24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال (5.00)

  2. مقترح قانون ينقل تدبير الخدمات الصحية إلى الجماعات الترابية (5.00)

  3. نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا" (5.00)

  4. الشناوي: نيازك الجنوب المغربي تفك ألغاز وأسرار الكرة الأرضية (5.00)

  5. باحثة: المعتقد الديني يضع مواجهة وباء "كورونا" بين الشكّ واليقين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مال وأعمال | المغرب يمنح التراخيص لتصدير الكمامات إلى دول أوروبية وإفريقية

المغرب يمنح التراخيص لتصدير الكمامات إلى دول أوروبية وإفريقية

المغرب يمنح التراخيص لتصدير الكمامات إلى دول أوروبية وإفريقية

كشفت معطيات حصلت عليها هسبريس أن وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي رفعت خلال هذا الأسبوع الحظر الذي كان مفروضا على تصدير الكمامات، موردة أن الواقيات المغربية يرتقب أن تصل إلى عدد من الدول الأوربية والإفريقية.

وقال مصدر من الوزارة، في حديث لهسبريس، إن ثلاث شركات مغربية حصلت على شهادة المطابقة من الدول الأوروبية، موردا أنه "في الوقت الذي طلبت فيه هذه الشركات رخص التصدير إلى أوروبا، تلقت الوزارة طلبات للتصدير إلى دول إفريقية، وقامت بالترخيص لها".

وبينما ما زالت شركات مغربية أخرى تنتظر شهادات المطابقة من الدول التي ترغب في التصدير، أبرزت المعطيات التي توفرت لهسبريس أن "الشركات التي تعتمد على الثوب المستوردة وتصدر 50 في المائة من إنتاجها بلغت 16 شركة"، مضيفة أن "الدولة الأوروبية التي تتلقى هذه الكمامات المغربية الآن هي فرنسا، وإسبانيا، وإيطاليا، وألمانيا".

وبحسب المعطيات ذاتها، فالمغرب ينتج حاليا أزيد من 14 مليون كمامة يوميا، منها 12 مليونا من الكمامات المدعمة من طرف الدولة التي تباع بـ 0.80 درهما في المغرب، وأزيد من مليوني كمامة مصنوعة من الثوب يمكن استعمالها أكثر من مرة.

يأتي هذا في وقت سبق فيه لرئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أن أعلن أنه بعد عيد الفطر، فإن المطلوب من الوحدات التي لم تُمنع من الاشتغال ضرورة الأخذ بعين الاعتبار الإجراءات الصحية، مبرزا أن المصانع التي حولت عملها لإنتاج الكمامات نجحت في هذا الأمر، وحقق المغرب بفضلها الاكتفاء الذاتي من هذا المنتوج، واعتبر ذلك دليلا على أنها يجب أن تشتغل.

وأوضح العثماني في هذا الإطار أن المغرب صنع اليوم أكثر من 150 مليون كمامة، مشددا على أن "السماح للمصانع بالتصدير مرتبط بضمان مخزون مهم وتحقيق الاكتفاء اليومي من هذه الكمامات للمغاربة".

حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، أشار من جهته في وقت سابق إلى أن 23 وحدة صناعية لإنتاج الكمامات ساهمت في تجاوز المملكة عشرة ملايين كمامة يوميا، موردا أن السوق المغربية لا يمكنها استهلاك هذا الكم الكبير من الإنتاج بمعدل استهلاك لا يتجاوز الآن مليوني كمامة.

وأوضح العلمي أنه تم تخزين 50 مليون كمامة لما بعد الحجر الصحي، وقال: "لقد قررنا فتح مجال التصدير إلى الخارج، وفي مقدمة الدول الراغبة في الاستيراد من المغرب دولة فرنسا التي أعلنت أن هذه الكمامات تستجيب للمعايير الصحية".

