسري بالمغاربة بين طنجة والدار البيضاء

مشاريع عملاقة .. بُراق يسري بالمغاربة بين طنجة والدار البيضاء

مشاريع عملاقة .. بُراق يسري بالمغاربة بين طنجة والدار البيضاء

شهد المغرب في السنوات الماضية إطلاق مشاريع تنموية كبيرة ذات أثر بالغ وبتكلفة مالية تقدر بملايير الدراهم، تعاضدت فيه مساهمات الدولة ودول وشركاء أجانب، وتنوعت مجالاتها ما بين البنية التحتية الطرقية والطاقة الشمسية وتقوية بنيات التصدير والأعمال.

من بين هذه المشاريع نجد مشروع "نور" للطاقة الشمسية بورزازات، وهو أكبر مركب للطاقة الشمسية في العالم، إلى جانب ميناء "طنجة ميد" أكبر ميناء تصديري في البلاد، ثم "قطار البراق" السريع الذي يربط طنجة بالدار البيضاء، وصولاً إلى "برج محمد السادس" الذي سيجعل ضفة سلا تحتضن أعل مبنى في القارة الإفريقية.

في هذا المقال، سنتطرق للقطار الفائق السرعة "البراق"، وهو مشروع تظافرت فيه جهود الدولة مع منح وقروض دولية ضخمة لتوفر للبلاد أسرع قطار في القارة الإفريقية.

لم يعد البُراق في المغرب اسماً من التراث الإسلامي يحكي رحلة الإسراء والمعراج، بل أصبح أمراً واقعاً.. هو قطار سريع يسري بالمغاربة يومياً بين مدينتي طنجة والدار البيضاء بسرعة تصل إلى 320 كيلومتراً في الساعة.

وإذا كان إطلاق اسم البُراق أمراً لافتاً قبيل إعطاء الانطلاقة للقطار فائق السرعة نهاية السنة الماضية، إلا أن التسمية أصبحت اليوم معتادة، بل وكان الفضل لهذا البراق في جعل مواقيت قطارات المملكة مضبوطة.

فتح البراق مرحلة جديدة للنقل السككي وصالح المغاربة مع قطارات كانت ميزتها التأخر، وباتت بفضل إسرائه ومعراجه وجهة طنجة أسهل من ذي قبل تتيح ربح الوقت والراحة وبأسعار في المتناول ومتفيرة حسب الأيام.

ويرجع الإعلان مشروع القطار فائق السرعة إلى سنوات مضت، وقد لقي حينها انتقادات كبيرة ونظمت بسببه احتجاجات تدعو لتخصيص أمواله لتحسين البنية التحتية في المناطق الأكثر هشاشة.

مشروع كهذا غير مسبوق في تاريخ المملكة، فقد تطلب سنوات من العمل والدراسة والاستعداد منذ عام 2007 حين بدأ بتوقيع اتفاقية مذكرة تفاهم بين المغرب وفرنسا من أجل وضع وإنجاز واستغلال وصيانة مشروع الخطط السككي فائق السرعة.

وفي نظر المكتب الوطني للسكك الحديدية، فإن مشروع قطار البراق هو ملحمة غير مسبوقة في تاريخ المغرب وإفريقيا لأنه كان بمثابة تحدي كبير على المستويين التكنولوجي والاقتصادي، كما أنه إنجاز صناعي وتقني كبير.

والدليل على هذه "الملحمة" ما تطلبه من تحرير للوعاء العقاري من قبل خبراء قانونيين وطبوغرافيين سهروا على تحرير 1800 هكتار على مدى ست سنوات، كما تطلب أيضاً خبرة عالية من الهندسة المدنية خصوصاً لمعالجة المناطق القابلة للضغط والمنحدرات غير المستقرة والأراضي المعرضة للفيضانات والمواد القابلة للتفتيت.

ونجاح هذه الملحمة كان يتطلب استثماراً ضخماً، فالغلاف المالي لهذا القطار ناهز 22,9 مليار درهم، ساهمت فيه الدولة وصندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية بحصة 6,5 مليارات درهم، أي بنسبة 30 في المائة، أما الدولة الفرنسية فأنفقت 11,5 مليار درهم ما يمثل 50 في المائة، من بينها 825 مليون درهم على شكل هبة، و7,5 مليارات درهم كقرض من الخزينة الفرنسية، و3,2 مليار درهم كقرض من الوكالة الفرنسية للتنمية.

وكان لعدد من الدول العربية مساهمة في هذا الصدد، بلغت 4.9 مليار درهم من بينها 1,5 مليار درهم من الصندوق السعودي للتنمية، و1,1 مليار درهم من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، و1,1 مليار درهم من صندوق أبو ظبي للتنمية، و1,1 مليار درهم من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي.

لكن المفاجئة التي خلقها البراق إثر انطلاقه التجاري كان على مستوى تعريفة تذاكره، فقد كانت صدمة جميلة للمغاربة ولم يصدقوه في الأول، لكن مع الاستعمال أصبح التنقل في قطار فخم وسريع في متناول الجميع، لكون أسعاره تتراوح ما بين 79 درهماً وتصل إلى 364 درهماً عكس ما يروج قبل انطلاقه.

