24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. البرلمان المصري يوصي بتعزيز التعاون مع المغرب (5.00)

  2. جمعية تشيد سدا فلاحيا لإنعاش فرشة الماء بزاكورة (5.00)

  3. حناجر حقوقيين وإسلاميين تصدح بمطلب العدالة وحرية المعتقلين (5.00)

  4. مسافرة أمريكيّة تفضح عجز شركة "لارام" عن حماية معطيات الزبناء (5.00)

  5. هذه تفاصيل مسطرة الانتقاء الأولي في الترشيح لمباريات الشرطة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | بحث وطني يسجل ضعف استفادة مقاولات المغرب من "التبادل الحر"

بحث وطني يسجل ضعف استفادة مقاولات المغرب من "التبادل الحر"

بحث وطني يسجل ضعف استفادة مقاولات المغرب من "التبادل الحر"

أفادت مُعطيات صادرة ضمن البحث الوطني حول المقاولات لسنة 2019، الذي أعدته المندوبية السامية للتخطيط، بأن نسبة المقاولات المغربية المُصَدِّرة لا تتجاوز 7 في المائة، ما يفوق نصفها بقليل فقط هي مقاولات مُصدرة بصفة منتظمة.

وتمثل هذه الحصة 2.6 في المائة في صفوف المقاولات الصغيرة جداً، و10 في المائة بالنسبة للمقاولات الصغرى والمتوسطة، وتعتبر نسبة المقاولات المُصدرة مرتفعة نسبياً في صفوف المقاولات الكبرى وتصل 31 في المائة.

وتكشف هذه الأرقام ضعف النسيج المقاولاتي في المغرب الذي لا يستفيد مما تتيحه له اتفاقيات التبادل الحر التي وقعتها المملكة مع عدد من البلدان، من بينها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية.

وفيما يخص التوظيف، أشارت معطيات البحث إلى أن المقاولات الكبرى توظف بشكل أساسي أشخاصاً ذوي كفاءات عالية، من مهندسين وأطر عليا، بينما توظف المقاولات الصغيرة جداً تقنيين متخصصين وعمالا مؤهلين.

وصرح 37 في المائة من أرباب المقاولات بأن النظام الحالي للتعليم والتكوين المهني لا يمكنهم من الحصول على التخصصات الملائمة في سوق الشغل. ويشكل القطاع الصناعي القطاع الذي يعاني أكثر من انعدام الملاءمة بين التكوين والتشغيل، حسب 52 في المائة من أرباب المقاولات العاملة في هذا القطاع.

بنية المقاولات

وتفيد معطيات البحث بأن بنية المقاولات بالمغرب تتكون من 93 في المائة من المقاولات الصغيرة جداً والصغرى والمتوسطة (64 في المائة من المقاولات الصغيرة جداً و29 في المائة من المقاولات الصغرى والمتوسطة)، في حين تمثل المقاولات الكبرى حوالي 7 في المائة من مجموع المقاولات.

ويتركز ثُلثا هذه المقاولات تقريباً في المجال الجهوي للدار البيضاء-طنجة، بحيث نجد 39 في المائة منها بجهة الدار البيضاء-سطات، و15 في المائة بجهة الرباط سلا-القنيطرة، و9 في المائة بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة.

وتظهر نتائج البحث أيضاً أن توزيع المقاولات حسب قطاع النشاط يُبين أن حوالي 42 في المائة منها تشتغل في قطاع الخدمات، و27 في المائة في التجارة، و21 في المائة في البناء، و10 في المائة في الصناعة.

وتشتغل المقاولات الصغيرة جداً في قطاع الخدمات بنسبة 44 في المائة، والمقاولات الصغرى والمتوسطة بنسبة 42 في المائة، بينما تتواجد بنسب ضئيلة في الصناعة، حيث تمثل 8 في المائة و11 في المائة على التوالي. في المقابل، تتوزع المقاولات الكبرى بشكل متعادل تقريباً بين قطاعات الصناعة (26 في المائة) والبناء (23 في المائة) والتجارة (27 في المائة) والخدمات (24 في المائة).

ويتجلى من البحث أن المقاولات تعتمد بشكل ضعيف على التكنولوجيات الحديثة في تسييرها، فإذا كانت 31 في المائة من المقاولات تتوفر على موقع إلكتروني، فإن 35 في المائة فقط من هذه المقاولات تستعمله في إطار مهني.

ويسجل تدبير المقاولات حضوراً نسوياً ضعيفاً يبلغ 8 في المائة بالمقاولات الكبرى، مقابل 13 في المائة بالمقاولات الصغيرة جداً والصغرى والمتوسطة. كما يكشف توزيع المقاولات حسب جنسية المسيرين أن 5 في المائة من هاته المقاولات يسيرها أشخاص من جنسية أجنبية، 29 في المائة منهم نساء.