وأضاف الوزير قائلا: "عندما نحتاج الكمامات بعد التصدير، سنوقف العلمية مرة أخرى"، معلنا أن ذلك مرتبط بالحاجة الوطنية، وأكد أنه "في حال توفر احتياجات المغاربة سنصدر، وإذا تأثر السوق المغربي سنوقف التصدير".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - الفلاح الصغير الجمعة 22 ماي 2020 - 08:26
اعتقد أن العلمي يبالغ شيء ما حيت كلامه غير مفهوم ما معنى بدأنا نرخص للتصدير وفي نفس الوقت سنوقف التصدير عند الحاجة الوطنية يا اما تصدر او لا تصدر .اين المصداقية من كلامك.
2 - مواطن الجمعة 22 ماي 2020 - 08:27
هل كمامات 80 سنتيم حصلت على شهادة المطابقة من الدول الأوروبية ؟؟؟؟؟؟ و كل الشركات أرادوا التصدير ؟؟؟ إذن الغاية من الأول استهداف التصدير و ليس الواجب الوطني!! و سيبقى للمغاربة فقط كمامة 80 سنتيم المصنوعة من ثوب أكياس عادية جدا و غير طبية إطلاقا او الفئة التي لم "تصادق عليها" الدول الأوروبية - كما هو حال الطماطم و الخضر و الفواكه و كل المنتجات المصدرة من طرف المغرب ، حيث لا يرى المواطن المغربي الى الجودة من المرتبة الخامسة أو السادسة ، أما الجودة العالية فهي غير قابلة للمس لانها موجهة للتصدير .. تحية للروح الوطنية و الشعارات الفارغة.
3 - المهدي الجمعة 22 ماي 2020 - 08:29
المغرب فيه أربعين مليون نسمة ويستهلك 2 مليون كمامة هل تعرفون لماذا ؟ لأن هناك من يستعمل نفس الكمامة منذ بداية كورونا وسيحتفظ بها بعد رحيلها لدواير الزمان .. فأغلب المغاربة لا يحملون الكمامة للوقاية من الفيروس بل للوقاية من الغرامة والتسخسيخ ...
4 - أحمد الجمعة 22 ماي 2020 - 08:31
جائحة كورونا ابانت على ان المغرب له مؤهلات عالية للإقلاع الاقتصادي فكفرنسي مغربي متتبع للأحداث جائحة كورونا من قلب مدينة ميلوز الأكثر تضررا من هذا الوباء باروبا أأكد لكم ان مغرب اليوم بات يشكل خطرا على بلدان اسيا لانتزاع معظم الصفقات ، حيث اننا نتوفر على طاقات بشرية يمكن توظيفها بشكل عقلاني فهنيئا لبلدنا ولا يجب تضييع الفرص
5 - Ali الجمعة 22 ماي 2020 - 08:41
تحت عنوان حبيبها مجروح وهي داوي في المرضى
6 - Khalid الجمعة 22 ماي 2020 - 08:45
Exporter des masques en europe? Vous croyez que c'est la padteque ou quoi? Jamais de la vie vous masques reponderont aux normes et aux exigences européennes chers compatriotes. Tournez vous plutôt vers l'afrique l'europe bzafff 3likom
7 - kamal الجمعة 22 ماي 2020 - 08:47
ليس لدينا اكتفاء داتي كيف نصدر ., يوم 10/6 الجميع سيخرج سنحتاج 70 مليون كماممة في اليوم لاننا 35 مليون سنحتاج 2 كمامات في اليوم ، الا ادا كانت الحكومة غبية لتبقي الحجر سنتين حتى توزيع اللقاح
8 - غيور الجمعة 22 ماي 2020 - 08:48