وقد نال البراق في الأشهر الأولى من انطلاقه إقبالاً كبيراً، وصل إلى مليون مسافر في نهاية أبريل المنصرم، ومن المتوقع أن يصل العدد الإجمالي خلال السنة الجارية إلى أربعة ملايين، و5 ملايين سنة 2020، و6 ملايين سنة 2023، و6.5 ملايين سنة 2025.

ويبقى البراق من أبرز المشاريع المنجزة في المغرب في السنوات الأخيرة، ومنافعه كثيرة خصوصاً من الجانب الاقتصادي بالنسبة لمدينتي الدارالبيضاء مروراً بالقنيطرة والرباط، كما يساهم في تموقع المغرب ضمن البلدان ذات البينة التحتية المتطورة الجاذبة على الاستثمار.

جميل أن يكون لدينا مثل هذا البراق، لكن الأجمل أيضاً أن يتم تأهيل مختلف الخطوط السككية الأخرى لتصل إلى مستواه، فلا تزال بعض خصوصاً نحو الشرق تعرف ضعفاً في الخدمات، كما أن هناك حاجة لبذل جهد أكبر لشق الطرق السريعة في مختلف جهات المغرب لكي يتحقق الإنصاف في البنيات التحتية ويسهل التنقل في مختلف ربوع البلاد.

صحيح أن الاستثمار في قطار فائق السرعة بين قطبين اقتصاديين، طنجة والدار البيضاء، سيكون مربحاً ومدراً للأرباح فيما بعد، لكن ذلك لا يمنع من توزيع عادل للاستثمار على مختلف الجهات لإحقاق العدالة وتوفير الشروط الضرورية لمختلف المواطنين لحياة كريمة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (56)

