24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3405:1712:2916:0919:3221:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | فيتش: المغرب قادر على مواجهة ضغوطات كورونا

فيتش: المغرب قادر على مواجهة ضغوطات كورونا

فيتش: المغرب قادر على مواجهة ضغوطات كورونا

قالت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني إن مخاطر عجز الحساب الجاري والمالية الخارجية للمغرب زادت بشكل كبير بسبب الصدمة العالمية الناتجة عن جائحة "كوفيد 19"، لكنها أشارت إلى أن لدى البلاد احتياطات لإدارة الضغوط المتزايدة.

وذكرت الوكالة، في مذكرة إخبارية لها، أن الاضطرابات في الاقتصاد العالمي سينتج عنها ضغط على المغرب، خصوصاً في قطاع السياحة الذي يعتبر مصدراً مهماً للعملة الصعبة؛ ناهيك عن تأثر قطاع صناعة السيارات الذي يمثل أكبر قطاع مُصدر في المملكة.

وفي نظر فيتش فإن التباطؤ في النمو العالمي يمكن أن يؤثر على قطاعات أخرى بالمغرب، من بينها صادرات الفوسفاط وتحويلات مغاربة الخارج الذين يستقرون خصوصاً في أوروبا والخليج.

وأشارت فيتش أيضاً إلى أن الجفاف المستمر في البلاد سيؤثر على الصادرات الزراعية؛ لكن بما أن أسعار النفط في التراجع فذلك إيجابي، خصوصاً أن المغرب يستورد أغلب الطاقة من الخارج.

وتعتقد المؤسسة ذاتها أن على المغرب اعتماد نظام أكثر مرونة لسعر صرف الدرهم، وهو ما من شأنه أن يعزز قدرته على امتصاص الصدمات وانتقال البنك المغربي نحو نظام نقدي يستهدف التضخم.

ولاحظت الوكالة أنه منذ بداية توسيع نطاق تحرك الدرهم في 2018 ظل مستقراً حتى بعد انتشار الوباء، واتساع النطاق إلى 5 في المائة بداية مارس الجاري.

وأكدت الوكالة أن لدى المغرب احتياطيا مريحا نسبياً من العملة الأجنبية بحوالي 25.7 مليارات درهم، يكفي لضمان خمسة أشهر من مدفوعات الحساب الجاري، إضافة إلى خط الوقاية والسيولة الموقع مع صندوق النقد الدولي الذي يوفر حوالي 3 مليارات دولار.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - الكيزي محمد الأحد 29 مارس 2020 - 06:52
هذا لا يكفي بل يجب أن يزيد المغرب في توفير العملة الصعبة لأنه سيضطر إلا استيراد مواد أخرى مايجعل من الإحتياط العمل غير كاف حتى لو زدنا عليه 3 مليارات
2 - فاعل خير الأحد 29 مارس 2020 - 07:03
لماذا لا تطرح الدولة مبادرة وطنية في زمان كورونا و تسمح لمغاربة العالم بتحويل العملة الصعبة الى بلدهم و منحهم إمتيازات تشجيعية كصرف واحد دولار ب 12 درهم، ثم يعود صرف العملة لِما كان عليه قبل جائحة كورونا.
بهذه الطريقة سيحول مغاربة العالم الملايير نحو وطنهم لكي يستفيدوا في تشجيع الدولة لهم.
و سأكون أول من سيقوم بتحويل أمواله و أساهم بمبلغ 100 مليون على الأقل
3 - khalid rabat الأحد 29 مارس 2020 - 07:11
المغرب تحت رحمة السماء و اقتصاده يعتمد بالاساس على الفلاحة والسياحة. وتحويلات المهاجرين .كوفيد 19 في نظري سيغير الخريطة الجيوسياسية في العالم؟
4 - المهاجر الأحد 29 مارس 2020 - 08:11
طبعًا المغرب قادر بفرض الإقامة الجبرية على الشعب وتجويعه ، كان من الواجب سد الحاجيات الأساسية من مستلزمات العيش وفرض الحجر الصحي كما هو الحال في الدول التي فرضت الحج وليس بالتهديد والوعيد الصحة العالمية عجزت على توفير مستلزمات الأولية من اجهزة تنفس وكمامات هذه من باب أولى وأما العلاج وكشف حقيقة خلايا الفيروس فهي مستبعدة الرأسمالية عجزت عن رعاية شؤون الناس لانها نظام مادي منفعي وليس انساني وحتمية زوال هذا النظام لا شك انه وشيك وقريب والنظام الرباني هو الوحيد القادر على معالجة مشاكل الإنسان من صحة وتعليم وتحقيق السعادة للناس هاهو دونالد ترامب يسعى للامتلاك المختبرات لصناعة العلاج ليحتكره وكشف بغباءه ان الرأسمالية المتوحشة لا تراعي الإنسان بل همها هو كسب الجانب المادي وأخيرا فباشروا بولادة نظام عالمي جديد رباني ينقذ البشرية جمعاء من الرأسمالية انها الدولة الاسلامية التوترات قريبا على انقاض الدول الاستعمارية في الوطن العربي وتنقذ العالم من الانقراض انه وعد من الله ، ( وعد الله الذين امنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض)
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.