بالله عليكم هل الكمامات المتواجدة بالسوق هي نفسها التي تصدر اي كمامة 80سنتيم اضن لا فهي كمامة غير من اجل انك حامل الكمامة فقط اما اذا كنت باغي كمامة ديال بصح زيد الفلوس
9 - lazaret الجمعة 22 ماي 2020 - 08:57
الحمد الله، هذا ما كنا ننتظر مند مئات السنين أن يصدر المغرب ما يصنع. الله يبارك.
10 - متطوع في المسيرة الخضراء الجمعة 22 ماي 2020 - 09:18
المطلوب تصدير اللوازم الطبية إلى إ لخارج على يد الدولة وذالك لتستفيد الخزينة من الأرباح والعملة الصعبة في نفس الوقت على أن تقتني الوزارة الوصية من الشركات المغربية وبعد ذالك تقوم بالتصدي إلى الخارج لتستفيد الدولة ماديا ومعنويا ولكم واسع النظر
11 - driss الجمعة 22 ماي 2020 - 09:23
إلى كانوا مثل كمامات الثمانين سنتيما. غير بلا مايحشمونا
12 - Abdelghafour الجمعة 22 ماي 2020 - 09:47
مجهودات يجب أن تحترم وكفى من تباكي من بعض الفاشلين.
13 - متابع الجمعة 22 ماي 2020 - 09:52
مادام معظم المغاربة يضعونها على عنقهم بدل افواههم فالاحسن تصديرها لمن يعرف قيمتها و نجني بعض العملة الصعبة في هذه الايام الصعبة
14 - badre الجمعة 22 ماي 2020 - 10:03
super! merci d'exporter aussi les respirateurs vers les pays d'afrique. le maroc doit comprendre que son future dépend de l'exportation et l'industrie marocain. nous devons apprendre à créer et vendre pour arriver à la richesse
15 - Confiance الجمعة 22 ماي 2020 - 10:44
Produire et exporter est beaucoups mieux qu'importer
On ne veut pas enrichire les francais et les turques, nous devons avoir confiance dans nos capabilites et notre intelligence
On dois soutenire les sciences dans nos ecoles, il faut soutenire les entrepreneures et les societes marocaines a se developer et produire puis exporter partouts au Monde
On dois nommer nos rues et boulevards après des scientistes de renome mondiales et aussi des heros marocains et marocaines
16 - Rachid الجمعة 22 ماي 2020 - 10:50
الكمامات المصدرة الجودة ديالها احسن من المدعمة حسب لقطات لها فواحد روبورتاج ف 2m.فيها زوج استيكات على الوذنين ماشي بحال ديال 80سنتيم لي فيها استيك واحد غالبا كايتقتع بوحدو
17 - العملة الصعبة الجمعة 22 ماي 2020 - 11:21
مادام ان جل موارد العملة الصعبة قد توقفت فان هده فرصة لتعويض ولو القليل من ما ضاع ونرجو تكتيف الجهود الى اقصى طاقتها كي يزيد الانتاج فالسوق العالمية تطلب كل ما ينتج فقط يجب المراقبة حتى لا يكون هناك غش في الجودة كي نضع صورة مهمة للمنتوج المغربي مع وضع mad in morocoo على العلب ومعلومات عن المنتج والمواد المستعملة..
اما داخليا فبدأ يلاحض استعمال كمامات من صنع منزلي لان كل زقاق لا بد ان يكون اكتر من الة خياطة