1 - احمد بونيول الأربعاء 15 ماي 2019 - 11:15
المشكل ليس مشاريع عملاقة بل من يقرر في المغرب و لمن و لاجل ماذا؟ المشكل في المغرب هو الديموقراطية لانه مهما فعلنا و حالة شاه ايران و غيره لا تزال حاضرة فتلك المشاريع ليست نابعة من الشعب و من قرارات يوافق عليها دافعو الضرائب...نحن نتذكر كل الجدل حول قطار التي جي في منذ بداية المشروع و كيف سكتت الاصوات...لكن نلاحظ السرعة و المتابعة في تنفيد المشروع و الزربة و الاسراع بتنفيده حتى قبل انتهاء محطات القطار...و لهذا معنى؟ اي كما يقال "لحكام او ما يدير" اي ان الامر يتعلق بارضاء دولة معينة نافدة بالمغرب و الاذعان لها و تنفيد طلبياتها فورا و بلا تردد او تلكأ..تلك الدولة الخارجية/الداخلية هي من تحكم و ليس الشعب المغربي...و الا لم تركوا لاسامير تفلس و غيرها من الشركات مثلا؟ما ان يتعلق بدولة خارجية معينة الا و تنفد الاوامر و المشاريع المرتبطة بها تماما ثلما تفعل الاجهزة الامنية و الطبية حين تقع لبعض الاجانب حوادث بالمغرب اذ نرى الاجهزة تخرج الهليكوبتر و سيارات الاسعاف و المستشفيات في تأهب عكس المواطن المغربي الذي يترك لمصيره..تلك المشاريع عنوان لمرحلة لسياسة غير وطنية تخدم فئة قليلة جدا...
2 - yassine الأربعاء 15 ماي 2019 - 11:16
Je solicite l'intelligence et la gouvernance du roi , on a tellement la chance d'avoir un tel Roi .mais il y d'autre prioritaire dans la vie
3 - مغربي وافتخر الأربعاء 15 ماي 2019 - 11:18
مقال معقول يلخص رؤية ملكنا المحبوب ومذى حبه لوطنه. والله ان المشكل فينا نحن المغاربة وليس ملكنا.بةل صراحة الشعب المغربي هو من لا يخدم بلده ودائما يتكاسل ويشكي ويخدم مصالح أعداء الوطن. ماذا فعل أستاذتنا واطباؤنا واحزابنا اليساريين ومنظمات حقوق ووووو.
4 - cae الأربعاء 15 ماي 2019 - 11:23
كل انشاء هذه المشاريع في الثمانينات سيُبوِّؤ المغرب مكانة متقدمة في أيامنا هذه
5 - Peace الأربعاء 15 ماي 2019 - 11:26
هذا الموضوع تم التطرق له سابقا و نوقش باستفاضة, و هو ان المغرب يسير بوتيرتين, و لكن ليس المغرب وحده و ان المشاريع الكبرى ايضا مهمة جدا, ليس فقط للربح و لكن للاقتصاد الوطني, مثلا سائح ياتي للمغرب يركب في قطار او حافلة من فاس الى مراكش او من مراكش الى فاس تستغرق المسافة 8 ساعات على الاقل, ف السائح يريد مثلا ان يزور عدة مدن كبرى و المعالم التاريخية في مدة قصيرة او رجال اعمال او رياضيين او مثقفين او سياسيين من الدار البيضاء او الرباط يريدون حضور محاضرة او معرض.. في طنجة بسرعة وو
و الطاقة الشمسية ايضا مشروع مهم جدا, كطاقة بديلة, الطاقة في اهميتها تاتي بعد الماء, في الاقتصادية لبناء مصنع مثلا, فلابد من ارضية صالحة و مياه و طاقة و بنية تحتية... لذلك فتعميم القطارات و البنية التحتية في المغرب عموما شيء يساعد على التنمية و السياحة الداخلية و الخارجية...
6 - مغربية الأربعاء 15 ماي 2019 - 11:28
حفظ الله ملكنا الهمام رافع راية المغرب والساهر على راحة شعبه وعلى أمن واستقرار وطننا الغالي اللهم انصره وسدد خطاه اللهم احرسه برعايتك واعنه على قيادة هذا البلد الأمين اللهم احفظ الأسرة العلوية الشريفة وعاش الملك وعاش الشعب المغربي حرا ابيا
7 - أيوب المغربي الأربعاء 15 ماي 2019 - 11:29
لولا هذه المشاريع الكبرى لما أمكن للمغربي الفقير أن يعيش، وبفضلها كل المواطنين يعيشون في بحبوحة ورغد ورخاء
8 - احمز الأربعاء 15 ماي 2019 - 11:30
وفين هو الصندوق القطري اللي مصدعين لينا راسنا بقطر وتركيا
9 - قصري الأربعاء 15 ماي 2019 - 11:34
و المجاعة في الأطلس
و الفقر في كل مكان
و التشرميل
و التعليم صفر
و الأمن صفر
الطب منعدم
مشاريع عملاقة، الله يعطينا وجهكم
10 - العمري الأربعاء 15 ماي 2019 - 11:36
السؤال هو: هل هو مشروع مدر للدخل و سوف يغطي تكاليفه و تكاليف الديون و الفوائد المترتبة ام سوف يضل تحت دعم الدولة. عفوا اقصد الضرائب المفروضة علينا كمواطنين من اجل عيون ماما فرنسا؟؟ اتمنى ان تنشري يا هسبرس
11 - ميمون الأربعاء 15 ماي 2019 - 11:37
والله ما نرجوه من الدولة هو ان تخلق لنا ادارة وخدمات من نوع البراق لنتخلص من البروقراطية والمحسوبية و(الباك صاحبي).
12 - اكرم هيثم الأربعاء 15 ماي 2019 - 11:37
كل هذا جميل ونحب ان نرى بلادنا احسن على جميع المستويات لكن المواطن في حاجة الى توزيع عادل لثروة بلاده وهذا ليس بالمستحيل فقط تنقص النية والعزيمة الصادقة ونكران الذات وحب الخير لجميع المغاربة
13 - Mahzala الأربعاء 15 ماي 2019 - 11:40
تبرعو مع راسكم يصحاب شركات ولفلوس اما الشعب لمسكين طوبيس وكجيه غالي
14 - مغربي حر الأربعاء 15 ماي 2019 - 11:41
المشروع العملاق الذي ينتظره المواطن المغربي المقهور ويناضل من أجله المغاربة الأحرار هو استرجاع حقوقه وكرامته المهضومة منذ القدم وليست هذه البهرجات التي لا تزيده إلا غرقا في الغلاء والمدييونية وتزيد الطبقة المتحكمة غناء و فحشا.
15 - مصطفى الأربعاء 15 ماي 2019 - 11:45
مشاريع ام قروض؟ماذا تغير في المغرب بهذه المشاريع انخفض مستوى البطالة ام تحسن عيش المواطن البسيط
الفقر والامية لا يبرحان مكانهما ان لم نقل تتفاقم سنة بعد اخرى
عن اي تنمية تتحدثون؟ تنمية التسول والمخدرات والكريساج تنمية الهدر المدرسي والاكتضاظ في المدارس
تنمية مستشفيات تغادرها اطرها الطبية باستقالات جماعية
نريد براقا ينمي عقولنا براقا يحفظ كرامتنا ويحترم ادميتنا وان لم يكن فبراقا يخرجنا من هذا الوطن البءيس
16 - أزغوذ الأربعاء 15 ماي 2019 - 11:48
أحسن ما قرأت في المقال هو الجملتين الأخيرتين .أي غنسان مكرهش اتكون عندو الطيارة اديالو خاصة . و لكن ما فائدة القطار السرعة و الناس جياع بدون مواصلات والناس تموت من العطش كلما جاء موسم الصيف .مذا يعني هذا ؟ المغرب للمغاربة جميعا و لا بد من توزيع الثروة على الشعب كله .مشاريع كلها اكريدي فالكريدي والثروة تهرب إلى الخارج فيها إن و أخواتها . استحمار المغاربة يظهرون التنمية ولكن أموال الشعب تسرق و تنهب .عقنا بكم و لم تعد حيلكم تنطوي علينا كمغاربة .لا زالت قبائل في المغرب محاصرة و معزولة نهائيا عن العالم بل حتى عن الوطن .لا زال الفقر وكل يوم حتى في المدن نرى و نسمع رجالا يبكون سوء أحوالهم داخل المساجد يتوسلون درهمات معدودة لسد رمق الجوع .و هم يتبجحون علينا بالمشاريع العملاقة .من المستفيد من الأرباح ؟ و إلى أين تذهب تلك الأموال ؟ هل يستفيد منها الشعب .الله ينعل اللي ميحشم .والله ياخذ فيهم الحق ارباعت الشلاهبية .
17 - ابن سوس المغربي الأربعاء 15 ماي 2019 - 11:54
المغرب و الشعب المغربي يريدون تعليم جيد مستشفيات بنى تحتية صناعة فتح مشاريع لبناء بلد صناعي منتج محاربة الفساد المخدرات المغرب يحتاج إلى عدالة اجتماعية دولة المؤسسات دولة العدل و القانون حرية التعبير حقوق الإنسان اهتمام بالمواطن المغربي في كل أنحاء المغرب جعله ركيزة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية و التقافية و الرياضية
18 - رشيد من مراكش الأربعاء 15 ماي 2019 - 12:01
يوم السبت الماضي صدم سائق طاكسي فتاة تسوق دراجة نارية بحي بوركون بالبيضاء ساعة قبل أذان المغرب. وبعد اتصالات متكررة جاءت سيارة الاسعاف مع أذان المغرب مباشرة. اي بعد ساعة من وقوع الحادثة. اما الشرطة فلم يأتوا إلا بعدما فرغ الشيخ القزابري من التراويح والله شاهد على ما أقول. بمعنى خاصنا البراق في الأمن وفي الصحة وفي التعليم والتشغيل والعدالة ومحاربة الفساد... عاد نكولوا مشاريع عملاقة.
19 - محمد الأربعاء 15 ماي 2019 - 12:03
المشاريع كاينة والشعب مازال يعاني الزيادة في الاسعار والا جرة الهزيلة
20 - محمد الأربعاء 15 ماي 2019 - 12:04
كالو مشاريع عملاقة
مشاريع طرطارة
- مشروع "نور" للطاقة الشمسية بورزازات ملكية 100% لشركة السعودية وزبونها المكتب الوطني للكهرباء والماء على مدة 25 سنة قابلة لتجديد