2000 مقاولة

اعتمدت المندوبية في إعداد هذا البحث على عينة من المقاولات يصل عددها إلى 2101، موزعة على التراب الوطني وتمثل القطاعات الصناعية والبناء والتجارة والخدمات. وقد تم إجراء هذا البحث خلال الفترة الممتدة من يناير إلى يوليوز 2019.

ويقصد في إطار هذا البحث بالمقاولات الصغيرة جداً والصغرى والمتوسطة تلك التي لا يتجاوز رقم معاملاتها 75 مليون درهم سنوياً وعدد المستخدمين بها يقل عن 200 شخص. أما المقاولات الصغيرة جداً فهي وحدات لا يتعدى رقم معاملاتها 3 ملايين درهم وعدد المستخدمين بها أقل من 10 أشخاص، في حين تعتبر المقاولات الكبرى تلك التي يتجاوز رقم معاملاتها 75 مليون درهم أو تشغل أكثر من 200 مستخدم.

ويهدف هذا البحث، حسب المندوبية السامية للتخطيط، إلى مقاربة أنشطة المقاولات المغربية باختلاف تنوعها ودراسة تصورها للإطار الاقتصادي والاجتماعي والقانوني الذي تشتغل فيه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - Mohamed الجمعة 22 نونبر 2019 - 07:47
المقاولات الصغرى و المتوسطة انهكتها الضرائب بنسبتها العالية ، المقاولات الكبرى راكم عارفين ديال من و كيفاش كتستافد من تشجيعات و تهربات ضريبية بسيف ما يصدرو لان القضية فيها تصدير لمنتوجات مغربية و تهريب للاموال خارج البلد ،
المغرب فاتح الابواب ديالو لشركات اجنبية ياكلو بيديهم و رجليهم ، و نازل بعصا الضرائب على ولاد البلاد ، لن يتقدم المغرب ما دام لا يشجع الصناعة و لم يخفض من نسبة الضرائب و الاهم من هذا الاهتمام بالتعليم و اعطاءه اهتمام اضعاف المرات ما يعطاه الان .
2 - ملاح الجمعة 22 نونبر 2019 - 10:16
التبادل الحر لا يخدم بتاتا المقاولات ت الصغرى الوطنية لانها اصبحت تعاني من مناقشة غير متكافئة من طرف السلع التركية والصينية المدعومة من طرف حكومات بلدانها مما يؤدي الى افلاس المزيد من المقاولات المغربية والتي تعرف سلعها بوارا داخل بلدنا ويؤدي دالك الى تسريح مزيد من العمال وفقدان مناصب الشغل
3 - إبتسام الجمعة 22 نونبر 2019 - 11:26
Esperons de redoubler les efforts auprès des responsables...
En outre l'aide aux entreprises surtout les petites les moyennes et les
micro entreprises
4 - مول ضو الجمعة 22 نونبر 2019 - 14:20
لدينا عجز في الميزان التجاري حتى مع دول قريبة لنا كمصر اللتي تربطنا بها إتفاقية أغادير للتبادل الحر ... في رأيي أغلب المقاولات المتوسطة و حتى الكبيرة ديال موالين الشكارة اللدين لا يفكرون في تطوير مقاولاتهم عبر تشغيل كفاأت عالية للوصول لحلول علمية و إبتكارات لتخفيض تكاليف الإنتاج للمنافسة على تصدير أغلبهم يفكر في الربح السريع و منغلق على نفسه و يمص دماء المستخدمين
5 - jamal الجمعة 22 نونبر 2019 - 16:06
Les produits de deux pays ont fait que des problèmes aux marocains.
6 - مصطفى أبو يحيى الجمعة 22 نونبر 2019 - 17:27
وماذا ستصدر هذه المقاولة المغربية، إن كانت لا تنتج؟ أين هو المنتوج الذي تريدون تصديره لخلق بعض التوازن بين التصدير والإستيراد؟ لو كانت المقاولة المغربة منتجة، فالسوق الوطني، ربما يكفي لعرض منتوجها...
7 - محلل اقتصادي الجمعة 22 نونبر 2019 - 18:36
التبادل الحر هو الذي قضى على مقاولات المغرب .تكلمت الجرائد عن هذه الاشياء قديما ،قبل أن نأكل من التفاحة. الصين تصنع حتى البلغة المغربية. بقي لها أن تصنع الجلباب المغربي. يجب ان نحمي تجارنا ،لأن الصينيين شعب قارئ.لن نستطيع منافستهم .
8 - التلفزة والاقتصاد الجمعة 22 نونبر 2019 - 23:24
المسلسلات التركية بدءا بحرين السلطان كانت بداية الاكتساح الفكري ليس باللغة ولكن بالاعجاب فانتهت ببيم والالبسة حتى تحولنا استهلاكيا إلى سوق الرابح فيها البضائع التركية
والخاسر فيها الانتاج المغربي
الضرر سببه من سمح بإغراق السوق المغربية
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.