18 - Omar الجمعة 22 ماي 2020 - 11:28
Iحمدو الله ففي هولندا نبحث عن الكمامة مند شهر فبراير ولم نجدها حتى لاسبوع الفارط و لم نجدها حتى ولو كانت ورقية و كل الشعب يتجول من دونها ولدلك وصلت الوفيات الى5000وفاة.
احمدو الله على الكمامات والمعقمات وعلى الكشف
هنا اظل مرض الشخص وظهت عليه الاعراض يقول لم اظهب الى بيتم و اقفل عليم و ٩تى ادا مرضت مرص عادي لا يمكن ان تدهب الى الطبيب.
احمدو اللع لان الدولة فكرت في الشعب وفي كبار السن و لم تفكر في اصحاب الشركات كما يفعلون اليوم في اروبا يفتحون كل شيء و الوت لا زال يحصد المئات
19 - ماشاءالله الجمعة 22 ماي 2020 - 11:43
الكمامات ذات اللون الازرق السماوي المائل إلى الداكن تتطاير منها بعض الالياف الدقيقة وهذا تسبب لنا في حكة على مستوى الخدود والعنق وتحت الدقن ربما يجب التريت قليلا
20 - عايق ما فايق الجمعة 22 ماي 2020 - 11:45
فرعوا لينا روسنا. المغرب سيصدر الكمامات ....بلا....بلا..بلا.... الناس راه كيصدروا لينا أجهزة طبية ساويا الملابير و ما فاضحينش الوقت. راه غير غير philips healthcare (فرع الأجهزة الطبية لشركة philips الهلندية) تصدر ليك جهاز واحد ديال السكانير بالملايير. ساوي 4 بواخر الشحن ديال الكمامات. و زيدون بغينا نعرفو واش كمامات التصدير بحال هادوك ديال 80 سنتيم؟؟؟؟؟. اللي هوما يجيبو ليك المرض.
21 - الى المعلق omar الجمعة 22 ماي 2020 - 12:37
نجاوبك بكلمة واحدة: مالك على حالك ارجع اذن لبلادك حتى واحد ما يمنعك. شعب ياكل الغلة و يسب الملة. تتلقى احسن رعاية عندما تمرض وزايدها هضرة من لم يشكر الناس لم يشكر ....
22 - Nour tadlaouiج الجمعة 22 ماي 2020 - 12:52
انها مهزلة المغاربة لم يجدوا الكمامات للهروج لقضاء حوائجهم خلال اطول اعتقال في تاريخ البشرية ،انه بالفعل اعتقال و ليس حجر صحي لان جميع الدول المصابة اكثر منا خرجت من الحجر و خففت القيود بل تتجه لعطلة صيفية و سفر مسموح لكل المواطنين و البارحة القنوات الفرنسية تبث صور الفرنسيين يصطافون على الشواكيء و نحن في المغرب نعاني فشل المخزن و حكومته في احتواء الوباء و مع ذلك لا تخجل هذه الدولة من تمرير دعاية الابتكار و تصدير الكمامات و الات التنفس و غيرها من الابتكارات الوهمية .فليعلم المخزن ان جميع دول العالم صنعت الكمامات بوسائها الخاصة و المواقع الاجتماعية مليئة بتصاميم هذه الكمامات التي تتبجحون بتصديرها و كانكم تصدرون الصناعة الثقيلة و الالكترونيات الحديثة فقليلا من الخجل لقد شوهتم المغرب.
23 - Daouad الجمعة 22 ماي 2020 - 12:54
1)الكمامات بثمن 80 سنتيم ثمنها الحقيقي هو 2 درهم لكل واحد يعني لاستهلاك 2 مليون كمامة يوميا في المغرب، الدولة تعطي 2.40 مليون درهم كدعم يومي لهذه الشركات.