- مناء طنجة تستغله الشركتين الفرنسة والدنماركية على مدى 30 سنة

- مشروع قطار البراق تم تمويله من طرف فرنسا والعربية السعودية...وفي النهاية وسيتكلف للمغرب مبلغ حولي 5 مليارات دولار باحتساب فوائد القروض...، كما الشركة الفرنسية لسكك الحديدية تملك 52% في شركة تسيير والتصويق والصيانة لقطار البراق
----------
الأربعاء 15 ماي 2019: وزير الإسكان الفاسي الفهري يعترف بفشل الدولة في القضاء على "البراريك" وأحزمة البؤس في المغرب

































































.
21 - مغترب1 الأربعاء 15 ماي 2019 - 12:07
البراق وفي نفس الوقت قفة رمضان اخفاء الشمس بالغربال ؟؟؟؟؟
22 - Amine الأربعاء 15 ماي 2019 - 12:12
لكن هده المشاريع لم تنعكس ايجابيا على الاقتصاد المغربي والدخل الفردي للمواطن المغربي
كيف يعقل ان دولة كهولندا تحقق ناتج داخلي يفوق 900 مليار دولار بساكنة لا تتعدى 15 مليون شخص
والمغرب رغم كل هده المشاريع والتمويلات لا يزال اقتصاده يعاني من ضعف نمو وناتج لا يتجاوز 120 مليار لساكنة تقدر ب 40 مليون
المشاريع الحقيقية هي بناء وتكوين انسان قادر على الانتاج
23 - BEN الأربعاء 15 ماي 2019 - 12:13
الصورة المنشورة في المقال تعكس واقع المغرب كونه محمية فرنسية، ليس لنا استقلال لذا و بالنسبة لحرية التعبير و الحريات السياسية و المدنية سنحتل دائما الصفوف الأخيرة في العالم و أنتم تعرفون لماذا. هناك أمر واحد قار في المغرب و يطلق عليه بالأمن، و لكن هذا الأمن كان له ثمن باهض و هو ركود تطورنا. مؤخرا أصبحت أعي أننا لنا في أفضل بلد، البارحة و عندما كنت أتصفح جوائز إليس آيلاند، وجدت أن 6 إيرانيين توجوا في هذه السنة و في ميادين ثقافية و تكنولوجية في القمة. لنتذكر على ما أقدمت إيران في نهاية السبعينات، هل كان طريقها سوداويا بالصورة التي نريد؟ هل نحن أفضل من غيرنا، أين ثقافتنا و أين انفتحنا و من يحجز تطورهم؟
24 - انشري هسبريس الأربعاء 15 ماي 2019 - 12:13
البرق ليس مشروع تنموي ضخم و عملاق كما تصفونه و تهليلون و تطبلون ليل نهار هذا مشروع تجاري و صفقة فرضت على المغرب من ماما فرنسا بالقوة لإغراف المغاربة في الديون الخارجية و أيضا لخلق عمل جديد للمواطن الفرنسي بفرنسا و صندوق لاغارد الماسوني

المشاريع العملاقة هي شركات وطنية تنتج و تشغل الشعب دون قروض خارجية و دون تطبيل و إشعارات و تدشينات
25 - مغربي غيور الأربعاء 15 ماي 2019 - 12:19
غريب امر البعض
ينتقدون اي خطوة فيها تقدم للبلاد ..
ويعللون دلك بما يعانيه بلدنا من مشاكل في قطاعات معينة
..إن العيب ليس أن نحارب آفات التخلف والضعف والجهل ..
لكن العيب كل العيب ان نبقى دائما واقفين ننتقد ..ونعارض ..بعشوائية و جهل
ونعيب على المحاولات التي يقوم بها المغرب كبيرة كانت ام صغيرة..
اي بلد في العالم كيفما كان لا بد ان تجد فيه ..شيئا ما غير مكتمل ..في هذا المجال او ذاك..
العالم يشهد والعقول الراقية ايضا تشهد ان
المغرب يحاول بخطواته الرائدة في مجالات كثيرة ان يجد مكان له بين الدول ..بالرغم ان المغرب له ناتج داخلى خام (لا يتعدى 122 مليار دولار )
فإدا قارننا المغرب ببلدان لها امكانيات هائلة غير متوفرة عند المغرب ..كجيراننا وبعض الدول العربية والافريقية ..ودول بأمريكا اللاتينية ..ستجد ان بلدنا يخطوا بنجاح وتقة والحمد لله
26 - ايمداحن الحسن الأربعاء 15 ماي 2019 - 12:20
بكل تاكيد في ظل الاستقرار والامن والطمانينة التي ينعم بها المغرب تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله سوف يحقق المغرب المزيد
من النجازات والتقدم والازدهار....اللهم اجعل بلدنا امنا مطمئنا....
27 - علي الأربعاء 15 ماي 2019 - 12:21
من يقرأ المقال يضن أن القطاررالسريع الي تم شراء من فرنسا - هو لإنتاج مغربي- نستهلك ولا ننتج- وما فائدة هذا القطار- الإستثمار في العلم والبحث هو الذي سينهظ بالبلاد - ولكن المخزن لا يريد شعب متعلم لأنه سينادي بالتحرر من الركوع وتقبيل اليد و....
28 - اسماعيل الماموني الأربعاء 15 ماي 2019 - 12:31
وما شأن المدن الصغرى؟ كل المشاريع تطبق في المدن الكبرى أما المدن الصغرى فلها الله وهذا الملك لا يكن لها أي اعتبار واش كاين غير الدار البيضاء وطنجة والرباط في هذا البلد
29 - بائع القصص (قطار التقدم) الأربعاء 15 ماي 2019 - 12:35
المشاريع الضخمة لا تقدر بالمال وإنما بمردوديتها على الوطن، انا لست من الذين يبخسون الإنجازات، انا مهندس واقعي عملي لا يهمه إلا المردود والنتيجة.
القطار السريع قد يكون نقطة جذب لبعض السياح إلى المغرب ولكن لن يكون لهذا وقع على الاقتصاد ككل.
المشاكل العالقة هي:
1)عدد الأطباء ل 10000 مواطن هم 4 في إسبانيا 139 طبيب لنفس العدد. هذا يدل ان الصحة منعدمة تماما.
2) البطالة بين الشباب جد عالية تصل إلى 40% في أوروبا اذا وصلت البطالة 20% فستجد حالة من الاستنفار في الحكومة. يعني الشغل منعدم.
3) التعليم في المغرب يصنف من الاواخر عالميا، يعني التعليم منعدم
4) الثروات المعدنية والسمكية الفلاحية جد هائلة، ولكن المواطن لا يستفيد، اذا يعني فساد ونهب واحتكار.
5) كل الاحتجاجات تم قمعها وهناك مئات الأبرياء في السجون، يعني القضاء فاسد
6) الحكومة تتكون ب 39 وزيرا لدولة بحجم المغرب فهذا عدد هائل وغير مبرر، استنزاف الخزينة
7) ميزانية القصر جد عالية، استنزاف الخزينة
8) هروب الأدمغة، استنزاف الطاقات
....نعم انا عدمي ولكن لدي حجج! وإذا أردت ان تسمع ان القطار سريع نعم انه اسرع ونحن وؤاءه متخلفين.
30 - نورالدين الأربعاء 15 ماي 2019 - 12:45
حنا في الشرق كنتفرجوا ونشويو فالدبان
31 - مروان الأربعاء 15 ماي 2019 - 12:58
الى التعليق رقم 26
من هي هده الدول اللتينية او العربية التي تتحدت عنها
هل البرازيل التي تحقق ناتج يفوق 2000 مليار دولار
ام الارجنتين 500 مليار دولار او الامارات 360 مليار دولار او الجزائر 250 مليار دولار
اجبني
هده هي الحقيقة المرة الناتج الداخلي هو مقياس الحقيقي لرفاهية الشعوب والمغرب(120 مليار ) لازال ضعيفا
32 - chakib الأربعاء 15 ماي 2019 - 13:00
pr revenir au tgv au maroc on doit être plus fier des GVG(gardien à grande vitesse) il suffit de démarrer sa voiture et sans se rendre compte un gilet jaune pointe devant ta vitre c'est un produit 100% marocain plus rapide que le tgv de mama franca, 100% rentable et qui n'a couté que 10 ou 20 dh pr un gilet soyez fier c'est aussi une création de nos dirigeants qui ont appauvris le peuple avec leurs politiques et qui ont poussés les gens à trouver des nouvelles méthodes de mendier dans les différents lieux et escroquer la classe moyenne pendant que nos riches ne se soucient que de la manière dont ils vont détourner un max de blé et comment convaincre les marocains que le pays va de l'avant en utilisant ses propres médias financés par le citoyen. lmouhim j'ai oublié le but de ce commentaire mais je ne dirai jamais vis au roi car il est responsable de notre misère avec ses collabo ministres et conseillers