2)هذه الكمامات ب80 سنتيم المنتوجة من البوليمر تباع في أوربا بأكثر من 1 أورو و في أمريكا بأكثر من 1 دولار.

3)هذه الكمامات ذات جودة عالية أحسن من الانتاج الصيني. الدول التي طلبت شرائها من المغرب تحققت من جودتها في مختبرتها قبل وضع الطلب والحصول عليها بسرعة. مثلا: وزارة الدفاع الفرنسية تقدمت بالطلب. لا أظن أن فرنسا ستغامر بصحة جيشها أو شعبها عشقا أو محبة في الكمامات المغربية.

4) لتنتج دولة إفريقية ما يفوق عن 12 مليون كمامة يوميا من البوليمر، و2 مليون كمامة يوميا من التوب المنسوج العادي، وملايين من الكمامات الطبية شهريا وكذلك ملايين من الألبسة الطبية المستعملة في الجراحات الطبية شهريا، وتصدر لأوربا وشمال أمريكا، ناهيك عن إفريقيا، وفي أقل من شرهين بعد تغيير منتجات مصانعها أو الرفع من انتاجيتها، هذا شئ مستحيل في نظر الغرب شهر أو شهرين من قبل. ليكن في علمكم، أن ألمانيا أو فرنسا لا ينتجن حتى 2 مليون كمامة من البولمير يوميا.
24 - الورزازي الجمعة 22 ماي 2020 - 13:32
الفلاح الصغير
بمعنى اخر يقول الوزير للطماعين من ارباب الشركات و المضاربين الذين يرون في التصدير فرصة للمزيد من الربج على خساب صحة المغاربة :"غير ما تعييوا روسكو "
جانب اخر اتمنى ان يخصص سنتيم واحد فقط عن كل كمامة ك bonus لهؤلاء العاملات و العمال . و اقتضى الامر بقانون !!!
الدولة التي فرضت الحجر الصحي يمكنها فرض ال bonus .
غير ديروا درهم لكل كمامة تباع في المغرب و اضافة 20 سنتيم لكل كمامة تصدر يعطى منها سنتيم منحة للعمال وثلاث سنتيسمات تذهب لصندوق كورونا ونضيف اليه بعد الخروج من االججر الصحي و تعافي المقاولات 1% من مداخيلها وتحويله الى صندوق للشوماج لفاقدي العمل !!
هادي اول حاجة نديروها ما بعد كورونا
25 - مواطن الجمعة 22 ماي 2020 - 13:44
الحمد لله المغرب سيصبح من الدول المتقدمة بتصديره لملايين الكمامات. شكرا العلمي لان المغرب سيزدهر بمجرد تصدير كماماتك. شر البلية ما يضحك.
26 - هادي الجمعة 22 ماي 2020 - 14:09
كمامة لا تقي شيئا ومجرد ان تضعها على انفك تتمزق. فين غتصدر؟
27 - ابو اسحاق الجمعة 22 ماي 2020 - 14:31
هل يمكن لنا أن نعرف أسماء هذه الشركات ومن هم ملاكها، وكيف حصلوا على رخصة التصنيع ومن أين لهم الآلات اللتي تصنع الكمامات وكيف استوردوها وبأي وسيلة نقل ومن رخّص لكل هذا باسمائهم.
وشكرا
28 - مول الدبلوم الجمعة 22 ماي 2020 - 14:58
كلمة حق السيد العلمي الرجل المناسب في المكان المناسب
اي نعم لن تكون الكمامات المدعمة بنفس جودة المصدرة لكن في الاخير كلها تعتبر حاجز واقي اتبث فعاليته المشكل في المواطن المغربي اذا ارتدى الكمامة فهو يرتديها فقط لتجنب الغرامة لذلك هو لا يستبدلها ولذلك ترى البعض يضعها على دقنه هم لا يستعملونها على انها واقية
للحق السيد العلمي قام بعمل كبير يشكر عليه وهو على راس هذه الوزارة
ما نريد الان هو مغرب مصنع يعتمد على كفاءاته اعطوا الثقة والامكانيات للاطر والكفاءات كفانا تبعية واستهلاكا فقط نريد ان نكون منتجين و مصنعين
29 - محمد الجمعة 22 ماي 2020 - 15:01
اشتريت كمامة في مونتريال ب 5 دولار,مكتوب عليها انها ليست طبية,ولا نضمن ان تقيك من الفيروس.
30 - سفيان وجدة الجمعة 22 ماي 2020 - 15:23
منامات 80 سنتيم غي بلا متصدروهم إلى كوريا الجنوبية. الله يرحم الوالدين رآه كيم جونغ ميعرفش يتفاهم بالهدرة ومخصنا عيب مع الناس.
31 - غيور الجمعة 22 ماي 2020 - 16:07
المغرب يجب ان يرتقي بهذه الخطوات التابتة ولكي نستطيع الخروج من هذه الازمة يجب على جميع القاديرن على الصناعة ان يتكاتفو جميعا واعطاء نتيجة ايجابية يستفيد منها الجميع و ليس شخص او شخصين يستفدون على حساب العمال
32 - حسن الجمعة 22 ماي 2020 - 19:16
أحب بلدي وأحس بالفخر حين أقرأ متل هذه الحروف
33 - sup الجمعة 22 ماي 2020 - 21:17
متى منحها؟ انا ارى في اسبانيا في كل المحلات التجارية وخصوثا كارفور الكمامات المغربية made in morocco, منذ زمن، يعني انه قد تم تصديرها شحال هادي، من يا ترى صدرها؟ للمعلومة تباع بثمن 5 اورو ل6 كمامات بيضاء
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.