33 - ayoub الأربعاء 15 ماي 2019 - 13:03
وانا استفدت ايه. فقط البرجوازية هي المستفيده
34 - اسماعيل الأربعاء 15 ماي 2019 - 13:27
غير ضيعوا فيه لفلوس كانو يديرو بيها بزاف ديال لحوايج يستافدو منها المغاربة وتحسن حياتهم شنو ستافدو لمغاربة من هاد البراق ماكايوقف ألا في ٤ مدن وحتا الأسعار غالية بزاف ماكايمشيو فيه غير الأغنياء
35 - افران الاطلس المتوسط الأربعاء 15 ماي 2019 - 13:30
تقولون انها مشاريع ضخمة واك واك الحق ! كان من الضروري إكمال كل هذا الخط السككي الحديدي بالكامل عبر القطار السريع من الدار البيضاء الى اكادير وربما أزيد منه بالإضافة إلى خطوط جديدة أخرى تربط الاتصالبين الدار البيضاء وجدة عبر فاس وخط آخردائما للقطار فائق السرعة (LGV) الذي يربط ما بين أكادير/ ووجدة عبر مراكش وفاس.هناك يمكن القول أن نقول حققنا مشاريع ضخمة وتم إنجازه في بلدنا
Mega projets! Le train rapide entre Tanger et Casablanca vous croyez que c'est une grande chose est énormes projet il était nécessaire de compléter toute la ligne de chemin de fer avec du train rapide servant Casablanca-Agadir et peut-être même plus au delà d'Agadir, ainsi que d'autres nouvelles lignes desservant la liaison entre Casablanca et Oujda du cote de l'est du pays, ainsi qu'une d'autre lignes toujours pour le train a grandes vitesse (LGV) desservant Agadir / Oujda via Marrakech et Fès. a ce moment là Nous pouvons dire que nous avons réalisé des projets énormes accomplies dans notre pays à grandes envergures
36 - الأصييييل الأربعاء 15 ماي 2019 - 13:31
من الإنصاف أن نعطي لكل ذي حق حقه. ماأنجز من مشاريع في عهد الملك محمد السادس وفي ظرف عشرون سنة أكبر بكثير مما أنجز في عهد أبيه طوال أربعين سنة. فلنكن واقعيين وأن لا يكون النقد مجانيا، النقد لأجل النقد لاغير ..الحق يقال والأجدر أن نناقش نجاعة هذا المشروع أو ذاك .
فعلا. كل مانشاهده من منجزات شيء جميل ونفتخر به كمغاربة، ونسعى إلى المزيد. ولكن مع الأسف ، تطور المواطن المغربي ولاسيما البسيط ، لا يوازي هذه الإستحقاقات في مجالات البنية التحتية وغيرها. فالأولوية تكون للإنسان حيث عليه يَنْبني تقدم الأمم. وهذا الجانب أهمله ( ولاشك أن النية كانت مُبيتة ) كل من تداول على الحكم في هذه البلاد. ولذلك نشاهد فوارق شاسعة بين كل ماأنجز وعقلية المغربي المتخلف. فنرى بجانب قطار فائق السرعة عربة يجرها حمار أو بغل.
37 - ahmed الأربعاء 15 ماي 2019 - 13:34
آبقات في الأسماء وتلميع الصورة القاتمة .
نريد فقط
مستشفى وطبيب ودواء ومواعيد متقاربة
والباقي لكم
سينفعكم لما تلقو ربكم .
38 - أكرم الأربعاء 15 ماي 2019 - 13:43
إلى متى يبقى تهميش جهات الجنوب بالربط السككي بين مراكش الصويرة و أكادير و تزنيت وكلميم وبجدور والعيون والداخلة والداخلة الميناء الأطلسي بالإضافة إلى الطريق السيار بين مراكش ورزازت
39 - مزوق من برا اش اخبارك من داخل الأربعاء 15 ماي 2019 - 14:07
باختصار شديد,عندنا الناس في المغرب ساكنين في الكهوف والبراريك ومنهم الملايين سواءا في المدن او في الاطلس المنسي,الشعب المغربي بغى العيش الكريم هو الاول والديموقراطية والحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والحق في التطبيب والتشغيل والتعليم ,دابا هاد tgv بين طنجة والدار البيظاء فاش غادي ينفع اربعون مليون ديال المغاربة المقهورين المهمشين???
40 - marco rossi الأربعاء 15 ماي 2019 - 14:18
meilleur projet c est celui du panier de Ramadan
41 - Rachid elkafi الأربعاء 15 ماي 2019 - 14:30
Viva el rey viva marruecos nuestro pais querido marruecos ha avanzado mucho hamdolilah vivimos mejor que otros pais vecinos paises debemos apoyar con nuestras ideas positivas o siempre atacando marruecos con criticas negativas todo el mundo quieres a su pais excepto nosotros que odiamos nuestro patria vamos a ser optimistas y empujar al pais a ser mejor
42 - الصرحة راحة الأربعاء 15 ماي 2019 - 14:36
البراق مفخرة لبلادنا ونتمنى ان يعمم على مجموع التراب الوطنى وفريد من نوعه في افريقيا ومع دلك بعض الاخوان ينضمون للخصوم المعلومين الدين يبخسون كل المنجزات في اطار حربهم المعنوية التى تتربص لكل ماهو جميل في الوطن
43 - شفيق بن المختار الأربعاء 15 ماي 2019 - 14:59
اعتقد ان كل هذه المشاريع التي نفذت في المغرب هي مشاريع كبيرة لا يمكن للانسان ان ينكرها...لكنها مشاريع أصبحت قديمة مثل طنجة ميد لقد دشن هاذي 15 سنة
44 - لو قرأ المغاربة ... الأربعاء 15 ماي 2019 - 15:07
... تاريخهم لحمدوا الله على هذه المنجزات.
لقد جاء في تاريخ الاستقصا جزء 9 ص 162 انه في نهاية القرن 19 عرض سفيري فرنسا واسبانيا ادخال القطار والتلغراف للمغرب فرفضت حكومة المخزن مخافة تدنيس بلاد الاسلام ببدع الكفار.
رفض تحديث المغرب في ذلك الوقت ادى الضعف وفرض الحماية بالقوة وربط المغرب بمحيطه الدولي.
تعتبر سنة 1912 لحظة قطيعة مع الجهل والجهالة و التخلف وبداية تحديث البلاد.
وتتجلى حكمة الدولة المخزنية المغربية في الحرص على استمرار التحديث مع نفس الشركاء وخاصة فرنسا بعد الاستقلال مما جنب البلاد السقوط في احضان المعسكر الاشتراكي الذي تاكد فشله بسقوط جدار برلين.
هذا هو السر في نجاح التجربة المغربية وريادتها في افريقيا.
45 - جمال دين الأربعاء 15 ماي 2019 - 15:33
قطار سريع TGV شيء جميل لو كانت مغرب دولة متقدمة في كل مجالات خمسة مليار دولار في خطة واحد بين مدنتين لاءسف كان يخدم عشرين خطة بين مدن مغربية بقطار عادي
تكون راحة كبيرة لشعب مغربب
ولي اسف ذهبت خمسة مليارات في هب الريح
46 - Samir r الأربعاء 15 ماي 2019 - 16:01
المشروع العملاق الءي يمكن اعتباره عملاق هو ان يقفز اسميك من ٣٠٠٠ درهم المشؤومه الى ٦٠٠٠ درهم دفعه واحده. ومن هناك فصاعدا كل سنه زياده يتفق عليها. وبذالك نضمن ولو نسبيا عيشا كريما للشعب ونجنبه مذله ركوب قوارب الموت . وحقول الفراوله الاسبانيه. ما عاد ذالك لا يجدي نفعا.
47 - غير دايز الأربعاء 15 ماي 2019 - 17:13
انا مع المشاريع العملاقة ولكن هناك أساسيات وأولويات تسبق وتتصدر جميع المشاريع العملاقة كما فعلت جميع الدول المتقدمة بعد الحرب العالمية الثانية مثل اليابان وألمانيا ومن بعدهم بعض الدول التي شهدت قفزة نوعية في التقدم مثل كوريا الجنوبية وماليزيا وإندونيسيا وسنغافورة وحديثا تركيا التي أصبح لها مقعد في مصاف الدول العشرين الكبرى فهذه الدول المتقدمة قبل أن تكون متقدمة قامت بإصلاحات شاملة في التعليم والصحة وتوزيع الثروات بالعدل وتكافؤ الفرص حيث لاوجود للمحسوبية أو الريع السياسي أو باك صاحبي اما نحن في المغرب اجمل بلد في العالم فنتبنى المثل القائل اش خاصك يالعريان خاصني خاتم يا مولاي وكأننا اصلحنا التعليم ومشاكله لازالت حتى كتابة هذه السطور اما واحد مولاتي الصحة فهي نفسها خاصها خاصها طبيب وتشخيص وعلاج بل وعملية جراحية مستعجلة يجب أن نعمل بالمثل القائل أعطني تعليما جيدا اعطيك شعبا واعيا وراقيا،أعطني صحة جيدة أعطيك شعبا مبتكرا...وكأن لسان الحال يقول أن الساهرين على التعليم والصحة في المغرب يعملون لصالح أجندات خارجية وليس للصالح العام
48 - مجلوق فنيويورك الأربعاء 15 ماي 2019 - 18:53
وباز ملي كتقرا هسبريس كتخلع,,انا دبا فالمغرب ؤحاليا فشاطئ عند الدياب فكزا,,,وRange Rover اخر نوع بحال كاوكاو,,القهاوي عامرين بنادم مكاين غير smart phone د 6000 درهم الدرجات النارية الكبيرة الامريكية Harley Davidson غير مشتتة بنادم غادي جاي ؤ la frime ,مافهمت والو,,,,شحال من مغرب كاين.
49 - ريفي هولندا الأربعاء 15 ماي 2019 - 21:14
انشاء الله يكون مشروع ناجح مثله مثل رونوا...والطريق السريع...وانشاء الله يعود بالخير الى صاحبه الرئيس ماكرون....وإلى الشعب الفرنسي الشقيق......
هكذا لكي تبني فرنسا نفسها ولنرمم الكنائس..ونساهم في الاقتصاد الفرنسي....
وانشاء الله يعود بالبركة والخير للمغرب..بعد 300سنة.
50 - الى الاخ 48 ... الأربعاء 15 ماي 2019 - 22:57
..حتى انا متفق معك الطبقة المتوسطة في المغرب ميسورة وتتمتع بالسكن اللائق والسيارة الممنازة وأبنائها يدرسون في الخارج.
المغرب قطع اشواطا متقدمة في التنمية بفضل هذه المنجزات العملاقة التي تعتبر قاطرة للاقتصاد الوطني.
ولهذا نلاحظ ان الشعب المغربي راض عن احواله وليس محروما الى درجة الخروج الجماعي للاحتجاج ضد النظام.
51 - مول سيكوك الأربعاء 15 ماي 2019 - 23:55
اكبر مشروع كان من الاولويات القصوى التي ستفرح جميع المغاربة هوتحسين مستوى الخدمات الاسشفاءية ومدها بالامكانيات اللازمة. مامعنى مستشفى بدون سكانر ومواعيد ستة اشهر وتحاليل لا يظهر لها اثر ينتظرها الناس لشهور ومستشفيات بدون اطباء. والله حرام قرار يدمي القلب كالذي اتخدته الحكومة باغراق المستشفيات بالافارقة. لا اريد ان يكشف عن زوجتي طبيب من الكونغو او السنغال. لانهم رهط يتحسسون النساء المغربيات . فضيحة وقعت بالمريزكو لما حصل طبيب من الكونغو علا متعتةه بمجرد كشفه عن شابة مغربية التي انفجرت غضبا بمجرد ان احست بتاوهاته. شرفي اهم من ت جي في ذهبت ارباحه لفرنسا من الصفقة الى الصيانة . ايها الشعب استفق قبل فوان الاوان. هويتك في خطر. البلد يعج بالافارقة
52 - عصمان الخميس 16 ماي 2019 - 00:21
انا لا ابخس ولكن من وجهة نظري هاته ليست انجازات تستحق كل هاته الضجة الاعلامية وبعضها ليس حتى اولوية

كان الاجدر الاستثمار في التعليم والصحة والسكن اللائق والبحث العلمي.. وباقي المجالات التي لها اولوية اولا وضخ كل الاموال لها

كان الاجدر دعم الشباب المغاربة عل خلق المقاولات وخاصة التكنولوجية منها والمستقبلية ليتنافسو على المستوى الدولي....

والاهم من كل هذا هو توزيع الثروة العادل فلا يعقل جهتين او ثلاتة فقط من تستفيد ومذا عن باقي الجهات اليسوا مغاربة
53 - Marocain الخميس 16 ماي 2019 - 00:43
كان من الأجدر ان تتم تطوير البنية التحتية للقطارات تثنية و كهربة الخط الرابط بين فاس وجدة الناضور إيصال القطار إلى أكادير و الصورة تحسين الخدمات
القطار فائق السرعة يتطلب مسافة طويلة لا تقل عن 1200 كلم طنجة اكدير الدارالبيضاء وجدة
54 - اجرادی حاقد الخميس 16 ماي 2019 - 01:15
التی جی فی والقمر الاصطناعی والطاٸرات ال F16 ماهی الا جزية منهم واليهم ونحن اغرقنا فی دیون البنک الدولی لاتعلیم لاصحة لا امن لاسکن لاحداٸق لا اذاعات تربویة ووووو المهم نحن سکان المغریب خاصنا الاغنية المعروفة عند الجميع وفين غادی بیا خویا او فین غادی بیا ،قالک البراق يسری
55 - صاحب الحل الخميس 16 ماي 2019 - 04:08
السلام عليكم اخوتي ربي سبحانه وتعالى خلق الخير والشر والغني والفقير والذكر والانتى كلشي عندو الدور ديالو ولابد كلشي يرضى بقضاء الله فهايمكنش نتسواو هاد البراق راه نعمة من الله وبثمن مناسب سبحان الله سعتاين راك في كازا شحال تمرتنا من قبل وانشاء الله يعجلو بااشطر الثاني حتال الكويرة وحتال طرابلس ويحيدو دوك لفراي لي باقين يديروهم غي رجيونال والله يوفق الجميع للخير وما نبقاوش غي داوين ومنتقدين راه ماشي هاكدا غادي نتقدمو وكولشي جاي بشويا بشويا ورمضانكم مبروك
والسلام عليكم
56 - Amazegh inou الخميس 16 ماي 2019 - 10:52
جميل وجميل جدا ان اقرأ على بلدي الحبيب مثل هذه الأشياء ولكن ليث التعليم والصحة والعدل يأخذون نفس السكة ونفس السرعة للإصلاح تنميرت ننون
المجموع: 56 | عرض: 1 - 56

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.